منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها (https://forums.graaam.com/157/)
-   -   رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي (https://forums.graaam.com/584796.html)

jim... 08-10-2014 05:48 AM

رواية مجنونات بروح وحدة/بقلمي
 
بسم الله الرحمن الرحيم ..
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
رواية ... مجنونات بروح وحده ...
الكاتبة : جــــــــــــــــوج
هاذي روايتي الاولى ترددت كثير اني انزلها بس نزلتها اتقبل أي انتقاد لان يساعدني
طبعا هي من نسيج الخيال به شويات من الواقع المهم
اتمنى تعجبكم و راح انزل
البارت الاول
تعريـــــــــــــف الشخصيات المهمه ب الرواية
ابو تركي : ابو شديد ب معنى الكلمه و م يقصر على عياله و عزيز نفس و م يحب ان في يوم من الايام يحتاج لحد و معود عياله على كذا عنده يعطيهم عيونه بس م يروحوا ل غيره و صحيح عصبي و احيانا يضربهم بس بمجرد م يجلس لحاله و يهدى يروح يراضيهم عمره 54
ام تركي : عكس زوجها حنونه حيل لدرجة م تحب ترفع صوتها على عيالها عمرها 42
تركي : ولدهم الكبير جميل انسان حنون بس دايم يعصب اذا انزعج من اخوانه اقرب الناس له زينه اخته 22
زينه : جميله و ناعمه بقوة ذا الانسانه على نيتها ي حياتي عليها تعشق اخوها تركي وهو اقرب الناس لها 21
حاتم : جميل بس ملامحه حاده انسان هادي و العصبية ابد مو من طبعه و يعشق اخته ريماس و ما يرضى حد يضايقها 20
ريماس : بنت جميله اجمل من اختها زينه اذا عصبت لا تقربوا حولها خبله و اللي براسها تسويه و تموت ب بنت خالها آلمها و اذا اجتمعوا قولوا على الدنيا السلام اسرارهم عند بعض المهم ريماس تجي لها حركات عربجيه و ساعات مافي انعم منها و تعرف كل اللي يصير بس تطنش بكيفها وما تحب احد يدوس لها على طرف تلعن خيره و اذا كرهت الشخص اكرهته و رغم كل هذا الا انها طيبه و حنونه و تتصرف ب عفويه و ابد م تحب التصنع 17 قريب تدخل ال 18 حاتم اكبر منها 3 سنوات بس قربين من بعض و اللي يميزها ان عيونها مكحله خلقه و شعرها ل اخر ظهرها و لونه بني غامق
راكان : عمره 9 لسانه طويل و يجنن ريماس و بنفس الوقت يموت فيها
منار و ميار : توأم 5 عمرهم بس يجيبوا المرض عن عشره و لسانهم طويل و م يخافوا الا من ريماس لان احيانا تضربهم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ابو فهد : اخو ام تركي ابو حنون حيل و هادي و يموت ب آلمها 50 عمره
ام فهد : تصير اخت ابو تركي حنونه بس احيانا تصير شديده 41 عمرها
فهد :23سنه جميل و يموت ب اخوانه
الهنوف: 22 بنت جميله و حنونه
نواف :21انسان مأخذ الدنيا وناسه و له جوه بالبيت و جميل يشبه ل آالمها
رائد : نسخه من فهد يشبه له و عنده حب ل التفحيط مجنون 20
آلمها : 18 انسانه طيبه بس داهيه تعرف كل شيء يصير حولها بس غامضة نوعا ماء و تحب الضحك و ينقال عنها مهبوله بالها طويل و بارده و نقطة ضعفها ريماس بنت عمتها ملامحها ناعمه ويبرز جمالها طول شعرها و عيونها الوسيعه
نبدا
( البنات بثالث ثانوي ريماس و المها وهم بنهاية السنه ) .............  الصباح 8 يوم الاربعاء و ساحبين ع المدرسة
كانت ريماس متصله على المها
ريماس : هلا مهاوي
آلمها : اهليين فديتش لا تقولين مشتاقة لي واي م اقدر
ريماس : من قال مشتاقة انا طفشانه ابي اطلع وين نروح
آلمها : نروح جزر المالديف ي عيني يعني بالله وين نروح على ذا الصباح
ريماس فيس اللي
يعطي نظرات الاحتقار و الزعل : ع تبن وش اسوي طفشانه
آلمها : طيب اصبري اشاور نفسي فدتني
ريماس : مالت عليش يلا
آلمها : نروح السوق بس من بيودينا
ريماس و نظرات الشرانيه هههههههه : مهـــــــــــــــــــــــــــاوي
آلمها : لبيه
ريماس : عندي فكرة نيهاهاهاهاهاهاه
آلمها : نيهاهاهاهاهاه وشو اسردي اللي عندش
ريماس بالابتسامة البريئة : نروح البحر انا و انتي بث
آلمها : اومااااااااااااا
ريماس : أي و السواق من برا عشان السواقين م يقولوا لهلنا
آلمها : مجنونه انتي ولا غبيه والله لو يدري ابو فهودي ان يذبحنا و يعلقنا ي اقرب مسلخ ههههههههههههههههههه
ريماس : ههههههههههههههههههه
آلمها : دوري مصيبه ثانيه
ريماس : شوفي نروح السوق بس مو مع السواقين
آلمها : اجل مع ميييييييييييين ليش مو مع راجو سواقكم ولا علي سواقنا
ريماس : اخاف يعلم بابا ب الاستهبال
آلمها : طيب خلاص م بخليها بخاطرش بس وش نقول ل اهلنا
ريماس : مهاوي قولي تم و انا اضبطك
آلمها : خلاص تم بس تفطريني ولا منب رايحه
ريماس : اوه جاتني ام بطن لا تخافي بنروح نفطر
آلمها : جعل تبن يسد حلقك ترا جوعانه م اكلت من مبطي 
أي اشوا فديييييييييييييت رموستي ي عرب اللي يسمعنا م يقول عندنا اختبار بكرا
ريماس : فداك ابوي انتي الحين ب اعلمك وش تقولي ل خالي هههههههه م عليك ب ننجح
المها : طيب
ريماس : قولي له صديقتنا مريضة و الزيارة الحين بروح مع رموس
و طرشي علي مكان بعيد
المها : بيقول من بيوديكم ي شاطره
ريماس : قولي راجو و انا اقول ل اهلي علي و بكذا على بالهم مع السواقين
المها : متى ب تجين عشان اجهز
ريماس : 5 دقايق م اشوفك جنب الباب رحت الحالي
المها : هيييييه م يمدي اكلم بابا
ريماس : طيب نص ساعه و انا ب اكلم ابو تروك
المها : يلا تشاو
ريماس : يلا تشاوات هههههههه
المها : ههههههههه
عند المها مع ابوها
المها طلعت من غرفتها و نزلت الصاله لقت ابوها باسته ع راسه و ايده
المها : صباح الورد ي اغلى ابو ب الدنيا
ابو فهد : صباح النور حبيبتي
المها : يبه عادي اروح مع ريماس ل صديقتنا بالمستشفى
ابو فهد : طيب روحي ي بنيتي بس انتبهي لنفسك ولا تتأخرين سمعتي عشان اختبارك
المها : من عيوني يلا تشاو و راحت ركض تبدل ملابسها و تجهز
عند ريماس انزلت ركض و شافت ابوها باسته و اجلست جنبه
ريماس : صباح الخير ي وجه الخير
ابو تركي : صباح النور تسلمين وش فيك متجهزه
ريماس ابلعت ريقها : ب ب بابا
ابو تركي حط يده على كتف ريماس و ضمها من الجنب : قولي بابا وش فيك
ريماس : بابا انا بروح مع مهاوي المستشفى ل صديقتنا مريضه بعد اذنك
ابو تركي : هههههه موافق ي بنتي انتبهي لنفسك و بس تجي تذاكرين طيب من بيوديكم
ريماس : علي و مدت يدها
ابو تركي فوق راسه علامات استفهام : وش فيك
ريماس : ابي فلوس لو سمحت
ابو تركي طلع 500 : خذي و اذا م يكفي قولي طيب
ريماس : لا تعطيني وجه ترى اصدق هههههههههه
ابو تركي : ههههههههه يلا روحي كلمي المها
ريماس : يلا باي
ابو تركي : بايات
ريماس راحت تكلم المها الا دخلت الغرفة و جوالها يرن
ريماس : باك
المها : ويلكم
ريماس : بشري
المها : انا جاهزة الحين
ريماس : طيب فديتك البسي و بدق عليك تطلعي
المها : طيب باي
ريماس : بايات
بعد دقائق
ريماس في السيارة : مهاوي يلا طلعي انتظرك برا
المها طلعت من البيت و شافت ريماس
المها : يلا اقلبي و جهك هذا جيت هههههههههههههههه
ريماس : ع تبن هههههههههههه يلا تحركي
المها ركبت السيارة : سلاااام
ريماس : سلام اخلصي ي الهبله لا يطلع فهود
المها : يلا سرينا ي عيني
ريماس : فدوه سيف يلا تحرك
تحرك سيف
المها : سيف ولا سكين ههههههههههههه
ريماس ب رجه : هههههههههههههه حلوه
المها : طيب الحين وين بنسري
ريماس : والله فكرت نروح المول اول حاجة نفطر ثم نتمشى به
المها : طيب علشان ابي اشتري كم غرض
ريماس : طيب ي الخقه نقابي مو وسيع
المها : لا مو وسيع ي قلبي
ريماس : زين اشوا
المها : واو شوفي ذاك الخقه ي بري حالي عليه
ريماس لفت و رفعت اصبعها : ذاك هو حلو بس مو ل ذاك الزود
وي حسبي شافني و لفت ل المها
المها : ي حيييييييييييييييوانه وراه تأشرين عليه
ريماس : في مزيونين كثير قلت أشر عشان تعرفي ههههههههههههههه
المها : ههههههههههههههههه ي زين من يصفقش على عينش بس
سيف : يلا مدام هذا مول متى يخلص
ريماس : راح اتصل عليك
المها حطت يدها على قلبها بهبال : لا اشوا م ادق قلبي بسرعة و قام يرقص و بعدين قلو العرب علشان احب يلا رموس ننزل
ريماس : يلا قلبي
و دخلوا المول و رحنا نتسوق
المها : ريماس شوفي ذا الروج يصير حلو ؟!
ريماس : اشوف يب جميل عليك
المها : ok حياتي و انتي ما تبين
ريماس : لا ما بدي
المها : توفرين و الله
ريماس : مع نفسك يلا اخلصي خلينا نطلع
المها حاسبت : يلا خلصت
طلعوا البنات
المها شافت بنت لابسه عباه ضيقه و ريحه العطر قوية و ميك اب و مادري وش تحس به
المها : ريماسي وش ذا العطر الخايس اللي اشممه وع
ريماس تأشر متقصده الحركة : من ذي الخايسه
المها : شكلها طقاقه جديده و غلطانه ب القاعة ههههههههههههه
ريماس : هههههههههههههه خبرك الطقاقات م يفرقوا بين المولات و القاعات
المها : ههههههههههههه
البنت : احترمي نفسك انتي معها
ريماس : محترمين نفسنا قبل م نشوف اشكالك ي ماما مت خوف
المها و هي كاتمه الضحكه : طيب اعصابك لا ينط لك عرق و بعدين عدلي لبسك و شكلك علشان الناس تحترمك
البنت : لا صرتي من الأشخاص اللي لها مكانه ب قلبي ذاك الوقت اسمع منك بس انتي معها ولا شيء
المها : طيب على فكره ترا انتي تعتبرين زانية لان ريحة عطرك واصله اخر المول و شوفي كم رجال شم ريحتك و مهب لازم يكون لي مكانه ب قلبك علشان انصحك وصل
ريماس : اقول مهاوي صراحة م يشرفني اوقف مع ذا الاشكل بس حطيني في بالك ل حطيتك ب راسي راح تندمي طول عمرك علشان كذا ثمني كلامك
المها : يلا عمري مشينا
و مشوا البنات
ريماس : مهاوي خلينا ندخل هنا
المها : اوك
دخلوا و كان ل الفساتين
ريماس شافت فستان اسود سواريه مخصر من الصدر ل نهاية البطن ثم منفوش ب طريقة ناعمة و نص الظهر شفاف و اخر الظهر فيونكة سوداء ب الوسط و يوصل ل نص الركبة ريماس : واو مهاوي شوفي حده خققني
مهاوي : واو ريماسي شوفي ذا خقق كان فستان لونه احمر طويل و سواريه و و تحت الصدر كرستالات لون ذهبي ثم فيونكه على جنب ذهبيه و كله ماسك على الجسم
مهاوي لفت ل الفستان الاسود : امم لا مو حلو كثير دوري غيره
ريماس : لا نفسي فيه
المها : لا ذا مو حلو كثيييير خلينا نجي يوم ثاني و ندور لنا
ريماس : طيب حياتي خذي فستانك و خلينا نطلع
المها : جد و الله حلو ولا
ريماس زعلانه : بالعكس جميل و الله
المها : طيب حبيبتي
خلصنا و طلعنا
المها : ريماس خلينا نرجع البيت علشان تأخرنا و مهب لازم نفطر
ريماس : طيب
المها : رموستي وش فيك لا يكون زعلانه عشان الفستان
ريماس : لا و دقت على سيف : وينك انت بسرعه تعال لا تتأخر و سكرت ناس غبيه
المها : حالفه عليك تجين تصفقيني
ريماس : هههههههههه المهم ل رحتي ب تنامي
المها : ايوا عشان الاختبار
ريماس : اختبار زفت والله
المها : أي والله مالي خلق
ريماس : و انا كمان مو ذاك سيف
المها : يب يلا تعالي نروح
ريماس : يلا و مشوا و اركبوا و تحرك سيف
وصلوا المها و بعدها راحت ريماس و كانت الساعه قريب و تصير 11 يعني قريب يأذن
ريماس ارسلت ل المها ( مهاوي لا تنامي قبل م تتغدي و تصلي )
المها ارسلت ل ريماس ( ان شاء الله تقبل الله مقدما و عوافي )
ريماس ارسلت ل المها ( منا و منك يارب على قلبك باي )
المها ارسلت ل ريماس ( بايات )
مر الوقت و أذن صلوا و الحين وقت الغداء
في بيت المها انزلت و راحت ل طاولة الأكل و الكل موجود
ابو فهد : وين كنتي
المها : اصلي بابا
ابو فهد : تبقل الله يلا اكلي
المها : ان شاء الله
الهنوف : مهاوي بسآلك الحين رموس مغيره البي بي
المها : راح ارسل لك اللي تكلمني عليه و شوفي اذا مغيرته ولا
الهنوف : طيب قلبي
ام فهد : ام تركي دقت علي من شوي
فهد : خير وش فيهم
ام فهد : تقول ميلاد ريماس قرب و تبيني اساعدها
المها : ماما مو كل ميلاد لها انتو تسوا كل حاجة و انا اللي امسكها لا ذا الميلاد ب اجهز معاكم
الهنوف : مين يجلس معها
رائد ب هبال : انا
شاف نظرات من ابوه و امه رائد : امـــــــــــــــــزح و الله
فهد : اها طيب بس يمه يبه بقول شيء لا تزعلوا منه
الكل يأكلوا و يسولفوا : وش
فهد : امممم يعني احس ريماس م تحاسب على تصرفاتها يعني من ذاك اليوم و انا غاسل يدي منها
المها : لا تقول يوم ننحاش من المدرسة
فهد : أي
المها حطت اللي بيدها و ارفعت راسها : اول شيء لا تنسى اني كنت معها يعني انا نفسها
( في يوم البنات قرروا ينحاشوا من المدرسة بما ان يوم ما به دراسة لان كان يوم المعلم و م ادري شنو البنات طفشوا و كانوا جايبين الجولات اتصلوا ل علي السواق و قالوا ينتظرهم جنب الشجره اللي وراء المدرسة و تكون السيارة قريبه من السور المهم تجهزوا و خلصوا و نطوا و كل الامور تمام بس في احد من اللي ساكنين قريب من المدرسة بلغ عن رقم السيارة و بكذا الاهل اعرفوا و كانت فكرة ريماس و فهد لسى مو راضي ينسى )
فهد : المها لا تزعلي بس الفكرة فكرتها
المها : بس هي م اضربتني على راسي و قالت غصب روحي
نواف : سالفه و راحت ليش تفتحوها
المها : فهم الاخ و خذت الجوال و قامت : الحمدلله و راحت
ابو فهد : صح كلام نواف بس ي فهد ادري ان اللي صار غلط بس هم مرهقات
فهد : اسف خلاص
الهنوف : بس و الله ي فهد ان ريماس تحب المها ولا تتوقع بتأذيها يوم لو يقولوا ل ريماس نعذبك ولا نعذب المها تقول عذبوني بس م تلمسوا المها والله
فهد : الله يخليهم لبعض يارب
الكل : امين
ام في بيت ريماس
يتغدوا
ام تركي : يما ريماس
ريماس : امري يما
ام تركي : وش فيك متضايقة
ريماس ترقع : ماما مو لما طلعنا من المستشفى كانوا جايبين حالة حادث الله يبعدنا ( استغفر الله ي رب سامحني )
الكل : امين و يصبر قلب اهلهم
زينه : ريماس تروحي معي المغرب المول
ريماس تأكل و هزت : لا بذاكر بكرا اخر اختبار من ذا الشهر بس انتبهي لنفسك و شربت بيبسي : الحمدلله و قامت
و راحت غرفتها المظلمة و الباردة و راحت غيرت ملابسه و حطت جوالها صامت و نامت
و المها نفسها و نـــــــــــــــــاموا الجميلات
المهم اذن المغرب زينه تجهزت و راحت مع ربعها المول و كانوا
منال , هيفاء , مريم , ندى و معهم زينه بسيارة
هيفاء كانت تكلم و تناظر في شخص ب السيارة اللي جنبهم و الشخص يناظرها
هيفاء : حياتي وين بتروح بعد م ادخل المول
........ : افا م تدخلي الحب معك
هيفاء : لا لا راح ادخلك بس لما ندخل المول على طول تبعد عني
....... : اكيد قلبي
هيفاء لفت ل البنات اللي مسوين ازعاج : بنات
منال ب هبل : وش فيك ي الخقه
هيفاء : هههههههه تعرفوا السيارة الحمراء اللي ع نافذتي
لفوا البنات لقوا السيارة مليانه شباب و يخققوا بس مو ل ذاك الخقه يعني المهم
زينه : حسبي وش فيهم يناظروا و ارجعت ل مكانها و جلست هادية و معصبه من حركات خوياتها
هيفاء لفت ل زينه : زينه اسكتي ي الفضيحة ترى اللي يسوق بهم معي ع الخط
الكل : نعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
هيفاء : الحب بتاعي
زينه : استخفيتي انا راح اتصل ع راجو وين حنا
هيفاء : لا لا مو راحين معاهم والله بس ب ندخلهم ولا عاد يشوفونا
زينه : اكيد
هيفاء: اكيد
الكل سكت
..... : وش فيها خويتك خايفه
هيفاء : ما ادري عنها معقدة
....... : طيب اخليك الحين عشان اعرف اسوق
هيفاء : طيب و سكرت
زينه : عبايتك ضيقه و عطرك ريحته تدوخ و لثمتك م تنسمى لثمه ليش متعبه نفسك و مغطيه شفتك
هيفاء : اوه و بعدين انتي ليش لابسه نقاب كلنا لثمه م عاد انتي و عبايتك وسيعه اشم ريحتك شمتها لا بعد ريحتك جميله بس عطرك خفيف محد ب يشمه الا اللي يقرب منك
زينه : احسن و نقاب مو فاسخته و لثمه مو لابسه
هيفاء : لا تفشليني قدام الحب
زينه كانت ب تبكي خايفه على نفسها خويتها من مرحلة ثانوي و هم كل ما لهم يختربوا اكثر
زينه : مع نفسك و لفت شافت حبيب هيفاء يلحقهم ب السيارة و اول م شافها ابتسم و رفع حاجب ناظرته من فوق ل تحت و لفت ل جوالها اوصلوا المول انزلوا و زينه فضلت تدخل بدون البنات و بعدها دخلوا البنات و الشباب تفرقوا ندى جاتها و طبعا نفس هيفاء بس ندى تتميع ب المشيه
ضلوا يتمشوا عند ندى و زينه عند لبس الجولات و اللي هناك سعودي
زينه : اتوقع هذا احلى
ندى تناظر السعودي و خقت عنده
.........: سالم ساعد البنات
السعودي (سالم): حاضر يبه و جى أي خدمة
ندى ب نعومة تفقع المرارة : ايوا لو سمحت و ارفعت تأشر على لبس فوق مرا و بانت ايدها
سالم رفع حاجب : غطي ايدك زين و جابه ولا حط عيونه ب عيونهم و ندى ب تأكله ب عيونها
ندى غطتهم زينه اختارت و ندى ب الموت اختارت
ابو سالم : سالم ينتظرك شغلك
سالم : ان شاء الله
زينه : امسكي ندى حسابي انا م اقدر اضل الرجال بدوا يدخلوا و راحت
سالم ابتسم : المحاسبة عند الوالد و راح
طلع شاف زينه متوتره و بمجرد م عيونهم طاحت ب بعضها نزلت عيونها و شغلت جوالها
مشى
عند هيفاء و الباقي ما بقى واحد م رقمهم طبعا هيفاء اللي تخق عليهم تتعامل ب لطف و اللي مو حلوين تعطيهم بنص الجبه
شافها الحب بتاعها و كيف هي لعابه انقهر بقوة منها و طلع هو و اصحابه
زينه : الو ندى وينك ايوا شفتك و راحت اخذت اغراضها : انا بروح راجوا تحت
و راحــــــــــــــــــت البيت و ندى ل خوياتها
ريماس شافت اختها داخله : هلا باللي لش القلب كلهه
زينه : هذا وجبتك المفضله
ريماس : ههههههههههههههه و جلست تأكل و تذكر زينه راحت تلبس لبس البيت
و بعدها نامــــــــــــــــــــــــوا
يوم الخميس الساعه 6 ونص ع طاولة الأكل
ام تركي : يالله ي ريماس تعبتني
ابوتركي : ليش
ام تركي : لسى م صحت
ابو تركي بصوت عالي : ريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــماس
ريماس ع الدرج تغني و تنزل بشويش و لابسه زي المدرسي ماسك ع جسمها و فاتحه شعرها و مسكارا و روج لحمي و جزمه ( و انتوا بكرامه ) و شنطة كيوت بها كم كتاب بس و كانت الاغنيه شوق و هي صوتها جنان يدوخ بس دايم يحطموا فيها
ابو ريماس يقاطعها : ي بنت وش بلاك
ريماس : وش بلاني بلاني حبك اللي معذبني و مجنني << طبعا الكلمات من كيسها
ابو تركي : الله شعندي اليوم
ريماس : من اللي بيرخصني اليوم
ابو تركي : اكيد مو انا يلا فمأن الله بروح الشركة
ريماس : ليه تركي انا احبك
تركي : يمه انا بروح مع الشباب مو جاي ع الغداء
ريماس : جبهتي حتومي
حاتم كان نايم ع الطاولة راحت ريماس له : بوووووه
حاتم : هلا رموس تبين شيء
ريماس : ي عمري حتومي شفيك
حاتم : م فيني شيء تعبان
ريماس : يوه حرارتك مرتفه خذته و و حطت يده حول كتفها : تعال اوديك غرفتك بلا جامعه بلا هم و ساعدته و شربته شوربه و صارت الساعه 7 و البست و راحت المدرسة
دخلت المدرسة شافت المها نفسها مسويه و الوكيله موقفتها تهاوشها و المها تضحك اللي يقول تنكت لها
ريماس : هلو المها
الوكيله : قلة حياء يلا قدامي ع الأداره
ريماس : مع نفسك ي حبيبتي انا ابي اختبر يلا مهاوي
و مشوا و الوكيلة اصلا تخاف من ريماس
دخلوا : السلام عليكم
البنات و الاستاذه : و عليكم السلام
الاستاذة : ليش التأخير
ريماس و المها راوا مكانهم المها : حلفي انتي الثانيه ترانا رايحين الأداره و م عليك الا انك تدخلينا و تختبرينا مفهوم
الاستاذة : خوش تربية والله
ريماس بهمس : ع تبن زين و لفت زيتونه ابي قلم ازرق
بنت الي ينادونها زيتونه : ليش
ريماس : يمكن القلم به سحر يخليك تنجحي و انتي م تفتحي كتاب
المها : لا تخافي عليها هذا وجهي اذا مو كانت تلحس المرجعات لحس
الاستاذة : اجيب لكم فصفص و مكسرات و قهوة و شاي
ريماس : ياليت
البنات : ههههههههههههههههههه
الاستاذة : وجع يلا كل وحده تمسك ورقتها و تحل
ريماس : ندري اننا من نأخذها نحل نصور سلفي معها مثلا
البنات : هههههههههههههههههههههههههه
الاستاذة ب تجيها البكية : جاوبوا
و البنات قاموا يجاوبوا ع الاسئله
عند زينه ب الجامعة
........... : بس انا احبك مرا
زينه خايفه من البويه حيل و الدموع ع الطرف و المشكلة ان م به احد ب دورة المياه ( و انتوا بكرامه ) : الف مرا اقولك ما احب حركاتك انتي و اشكالك
البويه اسمها اسماء و ينادوها سامي : ي سلام عليك ب تحبيني غصب عنك و مسكتها زينه حذفتها و خذت شنطتها و راحت جنب شلتها طلعت اسماء تناظر زينه
زينه ( ذي المرا اسلمت و هاذي المرا الثالثه اقول ل ريماس ولا بس عارفه وش بتسوي و م ودي تعرف و تسوي هالشيء ) و اخنقتها العبرة
فهد و تركي رخصوا ريماس و المها و كانوا بسيارة
ريماس : الو زينه و شهقت وش فيك تبكين
فهد راح جهة الجامعه ع طول
زينه : ريماس الحقي علي و ربي بموت بمكاني
ريماس : يوه ليش
زينه : في بويه تتحرش فيني مو عارفه كيف اتصرف و كم مرا تحاول شسمه و اليوم المرا الثالثه
كانوا فهد و تركي يسمعوا لان ريماس كانت تزين النقاب
تركي : بنت ال ###### انا اوريها
ريماس : لا تخاف نازله لها بسم الله و ارفعت اكمامها
المها ارفعت اكمامها : والله اكبر انزلوا و اللي يشوفهم عربجيات
و دخلوا وفصخوا النقاب و الطرحه ع الكتف و راحوا مكان زينه اللي متعودين عليه و شافوا البويه ساحبتها من كتفها
ريماس جن جنونها : انتي وش حاسبه نفسك و تركض لها المها الحقتها و ريماس مسكت يد زينه و حذفت زينه عند المها
ريماس : وديها ل تركي
زينه : مابي ابي اكون معك
ريماس م ردت و امسكت اسماء من شعرها و العنة خير خيرها و جات المها تكمل معها و و من دفاشتهم اكسروا يد اسماء
المها : لا حول ولا قوة الا بالله
ريماس لفت على البويات اللي حولهم : لكل وحده بس تقرب من اختي زينه ذا المرا كسرت يد المرا الثانيه يمكن اكسر راس و البست زينه عبايتها و راحوا ل تركي و فهد
تركي : وش صار
ريماس و المها : بس كسرنا يدها و قطعنا شعرها
فهد : من جد
ريماس : والله قامت تصارخ من الالم و يدها صارت زرقاء
المها : و اذا اشتكت علينا و نرفع عليها قضية شذوذ العب معها انا
ريماس : أي والله
تركي : من وين اطلعت ذي قضية شذوذ
ريماس : عاد الظابط يفهمها مثل م يبي و يكتب
زينه : ي خوفي ل رحت يمسكوني
ريماس : بروح معك
المها : و انا و انا
ريماس : اكيد م امشي الا بك
فهد : بما اني طيوب ب اعزمكم ع مطعم يحبه قلبكم
ريماس : تصدق اول مرا مالي نفس أكل
فهد : افا ي بنت الخال ليش
ريماس : سدت نفسي الله يسد نفسها
المها : امين ي عيني بس أكلي ولا م راح أكل
ريماس : اوكى
و راحوا فطروا مع بعض لان اصلا زينه و ريماس بس يتحجبوا من فهد و نواف و رائد و المها و الهنوف بس يتجبوا من حاتم و تركي ف اجلسوا ع طاولة بها حواجز عشان محد يشوفهم
و بعدها كل واحد رجع البيت و نام بعد صلاة الظهر
الساعه 8 بعد صلاة العشاء ع طاولة الأكل
المها : كل عاده غصب اجلس اوف و بعدين اليوم الخميس كيف بكرا
ام فهد : م لك دخل يلا اشتري هديتها و حطيها عندي و بكرا بضلي عندها
الهنوف : افضل تكون كذا ........................................ و بس
الكل وافق ع اللي قالته الهنوف و وصل الكلام ل بيت ابو تركي الا ريماس
اليوم الثاني بعد صلاة الجمعة تجمعوا الكل عند ابو تركي البنات و الشباب و ابو تركي و ام تركي و ابو فهد و ام فهد
ابو تركي : ابو فهد اليوم عازمنا ابو ثامر وش رايك نروح ترى مو زين نسحب
ابو فهد : أي عدل و حرمته عازمة ام تركي و زوجتي
ابو تركي : اجل تجهزي ي ام تركي بعد ساعه بنمشي لان مو راجعين الا بكرا و انتي بعد ام فهد
ريماس : و راكان و منار و ميار
ابو تركي : معنا لا تخافي
و بعد ساعه مشوا
رائد : انا بروح في الساحه في تفحيط انما ايه و طلع بعد نص ساعه
ريماس : رائد وينه
المها : ي المفهيه راح التفحيط
ريماس : م خذني معه
غزها تركي
ريماس : والله امزح والله اوف
رن رن << جوال فهد
فهد : الو ... أي انا ... جد يالله جاي انا
نواف قام : وين
فهد : رائد كل عاده صادوه وهو يفحط
نواف : بروح معك و راحوا و بعد ساعه
حاتم : تركي اذن العصر يالله الصلاة
البنات : تقبل الله
حاتم و تركي : منا و منكم و اطلعوا
الهنوف : صح زينه مو احنا اليوم متفقين نروح المحل اللي كل الفساتين من فرنسا
زينه : أي شلون نسيت
ريماس : عادي يمديك تصلي العصر و تمشوا شرايكم نجي معاكم
الكل : لا لا لا
ريماس : ليش و مهاوي ليش
المها : اءءءء انا اقول خلينا نجلس ليش كل يوم نفرفر ب المولات و كل مكان
ريماس : أي و الله يلا نروح نصلي و راحوا
خلصوا زينه و الهنوف و مشوا المول
المها : ريماس ي خوفي ابلة خيريه تحقد علينا
ريماس : هههههههههه افا عليك ما عاشت من ترسبنا
عند ابو تركي : تتوقعوا يعجبها
ام تركي : بنتي و اعرفها تحب الاشياء الناعمه مرا
ام فهد : أي صح كلامك
ابو فهد : توكلنا ع الله
عند الشباب و البنات زينه :كل شيء تمام الا الكيك
حاتم : و الكيك جاهزة
الكل : !!!!!!!!!
حاتم : مفجاه لكم و لها و يلا جهزوا الحديقة معي
ابو تركي وصل : و انا خلاصنا و جلسوا يعدلوا و برتبوا اذن المغرب الكل راح يصلي و ارجعوا يرتبوا
عند ريماس و المها فلم كوري حزين و دموعهم اربع اربع و م بقى منديل م استخدموه هههههههه
و صحوا ع اذان العشاء و وقتها انتهاء الفلم قاموا يصلوا و الساعه 9 بالضبط
طفت الكهرباء
ريماس اشهقت لانها تخاف من الظلمه : المها
المها : معك و مسكوا خصر بعض و يمشوا ينزلوا تحت
المها : صبر و شغلت جوالها خذي حق الصلاة بس لا تتحجبي فيه بس احذفيه ع راسك يمكن حرامي
ريماس : حرامي
المها : أي اذا هو قليل الادب و م يستحي احنا لازم نتستر
و كانوا ريماس لابسه فستان ناعم كيوت رمادي طايحه من عند الكتوف و به حزام عريض شوي ع اخر البطن بالون البيج لتحت الركبه و كعب بيج و المها كانت لابسه فستان ناعم مرا لتحت الركبه لونه رمادي غامق اكمامه طويله و اخر البطن ربطه تربطيها وراء لونها بني فاتح شوي و كعب بني و فوقهم حق الصلاة لونه ابيض بحيث يسترهم هههههههه
و انزلوا ع الدرج و وقفوا بوسط الصالة ريماس : المها شرايك نروح الحديقة و لفت م شافت المها كنت بتجيها نفسيه لانها كانت معها بنفس غطى الصلاة تحس اذا احد خذها بس هي م حست
ريماس ( يمه لا يكون بسم الله اسحبوها و بكت ) و تقراء المعوذات و تطلع تركض الحديقة و تلف وراها تشوف احد لحقها و فجاه حست ب احد يغطي عيونها حاولت تتخلص منه لكن م قدرت قوته اضعاف قوتها و تصارخ ب اسم حاتم
و فجاه لقت عيونها مربوطه و الشخص يمشيها و بعدها تركها و مشى استغربت و نزلت الربطه و انصدمت بالللي شافت
الحديقة كانت روعهه تصميمها و المسبح به بلونات ب الوان البنفسجي الفاتح و الرمادي الفاتح و كل شيء ب ذا الالون حتى الهدايا مغلفه ب الون الرمادي و البنفسجي و مكتوب فوق (Happy Birth Day) تذكرت ان اليوم ميلادها جاتها البكيه و شافت المها و راحت ضربتها و بعدها ضمتها الكل ضحك على تعبيرها ل المفاجاه
تركي : كل عام و انتي احلى بنوتهه بالكون
ريماس : ي بعد روحي و ضمته و الكل يقدم هديته خذوا الشغالات الهدايا ل غرفتها و الكل استانس و بعدها ريماس شافت الكيك علبها صوتها لما كانت صغيره و كانت ب تطفي الشموع بس
المها : لا تمني اول
ريماس : اتمنى ان الله يدوم علينا الفرحه و اتمنى انك م تتركين بيوم ي المجنونه
و طفت الشموع المها : شكرا ي المهبوله
الكل : هههههههههههههههه و الكل قام يرقص و يستانس باليوم اخر الليل و الكل نايمه كانت تفتح الهدايا
افتحتهم و اعجبتها باقي هديه و افتحتها و انصدمت : الفستان اللي خاطري فيه و عرفت ان الهديه من المها و كمان مع الفستان عطر المها المفضل
جاتها رساله ( كل عام و انتي بخير كل عام و انتي معي كل عام و انتي روحي اللي اعيش بسببها .... ريماس احبك ...)
كانت الرساله من المها و ردت ( و انتي بصحه و سلامه و انتي بقربي و انتي دقات قلبي ..... و ربي اعشقك .... )
المها نزلت صورة ميلاد ريماس ب الانستقرام و حطت حسابها و جاتها شكثر لأيكات و تهاني بيوم ميلادها م ردت عليهم لانها تعبانه حددددددددددها و تروشت و نامت ع طول و نــــــــــام الكل
نهاية البارت الاول
اتمنى يعجبكم و اذا تبوني استمر راح يكون تنزيل البارت بيوم الاثنين و الخميس ان شاء الله

seher glamy 08-10-2014 07:55 AM

رد: رواية مجنونات بروح وحده
 
وناسه اول وحده ارد المهم يب كملي روايتك

jim... 09-10-2014 06:27 PM

رد: رواية مجنونات بروح وحده
 
ــــــــــ البارت الثاني ــــــــــ
صحت و تجهزت و انزلت ع طاولة الفطور
تركي : ههههههههههههههههه
الكل : ههههههههههههههههه
ريماس : م شوف فيني شيء غلط
حاتم : ريماسي اليوم السبت مابه مدرسة
ريماس : ههههههههههههه يوه ليه م قلتوا من قبل متحمسه و حالتي حاله
زينه : مهاوي نفسك بتروح ههههههههههه
ريماس : اشوفها الحمارا تضحك و تقول طيب شكلها عارفه
الكل : ههههههههههه
ريماس جلست تفطر : أي والله زينه ذكريني اروح معك
ام تركي : ليش بعد
تركي : لان في وح
قاطعته ريماس : لان في اختبار لنا مامي في الجامعة لاني ثالث ولا نسيتي
ام تركي : أي صح يالله الله يوفقكم يارب راكان يلا ماما امشي معي و خذته ل المستشفى
ريماس : انت بتفضحنا
تركي : ليش كذبتي
ريماس : تتوقع لو اعرفت بتخلي زينه تكمل
تركي : يوووووووه وش الغباء اللي بلاني
حاتم : هيه فهموني ولا انا جدار هنا
ريماس : محشوم السالفه ....................... بس
حاتم : نعـــم سكتوا لها
ريماس : انت تتوقع مني هالشيء
حاتم : اعترفي وش سويتوا
ريماس : قطعنا شعرها و كسرنا يدها ههههههههههه
حاتم : هذا اختي ولا بلاش و انتي
زينه : نعم
حاتم : ابفهم لمتى م تدافعي عن نفسك
زينه نزلت راسها ريماس تغير الموضوع : أي صح زيزو
زينه : وش فيك
ريماس : دقيقه و راحت و دقايق و جات : شرايك
زينه : واو روعهه
ريماس : هذا الفستان اللي كان خاطري فيه و المها م رضت اخذه و جابته لي امس
حاتم : جميل لبس العافيه
ريماس : يعافيك سالــي رجعي الفستان تعالي
و مر اليوم بخير
يوم الاحد ع طاولة الفطور
ابو فهد : اها و انتي اكيد بتروحين
المها : أي بابا ماما تكفون م نبي عمتي و خالي يدرون
ام فهد : ليش ي يمه
المها : لو الهنوف مكان زينه وش بتسوين
ام فهد ببرود : اكيد م راح اخليها تكمل دراسة
المها : شفتي احنا نبي زينه تكمل ذا مستقبلها ماما
ام فهد : بس انتوا بعد مو كل يوم بتروحون معها
المها : اكيد لا يمه احنا م تطوف علينا ذا الحركات انتي سكتي و م عليك
ابو فهد : الله يوفقكم يارب يلا فمأن الله
ام فهد : فمأن الكريم
فهد : يمه متى نجتمع مع عيال عمتي
ام فهد : الخميس ان شاء الله
المها : يلا الهنوف عشان نأخذ زينه و ريماس معنا
الهنوف قامت : يلا و البسوا و اركبوا مع علي و راحوا بيت خالهم ابو تركي
المها من النافذه طبعا ب كراج ابو تركي داخلين فتحت و طلعت راسها : تـــروك
تركي لف و راح لها : هههههههه هلا ي المهبوله
المها : هلا فيك يلا نادي البنوتات
تركي : كيفك الهنوف
الهنوف : الحمدالله طمني عنك
المها : بخير بخير تراه يلا روح
تركي : هههههههه طيب
و راح
الهنوف : وش ذا الاسلوب
المها : سكتي بس
ريماس ب هبال جايه تركض ههههههه : هلو بنيات
زينه : السلام عليكم
الكل : و عليكم السلام
ريماس : امشي ي علي
عند ابو فهد
ابو فهد : و كيف عايشين
السكرتير محمد : والله ي عمي حالتهم ع قدهم
ابو فهد : اه بس طيب رتب لي موعد معاهم
محمد : ان شاء الله ي عم
ابو فهد : انا رايح ل بيت ابو تركي يلا
عند الشباب كانوا بمقهى
فهد : ههههههه ابو تروك شوف اللي ادخلوا
تركي : تصدق واحد منهم يشبهك شوي
حاتم : قصدك اللي ع اليمين
نواف : اللي ع اليمين يشبهك فهيدان
تركي : أي هذا اللي اقصد
فهد لف يشوف و صدق به شبه منه الشخص شافه فهد ابتسم له و رجع يسولف ل الشباب
بجهة ثاني
...... : ياسر وش فيك لفيت
ياسر : لا بس في واحد حسيته يشبهني و لف لي و ابتسم ههههه عماد شوفهم
لف عماد : تصدق ايوا شبهك ذاك اللي عليه بلوزة بيضاء
ياسر : شرايك نطلع
عماد : اقول تونا داخلين مع نفسهم خلك بس
عند الشباب
تركي : حسبي حسوا علينا ههههههه
رائد بكل ادب قام و راح لهم
رائد : السلام عليكم و مد يده
ياسر قام و سلم على رائد بالخد و عماد جالس : و عليكم السلام
رائد جلس و جى نواف و سلم جلس رائد: وراك عازم نفسك
نواف : اللي يشوفك م يقول انت اللي جيتهم
رائد : هههههههههه
ياسر : حي الله الرجاجيل
نواف : يحيك ي الطيب
رائد : ليش تشبه اخوي
الكل : !!! و بعد م استوعبوا هههههههههههه
ياسر : خلق من الشبه اربعين
رائد اشر ل فهد و الباقي و جوا رائد : لقيت واحد من اربعينك
الكل : هههههههههههه
نواف : و انا متى بالقى واحد من اربعيني
عماد : بس حتى رائد تشبه هذا و ل ياسر كمان
تركي : الحين انتوا م عرفتوا اسماء بعض
و تعرفوا
عماد : مشاء الله انتوا الثلاث اخوان بس نواف غير شوي عنكم
نواف : انا مسكين
الكل : هههههههههه
تركي : يلا شباب نخليكم و هذا كرتي و ع فكرة تراني عازمكم ع العشى بكرا اذا يناسبكم
عماد : اوه شوف خالد جى هذا ولد العم
فهد يسلم ع خالد اللي سلم عليكم و تعرفوا ع بعض
خالد : لي الشرف والله
تركي : هذا الكرت عندكم شرايكم بكرا تتعشوا عندي مشاء الله تدخلوا القلب
ياسر : هذا من ذوقك ي الطيب طيب مافي مشكله
و قاموا الشباب و كل واحد راح وين م يبي
عند ريماس و الباقي
ريماس و المها ب الكفتيربا و الهنوف و زينه ب المحاضره
المها : هههههههههه شوفي شوفي
ريماس لفت شافت البويه و منكسره يدها : ههههههههههههه
شافتهم و بسرعه اطلعت من الكفتيريا
المها و ريماس : هههههههههههههه
ريماس : بصراحه طفشت شرايك نتسبب
المها : يلا
و كانوا لابسين تنوره ماسكه ع الجسم سوده و بدي ابيض و بلوزه شفافه سوده طايحه من الكتوف
و شنطه بيضاء كيوت و يتمشوا
بنت : شوفي ههههههههههه
ريماس : مابه شيء يضحك ولو به شيء يضحك فهو الحفله اللي بوجهك
المها : الوجه لون والجسم لون
ريماس : هههههههه و مشوا
و بعد دقايق شلة بويات مرت و البنات ميتين و يبعدوا بحيث يفتحوا ل البويات الطريق
ريماس ب همس ل المها : تفكرين باللي افكر بيه ي ئلبي
المها ابتسمت و مشوا و قابلوا البويات
وحده من البويات رافعه حاجب : م تشوفيني جايه وراك واقفه لي وراك م طسيتي ع جنب
ريماس : ل صارت جامعة ابوك تعالي كلميني ي روح مامتك
بنت من البنات اللي يشوفوا اللي بيصير : ابعدي ل تخليك انتي و السراميك واحد
المها لفت : تخسي ولو فيك خير طلعي نفسك و قابليني
طلعت بنت و راحت تتلصق ب البويه اللي كلمت ريماس
البنت : حبيبي عشاني اسمح لهم
المها ناظرت ريماس و انفجروا ضحك ريماس : تخلف والله
المها راحت و مسكت شعر البنت و نزلته تحت
البنت : ي حيوانه شعري حمود شوفها انا مرام
البويه جات تبي تمد يدها ع المها م امداها الا ريماس حاذفتها
ريماس : في امك خير تعالي لمسيها
المها تكلم البنت : انتي ي ##### احنا م نكسر خاطر احد فاهمه و ل مرينا تغيري طريقك ل العن خيرك و حذفتها ع البويه خذي ال ####
ريماس : و حطيني ع بالك زين اذا في احد بيروح ع جنب ف هي انتي و شلتك و اذا م تعرفيني اسألي البنات من انا و وش سويت ب سامي هههههههه البويه
البويه انصدمت : انتي اخت زينه
ريماس : م اتشرف اتكلم معك بعدي و مشت هي و المها
المها : مو كنا احنا اللي تسببنا
ريماس : ههههههههه أي ي اختي ابي اتهاوش
المها : هههههههههه هواشنا م كان له داعي شوفي زينه و الهنوف اطلعوا
ريماس بصوت عالي : زيزو
جات لها زينه : هلا يلا خلاصنا محاضرات
المها : يلا تعالوا تكفون خلونا نروح ماك
ريماس : من عيوني
و مشوا و البنات يناظروا ريماس و المها اللي يضحكوا ولا كنهم مسوين شيء
زينه استغربت : المها وش مسوين انتوا
المها : م سوينا شيء بس تهواشنا
زينه منصدمه : حلفي وليش
المها : ههههههه نتسبب و لبسوا عبايتهم
الهنوف ( يالله وش ذا الصداع )
و راحوا ماك
عند ابو فهد كانت عند ام تركي اخته ب مكتب ابو تركي و كان معهم
ام تركي : صدق والله
ابو فهد : أي بس يقولوا حالتهم مو شيء
ابو تركي : استانسي ي ام تركي و اذا تبين تجيبينها عندنا جيبها صحيح حرمتك منها بس كانت لي اسبابي
ام تركي بفرح : جــد ي ابو تركي
ابو تركي : أي ي قلبي
ابو فهد : اجل يوم الخميس نجيبهم
ابو تركي : اليوم نروح نكلمهم
ام تركي : خلوني اخذ معي ام فهد
ابو فهد : ب الطريق نأخذها روحي لبسي عبايتك
ام تركي : طيب و راحت
ابو فهد : ي جعل الله يسعدك كانك مسعد اختي
ابو تركي : و يسعدك م عندي غيركم والله
جات ام تركي : يلا قبل العيال ل يجيوا
و راحوا خذوا ام فهد و راحوا حي ع القد و ابد ابد ابد مو من مستواهم و انزلوا بكل فرح و عادي عندهم و ابد م تكبروا
ابو فهد يدق الباب و فتحت بنت فتحه صغير وهي وراء الباب
البنت : نعم ي عمي
ابو فهد : هلا ي بنتي وين امك سارا
البنت شهقت و بصوت خايف : والله ي عم ماما مو هنا في الشغل بعد نص ساعه ترجع
ام تركي : طيب يبنتي ممكن ندخل عندك
البنت : هاه ممكن اعرف منو
ام تركي : تطمني ي بنتي انا و زوجي و ابو فهد و زوجته و نيتنا نشوف امك بس
البنت : طيب لحظه و راحت البست عبايتها الكتف و نقابها عدلته و راحت لهم : تفضلوا دخلوا شافوا البيت غير به بس ثلاث غرف جنب بعض و كل غرفه و حمامها ( و انتوا بكرامه ) و صاله و مطبخ
جلسوا عادي و مرتاحين البنت جات و جابت القهوة و الشاي و المويا و حلى و جلست
ام تركي قامت و جلست جنبها و تمسح ع راسها : شخبارك ي بنتي
البنت تناظرها : بخير ي خالتي
ام تركي : ي زين هالكلمة منك جعلني م انحرم من حسك
ام فهد جات اجلست جنب البنت و صارت البنت بالوسط ام فهد : وش اسمك
البنت : نجوى
ام تركي : عاشت الاسامي
ابو فهد : كم عمرك
نجوى : عاشت ايامك عمري 18 سنه
و فجاه ادخلت حرمه لابسه عباية كتف و نقابها عدل و العبايه وسيع و ساتره و كانت خايفه و تنادي : نجوى نجو
ام نجوى : ررراشد و ساااريه << ابو فهد و ام تركي
ام تركي : هلا سارا و راحت ضمتها و ضموا بعض و بكوا بكى يقطع القلب لدرجة ابو تركي طاحت دمعته و تمنى ولو خلى ام تركي تشوف اختها
نجوى ببكى : ماما من ذول
ام نجوى جات و ضمت بنتها : هذا خالك راشد اللي اقولكم عنه و هاذي ساريه توأمي << انصدمتوا مو المهم
نجوى : جد ماما
ام نجوى : جد ي روح امك انتي
ام نجوى ضمت اخوها و بكوا و بكوا ام فهد معاهم زود و بعدها اجلسوا
عند ريماس و البنات اكلوا و بعدها راحوا بيوتهم
و ناموا لانهم تعبانين
الشباب تغدوا عند ربعهم و راحوا بيوتهم يناموا
عند ام نجوى كانت تقول قصتها : و بعد زواجنا بسنه و حملت و جبت ولد و بعدها ولد و بعد م ولدت نجوى بثلاث اشهر صار له حادث و مات ( قامت تبكي ) ربيت عيالي ع اللي اقدر اعيشهم فيه و كبر ولدي و الحمدالله درسوا و تعلموا و نجوى بثالث انحرمت من حنان ابوها كانت تخنقني العبره لما تبكي تبي ابوها و تشوف الكل عنده ابو الا هي كنت احيانا اخاف اموت من كثر م انا مقهوره دورت عليكم م لقيتكم ضاقت بي الدنيا ي اخوي ( ضمها ابو فهد بقوة )
ابو فهد : و انا جيت ي اختي و عيوني لك و بيتي تحت امرك
ام فهد : أي ي اختي بيت راشد هو بيتك و عيالي عيالك خذي راحتك ي روحي
ابو فهد : تعالي ي نجوى
جاته نجوى و كانت تبكي فك نقابها و ضمها بقوة : ي بنتي انا ابوك و انا اللي تبين و مرا الجايه أي شيء تبينه تجين لي و بعدين عندي بنت اسمها المها كبرك
نجوى : صدق والله
ام تركي : أي و انا عندي ريماس كبرك هي و المها مهابيل و مسوين جوا لنا بالبيت
نجوى : عادي اشوفهم
ام تركي : أي يوم الخميس فيه جمعه و عيالنا م يدروا ان لهم خاله و بنفس الوقت عمه
دخلوا البيت و تفاجوا ب الرجال اللي بحضنه امه و اخته ولا كاشفه كمان جن جنونهم
الولد الكبير بعصبيه تخوف بالحيل : منو ذول يما
ام نجوى : ي ولد هذا خالك و هاذي خالتك
الولد الصغير : ذي ليش كاشفه و به رجال
ابو فهد : جلسوا
جلسوا العيال و ابو فهد : عندنا ب العيله البنت بس تتحجب من عيال عمها او خالها او حتى زوج خالتها
الولد الصغير : اها السموحه ي عمي بس صراحه يوم شفنا الدلوعه بحضنك جاتنا غيره مو طبيعيه
ابو فهد : ربيتي رجاجيل ي سارا
ام نجوى : تسلم ي اخوي
ابو تركي : يالله نستأذن العيال اكيد ارجعوا من مدارسهم نشوفكم الخميس ان شاء الله
الولد الكبير : افا ي عم م حطينا الغداء
ابو فهد : اعتبرنا تغدين ايلا و سلموا و اطلعوا
( ام نجوى : انسانه حبت شخص و خذته غصب عن اهلها امها راضيه عنها و ابوها قبل م يموت رضى عنها كانوا يدورونها بس م حصلوها ابد لكن ابو فهد ابد م وقف و ضل يدورها لما حصلها انسانه طيبه و حنونه فيها الحنيه كلها دكتورة اطفال و كانوا عايشين ع راتبها و تقاعد زوجها اللي ميت
نجوى : بنتها الصغير اخر العنقود دلوعه مرا و جميله جسمها متناسق من اجسام البنات تقريبا كشختها ع قدها اكثر شيء تتميز فيه لون عيونها الرمادي لان اصل جنسية جدتها ام ابوها فرنسيه ف خذوا منها و من ابوهم لان كانت لون عيونه ازرق فاتح )
رجع الكل بيته تغذوا و ارتاحوا لهم الساعه 8 ونص الليل ابو فهد و ابو تركي راحوا ل الرجاجيل ام تركي و ام فهد معزومين ع العرس
المها و الهنوف كانوا جاين ل ريماس
و كانوا حاطين خرابيط من مشروبات الطاقه و البيره و المشروبات الغازية و الحلى و المكسرات و كل شيء و يستهبلوا
لابسين بنطلونات
المها رابطه ع خصرها و ترقص
ريماس : ي حمارا مو كذا كذا و ترقص
البنات : هههههههه
الهنوف : تقلدين سعاد صح
ريماس : ههههههههه كيف عرفتي
المها : شوفوا من تسوي كذا و ترقص رقصه اللي يشوفها يقول شافطها كهرب
البنات : وديان ههههههههه
المها : بنات قوموا شوفوا و نطوا ع البلكونه و طلعوا بس عيونهم بحيث تركي م ينتبه لهم
ريماس : اويلي امسكوني بالله وش ذا الجمال
المها : وي وي خلاص بروح له انا
البنات : هههههههه
الهنوف : شكل توهم متعرفين عليهم
ريماس : أي تركي قال لي شوفي ذا زينه اللي قالوا يشبه فهيدان اسمه ياسر قال تروك
زينه : مشاءالله جميل بالحيل
المها : و الثاني
ريماس : اتوقع ي خالد ي عماد وذاك م بلعته << تقصد انها م بلعت خالد
المها : يعني ذول الاثنين واحد خالد و واحد عماد
زينه : يب وي وي نزلي راسك انتي ويها
و انزلوا البنات
عند الشباب
تركي : هلا والله توه م نور البيت
ياسر : النور نوركم
عماد : بيتكم مسكون شيء
تركي فهم : هههههههههه لا ليش ( حسبي عليكم من بنات )
عماد : شفت شيء اسود يناظر فينا و كان كبير و اختفى لما انتبهت له
فهد : هههههههههه سامحنا ي الطيب يمكن احد من الخدم ( والله ل اذبحكم فشلتوني الله يفشلك من بنات )
راحوا المجلس
عند البنات
ريماس : غبيه مهاوي شافنا ذاك المزيون
المها : اذا شافنا زين بيخطب وحده منا ههههههههههههه
ريماس : هههههههههههه اسكتي بس كان ظلمه كيف بيشوفنا
و جلسوا يأكلوا و يتابعوا فلم الساعه 9 وربع
دق دق دق << الباب
ريماس : ادخل ( تحجبوا المها و الهنوف )
دخل تركي و مسك ريماس : من اللي كان ع البلكونه
ريماس : احنا
تركي : و بكل برود تعترفين وش كنتوا تسوا
ريماس : كان الجو أليــم قلنا نصور و ننزلها ب الانستقرام صار شيء
المها : م صار شيء و بعدين بس انتبهنا ل ربعك دخلنا اتركها بس و قامت بعدت يده عن ريماس
المها : رماسي ابي حلى التوفي تعالي نسويه
تركي : لا هيبتي راحت حسبي ع بليسكم الهنوف انتي العاقلة تكفين عينك عليهم ولا زينه خوافه
الهنوف : ههههههههه طيب و راح تركي ل الشباب
ف المطبخ عند اخوات منال العالم ههههههه << اللي تطبخ ب قناة ابو ظبي ههههههههه
ريماس : بيض
المها : موجود تعالي الحين شنو دقيق
ريماس : يمكن سكر مطحون
المها : تهقين
ريماس : اتوقع طيب الحين كل شيء موجود و مكتوب سكر قصدهم السكر اللي لونه بني
المها : يجوز ليش لا بس مو كل حلى لازم فيه طحين
ريماس : أي والله ياخي الطباخين يصدموني عندهم عقل انما ايه
المها : شوفي خلينا نحط كأسين من الطحين و كأسين من الدقيق و كاسين سكر بني
ريماس : اوكى
و جلسوا يخلطوا القالب
عند الشباب ب مجلس تركي
فهد : عوافي
خالد : ع قلبك
تركي : فهيدان م قال خالي متى بيجون
فهد : لا م قال
تركي : ودي يجي يتعرف ع الشباب
فهد : مرا ثانيه يلا رائد وش اخر مواهبك
رائد عطاه الجوال : اخر فيديو
عند ريماس و المها
جات سالي تصارخ : لا
ريماس طلعتها برا : طلعي مالش دخل كيكتي بتصير احسن من خشتش طسي و سكرت الباب و قفلته و رمت المفتاح
المها : ي حيوانه وينه كيف نطلع
ريماس : من باب الحديقة
المها : طيب بس بسرعه نخلص عشان نمر بدون محد يشوفنا و
المها تخربط ب الفرن و راحت اجلست فوق الطاوله و ريماس جنبها و تغني ي ندمانه و المها تترقص شوي الا شموا ريحت شيء يحترق فجاه بينفجر الفرن خافوا و صارخوا
ريماس بصراخ وهي تشوف الحريق : مـــاما
المها : فهـــد تركـــي و يصارخوا
عند الشباب
خالد كان برا يكلم و شاف الحريق و بسرعه دخل المطبخ ب جهة الحديقة و شافت البنات يصارخوا م عرف يتصرف
ريماس : ت تر كي كححح كح كححح ت و اغمى عليها و طاحت من الطاولة خالد شاف ريماس استوعب و تحرك مسك المها و بعدها عن الحريق و اطلعت تصارخ و كانت معها طرحه عشان لو جى تركي المطبخ و كانت ع كتفها
المها جالسه ع الارض : ريــــماس
فهد : صوت المها
عماد : اشم ريحة حريق
الشباب فزوا و راحوا شافوا المها تصارخ اخوها مسكها
فهد : وش فيك
المها : ريماس و تبكي و تشاهق و تضرب فخذها ضمها فهد
تركي : من اللي طلعك
المها : واحد ريماس داخل
تركي بيروحوا الشباب امسكوه لان هو و ريماس فيهم ربو م يتحملوا
عصب تركي و يرفس و يصارخ بس م اتركوه
عند رائد راح طلع زينه و الهنوف اللي لبسوا عبايتهم و جابوا عبايت المها و ريماس طفى رائد الكهرب و صارخ بحيث الخدم يطلعوا
عند خالد قدر يمشي ل ريماس مسكها و شالها حطها ع جنب و كانت تنزف خذ الفرش اللي تحت الطاولة و احذفه ع الحريق شال المها بسرعه و طلع
الكل برا خايفين ع ريماس
وصلت ام تركي و ام فهد و عرفوا
ام تركي : ريماس بعدوا بنتي بنتي انتوا م تحسوا بنتي هاذي
حاتم : يمه تكفين خالد داخل بيجيبها سالمه
جى ابو تركي و ابو فهد و انجنوا و توهم بيدخلوا
طلع خالد و شايل ريماس تركي خذها
بنفس الوقت اوصلت الاسعاف و المطافي
خذوا ريماس و المها لان المها م تحملت منظر ريماس و اغمى عليها د
الكل لحق سيارة الاسعاف دخلوا المها و كان معها انهيار عصبي حاد عطوها مهدى
ريماس خيطوا جرحها و صحت بس التنفس عندها عدم و عليها جهاز يساعدها ع التنفس
ابو تركي : مشكور ي خالد و جزاك الله خير م قصرت ( ابو تركي و ابو فهد ابد م انتبهوا ل ........ )
خالد : العفوا ي عم يلا تطمنا ع خواتنا حنا نستاذن و راحوا
بعد يومين كان يوم الاربعاء الساعه 4 العصر الكل عند ريماس اللي تحسنت
ريماس : شلون كيكتي
ام تركي : ابي اعرف كيف نجحتي احد يسوي سواتكم تحطين قصدير و قماش ب حيث م يتوسخ القالب وين عقلكم
ام فهد : و الدقيق متى صار سكر ابيض
الكل : ههههههههه
تركي : يالله ع غبائك الدقيق يعني طحين هههههههه
المها : جب وش يدريني انا
ريماس : أي والله كانت ريماس بحضن المها
المها : ي التبن خوفتيني عليك
ريماس : تحبيني
المها : بقوة م تدرين وش صار فيني
ريماس : وش صار
المها : جاني انهيار عصبي يوم شفتك و الدم مالي وجهك و ملابسك بس تصدقين
ريماس : ي عمري انتي و باستها وش
المها : طلعتي بدون عباية ي التبن
الكل : هههههههههههه
ريماس : و خزياء كيف
زينه : لما طلعك خالد خذاك تركي و بعدها خذوك الاسعاف و انتي بدون طرحه ولا عباية
ريماس : هههههههه وناسه
دق دق دق << الباب
ام تركي : تفضل
ادخلت ام نجوى و نجوى حطوا البوكية و الشوكلاته
ريماس بهبال : لا لا بدوا المعجبات
الكل : ههههههه
تركي : حتى و انتي تعبانه هبله
ام نجوى تبوس راسها : سلامتك ي قلبي
ريماس : الله يسلمك
نجوى سلمت عليها : م تشوفي شر ي روحي
ريماس : الشر م يجيك ي روح رماسي
المها دقتها ب كتفها << غارت هههههههه
سولفوا و طبعا محد سأل يحسبوا انها صديقه ل ام تركي المقربه
انتهاء وقت الزيارة و قالوا بكرا الصباح يرخصوها نامت المها عندها
ب اليومين اللي راحوا ابو تركي عدل المطبخ لان حاجات بسيطه جهة الفرن بس ف خلصوه بيومين و رجع مثل اول
الصبـاح الساعه 9 بقروب العيله ع الواتس
ام تركي ( بنات اليوم به موضوع ضروري الساعه 8 بالضبط تكونوا ببيتي و الكل جاهز )
ام فهد ( م نبي تأخير مفهوم يلا بروح اتجهز انا )
ريماس ( وش موضوعه ؟؟ّ!)
المها ( والله م نقول لحد قولي )
ام تركي ( طسوا تجهزوا ) و الكل يتجهز الا ريماس و المها ارجعوا ناموا لان المها نايمه عند ريماس
مر الوقت صحوا العشاء تروشوا و البسوا جينز لونه فاتح ماسك ع الجسم و بلوزة سواريه بيضاء و تحت الصدر حزام بالون الوردي الفاتح وصلوا الصلاوات و البسوا كعب ابيض و شنطه سماويه بها ورود بالون الوردي استشوروا شعرهم و ارفعوه عبايتهم كتف و تحجبوا بطريقه حلوه و م حطوا غير روج لونه لحمي و صارين مزز
و الكل ب المجلس
و فجاه الشباب يشوفوا عماد و ياسر و معهم بنت و حرمه و البنت تحجبت نفس البنات و سيده راحوا ل ابو فهد
تركي سحب عماد و جلسه جنب فهد سحب ياسر و جلسه و الاربع جنب بعض هدوء م في غير صوت همسات
تركي : عماد وش عندكم عندنا
فهد : وش اللي خلكم تجوا هاه
ياسر : اسمع ابوك ثم ب تفهم
فهد : طيب
ابو تركي : سكتوا اكيد عندكم الفضول تعرفون من هذول
ريماس : ايوا و فضول مجنون كمان
ابو فهد : بصراحهه بقول لك شيء و انا م اخذ رايكم اللي يبي يصدق و يحترمها على راسي و اللي م يبي ربي يحفظه
تركي : تفضل خالي
ابو فهد قال القصه كلها و خايف عياله م يتقبلون عمتهم بس لسى م قال انها اللي موجوده
فهد : طيب وش دخل حالنا ب قصة البنت
ابو فهد : لا تستعجل هاذي عمتك ساريه ي فهد توأم عمتك سارا
الكل مصــــــدوم
تركي : جد والله و راح سلم ع خالته و ضمها بفرح : حياش الله بيننا
الكل سلم عليها
ريماس متربعه تحت هي و المها قريب من ساريه
ريماس : عرفينا ع عيالك ي خالتي
ام ياسر : هذا ياسر عمره 23 و هذا عماد عمره 22 و هاذي نجوى عمرها 18
ريماس و المها سحبوها
المها : خلاص صرتي من شلتنا واو مشاء الله عيونك جميله
نجوى : تسلمين ي قلبي
ريماس :في اشياء بنقولها لك
تركي : يوه بدت تكبر شلة المهابيل
الكل : هههههههههه
ريماس : اذا احنا مهابيل ف انتم شلة الفساد ي روحي
الكل : هههههههههههه
ابو فهد : تعرفوا ع بعض
تركي : حنا الشباب نعرف بعض انا و حاتم عيال سارا اللي هي احم احم ام تركي اما الثلاث ابو فهد خالكم المها و الهنوف خوات فهد و ريماس و زينه و راكان و ميار و منار خواتي
عماد : مشاء الله
ابو فهد : ياسر ي ولدي وش تعتبرني
ياسر : ابوي والله م اجاملك
ابو فهد : اجل تجلسوا معي بالبيت
ياسر : بس ي خالي
فهد : م فيه بس خلاص قلنا تجلسوا يعني تجلسوا
ياسر : صار
ابو تركي : ع فكرة ترى اغراضكم رتبوه الخدم
عماد : كيف
ابو تركي : افا عليك ابو فهد عنده مفتاح ف نقل اغراضكم عنده من العصر لما كنتوا بالحديقة
ياسر : احرجتوني بالله
تركي : لا تسوي فيها مستحي اخذ راحتك و ترى البنيات مهابيل لا تنصدم ل سوا شيء
زينه : لو سمحت تكلم عن ذول << تقصد ريماس و المها
المها : انا اللي منصدمه منه يعني ع كثر م خذنا دروس ب الطبخ حرقنا مطبخ
فهد : انا اسف ي اختي اقولك هذا دليل ع غبائكم
ريماس : م الغبي الا انت ي روح بابتك
ابو فهد عارف انهم بتنقلب هواش : اقول
الكل سكت ابو فهد : تحسبوني ب اسكت عن اللي سوته
ريماس و المها : وش بتسوا
ابو تركي : مافي طلع من البت ل المدرسة و من المدرسة ل البيت
المها و ريماس بصوت عالي بصوت خاقنته العبره : لا
ام ياسر : عشاني ي خوي بس ذي المرا
ريماس : ي فديت روحك والله يلا ترى توها جايه مو زين تردونها
نواف : لا راحت علينا صارت من صفهم
الكل : ههههههههههههه
الهنوف ( استغفرالله ي ربي وش ذا الصداع )
ابو فهد : شباب بنات خذوا راحتكم
رائد : طرده بس بطريقة راقيه
الكل : ههههههههههههه
و اطلعوا وهم يمشوا
ريماس ماسكه يد تركي : يلا والله طفشانين لو جلسنا بس بنرقص
المها نفس الحاله مع نواف : صرنا انا و ريماس فيفي عبده من كثر م نرقص
الكل : هههههههههههههه
نواف : ما به طلعه تعالوا و راحوا افرشوا فرش فوق العشب و سوا دائره اول شيء فهد و ثم الهنوف و البنات بعدها ثم ريماس ثم نجوى ثم ياسر و بعده الشباب
ريماس : مهاوي وش تذكرك فيه
المها : لعبة الصراحه جراءه
ريماس : نلعبها
الهنوف : ماتوا
المها : بلا ماتوا بلا بطيخ انتي شايفه الطفش اللي احنا فيه
ريماس : يلا نلعب
ياسر : انا براحه ودي عشان اعرف فضايحكم
نجوى بصوت ناعم : ي حبك ل الفضايح
الكل : هههههههههههههه
ريماس جابت علبة مويا و حطتها بالوسط و حركتها
و جات زينه تسأل ياسر
زينه : بما انك تحب الفضايح شرايك تعلمني متى اخر مرا كلمت بنت
عماد : صادوك طحت من عينهم
الشباب : هههههههههههه
ياسر : قبل ل اجي هنا بساعه
الهنوف ( لا حول ولا قوة الا بالله من ذا الصداع ) : يلا حركوها
حركوها جات تركي يطلب ريماس جاحه : نيهاهاهاهاه
ريماس : الله يستر ترى انا اختك ي تركي استهدي بالله
الكل : هههههههههههههه
تركي : غني لنا و بعد م تخلصي قولي من له الاغنية بصراحه و من الحين اقولك عليك الامان
ريماس : يوه تروك شطلب ذا
المها : غني غني بس

jim... 09-10-2014 06:31 PM

رد: رواية مجنونات بروح وحده
 
تكملة البارت الثاني

ريماس بصوت كله احساس :
مع الناس أمثل قمة برودي، و إن العواطف مالها أي قيمة
ما دروا الأشواق فيني تسودي، الكتمان عندي عادة جديمة

دلني وين ألقاك، وأشوفك يا بابا
ثقل همّي علي، و زاد انسيابه

مازلت أنا صغير، أحتاجك يا بابا
تطبطب علي و أنا، دموعي سكابه

حال حولك و الوله عشش في بالي، الغلا اللي شلته لك شق جيبي
بان ضعفي خف شوفي شان حالي، خوفي بكره على حالي يبان شيبي

مشتاقله أنا يصرخ، يملي البيت هيبه
يبتسم بعدها، و مسباحه في جيبه

و أظل أتمنى، بمنامي يجيلي
و أقضي العمر كله، أردله الجميلي
نواف : ريماس صوتك حلو
ريماس : احم احم احرجتني
تركي : من له ( كان يدري ان ل ابوه و تعمد يسألها لما شاف ابوه جى بنص الاغنيه يسمع ريماس و مه خالته و ام فهد و ابو فهد ريماس م انتبهت لهم )
ريماس : ل ابوي اكيد فديته ليش لان احس ابي شويات عصبي هو صحيح م يرفض لي طلب بس عصبي
ودي لو بيوم م يعصب ودي بقدرت ربي يمحي هالعصبيه منه بس
المها : لما عرفت ان اللي بيعاقبنا خالي كنت بموت لان عارفه انه م بيخلينا زين جات ع الطلعه م قال غسلوا الحمامات ( انتوا بكرامه )
الكل : هههههههه
ابو تركي : ليش م قلتي لي اللي بقلبك ريماسي
ريماس انحرجت و انصدمت و خافت : هاه
ابو تركي : تعالي
راحت لها ضمها بقوة : انتي تخافين مني
ريماس : اقولك الصراحه
ابو تركي : ايوا
ريماس : كلنا كلنا
ابو فهد : اذا كذا محد بيأدبكم الا هو
الهنوف : اصلا خالي طيوب م يسوي شيء
الكل : هههههههههه
ريماس ارجعت مكانها و الشياب اجلسوا يسمعوا المهبل
جات المويا ان رائد يسأل نجوى
رائد : في احد بحياتك
نجوى انحرجت من السؤال و ناظرت امها : لا
الكل استغرب ليش ناظرت امها
سارا : لسى م غيرتي عادتك
المها : طلعي فضايح بنتك عمتي
سارا : نجوى من تستحي ولا تطيح موقف عالطول تناظرني و اذا م كنت معها تبكي
نجوى تناظر امها و وجها احممممر
الكل : ههههههههههه
تركي : اشوف اجرب ب ريماس
ريماس م سمعت انه بيجربها بس اسمعت اسمها : نعم
تركي : في واحد مزيون من ربعي خطبك و لسى م ردينا
المها تزيد مع تركي : شفت صورته ريماسي ي انه خقق
ريماس بجهة و الحياء بجهة : ينقلع زين فاضيه انا له و بزارين و مادري شنو
تركي : حرام عليك شوية حياء
الكل : ههههههههههه و لفت المويا و جات عماد يطلب الهنوف
عماد : مادري والله وش اطلب
الهنوف : أي شيء عادي
عماد تذكر : أي الله يسلمك نسيت جوالي ب سيارتي ممكن تجيبينه
الهنوف : طيب و قامت خذت المفتاح و دقايق و اوصلت ل الجراك و كانت به انوار شافت شخص واضح تخبت و فتحت جوالها و شغلت الكاميرا و صورت فيديو و كانت الشخص واضح بالفيديو وضوح الشمس انتظرت لما راح و نص ساعه و راحت افتحت سيارة عماد ثاني انصدمت من اللي شافته خذت جواله بس و سكرت الباب بسرعه و راحت لهم
عطته الجوال و حالتها ابد واضحه انها مرتبكه عماد لحظ عليها م تكلم
لفوا المويا ريماس تسأل فهد
ريماس : ليش تكرهني ليش تحب تتهاوش معي و تتسبب
فهد : انا م اكرهك انا اكره تهورك بس و اذا ع الهواش فهو مجرد تنرفزك بس
الهنوف ( اقول ولا م اقول ياربي ساعدني بس لازم اقول ) : عماد ممكن شوي
تركي : شافت شيء من فضايحك الله يعينك
عماد وهو يمشي مع الهنوف : واثق م عندي فضايح و بعدوا و كل العيون عليهم
الهنوف : شوف الفيديو و شغلته
عماد منصدم و عرف الشخص تماما حس خيرة ان الهنوف صورت ولا كان وش بيطلع من المشكله ذي
عماد عطاها الجوال : مشكوره
الهنوف : العفوا و اذا تبي نصيحتي قول ل ابوي لان اكيد بلغ الحيوان
عماد : من اول يوم لي معكم استغفرالله و مشى
وصلوا
عماد خنقته العبره صديقة اللي يعتبره اخوه بمجرد م عرف ان له اهل اغنياء سوى به كذا ليش
عماد قدام الكل : ياسر
ياسر : وش فيك
عماد : جراح
ياسر فز و راح له عارف جراح وش بالنسبه ل اخوه : شفيه
عماد : شوف الفيديو
ياسر يشوفه و اطلعت جنونه : وش اللي يخليه وش اللي حط
الهنوف : مخدرات شفتها بعيوني خفت المسها خذت الجوال من الجهة الثانيه
ابو تركي : وش مخدراته
سارا : عماد اصحك تسود وجهي عند اهلي
الهنوف بدفاع : لا هذا واحد انا صورته وهو يحط المخدرات عماد ماله دخل
سارا : جراح اللي مسويها
عماد : شفتي ي يما حسدني حسدني ع اهلنا يبي يضيعني
ابو تركي خذ الجوال : امشي معي
راح عماد و ياسر و ابو تركي و معهم جوال الهنوف
امسكوا عماد ابو تركي فهم الضابط و طلعوه بعدها شافوا الفيديو و راحوا يقبضوا ع جراح
عماد : م كان ودي
ابو تركي : بس هو كان وده يسوي بك كذا
ياسر : اهم شيء انك طلعت منها وهو بلعنة
ارجعوا ل البيت و جلسوا و تطمنوا ع عماد اللي نفسيته عدم
ابو تركي : هذا درس لك ي عماد الخوي ل حسد خويه ي يأخذ منه ي يدمر حياته ولو كان معه من الطفوله الحسد و ميسوي و لا تضايق نفسك ع واحد خسيس
عماد ابتسم ل الهنوف
ريماس : والله يطلع منك هنوفتي
الهنوف : جب ليش طايحه من عينك
الكل : هههههههههه
ساريه : ايوا تركي شفت خالتك
تركي : لا م شفناها
ساريه : تحجبي ي سارا
تحجبت سارا بطريقة ساتره
انصدمـوا نسخ لص من ام تركي
ريماس : وناسه تهبلون و تقوم تبوس فيهم بهبل
الكل : ههههههههههه
زينه : الحين وين امي ضعت انا
الكل : هههههههههههههههههه
ام تركي : اختي سارا فيه شامه ب وريد يدها هذا اللي كانوا اهلي يفرقوا كذا
ريماس : و انتي ماما شامتك ب رقبتك
ام تركي : أي كيف شفتيها
ريماس : لما ولدتي منار و ميار شفتها و انتي نايمه
المها : حسبي مأخذه راحتك تدققي ب امك
الكل : ههههههههههه
جات منار و ضاعت أي وحده امها
منار : وي اين ماما م عرفت بكت
ميار شافتهم جلست تضحك << خبله نفس ريماس
ميار تعد ل العشره و طلع ع سارا : منار ي الحولاه هذا ماما عرفتها
الكل : هههههههههههه
ريماس : انتي الحولاه ذي ماما شوفي رقبتها
التوام راحوا ل امهم ب احراج طفولي الكل : ههههههههههه
ابو تركي : يلا انا بنام الحين
تركي : الشباب بيناموا عندي بالمجلس
ريماس : و نجوى و المها عندي
زينه : كل عاده هنوفتي معي
ام فهد : اجل احنا نمشي يلا ي ام ياسر
ام ياسر : طيب و راحوا
ام تركي راحت نومت التوأم و راكان نايم من مبطي
عند الشباب استهبلوا لما ناموا
و البنات ع طول ناموا اليوم الثانيه
عند الشباب
فهد : يلا تروك بنمشي احنا
تركي : اشوفكم بالليل
ياسر : اوكى و كل واحد راح سيارته
تركي : قوم قوم غرفتك يا مال العافيه
قام حاتم و بطريق ل الدرج شافته ريماس و وصلته عشان م يطيح كان فيه النوم هههههههه
ابو تركي و ام تركي و التوأم و راكان يتغدوا
و بعدها راكان راح النادي و التوأم راحوا غرفة يلعبوا
الهنوف : قوموا اليوم عرس حنان قوموا
ريماس : يوه نسيت يلا قوموا نجوى المها يلا
و طياره ع الحمامات( انتوا بكرامه )
نجوى : انا وين اروح
ريماس داخل حمامها : روحي حمام راكان
نجوى اطلعت و شافت بطريقها تركي : تركي
تركي لف لها : هلا
نجوى : وين غرفة راكان
تركي : تعالي و مشت وراه تركي : هاذي غرفته و هاذيك غرفة التوأم
نجوى : مشكور
تركي : ولو العفوا وراح غرفته
دخات تروشت ع الطاير و راحت غرفة ريماس الكل متروش
نجوى : الحين فهموني وش فيكم
ريماس : اليوم عرس حنانا خويتنا نفسنا مهبولة و خبله و تونا نتذكر
نجوى : اجل حطوني عند ماما
المها : لا بتجين معنا و اذا ع الفستان ف انا جايبه فستانين اختاري اللي يعجبك
نجوى : لازم اخذ اذن ماما بس كيف
ريماس : جوالك
نجوى انحرجت : م عندي
البنات : ليش
نجوى : ياسر رافض
ريماس : يبي له درس شرايك مهاوي
المها : معك ي روحي بس يجي نعلمه خذي اتصلي
نجوى تتصل لانها متعلمه من عماد و ياسر م يدري : الو ماما البنات بيرحوا عرس خويتهم عادي اروح معهم .... طيب و سكرت
نجوى : تقول طيب بس انتبه لنفسي و اضل معاكم المها عادي اكلم ياسر
المها : أي فديتش
نجوى : الو يسور نايم طيب ابي اروح مع البنات العرس .... ليش ماما رضت
ريماس خذت الجوال : هيه تراب نروح عرس مو مرق و بعدين تطمن م بتروح من عيني و ترانا مو من الصايعات اللي تكلمهم و فك شوي عن اختك خلها تتنفس و احنا عيال خالتها اكيد م نبي نضرها .... مع السلامه
ريماس : ي يجي الا ب العين الحمراء رضى
الهنوف : اول شيء نسوي شعرنا احنا خمس و شعورنا ناعمه م تأخذ وقت
ريماس : اللي نشف شعرها تجي اسويه
نخلي البنات
عند ياسر : ذا البنت بموتها السانها طويل
عماد : مين
ياسر : ريماس
عماد : هههههههه احسن وهي صادقة خف شوي ع نجوى ترى ان م خفيت يمكن تحتاج غيرنا
ياسر : فهمني
عماد : مو احنا شددين عليها لدرجة الكل عنده جولات الا هي حتى راكان عنده نجوى اذا بعدين ل صارت لها مشكلة صدقني يمكن تتصرف تصرف غلط و السبب انها تخاف منا نضربها ولا نهاوشها حنا لازم نحسسها ان حنا واثقين فيها
ياسر : انا واثق فيها بس
عماد : مو واثق ب اللي حولها صح لا تخاف انت غير اسلوبك و هي صدقني بعدين بتصير معك حيل و مراح تتردد تأخذ رايك بشيء
ياسر : صدقت والله شوف ذكرني المغرب اروح لها بيت خالتي و انت معي
عماد : طيب و ناموا بعد م صلوا العصر
عند البنات خلصوا شعورهم باقي الميك اب قالوا بعد صلاة العشاء
رتبوا اغراضهم و جلسوا يستهبلوا و بعدها ناموا و صحتهم سالي الساعه 7 صحوا عدلوا شعرهم و حطوا الميك اب و البسوا صاروا يجننوا
ريماس البست فستانها الاسود اللي جى هديه من المها سوت شعرها ويفي بطريقه واضحه و كله ع جنب و كانت خارمه اذنها كلها سوت نفس ميك ابها فرنسي مجرد كحله فرنسيه و مسكارا بس و الروج عنابي
تجهزوا البنات و البسوا عبايتهم و انزلوا وحده منهم دورت عبايتها م لقتها و قالت بما ان الشباب ب المجلس اكيد مو جاين و راحت تدور سالي و كان شكلها فستان سواريه ماسك ع جسمها ل تحت الركبه لونه سماوي و بوسط الظهر فتحه حولها اكرستال اسود و كعب اسود مسويه شعرها ستريت و مخليته ع راحته ميك ابها نفس ريماس بس الروج فوشي و تمشي و تصارخ : سالي وين عبايتي البنات راحوا السيارة يوه وينها ذي حسبي الله عليك
و راحت تدورها شافتها تكويها خذتها بعد م خلصت و اطلعت تأكدت م به احد و مشت تشوفهم راحوا شافت سيارات الشباب مو موجوده تطمنت اطلعوا مشت بكل ثقه الا يطلع بوجها تركي
تركي منصدم اول مرا يشوفها كاشخه بدون عباية
هي خايفه بقوة و راحت راكض داخل المطبخ و البست عبايتها و خذت شنطتها و حذفت الطرحه ع وجها
شافته موجود : اوف وراء م راح و مرت من جنبه
هو استوعب و راح المجلس يفكر فيها

مين البنت اللي شافها تركي ؟؟؟
ان شاء الله البارت عجبكم
يوم الاثنين البارت الثالث بأذن الله

وهم الاقنعة~ 09-10-2014 08:36 PM

رد: رواية مجنونات بروح وحده
 
هاااي انا ماقريت ولا شي لحين وانا اول رددد ف حبيت اقول اتمنى تنوريني بروايتي لقد احببت يتيمة http://forums.graaam.com/583663-3.html

jim... 09-10-2014 09:19 PM

رد: رواية مجنونات بروح وحده
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها seher glamy (المشاركة رقم 26078979)
وناسه اول وحده ارد المهم يب كملي روايتك


اسعدني تشجيعك لي ب تكملة روايتي

jim... 09-10-2014 09:27 PM

رد: رواية مجنونات بروح وحده
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها متلثمهٌ بشعرهاٌ (المشاركة رقم 26089091)
هاااي انا ماقريت ولا شي لحين وانا اول رددد ف حبيت اقول اتمنى تنوريني بروايتي لقد احببت يتيمة http://forums.graaam.com/583663-3.html

هايات
ان شاء الله
و اتمنى انك تشرفيني بروايتي و تعطيني رايك فيها :)

jim... 09-10-2014 10:45 PM

رد: رواية مجنونات بروح وحده
 
اتمنى ولو به حد بينقل الرواية يكتب اسمي

صرخه ندم 10-10-2014 01:14 AM

رد: رواية مجنونات بروح وحده
 
كملي كملي كملي كملي كملي

كملي كملي
كملي كملي


بليز يله وربي حممممممممماس مره



وربي يعطيك ألعافيه على الروايه مره تجنننننن







بسرعه كملي بليز لا تطوالي

Almaha... 10-10-2014 06:30 PM

رد: رواية مجنونات بروح وحده
 
جمميلهه واصلي ي عممري


وترا حدددي متحمسهه للبارت الجاي ننتظرش لاتتاخرين عليناا


الساعة الآن +3: 07:30 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1