اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 11-09-2014, 11:54 PM
صورة عشقي الشموخ الرمزية
عشقي الشموخ عشقي الشموخ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي


متى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 12-09-2014, 04:48 AM
Meejo_1 Meejo_1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنتن لبوها مشاهدة المشاركة
سلام
يخي لبى الانامل
بس حبكت راسي كيف فاتن
خخخ اسميها فتون
المهم ماعليه
حامل
ما دخلت مخي
كيف مدري
والله لاتسألوني
المهم يجننن الباااارت اكبر من الخقققققققه
ياربي متا يجي بكرا
المهن استناك ع احر من الجمر
وابعثيلي ووووشسمممه
ايييه تحياتي
معجبتك الاولى
المزه غدير


هلابك يا قلبي كيف اللي شلون حامل وما دخلت مخكك ؟! هذا شيء طبيعي يا قلبي
وشكرا على مرورك الجمييييييييييل

وكوني قريبه


ودي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 12-09-2014, 04:49 AM
Meejo_1 Meejo_1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عشقي الشموخ مشاهدة المشاركة
متى البارت

اهلا حبيبتي راح ينزل بارتين الحين ان شاء الله ..


كوني قريبه .........

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 12-09-2014, 05:32 AM
Meejo_1 Meejo_1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي


البارت الخامس ..

عبر بي الذكرى .. واجاملها

يا ليتني .. اذكرْك .. وانساها ،
الامنيات

: اصعبها .. أجملها

والذكريات اجملها ( أقساها )


البآرت هذا آهديه لكل من شارك وقرء البارتات اللي قبله ,,















..........

مر من الحديقه وشافه يضحك على جواله .. تنهد وجلس قدامه


فارس : أي مايضحكك الا البنات

سالم : آجل وجهك يضحك ؟

فارس : يا خي تراني طفشت بنات بنات طلعات طلعات ترقيم وتعبت

سالم : أنا ما تعبت

فارس : بيني وبينك خايف على خوآتي

سآلم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

فارس : خوآتك وآجد مو خايف عليهم

سالم : وش دخل خواتي بالموضوع بيني وبينك هم مايستحون ؟

فارس : خوآتك ؟

سالم : البنات اللي اكلمهم ويطلعون معي

فارس : أي بس الدنيا تدور

سالم : يا شيخ من متى المطآعه ؟!

فارس : مو عن مطاعه اقولك ذي حوبه

ضربه على كتفه : هالمره بنت غيييييييييييييير

فارس : ؟ من هي

سالم غمز له : بتعرفهاآ قريب !

فارس : علينا ؟

سالم : ببدت بدت لقافةة الحريم خلااص قلنا بعدين ؟

فارس : أي طيب نشوف " ضربه على كتفه وهو يكمل بنبره حاده " بعديـــــــــــــــــــــــــــــــن

..


عبير : مو راضي يكلمني يمه

آمها رفعت حاجبها : لآنك غبيه ومآ تعرفين شلون تمسكين الرجآل باليد اللي توجعه ؟

عبير : وش تخططين له

أمها بمكر : بـ فلوسه

عبير : للمعلوميه الفلوس عند ابوه مو عنده

أمها : وحنا راح نكسب الاثنين

عبير بتساؤل : كيف يعني

ابتسمت بخبث : البنت للولد والابو للأم ؟

.................................................. ...................

لفت طرحتهاآ على راسها ونزلت كآن نآزل مع الاصنصير ابتسم لها بخبث : على وين

سديم : مآ يخصك

طلعت بتركب مع السواق لكن مسك يدها : اصبري

فكت يدها بقوه : لآ تمسكني

سآلم : ليش ماتردين على جوالك

سديم : من وين جبت رقمي

سالم : من اخوك

سديم : نواف ؟

سالم : ايه

سديم : مستحيل بعدين ايش تبي

سالم : آبي اتفاهم معك شوي !

سديم ناظرت فيه بشك : طيب اذا رجعت للبيت ارد عليك ونتفاهم

سالم : وين بتروحين ؟

سديم : بروح للمول

سالم : امشي نروح لمطعم

سديم : تستهبل مو كافي الهيئه

سالم : هالمره اوعدك ماننمسك

ماودي اردك : مابي

فتحت الباب ومشت ابتسم " بجيب هالراس اليابس "

..

فتح باب السياره ونزل منها بخمول ..

نايف كان توه طالع : نوآف ليش مارحت لدوآمك ؟؟

نوآف نزل نظاراته : انقلع عن وجهي

نايف : نواف حالك مو عاجبني

نوآف : ياشيخ طير ؟

مسك يده : طيب طيب لا تعصب على الأقل ودني لخوياي بروح العب شوي هناآك

نواف لف عليه : طيب روح لخويآاك ؟ خل خوانك هم اللي يودونك انا شكالفني فيك

نايف : نواف لا تصير كذا تكفى ودني

تنهد ثم اشر على الباب : آركب

ضحك بفرحه وفتح الباب وركب من اول ما ركب نواف كان معصب وماهو خلقه حب يضحكه شويء ؟

نايف : نوآف شكلك تبي الزوآج

من دون مايلف عليه ابتسم ونزل نظاراته وحطها على الطبلون وسكت ..

نآيف : آنا بتزوج منآر

ماررد عليه وكآن مسرع وفي جو ثاني ..

نايف مد رجلينه على الطبلون : تصدق مرات أقول انها تحبني ومرآات احس انها ماتدانيني

لف عليه : آنت شرايك يا نواف تبيني ولا لا

ماناظر فيه وكمل طريقه وهو في عالم ثاني ؟

نايف : ياخي بس انا احبها وبتزوجها حتى لو ماتبيني

تنهد ثم تأفف بصوت عالي : يميننا بالله لو ماسكرت فمك اني لاخليك تنزل هنا تسسسسسسسسسسمع ؟

نايف قمط العافيه وعدل جلسته وبصوت قصير : هبو ماينضحك معه ..

لف ومسك نوته صغيره وفتح أول صفحه رجع ورفع رجلينه يبي يقرآأ

مكتوب ( ندمت على مافعلته بك ندمآا لا استطيع التعبير عنه لماذا فعلت هذا بكك ولماذآ .......... )

قبل يكمل سمع صرخهه وسحبةة بريك قويه جدا لف عليه صرخ بصوت عالي : نزلهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

نايف بربكه : سويت حآدث

ضربه على كتفه بقوه واخذ النوته وحطهاآ في مخباآه وحرك سيارته لازال نايف منصدم نطق بصوت قصير : بغينا نموت يا رجال

نواف بنبره حاده : وش لقفككككك ؟

نايف : عشان نوته بغينا نروح مجنون انت ؟؟

نواف : هذا شي مايخصصصصصصك تفهم !

نايف ؟ وش فيه هذا ليش عصب كذاا وش في النوته ؟

وقف عند المطعم اللي متجمعين فيه اخويا نايف : يلااا انزل

ناظر فيه كان شخص غير نواف فتح الباب ونزل ..

..

ركضت مع الدرج بسرعه متوجهه للحديقه

أبو جاسم : شوي شوي شوي وانا ابوك

روان وهي تركض : طيب طيب

راحت للحديقه وكان فهد ومنار جالسين

روان : شتسوون ؟

فهد : ننتظرك انتي والدب

روان : نآيف .

منار : أي وينه

روآن : مأدري عنه بس يمكن طلع لاني ماشفته

فهد : يالله مالي خلق ادرس بكره

روآن : لآ آنا اللي خلق تكفى آسكت عني آآآآآآآآف

منار : قومو خلونآا نتمشى في الحديقه

قآمو وبدوو يمشون ركبت روان على المرجيحه : تصدقون ؟؟ ودي اشرب دخآن

منار : آنا بعد

فهد ناظر في منار ثم لف لروان : هي هي حدكم بس

منار : عادي ودي اجربه مرا بس

فهد : واذا ادمنتي ؟؟

روان : موب حشيش هو عشآان آدمن

بصوت عالي : شتســـــــــــــــــوون ؟؟

لفو بخوف

" بسم الله الرحمن الرحيم "

روان : يا يبه خرشتنا

طرآد " أبو فيصل " : آنتم ماتتجمعون على خير ابداً

ببتسامه خجوله : آفآ يٌ عم

طرآد : كلها سنه وتتغطون عن بعض

روآن : لآ أف مابي اتغطى

فهد : هههههه ذولي خوآتي

طرآد : خوآتك على آلشر

منار : ومرات على الخير

طرآد : طيب انا بسألكم يا منار وروان !!

منار وروآن : ايش ؟ اسأل ؟

طراد : الحين انتم ماتتغطون من نايف وفهد وكل شوي وانتم معهم بس تتغطون من عيال عمانكم الكبار ليه ؟؟ ونايف وفهد حتى البنات الكبار مايتغطون منهم !

منار : هههههههههه

روآن : آنت قلتها لآنهم كبار ونايف وفهد صغار

طرآد : ههههه بالله

طيب كم عمر نايف

روان : 14

طرآد : وانتي

روان : 16

طرآد : آها زين وين الدب

.. : آحترم نفسك انا ماني دب

لف عليه : بسم الله شجابك هههه

نايف : آآآآآآه جيت مشيء تركني نواف في نصص الطريق

الكل : ههههههههههههههه

منار : آحسن

نايف : احسن ماهقيتها منك ياعصقول

منار : لآ تسميني عصقول !!!!!!!!

نايف : زين انا بروح آنام ع العصر قوموني

روان : لآ تسكر الباب عشان اقومك

نايف : زين لآ تنسين


.................................................. ....................


في آلصآلهه آلكبيــرههَ

,,

كآنت جآلسه بحزن وضيق دمعت عيونهاآ

يانوره صرتي نصيبه .. مآعاد فيصل لي ياليتني قلت له آني احبه من زمآأن ياليـــــــــــت


..


مبروكك عرسكك ~

يوم جآلك نصيبكك ..

مبروكك للي يسعد بشوف لقيآاكك

شفت آلقـــــدر .. !!

مآ حقق اني اجيبــــكك ,

ولآ حقق آني آلتقي يوم ويآأك

افرح على شوفك ولا ابغا مغيبك

وامسي ع طيفك واصبح لطرياك ..

وين انت ياللي خاطري مهتني بك


..

وزهرة شبابي مازهتني بلياك

القلب ياآ قلبي ~

ترآ هو قريبك.. سير عليه

وشوف تآلي بقيآاك !

به صورتك دآيم ودمعةة حبيبك

والقلب ياقف ~

يوم يفقد محيآاك

لكن قدر ربي وحكمه ..

يصيبكك !

تغيب واذكر غيبتك مع

هداياك ..



... : دلآل ؟

لفت عليهاآ : هلآ

سآره : وش فيك يا دلآل !

دلآل : وش فيني

ساره هزت راسها : وآلله مادري عنك ..

دخلت شهد وهي تتبوسم : وين آميره

ساره : مآ ادري ماشفتهاآ ليش

شهد : آمي تبيهاآ

ساره : ليش اميره اليوم ماداومت

شهد : لآ ماداومت

ساره : آجل تلقينهاآ في غرفتهاا

شهد : طيب وين البنات !

ساره : كل وحده في غرفتها

شهد : آآآآآف مايطفشون من ذا الغرف

ساره : ليش انتي طفشتي

شهد : بالحييييييييل

ساره : طيب امشيء خلينا نطلع للحديقه وقولي للخدم يجيبون شاي واكل

شهد : آوكك يلآلآ

,,

طلعو للحديقه وجلسوا على الطاولات اللي برا

نآيف من بعيد : هذولي من

روان : هذي ساره وشهد

نايف : وش جابهم

منار : شف شف طالعوا فينااا
روان : اقول انت ماتبي تنام
نايف : بعد شوي بروح انام
,,

ساره : هذولي حسب الله !

شهد : ههههههههههههههههههه عز آلله دايم مع بعض ذا الشله

ساره : اه ياختي مامستانس الا هم

شهد : والله يا عندهم اسرار ذا النتف

ساره : بقوه

شهد : اصبري عليهم بيتغطون من بعض

ساره : متى بس


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,



دخل جنآحه آلهآدي اللي كآن يدور فيه الهدوء ..

دخل آلحمآم " آلله يكرمكم " وبداء يتروش !

طلع وحس برآحه كآن يدورهآا آنسدح على سريره

آلنآعم آلدآفي ,, وسع أصابعه ودخلهآا في شعره وبدا يفرقه عن بعض ليجففه من المويه ..

سمع طق الباب بخفيف ..

عزآم : من ؟

نآيف : آنا نايف

عزآم تنهد : وش تبي يا نايف

نآيف : آفتح يا رجال

قآم بخمول فتح الباب : شتبي !!

نايف : طيب خلني ادخل

عزآم حط كوعه على الجدار ويده على راسه والباب مسكره وفاتح فتحه صغيره مره : اخلص قول شتبي ابي انام لآن عندي دوآم شويء

نآيف : آفا تطرد آخوكك يا عزآم

تنهد وغمض بصبر : يادين الله

نآيف : يلا افتح لي ؟؟

فتح الباب وخلآه يدخل ثم سكره !

نايف : متى آن شاء الله تتزوج ولا هالجناح ذا لك وانت عزابي مايصلح

عزآم : لآ يكون جآيني عشآن هالموضوع ولا راسلك ابوي

نايف : بصراحه طفشآن وابي اسولف معك ؟

عزآم : أقول برا مالي خلقك

نايف جلس على الكرسي وهو يمسح عليه : لآ جد بتطردني

عزآم قرب منه ومد يده ومسكه مع يده بداء يسحبه لين طلعه برا : لآ عآد اشوفك توطوط هنا

" سكر الباب "

..

يا ربي يا هالعايله مادري كيف يفكرون ..

صقع كتفه بكتف روان : آه

روان : شفيك طاير هد شوي شوي ..

نايف مسك يدها : امشيء ابيك بموضوع

نزلت تحت وشافو فهد جالس مع منار قرب منهم وجلسو

منار : مسرع قمت ؟

نايف : مانمت عشان أقوم ياعصقول

منار : آآآآآآف لآ تقولي عصقول مآ تفهم

نايف : لآ تعالوا ماتلاحظون تصرفات نواف ؟

روان بستغراب : لآء ليه

نايف : اليوم ركبت معاه السياره ابيه يوديني للمطعم تعرفوني لازم اكل المهم اني اخذت نوته صغيره في سيارته لاني طفشت في الطريق قريت أولها والله ماركزت وش مكتوب المهم انه سحب بريك يا شيخ طير حواجبي من مكانها كله عشاني قريت النوته

منار : طيب وانت ليش تتلقف

نايف : مو هذا موضوعنا موضوعنا ليه وش في النوته

فهد : آنت وش قريت بالضبط

نايف : مادري مو متذكر بس ندم وما ندم

روان : أي أصلا نواف متغير

منار : خلااص نركب سيارته وناخذ النوته ونشوف وش فيهآا

روان : آي وآلله صدق

منار : أي انا وانتي نركب سيارته وناخذها

نايف : لآ يا قلبي انتي خليك من هالمشاكل

فهد : يا شيخ هههههههه وحناا

نايف : آناا اللي يهمني حبيبةة قلبي منوري

منار تنهدت : صبر أيوب بس

روان : تدرون تذكروني في ايش ؟

نايف ببتسسامه عريضه : ايش ؟؟

روان : تيمون وبومبه

فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

تقلصت ابتسامته : آآآآآآآه مرا فله مرآآآآآآآ مرآآآآآآآآآآ واو

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



اخذت الجوال وهي تفره في يدها وهي تفكر ..

" عبير " ليش ما يرد علي وليش مالفت انتباهه معقوله ماعجبته ولآ شايف نفسهه ,,

بس آنآا لآزم آخذه واكسبه لــــي لآزم لآزم ..

لازم اكسبه انتباهه مأرآح ايئس ابداً

جميل وشخصيه وآلأجمل وآحسن آنه غني ويلعب بالفلوس ؟

آبتسمت وهي تناظر السقف .. : ويكون زوجي

ضحكت بصوت عآلـــــي ؛

وقالت بصوت قصير : زوجةة

" عزآم آلوليد آل .... "

قاطعتهاآ صوت آمها : وش تفكرين فيه !

عبير ابتسمت : ومن غيره

آمهآ : من ..

عبير : عزآم آلوليد يمه

ضحكت : ههه آعرفي تكسبينه ويصير لك !

عبير لفت لآمها : تتوقعين بيرضاء فيني ؟

آمهآ : ومن آللي ما يرضاء فيك يا قلبي آنتي

عبير ابتسمت : آجل تهقين يحبني !

آمها : آكيييييييييد


.................................................. ......................


رفعت رجلينهآا اللي كآنت ثقيله جداً مددتهآا على آلطآوله حست آن نصفهآا الأيسر منشل تماماً ..

سحبت شرشف باللون آلأحمر مشجر بالوآن آلوردي وآلتفاحي وسعته على رجلينهآا وبطنهآا لتغطيهم من آلبرد !

سحبت آلطرحه من رقبتهاآ وكآنت متشابكه مع الجرح ومؤلم جداً حآولت ما تطلع صوت وسحبتهآا بخفيف رفعت المرايه الصغيرهه‘ آللي كآنت لأمهآ من قبل بدت تشوف الجرح اللي بادي يتلوث كآن شكله بشع جدآ خط مستقيم وطويل من رقبتهآ آلى صدرهآأ بشويء ..

مآ كآن يغطيه آلجلد آبداً كآن عاري من الجلد ومتجمد الدم في وسطه من آلجوآنب كآن لونه ازرق ومن تحت يحيط على الخط الكبير اللون الأحمر ..

,,

مررت اصابعهاآ عليـــه كآن قاسي جداً حطت آلمرهم عليه وبدا يتقارص بألم رجعت ولفت الطرحه عليه يمكن تخفف من الألم شويء ..

رفعت المرايه وطآلعت في وجهآ آلذبلآن ..

عيونهآ متنفخه ومن تحت كآنت سودآ من التعب !

حست آن وزنهآا نقص وضعفت آكثر من قبل بكثير ,

وجهآا كآن اصفر وشآحب وتحس في معدتهآا توجعهاآ

م آكلت شيء ولآ شربت ..

بلعت ريقهاآ ثم نزلت المرآيه جنبهآ وسندت راسها على ورا ..

فجأه طفت انوار الصاله !

.. : نآمي

آبتسمت : آبشر يبه !

من طيب قلبه ومن ثقته مآ شك فيني ..

توقع اني لما شفت النآس الراقيه والغنيه ضعفت وغرت منهم وشفت العز لآ ابد يبه لآ وآلله مآهزو شعره فيني راضيه بمزرعتنآ اللي ساكنينهآا راضيه مآ ادرس وآلله يا يبه آني رافعه راسي فيك لو هم عندهم أموال الدنياآ آنا عندي آنت يبه ..

لآ تتوقع مني يبه اني آقدر آتركك عشاآن آلفلوس والله يا يبه اخسى !

كسرني كسرني يا يبه ودمر حيآتي كسرني ولآ حس فينيي مآ درا ان عندي آنت آنت مآ بي انزل راسكك مآبي اكسرك مثل مآكسرني ..

يبه آدعي عليه يبه آدعي عليه كل مآ رحت تصلي ! آدعي عليه بالموت والمرض يمكن حتى الموت والمرض ماتخليني آساآمحه ..

ويمكن حتى لو أصاب بالخبيث مآ اسامحه مآ آسامحه لو كانت وصيته السمآح يا يبه

,,

يبه لآ تحسب اني تعبت من الفقر وهالعيشه لآ آآلآ يبه آنا انكسرت كسر بنتك يبه تكفى اكسره مثل ماكسرني

,,

آدري لو عرفت وش صار ماراح ترحمني لكن يبه مو بيدي هذا جلمود مآ يخآف آلله هذا يهودي مآ عنده رحمه ..

..

بدت تبكي بصوت قصير حطت يدهآا علىى بطنهآا !

بيجيني ولد يبه ولد بالحرآم هذا شيء يغضب ربي اغضب ربي علي الله لآ يسعده يبه آنا مآعاد اسوى شيء ,,

حست آن روحهآ بتطلع من البكي لفت على الجهه الثانيه بصوره تقطع القلب وهي تقول بحزن .. : آآآآآآآآه يا يبه آآآآآآآآآآآآآآه


ولعت لمبآت آلصاله

وبخوف حطت يدهآا على قلبهاآ

.. : وش فيك يا امي

فاتن سمعت صوت عمتهآا حست بالتعب آكثر

فآتن ببكاء : مآ عاد اقدر يمه ما عاد اقدر!

سحبتها بقوه وحضنتهآا

.. : آلله لآ يوفقه دمر حياتكك الله يدمره حسبي الله ونعم الوكيل الله لا يسعده ولا يوفقه الله لآ يسعده

بدت تقرآ عليهاآ وتحآول تهديهاآ حتى غفت بنوم عميق جداً فقدته من اربع أسابيع ولآ مره حست آنها نآمت مرتاحهه

نزلت راسسهآأ على الكنب وغطتهآا بشرشف كآن بطنهآا واضح انه كبير دخلت وجآبت بطآنيه اكبر وغطتهاآ فيهآا !


.................................................. ....................


في وقت العشاء !

تجمعوآ كلهم على طآولةة الطعآم ..

بدو ياكلون بصمت آلا أبو عزآم وخوآنه هم اللي كآنوا يسولفون !

أبو عزآم : وش صار عليكك يا مبارك ! آنت والموظف الحمار ذاك

أبو نواف : فنشته وآنا آخوكك ..

أبو عزآم : آي احسن يستاهل من يوم مآ جاء وهو ماهو مضبوط ولآ آعجبني شغلهه آصلاً

أبو فيصل : يا أبو عزآم خل عياآلك يتصرفون معهم آنا تعبت كل شوي مرسلين لي شخص اعاقبه وافنشه خل عزآم يتولاهم

نآ ظر في عزآم اللي يا كل بصمت ولآ نآظر ابوه

.. : عزآم موب ولدي !

وقف عن الاكل وتوجهت آلانظآر له رفع راسه وناظر بأ ابوه بصمت

كمل و لآ آهتم لنظرات عزآم : عيالي ثلاثه بس

.. : متعب وتركي ونايف لآ غير

ناظر متعب في عزآم وهز راسه بمعنى وش صاير ؟

أبو جآسم : آفاا يا أبو عزآم ورااه

أبو عزآم وباين عليه الغضب : ولآ انا أبو عزآم آنا ابوو متعب !

تنهد بصبر ثم ابتسم ببرود وقآم

..

بعد مآ قام سكتوا وكملوا اكلهم من دون مايناقشونه !

قام مشاري وتوجهه لحديقه يدور عزآم وين راح !

توجهه للأجدل " خيل عزآم "

ولقاآه قدآمه حآط يدينه في مخباته ويناظر فيه

مشاري : عزآم

من دون مايلف عليه : هلآ

مشاري : ابوكك زعلآن عليك عشان الزوآج صح

ببرود ابتسم : مو شيء جديد

مشاري : طيب تزوج

عزآم : مع آلاسف ماراح اطيعه

مشاري : بس هذا ابوكك

عزآم لف عليه : بس هذي حياتي

مشاري : عشان ترضيه !

عزآم : ملآك ما تناسبني تفكيرهآ مايعجبني بنات عماني مابيهم بالمختصر انا معاشرهم ولآ آبي اتزوج منهم ابداً

مشاري : آنت تعرف انك مستحيل تأخذ غيرهم

عزآم : آنا مافي قانوني المستحيل

مشاري : ليش تحب تصعب الأمور

عزآم : آلامور سهله هم اللي مصعبينهاآ

مشاري : آنا معكك بعد مادري ليش يبونا ناخذ من بنات عماني مع انهم هم ما اخذوا من بنات عمانهم

عزآم : هذا شيء اعتدنآ عليه

مشاري : آنت مجبور تأخذ ملآك

عزآم : مشارري شوف انا ما احب احد يجبرني ويتسلط علي مال احد ابداً شغل في حياتي ولآ آحد يقدر يتدخل فيهااا !

مشاري : آللي غاصبك مو أي احد هذا ابوكك

عزآم : ابوي يبي يمشيني انا بالذات على كيفه ولا خواني مخليهم على راحتهم

مشاري : آنتبه لا تتحدآ ابوكك يا عزآم

عزآم : قله هو لآ يتدخل في حياتي

مشى وعطآه ضهره ركب سيارته ورآح

بصوت عالي من ورآه

.. : مشاري

لف عليه : هلآ عم

أبو فيصل : وين عزآم

مشاري : توه طلع

آبو فيصل : آهاا طيب

.................................................. .....................


لآ يآ هوى روحي وغآليه ..

آحبكك وآعشقكك وآنت

مآ تعلـــم !

كم مرةً بالحب ضعناآ ..

وآنآديه !

ضيعتني بيديك ويديك ..

مآ ترحــــم !


,,


.. : عبد العزيز

لف على اخوه بسرعه : هآآ

سعد : تلعب معي بلآستيشن

عبد العزيز قآم : لآ موب فاضي

طلع بسرعه ورقآا فوق لغرفتها طق الباب مرتين ..

.. : آدخل

فتح الباب ثم ابتسم ابتسمت لما شافته يبتسم

.. : ليش ماجيتي تعشين ؟

حنآن : مآلي نفس

دخل وسكر الباب ورآه وجلس جنبهاآ

حنآن آدري شيبي يقول !

عبد العزيز : وش لون فاتن ؟

نزلت راسهاآ : بخير

عبد العزيز : بس آآنتي تصرفاتك ترعبني

حنآن : ليش

عبد العزيز : تحسسني آن فاتن فيهاآ شيء

حنآن بتجربه : عبد العزيز وش رايك في بنت خالي عهود

تقلصت ابتسامته : عهود

حنآن : آيه

عبد العزيز : وش فيهاآ ؟

حنآن : آنت لآ بقين لبعض

عبد العزيز : لآ تقولينهاآ من جدك حنآن آنتي

حنآن تنهدت : فاتن " سكتت "

عبد العزيز : ايوه فاتن وش فيها

حنآن : فآتن مآ تبيكك

لف بسرعه وكان مصبوب عليه مويه بارده نزل راسه وشبك أصابعه : طيب

قام وطلع وهي تحس الخناجر تدخل فيها أربعين مره ..

فتح باب الشارع وركب سيارته ومشى وقف عند باب بيتهاآ وقعد ينآ ظر فيه ويتأمله ..


..

من عقب مآ كنت آحسب آني نسيتكك ~

مآ دري وش جابك على البال وذكرتك

ولآ وعيت الا واناآ قدآم بيتـــــكك ...

ماتقول اني قبل مدهه هجرتـــــككك ,,






:: آنتهى البارت ::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 12-09-2014, 05:41 AM
Meejo_1 Meejo_1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي


آلبآرت آلسآدس ..


..


يآ جآرحي في ذمتي ..

مآ عآد آسآمحكك ~

ولآ عآد آنا اللي آنجبر

عقب كسرك , ..


...........


تضيق بنآ آلدنيآ ونسعى للفرح ..

تذرف آعين طويلن بكت !

آحاول آن آخفف حزني لعلهُ ..

يخفف من حملن علي انطرح

ف قلبي بالمحبةة باقين !

سجينن في المحبةة لا سرح ,,

يقال ان الحب كلهه مرحةةً

ي قأله بالحب اين الفرح ..

..

فزت من نومهآ بسرعه وبخوف وهي تشهق ..

لفت حوآلينهآ وعرفت آنه حلم ضمت البطانيا بقوه وهي تبكي : شفته شفته

آنعآد عليها بالحلم كل شيء عاشته بالحقيقه ويمكن من كثر ماتخيلته تحلمت فيه .. ومن كثر كرهها له

غمضت عيونها بألم وحطت يدهآ على قلبها اللي يدق بسرعه كانها تركض !

لفت على الباب وشآفت عمتهآا دآخلهه ومعهآ صينيه فيهآ فطور

.. : صبآح آلخير

مسحت دموعهاآ ووجها : صباح النور

قآمت بسرععه ودخلت الحمآم وقفت عند المرايه الكبيره ونزلت الجاكيت اللي مغطي بطنها كأن بطنها يكبر بسرعه وبشكل سريع غمضت وهي تتنهد بخوف وقلق رفعت رآسهاآ وغمضت عيونها مسحت وجهآ آلشاحب ورفعت شعرها لفوق عدلت الطرحه اللي على رقبتهاآ زين .. وطلعت

نوره : ها شلون صحتك اآلحين

فاتن : زينه

جلست قدآمهآ وآلدنيا تدور من حولها وقفت ساعه تناظر بالأكل من دون نفس : مو مشتهيه

جت بتقوم بس مسكت عمتها يدها : فاتن لازم تاكلين

فاتن : بس آنا مآبي مو مشتهيه يا يمه

نوره : أذا مآ آكلتي ابي ازعل منك

فاتن : بقوم اتروش يمكن اصحصح ثم ارجع اكل

نوره : لآ آكلي

مدت يدها بالخبز واكلت طرفهها شربت حليب حست ان كبدها بتلوع لو اكلت اكثر قآمت بسرعه ودخلت الحمام

..

تنهدت وهزت راسها بيأس

.. : يا ربي سلط عليه

رفعت يدينها لسماء : يا ربي وريني فيه عجائب قدرتكك ..!!

..

نزلت الطرحه اللي على رقبتها فكت شعرها الحرير البني وتناثر على جسمها نزلت جاكيتها وبلوزتها والبنطلون ضلت تناظر بالمرايه في جرح رقبتها كان ملتهب مره وشكله مرعب جدا فتحت الدش البارد

اللي جمد جسمهاآ وجمد الجرح مدت يدها وهي ترتعش من البرد تشغل الحار

" آنا عارفه ان ماعندنا تسخين حار ليش اشغله يمكن عندي امل يصلح وتطلع المويه دافيه "

ضلت متكمكمه في المويه البارده اللي كانت تشهق تحتهاآ فجأه بدا ينزف جرح رقبتهاآ وينزل الدم على جسمهاآ مع المويه وقفت وناظرت بالمرايه بدا ينزف حيل غمضت عيونها بتعب وخلته ينزف رجعت تدخل تحت الدش سندت راسها على الجدار رفعت رقبتها لفوق وحست الجرح ينشد من رفعتها لراسها لكن رفعت راسها بقوه حطت يدها على بطنها المنتفخ بدت ترجف شفايفها من البرد ومن البكي

اهتز كل شيء في جسمهاآ كآن جسمها بارد وثلج لكن من الداخل كان يغلي ناار ..

آخذت الشامبو وزعته على شعرهاآ حست بالجرح يتقارص بقوه ذبحتها لانه طويل جدا غسلت جسمهاآ كله ..

سمعت صوتهآ من برا الحمام

.. : افتحي اخذي ملآبسك !

فتحت الباب واخذت ملابسها نشفت كل جسمها والجرح لازال يحرقها بقوه لبست قميص طويل جدا شتوي بلون البنفسجي كآن فيه رقبه لكن ماغطت كثير من اثار الجرح لبست جاكيت فوقه اسود من الجلد ومن داخل دافي جداً

حطت المنشفه على راسها وطلعت جلست على الكنب ولبست شرابات لان أطرافها كلها متجمدهه ..

دخل وأول ماشافها ابتسم : يالله صبحهم بالخير

بسرعه سكرت الجاكيت على بطنها بخوف وكان واضح عليها الرعبه وكل شوي ترجع لورا لجل مايوضح بطنها

" هذا وانا بشهر الرابع انتفخ كذا اجل الثامن كيف "

.. : صبحك بالنور يا الغالي

جلس قدآمهآ ثم سند راسه على الكنبه القاسيه : آه يا ضهري

فاتن : آكيد تعبت اليوم

.. : شلت الرطب اللي في النخل كله وبعته وبقااا كرتون كامل بوديه هو اخر شيء

فاتن : بعت الرطب

.. : تدرين كم طلع كرتون !

فاتن : كم

مخلد بفرحه : 88 كرتون رطب

يالله لك الحمد والشكر

ابتسمت : آلحمدلله

دخل يده في مخباته وطلع 50 ريال مدها لها

.. : آدري انها قليله لكن هذا اللي بقى يا ابوي

فاتن : لا يبه ما احتاجها والله

مدها اكثر : آخذيها اخذيها

فاتن : يبه والله والله ما احتاجها

رماها في حظنها : والله ما ترجع لي

ابتسمت رغم الدمع تجمع في عينها : آلله يخليك لي يا رب

.. : آمين

دخلت وهي شايله صينيه قهوه نزلتها في الأرض : تعالوا تقهوو

نزل عند السفره وبدا يتقهوا

فاتن : آنا مابي

مد لها الفنجال اللي صبته نوره له : اخذي

فاتن : لا يبه ما بي

مخلد : تقهوي يا بوي تقهوي

اخذتها ويدها ترجف رفعت الفنجال لفمها وشربت شوي وعينها على ابوها اللي مبتسم ويسولف مع نوره اللي عادي الموضوع عندها وتقدر تتصرف تمنت لو تقدر هي بعد ماتوضح خوفها نفس عمتهاأ

سحبت المنشفه وانتثر شعرهاآ على الكنب وعلى كتوفها بدت تمشطه كآن يملع من الحيويه وكان كثير وطويل وملمسه ناعم كانها تلمس المويه بعد ماخلصت رفعته لفوق

مخلد ناظر في رقبتها ثم نزل فنجاله : هذا ايش

ناظرت بخوف في ابوها ثم رفعت يدها لرقبتها كان نص الجرح طالع رفعت الرقبه حقت القميص لفوق من دون ولا كلمه

نوره انقهرت من صمتها وخوفها : آلارنب مشخها ههههههه تستاهل قايله لها لا تشيلهه

ناظرت في عمتها ثم في ابوها وابتسمت بالغصب

ابوها : تعالي وريني

هنا زادت دقات قلبها والخوف : لآ يبه عادي مشخه بسيطه

سكت وكمل قهوته تنهدت برعبه تمالكتهاا ..

هذا وهو شاف اول الجرح كيف لو شاف اللي تحت القميص وش بيسوي

..

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,


جلس على مكتبه متعمق في الاب توب ..

ومركز على كل كلمهه وبدقهه عاقد حاجبه من كثر التركيز

قطع تركيزه صوت طفش من الصمت : عزآم

ارخا حاجبه ونزل نظاراته على الطاوله : هلآ

مشاري : ليش آليوم آميره مآجت

بلل شفايفه ثم ابتسم : آلحمد لله والشكر الله

مشاري : لحول وش قلت

قبل لآ يتكلم آنفتح الباب ..

.. : دكتور عزآم

رفع عيونه لهاآ : هلآ

تقدمت له : آلمريضه عبير جايه وتقول اليوم موعدها مع دكتور جلديه قلت مين قالت عزآم !

عزآم : لآ اليوم مو موعدهاآ

.. : بس اليوم تقول آن حساسيتها زايده عشان كذا جت

غمض عيونه وتنهد ولف على مشاري المبتسم : رح شوف وش عندهاآ

قآم واخذ نظآراته دخلها في مخباه دخل عليها وشافها جالسه وحاطه رجل على رجل

..

قعدت تناظر فيه وقت طويل جدا وهي تتأمل شكله ..

كان طويل مره وعضل عيونه عسليه وسيعه تملاها الرموش اللي كل من شافه قال متكحل حاجبه كانت مرسومه ومعقوده خلقه شفايفه مرسومه بدقه ملامحه ملامح شخص مايبتسم ابداً شعره صغير ورافعه لفوق كان حرير ولونه اسود غامق عوارضه جميله والشيء اللي يجذب فيه ان فيه خصل في شعره بيضاء " شيب " لكن كآنت معطيته جمآل اكثر خشمه طويل عربي بشرته سمراء .. كآن جميل اشد الجمال ..

بصوت جهوري ومن دون نفس : اليوم مو موعدك

عبير : آي بس يا دكتور مره منتشره اليوم وتوجعني حيييييل ايش اسوي

جلس على الكرسي وسحبه قدامها مسك يدها وقعد يناظر في يدهاآ

دققت في رمشه كآن طويييل جدا

" كأنه مركب رموش "

رفع عينه العسليه الناعسه لها : آنتي ايش ماكله

عبير : آمم مآ أتذكر يا دكتور

رفع حاجب بغضب : آنتي تاكلين أشياء تثور الحساسيه ثم تجين ؟ صح ولا لا وللمعلوميه تضرين نفسك ماتضريني

" أي اضر نفسي بس عشان اشوفك "

عزآم قام : بوصف لك مرهم يمكن يفيدك وللمره المليون تجنبي الاكل اللي يثور عليك الحساسيه ترا تضرين نفسك ولا عاد تجييني الا في الموعد فاهمه

طلع من دون نفس حست بقهر رفعت رجلها للكرسي اللي قاعد عليه ودفته بقوه للمكتب ..

دخلت الممرضه : ايش في ؟

اخذت شنطتها بسرعه وضربت كتفها بكتف الممرضه : وخري عني

" وطلعت "

طلع وصادف مشاري

.. : آااء يا شيخ وش صار

عزآم : أقول امش قدامي

قعدو يتمشون في الممرات وهم يسولفون ..


حطت يدها على قلبها : ياويل حالي شوفي شوفي الدكتور عزآم

.. : آآآآآآآآآآخ يالبى هالطخمه ياويل حالي ذبحني ذا الدكتور ذبحني

تنهدت وهي تشوفه يضحك مسكت يدها وشهقت : يوووووووووووووووو يضحك يضحك

.. : اول مره اشوفه يضحك

.. : طويل مره

.. : يازينه ياربي ارزقنآا


..

عزآم : سالم يبي واحد يكسر خشمه وعمي مهيته

مشاري : مو سالم وبس حتى فارس مهيت

عزآم : بيني وبينك احس فارس افضل من سالم سالم اللي بايعها

مشاري رفع كتوفه : عجزنا فيه

عزآم : آنت مصدق كذبتهم في سديم وسالم ؟

مشاري : آصلآ الكل داري انها كذبه وساكتين عليها

عزآم : وهذا الشيء اللي يقهر

وغابني

مشاري : أصلا سالم اخوي وانا اعرفه ابوي يسكت لانه عجز فيه

عزآم : آلمفروض يكسر خشمه

مشاري : وآلله عجزنا فيهم ذا الثنين


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


رفعت رآسهآا لفوق تفكر آيش بتسوي مع " سديم "

آختي جاهله واعرفها أخاف يسوي فيها شيء ذا اللي مايخاف الله وهي تحبه لازم اوقفهم عند حدهم لآ زم

دخلت غرفتها ولفت على ديم المنسدحه : وش تسوين ؟

ديم : مآ اسوي شيء

سديم : آليوم ابطلع مع صديقاتي

ديم : بروح معآكك ؟

سديم ناظرت فيها : وش تبين

ديم : طفشت

سديم : وآلله اطلعي مع صديقاتكك وش تبين مني انا وصديقاتي

ديم : انا ماعندي صديقات

سديم : رنا وين راحت

ديم : رنا مادري شفيها متغيره ومن زمان مقاطعتني ولا تحبني

سسديم : عاد وش اسوي لك تلايطي

ديم : طيب ع راحتك

دخلت تتروش سحبت جوالها بسرعه ضغطت الرمز

" 8700" غلط !!!

.. : اكيد غيرته الكلبه

يا ربي يا ربي وش حطته

جربت " سديم " غلط !!!!

مافيها اكيد اكيد هووو

" سآلم " فتـــح

ابتسمت وفتحت الرسايل بسرعه اول رساله من سالم وكانت متوقعه

" انتظرك في المطعم لا تنسين يا قلبي "

قفلت جوالها بسرعه وبقهر نزلته حست النيران تطلع مع خشمهاا على بالها يحبها غبيه غبيه غبيه

حاولت تسوي نفسها مو معصبه طلعت ثم قعدت تجفف شعرها

سديم : ديم وش البس

ديم ناظرت فيها بنص عين : عباتك وخلاص ! مو تقولين مطعم من االلي بيشوف ملابسك يعني

سديم : اااا لا يمكن بعدها نروح لبيت صديقتي

ديم بشكك : آآآآآآآهآآآ

لبست وخلصت وطول ماهي تلبس كانت تناظر فيها بعيون تاكلها ..

لما خلصت بشك : آنتبهي على نفسك

لفت عليها قبل لا تطلع : ماني بزر

ديم من دون ماتلف لها : لآ بس أقول انتبهي على نفسك وانتبهي لا تكشفين

استغربت من كلامها لكن طلعت وسكرت الباب

,,

اخذت الدب اللي على السرير اللي مكتوب عليه بالانقليزي " salem" وحذفته على الباب

.. : جاهله جاهله حيواناااا جاهله


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,



من ثلآث شهور ما برت جروحها صابتها حاله نفسيه من يوم انكب عليها الزيت على نصفها الأيسر كله ومن كلام اخوها اللي كان خناجر

فتح الباب بقوه قرب منها ودخل يدينه في شعرها : اسمعي علماً ياصلك ويتعدآآآآآآآآآآك مدرسه ماعاد تطبينهاااااا

رنا : لآلآلآلآلآلآلآلآ تكفى يا خوي لالالالا الا المدرسه لا تحرمني منها

بغضب وجبروت : وآلله آنك ماعاد تطبينها يا ***** ال ******** تف عليك وعلى من ربآآآآآك


بدت تبكي بألم آلله ياخذه كل شيء منعني منه بس الدراسه لااا لااا لاا يمنعني منهاااا


فتح الباب بقوه مره ثانيه وبتهديد : وان حاولتي محاوله ترجعين تكلمينه قسم بالله لاذبحكك مو اكب عليك الزيت وبسس !

صك الباب بقوه وبصراخ : مآ كلمتـــــــــــــــــــــــــــه كذآآآآآآآآآآآآآآآآآب اتهمني مآ كلمته والله والله ما كلمته


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,



جهزت اغراضهاآ وهي مستانسه بترجع لأهلها وناسها كآن من آجمل شهر في حياتهاآ

فيصل : يلا يا قلبي خلصتي

نوره بدلع : أي حياتي خلصت

وقفت قدآم آلمرايه وتعطرت لبست عبايتها ولفت طرحتهاآ طلعت ومسكت يده : يلا نروح

فيصل بمزح : نرجع ونسحب عليهم

نوره : لآ عآآآآآد خلصناآ

فيصل : خلينا نرجع يا بنت ويصير شهرين عسل

نوره : هههههههههههه ما اشتقت لاهلك

فيصل : ابد

نوره : ولا امك وابوكك

فيصل : مره مره

نوره : ههههههههههههه افا يا ناكر الجميل مشينا بس



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,




فتح باب غرفته عليه لقاآه نآيم بعمق

تركي : نآيف

هزه شوي شوي وبصوت عالي : نآآآآآآيف

فتح عين : هـــــــــــــــىء

تركي : قم قم ابيك تجيب لي دخآن

العامل موب فيه

نايف : يو تركي بنام ما اشوف من النوم

تركي : نايف قم وو وجع ..

قام وهو مايشوف من النوم حك راسهه : يلا

مد له 30 : جب لي دخآن

نايف : ليش م اتروح انت انا ماشوف من النوم

تركي مسكه مع بلوزته من ورا : رح رح جب بس

طلع وهو دآيخ ولآ يشوف من النوم ابداً وقف برا

.. : كومــــــــــــــــآر

.. : رآنجــــــــــــــــي

.. : شمــــــــــــــس

وين راحوا ذا السواويق الله ياخذهم

جلس على عتبة الشارع وبيده الثلاثين كان يطيح راسه من النوم ثم يرفعه

شاف تاكسي وقام بسرعه ووقفه

.. : تودي بقاله

.. : أي ودي اركب

ركب ثم على طول انسدح ومدد رجلينه ونآأم ..

وقف عند بقاله لف عليه لقاه نآيم هزه شويء : يلا هبيبي انزل هذا بقاله

فتح عين وبالويل يفتحها : لآل آ دور بقاله ثانيه وبنام واذا وصلت قومني

استغرب منه الهندي كل ذا نوم : ليش مافي نوم بيت انتا

لف عليه وكان يشاخر وقف عند بقاله ثانيه : يل ايلا انزل انتا يجي هنا يبي بقاله ولا نوم

كآن في عالم ثاني وناااييييييم

بعصبيه ضرب بوري ولآ قام هزه لين فتح عيونه : يلا انزل انزل

نايف : هذا بقاله مافي كويس روح روح بقاله كويس

" رجع نام "

نزل الهندي بنفاذ صبر وفتح الباب من عنده ونزله

نايف : وخر عندي انت وريحةة دابر املا اللي تغلي من الشمس فوق راسك

هندي : جيب جيب بلوس ؟

نايف : كم

هندي : تلاتين

مد له الثلاثين ودخل البقاله : سلام محمد جيب دخان

مد له الدخان وهو مستغرب هالصغر يدخن

نايف حس بنضراته : تطمن موب انا اخوي

راعي البقاله : جيب الفلوس طيب

نايف : كم

راعي البقاله : ثلاثين

نايف ضرب جبهته بيده : يووو


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,



في آلمطعم من آفخم آلمطآعم جلست قدآمه وهي متلثمه بس

ببتسآمه خبيثه : حي آلله سديم

مارفعت عينهاآ آبد كآنت متلثمه ودقات قلبها تزيد وتزيد ..

سالم : وش تشربين

سديم من دون ماتناظر فيه : مآ آبي شيء

سالم : طيب شفيكك سآكته ؟

رفعت عينها اللي يملآها الغضب : الى متى يعني بتهددني

سالم رجع بجسمه لورا وستند على الكرسي : لما الله يفرجهاآ

" ابتسم ابتسامته المعتاده الخبيثه "

سديم بلعت ريقها : مايصلح كذا يا سالم

سالم : آيش اللي يصلح اجـــل

سديم : خلني في حآلي صدقني ماعاد احبك بس اتركني في حالي

سالم : آآآآآآآفا وليش هونتي ماتحبيني

سديم : لآني اكتشفت انك ماتستاهل بعدين موضوع اني اطلع معك من ورا اهلي ماركبت مخي احسها صعبه

سالم : ليه مسويه فيها الشريفه المطيعه

سديم بنظرات قهر : آنا الشريفه المطيعه غصباً عليك يا سالم

سالم ضحك ضحكه خلا كل المطعم يلف له رفع يده لهم وهو يضحك .. : عفواً

لف لسديم اللي ودها تذبحه : ساالم اتركني في حالي رجاءً

تنهد .. : انا جايبك هنا تغيرين جو ونستانس

سديم : طيب الحين وش تبي مني

سالم قرب من الطاوله وناظر فيها بنظرات خباثه : تتوقعين انا وش ابي منك

حست قلبها توقف من نظراته كانت أصابعه عند اصابعها سحبت يدها بسرعه : سالم ابي اروح للبيت

سالم رجع لورا : تونا جايين

سديم : آخاف احد يجي يشوفنااا من عيال عماني

سالم : عادي اذا شافوك بقول وحده من البنات اللي اطلع معهم

تجمعت الدموع في عينها وبدت ترجف اللثمه اللي لابستهاآ حست بالقهر دمعت عينها وهي تناظر فيه ضل فتره يناظر في دموعها ويبتسم

سالم : تصدقين دموع البنات احبهااااااااا

مسحت دمعتها بكبرياء وهي تناظر فيه

سالم : احسها تزيدني حييييييياة

سديم بقهر : جعلها تنقص من عمرك

سالم : كل ذا حقد

سديم : ماتتوقع قد ايش انقلب الحب كره دبل الحب مية مره

مال في رقبته وهو يبتسم : عظيم

سديم تنهدت بصوت عالي وضلت تناظر فيه بعيون تحرقه

ابتسم على نظراتها : تصدقين انكك مزيونه

ابتسم بخباثه وبانت اسنانه : ماتوقعت بنات عماني كذا حلوين

سديم : هذا الكلام حفظته من كثر ماتقوله للبنات وتلعب عليهم

سالم رفع حاجبه وهو مبتسم : اللي مثلك ؟

وقفت بسرعه وطاح الكرسي اللي كانت قاعده عليه الكل لف عليهم طلعت بسرعه والدموع مشوشه الطريق عليها طلعت وطلع يركض وراها لكن ركبت تاكسي ولا لحقهاآ !


..


كآنت تزين اظافرهاآ حطت المناكير باللون الأسود ..

قامت لبست بنطلون رمادي وقميص احمر .. فكت شعرها الأشقر اللي لتحت رقبتها حطت روج احمر .. !

فتحت الباب ثم رفعت ساعتتها

ملآك " رفعت ساعتها " : الحين يجي

تقدمت بخف وهي تشوف الدرج انفتح الباب ودخل ..

سوت نفسهاآ ماشافته وتقدمت كانها بتروح لجناح جاسم

ضرب كتفها كتفه لف وهو منصدم منهآ سوت نفسها مستحيه ركضت للغرفه وسكرت الباب ..

ضل واقف يستوعب حركتهاآ رفع حاجبه بستهزاء

دخل جناحه وسكر الباب بقوه

.. عزآم : قلةة حياآآآآآآآآآآآآآء


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,


رجعت للبيت وهي تبكي وتنتفض فتحت باب غرفتها رمت شنطتها على السرير

رفعت الفراش بخوف : وش فيييييييييييك سديم

لفت عليها وكان وجها كله دموع وكحل : مافيني شيء

وقفت وجت عندها : أقول لك وش فيييييييييييييك

سديم بصراخ : قلت مافيييييييييييني شيء ماتفهمين

ديم بصبر : بتعلميني ولا كيف ترا انا تعبت منك

سديم : انتي يا اما اعلمك عن حياتي ولااا قعدتي تهدديني انتي وش تحسبيني خبلااااااااااااا ما افهم

انقلعي ولاااا عاد تدخليييييييين في حياتي فاهمه ؟؟؟؟؟

ديم جلست تناظر فيها ساعه ثم طلعت

" لا يكون سواا فيها شيء الحقييييييييييير "

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,



طلعت تتمشى في المزرعه وتسقي النخل حست بروحها ترجع لها لما قعدت تشم ريحةة الماء مع التراب والأشجار والنخل والزرع وبذات النعناع ..

جلست على " بلكه " احتظنت الجاكيت عن البرد ..

تنهدت وهي تشوف الارانب يلعبون ..

تمنت لو انها منهم تلعب وتمرح وتاكل تمنت لو تقدر تكون بزر مع ان حتى البزر مايسلم من الألم

لكن يمكن تكون مرتآحه اكثر من الحييييييييين .. !

لفت على ابوهاآ اللي كان بيطلع لف عليها ورفع يده " يعني مع السلامه " وهو يبتسم ..

ابتسمت ولما طلع تقلصت ابتسامتها وبدت تبكي من جديد ..

تعبت تعبت من البكي خلآآآآآآآآآآآآآص يا رب ارحمني أخاف انعمي من كثر مابكيت يا رب ارحم ضعفي يا رب يا ربي ياحبيبي مالي غيييييييييييرك مالي غيرررك ساعدني

وقفت وهي تبي تهرب من نفسهآا دخلت في الصاله اللي كان منسدحه فيها عمتهاااا

نوره : وش فيييك يا فاتن

فاتن بخمول : دايم تساليني نفس السؤال ماكنك تعرفين وش فيني

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,



الليل آلساآعه 10:56 ..


مآ زآلت نآيمه للحين ما قامت من اول ما جت وهي تبكي ؟ والحين نايمه !

دق جوآلهاا اخذته قبل لا يصحيها وكآن " سالم "

سكرت على طول ..

ودخلت الحمام بعد خمس دقايق ارسل رساله !

" تعالي انا بالحديقه من ورا "

فكرت فكرت وبسرعه من دون تردد مسحت الرساله رجعت الجوال مكانه لبست عبايةة سديم وتلثمت ونزلت

للحديقه ..



:: وأنتهى آلبارت ::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 12-09-2014, 07:39 AM
سيرين عبدالنور سيرين عبدالنور غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي


مرة جميل متى البارت جاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 12-09-2014, 07:42 AM
Meejo_1 Meejo_1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سيرين عبدالنور مشاهدة المشاركة
مرة جميل متى البارت جاي
مرورك آجمـــــــــل ,,

طبعاً آلبـــــــآارت راح يكون بأذن آلله .. في يوم آلثلثاء مثل موعدنآأ واذا فضيت نزلت قبل الثلثاء لآن البارت جآهز ........


بس آتمنى آلقى ردود كثيره وجميله وهذآا اهم شيء ..


فــ آلكآتب يحتاآج التشجيع ولازم هالشيء .....


ودي ...........

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 12-09-2014, 08:25 AM
صورة عشقي الشموخ الرمزية
عشقي الشموخ عشقي الشموخ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي


البارت هذا وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااايد حلو و اتمنى ان كل البارتات تكون طويلة مثله
متى البارت الياي
تقبلي مروري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 12-09-2014, 08:28 AM
سيرين عبدالنور سيرين عبدالنور غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي


لا موتلاتاء

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 12-09-2014, 09:33 AM
صورة عشقي الشموخ الرمزية
عشقي الشموخ عشقي الشموخ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي


السلام عليكم أول شي حبيت أقول لج أن روايتج من أروع الروايات اللي قريتها روايتج مدهشة و روعة

طــــــــــــــــــــــــــــــــرطريـــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــشن

بلييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز نزلي البارت الحيين ترا بصيح أهـــئ أهـــئ


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية يا شوق تكفى لا تخليه يرتاح يا شوق تكفى عذبه في غيابي/بقلمي؛كاملة

الوسوم
روايات -طويله , روايات-كامله , رواية-روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 04:30 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1