غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 25-09-2014, 10:57 PM
صورة هتون الغيم.. الرمزية
هتون الغيم.. هتون الغيم.. غير متصل
س أبقىّ أُنثَىَ مُخْتلفهِ لا يشبهني إلا انا ღ
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي





السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اسعد الله اوقاتكم بكل خير

شكرا لكل من رد وتوقع
اتمنى الي يقرون الروايه ومايردون يشرفوني

قراءه ممتمعه


ي زين الصدف الي جمعتني فيك .


- االبارت الثالث عشر والرابع عشر -



صحت من نومهآ وفتحت دولآبهآ واخذت ملابسها ومنشفتها
مر ببالها خبر حملها
وبلاشعور نزلت يدها ع بطنها : الحمدلله
ضمها من ورا وهي م كآنت منتبهه : يستحق الحمد والحمدلله ع وجودكك معاي انتي اكبر نعمه
التفت له وججها كله احمر : يخلييكك ي رب
خالد بابتسامه : يلا خذي دش وانزلي عشآن نتغدا
غلا : طيب

واخذت دش سريع
ولبست بنطلون جينز اسود وتي شيرت اورنجج غامقق و جاكيت طويل بني ورفعت شعرها بعشوئيه بعد م جففته عشان م تمرض لان الاجواء هواء وبرد ولفت ع راسها شال بني ع اطرافه خط اسود

نزلت وخرجوا
وبعد دقآئق صاروآ بمطعم هآدئ الوانه هادئه كلهآ بيج وابيض ابتسم خالد للقرسون اللي توجه لهم ودلهم ع طاولتهم اللي كان حاجزها خالد من فتره

جلسوا وتغدوا بكل هدؤ

بعد الغداء
غلآ حست انهم طولوا بعد الغداء وهما جالسين : ليش جالسين للحين
وم كملت كلامها الا و4 من العاملات بالمطعم جايبين قاتوهه بنيه مكتوب عليها الف مبروك غلا وغنوا لها

غلا التفت لخالد وبعيون كلا دموع : كل هذا لي!
خالد بابتسامه : تستاهلين اكثر
غلا نزلت دموعها وغطت وجهها بدينها : احححححبك الله لايحرمني منك
خالد رفع راسها ومسح دموعها باطراف اصابعه : وانا اعششقك بس بلا دموع
واخذ كيكه غلا الي قصتها وجلسوا يسولفون وياكلون



انته الوحيد لقلبي اللي مخاويك
و إنته القريب اللي به أقرب و أكوني

أقرب لروحي من تراديد طاريك
و أصدق من أنفاس الغلا في سكوني

و أعذب من أحلامي إذا بت أناجيك
و أطهر من ادموع الشقا في عيوني 


**
--
**



بنفس المدينه بس بمكان ثاني
كان الخدم ينظفون الفلا اللي من زمان م راحوا له بس اذا سافر ابومحمد او احد اخوانه جلسوا بغرفه او بالصاله


رغد بملل وتافف : يمه طفشت
لمى وهي تنزل الكوب الي بيدها ع الطاوله : اي والله
ام نواف : طيب قومي تمشي بالحديقه
رغد سكتت شوي تفكر : طيب يمه عادي نروح للسوبر ماركت انا ولمى وميهاف

ام نواف : استاذني ابوك
رغد بفرحه فزت من مكانها : يعني موافقه
ام نواف ب ابتسامه : ايي
باست راس امها الي جلست تضحك عليها

واتجهت لمكتب ابوها القريب منهم ودخلت ..
باست راسه ويده وجلست ..

طال الصمت بينهم م يقارب الدقيقتين هي تفكر كيف بتقول له وهو يفكر بالاوراق الي بين يدينه

شجعت نفسها : يبه
ابو نواف رفع نظره لها : فيه طلب!
رغد بابتسامه : امم نبي نروح السوبر ماركت
ابو نواف بعد تفكير
: طيب روحوا بس خذوا معاكم احد
رغد بوناسه راحت وباسته : من عيوني

وراحت تقول للبنات

رغد كانت بجهه من الغرفه المشتركه بينها وبين لمى وميهاف

كانت لابسه بنطلون اسكيني بني وجاكيت طويل لتحت الركبه شوي بيج ولافه ع راسها شال اسود من قوتشي اخذت نظراتها وشنطتها وخرجت

ميهاف جالسه من فتره بعد ما لبست وانتهت ..
ولمى الي ع حالها جالسه مكانها ..
رغد التفت للمى وب استغراب : لموي م بتلبسن !

لمى اخذت جاكيتها البني وشالها ووقفت : لبسي حلو م فيني اغير
رغد : طيب يلا مشينا

لمى كانت لابسه بنطلون اورنج غامق وجاكيت عاددي بني لافه ع راسها شال بني

**
--
**

بمكان ثاني

من رجع من الدوام وهو نايم ولاتغدا ولا كلم احد ..
جسمه يحتاج لراحه وكمان تفكيرهه ..
تعب من كثر ضغوط الشغل ..

فز ع صوت امه اللي تصحيه
: همم
: قم يمهه بعد ساعه باذن للعصر واعمامك بيجون ع الليل روح جيب لنا حلويات و معجنات وكذا

فيصل بعد اللحاف عنه : ليش م لحد من الخدم يروح
ام فيصل : مو فاضين
فيصل وقف : من عيوني ساعه ساعه ونص ويكون كل الي تبين عندك
ام فيصل بابتسامه : الله يحفظك ويرضى عنك
فيصل بادلها الابتسامه : امين
واخذ منشفته الي بلونه المفضل الازرق الون المشترك بين الفريقين المفضله له ^ الهلال وبرشلونه
واتجهه للحمام " وانتوا بكرامه "

وضى وصلى
بعدين لبس بنطلون جينز اسود وتي شيرت ازرق وجاكيت بيج تقريبا وسكارف اسود بس كان مفتوح وعدل شعره وخرج

- بعد نص ساعه بالسوبر ماركت -

مرت من جنب المخبز وجذبتها ريحت المعجنات والخبز الطازجج

وجا ببالها تاخذ لها صححن اشتهته من ريحته
قربت من الرفوف الي جنب المخبز وجلست تناظر وتتفحص المعجنات عشان تاخذ شي م فيه لحم ابدا ..
واخيرا لمحت رف المعجنات اللي بالجبنه واتجهت له ..

وبنفس الوقت مسكوا الصحن الاثنين
رغد بدون م تلتفت : افف
من شاف طرف وجهها ومغطيه ع راسها عرف انها عربيه : اسسسف
رغد التفت له وجلست تناظر بوجهه بفهاوهه وبين وبين نفسها : ي لبيهه يطيح الطير من السماء

من شاف نظراتها فكها ضحكك
رغد حست ع نفسها وانصبغ وجهها احمر : ااء انا اسسسفه
ورجعت ركض لميهاف ولمى ومهند

مهند التفت لهم وبالاخص يتجنب رغد عشان م يناظر فيها
ناظر ب ميهاف
: خلصتوا
لمى التفت لبنات : انتهيتوا
ميهاف : يس
رغد كانت ساكته ومو معاهم ابد

لمى ربت ع كتفها : رغد تبين شي !
رغد هزت راسها بالنفي
وحاسبوا وخرجوا


- بالفلا -

لمى التفت لرغد الي بالها مو معاهم ابد من طلعوا من السوبر ماركت

: رغد فيكك شي !
رغد بفهاوه : هااه
لمى بضحكهه : اقول فيك شي!
رغد بربكه وفهاوه : لالا اقصد الاالا
ميهاف فزت عند رغد : وش عندكك وش سويتي واضح انك مسويه شي
رغد عدلت جلستها والتفت لهم : ي بنات شفت واحححد مز ع قول جدتي الله يرحمها يطيح الطير من السماء ممن جماله

وضحكت
ميهاف : وش تبين بالاجانب
رغد باندفاع : لالا مو اجنبي عربي عربي
ميهاف فاتحه عيونها ع الاخير : هاه وش عرفكك!
رغد قالت بالسالفه

لمى بابتسامه : حب من اول نظره وضحكتت
ميهاف ضحكت معاها

رغد احمرت خدودها : انقلعي انتي وهي
والتفت لميهاف وغمزت لها : ترا ملاحظتك انتي ومهند
ميهاف قاطعتها : اخ لا اكثر تعرفين هالشي من زمان
طنشتها رغد وهي تقاطعها والتفت ل لمى ورمت كلامها بدون م تحسب له حساب : وانا م كنت واسطه بينك وبين الحب هاه ! والا اقول اصلا من زمان انكرتي سواتي ي الزفته

لمى خزت رغد وقامت
ميهاف جلست تهزا رغد الي ندمت وجلست تصيح

لمى نزلت بالحديقه وجالسه ع الكراسي ومتكوره ع نفسها وتبكي > هذا حالها كل م ذكروا قدامها رائد

: وش فيك هنا لوحدكك
لمى لارد
: لموي وش فيكك ! نايمهه!
لمى لارد
قرب منها ورفع وججها وباستغراب : ليش تصيحين !
لمى رمت نفسها بحضنها وزاد صياحها
مهند بخوف رفع وجهها : ترا خوفتيني
لمى الدموع تملا وجهها و بكلمات متقطعه : ب ي م و ت
مهند بعد م فهم عليها : من هو !
لمى برجفه : ر ا ئ د
مهند بنفسه * اآه ي رائد اشتقت لايامتا سوا الكل فاقدك * ونزلت دمعته ومر من قدامه ذكرياته وطلعاته مع رائد وهدايا رائد له وضحكهم وهبالهم
مسح دمعته : ادعي له لاتسوين كذا م بيفيده الا الدعاء وان شاء الله نفرح بسلامته قريب
لمى : ي رب

ميهاف ورغد وهما يركضون وينادون ع لمى
وصلوا وشافوا مهند معاها وهي بحضنه والواضح انه تصيح فتركوهم لوحدهم ورجعوا

ميهاف : شكلها يقطع القلب بس اعرف مهند بيهدي حالها
رغد وهي تبكي : والله م كان قصدي يوم قلت الكلام ورجعت تبكي
ميهاف : خلاص رغوده ان شاء الله بتتفهم الموضوع وثاني مرهه تعرفين اننا لما نتكلم برائدتصير حالتها حاله
رغد والدموع بعيونها : ان شاء الله


لمى غفت بحضن مهند بدون م تحس وهوشالها وطلعها لغرفتها

--

يا ليل خبرني عن أمر المعاناة 
هي من صميم الذات ولا أجنبية 

هي هاجس يسهر عيـونـي و لا بات 
أو خفقة تجمح في قلبي عصـية 

هي صرخة تـمردت فوق الأصـــوات 
أو ونة وسـط الضمايـر خفـية 

أو عبرة تعـلـقت بـيــن نظرات 
أو الدموع اللي تسابق هميـة 

أعاني الساعة و أعاني مسافـات 
و أعاني رياح الزمان العتية 

و أصور معاناتي حـروف وأبيـات 
يلقى بها راعي الولع جاذبية 

و لاني بندمان على كـل ما فـات 
أخذت من حلو الزمان و رديـه 

هذي حياتي عشتها كيف مـا جـات 
آخذ من أيامي و أرد العطيـة 



**
--
**

جالس ع الاب يتصفحح اخر اخبار الشركه واخبار الشركات الثانيه ..
وفهد كان يسوي تمارين لرجوله لانه صار يسوي علاجه الطبيعي بالبيت ..


فهد : بحآول الليله امشي من دون عكاز
فيصل التفت عليه : انهبلت انت لا يصير لك شي مو متعود تمشي يعني لازم حبه حبه مع العلاج

قاطعه فهد مو مهتم : حبه حبه ع قلبي حبه حبه
فيصل خزه : انقلع من عندي
فهد : طيب بس لاتعصبب طيب
فيصل : مو موعصب
فهد فز لعنده : الاعصبت وهو ياشر ع فيصل : عصب. عصب
فيصل عصب جد وبصراخ : اقلب وجهك ترا مو رايق لك ابد

فهد قام وهو ميت ضحك
فيصل اخذ جواله واتصل ع هنري السكرتير

: مرحبا
: مرحبا بك
: لن اداوم هذه الايام بالشركه التي ب غلاسكو ساكون في لندن الاوراق الطارئه والمواعيد حولها لشركه ب لندن فقط الطائره
هنري : امرك
: شكرا لك
: لاشكر ع واجب

وقفلوا

**
--
**

مر الوقت
- الساعه وصارت 6 بالليل -


التفت لها كان يبي يسولف معاها لحد م يوصلون بس انتبهه لرقبتها لما عدلت حجابها

خالد بابتسامهه : معاكك سكارف
غلا باستغراب : ايه
خالد : البسيه
غلا ببراءه : مو معاي هنا بالشقه
خالد بابتسامه : طيب اذا وصلتي نزلي شالك ع صدركك ورقبتكك طيب
غلا باستغراب : طيب بس ليش!
خالد : اذا معاك مرايهه ناظري فيها
غلا فتحت شنطتها مستغربه وش فيها

ورفعت المرايه : لالالا
خالد ضحك عليها : ها وش رايكك نرجع
غلا تحس نفسها شوي وتبكي كانت تتمنى شوفت اهلها: يكون احسسسن وم اتفشل او انحرجج
خالد : اججمل نرجع احسسن اصلا م ابي اروح من الاساس احسها جمعه عائيله بينكم وانا وش دخلني بينكم
غلآ باندفاع : لا لايجي باللك هالشي عندنا اذا تزوجت مثل وحده من اخواتي او بنات اعمام خلاص يصير كانه منا ونعزم اهله وكذا يعني عادي ولا تجي هالافكار ببالك مرا ثانيه
خآلد : اهآ
غلا : بعدين انت منا وفينا
خالد اكتفى بابتسامهه

وسكتوا شوي
: وش رايكك نروح نتمشى شوي
خآلد : حلو بوديك مكان احبه
غلآ بابتسامه : اكيد حلو

كلم السواق : لو سمحت اتجه ل عجلة الزمن
: امرك سيدي
غير السواق الاتجاه لعجله الزمن

وبعد نص ساعه وقفت السياره بمكان جميل رغم الليل والظلام الا انه منور وجميل ..
اعطى السواق اجره ونزل ويدها بيده ..

التفت لها بابتسامه : وش رايك !
غلا بوناسه والفرحه واضحه بعيونها : تجنن تصدق اول مره اشوفها كنا دائما نروح ساعه بيق بن وميدان ترفلجار بس هذي اجججمل منهم كلهم

شد ع يدها : اجل يلا اوريك لندن كلها من فوق
غلا : جججد
بابتسامه حب : والله
غلا اكتفت بابتسامه وهي تلتفت للمكان باعجاب

اتجهوا للعربه وحجزوا لهم مكان وبعد دقائق صعدوا بكبينه
شدها لحضنه : سمي بالله
غلا باستفهام : تخوف !
هز راسه بالنفي : لا بس اعرفك خوافه
ضحكت ضحكه خفيفه وسمت

بدت العجله تدور وبدت المعالم توضح
وكل م ارتفعوا زاد المكان جمال

: اعجبتك
بابتسامه عريضه : تجنن
مستانس لانها مستانسه : طيب مرتاحه
: اكيد دامني معاك
رفع يدها الي ماسكها وباسها : يخليك لي ي روحي
: ويخليك لي

كانت العجله تدور و المكان يزيد جمال ..


حضنك امان
اجمل مكان
حب وحنان

خبيني فيه 
وياك ياعمري

انا بنسى عمري
انا عايشه ليك


**
--
**


- بعيد عن اجواء الحب -

البنات جالسين بجهه والحريم بجهه بس بنفس الصاله..

لمى كانت جالسه بالها مو مععاها وبهمس : ي ترى كيفك الحين !
ونزلت دمعها مسحتها بسرعه : الله يشفيكك والله اشتقت لكك
رغد من شافت عيون لمى المليانه دموع : لمى حبيبتي وش فيكك!
ميهاف سمعت لمى وهي تتكلم : ادعي له الله يشفيه الدموع م تنفعه
رغد قامت من عندهم وتضايقت : الله يشفيه ويفرحنا بشوفته

بجهه ثانيه
جالسه بملل فاقده غلا الي كانت تجالس معاها دائما

كانت نظراتها تتنقل بين البنات والحريم وغاليه اللي مشغوله مع بنتها

ام فيصل لاحظت ريم وكيف جالسه بطرف لوحدها
وبابتسامه : ريم حبيبتي اذا طفشانه تقدرين تخرجين بالحديقه م فيه احد بس لاتروحين قسم الرجال طيب
ريم بابتسامه : ججد يعني عادي
ام فيصل ردت لها الابتسامهه : اي خذي راحتكك حبيبتي
ريم قامت : شكرا

اخذت جوالها وخرجت
جلست فتره تتمشى بالحديقه الي كلها ورد بورد اعجبها ورد اصفر جججميل ..
جلست ع كراسي الحديقه وسمعت صوت خيول قريبه منها ..
تجاهلت الصوت مرات بس دفعها الفضول وحبها للخيول تروح تشوفها ..
وقفت واتجهت للاسطبل ..

اول م دخلت شافت واحد طايحح عند باب الاسطبل الداخلي
كانت فيه خيل تركض تتجهه له

ريم بصراخ : لالالالالاااا

بالم وهو يتاوه : ااااه
ريم راحت له كذا بدون غطا او شي والخوف من رجله الي كلها دم : وش فيكك!
يحس بالم ومنظر الدم خوفه اكثر : نادي فيصل او اي احد
ريم تبي تطمنهه : طيب طيب بس هد حالك
وقفت وراحت من عنده وهي تركض دخلت الفلا ونفسها مقطوع ..

البنات كلهم فزوا : وش فيك ريم !
ريم طنشتهم واتجهت لام فيصل وقالت لها

ام فيصل فهمت انه فهد لانه يعشق الخيول ويحبها كلمت فيصل وخبرته بالي صار

وهما جلسوا ينتظرون اخبار عن فهد !


**
--
**

بعيد كل البعد عن لندن
وبالتحديد - المانيا -

غرفه بيضاء يدخلها ضوء شمس من نافذه كبيره
مفارش بيضاء جدران بيضاء كل م هو فيها بالابيض كقلب من بها

الاطباء فقدوا الامل بحالته 33% بس اهله عندهم الامل كبير م راح يفقدون الامل
طوقوه بدعائهم واستودعوه من خلقه يحميه ويحفظه ويقومه بالسلآمه

انفتح الباب ودخل الدكتور المشرف ع حالته
بعد م كشف عليه وباسى : للاسف لايوجود جديد بحالته
النيرس : حالته كما هي لايوجود فيها اي تغير
الدكتور : نرجوا له الشفاء العاججل
النيرس : نامل ذلكك

ناولت الدكتور ملف رائد وخرجوا


- ي ترى وش بيصير لرائد بيرجع ! والا بيضل ع حالتها والا بيترك شقا الحياه ويروح لخالقه و! -



**
--
**





ومققفله الانوار والباب بس اضاءه خافته من الابجواره ..
وبيدها كوب كوفي وبحضنها الاب .. مندمجه مع فلم كوميدي ..


قطع اندماجها صوت الباب ..
وقفت الفلم : ادخل
دخل ابوها وب ابتسامه : وينك مختفيه اليوم !
افنان بادلته الابتسامه : توي افضى كنت ارتب غرفتي
ابو طلال جلس جنبها وب ابتسامه : الله يوفقك
وبعد صمت دام لدقيقه كامله

: افنان
رفعت نظرها له : لبيه
: الله يلبيك
وسحب جوالها وقفله : انتبهي معاي
افنان ب لستغراب من حركاته : طيب
: كل بنت يجيها نصيبها تتزوج اذا كان مناسب وفيه خير وربي مقدر لها هو صح !
افنان ببراءه : صح
ابو طلال وب ابتسامه : واليوم خطبك واحد ولد حلال سالت عنه وطلع رجال وكمان بسال عنه وانا اشوف انه م ينرد
افنان دمعت عيونها : يبه سالم مو ماخذته ابد افهموا
: يبه مو سالم هذا صديق زوج غلا بنت خالك دكتور وماعليه قاصر انتي فكري وشوفي !
وخرج

جلست مقابل الاب مفيهه مو مستوعبه كلام ابوها
وبسرعه اس9ترجعت الي صار لها مع زوج غلا وصديقه ..
* هو هو الا هو *
وبسرعه اخذت الجوال وارسلت ل غلا ع الكيك

: غلا غلا غلا
وبعد ربع ساعه جاه الرد
غلا : لبيه
افنان : لباك بس حبيت اقولك شي
غلا : هههههههههههههههههههههههه اعرف بدر خطبك
افنان بصدمه : كيف عرفتي !
غلا : بقولك السالفه اذا رجعت البيت واكلمك لان الكوفي الي انا فيه م يسمحون بالجوال
افنان : طيب بس اعطيني رقمك
غلا ارسلت لها رقمها وقفلت جوالها

- ي ترى بتوافق افنان والا ! -




انتهى البارت
نلتقي إن شاء الله في البارت القادم
ودي لكم

هتون الغيم ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 25-09-2014, 11:10 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


بارت جميل و رائع تسلمين حبيبتي بإنتظار الجاي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 26-09-2014, 05:46 AM
صورة احلى البنات فالشرقيه الرمزية
احلى البنات فالشرقيه احلى البنات فالشرقيه غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


انا اقول اييي باين انه كذا
اممم لموي علا قولت رغد امم الله يساعدك
رائد ربي يشفيك حرام طيب لاتموتو الطيبين ليه تموتو الطيبين اصبلا رائد بيقوم بالسلامه ادري ماراح يموت انا متامل انه بيطيب يمكن يستويله حادث موقت زي فهد استواله ارجله بس صدق موزي فهد بس يعني
فهد ان شاء الله خير وقالك فيصل لاتمشي بدون عكازك
الباقي يعينو ومنالله خير
المعجب نمبر(1)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 28-09-2014, 05:00 PM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


باااااااااااااااااارت راااااااااائع
استمري يامبدعه
نبغى بااااااااااااااااارت في هالاجازه
ياليت يكون كل يوم باااارت لانه اجازه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 29-09-2014, 08:46 PM
صورة هتون الغيم.. الرمزية
هتون الغيم.. هتون الغيم.. غير متصل
س أبقىّ أُنثَىَ مُخْتلفهِ لا يشبهني إلا انا ღ
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها la plus belle fille مشاهدة المشاركة
بارت جميل و رائع تسلمين حبيبتي بإنتظار الجاي
يسلمك ي رب
والبارت اليوم ان شاء الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 86
قديم(ـة) 29-09-2014, 08:48 PM
صورة هتون الغيم.. الرمزية
هتون الغيم.. هتون الغيم.. غير متصل
س أبقىّ أُنثَىَ مُخْتلفهِ لا يشبهني إلا انا ღ
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حسوني المزيوني مشاهدة المشاركة
انا اقول اييي باين انه كذا
اممم لموي علا قولت رغد امم الله يساعدك
رائد ربي يشفيك حرام طيب لاتموتو الطيبين ليه تموتو الطيبين اصبلا رائد بيقوم بالسلامه ادري ماراح يموت انا متامل انه بيطيب يمكن يستويله حادث موقت زي فهد استواله ارجله بس صدق موزي فهد بس يعني
فهد ان شاء الله خير وقالك فيصل لاتمشي بدون عكازك
الباقي يعينو ومنالله خير
المعجب نمبر(1)
يسعدك ع هالرد
رردودك دائما تحمس
ان شاء الله توقعاتك بمحلها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 87
قديم(ـة) 29-09-2014, 08:50 PM
صورة هتون الغيم.. الرمزية
هتون الغيم.. هتون الغيم.. غير متصل
س أبقىّ أُنثَىَ مُخْتلفهِ لا يشبهني إلا انا ღ
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روعة غلا مشاهدة المشاركة
باااااااااااااااااارت راااااااااائع
استمري يامبدعه
نبغى بااااااااااااااااارت في هالاجازه
ياليت يكون كل يوم باااارت لانه اجازه
مو اروع من تواجدكم الدائم
ان شاء الله كل يومين بارت
يبي لك انت وحسوني وسم ( الردود الرؤايه الحماسيه )
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 88
قديم(ـة) 29-09-2014, 09:13 PM
صورة هتون الغيم.. الرمزية
هتون الغيم.. هتون الغيم.. غير متصل
س أبقىّ أُنثَىَ مُخْتلفهِ لا يشبهني إلا انا ღ
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي








السلآم عليكم ورحمه الله وبركاته
يسعد مساكم بكل خير ي رب

كيف أجازتكم !
آنا من البدايه تعيسه بقوه :(
الزبده يجعله اجازه خير عليكم ي رب ..

طبعا حبيت اشكر شكر خاص
حسوني المزيوني و روعه غلا
..
و بعد
شمعه اليالي وبالاونه الاخير كمان معشوقه الجماهير و la plus belle fille ومسك العسيري
..
شكرا لكم بكل بارت تسعدوني بشكل ..

اتمنى لكم قرأه ممتمعه ..

--

هذي حياتي في غيابك ولاشي
محبوس في دنيا فضاها كبيري


- البارت الخامس عشر -


- بالمستشفى -

جالسين مع الدكتور الي يعطيهم التعليمات والنصائح والارشادات لحاله فهد ..
بعد م انتهئ الدكتور خرج لان عنده حاله طارئه ..

وبتشخيص توضح ان عنده بس التفاف بسيط برجلهه وجرح عميق نتيجة طيحته من محاولته لركوب الخيل ..
ولازم م يحاول يمشي بدون عكاز لاكثر من شهر ..

فهد من سمع الخبر وهو يتافف : ي ليل الليل طفشت من العكاز خلاصص والله
فيصل : غصب عنكك تمشي فيه
مهند قرب منه : اي غصب عنكك ومسك العكاز لا اتوطا ببطنكك فيها
فيصل ب عتاب : شفت خربت جمعتنا بـ عنادكك لو انك تمشي ع العكاز كان مريحنا
فهد بتافف : وش اسوي طفشت من العكاز
مهند : هونها وتهون انت بس التزم بالعلاج صحح عشان تقصر المدهه
فهد : ان شاء الله

خرج فيصل يشوف الطبيب ويجيب الادويه
مهند : جد ليش تركت جوالك ورحت
فهد : نسيتهه
مهند : احمد ربك ان احد شافكك وجيت المستشفى بسرعهه
فهد تنهد : الحمدلله خلاص والله م اتحمل حالتي كذا لازم اتركك العكازات
مهند بعصبيه : انت مجنون اتركك عنك هبالكك
فهد : لو كنت كل هالفتره مكاني اكيد بتطفش
مهند بابتسامه : بس الصبر حلو صبروا اللي احسن منا شوف النبي ايوب وصبره

فهد : الله يصبرني والله مليت
سكتوا ع صوت جوال مهند

مهند : الو . وعليكم السلام .اي الحمدلله. لالا ن فيه شي بس التفاف بسيط . اي تطمن م عليه الا العافيه . معسلامه
فهد : مين !
مهند : ابوي يتطمن عليكك
فهد بابتسامه : الله يخليه ويحفظه من من شر
مهند : امين

دخل بهالوقت فيصل : يلا مشينا
ساعد فيصل ومهند فهد لحد م ركب السياره
ورجعوا للبيت

ومر اليوم عال العال
- يوم جديد -


جت بباله فكره
ومن جت بباله مسكك تلفونه واتصل ع نواف

نوآف : هلا والله
فيصل بابتسامه : هلا فيك . اخبارك
نوآف : الحمدلله تمام . اخبارك انت واخبار فهد
فيصل : الحمدلله كلنا بخير
نواف : الله يديمها عليكم ي رب

فيصل : اللهم امين الا وش رايكك تتجهزون عشان نتمشى
نوآف باندفاع : وشغلكك
فيصل بضحكهه : الله يحفظك لاتشيل هم انا ماخذ اجازه شهر وازود
نوآف بابتسامه : اجل ع بركة الله
فيصل: بعد صلاه العصر حلو
نواف : اي اجل بعد الصلاه جاهزين

فيصل : اجل اتركك الحين عشان اروح اجهز نفسي ونخرج
نواف : يلا معسلامه
فيصل : معسلامه
وقفل


- بعد صلاة العصر -

البنات اصروا الا يخرجون مع الشباب ..
واتفقوا يرحون مول عشان البنات بعدين يخرجون لاماكن تملاها الطبيعه او معالم ..

بعد نص ساعه تقريبا وصلوا للمول
محمد ومهند ونواف لمحوا فهد وفيصل من بعيد فراحوا لهم

والبنات كانوا يتمشون لوحدهم ومعاهم مهند كالعاده

رغد شدت اعجابها ساعه ذهبيه جججميله وكيوت دخلت المحل والبنات دخلوا المحل اللي جنبه لانهم يبون اكسسورات وهي بس تبي ساعهه

اخذت الساعه واشترتها اخذت الكيس من البائع بعد م شكرته
كانت بتخرج بس انصدمت وبفهاوه : انتت
فاتح عيونه مستغرب من الصدفه الي للمرا الثانيه : انتيي * كانت اول صدفهم بالسوبر ماركت *

بهاللحضه دخل نواف المحل وشاف رغد : نعممم ! وش فيك واقفه هنا وينك عن البنات وليش م تمشين معاهم !
مفهي : تعرفها !
نواف رد السوال بسوال : سوت لك شي
رغد فاتحه عيونها : يعني وش بسوي له واصلا ليش تدافعع عنهه بدال م تدافع عني تدافع عن واحد م اعرف مين يكونن !
نواف : ي محترمهه هذا ولد عمك
رغد بشهقه : ءآآ ا ا انا اس سفهه
نواف : حتى المفروض م تاخذين وتعطين مع واحد غريب
رغد تجمعت الدموع بعيونها وراحت رككض للبنات
- ععند البنات -
دخلت عليهم رغد

البنات انتبهوا لرغد الي كانت تركض لهم: رغوده وش فيكك
رغد طنشتهم حاولوا يفهمون منها شي بس لارد
اخذتها ميهاف وكانوا يمشون مروا من جنب كوفي
وقفت عنده ميهاف بس كان الشباب كثير وم تقدر تدخل بينهم
التفت ع رغد : رغوده ننتظر شوي والا نرجع م اقدر ادخل بين الشباب

مهند الي م نزل نظره عنها سمع كلامها ..
وراح ودخل بدالهم واشترى لهم ..

ميهاف : م اعطيناك الحساب
مهند بابتسامه : اعررف
ميهاف طلعت الفلوس : خذ
مهند : م باخذ شي اصلا شوفي مبلغها مبلغ بسيط
ميهاف : حتى ولو
مهند عصب : خخلاص م باخذ شي
ميهاف بتافف : قلنا م بناخذها الا بفلوسها
مهند بعصبيه : قسم بالله ي ميهافوه لو م جلستي وانتي ساكته لاكلم عمي الحين فاهمه او افشلكك

ميهاف خافت من عصبيته وصوته الي ارتفع..
واخذت الي بيده وراحت تجلس مع رغد..

**
--
**

جالسه بالبلكونه ومتلحفهه بالحاف صغير ..
وتغني اغنيه بلقيس ..

مجنون احبك غيرك انا 
ايش فيني صايبيني عمى 
حبيبي شايف هالبشر 
تسواهم عندي انا

مجـنون احبك غيرك انا 
ايش فيني صايبيني عمى 
حبيبي شايف هالبشر 
تسواهم عندي انا

مافي مثلك ابد مخلوق 
بالاحساس وبالذوق 
خليني معاك ارووق
ياويلي ياويلييي


حست بجفاف حلقها و التفت ل الطاوله الصغيره القريبه تاخذ كاس المويه بس تفاجاءت بوجود خالد

وبشهقه : من متى وانت هنا
خالد بابتسامه : من بدايه الاغنيه
وبابتسامه اكبر : صوتك فتني
غلا انصبغ وجهها احمر و تجاهلت نظراته واخذت كاس المويه ..
خالد : تصدقين صوتكك حلو
غلا نظراتها بالكاس الي بيدينها : شكرا
وسكتوا شوي
غلا وقفت : بدخل البرد ذبحني
خالد وقف : وانا كمان

مشت بس تفاجاءت من حركة خالد وبدت تصارخخ : نزلني نزلني
خالد وهو يضحكك : م في
غلا من الخوف صاحت : خالد ترا انا حامل
خالد من صراخهه م سمع وش تقول ومو منتبهه لها ودخل وهو يركض فيها وم انتبتهه للمنشفه الي طايحه بالارض وتعثر وطاح بس مسكك غلا بقوه وطاحت عليه

خالد ماسكك يده : اهه
غلا وقفت وجلست ع اقرب كنبهه وهي ترجف من الخوف
خالد انتبهه لصمتها وفز عندها بخوف : فيكك شي
غلا هزت راسها بالنفي
خالد حوطها من كتوفها وهو يتجاهل الم يده وحس برجفتها : ترا خوفتيني فيكك شي تكلمي
غلا نزلت دمعهه : خفتت واخاف يصير بالبيبي شي
خالد فهم عليها وبخوف : طيب وش تحسين فيهه
غلا تحس رجفتها زادتت : اء اا ولاشي
خالد باستغراد : طيب ليش ترجفين
غلا والدموع تملا وجهها ارتمت بحضنه تبي تخوف من رعبها وهي تشد عليه : المنظر من البلكونه وانت شايلني يخوف ك ك ك ككنت ب بطيح
خالد ضمها اكثر يهدديها : خلاص اسف والله اسف ولا اعيدها لكك وعد مني
غلا لارد
خالد مازال يشد عليها : يلا الحين بنروح نبدل عشان نطمن عليك يلا
غلا ع وضعها : مافيه داعي
خالد : عشان خاطري تبيني افكر وينشغل بالي عليك والوم نفسي طوال الوقت
وباس اطراف اصابعها : يلا
رفعت راسها : طيب يلا

وقفت وراحت تلبس وهو كمان راح يلبس

- وان شاء الله م فيها الاكل خير -


أخاف عليكِ ... بجنون ...
ربما لأنني لن أسامح نفسي ...
على أي مكروهٍ قد يمسكِ ...
جراح قد تكون على بساطتها عميقة بالنسبة لكِ .. كلمات بسيطة قد تؤذيكِ ..
نسمات مضطربة قد تؤلمكِ ..
نظرات تحمل فى طياتها الغيرة قد تصيبكِ ..
اعرف انك رقيقه .. حساسة .. مرهفة ..
أعرف أنكِ قد لا تتحملين من الآخرين حماقاتهم .. أعرف أنني قد أقتل يدا تمسكِ ..
قد أفقأ عينا تنظر إليكِ ..
قد أمحو من الوجود كلمات تقصدكِ ...
أنا خلفك دوما ..
معكِ أينما كنتِ ..
أمانكِ أنا .. سندكِ أنا ... و حبيبتي أنت..

**
--
**


بمكان ثاني نايم ع سريره اللي فقد الامل برجعته ..
دخل عليه الدكتور والنيرس اللي بدت تشوف التغيرات اللي افقدت الامل فيه ونفسها م تغيرت ..

الدكتور وهي يتفحص ملفه : هل هناك اي تغيرات
النيرس : ابدا
الدكتور: نامل شفاءه مسكين لم يستمتع بحياته فهو شاب في مقتبل الععمر
النيرس باسى : نامل ذلك
وسكتوا شوي

الدكتور : ضعي له مغذي جديد
وناولها ملفه

هزت راسها بالايحاب واخذت مغذي وهو خرج
جت تمسك يده تبدل المغذيه وبفجعه بدت تصارخ
ع الدكتور : دكتور دددكتور

رمت المغذي وخرجت : دكتور دكتور


- ي ترى وش صاير ! ي رب خير :( ! -

**

مشتـــــــــاقهـ لك
مشتأأأأأقهـ لك
اشتقـتـ لاأيامنا
اشتقتــ لوصآلك
اشتقتــ لصوتك
اشتقتــ لضحكتك
اشتقتـ لسوالفكـ
اشتقتـ لزعلك ورضآكـ
اشتقت لعتابكـ
اشتقتـــ لكل حاجهـ فيكـ

حبيبي

بكيتـــ لين مآجفتـــ دموعي وانكســــــــر قلبي
تعآل ولملمني وبعثرني على كيفكـ
تعآل واجرحنــــــي
تعآل وعذبني 
تعآل القلبـــ محتاجك

أبيكـ ومآأبيهم
أبيكـ وماأبيهم

**
--
**


من بعد م رجعوا وهي جالسهه لوحدها..
وبغرفتها حالتها غريبه ..

ام محمد دخلت ع البنات الي كانوا متجمعين ع طاوله المطبخ : بنات وين لمى!
البنات : جالسه بالغرفه
ام محمد بخوف : صار لها شي بالطالعه
ميهاف بابتسامه تطمنها : لام صار شي بالعكس غيرت جو واستانست شوي بس من دخلنا الفلا طلعت تقول تبي ترتاح شوي
ام محمد مو متطمنهه : اها
ميهاف وقفت : بروح اشوفها بس قسم ي رغد لو تقولين لهم سالفتكك وانا مو موجوده
رغد وقفت : لاارتاحي بروح اشوفها وابدل بعدين ارجع لكم
ميهاف رجعت تجلس : احسن بعد
وجلست وهي تضحك

فتحت الباب وكانت الانوار مقفله والمكيف بارد ع بروده الجو
فتحت النور وانصدمت من شكلها كيف جالسه
: لمى
وراحت لها ركضض : لموي لموي وش فيكك !
لمى ارتمت بحضنها وزادت تبكي
رغد بكت معاها : ترا والله خوفتيني
لمى ع حالها وم ردت

تركتها رغد فترهه ع راحتها وبعد فتره هدت لمى
رغد : طيب وش ففيك
لمى تمسح دموعها : شفت اليوم بالمجمع واحد يشبهه رائد كثير وبدون شعور رحت اضمهه
رغد شهقت بخوف : طيب احد شافكك
لمى : لالا بس طلع عربي وبعد سعودي سمعت صديقه بعد يناديه ب اسم تركيي
رغد عقدت حواجبها : طيب اعتذرتي او شي
لمى ضحكت : بكيت وانا اعتذر لهه من الفشلهه وكانت معاي ميهاف الزفتت
رغد ضحكت معاها : عادي اهم شي م احد شافك من العائله والحين يلا بروح ابدل وانزل للبنات وانتي كمان يلا

لمى م كانت معاها
رغد : لمى قومي
لمى التفت لها : هممم
رغد : اقول قومي يلا ننزل
لمى بحزن يلمع بعيونها : تتوقعين كيف رائد الحين !
رغد تجمعت الدموع بعيونها بس كابرت : الله كريم ان شاء الله نفرح بشوفته قريب
لمى خانتها الدمعه الي تسللت ع خدها الي احمر من كثر البكا : امين ي رب


لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك
لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك
لماذا حين اكون انا هنا تكون انت هناك


رغد غيرت ولبست بجامه ثقيله شوي من برودهه الجو من داخل فرو ومن برا قطن من قطعتين جاكيت وكذا كلها تايقر بني وبيج ورفعت شعرها ذيل حصان ونزلت


كان الحريم بالصاله الي فوق
والبنات بالصاله الي تحت جالسين ع الارض

بنفس الوقت نزلت عليهم رغد و دق الجرس
همس بكسل : رغوده طلبتك افتحي الباب اكيد يبغون شي واعطيهم
رغد : م فيني
ريم : دام واقفه روحي وخذي الاجر
رغد تتاف: طيب

وطلعت تفتح
رغد : انتوا م تفهمون اتصلوا ع الخدم يجونكم
وفتحت الباب : ها وشتبي !
لارد
انتظرت م يقارب دقيقه م احد رد عليها
فتحت الباب بقوهه : خخخخخير تدق وم ترد

طنشها وكان جالس ع الدرج وسماعات الجوال باذنه

تركت الباب مفتوح وكانت بتدخل
: بليز قف مي مستر محمد اور مهند
رغد التفت لهه مصدومهه لان الواضحح انه كان يضن انها من الخدم : وجججع
: اوهه اسف طيب نادي لي اي احد من اخوانك
: اتصل عليهم
طبعا ملاحضهه هو م يشوفها بوضوح لان المكان ضلام بس نور القمر

: اسف والله الدنيا ضلمه وم شفتكك
: حصل خير
: طيب اذا ممكن خذي هالكيس لمحمد طيب
: ان شاء الله

ولان الدنيا ظظلمه م انتبهت هو راح ولسى
وبسرعه خرجت تاخذ الكيس بس انصدمت لما شافته لسى واقف

فجاءه خرج من الفلا شخص وبصوت خشن : من عند الباب !
رغد ارتجفت ولاحظ رجفتها فيصل


- وش بتسوي رغد !-


**
--
**


جالس ع كرسيه الاسود الفخم الكبير ورافع رجوله * وانتوا بكرامه * ع مكتبهه

كان يفكر بمخطططاتهه واعماله الشريره
ضحك ضحكة شر عاليه
: والله ي لمى م بتتهنين بحياتك ي تكونين لي ي تموتين وانتي الي بتحددين مصيرك

دخل تومسون
عدي : اهلا اهلا
جلس تومسون بابتسامه : عندي لك اخبار جديده وجميله
عدي فز : ماذا هناك
تومسون بضحكه : والمقابل
عدي : لك م تريد ان كان يستحق
تومسون : رائد كما نعرف حالته الامل فيها ضعيف وايضا فهد لكن لكن
عدي : لكن ماذا
تومسون : من فتره طويله تقريبا 3 اشهور او اكثر شفي فهد وهي بصحه جيده الان
عدي فز من مكانه وفاتح عيونه ع الاخير : ممماذا هل انت متاكد !
تومسون : نعم سيدي
عدي بصراخخ : ساقضي عليهه ساقضي عليهه حتما لا اريد احد ياخذها من بين يدي من اول نظره احببتها بل عشقتها و فهد اولى بها عني ورائد خطيبها لذلك ساقتلهم ججميعا
تومسون : لاتتهور سيدي ف تلك العائله كامله ولمى ايضا معهم
عدي فاتح عيونه مصدوم

: سيرؤن ماذا سيحل بهم !
التفت ع تومسون : والان اذهب لتكمل عملك
تومسون : حاضر وخرج

رجع راسه ع الكرسي واخذ بكت الدخن واخذ له حبه وبدا يدخن بقهر ..
ويطلع قهرها بالسجاره الي بين اصابعه ..


- ي ترى وش الي يخطط له عدي ! -



**
--

**

فتح مذكراتهه الي دائما يبوح لها ..

يمكنن لفتني طول شعرها وجمالهه او ملامحها العربيه الي مو متعود اشوفها هنا امم او عيونها
م مماعرف بس الي اعرفه انها جذبتني

تنهد : ي ترى بقدر اشوفك مرا ثانيهه
: الله الله مين الي تشوفها مرا ثانيهه
فهد التفت عليه : اعوذ بالله من متى وانت هنا
: تو سمعت اخر جمله بعدين اعترف من الي تشوفها وغمزله

فهد ضحكك وعدل جلسته : بصراحه مو متعود اخبي عنك شي عشان كذا بقولكك مم بس م تفهم غلط او شئ
فيصل : قول يلا م بنفهمككك غلط
فهد : ترا والله اتكلم ممن جد
فيصل بملامح جديه : وانا والله اتكلم ممممن جد
فهد : تذكر يوم طحت بالاسطبل
فيصل هز راسهه بالايجاب
فهد يكمل : جاتني وحده م اعرف مين هي بالضبط غير انها من بنات اعمامي
فيصل : حبيتها !
فهد ضحك : يعني بتقول الحين حب من اول نظره بس لا تقدر تقول جذبتني لاني مو متعود اشوف كذا خليجات بالاخص دائما الي اشوفهم اجانب واذا رحنا السعوديه رحنا يومين ورجعنا وكلها افرفر بالشوارع يعني وكلهم عليهم غطاء يعني م شفت خليجات كثير
فيصل : افسر الموضوع انها جذبتك واذا عرفت امي بالمووضوع زوجتك هي
فهد ب ضحكه : ع يدكك زوجني
فيصل فتح عيونهه : وتقول جذبتك قول حبيتها
فهد : لا لاتفسر الامور ع كيفك بس الجد الجد ابي انسى خيانه نوره
فيصل عصب عليه : ي خي انساها م اعرف كيف حبيتها مذهبها غير عن مذهبنا وكمان عاداتها وتقاليدها واهلها غير عن اهلنا وبلادنا صح خليجه بس غير ي فهد غير المفروض خلاص تكرهها للابد كفايه شوفتك لها بالحادث وكيف كانت ومع مين
فهد بصوت خافت : الله يستر عليها ويرحمها
فيصل : توعدني تنساها
فهدلارد
فيصل كرر اكثر من مرهه : توعدني تنساها
فهد : ان شاء الله احاول
فيصل تنهد من حال اخوه : ان شاء الله

وقف فيصل وبصوته الجميل بدا يغني ل فهد :

لاتخاف من الزمان الزمن ماله امان 
خاف من الي كل امالك في اديه وتامنه
لو حبيبك ماوفالك لو حبيبك فيك خان
ايش ترجي من زمانك النتيجة باينة

نكتشف مر الحقيقة بعد مايفوت الاوان
قلت لك لا تندفع لا قلت حبي صاينه
وين هلي صان حبك ما اشوفه يوم معاك
قلبك الي هو قلبك لا تحسبك ضامنه

لا تعذر بحتياجك كلنا ناقص حنان
كلنا طفل يتمنى أي شخص يحضنه
نبني الدنيا وحنا نوقف بنفس المكان
للاسف ينقص وفانا مع مرور الازمنة


ناظر ب فهد : فكر بالكلمات
وابتسم له وخرج متوجهه لبيت اعمامه وفهد جلس فتره مع نفسهه يفكر كيف ينسى نوره



- ي ترى بيقدر ينسى نوره !-


وبكذا انتهى البارت ..
وحبيت اقولكم ان كل يومين بارت ..
بس اسعدوني بردودكم وتوقعاتكم ..






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 89
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:19 PM
صورة هتون الغيم.. الرمزية
هتون الغيم.. هتون الغيم.. غير متصل
س أبقىّ أُنثَىَ مُخْتلفهِ لا يشبهني إلا انا ღ
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي







مذبوح فيني الإشتياق ..
شوقي مــلا كـل الدروب ..
مـثل الصحاري والهبــوب ..
مـثل الشموع لا مرت أنفاسك .. تذوب ..

- البارت السادس عشر -

جالس جنبها من بعد م رجعوا من المستشفى..
ارتاح من تطمن عليها ..

وب ابتسامه : الحمدلله تطمنا ان م فيك شي
: الحمدلله
وسكتوا فتره

غلا كانت نايمه ع حضن خالد ..
رفعت راسها وعيونها بعيونه : مم خالد
خالد بابتسامه: عيونه
غلا بخجل : يسلم لي عيونك اممم تصدق مو مرتاحهه لجيت اهلي هنا
خالد : ليش?!
غلا تحاول تتجاهل احساسها : م ادري
خالد : لاتتطمني م فيه الا كل خير لا تكدرين خاطرك و تكدرين ع نفسك طيب
غلا بابتسامه : ان شاء الله
خالد : والا تبينا نكون لوحدنا وضحك
غلا باندفاع : لاوالله بالعكس استانست بجيتهم بالحيل
ضحك ونزل يده ع بطنها : يخليك لي ويخلينا ع الي بيملا علينا حياتنا
غلا وخدودها حمرا : امين
خالد : ي زين الي يستحون وضحك

سكتوا شوي ..
خالد : اليوم ان شاء الله بنروح نتمشى وازور واحد من اصدقائي هو واهله جايين اذا في وقت

قطع عليه صوت الجوال
رفع الجوال ورد باستغراب
: الو
: السلام عليكم
هلا والله وعليكم السلام
: اشتقت للكك متى ترجع والله مو متعود تغيب عني كذا
: مين انت!
: هاه خويلد من جججدك
خالد : لا من عمي ! اي من جد مين انت!
: تزوجت ونسيتني نسيت بدر ي معفن
خالد يسوي كانه يفكر : اممم انت تستهبل ! م اعرف اححد اسمه بدر

غلا انصدمت لان الواضح من ملامح خالد انها جديه..

بدر قفل بوجهه وخالد يضحكك..
غلا رافعه حاجب : من جججدك تتكلم
خالد : لا امزح معاه بس شكله عصب بكلمه الحين

واتصل ع بدر اكثر من مره بس لارد..
بالمره الرابعه كان بيقفل بس رد بدر..
خالد : بدير امزحح معاكك
بدر بعصبيه : بدير بعينكك مزحكك يقتل
خالد ضحك : اخباركك ! وش الاخبار ع زوجة المستقبل
بدر: الحمدلله بخير كيفك انت !
خالد : الحمدلله بس م خبرتك خبر!
بدر : وشو
خالد والفرح واضح بوجهه : بعد 8 اشهر ونص بصير ابو
بدر : ممممممممبرووك الف الف مبروكك
خالد : يباركك بعمرك عقبالكك ي رب
: ي رب
بدر : وناسسه بتصير ابو وضححكك
ضحك معاه خالد : عقبال م ابارك لك قريب
بدر : ان شاء عاد لاتطولون ابي املكك
خالد بفرحه : وافقت !
بدر : اي
خالد : الف مبرروووك
بدر بضحكهه : يباركك بعمركك الا خويلد طولت عليكك وبعد وراي شغل
خالد : اجل انقلع
بدر : يالله الله يحفظك
خالد : ويحفظك انتبهه لنفسك
بدر : ان شاء الله

وقفلوا .

التف ع غلا : وافقت
غلا : اي سمعتكك بس تصدق م توقعتها توافق
خالد باستغراب : ليش !
غلا : لانهم تقدموا لها قبل بدر 3 ورفضت صح كلمتها بس م توقعتهاتوافق
خالد : حركات ووافقت ع بدير وضحك
غلا : الله يوفقهمم ي رب
خالد : امين ي رب
وفز لعندها : ويخليكك لي ي عيون خالد
غلا احمرت خدودها : ويخليك لي
خالد : قلت لكك ترا كل مرهه اشوف خدودك حمرا اتهور وضحكك
وقبل م تنطق شالها وهي تصارخ ..


أتَعْلَمْ !

إنّ أجْمل مَآ فيك :
إيجادَي لَكْ فِي وَقت لَمْ أكُن أبْحَث فيه عَن شَيءِ 
جئتُنّي فَجْأة 

لِـ تسْرَقَّنِي مِن ( كُلِ شيءْ ) .


**
--
**

بارض حلوه وخضراء منظرهها حلو ..
كانت تمشي وتدندن وتغني ومستانسها ..
فجاءه سمعت صوت يناديها التتفت ..

وبصرخه فرحه : رررررررائد
جاء يركض بس هي تراجعت ورا وطاحت بحفره كبيره
رائد قرب عند الحفره : لمى بطلعك
صرخت لمى وهي تصيح : انت السبب ليش م نادتني لكك وضميتني
رائد بصراخ : م بتركك طيب انتي لي انتي لي
ربت ع كتفه شخصين م عرفتهم وبصوت واحد : بنساعدك عشان تطلع بس من خوفها من الظلام جلست تصارخ بالحفره الي صراخها يتردد بالصدى

صحت من حلمها مفجوعه وكلماته تردد باذنها
" انتي لي "
" انتي لي "
" انتي لي "
مسحت ع وجهها وتعوذت من الشيطان بس من تذكرت رائد دمعت عيونها ونزلت دمعه حارهه ع خدها : الله يقومك بالسلامه الله يردك لي

دخلت رغد بهدو وانتبهت للمى : لمى وش فيك
لمى لا رد
ركضت لها رغد : لمى حبيبتي وش فيك
لمى تمتم
رغد ركضت برا الغرفه وكلها دقييقه ورجعت بكاس مويا ناولت لمى الي شربت شوي وهدت

رغد وهي تمسح ع راسها : وش فيك لموي
لمى وشهاقت البكا م فارقتها : ش ششفت رائد
رغد : وين
لمى وهي تمسح ع وجهها ع امل انها وخدا شوي : بكابوس فاجاءني بجيته التفت له وفجاءه طحت بحفرهه وبعدها م صرت اسمع الا صوته ووو شخصين ثانين بس م اعرفهم

رغد ضمتها تهديها : ان شاء الله م فيه الا الخير
لمى تمسح دموعها : ي رب
رغد جلست تقرا عليها لحد م غفت
سطحتها ع السرير ولحفتها
تنهدت بالم ع حال لمى : الله يشفيه ونفرح بشوفته

خرجت من عند لمى بعد م شغلت الابجوره وقفلت الانوار

- ي ترى وش سالفة هـ الكابوس ! -



مشتــــــــــــاقة لـــكـ ,
مثل الشتا لا قالت أزهاره متى .!
مثل القمر لامن تغنى بالسهر ...

مشتــــــــــــاقة لـــكـ ,
شـــوق العمى لا صار يحلم بالنظر ..
شـــوق الضمى لامن غدى يرجي مطر ..
شـــوق الوتر لامن عزف كلك نظر ..

تبدا حكاية حبـــنا ,, انــت وأنـــا .. 

والشوق حضنه ضمنـــا .. ]

مشتــــــــــــاقة لـــكـ ,
واسألك يمكن تعود ..!
ويصير معنى للوجود ..
وتصيرأحلامي ورود ...

حبيـبــي .. ] 
مشتــــــــــــاقة لـــكـ ,
غيــــــــم 
و جبــــــل
سمــــــا
و رمـــــل

مشتــــــــــــاقة لـــكـ ,
لعـــــب
و طفـــــل
خــوف
و عـــذاب
شـوق
و أمـــــل

مشتــــــــــــاقة لـــكـ .

**
--
**


نايم ومو نايم باله مع الي كسره بطيحته م توقع هالشي بيصير ..
م توقع يفقد قطعه من قلبه م كان مهتم لها كان شديد عليه م كان يرفه ع نفسه شوي نفس الشباب الي بعمره ..
محروم تقريبا من طلعات الشباب بس طلعات العائله فقط حتى الاصدقاء تقريبا م عنده ..

فجاءه وهو يفكر رن جواله ..

فزت لعندهه وباستفهتم واستغراب : مين !
ابو نواف : مدري رقم غريب
ام نواف : طيب رد
ابو نواف رد بعد تردد : الوو
: مرحبا
ابو نواف تفاجا انه اجنبي : اهلا هل استطيع خدمتك
: انا المشرف ع حاله ابنك رائد
ابو نواف من سمع اسمه فز بخوف: هل حدث له اي مكروهه
: لا اطمئن لم يحدث له شئ
ابو نواف تنهد : الحمدلله
: نريد حضورك باقرب وقت ممكن
ابو نواف : لماذا !
:حدثت معجزه رائد بدت علامات الحياه عليه وبدت حالته تتحسن
ابو نواف فرحان ومستانس : حححقا
: نعم
ابو نواف : شكرا شكرا
: العفو وقفل

ام نواف كانت واقفهه مو فاهمه شي لان المحادثه كلها بالانقلش ..
التفت لها بعيون يملاها الدموع ..
الي عمرهها م امتلت الدموع بعيونه قسوه قلبه تمنعه من كل شي ..

ام نواف بخوف :وش فيكك
ابو نواف نزلت دمعته : ر ر ر ائد
ام نواف تحس انها بدت تفقد توازنها من سمعت اسمه : وش في رائد !
ابو نواف مسكها قبل تطيح : رائد رجعت له علامات الحياه !
ام نواف من فرحته تصيح : الححمدلله ي رب الحححمدلله احمدك ي رب
ضلت جالسه تشكر ربي وتحمد ما يقارب نص ساعه وهي ع وضعها

بعد م هدوا بفتره راحت وتوضت وصلت ركعتين تحمد ربي وتشكرهه ع هالخبر ..

طبعا ابو ننواف طار النوم من عينه ..
بعد الخبر اللي سمعه ويفكر وشبيسوي بكرهه ..

بالاخير قرر وحجز له ع اقرب رحله ..

**
--
**

- يوم جديد -

جالسين ع فلم رعب ..
فهد متلحف ومتمدد ع الكنب ..
وفيصل معاه الاب وجالس ع الاريكه الي مقابل فهد ..

فهد بتتافف : فيصل . فيصل
لارد
فهد بصوت عالي : فيصل اقلب ع فلم زين والا اعطني الريموت
فيقل التفت له : هاهه
فهد باستغراب : فيك شي !
فيصل وقف وقفل التلفزيون وجلس جنب فهد
فهد مستغرب: فيه موضوع كبير
فيصل ضحكك : ي فاهمني
فهد غمزله : اعجبكك
فيصل : صار لي امس بالليل موقف غريب
فهد هز راسه بمعنى قول
فيصل عدل جلسته وبدا يحكي له الي صار معاه وممع رغد

*:
: اسف والله الدنيا ضلمه وم شفتكك
: حصل خير
: طيب اذا ممكن خذي هالكيس لمحمد طيب
: ان شاء الله

ولان الدنيا ظظلمه م انتبهت هو راح ولسى
وبسرعه خرجت تاخذ الكيس بس انصدمت لما شافته لسى واقف

فجاءه خرج من الفلا شخص وبصوت خشن : من عند الباب !
رغد ارتجفت ولاحظ رجفتها فيصل

رغد برجفه وبصوت واطي : ا ب وووووي ابوي
التفتت لفيصل وبهمس : والي يسلمك لاتقول له اني هنا
فيصل بهمس : طيب بس اشوف معاه شنطه اوراق صغيره واذا خرج بيشوفككك
رغد بسرعه دخلت لسيارته وتخبت
خرج ابو نواف : فيصل
فيصل : السلام عليكم
ابو نواف : هلا والله وعليكم السلام وش فيك واقف هنا ! ادخل !
فيصل بجمود : لا مستعجل عندي موعد مع واحد بس كنت ابي اعطي محمد هالكيس
ابو نواف : طيب اتركهه هنا وباتصل ع الخدم يوصلونه لمحمد
فيصل : مشكور
ابو نواف : العفو

استاذنه فيصل واتجهه لسيارته ..
وحرك لمكان ورا الفلا ..
رغد تبكي وترجف من الخوف وكانت تظن فيه ظن السوء : والي يسلمك رجعني البيت ترا والله مو من البنات الي ببالك
فيصل رحمها من بكاها ووجها الاحمر : طيب هدي حالك
رغد ع حالتها : ترا والله م طلعت كذا الا لان ابوي اذا شافني معاكك بيذبحني ويفهم غلط ابوي م عنده وتفاهم وانا م كنت اعرف انك لسى موجود
فيصل : خلاص هدي حالك مو فاهم غلط ولا شي ولاتبكين والله م اسوي لكك شي
رغد فزت ومسحت دموعها : توعدني
فيصل : والله وعد مني لكك
رغد هدت حالها شوي : طيب كيف ارجع البيت اخاف احد يشوفني
فيصل بحيره وبعد فتره : خذي الجوال واتصلي ع الي يقدرون يساعدونك شوفي عمي راح
رغد بصدمه : ا ن ت انت من عيال عمي
فيصل : ايه اسمي فيصل الي صادفتك بالسوبر ماركت والمول
رغد انحرجت م توقعت انه هو لان ظلام ومو شايفه الا نص وجهه واخذت جواله واتصلت ع همس بس لا رد تذكرت ان جوالها عند البنات فاتصلت عليه
وبعد فتره ردت همس : الو . موجوده . طيب ابيك الحين تخرجين تشوفين اذا ابوي راح والا لسى . طيب بس لاتطولين وقفلت ناولت فيصل الجوال وشكرته

طال بينهم الصمت لحد م قطع عليهم جوال ..
ردت رغد وكانت همس : من جدكك
وبدت الدموع تتجمع بعيونها : طيب كيف ادخل
وبدت تبكي وقفلت بوجهه همس

فيصل: وش فيكك !
رغد بصوتها المبحوح من البكا : الشباب كلهم توهم دخلوا بالحديقه واذا دخلت بيشوفوني وابوي والله لو يعرف بيذبيحني لان ابوي م عنده تفاهم ابد
فيصل يبي يهديها بس م قدر : طيب ب ادور ع الفلا يمكن فيه مكان تدخلين منه
رغد تذكرت : في مكان بس م اقدر
فيصل : ليش !
رغد بخوف : يخوف بالليل
فيصل : طيب وينه. وانا بدخل معاك لحد م توصلين
رغد بفرحهه : ججد
فيصل ابتسم : والله
رغد : شكرا الله يسعدكك ويفرج همكك

ودلته ع المكان ..
مزرعه بس م فيها الاشجر ..
بدون اوراق دخلت ودخل معاها..
رغد تتجنب تناظر فيه وهو كمان..

فجاه صرخت رغد وتخبت ورا فيصل
فيصل بخوف : وش فيك !
: تاشر ع البسه الي قدامهم كانت عيونها تلمع
فيصل ضحك على شكلها كيف خايفه : ترا م سوت شي عادي امشي جنبي يلا
: طيب
مشت لحد م شافت باب المطبخ الخلفي و راحت له ركض بس للاسف كان مقفل

جلست بياس : وش اسوي
قرب منها : اتصلي ع اخواتك خليهم يفتحونه لك وناولها الجوال
اخذته واتصلت ع همس تفتح لها

رجعت جوالها وصارت تشكرهه وعيونها كلها دموع من الفشله : مشكور ممشكور واسسسسسفه ع اللي صار والله
فيصل قاطعها: مافيه داعي تحلفين اعرف بعدين م سويت الا الواجب بس ثاني مره انتبهي ولاتطلعين بهالبس طيب
رغد ووجها كله احمر : طيب

وم كملت كلمتها الا وهي ركض ع الفلا
ضحك عليها ورجع لسيارته *

- نرجع للواقع -

فهد بضحكهه قويه : انت متاكد ان هذا صار ع الواقع بعد
فيصل بجديه : والله
فهد يضحك : مو مصصصدق ابد الله وكيلك حسيت اني بفلم هندي
فيصل عصب : الحين وش اللي يضحكك
فهد سكت وهو يمسك ضحكته : طيب وش رايك تخطبها افهم افهم الصدف جمعتكم اكثر من مره
فيصل : وانت وش دخلك !
فهد : هاهه
فيصل بضحكهه : امزح معاك
ووقف : يلا انا بروح اصلي اذن
فهد وقف : يلا

وراحوا يصلون ..

**
--
**


ترتب الملابس بالشنطه ..
وبالها مع ولدها قطعة قلبها ..
الي استانست برجوع الحياهه له..

: انتهيتي
ام نواف لارد
قرب منها وربت ع كتفها : انتهيتي !
ام نواف انتبهت وهي تقفل الشنطه : اي
ابو نواف شال شنطته : طيب م ابي احد يعرف اذا قدرت بانهايه الاسبوع بجيبه بمستشفى هنا
ام نواف بدت عيونه تدمع : ان شاء الله . الله كريم
: ونعم بالله يلا معسلامه
: الله يحفظك

شال شنطته وخرج من الجناح

نواف : يبه بتسافر
التفت له : اي ي ابوك
نواف ب استغراب : ليش عندك شغل
بابتسامه عريضه : بتعرف كل شي بوقته
وقرب منه : انا بسافر وانت انتبته لامك وزوجتك وبنتك واخواتك والكل
: بعيوني
: الله يرضى عليك يبه
بابتسامه: امين ي رب

باس راس ابوه ويده واخذ الشنطه منه ونزل معاهم..

**
--
**

ازعجها الضوء ف قامت..
ناظرت بالساعه الي تنبهه ع 10 ونص ..
بعدت الحاف من عليها وقامت متجهه للحمام * وانتوا بكرامه * ..
اخذت دش سريع وفرشت اسنانها وخرجت لابسه روب الحمام..
اتجهت لغرفه التبديل ولبست بنطلون ثقيل شوي بنفسجي وجاكيت فرو بيج ..
خرجت وعدلت شعرها وهي تناظر بسرير رغد
لانها كانت صاحيه وهاديه والواضح انو بالها مو معاها..

لمى جلست جنبها وب ابتسامه : مو من عادتك الهدؤ هذا
رغد لارد
لمى : انا متاكده ان في شي صار ها وشو
رغد جلست : الصدق صار امسس شي غريب
لمى ب استغراب : وشو م فيه شي غريب
رغد حكت لها بسالفتها الي صارت لها

لمى فاتحه عيونها ع الاخير : يعني المز الي كنتي طايره فيه هو فيصل
رغد بخجل هزت راسها ب الايجاب
لمى بضحكه : موقفك الييم ويضحك ويموتت ضحك
رغدبعصبيه : وجججع خلاص
لمى وقفت وهي،وضحك : بنزل وانتي البسي بس لاتتاخرين
رغد ب ابتسامه : طيب

قامت عشان تعدل نفسها ..
وهي تفكر باللي صار أمس ..
**
--
**


يومين وحرارته مرتفعه والتعب ملازمه..
مو بس لوحده حتى الي حواليه ارهقهم بصراخه
بس اليوم خفت حالته شوي ..

بحضنها وتدور فيه بغرفتها تبيه يهدا ..
بعد دقائق غفت عيونه وهدت حركته ..
باست جبينه ونزلته بسريرها ..
بعد ما تاكدت من درجه حرارته وعلاجه الي اخذه ..

تنهدت بتعب من يومين والنوم مجافيه ..
خايفه عليه نزلت دمعه حاره ع خدها ..

مسحتها وهي تستودعه الله وجلست على السرير..
رفعت ارجولها ونامت على جنبها اليمين..
أول ماحطت راسها على المخدة..
حست بشيء قاسي تحت رقبتها..
كانت ذراعه لمها عليها ولصقها فيه..
ارتمت بحضنه تبي تحس ب الراحه
وهي تردد في قلبها ..
الله يخليك لي ...
همس في إذنها بحنية..

طلال بهمس : والله العظيم تعب عادي عند كل الاطفال ريحي حالك ان اب مثل ما انتي ام مستحيل اعرف ان ولدي بخطر واتركهه
حست في كلامه بالطمناينه : الله يشفيه ي رب
: ي رب

جلس يقرا عليها ويهديها وكلها دقائق
وصارت بعالم احلامها
ضمها له اكثر وهو دافن وجهه بشعرها


الوالدين (اثنين) فيهم تشابه ... 
يهمهم ,,فرحيو حزني و همي

يا رب لو لي دعوة مستجابة
ارضي علي و عن ابوي و امي️❤️ 

- ي رب يتشافى هتان -


وهذا بارت اضافي $




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 90
قديم(ـة) 30-09-2014, 03:09 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي


بارت مميز و رااائع
تسلمين على الطرح و البارتين
بإإإنتظار القااادم لا تتأخــــري


الرد باقتباس
إضافة رد

لمني بحضنك عن برد هالشتاء ودفيني لاصارت الدنيا جليد/بقلمي؛كاملة

الوسوم
روايتي2
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان سورة الفاتحة والبقرة حلومي5555 ارشيف غرام 3 08-05-2009 10:26 AM
الأماني والمنون اليقـيــــــــــــن مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 8 08-04-2008 07:45 PM
عش في الدنيا كأنك غريب عاشق الجنة مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 6 05-12-2007 08:53 AM
موسوعة اشعار اغاني راشد الماجد ..,,!! (TXT) عزت ابو عوف ارشيف غرام 1 26-08-2007 06:44 PM
الدنيا مزرعة الآخرة عـبـود مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 7 05-08-2005 02:14 PM

الساعة الآن +3: 07:44 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1