غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 30-08-2014, 08:42 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك يا فتاة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها kamesemya مشاهدة المشاركة
أشكرك على الدعوة
إلى الان مش واضحة كثير القصة بس هذا شيء طبيعي في البداية
حبيت اسلوبك بالكتابة كثير وأشعر إنك ستصبحي من الكتاب المميزين
ممم ماعندي اي توقعات ^^"
بإنتظار البارت القادم
شكـــــــرا حبيبتـــــي ,نشــــاء الله راح تتوضح الروايـــة بمرور البـــــارتات
حيـــــاك الله انشاء الله بخبرك لما ينزل البــــــــــــارت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 31-08-2014, 08:38 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
01302798240 رد: أحبك يا فتاة / بقلمي


البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــارت الثـــــاني

نروح لإنجلترا
سيلينا صارت كالضايع اللي ما يعرف حتى اسمه خاصة بعد ما كلمت عمها ركبت سيارتها و انطلقت الى حيث ما تدري المهم بتبعد من واقعها المرير ففضلت تروح البحر عشان ترتاح و تنسى الهم شوي
وصلت بجنب البحر ركنت سيارتها كانت الساعة تأشر الى الخامسة و النصف نزلت من سيارتها بسرعة عشان تلحق بشروق الشمس نزلت بجنب البحر و جلست و اطلقت آآهة من القلب و صارت تطالع بالبحر تحاول تخرج كل حزنها و صارت تبكي و تبكي عشان يخف حملها الثقيل و لما بكت ارتاحت نفسيا شوي و بعدين صارت تطالع شروق الشمس بشكلها الملفت و الجميل
سيلينا : أأه يا ريتكم معي تحضرون شروق الشمس , و دمعت عينيها من جديد , وينكم يا أمي و أبي أنا ما اسوى شيء بدونكم وينكم ؟؟؟
.................................................. ..............
مشعل ركض الى سارة و صار يحاول يصحيها تبعه طلال و صاروا ينادوا على الخدامة اللي حضرت بسرعة
طلال بتوتر : بسرعة جيبي دواء سارة هو موجود بالغرفة
الخادمة : حاضر
و طلعت الخادمة و جابت الدواء و طلال شرب لها و مشعل يحاول يصحيها
طلال: مددها على الكنبة بترتاح شوي
مشعل: خلص انا بحملها
مشعل حمل سارة و مددها على الكنبة
مشعل راح يواسي أمه و طلال راح يواسي أبوه
.....
مشعل : خلص يما هذا قضاء و قدر
نور و هي بتصيح : اهها رحتي يا كلوديا و خليتي بنتك
مشعل : يما خلاص لا تصيحي عشان خاطري
نور بدت تهدئ مشعل ضمها و صار يخفف عليها
.....
طلال : يبا ترى هادي هي سنة الحياة
يوسف : أأه بعرف يا ولدي بس أنت ما جربت شعور فقدان الأخ و ما بدي تجربه
طلال : يبا الله كتب له عمره كذا
يوسف : الله يرحمه يلا طلال روح للمطار و احجز على أول طيارة لإنجلترا
طلال : انشاء الله محلولة
......
سارة بدأت تصحصح و تحس بالثقل بعينيها و راسها اللي يعورها صارت تطالع يمين شمال و استوعاب الموقف و تذكر ما جرى و أول ما تذكرت نزلت الدموع من عينيها و صارت تبكي بألم و حرقة على ابنة عمها التي تيتمت و التي كانت أقرب صديقة لها بل أختها التي لم تنجبها أمها
سارة قامت من الكنبة و توجهت الى أمها و ارتمت بحضنها و صارت تبكي معاها ، مشعل حاول يهديهم لكن ما قدر فخلاهم يبكون عشان يرتاحوا
...........
طلال : مشعل
مشعل و هو جالس بالكنبة و أمامه طلال : همم
طلال : أنا رايح للمطار احجز تذاكر لسفرنا الى إنجلترا
مشعل بإنفعال : بجي معاك
طلال : لا أنت ابقى بالبيت شوف كيف حالتهم
مشعل : خلاص بابقى يالله سلام
طلال : باي ما راح أتأخر
و طلع من البيت متوجه للمطار
.............
بعدما اشرقت الشمس بربوع انجلترا معلنتا يوما جديدا يوما جديدا على سيلينا خاليا من أي حب و عاطفة أبوية خاليا من أمها الحنون و أبوها الطيب
ناظرت ساعة يدها التي كانت تأشر الى السابعة
سيلينا ببرود : آآه الوقت مر بسرعة و ما حسيت به خليني أرجع للبيت
و ركبت سيارتها راجعة الى البيت و هي تحمل في قلبها حقدا كبيرا على صديق أبيها الذي أوصلها الى هذه الحالة
وصلت الى البيت و دخلت من بابه الكبير و ظلت تناظر غرفة والديها توجهت إليها بسرعة لعلها تجدهما قد عادا الى المنزل و لكن خيبت أمالها فلم تجد أي أثر لهم فارتمت على سرير الغرفة و صارت تبكي و تصيح بألم
..................................................
في السعودية تحديدا بالمطار كان طلال يحجز التذاكر لإنجلترا و من حسن حظه أن الرحلة ستكون على 13:00 فقام بحجز خمس تذاكر و رجع الى المنزل ليبشرهم و فور دخوله لم يجد أي أحد بالصالة تملكه شعور بالخوف و القلق نادى الخادمة
طلال : روز روز تعالي
روز <الخادمة> حضرت بسرعة : نعم
طلال : وينها العايلة
روز : كل واحد طلع على غرفته
طلال : أوكي
و توجه على غرفة والداه و دق الباب و أستأذن للدخول و سمحولوا بالدخول
طلال : يما يبا أنا حجزت بأول طيارة لإنجلترا الساعة 13:00
طالعه الأب بإمتنان : شاطر يا طلال يلا حبيبي روح جهز حالك
طلال : انشاء الله
و توجه بعدها لغرفة مشعل دق الباب أكثر من مرة و لكن و لا مجيب فدخل الى الغرفة فوجد مشعل نايم بعمق و الشرشف مغطي نصف جسمه ضحك طلال بخفة على هذا الولد اللي ما يكره و لا يمل من النوم حتى في أصعب الحالات طلال غطاه بحنية و خلاه ينام شوي عشان يرتاح و خرج من الغرفة و غلق الباب بهدوء و توجه لغرفة سارة و أول ما دق الباب ردت عليه سارة
سارة بهدوء : تفضل
طلال دخل لغرفتها اللي كانت باردة مثل المجمد
طلال : سارة حبيبتي طفي المكيف و الله الغرفة صارت ايسكيمو
سارة ضحكت بخفة وسط دموعها : أوكي بعدين اطفيه شو صار طلال حجزت تذاكر
طلال بطلال بإبتسامة باردة : أيه انشاء الله الرحلة اليوم على 13:00 جهزي نفسك
سارة بإبتسامة ميتة : إنشاء الله
طلال طلع من غرفتها و توجه لغرفته و تمدد على فراشه للحظات ليستوعب ما الذي يجري موت عمه و خالته في نفس الوقت صدمة و صدمة مريبة إذن سيلينا ابنة عمه صارت وحيدة
اطلق طلال آآهة من القلب : آآآآه و الله مسكينة سيلينا الحين هي وحيدة بالقصر الله يعينها
و صار يتذكر آخر إلتقاء معها في ليلة العيد و تذكر شقاوتها و مرحها الزائد و ابتسم غصبا عنه و بعدها قام يأخذ دش ينعش حاله
.................................................. ...........................
نعرفكم على عائلة العم
العم <يوسف> 52 سنة يعمل في شركته المتواجدة بالسعودية يحب عياله بجنون
الزوجة <نور> اخت كلوديا دخلت للإسلام لما تزوجت يوسف و حولت اسمها لنور بعدما كان شيرلي 41 سنة تشبه أختها كثيرا ربة بيت و تحب عيالها و حنونة و طيوبة
الإبن الأكبر<طلال> 26 سنة متخرج يعمل دكتور في احد اشهر المستشفيات بالسعودية مسؤول و حنون يشبه أبوه كثير عينيه سوداء كسواد الليل و شعره كذلك أسود بشرته كبشرة أمه شديدة البياض جسمه رياضي يحب إخواتوا بجنون و ما يرفض لهم طلب
الإبن الثاني <مشعل> 24 سنة آخر سنة له بالجامعة يدرس الهندسة المعمارية رغم معارضة أبوه ، جميل لدرجة خرافية بشرتته بيضاء و عينيه خضراء و شعره أسود كسواد الليل همه الكشخه و الوناسة جسمه رياضي معضل
دلوعة البيت <سارة> 19 سنة تخرجت مؤخرا من الثانوية و داخلة السنة الجامعة جميلة لدرجة خرافية مأخذة ملامح أمها بشرتها البيضاء عينيها الخضراء اللامعة و شعرها المايل للأشقر تشبه سيلينا كثير حلوة و طيوبة و مرحة تعاني من مرض الربو


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 31-08-2014, 08:43 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك يا فتاة/بقلمي


جالس بمكتبه يخطط مع صديقه <راكان> كيف يطيح شركات (الماسي) >> شركات سيلينا
<محمد> : ايه و الحل يا راكان كيف نطيح السا...
راكان : لازم نخطط و نحضر خطة مضبوطة
محمد و هو يلعب بقلم بيديه : و أيش هي الخطة ترا البنت كثير شاطرة و ذكية و ما تنلعب معاها بالساهل
راكان : يعني هي راح تظل بإنجلترا
محمد بإستغراب : لا ما اظن
راكان : أأمم ليش ما نحاول نطيح الشركة اللي بإنجلترا لما تسافر
محمد بتشكك : و الله على حساب ظني عندها عمها أكيد راح تسلمه أمور الشركات
راكان : أوكي خلينا افكر بخطة مضبوطة عشان نطيح الشركات
محمد و هو يطالع راكان : أوكي احنا مو مستعجلين ما زال الوقت أمامنا
راكان : انشاء الله يلا سلام عندي شغل مستعجل
محمد : أوكي مع السلامة
و طلع من مكتب <محمد>
محمد و هو يكلم نفسه : و الله لأوريك شيء ما شفتيه بحياتك أبداا يا سيلينا
...........................................
قامت من السرير و عينيها محمرتان من كثرة البكاء و وجهها شاحب أصفر اللون لم تنم منذ 24 ساعة خرجت من غرفة والديها و بيدها ألبوم الصور و جلست بالصالة و صارت تناظر صورة بصورة و عيناها تذرف دموع الأسى و صارت تقلب حتى وجدت صورة جماعية لعائلة عمها كان أبوها واقف بجنب عمها و أمها واقفة بجنب خالتها و طلال يبتسم و مشعل منرفز و شكله يضحك و سارة و هي قاعدين كالعادة يستهبلون و يسوون حركات تضحك
ظهرت على شفتيها شبح ابتسامة و ضمت الصورة لقلبها اشتاقت لعمها الحنون و خالتها و سارة ابنة عمها و مصائبهما معا و مشعل اللي يتنرفز دائما من حركاتهم و هم يجننوه أكثر و أكثر جكارة فيه و طلال الهادي دائما و العاقل
جمعت الصور و رجعتها مكانها و فجأة سمعت هاتفها يرن اتجهت الى غرفتها بجمود و ردت على الهاتف
سيلينا ببرود : ألووو
سارة و الدمعة كاتمتها على حالة بنت عمها اللي انقلبت 180 درجة وينها سيلينا اللي كانت ترد بحماس و مشاكسة : هلا سيلينا كيفك
سيلينا ضحك بسخرية : يعني كيفني طايرة فرح و سعادة . و صارت تبكي و تصيح و سارة ما تحملت و صارت تبكي معاها
سارة و هي تبكي : خلص سيلينا هدي إحنا جايين
سيلينا و هي تمسح دموعها : متى بتجون شكلي بجن إذا بقيت ليلة أخرى لحالي
سارة بين دموعها : لا تخافي إحنا جايين اليوم طيارتنا الساعة الواحد يعني حاوال الخامسة بنكون عندك
سيلينا : انشاء الله أنا انتظركم
سارة : يلا قوي حالك بدنا لما نجي نشوف سيلينا الأولى يلا باي
سيلينا ابتسمت وسط دموعها : بايات حبيبتي توصلوا بالسلامة
و قفلت السماعة
.................................................. ....
ببيت العم الكل جهز حقيبته و الاوراق اللي بيأخذها
سارة : يما خلص أنا جهزت حقيبتي
نور : و أنا كمان حقيبتي و حقيبة أبوك جاهزة نادي الخادمة تنزلهم
سارة : أوكي نازلة أناديها
و نزلت سارة للخادمة
طلال كان توه اكمل تحضير حقيبته و جهز جواز سفره و عدل حاله و نزل حقيبته للصالة و شاف سارة تنادي الخادمة
طلال : هيه شفيك سارة
سارة بنرفزة : أنادي الخبلة روز تنزل الحقائب
طلال : بتكون نايمة الحين معليش أنا بنزلهم
سارة طبعت بوسة على خد طلال : أموت أنا على الطيبين
طلال ابتسم لها بمحبة و هي بادلته الإبتسامة
طلال بإستغراب : سوسو ما شفتي مشيعل
سارة و هي تطالع يمين يسار : و الله ما شفته من لما طلعت من الصالة
طلال خبط باطن يده بجبهته : يا الله نسيت أصحيه هو كان نايم
سارة طالعته بإستغراب : و هذا الخبل ما يشبع نوم حتى في حالتنا هاذي
طلال : تعرفين طباع أخوك يسهر لما الصبح و بعدين ينام يلا أنا بطلع اصحيه
سارة و هي متوجهة للمطبخ : و أنا بسوي لي سندويشة مت من الجوع
ابتسم طلال لمرح اخته الدائم الذي يبعث في نفسه البهجة و طلع يقوم مشعل
.................................................. ....
مشعل كان توه قايم مصدع من رأسه بسبب المكيف البارد و صار يكح و يعطس بإستمرار دخل على الحمام < أكرمكم الله> تروش و صحصح لبس بنطلون جينز مقطع بطريقة جميلة عند الركبة و تيشرت أبيض مكتوب به كلام انجليزي باللون الأسود و جزمة سبورت <اكرمكم الله> باللون الأبيض و مخططة يالاسود و تعطر من عطره المفضل <شانيل سبورت> ..............................
و نزل للصالة عشان يستفسر على أمور الرحلة و هو نازل التقى بطلال طالع الدرج
مشعل : هلا طلال
طلال : اهلين فيك بسرعة جهز حالك حجزت رحلة على الساعة الواحدة
مشعل بنرفزة : و ليش ما قلت لي ؟؟
طلال بحكمة و هدوء : يا أخي وجدتك نايم و ما حبيت اصحيك
مشعل تفشل و فجأة رجعت له الكحة : كح كح أوكي أنا طالع كح أجهز كح حقيبتي
طلال بقلق : اشفيك تكح أخذت برد ؟؟
مشعل وراجع لغرفته و مازال يكح بدون اهتمام: أيه شكلي كذا
طلال : هذا كله من المكيف البارد ليش ما طفيه لما تنام
مشعل تنرفز من لقافة أخوه : انشاء الله مرا ثانية يلا ما بطول
و دخل غرفته و جهز حقيبته على السريع
..............................................
طلال نزل الحقائب و جلس بالصالة ينتظر العائلة تشرف و صار يناظر ساعته اليدوية السوداء من ماركة <ديور> تأشر الى 11:0
طلال : يلا مشونا و الى راح تروح علينا الطيارة
سارة و هي خارجة من المطبخ بعد ما اكلت سندويشتها : انا جاهزة
طلال و هو يناظرها من فوق لتحت : خير وين العباية
سارة بدلع : طلال تعرفني ما احب العبايات و لا الحجاب خليني استمتع و احنا رايحين لبلاد غير مسلمة
طلال خزها بنظرات : ما انت خارجة من البيت إلا و لابسة عبايتك يلا
سارة قلبت وجهها و راحت تلبس عبايتها
في تلك اللحظات نزلت أمه و أبوه
طلال : خلص جاهزين
الأب و الأم : جاهزين مشونا
طلال : خلينا نستنى المدام سارة و الأستاذ مشعل
الأب بنرفزة مو معتادة : هذون وينهم بسرعة ناديهم و حسابي معهم بعدين
طلال اندهش من عصبية أبوه و نادهما بسرعة و نزلوا كلهم و خرجوا من البيت متوجهين للمطار انقسموا بسيارتين
سيارة الأب راح فيها كل من الأب و الأم
سيارة مشعل ذهب فيها كل من طلال و سارة و مشعل (مشعل في مرتبة السائق و طلال جنبه و وراهم سارة)
.................................................. ..........
سيلينا دخلت غرفتها استحمت بعطر الياسمين و انتعشت ، تحب ريحة الياسمين بجنون بعدها خرجت بروب الحمام توجهت الى غرفة الملابس و صارت تقلب بالدواليب على لبس عادي
بنطلون بيج ماسك على جسمها و يظهر جمال خصرها و بلوزة بنية بدون أكمام عليها حزام بالوسط <الخصر> لؤلؤ باللون البيج و البني ما حطت ميك أب و لبست صندل بكعب شوي عالي باللون البني << الله يكرمكم> طلعت غاية في الجمال بهذا اللبس اللي تعتبره عادي حتى و هي مو واضعة أي ميك أب
تركت شعرها منسدل على راحته خلته يجف لحاله و تعطرت من عطر <فالنتينا> و نزلت للصالة تستقبل المعزيين لبدؤا بالحضور و كلهم أصحاب أبوها بالشغل و العاملات بالشركة خصصت صالة للحريم و صالة للرجال و أمرت الخادمات يحضروا الحلويات و العصائر و يقدموها للحضور و هي ظلت في قسم الحريم تتلقى التعازي
..........................................

في سيارة الأب و الأم الكل في حالة صمت و حزن
في سيارة مشعل كانت الجو صامت و هادئ سارة حبت تكسر الصمت اللي هي ما تحبوا
سارة : اليوم كلمت سيلينا
طلال التف لها و مشعل صار يناظرها من المرآة الأمامية
طلال و مشعل : شو قلت لها
طلال ابتسم للصدفة و مشعل اعاد بصره الى الطريق و سارة ضحكت بخفة
سارة بنبرة ضحك : ههه تضحكون ، المهم قلت لها إننا جايين اليوم و المسكينة حالتها ما تبشر (و سكتت)
طلال : الله يعينها
مشعل : و هي شو قالت لك
سارة و عيناها تدمعان : سيلينا تغيرت كثير ماصارت مرحة كانت تتكلم بجمود آآه لو سمعت نبرتها يا مشعل بتحطم القلب
مشعل: معليش ما بقى كثير
طلال : انشاء الله بترجع معنا للسعودية
سارة فرحت : جد طلال بترجع معانا
طلال ابتسم لها : ايه و إذا قبلت بتعيش معانا كمان
سارة نست موضوع الحزن و ابتسمت و صرخت : وناااااااسه و الله وناسة
مشعل بنرفزة : أأف انكتمي يا خبلة صوتك يخرع الحي و الميت
سارة بعصبية : مالت عليك
مشعل : وعليك
طلال : خلاص بلا حركات بزران
و عاد الصمت يسود أرجاء سيارة البانوراما "مرسيدس" و هذه المرة مشعل قطع الصمت
مشعل : يلا وصلنا انزلوا
طلال و سارة : يلا
............................................
بسيارة الأب كانت نور <الزوجة> سرحانة بالذكريات مع أختها اللي فارقتها و عينيها على نافذة السيارة
يوسف <الزوج> بحنية : نور وصلنا يلا ننزل عشان ما نتأخر الساعة 12:05
مسحت الزوجة دمعت نزلت من عينيها بدون إذن مسبق و ابتسمت بألم : آآه يلا توكلنا على الله
يوسف : و نعم بالله
...............................................
إلتقى كل من الأولاد و الوالدان بالمطار نزلوا الحقائب ، طلال استكلف بنقل الحقائب و تحميلها بالطائرة ، مشعل و لا همه بالدنيا جلس يطقطق على جواله البلاك بيري و ورده اتصال من صديقه المقرب <نواف> مشعل قام من كرسي الإنتظار و بعد شوي على عائلته
مشعل : هلا نواف
نواف : اهلين فيك كيفك
مشعل اطلق آآهة : مدري يا نواف أنا ملخبط من ساسي لراسي
نواف بقلق : شو صار مشعل خير انشاء الله
مشعل : أي خير يا نواف عمي و خالتي انتقلوا لرحمة الله و الحين احنا بالمطار متوجهين لإنجلترا
نواف بهدوء : الله يرحمهم و يكون مثواهم الجنة ، يعني ما اقدر اقابلك معليش القادمات احسن انشاء الله تروحوا و ترجعوا بالسلامة
مشعل : انشاء الله يا رب يلا نواف اهتم بحالك أنا لازم اسكر العائلة تناديني
نواف : في أمان الله يا صديق
مشعل : في حفظه
و اغلق السماعة و راح ناحية أبوه اللي ينادي عليه و شكله معصب
.................................................. .............
سارة جالسة على كرسي الإنتظار سرحانة بصديقة عمرها سيلينا تفكر بها طول الوقت و فجأة سمعت أمها تنادي عليها قامت و راحت لها
.................................................. ..........
طلال اكمل اجراءات نقل الحقائب و توجه الى والداه ليبشرهم و يجهزوا حالهم يطلعوا الطيارة
...................................
الأب يوسف بعصبية : أقوول مشعل
مشعل بعدم مبالاة : نعم
يوسف : انت ما تصلح بشيء تأكل و تمرح و لا عبالك بالدنيا شوف أخوك كيف مسؤول و يستكلف بجميع الأمور ليش ما تكون مثله هاا
مشعل تعود على هذا الكلام و ما حب يعاند أبوه خاصة و هم في المطار : انشاء الله يبا
يوسف بقهر : دائما انشاء انشاء الله و بالأخير و لا شيء
مشعل : يبا مو وقت هذا الكلام ..
قاطعه الأب بحدة : لا وقته أنت عمرك ما سمعت كلامي
مشعل بنرفزة يحاول يكتمها قدر الإمكان : خلص يبا لا تكبر الموضوع
الأب بصرامة : لا اكبره (صار يعلي في صوته) أنت بتجلطني بتصرفاتك سهرات لحد الصبح أكل و مرح و لا عبالك بشيء حتى الشركة ما ودك تعمل بها ......
قاطعه مشعل بنرفزة : يبا خلص أنا مليت كرهت تصرفك كلامك دائما تعاملني غير أخواني بتعيط عليا بس أنا خلاص ..
أبوه عطاه كف أخرسه و ما زاد تكلم بكلمة صار الأب يناظره بعصبية و مشعل يناظر اباه بحقد
..........................



انتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـهى البــــــــــــــــــــــــــــارت أنا انتظـــــــــــــــــــــــــــــر توقعاتكم و ردودكم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 31-08-2014, 08:56 PM
صورة amo0nh الرمزية
amo0nh amo0nh غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك يا فتاة/بقلمي


باارت جد جميل حنا في انتظاركك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 31-08-2014, 10:47 PM
صورة tulips97 الرمزية
tulips97 tulips97 غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك يا فتاة/بقلمي


ﺍﻟﺒﺎﺭﺕ روعه
انتضر الجاي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 31-08-2014, 11:34 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك يا فتاة/بقلمي


يا أهـــــــــلا و سهـــــلا بيكم حبايبي
نورتـــــــــــــــــــــــــــــــ الرواية بوجودكـــــــــم شكـرا جزيـلا و انشاء الله تبقــــون من متابعيـــــن الروايـــــــــــة


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 01-09-2014, 12:47 AM
همس القواف همس القواف غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك يا فتاة/بقلمي


شكرا على دعوة ويشرفني الحضور بكل رحابت صدر
موفقة بطرحك و بداية تنم عن ذوق رائع في ختاير الكلمات
سيلينا رحمتها المسكينة بس واضح أنهي بتواجه صديق أبوها بكل قوتها و تعجبني شخصيتها قبل و بعد الحادث


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 01-09-2014, 01:24 AM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
01302798240 رد: أحبك يا فتاة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها همس القواف مشاهدة المشاركة
شكرا على دعوة ويشرفني الحضور بكل رحابت صدر
موفقة بطرحك و بداية تنم عن ذوق رائع في ختاير الكلمات
سيلينا رحمتها المسكينة بس واضح أنهي بتواجه صديق أبوها بكل قوتها و تعجبني شخصيتها قبل و بعد الحادث
شكــــــــــــــــــــــــــــــــــرا حبــــــوبة لتلبيــــــة الحضــــــــــــــور و الدعــــــــوة
و أهـــــلا و سهلة بيـــــــــــــــــــــك نورتــــي الروايـــــــة
و الله رفعتـــــي معنوياتــــــي حبيبتـــــي الله يخلـــــيك و انشاء الله تظليــــن من متابعيـــــن الرواية
ســــــلام


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 01-09-2014, 01:30 AM
صورة kamesemya الرمزية
kamesemya kamesemya غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك يا فتاة/بقلمي


البارت كثير لطيف
مرة غاضتني تصرفات مشعل حسيته غير مبالي ولا محترم ابوه
سارة كمان ماحبيت تصرفاتها يعني عمها وخالتها توهم ميتين وهي اهم شيء عندها وناستها
سيلينا حزنتني كثير عن جد اتخيلت موقفها مرة متعب الله يعينها
والموقف الاخير بي مشعل والاب حسيته غريب ليه كدا الاب عصب فجاءة
بإنتظار البارت القادم ^_^


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 01-09-2014, 02:16 AM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك يا فتاة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها kamesemya مشاهدة المشاركة
البارت كثير لطيف
مرة غاضتني تصرفات مشعل حسيته غير مبالي ولا محترم ابوه
سارة كمان ماحبيت تصرفاتها يعني عمها وخالتها توهم ميتين وهي اهم شيء عندها وناستها
سيلينا حزنتني كثير عن جد اتخيلت موقفها مرة متعب الله يعينها
والموقف الاخير بي مشعل والاب حسيته غريب ليه كدا الاب عصب فجاءة
بإنتظار البارت القادم ^_^
حيــــــــــــــا الله متابعتنــــــا الحلوة ,أسعدتـــــينا بطلــــــــــتك حبيبتـــــي و تعليقـــــكــ
1/ مشعــــــل طباعـــــه بـــارد بس هو حنـــون و طيب , المشكـــل بينه و بين أبوه يتوضح في البارتات القادمة
2/ ســـــــــارة كانــــــــت حزينة لموت خالتها و عمتها لكنها لا تحتمـــل الجو الكئيـــب و تمــــوت بسيلينا لهيك فرحت و قامت تصـــــرخ
3/ سيلينــــــا الله يعينها على فقدان الوالدين و الله مو سهل
4/ الأب كانـــــت اعصابه منهارة تماما خاصة بسبب وفاة أخوه و زوجة أخيـــه لهيـــك ما لقى إلا مشعل يخرج فيه حرته


أحبك يا فتاة/بقلمي

الوسوم
رواية رائعة بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
سفاح في جسد فتاة/بقلمي A!! روايات - طويلة 8 10-07-2014 10:47 PM
رواية أنين فتاة/بقلمي أنيقة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 42 04-06-2013 03:12 PM

الساعة الآن +3: 01:50 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1