اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 23-09-2014, 09:33 PM
صورة أمآنـــي ،.. الرمزية
أمآنـــي ،.. أمآنـــي ،.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: العاطفه والجسد/بقلمي


الفصل الثآلث



( لآقيمة للحيآه من دون عشق .. لآ تسأل نفسكـ مآنوع العشق الذي تريده ! روحي أم مآديّ , ديني أم دنيوي , غربي أم شرقي ..... فـ الإنقسآمآت لآ تؤدي إلآ للمزيد من الإنقسآمآت . ليس للـ عشـق تسميآت ولآ علآمآت ولآ تعريـف ، إنه كمآ هو ... نقـيّ وَ بسيــط ) - مقتبــس -


/
/
/



السعووديهـ .. 5 العصـر


بـ الممرآت المزدحمه بوقت الزيآره.. خطوآته سريعه ونظرآته تمسح المكآن تدوره قبل نهآية دوآمه إللي أوشك .
وقفته وهي تمضغ اللبآنه بلكآعه: د/عــديّ إنت فـ قسم الأطفآل !
إبتسم بخفه وهو منزل نظره لللأرض يفرك بـأصآبعه شعره من آخر رآسه: أدري.. أنآ بس أدور دكـ ..... سكت وتوه يستوعب هو مع مين وآقف .. تستنطقه بشغف هازه رآسهآ تحثـه يكمل كلآمه: أهآآآ
عديّ: لآ ولآ شي .. جآي لدكتر عٌمـر
عوجت فمهآ بميآعه: هو كلو بيدور على دكتر عٌمر
عقد حآجبيه بإستفهآم .. كملت بحمآس: صيتـه كـ العآده يعني .. كآم مره أفهمهآ تخف شويه من إهتمآمهآ .. كل الممرضآت هنآ بيتكلمو عنهآ .. هو أنآ آه بفهمهم إن مفيش أي حآقه خآلص مآبينهم أبداً وإن دكتر عٌمر معجب بس بنشآطهآ ودآ أكمنهآ لسه بتدرب جديد بس بردو مفيش فآيده .. إللي فـ دمآغهم فـ دمآغهم .. بس إن جيت للحق يآدوكتر المفروض الوآحد بردو يآخد بآله من حدوده مش كويس ينسى نفسه ويتعدآهآ ومش معنى إهتمآم الدوكتر عٌمر بيهآ عشآن شغلهآ بس إنهآ تفسره بشكل تآني ..



سكتت وتوهآ تستوعب حآلهآ وهآلشريط إللي سف من فمهآ .. عيونه مركزه عليهآ بملآمح جآمده بدون أي تعليق منه على كلآمهآ
رمشت بتوتر من سكوته: آآآ .. أنــآآ آآ ...
قآطعهآ ببرود: عن إذنك
التفتت برآسهآ ورآهآ تشوفه مقفي عنهآ بخطوآت هآديه وإيديه الثنتين بجيوب البآلطو ..
مآدرى على حآله إلآ وهو قدآم غرفة الإسترآحه للممرضآت .. كآنو 3 ممرضآت بملآمح سكآن شرق آسيآ وهي معهـم
عديّ: صيته .. بعد إذنك ابيك
طآلعت فيه ببرود ورجعت تكمل أكل سندوتش التوست إللي بيدهآ بدون ردّ !
بعده وآقف على البآب وعيونه عليهآ مآسكه التوست بيديهآ الثنتين وفمها كلو معبى بـ الأكل منتفخه خدودها ومآزآلت تحشر الخيآر المقطع شرآئح بفمهآ .. إبتسم منآديهآ بنبره هآديه: صيتـه !
صيته: .........
عديّ: صيته أبيك بموضوع .. بعد إذنك تعآلي مكتبي نحكي ..



بعدهآ معلقه عيونهآ بصينية الأكل بدون أي تعليق منهآ .. رفع معصمه ينآظر بسآعته: قدآمك نص سآعه بـ الضبط .. تجين المكتب نحكي ونخلص الموضوع قبل موآعيد الكشف .. منتظرك
رمت التوست بقوه من يدهآ ع الصينيه بعد مآسكر البآب: هآلحقير الوآطي مين مفكر نفسه مشآن يكلمني كذآ ! نآسي كلآمه السمّ إللي قآله بآخر مره .. عديم ذوق وإحسآس .. لآ وبعد وآثق مره إني بروح له .. قآل نص سآعه قآل .. آآآآآآآآه حقير حقير حقير .. هففف مره حقير "قآلت الآه بقهر وهي تضرب قبضة يدهآ بـ الطآوله والممرضآت الثآنيآت معلقين عيونهم عليهآ بإستفهآم مو فآهمين شي " !!
مآتحرك من ورآ البآب إلآ بعد مآسمع سبآبهآ كله لأنهآ مآنتظرت حتى الثآنيه من بعد خروجه وإبتدت تسب فيه .. إبتسم إبتسآمه عريضه وهو يهز رآسه بآلنفي لأنه تأكد أنهآ بعد مآطلعت كل مآبدآخلهآ تجآهه رح تلحقه لمكتبه .
مآلي الفلبينيه: what ! (مآذآ)
وقفت بعصبيه معقده جبينهآ وحآجبيهآ بتجهم متجهه للبآب: nothing ! (لآشيئ !)



/
/
/




بقسم العظام شبه الفارغ .. قدآم بـآبه بخآطرهآ: استنى شويه ؟!! ادخل ولا لا .. ها .. ها .. لالا بستنى شوي لازم أذله ينتظرني ولا ايش بيقول قلتلها من هنا وماتمت لحقتني ع طول
لمح ظل من تحت عقب الباب يروح ويجي لأكثر من دقيقه .. بصوت جهوري ضخم: صيته تعالي لمتى بتظلين رايحه جايه قدام الباب ؟
وقفت متنحه مصدومه يديها الثنتين على صدرها محل قلبها مبرقه عيونها على باب الغرفه: يآمـــي !
وطى راسه لتحت الباب وهو مكانه على كرسيه شايف ظلها ثبت ماتحرك من قدام الباب .. ميل فمه بـ إبتسآمه خفيفه .. فتحت الباب بهدوء وعيونها للأرض وسكرته ما امداها الا ورجعت فتحته بسرعه لآخره ..


رخى جسمه مسند رآسه لورآ على كرسيه العريض بأريحيه وعلى وجهه إبتسآمه عريضه مطبق فيهآ شفتيه على بعض فهم حركتها لفتح الباب بسرعه بعد ماسكرته .
رفعت رآسها بعد ماحست بهدوءه .. وترترهآ نظرآته الفآرغه لهآ بخآطرهآ: يـ الله وش سآلفة هآلدكتور المريض .. أكيد مآخذآ هآلطب الآ وآسطه !
تنحنحت بهدوء تحثه يبتدي: إحـم .. خير دكتور عديّ !
همس بهدوء وبعده على وضعه: قربي قدامي
قربت من الكتب واقفه قباله عيونها بـ الارض
بنفس النبره الخافته: اجلسي
رفعت راسها بحده: تعالي .. قربي .. اجلسي .. وشوي وبتطلب لي قهوه ضيافه .. شوف لاتفكر اني ناسيه اللي حصل منك بس انا اسوي اعتبارات كثيره قبل ما افكر بـ أي شي على انه شي شخصي ..
وقف مقاطعها وبمجرد وقوفه حس بإرتباكه من حركة رموشها المتواليه اكثر من مره بسرعه .. بخطوات متثاقله لف ورا مكتبه ووقف قدامها .. كملت كلامها محاوله تخفي ارتباكها بتشديدها قبضة يدها بس ماخفى هالشي من توترهآ إللي ظهر بكلآمهآ المتقطع: فـ .. فففـ .. فـ يعنـي .. يعني قول إيش إللي عنـ .. عندك .. ووو .. وو وايش بغيت .. الـ .. الـللللـ .. الـ موضوع !احم .. ايه .. الموضوع .. أي موضوع .. خير !



ثبت يديه الثنتين على كتوفها وصار يدفها بهدوء لحد ماوصلها للكرسي وراها وضغط بعدها على كتوفها يجلسها وهو يحس بنفسها المكتوم واللي تحرر بزفره عاليه بعد مابعد عنها وجلس على الكرسي المقابل لها وبينهم طاوله خشبيه صغيره .. ميل راسه لتحت يناظرها: صيته !
بهمس وعيونها بـ الأرض: نعم !
عديّ: ارفعي راسك ناظريني
رفعت راسها بتوتر عيونها بعيونه .. همس: أنآ آسـف
صيته: .........
كمل كلآمه بنفس الخفوت فـ نبرة صوته: ما ادري ايش اقول ابرر موقفي لأن مافي تبرير له .. غلطت بحقك وانا آسف لك !
رمشت أكثر من مره بعدم استيعاب وتصديق للي تسمعه وهي فاتحه فمها ببلآهه مطلقه .. بلعت ريقها وبعدها حركت راسها بعنف يمنه ويسره بالنفي: لالالا لا دكتور عديّ لا تعتذر أبدّ عادي .. والله عادي .. تدري !! حصل خير



تم يطالعها بنظرات فارغه .. من أي نوع هي ! ايش اللي بداخلها ! معقوله ماتعرف تاخذ موقف من أي شي حتى وان كان جارحها ! الحين هي تحس حالها انها الغلطانه لانها خلته يعتذر لها ! أي قلب طفل تملكينه ياصيته ؟ ظل يتابعها وهي تحكي بسرعه وتحرك يدينها بـ الهوا وتهز راسها بعنف يمين ويسار بتشتت: انا .. انا كمان آسفه .. حكيت كلام مايصح .. حتى لو انت تعديت شوي فـ انت الدكتور هنا ولك مكانتك .. انا يعني .. يعني احكي كلام وقح من نرفزتي وعصبيتي .. انا من النوع اللي يثار ويتسفز بسرعه هذي مشكلتي .. بس والله والله ما اشيل بخاطري أبدّ .. ها بدليل جيتك ع طول اول ماطلبتني .. سكتت مبرقه عيونها وفاتحه فمها ببراءه وهو شوي وياكلها بعيونه .. كانت نظراته لها شرسه وكلها افتراس لكمية هالبراءه والعفويه المطلقه



حطت يدها على فمها مغمضه عيونها بقوه: آسفه .. هذي بعد مشكله ثانيه عندي بس اتكلم ماعاد اوقف !
عديّ: متأكده مو شايله بخاطرك شي تجاهي !
هزت رآسهآ نآفيه بـ إبتسآمه عريضه تبين شكل اسنانها الصغيره مره والسنين الاماميين المميزين بشكلهم المطبق على بعض تشبه اسنان الارانب: طبعـاً .. شوف انا قلت لك اسوي اعتبارات كثيره قبل ما احط أي شي ببالي ومن اول الاعتبارات بعد انك صديق دكتور عٌمر
نزل عيونه للأرض بمجرد ذكر اسم عٌمر .. اختفت هالة السحر اللي كانت محوطتها واللي لثواني أسرته بشكل فآجئه .. وقف بهدوء رجع لكرسيه الجلدي الاسود العريض ورا مكتبه .. لاحظت تبدل ملامحه بس ماعلقت .. كآنت بعدهآ إبتسآمتهآ اللي تكشف عن عمق غمازتين بخديها مرسومه ع ملمحهآ .
عديّ: المهم .. مو الموضوع اني ابي اعتذر منك .. انا بس اصلح من موقفي لأجل اعرف احاكيك
عوجت فمهآ بإستنكآر منزله رآسهآ للأرض بخآطرهآ: حقييييييير
عديّ: ارفعي راسك ناظريني .. بقول لك الكلمتين اللي عندي وافهمي الحكي عدل


رفعت راسها بإستفهام مقطبه جبينها .. معقده حاجبيها .
عديّ: من الواضح ان الممرضات ماخذين بالهم من اهتمامك الزايد بدكتور عٌمر ومفسرينه بطريقه مو صحيحه أبدّ .. ماتليق بمكانته هنا .. وقف لثواني وكمل بعدها: ولآ بمكانتك !
وقفت بسرعه مقاطعته وهي ضاغطه على شفتها السفلى وضامه قبضتها وانفاسها واضحه بدون ردّ .
ضيق عيونه بإستفهآم: بينك وبينه شي ؟
ناظرته بسرعه اول ماسمعت سؤاله ظلت ترمش بعيونها اكثر من مره متواليه .. لاحظ لونها اللي شحب فجأه ولسآنها اللي كل شوي يخرج طرفه يبلل شفاهها .. هز رآسهآ يستنطقها..
بنبره عاليه متصنعه الثبات: و... ووو .. وانت ايش دخلك بـ الموضوع ! او .. او هما حتى ايش شغلهم واش دعوى اصلا يجيبو بسيرة الناس .. دمعت عيونها واهتزت اوتارها الصوتيه بضعف: كيف .. كيف .. كيف يعني .. شلون .. شلون يعني يحكو عن د/ عٌمـر كذا !


غمض عيونه بهدوء وهو مطبق شفتيه بأسف على اللي سمعه منها .. يعني اول تبريراتها كان لصالح عٌمر !
تحررت دموعها بعد مافهمت المغزى من نظرته الآسفـه لها .
عديّ: وليش البكآ الحين ؟
مسحت دموعها بظهر كفها: مافي .. مافي شي من ذا أبدّ .. لآعمري فكرت ولا رح افكر بدكتور عٌمر بوضع غير وضعه الطبيعي بالنسبه لي .. انه مجرد دكتور وانا متدربه عنده مو اكثر من كذا او اقل .. واللي يفهم غير هالحكي .......... سكتت مطلقه زفره عميقه وعيونها بسقف الغرفه تمنع البآقي من دموعهآ ينزل: هفففففففف يولي .. هو حــرّ
خرجت بعدها بسرعه قبل لاتسمع منه أي كلمه زياده وتنهار قدامه بعدها .. نزل عيونه للنتيجه قدامه يناظر بيومها وتاريخها .. زفر نفس هآدي بأسف: والحق معهم هم يآصيتـه لللأســف !



======
-----------
======




بشقـة عآيلة الشرقآوي .."أبـو عٌـمـر" ..

على سريره الاستيل بعد مآرجع من دوآمه ممدد جسمه مكتف يديه تحت راسه وعيونه معلقه بـ سقف غرفته بيضآء اللون بسيطه الديكور .
نزلت الصينيه من يدهآ على طآوله بيضآويه الشكل زجآجيه جمب سريره محوطه بكنبه مربعة الشكل بـ اللون الرمآدي: مو نآوي ترجع ؟!!
تقلب على جمبه اليمين معطيهآ وجهه يشوفهآ تسكب الشآي بطريقه كلآسيك .. كملت بإستعطآف له: البيت فآضي يآولدي .. مآفيه غير أنآ وأختك .. أبوك مآنشوفه فهآلشغل ونجم الله يهديه وش أقول بس وإنت مفآرقنآ بشقه لوحدك .. ليش ؟!!
عٌمر: يآ أم عٌمر هو أنآ قآطع عنكم ؟ قصرت بشي !! يوم ويوم وأنآ عندكم
مدت له فنجآن الشآي على صحن كريستآلي شفآف: ومآتعرف إيش إسمهآ !! إسمهآ زيآره .. تزور بيتك وآنت صآحبه .. ليش مآترجع ! تنآم هنآ .. أصحيك لشغلك وأجهزلك فطورك وأكلك بيدي .. يـ الله عندي ولدين ومآني لآقيه وآحد فيهم جمبي !



حط الفنجآن على الطآوله جمبه وقرب منهآ جلس عند رجولهآ مسك يدهآ وبآسهآ: يآغآليه وأنآ عند رجولك متى مآبغيتيني بس أنآ حآبب أستقل بعيشتي .. لآتعوري قلبي عآد بهآلسالفه إللي كل مآجيتك تكلمتي فيها
تنهدت بقلة حيله وهي تمسح على شعره: الله يحفظك يآعٌمر ويرزقك دآيماً على نوآيآك الطيبه .. أبيك تفكر بنفسك شوي .. مضيع حآلك بين مرضآك ونآسي حآلك ..
إبتسم وهو يقبل كف يدهآ إللي كآن على خده وهمس: كل وآحد ونصيبه
صفقت بإعجآب وهي على بآب الغرفه: الله الله .. الأم وإبنهآ نخرج إحنآ منهآ
نآظر بـ أخته المتأنقه بملآبس سبور سكيني جينز فآتح وبلوزه رمآديه قطنيه بفيونكه سودآء عريضه من كتفهآ اليمين: طآلعه شكلك !
قربت منه مدنقه عليه .. طبعت بوسه خفيفه على خده: وحشتني .. أيوآ خآرجه عند نسمه بنت خآلتو
عقد حآجبيهآ بـ إستغرآب: ومن متـى !
جلست على الكنبه جمب أمهآ: من قريب .. دي تآني مره أروح لهآ وهبآت عندهآ النهرده .. يعني إنو بكره الفرح
برقت عيونهآ وكأنهآ تذكرت شي: عٌمر ياولدي لآزم تحضر وانا امك .. لآ تقولي شغل ولآ مستشفى ولآ مدري وشهو .. هذآ زوآج إبن خآلتك لآزم كلهم يشوفونك هنآك مع أبوك
عٌمر: لآتشغلي بآلك أكيد رآيح إنشآلله
طآلعت بسآعتهآ السودآء الرفيعه على معصمهآ: أنآ هروح ألبس العبآيه السوآق خلآص زمانه جآي .. آه مآمآ صح بكرآ السوآق بتآعهم هييجي هنآ هبعت معآه وحده من الشغآلآت إللي هنآك تآخد أغرآضي .. أنآ مجهزه كل حآقه فـ الشنطه على سريري تمآم !
غمضت عيونهآ بإيجآب: الله يستر بس ويعدي هآلزوآج على خير للحين كل مآ أتذكر كلآمك عن إللي صآر بحفلة شروق بين البنآت ينقبض قلبي .. وش صآر بعدهآ مآدريت !
حوريه: يوووووه مآما متفكرنيش بجد مش مسدئه .. اشحآل لو مكآنوش قرآيب .. دول بنآت عم .. دآرين دي بجد حقيره !
أم عٌمر: خلك من هآلدآرين إللي مآتخآف ربهآ .. وش ع المسكينه الثآنيه


شدد إنتبآهه لكلآمهم وصورتهآ تجددت قبآله .. حس بتسآرع دقآته وحرآره فجآئيه تملكته بلهفه إنه يسمع أي شي عنهآ
حوريه: مش عآرفه والله نسمه بتقول عآدي
أم عٌمر: وايش علآقة نسمه بـ الموضوع !
حوريه: يوووووه القصه طويله .. تعرفي البنت المعآقه دي كآنت خطيبة فرآس إبن خآلتو الله يرحمه
برقت عيونهآ بدهشه وآضحه: لــــــــــــــه !!!
هزت رآسهآ بقلة حيله تأكيد لكلآمهآ: أيوه .. أنآ مكنتش أعرف أصلاً ..
أم عٌمر: أشوفهآ بس هآلدآرين إللي مآتخآف ربهآ .. الله يستر بس من سوآتهآ
قطع الحكي صوت تيكتفون الشقه .. حوريه: دآ أكيد السوآق بيديني رينج من تحت .. يلآ نآزله
وقفت وهي تعطيهم بوسآت ع الهوآ بيدهآ: أمووه أموآآآه .. بآي مآمآ .. بآي عٌمر
حولت نظرهآ لعٌمر إللي كآن بحآلة ثآنيه من التوهآن: عٌمـــــــــــر !
رفع رآسه لهآ بسرعه بتشتيت وآضح: هآآآآ !! سمـي يمه
إبتسمت وهي تمد له صحن الجآتوه الكريمي بقطع الكيوي: كٌـل كٌـل .. خذتنآ هآلسوآلف ونسيت الحلـى البنآت وسوآتهم الله يهديهـم



عدل جلسته على الأرض مربع رجوله: بس إيش السبب يمه فذآ .. هم جوآ يومهآ المستشفى عندنآ وكنت موجود
أمه: والله مآدري .. بس مهمآ كآن مآبينهم مآتوصل لدرجة أنهآ ترميهآ بمسبح المويه تغرقها وهي تدري أنهآ مآتقدر تتحرك يعني إللي ببآلهآ تجيب آخرتهآ .. مدري وش هآلشيطنه اللهم احفظنآ
قلب الشوكه بـ الكريمه: يمكن غيرة بنآت !
أمه: مآعتقد حوريه أختك منهبله فهآلدآرين .. تقول كآنت أحلآ بنت فـ الموجودآت حتى إن لهآ أخت توأم بعد بس هي أحلى منهآ .. وتدري البنآت مآيغآرون غير من هآلشغلآت وحتى إن كآن هذآ اهو السبب مآهو مبرر لهآ أبدّ .. مآشآلله بنفسي غيره من أحد أروح وأذبحه !
عٌمر: آممممم
أمه: مآعلينآ من هآلسآلفه .. أبيك تآكل كل هآلحلى قدآمك
إبتسم لهآ بـ إرضآء وهو يدخل قطعة جآتوه بـ اصبعيه السبآبه والإبهآم مثل مآهو متعود يآكل بيديه دآخل فمه الوآسع .



======
-----------
======



يتبـــــع ...


:::



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 23-09-2014, 09:35 PM
صورة رواية هياء الرمزية
رواية هياء رواية هياء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: العاطفه والجسد/بقلمي


رواية جميلة ~ اسعدوني بالرد والتشجيع او مره اكتب رواية احتاج الدعم لا اكثر http://forums.graaam.com/582245.html ❤️

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 23-09-2014, 09:43 PM
صورة أمآنـــي ،.. الرمزية
أمآنـــي ،.. أمآنـــي ،.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: العاطفه والجسد/بقلمي


======
-----------
======


بقصـر المآلكـي ...

بعد مآ وقفت سيآرة السوآق قدآم مدخل القصر وبعد مآتخطت مسآحة كبيره من الحديقه كثيفة الأشجآر الضخمه الكبيره المزينـة بفآكهه لأنوآع كثيره معلقه بأورآقهآ .. أخذت نفس عميق وعيونهآ على البوآبه العريضه المذهبه .. أول مآدخلت استقبلتهآ ثنتين من الشغآلآت بزي الخدم الموحد .. أشرت لوحده منهم " إللي بتآخذ منهآ عبآتهآ " إنهآ تروح .. ومشت مع الثآنيه إللي بتوصلهآ لنسمـه .
الشغآله بلهجه مصريه وعيونهآ للأرض: الف مبروك
نآظرتهآ حوريه مبتسمه برغم إنهآ مآفهمت قصدهآ من مبآركتهآ: الله يبآرك فيكي .. إنتي مصريه ؟
هزت رآسهآ بإلإيجآب وبعدهآ عيونهآ بـ الأرض .. تغيرت حوريه ملآمحهآ فجأه لحده وهي تبلع ريقهآ تكلمت بلهجه سعوديه : بنطلع بـ المصعد ولآ شلون ؟
الشغآله: اتفضلـي ..


نآظرت بذرآعهآ المفرود وهي تأشر لهآ جهة اليمين ع الأسنسير ثم لفت نآحية اليسآر وهي تشوف مصعد ثآني وفـ كل نآحيه عند كل مصعد سلآلم رخآميه عريضه يلتقون مع بعض عند كل دور بصآله
حوريه وعيونها ع المصعد الثاني جهة اليسار: وهآلأسنسيـر ؟
نعمه " الشغآله": أي وآحد فيهم عآدي .. إللي تأمري بيه
حوريه: آمم أوكيه
بدآخل الأسنسير رآفقتهآ نعمه وهي تضغط على زر الدور الثآلث
عقدت حآجبيهآ بإستفهآم: الدور الثآلث !!!
نعمه: أم طلآل أمرت بفتح جنآح أستآذ أحمد .. عندنآ خبر بوصول أخت العروسه للجنآح .. وأول مآنوصل وحده من الخدم هترآفقك للجنآح
همست بخآطرهآ ومو فآهمه أي شي: جنآح أحمد !! وأخـت العروس !!
مدت شفآيفهآ بلآ مبآلآه وعيونهآ على ترتيب الأدوآر بهآلقصر .. الدور الخآمس هو الأخير .. سألت بإهتمآم: والدور الخآمس لمين ؟
نعمه: لآ مش لحـدّ .. فيه صآلة الجيمّ .. وصآلة سينمآ
حوريه: أهآآ .. طيب والرآبع !
نعمه: محدش بيطلع هنآك كآن للأستآذ فرآس الله يرحمه والأستآذ الصغير سيـف وأسـ....... سكتت قآطعه كلآمهآ بعد مآوقف الأسنسير وإنفتح بآبه .. أشرت بيدهآ: إتفضلـي



نآظرت بـ الشغآله الثآنيه إللي استقبلتهم وهي مآده يدهآ فآرده كفهآ لحوريه لأجل تمسكهآ .. قطبت حآجبيهآ بإستنكآر مأشره لهآ بـ النفي: no thanx, I can walk (لآ شكراً ، أقدر أمشي)
لحقتهآ الشغآله أجنبية الملآمح بخطوآت سريعه متقآربه وهي تحآول تجآريهآ: miss, miss pleas (آنسه , آنسـه لو سمحتي)
التفتت لهآ رآفعه حآجب وآحد بإستفهآم: what ! (مآذآ)
بلعت ريقهآ بتوتر وهي تأشر لهآ صوب ممر: this way please (من هنآ لو سمحتي)


وقفت بـ وسط الصآله الرخآميه وعيونهآ تمسح المكآن بإنبهآر .. كآن سقفهآ مقبب بشكل قبه مجوفه مزخرفه بزخآرف إسلآميه يتدلى منهآ عدد لآنهآئي من الأضوآء المعلقه حول نجفة شورآفسكي أسطوريه بـ الوسط بشكل مآشآفته من قبل ! على يمينهآ ممر طويل تلمح بآب عريض بآخره وعلى يسآرهآ محل مآ أشرت لهآ الشغآله نفسس الممر الطويل بنفس التصميم وقدآمهآ ممر بوسط الصآله بآخره أنوآر شديده مشعله عكس الممرين على يمينهآ ويسآرهآ .. في اللحظه إللي عيونهآ معلقه على البآب بآخر الممر الوسطآني .. خرج من جنآحه جهة اليمين بسرعه معقد حآجبيه وهو يشوفهآ بوسط الصآله عليهآ عبآيتهآ الضيقه المخصره والطرحه ملفوفه على رآسهآ بإهمآل: هذي مو حوريه ؟!
شآفهآ تتوجه للممر على يسارها بإتجآه جنآح أحمد بخطوآت بطيئه متردده .. قآطعه صوت جوآله العآلي رجع دخل جنآحه بعد مىستوعب أنه نسى جوآله وهآلإتصآل لفت إنتبآه له !



حوريه للشغآله تصرفهآ: thank u, u can go now (شكراً ، تقدري تروحين الحين)
حركت رآسهآ بطآعه وهي تبعد عنهآ .. قربت من البآب بعد مآقطعت مسآفه طويله بـ الممر .. البآب كآن مفتوح دفته بهدوء وعيونهآ تمسح المكآن بترقب .
صآله وآسعه مضويه بأضوآء خآفته .. نآظرت تحت رجولهآ الأرض قزآز سكريت وتحته أنوآر .. حتى الجدرآن كلهآ قزآز عريض مغطى بستآير من الكريستآل .. كآن الإنبهآر بـ اللي تشوفه متمكن من ملآمحهآ فـ الدهشه بنظرتهآ وفمهآ الصغير المفتوح بإنبهآر .
رجعت خطوه لورى بتوتر بعد مآحست بصوت أنثوي نآعم وهآدي يقرب من الصآله: أيوآ شروق توني وآصله الحين يآدووب نزلت عبآيتي .. الحين بسوي إللي تبيه وإذآ نسيت شي بكلمك


جلست على كرسي من كرآسي الصآلون الضخم بقمآش شآموآ عنآبي سآده منجد بكريستآلآت لآمعه .. حركت يدهآ على ذرآع الكرسي تتحسسه: وآآآو شروق يآحظك مرآ جنآحك روعــه .. تحفــه .. جنآآآآن وربي أنه بيت لوحده كآنك بعآلم ثآني بعيد عن أي أحد بـ البيت مآينقصك فيه غير مطبخ مستقل .
مدت رآسهآ بتوتر تشوفهآ .. كآنت مرخيه جسمهآ النحيل على الكرسي عيونهآ بـ السقف تتكلم بـ الجوآل همست بـ إسمهآ: دآريـــن !
رفعت رآسهآ تعدل من وقفتهآ: لآ لآ دآرين إللي شعرهآ أشقر .. دي أكيد تغريد !
فتحت فمهآ على وسعه توهآ تستوعب: أهآآآآ الشغآلين فكروني أنآ تغريد أخت العروسه وجآبوني هنآ لجنآحهآ .
إبتسمت وهي تمشي بـرآ الجنآح للممر لحد مآدخلت الأسنسير .. حركت أصآبعهآ الصغيره بتوتر على شآشة الأرقآم بدون مآتلمس أي رقم بتنزل لنسمه فـ الدور الثآني أو تطلع للدور الرابع وتشبع فضولهآ إللي بيقتلهآ !




قآمت من على الكرسي وهي تتمطع: آووف ودي أنآم هنآ اليوم
شروق: اقول إخلصي علي ولآ تطولي .. ترآ مآحد بينآم بهآلمكآن غيري
تغريد: آآآخ بس وش اقول يآحظك المكآن انبهـــآآآر ولآ ريحتـه .. خيــآآآل .. مآشآلله مجهزين كل شي .. يلآ بعدين أقولك .. بآي
حطت الجوآل على الكرسي جمب عبآيتهآ ودخلت لغرفة النوم ترتب أغرآض شروق الخآصه جداً جداً مثل مآطلبت منهآ لأجل مآتضيع وخصوصاً أن أول يوم بيكون بـ القصر !


/
/
/



خرجت من الاسنسير وهي تحس المشهد يتكرر واقفه بنفس المكان .. نفس الصاله الواسعه المقببه بنفس الديكورات والثلات ممرات .. بس الاضاءه كانت خافته اكثر هنا .. خافته مره: الدور دآ لسيف وفرآس بس زي مآ الشغآله قآلت
مررت عيونهآ على الثلآث ممرآت بحيره: أي جنآح إنت فيه يآسيـف ! وليه تكون معزول فـ آخر دور وإنت لسه طفـل .. ومريـض كمآن !


مشت بـ المدخل الوسطآني المظلم .. أخذت نفس طويل وهي تحس بوحشـه فهآلمكآن إللي حسته مهجور أو جزء بعيد تمآماً عن هآلقصر .. عيونهآ على البآب .. مآفيه أكره !! دفت البآب بقوه بكفوف يدينهآ بس مآفي فآيده .. حتى وإن كآن هآلبآب الخشبي مفتوح فيه ورآه بآب الكتروني مآرح تقدر تدخله بروحهآ ! بعدت وبخآطرهآ: اكيد دي إللي كآنت لفرآس .. رجعت لوسط المدخل وهي تقلب رآسهآ يمين ويسآر: وآحد فيهم بتآع سيف أكيد أومآل التآني لمين ؟ ولآ فيه إيه ؟
مشت على يسارها: الجنآح إللي تحت دآ هو إللي أنآ دخلته .. بتآع أحمد
نزلت الطرحه على كتوفهآ وهي تنفش شعرهآ الكثيف المجعد والجزء المقصوص منه متنآثر على وجههآ بإهمآل .


وقفت قبآل البآب مآخذه نفس عميق وهي تحرك أكرة البآب المدوره .. فتحت عيونهآ بتخوف بعد مآسمعت صوت طقطقه صغيره .. انفتح البآب .. بعدت جسمهآ عن البآب حتى تقدر تفتحه عليهآ وتدخل هي .. كآن البآب الإستيل الإلكتروني السميك مفتوح .. المكآن بآرد .. كل مكآن بـ القصر كآن بآرد بسبب التكييف المركزي بس هالجنآح أبرد .. مظلـم .. ريحته دخآن سجآير وآضحه ومميزه !
مشت بخطوآت ثآبته تجآه الضو الخآفت لنجفه مودرن منسدله من السقف على طآولة بليآرد .
كآن ممدد جسمه على الكنبه الفرو البنيه القآتمه يديه الثنتين تحت رآسه وملف اوراق مفتوح ومقلوب على صدره .. مغمض عيونه بسكون .. كآن هذآ وضعه لحد مآرفع جسمه بتعب معقد حآجبيه بإستغرآب مين إللي ممكن يسويهآ ويدخل لجنآحه !


رمش مرتين بثبآت في محآوله للإستيعآب .. ظل معلق عيونه عليهآ بتفحص وهي تلف حول الطآوله وأطرآف أصآبعهآ تلآمس حوآف الطآوله بهدوء .. ظلّ يتآبعهآ من مكآنه .. نصه السفلي ممدد على الكنبه مسند ذقنه على ظهر الكنبه من فوق .. ضيق عيونه بترقب لهآ وهي تمسك عصآ البليآرد ميلت جسمهآ بطريقه مغريه على الطآوله تنآظر بـ الكرآت المجمعه مغمضه عين وفآتحه الثآنيه .. ضربتهم ضربه فآشله لتفرقهم عن بعض ببرود .. رجعت العصآ على الطآوله وهي مبتسمه تبعد خصلآت شعرهآ عن وجههآ ورآ أذونهآ: تــؤ ضربه فآشلـه


وجهت عيونهآ نآحية مآهو يتأملهآ بثبآت بتدقيق وتفحص مآتشوفه .. الغرفه مظلمه قآتمه بـ المره على عكسه إللي كآن يشوفهآ لأنهآ وآقفه جمب طآولة البليآرد وفوقهآ النجفه مضويه
حوريه: والجنآح دآ يعني فور انترتينمنت (للتسليه) !! أكيد سيف مش هنآ .. إيه ريحة السجآير دي ! أففف بجد ريحته مقرفه
انتفض جسمهآ بشكل وآضح لمآ علآ صوت صآبر الربآعي بأغنية يآعسـل .. نآظرت بـ الشآشه Noosy ..: أوه نسمـه نسيت !!

عطتهآ مشغول وخرجت بسرعه من الجنآح وعيونهآ معلقه على البآب إللي بآخر الممر قبآلهآ: ودآ جنآحك إنت يآسيف اكيد .. وصلت للأسنسير ورجعت تنآظر البآب الوحيد إللي مآقربت له فهآلدور وهو إللي كآن غرضهآ من أول أنهآ توصل له .. هزت رآسهآ بـ النفي وهي تدخل الأسنسير بتنزل لنسمه .
رجع مدد جسمه على الكنبه بأريحيه بعد مآشعل سيجآره وصآر يتنفس منهآ مضيق عيونه المعلقه بالسقف متذكر شكلهآ بـ اول لقآء لهم والمقص بيدهآ بعد مآقصت الفستآن نصين .. رآفعه ذقنهآ كآنت نظرتهآ نظرة إنتصآر حآده برفعة حآجب وآحد .. تذكر أخته نسمـه معقوله هآلحوريه بعدهآ طفله , مرآهقه ! مجرد 17 سنه أو 18 !! تفرق كثير عن نسمه أو يمكن مآتفرق هو إللي يشوف أخته على أنهآ صغيرتهم الطفله المدلله .


عدل وضعه للجلوس مميل بصدره لقدآم مرفقيه على رجليه زفر نفس طويل طلـع بدخآن .. سيجآرته بين سبآبته والوسطى وإبهآمه بين أسنآنه .. إبتسم بخبث على مآطرآ ببآله: طيـب يآكآمـل يآشرقآوي !!!


/
/
/



نزل الجوآل مبتسم بعد مآعرف وين الشبآب ماخذين أحمد في سهرة الليلة الاخيره كونه بعده عازب ! .. خرج من الغرفه وبعده مبتسم طاحت عيونه على جناح أحمد في الجهه المقابله لجناحه .. كمل بخطوات سريعه متقاربه لحد ماوصل واللي كان بعده الباب مفتوح .. دخل وهو يقلب عيونه بـ الصاله .. حرك رآسه بإعجآب على جنآح أخوه إللي تبدل تمآماً عن أول .. طآحت عيونه على عبآيه سودآء رفعهآ من على الكنبه مبتسم منآديهآ بصوت عآلي: حوريــــــــــه !
خرجت رآسهآ من الدولآب بحركه سريعه وعيونهآ على بآب الغرفه بإستغرآب !!


مشى للجهه الثآنيه من مدخل الجنآح بـ الصآله 3 درجآت سلم عريضه تطلع على جلسه كلآسيكيه .. كنبآت مترآصه جمب بعضهآ بشكل مستطيل يتوسطهآ طآوله ألومينتآل وشآشه بلآزمآ عريضـه .. طلعت من غرفة النوم نظرآت عيونهآ تسبق خطوآطهآ المتبآطئه: ميـن ؟!!
لف عليهآ بسرعه على وجهه إبتسآمه وآسعه إختفت بمجرد مآطآحت عيونه عليهآ ... مو حوريـه !!
عقد حآجبيه بإستغرآب مقرب منهآ بخطوآت بطيئه هآديه: ميـن ؟!


رمشت أكثر من مره بتوتر وهي تبلع ريقهآ .. عطته ظهرهآ متوجهه نآحية الكنبه الشآموآ .. برقت عيونهآ بصدمه وهي تأشر بأصآبع مرتجفه محل مآكآنت جآلسه: ويـ .. ويـن .. ويـن العـ .. العــ .. !!
مركز عيونه عليهآ وهي بحآله يرثى لهآ من التوتر والإحرآج مو عآرفه تستقر بمكآن أو كلآم ..
لفت ورآهآ إلآ وصدمت فيه بعد مآقرب منهآ تعلقت عيونهآ الدآكنه الوسآع بعيونه الضيقـه الحآده لحظآت سكون مرت لحد مآرفع يده وهمس: هذي !


نآظرت عبآيتهآ بين يديه .. بلعت ريقهآ بصعوبه وعيونهآ بـ الأرض بدون ردّ ! نثر العبآيه بسرعه على صدرها وكتوفهآ بشكل عشوآئي .. ميل رآسه لتحت يشوفهآ وهي عآضه شفتهآ السفلى بقوه .. همس: مين إنتـي ؟!
بصوت خآفت يآدوب ينسمع: تغـ .. تغـريد .. اخت شـ .. شششـروق
رفعت رآسهآ لمآ مآلقت أي ردّ فعل منه .. كملت بتوتر: زو .. زوجـة أحمد .. أحمد المآلكي .. هنآ
فتح فمـه بوسعـه رآفع ذقنه بحركه لآ إرآديه إنه إستوعب الوضع وفهم عليهآ: أهـآآ .. حيّآك .. أعتذر إن كنت فآجئتك بس الصرآحه كنت متفآجئ أكثر منك

شوي وتموت هي من هآلموقف .. صحيح مآهي ملتزمه مره بس مآتوصل أنهآ توقف مع أحد مآتعرفه وبهآلمنظر وهو مآشآلله مو مقصر أبدّ .. على وضعهآ عيونهآ بـ الأرض ضآغطه على شفتهآ السفلى .. مكتفه يدينهآ حول العبآيه الملفوفه زي الشيله على كتوفهآ .. كمل بنبره هآمسه هآديه: أنآ رآمز
رفعت رآسهآ ببلآهه وهي ترمش بعيونهآ مآفهمت .. كمل بإبتسآمه: رآمز المآلكي
فتحت فمهآ بهمس: أهـآآآ

دخل يديه بجيوب بنطلونه البآقي الكحلي وبعدها برق عيونه وكآنه تذكر شي .. توه يستوعب الموقف إللي مآعرف يتصرف فيه صح من أول .. أعرض عنهآ بحده وآضحه معطيهآ ظهره: إحـم .. خذي رآحتك وآسف مره ثآنيه ..
هزت رآسهآ بآلإيجآب بدون أي رد ّ .. خرج بعدهآ من الجنآح بهدوء يلعن سوآته بعد مآلعن نفسه قبلهآ 100 مره .. وآلله إني مبّ رجّـآل !!


ظلت مميله رآسه تشوفه من ورآ البآب بعد مآخرج وهي ضآمه العبآيه بقوه عليهآ .. حركت يدهآ تهوي على وجههآ: أوفف وش ذآ .. وش هآلموقف يآربي !!!
جرت ع البآب الإلكتروني إللي ينفتح وينسكر برقم سري على شآشة جمب البآب من برآ ودآخل .. أخذت نفس عميق وهي مسنده ظهرها ع البآب يدهآ اليسآر على صدرهآ وعيونهآ معلقه بـ السقف !



======
-----------
======




بـ نيويوركـ ..


على باب المطبخ الاستانلس العريض مسند عليه بكتفه مكتف يدينه وعيونه عليها تدق قطع اللحم بإهتمام .
صاح بحده وهو يصفق يدينه بقوه: 5 min and every body will get out, yr done (5 دقآئق ولينصرف الجميع , إنتهيتم)
رفع الكل عيونهم عليه وهي على وضعها عيونها مركزه على قطعة اللحم تدقها بقوه .. طرف لسانها برا فمها ضاغطه عليه بأسنانها قرب منها: ummmm the new girl (آممممم الفتآه الجديده)
ابتسم نجم لإدوارد وعيونه بعدها تتابعها: whats up ! (مآ الأخبآر)
ناظرها ادوارد زام شفايفه ومادها لقدام: mmm, not that bad (آممم ليست سيئـه)
نجم: I told u (أخبرتك)
ادوارد: حيلك .. بعدها فـ التيست .. بس شكلها مهمل .. تيابها .. شعراتها .. وجها .. بشرتها مئشفه كتير .. لك حتى اضافيرها آكلتهم !!!!


ميل فمه بإبتسامه هاديه: I know, um askin about her performance !! wt about it ? (أعرف ذلك, أنآ أسألك عن أدآئهآ !! مآذآ عنه !)
ادوارد: until now, not bad (ليس سيئاً إلى الآن)
رجع صاح من جديد بصوت جهور حاد: nowwwww, all of it. Get ouuuuuuuuuut (الأآآآآن, الجميـع إلى الخآرج)
هز رآسه مبتسم على هالمجنون إللي يصيح: wt da wron with him ? (مآخطبـه ؟)
ادوارد: ولك احسنلك تطلع من هون فوراً


قرب منها وهو يمسك مدقة الاستيك من يدها .. رماها بقوه على الطاوله الرخاميه وصار يدفها من كتوفها: ( الانسه النشيطه الجديده .. لا تحرمينا من نشاطك المبالغ هذا دائما واللذي لا نراه الا في اليوم الاول فقط .. نراك إذا في السابعه صباحا .. باي باي )
نزلت عيونها للارض معقده حاجبيها بإستفهام مبتسمه على شكللـه وطريقته وهو يصرفهـم !!
نجم: اوكي إدي بروح انا الحين
غمز له مبتسم: الله معك


خرج من الباب الفرعي للمطبخ اللي كان واقف عليه ومنه لبرا الفندق متجاوز الجسر الخشبي المشيد فوق برك مائيه للموقف مكان دراجته الناريه برتقآلية اللون ..
قصيره .. نحيفه .. رافعه شعرها الكثيف المجعد بإهمال بربطه عاليه .. تقرب من الموقف بخطوات شبه ثابته وهي تحاول ماتطيح شي من يدها .. على كتفها شنطتها الكبيره وبيدها جاكيتها الجينز وكرتون صغير فيه وجبة غداها اللي ما اكلتها ..


لبس خوذته السوداء وحرك بهدوء وقف قدامها وهي تحرك عيونها بالمكان: delivary (توصيلـه)
ناظرته وهو على دراجته ماتشوف شكله بسبب الخوذه اللي على راسه ومغطيه وجهه .. مسند برحله على الارض مميل بدراجته عليها .. نفخت اللبانه وفرقعتها: no thanks, watin da bus (لآ شكراً , أنتظـر البآص)
نجم: u will wait (ستنتظـرين)
بعدها تمضغ اللبانه بلكاعه تحرك راسها يمين ويسار تتحاشاه بنظراتها: ya I will wait, doesnt matter (أجل سأنتظر , لآيهم)
نجم: (ولما لا تصعدين معي .. لربما قصدنا نفس المكان)
ناظرته باستحقار بعد ماتفلت اللبانه من فمها على الارض: (هه وما الذي سيجعلني اقصد معك نفس المكان)


ابتسم بخاطره بعد ما استوعب الفكره اللي جت ببهالها وكيف فهمت كلامه .. فستره بشكل ثاني .
كملت وهي تأشر له بيدها بلا مبالاه: (إذهب إذهب)
نجم: (لما لا تثقين بي وتنطلقين معي لن تندمي)
قربت منه وضغطت بقوه على رجله .. نجم: (مآذآ أصآبك !! مآذآ تفعلين !)


ليلا: (فقط اغرب عن وجهي) اقفت عنه تتحلطم: (لا اعرفه ولا يعرفني ويطلب مني الوثوق به ماذا .. هااا .. مااذا هل رأيتني امام مقهى ليلي لتطلب مني مرافقتك .. يالك من مختل .. اذهب هيا .. اذهب)

برقت فيه بوسع عيونها لما مالقت منه أي ردّ فعل: ماذآ ؟ هل انت أصم الان ! اذهـــــب
ناظرت بالباص يقرب بعدت عنه بعد ماسبته بهمس: يالك من سافل !
حرك بدرآجته بسرعه خيآليه مبتسم بدون أي تعليق ...



مآكآن مكآن سكنهآ بعيد عن شغلهآ .. عمآره سكنيه بـ الدور السآبع .. رمت جسمهآ على الكنبه المستطيله العريضه إللي تنفرد سرير نآيمه على بطنهآ وبيدهآ جوآلهآ قديم الإصدآر .. عيونهآ على الرقم الوحيد المسجل فيه: كآرين !
بصوت خآفت متعمد: lila, hows gone ! (ليلآ , كيف حآلك)
ليلآ: is he there ! (هل هو هنآك !)
كآرين: ya, now tell me are u okay hony, wt are u doin ! and where are u live (أجل , والآن أخبريني عزيزتي, مآذآ تفعلين وأين تقيمين !)
ليلآ: um fine Car donr worry, everythin is okay (أنآ بخير كآر لآتقلقي , كل شيئ بخير)


ناظرت الشآشه بأسى بعد مآحست برقة بكآ فـ صوتهآ إللي إهتز وهي تخبرهآ بلهجه عربيه وآضحه إنهآ إشتآقت لهآ .. ليلآ: وإنتي كمآن كآر إشتقت لك .. لآ تبكي .. أنآ بخير بس إحذري جـو يعرف عنوآني
كآرين: مآتخآفي .. ليش تركتك تروحي من هون حتى هو يلحئك !
انتفض جسمهآ من نبرة صوته الوآضحه والوآصله لهآ من السمآعه وهو ينآديهآ: Caaaaar baby (كآآآر حبيبتــي)
كآرين: ليلآ هللأ بسكر .. ايه ايه شووفي بجيب الشنتآيه الزهريه فيه مبلغ صغير دبري حالك فيهم هللأ
ليلآ: أوكي كآر
كآرين: إنتبهي لحآلك .. آموآآه آموآآه .. قفلت الخط بسرعه بدون مآتسمع أي ردّ من ليلآ
نآظرت بـ الشآشه مبتسمه .. إنقلبت على ظهرهآ تنآظر بخيوط العنكبوت الكثيفه متدليه من زوآيآ الغرفه: المكآن جديد بس يبآله تنظيف .. هـفففف على إيش ولآ إيش بلآحق !


سمعت صوت إنقبآضآت معدتهآ .. طلعت من 7 الصبح بدون فطور لأجل مآ تتأخر عن أول يوم شغل لهآ وللحين مآدخل جوفهآ شي .. حتى وجبة الغدآ إللي مآكلتهآ وخذتهآ معهآ نستهآ بـ البآص .. نزلت من على الكنبه لشنآطهآ المفتوحه بـ الأرض .. إبتسمت لمبلـغ الـ 300 دولآر بجيب الشنطه الزهريه مثل مآقآلت لهآ كآرين .. بدلت ملآبسهآ لبنطلون بجآمه وآسع خصر وآطي مشدود بأستك من الخصر وتيشيرت برسومآت كآرتونيه ميكي مآوس يكشف عن بطنهآ المسطحه خآرجه لمآركت قريب من العمآره لمحت نفس الدرآجه البرتقآليه عند المدخل على وضع الإنتظآر بس صآحبهآ مو عليهآ .. تلفتت يمين ويسآر معقده حآجبيهآ: معقوله نفس الشخص ! لحقنـي يعني ولآ كيف ! مآعليه .. رفعت كتوفهآ بلآ مبآلآه وهي تتحسس بطنهآ


خرج من موقف العمآره وهو ينفض يدينه من الغبآر: طيب يآ ستيـف الكلب لحد متى كل يوم نمسك بخنآق بعض المكآن لسيآرتك ولا لدرآجتي !
دخل بعدهآ العمآره وهو يلمح وحده قصيره من ظهرهآ بملآبس نوم تدخل الأسآنسير: heyy heyy wait wai…… (هــــيييي هيـيي إنتظـري انتظــ ........)
تقفل البآب بدون مآيلحق يدخل .. رفع عيونه يتآبع تغير أرقآم الطوآبق مع كل دور يتخطآه: هفففف لوين بيوقف ذآ بعد !
رفع الأكيآس من الأرض وطلع بـ السلآلم جري سلمتين أو ثلآث بخطوه وحده .
قدآم بآب شقتهآ متنحه ويدهآ على فمهآ: لآآآآآآه .. يآربي لآآآه .. المفتآح بـ الشقه دآآآخل !!!
ضربت جبهتهآ بـ البآب: آخخ لمتى بظل غبيه كذآ آهــــ ..إهئ آآه
جلست على الأرض مسنده رآسهآ على البآب تسب وتلعن نفسهآ .


وقف على آخر سلمه للدرج عيونه عليهآ رآسهآ مسند على البآب ومعطيه ظهرهآ إللي نصه ظآهر من البآدي القصير عقد حآجبيه: هــي !!
قرب منهآ بخطوآت هآديه ووقف قبآلهآ .. نآظرت بـ الكونفرس الأسود الريآضي وبعدهآ رفعت عيونهآ حست أنهآ تطلع بنظرهآ لأمتآر حتى وصلت لوجهه وبعدهآ رجعت نظرهآ للأرض مره ثآنيه بقلة حيله وهي تزفر بهدوء: هوف " وصرت فرجه كمآن"
ضيق عيونه بإستنكآر " مآعرفتني" .. فتح عيونه مستوعب بإبتسآمه: صحيح كنت بـ الخوذه .. بس معقوله مآتذكرت الوجه اللي لصقت فيه البرجر بـ المآيو !!


نجم: hey u, wt are u doin here ! (هـييي أنتـي , مآذآ تفعلين هنآ !)
ليلآ: are u livin here ! (هل أنت مقيم هنآ ؟)
نجم: yup, and this is my partmint (أجل , وهذه شقتـي) اشر برآسه على البآب العريض إللي جمب بآبهآ بس مآطآلعت فيه .. ردت ببردو وهي مآده يدهآ له تسلم عليه بدون مآتنآظره: Leela, yr new naighpr (ليــلآ , جآرتك الجديـده)
حط يده بيدها وشدها بقوه وقفها .. عقدت حاجبيها بإستفهام من تصرفه .. اشر بعيونه على مكان تحت رجولها: there is another kye,down there (هنآك مفتآح آخر , تحتك ....)
رفعت راسها بسرعه وناظرت بعيونه الداكنه كثيفة الرموش : gush, are u serious !! I got loosin my mind. Where ! (إلهـي , أنت جـآد !! كدت أفقد صوآبي . أيـن !)
نزل عيونه للارض وهمس: under yr feet (تحت قدميك)
نزلت نظرها على الموكيت المفروشه قدام عتبة بابها متنحه !


وطى عند رجولها ورفع طرف الموكيت طلع مفتاح من تحته .. مده لها وهو بعده على وضعه .. نتشت المفتاح من يده بإبتسآمه عم تصديق عريضـه .. حضنته وأخذت نفس عميق مغمضه عيونهآ: Oh gush (أوهـ يآ إلهــي)
ابتسم وهو يوقف على ردّ فعلهآ يتآبعهآ وهي مدنقه تفتش بـ الأكيآس حقتهآ ع الأرض .. مدت له يدهآ بـ إبتسآمه وآسعه تظهر معهآ كل أسنآنهآ المترآصه برتآبه وتضيق معهآ عيونهآ حتى تصير مثل قوسين صغيرين .. بآدلهآ الإبتسآمه وهو يشوف الموزه الصفرآ بيدهآ الممدوده له.
ضربته بخفه على كتفه: come on, take it (هيـــآآآ تنآولهآ )


أخذهآ منهآ وهو بعده على وضعه مبتسم إبتسآمه رمت هآلتسآؤل برآس ليلآ: يآحلوك بسسسسس !!!
هزت رآسهآ مبتسمه تنفض أفكآرهآ: أوكي .. لآبد أن أستريح الآن أمآمي عمل بآكر .. أرآك
حرك رآسه بـ الإيجآب رآجع خطوتين لورآ قدآم بآب شقته .. رفعت سبآبتهآ توقفه وكأنهآ تذكرت شي: aaaaaa, mmm yr name, u didn’t tell me yr name ! (آآآآآآ , آمــمممم , إسمك ! , أنت لم تخبرنـي إسمك !)
نزل عيونه للارض ثواني وبعدها ناظرها وهمس: Star (ستـــآر)
عقدت حاجبيها بس ما امداها تتكلم لأنه فتح الباب ودخل شقته .. هزت راسها بـ النفي مبتسمه بـ إستغرآب .. همست: Star ?!! wt is des stupid name !! (ستــآر !! مآهذآ الإسـم الغبــي ؟!!!)


دخلت شقتها وعيونها على المفتاح الاصلي اللي تركته على طاولة المشرب: لآزم أدورلك سلسله أحطك فيهآ وأعلقك برقبتي .. هآآآح هآلمره الله ستر وطلع لنآ هـ الستآر آخ يآربي
مسند جبهته على البآب الفآصل بينه وبينهآ يسمع كلآمهآ مع نفسهآ .. أسلوبهآ فـ الحكي وشكلهآ .. حركآتهآ .. تجبره على أنه يفتح فمه بـ اوسع إبتسآمه .



======
-----------
======


يتبــــع ....


:::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 23-09-2014, 09:56 PM
صورة أمآنـــي ،.. الرمزية
أمآنـــي ،.. أمآنـــي ،.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: العاطفه والجسد/بقلمي


======
-----------
======




اليوم تآلــي .. بـ اليوم المنتظـر .. زوآج أحمد المآلكـي

قبآل المرايه الطويله بزاوية الغرفه متوسطة الديكور والأثاث تناظر نفسهآ بإعجاب .. طبقت شفايفها على بعض تفرد لون الروج الصارخ على شفتيها الرقيقه الصغيره ... تحسست فستانها الستان الكحلي على منحنيات جسمها البارزه بسبب ضيق الفستان .. قربت من بآب الحمام بدآخل الغرفه سألت بدلع مصطنع: حبيبي بسّآم خلصـت ؟
بسّآم: حيآتي أحدد ذقني بس شوي وأخلص
أبتسمت مطيره عيونهآ للسقف: هوف .. طيب يللآ بسرعه ..



جرت للتسريحه العريضه ورفعت قزآزة عطرهآ وصآرت ترش بـ إفترآء .
بخطوات سارقه هاديه مشت تمنع صوت الكعب بعد مآطلعت من غرفتهآ لحد مآوصلت لدرآبزين الدور الثآني كأنه شرفه مطله على مدخل الدور الأول تحتهم .. البيت هآدي .. الشغآلين مشطبين من بدري لأن مآحد بيكون موجود .. كملت بنفس خطوآتهآ الهآديه جهة الغرفه المقآبله لغرفتهآ هي وزوجهآ وعيونهآ لورى على بآب غرفتهآ .. لحد مآوصلت بآب غرفته دخلت بسرعه وقفلت البآب ورآهآ .
لف رآسه بسرعه من إنفتح البآب وإتقفل مصدوم !
بخطوآت سريعه وصل لهآ مبرق عيونه بغضب وهمس بين أسنآنه: نآهـد ! إنتي وش إللي جآبك هنآ !
شدد قبضته على ذرآعهآ الأبيض المليآن وأبعدهآ عن البآب وفتحه .. طلع رآسه من البآب وهو يمسح المكآن برآ بنظره حآده صآرمه .. رجع قفله بهدوء وهو ضآغط بقوه ع الأكره: مجنونه إنتي !! بسّآم موجود
مدت بوزهآ بدلع متصنع مستفز: وش ذآ ؟! مآوحشتك ؟


شدد قبضته على ذرآعهآ ونظرآته الصآرمه تحرقهآ .. مآحررهآ إلا بعد تأوههـآ من تشديده قبضته على ذرآعهآ .. رقت ملآمحه لهآ وهي تدلك ذرآعهآ محل يده معقده حآجبيهآ بملآمح ألم: آآه آدم .. جدّ عورتني
رفعت رآسهآ مبتسمه له وهي تحس بـ الضعف فـ نظرآته .. رفعت ذرآعيهآ شآبكه يدينهآ حول رقبته وعيونهآ على صدره العآري عآضه على شفتهآ السفلى بنظرة إغرآء خبيثه رآفعه حآجب وآحد: تهرب مني آدم !
رخت جفونه بضعف غمض عيونه وهو يتنشق ريحة عطرهآ .. مجرد تفكيره فيهآ يوتره .. يحسسه بـ نشوه وإضطرآب فـ تحكمآته .. كيف وهي قبآله وبهآلوضع .. همست بطريقه مغريه: هــآآ !
كآنت بحة صوتهآ السهم إللي صآب .. وتر القوس إللي رخى من بعد شده .. حوط خصرهآ بيديه وضمهآ بقوه لصدره
نآهد: شوي شوي آدم مو كذآ
ظلت عيونهآ معلقه بعيونهآ عرضهآ المفتوح بـ نظرآتهآ المغريه وصله لمستوى عدم التحكم .. نزل رآسه لمستوآهآ بإفترآس لشفتيهآ الرقيقه ..
بعدت رآسهآ بصعوبه فآتحه فمهآ الصغيره تلتقط أنفآسهآ بعد مآحست النفس انقطع عنهآ وهي تشوف صدره ينتفض بشهيق وزفير حآد .. حطت يدهآ على صدره محل قلبه مبتسمه: إهدى شـوي
دفهآ لحد مآلصق ظهرهآ بـ الجدآر وهمس وهو يقرب منهآ: أهـدى !!!!


إثآرته كآنت أكبر من إرآدته أنه يكبحهآ او أنه يحآول يسيطر من عنفهآ وحدتهآ .. كآنت يده وسط شعرهآ المرول ويده الثآنيه حول رقبتهآ بحآله عنيفه من الإفترآس لشفتيهآ .
مآدرى كم مرّ من الوقت وهي بين يديه لحد مآ ابعدته عنهآ بقوه: آدم .. ابعـد .. خلآص مو الحين .. بسّآم يمكن خلص بروح أشوفه
جت بتطلع وقفهآ بمسكتة لمعصمهآ ومآزآل صدرة يرتفع ويهبط بقوه وأنفآسه سريعه متوآليه همس بإسمهآ بنبرة ترجي مبحوحه .. قربت منه ورآسهآ رآفعته لمستوى نظرآته: روح نآهد إنـت
تنهد بقلة حيله وأصآبعه المرتجفه تتحسس عظآم فكهآ البآرز: تتعبينـي !
كآنت عيونه المتعبه تمسح وجههآ الملآئكي الصغير .. دخل يديه فـ شعرهآ إللي انتثر وخربت رولآته صآر يبعده عن وجههآ ويرتبه .. بنفس النبره المبحوحه المتعبه: شكلك حلو
إبتسمت إبتسآمه وآسعه: وآنت بعد شكلك حلـو وبتصير أحلآ لـووووو تمسح هـآلأحمر عن شفآيفك .. صآرت تمسح لون الروج الأحمر من على شفآيفه وحول فمـه .. مسك يدهآ إللي تمسح وبآس اطرآف أصآبعهآ بهدووء
آدم: الحين روحي


ردت بـ إبتسآمه هآديه: اوكيـه .. قربت من البآب وتوهآ بتفتح إلتفتت له بسرعه: لا تتكشخ مرره هااا سآمعه أن الحفل بيكون مفتوح بـ الأول قبل لآيفصلونه .. مآبغى وحده تطآلعك كذآ أو كذآ هآآآآ

غمض عيونه بتأكيد مبتسم إبتسآمه عريضه مطبقه بدون ردّ .
طلعت رآسهآ من البآب بنظرة ترقب للمكآن برآ غرفته .. خرجت بجسمهآ بعد مآ تأكدت أن مآفي أحد مقفله البآب ورآهآ متوجهه لغرفتهآ
صآحت بدلع مصطنع ونفآذ صبر: بسّـــــــــــــآآآم حبيبـــي وشوو ذآآآ كلـه !!
ضمهآ لصدره مبتسم: وش هآلحلآ ؟
بعدت وجههآ عنه بسرعه لمآ قرب منهآ: لآ بسّآم الحين يخترب مكيآجي وكل شي
بسّآم: بوسه وحده !
مدت وجههآ بتأفف تأشيراً على خدهآ: هــآآآ
طبع بوسه خفيفه على خدهآ الأبيض النآعم المنتفخ .. بعدت عنه بسرعه متوجهه للتسريحه وهي ترفع قلم الروج الأحمر الصآرخ تحط منه بعد مآختفى بغرفة آدم !



======
-----------
======



بنفس التوقيت عند نآهد وآدم .. بس بمكآن ثآنـي ..


بـ البرآدآيس زي مآتسميهآ صآحبتهآ .. بمكآن منفصل تمآماً عن القصر ولمسآحه كبيره يمتد الرخآم الأبيض محوط بزجآج عآزل .. وسقف من زجآج عآزل كآن المكآن أشبه بـ بيت النبآت .. أشجآر خضرآء كثيفه وكثيره تمتد فروعهآ لتوصل للسقف الزجآجي .. وبـ الوسط جآكوزي كبير وحوله كرآسي تمديد من الخشب الأبيض بركن رخآمي عريض عليه أنوآع لآنهآئيه من المآسكآت والخلطآت الطبيعيه وكريمآت مرطبه وأدوآت تجميليه بخلفيه لمرآيه كبيره بطول الجدآر وعرضه .


كآنت ممدده جسمهآ على الشيزلونج بعد مآخلصت لهآ الكوآفيره مكيآجهآ هي الأول كآن النآعم الصآرخ بنفس الوقت اللي أبرز ملآمحهآ المنحوته دآخل وجه رقيق على شكل قلب .. أيشآدو فضي جلآمور واللينسز الرمآديه أبرزت عيونهآ بدون بلآش وروج أحمر قآني صآرخ حدد شفتيهآ الرقيقه الصغيره .. مغمضه عيونهآ بإبتسآمه على تعليقآت نسمه وإللي مآرحمتهم !
نسمه: كذآ أحلآ ولآ بيكون لون البشره برونز أحلآ !
اللميكب آرتيست اللبنآنيه وهي تمسح وجههآ بـ المرطب: بشرتك فآتحه بنخليهآ طبيعيه أحسن
نسمه: بس يعني عشآن الفستآن أبيض سآده .. وقصير .. أجزآء كثيره من جسمي بتبين فإذآ كآنت بشرتي أغمق بيبرز أكثر ولآ !!
الخبيره: بخلص لك ونشووف بعدهآ إزآ مآعجبك نغيرو .. شوو !!
نسمه: آمممم آوكي


غمضت عيونهآ بأريحيه وحولهآ طقم خبرآ تجميل كآمل يشتغلو عليهآ .. بديكير .. مآنيكير .. غير إللي خلصو شغل من قبل فـ شعرهآ: حوريـه فستآنك للحين مآوصل !
حوريه: يوصل برآحته
نسمه: بموت وآشووفه مآدري وش فيك إنتي خربتي ذآك الفستآن وربي كآن شي
حوريه: وحد كآن قآلك إن معنديش فسآتين ولآ متدرش أجيب !!!
نسمه: مو قصدي طبعاً وإنتي تدرين هآلشي .. كآن غير .. أنآ إللي مختآرته لك على ذوقي من كولكشن أخوي الجديد
بنفس نبرة البرود والإستخفآف إللي ترد عليهآ فيهآ: هه .. وليه أنآ معنديش ذوق عشآن ألبس على ذوقك إنتي !
نسمه: هففففف وجع حور مو قصدي .. ترا ماتنعطين وجه أبدّ هآآ
رفعت يدهآ لفوق مفرقه أصآبعهآ البيضآء الطويله عن بعضهآ وهي تحركهآ بفرفره تشوف المآنيكير فـ أظآفرهآ الطوآل المرتبه بـ لون أحمر صآرخ مزين بكريستآلآت لآمعه بآرزه مركبه متجآهله كلآمهآ لهآ بدون أي ردّ منهآ .


نسمه: حور
بعدهآ على وضعهآ تنآظر بـ أظآفرهآ: آممممم
نسمه: أول الحفل بيكون بـ القآعه الخآرجيه زي الحديقه كذآ جمب للرجآل وجمب للحريم
حوريه: ودي فيهآ إيه يعني !
نسمه: مستر أوو يآهبلـه . أكيد بيحضر أكيد
حوريه: يآآدي مستر أوو إللي مهبل فيكي دآ
نسمه: آآه يآقلبي بس يجي طآريه مآدري شلون .. مآكون على بعض
إبتسمو الموجودآت اللي فهمو على كلآمهآ بالعربي ردت وحده فيهم إللي تمكيجهآ: خليه بس هو يشوفك اليوم ورح يخطبك بكرآ
ضحكت حوريه برآحه على كلآم هآللبنآنيه: هههههههه لآلآ أبوس إيدك هي مجنونه خلقه مش نآقصه جنآن
نسمه: والله إنك تآفهه حور .. وجع مآتعرفين الحب وسوآته
حوريه: هههههههههههه بجـد !! هههههههههه آآه بجد مش قآدره ههههههههههه
مسكت علبه المرطب البلآستيكيه الصغيره من يد إللي كآنت تدهن لهآ ذرآعآتهآ ورمتهآ عليهآ: حقيـــره .. جد مآلك دآعي



قآمت من على الشيزلونج مآسكه بطنهآ من الضحك قآطعهم دخول إثنين من الشغآلآت وآحده رآفعه ذرآعهآ بفستآن حوريه المغلف والثآنيه بيدهآ كرتون أبيض .
نسمه للكوآفيره: وقفي وقفي .. رفعت رآسهآ وصآحت: حووور يآلحقيره وريني بسرررررعه يــــــــــلآ
حوريه: آشششششش خلصي الأول وبعدين شوفيه
أخذت الفستآن وعلقته وبدت تفك الكرتون وتطلع منه صندلهآ الفضي .
نسمه: حوريـــــآآآآآآه وجـع لآ تقهريني
التفتت لهآ وإصبعهآ السبآبه على فمهآ المزموم: هـووووششش
أشرت للكوآفيره إللي بتسويلهآ شعرهآ: يلآ أنآ جآهزه .. نبدأ !
إبتسمت لهآ الكوآفيره بعد مآشآفت الفستآن وعرفت إيش التسريحه إللي رح تلبق له .


/
/
/



بكل ركن بقصر المآلكي كل وآحد مشغول بحآله من الجنآح الأكبر إللي مآخذ نص الدور الثآني الجنآح الرئيسي لـ " أم طلآل " زحمة خبيرآت التجميل ومسآعدآتهم بكل تخصص مآتقل من الزحمه إللي عند نسمه وحوريه .


بـ الدور الثآلث الجنآح الأيمن عند رآمز .. وآقف قبآل مرآيته إللي بطول جسمـه يصفر ويدندن بكلمآت مو مفهومه وهو يثبت شعره الكثيف بـ الإستشوآر الحرآري بعد مآثبته بـ الجلّ بدون أي تدخل من مصففين .. وتمرده على اللبس الرسمي فـ المنآسبآت .. لـ بدله إيطآلي سودآء بدل الثـوب بقميص قطني أسود مفتوح من أول الصدر .. أبرزت تقسيم جسمه الريآضي وطول قآمته .


مروراً بـ الجنآح الأوسط لطلآل ومرآم إللي كآنت مخلصه وتسآعده بوضع الكبك الكريستآلي لثوبه الأبيض المزخرف بنقوش كتآبيه بخيوط ذهبيه من أطرآفه .. رفع خصله من شعرهآ ورآ أذنهآ وهي ممسكه بكم قميصه وتدخله الكبك
طلآل: مـرآم !
رفعت عيونهآ مبتسمه .. كمل: طآلعه قمر اليوم
مدت شفآيفهآ مبوزه بإصطنآع: بس اليوم !
مسك ذقنهآ برآحه ورفع وجههآ لمستوى نظره: نآظريني بس كذآ آشوف عيونك الحلوين .. احسهم وسآع اليوم !!
ضربته على صدره بخفه ابعدته عنهآ بعد مآرمته بنظره حآقده وهي تفهم قصده أن عيونهآ صغيره لأنهآ بملآمحهآ تشبه ملآمح الآسيويين من شرق آسيآ عيون صغيره ضيقه بجفن مزدوج منتفخ .
قربهآ منه وهو يشدهآ من معصمهآ عليه ويضحك: هههههه تعآلي بس هنآ .. والله أحبك وآحب عيونك الصغار .. أحبهم حتى أكثر من مآهم وسآع

مرآم: يعني مو حلوين وهم وسآع كذآ !! الكحل موسعهم
طلآل: بلـى حلويـن .. تعآلي بس قربي شوي خليني أتأكد
ضربته من كتفه مبتسمه بخجل: لآآآآ إبعد
قربهآ أكثر له الصق صدرهآ بصدره محوط يدينه شآبكهم حول خصرهآ: لآ بتأكـد الأول وبعدين أبعـد .. أشوف أشـووف هآ هآ أيوه .. كذآ هـآآ
مرآم: طلآآآآآآآآآل لآآآآ ههههههههه


/
/
/



ومنهآ لجنآح المعرس .. إللي تقريباً كآن مخلص قبل الكل وجآلس بهدوء على فـ جنآحه المبخـر وصوت الشيخ مشآري الهآدي يتردد بآيآت قرءآنيـه .


بـ الدور الأخير كآن أهدى من إللي تحته وإللي تحته بكثير بـ الجنآح الأيسر .. سيـف صغير العيله على وضعه بس تنفيذاً لرغبته الملحه أنه يحضر زوآج أخوه كآن طقم من المشرفين على حآلته حوآليه يقيمو وضعه النهآئي قبل مآيخرج .. نآظر نفسه بـ المرآيه وهو يتحسس الثوب المجسم على جسمه النحيف .. وجهه أبيض مره وصآفي .. ملآمحه غريبه بفعل الكيمآويآت إللي محت آثآر حآجبيه ورموشه حتى شعره .. قربت منه ممرضته الخآصه وهي تعدل العقآل على شمآغه مبتسمه .. رفعت إبهآمهآ وهي تغمز له بمعنى تمــآآم .


مروراً بـ الجنآح الأوسط الخآوي ومنه لجنآح رآئف إللي كآن يحط لمسآته الأخيره من عطره المفضل بتركيبه خآصه .. مسح على ذقنه الخفيفه المحدده برتآبه وهو يعدل زآوية شمآغه الأبيض المنقوش من أطرآفه بخيوط فضيه بآرزه مع لون ثوبه الأسود المجسم بضيق من الصدر وإللي أبرز نحف جسمـه وطول قآمتـه إللي توصل لـ 6 أقدآم .

/
/
/


رفعت رآسهآ بعد مآلبست جزمتهآ إللي كآنت كلهآ تلمع بكريستآلآت وعيونهآ عليهآ بصدمه بعد مآلبست فستآنهآ .
حست بصمت فجآئي وجمآعي بمجرد خروجهآ .. برقت عيونهآ ببلآهه تسألهم: إيــه !!!
قربت منهآ مفنجله عيونهآ ويدهآ على فمهآ المفتوح: حوريـه وش ذآآآ !! يـ الله كآنك جدّ حوريه .. فستآنك !!!!!!
نآظرتهآ معقدهآ حآجبيهآ من طريقة كلآمهآ المتقطعه أتبعتهآ بإبتسآمه وآسعه بعد مآغمزت لهآ: هآآ حلـو ! زوئي ولآ زوئك !
نسمه: لفي .. لفي كذآ أشوف .. وآآآآآو ذيل الفستآن .. وربي كآنك جد حوريه زي الحوريآت بـ الأفلآم لآآآآآ وربي بصيح الحين مآبي أطلع عآآآآآ
جرتهآ من معصمهآ مشدده عليه: إنتي كمآن زي القمر .. جست لآيك أ ليتل برينسيس .


نسمه فعلاً كآنت زي الأميره الصغيره بفستان أبيض قصير لتحت الركبه منفوش تٌـلّ لآمع وشعرهآ القصير لكتوفهآ المجعد بطريقة الهآي روك ومرفوع من قدآم بشكل مقبب مفرود ومثبت بتآج كريستآلي بآخره .. أمآ حوريه فـ فعلاً كآنت مثل الحوريآت بفستآنهآ قمآش قشور السمك بللون فيروزي .. المفصل عليهآ ومحدد قوآمهآ البآرز ومنحنيآت جسمهآ الممشوق بدقه وذيل قصير مآخذ الشكل الدورآني ورآهآ .. أمآ شعرهآ المذهب الطويل كآن مفرود بدون أي مبآلغه فيه مرفوع من جمب وآحد بمشط كريستآلي لآمع .


سحبتهآ من معصمهآ بعنف لبرآ المكآن .
حوريه: نسسسسسمـه براااحه .. على فين !
نسمه: بوريك لمآمآ والله بس تشوفك بتنجن عليك ومآتخليك إلآ وتزوجك رآئف أو رآمز أو حتى أحمد
هزت رآسهآ مبتسمه: أحمد !! هههههه يآشيخه حرآم عليكي الرآجل بيتجوز النهرده
نسمه: مآبغيت أقول أو تآخذك لطلآل زوجه ثآنيه
قرصتهآ من يدهآ وهي تجرهآ لبآب الأسنسير: لآء .. مش هتجوز غير مصري
نسمه: هـه .. وشـوو ! قآلك مصـ ..... سكتت لآ إرآدياً أول مآنفتح بآب الأسنسير .
تحولت إبتسآمتهآ الوآسعه الجذآبه لجمود أول مآشآفته وآقف دآخل الأسنسير يعدل كبكه الفضي بكم ثوبه الأسود .
بلعت ريقهآ بعد مآقطعت كلآمهآ: وآآآآآو رآئف كشخه وش ذآ ! بتغطي على أخوك المعرس مآيصير كذآ ترآ


مآرد عليهآ ولآ درى عن كلامهآ ولآ عنهآ شخصياً .. كآنت عيونه على هآلحوريه الحقيقيه قدآمه .. بمقدآر إندهآشه إلآ أن له قدره غريبه بتملك إنفعآلآته أنه يسيطر عليهآ ويخفيهآ بملآمح وجهه البآرده .. مشى بخطوآت هآديه ثآبته مرّ جمب أخته إللي كآنت أقصر منه بكثير رغم كعبهآ العآلي وعطآهآ نظره بطرف عيونه بدون أي تعليق على إعجآبهآ بشكله وبعدهآ لحوريه إللي كآنت ورآهآ وإللي خلآه عطرهآ المثير يغمض عيونه بحدّه ضآمم أنفه الحسآس للروآئح الأنثويه الصآرخه .


دخلو الأسنسر ولحد مآتقفل البآب همست بخبث وهي مضيقه عيونهآ: مسكين أخوي رآئف .. خبلتي فيه يآحرآم هههههههههه
نآظرتهآ بإستهزآء: ها ها ها .. بموت من الضحك .. سخيفه
بعدهآ على وضعهآ تضحك بهستريآ: ههههههه والله بموت .. آآآه يآبطنـي .. مآشفتيه شلون ينآظرك ولآ عبرني بكلمه حتى إنه مآنآظرني .. طبببببببعاً وشلون بيلآحظني وأنتي معي قدآمه ! هههههههه يـ الله بآلله شفتيه وهو يعدل الكبك حقه لمآ رفع رآسه شلون كآن شكله .. مآطآحت عيونه غير عليك ومآشآلهآ عنك .. أيـــوآ أيوآآآآ ضربتهآ بكوعهآ وهي تغمز لهآ
طيرت عيونهآ وهي تنفخ هوآ: هه سخيفـــــه
حوريه بعد مآوقف الأسنسير تغير السآلفه إاللي مآرح تبطلهآ نسمه: العبآيآت فـ الأوضه بتآعتك "فـ غرفتك"


نسمه: آممم بس بمرّ بجنآح أمي أول .. وجهت نظرهآ للشغآله إللي قآبلتهم عند بآب الأسنسير: مآمآ بجنآحهآ ؟
الشغآله الأجنبيه: she is gone (رآحـت)
برقت عيونهآ: مآمآ !
الشغآله: all of them, Mr. Talal and his wife with Faisal, also Mr. Raef and Mr. Ramiz (كلهم, مستر طلآل وزوجته وفيصل, وبعد مستر رآئف ورآمز)
قآطعتهآ نسمه مأشره بلآ مبآلآه: okay okay أصلاً من بقى !
حوريه بإستفهآم: وسيـف ؟
ردت عليهآ الشغآله هآمسه وعيونهآ بـ الأرض: and Mr. Seif also (ومستر سيف بعـد)
نسمه: آممم .. يلآ حوريه إمشي نآخذ عبآيآتنآ بنفسنآ دآم طلعنآ هنآ وبعدين نروح .. لنآ سيآره لوحدنآ بتوصلنآ .
هزت رآسهآ موآفقتهـآ مطبقـه شفتيهآ الرقيقه بـ إبتسآمه هآديه .



======
-----------
======



مقتطفآت من أحدآث الفصـل الرآبع :-


توهآ تستوعب أول مآجرى ريقهآ بحلقهآ من سكرلهآ فمهآ رفعت يدهآ النحيفه تبعد يده عن فكهآ شدد قبضته على كف يدهآ الصغير بقوه .. حسّ برعشة جسمهآ الوآضحه وتوترهآ من رمشة جفونهآ المتتآليه .. نزل عيونه لصدرهآ إللي كآن ينتفض بكل نفسه تشهقه أو تزفره ..
بإحرآج بعد مآنتبهت على محل مآينآظر بعيونه شدت البودي الأبيض الفيزون لفوق تدرآري مفرق صدرهآ .. رفع عيونه لعيونهآ وعلى طرف فمه إبتسآمه خفيفه سآخره: فيه شي أصلاً عشآن تدآريـه !

>
<
>
<


حطت يديهآ على فمهآ بعد مآ إتسع بـ إبتسآمه عريضه مأشره عن خروج ضحكه عآليه: ههههههههههههههه ورطـآن .. أمي تبي تخطبله دآرين طآيره فيهآ من يوم شآفتهآ بزوآج أحمد أخوي تقوله طنجره ولقت غطآهآ فيهآ كل الموآصفآت القيآسيه إللي تنآسبه
........: طيب وبدآم فيهآ كل الموآصفآت القيآسيه فين الورطه !!
........: يآهبلـه أمي هي إللي تشوفهآ كذآ بـ النسبه له .. يعني تعليمهآ وشهآدآتهآ بعد تحظر مآجستير وشخصيتهآ بعد قيآديه قويه النوع إللي يحبه ممكن يعجبه .. أووووو بـ الأصح النوع إللي يقدر يتعآيش معه يعني متشآبهين بشخصيآتهم رح يتحملو بعض ههههه

>
<
>
<


هنآ انهآرت لآ إرآدياً .. انثنت رجولهآ تحتهآ بتنزل للأرض .. ولآ إرآدياً هو مسكهآ من مرفقهآ بس كآنت خآرج شعورهآ وإرآدتهآ وتحكمهآ بنفسهآ مآقدرت توقف على رجولهآ .. رجعت نزلت للأرض
مآعرف شلون يتصرف إلآ أنه شدهآ من يآقه البآلطو حقهآ .. حس بأنفآس صدرهآ اللي تعلى وتهبط وسط شهقآتهآ وبكآهآ الحآد .. مآقلّت هـ الحده عن حدة ضربآت قلبـه وعنف نبضآته بكل شريآن
أطبق فمـه الحآد بقوه مضيق عيونه بحده بعدمآ تسللت ريحتهآ الغريبه الأشبه بريحة المعقمآت لأنفآسه من طرحتهآ البيضآء وهي تهمس إسمـه بترجـي بآكيـه: عٌـــــــدَآآآيّ !


>
<
>
<


ختمت كلمتهآ بـ إبتسآمه جذآبه خفيفه وهي رآفعه يدهآ بـ الدرع الكريستآلي بعدهآ نزلت وبأذآنهآ أصوآت التصفيق العآلي .. مآتدري كم مره قآلت الله يبآرك فيك أو لمين حتى لحد مآحسّت بيدّ أمسكتهآ من معصمهآ تسحبهآ ورآهآ بخطوآت سريعه
........: هــيييه إنـت .. ليش تسحبني كـذآ .. ميـن إنــت !! هيييييــــه
وقف قدآم صورتهآ المعروضه على الجدآر والتفت لهآ مبتسم بعد مآفك معصمهآ: well done Warda (أحسنتي عملاً ورده)
تمت متنحه لثوآني لحد مآ أدركت شخصية إللي وآقف قبآلهآ همست: هذآ إنـت !!
فتحت فمهآ بإندهآش بعد مآ إستوعبت تماماً وكأنهآ تذكرت شي: إنـــــــــــــت !!!!!

>
<
>
<


رجعت خطوه لورآ أول مآلمحت حركة عضلة فكه السفلي .. يآويلهآ الحين !
بنبره أهدى بكثير من ملآمح وجهه: بآبآ وشـوو ! الله يخلف عليه هـ البآبآ وعلى تربيته .. قصم بـ الله لولآ كل الإعتبآرآت إللي حآسبهآ ولآ كآن عرفتك شلون ترفعين صوتك وتطولين لسآنك .. كآن عرفتك شلون عيونك هذي تجي بعيوني .. يبآلك تربيه جديده .. حتى التربيه مآنفع فيهآ كآمل .. "كمل بـ إستخفآف": بآبآ عآرف !!!!! وش يدري ! كآنه مو شآيف نفسه رجّآل يرضى بنته تطلع معه بهآلمنظر هذي مشكلته .. أمآ أنآ تشوفيني مو رجّآل كفو لأجل تمشين معي بهآلمصخره .. لآ مآظنيتي فيني خير يآبنت كآمل !






نهآية الفصل الثآلث

>> ارآئكـــم !


:::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 24-09-2014, 07:40 AM
صورة شروق شمـس الرمزية
شروق شمـس شروق شمـس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: العاطفه والجسد/بقلمي


سلااام
يعطيك العافيةة على البارت جميل جدا
اتوقع هذا نجم !؟ ..توهآ تستوعب أول مآجرى ريقهآ بحلقهآ من سكرلهآ فمهآ رفعت يدهآ النحيفه تبعد يده عن فكهآ شدد قبضته على كف يدهآ الصغير بقوه .. حسّ برعشة جسمهآ الوآضحه وتوترهآ من رمشة جفونهآ المتتآليه .. نزل عيونه لصدرهآ إللي كآن ينتفض بكل نفسه تشهقه أو تزفره ..
وذي ليلى ...بإحرآج بعد مآنتبهت على محل مآينآظر بعيونه شدت البودي الأبيض الفيزون لفوق تدرآري مفرق صدرهآ .. رفع عيونه لعيونهآ وعلى طرف فمه إبتسآمه خفيفه سآخره: فيه شي أصلاً عشآن تدآريـه !

>
<
>
<

اتوقع نسمه بما انها قالت اخوي ...حطت يديهآ على فمهآ بعد مآ إتسع بـ إبتسآمه عريضه مأشره عن خروج ضحكه عآليه: ههههههههههههههه ورطـآن .. أمي تبي تخطبله دآرين طآيره فيهآ من يوم شآفتهآ بزوآج أحمد أخوي تقوله طنجره ولقت غطآهآ فيهآ كل الموآصفآت القيآسيه إللي تنآسبه
حوريه........: طيب وبدآم فيهآ كل الموآصفآت القيآسيه فين الورطه !!
..نسمه......: يآهبلـه أمي هي إللي تشوفهآ كذآ بـ النسبه له .. يعني تعليمهآ وشهآدآتهآ بعد تحظر مآجستير وشخصيتهآ بعد قيآديه قويه النوع إللي يحبه ممكن يعجبه .. أووووو بـ الأصح النوع إللي يقدر يتعآيش معه يعني متشآبهين بشخصيآتهم رح يتحملو بعض ههههه

>
<
>
<

هذي صيته ... معها عدي هنآ انهآرت لآ إرآدياً .. انثنت رجولهآ تحتهآ بتنزل للأرض .. ولآ إرآدياً هو مسكهآ من مرفقهآ بس كآنت خآرج شعورهآ وإرآدتهآ وتحكمهآ بنفسهآ مآقدرت توقف على رجولهآ .. رجعت نزلت للأرض
مآعرف شلون يتصرف إلآ أنه شدهآ من يآقه البآلطو حقهآ .. حس بأنفآس صدرهآ اللي تعلى وتهبط وسط شهقآتهآ وبكآهآ الحآد .. مآقلّت هـ الحده عن حدة ضربآت قلبـه وعنف نبضآته بكل شريآن
أطبق فمـه الحآد بقوه مضيق عيونه بحده بعدمآ تسللت ريحتهآ الغريبه الأشبه بريحة المعقمآت لأنفآسه من طرحتهآ البيضآء وهي تهمس إسمـه بترجـي بآكيـه: عٌـــــــدَآآآيّ !


>
<
>
<

ختمت كلمتهآ بـ إبتسآمه جذآبه خفيفه وهي رآفعه يدهآ بـ الدرع الكريستآلي بعدهآ نزلت وبأذآنهآ أصوآت التصفيق العآلي .. مآتدري كم مره قآلت الله يبآرك فيك أو لمين حتى لحد مآحسّت بيدّ أمسكتهآ من معصمهآ تسحبهآ ورآهآ بخطوآت سريعه
....ورده واللي معها مو متذكره اسمه بس كان تفكره السواق اللي بيخذها ههههههههههه....: هــيييه إنـت .. ليش تسحبني كـذآ .. ميـن إنــت !! هيييييــــه
وقف قدآم صورتهآ المعروضه على الجدآر والتفت لهآ مبتسم بعد مآفك معصمهآ: well done Warda (أحسنتي عملاً ورده)
تمت متنحه لثوآني لحد مآ أدركت شخصية إللي وآقف قبآلهآ همست: هذآ إنـت !!
فتحت فمهآ بإندهآش بعد مآ إستوعبت تماماً وكأنهآ تذكرت شي: إنـــــــــــــت !!!!!

>
<
>
<

ابوها لنسمه ...رجعت خطوه لورآ أول مآلمحت حركة عضلة فكه السفلي .. يآويلهآ الحين !
بنبره أهدى بكثير من ملآمح وجهه: بآبآ وشـوو ! الله يخلف عليه هـ البآبآ وعلى تربيته .. قصم بـ الله لولآ كل الإعتبآرآت إللي حآسبهآ ولآ كآن عرفتك شلون ترفعين صوتك وتطولين لسآنك .. كآن عرفتك شلون عيونك هذي تجي بعيوني .. يبآلك تربيه جديده .. حتى التربيه مآنفع فيهآ كآمل .. "كمل بـ إستخفآف": بآبآ عآرف !!!!! وش يدري ! كآنه مو شآيف نفسه رجّآل يرضى بنته تطلع معه بهآلمنظر هذي مشكلته .. أمآ أنآ تشوفيني مو رجّآل كفو لأجل تمشين معي بهآلمصخره .. لآ مآظنيتي فيني خير يآبنت كآمل !

ان شاء الله توقعاتي تكون صحيحه ..ومره ثانيه يعطيك الف عافيةة ..بنتظارك ♡
شروق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 24-09-2014, 09:37 PM
صورة أمآنـــي ،.. الرمزية
أمآنـــي ،.. أمآنـــي ،.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: العاطفه والجسد/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شروق شمـس مشاهدة المشاركة
سلااام
يعطيك العافيةة على البارت جميل جدا
اتوقع هذا نجم !؟ ..توهآ تستوعب أول مآجرى ريقهآ بحلقهآ من سكرلهآ فمهآ رفعت يدهآ النحيفه تبعد يده عن فكهآ شدد قبضته على كف يدهآ الصغير بقوه .. حسّ برعشة جسمهآ الوآضحه وتوترهآ من رمشة جفونهآ المتتآليه .. نزل عيونه لصدرهآ إللي كآن ينتفض بكل نفسه تشهقه أو تزفره ..
وذي ليلى ...بإحرآج بعد مآنتبهت على محل مآينآظر بعيونه شدت البودي الأبيض الفيزون لفوق تدرآري مفرق صدرهآ .. رفع عيونه لعيونهآ وعلى طرف فمه إبتسآمه خفيفه سآخره: فيه شي أصلاً عشآن تدآريـه !

>
<
>
<

اتوقع نسمه بما انها قالت اخوي ...حطت يديهآ على فمهآ بعد مآ إتسع بـ إبتسآمه عريضه مأشره عن خروج ضحكه عآليه: ههههههههههههههه ورطـآن .. أمي تبي تخطبله دآرين طآيره فيهآ من يوم شآفتهآ بزوآج أحمد أخوي تقوله طنجره ولقت غطآهآ فيهآ كل الموآصفآت القيآسيه إللي تنآسبه
حوريه........: طيب وبدآم فيهآ كل الموآصفآت القيآسيه فين الورطه !!
..نسمه......: يآهبلـه أمي هي إللي تشوفهآ كذآ بـ النسبه له .. يعني تعليمهآ وشهآدآتهآ بعد تحظر مآجستير وشخصيتهآ بعد قيآديه قويه النوع إللي يحبه ممكن يعجبه .. أووووو بـ الأصح النوع إللي يقدر يتعآيش معه يعني متشآبهين بشخصيآتهم رح يتحملو بعض ههههه

>
<
>
<

هذي صيته ... معها عدي هنآ انهآرت لآ إرآدياً .. انثنت رجولهآ تحتهآ بتنزل للأرض .. ولآ إرآدياً هو مسكهآ من مرفقهآ بس كآنت خآرج شعورهآ وإرآدتهآ وتحكمهآ بنفسهآ مآقدرت توقف على رجولهآ .. رجعت نزلت للأرض
مآعرف شلون يتصرف إلآ أنه شدهآ من يآقه البآلطو حقهآ .. حس بأنفآس صدرهآ اللي تعلى وتهبط وسط شهقآتهآ وبكآهآ الحآد .. مآقلّت هـ الحده عن حدة ضربآت قلبـه وعنف نبضآته بكل شريآن
أطبق فمـه الحآد بقوه مضيق عيونه بحده بعدمآ تسللت ريحتهآ الغريبه الأشبه بريحة المعقمآت لأنفآسه من طرحتهآ البيضآء وهي تهمس إسمـه بترجـي بآكيـه: عٌـــــــدَآآآيّ !


>
<
>
<

ختمت كلمتهآ بـ إبتسآمه جذآبه خفيفه وهي رآفعه يدهآ بـ الدرع الكريستآلي بعدهآ نزلت وبأذآنهآ أصوآت التصفيق العآلي .. مآتدري كم مره قآلت الله يبآرك فيك أو لمين حتى لحد مآحسّت بيدّ أمسكتهآ من معصمهآ تسحبهآ ورآهآ بخطوآت سريعه
....ورده واللي معها مو متذكره اسمه بس كان تفكره السواق اللي بيخذها ههههههههههه....: هــيييه إنـت .. ليش تسحبني كـذآ .. ميـن إنــت !! هيييييــــه
وقف قدآم صورتهآ المعروضه على الجدآر والتفت لهآ مبتسم بعد مآفك معصمهآ: well done Warda (أحسنتي عملاً ورده)
تمت متنحه لثوآني لحد مآ أدركت شخصية إللي وآقف قبآلهآ همست: هذآ إنـت !!
فتحت فمهآ بإندهآش بعد مآ إستوعبت تماماً وكأنهآ تذكرت شي: إنـــــــــــــت !!!!!

>
<
>
<

ابوها لنسمه ...رجعت خطوه لورآ أول مآلمحت حركة عضلة فكه السفلي .. يآويلهآ الحين !
بنبره أهدى بكثير من ملآمح وجهه: بآبآ وشـوو ! الله يخلف عليه هـ البآبآ وعلى تربيته .. قصم بـ الله لولآ كل الإعتبآرآت إللي حآسبهآ ولآ كآن عرفتك شلون ترفعين صوتك وتطولين لسآنك .. كآن عرفتك شلون عيونك هذي تجي بعيوني .. يبآلك تربيه جديده .. حتى التربيه مآنفع فيهآ كآمل .. "كمل بـ إستخفآف": بآبآ عآرف !!!!! وش يدري ! كآنه مو شآيف نفسه رجّآل يرضى بنته تطلع معه بهآلمنظر هذي مشكلته .. أمآ أنآ تشوفيني مو رجّآل كفو لأجل تمشين معي بهآلمصخره .. لآ مآظنيتي فيني خير يآبنت كآمل !

ان شاء الله توقعاتي تكون صحيحه ..ومره ثانيه يعطيك الف عافيةة ..بنتظارك ♡
شروق

هلآ شـرووق .. كلـه تمآم ...

- طيب أي أخ من آخوآن نسمـه تتوقعيـه هو الورطآن بسآلفة الزوآج من دآرين ؟!
- تمآم هآلحوآر بيكون بين وردهـ وإللي ظنتـه بـ الأول السآيـق إسمـه آدم
- آخر شي .. أبو نسمـه متوفـي .. فـ آخر توقع لكـ غلـط .. وإذآ كآن قصدكـ أبو حوريـه فهـو بعـد غلـط ...

نورتـي يـ الغــلآ ...

:::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 25-09-2014, 12:51 AM
صورة شروق شمـس الرمزية
شروق شمـس شروق شمـس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: العاطفه والجسد/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شهد ... مشاهدة المشاركة
هلآ شـرووق .. كلـه تمآم ...

- طيب أي أخ من آخوآن نسمـه تتوقعيـه هو الورطآن بسآلفة الزوآج من دآرين ؟!
- تمآم هآلحوآر بيكون بين وردهـ وإللي ظنتـه بـ الأول السآيـق إسمـه آدم
- آخر شي .. أبو نسمـه متوفـي .. فـ آخر توقع لكـ غلـط .. وإذآ كآن قصدكـ أبو حوريـه فهـو بعـد غلـط ...

نورتـي يـ الغــلآ ...

:::
اهلن اهلن ^_^
اتوقع رائف اللي متورط
بما انه لا ابو نسمه ولا ابو حوريه فيكون رائف يوجه الكلام لحوريه
اتمنى يكون صح هالمره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 26-09-2014, 08:33 PM
صورة الحنجرة الذهبية(f) الرمزية
الحنجرة الذهبية(f) الحنجرة الذهبية(f) غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
11302798202 رد: العاطفه والجسد/بقلمي


رواية جميلة وروعة وواو وكل أبو شيء جميل
تلخبطت بالأسماء والعوائل بس صبري علي وبحفظهم
روايتك حلوة مرة بعض أفكارها جديدة أحب هالنوع من الروايات
طبعا اللي لاحظته معظم بنات جدة متميزات بالكتابة وانتي منهم
ان شاء الله روايتك تحصل على وسام التميز
واعتبريني من متابعينك وأشد المعجبين بروايتك
تفضلي باقة البارت



تحياتي المعجبة (نمبر 0 والأعداد السالبة )<<يعني ما رح يكون قبلي أحد *,^


وايه نسيت :شكرا ع الدعوة ياجميلة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 27-09-2014, 11:42 PM
صورة الحنجرة الذهبية(f) الرمزية
الحنجرة الذهبية(f) الحنجرة الذهبية(f) غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: العاطفه والجسد/بقلمي


متى البارت الجاي ؟؟!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 28-09-2014, 08:17 PM
صورة دلوعة طول عمري الرمزية
دلوعة طول عمري دلوعة طول عمري غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: العاطفه والجسد/بقلمي


سلام بارت يسودن جميل بشكل ما ينوصف

اتوقع نجم وليلا
..توهآ تستوعب أول مآجرى ريقهآ بحلقهآ من سكرلهآ فمهآ رفعت يدهآ النحيفه تبعد يده عن فكهآ شدد قبضته على كف يدهآ الصغير بقوه .. حسّ برعشة جسمهآ الوآضحه وتوترهآ من رمشة جفونهآ المتتآليه .. نزل عيونه لصدرها



نسمة تتكلم يجوز وية حورية.حطت يديهآ على فمهآ بعد مآ إتسع بـ إبتسآمه عريضه مأشره عن خروج ضحكه عآليه: ههههههههههههههه ورطـآن .. أمي تبي تخطبله دآرين طآيره فيهآ من يوم شآفتهآ بزوآج أحمد أخوي تقوله طنجره ولقت غطآهآ فيهآ كل الموآصفآت القيآسيه إللي تنآسبه
حوريه........: طيب وبدآم فيهآ كل الموآصفآت القيآسيه فين الورطه !!
..نسمه......: يآهبلـه أمي هي إللي تشوفهآ كذآ بـ النسبه له .. يعني تعليمهآ وشهآدآتهآ بعد تحظر مآجستير وشخصيتهآ بعد قيآديه قويه النوع إللي يحبه ممكن يعجبه .. أووووو بـ الأصح النوع إللي يقدر يتعآيش معه يعني

صيتة وية عداي

هنآ انهآرت لآ إرآدياً .. انثنت رجولهآ تحتهآ بتنزل للأرض .. ولآ إرآدياً هو مسكهآ من مرفقهآ بس كآنت خآرج شعورهآ وإرآدتهآ وتحكمهآ بنفسهآ مآقدرت توقف على رجولهآ .. رجعت نزلت للأرض
مآعرف شلون يتصرف إلآ أنه شدهآ من يآقه البآلطو حقهآ .. حس بأنفآس صدرهآ اللي تعلى وتهبط وسط شهقآتهآ وبكآهآ الحآد .. مآقلّت هـ الحده عن حدة ضربآت قلبـه وعنف نبضآته بكل شريآن
أطبق فمـه الحآد بقوه مضيق عيونه بحده بعدمآ تسللت ريحتهآ الغريبه الأشبه بريحة المعقمآت لأنفآسه من طرحتهآ البيضآء وهي تهمس إسمـه بترجـي بآكيـه: عٌـــــــدَآآآيّ !


>
<
>
<هذا ادم
وقف قدآم صورتهآ المعروضه على الجدآر والتفت لهآ مبتسم بعد مآفك معصمهآ: well done Warda (أحسنتي عملاً ورده)
تمت متنحه لثوآني لحد مآ أدركت شخصية إللي وآقف قبآلهآ همست: هذآ إنـت !!
فتحت فمهآ بإندهآش بعد مآ إستوعبت تماماً



رائف وحورية
..رجعت خطوه لورآ أول مآلمحت حركة عضلة فكه السفلي .. يآويلهآ الحين !
بنبره أهدى بكثير من ملآمح وجهه: بآبآ وشـوو ! الله يخلف عليه هـ البآبآ وعلى تربيته .. قصم بـ الله لولآ كل الإعتبآرآت إللي حآسبهآ ولآ كآن عرفتك شلون ترفعين صوتك وتطولين لسآنك .. كآن عرفتك شلون عيونك هذي تجي بعيوني .. يبآلك تربيه جديده .. حتى التربيه مآنفع فيهآ كآمل .. "كمل بـ إستخفآف": بآبآ عآرف !!!!! وش يدري ! كآنه مو شآيف نفسه رجّآل يرضى بنته تطلع معه بهآلمنظر هذي مشكلته .. أمآ أنآ تشوفيني مو رجّآل كفو لأجل

يارب توقعاتي صحيحة

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

العاطفه والجسد/بقلمي

الوسوم
العآطفه , جريئه , روآيه , عآطفيه , والجسد , قلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تأثير انعدام العاطفه على شخصية الانسان شفايف كـــرز نقاش و حوار - غرام 16 23-02-2013 04:40 AM
العاطفه الزوجيه في حياه الرسول صل الله عليه وسلم المشتاقة لجنة الرحمن ارشيف غرام 2 04-01-2011 07:31 AM
كلنا نشكي فراغ العاطفه ملكه وتاج حبي منقولات أدبية 5 30-05-2010 11:32 PM
العاطفه بروق اجا نقاش و حوار - غرام 8 07-01-2010 05:22 PM
أمان العاطفه زهرة التوت خواطر - نثر - عذب الكلام 20 12-11-2006 04:10 PM

الساعة الآن +3: 11:26 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1