غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-08-2014, 03:23 PM
صورة الدَيـــمْ الرمزية
الدَيـــمْ الدَيـــمْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي إماء و سبايا فكر







لأننا نصف الطرف الاخر،،
و سببا في وجوده،،،
كما انهم نصف لنا و سبب في وجودنا،،،

اي اننا على كفتي ميزان،،، كما لنا،،، لهم،، و كما علينا ،، عليهم،،
لا فضل لهم و لا فضل لنا ،،

موجودون بشكل متوازي أبناء لحواء و بنات لآدم ،،

لا نختلف عن الطرف الاخر الا بكوننا الطرف الأضعف و الأقوى في ذات الوقت في امتزاج عجيب اورثه الله تعالى فينا بحكمه بالغه،،


ثم جعل الله بين هذين النصفين أسبابا لأن يلتقيان،،، و يكملان النقص في بعضهما،،، دون بسط النفوذ و لا كسر القواعد،،
الى ان ينتهي الحال بالوقوف امام الله كل و عمله ،،،
نساء و رجال،،،، وفقا لمبدأ المساواة الأعظم الذي ينفرد تعالى بمنتهى العدل فيه،،،


الا ان هناك من أفرط تجاه هذا الطرف الضعيف،،، ظنا منه أنهن (ناقصات عقل) (1)

فلا يملكن من أمورهن الا الانقياد و التبعية،،، في انقياد مذل لما يقوله صاحب الغلو في دينه او صاحب الغلو في حريته،،
و ليس الاتباع الذي أتحدث عنه هو الاتباع اللازم و المفروض،، و لا الحرية التي أتمنى ان ننالها هي الحرية التي تنأى بنا عن كوننا مسلمات علينا ضوابط واجب الالتزام بها،،
ناقصة عقل لا تجد الا التقريع و الإقصاء،،، لا تستطيع حتى معرفة حقوقها الشرعية الواجبه لها،،،


و هناك من أفرط تجاه شقائق الرجال فجعلهن في الدون و الحضيض،،، لا يحق لها ان تعيش بكرامه،،
مدحوره مذمومة في الخلف دائماً ،،
تسلب حقوقها،،و تهدر مطالبها،،، تحت الفهم الباطل للايه ( و ليس الذكر كالأنثى ) (2)


المرأه تعيش بين هاويتين مرعبه،،، اما ان تعيش حياة الإماء تحت إمرة المتشددين بغير حق في امر الدين ممن ينتقون من "قال الله " و "قال رسوله" ما يحق لهم و يتجاهلون ما يحق عليهم،،
او تعيش حياة السبي الفكري ،،،و الفكر الأهوج الذي زُرع بعنايه و صبر على مر السنين،،
في محاوله لإخراجها من مكانها الحقيقي الآمن الى فضاءات الحريه المرسومه و فق حاجات و رغبات المغرضين

خلاصه،،،

- هناك من تعذر بحكم الدين و جعل القوامة اولا و ثانيا و آخراً،، دون النظر لـ﴿وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ
و لا "رفاقا بالقوارير " و لا لــ " لخيركم خيركم لأهله"،،
و لم يتأملوا((اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خيراً, فَإِنَّ الْمَرْأَةَ خُلِقَتْ مِنْ ضِلَعٍ, وَإِنَّ أَعْوَجَ شَيْءٍ فِي الضِّلَعِ أَعْلَاهُ, فَإِنْ ذَهَبْتَ تُقِيمُهُ كَسَرْتَهُ, وَإِنْ تَرَكْتَهُ لَمْ يَزَلْ أَعْوَجَ, فَاسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ))

- هناك من هم امرّ من ذلك بكثير،،، من استأجروا عقلها ليزرعوا من خلالها سمومهم و يفرضوا قناعاتهم،،، دون النظر لقناعاتها و لا مبادئها و لا قيمها،،، بالدخول اليها من باب الحرية و فرض الذات و مطلب المساواة المجحف،،،


------------------------------------------------------------------------------'،


- ما هي المساواة و الحرية من وجهة نظرك؟
- ما هي حدود الحرية التي يحق لمرأه المطالبة بها؟؟ مما تطلب الحريه و ممن؟
- هل هناك من يستدل بقول الرسول صلى الله عليه و سلم ( ناقصات عقل و دين ) لتعطيل رأي المرأه و الاستصغار من وجهة نظرها؟
- نعلم و نعي تماماً بقول من الله ان هناك أفضليه للرجال في قوله تعالى {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ }. ( 3)
و نعلم ان هناك حق القوامة ،، لكن الى اي حد يكون التفضيل و القوامة و كيف للرجل ان يفرضها دون المساس باستقلالية المرأه البعيدة عن " النشوز " (4)
- كيف للمرأه ان تفرض قناعاتها و تكون شخصيتها المستقلة بين من يريدها أَمَه و بين من يحاول سَبي فكرها و تطعيمه بالضلال؟؟ كيف تحصن نفسها ضد من لم يخافوا الله فيها؟؟


مساحه حره ،،، ضمن حدود الفهم الشرعي لمبدأ الحريه و المساواة


تحيات الدَيـــمْ '،


ما عدت أعبأ بالكلام
فالناس تعرف ما يقال
كل الذي عندي
كلام لا يقال




تعديل المسسافر راح; بتاريخ 25-09-2014 الساعة 03:06 AM. السبب: وسام التميّز للمبدعة الديم
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 19-08-2014, 03:32 PM
صورة الدَيـــمْ الرمزية
الدَيـــمْ الدَيـــمْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إماء و سبايا فكر


(1)

اقتباس:
سئل الشيخ الإمام عبد العزيز ابن باز رحمه الله عن معنى حديث (( النساء ناقصات عقل ودين )) ؟* فأجاب قائلا:

توضيح حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، من إكمال بقيته حيث قال : ((ما رأيت

من ناقصات عقل ودين أغلب للب الرجل الحازم من إحداكن، فقيل يا رسول الله ما

نقصان عقلها؟ قال: أليست شهادة المرأتين بشهادة رجل ؟ قيل يا رسول الله ما نقصان

دينها ؟ قال : أليست إذا حاضت لم تصل ولم تصم ؟!
)) فقد بين ـ عليه الصلاة والسلام ـ

أن نقصان عقلها من جهة ضعف حفظها وأن شهادتها تجبر بشهادة امرأة أخرى . وذلك

لضبط الشهادة بسبب أنها قد تنسى أو قد تزيد في الشهادة ، وأما نقصان دينها فلأنها

في حال الحيض والنفاس تدع الصلاة وتدع الصوم ولا تقضي الصلاة ، فهذا من نقصان

الدين . ولكن هذا النقص ليست مؤاخذة عليه، وإنما هو نقص حاصل بشرع الله ـ عز

وجل ـ هو الذي شرعه ـ سبحانه وتعالى ـ رفقاً بها وتيسيراً عليها لأنها إذا صامت مع

وجود الحيض والنفاس يضرها ذلك . فمن رحمة الله أن شرع لها ترك الصيام ثم تقضيه،

وأما الصلاة ، فلأنها حال الحيض قد وجد منها ما يمنع الطهارة . فمن رحمة الله ـ عز وعلا

ـ أن شرع لها ترك الصلاة ، وهكذا في النفاس ثم شرع لها ألا تقضي الصلاة ، لأن في

القضاء مشقة كبيرة ، لأن الصلاة تتكرر في اليوم والليلة خمس مرات . والحيض قد

تكثر أيامه . تبلغ سبعة أيام أو ثمانية أيام ، وأكثر النفاس قد يبلغ أربعين يوماً . فكان من

رحمة الله عليها وإحسانه إليها أن أسقط عنها الصلاة أداءً وقضاءً ، ولا يلزم من هذا أن

يكون نقص عقلها في كل شيء ونقص دينها في كل شيء ، وإنما بين الرسول صلى

الله عليه وسلم أن نقصان عقلها من جهة ما يحصل لها من ترك الصلاة والصوم في حال

الحيض والنفاس . ولا يلزم من هذا أن تكون أيضاً دون الرجال في كل شيء ، وأن

الرجل أفضل منها في كل شيء ، نعم جنس الرجال أفضل من جنس النساء في

الجملة ، لأسباب كثيرة كما قال الله ـ سبحانه وتعالى ـ : {الرجال قوامون على النساء

بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم}سورة النساء . لكن قد تفوقه

في بعض الأحيان في أشياء كثيرة، فكم من امرأة فاقت كثيراً من الرجال في عقلها

ودينها وضبطها. وقد تكثر منها الأعمال الصالحات فتربو على كثير من الرجال في عملها

الصالح وفي تقواها لله ـ عز وجل ـ وفي منزلتها في الآخرة ، وقد تكون لها عناية في

بعض الأمور ، فتضبط ضبطاً كثيراً أكثر من ضبط بعض الرجال في كثير من المسائل

التي تعنى بها وتجتهد في حفظها وضبطها ، فتكون مرجعاً في التاريخ الإسلامي وفي

أمور كثيرة ، وهذا وأضح لمن تأمل أحوال النساء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم

وبعد ذلك، وبهذا يعلم أن هذا النقص لا يمنع من الاعتماد عليها في الرواية ، وهكذا في

الشهادة إذا انجبرت بامرأة أخرى، ولا يمنع أيضاً تقواها لله وكونها من خيرة إماء الله ،

إذا استقامت في دينها ، فلا ينبغي للمؤمن أن يرميها بالنقص في كل شيء ، وضعف

الدين في كل شيء ، وإنما هو ضعف خاص في دينها ، وضعف في عقلها فيما يتعلق

بضبط الشهادة ونحو ذلك . فينبغي إنصافها وحمل كلام النبي صلى الله عليه وسلم

على خير المحامل وأحسنه . والله تعالى أعلم .

(2)
اقتباس:
( و ليس الذكر كالأنثى )

هذه الآية الكريمة يعتبرها الناس القول الفصل، والقضاء الذي لا يقبل الاستئناف، على تميز الذكر وارتفاعه عن الأنثى، ويردد الناس هذه الآية على أفضلية الذكر مطلقاً على الأنثى من دون قيد أو شرط، مع أن تفسيرها الصحيح يعطي معنى مغايراً لما يستدلون به.
وإليك بيان هذه القصة كاملة في كتاب الله : (إذ قالت امرأت عمران رب إني نذرت لك ما في بطني محرراً فتقبل مني إنك أنت السميع العليم فلما وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم)
والمراجع لكتب المفسرين يجد أن تفسير قوله تعالى (وليس الذكر كالأنثى) مرتبط بما قبله متصل به، وأن معنى الآية يختلف باختلاف القراءة الواردة فيها، والآية لها معنيان:
1- جاءت قراءة الجمهور بسكون التاء في قوله: (والله أعلم بما وضعت)، فيكون قوله تعالى: (وليس الذكر كالأنثى) من كلام الرب على جهة التعظيم لما وضعته، والتفخيم لشأنه، والإجلال لها، إذ وقع من أم مريم التحسر والحزن على إنجاب الأنثى، مع أن هذه الأنثى التي وضعتها سيجعلها الله وابنها آية للعالمين، وعبرة للمعتبرين، ويختصها بما لم يختص به أحداً... لقد تمنت أم مريم ذكراً تنذره لخدمة بيت المقدس تلك البقعة المباركة، فحقق لها الكريم فوق ما تتمنى، إذ رزقها امرأة سيكون لها ولابنها شأن عظيم، وستتسع دائرة النفع لتتعدى خدمة بيت المقدس لدعوة أفراده، وعلى هذا المعنى تكون اللام في الذكر والأنثى في هذه الآية للعهد، فليس الذكر الذي تمنيته يا أم مريم كالأنثى التي وضعتها، إن الأنثى التي وضعتها أفضل عند الله، وأعظم شأناً، فتكون الآية في تفضيل الأنثى التي وضعتها مريم على الذكر الذي تمنته، يقول أبو السعود: «وليس الذكر كهذه الأنثى في الأفضلية».
2- وقرأ أبو بكر وابن عامر بضم تاء (وضعتُ)، فيكون قوله تعالى: (وليس الذكر كالأنثى) من جملة كلام أم مريم، ومن تمام تحسرها وتحزنها أي ليس الذكر الذي أرادت أن يكون خادماً ويصلح للنذر كالأنثى التي لا تصلح لذلك، وإنما كانت الأنثى لا تصلح لخدمة الكنيسة لما يعتريها من الحيض، ولأنها لا تصلح لصحبة الرهبان، لقد كانت أم مريم تنتظر ولداً ذكراً، لأن النذر للمعابد لم يكن معروفاً إلا للصبيان ليخدموا الهيكل، وينقطعوا للعبادة، والتبتل، ولكن ها هي ذي تجدها أنثى فتتوجه إلى ربها لبيان حالها (رب إني وضعتها أنثى..)، وكأنها تعتذر أنه لم يكن ولداً ينهض بالمهمة، فتقول: (وليس الذكر كالأنثى) فتكون الآية إخبار عن قول أم مريم، فلم تأتِ الآية إذن لتقرير واقع وإثبات حقيقة، ولم تقصد أم مريم الانتقاص من شأن الأنثى، وإنما قالت ذلك لتبين أن وظيفة الذكر مختلفة عن وظيفة الإناث، وما يصلح له لا يصلح لها، لكن تبيّن لها ولغيرها في ما بعد أنها رزقت بأنثى فاقت الذكور حظاً، وتقبل الله هذه البنت بقبول حسن، وقامت بالدور الذي تمنته أمها، بل كانت أمّاً لرسول من أولي العزم.
يقول الشيخ السعدي: «كان في هذا الكلام نوع تضرع منها وانكسار نفس، حيث كان نذرها بناءً على أنه يكون ذكراً يحصل منه من القوة والخدمة والقيام بذلك ما يحصل من أهل القوة والخدمة، والأنثى بخلاف ذلك، فجبر الله قلبها وتقبل الله نذرها، وصارت هذه الأنثى أكمل وأتم من كثير من الذكور، وحصل بها من المقاصد أعظم مما يحصل بالذكر».
وفي هذا عظة وعبرة لكل أب وأم، فالخيرة في ما يختاره الله، وكم من أنثى نفع الله بها والديها ما لم ينفعهما بذكر، وتأمل قوله تعالى: (يهب لمن يشاء إناثاً ويهب لمن يشاء الذكور...)، كيف قدم هبة الإناث على الذكور، وقد كان الأنبياء آباء بنات، ولنسعى إلى حملة توعوية شرعية لفهم النص الشرعي في سياقه، وفي ضوء فهم السلف الصالح له.
(3)


اقتباس:
قوله تعالى : ( الرجال قوامون على النساء ) أي : مسلطون على تأديبهن ، والقوام والقيم بمعنى واحد ، والقوام أبلغ وهو القائم بالمصالح والتدبير والتأديب .

( بما فضل الله بعضهم على بعض ) يعني : فضل الرجال على النساء بزيادة العقل والدين والولاية ، وقيل : بالشهادة ، لقوله تعالى : " فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان " ( البقرة - 282 ) وقيل : بالجهاد ، وقيل : بالعبادات من الجمعة والجماعة ، وقيل : هو أن الرجل ينكح أربعا ولا يحل للمرأة إلا زوج واحد ، وقيل : بأن الطلاق بيده ، وقيل : بالميراث ، وقيل : بالدية ، وقيل : بالنبوة .

( وبما أنفقوا من أموالهم ) يعني : إعطاء المهر والنفقة ، أخبرنا أحمد بن عبد الله الصالحي ، أخبرنا أبو سعيد محمد بن موسى الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ، أنا أحمد بن محمد بن عيسى البرتي أنا أبو حذيفة ، أنا سفيان ، عن الأعمش ، عن أبي ظبيان أن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها " .
(4)


اقتباس:
النشوز (لغة) معناه الإرتفاع والعلو يقال أرض ناشز يعني مرتفعة ومنه سميت المرأة ناشزا إذا علت وارتفعت وتكبرت على زوجها . والنشوز في اصطلاح الشرع هو امتناع المرأة من أداء حق الزوج أو عصيانه أو إساءة العشرة معه ، فكل امرأة صدر منها هذا السلوك أو تخلقت به فهي امرأة ناشز ما لم تقلع عن ذلك أو تصلح خلقها قال ابن قدامة "معنى النشوز معصية الزوج فيما فرض الله عليها من طاعته مأخوذ من النشز وهو الإرتفاع فكأنها ارتفغت وتعالت عما فرض الله عليها من طاعته".



ما عدت أعبأ بالكلام
فالناس تعرف ما يقال
كل الذي عندي
كلام لا يقال



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-08-2014, 07:52 PM
صورة طاارق العنزي الرمزية
طاارق العنزي طاارق العنزي غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: إماء و سبايا فكر


- ما هي المساواة و الحرية من وجهة نظرك؟

) المساواة : انه تكون المراه مساويه للرجل قرينه وند له في الحقوق والالتزاماات ماكو خصوصيه

ماكو امتيازاات لها اللي له وعليها اللي عليه والعكس ماكو فرق .

بس ذا مابيعني المساواة المطلقه لانه ماكو شي مطلق كل شي له حدود وضوابط من اخلاقياات

واحكام شرعيه وعقل . . . وعليه وبحكم طبيعة المراه وفطرتها المختلفه عن طبيعة الرجل وفطرته

صارت فيه استثناءاات الغايه منهاا حماية المراه واسعادهاا والمحافظه على مكانتهاا لمصلحتهاا

ولمصلحة المجتمع ككل وهالخصوصيه نعمه ومكسب لازم تدافع وتترافع عنه والا بتضيع وتستباح

وتفقد انوثنهاا وجمالهاا والاهم دورهاا وخصوصيتهاا كاامرااه

) الحريه : ان الانسان يعيش وفقا لقناعااته بدون املاءات او اكراهاات بس مثل ماذكرت في

الحديث عن المسااواه هالحريه من غير المعقول ان تكون مطلقه لاننا ببسااطه بشر ولناا ضوابط

مو حيوانااات تسيرهاا غرائزهاا ورغبااتهاا وتستلم لهاا ولو هي ضد الطبيعه او الدين او العرف !!

وهالحريه حق للمراه لانها 'حرة' لاا جاريه ولاا سبية والاسلام منحهاا الحريه وفي كل الامور

ماكو اي جبر او اكرااه تستشاار في كل مايخصهاا وتقرر مع وجود المرافقه والرعايه والولايه

حماية ورفعة لهاا مثل الولي والمحرم وغيرهم .

- ما هي حدود الحرية التي يحق لمرأه المطالبة بها؟؟ مما تطلب الحريه و ممن؟

) هي نفسها الحدود اللي يخضع لها الرجل وبعني بهاا الاحكاام الشرعيه والضوابط الاجتمااعيه

من منظمه اخلاقيه واعرااف .

واعتقد انها اذا التزمت بهالضوابط مارح يكون فيه اي مشكل بس للاسف فيه عوائل ومجتمعات

وذهنيات ترفض منحهاا حريتهاا ولو هي مشروعه وبالتالي رح تطلبها من ولي امرهاا

لانه ولو القانون والشرع اعترفواا في ظل عدم اعترااف الولي فهالشي لامعنى له .

- هل هناك من يستدل بقول الرسول صلى الله عليه و سلم ( ناقصات عقل و دين ) لتعطيل رأي المرأه و الاستصغار من وجهة نظرها؟

) الكثيرين وهو كالكثير من الاحاديث والايات القرانيه والفتاوى والسنن تم تفسيرها عن هوى

وعن قصد ياليته عن جهل كان عذرنااهم .

- نعلم و نعي تماماً بقول من الله ان هناك أفضليه للرجال في قوله تعالى {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ
اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ }. ( 3)
و نعلم ان هناك حق القوامة ،، لكن الى اي حد يكون التفضيل و القوامة و كيف للرجل ان يفرضها دون المساس باستقلالية المرأه
البعيدة عن " النشوز " (4)
- كيف للمرأه ان تفرض قناعاتها و تكون شخصيتها المستقلة بين من يريدها أَمَه و بين من يحاول سَبي فكرها
و تطعيمه بالضلال؟؟ كيف تحصن نفسها ضد من لم يخافوا الله فيها؟؟

) القوامه التزاام ومسؤوليه حملهاا الله عز وجل للرجل حماية للمرااه ولضمان السكينه والاستقرار

مو استبداد وتسلط . . . بس للاسف بعضنا فاهم القوامه والرجوله غلط وبالمقلوب .

) اما بالنسبه للنشوز هالحق او التصرف له ضوابطه الشرعيه وله اثاره في حالة التعسف او الاخلال

به .

) كيف للمراه ان تفرض استقلاليتهاا . . . المصيبه والشي الغريب جدا انه المراه نفسهاا غير مؤمنه

بنفسهاا ومو مقدره قيمتهاا ودورهاا ومتجاهله حقوقهاا ومتنازله عنهاا وعن طيب خاطر وقناعه !!

اختي معظم الاقلام العدوه للمراه والرافضه لاي دور لهاا في المجتمع هي اقلام نساائيه

وعليه اول خطوه انه المراه تقنع شقيقتها المراه بهالاستقلاليه وقتهااا اختي بيهون شوط كبير من

المشواار لانه اذا هي اقتنعت رح تفرض نفسهاا بعيدا عن المحاضرات والمسيراات والتحزب

تفرض نفسها باالعلم والتفوق فيه وبالعمل والتميز فيه بالاضافه لانجاح دورهاا كزوجه واام

وبتقوية شخصيتهاا والكف عن لعب دور الضحيه والمغلوب عن امرهاا والضلع الاعوج

فسر قوة الرجل الشرقي ضعف المرااه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 20-08-2014, 08:53 PM
صورة فجر الايمان الرمزية
فجر الايمان فجر الايمان غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: إماء و سبايا فكر


الحمد لله ديننا الاسلام كرم المراة ووضح اهميتها للفرد والمجتمع بعدما
كانت مهمشة حتى غدت ادة في يد الرجل لا تملك لنفسها

شيئا
الاية الكريمة **اليوم اكملت لكم دينكم واتتمت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا**
كانت من اواخر الايات المنزلة وان من الدين ان حفظ حقوق المراة وواجباتها
فديننا سوى بين الرجل والمراة وهي ليست بحاجة الى المساواة المزعومة التي تنشد بها باقي الجمعيات والمنظمات
فمساوة الاسلام للمراة كمساوة الليل والنهار حيث لايستطيع احدهما الاستغناء عن الاخر لاهمية اكمال اليوم لكلا منهما دور وحقوق على الاخر شرعها ربنا سبحانه وتعالى
اقتباس:
- ما هي حدود الحرية التي يحق لمرأه المطالبة بها؟؟ مما تطلب الحريه و ممن؟

لكل شخص كامل حريته سواءا المراة او الرجل لكن هذه الحرية تبدا وتنتهي في ظل الحدود الشرعية
اما باقي الحريات المزعومة الخارجة عن ما خصه الشرع لنا وكان المراة مستعبدة في الاسلام ان هي الا دعوى لفساد المراة والمجتمع عامة
اقتباس:
- هل هناك من يستدل بقول الرسول صلى الله عليه و سلم ( ناقصات عقل و دين ) لتعطيل رأي المرأه و الاستصغار من وجهة نظرها؟

الكثيرون يتهمون المراة اما قصدا او دون قصد والاغلبية على قصد حيث يحاولون تنقيص من قدراتها العقلية فهي انقص منه واقل باستشهادهم بحديث النبي صلوات الله عليه والحديث بذاته مردود عليهم ففي الحديث قال صلوات الله عليه**يامعشر النساء تصدقن....فقالت امراة منهن جزلة والمعروف ان الجزلة هي ذات العقل والوقار فكيف يشهد لها انها ذات عقل وفي نفس الوقت يذكر في الحديث مارايت من ناقصات عقل ودين اذهب للب الرجل الحازم منكن وهذه نقطة ثانية ان تكون امراة ناقصة عقل وتستطيع ارضاخ رجل حازم قاسي صعب التعامل ثم سالته الامراة نفسها الذي شهد لها بذات العقل معنى ناقصات عقل ودين فقال فشهادة رجل تعدل شهادة امراتين واما الدين فانها تمكث الليالي لا تصلي وتفطر الرمضان هذا مفهوم قول النبي صلوات الله عليه ليس كما يفهمه بعضهم على حسب هواهم
اقتباس:
نعلم و نعي تماماً بقول من الله ان هناك أفضليه للرجال في قوله تعالى {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ }. ( 3)
و نعلم ان هناك حق القوامة ،، لكن الى اي حد يكون التفضيل و القوامة و كيف للرجل ان يفرضها دون المساس باستقلالية المرأه البعيدة عن " النشوز " (4)

قوامة الرجل لاتعني تسلطه على المراة فالقوامة شدة ورحمة في نفس الوقت فهي رعاية وتوجيه وحماية وارشاد فيكون الرجل المسؤول الاول عن المراة واحتياجاتها
اقتباس:
كيف للمرأه ان تفرض قناعاتها و تكون شخصيتها المستقلة بين من يريدها أَمَه و بين من يحاول سَبي فكرها و تطعيمه بالضلال؟؟ كيف تحصن نفسها ضد من لم يخافوا الله فيها؟؟

بمعرفة مكانتها في الاسلام والتزامها بشرع ربي وحفاظها على ما احقه الله لها دون افراط في ذالك ورعاية واجبها ومالها وما عليها

شكرالك



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-08-2014, 01:52 AM
صورة المسسافر راح الرمزية
المسسافر راح المسسافر راح غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: إماء و سبايا فكر



السلام عليكم

أهلاً وسهلاً بالمُبدعة الديم

الإسلام دين الله الخاتم ، بهـ كل شئ ومنهـ نجد طريق الخروج والخلاص ،

وكما كان للإسلام أعداء من الخارج يحاربونهـ ويريدو أن يُطفئوا نور الله بأفواههم ، اليوم نرى ومن الداخل من يُحرّف دين الله ويُخرجهـ عن مسارهـ ويُخالف سيرة رسولنا

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بأبي هو وأمّي ما بين دعٍ للتحرّر وداعٍ للظلام والبقاء داخل الجحور ،

يتمّ تثبيت الموضوع لأهميتهـ ،

لي وقوفٌ بإذن الله تعالى للمداخلة بعد إذنكِ ،

شكراً لكِ

هذه مداخلتي المتواضعة وعلى الحب نلتقي




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-08-2014, 07:51 AM
صورة روســيــلا الرمزية
روســيــلا روســيــلا غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: إماء و سبايا فكر


♠♠




السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته





تبآرك الله

عنوآن الطرح لوحده فتنه تنم عن ثقآفه فكريه



وبسم الخآلق أبدأ..



اقتباس:
- ما هي المساواة و الحرية من وجهة نظرك؟


الحريه هي التي أعطآهآ الله لبني آدم " للذكر والأنثى " على حد سوآء

الحرية هي الحق الكامل في نفسك دون ان تؤذيها

والحق الكامل في تصرفاتك دون ان تؤذي غيرك

الحريه هي حق الإختيآر, هي تحرير العقل والفكر

الجريه هي الإنسلآخ من القوآنين الوضعيه والعآدآت الجآهليه والخروج من مستقعآت الجهل والتخلف



أمآ المسآوآه فـ المرأة مسآويه للرجل تماماً من حيث إنسانيتها،
ومن حيث كرامتها، ومن حيث أنها مكلفة بالتكاليف الشرعية كما هو الرجل مكلف،
ومن حيث وجود تربيتها، وتعليمها، وتحليها بالأخلاق الفاضلة، ومن حيث العقوبات والمسؤوليات
أمآ اختلاف المرأة عن الرجل فهو اختلاف تكامل لا اختلاف نقص




اقتباس:
- ما هي حدود الحرية التي يحق لمرأه المطالبة بها؟؟ مما تطلب الحريه و ممن؟


سقف الحريه لآحدود له طآلمآ أنهآ لآ تتجآوز أحكآم الشرع

الإنسآن خلقه الله حر فكيف تكون الحريه مطلب

كيف لإنسآن أن يعيش من غير حريه ؟؟ كيف يقبل المصآدره أو الإحتكآر



حقيقةً أعجب ممآ أرآه اليوم

أصبحت حريه المرأه مُرآدف لكلمة "خطيئه " طبعاً في قآموس أحفآد أبو جهل

أدلجو الفتآوى وفسروهآ حسب أفكآرهم ومعتقدآتهم المُتخلفه وهم يعلمون أن الدين الإسلآمي أول من نآدى بحرية المرأه

ربطو الدين بحرية المرأه ومن تتكلم عن الحريه فهي فآسقه خآرجه عن المله يُقآم عليهآ الحد

ينظرون للمرأه نظره دونيه ويزينون أقوآلهم التني تنم عن عقول عفنه بالإسطوآنه
المشروخه " هي ملكه "


والهبله مصدقه نفسهآ بهآلكلمه حتى ترجمة عقلهآ على أنهآ نآقصه
لآتستطيع أن تُدير حتى شؤون نفسهآ


الشيء المحزن أني أرى نسآء حآزن على أعلى الدرجآت العلميه ولكنهآ لآتزآل
كآلإمعه تردد مآيُملى عليهآ




اقتباس:
- هل هناك من يستدل بقول الرسول صلى الله عليه و سلم ( ناقصات عقل و دين ) لتعطيل رأي المرأه و الاستصغار من وجهة نظرها؟


نعم

ونحن في هذآ العصر نجد من يستدل بهذآ آلحديث ويفسرونه حسب أهوآئهم ومعتقدآتهم
والمصيبه أنهم يرونه حجه قويه لهم !!


حقيقة مآأعرف لهم وصف إلآ قول الله تعآلى
" إن هم كالأنعآم بل هم أضل سبيلآ "



اقتباس:
- نعلم و نعي تماماً بقول من الله ان هناك أفضليه للرجال في قوله تعالى {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ }. ( 3)
و نعلم ان هناك حق القوامة ،، لكن الى اي حد يكون التفضيل و القوامة و كيف للرجل ان يفرضها دون المساس باستقلالية المرأه البعيدة عن " النشوز " (4)



-
القوآمه تعبنآ وإحنآ نردد أنهآ تكليف وليس تشريف

و القوامة في الشريعة الإسلامية لها مدى تقف عنده ، و تنتهي إليه

فهي لا تمتد إلى سلب حرية المرأه وأهليتهآ ، ولا في المساواة بينها و الرجل
في الحقوق التي أراد الله فيها المساواة


و لآتعني السلطه ومصادرة عقل ورأي المرأة، و ازدراء شخصيتها.

ولآتعني أيضاً الطآعه المُطلقه لولي الأمر

ولم تكن سيف مسلط على المرأة , ولآتمثل إذلآل المرأه وإستعبآدهآ



أمآ في قآموس أحفآد أبو جهل فالقوآمه تعني "السلطه" التي تكون من حق أي ذكر من القرآبه حتى وإن كآن لآيعرف سورة الفآتحه

وبالطبع له الأحقيه المطلقه في أن يحكمهآ باسم الحفآظ على الأخلآق والشرف

حتى لآتنقآد خلف الفوآحش وتجلب العآر وكأنهآ كآئن لآعقل له




اقتباس:
كيف للمرأه ان تفرض قناعاتها و تكون شخصيتها المستقلة بين من يريدها أَمَه و بين من يحاول سَبي فكرها و تطعيمه بالضلال؟؟ كيف تحصن نفسها ضد من لم يخافوا الله فيها؟؟


الإنسآن مُعرض للفتن ذكر كآن أو أنثى والحيآد عن الشرع وإتبآع الأهوآء
ليس فقط المرأه هي من تتعرض له


فكمآ أن الرجل يستقيم المرأة تستقيم، وكما أن الرجل ينحرف تنحرف المرأة
يعصي وتعصي، يطيع وتطيع



الله عزوجل ميز الإنسآن بعقله وخيّره بين طريق الخير أو الشر
" ونفسٍ ومآسوآهآ فألهمهآ فجُورهآ وتقوآهآ "



و المرأه لهآ عقل وتعلم جيداً مآهي حدود الشرع وتستطيع أن تُميز بين طريق الصوآب والضلآل
فعقلهآ ليس ملكاً لغيرهآ وليست كآئن بلآ عقل حتى تنقآد خلف من لايخآفون الله كمآ قلتي



هذآ يعني أنهآ بكل بسآطه تستطيع أن تعمل وتُكون شخصيه مميزه وترتقي فكرياً وثقآفياً وتكون لهآ مكآنه دون أن تنحآد عن الشرع
وأيضاً دون أن تشطب على عقلهآ وتترك زمآم أمورهآ لمن يتولآها



لأن بالنهآيه كل إنسآن محآسب عن نفسه وليس ولي الأمرمن سيُحآسب عنهآ



أختم ردي بمقوله أعجبتني



سارق اموال الناس تقطع يده.. أما سارق حريتهم فجزائه أن تقطع رقبته






الديم عوآفي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-08-2014, 09:21 AM
صورة مشاعري لك وحدك الرمزية
مشاعري لك وحدك مشاعري لك وحدك غير متصل
{,, سَقى الله ودِي لكــ َ ......بين الخـَـــَـلايقَ✿
 
الافتراضي رد: إماء و سبايا فكر


- ما هي المساواة و الحرية من وجهة نظرك؟
المساواة هي بين ذكر والأنثي بالحدود المعروفه والمتفقه عليه لكلا الطرفين
المساواة تكون الأنثي فاهمه مفهوم المساواة بين الذكر
ويكون الذكر يعى ويقدر معني المساواة بين الأنثي ويحق لأثني مقارنته ومعاملته كما يعامل الذكر بالمساواة
الحرية تختلف من كل شخص لكنه تبقى الحريه خط أحمر لايتجاوز القانون به

- ما هي حدود الحرية التي يحق لمرأه المطالبة بها؟؟ مما تطلب الحريه و ممن؟
الحرية بحدود الدين الأسلامي والأحاديث المذكور بالقران والسنه
وتطلب الحريه حينما يكون لها الحق بالأمتثال به بالواقع ويجهض حقها بالحياة من الواقع والناس
- هل هناك من يستدل بقول الرسول صلى الله عليه و سلم ( ناقصات عقل و دين ) لتعطيل رأي المرأه و الاستصغار من وجهة نظرها؟
اغلبية ذكور أخذت مفهوم الحديث دون ان يعى المضمون وماهو قصد الرسول حبنما استدل بقولها
- نعلم و نعي تماماً بقول من الله ان هناك أفضليه للرجال في قوله تعالى {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ }. ( 3)
و نعلم ان هناك حق القوامة ،، لكن الى اي حد يكون التفضيل و القوامة و كيف للرجل ان يفرضها دون المساس باستقلالية المرأه البعيدة عن " النشوز " (4)
براي ان القوامه كانت بالماضي بكثره ونجد من الذكور تجد الحجه القويه بهذا الأيه دون ان تدرك مدى أهمية وتقديس المرأه واحترامها دون الشعور بالأذالال له حينما يستقوي عليه
لكن بالحاضر أصبحت القوامة لرجل أقل ربما ثقافة وتوعي وفهم المرأه
فأصبحت أقوى ولها كيان يجعلها تشعر بانه ليست بحاجته بكل الأوقات
فبعض الرجال لن تحترم المرأه فقط حينما يجرب غيرها فيعرف ان الله حق
- كيف للمرأه ان تفرض قناعاتها و تكون شخصيتها المستقلة بين من يريدها أَمَه و بين من يحاول سَبي فكرها و تطعيمه بالضلال؟؟ كيف تحصن نفسها ضد من لم يخافوا الله فيها؟؟
تستطيع المرأه ان تفرض رايها حينما يتح لها المجال وشعور بالأستقلال لفتره تجعلها تفهم ماتريد وتتمني بالقناعات التى كانت لها واعيه بالفكر تشرحها بالأفعال تكون واعيه لدين ومتفهم لقانونين المدورسه له وتحصن نفسه بالشريعه الاسلامي
يعطيك العافيه
انتقاء مميز


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-08-2014, 12:34 AM
صورة المسسافر راح الرمزية
المسسافر راح المسسافر راح غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: إماء و سبايا فكر



السلام عليكم

أهلاً وسهلاً الديم

في طرحكِ القيّم أوردتي شرح الوالد الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله للحديث الشريف وقول الرسول صلى الله عليه وسلم بأبي هو وأمّي النساء ناقصات عقلٍ ودين ، هذا الحديث
الذي حرّفهـ وزوّرهـ الكثير ليتماشى مع ما يشتهوا ويبتغوا ، والمؤسف أن الكثير يقرأ القرآن الكريم والأحدايث الشريفة الصحيحة ولا يفهم المعاني والشرح والتفاسير لتلك

النصوص من آيات كريمة أحاديث شريفة ،

بالنسبة للمرأة وحقوقها فالإسلام هو من كفل لها كامل الحقوق وضمن لها كافة الواجبات ، هنا أشير فقط إلى أن المرأة لوحدها بيدها نجاتها وراحتها وحرّيتها ،

بإذن الله لي وقوفٌ من جديد بعد إذنكِ طبعاً ،

شكراً لكِ

هذه مداخلتي المتواضعة وعلى الحب نلتقي




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 22-08-2014, 06:30 PM
صورة الدَيـــمْ الرمزية
الدَيـــمْ الدَيـــمْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إماء و سبايا فكر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طاارق العنزي مشاهدة المشاركة
- ما هي المساواة و الحرية من وجهة نظرك؟

) المساواة : انه تكون المراه مساويه للرجل قرينه وند له في الحقوق والالتزاماات ماكو خصوصيه

ماكو امتيازاات لها اللي له وعليها اللي عليه والعكس ماكو فرق .

بس ذا مابيعني المساواة المطلقه لانه ماكو شي مطلق كل شي له حدود وضوابط من اخلاقياات

واحكام شرعيه وعقل . . . وعليه وبحكم طبيعة المراه وفطرتها المختلفه عن طبيعة الرجل وفطرته

صارت فيه استثناءاات الغايه منهاا حماية المراه واسعادهاا والمحافظه على مكانتهاا لمصلحتهاا

ولمصلحة المجتمع ككل وهالخصوصيه نعمه ومكسب لازم تدافع وتترافع عنه والا بتضيع وتستباح

وتفقد انوثنهاا وجمالهاا والاهم دورهاا وخصوصيتهاا كاامرااه
جميل أتيت اخي على ملاحظه رائعه،،

اقتباس:
وهالخصوصيه نعمه ومكسب لازم تدافع وتترافع عنه والا بتضيع وتستباح

وتفقد انوثنهاا وجمالهاا والاهم دورهاا وخصوصيتهاا كاامرااه
و بالنظر اخي للمساواة المزعومة و المطالب بها على صعيد منتشر حاليا بعض المأخوذات بها و المفتونات بهذا المطلب المتناهي في الإجحاف تجد انها لاتعي خطورة الوضع ،، و انها تضحي بهذه الخصوصية،،

في أراضي المساواة النساء هناك في قمة الإذلال و الإنهاك دون النظر لو للحظه ان لها استثناءات،،

يا اخي في الاسلام دين العدل و المساواة شرع استثناءات في العبادة مراعاةً لخصوصية وضعها،،،ما بالك بمن تخرج للعمل لساعات طويله و عليها التزامات لا يقوى حتى بعض الرجال عليها،،،فاقده اولا و آخراً لانوثتها مع الوقت تنسى انها امرأه لها حقوق كما عليها،،،



اقتباس:
) الحريه : ان الانسان يعيش وفقا لقناعااته بدون املاءات او اكراهاات بس مثل ماذكرت في

الحديث عن المسااواه هالحريه من غير المعقول ان تكون مطلقه لاننا ببسااطه بشر ولناا ضوابط

مو حيوانااات تسيرهاا غرائزهاا ورغبااتهاا وتستلم لهاا ولو هي ضد الطبيعه او الدين او العرف !!

وهالحريه حق للمراه لانها 'حرة' لاا جاريه ولاا سبية والاسلام منحهاا الحريه وفي كل الامور

ماكو اي جبر او اكرااه تستشاار في كل مايخصهاا وتقرر مع وجود المرافقه والرعايه والولايه

حماية ورفعة لهاا مثل الولي والمحرم وغيرهم .
لو فقط عرفنا ان رأس الحريه و كل قامتها في العبودية المطلقه لله،، ليست لماده و لا جسد لعشنا أحرار لا تُرغم انوفنا لأحد،،،
الجبين المنحني لله يرفعه الله حرا على مشهد الجميع،،
صدقني،،، لا كتاب و لا عرف و لا ثقافه و لا علم يمكن ان يحرر المرأه الا ان تطلع على الشرع الذي شرعه الله لها،،،
لو عرفت ان كل أمور حياتها بيدها و هذا امر من الله لما التفتت لدعوات باطله مذله،،
و لو آمنت ان مبدأ وجود الولي فهذه هي الوقايه الاولى لها ممن يستبيحون الأعراض،، او يستغلون الضعف،،

و لم يدر الاسلام ظهره لها ان كان وليها ظالما،،
فحماها حتى من وليها،،، و شرع لها ما يكفل لها حقها،،



اقتباس:
واعتقد انها اذا التزمت بهالضوابط مارح يكون فيه اي مشكل بس للاسف فيه عوائل ومجتمعات

وذهنيات ترفض منحهاا حريتهاا ولو هي مشروعه وبالتالي رح تطلبها من ولي امرهاا

لانه ولو القانون والشرع اعترفواا في ظل عدم اعترااف الولي فهالشي لامعنى له .
بالفعل الضوابط الشرعيه و الاتزام بها ليس من قبل المرأه فقط حتى من قبل و ليها هذا يعني لها الحريه و العيش تحت أمرها بعد امر الله،،
لكن مع وجود القمع الاجتماعي و الأعراف الباطلة هذا يصادر حقوق وجبت لها،،، بمقدورها اللجوء للقاضي و الحصول على كامل حقوقها لكن لا يمكن ان يقبلها مجتمع سخر الأحكام تحت أهواءه،،



اقتباس:
) كيف للمراه ان تفرض استقلاليتهاا . . . المصيبه والشي الغريب جدا انه المراه نفسهاا غير مؤمنه

بنفسهاا ومو مقدره قيمتهاا ودورهاا ومتجاهله حقوقهاا ومتنازله عنهاا وعن طيب خاطر وقناعه !!

اختي معظم الاقلام العدوه للمراه والرافضه لاي دور لهاا في المجتمع هي اقلام نساائيه

وعليه اول خطوه انه المراه تقنع شقيقتها المراه بهالاستقلاليه وقتهااا اختي بيهون شوط كبير من

المشواار لانه اذا هي اقتنعت رح تفرض نفسهاا بعيدا عن المحاضرات والمسيراات والتحزب

تفرض نفسها باالعلم والتفوق فيه وبالعمل والتميز فيه بالاضافه لانجاح دورهاا كزوجه واام

وبتقوية شخصيتهاا والكف عن لعب دور الضحيه والمغلوب عن امرهاا والضلع الاعوج

فسر قوة الرجل الشرقي ضعف المرااه ،،
اول ما يتبادر للذهن في الاستقلالية هو الخروج تماماً عن الأعراف،، و ان تكون المرأه العفو منكم وقحه تحت أهون الأوصاف،،،

اذكر قبل مده كنت بالمستشفى و الى جانبي امرأه مسنه،،
و لان صالات الانتظار مليئة بالقصص بدأت تحكي لي الظلم الواقع على ابنتها من زوجها و إخوانها ووالدها،،
بصراحه كانت تصف لي واقع جاريه او أظن ان سبيه اقرب للوصف،،
كنت أتوقع انها تنتظر مني أبدي رأيي او اقترح حل،، فقلت لابد ان تنظر لحياتهاهي ليست خادمه لا بد ان تستقل بنفسها،،
مباشره قبل ان اكمل قامت من مكانها،، و قالت : "أعوذ بالله منك و من اللي تقولين"،،
كان وقع كلمة الاستقلالية عليها يوضح مدى الجهل و عدم احترام الذات،،
مثل هؤلاء النساء يقف خلفهم على الأغلب رجال و ثقافه مجتمع تقنن حدود المعرفة عند المرأه،،، او حتى تقبل المعرفة المعروضه،،
جعلوها اداة تُستخدم ليس لها حق في شيء اخر،،


صدقت،، اول عدو للمرأه هو نفسها،،، ثم الجهل فالمجتمع،،
لكن اخطر الأعداء هو الجهل الذي يجعلها تغرق نفسها في وحل الأعراف التي تخنقها او يجعلها تتبع ببلاهه أهواء الدعوات المضله،،،


ما عدت أعبأ بالكلام
فالناس تعرف ما يقال
كل الذي عندي
كلام لا يقال



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 22-08-2014, 06:53 PM
صورة الدَيـــمْ الرمزية
الدَيـــمْ الدَيـــمْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إماء و سبايا فكر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فجر الايمان مشاهدة المشاركة
الحمد لله ديننا الاسلام كرم المراة ووضح اهميتها للفرد والمجتمع بعدما
كانت مهمشة حتى غدت ادة في يد الرجل لا تملك لنفسها

شيئا
الاية الكريمة **اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا**
كانت من اواخر الايات المنزلة وان من الدين ان حفظ حقوق المراة وواجباتها
فديننا سوى بين الرجل والمراة وهي ليست بحاجة الى المساواة المزعومة التي تنشد بها باقي الجمعيات والمنظمات
فمساوة الاسلام للمراة كمساوة الليل والنهار حيث لايستطيع احدهما الاستغناء عن الاخر لاهمية اكمال اليوم لكلا منهما دور وحقوق على الاخر شرعها ربنا سبحانه وتعالى


مساواة الرجل بالمرأه بحسب خصوصية و دور كل منهما و عليه فالجميع محاسب بذات التساوي،،
المساواة العادلة بالنظر للأدوار و إتمام و إكمال كل من الأطراف لدورة على الوجه الأكمل و الأفضل،،
لذا الاستجابة لدعوات المساواة ظلم بعينه،،
الله تعالى هو الخالق و هو الأعلم بخلقه و بطاقة كلا الجنسين ففرض هذا المبدأ بما يصلح لهم،،



اقتباس:
لكل شخص كامل حريته سواءا المراة او الرجل لكن هذه الحرية تبدا وتنتهي في ظل الحدود الشرعية
اما باقي الحريات المزعومة الخارجة عن ما خصه الشرع لنا وكان المراة مستعبدة في الاسلام ان هي الا دعوى لفساد المراة والمجتمع عامة

لأنهم يدركون تماماً ان مركز المجتمع هو المرأه هي الام و الابنه و الأخت و الزوجه و هي التي تحيط الرجل من جميع الجهات و فسادها يقتضي فساد المجتمع،،،
و ان كانت متهمه بالعبودية في الاسلام فهي لله ليست لجسد و لا لفساد،، إنما لله و كفى فخرا،،






اقتباس:
الكثيرون يتهمون المراة اما قصدا او دون قصد والاغلبية على قصد حيث يحاولون تنقيص من قدراتها العقلية فهي انقص منه واقل باستشهادهم بحديث النبي صلوات الله عليه والحديث بذاته مردود عليهم ففي الحديث قال صلوات الله عليه**يامعشر النساء تصدقن....فقالت امراة منهن جزلة والمعروف ان الجزلة هي ذات العقل والوقار فكيف يشهد لها انها ذات عقل وفي نفس الوقت يذكر في الحديث مارايت من ناقصات عقل ودين اذهب للب الرجل الحازم منكن وهذه نقطة ثانية ان تكون امراة ناقصة عقل وتستطيع ارضاخ رجل حازم قاسي صعب التعامل ثم سالته الامراة نفسها الذي شهد لها بذات العقل معنى ناقصات عقل ودين فقال فشهادة رجل تعدل شهادة امراتين واما الدين فانها تمكث الليالي لا تصلي وتفطر الرمضان هذا مفهوم قول النبي صلوات الله عليه ليس كما يفهمه بعضهم على حسب هواهم

،،،،،،،،،،،،
قوامة الرجل لاتعني تسلطه على المراة فالقوامة شدة ورحمة في نفس الوقت فهي رعاية وتوجيه وحماية وارشاد فيكون الرجل المسؤول الاول عن المراة واحتياجاتها
،،،،،،،،،،،
بمعرفة مكانتها في الاسلام والتزامها بشرع ربي وحفاظها على ما احقه الله لها دون افراط في ذالك ورعاية واجبها ومالها وما عليها

شكرالك


سلمت عزيزتي،، اسأل الله ان يثقل بما كتبتِ ميزان حسناتك،،
لا أزيد عما كتبت،، سوا بوصل الشكر لحضورك الراقي،،


ما عدت أعبأ بالكلام
فالناس تعرف ما يقال
كل الذي عندي
كلام لا يقال



موضوع مغلق

إماء و سبايا فكر

الوسوم
صبايا , هلال
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
صندوق النكت والمواقف والطرائف والقصص القصيره هُنَآ ~ Angel Innocent نكت - ضحك - وناسة - فرفشة 2003 19-11-2011 12:42 PM
العناية اليومية بالبشرة جروح جوري عالم حواء - العناية بالبشرة - اسرار البنات 17 08-07-2011 01:27 AM
صبايا هل من مرحب عضوه جديده تطق بابكم ... حياتـــــــــي لكـــ الترحيب بالأعضاء الجدد 66 26-04-2011 12:25 AM
حادثة غريبه تحدث كل الساعه 11 صباحا..!!! الحنونـــة ارشيف غرام 1 13-09-2008 12:29 AM
صبايا بدكن تعرفوا ليش الشباب مقهورين منا ؟؟ مــلاك الليل العاب - مسابقات 10 19-04-2007 11:54 AM

الساعة الآن +3: 10:18 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1