شيخ الزكرتيه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©





بعد الهيصه الي صارت في العالم العربي

طل علينا الوطن العربي بواقع مختلف

نسخه جديده تختلف عن الي كان قبل 2011




وظهرت مشاكل جديده

وكوارث جديده

وتشبع الناس من مناظر القتل




وشحت الرفاهية السياسيه القديمه - والفلسفه الدستوريه

وحل مكانها - الأمن والإستقرار- ضروره أساسيه


يمكن لأن


الي كان يظن انه وحيد في هالعالم


تبين له انه يعيش وسط أطياف فكريه مختلفه ومتعارضه

جايز يلتقون إجتماعيا - بس صعب جدا يلتقون سياسيا



الحينـ إحنا على مقربه منـ مرور ثلاث سنوات

من الي كان يسمى -الربيع العربي




أكيد الصوره إتضحت عند ناس

ونضجت الفكره عند ناس

وتغيرت مفاهيم ناس



تجربة ثلاث سنين دارت ورجعت

وش الفائده الي استخلصتها من هالأحداث ؟؟










شيـــــــــــــــ ــالزكرتيهــ ــــــــــــــــــــــخ

بدرالتميمي الرجل الغريب من الزمن الجميل..

ْاسعدتم مساء...

نضجت عقول..

وانتكست فطر..

وقست قلوب...

ورزق الله البعض بصيرة

والبعض في سبات من الغفله


نحن الان..

في اخر مرحلة التمايز...

اما فسطاط نفاق لاايمان فيه

او فسطاط ايمان لانفاق فيه..


وللحديث بقية ان شاء الله






في رأسي ملائكة وأنبياء ونبلاء...
وعفاريت وكهنة ومارقون وسفله وقطاع طرق..


عشائر غجر وبدو ومغول...
في رأسي ارض الله الواسعه..



طاارق العنزي ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

الاستنتاج اللي وصلت له اهو انه احنا العرب مو مال ديمقرااطيه وحريه

لا الحكام رح يتنازلون عن سلطاتهم ومكاسبهم ولاا الشعب قادر على تسيير شؤونه في غيابهم

نفتقد لطبقه سباسيه واعيه ومسؤوله وذات قاعده شعبيه والسؤال الكبير اللي ماجاوبت عليه كل الثوراات باستثنااء ثورة نونس

يكمن في : وبعدين !!

بالاضافه لرفض قوى عربيه وغربيه كثيره لهاا وحرصها على فشلهاا واعادة الامور لسابق عهدهاا

مثل ماصار بمصر الشقيقه


قلب بلا حياة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

مع الاْسف.. .ا.ا... كانت كلها اْحداث دامية لم تسمن اْو تغني من جوع.. حيث نجد اْن كل الدول التي وقع فيها الربيع العربي تخلصت من حكام دكتاتوريين وجاء مكانهم آخرون اْكثر دكتاتورية ولم يقدموا ما كانت تصبوا اليه هذه الشعوب في ثوراتها ضد الاستبداد.


ودي المغربي اليك..................


المسسافر راح ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©


السلام عليكم

أهلاً وسهلاً أخي العزيز شيخ الزكرتيهـ

هل كانت توجد حقّاً رفاهية سياسية قبل الثورات العربية ؟

اتذكر مقالاً للشيخ محمد الغزالي رحمه الله كتب فيهـ أن الشعوب العربية ليست مُستعدّة للديموقراطية وهذا الكلام كان في تسعينيات القرن الماضي وأتت الثورات لتُصدّق الشيخ وهو في قبرهـ ،

من نادوا بحريّة الرأي والتعبير هم من انقبلوا ضدّها ، وحين تقول لقاء اجتامعي يصعب سياسياً أقول لك أن من أتوا جعلوا لقاء الإخوة أصعب وأكدر ،

القانون كما يضبط بكلماتهـ توجد مساحة ضبابية أو عيارات مطاطية يتمّ استغلالها لمصلحة الفرد على الجماعة ، مثل الإقتراع بدائرة مُعينة أو الدعوة للإنتخابات ويتمّ اعداد قانون انتخابات يوافق

مصلحة حزب أوتيار سياسي مُعين وهذا ما كان في مصر ، وحين خرج ملايين الشعب المصري في 3013 لجأوا رافعوا شعار الحرية إلى السلاح بعد أن كانوا رافعين صكوك الكفر لمن يعارضهم الرأي

ورفضوا الإعتراف بفشلهم في العملية السياسية وانكروا فسادهم الذي سبقهم إلى أموال الدعم والمساعدات لشعوبهم ، ولعل ما يجري في سيناء خير مثال ، وفي الأمس فقط كان هناك قتلى جدد غير الذين قبل يومين

وهذهـ الديموقراطية العربية بأبهى صورها ، وهذهـ الديموقراطية التي بكى لأجلها الغرب وكانت مقاطعة لمصر حتى الأسبوع الماضي حين رفعت اليابان حظر السفر إلى مصر ـ

على ماذا نتكلم ونتحدث ؟

والمصيبة أن كل واحدٍ يفسّر من وجهة نظرهـ فقط وحسب هواهـ وآفة الرأي الهوى ، وجمال الديموقراطية تجلّى في ليبيا بعد انتخاب السيسي وتجلّى أكثر وأكثر في غزّة ،

الموضوع يحتاج وجهة نظرك ولكن هو مكرر هنا

https://forums.graaam.com/573499.html

اعتذر منك أخي العزيز الموضوع يُغلق ،

شكراً على تفهّمك

هذه مداخلتي المتواضعة وعلى الحب نلتقي




أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1