غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-08-2014, 04:42 AM
صورة أنوار السكون الرمزية
أنوار السكون أنوار السكون غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك/بقلمي


السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

روايه " وداعتك قلبي مايبيني يبيك " هذي أول رواية لي اتمنى تحظى على اعجابكم و تنال رضاكم



رواية وداعتك قلبي ما يبيني يبيك
الجزء الأول :

في بيت قديم صغير بالكاد يكفي لأفراد عائلته المتواضعه أو “ الفقيرة “ إن صح التعبير
سجدت سجدة شكر بعد ما سكرت جوالها بعد ماجتها بشارة سفر والدها للخارج و ركضت تبشر الباقين
امجاد وهي تبكي من الفرحه فتحت باب الصاله الصغيره و صرخت: ،لقينااااه والله لقيناه
ام احمد باستغراب : شفيك !؟
امجاد بفرحه : يممه في متبرع لعلاج أبوي في أمريكا والله
ام احمد بفرحه : احللفي ؟! الحمدالله ألف حمد و شكر لك يارب الحمدالله ربي مايخيب أحد
أحمد : ماما يعني بابا بيسافر ؟
ام أحمد : أي حبيبي بيسافر و بيرجع لنا وهو مافيه شي بيطيب بإذن الله
أحمد : يعني إذا رجع بيصير خلاص مايروح المستشفى ؟ و ماياخذ دوا ؟
أم أحمد : أي ان شاء الله “ لفت على أمجاد “ “ قلتي لأبوك ؟
أمجاد : لا وينه ؟
أم أحمد : لا لا خليك انا ابعلمه
طلعت ام احمد من الصاله وتوجهت لغرفة زوجها تبشره
في الصاله :
أحمد ببراءه : أمجاد يعني بابا لما يرجع بيصير مايروح للدكتور ولا يتعور ؟
أمجاد : لا بيصير قوي ان شاء الله و بيلعب معاك و بيطلع معاك و يوديك كل مكان تبغاه
أحمد بحب لاخوانه الصغار : مع خالد و إبراهيم صح ؟
أمجاد بضحكه : صح مع خالد بس إبراهيم لسه صغير إذا صار كبير بيروح معاكم
أحمد ابتسم و قال : و انتي ؟
أمجاد : إذا تبيني اجي بجي ، تبيني أجي معاكم ؟
أحمد بفرح : إييييه إيييه .. ترا انا احبك و ماما بعد تحبك دايم تقول انك زيي انا و خالد و إبراهيم و دايم تقولنا انك تحبينا انتي تحبينا صح ؟
أمجاد بابتسامه : أكيد حبيبي طبعا أحبكم و مره بعد
سمعت صوت مرت أبوها تناديها : أمجاااااددد حبيبتي تعالي إبوك يبغاك
امجاد قامت و توجهت لغرفة أبوها بابتسامه : سم يبه
أبو أحمد بفرح : صدق الي سمعته ؟
امجاد قربت من ابوها جلست جمبه و مسكت ايدينه : إيه يبه صحيح الحمدالله بتتعافى إن شاء الله و بترجع مثل أول و أحسن بعد
أبو أحمد : بس في فرحتكم هذي مافكرتو بالمصاريف ؟! شلون نروح صعبه .. صعبه
أمجاد : يبه الي كلمني قالي بيتبرع بمليون ريال أكيد تكفي و زياده بعد حتى السكن عليه و انت لا تفكر لا بمصاريف و لا بأي شي دام جانا هالمبلغ ان شاء الله بترجع لك صحتك و ترجع مثل أول و أحسن بعد
أبو أحمد بفرحه وهو يمسح دمعته : الحمدالله الحمدالله
أم أحمد : اجل اسمعيني أمجاد جهزي الاجراءات و بأول طيارة تروحون
أمجاد بإستغراب : تروحون ؟! مين حنا ؟!
أم أحمد : مين يعني طبعا انتي و ابوك
امجاد : وانتوا ؟!
أم أحمد : لا احنا صعبه و اخوانك و دراستهم ؟ انتي الوحيده الي تناسبين مو مرتبطه بدوام و لا دراسه
أبوأحمد : انا ما ابي اربط احد معاي و لا اجبر احد على شي مايبيه لا ياامجاد اذا ماتبين لا تجين و ربي مايترك احد
امجاد بصدمه : من جدك يبه لا مستحيل ما اوافق طبعا بروح معاك أكيد انا مستحيل آخليك و لا تقول هالكلام مره ثانيه ماصدقنا لقينا احد يساعدنا و تتعالج و ترجع لك صحتك
ام احمد : من جدك انت تقول كذا حرام عليك فكر فينا طيب بكرا لو صار لك شي بسم الله عليك شبنسوي ؟ “ و امتلى خدها دموع “
امجاد : شفت يبه زعلتها و لو كررت كلامك كلنا بنزعل
ابو احمد بضحكه : لا تصيحين يالغاليه افا بس خلاص ابشروا الي تبونه يصير و انتي يا امجاد تفاهمي مع الرجال و علميني
امجاد : ابشر يبه
باست راسه و طلعت من الغرفه

امجاد : 22 سنه بعد ماتخرجت من الثنوي جلست في البيت ماسجلت في الجامعه مع انها ممتازه لكنها كانت تحاول تلقى وظيفه على أمل تلقى وظيفه تساعد اهلها المحتاجين
ام احمد : مرت ابوها تزوجها بعد وفاة امها ب 3 سنوات طيبه جدا و قلبها نظيف عندها ثلاثه اطفال
أحمد : 8 سنوات
خالد : 5 سنوات
إبراهيم : سنتين ونص
أبو أحمد : مريض بسرطان الدم حالته الصحيه سيئه جدا رغم انه عمره 56 لكن صحته كانه في السبعين بسبب السرطان


بعد شهر
سكرت شنطتها بعد ما حطت فيها ملابسها و طلعتها برا الغرفه و بعد ماسلمت ع الكل اخوانها و مرت ابوها حتى جارتهم المقربه لهم
اخذت شنطتها و طلعت هي و أبوها متوجهين للمطار
امجاد : يبه الله يخليك من الحين اقولك لا تقعد تحاتي الي هنا و تزيد تعبك تعب الله يخليك
ابو احمد : شلون ما احاتي تركت امك و اخوانك بلحالهم و لا ادري متى ارجع و لا ادري اذا برجع او لا
امجاد بخوف : بسم الله عليك .. يبه انا اقول هالكلام عشانك و عشان صحتك لا تفكر بالاشياء السلبيه الله يخليك و لاتحاتي و لا تشغل نفسك لا هنا و لا هناك كل شي جاهز هناك حتى السكن قريب للمستشفى و مراح نطول ان شاء الله انك بتخف و تطيب باقرب وقت و اخواني و امي ماعليهم شر الجيران حولهم و خوالي و عماني موب مقصرين و كل يوم بنتصل عليهم ان شاء الله
ابو احمد بابتسامه : محد يعطيني امل غيرك انتي ،و كلامك الجميل الله لا يحرمني منك و من اخوانك وامكم
امجاد بابتسامه : ولا منك يالغالي
وصلت للمطار و انهوا اجراءاتهم و ركبو الطياره .
بعد 16 ساعه اخيرا وصلوا توجهو لسكنهم و بتعب نامو بعد ماطمنوا ام احمد ..
اليوم الثاني قامت امجاد بنشاط و حماس و فرح و أمل اخيرا ابوها بيتعالج و يرجع مثل ماكان ،،
توجهت لغرفه ابوها وطقت الباب و دخلت : صباح الخير
ابواحمد : صباح النور
امجاد : كويس صحيت اجل انا بجهز لنا فطور ماقصر الرجال الله يجزاه خير حتى المطبخ مجهزه عالاخير
ابو احمد : مادري شلون بنرد له هالجميل
امجاد : ادعي له يايبه و ان شاء الله ربي يتقبل و بكذا نردها له
ابواحمد ابتسم و هز راسه
طلعت امجاد جهزت الفطور و بعد ماخلصوا ع طول تجهزوا اثنينهم و طلعوا متوجهين للمستشفى
ابواحمد : تعرفين تتفاهمين معاهم أكييد ؟
امجاد : ايه ايه نسيت كنت اترجم لبنات الجيران واجباتهم يبه !
ابو احمد ابتسم و لا رد
نزلو للمستشفى و امجاد كلها امل ع عكس ابوها الي كان فاقد الامل كليا لكنه يحاول عشان اهله و الاهم عشان بنته امجاد الي يعتبرها اغلى ماعنده خصوصا وانها بنت اكثر انسانه كان يحبها و يحترمها و يبديها ع الدنيا كلها
توجهو للعيادة و كانت الصاعقه بالنسبه لهم الامل ماكان كبير و لازم يكونون جاهزين لكل الاحتمالات
لاحظ ابواحمد صفار وجه بنته : شقال لك ؟
امجاد بابتسامه مزيفه : الحمدالله يبه يقول مافي شي كبير الحمدالله
ابو احمد : الحمدالله يابنتي الحمدالله اساليه متى نبدأ العلاج بالضبط و كم مدته
امجاد : How long does the treatment will take and when we will start ?!
هذي كانت اخر جمله سمعها ابو احمد بعد ماغرق بتفكيره و همه “ يا ترى بيفيد العلاج ؟ بتكفينا الفلوس ؟ برجع لبيتي ؟!” كلها كانت اسئله تدور براسه وقت ماكانت بنته تتفاهم مع الطبيب ..

مرت الايام كان ابو احمد يتردد عالمستشفى باستمرار لعلاجه اما امجاد فكانت مرافقه له في كل مره يروح فيها للعيادة و بكل مره كانت تعطيه امل و تضطر حتى في بعض الاحيان تكذب و تعطيه امل كذاب بس عشان تشوف ابتسامه ابوها و ترفع معنوياته ..
في يوم من الايام بعد انتهاءهم من العيادة و هم بالسكن
امجاد : يبه
ابواحمد : سمي يا ابوي
امجاد بابتسامه : سم الله عدوك يبه بقولك شي بس لا تقاطعني الله يخليك
ابو احمد : تمام شفيك ؟
امجاد : يبه انا بدور لي شغل وقبل لا تقول اي شي .. الي معانا لسه ماخلصت لا تحاتي و باقي كثير لكن انا مابي اصرف منها شي لغير علاجك يبه معليش انا حالفه ولا شي منها يروح لغير علاجك و الله يخليك لاتناقشني بهالنقطه و حنا يلزمنا فلوس لمصاريفنا الخاصه يعني مثلا اللبس الجو بارد و انا اخاف عليك تتعب لازم لك ملابس شتويه خاصه و اكلنا و شربنا ولو تلاحظ من جينا هنا و حنا من الشقه للمستشفى و العكس و
ابو احمد يقاطعها : مستحيل اوافق .. شلون اخليك تشتغلين في بلد زي هذا انتي تفكرين ان هنا مثل السعوديه لا صعبه العيشه هنا و صعبه اصلا تلقين لك وظيفه و الشعب هناغير و بلد غريب وكل شي غريب و لا تنسين اننا مسلمين علميني مين بيقبل يوظفك بحجابك ؟ ،و مين بيقبل يوظفك وانتي
امجاد تقاطعه : يبه تكفى خليني عالاقل احاول ادور اي شي و سالفه الحجاب صدقني مراح اوافق على مكان ضد حجابي و الناس هنا ترا من كل الجنسيات و البلد صدقني مليانه عرب و اماكن عربيه بس حنا ماشفنا و لا دورنا
ابو احمد : لا لا و مراح اتناقش معاك بهالموضوع زياده انا رايح انام تصبحين على خير
امجاد باحباط تنهدت وردت : تلقى الخير
..


في الطرف الثاني من العالم تحديدا في السعوديه و تحديدا في الخبر ..

ام احمد تمسح دموعها : والله يا ام مازن اني خايفه ان هالعلاج مايفيد و الي مخوفني اكثر ان امجاد تقول ان الدكاتره قالو لهم الامل جدا ضعيف و وضعه صعب
ام مازن جارتهم : لا تقولين كذا ماعلى ربك شي بعيد انتي ادعي له و تذكري ترا كثير ناس كان فيهم امراض الدنيا و الحمدالله الحين مافيهم الا العافيه و كلهم بلحظه كانو مثلك فاقدين الامل لكن الحمدالله ربي ماخيبهم
ام احمد : و نعم بالله بس مابيدي غصب اخاف هذا زوجي ابو عيالي الغالي انتي تدرين اني ماملى حياتي غيره بعد وفاه اهلي كانو هو الام و الاب بالنسبه لي وكل شي و ماعمره عصب علي و قالي كلمه شينه
ام مازن بحنيه : الله يخليكم لبعض و لا يحرمكم منه و تشوفونه احسن من اول يارب
ام احمد : امييين الله يسمع منك اميين ، تصدقين خليني اتصل عليهم اشوف
مسكت جوالها و اتصلت لكن تفاجات ان مافيه رصيد قالت ببالها “ الله يقطع الفقر و سنينه “ قالت باحراج لام مازن : ماعندي رصيد خساره ،
ام مازن : هاو صاحيه انتي خذي جوالي و فاتوره بعد كلمي على كيفك اهم شي يروح شوقك
ومدت جوالها لها اخذته ام احمد و اتصلت على امجاد
امجاد : هلا ام مازن
ام احمد : هلا امجاد حبيبتي انا امك
امجاد بابتسامه واضحه بصوتها : هلاا والله يمه هلا والله اشتقت لك
ام احمد : حبيبتي انتي انا كثر والله شخبارك و شخبار ابوك
امجاد : الحمدالله كلنا بخير انتي شخبارك و شخبار اخواني
ام احمد : الحمدالله بخير ها شصار مع علاج ابوك
امجاد تنهدت : والله يا يمه ان شاء الله خير للحين مافي تحسن لكن نقول ان شاء الله بيتحسن
ام احمد بضيق : لاحول ولا قوة الا بالله ابوك يدري ؟
امجاد : لا طبعا ماقلت له و مراح اقول له مابيه يتحطم بالعكس كل ماقال الدكتور خبر شين قلت له عكسه مابيه يحزن و يضيق صدره مب ناقص
ام احمد : اييه اييه احسن لا تعلمينه
امجاد : لا مراح اعلمه أكيد لا تحاتين
ام احمد : وينه هو جمبك اكلمه ؟
امجاد : لا والله نايم الساعه عندنا 10 الليل
ام احمد : يوه خلاص اجل انتي بعد روحي نامي
امجاد : خلاص اوكي
ام احمد : نوم العوافي
امجاد : الله يعافيك ، مع السلامه
سكرت امجاد من مرت ابوها و هي تحس بضيقه لازم تقنع ابوها بموضوع الوظيفه ولا مستحيل يقدرون يستمر
علاجه هنا
مر الوقت وهي تفكر كيف ممكن تقنع ابوها و لا حست بالوقت لين ما رنت ساعتها كان وقت موعد ابوها قامت بسرعه من السرير و خذت شاور سريع يصحصحها و سوت لها قهوه و فطور لابوها قومته من النوم فطروا و طلعوا للموعد
بالطريق
امجاد : يبه فكرت بالي قلت لك امس ؟
ابو احمد : يا امجاد سكري الموضوع قلت لك رأيي و مراح أغيره
امجاد بجديه : يبه اسمعني .. انا وظيفه بدون حجاب مراح اوافق عليها و بعدين في كثير هنا اماكن للمسلمين و معاهد و تحفيظ قران ممكن اني اشتغل عندهم و اخذ اجر بعد و هالاماكان مايكون فيها حتى اختلاط و اغلب الي يكونون فيها عرب مسلمين محافظين و ياكثر السعوديين الي هناك ، ها شقلت
ابو احمد تنهد : وش يكون دوامهم بالضبط شتسوين بالضبط ؟!
امجاد بفرحه : قلت لك يبه ممكن اني ادرس عربي كثير ناس تتمنى تعرف عربي عشان القرآن و ممكن اساعد بالترتيب و التنظيم للمناسبات الدينيه و اشياء كثيره الله يخليك فكر
ابو احمد : خلاص اجل اسمعيني دام فيها اجر دوري لك على مكان قريب من هنا و شوفي وش نظام شغلهم و اكيد بدون اختلاط او لأ و اجي انا معاك نشوف المكان بعدين أقرر
أمجاد : بعد عمري يابوي الله لا يحرمني منك
ابو احمد بابتسامه : ماقدر ارد لك طلب شسوي
امجاد ابتسم و ماردت
و بعد الموعد وصلت ابوها للشقه و نزلت تدور وظيفه كانت ماسكه ورقه بيدها مكتوب فيها اماكن المعاهد و المدارس المسلمه الي ممكن تتوظف فيها كانت سرحانه وهي تقرا الوصف و فجأه صدمها جسم كبير طاحت على الأرض من قوة الطيحه
امجاد وهي ماسكه راسها بصوت واطي قالت : احححح ارتجاج والله ارتجاج بالمخ
رفعت راسها و شافت شاب طويل جدا بالنسبه لها و عريض الكتوف كان واقف و يطالعها وهو رافع حاجبه و كأنه موب عاجبه انها صقعت فيه
امجاد قامت و قالت بخوف : I’m sorry i didn’t noticed “ اسفه مانتبهت"
طالعها من فوق لتحت و قال : stupid “غبيه “
امجاد مشت و ماردت عليه من خوفها منه لكنها قالت بصوت واطي “: انت الغبي غبي و أحول بعد مايشوف طويل عالفاضي “ !
مانتبهت انه سمعها و ضحك ضحكه خفيفه و ابتعد عنها
كملت امجاد مشي بقهر وهي تسب فيه من داخلها قهرها و الي قهرها أكثر نظراته و استحقاره لها
اخيرا لمحت معهد كان مكتوب فيه بالعربي ايات و احاديث ابتسمت و دخلت
شافت موظفه الاستقبال الي كانت محجبه وواضح من شكلها انها عربيه : السلام عليكم
الموظفه : عليكم السلام مرحبا اختي تفضي
امجاد : انا بصراحه جايه أدور وظيفه عندكم انا سعوديه و اعرف عربي و انجليزي كويس و ممكن اتوظف بأي شي ما امانع
الموظفه : والله ياحبيبتي للاسف ماعنا توظيف تطوع بس
امجاد بخيبه امل : طيب شكرا لك
طلعت لكنها ما يأست كانت تمشي و تدور و دخلت لأكثر من معهد و للاسف مالقت اي وظيفه اما تطوع أو اما مكتفين
تنهدت و جلست بتعب ع كرسي تحت شجرة كبيره و قعدت تدعي ربها انها تلقى وظيفه لو بسيطه المهم شي يمشي امورهم
رفعت راسها فجأه و لفت نظرها اعلان كان مطلوب موظفه لكن مو لمعهد لا لمطعم .. نادل بمطعم تنحت ثواني و قامت بسرعه توجهت للاعلان اخذت العنوان و راحت بسرعه خافت احد ياخذ الوظيفه قبلها كانت تمشي بخطوات سريعه و تدعي ربها انهم يقبلون فيها خصوصا و انها محجبه
اخيرا لقت المطعم كان مطعم كبير وواضح انه مشهور من الزحمه الي فيه سمت بالله و دخلت توجهت لشخص كان واقف ببدلته الرسميه واضح انه مدير المكان ابتسمت و قالت : Good evening sir “ مساء الخير ايها السيد "
رد عليها : Hi , Good evening how can i help you ? “ مساء الخير كيف استطيع المساعده “
امجاد انشرح صدرها من ابتسامته و بدت تشرح له احتياجها للوظيفه و انها ممكن تسوي أي شي عشان تحصل عليها
ابتسم لها و قالها انه موافق لكن بشروط اهمها تخلع حجابها
سكتت امجاد بصدمه و بعد دقايق تفكير وافقت وهي قلبها يوجعها خصوصا ان ابوها شارط عليها ماتتوظف الا بالحجاب لكن الحاجه حدتها



انتهى الجزء الأول اتمنى يعجبكم و لا تحرموني من انتقاداتكم و مديحكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 24-08-2014, 06:57 AM
3bduallahalhajri 3bduallahalhajri غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك أول رواياتي


الرواية جميلة جدآ والله العظيم وبإنتظار التكملة ♡

لكن يوجد اخطاء إملائية من الافضل ان تركزي عند الكتابة ♡

واتمنی منك قراءة لروايتي قصة حياتي في قسم الروايات الطويلة ♡♡

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 24-08-2014, 10:11 AM
صورة اصداء الحنين الرمزية
اصداء الحنين اصداء الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك أول رواياتي


بداية جميلة جداً ومختلفة نوعاً ما خاصة في الجو العائلي ملينا من سندريلا ومرت ابوها واكثر الروايات شوهت صورة زوجة الاب بشكل يمكن واقعي بس فيه اجحاف بنفس الوقت للكثير اللي دايم يظهر زوجة الاب قاسية ولا فيها ذرة حب ورحمة لبنت زوجها مع انه الواقع فيه وايد من زوجات الاب اللي ربوا اولاد ازواجهم واحسنوا لهم ولا فرقوا بينهم وبين اولادهم ..اهنيك على هذي النقطة المختلفة.
بس امجاد ليش تتنازل عن الحجاب وهي اللي وعدت ابوها انها تلتزم فيه المفروض تترك المطعم ودور لها مكان ثاني مو من قل الاماكن واعتقد الشاب اللي صدمها بيكون لها لقاء فيه مرة ثانية ..بس منو اللي ساعدهم وكيف؟
بس ملاحظة بسيطة حاولي تبعدين بين السطور وماتخلينها متلاصقة وبخصوص الاخطاء الاملائية تقريباً نادرة الا كم كلمة فيها خطأ فحاولي تنتبهي عشان ماتزيد
بس بشكل عام روايتج جميلة
استمري^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 24-08-2014, 10:39 AM
صورة - بئس حبك الرمزية
- بئس حبك - بئس حبك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك أول رواياتي


السلام عليكم ..

كبدايه والله متقنه ومره حلووه ..
يعني صحيح مافي وصف وكيذا بس اكيد هذا بارت تعريفي واكيد اللي قدرت تكتب كيذا بتقدر تكتب وصف وسرد ..
أعجبتني شخصية امجاد وانها تبي تساعد ابوها
وام احمد حلو انها طيبه معها عكس الاغلبيه ..
ألمهم بانتظار البارت القادم لاتطولين عشان مانفقد الحماس
واذا نزلتيه نبهيني ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 24-08-2014, 07:59 PM
صورة Beno3sll الرمزية
Beno3sll Beno3sll غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك أول رواياتي


اهلًا حبيبتي
بدايتك جميلتي مرره
ومتحمسه للتكمله ...وراح أصير وحده من متابعينك ان شاءالله .....

لك جزيل الشكر عزيزتي


تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 24-08-2014 الساعة 11:26 PM. السبب: حذف اسم الرواية
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-08-2014, 11:38 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك/بقلمي


مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك ... بداية جميلة بالرغم انك ماوصفتي مكان الحدث ووضعية الشخصيات في الحدث لان هالاشياء مهمة جدا في كل رواية

اكثر شي عجبني بالبارت لما اهتميتي بالحجاب في الرواية لكن هالاعجاب قل لاني موشايفة اي عذر لبطلتك انها تتخلى عن حجابها يوم كانت ببلدها وابوها مالقى فلوس للعلاج كانت محافظة على نفسها

وبمجرد انها سافرت حطت عذر مومقنع تتخلى عن حجابها هي حتى مااجتهدت في البحث عن عمل اول يوم لها بسهولة تتنازل هذا ومعاها مليون وسكن جاهز من كل شي ... مااعتقد مبلغ بسيط تشتري فيه الضروريات بياثر على المبلغ ... غير كذا هي مافكرت بربها وغضبه مثل مافكرت بوعدها لابوها ... هذا وابوها بين الحياة والموت ويمكن ماتصرف المبلغ كله بسهولة تنازلت عن الحجاب اجل لو ابوها بخير عن ايش ممكن تتنازل

عزيزتي بدايتك جميلة وشفت فيها النضوج لكنك صدمتيني وانتي تحطي عذر لبطلتك انها تتنازل عن سترها عن شئ يحفظها من كل عين متربصة

الفلوس الي بسببها بتترك سترها ماراح تنفعها ولا بتفيدها يوم الحساب ... حاولي البارت الجاي يكون الخط اكبر

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-08-2014, 01:20 AM
صورة أنوار السكون الرمزية
أنوار السكون أنوار السكون غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك أول رواياتي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها 3bduallahalhajri مشاهدة المشاركة
الرواية جميلة جدآ والله العظيم وبإنتظار التكملة ♡

لكن يوجد اخطاء إملائية من الافضل ان تركزي عند الكتابة ♡

واتمني منك قراءة لروايتي قصة حياتي في قسم الروايات الطويلة ♡♡

شكرا على ملاحظتك و ان شاء الله اتداركها في الأجزاء القادمة

و ان شاء الله راح اتطلع ع روايتك في أقرب وقت بإذن الله

شاكره تواجدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-08-2014, 01:23 AM
صورة أنوار السكون الرمزية
أنوار السكون أنوار السكون غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك أول رواياتي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اصداء الحنين مشاهدة المشاركة
بداية جميلة جداً ومختلفة نوعاً ما خاصة في الجو العائلي ملينا من سندريلا ومرت ابوها واكثر الروايات شوهت صورة زوجة الاب بشكل يمكن واقعي بس فيه اجحاف بنفس الوقت للكثير اللي دايم يظهر زوجة الاب قاسية ولا فيها ذرة حب ورحمة لبنت زوجها مع انه الواقع فيه وايد من زوجات الاب اللي ربوا اولاد ازواجهم واحسنوا لهم ولا فرقوا بينهم وبين اولادهم ..اهنيك على هذي النقطة المختلفة.
بس امجاد ليش تتنازل عن الحجاب وهي اللي وعدت ابوها انها تلتزم فيه المفروض تترك المطعم ودور لها مكان ثاني مو من قل الاماكن واعتقد الشاب اللي صدمها بيكون لها لقاء فيه مرة ثانية ..بس منو اللي ساعدهم وكيف؟
بس ملاحظة بسيطة حاولي تبعدين بين السطور وماتخلينها متلاصقة وبخصوص الاخطاء الاملائية تقريباً نادرة الا كم كلمة فيها خطأ فحاولي تنتبهي عشان ماتزيد
بس بشكل عام روايتج جميلة
استمري^^
سبب تشويه صورة مرت الأب هو الي خلاني اتعمد اخلي دورها مختلف هنا فعلا ملينا من دور مرت الأب الشريره ..
و بالنسبه لأمجاد الاسباب ان شاء الله تبان مع مرور الأحداث
و ملاحظتك ع راسي من فوق
ان شاء الله راح انتبه للسطور
شاكره مرورك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-08-2014, 01:26 AM
صورة أنوار السكون الرمزية
أنوار السكون أنوار السكون غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك أول رواياتي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها - بئس حبك مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ..

كبدايه والله متقنه ومره حلووه ..
يعني صحيح مافي وصف وكيذا بس اكيد هذا بارت تعريفي واكيد اللي قدرت تكتب كيذا بتقدر تكتب وصف وسرد ..
أعجبتني شخصية امجاد وانها تبي تساعد ابوها
وام احمد حلو انها طيبه معها عكس الاغلبيه ..
ألمهم بانتظار البارت القادم لاتطولين عشان مانفقد الحماس
واذا نزلتيه نبهيني ..

عليكم السلام

بصراحه مافهمت وش قصدك بالوصف بالضبط ؟
قصدك وصف للشكل؟ لاني بصراحه ما احب و بالاصح مليت من وصف الابطال بالروايات ما احب توضح اوصافهم الا مع الوقت و الاحداث امتع بالنسبه لي لكن طبعا رأي القراء جدا يهمني
و ان شاء الله إذا نزلت البارت الثاني نبهتك خاص

شاكره تواجدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-08-2014, 01:27 AM
صورة أنوار السكون الرمزية
أنوار السكون أنوار السكون غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك أول رواياتي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها beno3sll مشاهدة المشاركة
اهلًا حبيبتي
بدايتك جميلتي مرره
ومتحمسه للتكمله ...وراح أصير وحده من متابعينك ان شاءالله .....

لك جزيل الشكر عزيزتي

هلا فيك

يشرفني تكونين من متابعينك و تسلمين ع رايك و كلماتك الجميله

حياك الله

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وداعتك قلبي مايبيني يبيك/بقلمي

الوسوم
حبيبتي , رومانسيه , روايه , سواد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34101 اليوم 01:09 AM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 11:04 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1