غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 101
قديم(ـة) 10-02-2018, 02:07 PM
تنوين ضم تنوين ضم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دمية جميلة للبيع


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارت جميل ..
1/ يحوي ذكاء هيفا: لكن استنتاج ابنة العم بأن تكون شاذة غير متوقع !
2/ و خيبة ياسمين : من الجيد أن يشاركها عبدالعزيز بقصته - ويشركنا معه أيضًا- !
اعانهما الله، اتساءل متى وكيف يا ترى ستجتمع الأختين.. ؟

سلمتِ سُهاد..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 102
قديم(ـة) 11-02-2018, 06:58 AM
مــّـلآذ . مــّـلآذ . غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دمية جميلة للبيع


مرحبا انا جديده على المنتدى وما أدري إذا الكاتبه حاليا تكتب أو متوقفة! ، وأتمنى أنها تكون مستمرة بالتنزيل لان فكرة الروايه شدتني بما أنها جديده ومختلفه من ناحية بديلة العنود وان البطل الاخر معدم وأعجبتني شخصية ياسمين الطفولية وحبَّذا لو يكون عنصر المفاجأة موجود بكثره بروايتك .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 103
قديم(ـة) 11-02-2018, 07:00 AM
مــّـلآذ . مــّـلآذ . غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دمية جميلة للبيع


بالانتظار .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 104
قديم(ـة) 11-02-2018, 12:02 PM
Wadak ودق Wadak ودق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دمية جميلة للبيع


اليوم لحتئ قرأت روايتك .. وطبعاً إحتلت مرتبة أولى ضمن عدة رواياتك مازلت أقرأها… أحداثها فيها من الواقع شيئ ومن الخيال أشياء .. فيها أسرار… وغموض يشد القارئ .. وخير دليل انها منذ أربع سنوات ولم يهجرها أحد .. ساحرة بكل حرف .. أجمل مافيها .. غياب البطل .. ليس غياباً بل مجهول .. فالكل حول العنود أبطال .. أما العنود فبطولة مطلقة ..
رجاء من أعماق الفؤاد .. واصلي تنزيلها ولا طولي كثير… لأنها رواية مشوقة جداً .. هذا أول تعليق لي وإن شاء الله ميكون الأخير ..
دمتِ موفقه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 105
قديم(ـة) 11-02-2018, 06:17 PM
مــّـلآذ . مــّـلآذ . غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دمية جميلة للبيع


Wadak ودق اليوم لحتئ قرأت روايتك .. وطبعاً إحتلت مرتبة أولى ضمن عدة رواياتك مازلت أقرأها…
لو سمحت ِهل للكاتبه روايات أخرى غيرها ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 106
قديم(ـة) 11-02-2018, 08:13 PM
صورة ريم$ الرمزية
ريم$ ريم$ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دمية جميلة للبيع


روايه رائعه ...بانتظارك ..متى البارت ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 107
قديم(ـة) 14-02-2018, 12:30 AM
صورة كـارثة الرمزية
كـارثة كـارثة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دمية جميلة للبيع


بانتظارررر البــــــــارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 108
قديم(ـة) 14-02-2018, 09:45 AM
Wadak ودق Wadak ودق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دمية جميلة للبيع


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مــّـلآذ . مشاهدة المشاركة
wadak ودق اليوم لحتئ قرأت روايتك .. وطبعاً إحتلت مرتبة أولى ضمن عدة رواياتك مازلت أقرأها…
لو سمحت ِهل للكاتبه روايات أخرى غيرها ؟
غاليتي… بصراحة كنت أقصد إني حاليا دأقرأ عدة روايات منها أقدار ووراء الغيوم وغار الغرام لكاتبات أخريات وهذي الروايات لما قرااتها احتلت بينهن ايضا مرتبه اولى وجارتهن بالجمال ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 109
قديم(ـة) 15-02-2018, 03:10 AM
صورة سُهادَ . . الرمزية
سُهادَ . . سُهادَ . . غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd 12




12




ياسمين
مترقبة جلست بمكانها تنتظر سماع الاصوات لا تعرف لما هي خائفة ماذا لو قرر عدم اخذها أو لم يستطع، سمعت صوت والدتها تتحدث بصراخ وصوت الابواب تفتح وتغلق بصوت مرتفع دلالة على الغضب حتى فتحت والدتها وبعينيها دموع وغضب والم رامية عباءتها وطرحتها بوجهها لم تتحدث إذا والدتها غاضبة فهي ايضا غاضبة وناقمة اكثر، خرجت لتجده يقف دون كلام امتدت يده لها لتمسكها ويخرجا لم تتحدث مع والدتها ولم تودعها وكأن طردت للمرة الثانية لكنها قررت بانها هي من اختارت الهرب هذه المرة.
سألت وهي تمسح دمعة وهي تستقل السيارة القديمة: وش قلت لها؟
عبدالعزيز وهو ينحني حتى يربط حزام الامان لها: الصدق، ولو ما تركتني اخذك بشكيها للشرطة.
ياسمين بنظرة ساخطة: خذني على المستشفى.
شاكه بكونها اجهضت.
سألها بصوت هادئ: فيك شي؟
ياسمين تحركت بسرعة وباقصى قوة موجهة ضربة عنيفة لكتفه قد تكون عنف مكتسب نتاج مكوثها ببيت والدتها: انا حامل.
لم يرد لم يبتسم ولم يكشر.
الصمت حل بداخل السيارة وهو يتوقف ليسأل المارة عن اقرب مستشفى بكت بالم وهي تحدثه بغضب: وش بيصير اللحين!
عبدالعزيز محاول الامساك بيدها: كل خير..
وهي تدفعه: وين الخير!
قرر الاحتفاظ بيده لنفسه وعدم استفزازها محاول التهدئة: لا تبكين مو زين عشان صحتك.
صارخة بغضب: صحتي؟
للمرة الثانية موجهة ضربة لكن هذه المرة تلافاها لتصرخ به: لو كنت مكاني وفي احد اخذك غصبا عنك واستغل حالتك عشان يتزوجك بالاجبار بتسامح ؟
عبدالعزيز بصوت هادئ: لا.
ظلت صامته بينما هبط امام المستشفى ليعود بكرسي متحرك محاول ان تجلس لكنها رفضت لتمشي ببطء رفضت ان يتم فحصها ورفضت ان تنام بالمستشفى حتى يتم التأكد من سلامتها لتغادر لرياض ولم يستطع ان يجبرها لان هيئتها وشهقاتها الباكيه وجسدها الهزيل تشير الى انسانه قابلة للانهيار بينما اخذت الشيء الوحيد الذي ارادت وهو "ان تطمئنها الطبيبة بكونها مازلت حامل" ما دامت لم تظهر علامة على الاجهاض ولم تفصح عن ماشربت ببيت والدتها.
مازالت غاضبة لذا تريد ان تعرف كل شيء عنه واستغلت حالة الاذعان التي يمر بها في استجوابه متسلحة بشجاعة مؤقته: كم عمرك؟ وين سافرت؟ وين اهلك؟ من البنت المحترقة؟ وينها؟ ليه انت موظف بوظيفة صعبة مثل تكون سواق شاحنة؟

اجاب وهو يقود ببطء: ٢٥ سنه ادرس رابع جامعة المستوى الثامن تخصص برمجة حاسب، البنت المحترقة اختي برياض ببيت زوجها، الشاحنة وظيفة راتبها كبير وغير ملزم بدوام محدد، سافرت لامي بالهند، الوالد سعودي لكن اخر مرة قابلته قبل خمس سنوات، اسئله ثانية؟
هي بصوت ناقد: شكلك يعطي ثلاثيني، تدرس جامعة؟
عبدالعزيز بنظرة لنفسه بالمرآة ثم ناظر لها ببسمة: الهم يكبر من المفترض اكون متخرج لكن اجلت كذا ترم اما لحاجتي المادية او لظروف خارجة عن ارادتي.
ظلا صامتين حتى وصلا لشقة برياض لكنها رفضت الهبوط عندما استيقظت اول مرة بعد ان اخذها واول صفعة من والدتها اخذتها بهذه الشقة ياسمين بقوة: مستحيل ادخلها مرة ثانية؟
عبدالعزيز بارهاق: بس اليوم وبكره نشوف غيرها .
وكأن خائفة من الاجبار: لااااا.
نظر لعينيها ليجدها فزعة فعلا حرك السيارة وبحث عن مكتب عقار لكن الشقق المطروحة اما غالية أو رخيصة ولم ترق لها وهذا فجرها مرة اخرى: انت قلت، انت وعدتني، مو شغلي اذا غالية، وعد الحر دين .
قالتها وهي تتكتف ليحدثها بمنطق: اسمعيني ما معي احنا ببداية الشهر واذا دفعت كل اللي بجيبي بشقة من وين ناكل ونشرب!
لتقاطعه بسخط: يعني مو قادر ليه تكذب من البداية؟ واذا مو قادر على الشقة كيف الجوال والغسالة والتلفزيون؟
ضرب المقود بغضب لكنها لم تخف رغم كونها فزت، بدأت تتأكد لم ولن يمسها بسوء: ياسمين من وين اجيب لك!
بفم مائل ياسمين: بخيل.
سألها مذهول: وشووو؟
هي بعينين متهمة: معقول ما معك؟
نظر لها بغضب ليخرج محفظة المال راميها بحضنها: هذا كل ما املك.
بجرأة فهي لم تصدق عدت المال لتخرج بطاقة الصراف ملوحة بها: وهذي؟
بثقة عبدالعزيز: فيها 30 ريال لو اقدر اسحبها سحبتها.
اخذت المال واعادت البقية لتوزع ما فيها: هذي لشقة وهذي لجوالي وبنأجل لشهر الجاي الغسالة والتلفزيون.
تحدث وهو يدير جسده بانفعال غاضب باتجاهها في محاولة للارهاب: وفاتورة الكهرباء والغاز وبنزين السيارة ومقاضي البيت والاكل والشرب وشحن الجوال والطوارئ مثل المستشفى .
هي بعناد: مو مشكلتي انت وعدتني.
اخذ نفس وجلس ليفكر وكأن خطر بباله حل ليحرك السيارة مستسلم ليستأجر الشقة التي اختارتها ثم ليشتري لها الهاتف الذي اختارت.
عائدان للشقة والتي تقع بدور الثالث صعدت الطابقين ثم بدأت تلهث متعبة ليحملها بين يديه ولتحيط رقبته بيدها شاعرة بالامان غير عابئان بالجيران في حال قابلهم احدهم خارج من الشقة ليسألها وهو يصعد الدرجات: راضية؟!
لترد وهي تضيق يدها وبنبرة الانكسار الحزين: لو تحط الشمس بيميني والقمر بيساري ما سامحتك لكن مالي غيرك .

.
.
*
.
.

نواف سقط مريض فجأها عبدالملك باحد الايام ليستدعيها لتقف بجوارها مرافقتها الدائمة.
حدثها بتجهم: نواف يقول اسجلك في المدرسة.
ظل للحظه صامت ثم سأل: لك اسم؟ كم عمرك؟ متزوجة؟ لك هوية؟ لك حياة ! عندك اهل؟ وش اسباب اصابتك باول مرة قابلناك فيها؟
الاسئلة مباغته رغم معرفتها بان طرحها طبيعي لكن هو لم يكن يبحث عن اجابة بقدر ما كان يحاول الوصول لنقطة اخرى ظلت صامته ولم ترفع عينيها، ليكمل بفضول: ليه تاركة حياتك واهلك ؟! هاربة بسبب شي يمس الشرف!
رفعت عينيها بسرعة وهي تتحدث ببرود وعينيها غاضبة: اياك لا تغلط.
عبدالملك بتوضيح: مافي شي ممكن يكون سبب مقنع لبنت مثلك تترك اهلها وتعيش مع اغراب تحت اسم بنت ارتكبت زنا الا تكون هي ارتكبت مصيبة اكبر.
كلمة زنا لاذعة على لسانه وثقيلة على مسمعها.
اكمل دون ان يهتم: نواف ما فكر ان ممكن تتمردين لاحقا وتتهمينه بالاختطاف! الحقيقة بتظهر عاجل او اجلا انتي عارفة صح مستحيل يستمر للابد تمثيلك لدور العنود.
وقفت مغادرة ليستوقفها دون الرد: انتي قبيلية؟ ابوك عايش؟ لك اخوان؟ متأكدة بترمين كل شي ورا ظهرك؟ فكرتي لابعد من اليوم! قادرة تعيشين بسمعة الفاسدة وتكملين لاخر حياتك؟
استدارت لتواجهه ليصدم بصوت الضحكة الحادة وعينيها المدققة بوجهه ومع ضحكتها اتضحت نابيها الحادين واسنانها المصطفة: مت ثلاث مرات للحين، دفنت حية وطعنت وغرقت لذا صدقني انا قادرة على كثير اشياء.
ورغم انها قالتها بطريقه ناعمه وبصوت بارد الا ان احس بكل حرف موس مهدد.
ليحذرها بغير رغبة بتورط معها: لا تتوقعين مني الكثير، هذي لعبتك انتي ونواف حتى سامي لا تعتمدين عليه واجد، ومتأكد نواف بيوم من الايام راح يندم على تهوره واخذك كبديلة لو ترك الموضوع وعاش حياته احتمال مع الايام يخف الوجع والايام كفيلة بتنفيذ العدالة بحق كل مجرم.
صمتت لا طاقة لها بدخول بمحادثة مع عبدالملك الواثق بكلماته.
.
.
*
.
.

نواف اختفى لتعرف من الخادمة ذهب للمستشفى صحته في انهيار بسبب القهر، لذا قررت الاستعجال والتهور في التحرك لتحقيق اهدافه عرفت ان بنات العم والعائلة كاملة ستجتمع بالمزرعة المملوكة لطلال وذلك لضيافة احد اصدقائه وتناول طعام العشاء والنوم هناك ثم المغادرة صباحا.
لم يتم دعوتها هي او ايا من اخوتها وتعرف بإن وجودها غير مرحب به خصوصا بمنزل طلال لكنها لم تهتم تجهزت بارتداء فستان من ماركةDolce & Gabbana فستان عنابي من المخمل -وهذا ذكرها بالملابس الانيقة والمجوهرات والاحذية والحقائب الغالية من اين للعنود مال لتحمل تكلفه الاقتناء لهذا الكم- وفي خلال بحثها بغرفة العنود وجدت ان التسريحة يمكن تحريكها لتجد خلفها وبوضع موزون وغير مرئي صورة ملونة ممزقة لامرأة مبتسمة تضع يدها على خصرها، لتطرح التسائل من تكون؟ وكيف وصلت الصورة الى هنا؟ اخذتها لتصورها بهاتفها بسرعة ولتضعها بوسط كتاب استعارته من مكتبة سامي الجامعية عبارة عن رواية باللغة الانجليزية " الخيميائي" من تأليف باولو كويلو منذ يومين تقرأها مستمتعة متعلمة بعض المفردات الجديدة متذكرة حلمها بسفر والتحدث بطلاقه والدراسة بجد، ولانها ارادت الانشغال هنالك بالمزرعة ومتأكدة من عدم رغبتها التحدث اكثر من الضروري اخذتها بوسط الكتاب ولتتأمل ملامح المرأة قبل إن تسأل نواف متى ماعاد.
وصلت للمزرعة والحضور لم يقتصر على بنات العم والعمات ولكن اقارب وربما اصدقاء اخرين حاضرين احضرها سامي وقد اخبرها بان ربما يغادر وتتصل به متى ما انتهت، خلعت عبائتها ولان المجلس مغلق خلعت نقابها لمحت من بين الحضور زوجة منذر وامراءه اخرى تشبهها ولكن اكبر بالسن ربما والدتها وشقيقتها الجميلة.
صمتت طوال السهرة لكن استفزتها حنان وهي تتحدث ضاحكة متقصدة ان تسمعها: السمعة اذا ضاعت ضاعت الله يسترنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض…
حدثتها احداهن: المراهقات هالايام جريئات ممكن تضحي باهلها وسمعتها واخرتها تاكلها وحدها..
حنان ببسمه: يعني ببالها بيترك زوجته وبيته وعياله ويتزوجها وهي خانت اهلها كل بنت تحسب هي بتغيره وبيكون معها غير ما تدري من خان لجلك خانك.
تقصدها بفرض انها خانت اهلها وقابلته واخذت منه المال وربما اخذ بالمقابل اشياء اخرى، تدخلت هي بهدوء متقمصة شخصية الشريرة اليوم يجب ان تستثير الجميع ليظهر المجرم: يمكن يتغير لجلها!
حنان ووجها امتقع بغضب وصدمة غير متوقعة: لا مستحيل بالعكس ماراح يثق فيها ولا راح يثمنها مثل زوجته ام عياله هي مجرد زله.
العنود ببسمة: يمكن ويمكن يكون تغييره على يدها، دام زوجته ماقدرت تأسره، غيرها يقدر لكل قلب مقفل مفتاح..
وهي تهبط برأسها لتتساقط خصلات الشعر لتغطي نظرتها لترفعها ببطء واغراء الى خلف اذنها: الحب يغير كثير اشياء.
حنان وبصوتها رعشة غضب غير مسيطر عليها: يعني راح يطلق زوجته ويتزوجها؟
العنود ببسمة وهي تضع رجل فوق اخرى متلاعبة بالاسورة التي اخذتها من منذر بعد ان اعطى العمة: وليه يطلق الشرع حلل له اربع، او تعترضين على شرع الله!
قاطعتهن احد النساء داخله مغيرة للموضوع دون قصد بينما التهبت عيني حنان بدموع ووالدتها تأملت العنود بقرف.
.
.
*
.
.

تركت كتابها والذي بوسطه الصورة وورقة تحتوي على كلمات انجليزية تريد لاحقا البحث عن المعنى وحفظ تهجئتها، لتقابل سامي لم يغادر ليستدعيها ليسألها اذا كانت ستغادر او تنام هنا.
بلطف متحدثة بلهجة مختلفة: عامل ايه؟
اجاب ملتفت فاتح لاول زرين بقلاب الثوب سامي: هذا مو عالمنا ولا مكاننا؟ الكل تاجر آو موظف مرموق، ومع الكل اخر السيارات ومسافرين حول العالم، واخر الصفقات بالملايين.
هي بسخرية: وانت؟
بهم هز كتفيه: طالب ومن دون وظيفة كنت مرتاح لما كان ابوي حي ولا توقعت تنقلب الدنيا من بعده؟
بصراحة العنود: خايف من جاسم؟
سامي ببوح: يبي الارصدة والارض وكل الممتلكات.
شجعته: مايقدر ياخذها لو انت رفضت.
سامي وعينيه توقفت بنظرة مطولة لعينيها: ويفضحنا؟
حركت عينيها لنظر للارض: شرفك هو شرفه والفضيحة بتطال الكل، ثم اذا ابتزكم مرة بيبتز كل مرة.
سامي بايضاح للواضح: لصراحة انا في غنى عن المشاكل مع جاسم.
اقترحت بنية حسنة: اطلب جدك يساعدك او عمك، ماراح يقصرون معك.
متأمل السقف منتقل بالوقوف من قدم الى الاخرى: فكرت فيها نواف وعبدالملك مايقصرون بس مشغولين بانفسهم ومع النقل صرفوا كثير واحتمال محتاجين يتزوجون قريب مو ناقصين عاله زياده.
سامي الاقرب لسنها كان ضعيف وعبدالملك مشكك ونواف مريض وجاسم ماكر مستغل للجميع، هذا الملخص للوضع.
عندما عادت للمجلس وجدت ان الكتاب اختفى وعندما بحثت وجدته فوق احد الطاولات بصالة وبالورقة التي تركتها بخط انيق بجانب كل كلمة انجليزية ترجمتها؛ وبخلف الورقة بخط انيق بقلم ازرق كلمات "وتسألني عن احبابي انا احبابي عيونك" نظرت بالمكان مذهولة وكأن سترى الفاعل لكن لم يكن هنالك احد من الفاعل؟؟ وكيف وصل للكتاب رجل أو امراءه " طلال يستبعد فقد ترك الدراسة بعد الثانوي " "منذر لا يبدوا كمثقف" "رائد حاقد لن يكلف نفسه بكتابة كلمات غزلية " حاتم ونظراته وارد، ابتسمت منتصرة بتقدم حاتم تحرك كما تريد ومنذر تلاعبت بزوجته بقي رائد وطلال.
طلال تستهدفه بطريقة غير مباشرة امسكت بمنال وهي تحدثها بهمس: يقولون فيه خيول وصقور بالمزرعة؟
نظرت لها منال مصدومة وحذرة: ممنوع احد يقرب منها.
هي بوقاحة متعمدة: وانا اي احد انا امون ازور خيول وصقور زوجي المستقبلي.
سميه بتدخل عنيف: طلال خاطب .
هي بعينين مركزة مستديرة للحاقدة بدون سبب واضح: ما اذكر اني وافقت.
سميه بفرح لكسر غرور الفتاة الاخرى: طلال خطب اخت حنان.
صدمه لكن نواف اخبرها ان طلال على وشك الخطبة ولم يخطب بعد: متى؟
سميه وهي تتقدم لطرح التفاصيل بسخاء: قبل يتوفى عمي بايام ومفترض بعد رمضان الملكه لكن تأجلت عشان وفاة عمي .
العنود بالم وكأنها متمسكة بكنز واخر حبة من الرجال: بس جدي لمح ان طلال لي.
سميه بعد ان رمشت بعينيها بذهول: حتى لو ماكان خاطب مستحيل يتزوجك!
العنود بتظاهر بغباء: ليه وش ناقصني؟
سميه بشتيمة دون ان تفصح عنها" انتي ما تستحين ماتركتي احد يعتب عليك اولاد بنات متزوج عازب لا خايفة لا من رب و لا اخ!"
بسخط وهي تتحدث بثقة وبما يوحي بعدم ادراك للكراهية الموجهه لها العنود: ليه انتي معصبة؟
والدتها الان تستدعي الخادمة لتفقد ضيافة الرجال وصوت طلال قد وصل اليهن متحدث مع والدته لتهمس العنود بصوت مغرمة واضعة يدها فوق قلبها: حي ذا الشوف.
مستدعية بسمة منال التي رأت الموقف ساخر بعكس سميه والتي استدعى كراهية وصفات سيئة اخرى للعنود اضافتها للقائمة.
ارتدت طرحتها القريبة وتلثمت بها في حال رأها ولرغبتها بمواصلة استفزاز بنات العم واتصلت بسامي حتى تخبره بانها لن تعود معه ستبقى لا وقت لتضييعه يجب ان تحاول الوصول للجميع.
.
.
*
.
.

طلال وقف بجوار مدخل النساء متحدث مع والدته ملتقط بنظره من دون قصد امراءه طويلة تقف بالخلف ترتدي طرحه بينما جسدها يغطيه فستان بسيط مجسم وبطرف الطرحة متلثمه ولاول مرة يركز بالحواجب والعيون الواسعة ومنابت الشعر الناعم ضاع لثواني متأمل العينين هل هي ما يسمى "الـعـيـون الـحـور".
افاق من نظرته لها وهي تحدث من تقف بجوارها وهي شقيقته منال، قرر غض نظره خصوصا ان هذه اللمحة وشمت بداخل ذاكرته قبل ان يغادر عينيه هي من تحرك بدون اراده وربما ببعض الشعور غير المعروف، ليجدها تبتعد وهي تحدث الهاتف بصوت ابح انثوي نادر: خلاص بنام هنا.
قررت بهذه اللحظة رفع عينيها لتغمض أحد عينيها لشقيقته منال، هل غمزت؟! من تكون؟! شعر بإن احدهم رمي كبريت على جسده ليحترق السخونه تتصاعد بسرعة لم يعرف لها مثيل احمرار غريب غزى خديه تلعثم ونسي ما كان يحدث والدته واين هو ؟!
وبهذا المنظر مخيلته اعادت حديث سميه" العنود شاذة تخصصها اعجاب بالبنات"
للحظة تنبه متذكر"أقبح بنات عمه ذات جبهه واسعة و اسنان بارزة للإمام و عينين صغيرة لا يمكن ان تكون الانثى التي امامه"

.
.
*
.
.


لنا لقاء بإذن الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 110
قديم(ـة) 15-02-2018, 06:31 AM
Wadak ودق Wadak ودق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دمية جميلة للبيع


لروايتك نكهة خاصة… لون خاص .. مذاق مختلف… فيها شيئ غير عن المألوف .. جميلة… هادئة .. ثائرة…
أحببت ياسمين وعبد العزيز… ستسعده ويسعدها .. ستكون له العوض الجميل ويكون لها العوض الأجمل عن اخيها ووالدتها ..
أما العنود وما أدراك ما العنود… أحببت شخصيتها جدا لأنها تتسم بالقوة مع النضج… ساحرة صوتا وحُسنا وعقلا ..
من هو بطلها… أهو عبدالملك أم طلال أم شخصا لم يكن بالحسبان ..
لي إلتماس منك أن لا تطيلي علينا… وأسعدي قلوب تعلقت بأحرف روايتك… دمتِ موفقه

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية دمية جميلة للبيع

الوسوم
بيني و بينك !
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
رواية الورطة 2 / الكاتبة : البرق الرومانسي ، كاملة على كيييفي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 16 28-05-2011 05:32 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 12:47 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1