غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 25-09-2014, 04:36 PM
صورة be brave الرمزية
be brave be brave غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها la plus belle fille مشاهدة المشاركة
بارت أكثــــــــــــــر أكثـــــــــــــــر من راااااااااااائع تسلمين و يعطيك ألــــــــــف عافية على الطرح المميز استمري حبيبتــــــي في روايتك جميلة جدا جدا
اعتمـــــدي على السرد أكثر من الحوار
أعجبتني دلع و معتز و خبال البنات خخخخ مع أبو جميل
استمرررررررري بإإإنتظار البارت الجاااااااااااي



هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
شكرا حبيبتي وروايتك اكثر من رائعة حبيت سيلينا كتييييييييييييييييييييير وطريقة وصفك للرواية رووووووعة مشكورة على مشاركتك الحلوة









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 25-09-2014, 05:19 PM
صورة be brave الرمزية
be brave be brave غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي











الفصل الثاني

(لو كان لديه قلب)


لو كان لديه قلب لاحبها














بعد 5 ايام

حفلة زواج جد دلع استيقظت دلع مبكرة وهي تعلم ان هذا آخر ايامها السعيدة التي مضت والتي كانت فيها سيدة هذا البيت ومصدرة الاوامر فيه وجائت امراة اخرى لتحكم فيه بعدها ●︿● لكنها لم تيأس بعد من امكانية اعادة جدها الى رشده قامت بتناول فطورها وانتظرت حتى ياتي جدها الذي ذهب ليجلب روبي كي تذهبا معا الى صالون التجميل وكان هذا بطلب من الجد فبرأيه انها وسيلة لتقريبهن من بعضهن البعض الا انه كان مخطئا فروبي تكره دلع كل الكره ولا تطيقها اما دلع فانها تبادلها الشعور بالكره ولم تكن بالقليلة بل كانت ذكية ماهرة في وضع روبي في مواقف محرجة
مما زاد كره الاخيرة لها والمسكين الوحيد بينهما كان الجد +_+


عند معتز

استيقظ متأخرا لاول مرة فقد تربص به الارق حتى ساعة متأخرة نظر الى يده المصابة وتنهد ثم اخذ حماما منعشا يجدد نشاطه نزل الى الاسفل ليجد امه تحضر نفسها هي وحلا خير ماذا لديهما اليوم؟؟؟؟؟؟؟؟؟
معتز:صباح الخير
الام+حلا:صباح النور
معتز:الى اين؟؟؟؟؟؟
حلا-بحماس-:عند دلع فاليوم حفل زفاف جدها ولم تعرف لماذا ابدى معتز امتعاضا عند ذكر اسم دلع فقفزت الى راسها ذكرى ما حصل في المشفى فاتسعت عيناها برعب للذكرى فقد كان ذلك شيئا لا ينسى اضافة الى يده المصابة بجرح لم يشف حتى الآن مسكينة دلع ولكنها تذكرت جملة دلع الاخيرة(معتز عيناه جميلتان) فكادت تنفجر من شدة التفكير ما الذي عنته صديقتها تحديدا؟؟؟؟؟؟؟
اما معتز فلم يعجبه ذلك اذ ان ذلك يعني ان عليه الذهاب وبالتالي عليه تحمل رؤية الشقراء البغيضة التافهة
ان مجرد ذكر اسمها الغبي يشعره بوخزة انه حتى بات يكره حروف اسمها لكنه ما يزال عند كلمته بتربيتها لقد قرر ان يقوم بذلك وسينفذ قراره وفجأة رن هاتفه المحمول فالتقطه وأجاب كان صديقه جاد يستشيره في موضوع بخصوص الشركة فأخبره معتز بانه قادم فعلى الاقل لا يوجد في الشركة حمقاوات شقراوات يملكن اسماء غبية وقدرة غير معقولة على اثارة غضبه


وقت الحفل

كانت جالسة امام المرآة تفكر لماذا يكرهها معتز بهذه الطريقة؟؟؟؟؟؟
صحيح ان لسانه يفلت احيانا امامه
لكن هذا ليس سبباً كافياً تذكرت ما حصل في المستشفى وتلقائياً ذهبت الى غرفة التبديل واستخرجت منه قميصها الوردي الذي كانت ترتديه يومها وعلى كتفه آثار دم- من يد معتز عندما هشم الزجاج وجرح يده وامسكها من ذراعها بتلك القسوة والوحشية-عندما تتذكر ذلك اليوم فانها تشعر بالسعادة!!!!!!!!
ايقظها من افكارها دخول حلا خبأت القميص بسرعة وخرجت اليها

عند معتز

كان طوال الطريق في سيارته يحاول التحكم في نفسه كي لا يرمي الشقراء من النافذة كما رمى الطاولة في المشفى ثم تذكر ايضا جيهان التي يتحتم عليه تحملها وفكر في ان حياته من قبل كانت افضل عندما كان مسافرا الى الخارج
تنهد وهو يغلق باب السيارة وينزل استقبلته جيهان هناك بدلع غير لائق بالمرة فكان رده ان اعطاها نظرة مثل السم لكي تعلمها اصول التربية اما جيهان فارتعبت من نظرته المخيفة وقررت البقاء بعيدة عنه طالما مزاجه سيء ~_~ دخل الى القاعة وبدأ الناس يسلمون عليه حتى احس بانه نجم السهرة خرج الى الشرفة ليكون لوحده ولو لدقيقة فاحس بشخص يعانقه من الخلف فاستدار وهو متوقع ان يرى جيهان وللمفاجأة كانت لينا ابتسم لها ابتسامة صادقة وقال:جيد انك اتيت فانا اشعر بالاختناق هنا
لينا:إذن تعال لنرى التوأم والبنات
ومؤكد كلمة البنات هذه تحمل نفس المعنى الذي تحمله كلمة شقراء وتملك نفس الازعاج الذي تملكه كلمة شقراء ولكن قبل ان يعترض امسكت لينا بيده وجرته معها الى صالة جانبية تشتغل فيها الاغاني العصرية الصاخبة بعكس الموسيقى الهادئة في الخارج وطبعا لينا قادته الى هناك بأطيب النوايا فهي لم تكن موجودة يوم جريمته في المستشفى
بمجرد دخولهما الصالة تحول الكل الى قطط وديعة بريئة اما الشقراء فقد اجفلت عندما راته ولولا الحياء لذهب ومزقها باسنانه ماذا تظنه؟؟؟؟
وحشاً؟؟؟؟؟؟؟انه يكرهها بشكل لا يوصف حتى مع كونها جميلة وماذا تعني المرأة لو كانت حسناء غبية؟؟؟
ان الفتاة الوحيدة من جنس حواء التي يحبها هي لينا فهي صادقة وذكيةوكذلك جميلة لكن علاقته بها لا تتجاوز علاقة شقيق بشقيقته ولن يفكر بها كزوجة اذ انه لا يحب النساء وقد حزم امره بانه لن يتزوج وقراره هذا لا مجال للتراجع عنه واكثر فتاة يكرهها من جنس حواء هي ريما تليها الشقراء التي تذكره بحبيبته الخائنة تركهم وخرج من الصالة ومعه لينا صحيح انه يحب لينا ويعتبرها كشقيقته الا انه لا يستطيع اخبارها بشيء الوحيد الذي يبوح له باسراره منذ طفولته هو جاد فقرر الذهاب اليه في شقته ليتحدثا فهو يشعر بانه يكاد يختنق سلم على الكل وخرج.....
اما عند دلع فلم تكن مسرورة لخروجه فهي على الرغم من كونها تخافه الا انها تشعر بالسعادة عندما يكون قربها خافت من ان تنجرف احاسيسها نحوه ايقظها من سرحانها صوت الفتيات يهتفن باعجاب عندما ظهرت روبي في الفستان الابيض والى جانبها جدها





فاحست بروحها تكاد تخرج جرت الى غرفتها واغلقب الباب خلفها واخذت تبكي بألم لم تكن واعية لما تفعله ولم تنتبه الى كونها تضم قميصها الوردي الذي ما تزال آثار الدم عليه و ببساطة غرقت في النوم ⊙_⊙!!!!!!!!!






تعديل be brave; بتاريخ 25-09-2014 الساعة 05:28 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 25-09-2014, 06:14 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي


بااارت مميز
دائما مبدعة تسلم أنــــاملك على الطرح المميز
و شكــــرا على قراءة روايتي
أتــــمنى تعجبك
أأممم أحببت شخصية دلع و معتز بعدين معتز بيحب دلع >>> أشك خخخ
جاسم بيناسب حلا أكثــــر من العجوز الكريه
و روبي عن جد تقهـــــــــــر
المهم بإنتــــظار البااارت الجاااي استمري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 26-09-2014, 09:52 PM
/سماء صافيه/ /سماء صافيه/ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي


واااو روايه حلوه ,و مشوقه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 27-09-2014, 10:29 PM
صورة be brave الرمزية
be brave be brave غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها la plus belle fille مشاهدة المشاركة
بااارت مميز
دائما مبدعة تسلم أنــــاملك على الطرح المميز
و شكــــرا على قراءة روايتي
أتــــمنى تعجبك
أأممم أحببت شخصية دلع و معتز بعدين معتز بيحب دلع >>> أشك خخخ
جاسم بيناسب حلا أكثــــر من العجوز الكريه
و روبي عن جد تقهـــــــــــر
المهم بإنتــــظار البااارت الجاااي استمري.


اتوقع انو امنيتك تحققت صدقا روايتك ابداع وحبيت كمان رواية رنيم ومشعل يلي بيضربها كف ههههههههههههه اتوقع تعجنو عجن
المهم شكرا على مشاركتك الحلوة






.................................................. .......مشكورة على متابعة روايتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 27-09-2014, 10:33 PM
صورة be brave الرمزية
be brave be brave غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها /سماء صافيه/ مشاهدة المشاركة
واااو روايه حلوه ,و مشوقه
مشكورة حبيبتي انا متابعتك لروايتك الحلوة عجبتني نور كتير وبليز خليها تحب يوسف عشان خاطري
المهم مشكورة على مشاركتك الحلوة نورتي روايتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 27-09-2014, 10:39 PM
صورة be brave الرمزية
be brave be brave غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي


عند جاد

منذ أن تلقى الاتصال الهاتفي من معتز وهو قلق ان معتز إنسان لا بأس به في الوضع الطبيعي طالما هو ليس غاضباً اما عندما يغضب فإن على المرء ان يهرب اذا كان يرغب في الاحتفاظ برأسه في مكانه لانه على الأرجح سينزع !!!!!!واذا كره شخصا ما فهذا امه دعت عليه في ليلة القدر وهذا الشخص هو الشقراء الغبية كما يسميها معتز اما هو فتعجبه دلع فهي فتاة مثالية جداً برأيه اذن لم يكرهها معتز بهذا القدر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟قطع أفكاره صوت صفق عنيف للباب وهذا هو اول تباشير الخير اذ ان هذا يعني أن الديكتاتور غاضب يا خبر!!!!!!!!
معتز -وهو يرمي نفسه على الكنبة-:مساء الخير
جاد:مساء النور........كيف حالك؟؟؟؟
معتز-بغضب-:كحال من قابل شقراء للتو
جاد:وماذا حصل هل اهانتك؟؟؟؟؟؟
معتز:حسنا.......حقيقة لا اعرف.....اعني بلى بالتأكيد اهانتني ولكن...... بطريقة غير مباشرة........ اعتقد
جاد:رجائا هلا أوضحت ؟؟؟؟؟
معتز:لقد اجفلت عندما راتني وكانها ترى زومبي او مصاص دماء امامها....... الغبية السخيفة ........اراهن على انها بحاجة لنظارة بحجم رأسها كل ترى بشكل جيد .............العمياء
جاد:ولم انت حاقد عليها بهذا الشكل ؟؟؟؟!!
معتز:وماذا تريد مني ان افعل؟؟؟؟ هل اذهب وأشكرها؟؟؟؟على اهانتي؟؟؟؟؟؟؟ مؤكد أنك تحلم
جاد-بحالمية-:ولكن بربك اليست جميلة ؟؟؟؟؟؟
معتز-بعبوس-:اصمت أُقر بانها صاعقة ولكن شكليا فقط فلسانها بطول مترين
جاد:لابد انها قوية الشخصية لتتحمل منك كل هذه الصدمات؟؟؟؟؟؟
معتز:صدمات؟؟؟انها لا تعرف حتى معنى الكلمة صدقني كل الجنيات كانت حاضرة عندما ولدت دلع النافع ولقد وفرن لها الشكل المناسب وكذلك جداً فاحش الثراء أفسدها حتى التعفن ولساناً طويلاً لدرجة غير معقولة إضافة الى جمالها لو لم تكن جميلة لقمت برميها من فوق بيتنا
جاد:على ذكر رمي الاشياء..... ماذا فعلت عندما راتك ترمي الطاولة من النافذة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
معتز:بقيت واقفة كالبلهاء
جاد:سأُخبرك بشيء لكن لا تفسر على هواك........انا لن اقول إلا ما حصل بالضبط
معتز:تكلم
جاد:عندما دخلت الى غرفة قريبتك في المستشفى بعد مشهد العنف الجميل الذي قمت به هل تعرف ماذا قالت الشقراء
معتز:لا ولا اريد ان اعرف
جاد:غير صحيح انت تدعي عدم الاهتمام بها لكن هذا غير صحيح انت توهم نفسك انك تكرهها لكنك في الواقع تخاف من ان تقع في غرامها
معتز-والشرر يخرج من عينيه-:جاد اخرس وإلا............
جاد:والا ماذا الى متى ستظل على هذه الحال؟؟؟؟ كل هذا الذي تفعله لن ينفعك ......من المستحيل الا يكون هناك فتاة على وجه الأرض تستطيع ايقاظ مشاعرك.........هل ستقول ان دلع لا تشعرك بشيء عندما تكون بقربها؟؟؟؟؟؟ام ان حقدك على جنس حواء لم يزل حتى الآن؟؟؟؟؟؟ليست كل النساء مثل ريما لماذا لا تحاول من جديد ؟؟؟؟؟؟؟
معتز:ارجوك جاد توقف
جاد:اسمع سأقول ما لدي بعد ما حصل في المستشفى ودخلت انا كانت الشقراء جالسة على الارض دون حراك وفجأة تكلمت هل تعرف ماذا قالت؟؟؟؟؟؟قالت ان عيناك جميلتان
هب معتز واقفاً وهو يقول:................
التكملة في البارت القادم توقعاتكم؟؟؟؟؟؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 29-09-2014, 03:49 AM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي


باااااااااااااااارت جمييييييييييييل
كملللللللللللللللللللي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 29-09-2014, 09:54 AM
صورة رهوووفا الرمزية
رهوووفا رهوووفا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي


بارت رائع ممتع حمااس مشوووق تسلم يدك ي عسل



بانتظااارك بكل شوووق ولهفه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 29-09-2014, 05:07 PM
صورة be brave الرمزية
be brave be brave غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload0fb38aa497 رد: رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي






هب معتز واقفاً وهو يقول:مستحيل
عند جاد

منذ أن تلقى الاتصال الهاتفي من معتز وهو قلق ان معتز إنسان لا بأس به في الوضع الطبيعي طالما هو ليس غاضباً اما عندما يغضب فإن على المرء ان يهرب اذا كان يرغب في الاحتفاظ برأسه في مكانه لانه على الأرجح سينزع !!!!!!واذا كره شخصا ما فهذا امه دعت عليه في ليلة القدر وهذا الشخص هو الشقراء الغبية كما يسميها معتز اما هو فتعجبه دلع فهي فتاة مثالية جداً برأيه اذن لم يكرهها معتز بهذا القدر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟قطع أفكاره صوت صفق عنيف للباب وهذا هو اول تباشير الخير اذ ان هذا يعني أن الديكتاتور غاضب يا خبر!!!!!!!!
معتز -وهو يرمي نفسه على الكنبة-:مساء الخير
جاد:مساء النور........كيف حالك؟؟؟؟
معتز-بغضب-:كحال من قابل شقراء للتو
جاد:وماذا حصل هل اهانتك؟؟؟؟؟؟
معتز:حسنا.......حقيقة لا اعرف.....اعني بلى بالتأكيد اهانتني ولكن...... بطريقة غير مباشرة........ اعتقد
جاد:رجائا هلا أوضحت ؟؟؟؟؟
معتز:لقد اجفلت عندما راتني وكانها ترى زومبي او مصاص دماء امامها....... الغبية السخيفة ........اراهن على انها بحاجة لنظارة بحجم رأسها كل ترى بشكل جيد .............العمياء
جاد:ولم انت حاقد عليها بهذا الشكل ؟؟؟؟!!
معتز:وماذا تريد مني ان افعل؟؟؟؟ هل اذهب وأشكرها؟؟؟؟على اهانتي؟؟؟؟؟؟؟ مؤكد أنك تحلم
جاد-بحالمية-:ولكن بربك اليست جميلة ؟؟؟؟؟؟
معتز-بعبوس-:اصمت أُقر بانها صاعقة ولكن شكليا فقط فلسانها بطول مترين
جاد:لابد انها قوية الشخصية لتتحمل منك كل هذه الصدمات؟؟؟؟؟؟
معتز:صدمات؟؟؟انها لا تعرف حتى معنى الكلمة صدقني كل الجنيات كانت حاضرة عندما ولدت دلع النافع ولقد وفرن لها الشكل المناسب وكذلك جداً فاحش الثراء أفسدها حتى التعفن ولساناً طويلاً لدرجة غير معقولة إضافة الى جمالها لو لم تكن جميلة لقمت برميها من فوق بيتنا
جاد:على ذكر رمي الاشياء..... ماذا فعلت عندما راتك ترمي الطاولة من النافذة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
معتز:بقيت واقفة كالبلهاء
جاد:سأُخبرك بشيء لكن لا تفسر على هواك........انا لن اقول إلا ما حصل بالضبط
معتز:تكلم
جاد:عندما دخلت الى غرفة قريبتك في المستشفى بعد مشهد العنف الجميل الذي قمت به هل تعرف ماذا قالت الشقراء
معتز:لا ولا اريد ان اعرف
جاد:غير صحيح انت تدعي عدم الاهتمام بها لكن هذا غير صحيح انت توهم نفسك انك تكرهها لكنك في الواقع تخاف من ان تقع في غرامها
معتز-والشرر يخرج من عينيه-:جاد اخرس وإلا............
جاد:والا ماذا الى متى ستظل على هذه الحال؟؟؟؟ كل هذا الذي تفعله لن ينفعك ......من المستحيل الا يكون هناك فتاة على وجه الأرض تستطيع ايقاظ مشاعرك.........هل ستقول ان دلع لا تشعرك بشيء عندما تكون بقربها؟؟؟؟؟؟ام ان حقدك على جنس حواء لم يزل حتى الآن؟؟؟؟؟؟ليست كل النساء مثل ريما لماذا لا تحاول من جديد ؟؟؟؟؟؟؟
معتز:ارجوك جاد توقف
جاد:اسمع سأقول ما لدي بعد ما حصل في المستشفى ودخلت انا كانت الشقراء جالسة على الارض دون حراك وفجأة تكلمت هل تعرف ماذا قالت؟؟؟؟؟؟قالت ان عيناك جميلتان
هب معتز واقفاً وهو يقول:................
التكملة في البارت القادم توقعاتكم؟؟؟؟؟؟؟؟ جاد:لقد قلت كل ما عندي
اخذ معتز يتنفس بسرعة ويحاول استعادة هدوئه وبعد بضعة دقائق
نطق معتز-بهدوء-:تصبح على خير
وخرج دون انتظار رد جاد اما هذا الأخير فقد كان لديه احساس بان صديقه ليس على ما يرام فبالرغم من هدوئه فهو يشتعل من الداخل وبالرغم من برود تعابير وجهه الا انه يتألم لقد عانى من قبل عندما أحب وكانت فتاته خائنة فبقي جرح قلبه مفتوحاً ولن يندمل يوماً لانه هو نفسه لا يريد نسيان حقده على كل جنس حواء/●︿●\

عند ياسمين

جالسة امام المكتب في غرفتها وتكتب موضوعاً عن الطحالب لنشره على الانترنت وهي تفكر بأنها كانت لتكون الآن في الحفل لولا كونهم سيسخرون منها لا يوجد فيهم من يدافع عنها سوى جاسر وهي تعرف انه يفعل ذلك بدافع الشفقة لماذا لا يحبونها كما يحبون لينا؟؟؟؟؟؟؟؟
هل عليها ان تصبغ شعرها وتتصرف مثل شقيقتها لكي يحبوها؟؟؟؟؟؟؟
وجاسم هو الآخر دائما ينعتها بالبشعة صحيح انها لا تعتبر نفسها جميلة ولكنها ليست بشعة أيضاً !!!! لا تفكري بمثل هذه االامور انهم يحبونني
اتخذت قرارها سوف تذهب الى الحفل واتصلت بدلع لكن الأخيرة لا ترد واتصلت ببتول لكنها لم تجب ثم اغلقت الهاتف المحمول عندها استسلمت لظنونها السيئة انهم لا يريدونها!!!!

عند بتول

كانت واقفة على الشرفة تشتعل بالغضب كيف لا وقد قابلت خطيبها العجوز الكريه ماذا عليها ان تفعل كي يتركها وشانها فجأة رن هاتفها وكانت ياسمين ولكنها أطفأته كي لا تنفجر في وجه ياسمين التي لا ذنب لها ان العجوز القبيح يريد ان ياخذها معه ليسافرا كليهما في عطلة للبحر والمصيبة انه وحدهما فقط!!!!!!!!!


عند لينا

كانت تبحث عن دلع بعينيها بين المدعوين الى اين ذهبت دلع ؟؟؟؟؟
خطر في بالها انها من الممكن ان تكون في غرفتها او ان مكروها حل بها فصعدت الدرج ركضا حتى وصلت إلى الأعلى حيث غرفة دلع فتحت الباب بقوة ودخلت فوجدت دلع نائمة بسلام على سريرها تنهدت بارتياح وذهبت لتقف الى جانب سريرها فلمحت دمعة على خدها وكانت تعانق شيئاً ما فامسكت لينا به لكي تراه ولكنها صدمت عندما قالت دلع:اوه...روبي ابتعدي عني اكرهك
لينا:دلع انا لينا
دلع:معتز انا أحبك....لا تتركني
فتحت لينا فمها من هول الصدمة
وخرجت بهدوء من غرفة دلع اتجهت الى احد المقاعد لتنهار فوقه وهي تفكر بأن دلع تحب معتز والدليل انها تحلم به ما مصير هذا الحب وهي تعلم ان معتز لن يحب احدا في حياته؟؟؟؟؟لقد وقعت دلع في غرام الرجل الخطأ ستدمر نفسها بهذه الطريقة هل جنت لتحبه؟؟؟؟هل فرغت الدنيا من الرجال لتحب دلع رجلا كهذا؟؟؟؟؟؟واسوء ما في الامر ان الشاب الذي تحبه يكرهها وبدون شعور اخذت دموعها تنزل بصمت على حال صديقتها إن دلع النافع ترمي نفسها في البحر الآن فهل تستطيع العوم فيه ؟؟؟؟
ام انها ستغرق؟؟؟؟ والأهم هل سيبادلها هذا الحب؟؟؟؟؟؟
هل سيستطيع معتز انقاذها من نفسه ام انه سيقوم بالانتقام منها لما فعلته فتاة أُخرى؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بعد مرور يومين

عند لينا وياسمين
دخل الاب الى البيت وهو يصرخ صراخاً يهز جدران المنزل
وينادي:لينا......اين هي الحقيرة التي خزتني امام الناس كلهم......لقد اصبحت كالعلكة في افواه الناس......اين هي؟؟؟؟؟؟؟
دخل الى غرفتها فوجدها جالسة مع ياسمين على سريرها وبدأ بالصراخ في وجهها:ابعثك الى الخارج لتدرسي فتستغلين ذلك وتفعلين ما تشائين؟؟؟؟.تستغلين ثقتي بك؟؟؟؟
تكذبين علي؟؟؟؟؟تفضحينني بين الناس؟؟؟؟؟؟ماذا اتوقع منك؟؟؟؟ الست كامك؟؟؟؟؟؟
لينا:هلا تكلمت بشكل أوضح ؟؟؟؟؟
الاب:حسنا بشكل أوضح ارسلك الى الخارج لتدرسي ادارة اعمال لتعودي الى هنا وترفعي راسي فتعودين وقد درستي ابحاثا فيدرالية؟؟؟؟؟؟
لينا:لقد درست ما يحلو لي وما انا احبه واريده
الأب:تحبينه وتريدينه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تحبين العمل كالشرطة بين الرجال؟؟
تحبين ان يتكلم عني الناس ويقولوا بنته تختلط برجال؟؟؟؟؟؟
لينا:لا يهمني ما يقولونه
الأب:مؤكد لا يهمك مثل امك التي لم يكن يهمها ان تترك لي فتاتين وقحتين تفضحنني مثلما فضحتني هي؟؟؟؟؟؟؟؟
لينا:لا اسمح لك انا لست مثل امي و على فكرة أنت من تزوج أمي وانجب فتاتين وقحتين ولمزيد من المعلومات امي لم تحضرنا معها عندما تزوجتك ولا دخل لامي في هذا الموضوع لقد فعلت ما يحلو لي ولا تستطيع منعي
الأب:بل أستطيع
ورفع يده وصفعها على وجهها اما هي فاخذت تبكي وتنتحب وتقول:اكرهك.....انت السبب امي لم تتركنا الا بسببك.......عنادك وتسلطك واهتمامك بكلام الناس.......ان اول اولوياتك كلام الناس وليس مشاعرنا.....لطالما كنا شيئا ثانوياً لك الا اذا اردت التباهي بنا بين الناس.......وانا اكرهك من كل قلبي...... هل تسمعني؟؟؟؟؟؟؟؟



عند دلع
استيقظت في الصباح وكان شكلها مزريا المكياج ساح واختلط بدموعها وبدت مريعة ولكنها اصيبت بصدمة عندما رات القميص بين يديها قميص مشهد العنف في المستشفى!!!!!!!
قامت بسرعة وغسلت وجهها من الاصباغ ونزلت الى الاسفل لتناول الفطور وبينما هي تتناول فطورها تلقت اتصالا هاتفياً من لينا مفاده أن لينا تريدها هي وحلا وبتول في موضوع عاجل ارتدت ملابسها بسرعة وكلمت حلا وكذلك بتول واتفقن على الذهاب معا هي وحلا اما بتول فستذهب مع منة مشيا على الأقدام فبيتها قريب من بيت ياسمين

عند حلا

نزلت الدرج جريا وهي تبحث بعينيها عن التوأم ولم تجد في المطبخ سوى الكبير المخيف وكان يبدو مرهقا ووجهه شاحب ولكنها لم تنس موقفه العنيف مع دلع في المشفى فبالتأكيد لن تطلب منه إيصالها ولأن دلع معها فانها ستزيد الطين بلة ولكنه هو بادر بالحديث وقال:خير الى اين؟؟؟؟؟؟؟
حلا:الى بيت عمي جابر
معتز:ومن سيوصلك؟؟؟؟؟؟؟
حلا:واحد من التوأم
معتز:ليسا هنا ذهبا منذ الصباح الى النادي
حلا-بتردد-:هل.... هل تقوم..... اعني اذا لم يكن لديك مانع...... ان توصلني؟؟؟؟؟؟؟؟؟
معتز:حسنا ولكن ساتولى فقط إيصالك ولن اعيدك
فجرت اليه وقبلت خده قائلة:شكرا
اما هو ففوجئ بحركتها ولكنه قال:انتظري حتى ارتدي ثيابي
نزلت حلا الى الاسفل وركبت سيارته.واخذت تفكر في كونه لا يعرف ان دلع ستأتي معهم وفي مشاعر دلع إتجاه معتز اتراها تحبه؟؟؟؟؟؟؟؟
مستحيل فهي لم ترى منه حتى الآن إلا ما هو شنيع رأت شقيقها ينزل الدرج ويامر الخادم بفتح البوابة
(ستكون دلع اكبر محظوظة على وجه الأرض لو احبها معتز)
هذا ما فكرت به حلا وهي لا تعلم ان ذلك ببساطة: مستحيل ╥__╥

عند معتز
دخل السيارة ليفاجئ بحلا تقول:سنذهب الى بيت عبد العزيز النافع أولاً لنصطحب دلع
وعندما ذكر اسمها احس بهبوط في قلبه واخذ يفكر بان الشقراء الغبية السخيفة آتية وستركب سيارته ولو اهانته سيقوم بالقائها من النافذة كما يحب ويتمنى(๑¯ω¯๑)

عند الشقراء الغبية السخيفة
سمعت صوت سيارة في الخارج فجرت الى الاسفل وهي لا تعرف بما يوجد في الاسفل وعندما رأت السيارة كاد يغمى عليها انه معتز ياللهول!!!!! مشت باتجاههم وهي خائفة ليس من معتز ولا من اهاناته ولا من طريقته في معاملتها بل من ضربات قلبها المتسارعة ركبت في المقعد خلفه وهي تشعر بان قلبها سيخرج من مكانه القت التحية ولكنها لم تسمع صوت رد هو قائلاً:وعليكم السلام
حلا:ايتها الحيوانة كم مرة قلت لك انتظريني في الخارج هل على المشاهير امثالي انتظار معجبيهم من أمثالك ليوصلوهم؟؟؟؟؟؟؟
وعندما لم ترد دلع اتفتت حلا اليها وفزعت من شحوب وجهها لكنها لم تقل شيئا خوفاً من الكبير الى جانبها
اما دلع المسكينة فلم تكن تشعر بشيء مما حولها كانت فزعة من ان يسمع معتزضربات قلبها المتسارعة وتشعر برائحة عطره تدوخها وتزيدها رعباً فكرة كونها احبته هو معتز المخيف المرعب كيف تحبه؟؟؟؟؟ اغشت الدموع عينيها عندما ادركت انها الحقيقة التي لن تستطيع إنكارها لقد احبت رجلاً لن يحبها يوماً !!!


اما معتز فكان هو الآخر في دوامة ماذا حل بالشقراء لماذا لا تتكلم او تفعل شيئا احمق ليحاسبها عليه نظر اليها من خلال المرآة واستغرب عندما رآها تبكي!!!!! ماذا بها يا ترى؟؟؟؟؟؟
ولكنها في تلك اللحظة نظرت اليه فالتقت عيناها بعينيه لاول مرة ولم يفهم تلك النظرة التي وجهتها اليه كانها تلومه على فعل شيء هو لا يعرفه فانقلبت موازينه رأساً على عقب فبعدما كان يريد رميها من النافذة انتابته رغبة في مسح دموعها وضمها ليحميها من اي شيء قد يؤذيها(ما الذي تفكر به ايها الاحمق انها امرأة بمليون وجه مؤكد هذا كله بتخطيط منها)هذا ما فكر به وهو يركن السيارة امام بيت عمه جابر كان سينزل لالقاء التحية فليس من المنطقي الا يفعل
اما الشقراء الغبية السخيفة فقد نزلت بسرعة من السيارة كي تهرب من مشاعرها اللعينة التي تتحرك في وجود كتلة الجليد هذه الفارغة من اي احساس المدعوة :حبيبها!!!!!!!
وكذلك نزل هو بنفس السرعة فصار واقفاً امامها مباشرة وقال-بقسوة-:ماذا تنتظرين تحركي هيا ليس لدي الوقت
اما هي فوقفت ببلاهة امامه مذهولة من فارق الطول بينهما
معتز:تحركي يا انت ما بك؟؟؟؟؟
.........مرحباً......هل تسمعينني....حلا اظن ان صديتقتك ماتت تعالي وانظري........
حلا:دلع......ما بك؟؟؟؟؟
اما دلع فكانت في مكان آخر عقلها توقف عن العمل.... لا يريد التفكير باي شيء.... هذا كثير ....كثير جدا ولا تستطيع تحمله احست بضوء ابيض وشيئا حارا على خدها وكانها تلقت صفعة ورأت يد حبيبها ترتفع مرة اخرى لتصفعها مرة ثانية


لقد قام بصفعها !!!!!!!!!!

[size/]

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية احببتك على الرغم من كوني اعرف انك لن تحب يوما/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الرغم , احببتك , اعرف , يوما/بقلمي , رواية , كونى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34265 الأمس 08:58 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 02:23 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1