غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 51
قديم(ـة) 15-09-2014, 11:41 PM
صورة هتون الغيم.. الرمزية
هتون الغيم.. هتون الغيم.. غير متصل
س أبقىّ أُنثَىَ مُخْتلفهِ لا يشبهني إلا انا ღ
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


السلام عليكم ورحمه الله
اسعد الله مساكم بكل خير


أشكركم من كل قلبي على المتابعة والتواجد الطيب والي يحمس ..
لاحرمت من تواجدكم الدائم ..
واعتذر منكم على قله التواصل بين مواعيد البارتات بس من بدت الجامعه وانا ايامي مو منظمه ابدا اسفه $ ..

طبعا أهدي البارت لكم و للجميع ..

وحيااكم الله أعز من يتوااجد ويقراء ..


قراءه ممتعه

--

ليش تتركني أعانـي وانـت لجروحـي دواي
كم سألتك لو تحبني يا حبيبـي ومـا تجيـب 

قلت لي كلمة أحبك وانـتِ لعيونـي ضـواي
قلتها لي وقلبي خايف بعـد هالكلمـه تغيـب 

صرت اخاف من الليالي تبعد الحب عن سماي
تعرف إني من عرفتك الحزن ما لـه نصيـب 

كيف تتركني ليالي وانـت تـدري يـا هـواي
أنتظر وقت الملاقـى والعمـر عنـدك يطيـب 

لو تعاقبني بغيابـك بسألـك شــو خطـاي
بسألك ليش اتغلـى وانـت أقـرب من القريـب 

لك هديت القلب وعمري وما انتظر منك جزاي
واجمل اسراري خفيته عن قريب وعن غريب 

ليش تتركني أنادي ويرجـع لسمعـي صـداي
واصدق اشواقي تنادي وين اشوفـك يالحبيـب 

خل عيونك في عيوني واعترف لي اشقد غلاي
عانق حروف الحقيقه يا تصيـب ويـا تخيب



البارت التاسع *


- بعد آيآم -

*رائد دخل بغيبوبه واحتمال يدخل بوفاه دمآغيه من بعد الحآدث وعدي مآله آي آثر ونقلوا رائد للالمانيا
*غلآ اخيرا وافق ابوها ع زواجها وبيسون زوآج عآئلي بعد شهر ونص
*بيت ابو طلآل احترق وكآن اللي ورا هالشي ابو سالم اللي خطب ولده افنان وكان شريك معاهم بالشركه

- وبقية الآحدآث في البارت -


بغرفتهآ البآرده تصآرع آحزآنهآ ..
وحزنهآ اللي بدا ع وجهآ ..
من عيونهآ الي حوطهآ السوآد بشكل واضح وجسمهآ الي نحف اكثر وشعرهآ اللي يومين وهو ع حآلته وفمهآ اللي صآر جآف من قلة الآكل ..
كل هذآ بآيآم معدوده ..

فآرقت حبيبهآ الى كآن كل شئ بالنسبه لهآ كل شئ
اللي غير حآلهآ اللي طلعهآ من كآئبتهآ كآن كل شي لهآ فقدته

رنآ فتحت البآب بهدؤ ونآظرت بالغرفه الي كآنت اشبهه بالظلآم مع ان الوقت عصر بس كل شي مقفل
فتحت اضآءه خآفته ولفتت انتبهها لمى اللي جالسه بسريرهآ ومكتفه يدينها ع رجولهآ من البرد

قربت منهآ وبآستها بحنان: وش رايك تنزلين معآنآ م وحشناكك وهتآن والله فاقدكك
لمى لآرد

رنآ مسكت يدهآ البآرده : لمى اسمعيني تذكرين آخر مره قآبلتي فيهآ رائد
لمى من سمعت اسمه رفعت نظرهآ ل رنآ

رنآ : قآل انتبهي لنفسك و اجمل شي جمعة العائله اجلسي معآهم وكمان قال انه يحبك لآخر لحضه بحيآته صح
رفعت وجهه لمى : لمى كوني قويه
لمى ناظرت فيه بنظرات تتصنع فيها القوه
رنا هزت راسها بالنفي : لا انتي مو قويه ! لو قويه م فقدتي القدره ع الكلام صح !

لمى نزلت راسها تخفي دمعتها وم ردت
رنا : لمى دامك تحبينه بجد ليش م تسمعين كلامه !
لمى بدت دموعهآ تنزل
رنا رفعت وجهها ومسحت دموعها : تبين تعذبينه !
لمى هزت راسها بالنفي
رنا : طيب ليش تبكين ! بدال م تدعين له وليش م تسمعين كلامه !
لمى لا رد
رنآ طيب عشآن خاطري خذي لك دش تتنشطين وبعدهآ انزلي طلبتك لآتقولين لآ عشآن خاطري
وباستهآ

لمى نزلت دمعتهآ وبآطرآف اصابعهآ مسحتها بسرعه
رنآ بحزن : الله يصبرك لموي بس مو كذآ تضعيفين انتي اقوى اقوى وان شاء الله يقوم باقرب وقت بالسلامه وتفرحين بشوفته
وسكتت شوي : هآ وش قلتي بتنزلين والاتكسرين بخآطري

لمى م حبت تكسر خآطرهآ ونآظرت فيهآ وابتسمت مكسوره وهزت راسهآ بالايجآب
رنآ بابتسآمه والفرحه واضحه بوجها : اي وكذا واخيرا قدرت عليك رمت الحاف بعيد عنها
وساعدتها توقف
يلآ بانتظرك هنآ

قآمت لمى وطلعت لهآ بلوزه اكمآمهآ طويله رمآديه وبنطلون اسكيني جينز اسود ورآحت تآخذ لهآ دش سريع ورنآ تنتظرهآ

- بعد ربع سآعه -

رنآ كانت بتقوم بس لفت انتبههآ سلسأل نحاسي فيه تعليقه دآئريه اعجبهآ واخذته بس طآح من يدهآ وانفتحت الدآئره
فزت بخوف وشالته خآفت انهأ كسرته بس تفاءجآت !
انه ينفتح ركزت بالصوره اللي كانت لمى ورائد

تنهدت : الله يشفيه وتفرحين بسلامته
ونزلته بعلبه الخشبيه الي كانت من رآئد كان داخلها ورقه ترابيه دفعهآ الفضول تقرآهأ اخذتهآ وبدت تقرآ
كانت الرساله :

بكل يوم تمر بخاطري 
بكل يوم احلم بك معي 
احلم بوجودك بجانبي
فأعانقك وتعانقي 
وأنسى الكون من حولي
أنسى حتى نفسي 
وانتقل إلى عالمك 

أحس بنبضات قلبك داخلي 
اشعر بوجودك بين أضلوعي 
أتمنى أن أبقى مدى عمري ببين أحضانك 
فبين حنايا أضلاعك أجد الحنان 
اجد الأمان 
أجد نفسي التي ضاعت 

أحببتك فكان حبي لك فوق الخيال
ووصل الى السماء 
أحببتك بكل ذرة في كياني 
أحببتك بكل قطرة دم في شيرياني 
أحببتك بكل معاني الحب 
أحبتتك وسأظل أحبك

إلى آخر يوم في عمري
إلى آخر يوم في عمري
إلى آخر يوم في عمري
رآئد ~

سمعت لمى فتحت باب الحمام "وانتوا بكرامه" وبسرعه رجعت الورقه ومسحت دمعتهآ الي خانتها

لمى خرجت بعد م لبست وانتهت
عدلت شعرها بعد م نشفته والتفت للرنا وابتسمت
رنا مسكت بيدهآ : يلآ

ونزلوآ

كآن الكل مصدوم وبنفس الوقت فرحآنين بوجود لمى ..
وبعد فتره استوعبوا وارتسمت الفرحه ع وجيههم ..


قآمت ام محمد وضمت لمى وهي تبكي : واخيرا شفنآك
ابو محمد والفرحه واضحه بوجهه : الله يسعدك ي بنتي تعالي اجلسي هنآ
راحت وجلست جنب ابوهآ
مهند بضحكه قآم واخذ صحن كيكته اللي لسى م اكل منهآ شي وناولها لمى : الله يخليني لك تخيلي م قدرت اكل الكيكه وانتي م عندكك شي
لمى ابتسمت ع حركآتهه

محمد راح لها واخذ فنجال قهوه وناولها : م هآن علي تاكلين الكيككه بدون شي قلنا مع القهوه اجمل

رنآ وابو محمد وام محمد فكوهآ ضحك عليهم
محمد ومهند جلسوا يناظرون في بعض فتره بعدين جلسوا يضحكون

وطوآل الوقت جلسوا يسولفون ومستانسين ان لمى تضحكك

- الله يتمم عليهم وتقدر لمى تخرج. من حالتها ! -


اشـتـقـتـلك حيل وينـك يـامعنينـي=
طول غيابـك وضيعنـاعناوينـك

سنين والصوت ما يلقى مجيبيني=
سنين اناديك ما تسمع منادينك

نسيتي الحلف وانك ما تخليني =
وين العهود القديمه بيني وبينك 

ان كان حال القدر ما بينك وبيني =
الله يصبر على الفرقا محبينك

وان كان قلبك هوى غيري وناسيني=
معناته انك قتلت القلب بيدينك

يا جارح القلب بعد الجرح داويني =
ودواه نظره تعيد مشاهدة زينك

ارجي لنظره وحيده منك تحييني =
من قبل يمض العمر بزكى رياحينك 

انطر بعين الرجى من حيـن لاحينـي=
متى يعود الفـرح لعيـون مغلينـك 

يدعيني الشوق والوجدان يدعينـي=
وطيور فكري تحلق فـي بساتينـك 

اذا طرى هاجس الذكرى يسليني=
اهيم فوق السحاب بماضي سنينك

واذا صرخ فيني الواقع يصحيني=
انظر لحظ الردى واقول ياشينك 

واذكر زمانن مضى في عام للفيني=
ما تغمض العين لو ما عانقت عينك

واليوم مرلغيابك عشرة اسنينـي=
لا شفت زولك ولا جتني براهينك

الله يوفقك في الدنيا وفـي الدينـي=
وعسى السعاده شعار ٍ في ميادينـك 

لوغبت ماغاب طيفك عن نظر عيني=
اسلا مع طيفك العابر الـى حينـك

**
--
**


حزنهم تقريبآ نفس حزن لمى
المكآن سوآد بسوآد كسوآد اللي أصآبهم ..
الجوء هدؤ كل شخص منهم بجهه وغآرق بحزنه ..
ذكرياته معهم غرفته كتبه كل شي يرتبط فيه ..


وفجاءه دق التليفون وكل منهم صآر ينآظر فيه قآمت غاليه وردت

غاليه تنرفزت من حركات ايان الي كانت تسحب التلفون منها : ايان حبيبي بس
نزلتها بالارض ورجعت لتلفون : الو
: السلام عليكم
غاليه ميزت الصوت : هلا والله وعليكم السلآم
: كيفكم ووش آخبآركم ! كيف عمي وعمتي !
غاليه : الحمدلله كلهم طيبين
بتردد : امم لولي ممكن طلب
غاليه : امريني
:ابيك تبلغين رغد ان لمى بتجيهآ اليوم طبعآ هي عآرفه حآلتها زين وم يحتآج اوصي لآننا بصعوبه اليوم طلعنها من غرفتها
غاليه بابتسامه : رنو حبيبتي لا توصين وحياها باي وقت
رنآ ارتحت من كلام غاليه : تسلمين الله يجزاك خير
: اجمعين ي رب
رنآ : معسلامه وقفلت


خبرت غاليه الكل بجية لمى


نآدت ام نوآف الشغآله وخبرتها تجهز الحديقه ..
عشان لمى تحب تجلس فيها ..

رغد والكل ساكت : يمه
ام نوف : سمي
رغد بابتسامه : سم الله عدوك
وبغصه : يمه من صآر الحادث ل ررآآئد
نزلت منها دمعه مسحتها بسرعه : وهي م طلعت من غرفتها ابد حالتها حاله بتشوفينهآ أن شاء الله
ام نواف بنبرات حزن : م توقعتها تحبه لهدرجه
رغد تذكرت مواقف رائد مع لمى ودمعت عيونها : وهو يحبهآ اكثر واكثر بس م فيه احد حاس فيهم وتعرفين ابوي لو يعرف انهم يحبون بعض وش بيصير المهم الحين ابيك تكلمينها لانها تقتنع كثير بكلامك كثير
ام نواف نزلت دمعه حاره ع خدها : طيب الله يفرحنا بشوفته ويقومه بالسلامه واشووفه بحضني قريب


حلو لما يكون واحد بيدعي لك وأنت حاظر وقدامك تحس بفرحه غامرة وشعور حلو
أجل وشلون لو كنت غايب وفي واحد دوم يدعي لك بصلاته وقيامه وبآخر الليل هذول هم والدينك نعمه أنعـــــم بهـــــا رب العبـــــاد عيلنـــــــا وللأســــــــف كثـــير مايعرفـــون قيمتهـــــا ربي يهديهــــم قـــــولو امين و الله يحفظهم لنا ولكم ي رب


وقامت وهي تحارب دموعها : اذا جت خبروني
الكل : طيب
وصعدت غرفتها

- ونقول ان شاء الله تقتنع لمى ! -


وينك فقدناك يالغالي
ياموجع القلب بغيابك
الحال من بعدكم مالي
وين انت لاتحرم احبابك 


**
--
**



بالغرفه الي كآن التشآؤم يملأها اصبح التفاؤل يسودها
م بين سرير ابيض وغرفه بيضاء واشخآص يلبسون البيآض كآن مستلقي بينهم مايعرف كيف وليش !

الدكتور بدهشه : حقآ انهآ معجزه
النيرس : حقا

فيصل مستانس وعلامات الفرحه ع وجهه : سبحان الله وجلس يحمد ربي
وسجد سجود شكر لله

- بعد الفحص -

فيصل خاف من تعابير وجهه الدكتور وبخوف : ماذا هنالك ي دكتور !
الدكتور يناظر بفهد وبدهشه : بصرآحه لااعلم ماذا اقول لكن حالت اخيك مذهله
فيصل : لمآذا !
الدكتور : نآدرآ من حالآت اخيك الذين تعود لهم الحياه وان عآدت تكون صعبه جدا
فيصل سجد سجود شكر لربي مره ثانيه وجلس يدعي لفهد ويحمد ربي

وبعدهآ استاذن من الدكتور وكان بيخرج بس نادها الدكتور

فيصل : نعم
الدكتور : اود ان اخبرك ب امر ما
فيصل بخوف : هل هناك مكروهه
الدكتور : اطمئن امر بسيط فقط
فيصل بتساول وقليل من الخوف : ماهو
الدكتور : فهد لابد له من العلآج الطبيعي لان له سنوات لم يمشي
فيصل ابتسم : سافعل له اي شي ليستعيد صحته الدكتور ابتسم له
فيصل : شكرا وخرج


رآح يكلم امه ويفرحها وبعدها رجع لفهد

- بغرفه فهد -
دخل وشآف عيون فهد تلمع والواضح انهآ دموع

فيصل ركض لعنده و بخوف : وش فيك
فهد ينطق بصعوبه وكلمات متقطعه : م اقدر امشي .. انا ا ا انا شليت !!
فيصل بآبتتسآمه : الآ تقدر تمشي
فهد م زال ينطق بكلمات متقطعه : تضحك علي انا مشلول مممشلول
فيصل ضغط ع اطراف اصابعه ورجوله : تحس فيهآ
فهد هز راسه بالايجآب
فييصل بابتسامه يطمنه : طيب ي ذكي لو انك مشلول م تحس فيها
فهد بامل : ججد
فيصل ابتسم له : والله
فهد تنهد : الحمدلله لاني م ابي اكون عاله ع احد
فيصل : وش هالكلام والله ي فهد انت من اليوم الي دخلت فيه الغيبوبه اننا م نسيناك يوم واول سنه كنا نزورك اسبوعيا بس بعدها صرنا كل شهرين او شهر
فهد سكتت شوي : وين امي !
فيصل بابتسامه واسعه : م حبيت اتعبها فتركتها ب لندن
فهد بابتسامه : والله اشتقت لها . الا متى نرجع !
فيصل بضحكه : مستعجل
فهد ابتسم : ايه وطفشت من المستشفى
فيصل ضحكك : كلها اسبوع وراجعين
فهد بشهقه : ك ك ث ير
فيصل جلس يضحك عليه وجلس يقرا عليها لحد م رجع ينام



^^
ي خوي شوفتك شفى لفوادي
ولقلب ام ع ولدها كسير

**
--
**



حاله العائله رجعت لها ذكريات حاولت تتناسها ..
بس للاسف كل ماحاولت تنساها ترجع لها من جديد ..

التفتت حاوليها وحضنت مخدتها وهي تمتم بكلام غير مفهوم ..
وكلها دقائق معدوده وغفت ..

مر نص ساعه وهي نايمه وجوالها يدق بس ما من مجيب ..
دخلت ميهاف وبصرخ فزع ريم : جوالك ساعه وهو يدق ردي وفكينا من الازعاج
ردت ريم بهدو و الخوف الي سببته لها ميهاف سارع دقات نبضها : الو .. اهلين .. لا م اقدر .. تكفين والله م اقدر .. خلاص خلاص طيب

قفلت جوالها وقامت غسلت وججها وعدلت شكلها واخذت عبايتها وخرجت بعد م استاذنت من امها ..

نزلت للحديقه القريبه منهم مشي
واول م دخلت جلست شوي تسترجع نفسها

: ريموهه
التفت لها وب نفس مقطوع من المشي : جيبي لي مويه تعبت اه وانا امشي
افنان بضحكه : اووف اللي يسمعك الحين يقول بعيد ترا خطوتين وانتي ببيتكم

وناولتها علبه مويه كانت بيدها : من حضك مويا بارده توني جبتها
اخذتها ريم : ثانكس

- بعد فتره -

قاموا يتمشون وكل منهم بعالمه ..
التفتت ريم لاثنين مروا من جنبهم ..
طبعا افنآن كان بالها مع الجوال وتناظر فيه وتمشي ..

وفجآءه
ريمم بصرآخ : أفنآآآن
التفت آفنآن لهم وهي تمشي

وطآآ آ آ آآخ
صدمت وطآح جوالها وشنطتها

وقفت وهي تتمنى انها م جت ولاصار الموقف وبآحرآج : والله اسفه
وبدت عيونها تدمع وهي تتاسف

كان ماسك ضحكته من كثر م تاسفت : عادي حصل خير
ركب جوالها وناولها شنطتها

من بعيد صوت ينادي : ي عيآل جبت لكم كابتشينو تعالوا خذوه احترقت يديني
قرب اكثر ونزل الاكواب
رفع نظره للشباب وانصدم من اللي شافه : انتي وش تسوين هنا
افنان بخوف : طلال لاتفهم غلط

: انتوا وش سالفتكم
: اي جد تعرفها

طلال بعصبيه : شغلك معاي بالبيت
: اختك? ?
طلال بتعصيب : اختي ي محترمين اخر من توقعت يسون هالحركات بدر وخالد
خالد : لاتفهم غلط
بدر مسككه وجلسوا يقولون له بالسالفه
وافنان راحت مع ريم

طلآل : طيب طاحت واخذت شنطتها وش فيكم واقفين
بدر عصب ووقف : طلال احترم نفسك هذا واحنا بمكان عام وتعرفنا زين
خالد : خلاص انتهئ الموضوع
وناظر ببدر : انت اجلس مو لايق عليك التعصيب
بدر وطلال ناظروا ببعض وكيفهم معصبين وضحكوا

جلسوا بسواليف وضحك وبعد نص ساعه وقريبا استاذن طلال وراح وبقى بدر وخالد


خالد التفت ع بدر : بدر
التفت له : امر
خالد بابتسامه : ما يامر عليك عدو ابي اكلمك بموضوع
بدر بادله الابتسامه : تفضل
خالد : انا قلت لكك اني بزوجك اذا رجعنا صح
بدر وهو يضحك : تتكلم جد لما قلته
خالد بجديه : والله ناوي ازوجكك
بدر بابتسامه : ومين هي سعيده الحظ الي باخذها
خالد بضحكه : الا تعيست الحظ الله يكون بعونها بس
بدر بثقه : ب العكس ي بختها بس فيني
خالد خزهه : اقول بس ي الواثق
وسكت شوي : وش رايكك باخت طلال !
: وش عرفني باخواته بس هذي اللي شفتها قبل شوي
خالد : اصلا ي ذكي م عنده الا هذي
بدر : تستهبل انت ! يعني كيف تاخذ رايي وانا م شفتها والا اعرفها بس اذا كانت نفس طلال ونعم والله
خالد : اخته اجل نفسه وبسالك عنها
بدر ب ابتسامه عريضضه : اجل باكلم ابوي وع بركه الله
خالد بصراخ : ممممممممممبروك
بدر وهو يهديه : يباركك فيكك
خالد وقف : خير البر عاجله بروح اكلم غلا وانت كلم ابوك
بدر بضحكه : وش فيك مستعجل
خالد بوناسه : ابي افرح فيكك
بدر ضحكك : طيب يلا

وخرجوا وكل واحد راح بيته بسيارته


**
--
**

الساعه 4 العصر
تحديدا ببيت ابو نواف


جوهم خآلي من هبآلهم وضحكهم وصرآخهم

جآلسه هي ورغد بالحديقه
رغد بابتسامه مكسوره يملاها الحزن من حال اخوها ولمى : وش رايك نتمشى شوي بالحديقه
لمى هزت راسها بالايجآب وقفوا

ام نوآف : وين تروحون !
وبابتسآمه : يصير اجي معآكم

رغد : حياك يمهه
ولمى هزت رآسهآ بالآيجآب

ام نواف كانت تتمشى معاهم وصلوا لعند المسبح
ام نواف : لمى
لمى ناظرت فيها
ام نواف : انا ابي اتكلم معاك بس تفهميني
لمى ابتسمت ابتسامه مكسوره
اخذت بيدها وجلسوا ورغد راحت

ام نواف تنهدت : لآزم نصبر ونتيقن صح ! وكلنآ قلبنآ معآه ونحبه بعدين ترا م بينفعه الآ دعاء م بتنفعه دموعنآ وصرآخنآ صح
لمى هزت راسهآ وبدت الدموع بطريقهآ

ام نوآف تصبر نفسها م تبكي : انا وش قلت ! قلت م بينفعه دموع
لمى مسحت دموعهآ
لمى فضولهآ ذابحهآ وتبي تسال عمتها بس م عرفت كيف
بس من شافت شنطتها معاها دورت ع شي تكتب فيه وم لقت غير كحل اخذته وكتبت بيدها : كيف صار الحآدث

شرحت لهآ < نفس ماحنا عارفين
لآن رائد اخذه الاسعآف وهو لسى حي والا كانوا جنبه وشهدوا الحادث قالوا لهم فيه
بس بالآسعآف كآن يردد
" عدي الله لايسامحك
عدي الله لايسامحكك
عدي الله لايسامحككك "
لمى كآنت فآتحه عيونهآ ع الآخير وكتبت بيدها : وش قلت اسمه ي عمه !
ام نواف : الي قال عمك اسمه عدي بس ليش تسالين !

لمى وقفت بسرعه وكانت تركض دخلت الفلآ واخذت عبآيتهآ وكآنت بتروح وسط انظار الكل اللي مستغربين حركتهأ وسرعتهأ

لبستهآ وهي تبكي بالم
بس م قدرت توقف عدل وفقدت توازنهآ وطآحت بينهم

رغد وغاليه وهمس كلهم قاموا يركضون لهآ

رغد تبكي وتضرب ع وجهه لمى بخفيف : لمى لموي وشفيكك
غاليه بصراخ : همس والي يعافيك جيبي عطر
وثواني الا والعطر مع غاليه الي رشت يدها وقربتها من انف لمى

بس م في اي نتيجه

رغد والدموع تملا وجهها : قولي ل نواف يجهز السياره
صعدت واخذت عبايتها
وخرجوا متجهين للمستشفى



- ليش لمى سوت كذا ! ووش بيصير لهآ ! -


**
--
**

بغرفتهآ م تدري وش صاير تحت هي بعآلم والدنيآ بعالم تحس هموم الدنيا فوق راسهها

تنهدت : ي رب يسر امري وافرج همي
وبدت دموعهآ تنزل

بهالوقت دق جوالهآ
ناظرت بالآسم وكآن خالد م قدرت ترد وتركته
رجع ودق عليها اكثر من مره
بالآخير ردت وبصوت اشبهه بالهمس : الو
: ي هلاوالله بروحي
غلآ بابتسامه : هلافيك يسلم لي روحكك
خآلد : كيفك!
غلآ بنبرات حزن وغصه بكاء تحبسها : الحمدلله كيفك انت !
خآلد حس بصوتها : بخير
غلآ بصوت مقطع : الله لايغير عليك
وسكتوا شوي
غلآ تبي تنسى حزنها شوي : وش فيك امس مختفي !
خالد استانس لما تغير صوتها : اشتقتي لي
غلآ بابتسامه من بين حزنها : كثير انت معودني تتصل يوميا
خآلد بصرآخ : يخليهآ لي ي نآس
غلآ بضحكه : لآيسمعك أحد
خآلد : انا ابيهم يسمعون خليهم يسمعون اني احححححححححححححبكك
غلآ والدموع بعيونها : الله لايحرمني منك ي رب
خالد : ولامنك ي روحه

بهاللحضه دخلت همس بقوه ع غلا
همس بصراخ : لمى طاحت علينا ووديناها المستشفئ تجين معاي بروح لها

غلآ بخوف وهي تمسح دموعهه : وش صار لها
: مدري مدري
غلا : الحين بلبس عبايتي وقفلت بعد م ودعت خالد


ولبست عبايتهآ بسرعه ونزلوا


**
--
**

- بالمستشفى -

- البنآت كآنوا متجمعين عند لمى اللي لسى م صحت وجآلسين بالآنتظآر -

-فجاءه سمعوآ صرآخ -

فزوا كلهم لهآ
ام محمد جلست تهديهم ورنآ وابومحمد ومحمد دخلوا لهآ
رمت نفسهآ بحضن آبوهآ وهي تبكي

ابو محمد نزلت دمعته ع بنته اللي عمره م شافها بالهآلحآل
: يبه وش فيكك
لمى بكلمآت متقطعه : عدي موجود عدي موجود
ورفعت نظرها لابوها ب خوف وهي تتمسك فيه : والله يبه موجود

ابو محمد م بين فرحته بآنهآ رجعت تتكلم وخوفه من مصآئب عدي
رنآ كآنت مصدومه " عدي رجع "
محمد مصدوم : وش عرفكك !

لمى من بين دموعهآ : ه و اللي ك ا ن مع رآ ئ د
محمد : مين اللي قال لك !
لمى بشهقات : عمتي
خرج محمد وهو معصب عشآن يشوف وش سآلفت عدي ورائد
ابو محمد وهو يضم لمى : خلآص انا معآك مستحيل يصير لك شي
لمى حاضنه ابوها وتشد عليه وبرجفه : خ خ خ خايفه يبه تعرف سوالفه القديمه
ابو محمد يمسح ع شعرها يطمنها : تخافين وانا معآك الحين اخليهم يطلعونه من تحت الارض
ضمت ابوها وجلست تبكي بحضنه لحد م غفت
ورنا جلست معأهآ


- وش اللي بيصير ي ترى ! -


البعد طال والنوى وحبه جرح قلبي 
دورت أنا عالدواء محد رحم حبي 
لقيه كثير أهلي وأحتاروا في أمري 
يا بو طبيب الهوى عسى يطيب جرحي 

قال الطبيب لاهلي لما نظر حالي 
هذا المريض مسكين صعب عبى حالي 
ضربات قلبه تقول فارق حبيب سالي 
ماله دواء عندي غير شوفت الغالي 


**
--
**

- مر اليوم عادي نفس حالهم -
ام محمد جلست عند لمى
والكل رجعوا

ابو محمد كلم آخوآنه كلهم يجونه ع العصر

- بعد العصر -

ابو فهد وابومحمد ونوف ومهند ومحمد
ينتظرون دخول ابو محمد
مستغربين ليش يبيهم ابو محمد وخاصه بهالوقت ليشش !

آبو محمد : السلآم عليكم
الكل بصوت واحد : وعليكم السلآم

جلس ابو محمد وجلسوا بعد فتره
ابو محمد : آعرف أن الوقت مو منآسب اتكلم بموضوع بنفس هالموضوع بس م يتحمل ءاجله

الكل صاروا يناظرون ببعض وشو الموضوع اللي م يتآجل لهدرجه

ابومحمد حكى لهم بسالفة الصفقه والشركه
وسكت شوي : بالوقت اللي كنت ب اوقع واشوف الآسم كآن شخص ي ما تمنينا نعرف مكان ابوه
ابو فهد وابو محمد فزوا فكروا بشخص ثاني تماما

ابو محمد فهم قصدهم وبابتسامه : فيصل عبدالله الرآئد

طبعآ الشباب كآنوا يفكرونه تشابهه اسمآء لانهم م يعرفون شي عن عمهم عبدالله

بس ابو نواف وابو فهد كانوا يناظرون ببعض مصدومين

ابو محمد نآظر بالشباب : اعرف انه جاء ببالكم تشابهه اسماء بس جآء الوقت اللي لآزم تعرفون كل شي
ولف ع اخوانه : وانتوا مصدومين

وتنهد وحكى لشبآب السآلفه اللي م يعرفونهآ وبعد م حكى لهم عن زواج عمهم عبدالله وانه سبب الخلآف

التفت لاخوانه : وآنا طلبت فيصل يآخذ اجآزه ويجي عندنا
وشدد ع الكلمه : عند اهله وناسه وعزوته

فز ابو نوآف باعتراض : وش عرفكك انه ولده يمكن مو ولده
ابو محمد انصدم : وش تقول انت
ابو نواف باعتراض : ايه اقول الحق
ابو محمد : الحق انه يجي بين اهله وغير كذا لاتنسى وصيه المرحوم
ابو نوآف : لآ يكون بتعطيه حلآل عبدالله
ابو محمد وابو فهد ناظروا ببعض مصدومين من كلام اخوهم

ابو فهد : هذآ حلآلهم ووصية الوالد لاتنسى
ابو محمد : هو تنفيذ للوصيه واصلا مو محتآجين عندهم قصر بكبر فلتك وفلتي وفلة ابو فهد وغير كذا شركته من اكبر شركآت غلآسكو ولعلمك لهآ فرع هنآ بالريآض وبالآمآرآت وب لندن والاساسي بغلاسكو
ابو نوآف ب اعتراض : وانا مو متاكد انه ولد اخوي
ابو محمد ب اندفاع : رحت وقآبلت امه اللي كلنآ نعرفهآ وغير ذلك اسمه يثبت
ابو نوآف مصر ع رائيه : آنأ مو واثق آلآ لحد م اشوف تحيليل dna
ابو محمد عجز من انه يقنعه : كيفك عآد هو بيجي اذآ فضى خلآل هالشهر او الشهر الجآي

ابو نوآف : يصير خير
ابو فهد بفرحهه : الله يحيهه
طبعآ نواف ومهند ومحمد كانوا ساكتين مصدومين م توقعوآ كل هذآ صاير وهمآ م هم عآرفين


- ي ترى وش بيصير مع فيصل واعمامه ! -




**
-
**


ساجده وتبكي بسجودها بصوت مبحوح من البكا ..
تحكي لخالقها عن المها ومعانتها وحزنها ..
عن وحدتها والي قهروها عن أشياء كثير وكثير ..

حست انها طولت وايان صحت ..
وخافتت انها تتخطى حاجز سريرها وتطيح ..
رفعت من سجودها وكملت صلاتها وسلمت..
رفعت سجادتها وحجبها ..
والتفتت لايان الي صحت وبيدها لعبتها

ضمتها وهي تضحك لها : حبيبه ماما
وجلستها ع السرير وهي تلعب معاها
تنهدت : الله يحفظك لي والله م احد مصبرني ع الذل والاهانه الي انا عايشه فيها الا انتي
جلست ب الارض وهي تلعب معاها بحركات عشوائيه وايان تضحكك

: احمدي ربكك ان فيه بيت يلمك
وبسخريه : قالت ذل واهانه ! بالعكس اشوف انك بنعيم

ناظر فيه وهي تحاول تتجاهل نظراته ..
شلح تي شيرته و فنيلته الداخليه وجلس مقابلها ..
ماولت قد م تقدر م تناظر فيه ..
سحبت جوالها وصارت تقلب بين البرامج متجاهله وجوده ..

عصب من حركتها وبحركه سريع سحب الجوال من يدها ورماه ع الارض وداس عليه ..
فزت وبشهقه : ليش
نواف بجمود وبرود : كذا احسن
غاليه م تحملت ونزلت دموعها : الله لايسامحك انت سبب عذابي حرام عليكك حرام

ضمت رجولها ونزلت راسها عليه وهي تبكي بالم ..
سحبها بقوهه وصارت عيونه الي يطلع منها الشرار بعيونها الي تملاها الدموع ..
طبع بوسه ع فمها بقوه ورمها ع طرف السرير ..
خافت من نظراته الحاده وبدت تتراجع وواطرافه ترجف وبضعف لما شافته يقرب منها ويحجب النور عنها من ضخامته : اخر مره بس لاتضربني

ناظر فيها لدقائق بعدها اخذ تي شيرته وخرج ..

التفتت لبنتها الي تبكي ..
قامت ولمتها بحضنها وهي تبكي معاها ..
: اصبر لعيونك ي روح امك



اذا ارهقتك الجروح ,
فنادي للأمل ببصيص من التفائل , =)
واعلم ان للحياة وجه آخر ,
دع منغصات الحياة والتفت لبزوغ الشمس ,
سوف تدرك ان الجرح يجب ان يندثر تحت وطأة الفرح ,



- ي ترى بيتغير نواف والا ! -



وكذا انتهى البارت
الف الف شكر ع تفاعلكم

ودي لكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 52
قديم(ـة) 16-09-2014, 12:11 AM
صورة مسك العسيري الرمزية
مسك العسيري مسك العسيري غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


ررررررررررروائعه البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 53
قديم(ـة) 16-09-2014, 07:22 PM
صورة شمعه الليالي الرمزية
شمعه الليالي شمعه الليالي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


اه ياهتون الغيم انتي مبدعه اهنيك بصراحه
نواف بيتغير او لا اكيد حيتغير مع الوقت
يلا انتتضرك بفارغ الصبر واتمنى ماتطولين علينا فديتك انتي وروايتك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 54
قديم(ـة) 17-09-2014, 04:24 PM
صورة لهيب عشق الهوى الرمزية
لهيب عشق الهوى لهيب عشق الهوى غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


رائعة جدا جدا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 55
قديم(ـة) 18-09-2014, 10:04 PM
صورة شهـودة.. الرمزية
شهـودة.. شهـودة.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


رائد يارب يقوم بالسلامه وهو متعافي
الله يعين لمى
نواف اثره ملييق مثل ابيه الله يصبر غاليه لين يتعدل
يعطيك العافيه ع البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 56
قديم(ـة) 18-09-2014, 10:42 PM
صورة هتون الغيم.. الرمزية
هتون الغيم.. هتون الغيم.. غير متصل
س أبقىّ أُنثَىَ مُخْتلفهِ لا يشبهني إلا انا ღ
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شمعه الليالي مشاهدة المشاركة
اه ياهتون الغيم انتي مبدعه اهنيك بصراحه
نواف بيتغير او لا اكيد حيتغير مع الوقت
يلا انتتضرك بفارغ الصبر واتمنى ماتطولين علينا فديتك انتي وروايتك
ي قلبي $ شكرا
يسعدك ع هالرد الجميل
دمت بالف خير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 57
قديم(ـة) 18-09-2014, 10:44 PM
صورة هتون الغيم.. الرمزية
هتون الغيم.. هتون الغيم.. غير متصل
س أبقىّ أُنثَىَ مُخْتلفهِ لا يشبهني إلا انا ღ
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شهـودة.. مشاهدة المشاركة
رائد يارب يقوم بالسلامه وهو متعافي
الله يعين لمى
نواف اثره ملييق مثل ابيه الله يصبر غاليه لين يتعدل
يعطيك العافيه ع البارت
الله يعافيك
و يارب تكون توقعاتك صحيحه :(
دمتي بخير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 58
قديم(ـة) 18-09-2014, 11:16 PM
صورة هتون الغيم.. الرمزية
هتون الغيم.. هتون الغيم.. غير متصل
س أبقىّ أُنثَىَ مُخْتلفهِ لا يشبهني إلا انا ღ
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اسعد الله مساؤكم بكل خير

اهلن فيكم جميعا شرفتوني
قراءه ممتعه

اسسففرت مثل الصصباح الي بدا بالفجر نوره
والقممر من ششاف طلتها فقققد هيييبة غروره
والمساء يسال من اللي شرف الثاني حضوره
ي ترى هي جت مع نور الصباح واو جاء معاها


-البارت العاشر -


- بعد شهر ويومين او كذا تقريبآ -

زوآج غلآ العآئلي واللي م تغير موعدهم رغم الضروف القاسه ..
باصرار من ابو نواف انه يصير عشانهم بينشغلون مع رائد ..

لآبسه فستآن بيج ع جسمهآ ويدينه كت عريضه شوي وفتحت صدره كبيره من الامام ومن الخلف وشعرهآ ويفي متداخل ببعضه ع طوله وبف صغير ومكيآج هآدئ مره

دخلت عليهآ همس وبآبتسآمه سرعآن م تلآشت : بآفقدك ي أجمل أخت
وبدت الدموع تتجمع بعيونها
غلآ تحاول م تبكي : لآبآجي عندكم 24 سآعه بعدين اسكتي بيخرب مكيآجك
همس بدون اهتمام : عآدي
غلا تبي تغير الجو : نخآف يهونون
همس باستغرآب : منهم
غلا بابتسآمه : الحبايب وسكتت شوي : محمد
همس تغيرت ملامح وجهها وعصبت : انقلعي انتوا وهو
غلآ : ترا محمد م فيه منه ثنين وترا يحبك ي هبله يحبك والله
همس بعصبيه : حبه برص انا م احححححبه م ابيه
غلآ خزتها ولفت عنها : اصلآ الكلآم معآك ضايع روحي هناك

همس خرجت من عندها وهي زعلانه

طبعا همس كانت لآبسه فستآن اورنج يميل للبني ع جسمها وبآكمآم طويله وساده بس فتحه من ورا لحد الركبه ومن تحت الصدر حزام ذهبي واكسوراتها ذهبيه وشعرها القصير طايح وحاطه روج اورنج



**
--
**

بجهه ثانيه -


جالس بمكآنه وسط الرجآل بس جسده الي معاهم بس باله مو معآهم مع اللي اخذت قلبه وعقله مو مصدق حاله ..
اخيرا بتصير له وملكه كان طوال الوقت يحمد ربي..

بدر ملآحظ خآلد اللي باله مو معاهم : خآلدد
خآلد م رد
ربت ع كتفه بدر : خآآلد
خآلد التفت له بفهاوه : هلآ
بدر بضحكه : الله يهنيك بالك ابدابد مو معآنا
خالد ضحكك معاهه : الا معاكم
بدر بضحكه : وآضح تصدق دائما م احد يصحيك من احلامك غيري ههههههههههههههههههه
خالد بضحكه : بهذي صصصصادق

: السلآم عليكم
الكل التفت لمصدر الصوت : وعليكم السلآم
ابو محمد فز من مكانه وبترحيب حار : ي هلآ والله تو م نور المكآن .. تفضل تفضل

الكل مستغربين ويناظرون ببعض ..
من هالشخص اللي يرحب فيه ابو محمد لهدرجه..
ابو محمد بابتسامه : حي الله ولدي
: الله يحيك
ابومحمد ياشر : هذا ابو نواف وهذا ابو فهد وهذا ابوطلال زوج عمتك وهذا نواف ... الخ

فيصل بابتسامه : وانا فيصل عبدالله الرائد
الكل منصدمين هذا اللي كله رزه وجمال وواضح انه الي عنده يفوق ثروات عائلة الرائد باكملها من العائله وكشخة السياره الي نزل منها

وكمل : اكيد عمي ابو محمد حكى لكم السالفه وبصرآحه م لقيت الا هالفرصه المناسبه اللي تجمعني فيكمم

ابو فهد وقف وبابتسامه وهو يسلم عليه : ي هلا والله بولدي
فيصل : هلا فيك ي عم
واتجهه لعمه ابو نواف وسلم عليه وبارك له بحراره عكس ابو نوآف الي كان تعامله معه يملاه البرود


واتجهه لعيآل عمه اللي توقعوا انه يكون متكبر بس دخل معاهم جو ويسولف ويضحك ويعلق عليهم وكانه معاهم من زمن ..


**
--
**


كانت جالسه ع جنب مكتفه رجولها بيدينها ..
وتفكر بالآحدآث اللي صآرت بخلال شهرين غيرت حيآتهآ كلهآ ..
وبالاوضح من الاجمل للاسواء ..


الكل ينآظر ع جلستهآ البرئيه وشكلهآ البرئي كانت جميله بفسآتنهآ البيج القصير لركبه ويدينه اللي كت وحزآم من تحت الصدر بيج اغمق وبعدين ييوسع الفستآن من تحت بطريقه حلوه وشعرهآ مفتوح ع ظهرهآ طبيعه ولآحاطه بوجههآ غير روج اورنج وكحل فرنسي


وهذي غلا بتتزوج يارائد..
وبتستمر الدنيا تدووور والناس يعيشوون..
بس ماراح تصير ذكرى ..
ولا ماضي..
انت الحاضر والمستقبل ..
اعرف انا الاطباء قالوا حالتك صعبه ..
بس ربي معكك ودعواتنا معاك ..

طلعت السلسال الذهبي وفتحته وجلست تتامل الصوره ..
وصار يتهيا لها ان رائد يتكلم

: هاقد حان وقت الرحيل ..
وبدأت بحزم حقائبي..
فهل ستبكون فراقي..
أم أنـــــــــي لا أعني لكم شيئاً؟؟!

لمى بهمس : والله أنك كل شيء..
كل شيء يا الغالي لاتقول هالكلام ..
ليتني أعرف وش اللي كان مضايقك..
ليه كتبت بكل ذا الاسى ..
معقولة كنت حاس بالي بيصير..
ولا الكوابيس اللي كانت تجيك..
أوهمتك بالموت..

قطعت عليها رغد الي جت وجلست جنبهآ رغد اللي كآن لبسهآ نفس لبس لمى وميهآف بس شعرهآ مسويته كيرلي

: لمى لموي لولو لملم زفت
لمى بهدو : نعم
رغد بضحكه : هآ مستعده نزف غلآ
لمى هزت رآسهآ بالآيجآب

وصعدوا لغلا بعد م نادوا ميهاف

غلآ بصدمه : يعني بتزفوني << م تعرف ان فيه زفه كانوا مسوينها مفآجآه
رغد ولمى وميهآف بابتسامه جماعيهه : يس
لمى : م عرفنآ وش نجيب لك من هديه عشآن كذا سوينا لك زفه وكمان هدآيا بسيطه
غلآ بدت الدموع تتجمع بعيونها : الله يسعدكم
رغد وميهآف ولمى بصراخ : بيخرب مكياجك
غلا فزت من صراخهم وضحكت

عدلوا انفسهم وبدت زفتهآ كآنت موسيقى هآدئه بالحيل
كآنت لمى ع يمين غلآ ورغد ع يسآرهآ وميهآف قدامها ومغطين عليهآ يعني تمشي ورآهم لحد اخر الدرج بعدين بعدو عنها بطريقه حلوه ورقصوا مع بعض رقصه حلوه وهآدئه ووصلو غلا لمكانها

الكل بدا يسلم ع غلآ اللي كانت تمسك نفسهآ لاتصيح

بعد م سلموا عليها كل الحضور الي كان اقارب بس
اتجهت لهآ ام نوآف وهي تصيح : ربي يسعدك وويوفقك ويهنيك ي نور عيني
غلآ نزلت دمعتهآ : امين
ام نوآف مسحت دمعتهآ : الحمدلله متطمنهه عليك دامك مع خالد انتبهي عليه واكيد بحطك بعيونه
غلا تكتم شهقاتها وبغصه : ان شاء الله


نزلت ام نواف من عندها قبل م تصيح اكثر


- ونقول الله يهنيها -


**
--
**

بمكآن ثآني

جالس طفشآن يبي يمشي بدون عكآز بس م يقدر لآنه بمرحله العلآج وم يقدر اصلا يمشي بدونهآ لآنهآ م مشى من فتره ططويله

فهد بملل : يمه طفشت من العكآز
ام فيصل : لآزم يمه بعد هالصبر بيفرجهآ ربكك ان شاء الله الله كريم
فهد : الله كريم
ام فيصل بقلق : والله خآيفه ع فيصل
فهد بابتسآمه يطمنهآ : يمه وش وله الخوف اكيد فالهآ ومستآنس
ام فيصل : والله مدري بس ان شاء الله يستانس
فهد : ان شاء الله

وسكتوا شوي
فهد : اشتقت للفرفره بشوارع الرياض بعز الظهر الي اتوقع م احد يفر فيها بالوقت غيري وضحك
ام فهد وهي تضحك : م تتركك عآدتكك
فهد بضحكه: اصلا لو م عندي عكازه كان شايفتني برا من ظهر
ام فهد : الله يهديك ورآحت تشوف العشاء

- بعد م تعشوا وجلسوا دخل فيصل -

فهد بصراخ : واخيرا شرفت
فيصل رمى شماغه وعقاله ع الكنب : وش اسوي
ام فيصل راحت له : ان شاء الله استانست يمه
فيصل رمى نفسه ع الكنب وبابتسامه : الحمدلله

فهد رفع رجوله " وانتوا بكرامه " ع الطاوله يحس فيها بتعب : ترا من رحت وهي تحاتيك
فيصل باس راس امه : لاوالله بالعكس طيبين
فهد : ججججد
فيصل : والله
ام فيصل بفضول : وش صآر معآك
فيصل اخذ بيد امه وجلسوا

فيصل جلس يحكي لها وبنهايه الحكي : و جلست مع عيال عمي يونسون والله وبعد اعمآمي بس اللي مستغربه عمي ابو فهد م شفت ولده
فهد يتااففف
فيصل لف عليه : وش فيك!
فهد : معآي ولد عمي نفس اسمي كنت اظن انيي مميز
فيصل يخزه : الحمدلله والشكر هذا اللي هامكك
فهد ضحكك : طيب عرفنا فيهم اكثر

كانت ام فيصل مستمعه
فيصل : عمي سعد عنده نواف متزوج واللي اتذكر عنده رائد وتوه صار له حادث قبل شهر او شهرين
الكل : الله يشفيه ي رب
فيصل : واتوقع عنده 4 او 3 بنات وعمي عبدالعزيز ابو محمد عنده محمد اكبر منا بسنه ومهند باول جآمعه هندسه وم اعرف اذا عنده بنات اولا لا
وعمي احمد عنده كمان بنتين بس فهد م شفته
وعمتي ام طلال عندها بنت وطلال اللي متزوج

ام فيصل : طيب كيف تعامل اعمامك معآك
فيصل : زين بسسس عمي سعد
وسكت
ام فيصل : وش فيهه !


- ي ترى وش صار بين ابو نواف وفيصل ! -


**
--
**


جالسه بين البنات بجسدها بس بالها مع حياتها الجديده كيف بتكونن وبنفسها * الله يجعلها خير ي رب *
قطع تفكيرها منى

منى اخت خآلد * م بيكون لها دور كبير في الروايه عادي * همست بآذن غلآ : خآلد ينتظرك بالمجلس عشآن تتصورون
غلآ بهمس : طيب
ونآدت رغد اللي سآعدتهآ وعدلت لهآ المكان

- بالمجلس اللي كان فيه خالد -

كآن جآلس وهو يحمد ربي اللي حقق حلمه اخيرا وجالس ينتظر متى تدخل وكآن الثانيه دقيقه

كآنت واقفهه عند البآب وم قدرت تدخل من خوفهآ وربكتهآ
رغد بهمس : ادخلي
غلآ تحرك رجولها بتوتر : لآ
رغد مستغربه : وش فيكك
غلآ بدت الدموع تتجمع بعيونهآ : م بدخل
رغد بابتسامه : حبيبتي هذا خآلد اللي يآمآ تمنيتي يكون جنبك تذكرين كلامك يوم تخرجك من الثانوي
غلآ ساكته وم ردت
رغد : يلا ادخلي والا بناديه يدخلك غصب وضحكت
غلآ : لالا خلاص بدخل واخذت نفس ودخلت

خآلد فز : ي هلآ والله
غلآ اكتفت بابتسامه
خالد مسكك يدينهآ وتعلقت نظراتهم ببعض
خالد بهمس : احبك احححبك

احمرت خدودها من همسه ..
رفع راسها وقرب شفايفه من فمها وباسها بعمق ..

نزلت وجههآ وتحس المكان حر وكتمه وبنفسها * هذي اولها اجل الله يستر من الجاي *
رفع وججهآ بآطرآف اصابعه : لاتنزلينه

بالهوقت دخلت المصوره وبسرعه صورتهم
التفتوا لهآ
المصوره بابتسامه : حركتكم جميله لتصوير
وصورتهم كم من صوره وخرجت

ناظر خالد بغلا اللي كل وجهها احمر
وبابتسامه : يلا نمشي
غلا بصوت اشبه بالهمس : براحتك
خالد بضحكه : انا لو عني كان اخذتك من الصباح
واتجهه لباب : انتظرك بالسياره وارسل لها بوسه بالهوا

راح لسيارته وهي راحت تلبس عبايتها وتسلم ع اهلها

**
--
**

بعد ساعتين
وبالتحديد بالفندق عند غلا وخالد

خرجت غلا بعد م لبست قميص بيج يوصل لحد الركبه ويدينها كت وشعرهآ ع جنب

خآلد بابتسآمه : فديت هالطله
غلا م قدرت ترد من توترها وجلست بعيد عنه
خالد : وش فيك !
غلآ : وشو
خالد : جالسه بعيد تعالي قربي العشاء بيبرد
غلآ تحرك يدينها بتوتر : قريبه
سحب الطاوله وقرب جنبهآ وصار ملاصق لها

خآلد رفع الملعقه : بسم الله
غلآ سمت بس م اكلت
خآلد انتبهه لها : كلي
غلآ : الحمدلله
خآلد اخذ الملعقه وقام ياكلهآ وكل م تبي تقوم يرجعهآ

غلآ وهي تاشر ع التلفزيون : وش اللي ورا التلفزيون
التفت خالد لتلفزيون وهي قامت تركض للغرفه وهي تضحك
لحقهآ خالد بعد م انتبهه ووقف ع الباب : غلا افتحي
غلآ من ورا الباب : لا
خالد سوا كانه معصب : غلآآآ افتحي
غلا خافت وفتحت

خالد وهو يضحكك : شكلك تحفه وانتي تهربين
غلا بخوف : مو معصب
خالد : لا ليش
غلآ والدموع بعيونها : لآو لآشي
خالد لاحظ دموعهآ وقرب منها وهي تبعد لحد م وصلت طرف السرير
خالد مسح دموعها اللي نزلت : وش فيك
غلآ برجفه : لآ ولآشئ
خآلد بابتسامه هادئه : ترا م اكل
غلآ لارد وحس برجفتها
نزل يدها ع راسه وهو يردد : اللهم إني أسألك من خيرها ومن خير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها ومن شر ما جبلت عليه)
هدت رجفتها شوي وحس فيها
رفع وجهها له ونزل لمستوها طبع بوسه عميقه ع فمها
تبادلوا النظرات فتره
قرب من خدهآ وبهمس : احبك واموت فيك ي روحي
غلا نزلت دمعتها
مسح دمعتها باطراف اصابعه وباس عيونها وهو يهمس لها

** كفايه لحد هنا نتركهم لوحدهم افضل هههههههههههههه **


**

واخيرا الدنيا زانت
وتحقق حلمي الغالي
وش ابي اكثر
م دام انك واقف قبالي ''

**
--
**



بعد م رجعت كل عآئله لبيتهآ
جلست ميهآف ولمى عند رغد بعد م طلبتهم

رغد اتجهت لميهآف ولمى وهي تركض
وقفت بينهم وهي تسترجع نفسها

لمى وميهآف بصوت وآحد : وش فيكك !
رغد بنظرات يملاها الخوف : خآيفه
لمى مستغربه : من وشو !
رغد رمت نفسهآ ع الكنبه : انآ بالعآده م اخرج بالليل وبهآلوقت من غرفتي لآني آخاف خآصه من الدور الآرضي لآنن بالليل الكل ينام فوق م احد يجلس هنا

لمى فكتها ضحك وهي تشوف رغد كيف خايفهه
وميهآف كمآن

رغد : وجججججججع ليش كل هالضحكك ! هآه
لمى بضحكه : خخخخوافه
ميهآف : اي والله

بنص سواليفهم وضحكهم دق الجرس
ميهآف : اكيد الشغآله جآبت لي بجآمتي
وناظرت برغد ولمى : وححده تفتح لهآ
لمى : م فيني بعد شوي بتجي رنا او واحد من اخواني يجيب لي بجامتي واقوم مرا ثانيه لا لا
رغد : قومي جيبيها انتي

ميهآفف قامت وهي تسب فيهم : اصلا م منكم فآئده
وراحت فتحت الباب ومازآلت تتافف
انتظرت احد يدخل م في احد دخل وبعصبيه : وش فيكك م تدخلين هآ
وخرجت

ميهاف بتافف: اعوذ بالله انت
: لا خيالي
ميهاف بسخريه : تستضرف
: انتي الي بديتي
ميهاف ببرود : هاهاها خلص وش تبي

واقف ولارد عليها وجالس يطقطق بالجوال وم تكلم معاها
ميهاف عصبت : وججججع ان شاء الله
مسك يدها بقوه وهو معصب : يوجعكك ان شاء الله
ميهآف نزلت دمعه ع خدهآ من الم يدها : م ممهند آترك يدي
مهند وعيونه ع جواله : لا
ميهآف شهقت شهقت الم : ي يدي
التفت لها وبخوف : فيك شي ! يالمك شي ! اسف والله م اقصد !
وانتظر شوي يمكن تجاوب بس لآرد

: ميهاف تكلمي يرضيك انام وانا محاتيك
مطنشته ولارد
مهند كان بيمشي : اجل خلاص اعتبري اخوك حبيبك مهندوه زعلان عليك يلا معسلامه
هزتها كلمة اخوي الي فقدتها من بعد موت فهد : م مهند
التفت لها وبابتسامه : رضيتي !
ميهاف بعيون مليانه دموع : شكرا
مهند باستغراب: ع وشو
ميهاف : ع كلمه اخوك الي فقدتها من زمان
مهند فهم عليها وحب يغير جوها : لايكون بتنكريني وتقولين من الشارع وهذا مو اخوي
ميهاف ضحكت
مهند بابتسامه : اي ابيك كذا الله يجعل هالضحكه دوم

وناولها كيس اغراض لمى
مهند : قولي لمى هذي اغراضهآ اي ونسيت كمان اغراضك معاها وانا جاي كانت الشغاله هنا وتركتها وراحت ووناموا بدري موزين السهر
ميهآف بابتسامه : ان شاء الله
مهند : طيب يلا ادخلي م بروح الا لما تدخلين
ميهاف بابتسامه : طيب

ودخلت الفلا وقفلت الباب
تنهدت وسندت ظهرها ع الباب بعد م قفلته : اشتقت لك ي فهد الله يجمعني فيك ب اعلى جناته

قطعت افكارها ورجعت للينات وهي مستانسه


**
--
**


جآلسه بسريرهآ تحآول تنآم بس اللي صآر اليوم مو مخليهآ تنآم


ع نهآية الليله اللي كلهآ فرح طبعآ م تخلو من دموع الحزن على فرآق غلآ

خرجت عشآن م آحد يشوفهآ وهي تبكي لآنهآ م تحب احد يشوفهآ وهي تبكي

رمت نفسهآ ع عشب الحديقه من بآب المطبخ اللي يخرج ع الحديقه الخلفيه

: بآشتآق لكك م اتخيل يومي بدونك
وجلست تبكي

هدت بعد فتره وجلست تلعب بالعشب وتغني


اشتاق لك دايم و القلب بك هايم 
و انت ولا تدري اصحالي يا نايم 
...
ما عيش من دونك اصبحت مجنونك 
فتح لي عيونك اصحالي يا نايم 
...
سكني في قلبك و اسقيني من حبك 
مابي سواا قربك لا تستوي ظالم 
... 
اصبحت لي كل شئ مثل الهوا و الماي 
ركز معاي شوي اصحالي يا نايم 
...
كل يوم اسولفلك و اغمز و ألمحلك 
و اسعى ابي قربك بس العشق صايب 
...
تحكي بلايا نفس مدري متى بتحس 
تكفا دخيلك بس اصحالي يا نايم 


كآن مآشي وجذبه صوتهآ وهي تغني
تنهد وهو يسمعها : يآآه ي ليت انهآ لي

جلس فتره وآقف . رفع جواله
: هلا والله .. وعليك السلام .. الحمدلله كيفك انت ! .. اي خلآص الخطوبه قريب ان شاء الله .. ايه قول له محمد يسلم عليك ..لآ من برآء العآئله .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه عقبآلك ي رب .. ربي يحفظك معسلامه

وقفل ورجع لشبآب .


- نرجع للوآقع -

نزلت دمعه مسحتهآ بسرعه : ليش ابكي مو انا اللي ابيه يبعد
وكآنت بتنآم : بس لااا لااا هو يحبني كيف ياخذ وحده غيري !
وتلحفت : احسن افتكك منه اصلا
وجلست تردد اذكارها لحد م غفت


- ي ترى مين اللي بيآخذهآ ممحمد !-


ياترى من ستكـــــــــــون حبيبتك من بعـــــــــــــــــدي..؟
وكيف هي ملامحها..؟
هل ستختارها تشبهني ..؟
نفس العيون ....
نفس الطول ...
نفس الصوت ...
أم ستغير الملامح
لتطمسني من الوجـــــود
وتنتقم مني . !


**
-
**


فزوآ ع صوت باب الجناح اللي يدق بقوه واكثر من مره..
ومن صوت الطق على الباب تأكدوا إن فيه مصيبة..

قآم مفزوع وهو يناظر فيها كيف ترجف من الخوف ! و واضح بوجهآ الفزع
آبتسم يطمنها : تعألي وش فيك ! م فيه شي باقوم اشوف منن ع البآب
وقف واتجهه للبأب يشوف من اللي جآي هالوقت

فتح البآب وطآح الرجآل اللي واضح انه سكرآن وكل موظفين الفندق حوآليهم

بهاللحضات جآت الشرطه اللي استدعوهآ الموضفين واخذوه

: أخ ااا
خالد : خالد
: تشرفنا طيب اخ خآلد لآزم تجي معانا
خآلد بآستغرآب : ليش
: هذآ الرجآل اكيد يعرفك او تعرفه
خالد باندفاع : لاماعرفه ! وم تشرفني هالآشكآل
: بس لأزم حضورك الحين الحين
خآلد بعصبيه : طيب ابدل وآجي

دخل الغرفه وهو معصب
غلآ : وش فيك !
: ساعه او نص ساعه وانا رآجع
ولبس ثوبه واخذ جوالآته وخرج

- بقسم الشرطه -

بعد مرور اكثر من سآعتين

اللي كأن سكرآن اكتشفوآ ان عنده مرض نفسي وعليه سوابق

: ي خي وش تبون مني ! اتركوني !
خآلد خزه وبدآخله قهر يبي يقوم عليه ويتوطا ببطنه
ناظر فيهآ الشرطي وهو ياشر ع خآلد : تعرف هذآ !
وهو ياشر ع خآلد : هذآ
الشرطي: اي هذا
بسخريه : م يشرفني اعرف نفس هالاشكآل
خالد عصب وكان بيمد يده بس الشرطي مسكه
خآلد والشرار يطلع من عيونه : انا اللي م يشرفني اعرفكك ي ****
كان بيقوم بس يدينه مقيده : احترم نفسككك
خالد بعصبيه : انت اللي احترم نفسك
خالد وبسخريه : واحد سكران يجي الناس باخر الليالي يبي يعلمني الادب

الشرطي بصراخ : اسسكتوا
واشر لشرطي الي عالباب ياخذ اللي كان سكران
رفع سماعه الهاتف الي لها دقائق وهي ترن : الو . اها. طيب مشكور . معسلامه
وناظر بخآلد : آخ خالد احنٱ احنآ اسفين ونعتذر لك ع الآزعآج
اصلآ كنآ مراقبين هالشخص وكنآ نعتقد انك ضمن المجموعه اللي معآه بس بلغوني ان مآلك دخل فيهم اسفين مره ثانيه
خالد يحس شوي وينفجر بوجهه : حصل خير
وقآم
الشرطي : بحفظ الله
خرج خالد وهو معصب

- و بعد ساعه الا ربع -
دخل الفندق وبسرعه اتجهه لجناحهم
فتح البآب ودخل كان المكان كله هدو بهدو

دخل الغرفه وماشافها ..
جاء بباله انها ككلمت اهلها او صار لها شي لاسمح الله ..
بس سرعان م تلاشت افكاره ..
بعد ماشافها نآيمه بالصاله ..
قرب منها وناظر بشعرهآ الطويل المغطي ع جزء من وجههآ اللي واضح ان كله دموع وبجآمتهآ البنك الفآتح معفوسه

قرب منهآ وشالهآ حست فيه وقآمت وهي ترجف من الخوف
جلس ع طرف الكنبه وهي بحضنه
: ليش تصيحين
غلآ ضمته وهي تصيح : خفت عليك وشفت معآك الشرطه وخفت كمان لما عصبت
خالد بابتسامه : لآ م صآر شي
غلآ تمسح دموعها : طيب ليش خذوكك
خآلد بضحكه : طيب كيف اتكلم !
غلآ وقفت وججهآ كله أحمر : اسسسفه
خألد بضحكه ع شكلها : بالعكس وش رايك ترجعين والا اقول اصلا غصب بترجعين بس اقولك السالفه وترجعين

بعد م حكى له السالفه
غلآ جلست تدعي ع الرجآل
خآلد بضحكه : عليك دعوات بتموت الرجال وهو حي يكفي بس
غلآ : اححسن فيه كنت بتروح
خآلد : ي زين اللي يخافون علي وجلس يلعب بازار بلوزتها الي توها تنتبه انها مفتوحه
غلآ خدودهآ حمرت وقآمت

خالد وهو يضحك عليهآ : ترأ رحلتنآ بعد اربع سآعآت
غلآ مستغربه : بنسآفر
خالد هز راسه بالايجآب
غلآ بفضول : وين !
خآلد : خليهآ مفآجآءه احسن
غلآ بابتسامه : طيب

ورآحت تجهز آغرآضهم


لاأحدَ يشتاقُ لك مِثلي !
لا أحدَ يحتاجُك أكثر مِني !
وَ لا أحدَ ينقبض قلبهُ خوفاً عليكَ ، كمَا ينقبِض قلبي . . .
فكُن بِخير لـِ أجلي .. </3 ` !



- ونقول الله يتمم سعآدتهم ! -


اتمنى تسعدوني بتوقعاتكم وردودكم
دمتمبالف خير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 59
قديم(ـة) 19-09-2014, 10:05 AM
صورة مسك العسيري الرمزية
مسك العسيري مسك العسيري غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


بااااااااااااااااااااااااااررررررررررررررررررررررر ررررررررررتتتتتتتتتتت يججججججججججججججججججججججججننننن ررررررررررررررروائعه .










................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 60
قديم(ـة) 20-09-2014, 12:38 AM
صورة شمعه الليالي الرمزية
شمعه الليالي شمعه الليالي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


جميل استمري بارت اروع من الروعه ♡
سلمت اناملك ياقمر

الرد باقتباس
إضافة رد

لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي؛كاملة

الوسوم
روايتي2
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان سورة الفاتحة والبقرة حلومي5555 ارشيف غرام 3 08-05-2009 10:26 AM
الأماني والمنون اليقـيــــــــــــن مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 8 08-04-2008 07:45 PM
عش في الدنيا كأنك غريب عاشق الجنة مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 6 05-12-2007 08:53 AM
موسوعة اشعار اغاني راشد الماجد ..,,!! (TXT) عزت ابو عوف ارشيف غرام 1 26-08-2007 06:44 PM
الدنيا مزرعة الآخرة عـبـود مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 7 05-08-2005 02:14 PM

الساعة الآن +3: 01:00 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1