غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1081
قديم(ـة) 29-04-2015, 03:48 PM
صورة ma. الرمزية
ma. ma. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها tota a ash مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كيفكم وش علومكم !!؟
ها سويتوا زين في امتحاناتكم !!؟


انا جيت اليو احدد لكم موعد الجزئية الثانية
تصدقووون امس وانا اعدلها لقيت انه قريب يكووون بارت طويل بس فدا عيونكم
وعشانكم دخلت الكل
من محمد لالاء
الى ابراهيم

المهم البارت بينزل الجمعة

بالتووفييق لكم حبايبي
ادعوا لي بالتوفيق غدوة عندي امتحان لغة فرنسية >> اكره هالمادة

سلام
ب التوفيق ي قلبي و ان شاء الله تنجحين فيها و في كل المواد ي رب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1082
قديم(ـة) 30-04-2015, 02:00 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ma. مشاهدة المشاركة
ب التوفيق ي قلبي و ان شاء الله تنجحين فيها و في كل المواد ي رب
الله يوفقك يااارب
الحمدالله سويت زين بعد ما قربت انجلط في القاعة ههههه تخيلي جاب لنا قطعة مقولة وقاللنا ترجموا للعربية
اجمعييييييييييين يارب

مشكورة على الرد
تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1083
قديم(ـة) 01-05-2015, 01:20 AM
صورة سهاد محمد الرمزية
سهاد محمد سهاد محمد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


السلام عليكم #توتا كيفك يا الغلا و كيف كانت الامتحانات يارب تكون زينة&البارت روعة كما عودتنا دائما بس انا طماعة و أبي بارت اطول *انا امزح و اياك لان الحين نعذرك عشان الامتحان بس بعدها لازم بارت طووووووووووويل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1084
قديم(ـة) 02-05-2015, 10:30 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سهاد محمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم #توتا كيفك يا الغلا و كيف كانت الامتحانات يارب تكون زينة&البارت روعة كما عودتنا دائما بس انا طماعة و أبي بارت اطول *انا امزح و اياك لان الحين نعذرك عشان الامتحان بس بعدها لازم بارت طووووووووووويل



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمد الله تمام .. الامتحانات !!!
زينة بادن الله اجيب النتيجة اللي في بالي
كيفك انتي وكيف الامتحانات
وينك ماعاد تنشافين !!؟
حقك علي ادري مقصرة بحق الرواية بس عندي ظروف الله لا يدوقكم منها
لا لا بنزل بارت ولنا لقاء بعد اسبوع لو كتبت بس فيه احتمال اتاخر لان الامتحانات اللي طافت مو شيء قدام الامتحانات في الاسبوع هدا
اوكين يا عسل
فديتك حبيبتي استمتعي بالبارت
تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1085
قديم(ـة) 02-05-2015, 10:32 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي



الجزئية 2
من البارت 45





يشعر بالحــنــين وسمايل فيه قلوب �� وكلمة ..
رايفت!��☝️��☝️
كشرت لتواني طوال وبعدها ابتسمت ابتسامة طويلة عريضة شقت الحلق .. ابتسمت من اللي شافته وزبدة الموضوع المكتوب قدامها
يشعر بالحنين
رايفت واصابع تشير للاعلى .. اصابع تغطي اسمها من اول حرف لاخر ححرف
ضحكت بسعادة وهي تحس بنبضات قلبها تسرررع فيها وتتسابق مع تنفسها السريع والمتهدج .. تلوون وجهها للاحمر القاني وهي تحس باحساس دافي وروااق سعيد ينتفض داخلها .. تنهدت برضا وهي تقوول لنفسها ويدها على قلبها اللي ينبض بقوة ودمووع تتكون في عيونها
رايف علي !!؟ اشتاق لي ااه يا حنين من قدك واحمد مشتاق لك .. ااه يارب احس نفسي بنجلط من السعادة ... اه يارب اكتب لي معه كل خير يااارب
ما تعرف اذا فهمت الكلام والبوست صح او لا !!؟ بس البنت اذا عشقت تحب تصدق اي شيء يرفع من معنوياتها وببسمة متاملة فتحت التعليقاات على البوست اللي خصصه احمد لها هي
لها لحالها .. لاقت تعليق من زوج رنيم ولا اراديا فتحت صفحته في علامة تبويب تانية .. كملت البحث والاستقصاء في ايميله وهي تتجاوز التعليقات الرجولية وتتمعن في التعليقات البناتية
لا وتفتح صفحة اي بنت تعلق عليه وتناظر تاريخهم وحالتهم وكل شيء تحس بتملك وغيرة رهيبة عليييه .. وواضح وضوح الشمس انه يعرف البنات اللي عنده وما عنده احد غريب
احمد متفتح في افكاره وفي اختلاطه مع البنات بزيادة .. لييش كده !؟
مقهورة ومع انها متفتحة وجريئة بس ماحبت تفتح احمد مع البنات غيرها .. تنهدت وهي تفتح وتتمعن شافت صورته اللي غيرها قبل تسع عشر ساعة .. صورته هو بالشيرت الاحمر ومتشخص بالنظارات ومبتسم بسمة حلوة لا ومو بس كده كان واضح انه يمزح مع اللي يصوره ويده على شكل مسدس وكانه بيصوب على شيء
مسدس بالنسبة لحالها اللي تلخبط وقلب كان مصوب نحوها .. حست وكانه اطلق طلقة عليها .. طلقة سريعة قوية اخترقت شاشة اللاب وضربت قلبها الصغييير العاشق والولهان وتركته مصابا ومحموووم من حمة التملك والغيرة والهيام .. تمنقلت في صورته وتي شرته اللي كانت حمراء وفيها كتابات بالسحابي وسروال جينز سحابي باهت هي تكره هـ الالوان على الرجال بس ليش هو فيها كان غير .. شكله غير
كل شيء فيه غيير .. الصورة اللي حضنته وبينت جمال وحلاة طبعه .. وشخصيته القوية الفدة .. الصورة اللي اظهرت الجوانب الحلوة فيه
سندت نفسها على مسند السرير وصارت تدوور بالصور الخاصة به وتقرى التعليقات وما تجاوزت اي تعلييق وهي تبتسم لهنيهة وتضحك لهنيهة وتعصب بجنووون من غيرة دابحة ووجع قاتل لهنيهة اخرى .. ناظرت الصورة اللي كان عليها 50 تعليق بعضهم من صديقاته الخليجيات من الخارررج وبعضهم اجانب
وناظرت الهوشة القوية اللي كانت عليه .. تعليق من صديقة اجنبية كتبت
You r not that beauty looool
واضح انها وايد وياه وانه يعرفها زيييين ما زييين وواضح بعد انها قاعدة تمزح لان احمد بسروال البدلة الرسمية السوداء وقميصه الحبري اللون وكرافته السوداء وجاكت البدلة السوداء الفخمة اللي كان ماسكها باصبعه وببسمته الحلوة ما كان وسيم بس كان شيء ثاني .. لان حروف الوسامة الخمسة اضعف من انها توصف هكدا جمال يوسفي وهكدا شخصية
كان شيء يفوق الخيال .. بس اندبحت غيرة واحتررقت غضبا من ذيك اللي كتبت ذاك الحكي الفارغ ( الاسامي وهمية )
رقومي_يبدو انك لا ترين جيدا ضعي نظارات طبية يا اختي لان احمد عذاب يفوق اي عذاب
حست بيد قاسية تعصر وتدخل اظافرها اللي كنها مخالب في قلبها بدون درة رحمة .. القلب اللي كان موجوووع بلا شيء
عدلت جلستها بعد ما كانت مسترخية في سريرها وتلوون وجهها للاحمر من الغضب والعصبية سووت لها ادد حتى تتفاهم وياها وتعرف من تكوون البنت اللي استرجت وحطت عينها على حبها هي
حبها صح ؟؟ بس هو ما يحبك ؟؟ هو مو مهتم لك !!
اصحي حنين بلاش غيرة عن شخص ما يستحق بارد وما يعرف مشاعرك
زيزيتا_ههههههه بنات اجانب ما يعرفوون شيء لو سمحتي انت ياللي تعلقين وتقولين انه عذاب ابعدي عنه ترى احمد محجوز
فتحت فمها وعيونها على وسعهم من وقاحة بعد الناس .. وش هذا !!؟ بنت هو حتى يصير محجوز !!؟ جد وقاحة
سووت لها ادد هي بعد وقلبها معصور بقهر وغضب كان كـالطوفان الجارف .. البنات قصفوا الحياء .. وقاحة جد وقاحة
رقومي_هههه ايه صح محجوز لي
لك !!؟ الله ياخدك يا وقحة
كملت قراية التعليقات وهي تدعي وترحي وتكمي الغضب بصدرها
اللي تقول انه حبها هي وانه لها .. واللي تقول انه كلم اهلها
وهي بينهم مثل الاطرش في الزفة .. لا .. وما كفاها التعليقات المجنونة من بنات ما يستحون على وجوههم ويكتبون اشيئاء ما تصير زاد عليها الموضوع ان صديقة مشتركة بينهم حشرت نفسها في السالفة وعلقت .. حست بغيررررررررررة قاتلة .. غيررة كانت كـ الطوفان مدمرة لكل اللي قدامها وعصبت بقوووة ووجعها يحرض دموعها حتى تطيح وتنهمر مثل المطر في ليلة شتاء عاصفة .. البنت كان اسمها Nnosns al dloaa
_انت تهبل بقوة ربي يحفظك للي يحبونك ونزلت سمايل يغمز بمعنى ��
وقااااااحة .. سماااجة ... قلة ادب وش هـ الاشكال ...!؟ وووووع جد قهر شلون يخونون تربية اهلهم لهم ويسوون كده
كتبت تعليييق وش طوله ووش عرضه كله تهزييب وشتم فيهم بس ما قدرت ترسلها .. صح معصبة بس مثل ما المتل يقول
الذي بيته من زجاج لا يرمى الناس بالحجارة
مع انها صح تكلمه بس باحترامها وهـ الشيء صحيح .. حتى ان لها اسبووع ساحبة نفسها من السوالف وياه .. سحبت نفسها
مقهوورة من نفسها ومن طبعها المنطقي العاطفي .. صراع داخلها ودايم ما تستجيب لقلبها بس للحين هي تكابر مع انها تحس بالشوووق لذنبها الجميل .. ومع سعادتها من كلمة رايفت والاشارات على اسمها بس تغيير فيها شيء ... التعليقات اللي فوق شككتها بعمرها .. خافت وحدة من هـ البنات اللي تدور حوله تعلقه فيها ويتزوجها
تخاف وهي ارقى واسمى من انها تسوي المثل هي اللي تكره هـ الحركات .. بس هي صغيرة ولو كانت واثقة بنفسها ثقة تشابه الغرور تظل بدون خبرة في الحياة القاسية ومحتاجة له .. محتاجه لقراراته ولقوة شخصيته اللي تحميها من المخاطر والوجع
كان ملجئ لها .. استعانت به الاف المرااات وتخاف يكوون ملجئ لغيرها وتكون غيرها الملاذ له .. وبين افكارها هادي ابتسمت حنين برضا من رد احمد على الوقحات
احمد_ربي يحفظ اهلي لي ويهديكم لصراطه
والاهم انه يحفظ البتت اللي احبها لقلبي وحصلتوا بجدارة unfriend
رووعة هههههههه قووة رده الجمت السنتهم .. منووور يا احمد وربي منور
حست بيد متلجة تمسح على قلبها اللي كان ينزف ومشتعل بنار الغيرة ما قدرت تتحكم بنفسها .. فاض حبها وذاب قلبها من احترامه وقلة اهتمامه بالبنات اللي من هـ النوووع لذا سووت قص لتعليقات اللي كانت عالصورة وارسلتها لاحمد ع الخاص وكتبت
مبررروك الحب .. بصراحة انت تنفع سياسي شلون رفضتهم من غير ما تهينهم جد اهنيك على الاسلوب حقك
بس بيني وبينك .... من تحب !!؟
ندمت وعضت اصابعها ندم بعد ما ارسلتها .. حست بعد ما ارسلت الرسالة انها مثل اللي علقوا بالضبط ... حست نفسها وووع واااع ويعععع وكل شيء .. حست انها ريال قديييم مثقووب .. مررت اصابعها على انفها وهي تعض لسانها بقوة تفررغ همها بهالحركة .. هزت راسها بقهر والندم يصحى وضميرها يهينها ويشتمها ويوجعها ولا اراديا سووت له ان فريند .. مسحته من اصدقائها وقلبها واجعها بقوة
والناااار تشب فيها وتحرررقها .. كل ما تغلط بتصرف وياه تنحرق تعترف انها تنتهي وتحترق من اللي قاعد يصيير .. تتحووول لرمااااااد وتراااب تنتهي بسكات
ياارب ساعدني .. يارررررب ما ابي اضعف قدام حبه
يا رب انت تعرف اني اندم واكرره نفسي بعد كل مرة اكلمه .. يارب ساعدني اقاوم الادمان اللي وصلت له يااارب ساعدني
رفعت يدها المتكورة لعيونها اللي غمضتهم تحبس دموعها بس يئست واجهشت بالبكاء قهرا من نفسها اللي تضعف قدام حب قوي .. حب جارف لشخص يستحق الحب بس حبه الغير متبادل عذاب
_حنييين يمه انت جاهزة
بعد فترة لاباس بها من الصياح .. قطع عليها صوووت امها بكيتها وحبست الغصة والشهقات لا اردايا .. وما ردت على امها لان واضح على صوووتها البكية دخلت وجهها اكثر في المخدة ورصت على الوسادة
_حنييييين يلا زوجة اخووك بتجي
رفعت حنين جوالها لعيونها المغبشة وشافت انها 11:36 يا للهووول شلون ماحست بالوقت يمر .. شلووون !!؟ جد من قال ان النت مضيعة وقت .. رفعت نفسها وهي تتجنب النظر في عيون امها لان الام تفهم لبنتها
_هممم يمه
فلتشت ام بدر عيونها بتحدير وقالت
_حنييين لا تحاولين وبلا طوالة لسان زوجة اخوووك صارت وحدة منا وفينا وغصب عنك تحترميها مو لسبب الا لانها زوجة باسم اللي يعزك كثير ويحترمك اكتر وانت تعرفين باسم وطبعه لو تجاوزتي وياه الحد وهو يحب زوجته يعني لا تفرحين كثير
حنين قلبت عيونها بقهررر لان باسم بصفها بس هي اندرته ان الحرب قادمة .. ابتسمت بسخرية وقالت وهي ترررفع حواجبها لاعلى شيء
_بس انا
_بتحترمينا لانها ضيفتك
ناظرتها حنييين بقلة فهم وهي مستنكرة جية ذيييك الطماعة لبيتهم واستغربت امها اللي ما تبتت على كلمة مرة تقول منا وفينا ومرة تقول
ضيفة جد ما ينفهم للاماهات .. حوست بوزها بس انفتحوا عيونها عـ الاخر واستنكرت بقوووة امها اللي شايلة البنت الصغيرونة اللي بتظل عندهم وبكده قالت كلماتها بتافف كبيييير
_بس يا يمه
ارتاعت حنين من النظرة اللي ناظرتها فيييها امها لانها اقوى من نظرتها القديمة واضطرت تاكل تبن وتراااب
وقفت على حيلها وشافت امها تطلع وتتركها حتى تجهز حالها .. سكرت الباب ورى امها بقوة وهي ما تعرف كييف تفرغ الهم اللي بقلبها
والنار المشتعلة بقووة داخل جوفها
ناظرت حولها وشافت اللاب وتذكرت يوم شكت له الفييس والايمييل اللي قاعد يرسل رسايل ما كتبتها كتلميح انها ما ارسلت المسج له بس هو كل اللي قاله اعطيني ايميلك اصلحه لك ممكن هاكرررز
هي خافت على نفسها منه وخصوصا انها اعترفت لكم بنت على الفيس انها تحبه
تموت فيه
واكثر
وبكده وبديهيا رفضت وقالت له انها تحبه وتعزه كاخ صحيح بس يظل الفيس من الخصوصيات اللي ما تنعطى لاي احد
وهو اقتنع من كلامها او ممكن تجاهلها بقلة اهتمام
بوزت حنييين وهي مقهورة عالاخر .. كانوا وايد مع بعض ، يشكوون لبعض ، يسولفوون البعض وشعارهم دايما
مهما تفارقنا ،،، الايااام تجمعنا
بس الحين .. الحييين اييش حكايتهم ؟ كل وحدة بسالفة وما تبي تحكي وهي لبعدهم عنها انكتم .. اخدت فونها واتصلت وهي سرحانة في صديقاتها وفي حالها .. ماتعرف من متى وهم بعاد !!؟ ما تعرف متى انقطعت العلاقة بينهم !!؟ هم اصحاب والمفروض يوقفون ويا بعض
لهالدرجة صداقتهم ضعيفة وتفككت من اول مشكلة لكن هادي مو اول مشكلة تطيح على رؤوسهم بس الباين انها اقساءهم
لما ما ردت رهف عليها كتبت لصديقتها مسج لانها تعبانة تداري هم صديقاتها في قلبها وتحتاج لشخص يحقق ويحشر انفه معها
" رهفووه شوفي الاء فيها شيء لو ما لاحظتي ولاحظت من فترة طويلة انها مو اوكي .. ادري ان لك مشاكلك اللي كاتمتيها بس نحن لازم نسوي شيء .. فكري واعطيني خبر "
غمضت عيونها بتعب وهي تفكر فيييه للي اخد عقلها وتعبهاا وجننها بعد
تنهدت منه هو اللي ما ترك فيها عصب صاحي من ادمانها لــ حبه
غيرت ثيابها بدهن شارد وهي ماتبي تروووح وتستقبل هـ الزوجة الغير مرغووب فيها في حياتهم او على الاقل تقدر تقول الغير مرغوب فيها من جهتها هي بينهم
نزلت لتحت وسمعت صوت بكيتها لطفلة جنى حسب قول امها ومع انها تكره الاطفال بصفة عامة بس في سن الكم شهر الاولى ياخدوون عقلها
راحت لها وناظرت في وجهها الابيضاني اللي تلون للاحمر من الصياااح .. شافتها تبكي باعلى واقوى ما عندها وامها مو يمها هي تخاااف تشيلها بطريقة غلط وتسبب لها باذية وبكده نادت باعلى صووت عندها
_يممممممممممممممه ..... يا ام بدررررررررر ... يممممممه
فزززت جنى من صراااخ حنيييين وزااادوا دموعها وصراااخها اما حنين فحست بعطش وقهرر وتوهقت بجنى ولان امها ماردت عليها مدت يدها تشيلها ممداها تلمسها للبنت الا والدموووع وقفوا
ابتسمت حنين من وجهها وبسمتها وهي تناظرها ببراءة الكووون وبعيوون زرقاء حلوة بقوووة .. ضحكت وهي ترفعها وتلاعبها وهي تلاغي وتقوول حرووف وما ادري وشو ،..جالسة تحبها بحب على خدودها المربربين والحلوين باست نقرة الزين المحفورة مع انها صغيرة ،.. مررت حنين اصابعها بحدر في شعرها الكثيييف .. انسجمت وهي تلاعبها وتضحكها .. فرحانة وحاسة بحب لهالبنت ماله حد .. عـ دخلة بدر اللي كان راافع حواجبه باستغراب ضحك بسخرية وهو يترييق على حماسها الزايد
_اول مرة تشوفييين بيبي
هي بمتعة وبحب انزله الله على قلبها
_لا البنوتة العسل اللي ماسكتها غييير
تقدم بدر منها وناظر اخته جنى اللي ما يعرفها ابتسم وهو يحك خده ويحبها لا اراديا من عيونها البريئة وقال بهمس
_شلوون غييير
هزت حنييين راسها وهي تشوف اخوها ياخدها للبنت من بين ايدينها وهي تعترض واحساسها بحب عميييق لجنى كل ماله يكبر
وبثقة اقول ... الدم يحن









يتبع



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 04-05-2015 الساعة 11:57 PM. السبب: تعديل بسيط
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1086
قديم(ـة) 02-05-2015, 10:56 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


تابع









الايام مرت بطيئة ورتيبة بطريقة تدووخ .. ابطالنا بمشاعرهم المشتتة كانوا مشغولين بانفسهم
بعدها باربع او خمس ايام
اقصد بعد اربع ايام مع ان الساعة قاربت لـ 12 am لتنهي اليوم الخامس .. كانت هي جالسة على الارض ونصف جسمها الفوقاني على سريرها وفاتحة اللاب توب قدامها وعيونها مغبشة بدموع حزن من اللي قدامها ومن فراغ عاطفي داخلها .. صيحة قوية وغيمة ممطرة في عيونها تهدد بالنزووول .. اعصابها ترتخي وترجع تنشد من الفيلم الرومانسي الحزين اللي حنين قالت لها عليه مرة
نفس الفيلم اللي كانت تتابعه يوم السربرايز اللي سووها ومع انها تعرف ان البطل بيمووت في النهاية وانه بينعطي قلبه لولد البطلة .. بس هي بعناد ومخ مثل الطوفة حبت انها تشوفه بنفسها وتتاتر بنفسها واديها ندمت لان الكلمات البطل والقصة كلهم مع بعضهم اندمجوا حتى يخلقوا شي جناااااااااااااااان
من انسجامها القووي مع احداث الفيلم تضايقت من جدها كفكفت دموعها وهي تتنهد .. ووقفت الفيلم للحظة تاخد نفس لان قلبها الصغير لا يتحمل المززززييييييد .. رن جوالها قاطع احاسيسها وافكارها الحاسدة للبطلة اللي لها شخص يحبها بهالجنون وبدون احساس منها وبدون درة تفكير ردت علييي حنين اللي اتصلت الف مرة حتى تطقس على مزاجها بعد الفيلم .. تاففت منها وقالت بنبرة حزينة متاترة وهي تناظر سولفتهم اللي وقفت عليها وقلبها مقبووض
_هلاااااااوي يا تبن اخررر مرة اسمعك واسمع كلامك والاحق رايك الصراحة .. الفيلم بكاني وانا توني بنصه ما ابي اخلصه الصراحة
نطق هو بهمس ساحر .. نطق هو كلمات تدوخ اي بنت .. كلمات صنمت قلبها وخلته يدق بطريقة هبلة ومجنونة
_وحشتيني
نطقت رهف بطفولية وهي مو مستوعبة كلمته الهامسة اللي كانت كلها مشاعر هيام ووله وصبابة .. نطقت بدون احساس وراسها يدوور بيها ودمووووع تتكون بمقلتيها
_هاااااه
ما تردد مثلها بالضبط وقال
_وحشتيني يارررهف وحشتييييني تابعي انت الفيلم وانا اموووت خوووف وغيرررة
بلعت رهف ريقها وغصتها في نفس اللحظة لان نبرة ابراهيم الهامسة وكلماته المتشددة ما تطمن .. يتكلم وكانه جد يحبها ويموت فيها بعد بس هي ما تقدر تصدق اللي يحاول بجهد يدخله في عقلها البرئ
اللي حاول يرسخه في مخها بقوة وخبث الثعالب اللي بداخله
_مييين !؟
استعبطت وهي تعرف ان بعبطها رح ترفع له ضغطه ،.،. كم لها مطنشته !!؟ اسبوووع !!؟ سبع ايام بصبحهم وليلهم !!؟ لا لا اكثرر
اكثرررر !!؟ كييف وش هـ الجراءة اللي تملكتها ؟؟ ايه اكثر لان من ملكة رنيم على فادي وهي مسوية له اكبرررر طاف مو مهتمه لا له ولا لتهديداته المفرغة
والحين رجع .. الحين بردها على رقم غريب ما تعرفه وهي مومنة انها حنين رجعت بيدها كابوسها لحياتها واكييييد وبدون اي شك انه رجع بكثبان وجبال شره
_ابراهيم يا هانم
كملت استعباطها وقالت
_ابراهيم !!؟
_وفييه غيري !!؟؟
كملت رهف باسلووب بارد مستفززز وهي تستعبط اكثرر وتجننه اكثر
ماتقدر تخسر حربها وياه اذا خسرت بتخسر نفسها واذا ربحت بتخسر جزء من نفسها
والشيء البسيط احسن من اللا شيء
_شورررراااات فييييه تتوقع ما عندي غيرك حبيب ولا شلوون
ابرااااهيم عصب على كلماتها هو متملك .. متملك ومتملك
وانقهر لانها ما تستجيب له وتستجيب لغيره بدون احساس وبدون تفكير في انها تستغل طبعه وشرقيته المتملكة والغيورة قال
_تقطعي علاقتك فيهم عشاني .. فاهمة !!!؟
ما صدقت ان الكدبة الغبية واللي جت لا منا ولا مناك مررت عليه مرور الكرام ... ضحكت بوجهه وهي تكمل كدبتها وقالت وهي تتذكر فراس اللي هو لها عن اولاد ادم كلهم
ونطقت بهمس ولهان ومتلهف من احاسيس تحترق داخلها
_اقطع علاقتك بالعالم عشاني لانهم عالمي
كانت تتكلم عن فراس اللي هو العالم والحياة والدنيا بنظرها اما ابراهيم هز راسه مو فاهم وشو تقول او ليش تتكلم كده ؟؟
عرف ان فيها شيء !!؟ ولو هو مو غبي احمق حتى ما يعرف
واضح ان فيها شيء ولو كان ما يعرفها زين بس هو كلم بنات غيرها ويقدر يفهم اذا كانت البنت اوك او لا
وللسوء حظه ان البنات مو مثل الشباب اللي في وقت حزنهم سهل ينقادون للعاطفة
البنت لا انجرحت من حب صح سهل انها تتزوج من اول شخص قدامها بس صعب انها تحس او تحب شخص غير اللي جرحها
_عشانك بسويها
ضحكت رهف وما ردت عليييه .. اللي يقوله واللي يسويه مو عشق لان العشق مو كده .. العشق مثل عشق هـ الشاب داووسون اللي قاعدة تتابع الفيلم عشانه
ااااه بس
_طيب عمري انت وين !!؟
ممداها تجمع افكارها زيين وهي تبي تكلمه وترد عليه وتوضح له ان هـ الشيء ما يخصه بس صوت الباب افجعها وخلاها ترمي جوالها برردة فعل مريبة
وتوها تدور الجوال اللي رمته بصربعة وربكة مجنونة لانها تبي تسكر بوجه ابراهيم الا وانفتح الباب اللي قدامها على اخرره ودخل احمد بدون اذن وهو يقوول في نفس الوقت ونظراته تطوف عليها وعلى نظراتها وردة فعلها الواضحة و الخايفة بكل ما للكلمتين من معنى
وحتى لو ماعرف شيء اكيد بشوفتها كده بيعرف ان فيه شيء
_رهههههف وجعتييين تعالي نبي نسولف مع بعض بس انتي ليش مسكرررة الباب
يديها التنتين خلفها وجسمها مايل لقدام ونظرات وجهها وارتباكها تبين ان فيه ان بالموضووع
احمد ما استغرب من تسكيرة الباب لانه صار شبه عادي رهف من فترة طويلة ما تترك بابها مفتوح
بس يكدب لو ماقال انه ما استغرب وجهها الوجل وعيونها الكبيرة وقلبها النابض بوضوووح .. وش فيها !!؟
قرب لها وهنا هي زاد ارتباكها
ياربي
اما رهف فقلبها مثل جيرررري اذا انمسك من تووووم صار ينبض ويطلع من مكانه ويظهر للكل انها مو تمام
كيف تكون تمام وهي معرضة للخطر .. معرضة لانها تنفضح .. كل شيء داخلها ينتفض كـ ورقة خريفية في مهب ريح شتائية
لو كان محمد هو اللي دخل عليها بموقف مثل موقفها كان شيء شبه عادي .. لان محمد بهدوئه ورواقه شيء ما يجيب الجلطة الدماغية للعقل مثل ما يسوي احمد
خطى خطوة وما اقول الا ان قلبها تعب من النبض السريع بس لساته يتسابق مع احمد يا يقتلها قلبها بنبضه اللي كل ماله يسرع او تنقتل من احمد اللي كل ماله يضيق عيونه ويركز على وضعها اكثر
يا ليته محمد هو اللي دخل يا ليته كان اكيد ارحم بـ عشرين الف مرة من احمد العصبي واللي اقرب وصف له يكون
تسونامي
لو عرررف باللي كانت تسويه عااادي تنجلد وتنقتل عااادي اي شيء .. الوقت والذقائق تمر ببطء وهي تفكر وتدبح نفسها بالتفكير لانها تعرف ان كل شيء عادي .. الا الشرررررررررررررررررررررررررررف
نطق احمد بصوت شبه عادي وهو ما يبي يطيح بالشك اكثر .. ما يبي يسوي برهف مثل ما سوى برنيم
_رهفوه تعالي يلا ابي اتابع وياك فيلم
تهدجت انفاسها لرهـف اكثر واكثررر وحمررررر وجهها الابيض وهي اللي كانت تحاول تدور فونها حتى تشيله وتسكره وتخفيه عن عيونه الفاحصة بس طريقتها المتخفية للبحت انبهت نظراته اللي تطوفها .. ويوم لاحظت ان عصبيته تصاعدت اكثر .. قررت ان افضل وسيلة لدفاع الهجووووم
_ليييش دخلت كده بدون اذن .. افرررض كنت اغييييييييير او اسوووي شيء متى تتعلمووووون !!؟
ترى طق الباب من باب الضيافة
احمد لوهلة صدق ان شكه مو بمحله ولهالسبب ابتسم لها بسمة ناعمة وقال بمزح وروح حلوة
_على فكرة طقيت الباب بس وش اسوي فيك ادا انتي صمخة ما تسمعين
رهف وقفت وهي ترتب سريرها تدور على جوالها اللي ما تدري وين طار من ربكتها
_اها جد !؟ كنت مندمجة مع فيلم
رن جوال البيت ومن رفعت فونها المتبت والموصل بهاتف البيت .. تنحنحت قبل لا ترد ولاحظت ان احمد قرب لسريرها حتى يجلس
لا لا لا يا احمد ابعد .. اجلس على الصوفا ، الارض راسي ولو تبي اجلس على الثرية اللي فيها خطوط ذهبية بس ابعد
واللي يعافيك ابعد عن المنطقة المحظورة
_هلا حنون ؟؟
تحبيني أنت ؟ هل تخجلين ؟
أم استترفت شوقك الكبرياء
فلم يبق إلا ابتسام الرثاء ؟
أترثين لي أم ترى تشفقين
رفع احمد نظره لها وهو يسمعها تقول اسم البنت اللي جننته واظهرت اسوء ما فيه .. البنت اللي تمسحه الف مرة وتضيفه تسعمئة وتسع وتسعون
يعترف ان داخل كل شخص حرب بس واضح ان الحرب داخلها قوية بالمرة .. حرب طاحنة مو واضح ايهم او من بينتصر في النهاية
رجع بالذكرى لايام مضت .. يوم خطط على الهوشة وتمنى انها تصير .. تذكر انه سئل صديقته عن اكثر شيء تكره انها تسويه للي تحبه وتسويه كل مرة تدخل الفيس
وجاوبت انها دايم ما تدخل وتشوف اي تعليق او اي صورة نزلها
ولهدا طلب من جوليا تحرك الاجواء تكتب ذاك التعليق لانه يبي يخلي حبيبته تغار .. وبعد اللي كتبته .. سار الوضع طبيعي .. هادي مو اول مرة يتغزلوا فيه البنات ولهدا كان متوقع اللي بيصير
مسجها كان شيء ينتظره بس الانفريند كانت ضربة قوية ضربت شيء فيه .. لكن هالشيء ما منع عليه انه يرد بكلمة خلتها ترد عليه غصبا عنها

اليوم اللي قبله الساعة سبعة صباحا
_الغيرة قوية حنون ولا شلون ؟؟ عادي ترى كلهم بنات يسوون اكثر
حنين مع ثقتها بنفسهاوقوتها ووعدها لنفسها انها ما رح ترد عليه
ومع دعواتها المتتالية لربها حتى ما تضعف .. ما قدرت تقاوم اكثر
والافتراء المقارب للحقيقة كانت القشة اللي قسمت ظهر البعير .. ماتبي تكون موضع شك ولو كانت صدق غيورة وتغار ومجنونة من الغيرة بعد
_غيرة هههههههه
وش غييرة انت ووجهك تتوقع اني مثلهم يا احمد !!؟
انت اخووي يا احمد اخووي وبس
وصداقتي وياك عبارة عن اخوة مستحيل الوقت يفككها
توتروا اعصاب احمد ولا ارادايا لقى نفسه معصب من برودها الظاهر له وجنوا جنونه لان الخطة المحكمة اللي فكر فيهاا انقلبت عليه
كان مخطط انها بتحكي له او تشكي له
او حتى تنزل تعليييق طويل عريض تسب بيه البنات
بس لسوء الحظ ما في .. مافي اي ردة فعل قوية تخليه يفرح لانها تحبه وتهتم له او اي شيء .. هدوء وسكون ومافي شيء يدعم فرحه
بلع ريقه من كلمتها المستفزة اللي قد قالها لها
اختي ونحن فريندز بس
انا مو ا خ و ك
_بس انا مو اخوك وانت مو اختي يا حنين
وتبين تقنعيني انك ما تحبيني
اعرف المشاعر الصادقة واقدر افرق بين الاهتمام الاخوي والاهتمام الثاني
ارتعبت حنين من كلامه الواثق اللي يرسم ويحلل كمحلل سياسي مشاعرها بهدوء وخفة
_ليش كم نووع من الاهتمام غيه !!؟
احمد كتب ببسمة خبيثة كلام ما تردد في ثانية يقولها
_اهتمام جوليا بي واهتمامك انتي
اهتمام يختلف اختلاف اليل بالنهار
حنين بلعت ريقها وبدون تردد او تفكير ردت
_وشو !!؟
من جوليا ووش قصدك !؟
لا يكون جوليا خدامة لان اكيد فيه اختلاف
ما استجاب احمد لمحاولتها الفاشلة في جدب انتباهه من السالفة
ورد مستقصد احراجها وتشتيت افكارها
_جوليا اللي قالت اني مو حلو بصورة الهوشة
صدق كلامها ؟؟؟
حنين ارتبكت بقوة من دخلته الغلط .. دخلته الغلط بقوة واندفاع
بوش ترد بالله !؟
_مممم عادي انا ما انتبهت كان همي الاول والاخير الهوشة هههههه احب اقرى الهوشات
فكرت حنين بينها وبين نفسها .. مررة احب الهوشاات وارووق من تعليقات الناس وهواشهم بس اذا كنت فيها بنقلب لشيء ثاني بعيد عن الرواق
خصوصا لو البنات تهاوشوا عليك
احمد واللي يعافيك امسحهم .. امسح البنات من ايميلك الله يخليك تراي احيا واموووت قهر وغيرة
_طيب جوليا هي اللي قالت اني مو حلو بس مو مهم المهم ننوسنوس ورقومي قالوا اني حلو
واكيد تدرين ان الاهم هو رايك فيني !!؟
مم على فكرة ما سئلتي وش الفرق بين اهتمامك واهتمام جوليا
حنين ناظرت وارتاعت من المكتوب
واكيد بتحدف اي رد بيتكون داخلها يختص الصورة او رايها وبكده سئلت بلقافة وهي تتحرى ضربة موجعة
_وش الفرق !؟
ومن جوليا !؟
ابتسم احمد بينه وبين نفسه بسمة رضا لانه قاعد يهاجم هجماته وقال
_جوليا صديقة مقربة لي عمرها اربعة وتلاتين متزوجة من صديق كندي لي وهي كـ اخت
بس انت حنين ....!
ارتفعوا حواجب حنين وما قدرت تفهم قصده ..
انا حنييين !؟؟ طيب وش الجديد !؟؟ وش يقصد !؟ .. كتبت بدون احساس من نفسها وقلبها كـ عادتها يقودها في احلك الاوقات للهاوية
_وش تقصد !؟
بعدين متاكد اني حنين !؟ ممكن اكون رهف وانت ما تدري
_لا انت حنين باهتمامك اللي يوضح انك تعشقيني
بس جوليا مهتمة فيني باهتمام اخوي عفوي وبرئ
بعدين انت حنين يعني انت غير
الكلمات اللي فوق كانت كلمات تفوق قدرة تحمل حنين .. وش اللي قاعد احمد يقوله ؟؟ شكله شرب له شيء
وش اللي سووته خلته يعرف انها تتعشقه مو بس تحبه
يارب سترك يارب سترك
وشلون هي غير ؟؟ كيف ووش يقصد يا ناس راسها شاش وتحوس من كلامه ... ومن عصبيتها القوية بسبب كلامه وطريقته الخبيثه في الدوران حولها .. ما عرفت وش تسوي وبكده قلبت الطاولة عليه
وجمعت كل ذرة ثقة ضائعة حتى ترميها بعنف في الاحرف اللي بتكتبهم
_اذا انت تحبني يا احمد هدا كلام وموضرع لحاله
بس انك تخليني في وضع المتهم كلام ما اسمح لك انك تسويه
سوى شئت او ابيت انا اختك من نفس الديانة ومن نفس البلد
صح او غلط !؟؟
احمد لحظتها هدى اللعب شوي .. نزل سمايل يضحك بغرور .. وكره بينه وبين نفسه ثقتها بنفسها اللي تقارب الغرور .. ثقتها اللي كانت ميزة يحبها ويموت فيها .. وكره اكثر فطنتها وطريقتها في تحوير الكلام وقلبه
بس اكيد مو احسن منه وهاجمها بضربة مباشرة كان متاكد انها بتخض حواسها وتضرب العمق فيها
_لا بالله !؟؟ هدا سوال ؟؟
اكيد صح حنون انت ما تقولين شيء غلط
مم طيب انا احبك
وش رايك !!؟
بتصدقينها او لا !!؟
حنييين تعرف ان الحل اللي يرن براسها مو حل بس في كل الاحوال تهربت من الهوشة ومن النقاش اللي دخلها في سين وجيم
طلعت من الفيس بوك يومها وقلبها في الهوى طاير طاير
وقبل لا يتسجل خروجها رجعت وسجلت دخرلها وخافز فيعا يشجعها على المواجهة .. كانت تكتب بينما عيونها كانوا على كلمة الاربع حروف اللي كتبها ... الكلمة اللي انتظرتها وشكت الف مرة انه ما يقصدها .. بس لساتها تشك
_لا يا احمد والف ترليون لا
ما اصدق هـ الكلمة منك
اعرف زين انك ما تحبني مثل ما انا ما اححبك والحين عن اذنك
وراي شغل
كتب احمد لها خمس او سبع مسجات وقرتهم كلهم وظهرت له كلمة مرئي بس ماردت عليه وهنا كان اخر لقاء بينهم
رجع لواقعه في ذيك اللحظة بالذاات
_طيب باي ههههه اضحكي عدل يا خبلة
مع الكلمة الاخيرة اللي قالتها رهف زاد جنونةه .. شلون تقدر تتصرف عادي وكانه مو طالع من حياتها .. شلون تقدر تعيش بلاه عادي
هو لو ما كلمها بينجن وما يرتاح .. بدون كلماتها الراكزة والهادئة ما يهدى
يكره قوتها وغرورها اللي يخلوها تكابر بمشاعرها وما تحن له وحتى لو حنت ما تهتم وما تبين له احتياجها
ويكره اكثرر غروره الشرقي وكرامته الي يخلونه ما يتنازل عن كلمة قالها حتى ما ينذل وصوت بداخله يغذي افكاره ويقول
انه مخلوق للقيادة مو لحتى تنقاد
وبغرورهم ومكابرتهم رح يضيع الحب اللي جمعهم ببعض .. الحب اللي عرف انه خلق في قلبها صدفة
_احمد انا ابي انام ممكن تطلع
رفع احمد حواجبه وهو يناظر اخته بفكر شارد وقال
_كنا بنتابع فيلم
_ادري بس حنون توها قالت لي ان البطل بيموت وما ابي اخلصه
عصبيته المتفجرة لحالها تكفيه ما كان لازم لاخته انها تنطق اسمها حتى يعصب اكثر
ولان رهف كانت تدور بعيونها وتدور الفون اللي ما تدري وين دلف .. رفع احمد حواجبه اكثرررر وناظرها بحدة وهو يضيييق عيوووونه .. وقف من البقعة اللي كان جالس عليها وهو يحس ان الغرفة توترت بشكل عجيب غررريب
فيييه ان في المووضوووع واضح ان رهف فيها شيء
قررب لها اكثر وكانه يبي يدخل لداخلها وهو يقوول بنبرة مهيبة وبداية بركان تهدد بالانفجااار وبموت كل اللي قدامه
_وش تسووين !!؟
نطقت رهف بسرعة وطلعت الكلمات السبعين بجزء ثانية حتى انه ما فهمها ولا فهم كلماتها
_ما اسووي شيء والله
احمد رفع حواجبه وقررب لها وهو يضيق عيونه اكثر وينطق بصوت محذر
_رهـــــــف وش تسويــــــــن ؟؟؟
تلخبطت رهف وهي تناظر في كل مكان الا في عيوونه الحادة وهي تنتظر الالهااام ينزززل حتى تعرررف وش تقول او تسوووي
_احمد انا ما اسوي شيء صدقني
رمشت بعيونها والدموووع على وشك انها تطلع وخصوصا بسبب تقدم احمد لها وهو في اوووج غضبه ويده ممدودة تهددها بالضرب وقال بصوت عالي ينسمع من اخر الارض
_وش كنتي تسوووين !!؟
رهف هرربت منه ووقفت على السرير والدموووع تهدد بالنزوول وهي مطمنة انها رمت جوالها تحت مخدتها او بين المفارش المهم انه ما يقدر يوصله ... يوووم قرررب من سريرها ومنها هررربت للجهة التانية بخوووف وكانت بتهررررررب منه بس صنمت وهي تشوفه يفتتتش اغراضها ويدور بينهم
يرمي الثياب والوسادة ورى التانية ودار في الاخير على المفرش وسمعت صوووت طااخ قرييب حييل منها .. وقف قلبها وهي تناظر جوالها اللي طاح قدام رجولها نزلت تشيله ودموعها من انحنت طاحوا كنهم شلال نياجرا .. ما لحقت توقف بطولها الا والجوال انسحب من يدها واحمد يقوول بصراااخ وهو يمسك شعراتها وعيونه حمراء
_رهف احسن لك تكلمي
رهف ما قدرت تقاوم او تتحمل اكثرر .. نزلوووا دموعها ونزلوا كانهم شلال .. صارت تتمسك بالقميص اللي لابسه وهي تقووول بترجي والخوووف ينفض اوصالها
_احمد والله والله مو انا والله مو انا والله .. يا عزوتي اسمعني الله يخليك لا تظلمني الله يخليك
احمد ما فهم سبب دموعها وبغضب العالم دفعها بقوووة وحشية وطاحت رهف ويدها تضررررب السرير بقوة
حاول يفتح الجوال والانفجاار قريييب .. البركااان يغلي داخله ويغدي افكاره المعصبة .. وصررررررخ باسمها يووم شاف الرمز اللي يعلن ان في جوالها شيء تخفيييييه وانها كانت تسوي شيء
_رهههههههههههههههههففففففففففففففف
رهف وقفت وهي تاشر باصابعها بمعنى اهدى .. تهدجوا انفاسها ودموعها تطيح بقووة والوجع والندم وكل شيء
تكالبت الامور عليها .. بيدها تقول انه يهددها بصورها
بس احمد ما رح يسمع لها .. وتخاف يشوف رقمه ورسائله ويعررف كل شيء قاعد يصيير
_احمد والله والله فهمت غلط والله ما فيني شيء والله
احمد بعصبية راااح لها ورجع سحب شعرها وهو يهاوشها ويصرررخ بوجهها وهي تبكي وتترجاه يسمع لها ويفهم عليها اللي ما تقدر تشرحه
احمد بغضب منها ومن دموووعها وهي تضمه تبي ترمي همومها على كتوفه .. تضمه مع انه يضربها بس تبي تريح قلبها والهم اللي على كتوفها وتزيح بارتياح الهم اللي عليها .. تبكي بكى ما بكاااه احد
_افتحي لي الجوال
_احممممد اسمعني
احمد بغضب يشتعل ويدوور في اوردته .. ابيخ مافي الطبع العصبي انه يعصب وينسى عقله وفي النهاية ينترك لنتائج
خسر اخته رنيم
وبيكرر الغلط مع رهف
_اقول لك افتحييييييييييييه
رهف تركته وكانت بتطيح على الارض بس هو رفعها من شعررررررها وخلاها توقف على اصابع رجلها وقال بفحييييح غاضب
_افتحيييييييه
توها قالت اوك وكانت بتفتحه وتهدد حياتها بالموت بس ما لها حل غير انها تفتحه شالت الجوال وكتبت الباس وورد
سكرت بوجه المستمع لكل اللي صار وهي حانقة ودمووع ذل تطيح من عينها
سحب احمد الجوال وقربها هي بعد ممداه يتمنقل الا ووقف ضربه وتركها وهو ينتفض ويتنفس بعنف .. وقف هواشة بسبب الرنين الملح لجواله .. رماها عـ الارض وهو يرد عـالجوال لان الرقم قديم بالمرة
_هلا هلا كيفك احمد !!؟
رهف عـ الارض كانت تكمد جسمها بقوته المهدودة وتضم نفسها المتوجعة وتمسح دموعها المنهمرة وتكتم غصاتها المتعثرة في نفس الوقت اللي هي تتحارب من تنفسها
واحمد كان يناظرها بحيرة وهو مستغرب اتصاله
ومستغرب تصرفات اخته .. رهف دامها تبكي اجل هي مذنبة وتعرف انها غلط .. هذا الواقع بس حتى لو ما كان واقع بيظل شكه فيه
" أنا الذي أشكك بكل شيء ، كيف لا أشكك كذلك بشكوكي ؟”
مارد على المتصل لانه مشغول بافكاره للحين معصب وهو يناظر رهف اللي تتلوى بوجع نفسي .. قبل لا يكون وجع جسمي
بوده يرمي نفسه عليها بجسمه الرجولي التنسيق بقوة تضاعف قوتها ويترك لنفسه العنان بضربها وعندها بس عندها .. بتعرررف انه ما يمززح وانه معصب على اللي ممكن انهاتكون تسويه جد
حتى لو ما كان يعرفه
فيه شيء .. نقطة غامضة في تصرفاتها .. وهـ الشيء الغامض غايته يبي يعررررفه يبي يعرف وش فيه .. لااااازم يعررفه واذا ما بتخبره برضاها التام رح يجبرها تنطق غصبا عنها
ركلة وحيدة على السااق خلتها تصرررخ .. عصب احمد بطريقة مجنونة من صوت ياسر اللي قال
_احمد وش تسوووي !!؟
نطق احمد وهو يبعد عن رهف وانينها الخافت اللي يقطع اوردة وشرايين القلب .. خطى لبعيد حتى يخلص الكلام ويسكر الجوال عله يرتاح ويفرغ همه زين او يتفاهم وياها عدل
_اهلللييييين ياسر وشلونك !!؟
ابتسم الرجال القابع في ساحة البيت الفخم بفخرر .. شغل سيارته وركض بها
السيارة الاودي الخاصة بالسباقات .. اسرع بها وهو ناوي يكون الفارس المغوار اللي يهم لانقاد محبوبته من اي اذى
واستغل ابراهيم الوقت المناسب هو اللي سمع المكالمة كلها من اولها وكان ينتظر خوار قوتها لرهف اللي تصرفت عكس توقعه
ويوم حس بنبرة الضعف والارتجاف قطع الجو اللي اعجبه واتصل باحمد اللي يعرفه بما انهم بنفس العمر تقريبا
ولانهم من نفس الطبقة فبينهم معرفة طفيفة .. اتصل يحميها حتى لا تمووووت لانها ولو كانت ترفع له ضغطه وتعصبه وتقلل ادبها عليه بس هو يبيها بطريقة رجولية خبيثة
_يا اهليين .. امم انا في الطريق قرييب مرة من حوشكم ممكن تطلع لي ابيك ضروري
احمد بقق عيونه من الكلام اللي قاعد يسمعه من شخص ما يعرفه زييييين وقال وهو يبي يخلص الموضوووع قبل لا يكبر لانه عارف سمعة ياسر الزفت وتذكر انه اشتغل مع فراس من فترة .. لو تاب بيماشيه لو ما تاب لا وفي النهاية
من صاحب الموليين ولى
_لا انا مشغوول شوي يا ياسر
ياسر بغرور قال وهو واثق انه بيطلع معاه وحالف انه مايسوي لرهف اكثر ما سواه
_امم اييه بس ابيك ضروري
احمد اللي كان الطبلوون ضارب اصلا قااال بوقاحة لان ماله مزااج يجامل احد وبعدين هو ما يهضمه
ويكره احد يسوي نفسه الكل في الكل .. يمقت الغرور
ومع انه واثق بنفسه بس ماوصل بعمره لدرجة الغرور وفي النهاية
بين الغرور والثقة شعره وهو للحين ممسك بذيك الشعرة ما يبي ينجررف
_ترى من ايام الدراسة وبعد ما سافرت ما شفتك وش تبي الحيييين !؟
ياسر ابتسم من عصبيته اللي فجرها عليه .. عرررف ان رهف اكلت نصيب من الضررب وداخله فررح .. صح انقدها ووقفه عند حد معيين
بس ما انقدها حبا او اهتماما فيها .. لا .. انقدها لانه مكتوب له مهمة تانية من خطط شلة ابتسام
وشكله لو استمررر يماشيهم بيدخل السجن
الخطوة الاولى ابتدت .. احمد الحين هدفه ورهف طبعا اهم بالنسبة له
على الاقل
اصرر عليه لين ترك احمد رهف وهو ما يعرف الجحيم اللي ماشي له
ولا رهف تعرف انها مكتوب لها تحقيق احمد وتصرفاته القاسية
الوحيد المرتاح بينهم هو ياسر لاحمد وابراهيم لرهف
فوش بيصير بعدين ..!!؟








يتبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1087
قديم(ـة) 02-05-2015, 11:16 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


تابع















جالسة بين اهلها تناظر وتسولف وياهم بهدوء وضحكة من خبال اختها اللي مع انها قريبا جدا بتدخل شهرها ومع ان موعد ولادتها باقي عليه تلاتة اسابيع بس لكن بعدها للحين على خبالها دايم ما تتلخص شخصية رهف الهبلة بشخصية فدوى الاهبل .. تنيناتهم يتعايشون بنفس الخبال والجنوون والترترة بس بعدها تحب شخصياتهم وتحب الجو اللي يخلقوه للمكان اللي يدخلونه
اهتزاز بيدها خلاها تحول نظراتها واهتمامها الكلي للجوال اللي على وضع الاهتزاز والقابع بيدها وفتحت المسج بهدوء كان طبع فيها .. كشرت لثانية وهي تشووف انها مسج من محمد
من زمان عن مسجاته .. فتحتها وانصددممت
الكلمات .. الكلمااات ايييه الكلمات
كلماته اللي لامست شكوكها واوضاع حياتها المتدهورة من يوم ما تاكدت انه يحب غيرها
قصيدة تظهر الواقع .. تظهره بوضوح فهل كلامه صحيح او غلط !؟
لا تَسمَعيهِمْ
فمهما يَقولوا
سأبقى أُحبُّكْ
وَهُمْ يَعرِفونْ
بِغيرِ هَواكِ أنا لنْ أكونْ
وَهُمْ يَعلمونْ
بأنَّكِ حُبٌَّ يَفوقُ الجُنونْ
لِذا يَدَّعونْ
لِذا يَحقِدونْ
لأنَّكِ حُبٌّ
سَيَبقَى بِقلبي
وِهُمْ زَائلونْ”
― عبد العزيز جويدة
فتحت الاء عيونها صدمة من القصيدة المرسلة من زوجها المتزوج عليها والمرسلة اليها هي الزوجة المنبوذة .. رفعت عيونها للكلمات ورجعت عادت قرايتها
كررت القراءة مرتين تلات اربع وفي النهاية حست بسعادة ودفء يغمروون قلبها وابتسمت بسمة طويلة عريضة وهي تحس انها تنحت في كلماته
وقفت على رجولها رمت الاذن لاهلها وراحت غرفتها واتصلت على زوجها الحبيب والغالي على قلبها الاغلى من نفسها .. اتصلت وهي تتذكر كلمات القصيدة
وَهُمْ يَعلمونْ
بأنَّكِ حُبٌَّ يَفوقُ الجُنونْ
لِذا يَدَّعونْ
لِذا يَحقِدونْ !!؟ اميرة !!؟ شلون عرف انها تعرررف عنها !!؟ وليش ذكرها
بس هل جد ذكرها !؟
رسالته كانها رسالة صامته المفروض منها ما تصدقها
هل هو الصادق او هو الكادب !؟
هي جاهدت لايام حتى ما تبين لناس هـ الشيء !؟؟ جاهدت حتى تتبث للكل انها سعيدة مع زوجها المحب لغيرها
واحترقت بصمت !؟ تحسدد رهف على تماسكها وهي اللي تكتم الهم بقلبها وما تقوله لاحد
جد تحسدها وتستغرب تباتها بعد
بس اكييد هو يكدب عليها .. هو تزووج اميرة عليها مع انهم متزووجين من فترة قصيرة
هو يحبها يا الاء
اصحي وبلاش اوهااام .. نادى عليك باسمها وش اكثرر من هـ الشيء حتى يتبث لك انه يموت فيها ويعتبر زوجة على ورق وبس
لأنَّكِ حُبٌّ
سَيَبقَى بِقلبي
وِهُمْ زَائلونْ”
يا ترى عشان كده محمد تزوجها لاميرة مسيار !؟؟ لانها زائلة من حياته !!؟ بس هو يحبها !!؟ ممكن كانت اميرة تغار منها بس .. ممكن كانت متزوجته مسيار وتغار انها الزوجة قدام الناس
ولو بتظل هي حبه
مع انها تنكر هـ الشيء وتكرهه بس تعودت عليه
تعودت على الوجع فداء عيونه لانها تمووت فيه
وتتقبل اي شيء منه ومن الحب اللي تحس بيه
_حبي
دمعوا عيونها بضعف الكوووووون .. من احساس مولم ما كان غير الغربة
الغربة انك تكلم الوطن بالنسبة لك
الغربة انك تعيش مع موطنك وانت غريب عن نفسك .. انقهرت لان هـ الكلمة مو لها هـ الكلمة لاميرة ؟؟ محمد ما يحبها ولو كذبت على نفسها
بتظل هي الزوجة المنبوذه اللي تزوج عليها واللي غلط باسمها
_اهلييين حياتي شلونك
محمد حس بالحشرجة بصوتها .. حس بوجعها لذا قال
_حياتي انت مريضة !؟؟
حياته !؟؟ حياتك يا محمد !!؟ ليش تغازلني في الوقت اللي انكر فيها اي احساس من ناحيتك اتجاهي وتتركني يوم اتاكد انك تحبني
حياتي يا حياتي غربة معك .. حياتي يا سندي تهد الظهر
حياتي يا عمري عمر من المعاناة
حياتي يا كبدتي المحروقة حرق انوسم داخل الشراين والاوردة
نطقت بصوت متحشرج بغصة بتت فيها كل وجعها وخوفها وحزنها
_أنا لا أُريدُكِ قَطْرَةَ الماءِ
التي ..
تُطْفي الظَّمَأْ
إنِّي أُريدُكِ نَهرَ مِلحْ
لأُحِسَّ أني
كُلَّما مِنهُ ارْتَوَيتُ
بِأنَّ شَوقي قد بَدأْ”
― عبد العزيز جويدة
محمد بدون احساس تنهد برضا وهو يحس براحة تغمرة وتريحه وتخليه يحب حلاوة الحياة
عاش فترررة طويييلة في الذنب والندم .. عاش فترة طويلة وهو يكره نفسه وللحين يكره نفسه
بس الحين يقدر يحكي لها ويقول كل اللي حسه. .. يقدر يقولها عن اميرة
الكابوس الحي !!؟ بس مو الحين وهي مو زينة .. بيجي الوقت المناسب لهم ورح يخبرها لانها لازم تعرف ولازم اكثر انها تفهم
ان الماضي مو مهم دامها حاضره ومستقبله
_اللو وش تجهيزااااتك !!؟ متى بتجين لي ؟؟
الاء وهي ترتعد بخووف ورهبة قالت
_ما بقى شيء ... ايام معدودة بس
رجعوا لسوالفهم وهم مو مهتميين بالوقت .. محمد حن على راسها ونق كتير يبي يعرف بلاها يقدر يعرف صوتها المرتاح السعيد من صوتها المتحشرج الزعوول وهي مو بخير وفي النهاية صرفته بكلمة تعبانة
اما هي فكانت تنسجم وياه وتضحك معااه .. تسولف وتندمج مع غزله وفي النهاية تنذكرها غصب عنها
وتنجررح وتدمع وترجع تسولف وياه وتندمج بسوالفه وتحبه اكثر وفي النهاية تتذكرها للي رسخت نفسها بينهم
وهي اللي سمحت لها تكون بينهم في لحظاتهم الخاصة











لولا اتصال الاء واخبارها لها ان فادي بيجي عندهم اليوم كانت طلعت له بثياب البيت مجددا ومع انها عتبانة عليه بس سكتت وما تكلمت
تجهرت بفستان باللون الازرق الملكي لتحت باكمام لنص الدراع وفتحة صدر اظهرت سمارها الجميل ، وسلسلة حلوة ذهبية .. مع تكحيلة حلوة وميك اب خفيييف يادوب شخص يلاحظه
جالسة جنبه في الكنبة اللي تضم اربعة اشخاص بس روحها وافكارها بعيدة عنه مما يخليه يشك فيها اكثررر
محمد طلع من فتررة طويلة واحمد مو موجووود من فترة اطوول تركهم .. وطلع هو بعد مو باقي الا هي وهو وحمد بينهم اللي متشخص بـ ثوبه وشماغه
هي كانت مرتاحة ومتطمنة بوجود ولد خالتها الصغير بس الحين نام عـ الكنبة وزوجها جالس جنبها ولساته صاحي
يسولف وياها برواق ويضحك معاها عادي ويضحكها بس في عيونها عتب عليييه يهز الجبال .. ومع انها مرتاحة له ومرتاحة وياه ومن سوالفه اللي تخليها ترووق .. تاففت فجاءة من ذكرى اللي سواه وطاحت دمعة من اهانته لها في سيارته
_رنيم
لفت وجهها عنه وما ناظرته وهي تحس انها بتبكي وتنهار قواتها في اي لحظة .. جلس على الارض قبالها وهنا هي وقفت بتطلع من المكان
كرهت الضعف والدموووع ويا كثر ما بكت قدام ولد عمها باسم بس ما شفعوا لها دموعها وما رحمها ولا حن عليها او اشفق حتى وبكدا قررت انها ما تطلب الرحمة ... الا من الرحمان الرحيم
دراع رجولية سمراء وقوية حاوطت خصرها ورجعتها لورى بطريقة افقدتها توازنها وخلتها تتعتر وهي تبي تتبت بس ما قدرت وفي النهاية تركت نفسها حتى تطيح في حضن الجالس عـ الارض وهو يبي يراضيها .. حاربته حرب طاحنة وخسرت .. قاتلت حتى توقف على رجولها بس ما تركها لحالها ولا تركها لحال سبيلها
تبتها زين بقوته الرجولية واستكانت هي غصبا عنها لان كفاحها وياه بدون فائدة وايقنت هـ الشيء
_فادي لو سمحت اتركني
ابتسم فادي بوجهها بسمة حلوة تخفي قهرر وعتب من نفسه المريضة بمررض الغيرة والتملك وسئل بغباء وهو متنح في جمالها وانفها الاحمر من البكية
_رنيم صدق انتي تحبين !!؟ اقصد انت تحبين احد ؟؟
فتحت رنييييييم عيونها على الاخر وهي مو مصدقة اللي تسمعه ... من اللي شالها من حضن زوجها الدافي ورماها في البحررر البارد ؟؟؟ حست انها كافحت على الفاضي وانها مهما سبحت ومهما هربت موضوع باسم بيظل عائق بينها وبين اي شيء جديد في حياتها
وسوى ان سبحت مع الثيار او عكسه هي بتغررق لا محالة
عقدت حواجبها من صراحته ونظراته اللي ما تزحزحت من على وجهها وحمروا خدودها بطريقة تاخد العقل وقالت بتلعتم
_ايييش ؟؟ اه كا اقصد وش ؟؟ يعني انا ..
ابتسم لها وقطع كلامها لما باس انفها وهو يحس بحب واعجاب كبير لوجهها الاسمر لا تلوون للاحمر بخجل
_امم صدق تحبين شخص انا ما اعرف ميين بس صدق الكلام !؟
بلعت رنيم ريقها وهي تحاول تتكلم او تنطق اي شيء بس ما استفادت من المحاولة الا وجع مابعد الفشل
حاولت مرة ثانية وما قدرت لانها بعدها للحين على ذاك الشعور المريب بالخطر
فتحت فمها مرة ثالتة حتى تنطق واغلقته صدمة وهي تتعلق بيه
تعقدت من نظراته من قربه من انفاسه اللي تضرب خدها
حركت كتفها على الخفييف وهي تبي تفك الحصار الللي محاوطها بس ما قدرت قالت بهمس وبصوت رايح فيها من مشاعر ما تدري بوش توصفها .. نطقت بصوت فاتن ويدها تطيح على قلبه
_فادي
بلعت ريقها واول ما سمعت دقاته السريعة اللي تتسابق مع دقاتها حتى رفعت نظراتها له وانسجنت نظراتها الحائرة بنظراته المتملكة
_اتركني
بلع فادي ريقه بصعوبة وهو يناظر عيونها العااتبة عليه والحائرة بعد .. رفع يده يبعد باصابعه شعرها الحلو واللي يكمل حلاتها وترك يده على خدها الاحمر من تصرفاته اللي نسفت اي خجل
_زعلانة مني !؟
ترقرقت مقلتيها بدمووع عااتبة وهزت راسها تختصر الكلام .. ما قدرت تنطق او تنبس ببنت شفة .. محبوسة بجو يخلقه وجوده .. انكتمت انفاسها وهي تناظر نظراته المهتمه واللي فيها لمحة قد شافتها بعيون باسم ... بس جمع شخصية باسم القيادية القوية بشخصية فادي المرحة الحيوية شيء ما يمث للعدل بصلة
باس فادي خدها الايمن ورجع باس خدها الايسر .. وقرب من جبينها قبل لا يقوول بهمس
_اسف رنيم اعمتني الغيررة
كان منزل راسه يبوس ارنبة انفها الصغير الجميل والاحمر بسبب حركاته الجريئة بس رفعت رنيم نظراتها له لحظتها وكانت فاتحة فمها باستعداد حتى تسئل وش قصده بس انحبس الكلام والنفس داخلها وهي تشوف قربه المريب لها .. السكوون يعم المكان وقلبها مثل قلبه يعزززف نوتات مقطوعة رومانسية بس هـ الشيء بيكون بصالحهم او لا!!؟
تورد وجهها الجميل اكثرر وقبل لا يسوي اي شيء نطقت هي بسرعة .. قاطعة الجو اللي خلقه .. وقلبه وقلبها اللي ينجرفوون بيهم الى الهاوية
_فادي ؟؟
_ياعيون فادي انتي
تهدجت انفاسها اكثرر ووقفت على رجولها بصعوووبة من مشاعر غريبة تحتلها وتغزو جسمها .. مشاعر قاعدة تقودها وتتحكم فيها .. كلماته المغازلة لها
وهمسه الناعم اللي قاعد يداعبها
وقفت عـ حيلها وهي تعطيه ظهرها حتى تتنفس بهدوء وتضبط مشاعرها .. لفت له وشافته يناظرها ببسمة مالها علاقة ببسمته الهادية وانقلب الجو الشاعري الهادي لجو مضحك مازح يوم قال وهو يغمز باحراج لها
_ترااك زوجتي لو ما تدرين
_ما ادري
ضحك من وجهها ووقف يجلس عـ الصوفة وهو يمد يده لها ويقول
_تعالي ابيك بموضووع ضروري
راحت رنيم وجلست بعيد عنه شوي وقالت_نعم !!؟
_ما جاوبتي عن سوالي .. بتجاوبين لاني ابي اوضح لك اللي صار
رنيم وهي تقول بغباء لان فعل فادي بيها نساها كل شيء
_اييش !؟ اي سوال !؟
مد يده يبعد شعرة متمردة طاحت على خدها وقال وعيونه على وجهها
_تحبين !؟
تنهدت رنيم وهي تهز راسها بمعنى لا .. وحكت شعراتها ونطقت اخيرا
_اذا كنت مؤمن ان هنا حل المشكلة فبقول لك .. ايه بس كان غباء وحب من طرف واحد
نظراتها اللي كانت على عنقه ضاقت عنقه اللي توترت فيها شرايينه ورفعت نظرها لوجهه الحانق .. تنحنحتورجعت لورى بخووف منه وقالت وهي ترفع اياديها تحمي نفسها من ضرب او ذل
_واللي خلقني صارحتك بشيء انت طلبته






نهاية البارت
في انتظار تعليقاتكم وتوقعاتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1088
قديم(ـة) 02-05-2015, 11:20 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


السلام عليكم
كيفكم حبايب قلبي
حبايبي نسيت انزل الاعتذار على التاخير
عطيت لكم كلمة ان البارت ينزل الجمعة ونزلته اليووم ادري تاخر بس ولو انتوا تدرون ان لي اعذاري وظروفي

والمهم ان البارت نزززل واتوقع انه طويل وفول بالاحداث اللي ما تحسسكم بالملل
البارت الجاي لو سخر الله بيكون الجمعة مع اني شاكة بقوة اني اقدر اخلصه .. لان الجامعة تركت المواد الصعبة للاسبووع الاخير في الامتحانات واللي هو الاسبوووع هدا
بس بادن الله بنزله ولو ما نزل اعرفوا اني ما كتبته
بالتوفيييق لكم حبايبي
واتمنى تذكروني بدعاء صادق


تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1089
قديم(ـة) 03-05-2015, 08:36 PM
صورة princess esraa الرمزية
princess esraa princess esraa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


روووووعة
داا انااا هعيط ههههههههه
لي رد طويل بعدين
لانووووو عندي مذااكررة لفووق رااسي
ادعيللي
بس فاادي ورنيم اخهخ ياا قلبي عجبووني المسااطيل خخخخخ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1090
قديم(ـة) 03-05-2015, 08:52 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


هلا حبي

يا قلبي يوجد خطأ في الترقيم

هي الجزئية 2 من البارت 45 وليس

46

تأكدي يا قلبي

والبارت روعة ومشبع ولا داعي للاعتذار يكفي انك تخصصي جزء من حياتك لكتابة رواية روعة مثلك

ننظر القادم يا قلبي

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1