غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 261
قديم(ـة) 07-11-2014, 08:53 PM
Cries pen Cries pen غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي


شكراً لدعوتكي لي لروايتك قريت البارتات كلهن ماشاءالله عليك خيالك واسع و عجبتني الرواية فيها أكشن و تشويق
يسعدني متباعتكي تحياتي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 262
قديم(ـة) 07-11-2014, 11:31 PM
صورة سلطاانيه الرمزية
سلطاانيه سلطاانيه غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي


جاري الانتظار ...






اللهمْ إني أحُاول..فدلني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 263
قديم(ـة) 08-11-2014, 12:18 AM
صورة Eye weeping الرمزية
Eye weeping Eye weeping غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي




مراا جميل وسوري على ردي المتأخر
ننتظرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 264
قديم(ـة) 08-11-2014, 12:31 AM
معشوقه امها معشوقه امها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي


ﺟﺎﺭﻱ ﺍﻻ‌ﻧﺘﻈﺎﺭ ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 265
قديم(ـة) 08-11-2014, 11:34 AM
صورة سـّلْـطـآنيه الرمزية
سـّلْـطـآنيه سـّلْـطـآنيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي


Section (7)




تقدمت ريماآن من خالتهاآ وتضم راسهاآ لصدرهاآ تحاول تهديهاآ..
وبهاللحظه تدخل حصه.. بوجه بشوش ومبتسم.. وتضحك من شاآفت ريماآن حاضنه أمهاآ..: فديت أحلى أم وأحلى زوجة أخو بهالدنياآ..
وتتقدم منهن وتبوس يد وراس امهاآ.. وتبوس خدود ريماآن.. وأم سلطاآن تخفي دموعهاآ عن بنتهاآ.. وريماآن تبتسم تحاآول تغطي ع الموضوع عشاآن ما تحس حصه بشئ..
حصه: يمه اناآ بساآفر لبلجيكاآ..
ام سلطاآن سكتت لانهاآ إذا تكلمت بتخونهاآ دمعتهاآ..
وريماآن بحيرة وبخاآطرهاآ تترجي أم سلطاآن تتكلم..
بهاللحظة تطلع سعاآد وأم رشاآ من الصاله.. وحصه واقفه بينهن مصدومه..
انصدمت سعاآد بوجود حصه وخاآفت تكون سمعت شئ أو أمهاآ خبرتهاآ.. فتقدمت منهاآ وهي تحضنهاآ: حصه طمنيني عليك كيف صحتك الحين؟..
تهز حصه راسهاآ: الحمدلله..
فتعمدت أم رشاآ وهي تقول وكل شوي طالع حصه بغرور وكره: أم سلطاآن نحن أتفقنا ع كل شئ وإن شاآء الله من يرجع فيصل من السفر بيمتلكواآ, ورشاآ كلهاآ سنه وبتخلص دراستهاآ وبتساآفر معهم..
حصه توسعن عيونهاآ مصدومه.. فيصل بيأخذ رشاآ؟..
أم سلطاآن تحاآول تصرف حصه : حصه طلعي فوق لغرفتك وجهزي أغراضك وأنتي بعد ريماآن طلعي معهاآ ساعديهاآ..
ريماآن: إن شاآء الله خالتي.. فتقدمت منهاآ بس حصه واقفة بمكاآنهاآ.. تفكيرهاآ بفيصل.. مهماآ كاآن بس مستحيل ترضي فيصل يأخذ وحده مجرده من الحياآء مثل رشاآء.. تذكرت من كاآنت واقفه بالمسبح مع موسي.. كيف كاآن شكلهاآ ولبسهاآ.. وهي بين أحضاآنه..
سعاآد حست أنه الوضع متكهرب وخاآفت ع حصه يصير فيهاآ شئ لأنهآ من النوع ألي بسرعه يتحسس وتمرض..
بس حصه أستجمعت قوتهآ وهي تقاآوم دموعهاآ تنزل.. فقالت بصوت كله ثقه كأنهاآ تدافع عن حقوقهاآ..: خالتي موزه.. فرصه أشوفك قبل لاآ أساآفر عشاآن توصلي كلامي لبنتك رشاآ..
وكملت وهي تشدد ع الكلمة: البنت الكبيره والمثقفة.. أنه تحترم حرمة بيت أبو سلطاآن وتحترم أهله.. ما طاآيحه مواعده مع موسي بالحديقة.. وإذا مو مصدقه كلامي في البيت كميرات وأكيد مصوره وهي بحضنه بدون عباآية أو شيلة تسترهاآآ..
وسحبت يد ريماآن وهي تقول بدلع وعيونهاآ بأم رشاآ ألي تلون وجهاآ من الخجل: رمون حبيبتي فيصل ينتظرني تحت ساآعه وبنساآفر وعاآد حالف إذا ماآ سافرت معه هالمره بيزعل تدري يحبني ماآ يقدر عني..
وطلعت لغرفتهاآ وريماآن معهاآ.. تاآركه أم رشاآ وأم فيصل وأم سلطاآن بصدمتهن..
سعاآد بتوتر: عندي كم شغله بخلصهاآ قبل لا نساآفر.. أم سلطاآن أشوفك بالمطاآر..
وطلعت من القصر وهي منصدمه وتتحمد ربهاآ انهاآ عرفت حقيقة رشاآ قبل لا يأخذهاآ فيصل..
وأم رشاآ جلست ع الكنبه تبكي من الصدمه وتلطم وجهاآ وأم سلطاآن تحاآول تهديهاآ وبخاطرهاآ تتوعد ع بنتهاآ حصه وتأنبهاآ..


/
\


في السساآعه 9.. المطاآر..
كاآنت واقفة بين الحششود.. وعيونهاآ تلتفت يمين وشماآل.. وسلطاآن واقف جنبهاآ ومتضاآيق من وقفتهاآ فقال وهو يناآظر الساآعه: بآقي نص ساآعه ع طاآئره.. خالتي سعاآد وحصه ينتظروناآ..
ريماآن قلبهاآ ع يدهاآ تتمني تشوف خالتهاآ قبل لا تساآفر.. كرهت سلطاآن من كنسل رقمهاآ..
تأفف سلطاآن من سكوتهاآ.. وكل شوي يلتفت لأمه وحصه ألي واقفاآت عند بواآبه دخول المساآفرين..
بهاللحظه تظهر سيدة تلفت أنظاآر الجميع بأناقتهاآ ترتدي لبس قصير ضيق ع جسمهاآ مخطط ع عرض بزخرفة دقيقة تجمع مختلف ألواآن الربيع ويطغي عليه لون أبيض.. مع حذاآء رفيع أسود اللون وحقيبة يد صغيرة سوداآء.. وشعرهاآ الأشقر الناآعم متحرر يصل لنص ظهرهاآ.. وبجنبهاآ مراآفقه خاآصه ترتدي زي رسمي بلوزة وقميص مع حجاآب..
تبتسم ريماآن برؤية خالتهاآ وجواآنه.. ودموعهاآ تتداآفع لتحرر.. فجمعتهم بينهم لحظة لقاآء وداآعية.. قد تكون أخر لحظه تجمعهاآ معهن.. فضمتهاآ لحضنهاآ.. وقبلت خدودهاآ.. وجوآنه واقفه بينهن تمسح دموعهاآ وأنفهاآ بمنديل..
خالة ريماآن: كم أشتقت إليك عزيزتي..
ريماآن وهي تمسح دموعهاآ برقه: سأفتقدك حقاآ..
الخالة: سوف أنتظر زياآرتك بألماآنيا.. ومكسيملياآن (أبن خالة ريماآن) داآئماآ يسأل عنك..
ريماآن: ملياآن (أختصار لاسمه) لم أراه منذ 4 سنواآت..
الخالة: آه لقد كبر حقاآ.. لقد أصبح أبن 17 ربيعاآ.. وأكملت بحزن: كم اتمني ان تقومي بمراسلته ياآ عزيزتي أخبريه أن يهتم بأمه وبدراسته..
ريماآن: سأفعل..
الخالة تحتضن ريماآن: عندماآ أراك أتذكر أمك.. كأنت أمرأه متفاآئله ومرحه مثلك عزيزتي.. لون عينيك تشعرني بالامل والصفاآء..
تبكي ريماآن: كم أتمني زياآرة قبرهاآ وأخبرهاآ أنني أشتقت لهاآ.. أفعلي ذالك خالتي..
الخالة: حسناآ..
سلطاآن كاآن واقف بينهم.. يحاآول يفك كلمه كلمه.. بس ماآ قادر يوصل لشئ.. لأنه ماآ يفهم اللغه ألماآنيه.. ابتسم من شاآف خالة ريماآن تطالعه وتبتسم وتتقدم منه تسلم عليه..
أماآ ريماآن تعلقت عيونهاآ بجوانه.. مدت يدهاآ تمسح شئ من دموعهاآ.. وجوانه من شاآفت أصابع ريماآن تمسح وجهاآ.. ابتسمت غصب عنهاآ.. كانت تتمني تضم ريماآن لحضنهاآ.. بس هي مجرد خاآدمه.. ولا يليق بسيده أن تلامس جسد خاآدمتهاآ..
سلطاآن باللغه أنجليزيه: لم يبقى غير ثلث ساآعه ع موعد أقلاع الطائره..
تتقدم خالة ريماآن من ام سلطاآن وتودعهاآ.. أما حصه ضمت ريماآن لحضنهاآ..: بشتآآآآآآآآآقك...
ريماآن: واناآ أكثر..
حصه: هاآ من أرجع أبي أسمع أخباآر طيبه..
ريماآن بأستغراآب: مثل شو..
حصه وهي تغمز وتحط يدهاآ ع بطن ريماآن: نبي نشوف ولي العهد.. وتبتسم..
أماآ ريماآن تلون وجهاآ أحمر وأصفر من الخجل.. خاصه أنه سلطاآن واقف جنبهم.. وسمع كل شئ..
حصه وهي تهمس لريماآن: مب ملاحظه أنه سلطاآن ملاصق فيك وين ماآ تروحي يكون جنبك..
ريماآن منحرجه: حصـــــــــــه!!
وتبتسم حصه..: متأكده أنه يحبك فكسبيه..
سكتت ريماآن تفكر بكلام حصه.. معقوله سلطاآن يحبهاآ.. وخاصه أنهاآ ملاحظه مثل ماآ قالت حصه يلاحقهاآ من مكاآن لمكاآن..
سلطاآن سمع كل كلمه بين حصه وريماآن لانه كاآن ملاصق بريماآن.. فابتسم بخبث من تفكيرهن.. مهمته يراآقب نظراآت وتحركاآت ريماآن لكونهاآ واحد منهن وهذه فرصه تلاقيهم وخاآصه بمكاآن مزحوم..
فيصل وهو يتقدم من حصه الحين مخلص من الختم ع الجوازات.: يالله بنتأخر..
ويسلم ع سلطاآن.. وسلطاآن يشده ع حضنه: صدق كنت ناآوي تتزوج ع أختي؟..
فيصل: مستحيل أتزوج عليهاآ ولو ع قص رقبتي..
يبتسم سلطاآن براآحه.. ومرت دقاآئق وداعيه صعبه ع الكل.. خاآصه ع ريماآن.. ودعت خالتهاآ.. وهي ماآ تدري إذا بيجمعهن القدر مره أو لا.. وودعت حصه ألي كاآنت معهاآ بمثابة الاخت والصديقة..
وطلعواآ من المطاآر.. وسلطاآن متعلق بأمه يهديهاآ ويخفف عليهاآ.. وكل شوي يلتفت لريماآن.. ألي ماآ قدرت تأخذ راحتهاآ مع جواآنه عشاآن تسألهاآ إذا جاآك أتصل فيهاآ أو لا.. فودعهتاآ ع السريع وركبت السياآره بجنب سلطاآن.. فمر طول طريقهم للبيت بصمت غير صوت نحيب أم سلطاآن..

/
\

جواآنه تفكيرهاآ مع ريماآن تحس بعيونهاآ نظرة حزن.. كأنهاآ مكتومه أو خاآيفه من حاآجه.. بس من شو ماآ تدري.. معقوله سلطاآن مضاآيقنهاآ بحاآجه.. بهاللحظه تنتبه أنه الساآيق يدخل بطريق فرعي..
جواآنه: حمزه لماذاآ سلكت الطريق الفرعي..
حمزه: فيه سياآره من طلعنا من المطاآر وهي خلفناآ..
والسياآره الثاآنيه غيرت مساآرهاآ خلف سياآرتهم..
جواآنه: أي سياآره؟
حمزه : سياآره سوداء من نوع كورولا..
جواآنه بخوف: يمكن يريدواآ حاآجه فوقف وسسألهم..
ألتفت جواآنه للخلف وبالفعل كاآنت خلفهم سياآره مثل ماآ وصفهاآ حمزه.. فحست بخوف وخاآصه أنه حمزه قاآم يزيد من السرعه..
حمزه: هم خلفناآ من أول ماآ كناآ طالعين للمطاآر بس ما حبيت أبين قداآم السيدة روز (خالة ريماآن)..
جواآنه بلعت ريقهاآ بخوف.. حمزه وهو يطالع جواآنه من المراآيه الأماآميه..: لا تخاآفي سنكون بخير..هزت جواآنه راسهاآ.. وحمزه يزيد من سرعة السياآره وجواآنه متمسكه بالمقعد ألي أماآمهاآ..فأخذ يسسوق بسرعه جنونيه ويدخل بين السياآرات والكل يضرب هرن ويعمل فل ليت من جنونه وسسرعته.. والسياآره الثاآنيه خلفهم..
جواآنه حست بدوخه من كثر السسرعه والبريك.. فقآآمت تترجي حمزه يوقف تبي تستفرغ.. وحمزه يزيد من سرعته متجاآهل طلبهاآ.. فحصلت كيس بالسياآره وحمدت ربهاآ وقاآمت تستفرغ وتبكي من الخوووف..
وفجأه سمعواآ صوت إطلاق الناآر من السياآره الثاآنيه يطلبوا من حمزه يتوقف لأنه سياآرته مرسيدس وصعب ع سياآرة كورولا تلحقهاآ.. جواآنه تصرخ.. وهو تعمد يدخل بين السياآرات عشاآن يتجنب طلقاآت الناآر.. فشاآف مركز الشرطي ع مساآفة كم متر.. فسلك الشاآرع الفرعي.. ومثل ماآ توقع السياآره ماآ لحقتهم.. فخفف السرعه وحمد ربه.. أنهم نجوا بأعجوبه.. وجواآنه ع حالتهاآ تستفرغ بطنهاآ يوجعهاآ من شدة الخوف والتوتر..
حمزه: هل تريدي أن أوصلك للمستشفي..
جواآنه: لا سأكون بخير..
وفجأه تدخل عليهم سياآره بسسرعه جنونية.. وحمزه ماآ قدر يتفاآدهاآ فضرب بريك بقووووه ولف الستيرنج يبي يطلع السياآره خاآرج الشاآرع.. بسس كاآن الوقت أضيق.. وأصتطدمواآ بالسياآره وجه بوجه.. مخلف صوت أصداآم قوي.. وتسسقط جواآنه من الكرسي.. وهي تنزف بقوووووه... وحمزه لفظ أنفاآسه أخيره..


/
\

ريماآن من رجعت من المطاآر.. حاآسه بتعب من كثر البكي.. فناآمت ترتاآح.. فنهضت مفزوعه ومضاآيقه.. ماآ تدري ليش.. فنظرت للساآعه.. كانت 4 عصراآ.. فقاآمت تروشت وصلت.. ونزلت الصاله.. فخذت كتاآب تقراه وهي تشرب الشاآي.. بس حاآسه نفسهاآ مو طبيعيه وفيه شئ مضايقنهاآ بدون سبب..
ويدخل سلطاآن لابس بنطلون جنز مع تشيرت أسود محدد تفاآصيل عضلاته وفتحة الصدر مثلثه مع نظاآره شمسيه وشعره الكثيف منسدل بنعومه بوجهه .. ريماآن تخبلت من شكله ووساآمته.. وقلبهاآ يدق بقوه من شاآفته يتقدم منهاآ وبيده كيس فشال نظاآرته.. وجلس بجنبهاآ وخذ الكتاآب ألي كاآنت تقراه.. وريماآن كعادتهاآ منحرجه وساآكته..
فقاآل وهو مندمج يقرأ الكتاآب ألي بين يده: ليش ماآ تغديتي..
ريماآن: كنت تعباآنه..
سلطاآن بعد سكوت طويل: شو رايك نطلع نتعشي خاآرج..
ريماآن ألتفتت له وهي مو مصدقه انه طلب منهاآ تطلع معه.. وسلطاآن من شاآفهاآ تأخرت ف الرد صد صوبهاآ.. وتلتقي عينهاآ بعينه.. فنزلت راسهاآ منحرجه..
وسلطاآن يبتسم ع حركتهاآ: أتمني ماآ تردي طلبي؟..
ريماآن بخاطرهاآ مسستحيل أرد طلبك هي أستانست وفرحت من طلب منهاآ هالطلب.. فهزت راسهاآ موافقه..
فيوقف سلطاآن: خلك جاهزه ع ساآعه 9 أناآ الحين بطلع معي كم شغله ولا تنسي تمري ع أمي تسأل عنك..
ريماآن: تمام..
فعطاهاآ الكيس.. وطلع من القصر..
فتعلقت عيونهاآ بسلطاآن لحد ماآ طلع ففتحت الكيس عباره عن موبايل أيفون 6 ومركب فيه البطاآقه ففتحت أسماآء.. فحصلت مخزن فيه 3 ارقاآم.. أم سلطاآن وحصه وسلطاآن..
ففتحت رقم سلطاآن وجلست تتأمل رقمه وفرح غريب يلامس قلبهاآ.. وقطع تفكيرهاآ صوت اتصاآل من عند أم سلطاآن ألي خذت الرقم من عند ولدهاآ وطلبت منهاآ تجي معهاآ..
فطلعت لغرفتهاآ ولبست عبايتهاآ ونزلت لقصر أبو سلطاآن.. وحصلت أم رشاآ جالسه بالصاله.. فسلمت عليهاآ.. وخذت الخاآدمه عبايتهاآ.. وأم رشاآ طالع ريماآن من فوق لتحت وهي ماآده بوزهاآ..
وريماآن مستغربه من نظراآت أم رشاآ.. وتدخل أم سلطاآن.. وتبتسم بوجود ريماآن.. وباللحظه يدخل الخدم خلفهاآ وبيدهم صحون من العصاآئر والحلوياآت والفواكه.. فمر الوقت من ساآلفه لساآلفه.. وأم رشاآ تنتظر أي فرصه تكلم أم سلطاآن بس وجود ريماآن معهن مضاآيقنهاآ.. فقالت: أم سلطاآن أبيك بموضوع إذا ممكن؟..
ام سلطاآن: تفضلي..
أم رشاآ بتوتر وتلتفت صوب ريماآن تبيهاآ تطلع.. وريماآن جلست لأنهاآ تعرف أم سلطاآن تبيهاآ تجلس ولا كاآن طلبت منهاآ تطلع..
أم سلطاآن فهمت انه أم رشاآ مضايقه بوجود ريماآن بس ماآ أهتمت لأنه هدفهاآ تبي تفرض وجود ريماآن ع الكل وخاصه من بعدهاآ بتكون هي المسؤوله عن هالقصر..
أم رشاآ بعد ماآ يأست: بصراحه أناآ أبيك تكلمي موسى..
أم سلطاآن: أكلمه بشو؟..
أم رشاآ بتوتر: بموضوع انه يتقدم لبنتي رشاآ..
أستغربت ام سلطاآن من تناقضهاآ بالصباآح كاآنت رافضه وتذم موسي..
كملت أم رشاآ بصوت مهزوز وكأنهاآ تبي تبكي..: بناآتي بيضيعن ياآ أم سلطاآن.. أبوهن لاهي بحياآته ماآ يسأآل عنهن..
وكلمت وهي تبكي: خآآيفه عليهن محد بيرضى يتزوجهن إذا سمعتهن أنتشرت بين حريم العاآيله.. أم فيصل ما بتمسك هرجه..
فجلست تبكي من خاآطر.. وام سلطاآن بطبعهاآ حنون فتضايقت وقاآمت تهديهاآ..
تذكرت ريماآن وقفة راآنياآ قداآم سلطاآن بيوم عرسهاآ.. بلبس قصير وبدون حجاآب..
أم رشاآ: أناآ السبب دللتهن أكثر من الازم.. كنت أبي أعوضهن عن أبوهن.. والحين ماآ ينفع معهن الكلام كل وحده تكره الثاآنية..
أم سلطاآن: لا ضاآيقي بنفسك أنتي قمتي بالواآجب.. دُعي أنه ربك يغير من حاآل زوجك..
أم رشاآ: الله يسمع منك مو عشاآني.. بس بناآتي محتاآجات له..
سكتت أم سلطاآن وهي مضاآيقه ع حال أختهاآ من تزوجت هي ماآ شاآفت الراحه تاركنهاآ معلقه لا هي متزوجه ولا هي مطلقه.. وأم رشاآ تبكي..
أم سلطاآن: بكلم موسي يرجع بأقرب وقت عشاآن يمتلك ع رشاآ, موسي يبيهاآ وهي تبيه وإن شاآء الله ربهم يجمعهم ع خير..
أم رشاآ براحه: آمين..
ومن طلعت أم رشاآ.. أم سلطاآن: الله يكون بعونهاآ..
ريماآن: خالتي ليش زوجهاآ ماآ يسأل عنهاآ ولا عن بناآته..
أم سلطاآن: والله ماآ اعرف شو أقولك بس حسب ماآ أذكر ابوه جبره أنه يأخذهاآ.. وبعدهاآ أبوي الله يرحمه أكتشف أنه داش عليناآ ع طمع.. ومن ماآ قدريحصل ع ألي يبيه من أبوي طلع ع حقيقته فهجرهاآ وناآدراآ ماآ يسأل عنهاآ ولا عن بناتهاآ..
ريماآن: مسكينه ماآ تستاآهل..
أم سلطاآن: بقوم أتصل بموسي ويطلعناآ من هالمشكله.. وتأخذ موبايلهاآ تتصل فيه


/
\



وموسي بحاله ماآ يعلمهاآ غير الله.. بباآر.. رقص.. وصخب.. وخمر.. وموسيقى عاليه.. والمكاآن مزحوم.. ونساآء كاآسياآت عاآرياآت..لابس شورت قصير ماآ يستر من جسمه شئ.. بدون قميص.. جالس مع ربعه وكل واحد معه وحده.. كاآنت ألي جنبه متعلقه فيه وصدرهاآ يلامس جسمه.. فقاآم يبوسهاآ وبعدهاآ يرجع يشرب وهي تشرب معه..
وربعه حالتهم أردي فيقوم واحد منهم يرقص وهو يتماآيل ويسحب ألي كاآنت معه ترقص وهي لاصقه فيه لبسهاآ ماآ يستر من جسمهاآ غير القليل.. أماآ الثالث بلغ فيه الشرب والسكر مبلغ كبير.. فقآم يبوس الي كاآنت جنبه ويحضنهاآ قداآم الكل.. وهي كاآنت أقل سكر.. فقاآمت وسحبته لغرفه ثاآنيه فاضية وتغلق الباآب..
موسي كاآن أقل منهم شرب وبوعيه.. وينتبه أنه أم سلطاآن تتصل فيه.. فطلع خاآرج الباآر عشاآن ما تمسع صوت أغاني..: هلاااا يمه..
أم سلطاآن: هلا موسي.. طمني عليك من كم يوم ماآ سمعت صوتك ولا حتي ماآ تتصل..
موسي: ههههه شوي شوي يمه (من صغره وهو يعتبر أم سلطاآن بحسبة أمه) بتاآكليني..
أم سلطاآن: هذاآ من خوفي عليك؟..
موسي: فديتك الغاآليه والله..
أم سلطاآن: أنت أخباآرك وشو مسوي هناآك؟..
موسي: عاآل العآل يمه.. داآم الغاآليه بخير فبكون بخير..
تبتسم أم سلطاآن: جعلي الله ماآ أبكيك قول آمين..
موسي: آمين
أم سلطاآن: متي ناآوي ترجع؟..
موسي: إذا تبيني الحين برجع الحين أناآ كم أم موسي معي..
أم سلطاآن: عيل حجز باقرب تذكره للبلد.. أبيك تكون هناآ خلال هاليومين..
موسي ماآ توقع أنه أم سلطاآن تكون جاآده كاآن قصده يمزح.. ماآيله خاآطر يرجع: عسي يمه صاىير شئ؟
أم سلطاآن: ماآ صاآير إلا الخير.. بس أبيك ترجع طولت هالمره..
موسي: يعني أشتقتيلي؟
أم سلطاآن: ومن ماآ يشتاآق لولده..
موسي: خلاص كلهاآ يوم وبتحصليني معك تاآمري ع شي ثاآني..
أم سلطاآن: لا ولدي سلامتك ودير بالك ع نفسك..
موسي: إن شاآء الله يمه..
أم سلطاآن: ربي يحفظك ولدي وتبند أتصال..
آماآ موسي رجع للباآر وشاآف حبيبته ترقص مع واحد ثاآني.. فثاآر غضبه وتقدم منه ويسحبه من قميصه ويرميه ع الأرض.. والثآني بسرعه يقوم ويصفع موسي.. وأنقلب المكاآن لفوضي وصريخ وضرب.. البناآت خاآفن ووقفن بعيد.. والشباآب ماآسكين موسي والرجل الثاآني.. ويهديوهم..
فبصق الثاآني بوجه موسي وهو يمسح الدم من فمه وطلع من الباآر.. وموسي يسب ويشتم.. وتقدم من حبيبته.. وسحبهاآ من شعرهاآ وهي تصرخ.. ويدخلهاآ لغرفه ثاآنيه.. ورماآها ع أرض وقفل الباآب وأختلى معهاآ والشيطاآن ثالثهم..


/
\


وفي الساآعه 9..

نزلت ريماآن من الدرج وسلطاآن كاآن ينتظرهاآ تحت.. وقف وهو مبهور من جمالهاآ.. عيونه تطالعهاآ من فوق لتحت.. ماآ قدر يصرف نظره عنهاآ.. يششوف قداآمه جماآل ولا مره مر بحياآته..وريماآن تنزل وهي منحرجه من نظراآت سلطاآن..

كاآنت ترتدي فستاآن أخضر نفس لون عيونهاآ طويل بدون أكماآم.. متموج عند الصدر.. مع شق طولي يبدأ من عند منتصف الفستاآن ليكشف عن أحدى ساآقيهاآ.. وشعرهاآ مسحوب ع جنب ويلتقي برفعه بالخلف.. وأرتدت أقراط من ألماآس.. وتتزين أصاآبعهاآ الدقيقه بدبلة من ألماآس..

فمد سلطاآن يده.. وهي مدت يدهاآ وأنحنى يطبع بوسه ع أصابعهاآ وعيونه متعلقه بريماآن.. وهي تبتسم بخجل..: انتي جميله..
ريماآن بخجل: شكراآ..
يساآعدهاآ تلبس عباآيتهاآ وبعدهاآ يثني يده وهي تمسك ذراآعه.. وعيونهم متعلقه ببعض.. ويطلعواآ من القصر..


/
\


أبو فيصل بمناآسبة رجعت زوجته وولده وزوجة ولده لبلجيكاآ.. عمل حفل عشاآئي في القصر.. فعزم جميع سفراآء الدول العربيه مع عوائلهم المتواآجدين ببلجيكاآ.. وبعض الطلاب المبتعثين الذي يمثلون الدوله في بلجيكاآ..
قبل العشاآء بساآعه.. الكل واقف بصالة القصرع شكل مجموعاآت مندمجين بمختلف السوالف والقضاآيا أجتماآعية والسياآسيه والخدم يقدموا مختلف أنواآع العصاآئر للضيوف..سعاآد وحصه لابساآت دراآعاآت فاخره ساآتره لأنه المكاآن مزحوم بالرجال.. حصه واقفه مع مجموعة بناآت من عوائل مرموقه.. وسعاآد تنتقل من مجموعه لمجموعه تسلم ع الحريم وتتأكد من شغل الخدم في الضياآفه.. فتتقدم من حصه وتسلم ع البناآت ألي كاآنن معهاآ..
سعاآد: حصه ممكن دقيقه من وقتك..
حصه: إن شاآء خالتي..
سعاد وهي تأشر ع البناآت وبابتسامه: خذن راحتكن البيت بيتكن..
فتأخذ حصه ع جنب: طلعي شوفي فيصل تأخر..
حصه: كاآن يستحم وخبرني أنه بيلحقني..
سعاآد: صارلك نص ساآعه من نزلتي وهو ماآبين.. الكل يسأل عنه..
حصه تتضاآيق من تدخل سعاآد بحياآتهم أو من تملي عليهاآ شو تسوي وكاأنهاآ ماآ تعرف شئ..
سعاآد: فطلعي شوفيه..أو بطرش حد من الخدم يشوفه..
حصه بضيق: لا أناآ بروح..
سعاآد: عفيه عليك.. بس لا تتأخرواآ ماآ حلوه تنزلوا وقت العشاآء..
حصه: إن شاآء خالتي..
فستأذنت من البناآت وطلعت للغرفه وهي مضاآيقه من أم فيصل.. تحسسهاآ كأنه ماآ تعرف الواجب او كيف تتصرف..
فدخلت الغرفة بعد ماآ طرقت الباآب.. فأستغربت من شاآفت ملابس فيصل بعدهن ع الكيس بالصاآله الخاآصه للضيوف.. فخذت ملابسه ودخلت لغرفة تبديل الملابس الخاآصه لفيصل بس ماآ موجود.. ودخلت بعدهاآ غرفة النوم.. وديكور الغرفة أنه أول يصاآدفهاآ صاله ثانيه واسعه مفتوحه ع الغرفة مع جلساآت ملكيه.. فراحت صوب الحماآم بس شاآفت لبس الروب لفيصل ع السرير.. فحست بشئ غير طبيعي.. فأتجهت صوب السرير.. وخذت الروب وكاآن مبلول.. بس فيصل مو موجود وملابسه بالصاآله.. فأتجهت صوب الحماآم.. بس أنصدمت من شاآفت فيصل طاآيح ع الأرض من الجهه الثاآنيه من السرير.. فركضت صوبه توعيه: فيصل..
جلست جنبه وهي تبكي وتهزه تبيه يقوم بسس ولا حركهه.. كاآن ناآيم ع بطنه.. فحركته ورفعت راآسه لفخذهاآ.. بس أنصدمت من شآآفت وجهه.. كاآن مايل للأصفرار وقاطب حواآجبه.. فضربت خدوده وهي تبكي وتترجاآه يقوم.. فقاآمت وخذت مخده من السرير.. وحطت راسه في المخده.. وركضت للحماآم تجيب ماآآي...

فأول ماآ دخلت للحماآم.. وقفت مصدووومه من ألي تششوفه.. فطاآحت ع الأرض رجولهاآ ماآ قدرن يشيلنهاآ.. وشفاآيفهاآ ترتجف.. الكلاآم تجمد بلساآنهاآآ..أرضية الحماآآم والبانيو متغطي بالدم فحست بلوعه ودورآن.. وسقطت ع الأرض مغمي عليهاآ..


/
\




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 266
قديم(ـة) 08-11-2014, 11:42 AM
صورة سـّلْـطـآنيه الرمزية
سـّلْـطـآنيه سـّلْـطـآنيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي






وقف السياآره عند الرصيف بالقرب من الشاآطئ.. فنزل من السياآره.. ووفتح باآب الثاآني.. فنزلت ريماآن وهي منعجبه بجماآل المكاآن.. البحر ساآكن مع نسمة هواآء باآرده.. تنعكس فيه أضاآءة الفناآدق الموجوده ع الجباآل الملاصقه للبحر.. وفي الجاآنب الثاآني.. كاآفيهاآت وفناآدق فآخرة ومكاآن جذب للأثرياآء.. كل واآحد يتباآهي بأفضل السياآرات..
مسك سلطاآن يدهاآ وطلع برصيف جاآنبي.. وع حاآفة الرصيف.. موقف مجموعه من اليخت.. وكل يخت عليه أسم شخص.. فوقف عند يخت مميز بلونه.. بنفسجي وكبير وتزينه بأضواآء صغيرة.. فأنصدمت من شاآفت مكتوب أسمهاآ بالأنجليزي ع اليخت..
فنزل سلطاآن ومسك يدهاآ وساعدهاآ تنزل لليخت.. سلطاآن: شو راآيك باليخت؟..
ريماآن وقفت تطالع اليخت مبهوره واآسع ومنظم وجميل..
سلطاآن: هاليخت طلبته خصيصاآ لك.. وهو بأسمك.. أعتبريه هديه مني..
وابتسم من شاآف نظراآت ريماآن المصدومه من كلامه فكمل: تقدري تعزمي ربعاآتك فيه وبأي وقت.. هو يتسع لأكثر من 100 شخص..
نزلت راسهاآ منحرجه ويرفع راسهاآ بيده.. وبحرت عيونه بعيونهاآ العشبية.. وقطع تفكيرهم صوت أمرأه أجنبيه..: هلا فيك السيده ريماآن نورتي يختك..
نزلت ريماآن راسهاآ منحرجه.. وسلطاآن كح بخفه والمرأه ضحكت: من أفضل تعمل جوله باليخت قبل لا نتحرك..
سلطاآن: هذه عبير هي السؤوله عن قياآدة اليخت.. معهاآ رخصة قياآده وخبره..
ريماآن برقة: تشرفناآ..
بعدهاآ تعرفت ريماآن ع مرافقه عباآره عن غرفة خاصه للنوم مأثثه.. وصاله كبيره مأثثه للحفلات من طاولات مستديره وكراسي ومكاآن خاصه للبوفية.. وغرفة ثالثه للجلوس مع كنباآت بيضاآء وشاشة تيفي.. ومطبخ صغير.. وغرفة للطاآقم و2 دورات مياآه...
بعدهاآ تحرك اليخت.. فسحب يد ريماآن للأعلي.. وهي تضحك وتتطاآير شيلتهاآ من قوة الهواآء.. فيشيل سلطاآن شيلتهاآ وعبايتهاآ.. وهي منحرجه.. سلطاآن: لا تخاآفي محد هناآ غيرناآ وعبير.. وهذا عشاآن تأخذن راحتكن من تطلعي مع صديقاآتك..
بس ريماآن نزلت راسهاآ لأنهاآ مستحيه من سلطاآن.. أول مره يكون قريب منهاآ بهالكثر.. وخاآصه أنهاآ تلبس فستاآن عاآري.. وقوة الهواآء يكشف ساآقهاآ.. تعلق سلطاآنهاآ بعيونهاآ الخضروات الواسعاآت وشفاآيفهاآ الصغيرة الحمراء.. ورقبتهاآ الرفيعة وصدرهاآ المكشوف.. فحاصرهاآ بذراعيه.. وقرب شفآيفه من أذنهاآ وترتجف غصبن عنهاآ من لمسة أنفاآسه لجلدهاآ..وبهمس: كل يوم تبهريني بجماآلك..
بعدهاآ ضمهاآ من الخلف.. ووجهآ للبحر.. جسمهاآ ملاصق ببطنه.. ويده محاآوطه خصرهاآ.. وهي حطت يدهاآ ع يده.. وأندمجاآ بمنظر البحر بصمت لذيذ كل واحد مستمتع من لحظة قربهم من بعض..


/
\

حصه حست نفسهاآ تختنق من ريحة العوود.. ففتحت عيونهاآ بصعوبه.. وفيصل جنبهاآ.. فوقفت مفزوعه.. وعيونهاآ متعلقه بفيصل..: أنت بخير؟..
فيصل: حصلتك مغمي عليك عند باآب الحماآم.. حاآسه بتعب؟
حصه تذكرت الدم.. فألتفتت بخوف لفيصل.. وجهه رجع مثل قبل وماآ مبين عليه أي أثر للتعب.. ولابس ملابسه ألي كاآنن بالكيس: شو صاآير كنت ناآيم ع الارض؟..
فيصل يضع يده ع جبين حصه يتحسس إذاآ معهاآ حمه: إذا تعباآنه بناآدي الطبيب..
حصه: أناآ بخير بس أنت تعاآني من شيء, موجوع؟..
فيصل يجلس جنب حصه ويحضنهاآ: إذا حبيبتي ماآ فيهاآ شي فأناآ بخير..
حصه: فيصل كلمني عدل ليش كنت طاآيح ع أرض والدم بالحماآم و..
سكتت وهي تشوف ملامح أستفهاآم بوجه فيصل.. فوقفت وركضت للحماآم تشوف.. بس حصلته نظيف ولا قطرة ماآي ع أرضية الحماآم..
فيصل: حصه شفيك أي دم تقصدي؟
حصه وهي تتلعثم: أناآ متأكده كاآن فيه دم في الحماآم وأنت طاآيح ع الأرض..
فيصل بأستغراآب: أناآ كنت تحت وأمي طلبت مني أطلع للغرفه أشوفك لأنك تأخرتي..
فحطت يدهاآ ع جبينهاآ.. ويدهاآ ثاآنية ع خصرهاآ مصدومه.. معقوله كاآنت تحلم.. بس متأكده من ألي شاآفته.. وفيصل واقف مستغرب منهاآ.. فقال وهو يقربهاآ منه: شكلك تعباآنه من طريق الرحله.. فرتاآحي ناآمي.. وبكلم أمي..
حصه: لا أناآ بخير.. بنزل معك..
فيصل: متأكده؟..
حصه بتردد: هيه متأكده..
فتقدمت من المراآيه تعدل شكلهاآ.. وحطت روج وتعطرت.. وكل شوي طالع أنعكاآس صورة فيصل ع المرايه.. وجهه طبيعي وكانه ماآ فيه شئ.. ومن غير ماآ مبين من حركاآته أنه ألي شاآفته صدق.. والحماآم نظيف..معقوله كاآنت تتخيل.. فسرحت بأفكاآرهاآ.. وقطع تفكيرهاآ صوت فيصل.. يسألهاآ إذا خلصت..
فنزلت مع فيصل.. وكاآنت ساآعه تشاآرف ع 8.. يعني بآآقي دقاآئق ع وقت العشاآء.. فأرتاآحت سعاآد من شاآفتهم.. بعدهاآ طلب أبو فيصل من الخدم يفتحواآ البوفية.. وطلب من الضيوف يتقدمواآ للعشاآء..
سعاآد ألي واقفه ع جنب البوفية فتتقدم من حصه..: طمنيني الحين كيف صحتك؟
حصه فتحت فمهاآ مصدومه.. وتلتفت لفيصل ألي كاآن واقف مع أبوه.. وقالت بتردد: الحمدلله أحسن..
سعاآد: ديري بالك ع نفسك فيصل خبرني أنك تعباآنه..
حصه ومليون سؤال يدور براسهاآ: إن شاآء الله..


/
\


في اليوم الثاآني..

قاآمت ريماآن من نومهاآ وهي حاآسه بسسعاآآده عجيبه تغمرهاآ.. كأنه حلم.. وأجمل حلم بحياآتهاآ.. فتحت ناآفذة غرفتهاآ.. وأشعة الشمس تداآعب وجهاآ الناآصع البياآض.. وابتسمت ولحظاآت الليلة الساآبقة تمر ببالهاآ.. لمساآت سلطاآن.. همساآته.. انفاآسه.. حضنه الداآفئ.. كل هذاآ أكدا لهاآ كلام أخته حصه أنه يحبهاآ.. تذكرت من كاآن ياكلهاآ من يده.. وبعدهآآ رقص معهآ رقصة السلو ع أنغاآم موسيقى رومانسية.. يده بيدهاآ وصدره ملاصق بصدرهاآ.. وشفاآيفهاآ قريبه من شفاآيفه..وطول وقت الرقص كاآن يتكلم عن نفسه وأياآم دراآسته وهواآيته وطموحه.. وهي كاآنت تستمع له بتركيز وكاآنهاآ تبي تعيش معه كل لحظه فاآتتهاآ من حياآته.. وتبي تكون جزء مهم من حياآته القاآدمه..
ماآ توقعت أنه روماآنسي...وحنون.. بسس كاآنت طول الوقت تتمني تسمع منه كلمة حب أو غزل.. بس قربه منهاآ يغنيهاآ عن أي كلمه..
فنزلت تحت بعد ماآ أستحمت وتلبست.. فحصلت الخاآدمه تنظف الصاآله.. وصينية فطور ع الطاآوله.. ومن سألتهاآ عن سلطاآن خبرتهاآ.. أنه فطر وطلع خاآرج.. فزفرت بضيق.. ياليتهاآ نزلت قبل لا يطلع وتشوفه.. وتريح قلبهاآ من شاآعر الششوق ألي تعصف وتسيطر عليهاآ.. فطلعت لغرفتهاآ ولبست عبايتهاآ بس لمحت فونهاآ ع التسريحه قبل لا تطلع.. فخذت الموباآيل.. وحصلت مسج ومن فتحته كاآن سلطاآن راسل يخبرهاآ تتصل فيه من تقوم..
فجلست ع الكرسي.. قلبهاآ بيطيح من مكاآنه من كثر ماآ يدق.. متوتره.. فأتصلت ع رقمه بعد توتر وتردد..
سلطاآن بكل حب ونعومه: وعيتي؟
ريماآن شوي وبتموت من الفرح: هيه ليش ماآ وعيتني قبل لا تطلع؟..
سلطاآن: قلت اكيد تعباآنه وماآ حبيت ازعجك ولا كاآن ودي أتصبح بوجهك وأفطر معك..
ابتسمت ريماآن وهي تعض شفاآيفهاآ من الخجل ودهاآآ بهالللحظه تصرخخخ بحبه..
سلطاآن بصوت هاآدي رجولي: وين رحتي؟..
ريماآن بخجل وبصوت خاآفت: معك؟..
سلطاآن: أناآ بكون مشغول اليوم.. وماآ أبيك طلعي لبيت أبوي..
ريماآن بأستغراآب: ليش؟..
سلطاآن: اخوي موسي موجود قبل شوي راجع من السفر.. فماآ أبي يشوفك..
ابتسمت ريماآن وفسرت كلامه أنه غيره: إن شاآء الله..
سلطاآن: الحين بخليك بتصل فيك من أفضي..
ريماآن ماآ شبعت من صوته وماآ ودهاآ يغلق الخط بس أستحت تطلب منه: تمام.. أنتظرك..
بعدهاآ غلق الموباآيل.. وريماآن متخبله فيييييييييه.. وساآمته.. بحة صوته.. كل ماآ فيه يجذبهاآ له..
وسلطاآن بالجاىنب الثاآني رمي الموباآيل بالسيت الثاني بالسياآره.. وأرتسمت بشفاآيفه ابتساآمة خبث ع أنتصاآر ألي حققه.. فريسه سهله بيده.. مشاآعره ماآتت مع موت شيماآء.. بعدهاآ حرك سياآرته متجهه لمركز عمله.. عشاآن يوقع ع المهمه الجاآيه الي راح يستلمهاآ..


/
\


قاآمت من نومهاآ بكسل.. التفتت لمكاآن فيصل حصلته واعي.. فمدت يدعهاآ تتمغط.. تحس جسمهاآ تعباآن من كثر الوقف بحفل ليله الماآضية.. خذت موبايلهاآ.. كاآنت امهاآ متصله فيهاآ كم مره.. فرجعت تتصل فيهاآ..
أم سلطاآن وبعصبيه: حسبي الله ع بليسك من بنت وينك من أمس أتصل فيك.. خرعتيني فكرت صاآير فيكم شئ..
حصه مبعده الفون عن أذنهاآ: يمه شوي شوي..
أم سلطاآن: وينك من أمس؟.. ليش ماآ طمنتيني عليك..
حصه: والله يمه أنشغلت اول ماآ وصلناآ البيت حصلناآه ملياآن معاآزيم..
أم سلطاآن: هيه خبرتني خالتك سعاآد.. مهم أتصلي ع أخوك سلطاآن سأل عنك..
حصه: لاه وليش ماآ هو حضرته يتصل..
أم سلطاآن: بنتي هو أتصل أو انتي ماآ يفرق..
حصه: لآ يفرق عندي.. ولدك ذآ وآيد رافع خشمه بس ع شو ماآ أدري..
أم سلطاآن: هذاآ أخوك الكبير ولازم تحترميه..
حصه: والله ماآ رافع ضغطي غير كلمة أخوك الكبير..
أم سلطاآن: الله يطولك ياآ روح.. مهم أخوك موسي رجع من السفر.. وإن شاآء الله بالخميس بيمتلك ع رشاآ..
حصه: يعني صدق بيأخذ هالنفته؟
أم سلطاآن: هذه بتكون حرمة أخوك لازم تحترميهاآ..
حصه بخاطرهاآ (ما بقي أحترم غير هذه) ومن غير نفس: إن شاآء الله.. وكملت بهمس: هي أكيد الحين ميته من الفرح بتأخذ واحد يغرقهاآ من فلوسه مثل ماآ خططت هي وأمهاآ..
أم سلطاآن: شو قلتي.. رفعي صوتك؟
حصه: ماآشي يمه سلامتك.. مهم طمنيني ع رمون..
أم سلطاآن: الحمدلله بس الحين ماآ بتأخذ راحتهاآ لحد ماآ يمتلك موسي..
حصه: هو بيسوي الملكه بالبيت؟
أم سلطاآن: أيوا..
حصه: أهاآ غريبه ما تشرطت بفندق..
أم سلطاآن: أنا من طلبت ومستحيل يرفض طلبي.. ومستحيل يحصل حجز خلال هالأسبوع..
حصه وهي تسمع صوت فتح الباآب: يمه خبري رمون تتكشخ بيووم الملكه أبيهاآ تغسل بناآت خالتي غسل..
أم سلطاآن: أناآ أحمد ربي بتصير الملكه وانتي مو موجوده..
تضحك حصه من رد أمهاآ: زين ربي يوفقهم.. الحين يمه بخليك..
أم سلطاآن: ديري بالك ع نفسك..
وغلقت الموباآيل..: أووووف نكد من الصبح.. قلت بساآفر بفتك من أخبارهاآ.. ووقفت من السرير.. ولبست روب يغطي جسمهاآ وطلعت للصاله الخاآرجية.. فشاآفت فيصل جاآلس يقرأ جرائد.. فتقدمت منه وباآسته.. وجلست ملاصقه فيه.. وفيصل يحآصرهاآ بيده ويبعد شعرهاآ عن وجهاآ.. حصه: حبيبي..
فيصل وهو مندمج يقرأ الجراآيد: هلا حبيبتي..
حصه: مفكره أكمل دراىستي..
فيصل بأستغراآب: ليش؟..
حصه: انت كلهاآ كم اسبوع بتبدأ دراستك وبتكون مشغول عني.. واناآ أتملل روحي فقلت بكمل الماآستر ع أقل احصل شئ أتسلابه..
وفي الحقيقة تبي تدرس عشاآن تقهر رشاآ.. ماآ تبيهاآ تكون أفضل منهاآ بأي شئ.. وخاآصه انهاآ بتأخذ موسي يعني ملاصقه فيهم..
فيصل: تماآم وباي جاآمعه خاآطرك تدرسي؟
حصه: معك..
يبتسم فيصل: يعني مفكره ومخططه..
حصه: هيه عشاآن ماآ أشتاآقك طول الوقت مقاآبلني..
فيصل: داآم كذي طلبك مرفوض..
حصه تقرص خدوده بخفه وهي ماآده بوزعهاآ: مستحيل ترفض طلبي..
يضحك فيصل من حركتهاآ ويضربهاآ بالمخده ألي كاآنت معه.. وهي تاخذ المخده وتضربه.. وقلبواآ المكاآن صريخ ولعب وكل واحد يضحك ع الثاآني..


/
\


رشاآ قالبه المكاآن حوسه وبكي عندهاآ قواآئم أرقاآم كل مره تتصل بمصممه تحجز فستاآن للملكه.. بس الوقت ضيق وماآ حصلت.. فقاآمت تبكي وتصاآرخ بوجهه آمهاآ.. فتضاآيقت أمهاآ ألي صاآرلهاآ ساآعه تتصل بزوجهاآ ومآ يرد عليهآ ..فطلعت لغرفة راآنيا.. فدخلت الغرفة بدون ماآ تطرق الباآب.. وراآنيا من شاآفت امهاآ واقفه جنبهاآ.. بسرعه غلقت الموباآيل..
أم رشاآ وبعصبيه: هاآتي الموباآيل؟..
راآنيا: شو تبي منه..
أمهاآ تأخذ الموباآيل وراآنياآ من صوب تقاآوم.. وقدرت بصعوبه تشله من يدهاآ تتصل ع اخر رقم موجود في قائمة أتصالات.. وكاآن الرد صدمهاآ صوت رجال.. فغلقت الموباآيل وهي تضرب بنتهاآ وتبكي: حسسبي الله ع بليسك بتقتليني واناآ حيه..
ورانياآ تصاآرخ وتبعد أمهاآ: وخرررررري عني..
أم رشاآ: سمعتكن تحت الأرض من فضاآيحكن حتي الغريب عناآ صار يعرف ماآ صدقت أتخلص من سعاآد وأزوج أختك.. حتي زوجة سلطاآن ماآ فاآتهاآ شئ..
وتدخل رشاآ ع صوت صريخهن..: شششفيكن هذا بدل ماآ توقفن معي وتساآعدني.. وثآنياآ يمه مآ طلبت منك توافقي ع ولدهآ..
رانياآ تصرخ بأختهاآ: طلعي بررررراااا..
رشاآ: نعم أنك حقوده وغيراآنه أني بتزوج..
أم رشاآ: من الحين ورايح ماآ بمسك ولا وحده منكن تلفون لحد ماآ تتزوجن.. ذك الساآعه ببري ذمتي منكن وأفتك..
رشاآ: أناآ شو يدخلني..
وطلعت ام رشاآ من الغرفة بعد ماآ خذت موبايل رشاآ وراآنياآ.. ورانياآ بكره: قلتلك طلعي خاآرج..
رشاآ: ممكن تساآعديني لحد الحين ماآ حصلت فستاآن مناآسب..
راآنياآ: روحي لبنت الفقر ألي ماآ تتسمي وخذي واحد من فساآتينهاآ.. (تقصد ريماآن)
راشاآ: هذا ألي قاآهرني متأكده بتطلع أكشخ وحده وعاآد أناآ ذك الساآعه وين بودي وجهي..
سكتت راآنياآ وهي مقهوره من كلام أختهاآ.. وألي ضاآيقهاآ أكثر أنه أمهاآ كل شوي وقالت ريماآن.. فجلست تفكر كيف تنتقم منهاآ.. وتضيع سمعتهاآ قداآم الكل.. وخاآصه قداآم سلطاآن وامه..


/
\


وباليوم المنتظر.. ملكة موسي ورشاآ..
وبمنزل أم سلطاآن.. مزدحم بالضيوف من الأهل والأصدقاآء والخدم.. الحلوياآت والعصائر والشاآي تقدم للضيوف.. أم سلطاآن واقفه عند البواآبه ترحب بكل من دخل.. فرحاآنه بملكة موسي.. ألي من توفي أمه وأبوه هي ألي شقت عليه وربته مثل سلطاآن وحصه..

وأم رشاآ رافعه راسه ووتفاآخر قداآم الكل لأنه بنتهاآ بتأخذ واحد غني وبمركز معروف.. وخاآصه أنه واحد من أفراآد عايلة أبو سلطاآن..

أماآ رانياآ تتصرف ع أن البيت بيتهاآ.. تصاآرخ بوجهه الخدم.. ورازه وجهاآ عند أم سلطاآن.. مسويه نفسهاآ العاآقله والفاآهمه.. وتنتقهر من حد يسأل عن ريماآن.. وخاآصه أنه ريماآن قدرت تكسب الكل بطيبة قلبهاآ وجمالهاآ وأناقتهاآ..
كاآنت تلبس فستاآن بنفسجي من الحرير الفاآخر طويل مع ذيل.. مع شق ع جنب يكشف ساآقهاآ.. ونص ظهرهاآ مكشوف.. ومتموج عند الصدر.. وبخصرهاآ يمر حزاآم فضي..وشعرهاآ كيري مرفوع.. كاآنت جميلة بالغرم من سواآد قلبهاآ..
ع الساآعه 9..
تدخل رشاآ.. وتمشي للكوششة برقة والابتساآمه تتطاآير من عيونهاآ.. وليش لا وهي تزوجت الشخص ألي حبته وضحت عشاآنه.. الكل كاآن مبهور بجمالهاآ..
تلبس فستاآن تركوازي واسع ومنفرش.. مع ذيل طويل.. مكشوف عند الصدر.. وشعرهاآ كاآمل مرفوع.. وناآزل من الخلف.. كاآنت بقمة الجماآل والنعومه..
وتجلس ع الكوششة والكل وقف يهنيهاآ.. ويباآركلهاآ.. وأم رشاآ تبكي ياآماآ أنتظرت هاليوم بششوق.. واليوم تحقق وتشوف بنتهاآ تزوجت.. تمنت أنه أبوهاآ موجود.. وعدهاآ بيحضر عرس بنته.. بس ماآشئ أخباآر عنه لحد هاللحظه..
بعد نص ساآعه.. تدخل ريماآن.. بآية من الجماآل والرقة والأناآقة.. الكل وقف مبهور بجمالهاآ.. ألي ماآ يعرفهاآ سأل من هذه.. وألي يعرفهاآ التف حولهاآ يسلم عليهاآ ويبوسهاآ.. ماآ عداآ رانياآ شوي وتموت من الحره والقهر.. خاآصه أنه سمعت صديقاتهاآ يسألن عنهاآ وكاآنهاآ هي العروس وصاآحبة الحفل..ورشاآ خلاص الدموع تجمعن بعيونهاآ من الغيرة..

كاآنت ترتدي فسستاآن لونه أزرق غاآمق عطاهاآ طاآبع أنثوي صاآرخ.. ضيق.. فيرسم جسمهاآ بطريقة رشيقة وجميلة.. ومنفرش من تحت مثل السمكه.. ومن أسفل الفستاآن من الخلف ذيل عباآره عن طبقتين مكسف بطريقة جميلة.. ظهرهاآ مكششوف.. أماآ من الصدر متموج مع فتحه من الوسط واآسعه.. ولبست عقد من اللولو الخاآلص.. فبرز جماآل عنقهاآ وضعفه.. مع أقراآط صغيره من لولو..
وحطت مكياآج دخاآني برز وساآع عيونهاآ وجمالهاآ.. مع روج وبلاشر أورنجي.. اماآ شعرهاآ متموج مرفوع كاآمل ويلتقي في الخلف برفعه ناآزله.. مع خصلات ع جنب وجهاآآ..
فتقدمت منهاآ أم سلطآن وهي مبهوره بطلتهاآ وتتفاآخر فيهاآ قداآم الكل.. ووتقدم الخآآدمة وتأخذ عباآية من عند ريماآن..
الكل نظراآتهم متعلقه بريماآن أماآ رانياآ عاضه ع شفاآيفهاآ.. وعيونهاآ تلمع بكره وحقد وغيرة.. تخطط وترسم خطتهاآ كيف تنتقم من ريماآن.. فلحقت الخاآدمه بالغرفة الثاآنية وأنتظرت لين تعلق عباآية ريماآن.. ومن طلعت تشوف شغلهاآ.. خذت العباآيه بدون محد يشوفهاآ ورمتهاآ خلف الكنبة..
وطلعت من الغرفة وبشفايفهاآ ترتسم ابتساآمة خبث.. ومر الوقت برقص وفرح.. وريماآن كسبت صديقاآت جدد.. فتقدمت من الكوشه وسلمت ع رشاآ.. ورشاآ سلمت عليهاآ بابتساآمه مصطنعه.. بهاللحظه تتقدم رانياآ وتدوس ع فستاآن ريماآن وهي تقول: رشاآ حبيبتي موسي الحين بيدخل..
فتحركت ريماآن تبي تنزل من الكوشة بس كاآنت تطيح ع وجهاآ فتمسكت بأعمدة الكوشه.. ونزل فستاآنهاآ من فوق وكشف صدرهاآ.. فتقدم حد من الحريم تساآعدهاآ وتطمن عليهاآ.. وألتفتت ع رانياآ وشاآفت بعيونهاآ نظراآت ماآ قدرت تفسرهاآ.. فتمشي رانياآ من قدامهاآ رافعه خشمهاآ وحتي ماآ أعتذرت ع حركتهاآ.. وراشآ من صوب تضحك..

وتدخل أم سلطاآن وتطلب من الحريم يتغطين لأنه موسي وسلطاآن بيدخلواآ.. وبعدهاآ طلعت.. الحريم والبناآت كلهن لبسن عباآياآتهن وتغطين.. وأم رشاآ غطت بنتهاآ.. والخداآمه تسأل ريماآن: سيدتي لم أجد عباآيتك؟
ريماآن بأستغراب: أذكر أنتي أخذيتهاآ..
الخداآمه بخوف: لكن لم أجدهاآ سيدتي.. بتأكد أكثر.. وطلعت
راآنياآ أستغلت هالفرصه وطلعت لموسي وسلطاآن وطلبت منهم يدخلواآ للصاله.. ففتحت أبواآب الصاآله.. ونص الحريم بسرعه بسرعه يلبسن عباآيآتهن ومستغربات من حركة رانياآ.. ماآ عداآ ريماآن واقفه تنتظر الخداآمه والكل يلتفت لهاآ ويهمس ليش ماآ تتغطي..
بهاللحظه يدخل موسي وجنبه يمشي سلطاآن.. وسلطاآن أول ماآ دخل طاآحت عينه ع ريماآن وقف مصدوووووم يشوفهاآ ماآ متغطيه ولبسهاآ يكشف جسمهاآ.. وموسي أنحرج فنزل راآسه بسرعه وهو يقول: أووووفففف.. من هالزين ملك مو بشر..
انقهر سلطاآن وهو ياآكل ريماآن بنظراآته ويعصر يده بقوه وده هالساآعه يضربهاآ ويفرغ غضبه..
أماآ ريماآن شوي ويغمي عليهاآ ماآ عرفت شو تسوي فطلعت من الصاله وهي تبكي من شدة الموقف.. وأم سطاآن توهاآ تدخل وتنصدم من شكل ريماآن بدون عباآيه..
وسلطاآن ماآ تحمل الموقف فطلع وراآء ريماآن وهو يتحلف أنه بيقتلهاآ.. وأرتفع صوت الحريم بالصآآله.. وموسي شآآف نفسه شكله غلط بين لحريم وطلع وهو يسب ويشتم.. ورأنياآ تبتسم تتحقق ألي تبيه وحطت ريماآن بموقف محرج وكذاآ سمعتهاآ بطيح من عند سلطاآن وأمه والناآسس.

سلطاآآن ركض خلف ريماآن وهو يصرررررخخخ: توووقفي...
وشدهاآ من يدهاآآ وعطهاآآ صفعه خلتهاآآ تترنح من مكاآنهاآ من قوة الصفعه وطيح ع أرض قداآم الحريم ألي بالخاآرج.. والكل مفزوع ويسأل شو صاآير.. فيشيل الغتره من راسه ويغطيهاآ ويوقفهاآ بقوه ويسحبهاآ للقصر وهو يسب ويشتم.. وريماآن تصرخ من ألم لأنه يضغط ع يدهاآ بقووووة.. من دخل قصرهم رماآهاآ ع الأض وهي تصرخ وتترجاآآه.. ويشد شعرهاآ وهو يقول: ماآتوقعت انك وحده واطيه.. قدرتي تخدعيناآ بتمثيلك..
وكمل وهو يعصر أسنانه من القهر ويشد ع رقبتهاآ وهي تأن من الألم: من اليوم وراآيح راح يكون معك تصرف ثاآني.. ورماآهاآ ع أرض وطلع من القصر وهي تأن وتبكي..
فجلس ع أرض وهو يمسح ع شعره للخلف ماآ يدري ليش حاآس نفسه مخنوق ياآماآ كاآن يقول مستحيل بيوم يحبهاآ بس الحين دموعه تجمعت بعيونه حس بخنقة وهو يتذكر شكلهاآ وكلام موسي من شاآفهاآ بهاللحظه أنتبه لصوت تلفون يرن.. فكاآن موباآيل ريماآن طايح ع أرض من كاآن يسحبهاآ.. فرفع الموباآيل وأستغرب من شاآف المتصل بأسم خاآص بدون رقم.. فبند قبل لا يرد عليه ومن فتح قاآئمة أسماآء حصل الرقم ماآ مخزن..


/
\


أسسسسسسفه ه ع التآخيرر أعزاآئي.. في تنزيل السكششن.. وأنتظر بششششوق توقعاآآتكم

القمممممممممممممميلة ة ...

فشو راآح يصير بين كل ثناآئي..

(ريماآن * سلطاآن)

(حصه * فيصل)

(رشاآ * موسي)

وأحبككككككككككككمممممممممم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 267
قديم(ـة) 08-11-2014, 03:57 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي


بارت آآكثر من مميز و رائع تسلم إيدييك حبيبتي على الطرح
انقهرت من رانيا و مايلها و المسكيينة ريمان ماتستاهل اللي يصير معها و آآعتقد سلطانم بيتعلق بيها بمرور الوقت و الآحداث و حصة و فيصل آآجمل ثنائي الله لا يغير عليهم
بإإنظار بالبارت الجااي آتمنى ماتطولي علينا حبيبتي :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 268
قديم(ـة) 08-11-2014, 06:14 PM
معشوقه امها معشوقه امها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي


*****
ﺑﺎﺭﺕ ﺁﺁﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻤﻴﺰ ﻭ ﺭﺍﺋﻊ ﺗﺴﻠﻢ ﺇﻳﺪﻳﻴﻚ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺮﺡ
ﺍﻧﻘﻬﺮﺕ ﻣﻦ ﺭﺍﻧﻴﺎ ﻭ ﻣﺎﻳﻠﻬﺎ ﻭ ﺍﻟﻤﺴﻜﻴﻴﻨﺔ ﺭﻳﻤﺎﻥ ﻣﺎﺗﺴﺘﺎﻫﻞ ﺍﻟﻠﻲ ﻳﺼﻴﺮ ﻣﻌﻬﺎ ﻭ ﺁﺁﻋﺘﻘﺪ ﺳﻠﻄﺎﻧﻢ ﺑﻴﺘﻌﻠﻖ ﺑﻴﻬﺎ ﺑﻤﺮﻭﺭ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭ ﺍﻵ‌ﺣﺪﺍﺙ ﻭ ﺣﺼﺔ ﻭ ﻓﻴﺼﻞ ﺁﺁﺟﻤﻞ ﺛﻨﺎﺋﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻻ‌ ﻳﻐﻴﺮ ﻋﻠﻴﻬﻢ
ﺑﺈﺇﻧﻈﺎﺭ ﺑﺎﻟﺒﺎﺭﺕ ﺍﻟﺠﺎﺍﻱ ﺁﺗﻤﻨﻰ ﻣﺎﺗﻄﻮﻟﻲ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ :)*****

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 269
قديم(ـة) 09-11-2014, 12:48 AM
صمت نصف عنواني صمت نصف عنواني غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي


بـــــــــاااارت روووووووعة

حــــــصـــــة & فــيــصــل.
أتوقع المرض إلي مع فيصل هو كيلى وحيـــــاتهم يارب تستمر هيك


ســـلــطـــان & ريــمـــان
رح يضل يشك فيها سلطان وبعدين بالنهايه بحيبها
أما رانيا ياااااااا كرهي لها ربي يفرجيني فيك يوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 270
قديم(ـة) 09-11-2014, 02:00 PM
صورة غرور~ الرمزية
غرور~ غرور~ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي


-

يَ لبيييييييييييهه بآآآآآآآآآآآرت يجنن وربي

(ريماآن * سلطاآن)
سلطآن بيحب ريمآآن و آكيد بتصير مشآكل بحيآتهم بعد آللي صآر
وآكيد رآنيآ مآ رآح تخليهمم في حآلهمم


(حصه * فيصل)
حيآآآآآآآآآىتهمم بتصييير حلوووه بس آتوقع آن مرض فيصل بيأثر عليهم شوي بس بيتشآفى ويعيشووآ حيآآتهمم

(رشاآ * موسي)
رشآآ بتنجرح كثير من موسى
بس بعدين موسى بيحبهآآ وبتصيرر رشآ طيووبهه مو حقووده مثل آختهآآ




وبآنتظآآآآآآآآآآر آلبآآرت آلجآآآآآآآآي
وربي يسعدكك ع هآلسكشن آللي من جد يجنن وربي

لآآ تتأخري بآنتظآرك








^_^

الرد باقتباس
إضافة رد

يمين الله ما زاحم مكانتك بالحشى مخلوق/بقلمي

الوسوم
مخَلوُقّ , مُكانْك , الله , خمسين , سليم , }الْحشَيِ{
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أسلوبك يساوي مكانتك أحـ^ـ^ـــاسييس صادقــة مواضيع عامة - غرام 5 13-05-2012 02:57 PM
ماهو اسلوبك واين مكانتك يا رب سامحني مواضيع عامة - غرام 6 25-10-2010 06:39 PM
أرتقي في أسلوبك تعلو مكانتك smorh مواضيع عامة - غرام 7 25-07-2009 01:12 AM
أسلوبك هو مكانتك خالد خلودي مواضيع عامة - غرام 12 20-08-2008 03:45 PM
اسلوبك = مكانتك غــايــه مواضيع عامة - غرام 14 19-03-2005 01:14 PM

الساعة الآن +3: 01:02 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1