اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 30-01-2016, 10:04 PM
صورة madmozil2014 الرمزية
madmozil2014 madmozil2014 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


دخل الاستراحه حصل باسم فيها استغرب لأن باسم من اول وهو مخطط مايترك امه لوحدها اذا راحت ميلاف سأله طلال: علامك هنا ورا مانمت عند عمتي فوزيه
باسم:والله كنت باخذ اغراضي بس ماحصلتك اتصل عليك ماترد قلت انتظرك اذا ماجيت اروح ادور عليك
طلال:وين بروح يعني اكيد حولك وحواليك
باسم:لاوالله جد خفت عليك والي خوفني اكثر ان سيارتك موقفه برا شكيت من رحت معه انت مامعك الا انا وسطام وبقيت اخوينا وانا متصل ع الشباب قالوا مو معنا
طلال تذكر سيارته:انت شفت الي نزلها
باسم:!!!!؟!!!!!!؟!!!!؟!!!!
طلال:علامك اسألك متى وصلت ماشفت الي نزلها؟؟!!
باسم:ليش كانت مع من ؟
طلال بكذب:ياخوي انا كنت بسيارتي خلص البنزين علي وانا بطريق ع البيت صادفني سلطان اخذني معه وارسل مصطفى عندها يعبيها بنزين ويوصلها للاستراحه
باسم:اها

....................................




صباح يوم الجمعه.....

صحت ميلاف من صوته وهويناديها كان شبه صراخ رفعت الغطا من عليها وقامت
فيصل:الحمدالله زين صحيتي ربي رحم حالتس ولا كان رشيتتس بالماء
مرت من عنده من دون ماتكلمه دخلت الحمام وهو طلع طلعت صلت صلاتها وقفت راحت تدور عليه كانت تبي تقوله انها جوعانه بس ماحصلته موجود راحت لجوالها تبي تتصل ع ريم تعطيها رقمه لأنه مو عندها اول مامسكت الجوال سمعت الباب ينفتح وكان بيده الفطور وقفت وتقدمت الين عنده تنتظره يعطيها ناظرها من فوق لتحت:خير ليش جايه
ميلاف:أعطني أبي أحضره نفطر
فيصل:لا معليتس فطوري وبحضره بنفسي
ميلاف:؟؟؟؟كيف يعني فطورك
فيصل:يعني انتس محرومه من الفطور
ميلاف انقهرت وتجمعت دموعها بعينها لأنه جرحها
فيصل:ماسألتيني ليش؟؟
ميلاف ترفع عيونها فوق عشان دموعها ماتنزل وتصرف للمناظر المعلقه
فيصل:طيب بجاوب أنا عشانتس ياحلوه نمتي ع السرير المريح والوسيع وانا اكلتها تبن في هذي الكنبه الين انكسر ظهري
ميلاف ماكانت تبي تبررله ماتبي تبين له انها ميته ع أكله
عم السكوت دقايق تكلم: يالله بسامحتس هذي المره لأنتس غطيتيني وجيبتيلي المخده .. مده قدامها يالله حطيه
ميلاف وبكل قوه:خذ أكلك لك بنت سلطان مو في حاجة أحد
انسحبت من قدامه ودخلت غرفتها وسكرت ع نفسها الغرفه
ابتسم فيصل:ع اساس فيصل ضاق فيتس اكلتي ولا ما اكلتي بالطقاق
..................................

كانت تحط فطور عيالها دخل عليها سطام وشنطته بيده ناظرت فيه فوزيه حزنت اول ماناظرت الشنطه حاولت انها ماتبين له حزنها تقدم سطام وباس راسها بعدها جلس يفطر دخل عليهم باسم وعينه كلها نوم
باسم:وش مصحيكم بدري
سطام:وين بدري الساعه الساعه 10 تسميه بدري وبعدين وراك سفر زهب اغراضك نبي نمشي المطار الساعه 12:00
باسم:والله انا عندي بدري أنا بالعاده أصحى الظهر و أغراضي زاهبه بس يبيلها ترتيب
فوزيه:يمه انت افطر وانا بقوم ارتبهم لك
باسم:لاوالله ما يدخل الاكل في فمي وانتي مو قدامي افطري معنا قلتلكم زاهبه برتبها وبس

..................

كانت جالسه ع السرير تذكرت رحلة اخوانها بعد الظهر ولازم تودعهم جلست تسب نفسها الي جعلته يعصب منها طلعت من الغرفه تتفقد الوضع اول ماطلعت من الغرفه وصلها صوته :غيرتي رايتس ياحلوه بس للأسف خلص الأكل
ميلاف:أنا ماطلعت عشان الأكل بس أنا تذكرت اخواني بيسافرون اليوم وأبي اودعهم
فيصل:من وين طلعتلتس الثقه انتس بتروحين تودعينهم
ميلاف تبيه يوافق:ثقتي طلعت لأني أعرف انك ماتقصر
فيصل ضحك:ماتمشي علي الأخلاق المؤقته المصلحيه يسمونها
قربت ميلاف من فيصل:تكفى فيصل ابي اودعهم بشتاقلهم كثير الله يخليك
فيصل:وين كلامتس بنت سلطان مو في حاجة احد
ميلاف انقهرت بس لعيون اخوانها:خلاص اسحب كلامي
فيصل ابتسم:طيب أفكر
ميلاف:بليز والله مافي وقت رحلتهم بعد الظهر
فيصل:ماشاءالله مستعجلين يبون الفكه
ميلاف:وش قلت؟؟
فيصل:طيب بس جهزي اغراضتس بنروح بيتنا
ميلاف:وين؟!
فيصل: وين يعني مع اهلي
تضايقت ميلاف بس خلاص قررت انها تؤمن بقدرها

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

أم سعود جالسه مع رجلها في المجلس وكانت تكلمه عن فرحة عيال متعب وهم مع أمهم وطلبته انه يكلم متعب يرجعها لعيالها
أبو سعود:لااتركيها تتسنع عند أهلها هذي يبيلها من يسنعها من اول وجديد وعيالها تبي تشوفهم تجي مع امها زيارات
أم سعود:طيب والعيال مافكرتوا فيهم وفي نفسياتهم تتأثر
أبو سعود:العيال مابهم بلا ولا انتس مليتي منهم تبين تصرفينهم
أم سعود انقهرت من كلامه:عيال ولدي هم عيالي وأتوقع مافي أحد يمل من عياله بس عياله تعبوا وريان صار يبكي في الليل وينادي امه اذا كبروا بعدين بيكرهونك ويحقدون عليك ويمكن بعد يضرونك لأنك انت السبب الي فرقت عايلتهم
أبو سعود متأثر من كلامها:طيب أنا ماقلت بفرقهم بس أبيها تتأدب وبرجعها بس خليها شهور كذا
أم سعود:طيب اذا ماتأدبت في الشهور بترجعونها لأهلها مرثانيه تصير الدعوه لعبه كذا
أبو سعود:اذا ماتأدبت بيصير تأديبها بعد كذا في ايدي
أم سعود: بتضربها مره ثانيه
أبو سعود:لا
أن سعود:اجل وشلون؟!؟!
أبو سعود:سمعتي الي يقول ادب المره بمره
أم سعود وقفت ملت من كلامه
أبو سعود:وين رايحه
أم سعود:بروح اصحي ولدك الي كان لازم تصحيه زوجته مو انا
أبو سعود فهم عليها انها دقه فضل السكوت ماله حيل يجادلها

::::::::::::::::::::::::::::::::

نوره كانت بالصاله وجيهان بغرفتها كانت غاده تناقش ابوها انه يتفاهم مع خالها ويرد جيهان لمتعب اويعطيها عيالها بس ابوها رفض كلامها وقاله ان جيهان تستاهل انقهرت غاده:وش تستاهل ليش وش سوت عشان تستاهل كل السالفه انها قالت ابي بيت لحالي طيب كلامها صدق تبي تاخذ راحتها
أبو جيهان:راحتها انها تطرد اهل زوجها
غاده:ماطردتهم هي بس تبي بيت لحالها مثل بنت اخوه المصون
أبو جيهان:مافيها شيء لو سكنوا معها كانوامن أول كانت الزوجه تهمز رجل ام زوجها وتهمز رجل ابوه وتروح يمهم قبل النوم تبي تعرف اذا يحتاجون شيء ولا شيء والحين صرتوا تبون تفرقون بين الولد واهله
غاده:يبه هذاك قلته من اول يعني فرق الحين
شارك سيف:عادي خالي ماقصر أعطاهم غرفه
انقهرت غاده:انطم انت من كلمك؟!
سيف بتطنيش يلف ع ابوه:يبه ماتلاحظ قبل الزواج ينعزلون في الغرفه كل حياتهم في الغرفه واذا تزوجوا صاروا يبون بيت كامل عشان كذا اعرف انها مسألة لعانه لا أكثر
غاده:ممكن تكرمنا بسكوتك
سيف:بسكت لأني خلاص قلت الصدق
غاده: أي صدق تتكلم عنه بظبط
سيف:والله دخول الغرفه وعدم الخروج منها وانا اقول لأبوي يعطينا الإذن أنا وسياف واحنا بنعرف وش ورا هذي الغرفه اكيد فيها شيء
نوره:كيف تتكلم كذا وش راح يكون فيها يعني بنات وبيجلسون يلبسون ان شاءالله تبيهم بس يفصخون ويلبسون والباب مفتوح
سيف:يمه انتي تعرفين قصدي عدل اكيد مارح اقول شيء اذا الغرفه مقفله بس الجلوس فيها من فجر الى الفجر الثاني او تطلع وقت الاكل بس والله ياغاده لا أشوفتس تلفين وتدورين من ورانا كسرت راستس سامعه
غاده:اذا صرت ولي امري تعال تكلم و...
قاطعها أبو سيف:أنا أعطيتهم الاذن لأني صارحه ما اثق فيكم لو انكم بنات عاقلات كان مايقدر ولا واحد منهم يرفع صوته عليكم
انقهرت غاده منهم وطلعت لغرفتها نوره سحبت نفسها وهي تتوعد في سيف.

.................

كان جالس بالمكتب ينتظر فايز يجهز الاوراق الي راح يعطي سطام وباسم رفع جواله واتصل ع طلال:سلام
طلال وصوته كله نوم:وعليكم السلام هلا والله ابو فهد
سلطان:هلا فيك انت باقي نايم؟؟
طلال:ايوالله كنت نايم
سلطان:والعيال من الي راح يوصلهم المطار
فز طلال من نومه وهو يتذكر الشباب:الله يذكرك بالشهاده زين انك متصل علي
ابتسم سلطان:يالله يالله باقيلك نص ساعه عسى يمديك بس تلحق
طلال:ايه ان شاءالله يمدينا
سلطان:اذا تبيني انا اوصلهم عادي انا رايح المطار اصلاً
طلال:لا تسلم هم موصيني لاهنت وعمتي بتروح معهم تودعهم
سلطان:اها اجل ع كذا اقابلك هناك ان شاءالله
طلال:ان شاءالله
قفل من طلال وكلم فايز الي اتصل عليه وهو يكلم طلال وقاله ان الا وراق جاهزه وبيقابله عشان يسلمها له

....................
أسماء كانت تجهز الغداء دخلت ريم وسألتها وهي مستغربه ان امهم مجهزه غداهم بدري:
يمه غريبه غدانا اليوم بدري بالعاده يكون متأخر
أسماء:اليوم عندنا ضيوف ع قولت ابوتس
ريم:من؟!
أسماء:مين يعني بنت سلطانوه واخوتس
ريم:يمه بيسافرون ولالا
أسماء:لا اكيد
ريم:ليش مو حرام
أسماء:انكتمي هي تحمد ربها الحين ان فيصل اخذها
::::::::::::::::::::.......::::::::::::..........: ::::

سطام:بسرعه ياباسم مانبي نتأخر
طلع باسم وبيده أغراضه:يالله يالله
فوزيه:طلال برا؟؟
سطام:ايه ينتظرنا
طلعوا لطلال الي كان ينتظرهم ساعدهم في تحميل الاغراض
سطام:يمه ميلاف بتودعنا في المطار ولا خلينا نوصلها نودعها
فوزيه:لااتصلت عليها تو قالتلي انها بتلحقنا بالمطار
حزن طلال من سمع اسمها
باسم:يالله الرياض واهلها بيشتاقولي
فوزيه بدموع:ومن الي مايشتاقلك ياولدي عساني ما أنحرم منكم
باسم حاوط فوزيه من اكتفها وجلس يحب راسها
سطام لف وراه وضرب باسم ع رجله:انت وش جوك يعني عاجبك الحين خليتها تصيح
باسم:أحسن شيء تبكي ايه يمه ابكي الكتمان بصدر مو زين ابد
انقهر سطام وجلس يضحك طلال منهم وبنفس الوقت حزين انهم بيروحن عنه

..................

وصلوا فيصل وميلاف المطار اول مانزل فيصل حصل قدامه سلطان متعنز ع سيارته واضح انه ينتظر أحد ما اهتمله كان بيدخل ويتركه بس سمعه يكلم يقول:سطام قد اخذكم طلال ولا لا انا انتظركم بالمطار
فيصل كلم ميلاف تنتظر في السياره تقدم الين سلطان دخل سلطان جواله في جيبه وهو يشوف فيصل جاي
فيصل:لو سمحت من تنتظر هنا؟؟
سلطان يناظر ورا مسوي نفسه مايعرف اذا فيصل يكلمه ولالا:تكلمني؟!
فيصل:لا اكلم امي ولاش رايك؟!
ابتسم سلطان:سم امرني وش تبي
انقهر فيصل:وش تبي هنا بينا اتوقع انحن عايله مافي احد غريب
سلطان:الحين وش عرفك اني جاي عشانكم
فيصل:والله سمعتك تكلم
سلطان كأنه يكلم بزر:لالا يابابا عيب تسوي كذا تتنصت ع الغير كذا يصير قلة ادب
فيصل:تركت الأدب لك والحين جاوب ع سؤالي
كان بيتكلم سلطان بس شاف سيارة طلال جايه نزلوا ونزلت ام سطام ودخلوا رجع ورا فيصل لسلطان :ابعد عن محارمنا لأشبها حريقه هنا
سلطان دخل ومطنش كلامه فيصل مسك ميلاف من ايدها كانه يبي يغطيها من سلطان سمعوا صوت اعلان عن الاقلاع ودعوا الكل سطام وباسم وام سطام وميلاف يبكون
سلطان كان واقف بعيد عنهم ينتظرهم يودعهم سطام وباسم ودعوا فيصل وداع بارد من قبل الطرفين بعدها اتجهوا لعند سلطان اعطاهم سلطان الاوراق وشرحلهم وش فيها بعدها ودعهم واكد عليهم ينتبهون على انفسهم لأنه كان يحس انه هو السبب في سفرهم وخايف عليهم كل هذا كان تحت عيون فيصل وعرف ليش سلطان جاي عندهم اخذ طلال ام سطام يوصلها للبيت وفيصل اخذ ميلاف وكانو طالعين فيصل كان مقهور من سلطان لأنه ماقبل يوضفه في الشركه وبعدها يوضف طلال وسطام وخاله كان يمشي ويفكر شاف قدامه سيارة سلطان جاء في باله فكره خبيثه انتظر ميلاف تركب السياره تقدم لسياره سلطان وطلع مفتاح سيارته و وجلس يخدش فيها بخدوش عميقه بعد عنها وهو يبتسم وركب سيارته وجلس ينتظر شاف سلطان رايح لسياره سلطان كان بيركب بس شاف الخدش الواضح في سيارته لف في سيارة فيصل وشافه يبتسم كأنه يقول انتصرت منك راح سلطان يمه وفتح باب السياره:من ابتسامتك الحلوه هذي عرفت انك انت الي مسوي هذي العمله
لازال فيصل يبتسم يبي يرفع ضغطه
سلطان ببرود نزل لعنده وما اهتم بميلاف الي كانت مع فيصل وبادله الابتسامه:مابقول بزر بس اذا كانت السياره بتبرد الحره الي في خاطرك يارجال ف والله ان السياره وصاحبها تفداك وغمزله وهويبتسم ابتسامه بينت أسنانه راح سلطان لسيارته فيصل حرك وهو مقهور منه

:::::::::::::::::::::::::::::::::::

طلال كان يسمع صوت فوزيه تبكي جلس يهديها ويطمنها رفع جواله وجلس يراسل ريم على الواتس قالها تتجهز اول ماتوصل ام سطام البيت تروحلها عشان تونسها بوحدتها وخصوصاً ان عيالها كلهم تركوها في وقت واحد وصل البيت نزلت فوزيه وطلال دق البوري وع طول طلعت ريم ودخلت مع عمتها البيت وكانت ام سطام مستغربه قالتلها ريم انها بتجلس معها وقالتلها اني طفشانه لحالي
فوزيه:يمه كان جلستي هناك ميلاف بتجي مابتشوفتس بتزعل عليتس
ريم:لا معليتس بعد مايتغدون ارسلها تجينا
فوزيه:لاصعبه تترك رجلها وهي باقي بثاني من زواجها
ريم:بنسألها اذا امداها تجي واذا مايمديها براحتها
سمعت ريم صوت رساله فتحتها حصلتها من طلال يقولها تاخذ الغدا

....................

دخل بيته كان توه راجع من بعد الزواج وهو ما رجع كان تعبان مأثره عليه السكار فتح غرفته شاف ساره قدامه ساره اول ماشافته خافت تذكرت كلامها له اكيد بيضربها بس هو ماكن يمها مشى الين السرير وطاح عليه وقالها:هي انتي اخرجي وسكري الباب وراك
وعيالك لايزعجوني
ساره انقهرت من كلمة عيالك:وليش ان شاءالله ماهم عيالك
لف عليها:شوفي انا مو رايق لك اخرجي بسرعه انا تعبان وابي انام
قامت ساره وهي مقهوره طلعت وسكرت الأنوار عليه والباب راحت الصاله تكلم امها
ام سعود:هلا بنتي عسى ماشر
ساره:لا يمه مافي شي بسم الله بس ابي اسلم عليكم
ام سعودباطمئنان:حمدالله والله صرت اخاف اذا صرتي تتصلين اخاف انه يأذيتس انتي وعيالتس
ساره:لا يمه مافي شيء احنا طيبين بس انتوا كيفكم وش اخباركم
ام سعود:حمدالله احنا كلنا بخير
ساره:جيهان كلمتي ابوي يرجعها
ام سعود:والله يابنتي ماقصرت اني كلمته قالي انا ابيها تتأدب واذا ماتأدبت أدبها الزوجه الثانيه لمتعب
ساره :وان شاءالله من زوجته جيهان ابوي ولا متعب وهذا متعب ماعنده لسان مايشتاق لزوجته ولا ناوي ع شيء هو
ام سعود:مدري عنه وانا راحمه العيال الي عندي كل شوي يبكون يبون امهم دايماً والصغير دايماً يقوم علي بالليل
ساره:ماعليتس فيهم هم الي سوو سواتهم خليهم وبعدين متعب اذا يحب عياله صدق يرجع امهم
ام سعود:بس حرام العيال مالهم ذنب عشان اقسى عليهم
ساره:يمه فديت قلبتس حتى انا احب عيال اخوي وادري انهم صغار بس لو ما اهتميتي فيهم ووقسيتي عليهم قدام ابوهم يمكن كذا يرجع امهم يعني يمه مؤقت
ام سعود:تهقين بيرجعها
ساره:ان شاءالله
ان سعود:ان شاءالله رغم اني ما اقدر امثل احبهم وارحمهم
ساره:يمه حاولي عشان امهم ترجعلهم فكري عشانهم هم
ام سعود:ان شاءالله تامرين ع شيء
ساره:لا سلامتتس يالغاليه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

في السياره متجهين لرياض
أشواق:خالد بسلم ع عمتي بعدها بروح لأهلي ما ابي اطول
خالد:ماعندي مانع روحيلها وارجعي ع طول ملتطولين
أشواق فاتحه عيونها:ليش ارجع ابي أجلس عند اهلي
خالد:والله ياحبيبتي انتي بتجلسين عند اهلتس اذا رجعت الشرقيه عشان بتجلسن تخدميني عند امي هاليومين لأني ما ابي امي تشتغل انا جاي اجلس معها اذا رجعت روحي لأهلتس
أشواق:نعم نعم ليش وش الي غيرك كذا فجئه
خالد:أول كان عذرتس انتس تتهاوشين مع ميلاف والحين ميلاف مو موجوده يعني مالتس عذر
أشواق:لا حبيبي أسفه
خالد:اجل اجلسي عندهم بعد يومين اجي اخذكم ونرجع لشرقيه ها وش قلتي
أشواق:لا خلاص بجلس معكم.


::::::::::::::::::::::::::

دخلوا البيت كان الاستقبال بارد من عمها أحمد ومن أسماء فيصل دخل ع طول وسلم ع راس ابوه وامه ميلاف بعده ميلاف سلمت تكلمت ميلاف بعد مافقدت حس الريم الي يشعلل بيت عمها دايم:عمتي وين ريم أسماء:ريم نايمه
ميلاف كانت تتمنى ان ريم موجوده ع الاقل تسولف معها شوي بدال الكل الي كانوا حاقرينها
جلس فيصل بجنب ابوه الي سأله عن سبب تأخيرهم
فيصل:والله طلبتني ميلاف اوديها تبي تودع اخوانها ورحنا للمطار
ناظر أحمد في ميلاف:ومتى راجع ان شاءالله
ميلاف:ما ادري
تكلم فيصل:عاد تصدق يبه من لقيت هناك؟؟
أحمد:مين؟
فيصل:انت توقع من
أحمد:مادري
فيصل:سلطان الزامل أعطاهم غرض مادري وش؟؟
أحمد:اييه انه مديرهم صار يتحكم فيهم
فيصل:وانت تعرف انه موظفهم في الشركه
أحمد:ايه قالي سطام وموظف طلال بعد معهم
فيصل:طلال اخوي
أحمد:ايه
فيصل:أجل المسأله مسألة مقاحره أكيد من ورى سطام وخاله
ميلاف بدفاع:لا مالهم شغل اخواني
ناظرها فيصل:من دخلتس انتي أتوقع اني أكلم ابوي ماكلمتس
بعدها لف ع اسماء:يمه شغله عندتس تبين ميلاف تنهيها عنك
ميلاف انقهرت من كلامه
أسماء:ايه تحضر الغدا لكم انا الحمدالله ما ابي غدا بروح أنام
قامت أسماء لغرفتها وميلاف مصدومه كيف يرسلونها وهي الضيفه عندهم ووحده عروس
صحاها من تفكيرها صياح فيصل:ماسمعتي أمي وش تقول قامت ميلاف بإنصياغ له وتحت أنظار عمها احمد


:::::::::::::::::
بعد العصر


دخل سلطان الاستراحه وحصل تركي ومشعل نايمين راح يفتح الستايرعشان يدخل ضوء الشمس ع الغرفه
سلطان:لا اله الاالله وش هذا النوم يالله قوموا
بسرعه بيجيكم الحين ضيف قوموا رحبوا فيه
تركي وهو مغطي وجهه:بالله رجعنا ع جونا الاول واقضب الباب معك
سلطان:اقضب الباب يعني هاه اوريك انت وياه
استخدم سلطان طريقته الي مايصحون الا منها توجه لمشعل الي كان معطيه ظهره رفع طرف ثوبه عشان يعرف يشوت شات مشعل في رجله بقوه مشعل قام من الضربه وهويتألم وكان بيروح لتركي بس سبقه تركي صحى وراح للحمام مشعل جالس يحك عينه يحاول يطير النوم
سلطان:اذا انجزتوا تعالوا الصاله ابيكم بموضع
مشعل يناظره بنص عينه الي كلها نوم:الحين سالفة الضيف كذاب ومقومني من النوم عشان موضوع طيب قُوله واحنا نايمين
سلطان:طيب قوم واعلمك من الضيف واقولكم الموضوع بسرعه
مشعل قام ودخل الحمام بعد ماخرج تركي.

::::::::::::::.........

في الشرقيه

في بيت ام ساري بيت جديد في الروايه تكون خالة سلطان اخت امه "طبعاً سلطان غامض رح نتعرف عليه وقصته كلها مع احداث الروايه" أم ساري ساكنه في الشرقيه وهي كانت الأخت المقربه لأم سلطان وهي اكثر وحده متأثره بموتتها ام ساري لها ثلاث عيال بنتين وولد سافانا ووسولاف وساري طبعاً
وبس حبيت اعرفكم عليه لائنه لها دور بالروايه
لاتنسونها

:::::::::::::::::::::::::
دخل البيت بمفتاحه الي مايفارق ميداليته
حصل امه جالسه ع سجادها منتهيه من صلاة العصر دق باب غرفتها ع خفيف ينبها انه دخل لفت عليه ماصدقت الي تشوفه خالد ضناها قدامها كم قدلها منه والي فرحها اكثر عياله لما ركضوا يمها يسلمون عليها دخل خالد ومسك امه الي كانت تبي توقف تسلم عليه بس خالد حلف وجلسها وسلم ع راسها ورجلينها وجلس يتعذر من امه بسبب غيبته دخلت اشواق وهي منحرجه كيف تقدر توقف قدامها وهي قد اتهمت ميلاف بس كان قلب فوزيه الحنون غير تفكير اشواق
فوزيه:حياتس يمه تعالي والله كنت بقوم بس رجلتس حالف
ترد اشواق وهي تسلم عليها:وش دعوه خالتي خالد معه حق كيف تقومين واحنا الصغار
فوزيه:الله يعز مقامتس يبنتي
خالد:يمه ان شاءالله ترجعين معي الشرقيه تعيشين معي في بيتي
فوزيه:لا الله لايقوله ما احب بيت غير بيتي وبعدين انا ما حب اضايق احد
خالد:افا تضايقين ولدتس بالله يمه من جدتس البيت بيتس وماتوقع ان اشواق متضايقه.
ترد أشواق بصدق لانها تعرف عمتها فوزيه طيييبه:والله خالتي اسعد الاوقات وانتي معنا
خالد:من بعد قعدتس هذي لوحدتس ان شاءالله مالتس قعده هنا
فوزيه:ياسمه والله مرتاحه وبعدين انا ما اجلس لوحدي ريم قبل ماتجون جلست معي وقالت انها بتتجيني هي وميلاف بس ريم راحت تو مع الاذان لأنها عرفت بجيتكم
خالد:بس والله خايف عليتس يمه
فوزيه:ان شاءالله مايجيني شر
خالد:ان شاءالله شورتس ونطيعه

:::::::::::::::::::::::::::

خلصت صلاتها ومستعده انها تلبس عشان تروح لأمها بس ماحصلت الشنطه عرفت انه الى الحين ماطلعها نزلت ميلاف وحصلت قدامها فيصل واسماءيهرجون مع بعض تقدمت:فيصل وين الشنطه حقتي
فيصل:شوفيها عند الباب خذيها
ميلاف بقهر في نفسها"يبون يكرفوني في هذا البيت":انا اطلعها انا
ناظرها فيصل:ايه انتي طلعيها
ميلاف:وليش ماطلعتها انت ؟!
صفقت أسماء وتتكلم بصوت عالي:لالالا يافيصل صراحه مالك حق كان طلعت شنطتها ورتبتها معك مالك حق صراحه
ميلاف تستحقرها وماعطتها اهتمام شالت شنطتها:شلت شنطتي ان شاءالله تبي اطلع شنطتك يا اخ فيصل
فيصل ببرود:لا ماحد طلبتس
ردت ميلاف:طيب تمام وكانت بتطلع ولفت:ايه تذكرت اليوم مافي نوم في الغرفه نام في احضان ماماتك وطلعت وهي تبتسم رغم انو قلبها كان خايف
بس ربي رحم حالها ان فيصل كان هادي مو معطيها اي اهتمام بس الي كان والع هي اسماء انقهرت منها وجلست تتكلم عليها وهي ترفع صوتها ولفت على ولدها:ساكت لها ما امداكم توكم اول يوم يعني قدرت تتحكم فيك بسرعه
فيصل:يمه لاتكبرينه وهي قصيره الغرفه بنام فيها يعني بنام فيها بس هي قالت هذا الكلام بس عشان ترد كرامتها شوي يعني خليها ع جوها
أسماء بقهر:والله انت ما منك فايده بحركاتك هذي بتقوي البنت علينا خلني اعلم أبوك أبوك أبرك
.............................
........................….
عند سلطان جالس بالصاله دخلوا تركي ومشعل وجلسوا قدامه
مشعل:عطناالي عندك
تركي:ان شاءالله بس شيء زين يحلل القومه حقتنا
سلطان:الي عندي هو......''وقالهم قصة طلال من يوم انطرد من البيت الين يوم حاول انه ينتحر''وقالهم انه لازم يسكن معهم لأن اخوياه مو معه ومايقدر يخليه لوحده تركي ومشعل وافقوا ع سلطان ومقدرين خوفه عليه
وقف سلطان:حاولوا تجرونه معكم تعرفون الولد يستحي وانا ان شاءالله اليوم جايب عشاء

::::::::::::::::::::::::::::::::

نزلت بعبايتها بعد المغرب ومرت من عندهم كان الكل جالس حتى أشواق وريم أشواق خالد كان سامحلها تسلم بعدين ترجع للبيت
أحمد:وين ان شاءالله
ميلاف:بروح لأمي
أحمد:ومستأذنه من رجلتس
ميلاف:لا مومستأذنه لأنه مايحتاج استأذان بيت اهلي هنا
أحمد بعصبيه:الا يحتاج ولا مو شايفته رجال قدامتس
أسماء:طبقتي المثل الي يقول سكتناله دخل بحماره
ميلاف احتقرتها وردت ع عمها:ماسويت شيء حرام بروح اسلم ع امي وع اخوي
أحمد بصوته الي هز البيت:انطمي ماتردين علي وقف ووصل لعندها المره الاولى عاملتي رجلتس ع انه خدام يطلعلتس الاغراض وتطردينه من بيتي بعد ياحلوه انتي الي طالعه وهو الداخل
ميلاف ردت وهي مقهوره وماهتمت لعصبية عمها:انا طالعه خلاص طلعني انتوا الي لزقتوا فينا واحنا مانبيكم لا انت ولا ولدك ولا عجوز النار هذ...
ميلاف ما امداها تكمل كلامها لأن الكفين الي جاهم من عمها سكتها وحست بشعرها ينسحب والي كان يسحبه فيصل جلس فيصل يضربها بس أحمد حس ان فيصل مايبرد الحره الي فيه سحبها من يده ودخلها الغرفه واخذ عصا موجوده في غرفته كانت دايم تخوف فيصل وطلال من كبرها ومن قوتها أخذها وبدا فيها جلس يضربها
الي بالصاله كانوا يسمعون صياحها وبذات اشواق وريم كانوا مقهورات منهم فجئه توقف الصياح ومزال صوت الضرب طالع قاموا أشواق وفيصل وريم بسرعه للغرفه فتح فيصل الباب حصل ميلاف طايحه والدم ينزف من خشمها وفمها وفي جبهتها كان فيه دم البنات صاحوا من شافوها فيصل اسرع لها وعس نبضها وجلس يصيح لأبوه: انت يبه وهقتنا الحين وش نسوي
ماحصل رد من ابوه شال ميلاف وقال لريم تسحب المفتاح من جيبه وتفتح السياره قدامه ركبها وطيران ع المستشفى أحمد كان يناظر في بناته وهم يبكون
ريم واشواق:يبه ليش تسوي فيها كذا ليش يبه ليش
احمد:تستاهل عشان ثاني مره ماعد ترد على الي اكبر منها
أشواق:يبه خاصمها يبه مو تذبحها
احمد:هي ماماتت هي بس تمثل هي قط بسبع أرواح ماعليكم
دق جوال أشواق وكان المتصل خالد ناظرت في ابوها وقالت:أخوها يتصل بالله وش اقوله لو سأل ع اخته؟!أكذب عليه واقول بخير وطيبه كيف بتقابلونه اذا عرف بالي مسوينه في اخته
أحمد: قوليله انا ماضقت في أحد انا مثل ابوها وماله شغل فيني وفي الي اسويه
أشواق:ردت عليه وفضلت انها تقوله لانه بيعصب لو عرف انها ماقالتله

::::::::::::::::::::::::::

عند خالد
سمع الخبر من اشواق حس ان عمه زودها معهم ركب سيارته بسرعه بعد ماقال لامه انه خارج مشوار وراجع لها وكلم اشواق تجلس عندها الين يرجع وصل المستشفى حصل فيصل قدامه راح خالد ومسك فيصل مع ياقته بدون نقاش جلس يضربه بكل قوته يبي يبرد الحره الي فيه فيصل ربي رحم حاله بالناس الي فكوه من خالد وضربه جلس يمسح فمه وهو يقول:اختك الي جنت ع نفسها رفعت صوتها وغلطت علينا وتعرف ابوي مافي احد يقدر يرفع صوته عليه
خالد:لو انك رجال كان ما ضربها ابوك بس شاف الي قدامه لوح يالله اذلف ولاعد أشوف وجهك هنا مره ثانيه
فيصل:بنمشي كلامك المحترم هذا بس زوجتي لازم ازورها
خالد مقهور منه:اي زوجه تتكلم عنها اي زوجه هذي ماخذينها خدامه عندكم والله خلاص ماعد اترك اختي بين ايديكم بعد الي شفته ولا وتوكم بعد في اول يوم ان شاءالله مارح ترجعلك الين يرجع سطام
فيصل:مو ع كيفك ولا انت بتحكمني انت وسطام زوجتي باخذها وغصباً عنكم
خالد:جرب حظك وش بتسوي انا بجلس عندهم الين يرجع ولو فصلوني من شغلي عادي اهم شيء تجلس بخير تبي تجي لزوجتك تعال عندها في بيت ابوي
وقف فيصل مطنش كلامه قال وهو يمط نفسه ببرود:يالله انا طالع الحين اجي بكره ان شاءالله يكتبولها خروج واجي اخذها
خالد:في احلامك
طلع فيصل ولا شيء همه خالد مقهور منهم راح وسأل ع اخته
قال الدكتور:انت وش تقربلها
خالد:اخوها
الدكتور:طيب ممكن اعرف وش سبب العنف هذا والضرب الي في جسمها
خالد:والله يادكتور انا تو يجيني الخبر وانا اعرف الي ضرب بس ما اعرف وش السبب
دكتور:شوف ياااااا؟!
خالد:خالد
الدكتور:شوف ياخالد هم لازم يحققون حول هذا الموضوع وحاول تكون موجود عشان تعطيهم المعلومات الي عندك
خالد:تمام

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريم كانت طالعه مرت من عند امها الي كانت بالصاله :وين ان شاءالله
ريم بزعل:بروح عند عمتي فوزيه
أسماء:وخير ان شاءالله طالعه من دون اذن ولا علمتكم بنت الذين قلة الأدب وأشواق طالعه مثلتس بدون اذن مني
ريم بضحكه استهزاء:انا ومانقول شيء لأني باقي بحكمكم بس أشواق اتوقع مالكم شغل فيها هي في حكم رجال وهو الي امرها تروح لأمه يالله انا طالعه تبين شيء ثاني
أسماء بإندهاش:ياقليلة الأدب تقولين مالكم شغل لنا لا انتي زودتيها اذلفي فوق بسرعه وان شاءالله اول ما يوصل ابوتس اعلمه عليتس
ريم:والله للاسف انا نويت اني اطلع يعني خلاص مافي مجال احد يحرمني واذاعن ابوي اذا فكر يجيتس ذاك الوقت قوليله
كانت بترد اسماء عليها بس ما امداها لان ريم طلعت انقهرت منها وبنفس الوقت ماتقدر تعلم احمد تخاف يضربها وبعدين تزعل عليها مثل طلال اخذت جوالها وفتحت الواتس حصلت الرسايل دخلت قروبها مع نوره وفاطمه وقالتلهم سالفة ميلاف مع أحمد في رساله وحده ودخلو كلهم بسرعه"لأن السالفه فيها شر"
نوره:تستاهل
فاطمه:خليها تتعلم ماعد ترد ع الي اكبر منها
نوره:هههههههههههههههه خبله ماحصلت ترد الى ع احمد
فاطمه:والله قوية عين
أسماء:بس والله صرت اخاف منها هالبزر
فاطمه:ليش
أسماء:قلبت عيالي علي هي وامها النسره
نوره:وش صار مين غير طلال الملعوب عليه
أسماء:أشواق وريم
فاطمه:خليهم بناتتس اساساً من زمان وهم يقولون كل شوي احنا مع الحق احنا مع الحق ع اساس احنا الي ع باطل
أسماء:كل وحده طلعت عند فوزيه من دون اذني وريم خرجت بعد ماقلت ادبها عندي
نوره:ليش وش يبون عندها
أسماء:يقولون مايقدرون يتركونها لوحدها انا الحين جالسه لوحدي ولا فكروا فيني
فاطمه:وين احمد
أسماء:طلع من بعد الي صار اتصل الحين ع ابتسام ابيها تجي تجلس معي بس ماترد
نوره:تحصلينها لحقت أخواتها

:::::::::::::::::::::::::
بعد ماطلع من عند الدكتور فكر انه يتصل بخويه الي دايم يقوله مشاكله يخبره بالمشكله الي صارت له وكيف يحلها معهم...


.....................





<<نهايت البارت>>

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 01-02-2016, 11:47 AM
صورة olli الرمزية
olli olli غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


جمميل البارت
أتوقع خالد راح يقدم شكوى عليهم بس ريم ممكن ترفض تبلغ عنهم
وسطام ما راح يعرف باللي صار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 01-02-2016, 11:49 AM
صورة olli الرمزية
olli olli غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه


ممكن أعرف مواعيد نزول البارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 31-08-2017, 03:30 AM
صورة madmozil2014 الرمزية
madmozil2014 madmozil2014 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه



بعد ماطلع من عند الدكتور فكر انه يتصل بخويه الي دايم يقوله مشاكله يخبره بالمشكله الي صارت له وكيف يحلها معهم...

************
عند سطام وباسم استقبلهم احد موظفي سلطان واخذ اغراضهم السياره بعدها توجهوا للفندق دخلوا الجناح حقهم وقالهم الموظف:ارتاحو الليله وع الصبح ان شاءالله رح نمشي
باسم:على وين؟!
الموظف:رح نمر الشركه تشوفونها وتعرفون دوامكم كيف رح يكون وبعدها نروح لبيت استاذ سلطان اللي بتسكنون فيه
سطام:وليش عند سلطان بيت هنا
الموظف:ايه عنده
سطام:وليش م روحناله الحين
الموظف:انا جبتكم هنا لأن المسافه طويله بين المطار وبيت الاستاذ سلطان اخذتكم لهذا الفندق القريب تريحون لأن بكره مشوارنا طويل
باسم:مشكور ولاهنت يا.. ماتعرفنا عليك جد!!!!
الموظف بضحكه:معك يوسف الوايل
سطام وباسم:ونعم فيك
يوسف يطلع من جيبه كرت:يالله شباب انا ماشي اذا تحتاجون شيء اتصلو وهذا رقمي
اخذ الرقم سطام وشكروه وودعوه
..................
الصبح في السعوديه....
ع مكتبه يكمل اشغاله ومندمج فيها قطع عليه اتصال رفع جواله ورد بعد م شاف المتصل:هلا
المتصل:يا طويل العمر امس طلع من بيت أحمد فيصل وهو شايل حرمه بيده وكان مستعجل ومدخلها السياره واسرع فيها وتبعناه الين وصل المستشفى
سلطان وهو رافع حاجبه اليسار:وانت وش اخرك ما أعطيتني الخبر من بدري
المراقب:والله ي طويل العمر كنت بتصل عليك بس خفت ان الوقت متأخر ونزعجك
سلطان بعصبيه:ماشاءالله عليكم لا صراحه اعجبني ادبكم
المراقب:اعذرنا ون..
قاطعه سلطان بصوت عالي يدل على غضبه:أشياء تصير في هذاك المكان تقولون لي اول بأول فاهم ولالا
المراقب:ابشر طال عمرك واعيد اعتذاري
طنش كلامه سلطان:طيب البنت ماعرفت من تكون
المراقب:الا هذي البنت عرفنا انها زوجة فيصل بعد ماشفنا خالد يتضارب وياه داخل المستشفى وعرفنا ان خالد قال ان اخته مارح ترجع مع فيصل وراح تجلس عنده الى ان يرجع سطام
سلطان:يعني خالد موجود
المراقب:ايه موجود
سلطان:طيب البنت باقي في المستشفى
المراقب:ايه وخالد عندها
سلطان:طيب انت ريح وسلم احد محلك عند البيوت
المراقب:والمستشفى؟!
سلطان:لا المستشفى لاتروحون يمه ما ابغى احد يحس فيكم
المراقب:سم أبشر
قفل سلطان بعد ما انتهى من المكالمه وجلس يسب نفسه يحس هو السبب ولا كان سطام بجنب اهله وجالس معهم بس كانت ضروريه هذي السفره تنجيه من تهديدات اعمامه وجلس سلطان في حيره مره هو السبب ومره لا ان اللي يسويه صح ولصالح سطام

**************
في بيت ام سطام....
قامت وطلعت الصاله وابتسمت لمن شافت أشواق مسويه الفطور ومحضرته ومجلسه عيالها حولها
أشواق بإبتسامه ومزح:تعالي تأخرتي علينا متنا جوع انا وعيالي
ابتسمت فوزيه:بروحي عنكم افطروا
وجلست تفطر: ليش خالد ماقام يفطر؟!
أشواق وهي راحمتها انها م تدري عن شيء:لا يا عمه خالد نام مع اخوياه في الاستراحه يقول مطول منهم بجلس عندهم
فوزيه بخوف:الله يحفظه من كل شر
أشواق:أمين يارب
فوزيه:ريم متى طلعت من عندتس اذكر اني نمت وهي موجوده
أشواق:ريم راحت مع الفجر
فوزيه بضحكه:بعد ايام ماعد بتسهر معك عندها ميلاف بتسحب عليك
أشواق ناظرتها برحمه وتجاريها بالكلام عشان ماتحس:ايوه صح عاد الثنتين تقابلوا من بيفكهم من بعض الله يعين فيصل عليهم

...................
في البيت المجاور.....
أسماء من صحت وهي لازالت تتصل على أحمد مايرد عليها هو الوحيد اللي ما تعرف وينه لان فيصل اتصل عليهاوقالها انه مارح يرجع البيت بيسهر برا وبينام في الاستراحه مع الشباب دخلت ابتسام عليها هي وعيالها استغربت اسماء من دخولهم
أسماء:كيف دخلتي؟!
ابتسام بضحكه:مع الباب من وين يعني
أسماء:ابتسام بلا استهبال اقصد من فتحلك
ابتسام:حصلته مفتوح ليش انتوا ماكنتوا فاتحين الباب عشاني
أسماء:وانا وش يعرفني انك جايه عشان افتحه لك
ابتسام:انا مكلمه ريم وقلتلها تفتح لي الباب لأني م احب اطول
أسماء وهي معصبه:أجل نمنا والأبواب مفتوحه ريم ما طلعت من غرفتها ابد وابوك زي ما قلتلك طلع ومعد رجع وفيصل من اخذ زوجته مادخل علينا
ابتسام تطمن امها وتهديها:يالله حمدلله عدت هذي المره بسلام
أسماء:كلها من ريموه هي الوحيده اللي رجعت البيت متأخر

_________________
في لندن...
باسم كان جالس يتابع فلم في جواله وسطام منسدح على الكرسي وغارق بأفكاره جالس يفكر في امه ووحدتها من بعدهم الثلاثه تركوها في وقت واحد وفي ميلاف وحياتها مع فيصل كيف بيعاملها وكيف تتأقلم مع حياة عمه وفكر في حياته هو في الغربه كلها تجمعت عليه حرك ايده في شعره وجلس ابتسم من شكل باسم
كان ياكل ويتابع الفلم كأنه بزر ناداه سطام بصوت عالي لأن كان في اذونه سماعات ماسمع باسم لنداءات سطام اخر حل اخذه شال المخده من جنبه ورماها عليه جت في وجه باسم جلس يضحك سطام على وجه باسم اللي تعفس وشعره المتناثر عصب باسم
منه ووقف يبي يضربه
سطام من بين ضحكاته:دقيقه اقولك دقيقه
كان ضحكه يقطع كلامه باسم وهو يطنش طلع على سرير سطام وجلس يشوته في بطنه وظهره ورجله وسطام لازال يضحك نزل باسم ورجع مكانه هدت ضحكات سطام وكمل كلامه اللي ماقدر يقول من الضحك:ياخي ناديتك ما سمعت مشكلتك
باسم:في شيء اسمه اشاره بيدك
سطام:الإشاره بعد مانفعت معك >>بضحكه >>مانفع معك الاهذي
باسم وهو معصب:طيب وش عندك
سطام يكمل ضحكه:خلاص نسيت وش كنت اقول
رجع باسم السماعه وهو متنرفز من حركة سطام

_____________
فتحت عينها بتعب وحست بصداع ناظرت المكان اللي هي فيه والمغذيه اللي بيدها استوعبت انها بالمستشفى بس ما انتبهت بشخص اللي على يمينها كان خالد نايم على الكنبه القريبه من ميلاف كانت ميلاف تبي ترفع نفسها بس ماقدرت الم جسمها والصدع كان يمنعها رفعت يدها تبي ماء كان حلقها جاف ماقدرت تتكلم كانت تتحس الطاوله اللي بجنبها علها تحصل ماء حسست وقفت ايدها على الماء فرحت كثير كانت
تبي تاخذه بس طاحت على الأرض وطلع صوت قام خالد بخوف حصل ميلاف صاحيه فرح كثير
خالد:حمدلله على سلامتس
شهقت ميلاف من الخوف لفت عليه بقوه صاحت من الصداع ومن الم جسمها
قام خالد بخوف:وش فيك ؟!
مسكت راسها:راسي يوجعني
خالد:طيب دقايق اناديهم
ناداخالد الممرضه واعطتها مسكن واعطاها خالد الماء
بعد ما اخذتها نامت قام خالد يصلي فرضه اللي فاته

_____________
في الشركه...
خلص من شغله اللي عنده كان ينتظر الدوام يخلص طلع جواله يتصل على ريم يشوف اذا عمته فوزيه تحتاج شيء تكلمه اتصل.....
ريم وكلها نوم:الووووو
طلال:للحين نايمه
ريم ورجعت تناظر المتصل تتأكد:هذا انت وش تبي تقطع نومي
طلال:صحصحي بسرعه دقايق وارجع اتصل يالله
ريم:طيب مع السلامه
طلال:ريم قلت دقايق اذا ما حصلتك مصحصحه ياويلك
قفل الخط منها ينتظرها عشان يعرف يتكلم معها
دخل عليه فايز:سلام
طلال:وعليكم السلام
فايز:شكلك مخلص شغلك
طلال:اي والله مخلصه من زمان بس انتظر الدوام يخلص واطلع وانت؟!
فايز:انا مطول في الشركه
طلال:ليش؟!
فايز:سلطان ترك الشركه في امانتي وطلع
طلال:ليش وين راح
فايز:مدري والله يمكن شيء ضروري لأنه طلع وهو مستعجل
طلال:الله يستر
فايز وقف:يالله تامرني بشيء
طلال:سلامتك
طلع فايز رجع طلال واتصل على ريم عرف انها صحت لأنها ردت عليه على طول:حلو يعجبني اللي يسمع الكلام
ريم:وش بغيت
طلال:ممممم بغيت اشوف كيف اوضاعكم؟
ريم بحزن:وش اقولك يعني وضعنا زفت في زفت
طلال:اوف ليش وش صار
ريم:الا قول وش اللي م صار
طلال:بسرعه تكلمي
قالتله ريم كل شيء وقالتله ان ميلاف باقي في المسشفى
طلال بقهر واضح:واخوك الرجال وين ذلف
ريم :اكيد عندها هو اللي اخذها وخالد بعد عندها
طلال والحزن فيه:طيب يالله مع السلامه
ريم بخوف تعرف حب طلال لميلاف:طلال لاتتهور تسبب مشكله تكفى اللي فينا مكفينا
طلال:لا معليك انا مالي شغل في السالفه

_____________
في الشقه...
قام من صوت جواله اللي يتصل ومزعجه مو تاركه ينام
رد وكله نوم:نعم
المتصل:فيصل ال جاسم
فيصل:ايه من انت
المتصل:أنا جايك من طرف سعد صالح
فيصل ويعدل جلسته:ايه ي هلا فيك
المتصل:تعال اليوم بعد العصر عند ............
فيصل:طيب بس وين سعد ص___
ما امداه يكمل كلامه لأن المتصل قفل الخط تعدل فيصل قام ودخل الغرفه اللي بجنبه وحصل ثامر وماجد نايمين راح قفل التكييف وراح لهم يصحيهم
فيصل:يالله شباب ماجد ثامر بسرعه قومو ورانا مشوار سعد صالح اتصل وشكل معه بضاعه جديده
ثامر وعينه شبه مفتوحه من النوم:انت متأكد انه سعد صالح ولاتطقطق علينا
فيصل:اقولك سعد صالح مرسل واحد لنا وقالي اقابله العصر
ماجد: روح قابله وخذ منه اللي عنده وتعال
فيصل:طيب بس وين الفلوس
ماجد:قول كذا من اول انك مصحيني عشان الفلوس
فيصل:اكيد ولا تبغاني ان شاءالله ادفعها
ماجد ماله خلق للهواش مع فيصل:شفها في الجيب
قام فيصل ودخل الحمام بعدها لبس ثوبه واخذ الفلوس وطلع

_____________

بعد العصر.....
كانت جالسه وتتابع افلام كرتون مع عيال خالد كانت عينها على التلفزيون وقلبها بعيد وشايله هم عيالها كلهم لفت على أشواق:يابنتي خالد اتصل عليتس؟!
أشواق بكذب:ايه خالد طالع كشته مع الشباب بس ماقالي متى رح يرجع
فوزيه:كان قلتيلي يمه خفت عليه حتى الغدا ما تغدا معنا
أشواق:نسيت معليش اعذريني انشغلت مع العيال
فوزيه وهي خايفه على ميلاف طولت ما أتصلت عليها:
طيب يابنتي اتصلتي على اهلتس قريب شفتي كيف الاوضاع وكيف ميلاف؟!
أشواق بخوف انها تعرف او انها تتصل عليها:ايه ياعمه اتصلت علي امي وقالتلي عن ميلاف حمدلله وانها مبسوطه مع ريم ليش ما اتصلتي عليها؟!
فوزيه:لاوالله ما اتصلت خفت اتصل وهي مو فاضيه يمكنها مع رجلها
أشواق بإرتياح:ايوه صادقه عاد فيصل امي تشتكي منه تقول من تزوج وهو في البيت مع زوجته ما يطلع
فوزيه:الله يديمهم ولايفرقهم
أشواق في قلبها والله لو تدرين وش مسوي هو وابوي فيها مادعيتي هذي الدعوه.

___________

في المستشفى:
خالد:نفسي اعرف ليش سامحتيه؟!
ميلاف:سامحته وخلاص زوجي وكيفي
خالد:ادري بكيفتس بس اللي سواه فيتس مو قليل حتى عمي اللي كان مشترك مع ولده ما جبتي طاريه
ميلاف:سامحته وخلاص لاتفتح مع هذي السيره
خالد:طيب قولي ليش سامحتيه حبيتيه؟!
ميلاف بضحك على كلامه:لا يخسي احبه بس عشان اخوي >>كانت دقه ل خالد>>باسم مايصيرفيه شيء
خالد:باسم مارح يصير فيه شيء ان شاءالله انتي الحين فكري في حياتس وبعدين فكري في غيرتس
ميلاف ببرود:معليش انا مو مثلك اقدم نفسي على اللي احبه
خالد سكت م عنده كلام يقوله...........
__________________

وقف سيارته بجنب سياره سودا مظلله كلها ع الكتم نزل عندها ودق السياره دقتين يبي يشوف احد فيها ولا لا نزل من الخلف واحد كان متلثم بالشماغ فيصل ماشك ولا خاف من شكله لأن دايم في مقابلاته مع سعد صالح كذا تكون تقدم ووصل الى عنده لف يمين ثم شمال وقال ل فيصل يركب معه لأن ما يقدر يتفاهم الا في السياره لأنها المكان الوحيد الأمن سمع كلامه وركب معه بالخلف.........
_____________
في لندن.....
الصبح____
دخلوا الشركه مع يوسف اللي كان مرشد لهم دخل سطام مكتبه وأعطاه الاعمال اللي رح تكون على عاتقه
بعدها دخل باسم ونفس الشيء
سطام:نباشر اليوم الدوام
يوسف:لا مو اليوم ان شاءالله من بكره تبدون وها لا اوصيكم مانبغى تأخير وبحكم انكم صرتوا قريب من الدوام اتوقع مارح يكون عذركم المسافه
باسم:ليش وين بيت سلطان اقدر اشوفه من الشباك الحين؟؟؟؟
يوسف:لام تقدر بيت استاذ سلطان كم اشاره كذا وتوصله يعني مو بعيد مره
باسم بمزح:حلو رح يكون عذري الاشاره
ابتسم يوسف:لا ماتوقع تسويها وبعدين تزعلنا منك وتفصل الاسلاك بيننا
باسم: عادي نشبكها وتصلح الامور
يوسف يجاريه:لا أسلاكي صينيه تخرب ما يمديك تشبكها مره ثانيه
سطام بضحك:اخص طلعت فله ونحنا ماندري
باسم:مسوي فيها ثقيل الرجال
ضحكوا كلهم
يوسف بجديه:لا جد باسم خلك منتظم في الدوام لاتزعل سلطان علينا
باسم:لا معليك بس كنت امزح معك ولا شغلي في التمام اسأل سلطان عني وتعرف
يوسف:ادري انك كفو وقدها وبتبيض وجهي
وقف يوسف يالله شباب خلونا نمشي لبيت سلطان
سطام وباسم:تمام
____________________

في السعوديه........
جالس مع الشباب في الإستراحه وقف وجلس جنب طلال الحزين اللي كان وجهه فاضحه وسأله:طلال علامك وجهك م يسر؟؟
طلال:مافيني شيء يمكنه نوم من رجعت من الدوام مانمت
مشعل:والله وجهك ما يقول نوم ابد
قال كلامه هذا على دخلة سلطان وتركي
جلس تركي ويوجه نظره لطلال:من اللي يبي ينام وهو باقي الليل بأوله
طلال:لا ماني بنايم بس سألني علامه وجهك قلتله عشان النوم
سلطان جلس جنب طلال:طيب شباب من بيعشينا اليوم؟!
مشعل:انا ماني طالع من هذا المكان مالي حيل اذا تبوني ادفع دفعت ماعندي مشكله
تركي وهو يضربه في رجله: والله ان تطلع انا بجلس المباراه بتبدا
مشعل:خلاص بعد المباراه
سلطان رحم مشعل:خلاص انا بجيبه معي
مشعل:بيض الله وجهك
سلطان ناظر في طلال:تعال روح معي يمكن النوم يطير من عينك
قام طلال وطلع مع سلطان ......

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
في بيت محمد ال جاسم....
بعد ماعرف بسواة أحمد وقاله أحمد عن مكانه ويطمن عياله عنه جلس يتصل على فيصل مايرد عليه اتصل على ابتسام:هلا عمي
محمد:هلا فيك فيصل مركم اليوم
ابتسام:لا ما مرنا ولا اتصل بعد
محمد:طيب كلمي الوالده وخبريها ان احمد سافر مع ربعه قوليلها لاتقلق طيب
ابتسام:تمام تسلم عمي لاهنت
محمد:الله يسلمك
قفل من ابتسام وهو يفكر وين رح يكون فيصل أكيد انه مثل ابوه يسوون مصيبه وينحاشون

:::::::::::::::::::::
لبست عباتها اللي اشتراها خالد لها دخل عليها وفي يده الكرسي ناظرته بستغراب:وش هذا
خالد:هذا بتجلسين فيه واطلعتس من المستشفى
ميلاف:لامايحتاح اقدر امشي معليك
خالد وهو رافع حواجبه:بكفتس
خرجت ميلاف مع خالد وركبت السياره وصلوا البيت قبل تنزل من السياره مسك ايدها:امي اذا سألت عن الأثار اللي في جسمتس وش رح تقولين لها
ميلاف:وش رح اقول يعني بقولها الصدق
خالد:كيف تقولين الصدق وانتي تقولين رح تكملين مع فيصل بتقلق عليتس بعدين
ميلاف:وش اسوي ما أقدر أكذب لأنه واضح انه ضرب
سكت خالد ونزل من السياره تبعته ميلاف ودخلوا البيت خالد استقبله عياله اللي فرحوا بجيته وفوزيه وهي تناظر اللي ورا خالد بعد ما دققت فيها عرفت انها بنتها ميلاف اسرعت لها بخوف مستغربه من جيتها مع خالد سلمت عليها وحضنتها جلست ميلاف وفكت غطاها ناظرت في امها فوزيه كلنت بتكلمها بس قطعتها بشهقه من شافت وجه بنتها المورم كان تحت عينها اليسار علامة بالون الموف والعروق فيها بارزه ومن عند شفايفها جرح وخدها الأيمن مورم كان شكلها يحزن دمعت عين فوزيه وهي تشوف بنتها في حاله يرثا لها جلست جنبها وسألتها وصوتها كله بكي :من اللي سوا كذا
ميلاف تمسح دموع امها وتهديها:خلاص يمه هدي عدت الحمدلله
فوزيه:فيصل سواها صح يعني ماكنتي عايشه حياة زينه معه صح يعني كانت أشواق تكذب علي انتس مبسوطه معه يعني كله كلامهم كذب في كذب كيف ليه يسوون فيتس كذا
سحبتها وضمتها وشدت عليها أشواق من وراها تبكي على حال عمتها وخالد جالس ورا امه يهديها ويطمنها
لفت فوزيه عليه:انت كنت تعرف وتكذب علي انت وزوجتك وتقول مع الشباب
خالد:ايه يمه كنت أعرف بس خفت عليتس تتعبين قلت اخبرتس بعدين ىمعليتس حقها باخذه منهم ان شاءالله
فوزيه بإنتباه:كيف منهم ليش من غير فيصل
خالد بقهر:عمي أحمد
فوزيه وتناظر أشواق:انتي بعد تعرفين بفعلة أعلتس في بنتي
أشواق وهي تمسح دموعها:ايه اعرف وانا اللي أتصلت على خالد وخبرته لاتحسبيني ياخالتي راضيه باللي صار والله مو راضيه ابد
فوزيه تنزل راسها تبوس بنتها في حضنها
___________________

في السياره وهم راجعين ومعاهم العشاء لف على طلال
اللي قاله لو كانوا طالبين المطعم يوصل لهم كان أصرف:صح اصرف بس أنا راضي اني اطلع أجيبه تدري ليه
طلال:ليه
سلطان:لأني ابغاك تقولي عن سبب الحزن اللي موضح في وجهك
طلال بكذب:ياناس قلتلكم نوم موحزن ولاشيء الله يبعد عنا الاحزان
سلطان:أمين بس مايمديك تكذب علي علمني وش اللي محزنك
طلال بإبتسامه:يعني مصر ان فيني حزن
سلطان وقف السياره على جنب وعدل جلسته:أنا قاعدلك الين تقول
طلال:عشاء العيال بيبرد
سلطان:عادي ياكلونه بارد لاتشيل هم
طلال:طيب همي مابيفيدك ولابيضرك
إبتسم سلطان: وش عرفك يمكن اقدر اونسك وابعد الحزن عنك
طلال:همي هو العايله
سلطان:وش فيها؟!
طلال:بس صار مشكله بين ابوي وفيصل على بنت عمي
سلطان:طيب؟!
طلال:بس هذا همي
سلطان:متأكد
طلال:ايه متأكد
سلطان ببرود:بس هذا
طلال:!!!!!!!!!!!!!
سلطان:كنت حاس ان هذا همك بس قلت اتأكد يمكن شيء ثاني صاير لك
طلال بتعجب:ليش انت تعرف
سلطان بكذب:ايه اعرف تعرف اهل سطام امانه برقبتي الين يرجع وحاط عندهم سواق وهي اللي خبرني
طلال ظل على الصامت.............
سلطان:وأطمنك البنت طلعت من المستشفى وهي بخير وخالد اخوها عندها
طلال:من متى وانت مرسل السواق
سلطان:من بعد سفرة سطام وخاله

................................

خرجت من غرفتها بعد مالبست عباتها وعطرت نفسها مرت من عند اهلها كان الكل جالس ومستغربين من خرجتها المفاجئه وفي هذا الوقت المتأخر سألها أخوها
سيف:سلامات على وين ان شاءالله
غاده بكذب:بروح لريم بنت خالي متصله علي تبيني انام عندها
نوره:زين يابنتي سويتي خير فيها مسيكينه جالسه لحالها ولاعندها من يونسها
سياف:ليش وين خالتي أسماء وأشواق ما يجلسون عندها
نوره:البنت تبغى احد في سنها وأشواق اختها ماتقدر تترك زوجها خصوصاً في هذا الوقت
سيف:مافي طلعه ارجعي لسجن حقك
نوره:مو على كيفك انت مو ولي امرها دام انا وابوك موجودين انت مالك كلمه عليها
سيف طلع جواله:خلاص اتصل على ابوي واخبره اذا وافق تروحين
غاده انقهرت تعرف ان ابوها بيرفض:خلاص امي موافقه مايحت...
قاطعها سيف:لا لازم راي أبوي
رد ابوه على اتصاله وحاطه على السبيكر:سلام يالغالي
ابوسيف:وعليكم السلام ارحب
سيف:كيفك يبه
ابو سيف:حمدلله تمام
سيف:متى راح ترجع ان شاءالله ترانا مشتاقيلك>وهو يناظر غاده
ابو سيف:ان شاءالله بعد يومين واكون موجود
سيف:طيب يبه كم الساعه الحين عندكم؟
ابو سيف:الساعه عندنا 3الفجر
سيف:احنا عندنا وحده بالليل
ابوسيف وهو مستغرب من هرج ولده:ايه اعرف
سيف:وش رايك باللي تخرج في هذا الوقت لوحدها
أبوسيف فهم ولده:على وين ان شاءالله
سيف بضحكه:حلو انك فهمت من اقصد
أبوسيف:أكيد من اللي مايعرف حركات غاده
سيف:الله عليك انا رفضت وهي تقول مالك شغل تقصد أنا مو وليها أمي موافقه قلت أشوف راي الولي الثاني
أبو سيف:وين تبي تروح ؟!
سيف:تقول تبي تروح لريم بنت خالي ما ادري اذا صدق ولالا
نوره سحبت الجوال من اذنه قالت قبل يرد زوجها:البنت جالسه لوحدها وماعندها احد يونسها وينام عندها غير غاده هي الفاضيه
أبو سيف مطنش زوجته:أعطيني سيف
رجعت الجوال لسيف:كلم
سيف:سم يبه
أبو سيف خذ أختك وانت نزلها عند خالك
سيف:كيف يبه في هذا الوقت
ابتسمت غاده عرفت ان ابوها وافق نوره كانت مقهوره لأنه مو معطيها اهتمام
أبو سيف:عشان بنت خالك لوحدها نزلها وارجع للبيت
سيف:سم أبشر
سكر سيف من ابوه ووقف حسس في جيوبه يتأكد من المفاتيح:يالله أنتظرك في السياره
غاده بخوف:بروح مع السواق انت اجلس ارتاح
سيف وهو شاك:اول مره تهتمين في راحتي لايكون في مشوار ثاني مخططه عليه
غاده بتمثيل للعصبيه:وين يعني بروح بس الغلط مني اللي راحمتك
سيف:شكراً لاترحميني ولا شيء أمشي وانتي ساكته
خرج سيف لسياره غاده طلعت جوالها ارسلت رسالتها وطلعت.
________________

في لندن......
كان يتابع التلفزيون بملل ناظر باسم كان نايم بجنبه راح وعدل نومته عشان رقبته ما توجعه بعدها اتصل على طلال بس ماكان يرد عليه عرف ان وقته غلط وقف يبغى يدخل غرفته اللي كان سلطان مزينها لهم رمى نفسه على السرير يبغى ينام قطع عليه صوت جواله اخذه ورد على طول من عرف المتصل عل وعسى هو اللي يطمنه على اهله:أرحب أرحب
ابتسم سلطان من رده السريع:الله يسلمك ماشاءالله عليك رديت بسرعه
سطام:تلومني انتظر احد يتصل من تغربت وانا وباسم مسفوهين
سلطان:لا مو مسفوهين ولا شيء بس الناس تنشغل ماهي فاضيتلك قولي بس كيف وضعكم ؟!
سطام:وضعنا انا وباسم مقابلين بعض اليوم كله بس ننتظر متى يبدا الدوام يمكن نتونس شوي
سلطان:وين باسم؟
سطام:نايم من الطفش
سلطان:افا هذا وانت ماصارلك الايومين امداك تمل مع الوقت بتتأقلمون مع المكان وبكلم ان شاءالله يوسف يعرفكم على اماكن عندكم
سطام:ماقصر يوسف تعبناه اليوم وبيض الله وجهك انت على البيت
سلطان:ووجهك....اسمعني ياسطام انامتصل عليك اتطمن ونفس الوقت أقولك موضوع ولازم تعرفه
سطام وقلبه خايف:سم
سلطان قاله عن فيصل وميلاف وكان مضطر يقوله لأن راح يوصله من غيره وفي نفس الوقت هم في امانته
سطام طلعت عروق وجهه من العصبيه ووقف من مكانه وبصياح قال:وكيف انا اخر من يعرف عن سواياهم أخذوا راحتهم من بعدي كيف
سلطان يهديه:خلاص العن الشيطان وخلني اكمل
سطام ببتسامة قهر:وش باقي تكمل في غير ضربه هذا معد الا تقول قتلها هذا اللي ناقص
سلطان: خلك معي ولاتقاطعني
سطام من العصبيه مو مهتم لكلام سلطان:وينهم الحين الحثاله ووين اختي
سلطان يصيح عليه من العصبيه:انت اول لاتقاطع عشان افهمك كل شيء عصبيتك مارح تنفعك الحين فاهم ولا لا
سطام هدا بعد ما سمع صوت سلطان المرتفع اللي واضح انها واصله معه:طيب كمل
سلطان كمل كل شيء صار هناك وقاله مايبغى احد يعرف انه وصله الكلام احسن من ان يعرف ويسبب مشكله على الفاضي مارح تنفعه
سطام:طيب وفيصل وعمي ؟؟!!!
سلطان:وش فيهم
سطام:نسكت ونخليهم لا كذا مستحيل
سلطان:الايام بتتفاهم معهم
سطام:كيف يعني؟!
سلطان:بعدين تعرف يالله سلام
سطام مافهم وش كان يقصد سلطان بس كان واثق في قرارات سلطان

____________________

نزلت من السياره واتصلت على ريم اللي كانت مصدومه من قالتلها غاده تفتح الباب دخلت غاده حرك سيف بعدماوثق انها دخلت ريم سلمت على غاده
ريم:تعالي حياك
غاده بعجله:لا الحين بطلع بس كوني جنب جوالك اذا راسلتك افتحي الباب تمام
ريم:ليش وين رايحه وانتي توك جايه
غاده:يختي سالفه طويله الحين بطلع مع مشاري اذا رجعت بقولك
ريم في نفسها كنت حاسه ان جيتك وراها شيء:طيب تمام طلعت غاده لمشعل اللي كان ينتظرها بعد ما ارسلت غاده الموقع الثاني ركبت جنبه:معليش حبيبي طولت عليك
مشعل:لاعادي ياقلبي بس ليش غيرتي المكان اللي كنا متفقين عليه
غاده:كنت طالعه بس سيف رفض اني اطلع مع السواق قالي انا اوديك بيت خالي لأني قلتله انو ريم كلمتني انام عندها
ابتسم مشاري عمزلها وهو يميل نفسه جهتها:حلو يعني بتنامين في أحضاني اليوم
بعدت نفسها:لا مايصير حبيبي ميمي انا متفقه اسهر معك وأرجع مارح أطول معك
مشعل وهو يمثل الحبيب الزعلان:خلاص حبيبتي بس تطولين عندي
غاده بجرئه تضربه على كتفه:طيب لا تزعل ما اتحمل زعلك
مشعل يبتسم:طيب راضيني
غاده:ههههههه أبشر
قربت وباسته في خده:ها رضيت ولا باقي
مشعل:يعني بس انتظري الين نوصل راضيني زين
غاده بضحكه:من عيوني
...........................

جالس على الكرسي مربوط الإيدين وعنده إثنين واقفين عنده وصارله 12ساعه من أخذوه العصر وهو عبو نقس الوضع لاإتصال لا أكل ولا شيء كان كل مابيتكلم يقولون انتظر الين يجي أبو فهد وكان يسب ويشتم سعد صالح كان يقول ليش تغير اسمك الوصخ المعروف ولا أنكشفت في الأول حطيت إسم جديد كل هذا الكلام يقول للحراس الواقفين عنده يبيهم يوصلون
كلامه له

..............................
صباح اليوم الثاني.....
صحت من النوم ودخلت المطبخ تجهز الفطور لبنتها وولدها وعياله دخلت عليها أشواق بعد ماحست فيها انها صحت جهزوا الفطور وكان الطرفين وضعية السايلنت ملت أشواق من سكوت عمتها عرفت إنها معصبه لأنه مو من عوايدها دايم عمتها معروفه بسوالفها وابتسامتها حتى وهي تعبانه او حزينه كانت تبتسم بس المره هذي واضح الزعل مره قررت انها تتكلم تبي عمتها الأولى ترجع الأوله:عمتي
فوزيه في صمت
أشواق:عمتي لاتزعلين مني لاتدخليني بمشاكل أهلي تكفين عمتي والله زعلك هذا مانتحمله أبي عمتي فوزيه الاولى تكفين أنا مالي شغل بأهلي ووالله مو راضيه على اللي مسوينه في ميلاف لأني ما أرضاها في نفسي
ناظرت فوزيه:خلاص أشواق خليني والله مالي حيل أتكلم وراسي تعبان من أمس الليل
أشواق:ما الومه اذا تعبان أمس كله مانمتي وكله صياح
ناظرتها فوزيه وعيونها طالعه من قوة كلامها
أشواق تكمل:أدري ما الومك بس خلاص انتي ارتاحي وانسي لأن صياحك بيأثر عليك وعلى صحتك مارح ينفعك أبد ولا رح يزين الأمور
طلعت فوزيه الفطور لصاله وهي تقول:خلاص إقطعي السالفه روحي صحي زوجتس وعياله
دخلت على ميلاف صحتها للفطور وقالتلها تجيب أدويتها معها

________________

في الشركه........
خلص الاجتماع طلع لمكتبه وكلم طلال يلحقه للمكتب
دخل طلال وجلس مقابل سلطان تكلم وقاله انه يبي يسلمه الشركه ثلاث أيام هو وفايز وقاله إنه عنده ظرف وضروري يخرج له طمننه طلال وقاله راح ينتبه لها هو وفايزخرج سلطان بعد ما وودعوا بعض رحع طلال مكتبه حصل فايز جالس في مكتب باسم سأله:وش تسوي ؟!
فايزبمزح:جالس أسرق
طلال:لاجد وش تسوي
فايز بجديه:جالس أدور أوراق ناقصه ما حصلتها عندي قلت يمكن أحصل نسخه عند باسم
طلال:اها
فايز:الا انت وين كنت من طلعنا من الاجتماع مو محصلك في مكتبك
طلال:كنت عند سلطان عشان الشركه سلمها لنا
فايز:ايه أعرف
طلال:يعني معطيك خبر
فايز:ايه مكلمني هو
طلال:طيب تعرف وين بيروح
فايز:ايه بيروح يراجع لبنته موعدها اليوم في الدمام
طلال بصدمه:استاذ سلطان متزوج وعنده بنت بعد
فايز بضحكه من صدمة طلال:ايه متزوج وعنده بنت ليش مستغرب
طلال:والله صدمتني اللي اعرفه عن الرجال انه فاضي يعني مومثل حال المتزوجين اقصد ولا يوم جاب هذا الطاري حتى بالغلط ابد ولا مره
فايز:أكيد استاذ سلطان مايحب يجيب سيرة أهله انا بنفسي ما عرفت الا يوم كلمني احجز له ولبنته في رحلة علاج من بعدها عرفت
طلال:ليش أمها ماكانت معهم
فايز:لا زوجة أستاذ سلطان متوفيه
طلال وهو مبقق عيونه:وهذي الصدمه الثانيه
فايز:قلتلك سلطان من الصعب انك تعرف اللي وراه
طلال:تعرف ليه ماتت
فايز:لا ما أعرف
.........................................

طلع من الشركه وركب سيارته وتوجه للطريق المهم قبل مايسافر طلع جوال من جيبه :الو
........سم طال عمرك
سلطان:كيف الأوضاع عندك
.........مثل ماتحب
سلطان:حلو حلو ان شاءالله مسافة الطريق وانا عندكم انتبهوا انتوا بس لا اوصيكم
.........:ابشر ولا يهمك

_________________
دخل ماجد بيته وهو يتصل على معارف سعد لأن فيصل كان أخر وحاد مقابل فيصل هو سعد صالح
وكان شاك فيه اتصل على ثامر وسأله عنه رد ثامر:ياخوي خلاص وش فيك شاغل بالك عليه خله اذا يبيننا يدل الطريق >>جلس يضحك
ماجد:ياخبل انت ادع ربك انه عند سعد صالح ولا يكون مسجون ويوهقنا معاه
ثامر بخوف:لا ما أتوقع بيسويها فينا لالا مستحيل هو قال بيقابل سعد يعني اكيد هو عنده...........

_________________
نهاية البارت

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية عمري معاه يشبه عيون الطفوله أحس إني بنته وأنا له حبيبه

الوسوم
رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 30618 اليوم 02:05 AM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2347 02-10-2016 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
روايتي الثانية : إسمحيلي من النظرة الأولى و كوني أم أولادي / كاملة لفانتا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 474 08-03-2013 01:55 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 09:42 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1