منتديات غرام اجتماعيات غرام أخبار عامة - جرائم - اثارة سماحة المفتي العام في بيان: "داعش" و"القاعدة" لا يحسبان على الإسلام
الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

قال: أفكار التطرُّف والتشدُّد والإرهاب ليست من الدين في شيء

المفتي العام في بيان: "داعش" و"القاعدة" لا يحسبان على الإسلام




3 شوال 1435 - 2014-08-06
PM 01:06
واس- الرياض:
دعا المفتي العام الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ، إلى توحيد الجهود
التربوية والتعليمية والدعوية والتنموية، وتنسيقها؛ لتعزيز فكر الوسطية والاعتدال
النابع من شريعتنا الإسلامية الغراء بصياغة خطة كاملة ذات أهداف واضحة مدعمة
بخطة تنفيذية تحقق تلك الأهداف المنشودة واقعاً ملموساً، مبيناً أن أفكار التطرُّف
والتشدُّد والإرهاب الذي يفسد في الأرض ويهلك الحرث والنسل ليس من الإسلام
في شيء, بل هو عدو الإسلام الأول, والمسلمون هم أول ضحاياه, كما هو مشاهد
في جرائم ما يُسمّى بـ "داعش" و"القاعدة" وما تفرع عنهما من جماعات.

وقال في بيان له:
هذه الجماعات الخارجية لا تُحسب على الإسلام, ولا على أهله المتمسكين بهديه
بل هي امتدادٌ للخوارج الذين هم أول فرقة مرقت من الدين بسبب تكفيرها المسلمين بالذنوب
فاستحلت دماءهم وأموالهم، وعلينا في المملكة العربية السعودية
وقد أنعم الله علينا باجتماع الكلمة ووحدة الصف حول قيادتنا، أن نحافظ على هذا الكيان
المرصوص الذي يشد بعضه بعضاً, وألا نجعل من أسباب الشقاق والخلاف خارج الحدود
أسباباً للخلاف فيما بيننا, فكلنا ولله الحمد في السعودية موحدون ومسلمون
.

وتفصيلاً وجّه سماحة المفتي العام للمملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء
الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ
بياناً اليوم بعنوان "تبصرة وذكرى" فيما يلي نصه:

الحمد الله رب العالمين
والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..
أما بعد:

أيها الإخوة والأخوات أحييكم بتحية الإسلام الخالدة, ذات المضامين الكريمة والمقاصد السامية..
فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته،
وأوصيكم ونفسي بتقوى الله تعالى, ومن اشتغل بتقوى الله فالله كافيه.
ومع هذه الظروف التي تعيشها الأمة الإسلامية اختل فيها كثيرٌ من الأوطان
ومعها اختل كثيرٌ من الأفهام, ولا شك أن أكثر الأفكار خطراً أفكارٌ تسوق باسم الأديان
ذلك أنها تكسبها قداسة تُسترخص في سبيلها الأرواح, وحينئذٍ ينتقل الناس ــ والعياذ بالله ــ
من التفرق الذي يعصم منه الدين, إلى التفرق في الدين نفسه, وهذا الذي حذّرنا الله - عزّ وجلّ -
منه في قوله
(إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ
إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ
) الأنعام: 159.

فإنه تعالى في هذه الآية يحذر المسلمين من أن يكونوا في دينهم
كما كان المشركون في دينهم, وتفريق دين الإسلام هو تفريق أصوله بعد اجتماعها
وهو كلّ تفريقٍ يفضي بأصحابه إلى تكفير بعضهم بعضاً, ومقاتلة بعضهم بعضاً في الدين
وليس في الإسلام جناية أعظم عند الله تعالى بعد الكفر من تفريق الجماعة
التي بها تأتلف القلوب, وتجتمع الكلمة, كما في قوله تعالى :
(وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ
إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ
فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ
) آل عمران: 103.

قال ابن مسعود - رضي الله عنه :
"يا أيها الناس عليكم بالطاعة والجماعة, فإنها حبل الله - عزّ وجلّ - الذي أمر به
وما تكرهون في الجماعة خير مما تحبون في الفرقة
".

والفرقة والخلاف لا تكون إلا عن جهل وهوى
كما أن الجماعة والائتلاف لا تكون إلا عن علم وتقوى.


إن المسلمين اليوم ــ والحال كما يعرف الجميع ــ في حاجة متأكدة إلى أن يتضلعوا علماً
ومعرفة بهذا الدين القويم قبل أن يعرفوا به غيرهم, ليس ذلك في المسائل والأحكام فحسب
وإنما في مقاصده العظيمة الواسعة التي من أجلها شُرع, وعليها أُنزل
فإن الله تعالى ما أرسل الرسل, وشرع الشرائع إلا لإقامة نظام البشر، كما قال تعالى :
(لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ)
الحديد: 25
وشريعة الإسلام هي أعظم الشرائع وأقومها كما دلَّ عليه قوله تعالى
(إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الإِسْلامُ) آل عمران: 19
وقد جاءت لما فيه صلاح البشر في العاجل والآجل.

والمقصد العام للشريعة الإسلامية هو عمارة الأرض وحفظ نظام التعايش فيها
واستمرار صلاحها بصلاح المستخلفين فيها.

ومن أسس القرآن الواسعة:
أن الأصل في الأشياء الإباحة (هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا) البقرة: 29
وأن الأصل في الإنسان البراءة: (فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا) الروم: 30
وهاتان القاعدتان هما أساس كل تشريع وحرية.

ولا تتم كل الأسس وتقوى على النهوض إلا بمعرفة أن سماحة الإسلام
هي أول أوصاف الشريعة الإسلامية وأكبر مقاصدها. كما في قوله تعالى :
(يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ) البقرة: 185
وقوله (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ) الحج
وقوله (رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا
رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ
) البقرة: 286
وفي الحديث عنه - صلى الله عليه وسلم
"أحب الدين إلى الله الحنيفية السمحة".
والحنيفية ضدّ الشرك, والسماحة ضد الحرج والتشدُّد.
وفي الحديث الآخر عنه - صلى الله عليه وسلم:
"إن الدين يسر, ولن يُشاد هذا الدين أحد إلا غلبه".

واستقراء الشريعة يدل على أن السماحة واليسر من مقاصد هذا الدين.
وظهر للسماحة أثرٌ عظيم في انتشار الإسلام ودوامه, فعلم أن اليسر من الفطرة
لأن في فطرة الناس حب الرفق. وحقيقة السماحة التوسط بين طرفي الإفراط والتفريط
والوسطية بهذا المعنى هي منبع الكمالات, وقد قال الله تعالى في وصف هذه الأمة:
(وكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا) البقرة: 143.

وفي ضوء هذه المقاصد العظيمة, تتجلى حقيقة الوسطية والاعتدال
وأنها كمال وجمال هذا الإسلام، وأن أفكار التطرُّف والتشدُّد والإرهاب الذي يفسد في الأرض
ويهلك الحرث والنسل ليس من الإسلام في شيء, بل هو عدو الإسلام الأول
والمسلمون هم أول ضحاياه, كما هو مشاهد في جرائم ما يسمّى بـ "داعش" و"القاعدة"
وما تفرع عنهما من جماعات,
وفيهم يصدق قوله - صلى الله عليه وسلم:
"سيخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان, سفهاء الأحلام
يقولون من خير قول البرية, يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم
يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية, فإذا لقيتموهم فاقتلوهم
فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم عند الله يوم القيامة
".

وهذه الجماعات الخارجية لا تُحسب على الإسلام, ولا على أهله المتمسكين بهديه
بل هي امتداد للخوارج الذين هم أول فرقة مرقت من الدين بسبب تكفيرها المسلمين بالذنوب
فاستحلت دماءهم وأموالهم
.

وندعو في هذا الصدد إلى توحيد الجهود وتنسيقها التربوية والتعليمية والدعوية
والتنموية لتعزيز فكر الوسطية والاعتدال النابع من شريعتنا الإسلامية الغراء بصياغة
خطة كاملة ذات أهداف واضحة مدعمة بخطة تنفيذية تحقق تلك الأهداف المنشودة واقعاً ملموساً.

هذا وإن العالم اليوم وهو يضطرب من حولنا, علينا في المملكة العربية السعودية
وقد أنعم الله علينا باجتماع الكلمة ووحدة الصف حول قيادتنا المتمثلة في
خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين
وولي ولي العهد، حفظهم الله, علينا أن نحافظ على هذا الكيان المرصوص
الذي يشد بعضه بعضاً, وألا نجعل من أسباب الشقاق والخلاف خارج الحدود أسباباً
للخلاف فيما بيننا, فكلنا ولله الحمد في المملكة العربية السعودية موحدون ومسلمون
نحافظ على الجماعة, ونلتزم الطاعة في المعروف, ونحمل أمانة العلم والفكر
والرأي والقلم ويوالي بعضنا بعضاً ولاءً عاماً, ويعذر بعضنا بعضاً فيما أخطأنا فيه
سواء في ذلك العلماء والأساتذة والكتاب والمثقفون وسائر المواطنين
ندير حواراتنا حول ما يهمنا من قضايا الدين والوطن بأسلوب الحوار الراقي الذي
لا يُخوَّن ولا يَتَّهم, فكلنا في هذا الوطن سواء, لنا حقوق وعلينا واجبات.


نسأل الله تعالى أن يديم علينا نعمه ظاهرةً وباطنةً
وأن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوءٍ، وأن يقيَنا وإياهم الفتن
ما ظهر منها وما بطن، وأن يصلح أحوال المسلمين..

إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه.


المفتي العام للمملكة العربية السعودية
ورئيس هيئة كبار العلماء والرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء
عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ
حفظه الله ورعاه وأمد بعمره


نقلاً عن سبق الإلكترونية :
http://www.google.com.sa/url?url=htt...RqOrbopoytd0CQ

بدرالتميمي الرجل الغريب من الزمن الجميل..

ْطيب يلسماحة المفتي

ما رايك في فتوى الشيخ ابن سحمان..وهو من علماءكم الكبار...يرى ان اهل نجد كانوا كفارا قبل الشيخ محمد بن عبدالوهاب

فهل تؤيد فتواه...وكﻻم ابن غنام المؤرخ المشهور...عن اهل حائل والقصيم وسدير..

..rayma ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

حسب ما قرأت انتشار داعش في المملكة السعودية هيكون كبير
وذلك لانتشار الفكر الوهابي من الأساس



عموما التنبؤات والفتاوي هتكون كتيرة .. لكن الأيام كفيلة بإثبات كل شيء
وربنا يفرجها على بلاد المسلمين

يعطيك العافية أخي

طاارق العنزي ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

استغرب الناس اللي بدافع عن هالجماعات الاجرااميه وتنسبها للاسلام !

بغداد قمرالزمان ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

طيب وين كان سماحة المفتي..
طول السنوات الي مضت..

الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ابوعبدالله بدرالتميمي اقتباس :

طيب يا سماحة المفتي

ما رايك في فتوى الشيخ ابن سحمان..وهو من علماءكم الكبار...

يرى ان اهل نجد كانوا كفارا قبل الشيخ محمد بن عبدالوهاب

فهل تؤيد فتواه...وكﻻم ابن غنام المؤرخ المشهور...

عن اهل حائل والقصيم وسدير..

حياك الله مشرفنا وأخونا : بدر التميمي

سأخاطب عقلك وقلبك .........

وأرجوك لا تتعجب من كلامي

أنت رجل ذو عاطفة ومتذوق لحكم وأبيات ونثر وأقوال

كثيراً ما تدرجها في ردودك وتعقيباتك حتى لغير المسلمين كأفلاطون وغيره

لو قرأها الداعشيون عنك لكفروك بها ولرموك بالزندقة والعمالة أو الخنوع والركون إلى الأرض

لا تقتل هذا الجانب الحساس لديك بالغضب العارم وشحن القلب وسلوك منهج

لا يرضي ربك ولا يرضيك ولا يرضي أحبابك وأصدقائك


صدقني في كلامي هذا دون أن أجاملك

أنا أحترم قلمك وفكرك وأرى فيك بذرة خير وكونك أصبحت مشرفاً يجعل لك حق علي

فالسمع والطاعة لك فيما يرضي الله عز وجل عقيدة أتقرب بها لله جل وعلا

قرأت لك في مواضيع سابقة إيرادات ومتابعة لأقوال وفتاوى أمام السنة

وقامع البدعة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى

والله أسأل أن تكون من محبي محدث القرن رحمه الله رحمة واسعة

أقرأ كلامه وتأصيلاته الشرعية حول التطرف (حمام الدم) الذي ينتهجه غلاة التكفير

كتنظيم القاعدة ومن تبعها في ذلك كتنظيم داعش .......وهي كثيرة هذه أحدها :

http://forums.graaam.com/500271.html

^^ لاحظ كلام أبو مالك مع أبو عبدالرحمن الألباني رحمه الله

عن واقع قديم لحال تنظيم القاعدة في أفغانستان

وطبقه على أرض الواقع حالياً بالأخبار التي تقع اليوم من مبايعة البغدادي والبغدادي لظواهري

ثم إنشقاق كل واحد منهما عن الأخر وإنشقاق من تحت البغدادي عن البغدادي

ودواليك من الإنشقاقات والمبايعات المتكررة في تلك الجماعات .



أخي ...... أنت مسئول في شركة .... وأنا موظف في شركة

لو فرضنا عملنا معاً تحت شركة واحدة (شركة غرام للمقاولات والتعمير)

فبتعاوننا وقيام كل فرد في فريق العمل بدوره مع الإخلاص والإتقان

والمحبة والتقدير والإحترام ينجح فريق عملنا وتربح شركتنا وتزدهر أعمالنا ويبارك الله لنا

لكن؟

لو قصر كل واحد فينا عن واجبه وألقى مهام عمله على ظهر غيره وتنازعنا

وفقدنا روح الأخوة والتعاون في العمل لرأيت جوانب القصور

تظهر في مؤشرات الإنتاج للشركة و الخسائر تتراكم علينا مما قد يؤدي إلى أغلاق شركتنا

ومحق بركتنا .

^^ أردت بهذا المثال البسيط أن أوضح لك دورك في مجتمعك فأنت أبن هذه البلد المباركة (الشركة)

والمأمول والمرجوا منك كل خير لدينك و أهلك و أحبابك و وطنك

تذكر أخي نحن محسودون على نعم كثيرة وعظيمة إن لم نشكرها ونؤد حقها قلبها الله علينا نقم

لا تلتفت لكلام المحرضين وأرعي سمعك للمخلصين الأوفياء دعاة الإسلام الحقيقيين .



قد تقول لي يا صخرة أكثرت الكلام الناعم علينا ولم تجب على سؤالنا ؟

فأقول لك : هي نصيحة من أخ محب لك << ركز جيداً قلت لك : أخ

مهما خالفتك في كثير من المسائل والتأصيلات ستظل أخي وأنا أعلم أن الحق غايتك

وهي والله الذي لا إله إلا هو غايتي أنا أيضاً , كان بستطاعتي أن أخاطبك بطريقة أخرى

لكنني لم أختر إلا مناصحتك وبذله لك

أما تعقيبك لا يفيد بشيء للخبر إلا الخروج إلى موضوع أخر

والجهاد عندي وسيلة وليس غاية .......... غايتي عبادة الله وحده

إذا كانت وسيلة الجهاد لتحقيق غايتي ( أن لا يعبد إلا الله ) متوفرة لدي :

1) وجود راية شرعية صحيحة .
2) ولي أمر شرعي معتبر .
3) قوة في العتاد والسلاح والبدن نستطيع بها رد عدونا عنا وغزو بلاده
دون إلحاق الضرار بأهلنا وإهلاك لنا جميعاً .

فمرحباً بالجهاد ........ ومرحباً بالركن السادس من أركان الإسلام << كما يقول بعض الفقهاء

الحال ليس كذلك .............. فلا جهاد حالياً لنا نحن .

دعنا نبني وطننا بالمحبة والتسامح وتطبيق الشريعة والدعاء .



أسأل الله لك رفعة في الدنيا والسلامة من الفتن

والدرجات العالية في الجنة أنت ومن عمل صالحاً من أهلك ........ آمين


اللهم أجعل كلامي برداً وسلاماً على قلب أخي

وأشرح صدره للحق والهدى

آمين



أياً كان تعقيبك لن أتابع التحاور معك إبقاءً لباب الود بيننا

نورت يا حضرة مشرف الأخبار

الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ..rayma اقتباس :
حسب ما قرأت انتشار داعش في المملكة السعودية هيكون كبير
وذلك لانتشار الفكر الوهابي من الأساس



عموما التنبؤات والفتاوي هتكون كتيرة .. لكن الأيام كفيلة بإثبات كل شيء
وربنا يفرجها على بلاد المسلمين

يعطيك العافية أخي

الله يعافيكِ ويحفظك خيتو رايما

أسأل الله أن ينصركم على اليهود , وأن يوفقكم لكل خير

ليس كل ما يقرأ يصدق ......... فلتري الأخبار بعقلك يا دكتورة

وتنبهي أختي ...... الفكر الوهابي !!

هذا اللفظ يطلقه الخصوم علينا طعناً في شيخنا / محمد بن عبدالوهاب رحمه الله تعالى ... ودعوته

لا ينبغي أن يصدر من أختنا مثل هذا الوصف علينا

حياك الله

عهود منسية ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

الإسلام برئ مما جاءت به هذه الجماعة ومما تفعل ....

والمسلم اللي عرف سماحة الإسلام ويسره

لا يمكن أن يختلط عليه الأمر ولا يساوره الشك في أمر هذه الجماعة التكفيرية ...

التي تتوارى خلف قناع الإسلام وتصرفاتها فاقت في الوحشية والهمجية أعتى الكفار .... (والعياذ بالله )

من دخل الاسلام قلبه وأناره وأضاء بصيرته لا يمكن أن يفعل ما تفعل هذه الجماعة ...

الاسلام سهل يسر ما فيه أي تعقيد وصعوبه دين القلوب ودين الرحمة ...

لا يمكن ان يكون كما تدعي وتفعل داعش ...

الحمدلله على نعمة الاسلام .

الله يثبتنا بس .

تقديري أخي الكريم على الطرح القيم
،،

الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها طاارق العنزي اقتباس :
استغرب الناس اللي بدافع عن هالجماعات الاجرااميه وتنسبها للاسلام !

لا تستغرب أخي طارق

فهذا زمن الفتن التي أخبرنا عنه عليه الصلاة والسلام

وعلى المسلم الإبتعاد عن مواطن الفتن والإنشغال بما يقربه من ربه جل وعلا

هديء من حماسك أخي , وأدفع بالتي هي أحسن

ومصير الظالمين سوء العاقبة في الدنيا والأخرة

حياك أخي

الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها بغداد قمرالزمان اقتباس :
طيب وين كان سماحة المفتي..
طول السنوات الي مضت..
أهلاً بالحكيمة ........ عهدي بكِ ذات أدب وعقل

لا تغيري هذه الصورة الحسنة عن نفسك

أنا متألم مثلك لما يحصل في دولتنا الشقيقة (العراق)

أسأل الله أن يرد كيد الظالمين عنكم وأن يولي عليكم خياركم ويحقن الدماء

إن ربي على كل شيء قدير



حفظ الله شيخنا و مفتينا وعالمنا سماحة الوالد / عبدالعزيز آل الشيخ وفقه الله لكل خير

ونفع بعلمه الإسلام والمسلمين


من باب نشر العلم ... يشرفني مرورك هنا :
http://forums.graaam.com/397574.html


حياك الله أختنا وحفظك من كل سوء

منوره

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1