غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:18 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
مشـ© النقاش والحوار ©ـرفة
 
B6 رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب ؛كاملة


*
*
*

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته () .

اليوم بنزلكم رواية جميلة بقلم الكاتبة : عجااايب .
اتمنى تعجبكم مثل ما اعجبتني :)

*
*
*

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..انا عجايب حابه انزل لكم روايه من تٲليفي بعنوان نبي رد الثنا الروايه مو طويله بس بعد مو قصيره ان شاء الله تحبوها وتستمتعون فيها بقدر متعتي بكتابتها.. الروايه عندي كامله وراح يكون نظام تنزيلها يوم ايوه ويوم لا حتى نخلصها سوا ان شاء الله علشان كذا ماراح تكون البارتات طويله..اتمنى تشجيعكم وانا مااخترت هذا المنتدى الا علشاني من متابعاته الدايمات وفخوره اني الحين عضوه فيه..مااحلل اي احد يغير اسمي وينسبها لنفسه اومايذكره اتمنى تقدرون تعبي وافكاري..ان شاء الله تعيشون معاي تفاصيل الروايه وماتملون منها..عافاكم..عجايب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:19 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
مشـ© النقاش والحوار ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


تأكدة من الغطى الي ع وجهي لاني مو متعوده عليه صح من سنه متغطيه بس ماتغطيت عنه الا قبل شهرين انا متأكده حاسبتهم كثر ماكان صعب علي ابتسمت وانا مركزه سمعي ابغى اسمع صوته او خطواته لاني اخيرا تجراءة وقررت اسمع كلام صاحباتي معاهم حق لازم يعرف حاسه بحماس وخوف وتوتر شعور غريب بنسبه لي من اول ماعرفت انه بالمجلس وانا واقفه هنا واحسه مره طول متى يطلع اخويه طلع من البيت من وقت وابويه مو موجود اش جالس يسوي للحين ليش مايطلع خفت يكون نايم وانا من اول منتظره والصحن الي بيدي بدا يثقل علي متى بيطلع تو قررت ادخل المجلس واشوف سمعت الباب ينفتح ع قد ماتوترت انه مو نايم وانه اخيرا حان الوقت الا اني متحمسه لدرجة احس بدموعي تجمعت بعيوني من الفرح الوقت المناسب شديت يدي ع الصحن بقوه حتى مايطيح وطالعت فيه الحمدلله اني كتبت ورقه مع اني كنت مقرره بتكلم بلساني الا اني استعديت وكتبت بورقه علشان اذا ماقدرت اتكلم نزلت الصحن بسرعه ودخلت يدي بجيبي وطلعت الورقه وفتحت الكيس وحطيتها ع المعمول الي مسويته بيدي كذا مره قال لي انه ماحب المعمول الا من يدي شلته ووقفت وانا اسمع خطواته خلاص وصل لما شافني سرع بخطواته بتجاه الباب بس انا ناديته بصوت ثابت مهما راح يصير راح اعطيه هذي الورقه قلت وانا امد الصحن له""هذي لخالتي وسلملي عليها""اخذ الصحن ولاحظت انه انتبه ع الورقه لانها واضحه فرحت انه بيشوفها قدامي خفت ماينتبه لها ويعطي الصحن لامه قال وهو يفتح الكيس""هذي الورقه للوالده"حركت راسي بطريقة لا بس هو مارفع عيونه فقلت بأصرار""لا لك""عقد حواجبه وفتح الورقه وطول وعيونه بالورقه مع انها كلمه وحده احبك اساسا من غير قراءه بس لمحه وتنعرف بس هو طول ولما رفع عيونه ماقدرت افسرها قال""هذي المدرسه بطلعك منها""مافهمت قصده لما يتزوجني طيب ليش مو بيته اقرب حتى من بيتنا للمدرسه طالعت فيه بعدم فهم قال هذي المره بعصبيه""ابوك مادخلك المدرسه علشان تتعلمين هذي التفاهات(لما طلعت صوت اعتراض وبتكلم كمل بصوت اعلى)انتي مو بس ماتتكلميني معاي المفروض ماترفعين عيونك ولا المدرسه حقتك نستك الاصول(وبنفس الحركه قاطعني قبل ماكمل الحرف الاول بأمر)نزلي عيونك""عظيت ع شفايفي ونزلت عيوني وهو قال بصوت واضح فيه انه وده يذبحني وصدق توقعي لانه قال""لو انا مو ببيت رجال محترمه ومحترم حرمة بيته كان ماادري اش سويت فيك""كله علشان قلت احبه كمل كلامه بقهر واضح""انا عارف ان امك مو عايشه علشان تعلمك الادب بس انا اعرف ابوك واعرف اخوك ونعم الرجال متأكد من تربيتهم والله لو كانو في البيت الحين كان ماردني شي من اني اقلهم بنتهم اش تسوي وهذي الحركات الي متعلمتها من بنات المدرسه تنسينها وتنسين المدرسه بكبرها فاهمه انتي عارفه كم عمرك انتي لسى طفله عمرك ثلاث عشر حرام عليك اقول ادخلي البيت غلط وقفتك هنا والغلط الكبر اني اسمع من وحده بعمرك هذا الاكلام والله حرام""قال كلامه مره وحده ماخلاني اتنفس حتى مشى خطوه ورجع وقال وهو يمد اصبعه بتهديد""والله والي رفع سبعه فوق اني لو اسمع او اشوف يارؤيا انك بس رفعتي عيونك برجال بس رفعتي عينك وانا طبعا من ظمنهم اني لاروح فيك قصاص(سكت شوي)و ع فكره انتي من نوعيه البنات الي مايحبون الامهات يزوجونها لولدهم اولا لا تطلعين عيونك والعبايه هذي غيريها وجودها زي عدمها""ومشى ولما وصل عند الباب دخلت اختي نجود من باب الشارع وهي تجري بس وقفت لما شافته هو نزل لها واعطاها صحن المعمول وقال بصوت واضح""هذا لك ولاتنسين تعطين البنات الي يلعبون معاك""رجعت طلعت نجود معاه وانا اسمع ضحكاتها كل هذا وانا ماتحركت من مكاني كان كلامه قويه لدرجة حاسه كأن سياره صدمتني وكانت سرعتها جنونيه كل كلامه كله كان قوي والله قوي مادري كيف مر ذاك اليوم وكل مااشوف اخوي او ابوي كنت انتظر منهم كم كف بس شكله ماقال لهم اجل عبايتي وجودها مثل عدمها كذاب والله ان عبايتي ساتره احسن عبايه بالمدرسه منجد كلامه ماله داعي وحتى مااخذ المعمول الي تعبت من اول مارجعت من المدرسه وانا اسوي فيه هد حيلي حتى ماداومت اليوم الثانيه مع اني متأكده ان صاحباتي داومو بدري متحمسين مايدرون والله مايدرون كانت ذيك الايام بشعه جدا وكل مااعرف انه بيدخل بيتنا ماطلعت من الغرفه مع انه بيكون في المجلس بس صرت حتى ماابغى اسمع اسمه ونجود اول ماترجع من المجلس ماعندها غيره اش قال وش سوا وانا كل مااسمع شي عنه غصب عني ماقدر امسك دموعي انا موطفله انا بأول متوسط مسؤله عن تصرفاتي بس هو معقد اش فيها لو قلت له اني احبه مو دايما يقولون قولي الحقيقه لا تكذبين وانا عبرت عن نفسي وياليتني انكتمت بس مااستمر ندمي لان تقريبا بعد ثلاث شهور نقلو ببيت ثاني قريب من دوامه صح استمرت علاقته باخوي بس مو بنفس القوه لانه بعد وانا خلاص نسيته وانشغلت بالدراسه وبأختي شي مر بحياتي ونسيته بس بصراحه اعترافي له كان غلطة حياتي انقلبت للجهه الثانيه وندمانه عليها بس هو اكيد نسي سالفه مرت عليها سنين واذا سنين ليش للحين في بالك بتفاصيلها لانهم بكره بيرجون بيتهم تذكرت كل تفصيله الا انا نسيت واكيد هو بعد نسي طالعت بالسقف وانا اتأفف لازم بكره اصحى بدري علشان اساعدها جارتنا وماعندها بنات هم العمال من تقريبا شهر يعدلون البيت بس خلاص خلصو غمضت عيوني كانت علاقتي قويه بامه بس بعد ذاك اليوم ماشفتها ولا سلمت عليها يمكن حتى هي نسيتني ثمان سنين كثيره مره تنسين الناس بسنه كيف بثمان اكيد بكره ماراح تتذكرني حتى لو قلت لها اسمي الكامل بس جارتنا الواجب اساعدها حتى لو جديده طيب ابغى انام علشان اقدر اساعدها فتحت عيوني وطالعت بالساعه كانت احدعشر ونص وانا صاحيه من الفجر انقلبت علشان اشوف نجود نايمه او لسى وكانت نايمه غمضت عيوني ليش هذا التفكير انا قلت لاخوي حامد اني بساعدها اكيد ماراح يجي من الاساس وبعدين مايهمني جاء او لا ماراح اشوفه بكذا خف توتري سنين مرت وانتهاء كل شي.. بعد ماسويت الفطور رحت اصحي حامد هو صلى ورجع نام لان دوامه الساعه سبعه قام وافطرنا وبعدها جاء السياره الي تنقل نجود المدرسه وطلعت قال حامد قبل مايطلع هو بعد""اذا احتاجت ام رماح شي لاتقصرين معاها وسلميلي عليها"" قلت""ان شاء الله""وسكرت الباب بعده رجعت لصاله وشلت الاكل وغسلت الصحون وتجهزت وصليت الضحى ولبست عبايتي وطلعت من بيتنا مشيت لبابهم وانا احس بأحساس غريب لاني من زمان مامشيت بهذا الطريق دقيت الباب شوي وفتحته لي ام رماح ماتغيرت بس وضحت السنين بوجهها سلمت عليها وهي تقول""كبرتي ماشاء الله صايره بطولي(ضحكنا لانها من زمان كانت تقول لي اني مهما اكبر ماراح اوصل لطولها)تفضلي تفضلي ارتاحي""دخلت وراها وانا اقول""يزيد فضلك ماني جايه ارتاح جايه اساعدك بس"" قالت""تسلمين يابنتي والله من الصبح وانا في المطبخ ماانجزت شي"" قلت""ولا يهمك(التفت حولينا سألتها السؤال الي في بالي من امس)احد هنا"" قالت وهي تأشر ع كرسي""تفضلي مافي لا انا زيدان في المدرسه ورماح طلع قبل الفجر""فسخت عبايتي وحطيتها ع الكرسي الي اشرت عليه وقلت""يلله طيب اساعدك قبل مايرجعون"" قالت وهي تمسك يدي""اول اشربي قهوتك يابنتي"" قلت""نشربها في المطبخ""ومشيت قدامها ابغى اخلص بسرعه واطلع من اول مادخلت وانا مو مرتاحه هنا احس الزمن رجع ورا العمال ماغيرو شي في البيت بس جددوه وانا نفسي اطلع بس من هنا دخلنا المطبخ وبدينا نشتغل وهي تسولف عن ايام زمان واش سوت سألتها بين السواليف ليش رجعت هنا وهي شكلها كانت مرتاحه ببيتها ذاك قالت""رماح نقل زيدان للمدرسه هذي ماادري اش اسمها بس قريب مدرسته الاولى كلها عيال صيع"" قلت بابتسامه ع جنب""هذا راي
رماح طيب زيدان بأي سنه""للحين معقدته المدرسه هو اش سوا او اش شاف وخلاه كذا طالعت فيني شوي وبعدها قالت""باول متوسط مو راي بس شافهم علمو زيدان التدخين""حركت راسي وانا ارجع اشتغل ماادري شلون مركب عقل هذا الرجال ينقله مره وحده من المدرسه كان خلاه يغير اصحابه يغير الصف مو ينقله وهو بنص السنه لما خلصنا طالعت بالساعه بقي ساعه ع الظهر قلت وانا اطلع من المطبخ""لا تسوين غدا اليوم ارتاحي انا بسوي لنا ولكم"" قالت وهي مبتسمه""ماتقصرين يابنتي بس رماح قالي مااسوي غدا هو بيجيب من برا"" قلت وانا اللبس عبايتي""تسيبين الرز الي بسويه وتأكلين اكل المطاعم"" قالت بضحكه""ماابغى اتعبك بس خلاص التعب فيك فيك"" قلت وانا امشي بتجاه الباب""مافي تعب ولا شي حقكم علينا(تغطيت)يسلم عليك اخوي حامد ويقولك اذا احتجتو شي لا يردكم الا لسانكم""وطلعت من الباب وانا اسمعها تقول""ماتقصرون عيال اجاويد وكرم""ارتحت اني طلعت قبل مايرجعون مدري ليش كل ماسمعت حركه وانا في بيتهم تنشد اعصابي مدري ليش كل هذا الخوف والتوتر يمكن بس علشان الوقت او علشان اذا شفته ورجعت علاقته بحامد نفس القوه واصير اسمع عنه كثير وتواجده يكثر اخاف ترجع نفس المشاعر لا ياشيخه مستحيل ترجع انتهاء كل شي بذاك الوقت ولا عمري فكرت فيه او اشتقت له بس كم الشهر الاولى وبعدين خلاص نسيته بهذي الفكره تحول خوفي وتوتري لترقب وانتظار ابغى اشوفه واسمع عنه نفس اول علشان اثبت لنفسي ان كلامي صحيح اساسا هو تغير وانا بعد تغيرت بعد ماجهزت الغدا صليت وعزلت لهم بصحن اول ماترجع نجود توديها ومنجد من عند الباب اخذت شنطتها واعطيتها الصحن خفت اكون تأخرت عليهم قالت نجود""اول خليني اشرب مويه"" قلت""البيت قريب"" قالت""خلاص عن العشر دقايق هذي الي تلهيني فيها عن واجباتي انتي بتكتبين لي لاني كنت ناويه اول ماارجع البيت اكتب"" قلت""خلاص اتفقنا وعن العشرين دقيقه الي اخرتيني فيها بترتيب المطبخ لاني كنت ناويه اول مااعطيك الصحن اروح انظف المطبخ""ضحكت نجود وقالت بصوت عالي وهي رايحه""لا ماتفقنا""فضحتنا البنت هذي مدري شلون بتتغطى وهي صوتها كذا دايما عالي رجعت الباب بس ماسكرت علشان نجود دخلت المطبخ وجهزت غدانا وحطيته ع السفره ناكل انا ونجود بس حامد مايرجع الا الساعه ثلاثه العصر اخلي غداه بالقدر علشان قبل مايرجع بعشر دقايق ارجع اسخنه تأخرت نجود ولما رجعت سألتها قالت""سولفت شوي مع زيد"" قلت بأستغراب""مين زيد"" قالت""اخو رماح زيد ماتعرفينه"" قلت بابتسامه""قصدك زيدان ايوه اعرفه وبعدين ليش تجلسين تسولفين معاه"" قالت بصدمه""الكذاب ليش يكذب علي انا قلت له اسمي الحقيقي""قلت بعد ضحكه""ماكذب بس اختصر اسمه علشانه شافك مستعجله"" طالعت فيني نجود بنص عين ورجعت تكمل اكلها بنص الاكل بعد مانسينا السالفه قالت""تتوقعين الحين يضحك علي"" قلت""يمديه الحين يتغدا وليش يضحك عليك انتي المفروض تضحكين عليه في احد يغلط بأسمه"" ابتسمت نجود برضى طالعت بالسقف وانا احمد الله انها عدت ع خير ولا هي عادي تتكلم بهذا الموضوع لبعد شهر كامل بعد ماقامت شلت الاكل وانا محتاره العصر اروح اساعد ام رماح انا صراحه احسه لازم بس مو هذا الوقت خلاص بكره الصبح مثل اليوم اروح لها غسلت الي مو نظيف طالعت بالساعه بقي نص ساعه ويجي حامد دخلت غرفته وشغلت المكيف خلاص تعودت لازم اشغله قبل مايرجع علشان لما يرجع تكون الغرفه بارده دخلت ع نجود اشوف كتبها لازم اشوف ولا تحلف بالله ان ماعليها شي وعادي يكون بكره اختبار علشان كذا لازم اشيك وراها اشوف كتبها طلعت لما سمعت حامد يناديني رجع بدري او انا ماانتبهت لساعه قلت وانا رايحه بتجاه المطبخ""روح الحمام ماترجع الا الغدا جاهز"" قال وهو داخل غرفته""اول سوي قهوه رماح عندي بالمجلس بسرعه""وسكر الباب
........انتهى البارت الاول.......عافاكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:20 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
مشـ© النقاش والحوار ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


...البارت الثاني..
وقفت بمكاني رماح هنا بالمجلس ورجعت كملت طريقي عادي لازم يجي المجلس واحتمال كل يوم يجي بعد عادي سويت القهوه وسخنت الغدا دخل حامد المطبخ وهو يمسح وجهه بمنديل وقال""خلصتي"" قلت""ايوه""وشلت الصحن واعطيته بيده اخذ نظره ع الصحن وقال""وين المعمول""احنا بعادتنا انقدمه مع القهوه لضيوف وانا دايما احطه بصحن ومجهزته بس الحين ترددت قلت""التمر يكفي""مدري بلحظه خفت يحسب اني اذكره او حاطته قاصده قال""لا ضروري المعمول حطيه""حطيت المعمول متحسسه ع الفاضي بس علشان اول صله بعد الموقف هذي عاداتنا وهو يعرفها من غيري بالبيت اكيد بكون انا مسويتها اعجبه او لا مايهم قلت بأستفهام""والغدا"" قال وهو طالع من المطبخ""انا عازمه للغدا خمس دقايق وارجع اخذ الصحن جهزيه""زفرت الهواء الي بصدري ماابغاه يرجع بيتنا بس شكل العلاقه راح ترجع قويه حطيت الغدا بالصحن ماني عارفه اش يبغون يشربون عليه فانتظرت حامد حتى جاء واخذه مع اللبن طلعت من المطبخ بلحظه جاني فضول مو طبيعي نفسي اشوفه تغير او لا بس شخصيته شكلها ماتغيرت بس بأي مكان راح يشوفني هو بعد علشان كذا استبعدت الموضوع دخلت الغرفه قالت نجود اول ماشافتني""وين حامد ماجاء مثل العاده يشوفني"" قلت وانا اشوف اش جالسه تسوي""عنده ضيف"" قالت وهي تنزل القلم وتطالع فيني""مين اكيد نعرفه"" قلت""رماح"" قالت وهي توقف""والله منجد احلفي"" طالعت فيها وقلت""مافي طلعه عيب""ماخلصت كلامي الا هي طلعت من الغرفه وهي تقول بصوت عالي""مستحيل لازم اشوفه واسولف معاه اتذكره وانا صغيره""اساسا ماراح يعطيعها وجهه واول ماتطلع راح يقول لحامد ليش ماتغطيها ولا تطلع عيونها ولازم تاخذ عبايه مايكون وجودها مثل عدمها بنظره هو ابتسمت بسخريه ورجعت كتب نجود بشنطتها ماراح ترجع وعادي تروح معاه بيته بس بعد نص ساعه رجعت وقالت""راحو يصلون""عارفه ولا اش يرجعك قلت""بيرجع""حركت راسها بطريقة ايوه وقالت""بيرجعون ماعرفته رماح احسه رجال كبير"" قلت بتفكير""اكبر من حامد بسنتين اتوقع"" قالت بابتسامه""بس هو يتذكرني قال عن اشياء مااعرفها""كان نفسي اسألها تكلم عني بأي طريقه غلطه او كيف شكله بس نجود ماراح تنساها وهي ثرثاره مابتبقي احد ولا تقوله علشان كذا سكتت قالت بعد فترة سكوت""زيد اقصد زيدان بنفس عمري وبعد صلاة العصر بيجيبه معاه""قلت وانا اوقف""وانتي بعد صلي العصر ورتبي المجلس قبل مايرجعون""صليت وجلست بالصاله بعد ماسويت قهوه ثانيه وشاهي واعطيت نجود تحطها بالمجلس ومعد رجعت شكلهم رجعو من المسجد بعد ساعه رجعت وقالت""طلعو ورفض حامد يأخذني معاه""قلت بضحكه""وين يأخذك معاه""جلست بحسره وقالت""مكان مايروحون المهم تدرين ان رماح عقيد تخيلي يقول حامد ان مرتبته عاليه كل شي تحت يده وقال زيد اقصد زيدان ان حتى هو بيصير مثله وسألني رماح اذا كبرت اش راح اكون وقلت له دكتوره"" رفعت حواجبي بستغراب وقلت""مو امس تقولين تبغين تصيرين مهندسه"" قالت وهي توقف""غيرت رائي الدكتوره احسن او(طالعت فيني)تتوقعين بعد فتره عادي تصير البنت عقيده""ضحكت عليها وقلت""لا مافي ولا حتى بوقت احفادك"".. رجع حامد المغرب واخذ نجود المكتبه طالبين اغراض المدرسه ابدا ماتوقف الطلبات وانا سويت العشى علشان نتعشى وننام لما رجعو وقفت عند الباب اساعد نجود بالاغراض المبالغه كلها بتلعب فيها اخذت الكيس من يدها وهي رجعت السياره حطيت الكيس ع الارض وانا اسمع نجود تقول""ليش وين سيارتك ولا ماعندك سياره""رد عليها صوت رجولي ثقيل بلمحة ضحكه""الا عندي شوفيها هذي اعجبتك""عرفته هذا رماح طالعت من بين الباب والجدار في الفراغ الصغير ابغى اشوفه بس ماقدرت اشوفه لانه لازم يكون قدام الباب علشان اشوفه بس مايأست تميت بمكاني قالت نجود""مااعرف حلوه ولا لا الا لما اخذ فيها لفه"" قال بصوت الاستمتاع واضح فيه""يلله طيب نجربها علشان تحكمين صح""انا لما كنت بعمرها اكثر منها ادب شلون راح يقول عن نجود ماعرفت اش اسوي علشان نجود ماتروح اذا تكلمت حتى هو بيسمع صوتي غلط طيب اش اسوي صفقة بيدي ماعندي الا هذا الحل علشان ترجع نجود بس قالت""برجع رؤيا""رجعت صفقة بحده اش فيها بترجع غصب عنها بس مو هي الي تكلمت قال رماح بصوت ثقيل رجولي""مابنطول لفه ومرجعها""تنهدت وانا احس صوته ماتغير بس نضج مع انه كان عمره واحد وعشرين زمان وكانت حتى تصرفاته توضح ان رجال ماله يوم من رجع مسرع تأثرت وكأني كنت انتظره مع ان مايخطر في بالي الا لما احد يسأل اش هي غلطة حياتك بس احس اني اشوف نجود فيني بكره يزيد الاهتمام وتحبه مع اني احس الزمن تغير زمان الي عمرها اثنعشر سنه خلاص فاهمه وعاقله الحين تصل الثمنعشر وهي عقلها لسى صغير علشان كذا يمكن مامنها خوف رجعت الباب بس ماسكرته وشلت الاكياس ودخلت البيت وطلعت الاغراض وحطيت الي تحتاجه بشنطتها والباقي بالدرج ورحت المطبخ وجهزت الاكل ع السفره ودقيت باب غرفة حامد ودخلت كان واقف عند المرايه يعدل شعره وهو يكلم بالجوال انتظرته حتى خلص كان يقول""لا ياشيخ وين احنا مايسويها(التفت علي)خلاص انشغلت اكلمك بعدين مع السلامه"" قلت اول ماسكر""العشى ع السفره ونجود راحت تأخذ لفه مع رماح وتأخرت""مالها خمس دقايق بس ابغاها لما يرجعون يلقون حامد ينتظرهم قال وهو طالع مستعجل""اكيد ماسكرت السياره والله لو تنسرق ان مايريحني الا صوت كسر عظامها""ابتسمت يحب سيارته هذي بطريقه غريب اذا نبغى نقهره بس نسكر الباب بقوه يحرق ولو نوسخها حتى دمنا مايرضيه طلعت لصاله انتظرهم وهم تأخرو وين ماكأنهم الي عند الباب وإلي يأخذ لفه شوي ودخل حامد وواضح ع وجهه نفاذ الصبر قلت بقلق""انسرقت"" قال بعد ماالتفت علي بحده""اتخسي""ودخل غرفته ماعرفت اش يقصد مين نجود دخلت نجود وهي شوي وتطير من سرعتها وقالت حتى قبل ماتأخذ نفس""واحنا راجعين شفت بنت واقفه مع حامد مين"" طالعت فيها بستغراب""مين"" قالت وهي تجلس""مدري قلت لرماح يوقفنا بعيد ماوصلت عندهم الا البنت حكت السياره بخاتمها وهي رايحه وحامد يسب ويلمس السياره(وضحكت بقوه)شكله يضحك""بس سب هذي البنت عمرها طويل ماشاء الله قلت""ماشفتيها وين راحت اي بيت""قالت""لا مو من هنا ركبت سياره وراحت اكيد مو من هنا مو عيب عليها تكلم رجال"" قلت بأبتسامه""عيب وبعد عيب تأخذين مع رجال لفه بسياره"" قالت بعد مامدت شفايفها قدام""جيعانه"" قلت وانا اوقف""الاكل ع السفره بنادي حامد"" قالت""معصب""دقيت الباب ودخلت وقلت""تعال تعشى"" قال وهو يوقف""ماابغى شبعان اكلت"" قلت""براحتك""ورجعت وجلست قالت نجود بعد ضحكة شماته""راح يشوف سيارته""لانه مشى وراي وطلع قلت""يمكن طلع مع اصحابه"" وقفت وقالت""بتأكد وارجع"" قلت""نجود بلا هبل اجلسي"" قالت وهي تجلس""اذا مو برا اكيد يسأل عن احسن واحد ممكن يصلح سيارته بالمملكه""مامسكت نفسي ضحكة بقوه ربي يخليها مونستني مره بعد ماخلصنا الاكل دخلت الحمام اخذت دش ولما طلعت صليت العشى مع الوتر لاني انام بدري وبعدها قريت وردي من القرأن وبعدها انسدحت واول ماغمضت عيوني تذكرت صوت رماح مدري ليش معطيته اهتمام كبير يمكن لانه كان حب المراهقه والطفوله ابغى اشوف اش اعجبني فيه انقلبت للجهه الثانيه وتمتمت بسورة الملك متعوده قبل مانام اقراها وبعدها نمت.. صحيت مثل العاده وصحيت حامد مدري متى رجع او وين طلع متعود ان احنا مانسأل ولو سألت يحسه تعدي ع الامور الشخصيه علشان كذا صار حتى عندنا الموضوع طبيعي لو تأخر او حتى ماجاء وبعدها صحيت نجود الي بعد ماافطرت طلعت وقبلها حامد الي مستعجل رتبت البيت واخذت دش وصليت الضحى ودخلت المطبخ واخذت صحن من المعمول بإخذه معاي ورحت عند ام رماح بنفس توقيت امس بس هذي المره مافتحته ام رماح فتح الباب زيدان ابتسمت لسى صغير وقلت""ليش ماداومت المدرسه"" قال وهو يفتح الباب اوسع""شوي تعبانه امي تفضلي""دخلت وقلت بقلق""ليش اش فيها اش تحس"" قال""صدرها علشان ريحت البيت الدهان الجديد تقول دخلت صدرها"" قلت وانا اشوفه يسكر الباب بعد مادخلت""يعني تحس بكتمه"" قال وهو يمشي قدامي""مدري تعالي اسأليها""لما دخلت غرفتها كان صوت تنفسها واضح قلت لزيدان الي دخل معاي""ليش ماتودونها المستشفى""حرك اكتافه وام رماح تقول""ياهلا رؤيا سامحيني يابنتي مااستقبلتك عند الباب"" قلت وانا ارفع الغطى واسلم ع راسها""معذوره طيب ليش ماتروحين المستشفى يعطونك اكسيجين يريحون صدرك"" قالت بابتسامة محبه""اوليدي رماح جاي بطريق كان بديره ثانيه يوم كلمه اخوه رجع الله يحفظه خلاص هو ع وصول"" قلت وانا ارجع اتغطى""اذا لا اشغلكم واول ماترجعين من المستشفى تعالي بيتنا كم يوم لين تروح الريحه"" قالت""والله يابنتي صعبه ومشكوره ع السؤال"" قلت""مع السلامه واجر وعافيه يارب""وطلعت من الغرفه وانا مافي بالي الا هو ع وصول ابغى اروح قبل مايأجي لما وصلت عند باب الصاله قلت لزيدان الي وقف جنبي وكانه يبغى يوصلني للباب""من متى تعبانه"" قال""مدري من متى امس نمت بدري ويوم صحيت الصبح كانت تعبانه""تنهدت وقلت""ربي يعافيها ارجع عند امك وانتبه لها زيد حتى يجي اخوك""ابتسم ابتسامه واسعه ورجع عند امه شكله يحب اسم زيد فتحت باب الصاله وطلعت مامشيت خطوتين الا وباب الشارع ينفتح بقوه ويدخل رماح..
..انتهى البارت..
..عافاكم..
..عجايب..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:20 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
مشـ© النقاش والحوار ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت الثالث..
وسكر الباب ومشي خطوه وانتبه لوجودي واعطاني ظهره بسرعه ووقف مكانه ينتظرني اطلع انا من الربكه واقفه مكاني لاني بالبدايه كنت راح ارجع جوا بس تذكرت انه هو بيدخل لما سمعته تنحنح بعدم صبر مشيت بخطوات سريعه وفتحت الباب وطلعت وانا احس بدقات قلبي السريعه تطن بأذني مع انها ثواني الي شفته فيها بس احس اني شفته زين ماتغير بس صار مشبع رجوله وثقل ولما مريت من عنده شميت ريحته كانت حواسي كلها متحفزه ارتبكت من وجوده المفأجئ وكانت طلته غير ان شاء الله مايفهمني غلط بديت اشك ان مافي شي تغير بس كانت مشاعري بغيابه موقفه ولما رجع رجعت هي بعد مجرد شك لاني صدق والله ع قد ربكتي فرحت بشوفته بدون مايكون شكلي غلط لانها راح تكون الاخيره كنت ابغى اشوفه بس دخلت بيتنا وسكرت الباب وانا اخذ نفس عميق بعد ماشليت الغطى ووعدت نفسي اني مره ثانيه اغض بصري غلط اركز فيه وماله داعي استرجع مشاعري يمكن علشان استمتعت بذيك الايام ابغى ارجعها بس الحين الموضوع اختلف كان اهتمامه وحنانه وخوفه علي وقربه وسؤاله يسعدني بس الحين لو رجعت راح تكون عدمها سبب لحزني علشان كذا ماابغى اتمادا ربي الي فيه خير لي يسره دخلت البيت.. كل الكلام الي فكرة فيه عدم طول الاسبوع وانا من غير مااحس بنفسي مركزه مع اي سالفه اسمعها عنه ولاادهى اني سألت وكل يوم قبل ماانام احس بغلطي واقرر ماانتبه يقولون ان فيه حب من النظر وفي حب من السمع وانا من كثر مااسمع عنه وطبعا السؤاليف الحلوه صرت اميل له اكثر من اول وكل يوم لما ازور ام رماح مايروح من بالي انه يعرف بعدين اني زرتها وانا قبل مااروح يكون في بالي الواجب وبس الي يخليني اروح سكرت المويه وطلعت من المطبخ لما سمعت باب الشارع يدق قلت""مين"" قال""انا زيدان""فتحت الباب وقلت""تفضل ادخل""دخل وسكرت الباب هذي اول مره يزورنا فيها قال وهو يمد الكتاب""في درس ماعرفت له يمكن نجود حلته""رجعت الكتاب له وقلت""ادخل نجود بالصاله""دخل وراي قالت نجود اول ماشافت زيدان""غريبه زايرنا"" قلت بصوت منخفض حاد""نجود"" ابتسم زيدان وقال""لو مو جاي اعرف الحل منك كان عرفت ارد(وفتح الكتاب ع صفحه)الاستاذ مصر نحلها تعرفيلها""وقفت وطالعت بالكتاب الي بيده قلت""تفضل اجلس زيد""اسم اسهل وهو يحبه ودخلت المطبخ وصبيت له كوب عصير واعطيت زيدان الي كان جالس وحده بالصاله قلت بأستغراب""وين نجود"" قال بعد ماشرب من العصير""دخلت تجيب الكتاب""بكره السبت وشوي ويأذن المغرب وتوه يحل تأخر مره نجود من يوم الخميس تحل بعد ماخلص من الحل راح وانا رحت اصلي وانا طالعه من الغرفه قال حامد الي جالس بالصاله""الحين فاضي اذا تبغين الاغراض الي وصيتيني عليها وماعرفتها البسي عبايتك اوديك"" قلت""دقيقه طيب""ورجعت دخلت لي اسبوع تقريبا اطلب شكله تعب مني ابتسمت مع ان الاغراض مو ضروريه مره بس ابغاها طلعت ومشيت بعده ونجود قدامنا وتقول""من الحين نتفق حامد كم السعر الي اوقف عنده"" قال وهو يفتح باب الشارع""خمسين وبس"" قالت تحاول تلين قلبه""والله الي ابغاها غاليه الكرتون الواحد بخمسه واربعين"" قال وهو يفتح السياره""خذي حبات ليش كرتون"" ضحكت وقلت وانا اركب جنب حامد""انا طبعا من غير حد لاني الي ابغاه للبيت"" قال وهو يحرك السياره""مو مشكله انتي مقتصده ماتأخذين الا الضروري بس المشكله الي ورا""مين لاعب عليه تو وانا اقول ببالي مو ضروريه اساسا معجزه اذا لقيت بنت مقتصده والفلوس مو لها بس اذا فلوسها الموضوع يختلف قبل مانوصل قال حامد وكأنه تو يتذكر""تذكرت بكره عمي بيزورنا هو وولده اذا ناقص شي خذيه""نزلنا وانا قول""متى شفت عمي"" قال""العصر وجلس يعتب ان احنا مانزوره ولا نسأل عنه وانه هو بيصير احسن منا ويزورنا"" قلت واحنا ندخل""استغفر الله ماكأنه هو الي قطع التواصل ابوي الله يرحمه كان مايقطعه وحتى يأخدني معاه وهو ماعنده بنات بس علشان نسلم عليه لين طرده من البيت ومن ذاك اليوم ماشفته انت متى اخر مره رحت بيته"" قال وهو يأخذ عربه""من زمان مااتذكر اساسا احس بيته شبهه من فعايل ولده ماعليك منه بكره يزورنا وبعدها ينسانا ثلاث سنوات وبعدها بيرجع يعتب""غصب عني ضحكت بس بصوت منخفظ طبعا بتمام وصفه اللتفت ادور ع نجود وقلت بقلق""وينها نجود مااشوفها"" قال حامد""ماعليك منها اول خذي الي تبغينه وانا اعرف وين مكانها ماعليها خوف دايما نجي هنا""بس ماارتحت لين شفتها واقفه عند انواع الحلويات قال""هذا مكانها المعتاد افكر اشتري ذيك الارض لها من كثر وقفتها هناك""ضحكت ورجعت لشغلي وحامد معايه بعد وقت رفعت علبه وقلت لحامد""هذا النوع ت.....""قبل مااخلص كلامي قطع كلامي وقال بأمر شوي فيه عصبيه وعيونه قدام""تعالي رؤيا""وهو يدف العربه مشيت معاه وانا مستغربه حتى وقف وقال بصوت القهر واضح فيه""لقيتك وين يعني بتروحين""طالعت بالبنت الكاشفه الي يكلمها حامد ويطالع فيها بصدمه عمره حامد مارفع عيونه بحرمه والحين جالس يكلم وحده كاشفه ولا كأنه يعرفها بعد ابتسمت البنت وعيونها بعيون حامد بنظرة تحدي وقالت""مرحبا(وطالعت فيني)مرحبا"" قال حامد بصوت حاد""مرحبا مليون ولا يسدون"" قالت البنت""شكرا""مع اني مستغربه من الموقف الا اني غصب ابتسمت اسلوبهم غريب قلت لجامد بنبرة عتب""تعرفها"" طالع فيني ورجع طالع بالبنت فتره وبعدها قال""مااتشرف""تغيرت ملامح البنت بس وبسرعه رجعت ابتسمت وطالعت فيني وقالت بتسأل""زوجته"" قلت""اخته""وانا مو فاهمه شي والعلبه لسى بيدي لما قالي تعالي مشيت معاه من غير ماارجعها قالت البنت وهي رجعت تطالع حامد""المفروض اعرف مين بترضى فيك""رجعتها له واحد واحد تقدم خطوه تهديديه وقال بخشونه""طبعا مو انتي اذا هذا سؤال وبعدين وين اهلك انتي كل مااروح مكان اشوفك""لو الكلام هذا موجه لي كان ماعرف والله اش راح احس فيه وطبعا ماراح ارد مثلها قالت بنبرة استخفاف واضح""اتبعك الحقك""حسيت حامد فارة اعصابه لانه قال بصوت عالي ولا همه المكان الي احنا فيه""مو غريبه عليك ويلله الحين تطلعين من هنا""مسكت يد حامد وقلت له""سيبها وخلاص يلله نحاسب وخلينا نروح نشوف نجود تأخرنا عليها"" قال بحده""روحي شوفيها وانتي(طالع بالبنت)يلله"" قالت البنت بابتسامه ع جنب""يلله وين انا ماابغى اروح معاك""حامد ماتحمل مسك ذراعها وتو بيتكلم بس انا قاطعته وانا اسحب يده عن البنت وانا اقول بعصبيه""حامد حرام شيل يدك"" قال وهو يغمض عيونه ويميل راسه""استغفر الله استغفر الله""وفتح عيونه وطالعها بنظرات ناريه قالت البنت بعصبيه""قليل ادب والله اني لاوريك طيب""وراحت البنت بخطوات سريعه طالعت بحامد كان يطالع فيها بنظرات استخفاف بتهديدها التفتت ع صوت نجود وهي تقول""خلصتو"" حرك راسي بطريقة ايوه وانا اقول""وانتي"" قالت""ايوه شفتي هذي البنت نفسها الي حكت السياره بخاتمها""ضحكت بس علشان كذا قال حامد وهو يطالع فيني بحده""يضحك يعني"" قلت""انت اش قلت لها وخليتها تسوي كذا"" قال وهو خلاص هدي هو بسرعه يعصب وبسرعه يهدى""سألتها تبغى اي بيت لانها غريبه وشكلها تدور لاحد وبس"" قلت بابتسامه""وبس في اشياء كثيره اكيد مخبيها مو معقوله""دف العربه وهو يقول""إلا معقوله قلت لها وقالت ماتسأل عن اي بيت جايه تشوف المكان بس وانا قلت انها كا.....انتي اش عرفك يلله بس نحاسب""عارفه اكيد غلط عليها بالكلام هو مايخلي شي بقلبه لازم يقوله كله بس ان يوصل يلمسها قويه هو صح دايم يتضارب مع الرايح والجاي بس انه يخاصم بنت انا مستغربه والبنت بعد عادي عندها تكلم رجال غريب بدون ماتستحي ولا تشد معاه بالكلام رفعت اكتافي صارو البنات مايستحون وصلنا البيت ع اذان العشى راح حامد يصلي وانا صليت وجهزت العشى وراجعت شوي مع نجود حتى رجع حامد وتعشينا سوا بعد العشى دخلت المطبخ ارتبه اللتفت لما سمعت صوت الباب طلعت من المطبخ وفتحت الباب كان حامد طالع قلت""بتتأخر"" قال وهو مستعجل""مدري سكري الباب""وطلع سكرت الباب وانا مو مستغربه مو اول مره يسويها رجعت المطبخ وكملت شغلي وبعدها اخذت دش ووضيت وصليت الوتر وقريت وردي من القران ولما سكرت القرآن وانسدحت سمعت الباب ينفتح طالعت بالساعه كانت احدعشر وانا ماكان معايه النوم علشان كذا طلعت ماكان موجود بالصاله دقيت باب غرفته وتو كنت بفتح الباب سمعت صوته من وراي يقول""انا هنا""صرخت بخرعه وانا الف له وقلت""خرعتني"" قال بعصبيه""في رجال بالمجلس يمديه سمع صوتك ونجود نايمه""طالعت فيه بستغراب ليش معصب صرختي مو عاليه واش رجال بهذا الوقت بس قلت""اسفه""وانا انتظره يوضح شي بس حتى هو تم ساكت والضيقه واضحه عليه قلت بخوف""اش فيك"" تنهد وقال""كانو طالبيني الشرطه""فتحت عيوني بصدمه وقلت""ليش"" تحولت ملامحه للعصبيه وقال بشراسه""بنت......(سبه)تقول اني متهجم عليها ولان عمها مرتبته عاليه ماخذيني يحققون وبدون اي شهود مجرد كلامها لو مو رماح كان ثبتت التهمه علي وبالاخير اقتنعو باني اوقع تعهد اني مااتعدى عليها والله لو تبوس رجلي اني مااوقعه يوم طلعنا كنت منجد راح اخليهم يمسكوني بتهمه حقيقيه والله لوريها انا رجال طول بعرض تجي ذيك البنت تجرجرني بالشرطه طيب والله لوريها المهم سوي اي شي يتأكل اشغلت الرجال ماخليته يتعشى""منجدها البنت راحت تشتكي كلامه كان صدمه بنسبه لي بس لما قال ان رماح ساعده كبر بعيوني اكثر وحسيت بدقات قلبي اسرع لما عرفت انه قريب بالمجلس ولا يبغى يعشيه من يدي بعد قلت""طيب""ودخلت المطبخ بدون مااعلق ع موضوعه وشكله مااعجبه لانه دخل وراي وقال""عرفت اسمها يعني اقدر اوصلها اسهل بس تقدرين ت....."" قاطعته وانا اطلع الاغراض من الثلاجه""لا تدخلني بينكم وبعدين اش تبغى فيها شكلها قويه وماتخاف من شي"" قال""وانا مااخاف من شي والي يخطر في بالي بسويه هذي تحسب اني بسكت لها"" قلت وانا مشغوله بألي بيدي""حامد تكفى لا تدخل نفسك في مشاكل"" قال بعصبيه""رؤيا لا تخليني اعصب المفروض مو انا الي اخاف دامها بدت تشوف(سكت شوي)تأخرت ع الرجال ربع ساعه وبرجع حاولي تسرعين""يعني اش بيسوي لها هي مو شاب علشان يتعرض لها بطريق فاضي ويضربها مدري اش ناوي عليه ان شاء الله رماح يغيرله رايه هو شكله اعقل من حامد ومو اعصابه الي تمشيه ابتسمت يعجبني الشخص الي يتحكم بنفسه وبأعصابه حاولت اسرع اكثر للحين ماتعشى يعني مارجع للبيت للحين وهو اليوم الجمعه يعني كل يوم يداوم خلصت العشى وشلت
الصحن ومشيت بالتجاه الباب حطيته بالارض وفتحت الباب وشلته وحطيته برا ودقيت باب الصاله بيسمعه لان لو كان الباب مفتوح من اول ماامشي خطوتين عن باب الصاله بيشوفني وماابغى يتأخر دام اني خلصت يكفي الجوع الي حس فيه للحين ونسيت نجود الي نايمه بالغرفه بس الحمدلله جاء حامد واخذ الصحن وراح وسكرت الباب بدون ماتطلع من الغرفه ماصحيت جلست بالصاله انتظره وانا اتفرج ع التلفزيون علشان اتسلى بعد وقت طويل رجع حامد وجلس ع الكنبه ورجع راسه ورا وغمض وهو يقول ""مااشوف شي"" قلت بأبتسامه""طيب روح نام اش تنتظر"" فتح عيونه وقال""ماجبت الاكل معايه"" وقفت وقلت""اذا راح انا اروح اجيبه"" قال وهو يوقف""وصلت رماح للباب""وراح بتجاه غرفته وانا مشيت وفتحت باب الصاله وطلعت..
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:21 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
مشـ© النقاش والحوار ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت الرابع..
باب الصاله وطلعت كان الهواء بارد ومنعش رحت سكرت باب الشارع علشان اتأكد ان محد بيدخل لان حامد بالعاده يرفض يسكر الباب ويخلي بعد المجلس مفتوح لاي احد كأنه شيخ القبيله ونسكر بس باب الصاله فتحت باب المجلس ودخلت واول شي لفت نظري محفظه رجاليه وجوال التفتت لباب الحمام خفت يكون احد موجود بس مافي ولا صوت تقدمت شوي علشان اتأكد من الباب اذا مسكر بالمفتاح راح اروح لو بوقت ثاني كان ع طول طلعت اول ماشفت الاغراض بس الوقت متأخر وحامد يقول وصله للباب علشان كذا مو خايفه عادي يمكن نسيها ومنجد كان باب الحمام مو مسكر وفتحته اتأكد مافي احد شلت الصحن مالي دخل بالاغراض ماراح اشيلها الي نسيها يرجعلها وطلعت وديت الصحن المطبخ وانا ارجع كل شي مكانه فكرت ان يمكن تنسرق باخذها والصبح اعطي حامد رجعت المجلس وشلتها وانا امشي وعيوني عليها صار نفسي افتحها بس غلط وعيب مو اغراضي المفروض ماافتحها بس هي اكيد لرماح محد جاء اليوم غيره وقفت عند باب الصاله ورجعت ظهري ع الجدار وفتحت المحفظه بس بتأكد انها له كان موجود فلوس وبطاقتين لما رفعتها كانت لبنوك رجعتها وطلعت ورقه لما جيت بفتحها ماعرفت لان الجوال بيدي فجلست ع الارض وحطيت الجوال بحظني وفتحت الورقه كانت ورقة استلام واخلاء مسؤليه مافهمت منها شي اسماء كثيره بس طالعت شوي بتوقيعه وبعدها طويت الورقه ورجعتها مكانها وفيه رخصة قياده لما طلعتها بسرعه رجعتها وانا احس بخوف كأنه منجد يطالع فيني يمكن يخاصم ليش افتحها شلت الجوال وقمت وسكرت المحفظه ودخلت وحطيتها ع الطاوله الي جنبي وانسدحت ع السرير وعيوني عليها اكيد بيحس انه نسيها عندنا بس اخاف يحس اني فتحتها شلون بيحس رجعت كل شي مكانه غمضت عيوني وقريت سورة الملك استعداد لنوم بس ارجع افتح عيوني واطالع باغراض رماح الي بتكون جنبي لصبح مديت يدي واخذت المحفظه ورفعت ظهري شوي ع المخده وفتحتها ورجعت طلعت الرخصه ورفعتها بشويش بس بشوف شكله قبل ماانام طالعت في صورته ودققت بكل شي فيه غمضت عيوني اتذكر طوله وجسمه لما شفته وانا طالعه من بيت امه مدري ليش رجعت الرخصه وسكرت المحفظه ورجعتها مكانها ورجعت انسدحت زين ليش اطالع فيه او افكر فيه اكيد اني مو في باله ولا لحظه فليش اعلق نفسي فيه هو اساسا ماخذ عني صوره خطا زمان ماادري تغيرت ولا هي نفسها مالهم اسبوع او اكثر شوي وانا احس كذا كيف بعد شهر استاهل ليش افكر فيه يمكن لان ذكرياتي معاه كثيره او يمكن لانه كان او يمكن يكون رجل احلامي او يمكن لاني مااعرف رجال غيره وش عرفني فيه يمكن تغير ثمان سنوات تغيره مليون بالميه تغيرت افكاره وشخصيته ويمكن حتى احلامه يمكن احب شخص مو موجود انقلبت للجهه الثانيه اذا استمر كذا راح انساه اذا ماجات اي لفته منه راح انساه مثل مانسيته اول بس هي هذي الفتره لانه رجع وجديد ع حياتي بعد فتره راح يكون عادي راح تخمد مشاعري شوي شوي بس يبي لي فتره بهذي الفكره تفائلة شوي وقمت وشلت الجوال والمحفظه وحطيتهم بالصاله ورجعت الغرفه وانسدحت وبعد شوي نمت.. الصبح اعطيت حامد الاغراض قبل مايطلع وقلت""لما رحت اشيل الاكل من المجلس لقيت هذي وجبتها علشان ماتنساها اكيد ضروريه""اخذها وقلبها بيده شوي وقال""هذي لرماح اكيد نسيها امس ايوه ضروريه""وهو طالع طلعت معاه نجود تأخرنا اليوم شوي لاني نمت متأخره والسياره راحت عليها حامد بيوصلها شلت الفطور ورتبتها ودخلت الحمام وضيت وصليت الضحى وانسدحت مابروح اليوم عند ام رماح بعد ماتعبت كنت اروح لها كل يوم يومين وبعدها صارت بخير ووساعدتها في بيتها الحين كل شي تمام غمضت عيوني و ع الساعه احدعشر صحيت اخذت دش وبعدها سويت الغدا وانسدحت بالصاله انتظرهم ولا لحظه فكرت اني اشتغل اولا ممنوع مستحيل يرضى حامد وبعد انا من نفسي ماابغى صح انا احب النظام والمسؤليه بس مااقدر ع الضغط ابدا كذا مرتاحه مسؤله عن شخصين ووقتي تقريبا مليان بحد معقول واهم شي ماني مضغوطه بعد ماصليت الظهر نزلت الغدا لي ونجود مثل العاده حامد مايرجع هذا الوقت قالت نجود""ماابغى اروح مع الباص الصبح ابغى اروح مع حامد"" قلت""ليش"" قالت وهي تحرك يدها بكل الانحاء""كذا حلو حتى زيدان يوديه رماح(كملت بحماس)وانا مداومه الصبح مدحني""قلت بأبتسامه""زيدان ولا رماح"" قالت""لا رماح قال لي اني شاطره ماافتش بأغراض الناس"" غصب بلعت اللقمه وقلت بصدمه""ايش قال""انا متأكده اني رجعت كل شي مكانه قالت بصوت اعلى""قال لي رماح الصبح وانا مداومه اني شاطره لاني ماافتش بأغراض الناس"" قلت لها وانا مركزه بكلامها""ليش قلك ومتى"" قالت بملل""قال الصبح الصبح""قلت"ايوه الصبح بس اش قلتي له وقال لك كذا"" قالت وهي تاكل بين كل جمله وجمله لقمه""ماقلت له شي لما رحت ادق الباب الا هو انفتح من نفسه وطلع رماح وزيدان واعطيته الجوال والمحفظه وقلت له انها ناسيها امس عندنا وانك انتي لقيتيها وجبتيها البيت علشان ماتضيع واخذها وفتحها وبعده قال لي اني شاطره ما......""قاطعتها وانا اقول بعصبيه""ليش تسولفين معاه كان اعطيتيه ساكته هو من نفسه بيعرف انه نساها مو يلله تقولين له رؤيا لقيتها"" قالت وهي تطالع فيني بستغراب""ليش معصبه ماقلت له بأسمك اعرف عيب قلت له اختي بس"" قلبت ملامحي بقهر وقمت وقلت""اليوم انتي تلفين السفره""وجلست ع الكنبه وانا احس بأحراج كبيره والله فشله شلون عرف اني فتحتها اللتفتت ع نجود وقلت""وبعد ماقال لك شاطره مشيتي ولا بعد تكلمتو"" قالت""بكره علي اختبار ليش الف السفره""انا وين وهي وين قلت""حتى لو ماتأخذ منك عشرين ثانيه اسمعي نجود بس كذا كلامكم ماقال لك شي ثاني"" تأففت وهو تشيل الاكل""بحطه بس في المطبخ مابغسل شي ايوه بس كذا اساسا هو مستعجل""مستعجل ووصل هذي الرساله لو مو مستعجل كان نجود سولفت اكثر وهو وصل رساله اطول يعني طلعت بالنهايه قليلة ادب وامانه افتح أغراض الناس اساسا هو ماخذ عني فكره غلط اكيد ذاك اليوم لما كنت طالع من بيتهم ماتحركت لاني قليلة ادب ابغى اسلم عليه او ابغى اشوفه او هو يشوفني اش نقص الحين ان شاء الله يكون عارف قيمة الفلوس الي موجوده ولا بكون سراقه غمضت عيوني بالم من ذاك اليوم المشئوم راح يكون كل شي مني له معنى ثاني بنظره طيب مساعدتي لامه اش بيعتبرها ابغى احفظ اماكن الاشياء مثلا ولا احتمال احفظ تصميم البيت علشان بليل اقدر اتحرك من غير مايحسون فيني لا اكيد في باله علشان اعرف مكان غرفته وب...... قطع تفكيري صوت نجود""بخلص كل واجباتي قبل العصر والعصر بروح عند بنت جارتنا تبغاني اجيها بتوريني شي خالها جابه لها من خارج السعوديه انا قلت لها بالمدرسه كذابه وهي قالت تعالي علشان اوريك"" قلت""والاختبار"" قالت""لفيت السفره وماعندي اختبار بكره"" قلت""سيبي الكذب""ووقفت ومشيت للمطبخ ونجود تتبعني""ها العصر اروح"" قلت""اذا خلصتي كل شي وطبعا راح اجي اشيك""راحت الغرفه وانا غسلت الصحون وعلشان عمي بيجي مثل ماقال لحامد سويت معمول لانه قرب يخلص وكيكه هشه يحبها حامد ولما جاء حامد اعطيته الغدا وانا اقول""متى بيجي عمي العصر ولا المغرب"" قال بعد ماسما بالله""ماادري بس اتوقع العصر"" قلت وانا اجلس""لا تناديني الا اذا عمي طلب يسلم"" قال وهو يطالع فيني""اذا جاء لين البيت خلاص يعتبر طلب يسلم عليك عيب يجي لين هنا وماتسلمين عليه"" قلت""صح بس والله مستحيه منه احسه رجال غريب"" قال""عمك مو رجال غريب""وبدا ياكل منجد احسه رجال غريب خلاص بسلم عليك بس راح الف الطرحه ع شعري قلت وانا اقوم""طيب المهم اعطيت اغراض الرجال ولا نسيت""سألته بترقب ابغى اعرف يعرف شي قال بعد ماتقلبت ملامح وجهه لتحقير ابغى قلبي يطيح بس لما سمعت كلامه ارتحت""اعطيت نجود تعطيه انا كنت اسخن السياره"" قلت بأستغراب اذا مايعرف ليش هذي النظرات""اش فيك ليش هذي النظرات"" قال""لا تذكريني بذاك اليوم مره ثانيه""امم قصده البنت الي اشتكت عليه سبحان الله ماعندي نص جراءة هذي البنت واقول لرماح ممكن ترجع مكان ماكنت ساكن وتريحنا.. جهزت كل شي بصحون وطلعتها الصاله واخذها حامد وثانيه ورجع واخذ الصحن الباقي لما شاف نظرات الاستغراب قال بضحكه""لا ارتاحي مارميتها اخذها رماح مني""وطلع يعني رماح هنا لا ويضيف في بيتنا بعد تو اجلس دخلت نجود وهي تضحك بقوه قلت بأستغراب""اش مرجعك بدري غريبه"" قالت وهي تجلس جنبي""دقيت بابهم ولما فتحت لي الباب اختها الكبيره قالت لي صاحيه الحين اناديها وبعد شوي رجعت وقالت لقيتها نايمه طلعت كذابه تتعذر والله بكره لافظحها اليوم تتفشخر قدام البنات"" قلت بأبتسامه""يمكن جد نامت انتي بثواني تنامين"" قالت""قولي ماشاء الله عمي متى جاء"" قلت""ماشاء الله قبل شوي"" قالت""بس عمي وحده ماجات مرته"" قلت""لا مو وحده ولده معاه ولاتروحين هناك عند الرجال عيب"" قالت بستعطاف""ليش مااروح يعني مااسلم ع عمي"" قلت بعد ضحكه""تسلمين عليه معاي"" قالت وهي توقف""طيب بطلع الحوش بجلس هناك مابروح عندهم(وكملت قبل ماتطلع)بيتنا واجلس مكان ماابغى""ع الي تبغونه اذا مو هي الحين راحت المجلس خلي حامد يخاصمها طفشت وانا اتكلم وحامد يقول لسى صغيره خلينا نشوف اذا دخلت عليه الحين بيقول لسى صغيره شوي ودخلت نجود بعجله وهي تقول بخوف""يتهاوشون والله اصواتهم عاليه""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:22 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
مشـ© النقاش والحوار ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت الخامس..
قلت وانا معقده حواجبي""لا تمزحين معي""مع اني متأكده انها صادقه من اسلوبها بس ماادري ليش قلت كذا اكيد عمي جاء معاه سالفه بعد هذا الوقت بس يعصب حامد وقفت وانا اسمع نجود تقول""والله سمعتهم""مشيت للباب الصاله وفتحت الباب بس ماسمعت ولا صوت رجعت طالعت بنجود وقلت لها""روحي تأكدي يمكن ارتفعت اصواتهم وهم مايحسون"" قالت وهي تمشي ع اطراف اصابعها""يتخاصمون""يمكن يخاصم لان حامد امس كانت بالشرطه لا هو قال من قبل بيجي يعني سالفه اقدم رجعت نجود وقالت""خلاص يتكلمون بصوت منخفظ مااسمع شي بس والله متأكده اول سمعت عمي يقول ان ابوي وعده بس ماادري ايش""زادت حيرتي اكثر يعني الموضوع قديم مره بس اش ذكره الحين رجعت جلست ع الكنبه وانا انتظر رجعت حامد وانا احس بفضول اعرف اش السالفه ان شاء الله مو كبيره ولا ت..... قلت وانا اشوف نجود عند الباب""لا تطلعين خليك هنا"" قالت""ليش"" قلت""بس اجلسي تفرجي ع التلفزيون ولا اقول احسن راجعي كتبك""تأففت وجلست جنبي بعد مااخذت الريموت وقالت بعصبيه""مابقوم حتى لو طلب عمي يسلم""ابتسمت اساسا مو شكله جاي يسلم جاي لحاجه في باله بس الي ماجاء ع بالي انا لما دخل حامد معصب وقال من طرف خشمه""عمي يبغى يسلم عليك""بسرعه اخذت الطرحه الي جنبي من اول ماجلست حطيتها جنبي احتياط وغطيت بها شعري ووقفت ومشيت له بعد مادخل ورا حامد وسلمت ع راسه وانا عيوني ع حامد الي ملامح وجهه ماتبشر بخير اعرف ان حامد عصبي ويمكن يعصب ع سبب تافه بس الحين خايفه دام السالفه فيها عمي الي تذكرنا بعد كم شهر طالعت بعمي لما سمعته يقول""كيفك يابنتي""طالعت بحامد ورجعت طالعت بعمي وقلت""الحمدلله كيفك انت ان شاء الله انك بخير""سلمت عليه نجود وقالت""كيفك"" قال عمي بعد مااخذ نظره ع حامد""انا بخير لو اخوك يغير رايه""طالعت بحامد الي تكتف وقال""هذا النصيب ياعمي الا انت ع العين والراس"" قال وهو يفتح الباب""يلله مع السلامه سلمت ع عيال اخويه والي جيت علشانه ماتم""وطلع وطلع وراه حامد وهو يقال""لا تزعل منا يا......""ماسمعت باقي الكلام اش قصده بنصيب لا يكون الموضوع زواج لاني مااسمع كلمة نصيب الا بزواج يعني حامد رفض الحمدلله بس اش دخل وعده ابوي نزلت طرحتي ع اكتافي ورجعت جلست وانا اسمع نجود تقول""شفتي مثل ماقلت شكلهم تخاصمو""حركت راسي بطريقة طيب وانا بالي مشغول بالسالفه يمكن فاهمه غلط مااتوقع عمي يبغى يزوجه عندنا وبنات خالته عنده وعلاقتهم قويه رفعت راسي لما سمعت باب الصاله انفتحت ودخل حامد وقفت وهو يقول""جيبي مويه""دخلت المطبخ وجبت له الويه وقلت وانا اعطيه""راح عمي(لما حرك راسه بطريقة ايوه كملت)اش كان يبغى"" قال وهو يطالع بنجود الي جالسه ع التلفزيون""شوي ويأذن المغرب بعد ماتنام نجود اقول لك ماابغاه تسمع"" قلت""اول جات خايفه تقول يتهاوشون واصواتهم عاليه"" قال قبل مايطلع""لو مو شوية احترام له علشانه اخو ابوي وبس كان طردته مثل ماطرد ابوي""وطلع زادني فضول بعد ماتنام نجود يعني تسعه ونص او عشره الا بس اليوم بنومها بدري بعد ماصليت المغرب سويت العشى ونزلته اول ماجهز علشان تأكل وانا بأكل مع حامد لا يتغدا ولا يتعشى معانا اش هذا بعد ماخلصت لفيته وقلت لها تنام وطبعا بعد جهد رضيت بس تنسدح ع سريرها حتى ماتغمض وانا عارفه اذا انسدحت بتنام بس تعاند شوي ودخلت عليها لقيتها نايمه سكرت الباب ودخلت الحمام اخذت دش وبعدها صليت العشى والسنه بس قبل مانام ان شاء الله راح اصلي الوتر واقراء وردي من القران جلست بالصاله انتظره ولما جاء قلت له بنزل العشى ولما نزلته وبدينا ناكل قلت""ايوه""رفع عيونه وطالع فيني وقال""اش فيك"" قلت بشوية حده لاني خفت يغير رايه ومعد يتكلم""عمي لما جاء العصر اش كان يبغى""ابتسم واكل لقمه وقال""ومن العصر منتظره"" قلت وانا اطالع فيه بترقب""ايوه من العصر قولي اش فيه خوفتني تقول كان ودك تطرده ونجود تقول سمعته يقول وعده ابوي بشي"" عقد حواجبه وقال""كانت نجود موجوده ماشفتها"" قلت وانا عارفه انه يلعب بأعصابي""لا ماكانت جوا هي كانت بالحوش وسمعت لو كانت جوا كان الحين اعرف الاخبار بس جالسه انتظرك وانت تضيع السالفه ماتبغى تقول لي"" ضحك ضحكه قصيره وقال""اش فيك هدي بس هي مو سالفه توسع الصدر"" وقلت بعدم صبر""طيب قول"" قال بعد ماطالع فيني""عمي يقول انك محيره حق ولده من زمان ابوي وعده وانتم صغيرين استغفر الله بعد ماطلب بكل بيت وانرفض جاي يقول ان البنت لولد عمها(طالعت فيه انتظره يكمل)انا قلت له علشان يفكنا من شره ان صاحبي خطبك مني وانا وافقت وهو مسافر(سكت فتره طويله)وقال رماح وانا خلاص رجعت""قلت بدون استيعاب""ايش""مافهمت رماح قال انا رجعت يعني قصده هو الي صاحب حامد الي مسافر طالع فيني حامد وقال بسلاسه وكأنه يحكي عن شي عادي مو عن شي اش اسميه عجزت اعبر""يقول اليوم امه كلمته عنك وهو قال لها بيشوف وسبحان الله جات الضروف كذا اقدار سبحان الله""ابتسمت نص ابتسامه اش هذا التعبير اقدار وكانه مو بكيفه قلت وانا ابعد عن الاكل""هذا كلامه"" قال بعد مابلع""اي كلامه المهم ان عمي فكنا""طالعت بالارض اوكي عمي فكنا يعني خلاص بتنتهي السالفه ولا ايش قلت بعد فترة سكوت""اش بيصير بعدين"" رفع راسه باستغراب وقال""ولا شي"" بلعت ريقي وقلت""لا اقصد اذا عمي عرف انها بس كلام بيرجع""ماابغى اسأل سؤال مباشر كذا احسن قال""مو بس كلام بتصير فعل ان شاء الله الا ماقلتي لي متى الوقت المناسب"" قلت وانا احاول اصدق""لإيش"" قال حامد""لزواج اش فيك رؤيا(سكت شوي)مو موافقه يعني"" نزلت راسي السالفه مو كذا شلون اقوله وافهمه ان ماني معترضه ع الشخص بس معترضه ع الاسلوب احس كأن شهامه منه مو طلب وحتى حامد حاس كذا مافكر اني برفض كان سؤاله سؤال استغراب بس هو قال ان امه قالت له عني يعني قال اشوف مارفض يعني كان فيه نسبه من الاساس يعني غير فكرته فيني ولا بس يمشي ع نصيحة امه ويثق برايها المهم بالسالفه كلها انه خطبني والله خطبني ويبغى اكون زوجته مو مصدقه راح اكون مع رماح وقريبه منه حسيت براحه ان مشاعري ماكانت غلط ولا حرام راح يكون حلالي وراح احبه اكثر مو مصدقه حاسه بنصر وكأني ربحت شي من زمان اسعى له بس انا ماسعيت ربي يسره الحمدلله ولا مره دعيت ان رماح يكون من نصيبي لاني خايفه مايكون خير في الموضوع ويستجاب دعائي بس دايما ادعي ان ربي يغنيني بحلاله عن حرامه لاني كنت خايفه مشاعري اتجاهه تخليني اتصرف تصرفات غلط بس الحين راح اكون زوجته وراح اعيش في بيته هنا فكرت بعمق اكثر ونجود وحامد اخليهم حامد مو مشكله بس نجود قلت بعد مارفعت راسي""وانتم""بعد ماتكلمت لاحظت ابتسامته وعرفت اني ساكته من وقت وهو ماقاطعني ولا طلب رد ع سؤاله يعني شافني سرحانه حسيت بشوي احراج لان بعد كلامي زادت ابتسامته لان كان سؤالي موافقه ميه بالميه لاني اسأل عنهم اذا رحت انا قال""اش فينا(لما ماجاوبت من الاحراج وقمت اشيل الاكل حتى ماادري اذا شبع او لا)بيتك قريب كل مافكرتي تجين خطوتين الا انتي عندنا""دخلت المطبخ صح قريب اول مايروح رماح شغله اجي هنا ارتب البيت واغسل ملابسهم وماارجع الا وانا طابخه الغدا لهم والعصر اذا ماقدرت اجي هي تجي اذاكر لها واساعدها والعشى ارسل لهم حطيت يدي ع قلبي من سرعة نبضاته احس ان ودي اطير من الفرحه مو متخيله حجم المشاعر الي احس فيه احس حبه تضاعف احجامه لاني خلاص شلت الحاجز الي حاطته لنفسي احس فيني طاقه ماني عارفه كيف اطلعها رتبت المطبخ ورجعت فتحت باب غرفة حامد وقلت""تصبح ع خير""ورجعت سكرت الباب بدون مااشوفه مافيني نوم ولا حتى ابغى اجلس طلعت الحوش كان الجو هادي بطريقه غريبه لو بوقت ثاني كان خفت ودخلت جوه بس الحين لو يجي حرامي بسأله عن اخباره تكتفت وانا اطالع بالسماء ماكنت اتوقع بذات بعد الكلام الي قاله لنجود علشان توصله لي حسيته يعتبر كل تصرفاتي غلط اذا انفتح السالفه راح افهمه يمكن حتى بدون ماتنفتح انا راح اقوله سبحان الله قبل ثمان سنوات قلت له احبك قوم الدنيا علي والحين خاطبني تتوقعون نسي صراحه مااتوقع اي شخص مكانه ماراح ينسى بنت قالت انها تحبه لانها اكيد اطراء ماراح ينساه بس يمكن كان يعتبرني صغيره ماافهم المهم ماعلينا نسي ولا مانسي ماتفرق اذا مانسي راح تكون ذكريات لنا واذا نسي راح يكون اثبات لصدق مشاعري تنهدت بسعاده مدري متى بيحددون الوقت اخذت نظره اخيره لسماء ودخلت وسكرت الباب وطالعت بالساعه كانت اثنعشر إلا دخلت الغرفه بعد ماوضيت صليت الوتر وبعدها قريت وردي من القران وبعد ماخلصت انسدحت وغمضت عيوني وتمتم بسورة الملك وبعدها نمت وانا كنت احس بحماس للأيام الجايه ان شاء الله كلها خير.. طول اليوم وانا انتظر اي كلمه عن الموضوع بس ولا احد فتح فمه ولا حتى جات امه زياره لنا من نقلت قلت احتمال بعد السالفه تجي طيب احتمال ماقال لها لا اكيد قال لها مو هي كلمته في البدايه اكيد بيتكلم بس ليش ماجات يمكن تعبانه بس نجود راحت عند زيدان تبغى تصور كتابه لانها الحلوه ضيعته ماتدري عن اغراضها ولان مزاجي حلو ماخصمتها لو يوم ثاني كان شافت شي ثاني ولاني بعد كنت ابغاها تروح تسمع اي شي بتتكلم هي صح من اول ماجات تسولف عن كل الكلام الي قالوه بس ممل مره وانا اسمع اش اسوي بس فجاه صار الكلام ابعد مايكون عن الملل""......يقول ان رماح بيسافر عنده دوره تزيده رتبه وهو بيروحها بس يقول صعبه يروحون ديره ثانيه ويشتغلون مع ناس مايعرفهم ويقول فيها تدريبات وبعد فيها دراسه مثلنا يحفظ ويذاكر نفسي اشوفه شلون يذاكر يقول زيدان انه كان شاطر بالمدرسه واذا ماعرف يحل يساعده ويقول الاستاذ مره خاصمه لانه.......""ورجع ممل يعني مسافر مدري بيطول علشان كذا سكتو يعني بعد الدوره يتحدد كل شي كذا ارتحت لاني عرفت الوقت بس ماكان توقعي صحيح لان حامد قال واحنا بالصاله""رماح عنده دوره بيروح بعد بكره ان شاء الله وبعد مايرجع يكون الزواج"" قلت بهدوء عكس نبضاتي وتنفسي""يعني بعد كم"" قال""دورته سته اسابيع واول مايرجع كل شي بيكون جاهز""..
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:23 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
مشـ© النقاش والحوار ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون في القراءه..
..البارت السادس..
قلت وانا اطالع بنجود الي طالعه من الغرفه""ان شاء الله""
ماراح اسأل ولا عن اي شي لانه مو مهم مثلا ليش ماتجي امه ليش ماجاب رجال معاه او رجع مره ثانيه بخطبه رسميه ولا ليش يأخرون كذا المهم ان الخطيب هو رماح واي شي جنبه رمادي جلست نجود وقالت""متى ينتهي الرجال من تصوير الكتاب انا وعدته ارجعه له اليوم""
قال حامد وهو يطالع بالساعه""كذا نص ساعه(ووقف)بمر ع واحد وبعده بجيبه""
قالت نجود""طيب عادي اروح معاك""
قال""يلله""
قامت طيران للغرفه اخذت عبايتها وقلت لها وهي طالعه""حطي الطرحه ع شعرك""
صح هي شكلها مره صغير بس بعمرها المفروض تتغطى خلي كم شهر بس واغطيها حامد مره متسأهل مع انه لو يشوف وحده بطريق مو متغطيه زين مايرتاح الا ويعطيها كلمتين يمكن لانها قدام عيونه ع طول مايحسها كبرت الا ع طاري الكلمتين الي يرميها ع خلق ربي مدري اش صار مع البنت الي اشتكت عليه بالشرطه للحين مو مصدقه ولا متخيله بنت تسوي كذا ولا بعد اهلها واقفين معاها مو يقول عمها كبير مركزه طيب مو خايف ع سمعته بس يمكن معاها حق انا متأكده ان حامد هو الي خلاها تسوي كذا انا شفته شلون كلمها وهي رجعتها له مدري ليش استسلم حامد ونسي موضوعها يمكن حسها اقوى منه وقفت يمكن حامد يبغاله وحده مثلها علشان يسكت دخلت المطبخ وفتحت الفرن اتأكد اذا جهز العشى او لسى..
قلت""مين""
قالت""افتحي انا ام رماح""
بسرعه فتحت الباب اخيرا جات بعد اسبوع من الكلام تأخرت وانا كل يوم كنت انتظرها قلت""ياهلا تفضلي""
سلمت عليها ودخلتها تعذرت كثير عن تأخيرها من كثر عذرها انحرجت ان عتبتها بقلبي اساسا قالت""والله ماابغى غيرك لولدي""
وقفت وقلت لها""ارتاحي البيت بيتك""
وطلعت اعوذ بلله من الشيطان الرجيم مادري ليش طلعت بس تفأجأة من نفسي لاني غصب منعت نفسي اقول وانا ماأبغى غير ولدك حسيت نفسي وقحه شلون لو قلتها منجد مستغربه من نفسي منصدمه بتعبير اوضح معقوله وصلت لهذي الدرجه من حبه لدرجة عادي اتغزل فيه قدام امه ومايربطني فيه شي شرعي جد خفت انا مو كذا ان شاء الله اول ماتروح راح اصلي صلاة استخاره مع اني صليتها بس علشان ارتاح اكثر مسحت وجهي بيدي ورجعت دخلت وانا مبتسمه وجلست تقريبا كل الجلسه احس بشد اعصاب من كثر ماني مركزه ع نفسي و ع كلامي بذات لما قالت""رماح قبل مايروح وصاني عليك يقول لا ينقصها شي""
احلفي قالها رماح والله قالها يعني مهتم او يمكن مظاهر او يمكن يبين لامه انه راضي المهم انه قالها قلت""حامد مايقصر""
ع اني عرفت ابوي بس احس بفخر اكثر بأخوي الي مأخلانا ولا نقص علينا شي بجد ربي يحميه ويسعده قالت ام رماح""اي والله مافي مثله""
بعد كذا بدت تتكلم عن التجهيزات احنا بعاداتنا للحين العروسه ماتنزف قدام الناس تتجهز و ع طول يودونها بيت زوجها والناس بعد العشى يروحون والزفه تصير للعريس من القصر لبيته يعني الزواج يخلص بسرعه مايحتاج تكاليف كثيره يادوب الحجز والعشى واشياء بسيطه علشان كذا عندنا بعض الاحيان تنخطب البنت وبعد اسبوعين بالكثير يكون الزواج قالت ام رماح وهي تقوم""اعذريني مااقدر اطول برى البيت واخلي زيدان وحده""
قلت وانا قوم معاها""معذوره اهم شي شفناك الله يعينك وحياك الله بأي وقت""
لما طلعت حسيت براحه منجد وجلست بالصاله بعد مااخذت كوب مويه تخيلو من يوم الزواج المفروض اكون ساكته بس انا احتمال اخربها وانا الي اتكلم معاه بكذا اثبت فكرته وارجعها راسه بس ليش التعقيد مو انا زوجته عادي اذا حاولت اتعود عليه او اذا قلت له احساسي تنهدت ليش التعقد مااسوي شي حرام بالعكس تماما..
طلعت من الحمام وانا احس بانتعاش من بعد الدش الي اخذته من بعد مارجعت من السوق صليت الوتر واخذت القران وانسدحت ع السرير وانا اقرا وردي ولما خلصت حطيته ع الطاوله الي جنبي وغمضت عيوني هذي ثاني مره اروح السوق وخلاص خلصت الحمدلله لاني مااحب السوق خلصت كل شي من طلعتين وقدرت لاني كتبتها بورقه علشان مو ارجع البيت وبعدين اتذكر ان هذا الغرض نسيته بكره ان شاء الله ارتبها بالشنط كلها وكذا اخلص بس بقي نروح بعد ثلاثه ايام قبل الزواج بيوم نأخذ فستان لنجود وبعد بقي فستاني تمتم بسورة الملك وانا حس براحه لاني خلصت كل شي..
كانت نجود فرحانه مره يمكن مافكرت بعمق اني بروح بيت ثاني ولا يمكن هذا الي فرحها علشان تأخذ راحتها بس ولا يجي في بالها انا هنا قريب كل شوي عندهم ماراح اخليهم ان شاء الله وعلشان اثبت لهم هذا الشي اصريت ان اسوي العشى مع ان حامد قال بيجيب من برا اريح بس رفضت نزلت الاكل ع السفره بمساعدة نجود الاستثنائيه هي تطوعت مو انا كلمتها جلسنا وبدينا نأكل قالت نجود بفرح""الحمدلله اني اخترت السبت""
انا خيرتها تغيب يوم واحد الاربعاء او السبت وهي قالت انها بتغيب الاربعاء والسبت وش دراني عنها بس انا قلت اني بأجي من الصبح اشوفها اذا بتداوم او لا وهي صدقت صعبه طبعا اجيها من السبت اشوفها بس مرت عليها لما ماشافت احد علق ع كلامها تأففت وقالت""ليش ساكتين""
وبعد محد رد عليها حامد كان مشغول بالجوال وفجاءه قام وقال""خليكم بكره من بدري مستعدين انا بطلع وبرجع متأخر لا تنتظريني""
قلت بأستغراب""ماكملت اكلك""
قال""شبعت المهم خليكم جاهزين من بدري""
قربت نجود راسها مني وقالت بصوت منخفظ""تتوقعين بيروحون يسون حفله مثل اخو سحر سواها مع اصحابه قبل زواجه في البيت""
اها قصدها بيروح هو عند رماح وبالبيت عادي اروح قلت وانا اقرب راسي منها بنفس طريقتها مع ان مافي احد بالبيت""لا مااتوقع واذا تبغين تروحين معاي بكره نامي بدري انا بصحيك مره وحده اذا ماصحيتي بروح اخليك""
قالت وهي توقف""طيب بصلي العشا وافرش اسناني وانسدح وتصحيني بكره لين اصحى""
قمت وحضنتها وقلت""طبعا راح اصحيك لاني ابغاك تروحين معاي""
ضحكت وقالت""عرفت قصدك اني انام علشان اصحيك انتي ماراح يجيك النوم اليوم""
بعدت عنها وقلت""الا بنسدح وبنام من بدري صاحيه""
بس ماقدرت انفذ كلامي انسدحت وماجاني النوم مع اني امس نمت قليل واليوم صاحيه من بدري بكره يوم زواجي ع رماح نطقها يكفي يسهرني يوم وهو رجع امس من الدوره اخر الليل وحامد كان بأستقباله احس مو كأن مر بينهم سنين مايعرفون بعض والحين رجع بقوه يمكن مثل مشاعري لما راح نسيته ولما رجع رجعت بقوه انقلبت للجهه الثانيه بكره راح يوضح التعب علي اذا مانمت بس اش اسوي ابعد شي عني الحين هو النوم طيب هو الحين نايم ولا مثلي جلست وانا اتنهد شكله مو جاي وقمت اشغل نفسي بشي احسن ماانسدح وافكر وبس كل شي كان مرتب مافي ولا شغله فطلعت الحوش وقمت مسحته مع انه مايحتاج بس كذا طلعت كل النشاط الي احسه فيه يادوب انسدحت ع السرير ونمت حتى ماادري اذا كملت سورة الملك او لا..
مااذن المغرب الا وانا بالبيت وحدي نجود جات اخذتها عمتي ام رماح للقصر بعد ماسلمت علي وقالت قبل ماتروح""الساعه تسعه ونص راح نوديك بيتك ترتاحين شوي وعشره بيزفون رماح""
حمدة الله اني جالسه لان كلامها كان راح يفقدني توازني حسيت برعب بهذي الحظات ولانتظار زادني تمنيت احد يكون جالس معاي اي احد المهم مااجلس وحدي حاولت اغير تفكيري عن الليله بس ماقدرت كنت احس بتشنج بكل اعضائي جلست ع سريري واخذت القرأن وبديت اقرى حتى حسيت نفسي تهدا سكرت القرأن ورجعته بالشنطه لاني خايفه انساه منجد ليش كذا مرعوبه مو هو رماح الي تحبيه وتبغينه ليش الخوف اذا اخذت نفس طويل وارخيت نفسي الموضوع مو صعب بس راح اشوفه وبعدها كل شي بيمشي من نفسه مشاعر ثانيه راح تكون اقوى من الخوف رجعت ظهري وانا اتذكر شكله بالتفصيل فديت رزته ياناس انا كنت ماابغى ذاك اليوم اشوفه وحاولت اطلع بسرعه بس لما شفته عند الباب تغير احساسي علشان كذا راح يكون نفس احساسي اليوم ان شاء الله وقفت ودخلت المطبخ اشرب مويه كان فستاني هادي طبعا لاني ماراح اروح عند الناس فأخذت واحد يناسب جسمي ومكياجي بعد مو مبالغ فيه انصدمت لما قلت لها ابغاه هادي فقلت لها لاني مابنزف ع طول بروح البيت صدمتها زادت بس قلت لها عاداتنا كذا قالت ان في بالها انتهت هذي العادات من زمان وشعري فتحته بطوله كله واكسسوار بسيط بشعري من عند اذني يعني بشكل عام كان مورضي بالنسبه لي حطيت الكوب ع الطاوله وانا احس برجفه لما سمعت حامد يقول""يلله رؤيا البسي عبايتك وينك رؤيا""
كل الكلام الي هديت نفسي فيه تلاشى وانتهى ورجع نفس الرعب لي بلعت ريقي بصعوبه وطلعت من المطبخ..
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:23 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
مشـ© النقاش والحوار ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت السابع..
طالعت بحامد بدون مااتحرك ابتسم وقال""ماشاء الله شكلك حلو يلله البسي وينها عبايتك""
مدحه هداني شوي اخذت نفس وانا اقول بطلب""عبايتي بالغرفه""
فهمني وراح للغرفه يجيب العبايه لاني مو قادره اركز طلع من الغرفه وبيده عبايتي وشنطه صغيره لان اغراضي شلتها عمتي المغرب اعطاني العبايه وسبقني لباب الصاله لبست عبايتي ولحقته وانا اقول بنفسي بقي وقت قبل مايأجي طلعت من الباب وقلت""نروح مشي""
قال""طيب""
ابغى احرك نفسي شوي احس بتصلب بكل شي بجسمي والمسافه قصيره كان باب الشارع مفتوح دخلت قبل حامد والتفتت عليه لما قال بأبتسامه وهو يعطيني الشنطه""الحين خلصت الي علي وصلتك لين باب زوجك ""
حسيت بهذي اللحظه ودي احضنه لاني حسيته ابوي بس احنا عندنا عيب البنت تحضن اخوها تربينا كذا مسكت يده وقلت بتأثر وانا احط الشنطه بالارض""ربي يحفظك لنا""
حط يده ع يدي وشد عليها وقال بعدها بشوي وهو يترك يدي""ادخلي ام رماح تنتظرك جوا(وقبل مايروح كمل)ربي يوفقك رؤيا ورماح رجال يستاهلك""
وسكر الباب بعده طالعت قدام وانا احس بكل نسمة هوا تمر علي كأنها صقيع وبرد من برودتها ومن وجعها وكأنهم بعدو باب الصاله مره مشيت بأسرع خطوات اقدر عليها ابغى اجلس وابغى اختصر الوقت والمسافه دقيت الباب بأخف شي وكأن شي جواتي يقول اذا ماردت ارجعي بجد احساس يضحك فتحت عمتي الباب بسرعه ومسكت بيدي ودخلتني وهي ترحب فيني واخذت نظره ع باب الشارع تشوف اذا حامد موجود او تبغى تشوف الباب مفتوح او لا انا ماادري ليش تطالع بتمام سمعت عمتي تقول بأستغراب""في شنطه عند الباب""
اللتفتت ع الباب بأستغراب مثلها بس لما شفت شكل الشنطه قلت بأحراج لاني نسيتها""حقتي نسيتها""
ولما مشيت خطوه بروح اجيبها قالت""لا ادخلي انتي انا بجيبها""
كنت امشي و عيوني ع الكنب جلست فسخت النقاب ونزلت الطرحه من اول كنت اتكلم مع حامد وانا متغطيه وبعد مع ام رماح اش فيني احس اني مو مجمعه طالعت بعمتي وهي تمشي بالشنطه بالتجاه غرفه وقالت""تعالي""
مشيت وراها وانا احس بفضول فتحت باب الغرفه ودخلت وانا احس برهبه لاني دخلت غرفته مع ان شكلها مو غرفته كل شي فيها جديد ولا حتى اثر له بالغرفه بس يكفي احساسي بأنه كان قبل كم ساعه كان موجود هنا قالت بضحكه""فسخي عباتك اجلسي وارتاحي""
وطلعت من الغرفه طالعت بكل شي شفتها حطت شنطتي ع الطاوله قمت فسخت عبايتي وحطيتها فيها وبشكل عشوائي فتحت اول دولاب لاني بحط الشنطه فيها لانها كانت مخربه الشكل بلحظه احس اني مركزه لدرجة اشياء تافهه وبلحظه اصير مو مركزه بشي لما حطيت الشنطه كانت كل اغراضي فيه كيف قدرت ترتبها بهذي السرعه مع ان الاغراض انا كنت مرتبتها بالشنطه بطريقه تخليها مره سهله بس طبعا ع الي رتبتها مو وحده ماتعرف اش موجود فيها اللتفت بعنف لدرجة حسيت بألم برقبتي لما سمعت صوت للباب خفيف قالت عمتي وهي تعطيني كوب عصير""تعالي بوريك شي""
اخذته وشربت منه لاني كنت حاسه بعطش مو طبيعي بعد الخرعه هذي دخلت غرفها من اول مادخلت وراها عرفت انها غرفتها لانها كانت تقريبا مثل غرفة امي وابوي للحين ماغيرنا فيها شي جلست ع السرير وانا مستغربه ليش جايبتني هنا فتحت درج وطلعت اللبوم صور واعطتني ومسكته باليسار وقالت بأبتسامه""شوفيه علشان يخف التوتر قبل شوي لما دخلت عليك ابغيتي تموتين تتسلين وتعرفينه اكثر""
لهذي الدرجه كان واضح خوفي قالت فجاءه وانا اطالع بأول صوره الي بالغلاف""نسيت الناس هناك ونجود وحدها هناك خذي الالبوم غرفتك وتفرجي عليه براحتك""
سكرته ووقفت ورجعت غرفتنا وحطيت العصير ع الطاوله جلست والالبوم بحضني حسيت بقشعريره من البرد فقمت وطفيت المكيف ولما رجعت جلست سمعت الباب يتسكر يعني طلعت عمتي ومع الصمت الي بالغرفه حسيت بوحده غريبه انا متعوده كذا اش الغريب بس علشان تذكرت وحده زمان كانت قريبه مني وحضرت زواجها الحين هي مو بالديره المهم دخلت مع اهلها بيتها بعد اصرارها ماشاء الله كانو مجموعه حولها ماخلوها لين دخل العريس البيت ربي يخليلها اهلها قمت والالبوم معاي ودخلت غرفة عمتي كانت اقرب لي نفسيا يمكن علشانها نفس غرفة امي وابوي او علشان غرفة رماح ظله فيها جلست ع سريرها وفتحت الالبوم بشوف هنا حتى يمر الوقت وبعدها اروح هناك وبديت اتفرج ولا صوره له للحين مسوي من حركات الاستهبال الي يسويها زيدان كل صوره تقريبا بالبر وكان......... وقف كل شي فيني حتى قلبي وبعد ثواني رجع يدق بسرعه اقوى كنت اسمع اصوات بواري السيارات كانت مره قريبه يعني رماح قرب ماقدرت اتحرك من مكاني جاتني البكيه اذا طلعت وشافني طالعه من غرفة امه بيستغرب اش اسوي فيها واذا مالقيني بالغرفه بيستغرب وين رحت ليش كذا يصير معاي من اول يوم عضيت اصبعي بتوتر لما سمعت صوت خطواته الثابته بأتجاه غرفته معقوله مايحس بأي توتر او ترقب والله ببكي اذا طلعت اش اقول له جابتني امك هنا مابيصدق طيب اتفرج ع صورك وحده قوية عين طيب واذا جاء هو هنا عندي بالغرفه لا اتوقع مايجي في باله اني هنا ثواني وسمعته يطلع من الغرفه رجعت ظهري ورا مره لدرجة ودي ادخل بالجدار واختفي غمضت عيوني بقوه وانا اسمع صوته يقول بصوت واضح فيه التوتر""رؤيا وينك رؤيا""حسيت صوته تشكل لعذوبه ملأة روحي واستقر بقلبي وانا اسمعه ينادي بأسمي بهذا الوضوح تو الحين حسيت بمعنى اسمي وحلاوته بس كل شي بهذي الحظه انشد ماقدرت اتنفس مو اتحرك وانا اسمع خطواته بتجاه باب غرفة امه..
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:24 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
مشـ© النقاش والحوار ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت الثامن..
لما حسيت بخطواته قربت بسرعه لفيت وجهي لجهه وشعري غطا جانب وجهي حمدة الله اني مارفعته ذاك الوقت حسيت ان كل شي اختفى وتجمد لما سمعت الباب انفتح مع انه مايشوف وجهي ولا انا اشوفه بس غمضت عيوني كل حواسي كانت متيقضه كل شي حتى صوت عقارب الساعه اسمعه ماادري شلون كانت نظرته قال بصوت هامس واضح فيه الراحه""انتي هنا""كل شي توقعت حتى انه يخاصم بس اسمع صوت الباب تسكر لفيت راسي برعب ليش يدخل ويسكر الباب بس ماكأن موجود بالغرفه حطيت يدي ع قلبي الحمدلله طلع بدون مايتكلم او يدخل لاني بجد ماني عارفه اش كنت بسوي بس في شي جواتي حس بالخيبه ليش ماسألني انا هنا او اكلت او قال لي تعالي غرفتنا يعني يعودني عليه مو كذا يطلع بس لا كذا احسن انا اليوم حاسه برهبه وخوف من كل شي الايام قدامنا ان شاء الله راح اتعود عليه بعدين الحين خلاني ع راحتي وهذا يدل ع اهتمامه براحتي ابتسمت وانا اعدل شعري بس خساره صراحه ع الفستان لا ناس شافوه ولا حتى هو شافه وحتى المكياج الحين اش اسوي اكيد شوي وتجي عمتي مو حلوه تجي تلقاني في غرفتها ليش مو حلو عادي هي اكيد بتعذرنا شافتني شلون خايفه طيب الحين شلون اغير لبسي واغراضي كلها بالغرفه مستحيل اطلع من هنا عاد شلون ادخل الغرفه عنده رجعت للألبوم الي عندي شفته كله كانت اخر صوره له وهو لابس البذله العسكريه ومعاه مجموعه من اصحابه بس بنسبه لي كان هو الوحيد الى لفت نظري جد حسيت ان رماح مالي عيوني ولا بيوم راح يلفتني احد حمدت الله ان ربي يسر زواجنا ويسر هذي الليله الي كنت اتوقعها كارثه رفعت راسي وانا احس ريقي جف اخذت نفس طويل لما عرفت انها عمتي طالعت فيني بأستغراب ورجعت طالعت بالصاله وبعدها طالعت فيني وقالت""وين رماح"" قلت وانا اللعب بأصابعي من التوتر خايفه من ردت فعلها رماح ولدها يعني اكيد بتكون معاه وراحته اهم عندها ومعاها حق هي امه""اتوقع بغرفته""
كررت وراي وهي لسى عبايتها بيدها ماحطتها ع السرير ""تتوقعين بغرفته""
بللت شفايفي ورفعت راسي وطالعت فيها وقلت وصوتي فيه لمحة بكى""لما رحتي خفت وجيت هنا وهو جاء هنا شافني وراح""
عقدت حواجبها وقالت""مو فاهمه شي احكي ولا تبكين عارفه احساسك لا رؤيا""
بس قالت لا تبكين ماقدرت امسك نفسي حاسه اني بموقف غريب علي وناس غريبين عني حاسه اني غلطانه بس مو بيدي حسيت بعمتي لما جلست جنبي وحاوطت اكتافي وقالت""خلاص رؤيا عادي تحسين انك خايفه وانك تبغين ترجعين عند اهلك هذا احساس عادي كل البنات يحسون فيه تتعودين مع الوقت اذا تبغين تتعودين وهذي الليله اصعب ليله بس يجي بكره راح تحسين نفسك بالغتي ورماح تريه رجال يهمه راحتك ب......""
قاطعتها وقلت بلهفه""طيب قولي له بنام عندك اليوم""
كلامها والاهم تفهمها ريحني انا مو متعوده ع المؤاساه علشان كذا كان كلامها اكثر من الي احتاجه بس الي جلس في بالي تقول ان البنات يبغون يرجعون عند اهلهم انا ماحسيت بهذا الاحساس ولا لثانيه ابغى رماح من كل قلبي بس مو متعوده عليه وهذا صعب علي قالت بصوت فيه عتب""بس يابنتي غلط كذا لازم تتعودين عليه""
قلت بأستعطاف""الله يخليك عمتي بس اليوم بكره اذا جلست معاه راح اتعود الله يخليك""
قالت""طيب تبغين شي من الغرفه""
قلت وانا اعدل جلستي""ايوه جيبي لي اي ثوب والشنطه الصغيره""
لما طلعت من الغرفه مسحت دموعي وانا احس بتوتر اخاف يزعل ولا يشيل بخاطره ابغى بس هذي الليله تعدي ع خير وبعدها راح اعرف اتصرف وبعدها راح اعرف اتصرف ان شاء الله ماتأخرت عمتي بسرعه جابت اغراضي قلت لها اول ماشفتها""قلك شي""
قالت وهي تمد اغراضي""لا كان نايم""
تنهدت براحه بس كانت راحتي اكبر لما تخلصت من الفستان والمكياج يعني ماتوقع اني انام عنده يعني عذرني او يمكن نام علشان لما ادخل القاه نايم وارتاح بكل الناحيتين اعجبني زود انسدحت جنب عمتي النايمه لاني تأخرت بالحمام بعد ماصليت الوتر خفت اني انساه او انشغل تنهدت بسعاده اليوم تحقق امنيتي المهم اكون زوجته وبعدها كل شي ينحل ان شاء الله تمتمت بسورة الملك وبعدها نمت..
فتحت عيوني وانا احس اني بمكان غريب ولما شفت المكان ابتسمت ورفعت عيوني اطالع الساعه بسرعه قمت ودخلت الحمام ليش ماصحتني الصلاه راحت علي كانت الساعه وحده ونص انا نايمه من بدري ليش ماصحيت بدري واليوم الجمعه واول صباح لي صليت الظهر لاني الفجر صحيت بوقته صليت وصحيت عمتي وانا اسمع صوت الباب شكله رجع من الصلاه لما صلت عمتي قلت لها اسوي له فطور قالت ان ايام الاجازات يصلي ويرجع ينام بدون مايأكل كذا ارتحت وانسدحت وماادري متى نمت سلمت من الصلاه ورفعت سجادتي وطالعت بنفسي بالمرايه عقدت حواجبي وعضيت ع شفتي الحين كيف اجيب لي لبس مستحيل اطلع كذا بس يمكن مو موجود بالبيت طلعت من الشنطه المشط مشط شعري وحطيت مكياج بسيط جدا احتياط اذا شافني وبعد علشان الوقت البس واطلع بسرعه فتحت الباب بخفيف كان صوت التلفزيون عالي ومااسمع اي صوت ثاني وتو كنت بفتح الباب شفت باب الصاله انفتح صغرت الفتحه علشان اشوف مين كان زيدان وبعده دخل رماح سكرت الباب ع خفيف وانا احس نفسي متورطه حطيت يدي ع فمي ياربي ليش ماتأخر بس شوي الحين اكيد بتناديني عمتي للغدا شلون اطلع كذا لازم اكون جاهزه تأففت ورجعت جلست ع السرير خلاص اذا جات عمتي تناديني واقول لها تجيب لي لبس مثل امس وطال انتظاري حتى سمعت أذان العصر فرحت الحين اكيد بيطلع انتظرت شوي وبعدها طلعت من الغرفه وانا متأكده انه راح لصلاه مشيت للغرفه بخطوات سريعه وانا احس اني تأخرت ماطلعت فتحت الباب وبسرعه فتحت الدولاب واخذت لي لبس وطلعت من الغرفه اسرع احتمال يرجع اي وقت رجعت غرفة عمتي ودخلت الحمام اخذت دش ووضيت بعد ماصليت عدلت شعري ومكياجي وطلعت وانا احس بترقب وانتظار بأي وقت يجي واشوفه لقيت عمتي بالصاله سلمت عليها وانا احس بالاحراج اكيد في بالها اني نايمه من امس قالت""ماتغديتي معانا بس رفعت لك الحين بقوم اسخنه""
قلت لها وانا اقوم بسرعه وكأن شي جواتي يقولي لا تجلسين هنا كنت حاسه كأني جالسه ع جمر""لا انابروح المطبخ""
مشيت وانا اسمعها تقول""لا تتعبين نفسك""
دخلت المطبخ ماكأن نفسي برز فأكلت نواشف وانا اسوي قهوه وشاهي مثل في بيتنا وطبعا طولت لاني مااعرف مكان الاغراض بس مو كلها لان بعضها ماغيرت مكان لما رتبنها معاها شلت الصحن وطلعت حطيتها ع الطاوله وانا اسمعها تقول ليش اتعب نفسي هي الغدا ماكانت تبغاني اسخنه اقوم اسوي شاهي وقهوه بس انا وضحت لها انه عادي كل يوم اسوي كذا في بيتنا ماادري اش يسوون الحين حامد ونجود قمت وقلت""بروح الحمام""
كأني استغل اخر فرصه لي واجمع انفاسي دخلت غرفة عمتي ع اني بروح حمامها وقفت قدام المرايه طالعت بنفسي بتشجيع صراحه ماتوقعت اني كذا اخاف وبذات مع رماح وانا من زمان انتظر هذي الايام وانا احس ضيعتها اخذت نفس طويل بس لما سمعت باب الصاله عرفت انه رجع وكل شي تبخر مع الهواء ليش كذا ياربي لازم اطلع حتى لو اموت من الرعب بس يمكن علشانها البدايه وعلشان اعزز ثقتي بنفسي عدلت شعري وتتعطرت وفتحت الباب بهدوء كانت الصاله هاديه شكلهم طفو التلفزيون ومشيت خطوه بس وقفت مكاني ورفعت راسي وانا اشد ع اسناني لاني كنت اسمعه يتكلم بصوت يلعلع ولا قدام زيدان يقول رايه فيني وبتصرفاتي ويتكلم بعد بكل جديه""كل شي سكتت عنه الا انك تخدمينها اساسا لو هي تعرف الاصول ماخلتك تقومين"
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 29-09-2014, 10:25 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
مشـ© النقاش والحوار ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب .


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..
..البارت التاسع..
كل شي سكتت عنه إلا انك تخدميها اساسا هي لو تعرف الاصول ماخلت تقومين""
قالت عمتي""ماخدمتها غداها وهي سخنته وحتى هذي القهوه والشاهي هي سوتها وك.....""
قاطعها بأستنكار""والي يرحم والديك لا تدافعين عنها اعرفها هذي حركات ع اني صعبة المنال بس والله ا.....""
رجعت قاطعته عمتي""لا تظلمها ياوليدي انا اعرفها مافي اسنع منها بس هي خايفه خليها تتعود ع حياتها الجديده""
قال بصوت واضح فيه السخريه""تتعود وهي حابسه نفسها في غرفتك وقول لها لاتخاف مابقرب منها انا مااخذتها الا لرضاك وان شاء الله ارضتك شيخة البنات""
قالت عمتي بلمحة عصبيه""والله انها شيخة البنات مافي منها""
قال بعد ضحكه مختصره""واضح مخليتك وحدك هنا ولا تقهوي زوجها""
قالت""الحين الوقت تغير وهذي الاشياء معد صارت اساسيات""
قال""بس انا ماتغيرت وهذي الاشياء ع قولك عندي اساسيه وهي اسلوب حياتي ياتتعود عليها يااعودها عليها بالغصب هذي اسمها اصاله وانا قلت ابغى بنت اصيله""
قالت عمتي""تعبت معاك رماح من شهور واحنا ع نفس الكلام بس دامك تزوجتها خلاص مابجادلك انت بتعرفها مع الايام""
وثنينهم سكتو بس سكتو بعد ماغيرو بأحساسي كثير سكتو بعد ماصار في كلام ينقال سكتو بعد ماعرفت نظرته عني الحين تصرفاتي تدل ع اني اسوي فيها صعبة المنال يعني بمعنى اوضح تعال حاول فيني يعني ماغير نظرته القديمه عني علشان كذا اي تصرف اسويه طبيعي يكون سلبي اذا نظرته عني كذا يعني لما قال لاخوي قدر سبحان الله وحسيته ماكان بكيفه وبقناعه علشان تعبيره طلع احساسي صح قال لها بفكر وكان في باله ان بعد فتره يطلع اسباب رفضه بس لما سمع كلام عمي حس انه قدر وانه المفروض يتكلم يعني هو يؤمن بالاشارات يكسب اثنين رضى امه وشهامه لصاحبه ولا بعد اكثر من نظرته يتوقع اني مهمله ومعتمده ع غيري مع انه يعرف اني انا وحدي الي مهتمه في اهلي اممم لا قصده حركات صعبة المنال هو معجب بأخوي بس انا لا يعني ان هو رباه ابوي بس انا ربتني المدرسه الي كان يتحلف انه يطلعني منها كان احساسي بعد كل الي سمعته بمفاجأه بصدمه تقريبا لان تغير رماح بنظري صح هو زمان رجعها بوجهي وكلامه يمكن بنفس مستوى هذي المره بس الحين غير المفروض مايتكلم عن زوجته عند اي احد هذا اسمه اصاله الي يتكلم عنها بس يتكلم وزيدان موجود اسمه وقاحه وعدم احترام لي ولا لخصوصيته منجد تغير بنظري حسيت بغضب كثير جواتي عليه و ع نفسي وانا ابرر تركه لي امس يمكن حتى لو كنت بالغرفه عنده كان نام بدون يكلمني وامس لما كان يدور علي وبصوته كان توتر انا حسبته خوف علي بس الحين عرفت ليش خايف اكون هربت مثلا انا كنت واقفه مكاني ماتحركت من سمعتهم يتكلمون كان نفسي اروح واعلمهم اني سمعت كلامهم وماهمني بس بصراحه همني وانا مااعرف اواجه ولا اعرف ادافع راح اسكت علشان كذا رجعت غرفة عمتي بدون مااسكر الباب يعني ابغاها تعرف اني سمعتها وهذا الشي الوحيد الي قدرت عليه جلست ع السرير وانا احس بالقهر من كل شي ليش انا جبانه ليش يتكلم عني كذا ليش مأصرت عمتي اني سويت القهوه انا الحين فهمت كلام عمتي امس لما قالت تبغين ترجعين عند اهلك الحين ايوه ابغى ارجع والله ابغى ارجع رفعت راسي لما سمعت نجود جات تجري وهي تضحك وقفت وحضنتها وانا اقولها""اش اخبارك اشتقت لك""
حسيت نفسي مشتاقه لهم كثير قالت وهي تطالع بأنحاء الغرفه""هذي غرفتك""
ابتسمت وقلت""لا غرفة عمتي(وغيرت الموضوع)وين حامد""
قالت""هنا عند رماح بيسلم وبنروح يقول عيب نجلس هنا كثير وزيدان بعد معاهم""
مسكت يدها وقلت لها""تعالي""
وطلعت من الغرفه ماابغى عمتي تسوي شي انا بسويه مو علشان رماح ولا يهمني نظرته الحين بس علشان عمتي مابخيب املها فيني بس اول ماشفت عمتي قالت وهي تمد الصحن لي""هاك اعطيهم وسلمي على اخوك مافي احد""فكيت يد نجود واخذت الصحن مابفكر بدخل دام انا بشوفه بشوفه احسن وقت اكون مع اخوي وبسبب يشوفني مو ع العشى مشيت بتجاه المجلس وانا بدون ماافكر بس اسمع كلام نجود بس بصراحه بدون ماافهمه كان اصراري كل شوي يخف حتى وصلت عند الباب وهو معدوم وتغيرت افكاري ليش لازم ادخل وليش لازم اشوفه حتى ع العشى بس نجود فتحت الباب ودخلت وكان حامد بوجهي ابتسم ووقف فدخلت غصب عني مو شجاعه وانا ابتسم ابتسامه حاده لان شعور الخوف والقهر اقوى عيوني كانت ع حامد وحده بس ماطالعت بأي شي ثاني نزلت الصحن ع الطاوله الي قدامه وصافحته بتوتر وشلت يدي بسرعه علشان مايحس برجفة يدي قلت بأكثر صوت اقدر عليه من الطبيعي""تفضل ارتاح اش اخبارك""
جلس وهو يقول بأبتسامه""بخير بس البيت من غيرك مايجلس فيه""
قالت نجود بسرعه""ياسلام اساسا انت ماتحب تجلس في البيت من زمان""
ابتسمت وانا احسه مره احرجها بكلامه بس بنسبه لي كلامه كان تشجيعي لي قدام رماح صبيت القهوه وانا اسمع حامد يقول""والحين مغصوب اجلس فيه""
طالعت بنجود الي تغيرت ملامح وجهها عرفت انه خربها وزيدان موجود هيبتها راحت قالت نجود بلمحة زعل واضحه بنسبه لي""ليش مغصوب انا كبيره مااخاف وحدي""
سواليفهم رجعت شوي من الامان الي كنت احس فيه اول اخواني عندي شلت الصحن الي فيه الفناجين ومديته لحامد واخذ ومديته لنجود واخذت اخذت نفس خفي ولفيت ومشيت بتجاه رماح واخوه الي جالس جنبه بدون مااطالع فيهم حسيت كل شي يمر بأبطئ شي بس مارفعت عيوني فيه ماقدرت وبذات وانا احس نفسي من غير حمايه لنظراته مديت له وانا اطالع بصحن انتظره يشيل بس لما حسيته تأخر رفعت عيوني ع يده قلت يمكن شي بيده وانا احط فنجانه ع الطاوله بس كانت يده بحضنه رفعت عيوني اكثر لوجهه وانا مستغربه منه بس لما عيوني اللتقت بعيونه حبست انفاسي واسرع من دقات قلبي نزلت عيوني بس هذي النظره كانت اكثر من كافيه لتخليني اتخربط حسيت بيدي ترتجف فنزلت الصحن بسرعه ع الطاوله ولفيت عنه اول مره اشوفه بهذا القرب ماكان نفسي اجلس هنا ابدا بس علشان حامد جلست جنب نجود وطالعت فيها وقلت بصوت منخفظ""حليتي واجباتك""
مع ان بهذا الوقت كان هذا اخر شي افكر فيه بس علشان اغير الجو قالت هي بعد بصوت منخفظ""نسيتي احنا اتفقنا بكره مااداوم""
قلت بعد تفكير شوي وماطلع في بالي اي شي بسب ان بالي مشغول برماح كنت احس بوجوده بدون ماارفع عيوني""متى اتفقنا""
طالعت فيني بصدمه وقالت بصوت عالي""بذمتك رؤيا نسيتي""
عضيت ع شفايفي وقلت""لا مانسيت تكلمي بصوت منخفظ""
ورفعت عيوني واخذت لمحه ع رماح من غير مااحس وكأني بتأكد اذا عرف اني مو مع نجود افكر فيه بس هو كان يطالع بحامد الي يتكلم واخذت راحتي شوي بس شوي وانا اطالع فيه بس بعدها رجعت طالعت بنجود وانا اسمعها تقول""ع بالي بعد اسمعي امس جو كل صاحباتي مره انبسطت""
ابتسمت تشجيع لها علشان تكمل تسولف مع انها ماتحتاج""مارجعت البيت الا الفجر مع حامد انا اخر وحده""
قلت لها لان السالفه شدتني""وليش مارجعتي بدري""
قالت""حامد تأخر""
قلت بأستغراب""حتى الفجر عمتي رجعت بدري طيب""
قالت""ايوه قالت لي اروح معاها بس انا مارضيت لان حامد قال لي مااروح مع احد انتظره""
ماتجي الساعه اثنين بالكثير الا مافي احد بالقصر ليش جلست لين الفجر قلت""جلستي عند مين طيب""
قالت بحماس""ام سحر جلست معاي هي قالت بوديك بس انا قلت لها لا وانتظرت معاي وقالت لي ام سحر اني شاطره واني كبيره لاني رفضت اروح معاهم وانتظرت اخوي""
طالعت بحامد وقلت بصوت فيه لمحة حده""منجدك حامد خليت نجود امس للفجر بالقصر""اخر كلمه قلتها بصوت منخفظ لاني لاحظت ان احنا مو وحدنا معانا رماح اخذت نظره لرماح كان يطالع فيني بنظره تهكميه مع ابتسامه خفيفه وكأنه يقول علينا مايحتاج هذي التصرفات قدامي اعرفك نزلت عيوني وانا اسمع حامد يقول""ماجلست وحدها""
و ع طول قالت نجود وهي توقف كأنا اليوم خربنا عليها""وحتى لو جلست وحدي عادي انا بروح البيت""
وطلعت من المجلس مااعجبني رد حامد بس الي شاغل بالي نظرت رماح لعبت في اصابع يدي وانا احس اني منهكه منجد كلامه العصر والحين كان كثير ع وحده تحمل بعض المشاعر كيف فيني الي هو بنسبه لي اش اقول وكيف اوصف(بس يمكن يبدا الشك في هذا الموضوع)وهذا كلامه عني هو يفهم كل تصرفاتي غلط شلون اغير هذا الشي مع انه يوم واحد بس تعبت والله وقفت وقلت وانا اطالع بحامد فقط""بدخل عند عمتي اذا احتجتو شي نادوني""
وانا طالعه سمعت حامد يقول""اساسا انا طالع شوي ويأذن المغرب""..
نزلت اخر صحن ع السفره ورماح داخل وحده لان زيدان رجع بعد صلاة العشى مباشره ودخل غرفته اكيد يحل واجباته ويرتب الجدول رفعت راسي وطالعت فيه وبعدها رجعت اطالع بالسفر اشوف ناقص شي وتو بمشي خطوه بنادي عمتي للعشى لانها بغرفتها سمعت رماح يقول بطريقه عاديه جدا عكس معنى كلامه""اتوقع ان احنا كبار فماله داعي تنامين عند امي بتنامين بغرفتنا اليوم"
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية نبي رد الثنا / للكاتبة عجااايب ؛كاملة

الوسوم
دامي , رماد , رؤيا , زيدان . , وجود
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 33377 اليوم 11:34 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 02:58 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1