غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 91
قديم(ـة) 27-10-2014, 05:52 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عطر الجلنار مشاهدة المشاركة
من المقدمة حسيتها حلوة
ان شاء الله بقراها

بس عسى مهي حزينة>>اختك في الله قلبها رقيق *.^

ربي يسعدك ي بعدد قلبي

مشكورة حبيبتي على كلامك الحلووو ... اتمنة تقريها وتعجبك بعد ... شوفي بالنسبة للحزززن فيها حزززن اكيييد لان لولا المشاكل والحزن مارح نتحسن ... بس مو من الروايااات الحزينة اللي تخليييك تبكي عااام عااد انا حاسة فيييك .. مراات تتعلقيين برواية تقريها وتلقينها نكد في نكد
وانا رح احاوول اخلي النهاية سعيدة لاني اكررره اقرى رواية وتطلع نكد او الخاتمة مووب زينة اندم بجد على لحظات عمرري هههه .. طلعت من الموضوووع
اجمعييين ان شاااء الله ..
دمتي بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 92
قديم(ـة) 27-10-2014, 05:52 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جوودي & مشاهدة المشاركة
سلااااااااام روايتك جنااان

تسلم لنا اناااملك يااعسل




..
وعليكم السلااام يا حلوووة ... انت الجنان بنفسه واهله هههه
الله يسلمك حبيبتي اسعدني مرورك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 93
قديم(ـة) 27-10-2014, 07:00 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


الجزء السابع


الحنان طبع مو تطبع
وحنان الام مو تصنع

جالس في كراسي الانتظار اللي في المطاااار .. بيرجع خلاص .. مرة ابوووه ما قصرت معااااه .. ذوق واخلاق .. ما يقدر ينسى تحيتها له وابتسامتها اللي ما فارقت خياله
حاس ان ابوه قاعد يظلمها .. صحيييح هي ما طلبت شي منه هو بالاخص وما قالت شي بس حس انها متعذبة .. والحمل كان مفاجاءة له
قرر من اول ما طلع من بيتها .. يرجع لرياض يكلم ابوووه مو صحيييح اللي قاعد يصييير .. كان مقرر يرجع من قبل ما يشوف مرة ابوووه بس اللحين جزم ان رجعته لرياض ضرورة قسوى
وتشتت افكاره بين وبييين .. الالم والعذاب المقبل للحلم المستحيل
وتانيب ضمير مزمن لقلة الكلام في امر حده خطير
رن تالفونه وشاف رقمها اللي سجله عنده امس
_هلا وغلا
ردت بصوتها الحنون
_اهلييين فيييك .. انت وينك ؟
قال بصوت طبيعي وهو يحس بموجة مشاعر لها مايعرف كنهها .. هـ المخلقوقة مرة مو طبيعية حس انها وحيدة ولهالسبب كلمته واتصلت فيييه
_انا في المطار .. فيييه شي ؟
قالت بنبرة احباط بسبب اللي سمعته
_ول ول .. بترجع لرياض !!؟ اقول خليييك هنا وتعال تغدى مسوية باستا .. توقعتك جوعان
ابتسم من كلامها وما حب يكسر بخاطرها ..
_تصدقييين اني كنت بستنى لانهم اجلوا الرحلة لثلات ساعات .. بجيك وبرجع اسافر .. وش راييك تجييين معي !؟
قالت بعفوية
_no way
قال بصوت ساخر
_اوك يا جماعة النو وي .. انا في الطريق
سكر منها وهي توصيييه يهتم بنفسه في الطريييق .. حس باهتمام الام .. صح امه ما تقصر علييييه بشي بس هذي مو ملزومة تهتم به ومهتمة .. ما يعرف ليش بس دخلت قلبه بسرعة وبدون سبب



*****



ربي يخليكم لي يا اخوات
ويحظكم يا اكثر من خوييات

وفي عصر اليوم اللي بعده البنات كانوا مخططات يروحون سووا للعرس .. الاء ورهف مع بعض وبنات العم مع بعض .. الاء كانت مستحية لانها الحين هي خطيبة محمد ولو وافقت تكون الملكة قريبة وايد يعني تقريبا بعد اسبوع والعرس بعد شهر واسبوعين او حاجة زي كده .. رهف تعايرها وتناديها بمرة اخوي والبنات اتصلوا فيها وينادونها بالعروسة وهي معصبة والجو كالعادة بينهم مناقر ما تخلص .. قرروا كلهم يسشورون شعرهم ويلبسون نفس اللون واللي هوا اللون الازرق وكده كانوا البنات متفقات بشي موب كايد بس حلو لانهم صديقات ومسويات نفس تسريحة الشعر ونفس المكياج واللي كان عبارة عن قلوس احمر صارخ وكحل بس
طلعت الاء مع رهف وهم يتوجهووون لسيارة مع بعض والاء تقول لرهف وهي مستنية تعليقاتها الماصخة
_استخرت وارتحت يا رهف وخبرت امي اليوم بموافقتي ... عسى ارتحتي الحين
وقفت للحظة وهي تناظرها بابتسامة زادت من جمالها ضحكت رهف بقوة وضمتها بفرح وكلماتها مو واضخة من الضحكة
_بتتزوجين اخوي يا اللوو .. وناسة والله .. الله يهنيكم وربي يخليكم لبعض ويخليكم لي .. اه ونااااااااااسة
وجه الاء حمر بعفوية ورهف ما علقت عليها ابد على غير عادتها تعرف صديقتها خجولة وما بغت تزود عليها الموقف .. كملوا طريقهم

*****


اما رنيم فكانت جالسة عـ سرير بنت عمها وهي اللي جابها محمد من صباح الله .. قاعدة تتافف وتقول بصوت طفشان
_ما صارت يا حنين الساعة صارت 8 والبنات مستنيينا .. يلا عجلي
حنين دارت على نفسها وهي تلبس عبايتها .. ما تعرف لييش تبي تكلم بنت عمها بس ما تقدر ولا حتى تبي تصدمها .. طلعوا مع بعض وشافوا سيارة البنات تستناهم من مبطي ضحكوا وراحوا بسرعة لها .. ركبوا معاهم وقالت رهف بصوت فرحان
_بنفلها اليوم والله لان عندي خبر روعة .. طبعا بما اننا صديقات فلازم تدرون ان الاء وافقت بس الاهل ما يدرون طبعا والحين لازم نحتفل في العرس
صرخوا البنات بفرح وهما يهنون اللو ويباركون لها .. والاء خجلت وصارت تغيير السالفة لكن حنين ورنيم مستلمينها وفي النهاية صارت رهف تدافع عنها ومروا بمناقر ما لها اخر
كانت الاغنية هادية ورومانسية والسكوت عم في السيارة فجاءة ناظرت رهف في كل وحدة فيهم شافت ان الاء تفكر ومو يمهم ابد وما بغت تضايقها لانها عروووس .. ورنيم في حالة سرحان وتعرف ان افكارها معاه لكن حنين كانت حالتها غيييير يدها على خدها وهي مبتسمة تقول مسوية دعاية كريست وتناظر من دريشة السيارة واظح عليها السرحان والهيام
قالت رهف بدووون سبب كده تبي تحارش حنين بس
_حنيييييييييين
انخرعت حنين من الصرخة وناظرت فيها بحنق ورهف مو يمها ابد وما اهتمت بنظراتها كملت تقول
_اللي واخد عقلك يتهنى به
ردت عليها بغضب واضح
_عقلي معي يا اختي وش اللي حاشرك بحياتي
ضحكت رنيم وقالت
_قال معي قال هههههههه
كملت الاء تغني بخبث وهي تشوفهم يتعاركون وعارفة حركات رهف .. تبي تعصبها بس وفي العادة الكل يعصب الا حنين لكن المرة هاذي شكلها غيييييير
_معجبة مغرمة انا بقى مش عايزة الا هوا .. مشيته
سكتت وهي تشوف حنين معصبة وتناظرها بنظرات خوفتها .. حنين دائما هادية لكن لو عصبت ...! شافت نظرات رهف تقول لها كملي وتشجعت من جلسة رنيم المتحمسة
_فييييه سر يا رهف وراء هالاغنية ترى
_حسيييييييت يا اختي ... بس وش يكون ؟
رنيم ضحكت وقالت بسعادة ومحارشة
_حنين تغنيها عـ حبيب القلب .... ااااااااييييي
صرخت رنيم بوجع وسكرت فمها غصب منها مو بالطيب لان حنين قبصتها عـ يدها
ضربت الاء حنين بشويش وقالت
_حدك عاد
قالت حنين بصوت هادي مستفز مع انها واصلة حدها
_اكييييييد تدافعيييين مو هي اخت الحب ...ضحكت بصوت هادي ...: اوسشششش يا اللو يرحم امك
بققت الاء عيونها مو مصدقة كلامها .. وقالت بعصبية
_بنات حلال عليكم تعذبوها
حطت رهف يدها عـ كتف الاء بحركة تمثيلية وقالت
_معليش حبيبتي البنت حالتها النفسية تعبانة ... مسيكينة تراها تحب واحد عـ النت وهو مو معبرها ولا يعطيها وجه
رنيم كملت على رهف
_ايييييه معليش حسي فيها .. حطت يدها على صدرها بمزح وقالت :- امسحيها بوجهي يا اللو تعرفينها هي في العادة مو كده ابد
صرخت حنين بغضب منهم .. من يوم دروا عنه الا وهم حاشرينه في كل شي تقوله .. ندمت انها قالت لهم وعارضت على كلامهم بهمجية
_ما احبه يا بنات حرام عليكم
فتحت الاء فمها تبي تفشلها وترد عليها لكن حنين سكتتها في اللحظة اللي قالت
_الاء اسكتي نحنا ما عندنا عرايس يتكلمون
الاء عصبت من جدها .. كل جملة والثانية لازم تسمع كلمة عروووووس ... تعبت منهم من الحيييين ..
_اجل ايش هي علاقتكم بالضبط ؟
سوال رهف خلاها تسكت ومع انه كان شوي جرئ واجابته محددة لكن ما بينهم حدود ولا حواجز عشان يستحووون من بعض
_اصدقاء
قالت الاء بصوتها الدلوع
_وش اصدقاء انت ووجهك ... انت تحبينه واضح عليك .. سرحانك .. نظراتك حتى طبعك تغيير شوي تراكي فاضحة نفسك نحنا اللي عارفينك من يوم كنا في المتوسط
قالت رنيم
_لا ما تحبه متاكدة يا بنات
ضحكت حنين بخجل وقالت
_بنات انا ما احبه لكن تبون الصراحة الرجال ينحب
سكتوا البنات مو فاهمات اللي تقوله وهي مبتسمه بخجل ردت رهف بمدري اييش ممكن قهر او ممكن حماس شعور صعب تفسيره في وقت اللي كانوا فيها البنات ساكتات
_اوووووووه اوه فهمت يعني انت الحين في طريق الحب مو .!¡؟
صرخوا البنات بصوت شوي عالي .. وقالت رنيم بصوتها المزعج
_كانت قصة اعجاب صارت حب وعذاب تاري شيخ الشباب حبه
ضربتها حنين بعصبية وقالت
_اوش يا كلبة لا تفاولين علي الله يخليك ما ابي احب انا
قالت اللو بصوتها الدلوع ..
_مو بكيفك
ردت حنين
_ما ابي رايك يا العروس
ضحكت رهف وهي مستمتعة عـ مناقرتهم .. تشوف الاء وحنين منحرجات .. رنيم تعلق عليهم وهي جالسة بينهم تضحك وتشعلل في المشاكل .. حنين طايحة انتقادات في الاء وهي تعلق على كلامها ورنيم معاها واللو ترد عليهم .. متمتعة بينهم .. قالت الاء معصبة منهم وتبي تسكتهم خلاص
_اوووووووش خلاص حبيبي حمود راضي انتوا وش تببون فيني ؟
_اوووووووووووووووه والله وفيه تطور ختييييييير ههههه والله وولد الخالة رباك
ناظرت الاء في رنيم وهي مولعة من داخل لكن تبي تقهرها وقالت
_وووووه فديته انا




*****



وينك عني محتاجة لك
كلمتك ردي علي انا اختك

كلمت اختها تاخد رايها .. وردت بعد كم ثانية .. قالت نمارق بسرعة وهي مستعجلة روحتها .. هي نفسها مو مصدقة اللي قاعد يصيير
_ماشية لعرس اخت صديقة لي .. وش اللبس !؟
قالت جنى من غيييير تفكييير
_ما يبيلها سؤال .. الاحمر
قالت ترد عليها
_مو كانه بسيط بزيادة
ردت اختها ..
_لا مو بسيط ابد
قالت بربشة
_سلام .. بتاخر
كانت مرتبة شعرها ومسويته لفات كانها غجرية .. وما كانت محتاجة تسوي شي في وجهها تبي تكون بمظهر البراءة .. لبست ثيابها وهي فرحانة اخيرا بتطلع من البيت .. ناظرت المراية وهي تشوف وتتاكد اذا كانت اماكن الضرب عنها لساتها واضحة وحمدت ربها ودعت بمغفرة ورحمة للي صنع مخفي العيوب ..
لبست فستانها والعباية وطلعت خبرت مرة عمها وعمها وما قالوا شي .. شكل كلام اختها صح فيييه شي يبونه منها ولو تعرف ما رح تعطيه لهم ولو عـ قص رقبتها
طلعت مع الخدامة والسواق .. وراحوا للقاعة البعيدة شوي عـ بيتهم .. رايحة وهي مو متاكدة مييين بتمشي من البنات .. حاسة بخوووف رهييييب .. من زمااان عن الاعراس و ولا عمرها راحت لمكان لحالها دايما جنى معاها
ابتسمت من ذكرى اختها حاستها متونسة وفرحانة وهالشي رفع من معنوياتها وهـ الشي طبيعي لان جنى حياتها


*****


كانت حنين فاتحة فمها ترد لكن ولحسن الحظ السيارة وقفت قدام القاعة ... نزلوا البنات متونسات ومتفائلات بحفلة حلوة ترد الروح ... دخلوا لجوا والجو كان جنان .. مطقمات الاربعة نفس الشكل وكل وحدة وجمالها اللي يناظرهم يقول خوات والوحدة تغطي ع شكل الثانية .. شافوا من بعيد طاولة كلها بنات وانضموا لهم تعرفت رهف عليهم ورجعت تسولف مع صديقاتها ...
_السلام عليكم
ناظروا البنات البنت الحليوة في الفستان الاحمر البسيط .. وعقدت رهف عيونها تحس انها تعرف البنت وان وجهها مو غريب عليها ابد
_وعليكم السلام
جلست بهدوء وهي تسولف معاهم وتعرف بنفسها
_اسمي نمارق
ما كملت كلامها الا وصرخة طلعت من رهف
_نوووووووونوووووو .. ما اصدق مشتاقة لك موت
ناظرت فيها وحواجبها معقدة .. طالعت فيها زين وضحكت وقفت تسلم عليها
_هلا هلا .. هلا برهوفة الحلوة .. اخبارك يا شيخة !؟
ضحكت بصوت عالي ... رهف وهي تسولف لها عن اخبارها واخبار الدراسة اخدتها وسلمت عـ البنات .. ضاع الوقت سوالف عامة والبنات تعرفوا وتونسوا مع بعض كان فيه وحدة اسمها مريم وقفت تقول
_معليش بنات اروح ارقص لي شوي يمكن وحدة تنعجب فيني وتخطبني
ضحكوا بمرح وشافوها ترقص والطاقاقات ما قصروا خلوا الجو حماااااس غصب والبنات يصفقون ويصرخون لها يشجعونها .. شوي ورجعت لهم تناديهم .. وقفوا البنات وراحت كل وحدة تبين مواهبها وصديقاتها مع بعض يستهبلون ورهف كاااانت غيييير
جالسة مع صديقتها نمارق تبي تسمع لها وهي تحسها مو نفس الشخص اللي كانت علييييه ... مع انهم مو وايد مع بعض ولهم مدة طويلة ما يسولفون .. لانهم مو بنفس التخصص وهي اصغر منها بسنة .. لكن لها معزة خاصة بقلبها والظروف ما تساعد ابد
_هاه ما قلتي وش صاير لك.!!؟
الحزن كان باين على وجهها الحلو واللي في العادة تكون انيقة وابتسامتها اللي تزيد وجهها جادبية ابد ما تفارقها اللحين عكس
_ما في شي .. امس ما نمت زين مصدعة وتعبانة شوي
_علي انا يا اختي
قالتها بضحكة .. ابتسمت لها نمارق بحزن وقالت
_فيه اللي ما ينقال يارهف وصعب حييييل تسولف عـ كل الاشياء .. لكن طلبتكم سامحوني
_ليش وش صار ؟ وش قصدك يا نمارق ..انفجعت رهف وهي تشوف دموعها تنزل :-بلاك نونو تكلمي حبيبتي احكي لي بلاك !؟
_مع الايام تفهمين ليش اعتذر الحين استاذن منك انا ..
طلعت نمارق وهي قاعدة في حيرتها وما كملت ذقيقة الا وكانت حنين جنبها
_وش بك يا الهبلة جيتي العرس عشان تجلسين لحالك والا كيف !؟
ابتسمت لحنين وقالت
_كنت مع نمارق خوييتي والحين استاذنت .. قالت كتغيير الموضوع : وين مرت اخوي !¡؟ وبنت خالتي ؟
ضحكت حنين واشرت باصباعها للبنات اللي يرقصون
_هناك
وقفت رهف بسرعة وسحبتها
_يلا خلينا نتحرك شوي
راحت معها حنين بقلة حيلة وبدون ما تحاول انها تعارض تعرفها ما تلين لو سكرت راسها عـ شي .. وبدت انوااااع الاستهبال .. الجو كان يفتح النفس .. تعرفوا عـ بنات خفيفات دم .. ضحك هبال ورقص وش يبون اكثر من كده
اما هي بعيدة كانت تناظرهم ودموعها اربع اربع على خدودها .. مو مصدقة انها بكلمة وحدة من فمها الندي بتخرب عليهم فرحتهم .. شايفة ضحكتهم ورقصهم وخبالهم جذبها
تتمنى يكووون لها صديقات زيهم لكن هي تبعد عن الاصحاب ما تبي احد يشوف اثار ضربهم و لا العذاب اللي تعيش به ما تبي شفقة احد .. ناظرت بحنين ورنيم صعب تخبين سر بقلبك تعرفين انه بيوجع شخص تعرفينه والاصعب انك تتكلمين .. اتصلت بالسواق تبي ترجع للبيت تعبت من اللي صار مع ان الموقف كان عادي بس هي كده عاطفية اكثر من اللزوم مع انه ما يبان عليها ..
لها الحين ساعتين هنا تعبت من جو العرس تبي الهدوء وفكرت بحزن ليش جنى ما ترد عليها .. دعت لاختها وطلعت تنطر السواق برا
رن عليها وتفاجاءت هي بالسرعة اللي جاها فيها .. ركبت وهي تقوله يرجعها البيت .. حطت راسها عـ المسند وافكارها تروح وتجي ما تحس بتانيب ضمير بالعكس تحس بعتب لان اختها سر في حياته ما يعرفونه وقريب تكون اختها وبنت اختها .. مو مقتنعة بزواج المسيار لكن اختها رضت تعيش في الظلمة عشان نفسها وعشانها هي
عاشت بعز ايييه لكنها مو موجودة في المجتمع ولا موجودة في الحسبان
وصلت البيت بسرعة قياسية .. نزلت والصداع لاعب براسها لعب موب هين .. فتحت الباب بمفتاحها وسمعت التابت يرن راحت له بصربعة تبي تلحق عليه وردت بصوت راكز
متوقعة انها هي
_السلام عليكم
_hello
مرحبا
_who is calling .?
من المتصل ؟
سمعته يبربر كلام بلغته وهي مو مصدقة ، مصدومة .. الخبر مو هين ابدا
طاح الفون منها وهي مو مستوعبة الكلام اللي قاله .. صرختها الي طلعت من اعماق اعماقها خلت البيت يتجمع عندها .. اروى بنت عمها الكريهة ، عمها الطماع .. ومرتة السوسة ناظرت فيهم واحد واحد وهي متاكدة ان الفرحة بتطيرهم للسحب لو دروا باللي صار لاختها .. جمعت قوتها وقالت بصوت تابت وصارم
_ترى بتوديني لبريطانيا ياعمي عندي حجز بعد تلات ساعات وانت رتب ملابسك
_نعم نعم وش قلتي يا قليلة الادب !؟
رفعت حواجبها وهي تناظره بعصبية وقالت
_وش اللي ما سمعته .. انا قلت لك رتب كل شي لان اختي تبيني عندها
مشت وتركتهم بكرامة ذلوها كثير .. وكانت حاميتها
من الشموخ نزلوها .. وهي اللي رجعتها
حياتها سودوها .. وكانت هي راسمتها وملونتها
امالها واحلامها قتلوها .. وهي اللي شجعتها
كانت في عرس واختها الله يعلم بحالها .. كانت بتونس نفسها واختها عـ السرير الابيض في بريطانيا .. جنى !؟ مشتاقة لها حيل ما شافتها من شهر .. مشتاقة حيييييييييل والشوق ما يطفيييه شي غيرها .. لا صوت ولا شوفة صعب انك تفارق حياتك وجنى كانت اساس حياتها
جنى وينك عني !؟ يا اختي .. يا امي يا ابوي .. وينك ما تعرفين اني بلاك ولا شي ؟ .. بلاك انا ميتة وضعيفة .. لا تتركيني لحالي في هـ العالم اللي ما يرحم ... لا تتركيني وانا محتاجة لحضنك يهديني .. محتاجة لنصايحك لحتى توجهيني .. محتاجة محتاجة لك حييييييييييل
دخلت غرفتها المحقورة وهي تنووووح ... تبكي ... تمووووت ... وتشاهق
ما اصعبه من شعور وانت
تبكي بصمت
تختنق بصمت
تنتهي بصمت
وانت تعرف ان كلامك ما يغيير شي ... وشكوتك تزيدك ذل .. ما اصعبه من شعور وانت تحس انك تبي تحكي لشخص .. تفضفض تفرغ اللي بقلبك من وجع وما تلقى احد مهتم بك وباوجاعك ..
جلست بتعب وهي تدعو ربها يشفيها .. تدعو لمرة ما تجاوزت الخمسة والعشرين عاشت حياتها شقيانة ... تدعو بالخير لها وهي تبكي تدعو لله يوفقها ويغفر لها ويشفيها باقرب وقت .. تدعو لها وما بيدها الا الدعاء .. تواسي نفسها عودتها جنى تستغفر وتسبح لله لو تضايقت من شي ودايم ما تقول لها ( انا امك يانمارق اشكي لي بس لا تقولين لحدا عنك ترى الشكوة لغير الله مذلة ) وكبرت مع هـ الشي .. كبرت وافكار جنى مغروسة داخلها وقناعاتها نفس قناعتها
هزت راسها باستنكار ..مريضة !؟ .. جنى مريضة حيل !؟ وش معنى الحياة لو راحت !؟ وين الحياة بلاها !؟ علمتها شلون تصلي ! علمتها الحياة ...! كانت هي المدرس لكل شي في حياتها ! لولا رحمة الله ولولاها هي كانت الحين ميتة في قبرها
تبكي بصمت والغصة تخنقها بشويش ، بهدوء وبلا اثار
لو قالت لعمها عـ الخبر اللي سمعاته بيفرح ويمنع سفرتها ولو قالت لبنت عمها اروى بتزغرط وتهيص ومرت عمها الشريرة بتسوي بارتي وتعزم الناس له... يكرهونها ! كلهم يكرهونها لشخصيتها ، لدفاعها عن نفسها وعن اختها .. يمكن لانها كانت كاشفتهم عـ حقيقتهم ... ويمكن لانها معدبتهم وحارقة دمهم ... يكرهونها لقوتها ولصراحتها اللي تخوفهم
تبكي وتنوح عليها وهي تدعو لها ماتبي تعدبها وتزيييد شقاها ولكنها محتاجة لها ..كيف تقدر بلاها .. كيف تعيش من غيرها .. كييييف ؟
بداية حياتها شقى وكانت مساندتها
في صباها كانت خايفة وهي اللي حفظتها
والحين !؟ وش يسير بها ؟ وينها عنها .. افكارها حزينة .. ورفعت الفون حقها تتصل بزوجها .. لكن الوقت متاخر .. وقفت من مكانها وشالت قران تبي تقراء ايآت قرانية لها لروحها الطاهرة .. لشخص اللي علمها ان الله حق



*****


جالسيييين يلفوووون في كندا .. حي حي .. سووق سووووق .. احمد وعزوز طفشوا وفادي مو معبرهم .. تاركهم يزفونه ويصارخون علييييه وهو مسوي انه ما يسمع
عصب احمد وقال
_انا تعبت .. مالي خص فيكم بس مانيب ماشي معاكم لاي مكان .. ابي اجلس شوي .. وبعديييين يصييير خير
سكت فادي وهو يشوف تصميييم خوييه وقال
_زين مشينا للمطعم ناكل لنا شي وبعدييين نكمل
قال احمد بعد ما اخدوا طاولة في الزاوية وهو يوجه كلامه لفادي
_هييييه انت ترى تعبنا .. ارحمنا يا اخي .. طلعة حلوة ونزهة ومش عارف وشو وفي الاخيييير تعذبنا كده .. انت صاير في مخك شي .. فهمنا يا اخي ما عليك حرج
ضحك فادي وهو يشوف صديقه معصب
_ابي اطلع معاكم ونشوف هالبلد ممكن تكون هذي اخر سنة لي هنا .. ما ابي اضيع اي شي ما اشوفه وعـ قولة القدافي .. زنقة زنقة دار دار
احمد لساته معصب وعزوز ما اهتم طلبوا مشاوي وفادي يناظر في احمد اللي كان يقووول
_يعني اللحين تذكرت هالسالفة .. وكانك ناجح خلاص .. بالله انت ما تحس ؟ فهمني
فادي عند وقال بينه وبييين نفسه .. ما برجع الا وهو منجلط
_بلاك معصب متعارك مع الحبيبة والا مشتاق لها ؟
خزه احمد بنظرة تقتل و سفهه .. بس فادي حلف يعصبه .. وهو مو راجع في كلمته مهما صااار
_اقوووول .. نفسي اعرف انت اللحين وش مستفيييد بكلامك معاها .. يعني لا تحبها ولا هي اختك .. ولانها بنت ناس ما رح تتلاقون .. طيب والفايدة فهمني
قال احمد ببرود وهو عارف اللي ناويييه
_ومن قال ؟
عقد حواجبه وقال يسال
_كييييف يعني
سكر احمد السالفة بصرامة وهو يوقف .. انسدت نفسيته خلااااص
_يلا مشينا ترى تاخر الوقت
قال عزوز بهداوة
_احمد تعود الشيطان واجلس .. ناكل طلبنا ونطلع كلنا مع بعض
تعود احمد من الشيطان وهو يحس باللي قاعد يسوييه .. هو من يومه كده عصبي حيييل .. وفادي يلعب باعصابه كثيييير .. الا هالبنت يعرف انها بنت ناس وما يبي احد يسولف عليها بالباطل ومع انه ما غلط عليها بشي لكنه يكره حتى يذكرها وهو مو تاركه في كل سالفة لازم يحشرها في السالفة ويذكرها حتى لو ما لها علاقة باللي يصير







انتهى البارت السابع

والبارت الجاي باذن الله بعد يوميين
اتمنى يعجبكم وانتظر تعليقاتكم ع الشخصيات والاحداث
وش تتوقعون يصيير !؟
اتمنى تعطوني ارائكم ونقدكم !؟
لان رايكم يهمني
دمتم بود
اختكم
Tota ash



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 26-12-2014 الساعة 01:41 AM. السبب: تعديل حجم الخط
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 94
قديم(ـة) 27-10-2014, 07:44 PM
صورة chanyeol الرمزية
chanyeol chanyeol غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


روعهههههه البارت ،
استمري مرااا تحمست

بالتوفيك بيبيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 95
قديم(ـة) 27-10-2014, 10:01 PM
طموحة بلا حدود طموحة بلا حدود غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


واو بارات يجننن استمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 96
قديم(ـة) 27-10-2014, 11:43 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها exo-l مشاهدة المشاركة
روعهههههه البارت ،
استمري مرااا تحمست

بالتوفيك بيبيه

انت الارووووع ... مستمرة حبيبتي
مشكورة ع دعمك

دمتي بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 97
قديم(ـة) 27-10-2014, 11:44 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طموحة بلا حدود مشاهدة المشاركة
واو بارات يجننن استمري
مشكورة يا سمحة ... مستمرة لا تحاتييين
دمتي بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 98
قديم(ـة) 28-10-2014, 01:00 AM
صورة بنت ابن بطوطه الرمزية
بنت ابن بطوطه بنت ابن بطوطه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


واااااااو بارت ولا اجمل .. ننتظرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 99
قديم(ـة) 28-10-2014, 01:15 AM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت ابن بطوطه مشاهدة المشاركة
واااااااو بارت ولا اجمل .. ننتظرك


مشكورة حبيبتي ... لا تحاتين يا بنت ابن بطوطة البارت بعد غدوة طبعا اذا ما طرالي شي عاجل
ترى البارت اللي جاي ابي منك توقعااااات او تعلييق على حبيباتي البناااات هههههه ههه بديت اطمع ادري
بس جد ابيكم تتخيلوون وتتحمسووون وياااي اكثر
دمتي بووود
اختك
tota ash

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 100
قديم(ـة) 29-10-2014, 10:05 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


الجزء الثامن



اروع الاشياء تحدث وانت لاتريدها
فتاتيك كصدف تحلي حياتك وتنيرها

اما البنات كانوا جالسات يستنون اللي يوصلهم وكل وحدة تعبانة اكثر من الثانية .. الساعة ثنين ونص الحين لا لا ممكن متاخر اكثر المهم انه ليل وثعبانات حييييل .. وكل وحدة فيهم تبي سريرها وتتمنى غرفتها وتعشق راحتها وترمي هـ الفستان ع جنب وتلبس لبس يريحها وتمسح هـ الميك اب ولو خفيف المهم ترجع لطبيعتها باسرع مايمكن
الكعب دمر رجولهم والسهر خلى عيونهم تنتفخ وتصييير حمراء والرقص والاجهاد قلب عليهم .. رن تالفون حنين وردت بتوتر انتبهت له الاء
_اللو... الحين .. اها .. انت اللي جيت ؟ .. اوك انا ورنوم اللحين طالعات
ناظرت ببنت عمها اللي كانت جالسة والتعب واضح عـ وجهها وهي ساكتة .. بلعت ريقها وهي تناظرها بسكات وتعض عـ شفتها السفلية .. ما تعرف وش تقووول لها .. تقول لها عـ النهر اللي يجري من تحتها والا تسكت قررت تسكت وهي تبيها تنصدم هناك وما تعرف شلون تقول لها !
ودعوا البنات وهم يتواعدون يتلاقوا عن قريب وطلعوا لبرا
حنين تاكل بنفسها في صمت .. وموجة دمووع تهدد النزوول .. تتنحنح وتعييد وتزييد .. تبي تطلع ولو كلمة تنبهها بس مييييح .. ما تعرف شلون تهدي بنت عمها وتقول لها وتصارحها .. ورنيم ولا كانها بهالعالم .. تبي ترتاح بس !! مو حاسة بتوتر حنييين اللي ما تتوتر بسهولة .. واااااايد تعبانة .. وتحس انها بتطيح من التعب قالت لبنت عمها وهي تتمنى تشيل هـ الكعب اللي طوله طوول مرفقها وتمشي حافية القدميييييين
_ما اشوف سيارة بندر
قالت حنين تصدمها وطلعت الكلمات وعيونها مغمضة ويديها كـ قبضة
_ايييه لان مو بندر الي جانا
قالت رنييييم بتافف وهي جد ماتبي شي ومو متحملة شي بين عيونها النوووم بس
ولو رسمتوا ع الارض وقلتوا هدا سرير ودي مخدة عادي تنسدح وترووح لسابع نومة
_اجل وييين بدر ؟
مسكت حنييين يد بنت عمها كمواساءة وقالت
_اللي جانا هو باسم
اختلت رنيم بمشيتها وتهزت وقربت تطيح .. خافت وبلعت غصة تكونت في حلقها .. باسم في السعودية يعني جراااح جديدة في الطريييق تعودت منه هـ الشي
اياديها اهتزت ووقفت لحظة وبعدها مشت وهي تحاول المكابرة
_اها ويينه ؟
حاولت يكون صوتها طبيعي بس ويين .. وهو هنا
اشرت حنييين عـ سيارة اخوها بيدها وراحت رنيم وراها وهي تسحب رجليها سحب ماتبي تدخل .. تعرف انه بيجرحها وهالشي اللي هي ما تبيه مع انها مشتاقة له موووت .. قالت بصوت ما ينسمع
بسم الله اللذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السمييع العليم
وكانه جن ... ركبت وهي تقول بصوتها اللي يرتجف
_السلام
ما حصلت اي ردة فعل منه وكانت متوقعة هـ الشي دام حنين هنا .. وليش تحس او تستنى منه بشي واخته هنا .. تعبت وهو يعاملها باكثر من طريقة .. تعبت وهو ماخدها لعبة له وكل شي بكيفه ومزاجه اللي يتغير مليون مرة في الساعة .. صايرة تشك ان فييه خلل بعقله او يعاني من انفصام في الشخصية
جد ولد عمها باسم اكثر شخص غامض صادف حظها المنيل ان يحطها في طريقه
وللاسف ماتعشق اللاه
ومارح تحب غيره
وهو هو بس عنده مفاتيح قلبها الحزين





شافت السيارة وهي واصلة حدها منه .. تعبانة يا عالم وهي تهز وترقص وتلعب وتستهبل .. الغبي ليش ما اتصل فيها وقال انه وصل .. ودعت الاء ومشت بعصبية خفيفة ما حاولت تكتمها .. فتحت الباب وسكرته خلفها بعصبية الكوون كلها كشفت وجهها ورمت شنطتها الصغيرة الحمراء بعصبية للمقاعد الخلفية .. مو شايفة شي قدامها الا غرفتها .. طالعت به وهي واصلة حدها والانبير مرتفع .. خلاص معصبة ع الاخر .. وهي لو عصبت عاد بتصييير علووووم
قالت بنارية تخرع
_ليش ما اتصلت دامك مستني هنا ... يا اخي تعبت والله تعبت وانا انتظر حضرة جنابك .. هدا كله وقلت انك كنت جاي ترجعني قبل ما اتصل بك .. هههه لو جاء احمد عـ رجليه من كندا كان وصل وانت تسوق اقل من مهلك .. رجولي تورمت وصدعت .. تعبت وانا واقفة انتظرك .. وانا زي الغبية قلت انتظر وانا جاهزة احسن ما ابي اتعب اخوي وانت ولا كانك .. اووووووف .. اقول بلاك ساكت قول شي والا القط اكل لسانك ¡!؟
سكت وهو يفكر ايش ردة فعلها لو فهمت .. محتار جز ووجهه لها ما يقدر يشوفها زين لكن يقدر يميز ملامحها العامة .. يناظر فيها بصمت .. باين ان اعصابها مضروبة وانها مثل اخته اذاعصبت لا احد يقربها .. عصبت عـ الاخر من سكوته وهو كان يناظرها وكانه يستناها تخلص وكانها ما تتكلم وبعصبية شديدة مدت يدها تدفه عـ الخفيف من كتفه وهي تبي تفرغ العصبية والثعب فيييه
_يلا سوووووق
تزحزح شوي وهو ما كان متوقع هـ الشي منها ولا فكر ولا حتى تخيله .. تحدق به وهي ملاحظة انه ما غيير شي من وضعيته الاولى ولا شغل سيارته
_ما ابي انام هنا ترى .. شغل السيارة يلا
كان مصدوم .. لا كلمة مصدوم ما تعطيه حقه .. شكلها العام يشبهها يشبه اخته حتى انه توقعها هي لانه اتصل فيها وقال لها تجي وانه يستناها برا .. في البداية ما اهتم وحسب انها تكون هي لا محالة ولكن لما تكلمت .. بلم وتنح ما قدر حتى يبعد بنظره عنها .. عصبت عليه وهزءته وهو ساكت
مو شايفها ولا شايف وجهها
كان السواد يلف ملامحها
تنحنح كان يبي يقول لها انها غلطانة وانه مو اخوها لكن ما عرف وش يقول بالضبط .. اول مرة يفقد القدرة عـ النطق .. اول مرة ينصدم بالطريقة الغبية اللي هو قاعد فيها اللحيين .. حس بقدر بياخة الموقف وهو ما غلط بشي ولا كان له يد بالموضوع .. رحمها وهو يحس بكبر الموقف وساكت وهو لساته يفكر
لو ما اتكلمت بهالعفوية كان شك انها تدور وتلف حوول ماله او علييه لانه فيه بنات الله يستر عليهم .. يسوون الحرام ويخربون الشباب .. بس عرف انها من جد توقعت انه اخوها .. يبي يوضح لها انها غلطت من غير ما تخاف ولا تتاثر .. قرر يوضح الامر بطريقة غير مباشرة
ناظر فيها شوي وشغل الضوء يبي يخليها تعرف انها غلطت من غير ما يتكلم ولا ينطق بكلمة .. كان يناظر بعيد بس لف عليها من شهقت .. وشافها شاف الملاك قدامه .. تنح فيها وفي ملامحها الناعمة العربية .. البنت عذاب .. كلمة حلوة ما توفيها حقها .. سمعها تشهق وتشهق وتناشق وتناظر في السيارة بتوتر ودموعها على وشك تطلع .. غض بصره وهو يستغفر وقال
_اسف اختي ما كان قصدي
اما هي جبست .. ما قدرت تتحرك تصنمت .. دايم ما تحط نفسها بمواقف غبية لكن هدا كان غيييييير .. فتحت السيارة وطلعت بسرعة البرق .. انحاشت
الموقف كان اغبى من الغباء .. ركبت في سيارة ما تعرفها مع شخص ما تعرفه و قالت كلام ما تدكر نصه من العصبية اللي كانت فيها .. تاري ما كان ينتظرها ولا كان يبيها اصلا .. لا وانا الغبية ضربته .. لمسته .. نزلت دموعها غصب وبكت ..
الموقف مو هيين كانت في سيارة غريبة مع شخص ما تعرف عنه شي .. كشفت وجهها وكلمت شخص لو شافته في مكان ثاني كان اكييييييد ذابت وخقت لانه حليو بزيادة .. رزة وجادبية خطييير والله .. حمدت ربها انها نفدت بجلدها من الموقف الغبي
لا والاخ كان يعتذر ! ما فهمت ليش لكن الواضح انه دووووق وجنتل .. بعدت الفكرة وهي تشاهق بصمت .. تسب وتلعن بمحمد اللي ما جاء للحين وقامت تتوعده في قلبها لانه لو جاء بدري ما كانت طاحت بموقفها الغبي << كانها ماغلطت هه
.. تبي تطلع حرة الموقف البايخ فيييييه .. مو هو السبب به بطريقة ولا بثانية .. رجعت الصالة وما شافت الاء اللي كانت خلفها وراحت لخطيبها وهي تعايرها .. تبي تقول لشخص ع الموقف .. لكن الباين انها بتنتظر لليوم اللي جاي .. جلست عـ الدرج وهي تحاول تسترجع كل شي صار في نص الساعة الاخيرة .. ودموعها تنزل باحراج
الاء اختفت شكل اخوها جاء واخدها .. رن تالفونها وشافت اسم محمد ينور الفون طلعت وهي ترد بصوت ضعيف حيل يا دوب ينسمع
_وينك ؟
سمعته يوصف وين وقف السيارة بصمت فهمت منه المكان وطلعت له ..
ركبت السيارة وهي ناوية عليه نية قشري .. لكنها صنمت .. ما عرفت بلاه .. كان ثوبه كله دم ... ارتجفت اوصالها بخوف وصاحت بصوت عالي .. كان هدا اللي ناقص بالضبط .. خوف بعد الفشيلة اللي تفشلتها .. اخوها سكت مو فاهم وش صار بها ليش تصيح بعدين تذكر .. ركبت السيارة بصربعة وهي تلمسه وتقول بكلمات متقطعة من الصياح
_وش صار !¡؟ محمد !¡؟
حط يده على كتفها يبي يهديها ويقول
_تعودي الشيطان يا رهف وافهمك .. اهدي بس
_اعود بالله من الشيطان الرجيم ..لا حول ولا قوة الا بالله
دخلت يدها تحت اللثمة تمسح دموعها واوصالها ترجف رجف موب صاحي
_هاه هديتي ¡!؟
هزت راسها بايه بصمت
_تاخرت عليك ادرى لكن صادفني حادث في الطريق ونزلت اساعدهم .. تعرفيني عاد عدة الطواري معاي دايم وما بغيت اتركهم وبكدا الدم وصلني
فار الدم فيها وارتفع ضغطها وطق الطبلووووون .. مسوي فيها فزعات اجل .. فزع للي صار لهم حادث وهي الي انحرجت .. ووجهها طاح قدام شخص ما تعرفه قالت بحدة وغضب
_ياربي منك .. انت لازم تمرمطني وياك .. ما يصير تتمرمط لحالك يعني .. انا وش ذنبي ؟ .. يا اخي اديتني ؟ .. في الاول الفشلة والانتظار وبعدين الخرعة وش تحسابني الة ما بحس والا شلون ... اوف منك بس .. انتظرتك وتفشلت قدام العالم وانت تقول تاخرت لان فيه حادث وما ادري وشو ياخي وفر فزعاتك اللي تفزعها دايم ليا والا ما يصير تفزعلي !. سكتت شوي وبعدين قالت وهي تكمل وتحرك اياديها بطريقة غريبة من الغضب المتملكها ..: اقول سوق وانت ساكت لانها واصلتلي
محمد مو فاهم بلاها .. ناظر فيها بصمت وصدمة وهي تصيح .. اي فشلة او اي فزعة ؟ هي كلها عـ ثلت ساعة تاخر فيها .. سكت وما قال لها شي .. يعرف اخته زييييين ما تتكلم لما تهدى .. وهو سكت وتركها تقول اللي بخاطرها .. ناظر فيها شافها تصيح للحين بقلب وهي ضامة نفسها ما هانت عليه ابد .. هادي اخته حبيبته .. ودموعها بنسبة له بفلوس الدنيا وقف السيارة ونزل لسوبر ماركت يعرف اخته .. نقطة ضعفها الشوكلت والحلويات .. يبي يهديها .. ويبي يفرحها .. يبي يفهم سالفة الفشلة والاهم اخبار الاء وطلب يتمنى يقدر يقوله
هو من اليووم الصبح .. وهو مو عارف كنه .. حاس بتانيب ضمير ممزوج بفرحة .. ما يعرف ليييه بس يحسها صعبة انه يقول لها ويرجع في خطوبته اللي وافق عليها برضاه ويبي يتعرف عليها قبل ما يملكووون .. وما عنده غيرها .. حاسب عـ انواع الشكولاتات اللي شراهم يبي يهدي اعصابها .. دخل السيارة ومد لها الكيس وهو يبتسم بجانبية وبحنية وقال بصوته الهادي
_هذا تعويييض عـ الخرعة
اخدت الكيس منه بعصبية والتفتت للجهة الثانية رفع حواجبه وهو فاهم انها ما رضت .. وش هـ الشخصية اخدت الشوكلت ورجعت عصبت





في نفس الوقت سيارة شبيهة بسيارتهم دخلت البيت واول ما وقفت السيارة وفرمل طاح شي عـ الارض سبب تقطيبة عـ جبينه .. الصوت شوي عالي ناظرت به وقالت بصوتها
_وش دا؟
ما رد عليها وهي من اول ما دخلت السيارة الا وهي حاسة ان فيييه شي كملت وهي تقول :_يااخي ليش ساكت ؟ رد علي
اما هو فكان بعالم ثاني ما صحاه منه الا صوتها ناظر فيها بسكون وهو ينزل نزلت معاه ووصلته .. حط يده عـ اكتافها وهو يتذكر دفتها وضربتها عـ كتفه ما وجعته بس صدمته ما رح تتنسى ابد .. ولا رح ينمسح هـ اليوم من حياته
ابتسم بهدوء وقال بصوت بين انه طبيعي
_مافي شي .. ضغط شغل بس .. اقول قالت امي انك موافقة عـ محمد ؟
حمر وجهها بردة فعل طبيعية ونزلت راسها بخجل وقالت
_ايه صوح
ربت بيده عـ ظهرها وقال
_محمد رجال والنعم به يا الاء .. وان شاء الله تتهنون .. انت صليتي استخارة !؟
قالت بنفس الصوت الخجول
_ايييه وارتحت هذا اللي خلاني اوافق بسرعة بس قلت لها لا تكلمهم
هز راسه باييه وباس راسها ودخلوا البيت بصمت .. فراس يفكر بالمجهولة اللي اجتاحت سيارته فجاة والاء تفكر بمحمد .. شافوا الضوء شغال في الصالة .. راحو لها بصمت
دخل فراس بهدوء وابتسامة عـ فمه اما هي فوجهها احمر .. وقالت الاء بصوت راكز
_هلا هلا با الاخت .¡ هلا هلا بالام المستقبلية .. اشوف بطنك كبر
ناظرت اختها فيها وقالت
_تتطنزين حضرتك !¡؟ .. شلونك يا فراس ؟ صاير ما تنشاف ابد
رد عليها وهو اصلا مو معاها متشتت فكره
_ضغط شغل .. بروح انام .. تعبان حيل .. يلا تصبحون عـ خير
وطلع .. ركب غرفته بينام .. وما وصل لربع ساعة الا وكان نايم
اما تحت فكان به قعدة حلوة تفتح النفس .. يسولفون عـ البنات ويعلقون لبس فلانة ومجوهرات علانة كعادة النساوين اول ما يخلص العرس .. قالت الاء كتغيير للموضوع
_ليش صاحية للحين !؟
انحرجت فدوى وقالت ووجها احمر
_ابد كنت اكلم عدنان بس !
ضحكت اختها الصغيرة عليها وهي تصفق بحماس وقالت
_جاه الافراج الملكي اخيرا !؟
ابتسمت لها وقالت
_انطمي يا دوبة .. اشوف فيك يوم وانت معدبة محمد
حمر وجهها وقالت بخجل من اختها الكبيرة
_تهقين يصيرلي مثلك ؟
هزت فدوى راسها بـ اييه وهي تقول
_قد صارت لـ امي .. وصارتلي يعني انت معرضة لهالشي
ضحكت الاء وقالت
_ونااااااسة
طقتها اختها عــ راسها وقالت
_وش وناسة وانت الثانية .. اقول الاء الملكة بعد اسبوع بس
_ايه دارية واحسن مافي الملكة انها عائلية وانا جهزت الفستان من امس لما طلعت لغرفتي عجبتني تفصيلة ع اللاب واخترتها
ناظرت اختها فيها
_اجل انت موافقة من مبطي ؟
قالت الاء وهي تكسر الحدود اللي بنتها الايام بينهم .. ومن بعد ما تزوجت اختها من عدنان وما عادت تنشاف حيل لان الاخ بيشتاق
_اييه الرجال ما يتفوت ابد
رفعت فدوى حواجبها باستغراب وقالت
_اعترفي وش صار يا الاخت البريئة !؟
قالت الاء لها اللي صار في حفلة رهف والمواقف المحرجة اللي طاحت بها واختها فاطسة ضحك عليها وعـ خبال رهف .. ماعلقت بشي وكملوا سوالف وهي تحكي لها عن مواقفها مع عدنان ويضحكوون باعلى صوت





في اجواء ثانية وفي بيت تاني .. الاجواء كانت متكهربة وحدة متونسة حيل فيييه واثنين معصبين عـ الاخر
حنين حاسة بالجو المتكهرب وقالت خلني اخففه بالسوالف والضحك .. كانت بينهم زي المهبولة تسولف ومافي من يرد عليها
رنيم زعلانة ومتشتته بالحييل تمنت لو راحت لخالتها هـ اليوم بعد .. ناظرت بولد عمها بصمت وهي مخنوقة .. حلمها من الطفولة وحبها قاعد قدامها .. قاسي وبارد لابعد حد ومو مهتم فيها وبالنار اللي قاعدة تكويها بالشووي .. ليش ؟
ما تدري
نزلت من السيارة بسرعة وهي تهرب من باسم ما تبي تشوفه كثييير .. حتى سلام لله ما سلم عليها وكانها جدار في السيارة مو انسان طبيعي .. فتحت الباب ودخلت وكعادتها مدت يدها فكت الطرحة وطاح شعرها اللي قصاته الصبح بس لكتوفها كان حلو حيل بتموجاته .. دخلوا بعدها .. ناظرت فيهم وابتسمت تبي تنسى اللي صار وتفتح صفحة جديدة وبتعامله كـ ولد عمها وبس
_كيفك باسم ؟
ناظر فيها من فوق لتحت .. ومن تحت لفوق وقال بصوت جامد
_بخير
هزت راسها بحزن واسئ وهي ما تعرف وش تقول عـ رده وكانه مجبور يعطيها هـ الكلمة وكانه حنين مدرس رح تطقه لو سوا شي .. دمعتها بتطيح قريب تبسمت له بالم وطلعت لغرفتها واستئدنت بصوت ما ينسمع .. ركبت وتركتهم خلفها وجرت لغرفتها وسكرت الباب بالمفتاح وراها
تعرف حنين بتجيها اكيد وعقب كلمته وتطنيشه لها اكيد تهاوشه وتجي .. تتمنى تكون مثله .. تقدر تطنشه وتسفهه .. تقدر تصد عنه .. لكنها ما تقدر هي بحاجة له وبحاجة لحبه وهو ولا كانه
غيرت لبسها وافكارها بدوامة .. كانت تتحرك كمكينة تعرف اللي مفروض تسوييه وتسوييه .. رمت نفسها عـ سريرها وهي تصيييح من كتلة ثلج ما ذابت والباين ما رح تذوب في يوم ليييين نامت


ناظرت به بعصبية وهو ولا اهتم فيها .. قال بصوت راكز ويده انرفعت تمسح شعره واصابعه تتخلل شعره الاسووود الكثيف ويطق عنقه ويدور بيها من التعب
_بروووح انام تعبان حدي
تنهدت هي وقالت تاجل كلامها ليوووم ثاني لانها تعبانة
وركبت وراه لغرفتها .. تبي تروووح لبنت عمها .. ما طولت غيرت لبسها وطلعت .. حاولت تفتح باب غرفتها وما قدرت طقت الباب والباين انها ما اهتمت .. تعرفها ما نامت
مستحيييل تكون نايمة
تاففت وهي ترجع لغرفتها ترمي تعبها هي بعد .. ما دورت النت بالعكس سفهته .. مسحت الميك اب ورمت نفسها عـ سريرها الوثير
تفكر تفكر .. وما تعرف المفرووض
رنييييم ، اخوها ، احمد ، رهف ، الاء وزواجها
الافكار تدور في بالها بسرعة وما عرفت وش تسوي .. تعبانة حييل واحمد صاير غرييب .. ليش يبي يعرف اسمها ما فهمته ومع انه رضى بتغيييير السالفة بس هـ الشي ما فارق خيالها
يكوووون مثل غيره .. لا طبعا .. هي عرفته زيييين وعرفت اخلاقه مستحيييل يكوووون منهم .. واثقة فيييه
ونامت عـ افكارها
وحده هو اللي ما قدر ينام .. يتوقعووون انه عادي وما يهتم اذا غلط عليها والواقع غييير .. هو يتاذى اكثر منها .. بنت عمه ذي ومو حي الله .. يبيها تتوب وتبطل حركاتها .. لازم تحترم انها في بيت كله شباب والمفروووض تحترم وجودهم هنا وما تطلع كده بشعرها
وبجسمها .. غمض عينه وهو يتذكر صورتها .. تنرفز يوووم لاحظ انها قصت شعرها بس فوتها لان مو من حقه يعلق بشي
رفع فونه يتصل بمرة ابوووه .. وهو يبي يطمنها .. بس ما رد احد
توقع انها نايمة .. ورجع اتصل .. ردت عليييه الشغالة بعد رابع اتصال منه
_ hello
استغرب الصوت وهو اللي كان مجهز نفسه لسماع صوتها
_hi .. Where is mrs jana !
اهلا .. اين السيدة جنى
_she was sick .. So she went to the hospital
كانت مريضة لذا ذهبت الى المستشفى
_what happened !?
ما الخطب ؟
_i have no idea .. Call her
لا اعرف .. اتصل فيها
_give me her cell phone numper
اعطيني رقم موبايلها
_one second .. Ok here is it
ثانية فقط .. ها هو دا
سجل الرقم عـ الورقة اللي عـ مكتبه وهو ساكت وحائر .. ما عرف وش يقول .. ابوه نايم .. يبي يكلمه ويقول له اكييد ما سمع





اما هي فكانت في غرفتها تجهز ثيابها ما بقى عـ رحلتهم شي .. طلعت شنطة ثيابها للباب الرئيسي وهي ترجع لجوا تبي عمها يطلع اللحين .. بيتاخروا بسبته
وقفت قدام غرفتهم وهي تطق الباب عـ عمها ومرته مو مهتمة لو كانت تزعجهم ولو كانوا نايمييييين .. اللي يهمها اختها وبس والباقي كله اشياء زايدة
انفتح الباب وشافت عمها مطلع ثيابها وسمعت مرة عمها تقول لزوجها بنبرة خبيثة وبصوت كرهته من اعمق اعمااق قلبها المتعذب
_سوي اللي قتلك علييييه .. فاهم ؟
هي حائرة كيييف رجال طووول وعرض وكبير بكبر عمها يخلي مرة تديييير حياته وتقوله وش يسوي ووش يترك ؟؟ جد نهاية الزمن ويوم القيامة قربت .. مقتنعة ان الاشخاص وخصوصا المتزوجييين المفروض يكونون سوى في كل شي الاراء مشتركة والقرارات مشتركة .. مثل اهلها بالضبط التضحية كانت من الطرفيييين
امها باعت اهلها وتزوجت ابوها .. واسلمت من زماان بس زادها ابوها اسلاما وهدى وبعد موت جدها كان لها نصييييب في الورث
بينقو !
انقطعت افكارها هنا .. هذا هو اللي يبيييه .. ورثها عنده .. لاحظت انه ما اخد ثيابه يعني ناوي يرميها .. قد سواها قبل وجنى ردتها بس اللحين خلاص .. اصلا هي مو ناوية ترجع ولو كانت لحالها اكرم لها من هـ الذل اللي تعيشه في بيت عمها
شلووون صايرة تفكر كده هي بنفسها ماتعرف بس جتها قوة مش عارفة من ويييين بالضبط وعاجبها الحال كده وهي مسوية لنفسها شخصية قوية
بعتت رسالة لمحامي اختها .. وركبت السيارة وهي ساكتة
ما عندها شي تقوله لعمها .. ولا بينهم داك النوووع من العلاقات .. سفهته وهي تركز عـ انوار البيوت وتفكر .. ان كل شخص بمشاكله .. وخطر في بالها قروووب رهف
ما شاء الله عليهم .. دايم وناسة ولو كان عند وحدة منهم هم او حزن
الثانيات يسندونها ويضحكونها غصب .. تتمنى يكووون لها صاحبات زييهم
بس وييين ؟
ويييين وهي ما تبي احد يعرف بالذل اللي هي فيييييه
وصلوا المطار .. من زماااان ما سافرت .. حتى اختها كانت هي اللي تزورها .. مر الوقت بسرعة ما حست بالوقت .. وكان السالفة صارت في غمضة عيييين
تييييك توووك وكانوا في الطيارة .. ناظرت حولها وهي ما تبي تجلس جنب عمها .. كده نحاسة .. واختها سوووت شي حلوة عجبها حييل .. كانت هي في الدرجة الاولى وهو في الاقتصادية .. توجهت لمكانها بقل اهتمام وعمها يصارخ ويناديها وهي طنشته .. جلست في كرسيها الا وفيييييه رجال كبير جنبها وما هي الا لحظات الا وجاء رجال كبيييير تاني يبيها تغيير مكانها
_عفوا ؟
_ابي اجلس مع اخوي .. ممكن ؟
هزت راسها بايييه وقامت مشت وهي تقعد جنب بنت كانت لابسة عباية وشيلة من غييير لثمة وهي طفشانة .. رمت السلام وهي ترجع راسها لوراء تبي تنام
_السلام عليكم
ما ردت عليها اصلا .. ولا هي اهتمت .. حطت راسها وهي تبي تغمض مع ان النوووم بعيد عليها وهي في هـ الحالة واختها ما تعرف بلاها .. خايفة من عمها .. خايفة من اللي بيسوييييه هـ الانسان يمشي وراء امر مرته ومرته عقربة مسمومة .. وافكارها شريرة ما تعرف ليييه تذكرها بشرشبييل .. هي وبنتها يكرهونهم .. موجع كره الاقارب موووجع حد الموووت
الناس يضربون العيلة مثال للحب والاخلاص وهي .. ابتسمت بسخرية وافكارها ما هدت
ما تعرف كم ساعة مرت عليها وهي متركية كده وافكارها تدور وتلف ولا حست بالدموع اللي نزلت من غييييير احساس ومن غيييير سبب الا قهر بحالها والشقاء اللي بحياتها لقت نفسها تسال سؤال واحد
بتتغير حياتها للافضل ؟ والا بتتم كده دايما




كانت في مكانها وهي تاكل الشوكلات والحلويات اللي جابهم لها محمد وهي تاكل في نفسها اكل .. مقهورة من الموقف البايخ اللي نحطت فييييه ولقت نفسها تحط ستييييت عـ الفيس بوك

فشللللللللللة يا شعب الخييييير والله تفشلت

ارسلتها وهي نزلت صورة بزر وجهه احمر .. كانت جالسة وهي تتكتك بالانترنت بدون هدف الا وشافت رد من .. سامو العسلة
_وش سويتي يا خبلة !؟
ما اهتمت رهف وهي تكتب
_شي خبل مثلي
حست بالقهر من موقفها وبعدها طنشت رجعت تسولف مع البنت .. هي طووول عمرها تحط نفسها بمواقف غبية وهالموقف مو استثناء صايرة مقتنعة ان المواقف دي تحلي حياتها .. زي السكر في القهوة .. بلاها حياتها ما تكون بمعنى
شافت سامو تبعت رسالة لها عـ الخاص
_هلا بالنور .. وش سويتي بس ؟
ابتسمت هـ البنت حبوبة مع انها مالها مدة طويييلة تعرفها لكنها دخلت مزاجها وحبتها .. عـ نياتها وما تعرف تحكم عـ الناس زييييين
_يا اختي صارلي موقف الله لا يوريك بس
_وشو احكيلي
شافت ردها وهي مستنكرة انها تكلمها بشي بهالخصوص وغيرت ام السالفة
_مو مهم .. انت يا بنت متى اشوفك بس .. ترى مو عدل كده .. تعرفيني وانا ما اعرفك .. صايرة اشك انك ولد
ضحكت وهي تشوف اللي كتبته
_😧 حراااام علييييك يا شيخة
قالت رهف بصربعة
_وشو حرام لا تكذبي .. الكذب هو اللي حرااااام هاهاها سامجة ادري
_لا مو سامجة .. احبك يا شيخة
قالت رهف وهي مرعوبة
_وشو احبك يا بنتي .. انا انسانة امقت المشاعر
قالت ابتساااام بضحكة وهي تحس بخوفها وردة فعلها المستنكرة
_لا تصدقيييين حالك تراني عاشقة ياسر ولد خالتي .. ومو بوية استغفر الله واتعوده
حست بانها تفشلت ولكن ما سوت شي
_ومن قال انك بوية .. ترى اللي عـ راسه بطحة
حست انها زودتها كتبت
_ 😝😝😝😜😜
تقول انا امزح يعني .. وهي ما تمزح لكن خايفة منها .. تحاول انها ما تثق بالناس لكن طيبتها تغلبها في العادة وهـ المرة مو استثناء




انتهى البارت هنا
يهمني ان اسمع رايكم في ما يحدث
ويعجبني ان ينتقدني احدكم عن اسلوبي فانا اكتب لاتعلم من اخطائي .. اتمنى تنبهىني عن اي شي ما يعجبكم
دمتم بود
اختكم
Tota A ash


تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 26-12-2014 الساعة 01:43 AM. السبب: تعديل بسيط
الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1