غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 18-08-2014, 02:43 PM
صورة - بئس حبك الرمزية
- بئس حبك - بئس حبك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفكم بنات ؟

رجعت لكم بعد روايتي الاولى

والحمدلله حققت نجاح واعجبت الكثير وهذا شرف كبير لي
واتمنى هالروايه بعد ترتقي لأذواقكم

بالبدايه امانتآ هذي اول تجربه لي اكتب عن الزواج الاجباري ..
أدري أدري كلكم طفشتو من هالسالفه بس اوعدكم انها بتكون مختلفه مختلفه مختلفه , راح تكون بطريقه جديده وان كانت مو مبينه بالبدايه بس بتعجبكم
مراح يكون هذا محور قصتي الوحيد ,
راح أضيف طبعا الغموض زي ماتعودتو عليه بقصة تشوه ‘سامي , من روايتي الاولى
و أنواع كثيره من الحب طفولي و جرئ و برئ ووووو...
تعريف الشخصيات بنزله بعد مااسرد كل الشخصيات والمشاركيين بالروايه يعني بعد بارتين تقريباا

أوعدكم مااتفقدون حس الحماس ولا دقيقه , وراح اتقبل انتقاداتكم بصدر رحب
شسمو مااتمنى منكم غير الدعم والردود اللي تفتح النفس زي ماتعودت
بسم الله بدينا

الاثنين 12- اغسطس - 2014



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 18-08-2014, 02:48 PM
صورة - بئس حبك الرمزية
- بئس حبك - بئس حبك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اكابر والكبر لله احبك بس انا مغرور/روايتي الثانيه.


الـــبــــارت الأول

كانت بأحد أكبر فروع محلات الماركات العالميه بالسعوديه بعبايتها المسكره ومن الاخيره شفافه ومن عند اليدين واسعه وبكعبها اللي باللون اللي ترمز فيه لنفسها الوردي وبطرحتها المحطوطه بشكل مهمل وبدون غطا ونظارات قوتشي السودا الواسعه اللي تخفي ملامحها .. تتمشى وهي متملله هذي هي نفس الاغراض قبل يومين قبل اسبوع قبل شهر ليه مايغيرونها ويجيبون كل شوي أغراض جديده نفس فرنسا وامريكا .. مسكت شورت جينز قصير وميلت فمها وهي تناظره حلو ويصلح لجسمها وممكن تلبسه وتقهر فيه أللي يسمونه أخوها "جابر" رمته بالسله بعد ماتأكدت أنه مقاسها واتجهت للمحاسبين ووقفت قدام المحاسب الهندي اللي يفصلها عنه حرمه ع حد تعبيرها " حشره لحجيه " تأملت أغراض الحرمه وهي مميله فمها أشياء تفشل وألوان مو متناسقه لو أنها ماتقرأ عليهم طبعة ماركة مانقو كان قالت أنها جابته من بسطات الشارع ..
ووراء طاولة المحاسبه كان واقف ويناظرها هذي هي اللي دايم تجي للحين أسلوبها نفس الاسلوب تتمشى وكأنه المحل محل أبوها ماعمري شفت شفايفها الورديه تبتسم .. أشر لها بيده أنها تجي عشان تحاسبه بس لفت عنه بدون ماترد عليه فكر أنها مافهمته مع انه يشوف تكشيرة شفايفها .. وقال بصوته المبحوح : لوسمحتي تعالي هنا احاسبك ؟
ناظرته بنظرات اشمئزاز وقرف تخفيها نظاراتها "شقد مزعج وغبي .. وااعع انا اخلي السعودي الفقير هذا يلمس ملابسي لألأ مستحيل" ألتفتت عنه للمره الثانيه بدون رد .. فكر انها ماسمعته ورفع صوته بنفس النبره : ي أخت ؟ تعالي هنا خليني اخلصك ..
ماخلته يكمل كلامه حتى رمت ملابسها اللي اصلن ماكان ودها فيهم من يدينها وتوجهت للباب وهي تتأفف .. ألتفتو الكل عليه مستغربين وش صار أما هو اللي انقلب وجهه ألوان بسبب الاحراج اللي سببتته له وأكتفى بأنه يشغل نفسه بالجوال وهو يلعنها بداخله ..
أما هي ركبت بعد مافتح لها السايق وأشرت له بطفش أنه يمشي للقصر رفعت جوالها الايفون s5 وبحد تعبيرها "البلاك حق بزران والجلكسي حق لحوج والايفون للكشخه نفسي" ردت وهي تتأفف : وتت ؟
جاها صوته اللي تكرهه بقوه وبصراخ زي العاده وكأنه المتحكم فيها : شيخه تعالي للقصر خلصيني
ميلت فمها وحطت أصابعها ع راسها وهي تهز راسها بإنزعاج بسبب أسمها اللي تشوفه بصمة عار عليها وعلى ستايلها تكرهه كره الدنيا وماتبي احد يناديها فيه : مين شيخه هذي ؟ مااعرفها انا ؟
إبتسم بإستهزاء : آوكي يوش ممكن تجين ؟
شـيخه : وآي ؟
بطفـش من اسئلتها : لما أقولك تجين تجين فاهمه ؟
شيـخه : آوكي أشوف
سكرت الجوال بدون ماتسمع الرد وحطته صامت ورجعت السماعات على أذونها
______________________________________
بنفس المحل وعند الفساتين كانو بعبايتهم اللي على راسهم والغطوه آللي مغطيه كل ملامح وجيهم وعيونهم واقفات عند فستان ..
رفعت غطوتها الاولى وهي تناظر الفستان اللي متمسكه فيه أختها وكأنه لإبنها المتوفي والذكرى الوحيده المتبقيه منه : يالقعتي لقعتاه .. جعلك ماتعرسين ياضحى هذا لبس هذا
ضحـى رفعت غطوتها وهي تشوف الفستان الفوشي القصير لنص الفخذ ومنفوخ من تحت وكوكتيل ع الصدر : سوير حسبي الله عليك حسستيني أقولك أبي لانجري تراه فستان عادي
سـارا رجعت غطت وجهها : لالا هذي ماهي من عاداتنا .. بتفشلينا انتي ؟ بتسوين فينا القعيده ؟ خلاص أنسيه
أختهم الثـالثه اللي تراقب : ياويل حالي .. ياجعلني مرقه لهالمزيون اللي يفضخ القلب
ألتفتت لها سـارا تشوف : آويلااااه ياناس وش هالكشخه ؟ ألتفت ياكامل الزين خلنا نشوف وجهك القمري
ضـحى وهي بالموت تتكلم من الضحك : ههههههه سوير روبي حسبي الله عليكن يالحولات ؟ هذا مليكان ملبسينه ملابس رجال ؟
روابـي رفعت غطوتها : يافضحي فضحاه إي والله انك صادقه *ألتفتت لأختها* وانتي على طول خقيتي ؟
سـارا بلهفه : هاه ؟ أنا مااحس ان قلتو لي في مزيون بالمكان
روابـي : مسكيينه خقيتي ع الريحه وانتي ماتدرين وش السالفه
ضـحى بعصبيه : جعلكن ماتعرسن إي والله .. أخلصو بشتري هالفستان
روابـي : هه اللي يسمعك يصدق انك بتشترينه تراها سرقه
سـارا بهمس : يادافع البلى أختك ذي بتفضحنا وجعن يوجعك أنطمي الناس سمعوك
روابـي : وانا صادقه دبلت تسبدي هالبزر
سـارا تدف ضحى : أخلصي روحي ألبسيه ولا تنسين أقطعي هاللي يقول طوط
ضحـى خذت المقـص واثنين من الفستان اللي عاجبها واتجهت لمكان تبديل الملابس ولبسته تحت ملابسها ولبست فوقه ثوبها آلتقليدي حق العجايز وطلعت ومعها النسخه الثانيه من الفستان عشان توهم الناس انها رجعته .. وبثقه وبصوت عالي : أمسكو ماطلع نفس مقاسي
سـارا بصوت شبه طويل : ليه ياوضيح ؟ تعالي شوفي مقاس أكبر
ضـحى تمثل الزعل : لا خلاص نفسي عافته
روابـي : أخلصن علي انتن وتمثيليتكن هذي أبي اسرق اكسسوارات
سـارا : يافضيحتنا وقص لسان أنخرسي لاتنطقين أنتي
روابـي : تراني لابسه ثلاث فساتين وأحس الحر بدأ يزيد
سـارا : وانا لابسه 3 وبنطلونين
ضحـى : أجل انا الوحيده المسكينه بينكم فستان وبلوزتين وتنورتين ؟
سـارا : حسبي الله عليتس كل هذا ومسكينه ؟ أمشن أمشن بس ..
توجهـو لمكان الاكسسوارات وبدأو بالتنسيق
روابـي : يووه انا نسيت لون فستـاني غطو علي بشوف وش لونه
ضـحى : ياجعلتس للحكه وش تشوفين لأ لأ
روابـي : شسوي نسيت تراني إنسانه مانيب شيطان
سـارا : جعلتس لشيطان اللي يشيلتس خوذي أكسسوارات فضيه وذهبيه
روابـي : لا بنات أحلى شي اني أخذ الفضـيه وانتي ي ضحيو تاخذين الذهبيه وانتي سويرآ تاخذين الملونه
سـارا : وتقسمين بعد ؟ طيب خلاص بناخذ بس خلصني عمن يعميكن
ضـحى : أبي عدسات ؟
روابــي : أنا هذيك آلمرا سرقت كل أنواع العدسات وطبيه بعد أحسنلك من هذلي المضرات
سـارا : لاوالله كفو ماقصرتي .. عسى ماتكلفتي عمتي ؟
روابــي : لا شدعوه صح أني بغيت آنكشف بس كل شي يرخص لعيونكن آلحوله
ضحـى بعد ماسرقت وملت جيوبها منهم : آخلصن خلونا نروح نشتري جزمات
روابـي : شدعوه ليه نشتريها خلونا نسرقها احسن لنا وارخص
سـارا : جعلك تنسرقين ؟ هذلي جزمات وين بتحطينهم براسك ؟
توجهـو لقسم الجزمـات ..
سـارا : أسمعن أشترن من اللي مايتعدن 5 ريالات
ضحـى : يعوقك يا سوير 5 ريالات وين هذلي ؟
سـارا : شوفي اللي عليها تخفيضات
روابـي : جعلك هناك وين اللي تكلمين عنهن اللي بتخفيضات على عشرين وثلاثين
سـارا سحبت لها وحده : هذي وشي يالعميه ؟
روابـي : يافضيحتي وينك انتي ووين البرستيج هذلي شرابات سيراميك ماهن جزمات
سـارا : يالقعتي وانا احسبهن فلات وذيك المرا رايحتن فيهن للجامعه واقول لنوير أنهن الموضه
ضـحى : وجعن يوجعك أنتي وين ووين الموضه صدق من قال وجيه الفقر تبقى فقر
أنطفت اللمبات فجأه .. روابـي : ياويلي اكشفونا بيجيبون الأف بي آي
سـارا : جعلهم يجون يشيلونك يالبهيمه بيسكرون للصلاه أمشن خلونا نحاسب قبل تجي الزحمه
______________________________________
كانت مسترخيه على كرسيها ليزي بوي آللي باللون الاسود الفحمي وبروب الحمام البرتقالي القصير لنص الفخذ وفوطتها البيضا اللي رافعه فيها شعرها وحاطه على وجهها مقشر ومغطيه عيونها بالخيار , سمعت صوت الباب ينفتح وجت ببالها ذكريات زواجها من ولد عمها "فهـد" كانت تحبه وتموت فيه بس تعلقه بالعمل الزايد بعدهم عن بعض وحط بينهم مية حاجز وحاجز صحيح انها تطلقت منه بعد ماجابت بنتها " مايا 4 سنين " وكان القرار صعب عليها وأثر على مكانتها بالمجتمع بس أرتاحت ع الاقل الحين تقدر تقول انها منفصله روح وجسد مو زي قبل روح فقط , رفعت الخياره وهي تناظر اخوها الكبير وعزوتها اللي حمّاها بعد ماطنشها ابوها وأنغمس بأشغاله " رشاد " كأنها شافت فهـد للوهله الاولى نفس تفاصيل جسمه ونفس حركاته كيف لاا وهم أثنينهم بنفس العمر 39 ويشبهون بعض حيل .. إبتسمت وهي تحاول تطرد هالافكار من مخها : رشاد ؟
رشاد حضن مايا اللي ركضت لحضنه وشالها وهو يدور فيها صحيح انه عملي جدآ بس اخف من جاسر : نجود يابعد حيي إنتي .. أمي تعبانه روحي انتي مع أسيل لدكتور اليوم
نـجود غمضت عيونها وهزت راسها بعصبيه : لأ معليش انا مشغوله ومو فاضيه لمواعيد أسيل
رشـاد : يانجود تراه موعد واحد ؟
نجـود بحزم : رشااااد ؟ البنت عمياء خلاص ليه انتو مفكرين انها حاله نفسيه ؟
رشـاد بصوت أقرب للهمس : قصري صوتك لاتسمعك البنت
نجـود قامت وتخصرت : خلها تسمع هذي الحقيقه , أوكي اريج أختي بعد وحزنت حييل يوم ماتت بس ماوصلت لمرحلة أسيل
رشـاد : أنتي سمعتي كلام الدكتور بنفسك قال هي تلقت الصدمه أكبر لأنها توأمها عشان كيذا صارت ماتشوف
نجـود بصوت أقرب لصراخ : ياسلاااام ؟ أريج اختي واختك واخت وليد كلنا انصدمنا مو بس هي , واللي جاها مو مرض نفسي اللي جاها من كثر البكي صارت عمياء
رشـاد : الدكتور قال عيونها مافيها شي سليمه يانجود ؟ بس تحتاج علاج نفسي ترى صار لها سنتين حابسه نفسها توها تقبل بالعلاج ساعدوها
نجـود مسكت بنتها مايا اللي انزعجت من اصواتهم : روح ساعدها انت
أم رشـاد كانت سامعه كل شي دخلت وبقلة حيله : خلاص يارشاد انا بروح اوديها
رشـاد شفق على حال امه صحيح انها قوية قدام الناس بس نقطة ضعفها أسيل ومرضها : لا يمه أنتي ارتاحي انا بكلم وليد يجي ياخذها
أم رشـاد بحسره : وليد ؟ هالولد مايتحمل المسؤوليه حياته خبال واستهبال
بنفس زوايا القصر الفخم ألكبير قصر محمد الـ... اللي بكل مكان للحين موجوده هيبته ستايل القصر غريب وكأنه من القصور الاوربيه المطرزه بالذهب القديمه كان فخم بكل ماتحتوي الكلمه من معنى ..
وبغرفة ماقد طلع الضوء من فتحة بابها ورغم ان الساعه 1 الظهر وبعز النهار والشمس الحارقه ألا ان الغرفة مليانه ظلام دامس وكأنها بنص الليل بدون قمر .. وبنص السرير كانت ثانيه رجولها وجالسه تيشرت البجاما البيضاء طايح من كتفها وشعرها القصير لعند كتوفها باللون الاحمر الداكن اللي نزلت صبغته للنص من الاهمال كان مهمل بنعومة السواد تحت عيونها مرسوم وحمرة خدودها اللي طاغيه على بشرتها البيضا رموشها الطويله اللي مليانه دموع وناشفة زايده من برائتها وطفولتها .. ماسكه بحضنها العروسه القطنيه الكبيره وحاضنتها بقوه صحيح العروسه متقطعه بس مستحيل تتركها مستحيل تقرف منها وتجيب جديده .. صحيح انها بنت محمـد الـ... بس هالعروسه بالذات ماتنقرف منها ولا ترضى تغيرها هذي فيها ريحة الغاليه ريحة توأمها أريـج اللي فقدتها قبل سنتين .. اللي يشوفها يقول طفله بـعمر الـ11 مو توها داخله الـ20 ..
أم رشاد عورها قلبها وهي تفتح الباب بهدوء وتسمع شهقات بنتها : أسيل
أسيـل إبتسمت بحزن : ماما ؟ جبتو أروجه ؟
أم رشـاد فتحت اللمبات وجلست جمب بنتها : أسيل ليه تتعبين نفسك كيذا ؟ لمتى بتضلين ع هذي الحاله , خلاص ياروحي أريج راحت لاتعذبيني نفسها فقدت وحده مابي افقد الثانيه
ماقدرت تتمالك نفسها وهي تتذكر طفلتها الصغيره وغطت وجهها وهي تبكي .. أي أم رشاد بكل شموخها وكبريائها تبكي .. بس تبكي بهالغرفه وتتذكر جروحها بهالغرفه ..
_________________________________
تعرفنا على محمـد الـ.... وعياله ,
اعرفكم على ثالث الاخوان خالد الـ.... أنسان سطحي مغتر باللي يملكه من المال صاحب فكر متحرر ولأنه يكره العادات والتقاليد السعوديه أكثر وقته برى ماسك الشركات اللي برا ويزيد دخل الشركه بالملايين بسبب ذكائه الخارق وصداقاته القويه ..
لكن محمد قبل 24 كانت عنده سكرتيره أسمها " جيسيكا ديفيد " كان لها تأثير كبير بحياته عشقها وحبها مافرقتهم الديانات تزوجها وارتبط فيها .. العايله صحيح ماكانت مرحبه بالزواج هذا بس طبعا ماكانو قادرين يمنعونه أستسلمو للأمر الواقع ورضو فيه خاصتا ان ابو محمد كان متوفي من زمان وماكان في احد ممكن يمنعه .. جاب منها مولدته الاولى " ألينور " وبعدها بسنتين توفت جيسيكا بالسرطان ..
ألينور ببداية حياتها عاشت عند خوالها بأمريكا بس بعد ماكملت الـ18 وخلصت الدراسه الثنويه أنتقلت لسعوديه وسكنت بقصر ابوها المهجور كانت عندها " ام عطيه " المصريه اللي كانت بمثابة الام لها ..
ألينور كانت متمسكه بعادات اهلها بأمريكا لانها تربت عندهم أول وتعودت ع كل شي هناك أبوها ماكان يمنعها بس داخل الديره ع قولته تلبس العبايه أقل شي .. وكلامها كان مكسر شوي صحيح تكتب عدل وكلامها مضبوط بس لما يسمعون كلامها يعرفون أنها اجنبيه وموسعوديه ع قولتنا " خواجه "
ألينور كانت وارثه كل شي من امها وكأنها مو سعوديه لون عيونها الاخضر الفاتح ويفتح اكثر بالشمس ومحدد بذهبي وأنفها المرتفع أما شعرها الثلجي فااتح حيل طبيعي ولايق على لون بشرتها الفاتحه يوصل شعرها لعند كتفها بضبط ..
مشت بالشورت الطويل الابيض نفس لون بشرتها لنص الفخذ ورجولها الحافيه وهي ترقص وتنقز : يااااست عطيات
ام عطيه ضربت خدودها ببعض : ياخراابي .. إيه ده يامس أنوار
ألينور رفعت راسها وهي تضحك وتكلمت بمصري مكسر : إيه يامدام يعني قدرتي تقولي مس وماقدرتي تقولين ألينور ؟
أم عطيه : أسمعي يابت دلوقتي تروحي تلبسي
ألينور : عطياات وشبك كيذا ؟
أم عطيه تهز راسها : عطيات إيه ؟ انا ..
ألينور قاطعتها وهي تنقز : عطيات إيه خلاص بكيفي عجبني
أم عطيه راحت تلحقها وهي معصبه : مايصحش تجلسي كده على طاولة الاكل
ألينور بدأت بالاكل ولا كأن احد يكلمها شقيه هالبنت ومجنونه ..
_____________________________________

ثاني الاخوان فيصل الـ..... , أبوفهد .
دخل للقصر اللي موبعيد عن باقي عمانه ونزل شماغه ع كتفه داايخ من الصبح ع لحم بطنه ولا كلى شي ..
أم فهـد : هلا والله بولدي وحبيبي جابر
جابر إبتسم وهو يبوس راسها : هلا فيك يالغاليه ..
أم فهـد مسكت يده : تعال يمه تغدا انت الصبح طلعت بدون فطور
جابر : بروح أغير ملابسي واجي
مشى ع الدرج وهو يفكر أم فهـد أطيب انسانه شافها بحياته صحيح انها ماحملت فيه ولا هو من دمها بس حنونه معاه ومحسسته كأنه ولدها وأبو فهـد بعد نفس الشي صحيح انهم مايدرون أنه درى بسالفة كلها .. بعد ماجابو ولدهم فهـد بسنتين حملت أم فهـد مره ثانيه بس وهم ب الاردن يتمشون ولدت وهي بشهرها الثامن كانت منهاره ان ولدها توفى وبعد تفكير ابو فهـد تبنى جابر وسماه بأسمه وجابه لسعوديه كأنه ولده صحيح جابر كان شكله يميل لسعودي حيل وكأنه سعودي بشره سمرا وعيون حاده سودا وشفايف تميل للبنفسجي الفاتح بسبب كثرة الادمان ع التدخين وذقن ديرتي كثيف وشعره لعند كتفه أسود أما جسمه رياضي بس مو حيل بس ماكان يشبه فهـد أبدااا نفس الصفات يحملونها بس فهـد ملامحه ألطف بكثير من جابر ملامحه بارده وجامده ومليانه قساوه ..
أنصدم بذاك اليوم لما عرف أنه متبنى عمره الحين 37 وعايش طول عمره بهالعايله أخرتها يكون مو ولدهم ؟ حمد ربه ان فهـد وشيخه مايدرون عن الموضوع ولا احد يدري غير امه وابوه " المزعومين " ..
مر من عند غرفتها وناظرها جالسه بالنص بين كراتين علب فندي وشانيل وسلفاتور فيراقامو .. تأملها بفستانها الابيض القصير لنص الفخذ ماقدر يشيل عيونه من بشرتها ناصعة البياض والموحده أما وجهها كان فيه الجمال النجدي الاصيل العيون آلواسعه العسليه والشفايف اللي بنفخه خفيفه ربانيه وردية وخشمها المرتفع وواقف بغرور مع توريد خفيف بخدودها وشعرها الاسود الفحمي طويل لنص خصرها وكثيف جدا ومقصص بطريقة تزيد لمعته كان سرحان جابر بجمالها وهي تمشي بكعبها الابيض الملتف على قدمها لنص ساقها وبإيدها بستها الشيرازيه البيضا وتلحقها خادمه فلبينيه كل تفكيره بهالملاك اللي قدامه هي نفسه متبنينها ؟ ولا بنتهم ؟ لأ أكيد بنتهم ملامحها نفس ملامح امها ..
دقت صدره بقوه بيدها وهي معصبه : أغراضي اللي طلبتهم من براا ناقصه
جابر حس بنفسه وبالالم القوي اللي بصدره من وخزة اصبعها الناعم : وش ابي بأغراضك ؟ بلبسهم يعني ؟
شيخه بعصبيه أكثر : انت بخييل اكيد أخذتهم وبعتهم للمحلات اللي هناا
جابـر فتح عيونه حيل ع سطحيتها ومشى لغرفته : لاحول ولاقوة الا بالله العقل نعمه يابنت أفهمي
شيـخه بصراخ : جااااابر لما اكلمك ماتطنشني
جابر سكر الباب وقفله بدون مايرد عليها سمع صوت صراخها وهي تلعنه بس مااهتم
_____________________________
ام رشاد كانت جالسه بالاستقبال وماسكه يدين بنتها اللي ترتجف خايفه من الناس اول مره تطلع : ماما خلينا نرجع
أم رشاد : أصبري الحين بيوصل الدكتور .. *بتذمر* وش هالمستشفى الخايس ارقى مستشفى بالرياض وبالسعوديه وأخرتها يهملون لا وبعد مواعيدهم بحزة الغداء ؟
دخلت النيرس : مس أسيل محمد
أم رشاد : أي جاايين
قومت أسيل ودخلتها لدكتور
الدكتـور بطل من أبطال روايتي هاجس .. رجل سعودي جميل لأبعد حد من الوسامه تميل بشرته للبياض وشعره للبني الفاتح معضل ويلفت الانتباه بنظاراته الزرقا الكبيره وعكس شكله المغرور متواضع لأبعد درجه ..
ناظر بالام المكشره والبنت المتمسكه بعباية امها حط كوب القهوه ورفع الملف وبينه وبين نفسه : أها عايله محمد الـ.... , اخت وليد ورشاد
معرفته ب وليد ورشاد وعايلتهم عاديه كلهم يتقابلون بنفس الاستراحه وابائهم من أعز الاصدقاء ..
إبتسم وهو يجلس : أسف ع التأخير
أم رشـاد : أي معليه
هاجس بعبط : وين اسيل
أم رشـاد مسكت أسيل : هذي *وبحزن* يادكتور عندك الاوراق وشفتها اكيد كل الدكاتره يقولون عيونها سليمه وديناها المانيا وبريطانيا كلهم قالو نفس الكلام حتى التدليك الطبيعي والينابيع الساخنه اللي يقولون تشفي اي مرض جربناها ولا بعدت عنها العمى اللي هي فيه
هـاجس تأمل الاوراق : اي مكتوب انها حاله نفسيه .. بس هل تلقت صدمه او شي ؟
أم رشـاد بحزن اكثر : أي وفاة توأمها من سنتين
هاجس بعصبيه : سنتين توكم تجيبونها ؟
أم رشـاد : مارضت تتعالج .. وانا كنت احسب انه عمياء خلاص
هـاجس : مافي شي اسمه عمياء خلاص والناس كلها تجيها عمى مؤقت بسبب صدمه وكثير جاهم وتعالجو ع طول لأنهم اول ماصار فيهم جو لدكتور نفسي وعالجو نفسهم وساعدو وبعدين مفروض انتي تكونين عارفه هالشي ومؤمنه فيه هالشي مو جديد موجود من قبل سنين حتى بقصة سيدنا يوسف عليه السلام ..
ام رشـاد بتنهيده : ان شاء الله تتحسن
هـاجس ناظر أسيل : ماتتكلم ؟
أم رشـاد : ألا بس مو مع الغرب
هـاجس سند ظهره للكرسي : تقدرين تتفضلين برى ياام اسيل
أسيل قاطعته وهي تتمسك بأمها : ماما لاتتركيني
أم رشاد : حبيبتي بس بيعالجك ؟
أسيل : لا ماابغى
هـاجس : ضروري مايكون معاك احد
أسيل قاطعته بعصبيه : مالك دخل
هاجس عقد حواجبه من عصبيتها وفجأه بدأت تبكي : خلاص ياام أسيل تقدرين تتفضلين وأن شاء الله بتصل عليك أحدد موعد
أم رشاد تحلطمت وراحت هي وبنتها
هاجس أول ماطلعو رجع ظهره بتعب : لاحول ولاقوة إلا بالله الله يشفيها ان شاء الله
قطع كلامه دخول صديق عمره زياد : السلام عليكم
هاجس إبتسم : هلا ابووي
زياد جلس بطفش : أفف
هـاجس : وش فيه الاخ معصب اليوم ؟
زيـاد : سدت نفسي هالمغروره
هـاجس عقد حواجبه : مين ؟
زيـاد : مين بعد اللي اقولك عنها كل فتره تجي للمحل تشتري
( زياد فقير و ع قد حاله يصرف على امه العمياء وصديق هاجس حيل وعن طريقه تعرف ع عايلة رشاد والبقيه باستراحتهم )
هـاجس : يابن الحلال الحين كل اللي يهزأونك ويسبونك وماحطيت دوبك الا من هالبنت ؟
زيــاد : أللي يهزأوني ع الاقل ارحم نتهاوش ونتخانق اما هذي مصدقتن حالها ع الفاضي
هاجس حط يده ع خده : أي وش سوت اليوم ؟
زيـاد يتذكر شيخه : قلتلها تعالي بحاسب لك ورمت الملابس وطلعت
هـاجس : ههههههههههههههههههههههههههه ياخوي انت وش لك بعوار الراس ؟ راز وجهك لها وانت داري انها تكرهك ليه ؟ كان سكت وخليتها ؟
زيــاد : وش سويت انا ؟ والله اني ماناظرت لها نظره غلط ولا قد سبيتها ولا شي وفوق هذا تكرهني
هـاجس يحاول يهدي اعصابه : في ناس كيذا نفسيه
زيــاد يتذكر ملامحها : ألعن امها مزززززه
هـاجس مايحب هالسوالف : أقول زيود اليوم مجتمعين بالاستراحه تعال
زيـاد بتكشيره : عيال الــ.... جايين ؟
هـاجس : أكيد
زيـاد : لا تكفى فكني مراح اجي
هـاجس : ياخي تعال
زيـاد : يارجال خذ حامد فاضي
____________________________
بالبيت اللي يميل للستايل القديم كانو جالسات بالصاله اللي مفروشه بالفرش القديم تحت هواء المروحه وموزعات الملابس ويشربون شاي
روابـي مسكت فستان : واااوو وش هالذوق بكم هذاا ؟
ضحـى بعصبيه : ها يالعوباا ؟ وش قلتي عيدي اشوف ؟
روابـي كشرت : وش قلت يادافع البلا ؟ كشخه ويهبل ؟
ضحـى سحبته منها : أيه الحين صار كشخه هااه ؟ ولا بالمحل عووع
روابـي عقدت حواجبها : وييييععع هذا اللي بالمحل وعع وعع تكفين من زينه مستانسه فيه ؟
سـارا شهقت شهقه قويه : حسبي الله عليك ياروبي وش هالسرقه الكبيره ؟
روابـي : اعوذ بالله قطعتي قلبي وش فيك ؟
سارا : وش هذااا ؟ سارقه فستان بـ1300 ؟
روابـي بغرور : أي حبيبتي أجل تبين أسرق اللي بميتين ريال ؟ لا مخليتهم لكم هذولاا
سـارا : ع الاقل خوذي لك شي يدخل العقل
روابـي : لا ياعمري خلاص انا عندي ماجستير سرقه صرت محترفه
ضحـى : ع طاري السرقه .. امس رحت لبيت الخبله رشا ولقيت عندها اكسسوار حلو وسرقته
سارا : هههههههههههههههههههههههه ضحى تعودت ع السرقه ماعاد تعرف وش تسرق سرقت صديقتها ههههههههههههههههه
روابـي : هههههههههههههههههه ياويلي خلوني اخش اغراضي لاتسرقهم
ضـحى : اللي يسمعك يقول من عرق جبينك
دخل أخوهم حـامد صديق هاجس وزيـاد وبضحكه : سرقتو لي بزمات ؟
سـارا : حتى اخونا صار سرااق
حـامد : هههههههههههههههه . الله يهديكن بيوم بتنكشفن وتفضحني
ضحـى تضيع السالفه قبل يعصب ويهاوشهم : وين رايح بهالكشخه ؟
حـامد : مجتمعين الشباب بالاستراحه
روابـي بهمس لسارا : أسرق لنا من رجاجيل الاغنياء هذولا
سـارا ضربتها : هذا اللي ناقص تسرقين اوادم
روابـي كاتمه ضحكتها : بكرا تلقوني داخله عليكم معاي رياجيل اعجبوني وسرقتهم
سارا طاحت بالارض تتخيل روابي
حامد : وش فيكم ؟
سـارا : هههههههههههههههه لا بس تذكرت شي
حامـد بشك : وش ؟
سـارا : أوفف يااخوي اقولك تذكرت شي
حـامد : يلا الحين انا بروح وانتو قفلو الباب عليكم لاتفتحون لأحد انا معاي المفاتيح
طلع حامد وهو يحس ان خواته بذمته من يوم مامات ابوه وامه قبل 5 سنوات
______________________________________
الساعه 8 كان الكل موجود ويسولفون صحيح فيهم اللي من الطبقات العاديه والفقيره بس كلهم كانو أصدقاء الثنوي والمتوسط عشان كيذا مجتمعين .. يعني محد غريب أبدااا الكل عارف الثاني ..
هاجس صديق وليد حيل واصدقائهم بنفس الدفعه حامد وزيـاد كلهم بنفس العمر 30 سنه
رشـاد مستحقر حامد من أول ماجلس وهو يتكلم عن الولد اذا صار مسؤول عن بنات بدون ام ولا اب ويقول قصص من نسج خياله عن بنات خانو اخوهم وبعد كل قصة يسأل حامد عن رأييه
وليـد : حامد حقك علي بس انت تعرف رشاد غثيث
حـامد : والله ياوليد ماحشمته الا عشانك
رشـاد قاطعهم بصوت عالي : وش تتهامسون فيه ؟
ولـيد : ولاشي , ألا جابر غريبه مادخنت
هـاجس يقاطع رشاد قبل يتكلم : ههههه جابر وجاسر التوأم المختلف
رشــاد ولا همه كلامهم وتكلم بصوت واثق ومسموع : حامد .. ألحين خواتك مين اللي يتحكم فيهم ؟ إنت ولا هم ؟
فهـد بنفس الحقاره : لا ماعليك أكيد هم يتحكمون فيه بس لاتحرجه
حامـد : والله مااخبر البنات يتحكمون ؟ ماسمعت هالكلام الا منك ؟
رشـاد : يابن الحلال اسكت بس الناس يقولون يمشونك يمين ويسار
حامـد : تخسي انت واللي يقولونه
رشـاد بإبتسامة خبث : زوجني الصغيره إن كنت صادق
الكل انصدم من جرأة رشاد بس أكثر واحد حامـد: وش هالخرابيط اللي تقولها
رشـاد كمل بخبث زياده : لأنك خايف منهم يعني ؟ ولا ماعندك أمر عليهم ؟ *ألتفت للكل اللي محتقرينه وهويضحك* ياجماعه حتى البزر الصغيره متحكمتن فيه
حـامد ناظر بعيون الناس اللي مستهزئين فيه ومحتقرين رشاد .. أخذته عزته ورجولته وقال : تم والحضور شهود وبكرا تملك عليها
رشـاد أرتبك وطاح منه الشاي ماكان متوقع ان حامد بيوافق هو كيذا بس يحب يستفز الناس مايدري ليه قال زوجني وحده منهم , تخربط ولا عرف وش يقول
فهـد حس بأن ولد عمه ندمان ومتحسف : هه خذيتها صدق ياحامد ؟
حـامد وقف : قلتها وهي كلمة رجال واختي زوجتن لك ع سنة الله ورسوله .. ولا إن كنت قلتها وانت تكذب ومانت بقدها قل قدام الرياجيل خلهم يعرفون
وليـد مسك كتف حامد : ياحامد وش فيك خذيت الموضوع بحساسيه رشاد يمزح ولا يقصد
رشـاد وقف ويحاول يصطنع القوه : لا ياوليد اتركه انا قد كلمتي وعندها ..
حـامد قاطعه وهو يرفع يده ومعطيهم ظهره : ألوعد باكر يالنسيب
طلع حامد ولحقوه هاجس وزياد والكل مصدوم وش يقول
جـابر ببرود : يعني نقول مبروك ؟
رشـاد طلع وهو معصب ماتوقع أنه بيطيح ب شر أعماله ولحقوه فهـد و وليد
رشــاد مسك راسه : وش سويت أنااا ؟
فهــد : ياما قلتلك اتركه بس انت حاط دوبك من دوبه
رشـاد ألتفت على وليد : أنت تقول ان خواته متحكمات فيه وانه ضعيف شخصيه ودايم يتهزأ ويسكت ؟ ليييه تكذب ؟
ولـيد حمر وجهه : هذا الواقع بس مو تروح وتقوله قدام الرياجيل ؟ أكيد بيردها لك
رشـاد : انا رشاد محمد أخذ من بنات الفقر هذولا ؟
فهـد طق ظهر رشاد بقوه : ياولد محمد طحت فيها خل موقفك البطولي ذا ينفعك
______________________________________
حامد دخل وحط راسه ع السرير يسمع صوت خواته وضحكهم ويبكي كيف يرمي وحده من خواته لهلحقير ؟ بس عزته وكبريائه فوق كل شي فوق خوفه ع خواته .. رشاد جرح رجولته واستهان فيها قدام الكل وكان ضروري يحط حد له .. هذي مو اول مره يستهزأ فيه له سنتين وهو يرمي له كلام يسم البدن ..
نام وهو يحس بثقل همومه .. صحيح نام لساعات بس لما صحى وفتح عيونه وهو يشوف الساعه 10 الصباح حس انه نام ثواني
كلام رشاد له أمس للحين في باله .. أخذ شاور بعد ما قال لخواته يجهزون فطوره ويجتمعون لأنه يبيهم في كلام مهم ..
طول الشاور وهو يفكر بكلام رشاد ولو انه رد عليه برد عدل أو اكتفى بأنه يقوم من مجلسهم ولاعاد يحضره .. زياد ياما نصحه وقاله مايجي من مخاواه عيال العز الا الهم وحنا مانعرف الا وليد وهاجس وش نبي بالباقي بس هو فكر أنهم بسيطين نفس وليد وهاجس والحقيقه أصابعك كلها مو زي بعض ..
لبس وطلع وفوطته ع شعره بعشوائيه وبدأ ياكل بهدوء ويفكر
روابـي بهمس : وشفيه هذا ؟
سـارا : أنتي متأكده انه قال يبينا ؟
روابـي : أي والله قالها
ضحـى : أظاهر انه قال يبي لبينه
روابـي بغباء : لبينه ؟
ضحـى : إي يعني لبن بس صغريها
سـارا : أي وانتي صادقه ... قومي جيبي له لبن
روابـي : هو قال ابيكم كلكم
ضحـى بهمس : وييه خلاص عرفت الموضوع
روابـي وسارا بسرعه : وشو
ضحـى : يبي يخطب الاخ
روابـي بصوت عالي : يخطببب ؟؟
حـامد رفع راسه وناظرها بخوف : وشعرفك ؟
سـارا : لا يااخوي ماتسويها انت كله ولا هالشي
ضحـى : حمود تكفى ازوجك اي بنت بس رغد بنت جيرانا لا غثيثه ياحامد
روابـي : ولا تصلح لك
حـامد بعصبيه : مب انا اللي انخطبت *بضعف* أنتو انخطبتن
روابـي حطت يدها ع قلبها : كلنااا ؟؟
سـاارا بفرحه : أي يقولك ألخير لا جا جا كله
ضحـى تلعب بخصل شعرها المتناثر بعشوائيه : شسم زوجي ؟
روابـي : يمه يمه ضحى ع طول حطته زوجها
سـارا : خايفه يطير منها .. ترى ماحنا ماكلاته جانا زوج نفسك
حـامد ناظرهم نظره خوفتهم وسكتو : أبي اتكلم معاكم بموضوع جدي
ضـحى بهمس : جدي ولا عمي ؟
الكل ناظرها نظرة حقد وسكتت
حـامد بدأ يسرد لهم القصه وهو يشوف بوجه كل وحده منهم ألصدمه والذهول والخوف : هو قال اصغر وحده بس اذا نسى كلمته هذي أبيكم تختارون مين الي بتاخذه
سـارا بحزن : ياحامد ليه تقولهاا ؟
روابـي : حسبي الله عليك ياارشاد ياولد محمد !
ضحـى دمعت عيونها : لا ماابغاه والله مااروح معاه
روابـي ببرود : توك تقولين زوجك وحبيبك وتلعبين بشعرك
ضحـى حضنت روابي : روبي ماابغااه حرام عليكم انا عمري 19 توني صغيره انتي عمرك 21 وسارا 22 وحده منكم تاخذه
روابـي ناظرت سارا بحزن وبادلتها النظرة وحامد متقطع قلبه من شهقات اخته الصغيره ودلوعته ضحى




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 18-08-2014, 02:49 PM
صورة - بئس حبك الرمزية
- بئس حبك - بئس حبك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اكابر والكبر لله احبك بس انا مغرور/روايتي الثانيه.


__________________________________
بعيد عن العايله البسيطه والسفره اللي على الارض وبيالة الشاهي بالحليب والاكل الاكثره بقل وجرجير وطماط وخبز ايراني ..
نجي لعايله فاحشة الغناء على الطاولة البيضاء الطويله المزينه بالذهبي .. وعليها اجمل اصناف الاكل البيض المقلي وقطع البسطرما والجبن و العسل والمربى وأنواع السندوتش المرتب وجنبه كروسان بأنواعه ويزين الطاولة طبق مسطح عليه جميع الفواكه ألشهيه ..
حولينه 6 كراسي أبورشـاد بالوسط ويمينه ولده اللي يفتخر فيه رشـاد و جمبه ألمهمل المستهتر وليد أما يساره زوجته أم رشاد وجمبها نجود وحفيدته مايا ..
ولـيد بعصبيه : يبه ماتدري وش سوى ولدك أمس ؟
أبورشـاد : رشاد ؟ وش سوى ؟
ولـيد ناظر رشاد اللي مكشر ووده يذبحه : سوا فضيحه فضيحه كبيره ومشكله مافي منها ثنتين
أبورشـاد ميل فمه : هه رشاد يغلط ؟؟ انا متعود عليك انت اللي دايم تغلط
أم رشـاد كانت عارفه بالسالفه من ولدها قالت وهي تحاول تخفف وقع الصدمه ع زوجها : هه يقولون لك غلطة الشاطر بألف
وليـد إبتسم وبانت غمازته إللي معطيته طيش أكثر : ألف ؟ والله هذي حتى ملايين ماتغطيها
أبورشـاد رفع راسه بعد ماحس ان الموضوع جاد : من الصبح تتكلم بالالغاز ؟ خلصني وش موضوعك ؟
نجـود ناظرت وليد المتردد وهي تأكل مايا : وليد تكلم ؟
وليـد سبق رشاد بالكلام وقال بسرعه : صديقي حامد زي ماتعرف انت ميسور الحال وعنده 3 خوات وابوه وامه ميتين من زمان وامس بالاستراحه رشاد تحداه قدام الكل انه يزوجه وحده من خواته والرجال وافق وقال ان الحضور هم الشهود عليهم واليوم يجي يملك عليها رسمي
رشـاد ناظر ابوه اللي بدأت يعتفس وجهه : يايبه هذا من زمان وهو يعايرني ب نجود
ولـيد بحقد : كذااب هو اللي دايم يعايره بخواته
أبورشـاد وقف ورمى الكاس من يده وتكسر ع الارض : كيف تقول هالكلام ؟ *قرب من رشاد* من سمحلك تنفخ ريشك وتفلسف ؟
رشـاد : يبه انا قلت الكلمه وقدام الرجال كلهم بالاستراحه لاتكسرها وتفشلني
أبورشـاد : قدام الكل ؟ *بصراخ* يعني اصدقائي الحين كلهم يعرفون ؟؟ وين بودي وجهي من فضيحتك هذي ؟
نجـود بحقد : هه صايم صايم واخرتها يفطر ع بصله
أبورشـاد ناظر نجود بعصبيه : هذي حتى البصله أحسن منها
أم رشـاد مسكت كتفه : يامحمد هد اعصابك ولاتثني كلمة ولدك قدام الناس
أبورشـاد بعصبيه : أثنيها واكسرها بعد .. لاصار يفشلني قدام خلق الله يستاهل انه يتفشل , ألحين تروح للولد وتتعذر منه وتبوس راسه وتطلب منه أنه يعفو عنك
رشـاد ناظر ابوه اللي طلع للمصعد : يبه .. لاتفشلني انا ولدك اللي شاد ظهرك فيه
أبورشـاد طلع بدون مايرد عليه
أم رشـاد : وهو صادق البنت لاهي من مواخذنا ولا تشرف
رشـاد : ألحقير هذا هو اللي ورطني قال انه ماعنده شخصيه
ولـيد لبس نظاراته الشمسيه بوجهه أكبر إبتسامه : يلا باي باي يامعرسنا الحلو
___________________________________
أبوفهــد : هههههههههههههههههه ياحليلك يابورشاد ودي أشوف وجهك ألحين بعد بلوتك هذي
أم فهـد حمر وجهها : وش فيك يابو فهد ترى هذا يأثر ع سمعة العايله
أبوفهـد : ههههههههههه مسكين ياام فهد مسكيين بنته مطلقه وزود عليها ولده خذا وحده من المزبله ؟
فهـد عصب من كلام ابوه ع نجود بس مايقدر يتكلم : اكيد الحين عمي قوم الدنيا
أبوفهــد : ألله يرحمه أكيد جته سكته قلبيه
جـابر : هههههههههههههههههههههههه
فهـد ناظر جابر بإحتقار لأنه يضحك ببرود : يبه وش فيك حاقد عليه
أبوفهـد بستهزاء : لا حشا انا احقد ع اخوي حمودي ؟ هههههههههه
جـابر : هههههههههههههههههه
شيخـه بدلع : نفسي أشوف وجه نجود أكيد ألحين متفشله
جـابر ناظر شيخه : نجود ؟ نجود من وين تاخذها من نفسها ولا من أخوها هههههههههههه
شيخـه تكره جابر تشوفه إبليس قدامها بس لما يسب اللي تكرهم تتغير الاحوال : ههههههههههههههه
جـابر بينه وبين نفسه : وانت ياجابر وين بتودي وجهك بعد ماينتشر خبرك إنك يتيم ؟
أم فهـد : جاابر ؟
جـابر : هلا يمه
أم فهــد : وش فيك لي ساعه اناديك
جـابر : معليش سرحت بوجه عمي
ام فهـد : أترك عنك الشماته وخذ الشوربه
جـابر أخذ الشوربه من يدين الخدامه وباله بمكان ثاني رفع عيونه للي قدامه بطاوله وهو يتأملها ويكرر بنفسه : شيخه اختك أختك
أبوفهـد : اقول شيخه
شيخـه رفعت عيونها وناظرت إبوها بأحتقار وعصبيه
أبوفهـد إبتسم بتردد : قصدي يوش .. ماعزمتي بنت عمك أنوار ؟
شيخـه : هههههههههههه أسمها الينور يادادي مو أنوار
أبوفهـد : الله يهداه اخوي حتى الاسم مدري من وين جايبه

__________________________________
بقـصر خـالد الـ...
كانت رافعه رجولها ع طاولة الاكل وبيدها جوالها وباليد الثانيه باقي السندوتش
أم عطيه : إيه ده ياست الينور ؟ مايصحش تعملي كده
ألينـور بملل وهي تفكر : أنا لازم اختلط بالعايله واعرف السوالف ملييت من يوش اسألها ولاترد
أم عطيـة : يوش ؟ يوش مين دي ؟ بتئصدي البت شيخه ؟
ألينـور طاحت قطعة السندوتش من يدها : ههههههههههههههههههههه شيخه ؟ بلييز عطيات أسكتي عشان ماتسمعك وتذبحك
أم عطيـة : دي هي الحقيقه يعني عايزه تنكر أسمها ؟
ألينــور : أتخيل وجه يووش وهي تسمع كلامك ههههههههه
أم عطيــة : بترمي النعمه كده ليه
ألينـور بملل : بابا متى يجي ؟
أم عطيـة لمحت الحزن اللي بعيون ألينور محرومه من امها وابوها : هوا بالشغل هلأ
ألينور وقفت بعد ماخطرت ببالها فكره جهنميه وعدلت تيشيرتها : انا بطلع انام شويه
_________________________
كانو جالسات وعكس كل مره كل وحده فيهم حزينه أكثر من الثانيه ومتمسكه بيد الثانيه
سـارا : ياربي مابي اتزوج
روابـي : اعوذ بالله , ماهيب انتي اللي بتتزوجين ضحى ضحى
ضحـى بصوت عالي : لأاااااااا مااابي ماببيي
روابـي بهدوء : تصدقن يابنات ؟ طول عمرنا نتخيل كيف بنتزوج وألحين بغمضة عين جانا العريس وصار كل شي بسرعه ؟
ضحـى تمسح خدها بطرف ثوبها : أنتي انتي ليه مانتي خايفه
سـارا حطت يدها ع راسها : بعذرها هي اللي بالوسط .. وحامد قال اذا نسى بزوجه سارا واذا مانسى انتي ياضحيو ياويل قلبيي بتزوج واحد نفسيه
ضحـى رفعت يدينها : يارب سارا يارب سارا يارب سارا
سـارا دفتها : يهب ياوجهتس يارب انتي
روابـي : لاتصيرين كئيبات كيذا شوفن النصف الممتلئ من الكاس انتن بتتزوجن
سـارا : جعلتس تغطسين بهالكاس وتغرقين إي والله .. هو فيه جانب مشرق ولا نص ممتلئ ؟
روابـي : بتاخذون رشاد ولد الـ.... وتعتزين وترتزين وبدال مانسرق من المحلات بنسرق من فلوسه
سـارا : خوذيه انتي اجل
روابـي : عوذه ؟ أخذه وش اسوي بوه ؟ انومه بحضني ؟
ضحـى : لا ياحبيبتي خوذيه تزوجيه
روابـي : لا مستحيل اخونك .. هو يبيك
ضحـى نقزت فجأه : أي صح مفروض سارا تتزوج لانها الكبيره ؟
سـارا تخصرت : نعم ياختي ؟ مابقى الا هالنتفه تتكلم ؟ يلا مناك بس انتي وزوجك رويشد هذا
____________________________
أم رشـاد واقفه قدام باب مكتب أبورشـاد ومعها رشاد : يلا ادخل
رشـاد : يايمه والله اني مابيها ! بس مدري وش اللي خلاني اتفلسف
ام رشـاد بدبلة كبد : ادخل وفهم أبوك
رشـاد دخل بعد ماطق الباب : يبه
أبورشـاد ناظره بإحتقار : نعممم ؟
رشـاد راح لابوه بسرعه وباس راسه : يبه تكفى داخلن عليك أنك توافق
أبورشـاد بصراخ : أخاف انك عاشقها بعد ؟
رشـاد : لاوالله يايبه اني مااحبها ولا اطيقها ولا ادري عنها بس
أبورشــاد ناظر وجه ولده : أي تكلم ؟ بس وشو ؟ قلي عذرك ؟؟ *وقف* ماعندك عذر اصلنن
رشـاد : يبه تكفى لاتفشلني قدام الرياجيل انا بس شهرين واطلقها
أبورشـاد بعد تفكير : بخليك تاخذها بس بشرط
رشـاد : سم آمر ؟
أبورشـاد : تاخذ بنت منصور الـ.... ريما
رشـاد من زمان ابوه يبيه ياخذ بنت صديقه وشريكه بالشركه ريما وهو مايبيها صحيح ماتنعاب وماشافها بس مايبيها لانه مو جاهز للزواج بس الحين مو مهم المهم ان وجهه مايطيح قدام الناس لا ومين يفشله ؟ حامد ؟؟ مستحيل يرضى بهالشي !
رشــاد : أبشر أخذها
أبورشـاد بحزم : تاخذها وبنت الـفقر تكون موجوده وبعدها بشهر تطلقها
رشـاد هز راسه بإنصياع وطاعه : كلامك أوامر
أبورشـاد : تتزوجها بعد اللي ماتتسمى ذيك بأسبوع ؟؟
رشــاد : إن شاء الله
أبورشـاد : يلا انقلع من وجهي
رشـاد باس راس ابوه وطلع وبوجهه أكبر إبتسامة إنتصار وفرح
________________________
دخلـت الشركه والعيون كلها عليهاا صحيح إنها مسكره العبايه بس شعرها الثلجي القصير وحمرة روجها الاحمر المطفي ولون بشرتها الابيض كان يجذب مشت لواحد واقف ورا مكتب ونزلت نظاراتها وبانت عدست عيونها الخضرا : وين مكتب خالد الـ... ؟
ناظرها الموظف وهو مستغرب من شكلها وزاد استغرابه لهجتها وصعب نطقتها لخالد : تفضلي معااي
مشت معاه وهي تبتسم للموظفين والموظفات ومستغربه ليه يناظرونها بغرابه ..
المـوظف لفي من الجهه هذي وراح تلقين المكتب ع يمينك
ألينـور بإبتسامه : ثااانكس
مشت وصوت كعبها مالي المكان وفتحت الباب وأول ماشافت المكتب الكبيير وغالبيته بني وجلد تخصرت وقبل ماتتكلم شافت الكرسي اللي ورا المكتب لاف ومبين ان في احد جالس عليه حزرت أنه أبوها ومشت بعد ماعلقت عبايتها بعشوائيه وهي ترقص وتدندن : في الدنياا الكبيرا وبلادها الكتيرا لفيت لفيت لفيت .. ولما ناداني حبي الاولاني سبت كلو وجييت وجيييت *غمضت عيونها وهي ترمي جسمها بدفاشه ع اللي جالس بالكرسي *وبحضنو أرتميت وغنيت ..
ناظرت أللي منصدم منها ومن حركتها وقامت ورجولها ترتجف
أاماا هو كان يناظرها من انعاكس طرف القزاز اللي قدامه بس ماقدر يتحرك ويلف الكرسي لأنه منصدم من جمالها وجمال جسمها خاصتا بالشورت الوردي لحد بداية فخذها والبدي الابيض الواسع وطايح من على كتفهاا .. خاف من انه يلف وبقى متنح فيهاا ولما طاحت بحضنه حس برجفه بكل جسمه .. وقف بعدها : أنتي مين ؟؟ ووش جابك لهناا ؟
ألينـور حطت يدها ع صدرها بعد ماصار وجهها احمر : انا اسفه بس جايه هناا أبغى *تلفتت وهي تفكر* أبغى ابوي
بعد عنها خطوتين وهو عاقد حواجبه : أبوك ؟؟ أنتي وشي يابنت ؟
ألينـور رمشت بعيونها : أنا الينور بنت خالد
عفس وجهه وهو يكرر كلامها : الينور ؟ بنت خالد ؟
ألينـور : انتاا مين ؟
أسامه رفع حاجبه ع غبائها : انا اسامه منصور
ألينـور سحبت نفسها ع ورا وهي تجلس ع طرف الطاوله وكشرت وناظرته بإحتقار : اساامه ؟
أسـامه : لايكون مو عاجبك ؟
ألينـور صحيح سعوديه بس اسم عيشتها عند اهل امها الامريكيين خلتها تاخذ كل عاداتهم هي ماتشوف انها تسوي غلط وحتى لما جلست بحضنه عندها عادي بس انحرجت لانها فكرته أبوها وأستحقرته مو لنفسه أستحقرته لأسمه اسامه لأنها ع حسب ماتعودت من كلام خالها ان اسم اسامه مكروه بأمريكا بسبب اسامه بن لادن : أيواا مو عاجبني اسمك
أسـامه استغرب من كلامها ولهجتها : أنتي سعوديه ولا إيش ؟
ألينـور وهي تناظره بجراءه : أيوه انا سعوديه
أسامـه ضرب جبهته : تتكلمين كيذا لييه ؟
ألينـور : ماما أمريكيه وانا عشت بامريكا
أسامه الحين فهم سبب انها تتكلم معاه عادي ولهجتها الغريبه وكرهها لأسمه إبتسم عليها : أبوك مو هناا أرجعي البيت
ألينـور : ألا ابوي بالشغل
أسـامه عقد حواجبه : أبوك بفرنسا للحين مارجع
ألينـور شهقت وحطت يدها ع فمها : يعني عطيات كانت تقصد أنو بفرنسا مش هناا بالشركه
أسامه بإستغباء : ايوه ياستي عطيات ئصدها كده
ألينـور أنفقعت ضحك ع طريقة كلامه : بتعرف عطيات ؟ هههههههههههه
أسـامه لف ظهره عن ألينور وهو يتكلم بصوت قصير : ياويلي وش هالنشبه اللي طحت فيها , انا لي شهر اذا طفشت من الشغل اجي انام بمكتب أبوها عشان ارتاح شوي والحين بينكشف كل شي لهم
ألينـور : تحكي مع مين ؟
أسـامه : طيب ياحلوه وش رايك ترجعين للبيت ؟
ألينـور عقدت حواجبها : لألأ ماابغى ارجع انا طفشانه ابغى كابتشينو
أسامه بإستنكار : واذا طفشتي بتشربي كابتشينو ياخبله ؟
الينـور : ههههههههههههههههه
كانت تضحك لانها فرحانه بطريقة كلامه اول مره تشوف احد يتكلم كيذا أما هو طلب لها كابتشينو وقرر يجلس ..
أسامه خلوني اكلمكم عنه شوي هو ماهو بذيك الوسامه بس ع قولت المثل مانيب حلو بس مانيب شين .. يعني شكله عادي , ويحب الرسميه .. يتمنى يحب ويتزوج بس مالقى وقت للحين . عمره 33 ..
_________________________________
هاجس جالس جمب حامد ألي باين انه متحسف وندمان ع تسرعه ويحاول يخفف منه : حامد خلاص قل لا اله الا الله
حـامد ضرب فخوذه بطفش : لا اله الا الله محمد رسول الله , *بعصبيه* وين وليد هذا ؟؟
ولـيد ماكان له وجه يقابل حامد بس توه تحسف ودخل الاستراحه : مين جاب طاريي ؟
حـامد عطاه نظره ولف
ولـيد : يااخي خلك بشوش وش فيك حزين ؟
حـامد : واخوك ذاا يخلي الواحد يستانس ؟
ولـيد : ماعليك منه أبوي اليوم عصب عليه واكيد ماله وجه يجي يقابلك
زيـاد : وانت ياحامد مانعرفك عصبي ومتهور كيذا ياخوي ؟
حـامد بحزم : زيااد ؟ أقولك يتكلم ع خواتي تبغاني اسكت له ؟ كم مره عديت له بالله ؟
ولـيد بحرج : بس ياحامد هذا رشاد ودمه ثقيل وانت عارف
حـامد : دمه ثقيل ببيتكم أما عندي لااا
ولـيد هز راسه بيأس : الله يعين
.......
رشـاد وقف السياره برا ودخل ومعاه فهـد و واحد مبين عليه مطوع ومعاه كتاب كبير وقال بصوت واضح : السلام عليكم
ألتفتو عليه الشله لان ماكان في احد غيرهم ألا حامد اللي ضرب راسه بقوه وهو يسمع صوت رشاد اللي باين انه متفائل حس أن امله الاخير رااح
ولـيد وقف : وش جابك ؟
رشـاد إبتسم : جااي املك ع عروستي
ولـيد مسك يد رشاد قبل يمر من عنده وقال بهمس : أترك عنك الخبال
رشـاد سحب يده وكلمة أخوه تتردد بعقله بعد مااعطاه نظره حزن هو بعد ماوده بس مايدري وش اللي جره لهالشي .. ضرب كتف حامد : هاا حمود عسى جبت اوراقك واغراضك
حـامد عطاه نظره ولف عنه
الشيخ كان مستغرب من عصبيتهم بس ماحب يتدخل لأنهم عيال اكباريه ومايقدر يقول لهم شيي : لو سمحتو انا مشغول ف ياليت تعطوني الاوراق وراي ناس
زيـاد بعصبيه واحتقار : والناس مالقو يتزوجون الا العصر ؟
حس كلمته مالها داعي بس المهم انه قالها وطلع بعض قهره المكبوت
جلسو وتقهوى الشيخ شوي وهو مستغرب من الهدوء اللي يعم المكان مافي الا رشاد وفهـد يتهامسون
الشيـخ فتح كتابه : بسم الله الرحمن الرحيم
ألكل قلبه أنقبض صحيح بعضهم مالهم دخل بس الموقف صعب ..
ألشيـخ كمل كلامه : أسم المعرس ؟
رشـاد بصوت واثق ومن داخله يرتجف ويناظر حامد : رشاد محمد رشاد الـ....
ألشيـخ : والعروسـه
حـامد نزل عيونه ع كرت العايله اللي معاه وهو يتأمل اسم ضحـى ((شكل رشاد نسى اللي يبي يخطبها , بقول اسم ساره))
قبـل ماينطق سبقه رشـاد وهو يقول : ألصغيييره يااحامد
حـامد مايدري ليه جت بباله روابي هي الوحيده القويه واللي تقدر توقف ضد رشـاد صحيح حرام يضيعها بس واثق فيها ياما وقفت معاه بمواقف صعبه وياما حلت أزمات وتكفلت بكل شي من يوم وهي صغيره وهي قويه وماتبكي وكل عيال الحاره يخافون من أسمها حتى هو اللي اكبر منها بسنين كان يستقوي فيها بالحاره قال بصوت مرتجف : روابي حسين ناصر الـ.....
الشيـخ أخذ البطاقة وقبل يقرا الاسم قال : في اصغر منها .. ضحى ؟
رشـاد ناظر حامد بإحتقار وحامد يكرر بداخله لااا الا ضحى كلهم ممكن إلا ضحى حرام صغيره وحساسه وتبكي ع اصغر شي بتضيع حياتها بسبب هالحقير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 18-08-2014, 02:50 PM
صورة - بئس حبك الرمزية
- بئس حبك - بئس حبك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اكابر والكبر لله احبك بس انا مغرور/روايتي الثانيه.


نهـــــــــــــــااية الــــــــــــباارت
بإنتظــــــــــــاركم
الله الله بالردود اللي تثلج الصدر
حتى لو كانت انتقادات
أبي متابعات جد مو بس رد يسلمو وماعاد اشوفها :(


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 18-08-2014, 03:42 PM
صورة triple A الرمزية
triple A triple A غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اكابر والكبر لله احبك بس انا مغرور/روايتي الثانيه.


مبببددددععههه روعه جميللللللل
رشاد توقع يتزوج روبي تصلحححه بقوه
اسيل راحمتهااااا توقع تحب هاجس هو يحبها
نجووود كرهتتهااا وهي شيخه
باررت رووعه جميللل تحمسسست حق روايه
اتنمي رشاد يتزوج روبي احس يصلحون حق بعض
متي بارت متحسسسه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 18-08-2014, 05:47 PM
صورة marofa الرمزية
marofa marofa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اكابر والكبر لله احبك بس انا مغرور/روايتي الثانيه.


الله الله أبدعتتتييي جمممييييله رووووايتك حححبيتتها

توقعاتي :

رشاد قهرني صراحه يستاهل مايجيه هوا البدأ وقح ليه يستهزأ بالولد وهوا م سوالو شي ، أتمنى يتزوج أقوى وحده فيهم عشان تعطيه على عينو ، ﻷن لو تزوج ضحى فمشكله دامها ضعيفه بينكد عليها عيشتها

شيخه : *مغص* فعلا إنقرفت منها أخلاقها لا إله إلا الله ، أكره ماعليا التكبر الكبر لله أتمنى صراحه يتزوجها الكاشير السعودي ويعدلها ويخليها تعرف إن الله حق


حامد : حسيت شخصيتو ضعيفه فعلا م عجبني أجل عشان م تتفشل قدام الرجال مستعد تزوج أختك لكل من هب ودب !! ليه سلعه هيا

ألينور : قليله حيا صراحه�� ياساتر مافي حياء لاوبعد اللي سوتو تقعد عالمكتب بكل ثقه ، م عجبتني ولاعجبتني تصرفها المتجرد من الأدب

عيله أبو رشاد على كلن ما حبيتها إلا أسيل الضعيفه♡ كسرت خاطري، أحس انو هاجس بيقدر يعالجها باذن الله من العمى بعد معاناه

وبس
أتمنى تعتبريني من متابعينك وتخبريني م عليك أمر إذا نزلي البارت وشكرا��


في انتضارك..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 18-08-2014, 06:46 PM
Rooz15 Rooz15 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اكابر والكبر لله احبك بس انا مغرور/روايتي الثانيه.


روووووووووعه جميييييييل جدااااااا متحمممممسه مرررررره
انتظرررررك
لاااااااا ليييش ضحى والله اني انقهرررت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 18-08-2014, 07:27 PM
صورة موج الزمان الرمزية
موج الزمان موج الزمان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: اكابر والكبر لله احبك بس انا مغرور/روايتي الثانيه.


روووووووعه
كمليها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 18-08-2014, 07:31 PM
صورة Miss. crazy الرمزية
Miss. crazy Miss. crazy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اكابر والكبر لله احبك بس انا مغرور/روايتي الثانيه.


رائعههههه بكل ما تعنيه الكلمهه من معنئ


اخيراً جيتي بروايه ثانيهه وواضح بصراحهه انه تحمس !

انا اكره الزواج الاجباري والاسباب حقتهه بس بعض البنات يبون يزوجون الشخصيات لاتفه الاسباب بس روايتك هذي واضح انها راح تحمسمررره
عندي شعور انه او لما تدخل وضحئ البيت بتقعد تلقط كل شي حولها .. ويكشفها رشاد


استمري ب ابداعكك وانا بكون متابعه لكك بس متئ مواعيد البارت ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 18-08-2014, 08:34 PM
صورة شموخي عزوتي الرمزية
شموخي عزوتي شموخي عزوتي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اكابر والكبر لله احبك بس انا مغرور/روايتي الثانيه.


بارت رائع
وعودة قوية
اعجبتني البداية
حبيت شخصية هاجس
وشخصية حامد تستحق الاحترام
بس استحقرت رشإد..إن شاء الله يآخذ ربى

بإنتظار البارت القادم

تحياتي...

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور

الوسوم
مغرور/روايتي , الثانيه. , احبك , اكابر , بارت1ص1 , بارت2ص6 , بارت3ص10+ص11 , بارت4ص16 , بارت5ص20 , والكبر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6835 28-05-2019 01:18 PM
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الثانية : رحلة الانتقام في مسيرة الظلام , كاملة لا للمستحيل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 98 19-03-2013 08:55 PM
روايتي الثانية : كتمت حبه بداخلي لكن هل رح يجي اليوم اللي أصرخ بحبه / كاملة غرآم الحب روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 136 09-03-2013 06:59 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2127 08-11-2010 01:09 AM

الساعة الآن +3: 11:00 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1