غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-09-2014, 07:21 PM
صورة rawan___ الرمزية
rawan___ rawan___ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي فتاة الخامسة عشر/بقلمي؛كاملة


السلام عليكم حبيت اكتب روايه من خيالي يمكن الموضوع مستهلك نوعا ما بس حاولت اغير بأحداث جديده وان شاء الله تعجبكم

البارت الأول
وها انا اسرد قصتي لكم قصتي بعيون اهلكها البكاء وقلب يصرخ الما وجسد أهلك ومات
في 25 اكتوبر يوم السبت
أغلقت باب السيارة واغمضت عيناي وتنهدت بهدوء
قال لي : مابك هل جئتي لتغلقي فمك ؟
أنا : أتأملك لأول مره واخر مره في حياتي أتأمل الرجل الذي أحببته الرجل الذي ضرب بحبي عرض الحائط أتأملك قبل أن تذهب بعيدا مع زوجتك وبودي أن أقول قبل أن تسرقك مني لكنك لم تكون يوما لي أتأملك وقلبي يبكي حزنا
صمت ما يقارب خمس دقائق : ازيلي الغطاء عن وجهك أريد أن أعرف من انتي ؟
أزلت الغطاء انسدل شعري الناعم على أكتافي بهدوء
انفجر ضاحكا ودموعه تملئ وجهه من شدة الضحك : أنتي فتاة الخامسة عشر! عودي إلى السوق بالتأكيد أباك يبحث عنك بالملاهي
حبست دموعي بالقوه فتحت الباب وانا أصرخ داخلي بقهر
أمسك بيدي قبل ان اخرج : لا تقرأي كتب الكبار مره أخرى واخلدي للنوم باكراً غداً عندك مدرسه
واكمل ضحكه
أفلت يدي أغلقت الباب وعدت للسوق
قلت لصديقتي: هيا أنا متعبه أريد العوده
قالت لي: لماذا لم نجلس كثيرا
: مره اخرى أحس بالصداع
: حسنا كما تريدين
صعدت للسيارة وأنا أحس بسكاكين في قلبي
عدت للمنزل أغلقت باب غرفتي وانفجرت بالبكاء
بعد شهرين
استطعت أخيرا أن أخذ بطاقه للذهاب إلى حفل زفافه بعد ان اخذتها من ابنة أخته سيتزوج بعد أسبوعين قلت لخالتي لأن أمي متوفيه إنه حفل زفاف شقيقة صديقتي
بعد أسبوعين
لم انم جيدا فكل فكري به , ارتديت فستان أبيض طويل مزخرف باللون الذهبي وناعم جدا لم استطيع أن ارتدي كعب فوق الـ 3 سم لأن طولي 171 ! احب ان ارفع شعري لكنتي لم أرفعه كان منسدل بنعومه على أكتافي لأنه يحب الشعر المنسدل كثيرا نظرت بالمرايا برضا تام
طرقت الباب خالتي : هل انتهيتي حلوتي ؟
أبتسمت : نعم
فتحت علبه صغيره ناعمه بها خاتم من الذهب لمعته قويه كان جميل جدا : رأيته اليوم في سوق الذهب واشتهيته لك
كنت انظر إلي ذلك الخاتم بهدوء وسرحان كنت أتخيله "الدبله" خاصتي التي تربط اسمه بأسمي أفقت من سرحاني على صوت خالتي
خالتي : ماذا ألم يعجبك ؟
قلت بسرعه : لا على العكس أحببته كثيرا شكرا لك
قبلت رأسها وأخفضت نفسي لاضمها
ضحكت بهدوء : من يرا طولك لا يقول انك بالخامسة عشر
قلت بضحكه ناعمه : يبدو أن طولي سيتوقف هنا لم يزيد طولي سوا سانتي واحد من تسعة شهور
أبتسمت : حتى وان وصلتي إلى 190 لن تكبر عني ابنتي الجميله
تنهدت : خالتي لا أريد البكاء الآن
قالت لي بحب : حسنا اذهبي واستمعتي
ودعتها وذهبت وقلبي يخفق بسرعة البرق


ونوقف لين هنا اليوم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-09-2014, 08:06 PM
الاميرة الضائعه الاميرة الضائعه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تباً لك ولزماني.


رووووووووعة...بس ما تعرفنا على الاسماء..
استمري بأسلوبك..المميز بوصف الاشكال وسط الحدث..
القصة رائعة..جدا..خاصة في الاسلوب..موفقة بأذن الله..
حبيت خالتها حنونة جدا..والبطلة فعلا متحمسة معها..والاحداث اللي راح تصير بالزفاف
يمكن خطف..او انفجار..او غاز منوم..او سرقة..او لقاء حظ..<<خيالي واسع خخخخخ
بلييييييز طولي البارت..بلأنتظار..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 28-09-2014, 09:05 PM
صورة rawan___ الرمزية
rawan___ rawan___ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تباً لك ولزماني.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الاميرة الضائعه مشاهدة المشاركة
رووووووووعة...بس ما تعرفنا على الاسماء..
استمري بأسلوبك..المميز بوصف الاشكال وسط الحدث..
القصة رائعة..جدا..خاصة في الاسلوب..موفقة بأذن الله..
حبيت خالتها حنونة جدا..والبطلة فعلا متحمسة معها..والاحداث اللي راح تصير بالزفاف
يمكن خطف..او انفجار..او غاز منوم..او سرقة..او لقاء حظ..<<خيالي واسع خخخخخ
بلييييييز طولي البارت..بلأنتظار..
اهلين يا بعد قلبي انتي رأيك محل شرف لي والله وان شاء الله التعريف بالشخصيات رح يجي مع الوقت وابشري البارت الجاي بيكون طويل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 29-09-2014, 12:23 AM
صورة rawan___ الرمزية
rawan___ rawan___ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تباً لك ولزماني.


سلام بما اني فاضيه قلت انزل بارت الحين وبالمناسبه اعتذر مقدما عن اي خطأ املائي

. البارت الثاني
وصلت إلى الزواج بسلام
كنت أسير بخطوات واثقه وهادئه جلست في الأمام
ومضت الساعات وانا مازلت جالسه
عدة دقائق وقالوا لنا أن نتغطى لأن العروس ستزف الآن
ماهي خمس دقائق ورأيته ضاع الكلام غرقت في دوامة عشقي له .
لكن مهلا العروس لا تصل إلى ربع جمالي !! أوه نواف لطالما كان ذوقك سيئ بالنساء !
كان يهمس بإذنها بحب لم استطيع الجلوس أكثر وانا أحبس دموعي بكل قوتي واردت الخروج ولا اهتم أن قطعت تلك الزفه اللعينه بسبب مروري لكنني أريد الخروج الان أحسست أن النار تسري بعروقي ودمي يغلي عندما رأيته يدور بها والجميع يصرخ بحماس
لكن يبدو أن الغليان في دمي وصل إلي رأسي ماهي ثواني وفقدت الوعي
لا أعلم ماذا حصل وقتها
فتحت عيناي بصعوبه وكان رأسي يؤلمني كثيرا وجدت نفسي بالمستشفى والمغذي بيدي قال بحقد : بالطبع سيؤلمك رأسك بعد الذي فعلته !!
استرجعت ذاكرتي بسرعه حاولت أن أقف بسرعه لكن بائت محاولتي بالفشل بسبب تعبي قلت بهدوء : ماذا حدث
صرخ بعصبيه : لم يحدث شيء فقد أفسدتي حفل زفافي !!
قلت بفرح : طلقتها ؟
قال بحقد وعيانه تلمع بغضب : مسببه للمشاكل!! ، أول تحذير وأخر تحذير أن فكرتي الاقتراب مني مره اخرى سوف يكون عقابك شديد !
رمى علي هاتفه : اتصلي بأبيك ليأتي ويأخذك !
قلت بهدوء : لا أعلم اين هو
قال بسخريه : فتاة مثلك بالطبع لن تعرف أين أبيها فهي تلاحق الشبان !
اثار غضبي وقلت : لا الاحق أحد أبي مطلوب من إسرائيل من ثلاث سنوات ولا أعرف عنه شيئا !
قال بملل وهو لا يصدقني : إذا اتصلي بإمك
قلت بحزن : توفت من ثمان شهور
قال باستهزاء : أتمنى أن تحلقين بها مبكرا
قلت بغضب : لماذا تاحدثني هكذا !!
قال بغضب أكبر : أفسدتي زفافي للتو ! أخخ تبا فتاة في الخامسة عشر تفسد زفافي أنا !!!
قلت له : ولماذا أفسدته لماذا لم تأخذني إلى المستشفى أي واحده من النساء
صمت قليلاً : العروس صدمت لأنني عرفتك عندما نظرت إلى وجهك وصرخت بأسمك شهق الجميع وكان من الصعب أن أتركك بعد أن صرخت بأسمك امام الملأ !
قلت بأمل : ولماذا صرخت بأسمي
قال بغضب وهو يحطم آمالي التي بنيت من ثواني : صرخت من هول مصيبتي !
قلت بحزن واضح : لماذا تقول ذلك إنها أول مصيبه !
صرخ بغضب : جلدت مئة جلده بسببك عندما صعدتي إلى سيارتي قبل شهور خرجتي من هنا وسحبتني الهيئه من هنا
شهقت بسرعه : حقا أعتذر منك اهه ليت أيديهم حرقت قبل أن يمسوك بأي اذى
قال بسخريه : ليت يدك أنتي احترقت لا أيديهم !
لم استطيع أن اكتم حزني قلت بصوت حزين : أعطيني هاتفك
رمى لي الهاتف واتصلت بالسائق ليأتي
سحب الهاتف بعنف : هل سيأتي أحد ؟
أنا بهدوء : نعم
قال بتهديد : ابتعدي عني ! لا أريد أن أسمع شيئا عنكِ سأذهب الآن وانسي رجل يدعى نواف
لم أجاوب لأنه خرج ودخلت في دوامة بكاء عظيمه
بعد ثمان شهور
أصبحت الآن في السادسة عشر نواف لم يتزوج بعد سعيده أنني أفسدت ذلك الزواج بالرغم من إهانته لي
كنت جالسه في غرفتي اقرأ كتاب مليئ بالفلسفه كما يحب أن يقرأ رن هاتفي معلنا أن نواف أنزل تغريده على التويتر قبل قليل
نواف : ملل قاتل
لمعت فكره ببالي وماهي ثواني بدلت ملابسي وارتديت عبائتي وحجابي وخرجت
مسرعة وانا مصره على تنفيذ فكرتي
بعد ساعتين
رن هاتفه ونزل مسرعا ليفتح الباب فتح عينيه بصدمه 30 كرتون بيتزا !! أخذ الورقه ليقرأها واشتد غضبه
مرحبا انك نحيل جدا ! ما رأيك أن تسمن قليلاً و تقتل هذا الملل بأكل البيتزا بما انك تعشقها ؟
مع حبي : مفسدة زواجك
صرخ بغضب : تلك الفتاة !!
قبل ساعتين
رن هاتفه : مرحبا نواف يتحدث ؟
العامل : سيدي نريد عنوان منزلك هنالك طلبيه مدفوعة الثمن إلى منزلك
عقد حاجبيه : حسنا ………………
اليوم التالي
في المدرسه الثانويه الساعه 9:30 صباحا
روان : اقسم هذا ما فعلته
لميا : لم يؤذيك ؟
روان ببرود : لا استبعد أن يؤذيني فأنا مستفزه بالنسبة إليه
أكملت ببتسامة : لكن أذيته ستكون عسلاً على قلبي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-09-2014, 01:27 AM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: تباً لك ولزماني.


باااااااااااااااااااااااااارت رااااااااااااااااائع
لا تعتمدي على الحوار وكثري السرد والوصف
ابعددي عن الالوان الفاتحه واختاري الالوان الغامقه افضل
غيري شكل الخط واختاري هذا Arial
اكتبي رقم البااااااااااااااارت
انشري رابط روايتك على الاعضاااااااااااء عشان تلقى تفاعل
كبيري الخط 5
كملللللللللللللي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:26 AM
صورة rawan___ الرمزية
rawan___ rawan___ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تباً لك ولزماني.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روعة غلا مشاهدة المشاركة
باااااااااااااااااااااااااارت رااااااااااااااااائع
لا تعتمدي على الحوار وكثري السرد والوصف
ابعددي عن الالوان الفاتحه واختاري الالوان الغامقه افضل
غيري شكل الخط واختاري هذا arial
اكتبي رقم البااااااااااااااارت
انشري رابط روايتك على الاعضاااااااااااء عشان تلقى تفاعل
كبيري الخط 5
كملللللللللللللي
زينك والله وشكرا كثير على النصايح بعتمدها ان شاء الله في البارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-09-2014, 12:44 PM
صورة rawan___ الرمزية
rawan___ rawan___ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تباً لك ولزماني.


سلآم اسفه امس نسيت اكمل البارت هاذي التكمله وثواني وبنزل البارت الثالث ♥

.تنهدت لميا : لا أمل منك
مر الوقت واتت الساعه 12:30
خرجت من المدرسه بملل
قال السائق بتوتر : سيدتي هنالك سيارة تلاحقنا ؟
قلت ببرود : قف دعنا نرا ماذا يريد ؟
السائق بصدمه : هل أنتي متأكده ؟
أنا ببرود قاتل : نعم
ثواني وفتح باب السياره بقوه سحبني وتأوهت بألم واحسست بأن رأسي يدور وخدي اليمين حار
قال بعصبيه : هذه أول صفعه ! قلت لك ابتعدي عني أيتها الطفله! جربي أن تؤذيني مره أخرى وأقسم انني سأجعلك وقتها تكرهين حياتك وتتمنين الموت ولا تجدينه
دفعني بقوه ورحل
تأففت وانا اكتم دموعي بسبب الألم من صفعته.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-09-2014, 01:30 PM
صورة rawan___ الرمزية
rawan___ rawan___ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تباً لك ولزماني.


البآرت الثالث

عنيف ولكنني سأتمسك به !


بعد أسبوعين
نواف : ادخل
السكرتير : هنالك انسه تريد مقابلتك
نواف : دعها تدخل
عض شفتيه بغضب وصرخ : ماذا تريدين !
ارتجفت من صرخته : يبدو أنك لست بحال جيد
سحبني بقوه : كيف علمتي بمكان عملي ؟
قلت ببتسامه : من الآنستقرام
دفعني بقوه وطحت بألم قال بحقد : قلت لك ابتعدي عني ألا تفهمين !!
قلت بألم : لكنني أحبك !
نواف بغضب : وانا لا أحبك ابتعدي عني مللت منك
قلت بأمل : ما بعد العداوة إلا المحبه
قال بحقد أكبر : ما بعد العدواة معك إلا القتل
ابتسمت : مادمت انت ستقتلني أنا موافقه
أمسك بعلبة الماء التي بجانبه وافرغها بوجهي شهقت من برودة الماء
ضحك باستهزاء : اخرجي الآن بكرامتك
قلت بغضب : تبا لك
كانت الصفعه الثانيه التي أتلقاها منه تأوهت بألم : تؤلم
قال بعصبيه : تستحقين الأكثر
وللأسف لم استطيع التظاهر بالقوه وخرجت وعيناي محمره وانفي كذلك من شدة البكاء و اثر يده مطبوعه على خدي .
الساعه 12 ليلاً أغلق نواف جميع حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي حزنت قليلاً لكنني سأستطيع الوصول إليه بالتأكيد
بعد شهر
نواف تأفف بملل وهو يدخل إلى المنزل منذ شهر عندما يعود إلى المنزل يجد باقة ورد وعشاء من صنف جديد كان يستغرب لأن الطعام ساخن موجود بالتوقيت وعندما راقب المكان لم يجد أحد يعلم أن الطعام من روان لكن الطعام لذيذ بالفعل ولا يستطيع مقاومته
في اليوم التالي
عاد نواف إلي المنزل لكن هذه المره كان يوجد صندوق كبير مع العشاء و الورد عقد حاجبيه ادخل الأغراض وجلس فتح الصندوق صرخ بغضب ورفع هاتفه : أين انتي ؟
قلت بخوف :لماذا تصرخ يبدو أن الهديه لم تعجبك
قال بغضب : قابليني في ………… الآن
قلت بفرح : حسنا
بعد نصف ساعه
وصلت إلى المكان المطلوب كان مزدحم بشكل لا يصدق تأففت لأنني أكره الضيق أبتسمت بخفه عندما رأيته متقدم نوحي صرخ فجأه بصوت عالي امام الجميع : ابتعدي عني لا اريدك ولا اريد هداياك وان كنت تحبينني فعلا وتريدين فعل ما يسعدني ابتعدي عني
وسحبني وقال بصوت عالي جدا : يا شباب فتاة رخيصه جدا من يريدها ويبعدها عني ؟
نظرت إليه ولم يوجد أي تعابير على وجهي سوى الصدمه رحل وتجمع حولي الكثير من الشبان
مسك احدهم يدي وصرخت برعب وبدأو بالتجمع حولي وابتسامات الخبث تعلوا وجههم القبيحه!
ركضت للسياره وانطلق السائق بسرعه
ومجرد ما كنت بغرفتي انفجرت بالبكاء وانا اتذكر لمسات الشباب لجسدي
بعد أسبوع
لم أقطع عادتي كنت أضع الطعام وباقة ورد يوميا
نواف تنهد : لن تترك عادتها أبدا !!
خالد : لماذا ترفضها إلى هذا الحد
ناف باستهزاء : خالد تخيل أنا البالغ من العمر 30 عاما أغرم بفتاة تبلغ من العمر 16 عاما !
خالد : لماذا لا تقترب منها ربما عقلها أكبر من عمرها العمر ليس كل شي
نواف : خالد أصمت تخيل ان أغرم بطفله !!
خالد : براحتك
بعد شهر
نواف وقف بتعب وهو مرهق من الدوام رن هاتفه : مرحبا ؟
: مرحبا سيدي هنالك هديه لك في محل ………
نواف توقعها من روان وكشر بملل : لن أتي إلا عندما تقول لي اسم صاحب الهديه
: مم كانت سيده تدعى زهور
تغيرت ملامحه بسرعه : حسنا سأتي حالا !
ذهب بسرعه عاليه ليستلم الهديه
فتحها بالسياره كانت هديه تقليديه ورد أبيض بلا رائحه وعلبه عطر وبطاقة صغيره كتب بها أحبك رش من العطر وأخذ يكح بقوه فتح النافذه ليستنشق الهواء رفع هاتفه : مرحبا يا حلوتي
زهور : أهلا حبيبي
نواف : شكرا على الهديه لم يحتاج أن تتعبي نفسك وجودك معي يغني عن ألف هديه
ضحكت بحياء : شكرا حبيبي
انطلق للمنزل وجد بوكيه ورد كبير مزين بالأصفر والأزرق وبطاقتين رفعها ودخل إلى المنزل فتح البطاقه الأولى كانت حرف مثل كل مره تضع حرف في كل باقه فتح البطاقه الثانيه : مرحبا فاز النصر اليوم فريقك المفضل اعتقد إنها أول بطوله تشاهدها انت ؟! ههههههه امزح مبروك فوز فريقك مع أنني هلاليه متعصبه واختياري لهذه الباقه كان صعب لكنني مستعده التخلي عن كل شي من أجلك
لأول مره يبتسم بسبب كلامها اشتم رائحة الورد رائحته جميله ومنظره رائع كانت باقه من ورد عباد الشمس و ورد ازرق كبير مزين بشريطه صفراء
بعد مرور أسبوع
نواف خرج من الدوام بعصبيه وهو يصرخ على الموظفين بغضب رن هاتفه صرخ : نعم
قالت بخوف : نواف مابك
نواف تأفف : من أنتي ؟
قالت بحزن : أنا زوجتك السابقه
نواف : نعم ماذا تريدين !
قالت بحزن : نواف أنا اسفه لأنني طلبت الطلاق
نواف بملل : لن تعودي إلى ذمتي بعد مافعلتيه ! تصرخين بنصف القاعه أيها الخائن تعرف غيري من النساء طلقني أي أسلوب هذا !!

يتبع..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 29-09-2014, 01:49 PM
صورة rawan___ الرمزية
rawan___ rawan___ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تباً لك ولزماني.


و أغلق الهاتف وتذكر روان لو انها لم تفسد حفل زفافه لكان الأن في صراع مع نفسه بعد ان علم انها وافقت على الزواج به بسبب ماله
عاد إلى المنزل وجد باقة ورد كبيره حمراء وبطاقتين دخل إلى المنزل وفتح البطاقه الأولى ووضعها بالعلبه مع باقي الأحرف فتح البطاقه الثانيه : أريد مقابلتك
لا يعلم لماذا رفع هاتفه واتصل بها لك يتجاهلها : اين ؟
قلت بهدوء : في …………
قال بحده : 15 دقيقه بالضبط وتكونين هناك
أجبته : أنا في المكان أصلا
أغلق الهاتف وانطلق للمكان المطلوب
نزلت من السياره وركبت سيارته في الخلف واغلقت الباب قلت بهدوء : أعلم انك غاضب اليوم جميع تصرفاتك تدل على ذلك لكن تذكر أن هذا الوقت سيمضي لا أعلم انت غاضب بسبب العمل أو ماذا لكنني أعلم جيدا انك قوي ومثابر وستتخطى عائقك بسهوله أملي بك كبير جدا قال بهدوء : كيف علمتي ؟
قلت بهدوء : حسابك الجديد على التويتر والانستقرام كتابتك اليوم تدل على غضبك
ضرب رأسه بقوه : انتي فعلا كالعلكه الاصقه بحذائي لكن مهلا لم أكتب شيء حزين اليوم
قلت بضيقة صدر لأن كلمته أحزنتني : إلا تظن أن أربع سنوات كافيه لأفهمك نواف
فتحت الباب ونزلت بهدوء وعدت إلى السائق وانطلق إلى المنزل
بعد شهر
نواف عقد حاجبيه : إنه الأسبوع الثاني لم تضع شي ولم تتحدث أو تزعجني ! ماذا يبدو إنها اهتدت وتركتني بحالي
أبتسم براحه لكننه حس بضيقة صدر اتصل بصديقه خالد
خالد : ماذا لا ارى ورد اليوم
نواف ضحك : يبدو إنها ابتعدت لم تضع شيئا من أسبوعين
خالد : غريب ! ألم تعلم لماذا ؟
نواف بملل : لا يبدو إنها اهتدت وأبتعدت
خالد بشك : لا أظن إنها ستتخلى عنك هكذا بهذه السهوله يبدو أن شيئا ما أصابها
نواف : أحسن أتمنى أن شيئا أصابها لتبتعد هكذا
خالد تأفف : نواف ! انت تضيع الفرص أتمنى لو أن أجد شخص يحبني هكذا لكنت طرت به في السماء
نواف صرخ : خالد كفى روان ليست موضوعنا
خالد بغضب : لم تكون يوما بهذا السوء نواف مع أي شخص ! سِوا روان أن لم تذهب إليها أعطيني عنوانها ورقمها سأذهب أنا !
نواف : هل ستذهب لأهلها وتقول أريد روان حتما ستذبح !
خالد : سأتصل بها أولا وبالتأكيد سأسعى لإقناعها بأنك رجل سيئ وانك لا تستاهلها !
نواف ببرود قاتل: خذ رقمها من هاتفي اسمها علكه بحذائي !
خالد سحب هاتفه بنرفزه : أنت فعلا مستفز !
نواف باستهزاء : هيا إذا اذهب إلى تلك الطفله
خالد : أعطيني العنوان
نواف : بجانب ………… رقم منزلها 5
خالد وضع هاتف نواف وخرج
نواف : سيلحق بطفله هذا الأحمق !
بعد خمس دقائق
خالد : يعني ستذهب انت ؟
نواف : نعم هل أنت متأكد أن هاتفها مغلق ؟
خالد : نعم اتصلت كثيرا ولكنها لم تجب
نواف : حسنا
بعد نصف ساعه
كان يطرق باب المنزل
تحدث رجل بجانبه : ماذا تريد ؟
نواف بهدوء : عذرا لكن أين أهل هذا المنزل ؟
الرجل بحزن : توفت السيده التي كانت تسكن هنا منذ أسبوعين
نواف فتح عيونه بصدمه : سيده ! لكنني أذكر أن كان هنا فتاة !
الرجل : نعم ابنة أختها كانت معها لكن منذ أن توفت خالتها لم نسمع خبر ولم تأتي هنا نواف عقد حاجبيه : عذرا لكن إلا يوجد لها خال او عم ؟
الرجل : لا أعلم أن كان يوجد لديها عم لكن لم يأتي أحد اختفت في ثالث يوم بعد وفاة خالتها ولم تعود
نواف بهدوء : شكرا لك
ركب السياره ويديه ترجف بخوف لا يعلم اين ذهبت عاد بذاكرته للخلف عندما أفسدت زواجه
بالمستشفى
رمى هاتفه : اتصلي بأبيك ليأتي ويأخذك !
قالت بهدوء : لا أعلم اين هو
قال بسخريه : فتاة مثلك بالطبع لن تعرف أين أبيها فهي تلاحق الشبان !
قالت بعصبيه واضحه : لا الاحق أحد أبي مطلوب من إسرائيل منذ ثلاث سنوات ولا أعرف عنه شيئا !
قال بملل وعدم تصديق : إذا اتصلي بإمك
قالت بحزن : توفت من ثمان شهور
عاد للواقع
فتح عيونه بصدمه : ربما قد خطفت !!
ثواني وفتح جواله وهو يجري العديد من الاتصلات
بعد 12 ساعه
لم ينام كان يحادث جميع من يعرفهم ليجدها
رن هاتفه وفتحه بسرعه : هل وجدت شيئا !
محمد : وجدتها في …………
توسعت عيناه بصدمه: ماذا !!
محمد : اقسم لك رأيتها بعيوني


ونوقف لهنا اليوم ♥..


تعديل rawan___; بتاريخ 29-09-2014 الساعة 01:59 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 30-09-2014, 10:59 AM
صورة rawan___ الرمزية
rawan___ rawan___ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تباً لك ولزماني.


.سلام ♥ ،
ياليت اذا في احد اعجبته الروايه يكتب تعليق عشان اكمل ما اوقف وان شاء الله اذا صرت اشوف تعليقات بصير انزل بارت كل يوم
*fly kiss* ..


الرد باقتباس
إضافة رد

فتاة الخامسة عشر/بقلمي؛كاملة

الوسوم
تباً , ولزماني.
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ركن السيارة تجربة ممتعة مع bmw الفئة الخامسة غادة لبنان سيارات - دبابات - درجات هوائية - أخر الموديلات 18 05-06-2011 08:03 AM
الساعة الخامسة ام السابعة؟؟؟ مكعب ميم ارشيف غرام 2 16-03-2011 11:54 PM
الساعه الخامسة والسابعه صباحا حزن..! ارشيف غرام 4 14-07-2010 05:38 PM
الساعة الخامسة والسابعة صباحاً كتكوت كيوت مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 18 08-02-2010 07:27 PM
مصر تنتزع كأس الأمم الأفريقية للمرة الخامسة في تاريخها المسافره كووره عربية 25 02-03-2006 01:01 AM

الساعة الآن +3: 02:35 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1