غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:33 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت العشرون..
لف زيدان وقال بحسره ولا كأنه كان معانا""خساره راحو قبل ماينفذون الشرط""
طالعت برماح اشوف ردة فعله وهو كان يفتح ازرار الثوب ماطالع فيه ولا علق طالعت بزيدان وقلت وانا احاول اركز معاه بس ابدا مو نافع""حتى لو جلسو مطرت يعني بتنظف""
تكى ع ذراعه وقال""بنجلس لين بكره بعدين بيجي هواء ويطير التراب وتتوسخ""
حركت راسي بطريقة طيب وقلت""جبت منشفه""
مشغوله مع رماح قال بملل وهو يرجع ينسدح""في الكيس""
قلت بدون مااطالع برماح""في منشفه خذها""
عدلت جلستي ولعبت بيدي الي بحضني وانا اشوفه بطرف عيني يقوم قلت لزيدان علشان يعني اغير الجو الي احسه متوتر وشكله لي وحدي""اطول فتره جلست فيها في البر كانت كم""
التفت زيدان وطالع فيني شكله يشوف اقصد مين لانه غمض عيونه ولما شافني اطالع فيه قال""اسبوع ماطولنا كنا نبغى اسبوعين""
قلت بستغراب""اسبوعين مستحيل""
قال""عادي""
شكله مايبغى يتكلم منجده بينام مو خايف او متحمس للجو قلت بدون يأس""بتنام يمكن شوي ويخف الجو و....""
رفعت راسي وطالعت برماح الي قاطعني وهو معطيني ظهره وبصوت متنرفز""خليه ينام""
حسيت وجهي ولع نزلت عيوني بسرعه كان بدون ثوبه والفنيله بعد وينشف صدره بالمنشفه هذي فكرتي التافهه مااستحي ع وجهي قمت بسرعه اشغل نفسي او بالصراحه ازيد المسافه فتحت القماش شوي اشوف المطر دخل هواء بارد فيه رذاذ تقلصت من الهواء كان المطر غزير ياربي لو اني ماجيت معاهم ماخسرت شي ماارتحت لاحد في الموجودين ولا طلعت في المطر مديت يدي كان صوته ع الارض يحسسني بالعزله وكانا بعيدين عن كل الناس في مكان وحدنا الحمدلله ان زيدان معانا لو جينا وحدنا كان ب...... رجعت القماش وانا اسمع صوت رماح يقول بحده""اش فيك رؤيا سكري يدخل البرد""
جلست جنب الباب انتهى كل شي الذوق الاسترخاء والعفويه الطبيعه ورجع التحفظ والرسميات والحواجز نفسي اعرف اش احسسه فيه يخليه كذا كل ماصار معاي ضغط ع اسناني وفمي مسكر يمكن لاني مهتمه فيه ومعطيته اكبر من حجمه رجعت ظهري وتكتفت اوكي هذي الطلعه لي ولا احد بيخربها علي ولا رماح غمضت عيوني بنام مثل زيدان واصحى قبل محد يصحى واطلع اذا خف المطر واشوف شروق الشمس تحمست لهذي الفكره بعض الاحيان الوحده احسن شي ابتسمت لو قلت اني بيوم افضل الوحده ع جلستي مع رماح بضحك واقولها مزحتك بايخه ماتضحك بعض الناس يعجبونك بس لما تسولف معاهم يخف اعجابك تدريجيا حتى ينتهي وان شاء الله يكون هذا حالي يخفي حبي حتى ينتهي احس ان..... وقف تفكيري لما سمعت رماح يقول بصوت هادي""تفكرين بأيش""
رفعت اكتافي بدون مااتكلم مايبغاني اتكلم واذا سكت يبغى يعرف تفكيري فتحت عيوني ع خفيف لما حسيت انه يمشي بتجاهي كان منجد يمشي بتجاهي ولاحظت انه رجع لبس الفنيله والمنشفه لسى ع كتفه رجعت غمضت عيوني بسرعه اش يبغى بس لما وقف جنبي فتحت عيوني اشوفه رفع القماش قلت بصوت حاولت اخشنه مثله بقهر لاني بلحظه مجنونه فكرت انه جاي بيجلس عندي""اش فيك رماح سكر يدخل برد""
نزله وجلس جنبي وقال وبصوته ابتسامه""بشوف الجو""
قلت وانا ارجع اغمض عيوني وكأني اتهيئ لنوم""وانا كنت بشوف الجو""
حسيت الجلسه حميمه انا ماابغى احس بأي من هذي الاحاسيس الي فيني يكفيني مجرد الكرسي الي حطه لي اثر فيني قال بروقان""بس يدخل برد""
فتحت عيوني ورجعت سكرتها قلت وانا بدت تنشد اعصابي بعرف ليش ع كيفه يروق و ع كيفه يكشر مو هذا يكون بسبب اش هو السبب الحين""وانت بعد تدخل البرد""
قال وانا احس فيه يرجع ظهره""بس انا ناشف""
قلت وانا افتح عيوني واعدل جلستي والف عليه بكامل جسمي لان ابغى اطلع من هذا الحوار انا الفايزه""وانا اول كنت ناشفه""
كان مغمض عيونه ومتكتف لما خلصت كلامي فتح عيونه حسيت بالحنان كله يتجمع بعيوني من شكله مع ان شعره قصير مره الا انه نازل ع جبهته شوي هو دايما يرجع ورا وحواجبه مو مرتبه كان نفسي امرر بأصبعي عليهم دايما اشوفه مرتب مافي شي ينقصه نزلت عيوني لعيونه لم قال""لا مو ناشفه""
ومد يده ومسك الجكت من عند كتفي ونزله شوي وكمل""مبلول نزليه""
كان الجكت من النوع الي غصب يجف بس البلوزه الي تحتها عازله البلل مع انها بدون اكمام ارخيت كتفي حتى نزل وعيوني بعيونه ونزله من كتفي الثاني وشده ونزله كله وحطه بحظنه رمشت وانا احس نفسي مسحوره بنظراته حاسه الحين منجد بالمعنى الحقيقي للعزله اختفى صوت المطر لان دقات قلبي كانت تطن بأذني من قوتها حط يده ع اكتافي ومررها بسرعه ع بشرتي ماحسيت بدفى بس حسيتها اشتعلت ماقدرت اتحمل مسكت يده ونزلتها وسبتها وانا غصب اخذ انفاسي وقلت بصوت اجش ثقيل""خلاص ناشفه""
ماخطر في بالي الا هذي الكلمه قال بصوت منخفظ""ناشفه من المشاعر""
نزلت عيوني ع الجكت الي بحضنه حسيت الجو صار ملغم ماني عارفه اش يقصد بتحديد او لاني نزلت يده حسيت كل شي حوسه قلت بتردد""وانت ناشف من المشاعر بعد""
اسلم طريقه اني استمر ع نفس طريقة الكلام الاول الي ماادري شلون تذكرتها ارجع نفس كلامه بس هو غير كل الطريقه لما قال بتسٲل""قصدك بتجاهك""
اخذت نفس عميق احس اني مو قده ولا قد كلامه الملتوي اش ناشف مشاعر ليش هذا السؤال المفاجئ وهذا التشبيه مايطبق الا عليه هو الي ناشف وجاف ومتشقق بعد بس انه يقول بتجاهك يعني عارف ان عنده مشاعر بس عندي لا عدم ولا قصده اني اليوم شفت شي منها يوريني يعني قلت وانا اطالع بأظافري""عادي بتعود(لما قلتها عضيت ع شفايفي بندم المفروض اقول عادي بس اش بتعود كملت بسرعه علشان اعدلها)اقصد اذا اس...""
كحيت وسكتت كنت بخربها الحمدلله سكتت كنت بقول اذا استمريت كذا حتى انا بصير مثلك يعني اني الحين مو مثله قال وهو يعدل جلسته وصار اقرب لي""تقصدين ايش كملي""
وقفت وطالع بزيدان وكأني تو اتذكر وجوده حاولت القى اي كلام عن زيدان واغير الموضوع بطبيعيه بس مالقيت شي قلت بيأس""متى يوقف المطر""
وقف هو بعد وقال""تبغينه يوقف""
احسه يتسلى فيني والله يتسلى ماعنده النوم وانا الي مقابلته قلت وانا احس ان ماعندي حيله""يلله نام رماح""
ضحك بقوه حتى كح من قوة الضحكه وتقلب زيدان بأنزعاج وقف رماح وقال بضحكه وصلت لعيونه""تدرين اني ماقد عرفت احد مثلك ولا اتوقع اعرف غيرك""
طالعت فيه بتركيز مدحه ولا سبه ماعرفت قلت بأندفاع""اش قصدك""
تقدم خطوه وقال""قصدي انك غير دايما اتفاجئ بردة فعلك""
مررت لساني ع اسناني من جواه وقلت وانا اتجاهل كلامه ماابغى اتطرق لهذا النوع من الكلام مع اني انه شعور حلو بس انا عارفه ان هذي الليله خارجه عن المئلوف ولا راح تكون بالحساب يعني مثل مايسمونها خارج الزمن""مانقدر نطلع اتوقع المطر خف""
قال""نجرب نطلع""
حسيت اعصابي انشدت لاخر درجه وقلت وانا اميل راسي""ايوه نجرب""
يلعب معاي هو منجد احساس انه يلعب معاي تضاعف ماني طفله يطقطق عليها وهي ماتفهم قال بابتسامه""يلله""
قلت بأمر""يلله قدامي""
ورافع حجب بشوف الحين اش يسوي يطلع فتحت فمي بصدمه لما طلع منجده هذا يطلع كذا بالمطر وهو تو دفى تفأجاة منجد هو مو طبعه كذا يتفاعل او يجرب احس كل شي لازم يحسب حسابه بس حسيت تصرفه قريب من قلبي قال بصوت عالي علشان اسمعه""تعالي""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.


..بٲذن الله لي حسنه ولك حسنه...
( السجادة الٺي نفٺرشھا للقاء اللہ … وطن لا يخذل ساكنيہ ابداً ..الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه)الضحى حبايبي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 29-09-2014, 04:15 PM
صورة ..فتون.. الرمزية
..فتون.. ..فتون.. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


بالتوفيق ان شاء الله متابعه لك ❤️


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 29-09-2014, 07:39 PM
صورة غرامي وجنوني الرمزية
غرامي وجنوني غرامي وجنوني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


روعة انشاء الله راح اتابع معك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 29-09-2014, 09:33 PM
صورة البدور*** الرمزية
البدور*** البدور*** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


يسلمواااا مبدعه ماشاءالله وبأذن الله راح اكون من متابعينك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 30-09-2014, 12:06 AM
atherr_0 atherr_0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


جمييييييل استمري ��

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 30-09-2014, 12:57 AM
janite22 janite22 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


رواية ممتعة احساس عالي دقة الحوار روعة الوصف شخصيات قليلة تغنيك عن كترة الا بطال المهم الرواية خيال تابعي حفظك الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 30-09-2014, 10:53 PM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت الحادي والعشرين..
""تعالي""طالعت بزيدان ورجعت طالعت فيه اشر لي تعالي وترك القماش ماصرت اشوفه قربت من الباب وانا احس بفضول وين راح ضحكت والله انه يوم استثنائي وين راح هذا مع ان نفسي اطلع بس ماني مجنونه اطلع بجو مثل كذا وانا ماعندي ملابس ارتجف لين اموت بعدت القماش حتى اشوف رماح وين بس صرخة لما مسك يدي رماح وسحبني غمضت عيوني من الاختلاف المفأجئ بالجو وانا اقول""لا الله يخليك""
حاول ارجع ادخل بس هو مصر ماسك يدي بقوه وبعدني ع الباب وهو يضحك ابتسمت وحاولت اقول بعصبيه""خلاص جربنا خلينا ندخل""
بجد والله برد والمطر رجع بللني قال وهو يلفني عليه""ماسمعت علي صوتك""
من اول كنت ماسكه الضحكه من الموقف بس لما لفني له مااقدرت امسك نفسي اكثر ضحكة بقوه وانا اشوفه ماسك الفنيله ومبعدها عن صدره استغربت ليش مبعدها بيدي الثانيه الي مو ماسكها ضربته بخفيف ع صدره حتي لصقة في صدره شهق بقوه وساب يدي وهو يبعدها باليدين بسرعه دخلت وانا اضحك عليه كنت منجد مبلوله بالكامل حتى حذياتي احسها امتلت فسختها ورفعت شعري عن رقبتي بيدي ماعندي شي ارفعه فيه الشاطر طلع حتى بالمنشفه دخل رماح وكان ينقط وجلس بالمكان نفسه انا عن نفسي مااقدر اجلس لازم اتم واقفه حتى اجف قال وهو يرجع شعره ورا وبصوته واضح الروقان فيه""مافي شي ينأكل هنا""
توقعت يتكلم عن سحبته لي او البرد او طلعته ماادري عنه هذا للحين مو فاهمته عليه مره طالعت حولنا وقلت""مافي شي""
صدق وانا بعد جيعانه قال وهو يرفع نظره لي""اجلسي ليش واقفه""
وهو يطبطب جنبه يعني تعالي هنا قلت""لا شكرا مرتاحه كذا""
رجع ظهره وتكتف وصار يطالع فيني من فوق لتحت بنظرات جريئه حسيت كانه يلمسني مو بس نظرات طالعت بنفسي كانت البلوزه وجودها مثل عدمها قلت بسرعه""دامنا مبلولين نروح السياره نرجع البيت مانبغى نجلس هنا""
قال بصوت بطيئ""ليش خايفه""
كان سؤال قلت بسرعه""ايوه...لا....اقصد ايوه يمكن يكون مجرى وادي خلينا نروح وبعد نأكل شي""
في البدايه قلت ايوه قلتها بعفويه وبعدها فكرت اني ماابغاه يحس اني خايفه منه وبعدها لقيت سبب نروح فيه البيت ابتسم بدون مايعلق ولسى نظراته علي مافهمت ابتسامته اش يقصد فيها حسيت بارتباك جلست في مكاني ورفعت رجولي علشان يكون حاجز لنظراته رفع رماح حاجب وقال""ماتبغينا نروح""
طالعت فيه شوي وقلت بتردد""إلا""
حسيت في شي مو فاهمته بطريقته وقف وقال""تعالي نروح السياره""
قلت وانا جالسه لسى""وزيدان"" قال بتسأل وهو يطالع بزيدان النايم""اصحيه""
رفعت اكتافي ماني عارفه كيف بيطلع في المطر وهو نايم قلت""ايه صحيه""
صحاه رماح كان نص نايم بيطلع وهو كذا حرام بيتفاجأ قلت لرماح وانا اوقف""مافي شي مثل المظله يعني مايجي عليه المطر""
طالع فيني وقال""ماادري مااظن""
تلفتت حولي مالقيت الا عبايتي وجكتي قلت""انتظر""
لمست الجكت فيه خير بينفع صح مبلول شوي بس احسن بيخفف لبست زيدان جكتي وانا مبتسمه لو صاحي والله مايرضى يلبسه لسى ماشاف شي بلبسه عبايتي حسيت نفسي شريره وانا اتخيل ردة فعله اذا عرف ماراح يعرف قبل مانوصل البيت بشيلها لما لبسته العبايه نومه ثقيل ماشفت مثله قال رماح وهو يطالع فيني""لو كنت مكانه بتلبسيني هذي العبايه""
طالعت فيه مستغربه من سؤاله اش بيستفيد لانه ماراح يصير بس قلت بضحكه علشان اقهره""اذا بمثل حالته ايوه وبغطي وجهك بالطرحه(وقفت وانا اطالع في المكان اخاف ننسى شي شفت ثوبه)يلله نطلع""
قال بنبره غريبه""واذا كنت حاس""
رجعت اطالع برماح موفاهمه اش هذا الكلام الي من غير معنى قلت وانا اتكتف بحركه عفويه من احساسي""واذا صاحي يعني بتثبت البسك النقاب(لما خلصت كلامي خفت يفهمني خطا فكملت بسرعه)علشان اتأكد انك ماراح تحس بالمطر بسرعه""
لما ضحك ارتحت لان بطبعه دايما يفهمني خطا ويكبرها بعد غريبه الحين مشاها ماجلس عليها قلت لكم اليوم غير وقال""لو زيدان مو معاي كان عرفت شلون ارد عليك""
قلت وانا اصغر عيوني بنبره تهديديه""يعني بتضربني""
قال وهو يبتسم ع جنب""مو شرط اضربك""
مافهمت معنى كلامه بس المهم انه مايفكر يضربني قلت وانا عارفه بيرد مثل اسلوبي بس ابغى اعرف فكرته""لو انا""
قال بسرعه""ولو انتي كان شلتك حتى مااصحيك واطلعك كذا في المطر""
قالها بسرعه من القهر ضحكت ع انطلاقته وقلت وانا اطلع لساني له""نومي خفيف بحس من اول ماتشيلني""
قال""بشيلك برقه اخليك تحلمين بعمق اكثر""
طالعت فيه شوي وانا اتخيل نفسي بهذا الوضع حسيت بدقات قلبي سريعه يلمح لايش هذا وقته قلت علشان يتغير الموضوع""انا ثقيله ماتقدر تشيلني ويلله روح قبل مايرجع ينسدح زيدان""
قال قبل مايطلع بنبره منخفظه""اذا انتظري بودي زيدان وارجع اشوف اقدر او لا""
وغمز لي وطلع حطيت يدي ع قلبي اهديه كأنها افكار جديده مشيت بسرعه لثوبه وشلته وانا اتجاهل تأثير كلامه وحركته وطلعت وراه وانا احط يدي ع شعري وكأني امنع شي بس للاسف ثواني بس وابتل بصراحه مو للاسف يعني اكون برا البيت وبدون عبايه شعور جديد علي لما مشيت اول خطوه لاحظت اني بدون حذياه ورجلي تلامس التراب وماكانت الارض تحتي طين كان تراب حبيت الملمس مافكرت ارجع اخذ حذياتي كذا شعور بالحريه حسيت فيه طلعت بالمطر كذا اش يفرق اذا بدون حذياه مشيت وانا مستغربه ان مافي طين اش معنى اول ملعبهم الي سواه شوي مطر وخفيف بعد وجاء طين يمكن يعني يختلف التراب بس جد مستغربه اش يفرق سرعة بخطواتي كنت اجري تقريبا بس بحذر اكيد مفتاح السياره بالثوب شلون راح ونسيه بس لما قربت شفت رماح يسكر الباب الي ورا على زيدان حركت الثوب بيدي وسمعت صوت المفتاح طبعا بعد ماهزيته عند اذني شفته فتح لي الباب وينتظرني سرعت اكثر بخطواتي نقزت لما حسيت بشي دخل برجلي حاد اتوقع اشواك خففت مشي بس ماوقفت وانا اشوفه واقف ينتظرني كان كل مااضغط ع رجلي اليسار توجعني بقوه بس خلاص قربت كملت وانا ندمانه اني مالبست حذياتي بس كان ملمس التراب مغري وانا من زمان عنه ماصدقت لما جلست بالسياره وانتهى الالم بس مادخلت رجلي خليتها برا قال""بسرعه""
علشان شكله يبغى يسكر الباب رفعت رجلي اطالع الشوكه ماشفت شي من التراب قلت وانا اطالع فيه""في مويه""
ابغى انظفها علشان اطلعها طالع برجلي وقال""ليش بدون حذياه المكان مو نظيف""
عارفه بس مره متأخره قلت""في مويه""
كان اهتمامي مع رجلي ماابغاه تدخل مره ويصعب اطلعها راح لمكانه ودخل وسكر الباب واعطاني قارورة مويه وهو يقول""ليش ماجاوبتي انقطعت يعني""
عضيت شفايفي الا غباء بس هناك سليمه صبيت المويه ع رجلي ورميتها ودخلتها وسكرت الباب شغل رماح التدفئه بالسياره الحين مشغوله من رجلي مو من البرد رفعت رجلي شوي كانت فيها شوكه تقريبا كلها مغروسه برجلي سحبتها طلع جزء منها وانكسرت بدون ماتطلع كلها وانا جالسه الحين مااحس بالم فيها بس اول اوجعتني بقوه عارفه بيزيد الالم قال""دخل شي برجلك""
قلت وانا اطالع برجلي""ايوه شوكه وانكسرت كيف بطلعها ياربي""
قال""وريني""
بدون مااعطيه جواب مال بتجاهي رجعت ظهري ورا بقوه لما قرب بكل جسمه لاني رافعه رجلي اليسار ع اليمين يعني بعيده عنه صارت رجلي متوجهه للباب قرب حتى صار كتفه لاصق بصدري بسرعه نزلت رجلي لا ابغاه يقرب ولا حتى يشوفها لف راسه وطالع فيني وقال""اش فيك وريني""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

..بٲذن الله لي حسنه ولك حسنه...
(لو مَلكتَ اﻷ‌رضَ طُوﻻ‌ً و عَرضا مَا كَسبتَ مِن السَعادَةَ ذَرةً فِي حينِ قَد ضَيَعتَ فِي دُنياكَ فَرضا.. لا اله الا الله محمد رسول الله..)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 30-09-2014, 10:53 PM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت الثاني والعشرين..
""اش فيك وريني""كان وجهه مره قريب مني مره والله حسيت غريزتي حسستني بالخطر قلت بسرعه وانا الف وجهي واطالع بالقزاز الي بالباب""مافيها شي مافيها شي""
قال بعد سكوت بنبره تهديديه""اش قصدك من هذي الحركه""
ماقدرت ارد عليه حسيت بأنفاسه ع خدي ارتجفت بخفيف ماقدرت ع اي حركه حتى هذا السؤال ماقدرت عليه ماكنت فاهمه كلامه مدري كلامه غريب ولا قربه مأثر ع عقلي لما حسيته بعد عني ورجع مكانه وطفى نور السياره الي جوه اخذت نفس ولاحظت اني حابستها اول اخترعت صراحه لما شفته كذا قريب انا نفسي افهم نفسي ليش كذا اخاف وانا احب رماح مافهمت احساسي تجمدت مكاني لما تكلم بنبرة صوت حاده وخشنه""وينها حذياتك""
ماتجرات اللتفت عليه ليش عصب ولا ع كيفه شي يعصبه وشي لا الحين المفروض يزعل من كلامي اول مو استهتاري يعني مو اسمه استهتار بالغة اسمه اهمال او عدم اهتمام قلت بصوت منخفظ من خوفي من عصبيته لما يعرف الاجابه""هناك""
قال بعد مااخذ نفس علشان يهدي نفسه""سليمه ولا انقطعت""
قلت بصوت منخفظ بعد تردد""سليمه""
فتح الباب وطلع وسكر الباب بكل قوته من العصبيه حامد مايسويها لو بينفجر بصدق حسيت بأحراج لما شفت رماح يمشي في المطر علشان يجيب حذياتي تذكرت شغلت نور السياره ورفعت رجلي وحاولت فيها حتى طلعتها كلها توقعت تتعبني اكثر نزلت رجولي ولفيت ع زيدان كان بسابع نومه لفيت عليه بكامل جسمي وطلعت العبايه بس الجكت ماعرفت له لبست العبايه وجاتني البكيه لما عرفت ان حتى طرحتي والنقاب بالخيمه ماشلتها بس مهتمه بثوب رماح جبته كيف اذا وصلنا خط عام نفسي اقوله يجيبها حتى هو نسي ثوبه بس والله صعبه اذا جاء بدونها ماشافها يعني بنزل اجيبها فتح الباب رماح ورمى الحذياه بعنف ع رجلي ورمى الطرحه والنقاب بحظني قلت وانا اطالع برجلي""اه""
ماقدرت اقوله ليش اش فيه اش سويت انا وليه معصب هو نزل وجابها لي قال""علشان مره ثانيه ماتنسينها""
يعني في باله نسيتها شلون بنساها وماحس بالارض ولا هو يلقى شي يفرغ فيه عصبيته المبالغه الي مالها داعي لبست الطرحه مع انها مبلوله وحتى النقاب بس خلاص بنمشي ماراح يجف بسرعه فألبسه احسن وبصدق شي جواتي يقولي البسيه لاني مو مرتاحه مع رماح وانا كذا احس بدون حمايه رجعت ثوبه ورا وتعدلت بجلستي وهو يسكر نور السياره الي جواه ويحرك السياره كان سكوت وهدوء وكل ماله يزيد الدفى وهو يحرك السياره ع سرعه منخفظه ثابته ع التراب تثاوبت ماابغى انام الا ع السرير كذا اذا صحيت احس بتعب اكثر طالعت برماح كانت عيوني ثابته قدام يعني مايحتاج كل هذا التركيز مافي سيارات رجعت اطالع قدام احس بالجوع اذا بيمشي ع هذي السرعه ماوصلنا الا الفجر حسيت المطر خف شوي بس لسى هو كثير ماادري خف حتى هناك ولا احنا نبعد عن المطر والسحب تثاوبت وانا اطالع قدام والصوره ماتختلف بعد الدفى جاني النوم بقوه غمضت ونمت بس نوم خفيف اذا خفف السرعه افتح عيوني واذا مر ع حجر او شي احس يعني تقريبا مو نايمه بس لما وصلنا الطريق العام نمت بعمق ماحسيت الا لما وقف السياره فتحت عيوني وانا اعدل جلستي طالع حولي لسى ماوصلنا البيت اللتفت ع رماح مالقيته موجود وانا ع بالي حسيت اول ماوقف السياره اللتفت ع زيدان بعد هو مو موجود بس جكتي نزله خساره كنت ابغى اشوف ردة فعله لما شافه عليه رجعت ظهري ورجعت غمضت بس مانمت نزلو اش يبغون وكيف صحي زيدان واحنا طلعناه بالمطر ماحس احنا وقفين عند مطعم علشان كذا اتوقع يأخذ اكل عشى طولو فتحت عيوني وطالعت بالساعه كانت اثنعشر وعشر دقايق ابغى البيت ابغى انام اش يسوون كل هذا انتظار للاكل لو معاهم جمل خلصوه تململت بمكاني طالعت قدام مالهم ظل مافي امل علشان اسلي نفسي فتحت الدرج الي قدام او بالاصح لما شفته خطر في بالي يكون حاط هنا جوال ولا شي فتحته كان فاضي حتى اوراق مافي سكرته بملل ورجعت ظهري وغمضت عيوني بلحظه تخيلت القى جوال وافتحه واعرف البنت وكذا كيف عرفها علشان يحبها طلعت اليوم رهيبه منجد احس ان رماح صار اقرب وانا اقرب منه كانت احلى طلعه لما استرجعت تفكيري زعلت من نفسي اش هذي السلبيه عادي متقبله يحب غيري المهم انه قرب طيب اش اسوي هو قال لي كذا وحتى قال لاتحاولين يعني ايش اروح بيتنا رحت ومااستفدت بس اكون بحياته ع الهامش وراضيه قويه نفضت راسي من هذي الافكار اش جابها انا تو جايه من احلى طلعه ورماح كان مهتم فيني هناك وخلاص انتهينا فتحت عيوني وطالعت حولنا بملل طار النوم من راسي ورجع الجوع بقوه ليش تأخرو ياالله اش يسون جواه نفسي افتح الباب وادخل واشوف اش يسوون دقيقه وطلعو زيدان ورماح بيده كيس ولابس ثوبه الي راح الكوي منه ابتسمت دخل زيدان وانتظرت حتى دخل رماح وقلت""تأخرتو""
حرك السياره قال زيدان""ماتأخرنا اكلنا وجينا""
فكرت للحظه زيدان تكلم بسرعه ولا مثل ماحسيت ان رماح مو ناوي يجاوب اكلو جوه ليش مايأكلون في البيت مثلي تكتفت وسكتت طيب كان صحاني وقال انزل معاهم شفت عوايل داخلين تحسست من الموضوع شوي يمكن لان تفكيري الي تجاهلته اول رجع وبقوه اش قصده افهم من كذا يمكن عادي نايمه وماحب يزعجني وجاب لي اكل مانسيني طلعت كل الهواء الي بصدري بكل الاحوال خلاص ماابغى اكل ابغى انام وبس قربنا الحمدلله دخلت رجلي بالحذياه بحذر لما وصلنا فتحت الباب ونزلت بشويش خايفه يكون شي برجلي ماطلعته بس لا الحمدلله ماحسيت بشي دخلت بعد زيدان الي اعطاه رماح المفتاح تثاوبت ووقفت عند الباب انتظر رماح ندخل سوا علشان مانزعج عمتي بهذا الوقت لما دخل وبيده الكيس سكرت الباب وراه ومشينا لباب الصاله بدون كلام بس قبل مايفتحه قال""لا تقولين لامي طلعنا بالمطر""
قلت بستغراب""ليش"" قال""لانها لو عرفت تخاف امرض وانا بكره مداوم ضروري وهي مابتخليني""
فتح الباب ودخل بكره مداوم ضروري كذاب كان بيجلس في البر متى جاء الضروري هذا ع كيفه يداوم ماقد شفت مثله كذا زاد احساسي ان عنده اجازه طويله وقت مايبغى يداوم يروح ووقت مايداوم عادي بسأل حامد نسيت حتى حامد مايدري لما قلت له انه داوم ماكان يدري وعصب بس احترامه لكلام امه لفتني دخلت وسكرت الباب بعدي بهدوء رجع كل شي مثل اول اسباب منطقيه وكلام ثابت وعام اول ماالتفت لقيته ماد الكيس لي اخذته بدون كلام ورحت حطيته بالمطبخ وفسخت عبايتي قبل ماادخل الغرفه سمعت المويه في الحمام شغاله عبايتي مره وسخانه لنصها تراب علشان لما لبسها زيدان كانت نصها بالارض حطيتها ع جنب وفتحت شعري ومشطه وبعدها اخذت ملابس من الدولاب وانتظرت رماح حسيته تأخر وانا فيني النوم اخاف انام بلبسي هذا فطلعت في حمام لضيوف محد يدخله فتحت الباب ودخلت الحمدلله لاني منجد ابغى الحمام حتى لو رحت حمام عمتي او زيدان اخذت دش ولبست وانا احس بالراحه والاسترخاء بس راح احط راسي ع المخده بنام ان شاء الله طلعت وانا انشف شعري فتحت باب الغرفه كان رماح منسدح ومعطيني ظهره مثل العاده نشفت شعري زين قدام المرايه واخذت عبايتي وحطيتها بالحمام طلعت وانسدحت ع السرير غريبه انا صح يقرب مني بالسياره بتجنن والحين انسدح ع السرير بدون شد اعصابي يمكن عارفه انه بينام مو شايفني ولا يدري عني بأماكن ثانيه احس الكلام هو الي يخليه ينتبه معاي بس اسكت اطلع من باله مع ان هذي الحقيقه وانا عارفتها بس بعد تأثرت وفكره مجنونه خطرت في بالي اخليه ينتبه علي واثبت عكس كلامي بس مهما يكون ماراح يكون حب تنهدت وغمضت عيوني بس رجعت فتحتها لما سمعته يقول""كان نمتي برا احسن""
لفيت عليه وقلت بصدمه""ايش""
طرده هذي يعني ولا علشان تٲخرت مافهمت قال""ليش ماانتظرتي حتى انا اطلع من الحمام وتدخلين بعدي""
عقدت حواجبي الا لازم كلام حاد ولا مايرتاح شكل البيت هذا فيه شي بس ندخله يصير كذا استغفر الله العظيم منجده يتكلم بهذا الموضوع الحين قلت بطولة بال احسد عليها""ليش اش يفرق يعني""
بجد وصلت حدي انا تعبانه ابغى انام وهو يفكر ليش ماانتظره لف علي بكامل جسمه وقال""الفرق كبير كنت بكون نايم""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.


..بٲذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(‏المستغفرين , يضمهم الله تحت أجنحة الرحمة فلايعذب الله مستغفر

-استغفرالله العظيم واتوب اليه)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 30-09-2014, 10:54 PM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت الثالث والعشرون..
لما لف علي طالعت فيه وانا اسمع كلامه كان واضح انه تو طالع من الحمام لان شعره مبلول ويلمع مع ان الاضائه خفيفه مثل العاده بس من قربه وريحت عطره تسربت لعقلي وابطلت اي شي ثانيه قلت بعدم فهم""طيب نام""
قال هو يجلس""بتقنعيني انك مافهمتي""
طالعت فيه وانا استرجع كلامه كان واضح قصده ليش مافهمت جلست انا بعد وقلت وانا ابلع الغصه""الا فهمت""
وقمت من السرير بكبره ومشيت بتجاه الباب وقلت قبل مااطلع""الحين تقدر تنام""
وطلعت من الغرفه قبل ماانسدح وانا افكر اني مااتوتر لما انسدح معاه ع السرير لانه مو مهتم اش يقول يفرق لانه بيكون نايم مايرضى انسدح وهو صاحي لازم مايشوفني ولا يحس بوجودي عادي اكون موجوده بأي مكان بس السرير لا بعد ماينام اخاف اذكره بخسارته بحبيبته مع السلامه انا الي ميته عليه احس من بعد ماشفت الاهتمام والروح الحلوه في رماح معد اتقبل هذي التصرفات منه مثل اول كان في بالي كذا شخصيته الطبيعيه ومتحملته بس الحين احسها ثقيله ع قلبي لانها لي وحدي دام مابنام خلاص اكل دخلت المطبخ وحطيت الي في الكيس بصحن وبديت اكل شوي وقمت فتحت الثلاجه واخذت لي عصير ورجعت اكمل اكلي صح حسيت بكلامه ضايقني شوي او بالصح طردته بس في نفس الوقت احسن اذا كذا احساسه مابغى اكون ثقيله عليه اذا ماجلسنا وحدنا بأي وقت يكون افضل حتى يتقبل وجودي وبعدها يصير خير خلاص هو يكلم عمتي دامها جات منه مو هو قال اول يوم رايه فيني قدامها نفس الشي يسويه بكره ويقول فكرته الجهنميه اخاف بكره اغير افكاري لاني الحين تعبانه مو مهتمه بأحد وبكره يرجع كل شي طبيعي نظفت صحني انا صليت الوتر مع العشاء توقعت ننام هناك ومقدر اوضي بعدين بس ماقريت وردي حسيت بتأنيب الضمير كنت بنام بدون مااقراه وانا الحمدلله سنين ع هذي العاده دخلت حمام الضيوف الي اخذت فيه الدش اول ووضيت ومشيت للغرفه بتردد بس فتحت الباب بثبات ماجيت بنام جيت اخذ غرض واطلع يعطيني غرفه وله وعد مايشوف وجهي الا بدون قصد مشيت في الغرفه بدون مااطالع في اتجاهه وانا اكرر في بالي بأخذه واطلع فتحت الدرج واخذت القران وطلعت من الغرفه بنفس الاصرار اساسا المفروض ماادخل الغرفه ابدا بعد كلامه بس اغراضي بصراحه ماتوقعت تكون نهاية هذا اليوم كذا جلست بالصاله وقريت وردي من القران سكرت القران وانا احس اني شبه نايمه معد احس بشي وتسكر عيوني وحدها حطيت القران ع الطاوله وانسدحت ع الكنبه ماازعجتني او يمكن مااحس فيها نمت بعد ماتأكدت اني قريت سورة الملك لاني اوصل لنصها واغفو وارجع اقراها من البدايه لما تأكدت معد حسيت بنفسي..
فتحت عيوني بأنزعاج لان في صوت صحاني وكان قوي بعد مافتحت عيوني زين طالعت بالساعه كانت اربع ونص الفجر اكيد لاني لسى مااحس اني نمت اساسا طالعت حولي انا ادور ع الارض شي يمكن طاح اش هذا الصوت حسيت رقبتي مشدوده وتوجعني اذا حركتها اكيد لاني رافع راسي غصب سحبت نفسي وجلست اصلي الفجر وبعدين ارجع دخلت حمام الضيوف وماصحيت الا لما غسلت وجهي زين دخلت الغرفه بأخذ سجادتي اش اسوي كل اغراضي فيها صليت بالصاله جنب الكنبه الي نمت عليها لما خلصت حطيتها ع الكنبه الي جنبي وانسدحت مافيني اتحرك ولا خطوه ومو مهتمه اي احد يشوفني هنا وتو غمضت عيوني سمعت باب الصاله ينفتح بس مافتحت عيوني مع اني مركزه مع خطواته وقف قدامي تقريبا وقال بصوت منخفظ""رؤيا قومي""
وليش اقوم ماني قايمه بكمل نومي مارديت عليه سمعته قال بصوت منخفظ شكله يكلم نفسه(ياربي) دقني بكتفي بخفيف وهو يقول""قومي صلاة الفجر""
قلت علشان يفكني ويبعد عني بدون ماافتح عيوني""صليت""
حسيت نفسي بديت اصحصح قال بعد سكوت شويه""طيب كملي نومك جوا""
فتحت عيوني وطالعت فيه بنظره حاده ورجعت غمضت عيوني بدون مااتكلم اتوقع كذا فهم لانه راح وتركني بدون مايتكلم طار النوم من راسي بس اصريت انسدح بمكاني واتم مغمضه عيوني حتى سمعت عمتي تكلمني تقول""شكلكم امس مانمتو صليتي وانسدحتي هنا""
فتحت عيوني ماغيرت فكرتها ولا علقت يعني صليت وانسدحت اممم فكره حلوه لرماح رجعت تقول وانا اجلس""اليوم مابيداوم رماح صح لانه ماخذه اجازه""
قلت بكلام رماح بدون قناعه""لا بيداوم عنده شغل ضروري""
فكرت شوي وابتسمت بعدها وقالت""علشان كذا انسدحتي هنا تبغين تشوفينه وهو رايح""
فديتها عمتي ياناس ابتسمت اش هذي الافكار لوماتعرف بحالتنا كان مشيتها بس تعرف وتخطر في بالها كذا فكرت شوي الا اذا حبي واضح عندها طالعت فيها بتوتر لا ان شاء الله ماتعرف بعدين تقول لولدها خطرت خاطره ع بالي معقوله تحبين شخص ويتكون فيه صفات كثير ماتحبينها مو بس كذا الا تضايقك اكيد بكذا يخف الحب حتى ينتهي مهما كان الشخص اذا سلبياته اكثر من ايجابيته ينكره وبعض الاحيان صفه وحده بس سلبيه تكرهك فيه وانا بصراحه مو صايره مثل اول كنت متخيلته شخصيه خياليه بس الحين احس خف الهاله والوهج الي كنت مسويتها حوله مع اني صحصحت بس مافيه اتحرك سوت الفطور عمتي وجهزته هي بعد وقالت انها عاذرتني كنت منسدحه وانا اطالع بزيدان الي يحل في واجب بكتابه كان جاهز بس يفطر وبيطلع مع انه كان بيغيب اليوم بس دخلت له عمتي وطلعت وقالت انه خلاص اقتنع بس واضح عليه انه شبعان نوم عادي قالت عمتي""يلله تعالو ونادي اخوك قبل""
رجع كتابه بالشنطه وسكرها وقام الحمدلله ان عمتي ماكلفتني انا الي اروح بصراحه ماكنت راح ارفض وهي سوت الفطور اكون ماعندي ذوق قالت عمتي لما ماشافتني اتحرك""رؤيا افطري قبل ماتنامين""
قلت""مانفسي اذا صحيت اكلت ان شاء الله""
قالت بأصرار""لا تعالي كلي""
مافيه اتحرك ولا ابغى اكل شي بس علشان خاطر عمتي جلست وقلت""بس بشرب حليب""
وقمت من الكنبه وزيدان ورماح يطلعون من الغرفه تعرفون اش حسيت بهذي اللحظه حسيت لاول مره ان هو الي مركز علي مو العكس لما طلع من الغرفه كان نظره علي مو نظره عادي نظرة سؤال يمكن يتسأل اش قلت لعمتي تجاهلت نظراته وجلست اخذت الكوب ورجعت ظهري وهو بيدي اذا مانمت بروح بيتنا امس مارحت ولا اقول اروح انام هناك واذا صحيت اخلص شغلي بكذا ماكون نمت بغرفة رماح واذا نمت هنا بتسأل عمتي ليش ماادخل الغرفه واخاف اذا نمت مااصحى الا الظهر هناك بعدل المنبه وراح اصحى ان شاء الله رفعت عيوني لما سمعت عمتي تقول""خذ لك من الصيدليه""
كانت تطالع برماح يعني تقصده طالعت برماح اللتقت نظراتنا قلت بعفويه""اش فيه""
لما تكلمت عمتي شلت نظراتي من عليه لعمتي كانت نظراته كلها تأنيب لي ليش اش سويت قالت""وخذ لزيدان ولها بعد كلكم طلعتو بالمطر""
يعني ع باله انا قلت لها بعدين مو تعبان ولا احنا ليش الصيدليه قلت وانا اطالع برماح علشان اثبت له اني مو انا""مين قلك ان احنا طلعنا بالمطر""
ادري ان الموضوع تافه ومايستاهل بس طفشت كل شي يفهمه خطا عني بنفس الوقت اوضح له مااحب اكون ملامه بشي ماسويته قالت عمتي بعد سكوت شوي""زيدان""
وقفت وانا اطالع بعمتي وقلت""انا بروح بيتنا تبغين شي قبل مااروح""
الحين عرف اكيد ان مو انا الي قلت لها قالت بستغراب شديد""لا""
مشيت بتجاه الغرفه ووقفت عند الباب حتى طالع فيني رماح وسويت كاني ادق الباب يعني استأذنت منه وفتحت الباب احس من بعد طلعت امس في شي قوي فيني ماادري هو اني شفت رماح بكل الجوانب وصرت عارفته او علشانه قضى معاي يوم وانتبه لي كذا مره او علشان انه طردني من الغرفه صرت معد اخاف من شي كل شي سواه او يمكن لان بجد خف حبه عندي فتحت الدولاب عندي عبايه ثانيه غير الي بالحمام بس ماادري وينها لان عمتي هي رتبت اغراضي ولا استخدمتها علشان كذا دورت لها اخذت وقت حتى لقيتها تحت كل شي طلعتها ورجعت كل شي مكانه لما لفيت لقيت رماح واقف بوجهي
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

...بٲذن الله لي حسنه ولك حسنه...
(ربي اجعَل هذا الصباح خيرًا لِكُل قلب اوَدع امانيہُ عندك .. وينتظرُ الفرح مِنكَ وحدُك * امين)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 30-09-2014, 10:54 PM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت الرابع والعشرون..
ومانتظرت كثير قال""ليش رايحه""
ماادري يعني ايش بس يمكن يفكر اني ابغى اجلس هناك مافيه للكلام مع حامد هذي الفكره حسستني بالقوه قلت وانا اقلب العبايه بيدي مستعجله""مثل كل يوم""
قال بصوت واحد يحاول يمسك اعصابه""ليش ماتستأذنين مني""
رفعت عيوني وطالعت فيه وانا اتأفف بصدق معد اتحمل هذا الاسلوب قلت وانا ارفع اكتافي""
بيتنا""
ومشيت لما مريت من عنده مسك ذراعي ولفني له وقال وهو يصغر عيونه""اش فيك اليوم سمعتي انك ورثتي شي""
وابتسم ع نكتته البايخه ابتسمت بسخافه وكذب واضح وبسرعه محيتها وقلت وانا اسحب ذراعي من يده الي ماسكها مو بقوه فبسهوله سحبتها""لا تتأخر ع دوامك الضروري""
قبل مااطلع مع الباب سمعته قال بروقان""عرفت ليش لانك ماتبغيني اداوم ليش اش مخططه تسوين لي""
كلامه استفزازي بقوه وكأنه يشعل بدمي نار فتحت الباب بدون ماارد عليه كمل""وكيف زيدان يقول لها وهو كان نايم""
انا قلت لها اوف الا لازم اطلع انا الي قلت لها هذا الرجال بدون احساس امس مانعني ادخل الغرفه والحين يفكر اني مثلا اخطط له شي ومعصب في البدايه وشوي وابتسم اش هذا المزاج الي يلعب جنباز هو كذا من البدايه بس ليش الحين ركزت اكثر ماني عارفه السبب مجرد توقعات واحس الحين براحه اكبر لاني اوضح مشاعري مو مثل اول صح ان للحين ماابغى ابعد عنه بس بنفس الوقت ماابغى ادخل غرفته شعور غريب لبست عبايتي وتغطيت وطلعت من البيت شفت نجود تطلع بالسياره رايحه المدرسه ماراح الحقها مااستعجلت بخطواتي دخلت البيت و ع طول دخلت الغرفه وشغلت المكيف وانسدحت ع سريري تميت اتقلب حوالي ساعه وانا احاول افسر شعوري حتى نمت..
صحيت الساعه عشره صليت الضحى وبعدها سويت كل شي ولما سكرت النار طلعت وانا اسمع باب الصاله ينفتح لقيت نجود تقريبا منسدحه قلت بأبتسامه""جايه بدري مره""
اخترعت وهي تلف علي وقالت""رؤيا(واخذت نفس وكملت)طلعونا بدري اليوم علشان في اجتماع بالمدرسه""
قلت""طيب بتنتظرين حامد ولا انزل لك اكل""
قالت بعد تفكير شوي""انتي بتروحين""
قلت وانا اتقدم""ايوه بروح الحين""
قالت وهي تقوم""بنتظره""
وراحت الغرفه شكلها بتأخذ دش لبست عبايتي وطلعت فرق عن جو امس بالبر المطر الحين شمس قويه دقيت باب الصاله فتحت الباب عمتي قلت""لا تسوين الغداء اخذ دش واسويه انا قدامي ساعه""
فتحت باب الغرفه ودخلت واخذت لبس ودخلت الحمام لما طلعت من الحمام وقفت قدام المرايه وتعدلت ع خفيف وطلعت سويت الغداء لنا وجلست بالصاله ولاول مره يدق التلفون وارد عليه انا لان عمتي بغرفتها قلت بعد تردد""الو""
ابتسمت حسيت كأني انا المتصله قال بستغراب""رؤيا""
عرفت من صوته رماح ومن لمحة الاستغراب وكأني مااعرف لتلفون كيف عرفت ارد رفعت راسي فوق وشديت ذقني وقلت""ايوه اش تبغى""
قال بصوت واضح فيه الابتسامه""الوالده""
قلت""بغرفتها اناديها""
قال""لا مو ضروري اذا جيت البيت كلمتها""
قلت وانا ابتسم ع جنب""شكلك فاضي وين الشغل الضروري""
لو مو ضروري ليش متصل قال بعد ضحكه""اول قولي لي ليش ماتبغيني اداوم""
رجعت ظهري ع الكنبه وقلت وانا اغمض عيوني""مين قال""
قال""انتي من الصبح ماسكه ع كلمة شغل ضروري وكأنها مو عاجبتك""
كنت مركزه مع الصوت مو مع الكلام فقلت""الا عاجبني""
احساسي غير والكلام يصب في اذني ع طول ومو حاسه بهذي المسافه كلها الي بيننا سمعته يقول بصوت فيه لمحة عدم تصديق""اش الي عاجبك""
سكرت فمي بقوه وانا افتح عيوني ماراح ابدا انا مهما اعجبني صوته انا بديت في الخطوه الاولى زمان وللحين ندمانه ماراح اعيدها ابدا هو يبدا او ماراح يسمعها قلت برسميه""تبغى شي ثاني""
سكت فتره طويله وبعدها قال""اش فيك""
قلت بسرعه""ولا شي يلله مع السلامه الغداء ع النار""
وسكرت بدون مااسمع رده وقمت للمطبخ وانا احس اني سويت الصح تعقدت مع اني انا الي بديت بالكلام لما قلت له فاضي بس هذا غير عن لما أبدا انا اتكلم عن احساسي طفيت النار وطلعت من المطبخ وانا اسمع التلفون رجع يدق ماقدرت اتجاهله رديت""الو""
قال رماح""تبغين جوال""
مع اني توقعت رماح بس قلت بيخاصم اني قفلت بوجهه بس ابدا ماجاء في بالي كذا قلت""ها""
قال""يعني اي نوع تبغين""
ماادري ابغى او لا ماني عارفه بس هذا ماكان سؤال ابغى او لا هذا يعني بيجيب لي حسيت بفرحه انه مجرد فكر يعطيني كذا احساس انه مسئول عني وحتى لو سأل يعتبر هديه قلت بعد تفكير""مثل جوال حامد""
لاني اعرف له قال""خلاص اجيب لك مثله""
قلت بأبتسامة امتنان""شكرا""
سكت فتره وبعدها قال""يلله مع السلامه""
قلت بسرعه""مع السلامه""
علشان يسمعها قبل مايقفل سكرت السماعه راح يكون عندي جوال ان شاء الله رفعت عيوني لما سمعت الباب ينفتح دخل زيدان وقال""صاحيه انا لو مكانك ماقمت من السرير""
ضحكت وقلت""لهذي الدرجه تعبان""
قال وهو يجلس""تعاقبنا كلنا واقفين طول اليوم المهم اذا رماح بيتأخر انا ابغى اكل وانام""
لو قال هذا الكلام بكره كان اتصلت عليه بجوالي ابتسمت وقلت""اتصل بالتلفون اسأله""
قال وهو رايح غرفته""اساسا امي ماترضى لازم سوا""
قلت وانا اقوم""لا انا بقنعها دقايق وتعال المطبخ""
نزلت له بصحن وعصير واخذته لغرفته وقلت وانا احطه ع الطاوله واشوفه منسدح حتى بالحذياه""هذي المره الوحيده الي بجيبه غرفتك""
قال وهو يجلس""مشكوره محد مدللني بهذا البيت""
قلت بصدمه""ياناكر والحين اش اسوي انا""
قال بأبتسامه واسعه وهي يجلس جنب الطاوله""اقصد محد يدللني بالبيت غيرك بس من الكسل ماكملتها""
قلت وانا امشي بتجاه الباب""مره تبالغ""
سكرت الباب بعدي ووضيت بحمام الضيوف يعني اقلل دخلتي هناك قد مااقدر منجد احس كلامه علم بقلبي علشان كذا اتصرف طبيعي ماابالغ لقيت السجاده بنفس مكانها بالصاله بس مرتبتها صليت الظهر ورتبتها نفس الشي ودخلت المطبخ وجهزت الاكل شوي ويجي رماح هذا وقته بس يمكن اليوم يتأخر لانه بيروح يشتري لي جوال بس يمكن مو الحين العصر او بالليل جهزته ع السفره اذا تأخر برجع اسخنه ماعندي مشكله بس ربع ساعه ودخل طالعت بيده وحسيت بخيبه لما ماشفت الكيس يعني مااشترى لي عادي طيب بالليل ولا بكره مو مشكله جلسنا ع الغداء وقال رماح""وين زيدان""
قلت""تغدا قبلنا يقول تعبان""
قالت عمتي وهي تطالع برماح بلوم""هذا لانكم طلعتو بالمطر قلت لك بتتعبون""
قلت بسرعه""لا يقول تعبان من الوقفه في المدرسه""
قالت وهي لسى نظرها عند رماح""مو اول مره يروح المدرسه انا بروح اشوفه""
قامت ورماح يضحك بقوه رفعت راسي وطالعت فيه بستغراب اش الي يضحك لهذي الدرجه طالع فيني وقال من بين ضحكاته""ماسويتي فيني خير يوم قلتي لها طلعنا بالمطر""
عضيت ع شفتي بقوه وغمضت عيوني ورجعت فتحتها بدون مااعلق ع كلامه ونزلت عيوني وتميت اكل قال بعد سكوت""عندكم تلفون في بيتكم""
استغربت سؤاله بس جاوبت قلت وانا اطالع فيه""لا(ماقدرت امنع نفسي)ليش""
قال وهو يطالع فيني""بس كنت ابغى اعرف احد قد سمع صوتك""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

...بٲذن الله لي حسنه ولك حسنه...
(سبحانك اللَّـَـَـَـْـْہم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك .)


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب ؛كاملة

الوسوم
دامي , رماد , رؤيا , زيدان . , وجود
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34120 اليوم 02:10 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 06:39 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1