* هيونا ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

واو بجد ذا المساء جميل بشككل ، ابدعتي في اختيار العنوان *جذاب* ، وفكرة الروايه جديده ومميزه ، شكرا انقذتينا بروايتك لان اغلب الروايات اللي اشوفها الحين عاديه ، اتمنى لك رواية ناجحه وبانتظاركك.

marofa ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ماشاءلله
مقدمه ججدا رائعه وجمييله ومشوقه
باين إنو الروايه بتكون مختلفه ان شاءلله ��
إعتبريني من متابعينك مقدما

في إنتضارك ♡

سآكورا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بس بقولكم الصراحه أنا قبل لا أنشر الروايه فكرت أبحث في الإنترنت عن روايه يكون لها نفس الفكره ،، عشان أبدل شوي وما يكون في تكرار في الأحداث ، لقيت روايه إسمها إمرأه بشخصيات متعدده ، بس الحمد مو نفس الفكره ، يعني روايتي شخصيات مختلفه بمعنى الكلمه ، بمعنى كل شوي تظهر بمظهر مختلف أما الروايه اللي قلتلكم عليها ، تعتبر تقلب مزاجات لا أكثر !!
أتقبل إنتقاداتكم ،، ومشكوررررييييييييييييين على التفاعل قبل لا تبدى الروايه


سآكورا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بس كذا ،،،
حطيت قدامي هدف وإن شاء الله أطوله ،،
دايماً في شي صغير من الماضي ، يقود الحياه ويكون لها مفتاح ،،
وأنا مفتاح طفولتي و بداية حياتي : سيقاره ، وعصا وصحن مكسور و ظلام !!
وبين أستار الليل تبان إبتسامته ، ضحكته ، حنيته ويده اللينه وسط الجفا !!



*** الجزء الأول ******

تعريفي وعندي شوية شطحات بالفصحى ،
إن شاء الله الفصول الجايه أطول ،،

بسم الله أبداها
ويامن لست أنساها
جعلت القلب مأواها
وعين الله ترعاها
" حشا طابور صباحي مو روايه " !!!!!



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

تمشي بهدوء في شوارع باريس المثلجه تدخل يديها في جيبها ودموع ساخنه تتسرب من محاجر عينيها ، باريس مدينة العشاق والسحر والجمال ، لكنها في هذه المدينه سوف تدفن أغلى ما لديها ، دفنت من قبل أمها الفرنسيه ، وأختها المصريه ،، والآن سوف تتدفن والدها السعودي ،، لكنها لن تدفن بعدهم أحدا لأنها نوت الرحيل إلى الأبد ، لسبب واحد ، مغامرة جديده تدور في ذهنها ،
،
جوليا نايف الغانم ،
اسم يمكن أوله ما يلبق لآخره
، فالمبتدأ أجنبي متمرد بصفاته والخبر بدوي ولد بين صهيل الخيول
جمعتهما حلقة وصل كانت السبب في مولد جوليا


والدتها : كيم ، راقصة فرنسية حسناء ، أعجب بها ذاك الشاب المغامر الذي كان في ريعان شبابه ،
بعثه والده للدراسه فرجع حاملا معه ابنته غير الشرعيه " جوليا " ، ولإخفاء الجريمة المتعمده حفاظا على الأسرة ذات المكانة الرفيعه ،
تمت تربية جوليا من قبل الطباخه المصرية الجنسيه "ياسمين " التي لم تلبث ثلاث سنين حتى تزوجها الشاب اللعوب لينجب فتاة تعد في عائلته غير شرعيه بطريقة شرعيه " إيمان "
رجع نايف إلى فرنسا ، منفياً هذه المره ، من قبل والده الذي رجع بعد عام من عيش جوليا في قصر العائلة لتمرده على قوانين العائله ، طردة مؤقته ، سلمه عندها بعض الأموال ليدير فروع شركاتهم هناك في القارة البيضاء ،
حمل معه ابنتاه وطلق زوجته التي رجعت إلى بلادها متمتعة بأموال زوجها دون أن تهمها أسرة
صغيره مكونه من ابنة فرنسيه ، وأخرى مصريه ، والوالد سعودي !!!!!


نشأت الفتاتان معا تحت رعاية " كيم " التي استرجعها الغانم من المرقص ناسيا كل أثامها فقط لتربي ابنتيه اللتان نشأتا تحت ستار واحد تلهوان وتلعبان بأريحيه تامه حتى أختطفت يد القدر " إيمان " ،،
كانت عندها " جوليا " في الثامنة عشر من عمرها تخطط لدخول الجامعه ،
حبكت في مخيلتها الفذه التي ولا بد قد ورثتها من والدها الذي جمع بذكائه ثروة تعادل ثروة جميع أفراد العائله
فكرتها أن تدخل الجامعه بجنسية أختها المصريه اللتي لم تسجل الدولة الفرنسيه شهادة وفاتها فقد نقل جثمانها إلى أرض الصفاء المملكهـ العربيهـ السعوديهـ ،!


وطلبت من والدها استخراج جواز سعودي لها بإسم لطالما أحبته كثيرا وهو " ميهاف الغانم " !!
فأصبحت بطلتنا ذات الوجه الملائكي ، فتاة ثلاثية الجنسيه ،،
تخرجت من أفضل الجامعات في فرنسا ، واستلمت شهادتها ولكن باسم " إيمان الغانم "
لم تهتم للاسم كثيرا فهما روح واحده والجسد منفصل ،
أصلهما واحد ، وطباع والديتهما هي نفسها ، " دناءه وحقاره واستغلاليه وحب المال "


لم يعد ينفع الندم ولا اللعن فلقد ماتت " كيم " منذ زمن قبل أن تتخرج جوليا أو لنقل في هذه الحاله إيمان !!
وفي السنة اللتي أرادت فيها أن ترحل إلى الإمارات توفى الموت والدها ربما من مبالغة القدر أن يتوفى الثلاثه ولكن الحكمه الإلهيه تقتضي الرضى !!
ديفيد محامي السيد الغانم : الوريثة الشرعيه الوحيده " جوليا الغانم " مسجله في وصية صاحب العلا السيد " نايف الغانم " رغم وجود ابنتين في سجله العائلي " ميهاف الغانم " و " إيمان الغانم " ، هل تعرفينهما يا آنسه جوليا ؟؟
جوليا هزت رأسها نفياً : لا ، لا أعرف أحدا بهذا الإسم !!!
ابتسمت لنفسها في الخفاء كيف لا تعرف نفسها ، هذه الفتاة اللعوب مثل والدها !!!

وقعت كل الأوراق ونقل الملكيه ولكن بإسم " ميهاف الغانم " وحولت فروع شركاتها إلى دبي ، البلاد العربيه بنكهة الغرب ، لطالما عشقتها الآنسه جوليا وافتتنت بها !!
جوليا إتخذت لنفسها ثلاث شخصيات إلى الآن ولا نعلم ماذا يخبئ القدر

جوليا : فرنسية حسناء ، انتقلت إلى دبي كسائحه ، عيناها ببريق السماء الصافيه ، وشعرها كسبائك الذهب وبشرهـ بيضاء وفم توتي صغير ، وجسم عارضات أزياء لا عجب فأمها راقصهـ غانيه ،لم ترث من والدها إلا أنف الشموخ والعزه والغرور العربي والثقة العاليه !!

إيمان : مصريه ، تعاقدت في أحد مستشفيات دبي ، دكتوره ماهره ، تخفي وجهها بنظارة كبيره مدوره وترتدي عدسات خضراء وتحشو جسمها بالقليل من الملابس حتى تظهر سمنها وتقضي أغلب وقتها مرتديه الكمامات !!

ميهاف : هنا يمكن أن نعترف بها كإبنة لعربي أصيل ، مالكة أملاك عائلتها الصغيره ، تتغير طباعها حسب شخصيتها وفي هذه الحاله تصبح امرأة شرقية بكل ما تحتويه الكلمه من معاني ، نفس الحياء والخجل ، والكبرياء الأنثوي الطاغي ، العينان تصبحان سوداوتين بلون الليل الحالك والشعر أسود ، تتلثم حينما تكون بهذا الشخصيه !!

************************************************** ************************************************** ******

نزلت جوليا بهدوء من الطائره الخاصه التي هبطت في أراضي الإمارات المتحده العربيه وتحديداً أرض دبي ، بشخصيتها الفرنسيه ضاربة بدينها كل العوارض ،
الشعر الأشقر مسيح و والعيون الزرقاء تغطيها النظاره الشمسيه السوداء ، وتنزل ببدلتها الرسميه زي بدلات "هيلاري كلينتون " جاكيت ضيق أسود مع كرافته رقيقه حمراء وقميص أبيض ، وتنوره ضيقه لين الساق سوداء ، مع الجزمه السوداء العاليه ،
قمة الهيبة والأناقه ، نزلت من الطائره لتصعد السياره الصالون الفخمه مع مرافقها الخال " ديفيد " الفرنسي ، مثال للرجل الفرنسي المهيب ،ذو الوسامه التي تجعله أشبه بتمثال لعرض الأزياء !!!
ديفيد : هل تودين الذهاب إلى فيلا السيد الغانم ؟؟
جوليا : لا ، أرجو أن تدبر لي شقة كبيرة وفخمه في إحدى الأحياء الراقيه !
ديفيد بتعجب : ولكن أنتي .....!!
جوليا تشير بيدها : أرجوك أيها الخال العزيز ديفيد يكفي هذا لليوم !!


جوليا ، سلبت كل براءة الطفوله تحت التعذيب الذي ذاقته من زوجة عمها راشد وزوجة عمها ،،
أرادت الإنتقام ، من كل من تجرأ ورفع صوته في وجهها ، وكل من قال إنها " إبنة حرام " ما ذنبها !!
لم تستطع جوليا البكاء على الذكريات الرمادية القديمه فقد تجمدت دموعها في عينيها في ذلك اليوم الذي تمشت فيه في الشوارع حزنا على والدها الذي كان يعني بالنسبة لها كل شئ ، رباها على القيم التي يراها وعودها إستلام الشركات في غيابه ، حقق لها كل ما تريده فتاة في مثل عمرها ، غمرها بالحب في أعياد الميلاد ، وصلى معها صلاة العيد جماعه ، ربما من العجب أن يعلمها الصلاه ولكنه علمها الصلاه والصيام و ذهبا إلى الحج سويه ، لم يقصر في شئ ، كان نعم الأب كل هذا ليكفر عن خطيئته التي تسببت في إنجاب الفتاة البريئه ، أحبها والدها أكثر لأنها نسخة مصغره من أمها ، لكنها مسلمه !!
ولكنها الأن ضربت بكل مبادئ والدها عرض الحائط ، الحجاب الذي لم يسمح لها يوما بأن تخلعه قد خلعته ، كل هذا لأن الإنتقام أعمى بصيرتها !!


حبها للإنتقام من عائلة والدها اللتي لفظتها لفظ النواه ، وتبرأت منها دون مراعاة لطفولتها البريئه ،
كل الذكريات الحزينة طافت في ذهنها منذ اللحظة التي قدمت فيها ، آثار الحروق من سجائر عمها ما زالت تحرق قلبها و تلك الصحون المكسوره اللتي أجبرت على تنظيفها وهي لم تتجاوز الخامسه ،وفي بقايا مخيلة طفولتها يترآى لها شبح ابتسامته وعطفه ، ابن عمها الذي لطالما دافع عنها ، ابن العم الذي لا تتذكر عنه شيئا سوى ابتسامته وبريق دموعه ، تتذكر دموعه عندما قرر والدها الرحيل ، حتى اسمه لا تذكره ذرفت دمعة خائنه دون أن تتبعها بأخرى وابتسمت ابتسامة سخريه وكبرياء ،
فقد جاءت إلى هذه البلاد للإنتقام فقط ،،،



بتمنى ما تملوا من الروايه بسبب الغموض لأنو الرواية ما بينت زوايها ، ولا أهدافها
هذا مجرد بارت تعريفي بخليفة عيشتها ، وزبدة الروايه لما تروح الإمارات """
إن شاء الله البارت الجاي بالعامي و الغموض راح يتوضح
وفي شوية حركات ،، وهبال وشخصيات مختلفه في الروايه راح تبان ،،،
وعلى حسب التفاعل راح أنزل البارتات ،،، *_*

to be continue ,,,,,,,


سآكورا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

في فكره لقيتها في أحدى الروايات ، انو الكاتبه تحمل صور تقريبيه لأبطالها عشان نسهل عليكم التخيل ،،،

سآكورا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الخال ديفيد

https://up.graaam.com/uploads/imag-6/...ac5201a2e3.jpg


جوليا

https://up.graaam.com/uploads/imag-6/...4df7afe861.jpg


ميهاف

https://up.graaam.com/uploads/imag-6/...b8ef292abd.jpg



إيمان

https://up.graaam.com/uploads/imag-6/...18ffe9c5fa.jpg
ذولا شخصياتي بالترتيب ،، أبغى حماس ،، تعبت وأنا أدور الصور المناسبه مع الوصف *_*


سآكورا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

أين ردودكم ،،،، أيها البشر !!!!؟؟؟

* هيونا ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مرححبا سآكورا ، بدايه مشوقه توضح ان التكمله بتكون اجمل من المتوقع ، أعجبتني بطلتك اللي خلقتي لها عدة شخصيات ،ولا تهتمين بعدد التعليقات وكملي لان بعدين ابداعك في الروايه ممكن يدفع المشاهدين للتعليق ، ولا تربطين بين مواعيد نشر الاجزاء وبين التفاعل وعدد التعليقات ، هي روايتك وانتي تقدري تزيدي التفاعل بأبداعك ولا تخلي اي شيء يؤثر على روايتك ، كملي ي بطله بأنتظار ابداعك .

سآكورا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها * هيونا اقتباس :
مرححبا سآكورا ، بدايه مشوقه توضح ان التكمله بتكون اجمل من المتوقع ، أعجبتني بطلتك اللي خلقتي لها عدة شخصيات ،ولا تهتمين بعدد التعليقات وكملي لان بعدين ابداعك في الروايه ممكن يدفع المشاهدين للتعليق ، ولا تربطين بين مواعيد نشر الاجزاء وبين التفاعل وعدد التعليقات ، هي روايتك وانتي تقدري تزيدي التفاعل بأبداعك ولا تخلي اي شيء يؤثر على روايتك ، كملي ي بطله بأنتظار ابداعك .
شكرأ حبيتبتي على ردك ، وإن شاء الله ، اليوم الساعه عشره راح انزل بارت عشان خاطرك *_*

آمال مبعثرة.. ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

سلاااام يا مبدعة
اعجبني اسلوبك ووصفك للاحداث
لكن المشكلة ان الخط صغير اصابني الحول xd
متحمسة كثير للبارت القادم ولكيف ستكون حياة جوليا بشخصياتها المختلفة
بانتظارك :)


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1