اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 28-07-2015, 01:56 AM
صورة زخات اٌلمطر الرمزية
زخات اٌلمطر زخات اٌلمطر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


رووواية رووووعة ننتظرك لاتتاخري علينا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 30-07-2015, 12:37 AM
صورة madmozil2014 الرمزية
madmozil2014 madmozil2014 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


>>>>>التكمله

سلطان بعصبيه ضرب الطاوله:من قالك اني غريب ياسطام اخس عليك بس وانا قلتلك الي عندي ومعتبرك اخوي ونحنا متفقين في نفس الانتقام ولانسيت لايكون غدرت فيني انت بعد وقلت لأحد اني ابي انتقم ماهي بعيده تسويها لأني ع قولتك غريب ياسطام
سطام يوضح لسلطان:لا ويمين بالله ما اسويها واغدرك من ورا ظهرك بس انا قلت غريب لأن يالله بمشاكلك مابي احملك مشاكلي بعد
سلطان:شكيتلك انا قلتلك شيء وانا ما ادري وبعدين من قالك ان عندي مشاكل بالعكس انا العب بالإنتقام فقط لا غير
سطام بأسف:اسمحلي ياخوك واعذرني مشاكلي كثرت ياسلطان
سلطان:اي مشاكل تصيرلك قولي ماتسكت ع اي شيء عشان نشوفلها حل انا وانت وبعدين ع فكره بخصوص ان امك رافضه تسافر معك خلاص اتركها على راحتها وانت روح تسهل
قاطعه سطام:كيف ماعندهم احد صعبه ولا عندهم رجال الناس بتتكلم فيهم
سلطان يكمل:سطام لاتقاطعني اتركني اكمل كلامي امك واختك انا رح ارسلهم احد عمال الشركه الموثوق فيهم ورح اعطيه سياره ويكون سواق عندهم الين ترجع .ناظر في سطام فهم من عيونه سؤاله جاوب بأريحيه:اذا تقصد الناس بتتكلم عليك لأن تارك اهلك بأقولك من الحين ماحدبيتكلم عليك لأن اكيد الناس ماتدري عن مشاكلك مع اعمامك رح يفكرون انك تارك اهلك تحت عين اعمامك وبعدين اختك تذكر انها متزوجه بيحسبونها جالسه مع امك وزوجها محرم لهم فهمت
سطام فرحان انه انحلت همومه وبنفس الوقت متضايق لأنه بيتركهم وبيفارقهم
سلطان:ع فكره انا قلت لباسم كل شيء وبعدين لاهنت بترك الشركه لك بكره أبيك تنتبهلها انت وفايز
سطام:عسى ماشر
سلطان:جعل الشر مايجيك بس بطلع مع الشباب البر يومين اليوم ان شاءالله وبكره وراجع بإذن الله
سطام:الله معك
وقف سلطان وطلع بعد ماودع سطام
:::::::::::::::::::::::::::
في الليل:::::
فوزيه وهي واقفه:بسرعه يمه تأخرنا
ميلاف وهي تلبس نعولها:يمه انتظروني كفايه انكم غاصبيني اروح
فوزيه:والله يابنتي حتى انا ماكان ودي اني اروح بس اخوتس اصر
ميلاف وهي توقف قدام المرايه تبي تشوف ستايلها اخر http://up.graaam.com/uploads/imag-6/upload79d1a6f5dd.jpg
كانت مسويه شعرها كيرلي وحاطته ع جنب وبحكم جمالها التركي ماتعبت في وجها حطت مسكره الي موضحه عيونها الكبار وبلاشر وروج لحمي
ميلاف:يالله خلاص يمه
لبست عباتها وطلعوا من بيتهم وكان سطام واقف عند باب عمهم ينتظرهم يمشون قدام عينه انتظرهم الين دخلوا في بيت عمهم اول ما دخلوا كان الإستقبال غير مرحب بهم تقدمت فوزيه وفكت عباتها هي وميلاف دخلوا المجلس وسلموا عليهم كلهم وبعدها جلسوا كان الكل يحتقرهم ماعدا ريم لأنها تحب تجلس مع ميلاف بحكم ان اعمارهم مقاربه لبعض كانت فاطمه اكثر وحده مقهوره من ميلاف ومن الي واقف في صفها طبعاً اسماء ونوره كانوا يدرون بالمكالمه الي لفاطمه وسعاد قامت فاطمه وجلست جنب ميلاف وريم
فاطمه بتمثيل:كيفكم صبايا
ميلاف سكتت لأنها تعرف كذب عمتها
ريم: حمدالله تمام
فاطمه:هاه وش اخر الاخبار عندكم
ريم :اما انا عني اعطيتس اخباري مدري عن ميلاف
ميلاف ترد ونفسها في خشمها:مافي اخبار جديده وكل اخبارنا توصلكم مايحتاج
فاطمه:أكيد ياميلاف انتس زعلانه مني عشان في المدرسه بس والله كنت معصبه منتس لأني كنت امدحتس قدام المعلمات فجئه تطيحين وجهي كذا وانا ماودي اغلط عليتس
ميلاف:ماله داعي لاتمدحيني ولاتسبيني شكراً اتركيني بحالي بس
فاطمه تحاول تستجوبها:طيب شكيتي احد عنا انا وسعاد
ميلاف:لا ابد بس قلت لأمي ولأخوي
فاطمه:ولا قلتي لأحد ثاني
ميلاف:لا ابد من اقول مالي الا ها الإثنين عندي في الحياة عسى الله يخليهم لي
فاطمه مقهوره كانت تحسب ان ميلاف تكذب عليها ولاتبي تعلمها قالت في نفسها*طيب ياميلافوه مصيري اعرف وش وراتس*
قاموا الكل العشاء معداميلاف ماكانت تبي العشاء كانت تفضل ترجع البيت كانت تقلب في جوالها من برنامج لبرنامج تبعد الطفش الي هي فيه جات لعندها ابتسام وقالتلها ان ابوها يبيها في المجلس قامت وأخذت شيلتها احتياط لاتقابل عيال اعمامها بالغلط دقت الباب ودخلت حصلت عمتها فاطمه ع يساره وسطام قدامهم دخلت سلمت ع عمها وراحت تجلس جنب سطام ناداها عمه جنبه ع يمينه نفذت كلامه بدا عمها بالكلام وقالها ان سطام يبي ياخذ حق اخته من فاطمه ناظرت فاطمه في سطام وهي مقهوره
أحمد:وش عندتس ياميلاف عندتس شيء متأكده ان عمتس ضارتس ولاظالمتها
ميلاف مقهوره من كلمة ظالمتها:لا ياعمي مو ظالمه احد من يوم ماقلت اني باخذ فيصل وهي صايره معاديتني وهي كانت بالأساس مشوهتني بنظر المعلمات يعني قولها اني مالي شغل انت الي قررت واحنا نفذنا ياعمي
احمد:ليش تسوين كذا يافاطمه
فاطمه:كل الكلام الي قالته لك كذب في كذب وانا ماحط عقلي بعقلها
سطام يتكلم:لا والله انها ماظلمتس انا الي شفتها راجعه من المدرسه وهي تصيح
فاطمه:انت اخرج منها مالك شغل
ناظرسطام:طيب لاترتجفين اساساً ماقلت لعمي الا لأن ابي انبهه اني بترك ميلاف تحت يديه لازم يحافظ عليها ولا انتي شغلتس تحت يديني انتي وسعاد واتوقع انه جاكم نصه اليوم ان شاءالله فاد
فاطمه تفاجئت و انقهرت ان سطام كان السبب
وجالسه تتحلف في نفسها فيه فضلت السكوت لأن ماعندها كلام تقوله وسطام مسك يد ميلاف وخرجوا وقالها يطلعون له برا عشان يوصلهم البيت
ابتسام ناظرت ميلاف وسطام خارجين استغربت ان ميلاف خرجت بدون طق او ذبح من ابوها فكرت :غريبه يعني ابوي ماتهمه أشواق او ان الامر عادي عنده او انها قدرت تلعب في راسه انسحبت ابتسام حست ان ابوها خارج انسحبت من الغرفه قبل ماشوفها لأنه بيعصب وفاطمه خرجت وراه وواضح فيها العصبيه. …………………………………

راجعه للبيت سمعت صوت صياح في بيتها فتحت الباب حصلت زوجها وأولادها زوجها يصيح عليها ومتعب ساحبها مع شعرها وسعود ورا ابوه كأنه يشعل ناره زياده راحت ام سعود ووقفت بين متعب وجيهان متعب يحاول يضربها من ورا امه من دون مايضرها ابو سعود سحب زوجته وترك متعب يكمل عليها سحبها من شعرها وفتح الباب ورماها فيه وسكر الباب عليها وجلست تبكي جيهان في الخارج حمدت ربها انه مارماها في الشارع وهي مو لابسه عبايه وجالسه تدعي ع سعود وع متعب وخالها سمعت باب الخارجي ينفتح دخلت منه ابتسام بعد ساعدت اهلها دخلت هي وعيالها تفاجئت بوجود جيهان تبكي عرفت انها مسويه مصيبه لعمها حطت جيهان ايدها في وجهها ماتبي ابتسام تشوفها تبكي مرت من عند جيهان ودخلت شافت سعود وعمها جالسين بصاله ومتعب وعمتها موموجودين دخلت هي وعيالها طلعت لبيتها .

…………………………

جالس مع اخوياه في البر قدامهم شبة النار ومشعل يسوويلهم العشاء ومشاركهم في السوالف
تركي:الا ماقلتلي يا ابو فهد كيف خططك ع عذالك ولا بطلت الانتقام؟؟!
سلطان:والله مايرتاح هذا"وهو يأشر ع قلبه"الا الين اشوفهم كلهم مذلولين طايحين قدام عيوني
تركي:طيب سطام كيف تتركه يروح واهله هنا لحالهم المسكين مابيرتاح
سلطان قال لتركي كل شيء اتفقوا عليه هو وسطام
تركي:عسى الله ييسره عليهم *وجه كلامه لمشعل*وانت متى ناوي تخلص تراني ميت جوع ماتغديت اليوم.
مشعل:طيب وش اسوي خله يزين باقي ماخلص ولا حوله بعد استحمل شوي
سلطان دق جواله وهو جالس معهم شاف الرقم ابتسم بخبث وهو يرد:الو
أحمد:سلام
سلطان وعليكم السلام
أحمد:كيفك ياخوي
ابتسم ع كلمة اخوي: ماعلينا باس سم وش تبي
أحمد انقهر من الكبر الي فيه:ياخوي بغيت اسألك القصر الي في الشرقيه هو لك الي في حي.....
سلطان بستهزاء:ايه لي ليش ناوي تشتريه؟؟
أحمد:لا مابشتريه بس حبيت اعرف انت مشتريه من صاحبه ابو وليد ولا انت تقربله وسكنت فيه
سلطان:ضروري اجاوب
أحمد بضجر من كلامه:ايه لو سمحت
سلطان:انا اشتريته منه قبل لايموت
أحمد:طيب دلني ع احد اقاربه لأني محتاجهم في كلام ضروري ابيهم يفيدوني فيه
سلطان:مدري ما عرف احد
أحمد:طيب شكراً
سكر منه وابتسم عرف وش يبي احمد من اهل ابو وليد:ههههههه والله ان تتعب توصله

:::::::::::::::::::::::
سطام كان سامر مع اهله ويوصف لأمه وجه فاطمه بعد ماقالها عن الي صارلها اليوم
ميلاف:صدق سطام وش سويتلها؟؟
فوزيه:ان شاءالله ما تهورت
سطام: لاوالله يالغاليه ماتهورت بالعكس انه بيأدبها كثيير
فوزيه:وش سويت؟؟
سطام يحكيلهم السالفه الي قاله سلطان عنها>>
سطام:ويقول انها لها زياره لهم خاصه في المدرسه
ميلاف بفرحه:حمدالله اللهم لك الحمد وانا اقول ليش عمتي تتقرب مني اليوم تبي تشوف وش سالفتي
سطام:من بعد اليوم لاتعطين عمتي فرصه تتقرب منك معروف قربها يعتبر شر انتبهي
فوزيه:ها ياولدي ماقلتلي متى سفرتك؟؟
سطام:والله يمه ان شاءالله بعد زواج ميلاف بتكون سفرتنا
فوزيه:وباقي عمك مقرر ملكه وزواج سوا
سطام:ايوه اكيد لأنه قالي اليوم ان خلال الاسبوع الي بيجي يبي يدعي المملك عشان فيصل ياخذ زوجته هذا يدل انه مو ناوي يحط زواج
ميلاف:أحسن شيء صراحه مابي احد يدري اني تزوجت وانا بهذا العمر
فوزيه:ليش وش فيه عمرتس ياما حريم تزوجوا في نفس عمرتس
ميلاف:يمه هذا بعهدكم عادي اما الحين لا الي تتزوج مثل عمري 17سنه يعتبرونها بزر ماتعرف شيء
فوزيه:بالعكس عمر حلو وبعدين يجيتس عيال يكبرون معتس وتلحقين عليهم عرسان وانتي باقي بشبابتس
سطام:الله يوفقتس هذا اهم شيء ان شاءالله ماتشوفين باس من فيصل اذا سافرنا
فوزيه:باسم معك؟؟
سطام:ايه لأنه صار موضف معي في نفس الشركه
ميلاف بشوق:والله اشتقتله باسم اتصل عليه خليه يجينا
سطام بمزحه:اتصلي عليه انتي ولا امي انا عني مابكلمه بيجلس الولد يشوف نفسه
راحت ميلاف اخذت جوالها واتصلت ع باسم
باسم:ارحبي ارحبي
ميلاف:الله يسلمك كيفك يا الدب اشتقنالك
باسم:صدق اشتقتولي ولاتضحكين علي تبغين شيء
ميلاف:لا والله ما ابي شيء بس نبيك تكمل جمعتنا بجيتك لنا ارجوك باسم ماترفض
باسم:شوفي انا بعيد عنكم
سطام بصوت عالي يسمع باسم:قلتلكم بيشوف نفسه بااااااسم ترا من تغلى تخلى
باسم:سكتي التيس الي وراتس يالله انا الحين جاي بس قوليله مو عشان كلامه بس عشان خاطر اختي وبنتها
ضحكت ميلاف ع خالها وبعدها اكتملت سمرتهم بوجوده واستانسوا.
...............................

عابد.:الا اقول فيصل متى تدخل القفص حقك
فيصل:لا تذكرني فيه ياخي
ثامر:وليش تنغصب اتوقع منت حرمه ياخي الي في راسك سووه
فيصل:تعرف ابوي انت ماعنده الي في راسك وراسي كلامه يمشي غصب عن الكل لازم اخذها من راسي قبل مايجبرني ولا والله يطاريه انه يضيق الصدر
عناد وهو يشرب من الشيشه:الله يعينك ع صياح الحريم الحين والبزارين
ماجد:والله شكلنا ماعد بنشوف وجهه مره ثانيه
فيصل:لا والله بجيكم يخسون الي يحرمني من جمعتكم ومن فلتكم وبعدين ماخذك ياماجد مثل شوفك متزوج ومع ذالك جالس معي
ثامر يوقف:يالله لا زم تسوي وداعيه قبل ماتروح
فيصل وهو يغمزله:افا عليك بس واحد جديد مانبي التكرار

:::::::::::::::::::::::::

.....بعد يومين.....



عند سطام في مكتب سلطان يتناقشون ع موضوع في الشركه قطع عليهم اتصال من خالد ابتسم وهو يشوف رقمه:اخيراً اتصل
سلطان:من؟!!
سطام:خالد اخوي
رد سطام:هلا
أشواق:سلام سطام
استغرب سطام من اتصال اشواق:هلا اشواق
أشواق:سطام انت فاضي؟
سطام بقلق ع اخوه:أشواق فيه شيء
أشواق:ايه في كلام ابي اقولك عنه
سطام:طيب وشو؟؟؟
أشواق:أختك ميلاف ماخذه صوري ومعطيه رجال غريب وقالتله انشرها وهذا الرجال استغل الفرصه مانشرها لأنه صار يهددني فيها اذا ماجيت عنده الشقه ولا بينشرها
سطام:بس
أشواق انقهرت منه
كمل سطام ببرود:اشواق المفروض هذا الكلام يطلع من غيرتس كيف تتهمين بنت عمتس وانتي عارفه ميلاف مستحيل تسوي كذا حتى ولو انتس اكبر اعدائها مستحيل
أشواق بقهر:انت ليه تتكلم معي كذا انا مقهوره من الي سوته اختك وانت تدافع عنها وهذا الغريب قال انه وحده عدوه لتس مرسلتلي الصور حقتس ومافي احد يكرهني الا ميلاف
سطام بدفاع:أشواق لو تصيحين من هنا الين بكره ماعلي لأني واثق في اختي مابتسويها وعيب تري الي تسوينه والله عيب تبين شيء ولا اقفل مشغول
أشواق:يعني عادي تشوف بنت عمك يهددها رجال غريب ولا همك شيء اجل خلاص ياولد العم بكلم ابوي هو يتصرف انا كنت بتفاهم معك بدون ماتوصل لابوي بس طلعت ماتستاهل التفاهم معك
سطام بحده:اشواق ماتروحين تورطين نفستس من ورا اخوي وبعدين تحطينها في اختي دبري نفستس بنفستس وطلعي اختي منها ابرك <<وسكر الخط بوجهها
سلطان سمع كلامه كل بس ماحب يسأله ففضل السكوت.
.........................

ام سعود جالسه وحاضنه عيال متعب وتكلم بنتها ساره وقالتلها عن متعب وانه طرد جيهان من البيت
ساره:طيب يمه وش سويتوا تركتوها لوحدها برا
ام سعود:والله يمه لو اتركها ع الي يبغون كان تركوها تنام في ذا البرد بس اني ماتحملت تخيلتها انتي اتصلت ع نوره ترسل واحد من عيالها ياخذونها وراحت الله يحفظها
ساره:ومتعب موناوي يردها
ام سعود:لا والله ماتوقع يمه انه ناوي واصلاً كيف ينوي وابوتس وراه
زفرت ساره من القهر الي فيها:يمه ابوي وش دخله لا يخرب بيت ولده كفايه الي سواه فيني وترك اهل ماجد وماجد نفسه ياخلوني شغاله عندهم
ام سعود:حسبي الله ونعم الوكيل عليهم كلهم
ساره ودموعها تنزل:يمه انا ما الوم سعود واهله في الي يسوونه فيني لأنهم اكيد ماحصلوا وراي سند يدافع عني فأكيد بيسون الي يبونه مثل الخدامه بس الخدامه احسن مني بشوي تحصل فلوس بعد العذاب كله بس انا احصل ضرب واهانه
ام سعود:لا يبنتي وش هذا الكلام الي تقولينه اذا ابوتس مو ياخذ حقتس عندتس اخوانتس بياخذونه بالكامل انتي بس لا تتضايقين فديتتس
ساره ترد:وينهم اخواني وينهم فيه يمه الي شافوا ماجد قدام عيونهم يجرني الين السياره ولا فكر واحد فيهم يدافع عني وبعدين وين تبين يدافعون عني وسعود يحب فيصل الحيوان الي جابلي الحيوان الي عندي وين يمه وين الي يدافع عني وياخذ حقي كامل >>كملت بكاها
وامها تسمع وهي مقهوره ع حال بنتها:خلاص ياقلبي اكلمتس لاهديتي طيب
ساره وهي يالله انها ترد:طيب مع السلامه
ام سعود:مع السلامه

::::::::::::::::::::::::::

اشواق:الحيوان يشك فيني قلبها علي يا ابتسام وش اسوي الحين
ابتسام:ومن قالك تتصلين فيه خلاص كفايه انتس قلتي لأبوتس الي ماسوالها شيء فكيف تبين يسوي اخوها
اشواق:انا ماقلت لأبوي شيء انتي قلتيله؟؟
ابتسام بتعجب:يعني ماقلتيله لمن كانت العزيمه عندنا
اشواق:لا ماقلتله ليش ؟؟
ابتسام:غريبه لاني هذاك اليوم حصلت ابوي جامع عمتي فاطمه وميلاف وسطام في المجلس كنت احسب انه عن صورتس
اشواق:تتوقعين ليش جامعهم
ابتسام:مدري عنهم خليني اقول لأمي تسأل عمتي فاطمه
اشوق وهي تتذكر:ماعلينا منهم اهم شيء سالفتي وش اسوي اخاف يوهقني تكفين
ابتسام:هو راسلتس قريب
اشواق:لا بس اخاف يرسلها قبل الموعد اذا ماجيت والموعد خلاص ماعدا الا يومين
ابتسام:طيب كلمي ابوي
اشواق بخوف:اخاف يقلبها علي يا ابتسام فكري فيها اذا الحيوان هذاك فكر فكيف ابوي
ابتسام:خلاص خليني اتصرف وبردلتس
اشواق:استعجلي تكفينن
ابتسام:تمام
..........................

طلال يرد على جواله: هلا
أسماء:كيفك طلال
طلال:بخير ببعدكم
أسماء:انت بخير بس انا ماني بخير ياولدي
ابتسم طلال:يمه اعطيني الاخر سمي
أسماء:طلال لاتصير عاق زي عم....
طلال بقاطعها:لاتصير عاق زي عمك حفظتها خلاص اعطوني كلمه جديده
أسماء ودموعها ع خدها مفارقه لولدها:يمه تعال عندي والله اني اشتقتلك وان البيت كله مفارقلك وريم اكثر مني تعال طمنا عليك
طلال زفر ومتضايق من دمع امه:يمه انتي وريم ما اشك انكم مفارقيلي بس البيت كله مو مفارقيلي وبعدين صدقيني اني في احسن حال وحصلتلي وظيفه زينه وراتبها زين يعني من الاخر من طلعت من ذاك البيت واموري تتياسر ولله الحمد
أسماء:طيب تعال اليوم ابي اشوفك
طلال:يمه اذا نظفتي فكرتس من اهل سطام وبعدتي عنهم ذاك الوقت انا اجيتس بنفسي
أسماء وهي مقهوره من حركاته:وانت وش دخلك فيهم تحامي عنهم
طلال:لأنهم يتامى يمه حرام عليكم يبونكم سند تقلبون عليهم
أسماء :يالله مع السلامه
طلال:ايه دايم مايعجبكم هذا الكلام يالله مع السلامه
::::::::::::::::::::::

سكرمن عمه وهو متضايق من الكلام الي قاله
دخل ع اخته وامه كانوا جالسين بالصاله يتابعون برنامج وداخلين جو معه راج وجلس جنب امه وجه كلامه لميلاف
سطام:ميلاف اليوم بعد الصلاه باخذتس ع السوق
ميلاف بعجب:وش الطاري
سطام:كيف وش الشطاري يعني وحده ببتزوج تبي لها ملابس
ميلاف:ايه بس مو الحين اذا جاء وقته رحت
سطام يناظر فيها:الزواج بعد يومين
شهقت ميلاف بخوف:ليش بعد يومين لا انا ابيه بعدين توها الاجازه بتبدا ابي استانس فيها قبل ماروح للعايله هذي
فوزيه:يمه عمك كلمك
سطام:ايه اتصل وقالي انه كلم المعزيم وبيجون
فوزيه:يعني مايمديك تغير رايه دامه عازم
سطام:ايه مايمديه وانتي بعد العشاء باخذتس ويمه تعالي معها ماتعرف تشتري هذي
ميلاف انقهرت:وش قصدك بالعكس والله اني اعرف وذوقي بعد يجنن
سطام:يوه شف كيف فهمتها صدق انتس بزر اقصد ملابس الخاصه مو تروحين تشترين فستان وبجامه
ميلاف استحت وفضلت السكوت
.......................

أشواق:ابتسام انتي من جدتس تتكلمين
ابتسام:اي والله من جد بسرعه مافيه الا هذا الحل ولا تري بتموتين ع يد ابوتس وفيصل
أشواق وهي تتخيل اشكالهم:ابتسام اخاف انه كذاب
ابتسام:لامعليتس عني مايجيتس شيء انتي بس روحي معه هو الحين في الدمام
أشواق:وانتي وش عرفتس
ابتسام:اخته تقولي كل شيء وهو رح ياخذ رقمتس عشان تتفقون طيب
أشواق وهي خايفه:تمام
ابتسام:يالله مع السلامه لاتنسين قوليلي كل شيء
أشواق:طيب مع السلامه

::::::::::::::::::::::::
صباح اليوم الثاني..........


سلطان كان في الشركه مر مكتب طلال وحصله مخلص في عمله ومشغول عليه مر مكتب سطام وحصله ع شغله مر مكتب باسم اول مافتح الباب وقف وطول وهو يناظر فيه يبي يحرجه وباسم مو حوله كان يضحك مع الموضف المصري الي عزمه باسم الفطور في المكتب اخيراً انتبه باسم لسلطان
باسم ببرود:ارحب تعال على فالك <<يعزمه الفطور
سلطان يكلم الموضف:عبدالعال خلاص تقدر تخرج
خاف عبدالعال من سلطان كان رافع الحاجب ونظراته حاده عليهم طلع وسكر بعده الباب
سلطان:باسم فين اخلاصك لشغلك
باسم ببرود:مخلص ولله الحمد
سلطان وهو مكتف ايديه ع صدره:لا واضح والله واضح اخلاصك
باسم وهو يبتسم:طيب ليه متنرفز تعال ناظر شغلي وبعد قرر مخلص اولا
تقدم سلطان وجلس ع الكنب:أعطني الملفات
باسم اعطاه في يده شافها سلطان ودقق فيها سلطان متعجب:متى امداك تكملها وانا مرسلها لك امس
باسم:شفت اخلاصي في شغلي كيف
سلطان:لا صدق قولي متى امداك وبعد ماشاءالله عليك كامل مكمل
باسم:والله امس بالليل ماجاني نوم جلست فاضي قلت ليه ما اكمل شغلي عشان ارتاح اليوم الثاني وفعلاً ارتحت
سلطان:بسم الله عليك الله يوفقك دامك كذا تقدر تسوي اي شيء بس اهم شيء الشغل يكون كامل

:::::::::::::::::::::::
جيهان جالسه في الغرفه تبكي وهي تفكر اذا عيالها ماكلين شاربين لأنها ماتدري عنهم شيء لأن خالها حارمها منهم دخلت عليها امها بصينية الأكل بس هي رفضت منها وجالسه تحاول فيها نوره وتهديها وتطمنها بالكلام ان عيالها مالهم في الأخير الا امهم وان خالها رح يرضى عليها ويرجعها لعيالها وزوجها ولازالت جيهان تبكي ع حالها بكت معها نوره ماقدرت تصبر وهي اشوف حال بنتها
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

ميلاف:يمه خلاص اليوم انتي روحي لحالتس السوق دام انتي كل شيء اخترتيه يعني مايحتاج وجودي
فوزيه:اكيد انا بختارلتس اذا انتي من اول مانزلنا السوق وانتي جايبتلي سوبرت بالله عليتس وحده تجهزس لزواجها ع طول تشتري سبورتات قضي الاهم الي تحتاجينه
ميلاف:يمه اكررره طاريه
فوزيه:الله يوفقتس يارب
ميلاف تتذكر:يمه تهقين لولوه راحت المدرسه اليوم
فوزيه:لا ما اتوقع لأنه مافيه احد مداوم اليوم كثير اتوقع بعد الاجازه
::::::::::::::::::::::

كانت تجهز العشاء لهم وهي متضايقه من العيشه الي هي فيها دخلت العشاء عليهم ناظرت المكان ماحصلت ماجد اعطته امه وابوه وراحت تاخذ ولدها وتنيمه في الغرفه طلعت من الغرفه بعد مانام ولدهامرت من عند عمتها وسألتها عن ماجد قالتلها انه في الملحق عنده ضيف ويقول جهزي القهوه والشاهي
ملت ساره دايم رجال ضيوفه كانت تتمنى يكونون بعوايلهم ع الأقل تستانس ولو يوم دخلت المطبخ جهزت القهوه والشاهي ومرت من عند عمتها وعمها وقالولها تشيل العشاء وتحيب قهوه لهم راحت للملحق قربت من عند الباب نزلت الصحن ودقت دقتين تبيه ياخذ القهوه انتظرت فتره وردت تبي تدق مره ثانيه بس وقفها الصوت الي كل ماله يرتفع قربت من عند الباب سمعت الصوت كان صوت ماجد والصوت الثاني كان مبين انه لولد صغير من عمره ومن اصواتها عرفت وش يسوي زوجها حطت ايدها ع فمها من الشهقه راحت بسرعه لغرفتها وسكرت ع نفسها وهي متقرفه من حالها الي كان ماجد يلمسه وجلست تبكي بقهر وقفت ع حيلها تذكرت انه مافيها لضرب لأنها ما اعطت لأهل زوجها القهوه قامت ودخلت المطبخ وهي تجاهد نفسها ماتبكي تذكرت انه زمان كان ماجد يسوي ها الحركه لأنها كانت اول اذا تنظف الملحق بعده تحصل ريحه خايسه فيه وتحصل مجموعة فاين بس ماكنت تعرف شيء كانت تشيله وتسكت صحت من غفلتها بعد ما أنتبهت ان القهوه خلصت اخذت القهوه لهم
::::::::::::::::::

عند أشواق قالت لخالد انها بتروح لوحده من صديقاتها
وراحت تجهز نفسها وهي خايفه انتظرت خالد لين خرج لبست عباتها واكدت لشغاله تنتبه لعيالها
خرجت وركبت السياره انتبهت لسواق الهندي استغربت وهي لمن كلمته قالها هو الي بياخذها فتحت الباب شهقت من الخوف اول ماشافته قدامها ركبت بخوف وهي لاصقه في الباب تحاول تحمي نفسها منه كان لابس ثوب ابيض ومتلثم بالغتره ماكان يوضح فيه الا عيونه تكلمت بخوف:شوف اذا طلعت كذاب اختك مارح تسلم
........ابتسم:ايش يعني اعتبره تهديد
اشواق:اعتبره اي شيء يا
........:معك اخو صديقة اختتس حاتم ال......
أشواق:ان شاءالله تطلع مثل اختك مخلص
حاتم طنشها وهو يناظر الشباك وساكت
أشواق:طيب ليش متلثم انت تجيب الشك للواحد
حاتم لف عليها وابتسم غمزلها:الصدق انتي خايفه ولا حب استطلاع؟؟؟
أشواق انقهرت وفضلت السكوت............
حاتم:انتي ليش خايفه الحين تبين صورك
اشواق:ايه
حاتم:خلاص اهدي وريحيني وبعدين اتفقتي معه يقابلك عند سيارتك
أشواق:ايه كلمته
حاتم؛ تمام

وصلوا المكان الي يبونه كان مكان مظلم وبعيد عن الناس حاتم قال لأشواق تتصل عليه يجيهم كلمته اشواق نزلت من السياره ووقفت بعيد شوي عن السياره وصلها ياسر ناظر وراها يتفقد السياره مسك اشواق بيد وراح لعند السياره فتح الباب الخلفي تفقد كل الأماكن ماحصل احد رجع للخلف يبي يلف بس ماقدر لأن حاتم حاط المسدس ع راسه وضاغط عليه وبطنه ع السياره
ياسر: من انت بعد عني
حاتم:انا الي بربيك ياحيوان
مسكه حاتم من يدينه الثنتين وقال لأشواق تساعده يربط ايديه اخذ السلاح واشره عليه:بسرعه وين صورها
ياسر يناظر أشواق:يابنت ال،،،،،، يعني جبتيلك واحد بس صدقيني مايقدر يحميك والله لأفضحك واخلي صورك يتكلم فيها كل الناس وبنشرها في...
ما امداه يكمل كلامه لأن ضربة حاتم ع فمه سكتته ورجع يضربه حاتم من جميع الأماكن وهو يقوله يطلع الصور وهذاك كان يرفض استمر في الضرب الين أشر ياسر في جيبه مد حاتم يده في جيبه وطلع الجوال اعطاه أشواق لف عليه وهو مابرد القهر الي فيه رجع يكمل الضرب عليه بعدها تركه حاتم وهو يشوف الجمس الي باللون الاسود يتقدم جهتهم طاح ياسر ع الارض وهو دايخ من قوة الضرب خافت أشواق من الجمس الي نزل منه خمس رجال وكلهم مسوين حركة حاتم متلثمين تقدموا صوبهم تفاجئت أشواق وهي تشوف حاتم يسلم عليهم عرفت انه هو الي مناديهم راح حاتم ورفع ياسر من الأرض الي كان خايف من كثرهم وقاله:هاه بتجيبه ولا وربي ندفنك هنا
ياسر بخوف:خلاص اتركني اسلمها لكم
حاتم يتمسخر:لا لا انت قلنا المكان احنا بنكفيك نخاف نتعبك
ياسر قالهم مكان اللابتوب الي في الاستراحه راحو ثلاثه منهم يجيبونه وحاتم وثنين معه ماسكينه حاتم وهو حاط السلاح في بطنه:ماقلتلي من معطيك الصور
ياسر:واحد معطيني اياها
حاتم وهو يغز السلاح في بطنه بقوه:مين قولي اسمه بسرعه
ياسر:واحد ماتعرفه
حاتم:بعرفه مالك شغل بس انت قولي الحين مين؟؟؟
ياسر قرر انه يعترف لأنه خربت معاه خلاص:مااعطاني احد
حاتم:ماشاءالله غير كلامه مين طيب
ياسر اعترف بكل شيء وعينه ع الي جنب حاتم كان يناظره بشراسه
حاتم:اها دامها كذا مابتصرف معك الي يتصرف معك هذا انا انتهت شغلي
لف وراه:خالد شف شغلك
فك خالد اللثمه شهقت أشواق وهي تشوف خالد زوجها ياسر ماكان يمديه يتفاجئ لأن خالد جلس يضربه وهو يتحسب عليه وان خسر ثقته فيه وخسر صداقتهم
رجعوا الثلاثه وفي يديهم اللاب توب سحبوا خالد من ياسر الي شوي ويكفرر فيه سحبوه منه التفت حاتم لياسر:شف ياولد الناس اذا تبي سلامتك لا اشوفك تقرب العايله هذي واذا انت بايعها سبب لهم الأذا وقبل تسوي شيء اشتر كفنك معك
لفوا وراحو لسيارتهم وتركوا ياسر طايح بالارض ركب خالد واشواق وحاتم مع السواق الي وصلهم
بعد ماركبوا طال السكوت فجئه تكلم خالد:سؤال ممكن؟؟
حاتم:تفضل
خالد:انت ليه مغطي وجهك اليوم قل انه عشان ياسر يكشفك بس امس ليش؟؟؟
حاتم يضحك:انتوا وش فيكم ع وجهي انت وزوجتك؟؟
لف خالد ع اشواق بقهر لف حاتم وعرف تفكير خالد وضح له انها كانت خايفه منه وتبي تعرف هو انا معها ولا ضدها ارتاح خالد واشواق ارتاحت من ناحيتين من حاتم انه ساعدها وجلست تدعيله وتدعي لإبتسام اما الناحيه الثانيه ان حاتم قال لخالد يعني صارت مرتاحه
........................
........…………
<<نهايت البارت>>

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 30-07-2015, 04:27 AM
صورة الكاميليا22 الرمزية
الكاميليا22 الكاميليا22 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


روايه رائعه اهنيك صرااحه وكلي حماس للبارت الجاي وياليت تحددين موعد للبارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 30-07-2015, 07:32 AM
مرتجى عمرى مرتجى عمرى غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


البارت جمييييل تسلم يدينك
يس كبيري الخط اشوي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 31-07-2015, 05:13 AM
صورة الكاميليا22 الرمزية
الكاميليا22 الكاميليا22 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


بانتظااارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 01-08-2015, 01:53 AM
صورة زخات اٌلمطر الرمزية
زخات اٌلمطر زخات اٌلمطر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


مرحباااا
الباااارتت توووحفة
اتمنى انو متتاخري عليناا
مشكووورة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 04-08-2015, 02:36 AM
صورة madmozil2014 الرمزية
madmozil2014 madmozil2014 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


لوسمحتوا الي عندها خلفيه عن كيف أتحكم في تكبير الخط وتصغيره ولونه من الجوال ترد لأن البارت يرفض الا ينزل بخط صغير والصور الي انزلها ماتطلع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 28-08-2015, 04:38 PM
صورة madmozil2014 الرمزية
madmozil2014 madmozil2014 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه










........…………
أشواق بعد مارجعت لبيتها كلمت ابتسام تقولها وتطمنها
أشواق:ابتسام الحين قلتلتس السالفه الحين أبيتس تقوليلي كيف قدرتي تطلبين من اخو صديقتتس
ابتسام:والله اني ماقلتلها عن شيء ولافتحت فمي تعرفين ما أحب اقول عن أسراري
أشواق بإستفهام:كيف يعني ؟؟
ابتسام:هي اتصلت علي وقالتي انها عرفت بالصور انا استغربت قلتلها من الي قالتس قالتلي ان سطام كلم اخوها واخوها كان في الدمام وبس وقالها انه بيحل الوضع وسطام مايبيه يعرف وقالي قوليلها تجيبلي الأخبار من دون سطام ولاغيره يحس فيها وبس
اشواق:وهو وش عرفه بسطام
ابتسام:دامه يصير صديق اخوتس طلال فأكيد بيكون صديقه
اشواق:يالله حمدالله انحلت وافتكيت من جد دعيتله حاتم هذا من قلب

::::::::::::::::::::::::::::::::.



يوم الخمييس

كان خارج من مكتبه مر ع سلطان دق الباب ع خفيف بس مافي رد فتح الباب انصدم من سلطان اول مره يشوفه بالحاله هذي كان جالس ع كرسي
المكتب ومغمض عيونه قدم سطام منه واشر قدام عينه وهو يناديه بس مارد عليه هنا تأكد انه نايم رحم سطام حال سلطان الي واضح انه تعبان وهلكان تقدمله وهزه مع اكتافه فتح عينه سلطان بشويش الي استوعب ان الي قدامه سطام وانه كان نايم وهو جالس
سطام:يابو فهد خلاص رح البيت وارتاح وانا بكمل عنك شغلك اذا فيه
سلطان وهو يحرك عينه يحاول يطير النوم:لا خلاص انا مخلصه قبل غفوتي وانا طالع الحين
ناظر سلطان ساعته شافه الساعه3العصر عرف ان صارله ساعه نايم ع الكرسي بدون لايحس
سطام:متأكد معد فيه شغل اكمله عنك
سلطان وهو يوقف :لالا مافيه شيء تسلم لاهنت رح انت وراك ليل طويل
سطام:الله الله ابغاك اول المعازيم
سلطان:بحاول والله لأن اخاف يغلبني النوم صارلي اربع ايام مانمت زين
سطام:الله يعينك اجل تعال انا بوصلك دامك كذا
سلطان:لا معليك بنتبه تسهل انت وكثرالله خيرك

................

في بيت نوره
كانت غاده تختار ايش بتلبس في الملكه كانت جيهان عكسها تعبانه وحزينه ورافضه انها تحضر الملكه دخلت عليهم نوره
نوره:جيهان مابتغيرين رايتس تروحين معي وتبعدين الحزن الي فيتس
جيهان:لايمه ما ابيهم يشوفون حالتي كذا
غاده:ياحبيبتي لواني مكانتس احطهم ورا ظهري كلهم ياحبيبتي التطنيش يجيبهم لتس مثل الكلاب
نوره:بنت هذا خالتس
غاده:مااقصد خالي اقصد ولده الي ع طول سمع كلامه ع اساس انه بار
نوره:جيهان يمه تعالي معنا واذا صرنا هناك بتقابلين عيالتس وتملين عينتس بشوفتهم
جيهان وهي تبكي:انه هذا البلا يمه ما ابي اشوفهم ينقطع قلبي عليهم
غاده :يابنت احضري معنا واجذبي عيالتس اكثر اكيد ابوهم لاعب عليهم بكم كلمه ونسوا عنتس انتي قوليلهم الاشياء الي يحبونها قولي انها عندتس ومن هذا الكلام عشان يرجعون لأبوهم ويشغلونه ويرجعتس بدون ماتهينين نفستس ولاشيء
نوره:كم انتي داهيه ماتوقعت يخرج منتس كذا
جيهان تحمست لفكرة اختها ونطت من السرير وقالت لأختها تطلعلها فستان ودخلت الحمام
...............
دخل بيته وكالعاده هادي وبنته عند التلفزيون ع توم وجيري دخل ووصل الين عندها وطلع صوت تصفيره من فمه عشان تنتبهله لفت تاج ع ابوها ونطت عليه شالها سلطان وباسها قالت:بابا دبت حواوى>>بابا جبت حلاوى
سلطان ابتسم:ايه جبتها تبينها
أشرت براسها:ايه
سلطان طلعها من جيبه:قبل ما اعطيتس ابي بوسه قويييه
نفذت طلبه تاج واخذته ورجعت مكانها طلع سلطان ومر غرفة تاج وحصل نارين ترتب في غرفتها قالها تجلس مع تاج ماتتركها بروحها لأنه موزين للأطفال بعدها دخل غرفته وغير ملابسه ورمى نفسه ع السرير ونام ......
.......................

عند ميلاف
فوزيه:مايصير يابنتي روحي المشغل وزيني عمرتس هذي ليله كل بنت تفرح فيها
ميلاف:لا يمه انا ما ابي وبعدين انا غير عنهم
فوزيه:ليه وش الفرق بينتس وبينهم
ميلاف:انا مغصوبه وهم ماخذينهم برغبتهم
فوزيه:يايمه مايصير الكلام الي تقولينه وبعدين رجلتس تقدرين تغيرنه وبتحبينه مع الوقت انتي دامتس استخرتي خلاص توكلي على الله
ميلاف:طيب يمه بس مشغل ما ابيه انا بزين نفسي
فوزيه بيأس:بكيفتس
::::::::::::::.:::.::
بعد المغرب كان الكل متواجد في بيت فوزيه
طبعاًميلاف طلبت تكون مثل العزيمه العاديه بدون مبالغه ام ميلاف تسمع السخريه والاستهزاء من فاطمه ونوره وأسماء ماكانت تسمع منها اي شيء لأنها كاتمه نفسها ومومتحمله المكان لان احمد غاصبه ومهددها ماتسوي فضيحه كان القهر واضح وتردع الي يباروكلها بولدها مجامله من غير الي بقلبها ام سعود كانت جالسه وتناظر وتتمنى لو بنتها ساره معها
غاده كانت جالسه ع جوالها ومنسجمه معه قامت ريم ووصلت لعندها:غاده خلاص من هذا الجوال مامليتي تعالي اجلسي معنا تونسي
غاده:بالله وين تبيني اتونس جالسه هنا كأني بعزاء مو ملكه
ريم:استغفرالله مايجوز
غاده:والله جد خليني عند جو حبيبي ليتني معه صدق هو عند الفله البار والرقص والدنيا اف بس
ريم:باقي تتواصلين مع مشاري ولا في غيره
غاده:لا مشاري فديت روحه
ريم:موتقولين خلاص نسيته
غاده تضحك:كنت بوقت زعل بس طلعت كذابه ما اتحمل بعده
ريم:يعني تحبينه جد
غاده:وبدون شك
ريم:انتي كم عندتس قلب صار فندق موقلب مره تحبين علاوي ومره تحبين هنادي ومره جواهر ومره حسام
غاده بضحكه:شوفي مشاري هو الحب الحقيقي البقيه تسليه لا أكثر

:::::::::::::::::::::::::....:.:

عقد قران ميلاف من فيصل

دخل سطام وبيده الكتاب ونادا ميلاف توقع مسكت ميلاف القلم وبيد مرتجفه وامها وراها تطمنها وتهديها وبدت تسمي وهي تناظر بيدها الي ماسكه القلم هي الي بتحدد مصيرها عند فيصل وقعت وتوكلت ع الله ونزلته ورجعت لغرفتها وتجاهد نفسها ماتبكي لأنها ملت وهي تعيد مكياجها دخل عليها سطام وقالها ان فيصل واعمامه ينتظرونها وقفت ميلاف طلعت ورا امها الي كانت متلثمه بشيلتها عشان اعمام ميلاف دخلوا المجلس اسماء اول ماشافت ميلاف خقت عليها <<شكل ميلاف كانت مسويه شعرها ويفي كانت لابسه فستان هادي وردي مكياجها كان كريم اساس بلاشر وردي وكحل فرنسي ومسكره وقلوس وردي >>هذا كان مكياجها وكانت تحسه كثير لأنها رسمت كحل كانت تحب الهادي أكثر ع وجها
أسما بوقتها كانت تتمنى ان ميلاف مو بنت عدوتها ولاتعرفها كان ارتاحت انها زوجة ولدها عشان تتفاخر فيها قدام الي تعرفه كانت من اول وهي تتمنى جمال ميلاف في وحده من اهلها عشان تزوجها فيصل
سطام ناظر في فيصل كان يناظر فنجاله متعمد مايبي يناظر في ميلاف سطام عذره لأن الي مثله مايحبون بنات حوا وهومغصوب ابتسم سطام ع كلمة مغصوب

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::

عند ساره
صحت من نومها ومدت يدها لجوالها شافت الساعه 8 وهي ماصلت الصلوات الي فاتتها واستغربت من زوجها واهله ما أزعجوها وحرموها من النوم كالعاده طلعت من الغرفه تتفقد الأوضاع قالت في نفسها لايكون ماتوا طلعت ناظرت الصاله مافيها احد راحت لغرفة ام ماجد ماحصلتهم راحت واخذت جوالها تتصل ع ماجد.....
ماجد:زين صحيتي يامدام من النوم
ساره وهي تسب نفسها ليه تتصل عليه:ايه صحيت وماحصلتكم لا انت ولا اهلك
ماجد:انا في ملكة ولد عمتس وامي وابوي راحوا لزينه اختي اذا ماحصلتينا مره ثانيه لاتقلقين ساره وهي مقهوره لأنها ماحضرت الملكه:لا والله ماقلقت بس كنت احسب انكم متوا وخليتوني كان زين تاخذوني معكم اموت وافتك منك ومن اهلك
ماجد:تفتكين مني ومن اهلي هاه زين اتفاهم معتس اول ما ارجع.وسكر الخط بوجها ساره خافت منه عرفت انه عصب عليها واذا عصب مارح يتركها لازم يعاقبها جلست تسب نفسها ليش قالت هذا الكلام ووهقت نفسها رجعت توضي وتصلي صلاتها راحت لغرفة عيالها تطمن عليهم لأنهم ناموا معها العصر تقدمت وتفقدتهم حمدت ربها كانوا مرتاحين بنومهم

::::::::::::::::::::::::::::::::::::

جيهان جالسه مع عيالها فرحت كثير ان خالتها جابتهم لها وقامت تعطيهم حلاو وتوريهم من جوالها صورهم وصورها مع متعب عشان تجذبهم لها وتعلقها فيهم اكثر وجالسه تقولهم انها اذا رجعت عندهم البيت بتشتري لهم الي يبونها وبتطلعهم للألعاب وبتشتري لهم اسكريم كانت جيهان تدوخهم بهذا الكلام وهم مستانسين ع كلامها ام سعود كانت تناظرهم من بعيد رحمت جيهان كثير تمنت لو ولدها يطيح الي براسه وان زوجها مايتدخل بينهم


:::::::::::::::::::::::::::::

كانت ميلاف ع نار من نظرات اعمامها وفيصل واسماء كان عمها يوضحلها انها لازم تسكن معه في البيت ومع اهله كانت بترفض بس ماقدرت من نظرات عمها محمد وفيصل ناظرت في سطام واشرتله انها تبي تخرج خلاص ملت من الجلسه الي كلها تهديدات بس بطريقه ثانيه وقف سطام: يالله ياعمي طولنا ع الرجال يالله وانتي يمه خذي ميلاف واطلعوا
أحمد:تطلع امك ميلاف تجلس هنا مع رجلها
ميلاف هذا الشيء الي ماتتمناه ناظرت اخوها نظرات يعني ساعدني وفكني منه تكلم سطام:اتوقع مابينهم شيء ولا لايافيصل
فيصل:ايه يبه هي مو بتروح معي خلاص مايحتاج نجلس
احمد عصب لأن فيصل عصاه ومانفذ كلمته طلعوا من المجلس ميلاف دخلت ع طرل لغرفتها فوزيه دخلت المجلس مع اسماء نوره وفاطمه جلسوا جنب اسماء ياخذون الأخبار فوزيه كملت الضيافه للحريم بدل ريم وابتسام الي كانوا ماسكينها
غاده كانت في المجلس تراسل مشاري حبيبها
وتشكيله الملل الي هي فيه
مشاري:حبيبتي لا تضايقن نفسك ماتستاهل الضيق
غاده:اوف ميمي حبيبي ياليت اني معك واستانس
مشاري:ان شاءالله تروحين معي مره ثانيه
غاده:ميمي بتروح لسينما
مشاري:ايه انا الحين رايح تصدقين حبيبتي ماكان ناقصيني الا انتي وتكمل وناستي
غاده ذابت من كلامه وفضلت تطلع من الواتس
.................................


حذف الجوال بعد ماعرف انها انحرجت لف ع خويه:الخبله تحسب اني رايح السينما
تركي:ههههههههه ماعرفت انك تاكل فول وتميس
مشعل:لا وازيدك من الشعر بيت في الاستراحه
تركي:مشعل ياخوفي تطيح بيدها بدل ماتطيحها بيدك انت وسلطان
مشعل:قصدك احبها
تركي:تحبها وتتزوجها
مشعل:انت صادق
تركي:اي والله
مشعل:والله لو اني خبل مافكرت اتزوجها ماتوقع فيه احد يتزوج وحده كان مكلمها كيف بضمنها بعدين
تركي:مدري عنك بس انا خفت عليك من سلطان لأن يمكن يكفر فيك
مشعل:لا معليك مقدر حقد سلطان صرت كأني أنا الي ابي أنتقم
تركي:بيض الله وجهك سلطان متكل بالله ثم عليك
مشعل:ان شاءالله ماخونه الله يقدرني بس.


:::::::::::::::::::::::::::::::

قام من النوم ناظر الساعه كانت 10م عرف انه فاته صلاة المغرب والعشاء راح وضا وصلاها بعدها لبس وطلع من البيت بعد ماتطمن عن تاج انها نايمه مر من عند ساندا الي كانت تبي تسوي اكل له بس رفض قاله انه بياكل برا وقال لنارين تروح بيتها لأنه مو مطول رح يرجع لتاج وساندا بتهتم لها في غيابه.

..............................


في مجلس الرجال........

طلال كان جالس جنب سطام وباسم سطام كان غاصب طلال يحضر لأن طلال كان رافض يحضر لسببين ان الاول ان ابوه موجود مايبي يقابله ويحرجه والثاني ان الي كان يتمناها نصيبه صارت لاخوه سطام ماكان يعرف السبب الثاني كان يعتقد رفضه عشان السبب الاول
سطام وقف:يالله شباب انا رايح اجلس مع اختي قبل ماتروح
وقف باسم:وانا رايح معك
اول ماتركوه باسم وسطام جلس فيصل بجنب اخوه فيصل:ليش مكشر يالأخ
طلال ابتسم:ابد بس لأن يمكن بفارق
فيصل الي فهم اخوه شيء ثاني: اها ياخوي قصدك مفارقلي مو مفارقلها
طلال:ناظر وين راح فكرك انا مفارق لإخواني الي بيسافرون بكره<<<كان يبي يدقه بهذي الكلمه
فيصل بقهر:تصدق رحمتك قطعت حبك الي جلست تلحقه من سنين تدري وش الي مريحني ياطلال طلال انقهر من كلامه بس كان يكتم
كمل فيصل:اني اخذتها منك رغم اني ما ابيها ومرتاح اكثر انك مطرود من البيت يعني بتسكن مع اهلي وبتخدمني وتخدم اهلي وو
قطع عليه احمد الي وصل لعندهم:وش مجلسك معه
طلال ببتسامه وهميه تخفي القهر الي فيه:ليش حاسده ع الجلسه جنبي اذا تبي تعال اجلس بجنبي ماني مانعك
احمد انقهر من كلامه كيف يكلمه رجع مكانه ورفع صوته قدام الموجودين:أبشر بالعوض وانا ابوك ادورلك غيرها والي تستاهلك
نظرات الكل ع احمد بتعجب والأكثر كان طلال
تكلم احد الموجودين: مافهمناك يابو فيصل
احمد:طلال ولدي كان يبي بنت عمه بس ولدي عنده عيب خفنا نظلم البنت فزوجنها لأخوه فيصل
طلال كان مقهور من كلام ابوه لهذا الدرجه فيه اب يحقد ع ولده ويحط فيه عيب قدام الكل قام طلال وخرج من البيت وهو مقهور
تكلم احد الموجودين:ماكان له داعي كلامك تحرج ولدك المسيكين
تكلم الثاني:وش عيبه
احمد يدوور كذبه ماحصل
تكلم فيصل الي كان منقهر من ابوه حتى ولوكان هذا اخوه:يبه الله يخليك لي شوهت اخوي قدامهم ياجماعه عند اخوي طلال سكر بس ابوي مايحب طاريه سماه عيب
تكلم الثالث:وتسمي السكر عيب يابو فيصل والله مو عيب هذا من الله سبحانه حرام عليك صغرت ولدك قدامنا احمد ربك ان فيصل وضح قبل مايروحون الجماعه ولا كان ظلمت ولدك والله يابو فيصل لوكان عندي بنت كان زوجتها طلال هذا الرجال الي ماينعاب
ووقف وطلع بعد ما استأذن والرجال ماطولوا بعده


::::::::::::::::::

عند سطام كان يهدي اخته الي جالسه تصيح وباسم يخترقلها نكت عشان تهدا وتنسى ميلاف بعد مده هدت وسكتت
ميلاف:سطام
سطام:عيونه
ميلاف:اي وقت رحلتكم؟!
سطام:وحده الظهر ان شاءالله
ميلاف:طيب تمام انا بكلم فيصل اجي المطار اودعكم
باسم:طيب بس مو تسوين هناك فيلم هندي وصياح ودنيا
ابتسمت ميلاف:بحاول رغم اني ما اقدر
باسم تذكر:ايه فوزبعد كلمتني قالتلي انها بتكون هناك هي بعد
سطام:فوز في عينك اصغر عيالك هي نادها فوزيه ولا امي
باسم:طيب امي فوزيه قالتلي تبي تودعنا بالمطار
سطام:مالنا الا طلال هو العون الي بيرجع امي اذا رحنا

................................

كان في سيارته من بعيد يراقب صارله اسبوعين غفل عنهم ولاارسل احد يكون محله شاف طلال كان خارج وواضح فيه انه معصب طلع وسكر الباب بقوه بعده كان قدامه واحد من البزران دفه بقوه طاح الولد ع راسه هنا ايقن سلطان ان طلال معصب شافه راكب السياره وحركها طلع منها صوت تفحيطة الكفر هذا يدل انه بيسرع حرك وراه سلطان خاف ع طلال ماكان يبي اي شيء يصيرله الا طلال مايصير ان يسوق السياره وهو معصب جلس وراه دخل طلال ع شارع خطه واحد هنا سلطان خاف ع طلال اكثر كان سرعته تخوف كان يدخل بين السيارات طلع سلطان جواله
وحمد ربه انه رد ماكان متوقع انه بيرد عليه:يالمجنون وش جالس تسوي هد السرعه
طلال ناظر مع المرايه عرف ان سلطان وراه:وش تبي مني انا مو بشركه عشان تتحكم خلاص اخرجوا من حياتي واحد عنده عيب وش تبون منه اتركوه يموت اتركوه
سلطان فهم من كلامه ان في احد جرحه اوزعله:طيب وقف ع جنب مايصير تسوق السياره وانت كذا
طلال سكر بوجه سلطان وطيح الجوال في هذا الوقت كانت سياره شاحنه كبييره جايه وطلال كان مقابلها طلال اول ماشافها كان يبي يرجع يمين لطريقه بس السيارات قافله عليه فضل طلال الإستسلام لها وهذا الي كان يبيه انه يموت ويفتك من جرح فيصل وابوه له
سلطان طاح قلبه وهو يشوف الشاحنه ضاغطه ع الفرامل وطلال ماتحركت سيارته من قدامها سلطان جلس يهاوش بصوت عالي وكأن طلال يسمعه كان يدق عليه مايرد سلطان يكبس لسيارات الي قدام تعطي طلال مجال يدخل
اخيراًغمض سلطان عينه ماكان يبي يشوف طلال بذات يموت قدام عينه كفايه كثير غالين ماتواسمع صوت السيارات والاصتدام...........

................................

عند ميلاف كانت تبكي وهي تودع امها واخوانها اخذ سطام شنطتها وطلعها لفيصل اخذ باسم ميلاف ووصلها لعند السياره ودعها مسكت ميلاف يد باسم:تكفى باسم لاتتركون امي اليوم لوحدها
باسم يطمنها:لامعليتس بنام في حضنها الليله
ركبت ميلاف بعدها حرك فيصل سيارته قرب باسم من سطام:ماتلاحظ ان فيصل زادت عصبيته
سطام:وش تبيه يكون واحد مغصوب كيف تبي يكون وجهه بس ودعت الله في ميلاف منه
باسم:ماتوقع عشان كذا
سطام:الا انا متأكد
باسم:طيب يالله انا رايح
سطام:خير وين بتروح فيه امي مانبي نخليها لحالها ولاكأن ميلاف وصتك
باسم ابتسم:لا ياخوي بروح اخذ لي بجامه والفرشاه يعني شوية اغراض وبكلم طلال ع طريقي بقوله اني بنام عند امي
سطام:صدق غريبه طلال طلع بدري
باسم:اكيد مل من الجلسة بين اهلك النفسيه
سطام:يالله يالله روح ولا تطول انا بدخل عند ميمتي
................................

عند ريم تكلم اشواق وتقولها بكل شيء صار في الملكه
أشواق:تصدقين رحمتها ميلاف ع الأقل كان حفله صغيره تفرحها حرام اي بنت تفرح بيوم زواجها
ريم:اي والله انا بعد رحمتها ماتستاهل ميلاف
اشواق: يالله الحين اكيد فاضيه صح
ريم:من أنا؟!
أشواق:ايه انتي اجل ميت
ريم:انتس كنتي مع ميلاف مسرعتس حولتي علي
أشواق:طيب فاضيه؟
ريم:ايه ليش
أشواق:ادخلي غرفتي ونظفيها اكيد فيها غبار
ريم:نعم عيدي ماسمعت
أشواق :أقولتس ادخلي غرفتي ونظفيها
ريم:مفتاح الغرفه معتس يالذكيه كيف تبيني أنظفها
أشواق:لا مع امي احتياط لها خذيه ونظفيها
ريم:لاتمزحيييييين
أشواق:ههههههههه ايه مافيه مفر يالله ما ابي ادخلها بكره الا وهي نظيفه
ريم:جد بتجين بكره
أشواق:ايه بعد العصر وانا ماشيه ان شاءالله


::::::::::.................


عندسلطان.....

رفع عينه بشويش مايبي ينصدم تفاجئ سلطان سيارة طلال واقفه ولا فيها اثر اصتدام والناس مجتمعه ع حاجه مايعرف وش تكون وقف سيارته ع جنب ونزل يشوف حال طلال ماقدر سلطان يدخل من بين الناس سأل واحد من الي كانوا واقفين عن سبب تجمعهم وقاله ان الشاحنه طاحت ومايدرون الي فيها حي او ميت سلطان سأله اذا كان فيه احد غيره تضرر في الحادث جاوبه انه مايدري تقدم سلطان من بين الناس وبالقوه الين وصلهم حصل الشرطه ماسكين صاحب الشاحنه وكان من الجنسيه الباكستانيه وكانوا يبون يوصلون اذا كان معه احد او ضرر احد معه وكيف نجا هو
تكلم الباكستاني بعد ماهدا من الصدمه الي كان فيها وقالهم ان لما حس ان راح يصدم السياره الي قدام لف الشاحنه وهو نط مع الشباك ينقذ نفسه مايطيح معها وقالهم انه مايدري اذا الشاحنه وهي تلف وتطيح شالت احد معها سلطان جا في باله يتخيل ان طلال نزل من السياره ينقذ نفسه وبعدها شالته الشاحنه معها خاف من الي في باله يكون صدق رجع عند سيارة طلال الواقفه وماكان فيها احد بعدها وصل لعنده العسكري وقال لسلطان ان راح ياخذون السياره يبعدونها من الطريق وقاله العسكري يطمنه بعدماشاف الخوف في عيونه ان راح ينزلون عند الشاحنه يتأكدون اذا فيه احد تضرر معها ولالا رجع سلطان سيارته ووقفها قريب عند محطة قريبه من الحادث وجالس يدعي ان الشاحنه ماضرت احد معها دق جوال سلطان سكره بعد ماعرف من يكون ناظر سلطان الي واقف يكلم العسكري ووبرود كامل مايدري في هذا الوقت يكذب عينه ولا يصدقها نزل بسرعه لين وصل الين عنده تأكد ان طلال الي قدامه سلطان وبدون شعور من نفسه مسك طلال مع ياقة ثوبه ودفه ع السياره الي كانت وراه ضربه بوكس ع وجهه وبطنه ويشده مع رقبته اخيراً بعد محاولات من العسكري قدر يفصل بينهم بعد سلطان وفتح ازرار ثوبه العليا وهو يتنفس بصعوبه ويتعوذ بالله وصل العسكري الي مقدر سلطان وخوفه:غلط الي سويته في اخوك ترا هو بعد خايف ومصدوم من الي صارله
سلطان رفع عينه ع الشرطي لما قال اخوك مشى سلطان عند طلال الي متألم من ضرباته:فين كنت وكيف قدرت تخرج من السياره
طلال وهو يمسح الدم الي بفمه:ياخوك انا شفت السياره قربت توصلني خلاص وقفت لها واستسلمتلها فجئه الا السياره مرت من عندي وطاحت وشفت الرجال الي طاح منها نزلتله ورفعته وسألته اذا بخير ولا لا قالي ايه سحبته وقلت روح المسجد الي عند المحطه نسجد لله شكر الي انقذنا منها رحت انا للمسجد وهو مدري وين راح شكله مو مسلم
سلطان تأمل طلال الي باقي حي قدامه والي ايمانه بالله قوي تقدم سلطان ودمعته نزلت وحضن طلال بقوه طلال بادل سلطان وهو مستغرب منه جلسوا دقايق بعدها بعد سلطان من طلال وهو يمسح وجهه وقرب من طلال وعامله كأنه بزر مسكه مع اذنه:حركات الأفلام انتحار ومدري وش يمينً بالله لااشوفها تمر مره ثانيه من بالك سمعتني ولالا
ابتسم طلال:ابشر طال عمرك
سلطان:يالله امش معي اوصلك مايصلح تسوق انت
طلال:لامعليك بقدر خلاص هديت والحين مرتاح
سلطان رفع جواله وهو مطنش كلامه:الو فايز ارسلي مصطفى عند ............. وقله يجي مع تكسي لايجي بسياره
سكر سلطان من الجوال راح يركب السياره طلال عرف ان مايقدر يسوي شيء راح وركب سيارة سلطان وجلسوا ينتظرون مصطفى يوصل
........:.......:.......:.........

عند ميلاف
وصلوا الفندق كلم فيصل احد العمال يوصل الأغراض لهم ميلاف تمشي ورا فيسل تحاول توصله لأن مشيته كانت سريعه انقهرت وصلت لعند فيصل الي كان ينتظرها عند اصنصير وكان معصب:تمشين ع بيض انتي
ميلاف بقهر:والله مشيتي عاديه بس انت مستعجل وكأن فيه احد يلحقك
فيصل سحبها بسرعه قبل يتسكر اصنصير بعدها دخلوا فيصل ع طول جلس ع الكنبه ويمسح وجهه
واضح انه معصب فكرت ميلاف انه اكيد معصب منها لأنها طولت عليه لف عليها فيصل:مطوله واقفه
انحرجت ميلاف سحبت نفسها للغرفة وسكرت ع نفسها تقدمت لعند المرايه وتشوف وجها احمر:ياربي وش بيقول عني بيحسب اني طايحه عليه الله ياخذك ياميلاف كان رجعتي الغرفه من هذا التفكير.قطع عليها جوالها راحت لشنطتها وشافت المتصل فرحت كثير ردت:الو
ريهام:كيفك يالعروسه
ضحكت ميلاف:ع طول عروسه طيب سلمي
ريهام:دقيقه وش الهدوء الي عندتس غريبه مافي ازعاج وراتس
ميلاف توطي صوتها:انا بالفندق
شهقت ريهام:معليش ازعجتكم مع السلامه مع السلامه
هنا ميلاف ضحكت من قلبها:يالخبله دقيقه ليش تقفلين انا قلت بالفندق مو معناته اني ابيتس تسكرين وبعدين زين انتس اتصلتي اجلس اتونس معتس
ريهام:ليش وين زوجك
ميلاف:انا في الغرفه مسكره ع روحي
ريهام:يالمجنونه عيب تخلينه بروحه اكيد جالس ينتظرك
ميلاف:طيب اذا خلصت المكالمه معتس طلعت
ريهام:خلاص انا مسكره منتس واكرر اسفه ع الازعاج توقعت زواجاتكم تطول مثلنا
ميلاف:تكفين لاتسكرين
ريهام:لا حبيبتي ما ابي افرق بين المرء وزوجه تقلعي عند زوجك المسكين
ميلاف:طيب اوامر ثانيه
ريهام:سلميلي ع نفسك
ميلاف:وانتي بعد سلميلي ع نفستس وع خالي والاهل كلهم
ريهام:وصل سلامتس مع السلامه
ميلاف:مع السلامه
جهزت ميلاف ملابس ودخلت الحمام اخذت شور ولبست وطلعت وقفت عند المرايه وجلست تجفف شعرها >>كانت لابسه بجامه من النوع الحرير لون احمر ورشة من عطرها المفضل التوت من زهور الريف قبل ماتفتح الباب كانت خايفه يكون معصب لأنها سكرت عليه الباب اكيد انه يبي يروح الباب فتحت ناظرت فيه كان نايم بكل شيء عليه ع الكنبه
فرحت ميلاف وبنفس الوقت رحمته كيف نايم كذا اكيد مو مرتاح من نومته تذكرت انه مارح يخليها لها تقدمت له وهزته فيصل فيصل فتح نص عيونه: نعم
فيصل لف للجه الثانيه وهو يقول:لا خلاص انا بنام هنا وانتي نامي في الغرفه
فرحت ميلاف انها بترتاح في نومتها كانت بتقله يغير ملابسه مايصير ينام فيها بس بسرعه تذكرت كلام ريم لما قالتها ان فيصل مايحب احد يزعجه بنومه رجعت الغرفه فكرت انه عيب تتركه كذا وهو تركها تنام ع السرير سحبت سحبت شرشف السرير واخذت مخده وراحت لفيصل سمعت فيصل يتمتم في النوم تقدمت وشالت رأسه وحطته ع المخده واخذت الشرشف وغطته رجعت للغرفه اخذت عبايتها ونامت ع السرير تذكرت انها ما أكلت من الصبح نامت ميلاف بعد ماجاهدت النوم

....................

عند سلطان وطلال بعد ما اعطوا مصطفى المفتاح راحوا للمطعم طلال جلس يناظر في سلطان الي يطلع صوت بالملعقه ع الصحن كان واضح فيه ان يفكر رفع سلطان عينه ع طلال:ورا ماتاكل
طلال:والله انا ماكل في بيت عمي انت ليش ماتاكل مو تقول انك ماتعشيت
سلطان يزفر:تصدق انك تسد نفس الواحد
طلال:انا؟!
سلطان:ايه انت
طلال:اذا مضايقك وجهي وساد نفسك بقوم
سلطان:لا والله مو وجهك الا عقلك وحركات المبزره الي تسويها
طلال:اوهو خلاص قلتلك غلطه وعديناها ومارح تتكرر
سلطان:من الي مزعلك وخلاك تتسوي الحركات هذي
طلال:والله مشكله بيني وبين اخوي وبتنحل ان شاءالله
سلطان:اكيد قالك شيء اليوم لأنك طلعت من البيت معصب
طلال بستغراب:ليش انت كنت هناك
سلطان بكذبه:ايه سطام كان عازمني وقلت ما ابي ارده
طلال:طيب ليش متأخر
سلطان:كنت نايم ماصحيت الا متأخر
طلال:سلطان خوفك هذا علي لسبب شكل في احد مات قدامك
سلطان بحزن:طلال مو واحد الي مات قدام عيني
ثلاثه ياطلال ماتوا قدامي والرابع مات ولاشفته بس كان غالي علي كثييييير عشان كذا خفت عليك ولأنك غالي علي ياطلال ولأني معتبركم اخواني انت وسطام وباسم الله مارزقني اخوان بس رزقني فيكم
طلال:وانا والله ياطلال من اول ماشفتك اني حبيتك
سلطان:المهم لاتصرف ما ابيها تنعاد حركاتك شكلك متأثر بالافلام كثير
قطع عليه جواله كانت ساندا تتصل ردعليها
سلطان:هلا
ساندا بابا انا في نوم خلاص وتاج في نوم معي
سلطان:خلاص انتي نامي وانا اول ما اوصل باخذهامنتس
سكر سلطان من ساندا وناظر في سلطان يالله قضيت اكلك
طلال:انا قاضي من زمان
طلعوا من المطعم وصل طلال للاستراحه ورجع لبيته دق باب غرفة ساندا ع خفيف ثلاث مرات فتحت ساندا الباب وكانت تاج في يدها كانت عارفه ان سلطان يبي ياخذها اخذ سلطان تاج ودخل لغرفته ونيمها ع السرير نزل ثوبه ورمى نفسه بجنب تاج


.................................................




<<نهايت البارت>[/b]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 18-09-2015, 02:15 AM
صورة madmozil2014 الرمزية
madmozil2014 madmozil2014 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


يشرفني متابعتكم في حساب الإنستغرام الخاص لرواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله احس اني بنته وانا له حبيبه•]
https://instagram.com/p/7v5Tg5uIW0/



آخر من قام بالتعديل madmozil2014; بتاريخ 18-09-2015 الساعة 03:13 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 20-09-2015, 10:25 AM
صورة لصمتي حكايهه الرمزية
لصمتي حكايهه لصمتي حكايهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


مررررررره الروايه جميييله... رغم انو احداث الظلم اللي فيهاا مررررررره تقهرر كنت على وشكك اقفل ولا اكملهاا... بس ماقدررررت ابد احداث غصب تخليك تكملي عشان تعرفي وش بيصير بعدها.... سلطان سطام طلال وباااسمم... جميلين جدااا حبيتهممم بشكل كبييير... فيصل مدري ليه احس انه فيه بذره خير او ع الاقل شويه رحمه.... اتوقع لو صصحا الصباح ولقا نفسه متغطي بشرشف وفي مخده تحت راسه رح ينصدم هو يبي يعذبهم وهي غطته عشان لا يبرد... اتوقع حتى لو ماحباه رح. يبدا يرحمها وما يأذيها شي حلو يلاقي احد يهتم فيه لحاله شي اكيد مفتقده مع عايله الوحوش ع قولتك... رح يعذبها مره مرتين بس مع تعاملها واهتمامها فيه رح يلين اتجاهها....

اسماء اتوقع
تعتبر فوزيه عدوتها لانها كانت تبي ابو سطام لها بس خذلها وتزوج من برا.....



سلطانن اتوقع رح يتزوج ريم

خالد تافه باع امه عشان اعمامه مدري ايش يحس فيه يعني يبيع انسانه ربته وتعبت عشانه بكم كلمه لعبه بعقله فيها...يصدق بامه. الله يهديه ويعرف حقيقتهم عاجلا غير اجل



بانتظارركك حبيبتي



دمتي بود


لصمتي حكايهه

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه

الوسوم
رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 30618 اليوم 02:05 AM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2347 02-10-2016 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
روايتي الثانية : إسمحيلي من النظرة الأولى و كوني أم أولادي / كاملة لفانتا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 474 08-03-2013 01:55 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 09:56 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1