غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 10-10-2014, 06:33 PM
Almaha... Almaha... غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي


ايهه وشسمهه اتووقع اللي شافها تركي الهنوف

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 10-10-2014, 07:53 PM
jim... jim... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونات بروح وحده


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها almaha... مشاهدة المشاركة
جمميلهه واصلي ي عممري


وترا حدددي متحمسهه للبارت الجاي ننتظرش لاتتاخرين عليناا

فديت روحك
ربي لا يحرمني من تشجيك
بأذن الله البارت الثالث يوم الاثنين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 10-10-2014, 07:56 PM
jim... jim... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونات بروح وحده


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صرخه ندم مشاهدة المشاركة
كملي كملي كملي كملي كملي

كملي كملي
كملي كملي


بليز يله وربي حممممممممماس مره



وربي يعطيك ألعافيه على الروايه مره تجنننننن



بسرعه كملي بليز لا تطوالي

ربي يعافيك ان شاء الله ي روحي يوم الاثنين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 12-10-2014, 09:35 PM
jim... jim... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي


هلا حبايبي
انا الحين ب انزل البارت لان عندي اختبار
دعواتكم و ياليت تعطوني رايكم ب البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 12-10-2014, 09:38 PM
jim... jim... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي


ــــــ البارت الثالث ــــــ
و راحت السيارة
ريماس : كان م جيتي
المها : راحت كشختنا يالله انت تحرك
زينه : هنوفهه ليش تأخرتي و انتي اكثر وحده متحمسهه ل حنان
الهنوف ( اقولهم شافني تركي لا لا ) : هاه لا مافي شيء بس سالي ضيعت عباتي
زينه : اها
( زينه : كانت لابسه فستان احمر ماسك ع جسمها ل تحت الركبه اكمامه طويله و طايح من عند الكتوف ميك اب فرنسي شعرها سوته ستريت
المها : كانت لابسه الفستان اللي خذته و شعرها ويفي و ميب اب فرنسي
نجوى : كانت لابسه فستان لونه اخضر فاتح سواريه ماسكه من جهة الصدر ب كريستال اسود يكون ماسك ل تحت الركبه ثم يكون وسيع ميك اب فرنسي شعرها مرفوع بطريقه حلوة و نعومة )
اوصلوا القاعه و قابلوا ام حنان
ام حنان : هلا والله وينكم تأخرتوا
سلموا عليها استغربت نجوى
ريماس : خالتي هاذي نجوى بنت خالتي سارا
( ام حنان تعرف قصة سارا لانها صديقتهم من الطفولة ) ضمت نجوى : ي عمري وش هالجمال
نجوى : الجمال منبعك ي خاله
ام حنان : يلا تعالوا ل حنان جابت لي الصداع تسأل عنكم
راحوا ل حنان دخلوا : هــــــــــــــــاي
حنان : هايات ي ###### << خوش سلام
نجوى افتحت عيونها : كذا سلامكن
ريماس : هههههههههه لا تستغربين ب اعلمك كل شيء عنا
باركوا لها و تعرفت ع نجوى و حبتها
ريماس : انا خبري العروس دموع و خايفه و متوتره و حالتها حاله اللي يشوفها يقول بيقتلها
المها : بس انتي حنونه ولا رجفه خوف مافي دمعه اشوف لا والله ولا اثر لها
حنان : وش يخوف بروح مع دراكولا انا
لحظه لحظه اعرفكم ع
( ام حنان : انسانه طيبه بالحيل تحب و تعشق الشلة لان الله م رزقها الا ب وليد و حنان و متعلقه بالبنات و تحبهم
الصديقة المقربه ل العيله و يوثقوا فيها بقوة
ابو حنان : انسان فلاوي بقوة و كل شيء عنده وناسه + وناسه لكن وقت الشغل شغل
و يعتبر ابو تركي و ابو فهد اخوانه مو اصدقائه
وليــد : عمره 24 سنه فلاوي و اذا اجتمع مع ابوه مستحيل يصدقوا العلاقه اللي بينهم يعتبر ابوه صديقه و اخوه و اكثر
عمره م وثق بحد و أي شيء يضايقه يروح ل ابوه جميل مراا ابيض جسمه رياضي شعره اسود مرررا يوصل ل اخر رقبته و دايم سبايكي حواجبه عريضه و اذا عقدهم يخقق تسعه << هههههههههه >> كملي << المهم عيونه واسعه و رموشه كثار و طوال لون عيونه عسلي فاتح خشمه حاد شوي عنده سكسوكه شفايفه مرسومه عصبي
بشغلهه بقوة لدرجة ان اللي يشوف ب شغله يقول بلا ضمير ذا
حنان : مرا حنونه ع اسمها مخبوله و مهبوله و دايم متهوره مع ريماس
معنى هي اكبر من ريماس عمرها 23 بس طيوبه و م عندها م عند جدتها تزوجت ولد عمها اسمه احمد
يعشقها و يعشق جنونها نسخ لصق من اخوها شعرها مقصوص فكتوريا قصير مرا و جريئه
(هي و المها و ريماس عندهم شهادة تقدير ب التهور و الجنون ) .....)
عند الشباب
تركي سرحان
فهد ضربه بشويش : ي تركي يلا تأخرنا ع وليد
تركي : أي تأخرنا يلا
فهد : !!!
و راحوا العرس قابلهم وليد يرحب فيهم عرفوه ع عماد و ياسر
فهد : من زمان ي رجال
وليد : والله مشغول عندي شخص ودي اذبحه لو لقيتهه اتعبني
تركي : وش قصتهه
وليد : يمشي و يضرب
تركي : هههههههههه الله يعينك و كم من شكوه
وليد : كأنهم عشر مو اكثر بعد
الشباب : الله ذا بايعها
احمد : حرام عليكم اليوم عرسي و انتوا شغل ي النكد بعينه
الشباب : ههههههههههههه
( احمد : زوج حنان خذها لانه يحبها بس هي م تدري انه يحبها حسبته اختيار اهله
وهو راضي المهم جميل و اللي يميزه سماره الجذاب )
ابو حنان : يلا ي احمد
احمد : زفه
ابو حنان : ههههههه لا تتصوروا
الشباب : ههههههههههههه
احمد قام
البنات اطلعوا و المصوره لبنانيه موجوده دخل احمد و حنان حست بخوف و كانت تكابر
احمد كاتم ضحكته عليها
لبنانيه : يلا ممكن تعملي هيك نخليها تصورهم
البنات كانوا يرقصوا و مستانسين حدهم
و بعدها اجلسوا ع طاوله و وراهم كان فيها بنات و وحده تهاذر و واضح انهم يسلكوا لها
بس ريماس و المها م استحملوا و : ههههههههههههههههههههههه
لفوا البنات ع الشلة
البنات ام الفقش : خير به شيء
المها : فستانك اجل من فرنسا و ب 6 الف كمان
الهنوف : ههههه ولا فستان عروس
الشله : هههههههههه
زينه : شايفه الفستان ب .............
ريماس بضحكه : تذكرين زيزو كم سعره ب 300 ريال
البنات : ههههههههههه ههههههه
البنت دوروا وجها قامت مرا وحده و اطلعت من العرس وهي تدعي ع الشله
عند حنان
حنان : لا مابي اصلا الحركهه بايخه << كذابه منحرجه
احمد : ههههههههههههه طيب انا ابيها كيف و م راح اطلع الا و انا مصورها معك ولا خايفه
حنان : احلف بس و ليش اخاف و من وش صوري حسبي الله عليك جعلك م تنامين الليله
لبنانيه صورت و هي تضحك ع حنان و بعدها اطلعت
حنان اجلست و جلس معها
احمد : ههههههههههههه حناني وش بلاك كله عشان صوره
حنان : انقلع ابي ماما
احمد عرف انها حست ب الاحراج ل اول مرا ولا هي دومها جريئه : هههههههههه طيب و طلع
بعدها قالوا زفه زفوها البنات و ارقصوا و م بقى ورد م احذفوه عليها و ريماس و المها اللي مرا مرا طلعوا مواهبهم
حنان اشرت ل ريماس بعيونها جات لها ريماس
ريماس : هلا ي عيون ريماس انتي
حنان : فيني رقصه ودوني الغرفة ل اتهور
ريماس اشرت ل المها
ريماس : خاطرها ترقص
المها ب حماس : قومي والله عادي
ام حنان : حنانوه ي كلبه صدتك اجلسي
حنان اخنقتها العبره تبي ترقص ههههههههههههههههه
و بعدها قالوا بيدخل احمد و ابوه و ابوها و وليد رجعوا حنان الغرفه طق الباب الصاله اللي داخلها الغرفه و دخل ع طول
و كانت المها تكلم فهد اخوها : فهد تكفى انا اختك مهاوي دلوعتك ... حمار تبن و قفلت بوجه و لفت
و شافته طاح جوال منها و بسرعه طياره ل غرفة حنان خذت عبايتها و تلثمت
حنان : وش فيك
البنات : هاه لا بس قالوا زفه خايفه اخوك يجي و يشوفني كاشفه يقول ش ال ### اللي كاشفه
البنات : هههههههههه طيب و تلثموا
بالنسبة له داخ من جمالها خصوصا شعرها اللي لما لفت لف معها حركة شعرها دوخته زايده استغفر ربه و تذكر ان البنت خافت و رمت جوالها هذا يدل ع حياها << من المها هههههههههه >> اسكتي
دق باب الغرفة : احم احم
حنان و المها تعدل لها الروج : ادخل
المها ع طول احذفت الروج و راحت وراء البنات بس ع مين انتبه لها وليد ضحك بداخله
وليد : يلا ي روحي تعالي
حنان بكت فجاه
ريماس و المها : لا لا الميك اب
وليد : ههههههه الميك اب ههههههه لا يخترب و ضمها
حنان : سامحني محد كسر نافذة سيارتك الا انا بالكوره وانا اللي طفيت عليك النور لما كنت بالحمام ( و انتوا بكرامه ) و ضلت تطلع فضايحها
وليد : هههههههههههههه ي عمري عليك خلاص فداك و اذا زعلك احمدوه علميني طيب
حنان : طيب و مسكها و البنات رتبوا الزفه و راحوا طاولتهم و زفها
ريماس نطت ل ابو وليد
ريماس : عمي عمي
ابو وليد لف : هلا رماسي
ريماس : عمي تكفى خلي حنان ترقص خاطرها ترقص لا تحرمها
ابو وليد : ولا يهمك ههههههههه
ريماس : باي و راحت
المها : وش سوستي
ريماس : شوفي ابو وليد وش بيسوي
المهم وليد و ابوه ارقصوا رقص يجنن و الكل يحسد وليد و حنان و امهم ع ابوهم اللي كله حنيه
ابو وليد تقدم و خذ حنان و رقصها معه وهي ارقصت خفيف عن نفسها و ام حنان انصدمت << لان البنت عيب ترقص بعرسها هذا اللي يفهمونه الامهات
المها افهمت ريماس و من الفرحه يصفقوا و يصارخوا
و بعدها احمد خذها و بيطلعوا قابلة امها طاحت دموعها امها بكت و ضمتها بقوة
بنتها الوحيده احلى عروس قدام عيونها
حنان مو راضيه تفك امها
ريماس و المها طاحت دموعهم اصلا اغلب اللي بالقاعه بكوا
ام وليد تهمس ل بنتها : احبك ي روح امك خلاص فديتك انتظرك بكرا لا تتأخرين علي
حنان : ان شاء الله و فكت امها خذوها البنات عدلوا لها شكلها اخوها وصلها ل الفندق
البنات اركبوا السيارة المها : لحظه و انزلت راحت دورته م حصلته خافت صورها فيها
كانت بتموت صياح امسكت نفسها و تركي رفض انهم يرحوا مع سواق و وصلهم راحت غرفتها
ريماس تدق ع المها بس شافته مقفل استغربت و انتظرت ل يأذن الفجر و نامت
الكل نام الا المها مقفله عليها الباب خايفه يجيها فهد معصب و يقولها صورها منتشره
بكت و بكت و بكت راحت خذ شور و دموعها اختلطت مع الماي و اطلعت ولا فكرت تنشف شعرها
ضلت تبكي و حست بالنور طلع تذكرت انها م صلت و قامت صلت و ارجعت تبكي اتعبت و غفت بدون م تحس
الساعه 3 الصباح فزت من نومها و صارخت : المها
ام تركي دخلت ع بنتها : بسم الله وش فيك
ريماس تبكي امها ضمتها
تركي دخل ع صراخ ريماس : وش فيها
ريماس فزت : ودني لها
تركي : ل مين
ريماس : المها
تركي : اءءءء
ريماس : تكفى
تركي : طيب يلا استناك بالسيارة
و راحت البست
ريماس ( معقوله صدق لا لا المها م تسويها )
و اوصلوا و راحت غرفة المها شافت اهلها مجتمعين حتى عماد و وياسر نادت تركي و جى
ام فهد م كانت تبي ريماس تدري لان عارفه المها وش بالنسبه لها
ام فهد ارتبكت : تعالي تعالي ريماس عندي
ريماس : بعدي عني و راحت تضرب غرفة المها بجنون و تبكي و الهنوف و نجوى يصيحوا
ريماس : تركي اكسر الباب
تركي اكسره و ياليت م اكسره تفاجى و طلع م يبي ريماس تشوف بس ادخلت شافت الدم يطلع من فم المها ( و انتوا بكرامه )
و الاداوي حولها : الحلم الحلم الحلم لا و تصيح و تهزها ليش تركتيني ليش وش السبب
فهد شال المها و البنات و الكل لحقوه ع المستشفى دخلوها الغرفة الكل برا حتى حنان و اهلها
ام فهد طاحت عليهم فهد فكره تجيبه و فكره توديه
طلع الدكتور : محاولة انتحار لازم نبلغ الشرطه
فهد : اختي م تنتحر فاهم الزم حدودك و قول كيفها
الدكتور : و انا قلت لازم ابلغ الشرطه
ريماس : هيه انت وش حاسب نفسك والله لو م تكلمت ل اعفس عليكم المستشفى ي الفاشل
حنان : كان ف امك خير عاند اذا عايف نفسك
الدكتور : تراني مو اصغر عيالك اذا م تعلمتي الاحترام اعلمك
وليد : تخسي و تقدم : انا الضابط وليد ال ....... اسألك وش حالة البنت
الدكتور : لا تلعب علي اشوف البطاقة ثم اقول
ريماس : حلات من يصفقك على عينك ي الفاشل
وليد : انا م كان ودي اعطيك بس عشان اطمن اهلها عطاه
الدكتور : البنت بخير نص ساعه و تصحى و تقدر تحقق معها
وليد : عدل اسلوبك مع اهل المرضى ل اخليك جالس ببيتكم و دخل غرفة المها محد قال له شيء الا
ريماس اوقفت بوجهه : اصبر اشوفها متحجبه لو لا و ادخلت
ريماس : انا زعلانه منك انقلعي تحجبي و فكري تطلعين نفسك من الضابط لان بيحقق معك
و اطلعت المها فكرت ( يوه وش سويت وش اقول وش وش وش وش أي لقيتها ) و تحجبت
دخل
انصدمت
وليد ( حتى و هي مريضه تخقق استغفرالله ) و بشدة : السلام عليكم
المها نزلت راسها ( الحين هو اللي بيحقق معي ياخي و توها ب تكمل تفكير الا )
وليد : مطوله ع م تردين السلام
المها : هاه اقصد و عليكم السلام
تذكر ان لازم يعاملها بحنيه عشان تقول الصدق : المها ليش سويتي كذا
المها بتمثيل : بسم الله وش سويت بعد اذكر اخر مصيبه لي يوم احرق المطبخ
وليد : ههههههههه حلفي
المها تناظره و نست من هو اصلا : انقلع زين تضحك علي
وليد ( ب تذبحني شكلها نفس حنانوه داهيه بس بريئه) : ليش انتحرتي قولي الصدق لا تكذبين
المها : استغفرالله انا انتحر وين حنا فيها الحين اللي يأخذ علاج صار ينتحر اجل اذا كذا من عذر جدتي ماتت منتحره من كثر م تأخذ حبوب الضغط و السكر و القلب
وليد به الضحكه : خلصتي
المها بقهر : أي
وليد : قولي من رجعتي من عرس اختي ل اخر م شفتي
المها : رجعت تروشت و بكيت اءءء اقصد عشان حنان و كذا المهم حسيت بصداع خذيت حبتين من كل مسكن لانه الصداع قوي و ضليت خمس دقايق لكن م راح و اقوم اخذ و نمت صحيت راسي بموت من الالم و خذيت مسكن و صحيت و انا هنا بس
وليد و عارف انها تكذب و تألف عليه : اجل الحمدالله ع سلامتك و ناظرها و راح
المها استغربت نظرته الاخيره بس اللي تأكدت منه انه عارف انها تألف عليه
طلع و قال المسلسل اللي قالت له الكل دخل لها
و اللي عرف انها تكذب ريماس و وليـــد و الباقي صدقوا
ام فهد : ي الحماره في وحده تأخذ اخذ اكثر من عشرين حبه
المها : مسكيها علي بعد ماما ابي من ماك
ام فهد : لا مافي
المها : اوف
دقايق الا جات الممرضة و بيدها كيس من ماك : غرفة المها ال ..........
المها : ايوا
الممرضه : هذا الكيس لك
خذته المها : هههههههه ي عمري من والله ل ابوسها و تناظر ريماس
ريماس : انا هنا كيف اكلمه
المها : اجل مين والله و طلع لي معجبين
وليد : لا تأكلين
الكل ناظره وليد : انتوا ضامين ان محد حط به شيء
الكل : صح
ام فهد خذته و رمته
المها اخنقتها العبره : ليش
ابو فهد : اطلب لك المطعم كله بس م تأخذي من احد انا اجيب لك
المها : طيب
و بعد يومين بالضبط اطلعت من المستشفى
جاه فضول و مسك اللي عنده و افتحه تفاجى بالصوره << ايوا جوال المها
و ضل يشوف ابتسامتها جاه فضول يعرف عنها اكثر و دخل الصور بدون وعي شاف صورها ب الاستوديو
شاف ضحكتها ابتسم و رسل صورتها ل جواله و مسح بحيث لو رجعه م تعرف ان لها صوره عنده شاف رقم بيتهم
جاته فكره و نادى الخدامه و جاته
........ : شوفي بدق ع رقم تسألك من تبين قولي المها طيب
الخدامه : طيب
دق من جواله و عطى الخدامه
ردت مارينا << خدامة بيت افهد
طانت المها توها طالعه و بتركب
مارينا : مهآآ
المها : وش تبين
مارينا : تليفون
المها : حوليه ع غرفتي و تروح طيارة
ردت : الو
رد : هلا ب المها
انصدمت ذا ولد : خير مين انت
رد : سمعت انك انتحرتي لاه لاه لاه كل ذا عشان جوالك
المها : أكل تبن و انا متأكده ان جوالي عندك وين انت فيه
رد : مستعده تجين الشقه
المها : حقيييييييييير لا طبعا
رد : خلاص اقابلك بمطعم ماك طاولة ... قسم العوايل
المها : طيب جايه و سكرت
كان به شخص ثالث يسمع و منصدم المها توها بتطلع من غرفتها الا
...... دخلت : بتقابلينه
المها : نجوى سمعتي أي بقابله
نجوى : بجي معك
المها : طيب يلا
نجوى البست و لما ارجعت م شافت المها راحت بدونها و ما فيها تروح لان السواق معها ف اجلست تنتظرها ب غرفتها
تبكي و كفخت نفسها و قوة الكفوف انقطع نقابها المها : علي ي ويلك لو لفيت ولا ناظرت من المرايه
علي ناظر سيده لانه مسلم
المها تحجبت و تلثمت و عيونها حمراء باين انها باكيه
انزلت و راحت ل الطاولة و اجلست و حطت ايدينها ع وجها حست ب احد يجلس ع الكرسي اللي مقابله
رفعت راسها شافت اللي خلاها تبكي اللي خلاها تنتحر بسبب وجود صورها اللي موجوه بجهازها
انصدمت بقوة و من كثر الصدمه م تكلمت وقف عقلها
........ : وش فيك
المها صحت : وليد ليش سويت كذا و انت ضابط
وليد : اءء مادري خذي جوال و خذيت رقم بيتكم من دفتر الارقام لا تخافي
المها خذت الجوال لقته مطفي : مشكور و قامت
ابد م فكر يمنعها بس في شيء رده : آلمهــــا
المها لفت : نعم
وليد : انا اسف اتمنى تقبلين اعتذاري و راح
المها ( ليش م رد ع سؤالي ) و بعدها راحت ل علي و راحت البيت شافت نجوى
نجوى : جيتي خوفتيني عبالي ال#### سوا لك شيء
المها : لا تقولين عنه كذا شوفي رجع جوالي لي
نجوى استغربت دافعها عنه : يلا انا بروح غرفتي
المها ( وش اللي يخليني ادافع عنه بالعنة ) و فتحت جوالها و ع طول الواتس
و مرت اربع ايام بالمدرســــــه الفسحه اللي بعد الحصه الثالثه
نجوى : وش فيكم يعني ي اكون وياكم ي انساكم وش ذا المنطق
خويتها : هذا اللي عندنا
نجوى : بس انا معاكم طول الوقت جات ع كم شهر ب ادرسها معهم طيب نقلوا معي
خويتها الثانيه : لا م نبي
نجوى عصبت عليهم طول السنين يأخذوا قرارهم عن حياتها ادخلت علمي و كان بنفسها ادبي بس هم ارفضوا
نجوى بعصبيه : انتوا بطريق و انا بطريق و راحت الاداره تدق ع اهلها لان بكرا اول يوم لها بمدرسة المها و ريماس
رخصوها اهلها
عند ريماس و المها عليهم كيمياء
الاستاذة : نأخذ من عند ال ........ كمية و من ال .......... بنفس الكيمة ولو زادت يمكن يحصل انفجار
ريماس بهمس : يفجر كشتك
المها : ههههههه
الاستاذة : قومي ي المها سوي المكرب << كله من كيسي لاني فاشله فيه ههههه
المها : اذا ناوية تتفجرين م عندي مشكله
البنات : ههههههههههههههه
الاستاذة : وقحه
المها بعصبيه : تخسين
البنات بحالة صدمه
ريماس : ايوا ليش تغلطين عليها
الاستاذة : انتي وياها حجزوا اماكن لكم ل السنه الجاية << ي كثر م سمعت ذا الجملة
ريماس : بنشوف من كلامه اللي بيمشي ي عاشه
و اطلعوا و اتركوا لها الفصل
المها : ريماس اخاف صدق تسويها
ريماس : انتي مجنونه كيف تسويها و احنا بنهاية السنه لا تنسين درجاتنا عاليه
المها : بس باقي لنا اختبار و بعدها ب اسبوعين الاختبارات النهائيه
ريماس : ذاكري و اذا متأكده من حلك م تقدر تسوي شيء و الحين شوفي اش بسوي
و راحوا غرفة المديه و قالوا كل اللي صار بدون خوف و قالوا لها قلنا لك عشان م تلعب ب اختبارنا بس
المديرة كان شوي و يرتفع ضغطها من البنتين اللي عندها اتصلت ع ام فهد و قالت بنتك تعبانه و ع ام تركي و قالت بنتك تعبانه كل ذا عشان ترتاح من السانهم الطويل هههههههههه
اليوم الثاني راحوا المدرسة و كانوا المدرسات يجهزوا ل حفل تخرجهم و ريماس و المها و نجوى
فاتحين الفصل مرقص
ريماس : وش اغني بعدها
المها : غني اغنية ازعل
زيتونه : لا لا غني بلا حب
البنات : هـــــــــــــاه
ريماس بهبال : بلا مدرسة بلا تبن وش جانا من ذا التبن غير الألم غير التعب وش جانا
و البنات طقاقات ع الطاولات
وحده من البنات : ريماس تكفين نبي اغنية رومانسيه
ريماس : امممممم طيب و بدت تغني تعبت منك ل اليسا
تعبت منك عشان ماليش غيرك ولا بستغنى عنك
و عشان بحبك ماليش مكان في زعل اروحلو الا حضنك
و عشان ماليش غيرك حبيب
لو قلت امشي توحشني قبل م تمشي خطوة بعيده عني
بتضحك في وشي بمسح دموعي و بنسى ليه قللة مني
و بقول مافيش في الحب عيب
بقليلي برضى و استنى منك كلمة حلاوة تقولها ليا
بسمعها بهدى و انسى ان عشت معك اقل من العادية
جاها تصفيق لفت شافت كم معلمة
الاستاذة نوف : مشاء الله صوتك جميل
ريماس : كاجمل عيونك
الاستاذة نوف : بس بدون زعل استفيدي منه ب غير الاغاني
ريماس افهمت بس سوت نفسها غبية و الاستاذة خلاص مافيها تفهمها و راحت
زيتونه : ريماس م فهمتي
ريماس : الا اكيد تبيني ب التخرج انا اغني مجرد استهبال و تسليه
المها : تركيها بس والله عشت جو مع الاغنية
ريماس : طويله مو متذكرتها كلها
نجوى : قوموا بس يلا غني انتي رقصي << م خلصت الحفلة
عند تركي ب الجامعة ب الكفتيريا مع الشباب
تركي : اليوم تخرج المجانين
عماد : ههههههههه طيب
تركي : ابي اسوي لهم حفله بدون م يعرفون
فهد : اليوم حفلتهم بالمدرسة خلها بعد اختباراتهم
تركي : طيب و نسويها ب .......................... و انت .......................... و تسوي ...... بس
ياسر : حلو تصدقوا ذا السنه و اتخرج
الشباب : ليش
فهد : اكيد نفس تركي مأخذ مواد كثيره عشان يخلص
ياسر : تروك معي
تركي : أي لاني ل تخرجت ب اتوظف ع طول بالشركة
ياسر : اها نفس الحاله كلمني ابوك
فهد : شباب قوموا اخر محاضره
عماد : يلا و قاموا
و بعدها الكل رجع بيته من التعب بكرا الاثنين و بعدها عطلها عشان الاختبارات النهائية
حفلـــــــــــــــــة التخرج
الأمهات ينتظروا يشوفوا بناتهن ب الشهادة ترفع الراس
البنات متوترين الا الثلاثي المرح ف كانوا اول شيء لابسهم المديرة رافضة أي بنت تسوي عباية التخرج قصيرة بس الثلاثي ابد م اهتموا و البسوا شورت و بلوزة خفيف و فوقها عباية التخرج اللي توصل ل نص الساق لابسين نفس الشيء
عبايتهم كانت مسكره من قدام كامل ثم حركة الثوب من ناحية الرقبة و الايادي شوي وسيعه ساده بدون لون شعورهم ستريت راسمين الكحلة الفرنسيه مع روج لحمي ايدهم لا تخلوا من الاساور و الساعه و الخاتم اما اقدامهم ( و انتوا بكرامه ) لابسين خلخال و حذيان واطية جميله لونها لحمي و الوضع ايزي و المديرة كان بيجيها السكر منهم
و ضلوا يقولوا اسماء البنات المتفوقات ( أي ام تركي و ام ياسر و ام فهد و ام وليد و حنان و زينه و الهنوف موجودين ب اول المقاعد )
بنت من ثاني تقول الاسماء : اول اسم حصلت ع شهادة تفوق هي المها راشـــد ال...........
تصفيق و تصفير و استهبال
المها خذت شهادتها و كان المفروض تسلم ع المدرية لكن تقول عادي بينا ميانه ههههههه
البنت : الاسم الثاني ريماس بســـام ال ..............
تصفيق خذت شهادتها و عطت المعلمات طاف و ضمت المها
البنت : الاسم الثالث نجــــوى لؤي ال .............
المها و ريماس يصفقوا و يصفوا و راحوا لها ضموها لان عارفين انها بتسوي ابرستيج و بسلم ع المديرة اللي حاقدين عليها يوم رخصتهم ههههههه
ضلت البنت تقول الاسماء بعدها جات فقرة هديـــة ماما << الام تعطي بنتها هدية
ام تركي : انا جدا فخورة ب بنتي اسعدتني جعل ربي يسعدها م كنت متخيله اني اشوفها متخرجه بتضل صغيرة بعيني
تحتاج من يكون حولها تعالي ي روح امك
راحت ريماس ركض ل امها ضمتها بقوة و بكت حيييييييل البنات منصدمين ان ريماس تبكي خصوصا انها م بكت ولا مرا بالمدرسة هي و المها
ام تركي عطتها هدية و باستها و راحت مكانها و ريماس مثل الطفله تبكي و بيدها منديل و وجها احمر بس شكلها جميل
و بعدها ام فهد و ام وليد و بكى الثلاثي المرح اللي الكل يحسبهم بلا احساس ولا ضمير و كل شيء عندهم مثل بعض
و جات فقرة اختــــــــــــي
تقدمت الهنوف ل المها ضمتها و باستها و عطتها الهدية امهم تبكي ي عمري
ريماس نفس الشيء
نجوى ابتسمت رغم انها كانت ولو اخت لها م انتظرت كثير لان حنان
تقدمت و ضمتها ام ياسر بكت حيييييل و ام تركي تحضنها
حنان عطتها هدية و قالت : الاخت موب بس ب الدم ي روحي من يوم و رايح انا اختك الكبيرة ياويلك تزعليني
نجوى : من عيوني و ضمتها
انتهاء المسلسل الكوري اقصد التخرج و الكل رجع بيته و ناموا
قبل م يناموا الأميرات
المها تبكي بغرفتها ( مو مصدقة اني تخرجت بتورح ايام الثانويه يعني )
ريماس بغرفتها تبكي ( م راح ارفع ضغط المديرة و اسوي فصلنا قاعة يعني )
نجوى نفس الحاله ( مافي طابور يعني مافي ايام الثانـــــــــوية )
الثلاث ب نفس الوقت لحالهم بغرفهم يقولوا
<< سارعي للمجد و العلياء
مجدي لخالق السماء
و ارفعي الخفاق الاخض
يحمل النور المسطر
رددي الله اكبر يا موطني
موطني عشت فخر المسلمين
عاش الملك : للعلم و الوطن >> ..... كان شعور كل وحده فيهم يكسر الخاطر حسوا ان احسن مرحلة دراسية انتهت
قالوا النشيد يمكن يخفف شوي بس زاد البكي اشتاقوا ل المدرسة من الحين
بدت اختبارات الجامعة و بدت عطلت المدارس
كل الاوقات دراسة + دراسة الشلة م شافت بعضها و السبب الدراسة
خلصت اختبارات الجامعة و بدت اختبارات المدارس
تركي : مو مصدق و اخيرا يلا النتايج بعد كم يوم
فهد : تحسفت اني م خذيت مواد زيادة
تركي : م عليك السنه الجاية خذهم بس شد حيلك
و راحوا مجلس فهد و خالد ولد عم ياسر معاهم و جاهم وليد ع جملة رائد
رائد : اليوم اول اختبار ل مهاوي
نواف : أي فديتها ضايق صدرها م تبي تترك الثانويه
حاتم : ريماس الهبلة من كثر م هي ضايقة تقول م راح تحل شيء بس تذكرت انها متحدية معلمة و لازم تنحج
تركي : لا تسمعوا الدعاوي اللي قالتها ل المعلمة
خالد : دلع اللي جاتها ايام م تأكل و السبب ذا الموضوع
وليد ( ي حليلك ي مهاوي ) : هم البنات مهما تشوفهم مجانين الا ان في اشياء تتعبهم و تبكيهم
و سعوا صراخ لان الساعه 10 صارت و اطلعوا
المها : لا والله حلفي
ريماس : انتي غبيه شيء قلت لك والله لو م ذاكرتي ل اتخرج و بعدها اسافر ولا تشوفيني وجهي
( ريماس كان ودها تكون دكتورة بس المها رافضة انها تدرس برا و تتركها )
المها : اهواه قلت لك مو مذاكره
ريماس : كيفك للأسف خليتي امثال عاشه يسوا كذا و اطلعت من بيت ابو فهد
المها طاحت ع ركبها تبكي : ريـــــــــــــــماس و غطت يدينها
عند فهد : بالله ذا البنتين لازم اشوف لهم حل
ياسر : بس اختك الغلطانه ريماس تقول لها ذاكري
راح فهد ل اخته : قومي
المها بصراخ : انقلع
فهد م تحمل و مسكها من معصمها راح تركي له و ترك يده من يد المها : المها روحي داخل
المها : الله يأخذك و راحت الشباب خذوا فهد و فهموه انها شايل هم كل شيء الثانويه و الاختبارات و ريماس و حبها ل الثانويه لدرجة انها تبي تعيد السنه
المها بغرفتها ( صح كلام ريماس انا شفيني وش الغباء اللي صار لي أي صح مو كني شفت وليد و راحت و احذفت الطرحه فوق راسها ب اهمال و راحت ل البلكونه و شافته يطلع من مجلس فهد جلست تناظر فيه م تدري ليش و حست انه انتبه لها ف ماتت خوف و سوت نفسها تناظر السماء و لفت تروح غرفتها )
وليد ( اعترف ب اني حبيتك ي بنت الناس ) ناظر البلكونه و رجع ل السيارة خذ اغراضة و رجع ل المجلس
اسبوعين و ريماس و المها م يكلموا بعض و المشكلة ان ريماس تدق ع الهنوف كل يوم تطمن و المها نفس الحاله مع زينه هههههههه
اخر يوم اطلعوا شافوا سيارة عماد اركبوها
المها برجة : انا بركب قدام << تمون الاخت
نجوى : انقلعي اخوي
المها : تكفين ابي اخليه يفحط فينا
نجوى بوناسة : طيب
( كل ذا الحوار برا وعماد مل ) اركبت المها قدام و ريماس وراها و وراء عماد نجوى
البنات انتبهوا ل شيء انصدموا المها تدور جوالها ب الشنطه تحركت السيارة
المها وهي تشوف الانستقرام : عماد تكفى فحط
....... : لو اني مو ضابط كان سويتها
المها لفت منصدمه : وليد
وليد : ايوا
المها لفت ل نجوى : بنات هاذي سيارة عماد فديته يلا أي اشوفه عماد عيونه ملونه فديته بعد
نجوى انفجرت لانها تعرف المها ليش عصبت
وليد : ههههههههه المها م يعصب و بعد هاذي سيارة عماد و انا مأخذها
المها : ليش انت اللي جاي
وليد : مزاج
المها : مالت
وليد : م اسمع
المها : مالـــــــــت
وليد : ع اني بفحط فيك لان السيارة مضلله بس خلاص
المها : عادي << من داخلها تغلي قهر
البنات انتبهوا ان مو طريق ل بيوتهم
المها : وليدوه وين رايحين
وليد لا رد
المها لفت : ريماسي انا اسفه و تراني ذاكرت
ريماس : يعني لازم تعذبيني ليش م تسمعين الكلام من الاول
المها : طيب خلاص قلت اسفه
ريماس : سامحتك لحظه وليد اكلمك جد وين حنا
وليد : بنروح الشاليه
المها : اهلنا هناك
وليد : طبعا لا
المها : فيك انفصام ب الشخصية
وليد ناظرها و لف
ريماس ارسلت ل المها ( مهوي علميني وش صاير بينكم نجوى تعرف و انا مثل المزهرية )
المها اكتبت بسرعه لها كل شيء ب اختصار و ارسلت شافته ريماس انصدمت و ناظرت وليد
وليد خذ جوال المها و نزل خذ جوال نجوى و ريماس بعد تهديد ب انه يشفطهم ب عصا الكهربائية << نسيت اسمها المهم
ريماس : قاسي
نجوى : شرير
المها : عديم احساس
وليد يناظر المها : بلعكس انا الاحساس كله
المها : لو عندك احساس م خطفتنا و احنا بعمر الزهور
ريماس تضربها ع راسها : شدخل
المها : هي جات الحالها
نجوى ببكى : بعلم عليك ياسر
وليد : اذا رجعتي له
نجوى ضمت ريماس
المها : تدري وش الشيء اللي سويته صح
وليد : وش
المها : انك خذيتنا بعد م خلصنا الاختبارات
وليد : اها
ريماس : الحين انت ليش خاطفنا
وليد : م يخصك و حطي السانك ب حلقك
المها : اسلوبك يجيب المرض ع فكرة
ناظرها ولا رد
المها انقهرت ( الحين ذا التبن ليش م يرد علي يعني لو رد رد بدون نفس )
اوصلوا و نزل انزلوا ل الشاليه اللي قدامهم لان مهددهم
خذوهم ثلاث بنات من لبنان
ريماس : خير وش تبين
لبنانيه : راح نعمل الك و ل الصبايا شوية تغير
المها : و شنو التغير بالله
لبنانية : راح اقص شعرك بوي
المها جاها قلبها : والله شبر واحد م تلمسينه من شعري تخسين
نجوى : ايوا شعورنا تأكلين ...... م تلمسينهم
لبنانية بملل : طيب و خذوهم و وحده تستشور المها و وحده تحط ميك اب ل نجوى و وحده تحط مناكير ل ريماس
و بعدها تبادلوا لما خلصوا و كانت الساعة 5 المغرب كانت بتجيهم البكية لانهم م صلوا العصر و صلوا العصر و المغرب تعشوا و خذوا راحتهم ع الاخر بس
ريماس و الوجبة ب ايدها : بنات انتوا مستوعبين ان وليد هو اللي خطفنا
المها : تطمني م راح يسوي لنا شيء لان حنان صدقتنا
نجوى : وش مصلحته يخطفنا و ليش لما سألتيه عطاك طاف

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 12-10-2014, 09:41 PM
jim... jim... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي


تكملـــــة البارت الثالث
اذن العشاء و جابوا فساتينهم و كانوا نفس بعض فستان بني ماسك ع الجسم طويل حركة 7 من عند الصدر ثم من عند الكتوف طايحة اكمامه طويله شعورهم كيرلي و ميك اب فرنسي لانهم م يحبوا الحفله اللي ب الوجة و ريماس كل عادة شعرها كله ع جنب و اذنها كلها مخرومه شكلها جنان المها شعرها كيرلي و مخليته ع راحته و طالع يخبل نجوى مسويه نفس ميريام فارس و عليها يهبل و اللي يشوفهم يقول خوات فيهم شيء يشبهوا بعض فيه المهم
لبنانية : يلا صبايا
ريماس : وين
لبنانية : ع مكان ل التصوير تطمنوا الاستاذ وليد مش هون
انزلوا بكل ثقة تااامه و كانوا يسبوا وليد و يمدحوه عشانه ذلف من وجيهم
و فجاه شافوا نفسهم بين ناس كثيييييييييييييييييييييييييييييييير و اهلهم كلهم وقتها اعرفوا ان حفل تخرجهم
استانسوا و ارقصوا و قطعوا الكيك و ثم بعدها راحوا جهة التصوير بالحديقة و صوروا و شوي شوي راحوا الناس
راحوا البسوا بجامات و انزلوا ل اهلهم قالوا الشباب بيجوا طياران ل الغرفة لفوا شعورهم امسحوا الميك اب و حطوا بس روج لحمي و البسوا عباية الكتف و تحجبوا انزلوا
تركي : يوه ليش كنت ابي اشوف كشختك
ريماس نطت له : صورت بجوالي و طلعته
تركي : لاه لاه لاه بذمتك انتي
دخل وليد و البنات تلثموا معه خالد
ريماس : انقلع يعني مين و راحت ل ابوها و خالها و اجلست بينهم ترويهم الصور
ابو تركي : تروك وش بلاك اصلا اختك بدون ميك اب تهبل م عليك منه يغار منك
ريماس : ب نشوف زوجتك
تركي يناظر الهنوف : زوجتي جمالها رباني
الهنوف نزلت راسها تشغل نفسها ب الجوال
محد انتبه ل حركته الا شخص واحد بس
ريماس : ان م خليتها تطلب الطلاق
ام تركي : بسم الله عليه ان شاء الله م يطلق
تركي : يما ل تخرجت تزوجيني
ام تركي : أي انت بس قول تم و اختار لك احلى بنت
المها : صدقيني م راح تلقي احلى مني
ام تركي : لا انتي ب اخليك ل حاتم
ريماس : لا يمهه حرام عليك تأخذين المجنونه ل حتومي
حاتم : انا ابي وحده هاديــــــــــه و اخلاقها عاليــــه ولا جمالها م يهم و بعدين المها محبتها من محبت ريماس
المها : انا و حاتم اخوان اصلا انا بأخذ لي امير
فهد : من امير
المها : لا يروح فكرك بعيد قصدي امير مو اسمه امير
ريماس : حجزي لي اخوه
المها : افا عليك
نجوى : و انا
رائد : انا بأخذك
نجوى ناظرته مصدومه : ههههههههههه خفيف دم نجوى حطت السماعات
ابو فهد : من جدك
رائد حس انهم صدقوا : هههههههههه لا امزح
الكل : ههههههه
ام فهد : فرحت احسب صدق
ابو تركي تذكر شيء : رائد
رائد : عيونه
ابو تركي : وش قلت ل الضابط سالم
رائد : هلا ب خالي هلا و غلا
ابو تركي : لا تصرفني قول
رائد : والله م سويت شيء بس صادوني افحط المهم خذوني له عرفني خذتنا السوالف و طلعت بس
ابو تركي : لا تقول خذتنا السوالف قول صرفته و طلعت انت م تعقل
الكل : ههههههههه
ام فهد : حسبي الله ع ابليسك من ولد جننت خالك
ابو فهد : رائد
رائد : قلبه روحه دنيته عيونه فدوه ل دقات قلبك انا
ابو فهد : فديتك كلك عطني مفتاح السيارة
الكل : ههههههههههههههه
رائد : لا يبا خذ كل شيء حتى جوالي بس السيارة لا
ابو فهد : م احب اعيد كلامي
رائد بجد زعل طلع المفتاح و حطه ع الطاولة و طلع منكسر خاطره
المها : كسر خاطري و ربي يبا كان عاقبته ب أي شيء ثاني الا السيارة
ابو فهد : المها
المها : خلاص ب اسكت
ارجعوا يسوالفوا
عند رائد جالس عند المسبح و اتذكر كل ايام التفحيط طلع جواله و جلس يشوف نفسه كيف يفحط و بدون م يحس مرت 3 ساعات الكل راح ينام لا لا مو الكل شخص م نام
........... : رائد لسى صاحي
لف : نجوى تعالي
جات نجوى و اجلست جنبه بس في مسافه : ليش م نمت
رائد : نجوى انتي م تعرفين شقد انا مجنون بالتفحيط عشقى السيارات يوم م افحط فيه احس ب النقص لو اتكلم لك من الحين ل سنين مستحيل تصدقين
نجوي : معقوله
رائد : شوفي الفيديوهات
خذته و قرب منها شافت جنونه و كيف يحفط
نجوى لفت له : انت تشرب
رائد : وش
نجوى : ويسكي
رائد : هههههههههههههه بالله عليك لا طبعا
نجوى تناظر بعيونه : ياخي و انت تفحط مو صاحي قسم صدقت انك متيم سيارة
رائد يناظر بعيونها : ههههههههههههه متيم سياره ههههههههه ع فكرة عيونك حلوه
نجوى نزلت عيونها : هههههههههههههه حمار تجلس تحرج فيني
عند البلكونه الشباب و البنات كلهم
فهد : قلوبنا طاحت و احنا ندورهم و اثريهم هنا
ياسر : ام شكلهم قصة شوفوا شوفوا
كان رائد يعطي نجوى كف
الكل منصدم
عماد عصب و نزل و الكل وراه
عماد يمسك رائد من رقبته ل الجدار: ليش تمد يدك عليها
نجوى مسكت يد عماد و بعدته ع رائد و اوقفت جنب رائد : تمثيل ي مال العافيه حتى
الكل : هــــــــا
نجوى : ترى و ربي تمثيل توني ب اضبط الدور الا نطيتوا
عماد : انا اسف رائد
رائد : لا عادي الا نجوى ألمك الكف
نجوى : تبي الصراحه الله يعين اللي بتكون زوجتك من الحين اقولها تحملي تخونينه الكف قوي
الكل جلس فهد : قولوا لنا من البداية
رائد : كنا جالسين نشوف التفحيط و كذا المهم سألتها وش تحبين قالت التمثيل قلت تضبطينه قالت افا عليك
قلت نجرب قالت طيب تخيل زوجتك تخونك و تضربها و بعدها تكتشف انها تكلم اخوها مو خويها ههههههه جربنا و يوم جى دورها جيتوا
نجوى : حسافه كان ودي اعيش الدور و اعلمه شغل الله
الكل : هههههههههههههه
عماد : يلا قوموا و اعتبرونا مو موجودين
نجوى : لا م اعرف استحي
الكل : ههههههههههههه
اذن الفجر راحوا صلوا و كل واحد ع سريره
رائد ( ياخي عيونها خيال مشاء الله نفسها حلوه بس مشكلتها حيويه بقوة )
نجوى ( كله ع بعضه جنان بس مشكلته يحب التفحيط و خطر ع صحته )
رائد ( معقولة مو مرتبطه )
نجوى ( اكيد مرتبط ولا واحد مثل رائد م يحب )
رائد ( ياربي تؤمن بشيء اسمه حب ولا )
نجوى ( الله يوفقه معها ) ............ ( هذا كان تفكير نجوى و رائد )
صباح يوم الثاني الساعه 8 الصباح و كان الجو بــــــــــــــــــــــرد
البنات و الشباب يلعبوا كورة البنات فريق و الشباب فريق
ريماس : لا غش مو قول
تركي : و انتي كل م جبنا لنا قول قلتي مو قول
ريماس : زيزو وخري انا بصير الحارس و اللي في امه خير يجيب قول
( البنات لابسين بنطلونات و عباية كتف بس مربوطه ع خصرها و مغطين شعورهم )
المها تسحب الكورة من حاتم و تركض و الكل هجوم عليها و هي من قلب تلعب و جابت قول
الشباب 2 و البنات 1 و ضلوا الشباب يحاولوا بس ريماس دايم تسد عليهم
ابو تركي : عاشت بنتي يلا خلص الوقت بفوز الشباب
الهنوف : اصلا القول اللي جابه تركي غش
تركي يناظرها : ايوا غش
الهنوف : اءءء و متعادلين
المها : يلا انا بروح اخذ شور و بنزل
البنات و الشباب راحوا يأخذوا شور
ام فهد : ساريه سارا
لفوا لها
( نسيت اقولكم وليد خذ امه و ارجعوا لان وراه شغل و حنان سافرت شهر عسل )
ام فهد : تركي وراه شيء
ام ياسر : امس انا لحظت شيء بس مادري صحيح ولا
ام تركي : و انا لحظت ان تركي معجب ب الهنوف
ام ياسر : أي امس لما قال زوجتي جمالها رباني ناظر بالهنوف
ام فهد : أي و الحين شفتي كيف نظراته
ام تركي ( فديتك ي تركي و انكشفت ههههههه ربي يوفقك )
ام تركي : عشان نتأكد لازم نسوي شيء تكون ل تركي ردة فعل
ام فهد : صبر انادي ابو فهد و ابو تركي و راحت و جوا و فهموهم
ابو تركي ب ابتسامة : اذا كذا عندي الحل
الكل : وش
ابو تركي : بنتك الهنوف اليوم خطبها واحد و الولد وش حلاته و معتمد ع نفسه و اسمه عمر و كلم الهنوف قدام الكل و قول لها ترد لك بكرا اوكى
ابو فهد : اوكى ههههههههههههه بس مو حرام
ام تركي : أي والله افرضوا صدق يبيها و صار به شيء من القهر
ابو تركي : بسم الله عليه غيروا السالفه بسرعه
ام ياسر : الا بنت عمان متى زواجها
و صاروا يألفوا هههههههههههههه << امهات كشخه
اجلسوا الشباب و البنات
ابو فهد : الهنوف تعالي جنبي
الهنوف راحت و اجلست : هلا بابا
ابو فهد : ي بنتي انتي كبرتي و مشاء الله كلها كم سنه و تخلصي الجامعة صح
الهنوف جاها مغص و ناظرت تركي اللي فز قلبه و كنه فهم السالفه : صح
ابو فهد : البنت مالها الا بيت زوجها و اهلها لازم يفرحوا فيها ف ي حياتي في واحد
اسمه عمر و الولد جمال و اخلاق عاليه عمره 25 ابيك تفكرين و تردي علي بكرا
الهنوف طول الوقت تناظر تركي اللي قام و باين عليه الضيق : انا بروح اتمشى
الهنوف راحت داخل تقابلوا ع الدرج
تركي ( هاذي فرصتي ) و لف لها : الهنوف ممكن اكلمك
الهنوف : ممكن و راحوا الصاله
ابو تركي و الشياب قاموا بعذر انهم بيرتحوا و اوقفوا ع الدرج يسمعوا الشخصين اللي يتكلموا
تركي : الهنوف انا وش بالنسبة لك
الهنوف مفهيه : ها
تركي : انتي بالنسبة لي كل حياتي و بيدك انتي تخليني اعيش
الهنوف : وش تقصد
تركي : لو وافقتي صدقيني م راح تشوفيني الا بكفن هذا المختصر و قام دخل غرفته لان قريب من الصاله ولا انتبه ل الخماسي المرح اللي يسمعهم << هههههههه
الهنوف : يارب ساعدني و دقت ع صديقتها اثير
الهنوف : اثيرو اعترف و بكت .. ي الحولاه مو هنا المشكله ... فقي واحد خاطبني اسمه عمر اتوقع لا تشوفيني انقلبت فوق تحت تركي تضايق و قام و قمت وراه م كنت ناويه اكلمه بس هو كلمني و قالي اني بالنسبة له حياته و قال لو وافقتي صدقيني م راح تشوفيني الا بكفن هذا المختصر و قام ... خايفه لان ابوي يقول الولد كامل و الكامل ربي العالمين يعني وش عذري لو رفضت ... تهقين ... طيب حبي اخليك ... ع تبن ي قليلة الادب ... باي
و تسندت : احبك ي مجنون قال كفن قال و راحت غرفتها ولا انتبهت ب المصدومين
الخماسي راحوا اجلسوا
ابو فهد : احبك ي مجنون قال كفن قال
الشياب : هههههههههه
ام تركي : من الحين اقول لكم الهنوف ل تركي
ابو فهد : خلاص تم بس بكرا ب اجننها
ابو تركي : لا اوصيك << خبل نفس بنته ههههههههه امزح امزح
عند البنات و الشباب
ريماس : بس ليش تركي تضايق
حاتم بحماس : تتوقعوا يحبها
الكل : ونـــــــــــــــــــــــــاسهه
ريماس : خلوني اتأكد من مشاعره و اذا يحبها والله محد يأخذها غيره
المها : تريك من زمان شاكه فيه انا هههههههه
ياسر ( الله يوفقك يالهنوف كان خاطري تكوني لي  )
رن رن << جوال ريماس
ريماس : هلا ب اثير بنت راكان ... تمام .. حلفي والله ... ع رقبتي والله م اكون ريماس ... طيب ههههه خلاص باي
خالد ( معقولة تشابه اسماء )
ياسر : ريماس
ريماس مندمجه مع الجوال : عيونها
ياسر ( فديت عيونها ) : وش اسم خويتك اثير
ريماس انتبهت و اتركت الجوال : ليش
ياسر : قولي
ريماس ببرود : اثير راكان ال.......... و عندها اخت اسمها اسيل و الثانيه دلع تبي تشبكهم بعد
خالد ببرود : خواتي
ريماس : نعـــــــــــــــــــــــــم
خالد : خواتي م تسمعين
ريماس : اقول اسكت و دقت ع اثير : الو اثيرو وش اسم اخوك الغثيث ..... قولي قسم ... مالت عليش و ع اخوش
و سكرت : للأسف ايه
خالد رفع حاجب
ريماس : في شيء
خالد : لا سلامتش
ريماس اتركته : ياسر ممكن اطلبك طلب
ياسر : عيوني لك امري
ريماس : خقيت امزح هههههههههه و راحت جنبه تكفى تراها تهز الرجاجيل
ياسر : وش تبين
ريماس : المها نجوى تعالوا و جوا
ريماس : نبي رقم وحده غثه تبي الفكه منها و نبي وحده ام دميعه نفس زينه و نبي وحده الدلع يمين و اهي يسار
ياسر : م طلبتي شيء سجلي
ريماس : صبر انا ابي ام دميعه
المها : انا ابي الغثه
نجوى : و انا الزفته الدلوعه والله ل اوريها
و خذوا الارقام و الكل ينتظر وش بيسوا
جات الهنوف وهم يسجلوا اسألتهم قالوا صبري
جى تركي : ريماس جلسي بحضن ياسر بعد
ياسر : ياليت امزح امزح هههههههههههههههههه
الكل : هههههههههههههههه
ريماس : انطموا انا اخذ الرقم
تركي : ترقمينه عيني عينك
ريماس : اوص انا مشغوله
و خلصوا ياسر : يلا وش بتسوا
ريماس : مين اول وحده
نجوى : انا بس ساعدوني صبر و دق : الو لو سمحت شالية ال ........ ممكن نحجزة اليوم ل بكرا الصباح .. اوكى اتفقنا يلا سلام
المها : الشاليه اللي جنبنا
نجوى : ايه نيهاهاهاهاهاه يلا بتصل ع الغبيه
ريماس : حطي سبيكر ( كانوا جالسين ب جلسة و هدواء مرا )
نجوى خذت نفس : احم احمم و دقت
البنت بدلع يفقع المراره : هلا مين معايا
ريماس تأشر ب انها بتنفجر
نجوى بدلعها اللي ياسر متعود عليه و اصدمت الكل : اهلين معاكي الزين
البنت : أمري
نجوى و زيادة دلع : انا حبيبة ياسر اللي مل منك و من دلعك الماسخ اللي يجيب له القرف
البنت : تخسين ياسر يحبني انا
نجوى : طلعي ع حقيقة ههههههه المهم اذا مو مصدقة اليوم ملكتي عليه في شاليه ال ..... تعالي شوفي بعينك
البنت : خليه لك عندي اللي يسواه
نجوى انقهرت ع اخوها : طيب ممكن تجين اليوم اذا صدق م عاد يهمك
البنت : اوكى راح اجي
نجوى سكرت بوجها : والله ل اطلع كل حرتي فيها
الكل منصدم
ياسر : طلعوا فضايح الباقي
المها : انا انا وخشنت صوتها بطريقة ملفته دقت : هلا و غلا وع بعضش حلا
البنت : اهلين منو انت
المها : بصراحه و بدون كذب لي اكثر من اربع شهور اشوفك من بعيد ل بعيد
تراني احبك و بقوة كمان ادري تحبين واحد اسمه ياسر بس انا مستعد اتزوجك انا احبك حتى و انتي تحبي غيري
البنت : ها طيب خلاص انا راح اكون لك مو لغيرك حبيبي لا تتضايق << حشى امدى صار حبيب
المها : ي فديت روحك بتتركين ياسر
البنت : أي لاني ب اتزوجك و محد بيحبني كثرك
المها : باي ي حبي انا اسوق
البنت : باي ي عمري و سكرت
رن رن << جوال ياسر البنت الغثه
البنت : يسور
ياسر : عيونه روحه انتي
البنت : حياتي انا لازم اتركك اهلي بيزوجوني غصب
ياسر جلس يمثل و انه يحبها و هي تقوله بتزوج خلاص و سكر
الكل : هههههههههههههههههههههههههه
المها : هههههههههه والله م اخليها و جابت جوال الشغاله و دقت : هلا هجور
البنت اسمها هاجر : عيونها هذا رقمك الثاني
المها : أي هجور تعبان
هاجر : وش فيك حياتي
المها : تخيلي اهلي م يبوني انا الحين بالشاليه ال ......... ضايق صدري والله
هاجر : اءءء عادي اجيك
المها : والله محتاجك و اذا بتجين براحتك
هاجر : طيب شوي و اكون عندك
و سكروا ريماس دقت ع ام دميعه
ريماس اول م افتحت الرد : ي حيوانه م بغيتي الا خطيبي تركتي كل الشباب م تبين الا خطيبي هين هين حسابك عند اهلك ي اللي م تستحسين م تعرفين تنتظرين نصيبك جعل ماكو نصيب
ام دميعه : هيه مين انتي
ريماس : انا خطيبة ياسر ياسر اللي لفيتي راسه والله ل اوصل كل فضايحك ل اهلك
البنت ب بكى : لا لا خلاص انا راح اترك ياسر ولا عاد اني اكلمه بس تكفين الا صوري
ريماس انصدمت و كملت : تبين صورك انا مستعده اخذهم بدون م يدري و اعطيك اياهم بس انتي اللي تجين لان حاجتك مو حاجتي
البنت : طيب وين احصلك
ريماس : اوف تعالي شاليه ...... حتى بيوم ميلادي م استانست
البنت : طيب شوي و جايه و سكروا
ريماس : ياسر و عافيه من جدك عندك صور لها
ياسر : اءء أي والله بس هي الوحيده
ريماس : وينهم
ياسر : بالسيارة
ريماس : اسمحلي وعدتها اني اعطيها الصور ممكن تجيبهم
ياسر قام : طيب و راح
ريماس : يلا قوموا الشاليه بسرع بدون م يحسوا الشياب
و راحوا جاهم ياسر و بيده ظرف خذته ريماس راحوا الصاله الثانيه و بين الصالتين عاكس اللي بصاله الثانيه يشوفوا اللي بالاولى
البنات ب الاولى و الشباب بالثانية طبعا جات البنت الاولى و نجوى العنة خيرها و الثانيه فهمومها ان غلط لانها طلعت صغيره
رررررررررررررررن رننن رنننننننننن << الباب
دخلت بنت قليل عليه كلمة منهاره
نجوى انكسر خاطرها و راحت عطتها مويا البنت جميــــــــــــــــــــــــــلة مرا و جلستها البنت اصلا م تتغطى
ريماس : وش اسمك
البنت تشاهق : مريم
نجوى : طيب ي مريم انا نجوى اخت ياسر
مريم : ياسر كلمني عنك كثير بس للأسف طلع كذاب خذ غيري بس ليش ليش احسه صادق
بجهة الشباب يناظر مريم و ندم ع كل بنت كلمها
نجوى : تحبينه
مريم : احبهه و اعشقهه كمان
نجوى : بعد كل اللي صار
ريماس : ع فكرة ترى و لا خطب ولا شيء احنا مجرد م نبي نساعدك و نساعده بس
الشباب شافوا ان دموع ياسر طاحت ف حسوا ان مريم غير عن كل البنات بالنسبة له و اطلعوا
( كان هدف البنات انهم يخلونهم يشوفوا الطريق ذا ايش بيوديهم و ممكن الله يعاقبهم ب خواتهم ف الشباب و البنات خذوا درس ان من مشى بطريق هذا ماله الا نهاية و اخرها ندم )
ياسر ندم ع اللي سوا ب مريم
مريم : نجوى انا امي كل يوم مسافره لدرجة اني م اشوفها الا مرتين يمكن بالسنه ابوي شغل كل حياته شغل و انا وحيدتهم ما عندي احد كل لحالي تعرفت ع ياسر و ب اسلوبه و ب كلامه و كان يفمهني كل شيء غلط و كل شيء صح
حبيته عشقته حسيت انه بالنسبة لي كل شيء م اقدر اعيش بدونه ( بكت بقوة ) هذا الشيء اللي دفعني اكلمه و اتعلق فيه
دخل ياسر بصوت مبحوح : نجوى خذي ريماس و المها و اطلعوا
نجوى : احنا برا و شوف ي ياسر ان سويت شيء غلط م اتردد لحظة وحده انادي ماما
ياسر : من عيوني يلا نجوى
اطلعوا راح جلس جنبه : مريم ناظرني
مريم : نعم
ياسر : والله و تالله و بالله م عاد اكلم وحده غيرك و محد ب يدخل قلبي غير و محد منهم بتصير زوجتي غيرك حلفت لك
مريم : واذا كذبت علي
ياسر : والله ي بنت الناس ب اتوب حتى انتي مو مكلمك
مريم اطلعت عيونها : نعم بتتركني
ياسر دقها ب كتفها : ي المجنونه ب املك عليك
مريم نزلت راسها
ياسر : يالله مريم نطلع جلستنا غلط هنا
مريم : طيب و قامت
ياسر قام معها بيطلعوا : ممكن طلب
مريم : تأمر
ياسر : تلثمي
مريم ابتسمت : خلاص من يوم و رايحه ب اتغطى نفس نجوى
ياسر بفرح : بنقاب يعني
مريم : ايوا و سوت لثمه و اطلعوا الشباب انصدموا توها كاشفه
البنات خذوها
ياسر : لا اوصيك خليها جنب امي و انتبهي عليها
نجوى : من عيوني و الحين بروح اعرفها ع امي
عماد : اخص ب تضبطينه
نجوى : اعجبك
و راحوا البنات الشالية و طياران ل الغرفة خلوها تأخذ شور و سوا شعرها ستريت و حطوا لها روج عنابي و البست تنورة سود لتحت الركبة مع بلوزة بيضاء بها خطوط عنابيه و طايحه من عند الكتوف << من نجوى البس
و البست عبايتها و تلثمت و انزلوا يعرفنها ع ام ياسر << خوش تضبيط
نجوى : ماما
ام ياسر : هلا يما
نجوى : اعرفك مريم ال........
ام ياسر : ي هلا و مرحبا اكشفي مابه الا خواتي
مريم افتحت و حبت راسها و سلمت ع ام فهد و ام تركي
ام ياسر : ي حلاتك
مريم : مشكورا خالتي
ام ياسر : مخطوبة
مريم : لا
ام ياسر : كم عمرك
مريم : 20
ام ياسر : العمر كله
رن رن << جوال ام ياسر
ام ياسر : هلا ب روحي
نجوى : مافي غير حبيب قلبك ياسر
ام ياسر : ايوا حبيب قلبي معك معك فديتك اختك تهاذر فوق راسي ..... لا سلامتك يما انتبه ل الطريق و طمني عن النتايج كلكم يلا بالوفيق و سكرت : اليوم تطلع النتايخ يالله ي حبيبي انك توفقهم يارب
ام تركي : يلا ان شاء الله يتخرج هو و تركي
ام ياسر : و نفرح فيهم
الكل : امين
اذن المغرب خذوا مريم و راحوا يصلوا
الكل راح بعدها ب طريقة و البنات تحقيق مع مريم و كيف و شنو و ياليت
ريماس : انتي تتوقعين ابوك راح يوافق
مريم : ان شاءالله
الهنوف راحت ل ابوها لانها م قدرت تضل ل اليوم الثاني
ادخلت المجلس
الهنوف : يبا اقدر اكلمك
ابو فهد م كان عنده احد : تفضلي
راحت : يبا انا فكرت و بصراحهه مو موافقه
ابو فهد : و ليش الولد مشاء الله عليه الكل يشهدب اخلاقه
الهنوف : يبا مابيه
ابو فهد بعصبيه : ب تأخذينه غصب عنك
الهنوف بكت و العت تركض و مرت من جلسة الشباب
فهد استغرب
تركي : وش فيها
فهد قام و راح ل ابوه و ربع لهم : الله يهديك ي ابوي عشان الولد زين يبي يغصبها عليه
تركي قام و خذ مفاتيحه و مشى بيركب السيارة معب حــــــــــده
الهنوف جاته تركض : وين بتروح
تركي خذ نفس : يهمك انا مو مجبور اكون موجود بوجود عمر لان لو شفته برتبك جريمة
الهنوف سكرت بابه : تركي بلا هبال اصلا انا مو موافقه
تركي : بس ابوك موافق
الهنوف بصراخ : انا اللي ب اتزوج ولا هم محد راح يكون معه غيري يعني هم مجرد ب يستانسوا و انا كل يوم بموت الف مرا انا م راح اسمح لهم يحددوا الشخص اللي اكمل مع حياتي ( أي صـــــــــــداع ) الكل طلع لانهنم سمعوا صراخ الهنوف جاتها دوخهه و للأسف مو كل مرا تسيطر ع الالم و الدوخه طاحت تركي خذها
تركي : الهنوف الهنوف ردي الهنـــــــــــــوف
خذها و ركبها السيارة و طياران ع المستشفى
افحصوها و الكل عندها تركي عند الدكتور
ابو فهد : وش اللي صار
الهنوف صدت
ابو فهد : تركي وش قالك عشانه زعلك
الهنوف : للأسف مو هو اللي زعلني انت
الكل : !!!
الهنوف تكمل : تبيني ل عمر هههههههههه انسى
ام فهد خافت ع بنتها و راحت تقراء عليها
الهنوف بعصبية ابد مالها داعي : انا مو مجنونه مو مجنونه بعدي
ام فهد استغربت حالة بنتها
جى تركي
ابو فهد : ي ولدي وش صار
تركي : لو م اني كنت معها كان قلت تمثل
الكل : ليش
تركي : لما شلتها ابد م كانت تتنفس و لما سوا التحاليل كل شيء سليم حتى ارهاق مافي
ام فهد : يعني شنو
تركي : يعني ي المستشفى م عندهم سالفه نروح مستشفى ثاني لاني متأكد ان اللي صار مو تمثيل
الهنوف ( لا لا تكفى مابيهم يعرفوا ) : خلاص مال داعي انا سليمه و شالت ابرة المغذي بقوة و نزفت يدها
تركي ( وراك شيء ي الهنوف ) : خبله انتي
الهنوف : بترخص
تركي : بكيفك فهد سوا اوراق الخروج
الكل منصدم ابد مو الهنوف اللي قدامهم
ام فهد : يلا نروح البيت راحوا
و راحوا اطلعت النتايج و تخرجوا تركي و ياسر توظفوا ب الشركة طبعا سوا لهم حلفة
البنات انجحوا المها 98 ريماس 98 نجوى 99
( بداية البارت الرابع بنعرف جنون البنات ع اصوله )
الهنوف وش بلاها التحاليل كلها سليمه ؟؟
الهنوف صدق تحب تركي ولا وراها شيء ؟؟
علاقة ياسر و مريم بتستمر ؟؟

عجبكم البارت ولا ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 13-10-2014, 03:16 AM
صورة صرخه ندم الرمزية
صرخه ندم صرخه ندم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي


ووووووووواوووو ييجنننننن ربي يعطيك

العافيه ي عمري ربي يوفقك ي رب


ممممممممممممره حماس الروايه

ي عمري نفسي اعرف شنو فيإا الهنوف

يهبلووووون الثلاثه الممممممممممرح

لا تطوالي علينا ي عمري واللله. يوفقك بااختبار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 13-10-2014, 03:28 AM
besho1999 besho1999 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي


البااارتي مررررررررررررههه جناان
وكملليي بليزز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 13-10-2014, 07:29 PM
Almaha... Almaha... غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي


البارت جممييييل وبوه حمماااااسسس قووي يالييتت ماتطولين عليناا

مريم وياسر ب اذن اللهه بتستمر علاقتهم وبيعوضها اللي فقدتهه من اهلها

الهنوف اتوقع بها مرض بس هي جد تحب تركي ويااربب يتزوجهاا
وببس يعطيش الف عافيهه على البارت ي عسسل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 20-10-2014, 04:43 PM
صورة هديـر آلمـوج الرمزية
هديـر آلمـوج هديـر آلمـوج غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي


شدني اسم الروايه يذكرني بصديقاتي بالمتوسط جد مجنونات

حبيتها

أستمرررررري

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي

الوسوم
مجنونات , تروح , رواية , وحده
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34120 اليوم 02:10 AM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM

الساعة الآن +3: 07:48 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1