غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 191
قديم(ـة) 12-10-2014, 01:37 PM
صورة اطيآف رآحله الرمزية
اطيآف رآحله اطيآف رآحله غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عبرات تريد أن تنسكب ...


واو وه ي فديتك ابدعتي بصرااحه انا قريت طشه وحبيت أسلوبك ف كتاااابه متألقة هموووووسه


ان شاء الله لي عوده وبقراها كلها بس هالايام انا مشغوله اعذريني الغلا

ربي يعطيك العاااافيه وصحه تقبلي ودي




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 192
قديم(ـة) 14-10-2014, 07:29 PM
صورة princess esraa الرمزية
princess esraa princess esraa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: عبرات تريد أن تنسكب ...


اهلين

شوفي المقتطفات كلامها حلو بس عرفت منهم بس حاسة انها غلط
اما اللي قالت موافقة اتجوزه يمكن يمكن مياس <<<< اسمها مياس ولا لا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 193
قديم(ـة) 15-10-2014, 03:50 AM
صورة Bubble Bubble الرمزية
Bubble Bubble Bubble Bubble غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عبرات تريد أن تنسكب ...


فين العبرة الجديدة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 194
قديم(ـة) 15-10-2014, 03:29 PM
صورة Reremjode الرمزية
Reremjode Reremjode غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عبرات تريد أن تنسكب ...


اسفه حبيبتي تاخرت ما رديت لكن كنت اقرا روايتك وما ارد وننتظر العبره الجديده


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 195
قديم(ـة) 15-10-2014, 03:33 PM
كرستيان نيفيز كرستيان نيفيز غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عبرات تريد أن تنسكب ...


جميلة يا بطلة .. استمري
****
روايتي التي قارب عمرها ان يصل الا السنة , روايتي التيي ,, دخلت غرام من اجل نشرها , وسردها لكم , روايتي التي كادت ان تغلق لاكن اصراري كان اقوى في اكمالها , روايتي التي , اغلقت حسااباتي بالمنتدى هذا 3 مرات !! ولا زلت مصمة في اكمالها . . فلا تحرموني من رايكم فيها
https://forums.graaam.com/572387.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 196
قديم(ـة) 16-10-2014, 03:41 AM
صورة همســــــه الرمزية
همســــــه همســــــه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عبرات تريد أن تنسكب ...


بسم الله الرحمن الرحيم 

وبعد الصلاة والسلام على أفضل النبيين وخاتم المرسلين
وال بيته الطيبين الطاهرين وأصحابه المكرمين أجمعين
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بداية
أحبائي ...ماذا عساني أقول لكم ؟ 
و كيف أشكر فراشات قلوبكم التي منحتني ألف جناح و سماء؟
شكرا لكل من خط حرفا لروايتي المتوضعة 
وأسعدني بمروره وطلته البهية 
الله لا يحرمني منكم جميعا 

إن شاء الله يعجبكم
قراءة ممتعة للجميع



......... العبرة السادسة...........



كانت قاعدة على السطح تراقب غروب الشمس التي  تودع كل من حولها ونسمات الهواء تداعب وجهها الناعم ...
عفست ملامحها بأبتسامة لما سمعت صوت أزهار وهي تتحلطم : ما تملين إنت ما تملين ...كل يوم على نفس الوضع يا بنت الحلال حسستيني إنه فرنسا ما فيها شروق وغروب !!
تنهدت بحالمية : يا لبى الرياض وأهل الرياض وهواء الرياض وغروب و شروق الرياض 
وبغمزة رقيقة : زين كذا 
عقدت أزهار حواجبها بشقاوة وهي ترد : فهمنا انك مشتاقة يا الحساسة إنت ! بس الك أكثر من شهر هنا ! 
وبصراخ و هي تدور في المكان : أنا تاركة بيتنا وجاية لك لحتى  نتسلى ..نروح للسوق ...نفلها مو ...
قاطعتها مياس بضحكة : مو بحاجتك ! 
صرخت باستنكار وبطريقة مسرحية  : اللحين أنا جايتك وجالسة جنبك  و تاركة أهلي من اسبوعين , و قاعدة أسليك  و تنكرين الجميل كذأ يَ نكاره ؟ ما أقول إلا مالت علي اللي فكرت أرفه عنك ! 
قرصت خدها بخفه وهو مبتسـمة : أزهارو عن الخبال ..حشى راديو ما تسكتين إنت 
كانت راح تتكلم لما تركتها مياس ونزلت الدرج بخطوات سريعة 
ركضت وراها وهي تصرخ بكل حيوية : الله يعينك يا الشاهين على هالباردة
زمت مياس شفايفها بخفة ... ما تبي أحد يحكي في موضوعها مع شاهين ..
نفخت هوا من فهمها دليل الضيقة : أزهار خلاص ..الله يخليك ما ابي أحكي في هالموضوع 
نهرتها أزهار… الحين هي تموت على التراب إلي بيمشي عليه وتمنى ولو في الحلم تصير ملكه وتعيش معه ... ومياس الدلوعة ما تبيه ومو حاسة بالنعمة إلي هي فيها !!!!!
وبجدية اكتسحت ملامحها : مياس ما يصير هيك إذا ما تبينه ليه موافقة عليه 
خاطري بعصا ماما روزا لانك موب جايبتها لبر ابدا مو حراام عليك تلعبين بمشاعره
غمضت مياس عيونها وفتحتها بقوة  كأنها ما نها مصدقة إلي بتسمعه : إنت أزهار بتقولي  هيك ؟! 
وبصوت أقوى : ما تدرين إنه عمتي هددت انها تقطع ماما روزا إذا ما وافقت !!!!! ما تدرين إنه ماما روزا خايفة يصير فيها شي ولسة ما تطمنت علي في بيت زوجي 
جلست على الأرض ووضعت رأسها بين رجليها وبصوت باكي : إنت عندك أمك وأبوك الله يديمهم فوق راسك وأنا ؟ وأنا اش بصير فني بعد ماما روزا 
رفعت رأسها قليلا وقد تحول لون عيونها للون غريب له لمعة تحزن : ماما روزا عمرها ما طلبت مني طلب غير موافقتي على شاهين وما فيني ما لبيها !
غمضت أزهار عيونها بألم .... خجلانة من تفكيرها ... وبدون وعي جلست جنبها وحاوطتها بيدها : اسفة مياس والله العظيم اسفة 
ابتسمت مياس بألم وهي تمسح عبراتها التي انسكبت غصبا عنها وبإعتراف : أنا إلي اسفة ...أنا إلي راح إحرمك من حب طفولتك !!!!!
تكونت فرجه بين شفايفها و قالت بـصوت مخذول : وش تخربطين إنت ؟ 
ابتسـمت ابتسامة حزينة وهي تناظرها بعد ما لفت لها نص التفاته : بالعكس ...أول مرة بحكي الصدق ... طول عمري بعرف انك بتحبي شاهين
أخذت نفس وكملت : وطول عمري بتمناك من نصيبه
أزهار حست بقواها كلها تخور مو قادرة حتى تعترض ...مسحت دمعه وحيده طفرت من عيونها بسرعه  قبل ما تلاحظها مياس ...
عدلت جلستها وهي تحاول تهرب بعيونها و تشتت نظراتها بأي مكان غير عيون الي تكلمهـا وبصوت مرتجف  : لا ميوسة إنت غلطانة الله يوفقك معه 
وبصوت حاولت يكون فيه ولو شوية حماس : لايقين على بعض كثير 
ضحكت وهي تناظرها بنصف عين 
رفعت عينيها لسماء ...تعشق لحظة الغروب ..تراها لحظة سحرية 
لحظة يصبح فيها كل شيء هادئ دافئ ...لحظة إطمئنان ..
لحظة يصعب فيها كتمان المشاعر وتخبئة الأسرار
هدوء تام يغلف المكان إلا من أنفاس ثائرة ودقات قلب متمردة
اتكأت على الجدار القريب منها وهي تمد رجلها بفتور
وببساطة نطقت : ما ابي أظلم شاهين معاي احنا ما بنصلح لبعض أبدا
هزت أزهار رأسها باستفسار منطقي : ليه ما بتعطينه فرصة ؟
ناظرتها بحنان بالغ ... شكثر تحبها هالأزهار ...ما في كثير بطيبة قلبها وتضحيتها 
أخذت نفس قوي لأنها بتعترف بأشياء كتمتها في قلبها من مدة : شاهين طفل ...مراهق ..
اتسعت ابتسامتها وهي تشوف عيون أزهار المفتوحين على وسعهم بصدمة : ما ابي أحد يغرقني بكلام الحب وهو ما فيه يشيل مسؤليتي 
مرت دقائق عديدة وكل وحدة فيهم تستمع فقط لأنفاس الثانية.. 
لتكمل بعدها مياس اعترافاتها الغريبة والحصرية : ابي زوج يكون أبوي أخوي أمي 
وببتخيلي شاهين فيه يوفر لي هذا الشيء ؟  شاهين مجرد طفل كبير .. يبي يتصرف حسب ما يحب من غير تفكير لا بالعيب و لا بالخطـأ ...تخيلي أكثر من مرة أكمش عهود عم بتصورني لحتى يشوفني بدون حجاب ! 
وقفت وهي تدور في المكان وبصوت أقوى شوي : أزهار الكل بيشوفني البنت المدللة إلي ما ينرفض لها طلب .... 
خنقتها العبرة وهي تكمل : إنت أبوك بس عنده سلطة عليكي ! أما أنا طلباتي لازم تمر على ماما روزا ..عمي عبد المجيد عمتي هيا ومرات زوجها كمان !!!!!!
كثير من المرات ما أتجرأ اطلب حتى لو كان طلبي بسيط !!! ابي زوج قوي كلمته ما ترجع الأرض ....
وبضحكات استهزاء : يعني متخيلة لو عمتي أو زوجها رفضوا اني أكمل دراستي برى شاهين شنو بكون موقفه ؟ 
بدون شعور لاقت أزهار نفسها تقوم من مكانها وتحضن مياس 
ضحكت مياس وهي تدفها عنها : شنو يا الحلوة لا تكوني ناقصة حنان وتدوري عليه عندي 
عفست أزهار ملامحها وهي تمسح دمعتها إلي طفرت من مقلتيها : ما أقول إلى مالت عليك !

وكانت راح تنزل بس إعتراف مياس الثاني جمدها مكانها 
بلعت أزهار ريقها و هي تقول بصوت خافت و خايف من مجرد ذكر هالموضوع في هذا البيت : شكلك جنيتي رسمي اليوم 
بلعت ريقها بإحراج حقيقي وحست نفسها توهقت ... وش هببت ؟ :  أ …
لكن أزهار ما تركتها : مياس شنو فيه ؟ شو إلي غيرك ؟ 
صحيح انه كلامها بمحله بس ... 
قاطعت أزهار تفكيرها وهي تقول بحدة : لو بتسمعك ماما روزا تروح فيها 
ركزت عيونها عليها وهي بتقول : شنو قلت أنا ؟ ابي بجد أعرف حقيقة الوضع ؟ شنو السبب إلي خلاه يقطعنا ! طول عمري بكرهه وحتى إسمي بكرهه .. لما يسألوني المدرسات شنو اسمك بقول مياس عبد الملك ما بقول مياس العالي 
ردت عليها بهدوء و هي تناظر ناحيتها بقهر و بصوت فيه من شي من القوة  : وش إلي تغير الحين ؟ 
نفخت هوا قوي من صدرها و قالت من قلب : لأننا ما بنعرف شنو ألسبب إلي خلاه يتركنا ويتبرا منا 
حكمنا بدون ما نعرف الموضوع 



من ربع ساعه واقفة قدام الدرج تنطرهم وهم للحين على السطح ... المفروض ينزلون بعد شوي بيئذن المغرب ...
علت صوتها المبحوح لحتى يسمعوها : مياس ...أزهار ...يا بنات يلا انزلوا
اسندت كوعها على طرف الجدار ...شكلهم ما سمعوها !!!!!!! 
الخادمة ميثة إلي كانت مارة من جنبها : خالتي تبيني أطلع عندهم
هزت رأسها هزه خفيفة و وعيونها  تناظر علو الدرج : تعالي ونا أمك ساعدني أطلع لهم


... بعد هالعمر ...
لعنة سطام العالي بترجع من جديد .....
تحس بألم في كل عضو في جسدها الذي انهكته السنين ...
مرارة ...ظلم ... قسوة ...
حست الدنيا تدور فيها...
رح تطيــح ...رح تفقد توازنها ...غمضت عيونها بقهر..
وحطت راسها على الجدار القريب وتركت الحرية لعصاتها تسقط لتعزف أقوى الألحان على الأرض الرخامية .....
رفـعوا على طول رؤوسهم ناحية الصوت بسرعة و عينها على طول جت فـعيون ماما روزا جامدة الملامح ..
بلعت مياس ريقها وهي توقف بـدون وعي و شفايفها ترجف ...
دمعت عيونها لا إرادي و يدها تقبض على عضد أزهار بقوة و تنـطق بحروف مرتعشة : ماما ؟؟؟؟؟؟؟!



حبيت أداوى وجعى زاد الوجع


تهاوى جسمه على الكنبة وهو يغطي وجهه بكفوفه و بصوت ميت : عماد وش بقول لها ؟ 
فرك الثاني رقبته وهو يناظر الشارع : لا تخبر أي أحد ! خليه سر بيني وبينك !
قام من مكانه وووقف بجانبه : جوري بتروح فيها إذا عرفت 
بهدوء عقلاني : أحمد اسمعني وليد خلص طلقها يعني حر إذا تزوج أو لا ...
رفع حواجبه وهو يقول بغيض : أنا بقول لك إنه الرجال خبرني إنه متزوج من فترة كبيرة وإنت بتقولي حر !
عماد باستناكر : إيه حر ..لا تنسى إنه الشرع حل له أربع 
ضرب الجدار بقبضته و بدم فاير : اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد ... استغفر الله العظيم ...استغفر الله العظيم...

خارج المجلس 

انتفض كل جسدها وهي تسمع كل كلامهم ...
ظنت أنها دفنته تحت الثرى ...
ظنت أنها لم تذق أمر ولم تعش أتعس من تلك اللحظه... 
لكن الحين ...تسمع كلمات أشد قسوة وأقوى تأثير ..تأثير وصل إلى أبعد مدى 
رجفت شفايفهـا و هي تذوق طعم عبرتها المالحة ...
عندما بدأت تجمع بقايا أشلائها !
وترتب حقيبتها للمغادره النهائيه من كل شيء يخصك  أيها الوليد!
يرجعها خبر زوجك إلا النقطة صفر ...نقطة البداية !!
ما حدا فيه يتخيل حجم الألم الذي قد ذاقته وبتعانيه ... 
رفعت يدها ومسحت دموعها بشوية قوة ... يكفيها للحين إلي ذاقته منه ومن تصرفه الأناني ...
كيف بتفكر فيه وهو ما فكر حتى أنه  ترك وراه فتاة تألمت من تخليه عنها...فتاة تلطخت سمعتها بسبب تصرف أناني منه !!!!!!
مسحت دموعها للمرة الثانية وهي تدق الباب ...
أحمد بصوت كسول : تفضل 
طلت من الباب و بصوت نعوم : بدخل 
لفوا لها الإثنين و عيونهم تراقب ملامحها ...
ضحكت بخجل وهي تكشر ملامحهـا بعفويه : شفيكم تناظروني كذا ترى استحي 
عماد بإبتسامة راحة : اشتقنا لك 
 بلعت ريقـها و اغتصبت ابتسـامة متوتره لما عرفت ما يرمي إليه
لحظة صمت سادت المكان قطعها أحمد بصوته الكسول : جوري في شخص طلب يدك ويبي يت..
بصدمة قاطعه عماد وأعصابه فلتت منه : أحمد إنت جنيت 
لكن هالمرة قاطعتهم هي ..
وقفت بكل هدوء وعيونها ثابتة وبثقة مدمرة : أنا موافقة اتزوجه ! يكون من يكون ! أنا بثق فيك أحمد 
فرجه صغيره تكونت على شفايفه ...
بلع ريقه بخفـة وهو يناظر عيون عماد المعاتبة ....
وخطوات أخته الواثقة وهي متجهة نحو الباب ...


انكسارٌ داخلي..
شموخٌ خارجي..
قويه عند الغير..
ضعيفه في ذاتي..
وتبقى معاناتي..
سر حياتي..
لا يعرفها سوى مرآتي.. منقول منقول


سبحان الله  .. صدق الدنيا صغيره .....!!
من قال إنه مياس بنتها ...بيجي يوم وبتفكر في جدها ...
سطام العالي !!!!!!!!!!
قلبها بيعصر من الألم ...
اللحظة إلي تحاول تتفاداها طول عمرها اجت ... 
رمشت بدون استيعاب ..
أفكارها المتلخبطة ...
شنو بتقول لها ...
جدتك ...مثلك الأعلى ...لقيطة !!!!!!!!!!!!!!!! بنت حرام !!!!!!
مسحت وجهها بكفوفها بقوه وعنف وهي تأخذ نفس عمييييق لما سمعت صوت مياس الباكي وهي تدق الباب : ماما الله يخليك افتحي الباب 
نهرتها بشوية حدة : يا بنت عبد الملك روحي لغرفتك 
جلست مياس على الأرض ورأسها متكئ على الباب ...مسحت دموعها اللي تناثرت على وجهها ..و بأناملها الناعمة رفعت خصلات من شعرها..وبحزن : ماما تدرين ان أكره شيء عندي بالدنيا زعلك..ماتدرين وش يسوي فيني.. انا ماقدر اخلي أمي وأبوي يزعلون مني .. كيف انتي اللي انتي نفسهم امي وابوي وكل هلي ..؟!
روزا بغضب حتى لا تضعف أمامها : روحي لغرفتك ... ابي أجلس بروحي 
رفعت عينها تناظر سقف الغرفة ...
وبيدين ترتجف رفعت سبحتها ولسانها يلهج بالدعاء إنه يلهمها حسن التصرف ويسترها وتظل كبيرة في عيون ابنائها ...
غمضت عيونها بجزع ...
دفتر أغلقته بيديها ...
ذكريات رمت بها في ماضي سحيق ...
بركان أخمدته بعباراتها ...بحزنها ..بانكسارها ... سترجع من جديد .... 
وعلى يدي من ؟ على يديك إنت يا طفلة سقيتها من دمي ودموعي ؟ 
رسمت المشهد كاملا في أولى صفحات القصة ! عبالها كملت وتسكرت صفحاتها ولكن ...........
تزاحمت الصور في ذاكرتها ...
أم عماد باستهزاء واضح : خالتي روزا شكل أمك متوحمة على قطوة ..شفيه لون عيونك كذا ؟! ما فهمته أزرق أو رمادي ...  
أمها الله يرحمها : روزا أوعي أحد يعرف إنه أمك هي الشغالة مو أنا ! حتى أقرب الناس لك ......
سطام ويده في شعرها يجرها لباب القصر : طول هالعمر معيشتني في كذبة ... يا بنت الأشراف وفي الأخير بتطلعين بنت حرام ....
صارت تنتفض من الرجفة وهي تبكي في بكاء يقطع القلب ....
لكن جاءها الرد سريعا ..
أذان الفجر ....
ليذكرها إنه عالم بذات الصدور ...
أن رحمته وسعت كل شيء ! 
وقفت بين يدي علم الغيوب وفي قلبها دعوة وحيدة ...أن يلهمها حسن التصرف .......
ما تبي تظلم مياس حتى ولو على حساب جرحها ...
مياس أمانة ابنها ، حبيب قلبها عبد الملك إلي رضا بزعل أبوه وما رضا يتركها وحدها ....
للحظات حاسة إنها هي السبب إنه مياس تفكر في جدها ...طبعا هي جبرتها توافق على شاهين رغم انها متأكدة إنه هيا بتضلمها .... 
لازم تصلح أخطائها قبل ما تخسرها وتخسر معها كل شي بنته من أكثر من أربعين سنة !!!!!!!!!!!!!!



اليوم التالي


خرج من الشركة بقدميه الثقيلة و رأسه المزدحم بالأفكار ...
بلع غصته بألم ...
قبض يده بقووة وادخلها في جيبه ...
ثالث شركة ينطرد منها  لا لشيء إلا لأن جده يتدخل كل مرة و يتسبب في طرده ...
الله يهديك يا يبة الله يهديك ...
قبض على يده بقوة لين حس اصـابعه صارت بيضـاء ..
و أشعة الشمس الحارقة تشق رأسه الى نصفين ...
كان يسير كالتمثال الجامد ... ملامحه جامدة ... 
بدون أي روح ...
دخل يدينه في شعره وشده بقوة وهو يمر من أمام محل الحواسيب ... تذكر طلبها ...لاب أبيض ومو خايس ! 
رفع يده وهو يتأمل ساعته الفخمة ...هدية تخرجه !!!!!!! الحين اجا وقتها ! 
ابتسم ابتسامة ما قدرت توصل لوجهه ... وهو يدخل المحل !!!!!!!!!!!!


في قصر ماما روزا

ناظرتها ماما روزا كيف نايمة على الأرض  ..
هذي بنتها إلي ربتها وتحبها ..
هذي حبيبة قلبها بنت الغالي عبد الملك إلي ...
غمضت عيونها ما تبي الذكرى ترجع لها ...
هذي إلي سقتها من حنانها ...
رأيتها نائمة بهذا الشكل تمحي أي زعل ناحيتها مين يقدر يزعل طول ماهي بهالحنية..؟!
قلبها يخاف من زعلي..
وين اقدر ازعل وانا امك..؟!
مسحت على خذها بحنية وهي تهمس : مياسة ...مياسة
فتحت عيونها بكسل ...صوت جدتها ..كأنه جاي من حلم بعيد ...
رمشت أكثر من مرة وهي تناظر الابتسامة السمحة التي تزين تجاعيد تلك العجوز الطيبة 
وبدون شعور نطت في حضنها وهي تشهق ببكاء وبصوت تعبان من الجفا : ماما آسفة ..سامحني والله ما أعيدها 
حضنتها أكثر كأنها طفلة صغيرة و بحنية الكون كلها : السموحة وأنا أمك بس أنا الغلطانة وراح ..
قاطعتها مياس وهي تضع يدها على شفايفها : لا تقولي كذا يمة
باست أناملها الموضوعة على فمها وهي تقول بنبرة ما فهمتها مياس : راح أصلح كل شي وانا أمك 
ما لحقت تستفسر عن شي لأنه أزهار مثل العادة دخلت عرض بطول وهي تحشر حالها بينهم وبصراخ ناعس : وأنا ؟ 
ابتسمت الجدة وهي تدعي الله يحفظهم لها تحت صرخات أزهار المستنكرة إلي شكلها الحين صحصحت و انتبهت للمكان الجالسين فيه ….


في قصر أبو شاهين


نزل للصالة وين ما امه وخواته جالسين
صفرت عهود بإعجاب : ما شاء الله معرس
تقدم منها وسحب طرف أنفها وعلى فمه إبتسامة خاصة بدون ما يرد 
أم شاهين بنغزة واضحة في صوتها : وين على البركة ؟ 
اتسعت ابتسامته وهو يقول بفرح : ماما روزا تبني في موضوع ...شكلهم قرروا متى الملكة 
زوت ما بين حواجبها و بصوت مقهور : ما بغوا !!!!!!
لف لها و بتساؤل : يمة وش فيك ؟ ليه ما تبينها ؟ 
قالت باعتراض قوي وهي تعرض عنه : إنت إلي وش شايف فيها ؟ هي وأزهار أنا ما أواطنهم بعيشة الله وإنت تبيها تنغص علي حياتي مثل ما نغصها أبوها من قبل 
كانت راح تقوم لما تذكرت : إيه وما تنسى ...مرت ابني ما بتعيش في بلاد الكفار بحالها ..قلها تنسى الدراسة والمياعة إلي هي عايشة فيها 
زفر بضيق ... يحلها من جهة ..تتسكر من الثانية !!!!!!
متى يرحموا حاله !!
قام وتحرك برى الصالة تحت نظرات أخواته الشفقانة والمتسائلة لتصرفات أمهم إلي بتكره بنات اخوتها بدون أي أسباب تذكر !


السكُوتْ أبلَغْ
.... لآ ضًـآق الحًكيٍ
وش يفيِـد البوحْ ،، و الوآقِعْ أصَــمْ ؟؟! منقول

متى نامت ؟؟ بعد كم ساعة صياح ؟؟
بعد كم دمعة وشهقة قطعت قلبها قبل صدرها اللي عورها من كثر البكى !!
كل يوم على ذا الحال ! 
اشتاقت لأهلها ..
لأمها ..
لأخوها ...
مرات بتحس إنه إلي صار فيها حوبة جوري ...!
استغفرت ربها وهي تلعب في شعرها ومنسدحة تطالع في السقف ...
مرات تبي تسامحه وتبدأ معه صفحة جديدة ومرات تبي تنتقم وتكرهه في عمره !!!!!! 
سحبت نفس عميق وهي تناظر أغلى ملابسه بنظرة حماسية !!!!!!
حركت رأسها بـرضا تام  وهي تقوم من مكانها ونفس النظرة الخبيثة تعلوها ....
ابتسمت بحماس و هي تضع عليهم طلاء اضافرها الأحمر ... 
أبيض وأحمر ... مو أجمل كذا ؟
غمضت عيونها بقوة لما صوت المفتاح يدور في الباب تلتها خطواته الواثقة ...
مع كل خطوة يخطوها تفقد دقة من دقتها ...
لوت فمها بطفش ..وش هالرعب إلي هي فيه ؟ اش سوت ؟ 
وش يجون ملابسه مع حياتها إلي دمرها ؟
التفتت لجهة باب الغرفة لمن سمعت صوت خطواته تقترب...
وصلها صوته الهادي من وراء الباب : سحر ... ما تبين تشوفي لابك الجديد 
ما ردت عليه ولا تحركت من مكانها 
فتح الباب بشويش و هو ينادي : سحر 
ما فتحت فمها بحرف وهي تشوف عيونه المصدومة وهو ينقل بصره ما بين عينيها وملابسه المرمية على الأرض والطلاء الأحمر يقطر منها ...
رجعت خطوه لورا أول مالمحت عيونه ...
حست فيه يتقدم ناحيتها ...
يا ويلها الحين ! اليوم نهايتها على يده !
خافت وخبت الخوف جوات قلبها وقالت بكل هدوء وحذر :في شيء؟؟؟؟
كل اللي عمله قرب منها اكثر يناظرها بنظرات ...خلاها تشك بنفسها !!! ...
 وقف وهو يطالع بحيرة فيها ... كيف بيتصرف معها ؟ هي من ناحية و جده من ناحية !!!!!!!
غمض عيونه بقوة ...ما يبيها تشوف تشوف دموعه ! 
حاس إنه عاجز !!!!!
تنحنح بصوت مسموع وهو يعطيها ظهره وبصوت ياالله ينسمع : إذا ما أعجبك خبريني
طالعت فيه بصدمة و نزلت راسها للأرض على طول ...
حست بالذنب من تصرفها الطفولي والسخيف ...
كانت راح تعتذر منه ..لكن خانتها كلماتها وما حست على نفسها إلا عندما خرجت تلك الكلمة : طلقني 
سحب أكبر كمية ممكنة من الهواء علها تمده بالقوة التي يحتاجها لمواجهتها ...
لف لها وجلس على أقرب كنبة ...
أشر لها تجلس وهو ملاحظ رجفتها ....
طالع فيها وبهدوء عكس النار إلي شابة جواته : وإذا طلقتك كيف بتعشين ؟ 
زفرت سحر وقالت : برجع لأهلي 
رفع حواجبه وهو ياخذ نفس ثقيل : ما عد عنا أهل ..أنا أهلك 
صرخت مقاطعته بصدمة : انسى تكون أهلي ! كله بسببك !
أخذ له نفس هادي جدا و قال بصوت بارد : إذا أهلك وافقوا ترجعين لهم راح أطلقك وإذا تبين فينا نعقد صفقة 
ابتسمت إبتسامة شبه ميتة : صفقة ؟! أكثر من هالصفقة
صمت لوهلة و هو يرفع نظره ليتأملها : أنا راح أسافر .. ابيك تسافرين معي 
كانت راح تتكلم لما قاطعها بحركة يده وكمل :  ما قبلتني ولا شركة ! سطام العالي موصي أغلب معارفه انهم ما يشغلوني
لذلك راح أسافر ..وراح ابتدي حياة جديدة بعيدة عن الماضي !!!! إذا تبين تسافري معي و...
قاطعته و بصوت أرهقته الالام :  بأي صفة بسافر معك 
تنهد وهو يقف ويجلس أمامها : بصفتي زوجك بس إذا تبين فيكي تكونين بس صديقتي 
لوت فمها وبنظرة إستهزاء : صديقتي ؟!
هز راسه بموافقه وبتأكيد : ما راح أغصبك على شي ...أنا ظلمتك واستاهل أي شي منك ! قرري وأنا في إنتظار قرارك 

 
ليس من حقك أن ترحل هكذا بلا مقدمات


فتح عيونه دفعه وحده و رجف قلبه وهو يسمع كلام جدته ...
يحس انه رح يفقد السيطرة على نفسه ويقوم يصب كل غضبه فيها ...
لييييييييييييييييييييش ؟
اش سوى ؟ 
لييييييييييييييييييييش ؟ 
رجع غمض عيونه لأجل يداري القطرة إلي تبلورت فيهم وبصوت مهدود : يمة ليش ؟ 
مسحت عيونها اللي بدأت تدمع ... قربت منه وهي تمسح يده ما بين يدينها بحنية بالغة  : شاهين يمة لا تزعل ...هذا المكتوب ! 
رد بابتسامة طفيفة تملاها السخرية : البرنسيسة مياس ما تبيني صح ؟
قالت بتعقل و هي تحاول توصل له فكرتها : يمة شاهين ... ما يصير أغصبها .. مياس ما لازم تحس انها يتيمة !
سكتت ثواني بعدها كملت : و مستحيل يصير هالزواج بدون موافقتها !
بانت الصدمة بعيونه ..
كل هدوء طار منه و بدا تنفسه يعلى وهو يصرخ كالمجنون : مستحيل !!! مو بكيفكم !!!!! هي لي أنا وبس ...حتى لو اضطريت أسوي .............
دف الكرسي و طيحه على الأرض وعيونه تدور في المكان ...
وفي خاطره شي وحيد !!!!!!! الشيء إلي يجبرها تصير ملكه غصبا عن الكل !!
إنتبهت له ماما روزا وهو يخرج  بسرعة مجنونة و يتجه ناحية المطبخ..
حركت راسها بهستيريا وهي تحاول تقوم عشان تلحقه و بصوت مبحوح : شاهين ...يمة شاهين 


في المطبخ


 وقفت كأن ماس كهربائي صعقها ..جسمها كش وكل شعره بجلدها وقفت !!!!!!!!!!!
بدت أطرافها تنتفض و هي تشوفه يرمي أزهار خارج المطبخ ويسكر الباب بكل قوته ...
حمدت الله أنها بكامل حجابها تحسبا لأي صدفة ....
بس وش فيه ؟
عيونه تنطق شرار وغضب ...
شدت لثمها بكل قوتها وبصوت خائف : شاهين اش فيه ؟ 
نظرته باردة ...
متحجرة ..
قاسية ...
في هالحظة تجرد من كل إنسانيته ...
صوتها ..
صوت صراخ جدته ...
بكاء أزهار ...
النار الشابة في صدره ...
ما بيطيفها غير شي واحد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
رجفت شفايفها لما فهمت عليه وش ناوي و بلعت غصتها : شاهين اش فيه ؟ 
كان وجهها كله رعب ... لسانها ما بطل دعاء .... سترك يا رب ...
مع كل خطوة يقتربها للأمام ... ترجع هي للخلف ...

في الخارج 

حطت يدها على صدرها وهي مو قادرة تاخذ نفس ... ' يا رب استرها يا رب  .. يا رب لا تفجعني فيها يا رب '
بدون وعي صارت تضرب رأسها على الباب ولسانها ما بطل دعاء ...
ضربت مكان قلبها بقوة عسى تخفف شوي من الألام إلي بتحسها الحين ' يا رب .. لا تفجعني فيها يا رب '
ضربت على الباب بكل قوتها و بفجيعة وهي تسمع صرخات مياس تقوا ... الأفكار السودة احتلت عقلها : شاهين يا الحيوان ... 
أخر كلمة قدرت تنطقها ما تفقد القدرة على الوقوف وقبل  صرخة أزهار : ماما روزا 
فتحت فمها المرتجف وهمست بصوت مخنوق : أزهار كلمتي أبوك 
ضمتها بقوة وهي تصيييييح بحرقة : تليفونه مغلق 
طلع صوت من بين أنفاسها أشبه بالعويل : وعماد 
هزت رأسها و بدموع مجنونة : مثله !

أما شاهين

ألــــــــــم ،،
من هو الألم بيننا ؟؟
أهو أنت أم أنا ؟؟

اقترب..
و اقترب أكثر...
حتى لم يعد هناك غير ذلك الحائط .....
رفعت كفوفهـا لتدفه من صدره و بصوت ميت و مخنوق :  ترجيتك بعد ...الله يخليلك أهلك ... تركني 
شاهين وهو لازال يقرب بخطوات بطيئة ونظراته لها وكأنه منوم مغناطيسيا همس : بعد اليوم ...ما راح تكونين غير للشاهين 
ركضت تحاول تبتعد عنه بس باغتها بحركته وحشرها بالزاوية و هو يحاول يفك لثامها ...
صرخت من جديد وهي تحرك رأسها يمنى ويسرى : العرض دين ... لا تنسى رب هالبشر عينه ما تنـام .. و يشوف كل شي و يحـاسب على كل شي ..! 
لا استجابة منه...
لتجد نفسها تشهق و تبكي بقوة... بقوة لا حدود لها ...
شهقت بحرقة قلب لما قدر ينزل غطاء وجهها ....
رفعت رأسها تناظر حولها ولسانها يلهج بالدعاء ... 
صوت الدقات المتواصلة على الباب ...
أصوات النحيب ...
أنفاس شاهين الحارة على وجهها ... 
اتخذت قرارها وهي تشوف ذلك المسمار الحاد القريب منها .........




نهاية العبرة



مشكووووورين والله
يارب أكون هالمره وفقت  بـكتابة العبرة ....
وأتمنى من كل قلبي أن تنال رضاكم ....
في إنتظار ردودكم ...تعليقاتكم وخاصة توقعاتكم













  









تعديل همســــــه; بتاريخ 16-10-2014 الساعة 03:57 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 197
قديم(ـة) 16-10-2014, 04:45 AM
صورة ذربــة الرمزية
ذربــة ذربــة غير متصل
♤عيونٌ تختبأ خلف غُرّةٍ سوداء ! ♤
 
الافتراضي رد: عبرات تريد أن تنسكب ...


..






حب
وش اقول عن حب شاهين الي مهوب حب يفقد بسببه السيطره ويفعتل افعال لاتمت للعاقل بصله
مايستاهل مياس وان شاء الله م يصير لها ولا لجدتها شي بسببه وسبب حبه التافه

مسسسسكين كسر خاطري وذي سحر لمتى سامحيه ي بنت يعلك مدري وش اقول
عبرة صادمه بالفعل تابعي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 198
قديم(ـة) 16-10-2014, 02:24 PM
صورة princess esraa الرمزية
princess esraa princess esraa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: عبرات تريد أن تنسكب ...


حلوة العبرة بجد يسلمو يا عسل

اتوقع جوري خحلاص هتتجوز اللي تقدملها
وسحر هتكون نفس صديقة له
وشاهين مش هيعمل لمياس حاجه بس ممكن الجده تموت او تحصلها حاجه <<<<<< شر هههههههههه

بس شكرا يا سكره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 199
قديم(ـة) 16-10-2014, 02:49 PM
صورة ام ميلا العسل الرمزية
ام ميلا العسل ام ميلا العسل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عبرات تريد أن تنسكب ...


رائعه استمري ي عسل والعبره مميزه تقبلي مروري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 200
قديم(ـة) 16-10-2014, 03:32 PM
صورة شهد الفهد $' الرمزية
شهد الفهد $' شهد الفهد $' غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: عبرات تريد أن تنسكب ...



لالالالالالا ليههههههههههههه ابيي اعرف وش بيصييير
البآرتت ججججميل تسلمم ايدكك وننتظر العبرهه الجايه على احد ممن الجمر
انتيي كاتبهه مميزهه ورائعهه يي زينكك ويَ زينن روآيتكك 
توقعاتي $*!
سحر اتوقع بتكون صديقته وبيسافرون وبتحبه مع الوقت
شاهين ييقهههههههههر اففف
مياس ييي حلوهها 
واحمد يياربب يكون من نصيب ميياس :$ 
اتمنى لانزل بارتت تخبرنيي ومشكوره مقدما
تحياتيي ووديي لككك $*(
شهد الفهد $*(


الرد باقتباس
إضافة رد

عبرات تريد أن تنسكب ...

الوسوم
أن تنسكب ... , تريد , عبرات
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عبرات بقلبي المنكسر الى متى رعشة شفايف خواطر - نثر - عذب الكلام 8 16-05-2012 04:49 AM
عبرات الشقى تبطي انساك N خواطر - نثر - عذب الكلام 4 02-02-2011 07:48 AM
عثرات حل عليكم ضيفاً عثرات دمع طفل الترحيب بالأعضاء الجدد 43 06-01-2010 03:42 PM
في يوم ميلاد عبرات أنثى عبرات أنثى خواطر - نثر - عذب الكلام 40 08-11-2008 02:05 AM
خطوات لثبات التائبات من عثرات الشبكه العنكبوتيه غـيد الأماليد مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 10 05-11-2008 06:53 AM

الساعة الآن +3: 03:09 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1