منتديات غرام رياضة غرام كوووره عالميه قمة ميلان ـ يوفنتوس امتحان الجنون وتيفيز يتحدى الفرعون
الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

قمة ميلان - يوفنتوس .. امتحان الجنون وتيفيز يتحدى الفرعون






اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي






يستضيف ميلان نظيره يوفنتوس في قمة الأسبوع الثالث من الدوري الإيطالي، حيث يملك الفريقان 6 نقاط وانطلقا بشكل ممتاز هذا الموسم.

ويشمل اللقاء عديد النقاط الفنية المهمة التي يمكن من خلالها قراءة ما سيحدث، وفيما يلي أهم هذه الأمور:





مقياس لجدية الفريقين:




بداية ميلان هذا الموسم أعادت لجماهيره الأمل بأن كل شيء ممكن، ولكنهم اليوم يصطدمون بأقوى فرق إيطاليا آخر 3 مواسم، لذلك سيكون هذا اللقاء بمثابة مقياس لجدية انزاجي ولاعبيه هذا الموسم بالقتال من أجل اللقب، أو العودة لدوري أبطال أوروبا على أقل تقدير.

أما يوفنتوس، فرغم عدم تسجيله عدة أهداف لكنه يبدو صلباً دفاعياً بعدم تلقيه أي هدف، والجماهير ما زالت مترددة هناك بدعم المدرب الجديد اليجري لأن الفريق يفوز بصعوبة في كل مواجهة خاضها حتى الآن، والفوز اليوم سيكون بداية علاقة طيبة مع خليفة كونتي، والخسارة ستجعل كثيرين يتباكون على أيام مدرب إيطاليا الحالي.





امتحان للجنون:




صرح جيانلويجي بوفون عن مدربه الجديد اليجري قائلاً "إنه أقل جنوناً من كونتي"، في حين يرى كثيرون إن إنزاجي يشبه كثيراً كونتي في تدريبه للميلان، وتم وصفه بالمجنون وصاحب الروح القتالية القوية، ولقاء اليوم سيكون اختباراً للجنون وقدرته على الانتصار.

قبل 3 سنوات، خدمت روح كونتي بقوة يوفنتوس نحو اللقب، ونجحت هذه الروح والرغبة بالانتصار بسداد جزء من النقص الفني، ثم بدأ البناء الصحيح بعد ذلك ليكون يوفنتوس أعلى جودة وفنياً من خصومه، والآن يتمنى الميلانيون أن ينجح إنزاجي بتكرار القصة مستغلين هدوء اليجري.




الشعراوي أمام تيفيز:




أتاح خروج ماريو بالوتيلي أمام ستيفان الشعراوي الفرصة ليعود إلى مكانته التي احتلها بعد خروج زلاتان وحتى لحظة قدوم ماريو، فستيفان يحب لعب دور البطل، ويحب لعب دور الحاسم، والآن مع تعافيه من الإصابة سيكون مطالباً بتقديم شيء في هذا اللقاء ليعلن من خلاله عودته إلى دور الفرعون.

أما يوفنتوس، فيعتمد هجومياً بشكل كبير للغاية على كارلو تيفيز هذا الموسم، وسيكون لقاء ميلان فرصة جديدة للأرجنتيني ليثبت قدرته على لعب دور البطل، ويرسل إشارة مهمة إلى المدرب الأرجنتيني تاتا مارتينو بأن عدم استدعائه في المواجهات الرسمية المقبلة سيكون خطأ كبيراً.





بانتظار توريس وموراتا:



اليوم قد يشهد ظهور فرناندو توريس لأول مرة بشكل رسمي مع ميلان، كما أن الفارو موراتا ينتظر أن يلعب دقائق أكثر في بطولة الدوري، والعامل المشترك بين الاثنين أنهما اسبانيان، وأنهما صفقات جديدة، والتاريخ يقول إن الإسبان بشكل عام لا يجيدون في ايطاليا وبالتالي سيكون اختباراً صعباً لهما.

ويؤمن كثيرون في جمهور ميلان أن توريس ما زال لديه ما يقدمه، خصوصاً مع تراجع مستوى بطولة الدوري الإيطالي مؤخراً مقارنة بالدوري الإنجليزي، أما موراتا فيريد إثبات خطأ ريال مدريد بحقه عند بيعه وجلب خافيير هرنانديز معاراً بدلاً منه.




جيريمي مينيز وندم يوفنتوس أو سعادته:






ارتبط اسم يوفنتوس مرارا بالتعاقد مع جيريمي مينيز عندما كان يلعب مع روما، لكن اللاعب ذهب إلى فرنسا وتأخر اليوفي بمحاولة استعادته إلى الكالتشيو، ففاز ميلان بخدماته.

بداية مينيز في ميلان ألهبت حماس وسائل الإعلام خصوصاً بعد هدفه المجنون في شباك بارما، وسيكون اليوم أحد أسلحة إنزاجي بمواجهة يوفنتوس، فهو أفضل لاعبي ميلان هذا الموسم حتى الآن.

دفاع ميلان مقابل هجوم يوفنتوس:
مشكلة ميلان الحالية أنه رغم تسجيله كثيراً فإنه يتلقى الكثير من الأهداف، وفي المباريات الصعبة التي لن يسجل فيها بكثرة، سيخسر نقاطاً لأنه سيتلقى الأهداف مع مثل هذا الدفاع الذي وصفه إنزاجي "بالعار".

أما يوفنتوس فيقدم أداء دفاعياً ممتازاً لا يتلقى من خلاله الأهداف، لكن هجومه أقل حدة من ذي قبل، فهو نادر التسجيل ويعتمد على لاعب واحد فقط، وفي حال تم عزل كارلوس تيفيز فإن الفريق قد يهدر النقاط، ومباراة اليوم ستكون اختباراً لقدرة دفاع ميلان على الصمود وقدرة هجوم يوفنتوس على مواصلة النجاح، والعكس صحيح!




الغيابات المؤثرة:



سيشكل غياب أندريا بيرلو ضربة قوية لخط وسط يوفنتوس الذي يواجه خط وسط نشيط وقوي بدنياً وفنياً، فغياب المايسترو سيمكن الخصم من ضبط الإيقاع وخلق الإنسجام بشكل أكثر أريحية، كما أن عدم جاهزية فيدال قد يكون ضربة ثانية لخط وسط يوفنتوس.

على الصعيد الآخر، فإن ميلان سيتعرض لبعض الخلخلة نتيجة غياب دييجو لوبيز عن حراسة المرمى إضافة إلى غياب اليكس المفترض عن خط الدفاع، مما يعني أن أضعف خطوط ميلان تلقت ضربة إضافية، الأمر الذي يضع فيليبو انزاجي تحت اختبار صعب.

يملك اليجري أسلحة افضل من انزاجي للتعامل مع الغيابات، لكن وجود المباراة على أرضية السان سيرو ولعبها بحماس المباراتين السابقتين قد يغطي هذا العيب في صفوف ميلان، لكن اللقاء يبقى مفتوحاً على كافة الاحتمالات.

اتنفسك عشقا ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

اتمناها للميلان

مع ان اليوفي قووي ومسيطر عالدوري الايطالي من فترة طويلة


.

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

يوفنتوس يهزم ميلان في عقر داره بعد كلاسيكو إيطالى مثير






اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي







حقق فريق يوفنتوس فوزاً مهماً بنتيجة 1-0 على صاحب الأرض ميلان في مباراة لحساب الأسبوع الثالث للدوري الإيطالي.

هدف اللقاء الوحيد سجله هداف اليوفنتوس كارلوس تيفيز في الدقيقة 71، ليكون بالتالي رابع أهدافه هذا الموسم في كافة البطولات من أصل 6 سجلها يوفنتوس حتى الآن.

الشوط الأول جاء بوجهين؛ وجه هادىء خالٍ من الفرص امتد حتى الدقيقة 27، وجزء مجنون مليء بالفرص بعد ذلك خصوصاً لصالح اليوفنتوس.

الفريقان لعبا بنوع من الحذر في البداية، فاليوفنتوس استحوذ على الكرة لكنه لم ينطلق بكثافة عددية تجاه مرمى ميلان، في حين وقف أصحاب الأرض مدافعين منتظرين حامل اللقب في مناطقهم، مما جعل بداية الشوط بلا أحداث تذكر.

الياباني كيسوكي هوندا بدأ مسلسل الفرص في الدقيقة 27 برأسية تألق معها جانلويجي بوفون، ليرد يوفنتوس بقوة في الدقيقة 31 الذي انفرد بالحارس أبياتي بعد تمريرة بيريرا لكن حارس ميلان تألق معها وحولها إلى ركلة ركنية.

يوفنتوس واصل الهجوم وكاد بيريرا أن يسجل من تسديدة بعد تمريرة لورينتي لكن أبياتي تعامل معها كما يجب، ثم ارتطمت تسديدة ماركيزيو في الدقيقة 38 بالقائم الأيسر للميلان، وحاول مينيز بعد ذلك الرد لوحده من مجهود فردي حيث جرى بالكرة من منتصف الملعب ليرسل كرة قوية تصدى لها بوفون.

ومع فشل الفريقين بهز الشباك، انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، مع تألق واضح من قبل الأرجنتيني بيريرا الذي لعب أساسياً مع تفضيل المدرب اليجري لإراحة أرتورو فيدال العائد من الإصابة أطول وقت ممكن.

بداية الشوط الثاني كانت سريعة وفيها محاولات من كلا الطرفين، لكن هذه المحاولات لم تكن ذات تهديد مباشر على المرمى، لأنها كانت تفشل بالتحول إلى فرصة حقيقية في اللحظات الأخيرة.

أول هجمة خطيرة في الشوط الثاني كانت من ركلة ركنية لصالح يوفنتوس، حيث مررها كارلوس تيفيز بمكر ليجدها ماركيزيو ويسددها زاحفة مرت خطيرة بجانب المرمى.

أفضلية يوفنتوس تواصلت وتوجها بهدف التقدم في الدقيقة 71، حيث تبادل تيفيز وبوجبا الكرة بطريقة جميلة، ليواجه المهاجم الأرجنتيني حارس مرمى ميلان ليخدعه أولاً ثم يسجل هدف فريقه الأول.

ميلان لم يستطع القيام بردة فعل حقيقية، ورغم خروج بعض لاعبيه من مناطقهم لكن مينيز وتوريس الذي دخل لأول مرة بقميص الميلان في الدقيقة 67 لم يهددوا مرمى بوفون، وظهر تفوق السيدة العجوز في المجالات الفنية والتكتيكية وكذلك من ناحية الجودة على ميلان بشكل واضح.

دقائق المباراة شهدت مطالبات من كل من يوفنتوس وميلان بركلات جزاء، فالدقيقة 85 شهدت اقتحام بوجبا لمنطقة الجزاء وسقوطه لكن الحكم لم يحتسب له شيء، ثم رد جيريمي مينيز بالسقوط بعده بدقيقة ليتجاوب الحكم معه بنفس الطريقة ويطلب إكمال اللعب.

فوز يوفنتوس جعله يرفع رصيده إلى 9 نقاط من 3 مباريات من دون تلقي أي هدف حتى الآن، في حين تجمد رصيد ميلان عند 6 نقاط.

طاارق العنزي ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

هاردلك للميلان خساره كانت متوقعه

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1