غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 121
قديم(ـة) 02-11-2014, 03:19 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


الجزء العاشر

وقف بسيارته البي ام دابليو قدام المستشفى الخاص ... شايف حوسة السستراااات من سيارة الاسعاف اللي كانت قدامه .. بنت بعمر الزهووور قطعت شرايينها بقووة .. محاولة انتحااار واظحة بس السبب وش يكون
فراق احد .. موت .. او عذاب من الحب
كانت تبي تخسر الدنيا والاخرة الله يهديها
حمد ربه عـ نعم مو ممكن لشخصيحس فيها الا لو فقدها .. حمد نعمة المشي .. نعمة البصر والسمع
والعقل والاسلااام
اشياء بسيطة انعمها الله علينا ونحن موب حاسيين فيها ومسترخصينها ولكن نحن كـ بشر مانحس بقيمة الشي حتى نخسره
تنهد وهو يبي يشووف حال خوييه اللي انكسرت ظلوعه ورجله اليمييين بسبب اخد المراهقيين وسواقتهم من غير بطاقة .. وسمع صوت شي يتحرك وراء اول ما فرمل بالسيارة .. حط يده ع مسند الكرسي اللي جنبه والتفت للمقاعد الخلفية بيشوف وش هـ الصجة وما لمح شي وكأن هـ الشي بعيد عن مستوى نظره ممكن لليساااار او ممكن لتحت بقوووووة .. حس انه مجنون وهو يدور شي مو موجود اصلا .. وش اللي يخلي شيء يوصل لسيارته اللي نادرا ما ياخدها احد واخوه مو في كندا لحتى ياخدها منه .. هز راسه ينفض الافكار عنه والتفت لقدام ونزل برزته وكشخته المعتادة
مشى بنفس الخطوات الثقيلة وهو يتصل بعدنان خوييه وافتتح مكالمته بكلمات عيارة
_هلا باللي متعذب بسبايب اختي
ابتسم بحلاوة وهو يسمع تهزي عدنان له من الخط الثاني وقال
_مافي هلا بك
قال عدنان بعصبية
_مالت علييييك ستمياااات حيطة قووول امييين
ضحك فراس وقال
_الا قصدك اجمعييييين
ابتسم عدنان وقال
_وينك فيييه ؟
قال له وهو يلتفت حوله ويتحمد ربه ويستغفره بقلبه لو صار يووم وقصر من حقه او سوى شيء اغضبه .. يقال دائما زر المستشفى لتحمد ربك وتقتنع
_ازور فهد ال ... في مسوشفى ال .... مو حلوة ما ازوره وخصوصا هو متنوم هنا
قال عدنان بضحكة وظحت في صوته وتنحنح
_انت بعد ؟ انا وصلت
وقف فراس مكانه والتفت حوله مرة ثانية وثالته وهو يدور على عدنان المختفي
_جد !؟ .. انا ما اشوفك
عدنان تنحنح وهو يقووول
_صدتني والله .. استناني انا قرييييب
ضحك فرااس ببساطة وهو يقول له
_ اجل انا استناك وسكر
وقف مقابل الباب .. وهو يستنى خوييه .. تنهد وسرررح في افكاره
افكاره ماوقفت في حد معين .. بالعكس .. افكاره كانت طايرة يمين ويسار
يفكر بالحياة بالامل بالله وبالسعادة والصدق .. احوال العالم الحروب والدم
يقارن حياته بحياة الملايين ويحمد ربه ويستغفره لو يووم عصب او انكر نعمة غيره يتمنوها
مرت من عنده بنت قصيرة وهو بيين افكاره اللي توديه وتجيبه .. تنحو ناظر فيها غصب .. عيونها بلون العسل مثل ذيك البنت بالضبط وللحظة غاااب عن الواقع والحياة
سررح في الغلط والشيطان زهى بعينه ولون له الحرام في انه يكلمها للبنت واستجاب فراس من غير مايقاوم او يتعود منه .. خطى خطوة وحدة قصيرة وكان بيلحقها بالثانية والثالته لانه توقعها هي بس وقف مكانه وما وعى الا بلمسة عـ كتفه من عدنان
غمض فراس عيونه بقوووة وهو يستغفر ويتعود ويسبح وعصب من نفسه .. حتى لو كانت هي .. هو ماله !؟
_سلامات
ناظره فراس وهو حاس انه بيفقد عقله خلااص .. امس ما نام زييين بسببها مع انها ما تمنقل فيها ولا حتى حفظ نقش وجهها وغض بصره كما طلب الاسلام منه اول ما تذكر الغلط الجميل اللي يسويه .. والحين يتوهم في صورتها ويشوفها قدامه هذا وهو شافها مرة ولمدة قصيرة وش يصييير به لو تعرف عليها او خطبها
نفض راسه وهو قريييب بيتجنن
ياربي طلعها من بالي ما ابيها .. ما ابي صورتها .. وجهها .. ما ابي منها شي يظل في هالبال ياارب استجب لدعاااي
خلاص اووووف
_اعود بالله من الشيطان الرجيم .. استغفر الله استغفر الله
عدنان مو فاهم عليييه وهو يحسه مو بوعيه ومو بحالة صحية زينة قال له ببسمة
_وش صابك ؟
ناظر فراس به وهو يقول بعفوية وتعب
_ما ادري احسني مجنون
عدنان رفع حاجب واحد ووصل بييه لسماء .. وش صار بصديييق عمره اللي ما يهزه شي وما ياثر فيييه شي .. وش صابه حتى يقول على نفسه مجنون ؟؟
نطق بصدمة مو مستوعب اللي يسمعه
_وش فيك يا اخي ؟ انطق
ناظر به فراس بحيرة وبلع ريقه وهو يسررح
ما سكر 24 ساعة من شافها وجاي يشكي الحال .. ممكن لانه ماتعود يناظر البنات مع انه كمل دراسته في بريطانيا بس ولو .. هـ الشي ما يعني انه ما يخاف ربه لانهفي بلاد الكفار .. رجع للواقع من هزة عدنان له وقال وهو يفرد طولة
_لا تضحك ..
بعد هـ الكلمة اللي نطقها هز راسه .. موب صاحي اكيييد .. بيقول له عن البنت ؟ مو من طبعه يسوي كده كلش مو من طبعه ولا من طبعه يناظر بنت ومو من طبعه يسهر لليله بدون سبب .. وشسووت هـ المخلوقة الغريبة مجهولة الهوية به
قال عدنان وهو يحس بسرحان خوييه وهو ماشي معاه
_فراس قول طلبتك
سكت فراس شوي وهو يسمع كلمات صاحبه وهو يقول
_انسى انا بعد ابي انسى
لحظاتها تذكر دعوته هو واخته انه يحب ...
حـــــــب
لا مو لهالدرجة عاد .. اعجاب بجمال بنت مو محرم له
طق الباب ودخل عليه بعد فترة انتظار دامت دقائق معدودة .. وقفوا يم الباب وشافوه نايم بتعب الدنيا والشاش ملفوف عـ صدره والجبس عـ رجله .. ناظروا بعض ورجعوا للخلف كم من خطوة وسكروا الباب خلفهم .. السكوت يعمهم والهدوء اللي يمتاز به المستشفى خلاهم يدخلون بجو من التفكير العميق قطعه عدنان وهو يقول
_بنخلييه يرتاح ونرجع له في يوم او وقت ثاني
شاف صاحبه يهز راسه بمعنى اوك ورجع لسرحان .. هذا اللي طلع معاه بس .. سكت عدنان شوي بس تكلم وهو ما يقدر يسكت عن حال خويي بمقام اخ واكثر .. تنحنح يصفي صوته وهو يقول له
_بنروح لكافييه ؟
ناظر فراس به وقال بهدوء وسكون زايد عن طبعه
_زيييين
طلعوا بخطوات ثابته وبنظرات حائرة وافكار شاردة مابيين وبييين
وصلوا للباركينغ وفراس فتح الباب الخلفي طوالي يبي يتاكد من اللي مر بباله .. من شبح فكرة مرت مرور الكرااام بس صاب ظنه .. وشاف انه توقعه كان بمحله
وظنه ما خاب
طلع الحقيبة الحمراء الصغيرة وفتحها بهدوء تحت نظرات صاحبه المحتارة من حال خوي عمره .. شاف دعوة العرس وعطر وشوية ميك اب .. مافي شي يدل عـ هويتها .. بس ممكن الباغ لاخته لانها هي بعد لابسة خرابيط بنات عـ الاحمر
هز راسه وهو يستغفر وركب السيارة وهو ياشر لصاحبه انه بيلحقه ورح يكون خلفه






اما هي فكانت جالسة جنب عمها وتتدلع علييييه باريحية .. تبي تغييض الجالس بيناتهم واللي يعتبر ان المكان مو بمكانه لانه مو متعوديين على جلسته وياهم خضوضا لو هي فيييه وجالسة في المكان
تضحك وتمزح وترمي يدها عـ عمها وتبوسه وهو الطبلوووون له الله
حنييين تناظر الموقف بكبره بعييين الخبيرة تبي تفهم وش القصة .. وتتاكد من شكوكها .. اللي سمعته وشافته وتشوفه شي كبير وتبي تتاكد قبل ماتسوي شي تندم عليه وكلام احمد يدور ببالها
قال بندر وهو يقطع الصمت اللي عم في الغرفة بسوال مضحك
_باسم وش اللي رجعك ؟
ضحك شوي ووحولت ملامحه لليونة مع اخوه الاصغر منه وناظر به باستغراب بس حاول يخفيييه .. ما عجبه سواله جد
_يعني يحق لها تجلس هنا وعادي بس انا اذا رجعت تسال ليش
سكت ولجم لسانه .. ما فهم عصبيته اللي تولدت داخله ومابغت تنطفي .. من الصبح وهو مولع والسبب مو مفهوم لغير البنات .. ومايبي يوضح لهم انه تاثر لكن غصبا عنه
قالت حنييين وهي رافعة حاجب واحد وتناظره بثبات وثقتها اللي طبع فيها تفرض عليه يسمعها غصب ويفهم عليها .. كان كلامها تحذير له بس للاسف مافهمها
_بيتها زي ما هو بيتك
ناظر فيها بغضب يبي يمحيه ويطلعه باي شي وكان بيمسح بكلامها البلاط .. تجاهل نظرات اخته واللي سببت في قلبه شي مافهمه .. فتح فمه بس سمع ابوووه يقول
_اعقل عن بنت اخوي يا باسم
بلع ريقه وهو يزفر هواء ساخن كان موجووود باعماقه .. ناظر فيها وشافها هناك جنب ابوه مبتسمة وتناظر به وكانها تحارشه .. مترها تمتيييير بغضب ولو ان النظرات تقتل لكانت الحين ميتة بس هي طلعت لسانها له تغيضه .. هو ولع من حركتها الطفولية واللي مو في محلها ابد .. يعني تغايضه وتبي تعصبه وتطنز .. هذا اللي قاعدة تسوييه واللي زاد من النار بجوفه انها من جد وما يقدر ينكر انها نجحت
نجحت بتعصيبه
تنهد بقوة وهو يبي يهدي النار اللي شعللتها داخله .. استغفر وهو يناظر امه ويقول
_يمه
قالت امه تقاطعه وتدمر الجو المتوتر اللي انخلق من وجوده مع بنت عمه
_وش راييك تتزوج ؟
سكت وهو يناظر ببنت عمه اللي كانت جالسة وعلى وجهها برود ومو مهتمة ابد بكلامهم .. نقل نظره لاابوه بعتب .. ماشال نظره من عليه وابوه فهم سبب نظراته .. قال اخيرا
_لا يا يمه انا مانيب معرس
قال بندر بضحك ومزززح وميانة طايحة
_العزوبية في بريطانيا حلوة ؟
ضحك هو من تلميحه المو محتررررم كلللش .. بس سلك له وقال بصوت عالي وهو يفكر بمرة ابوه الحنينة والطيبة لابعد حد
_حييييييييييييييل
ولعت رنيييم من سيرة الزواج ومن كلامه .. كانت تتمنى لو انها ماجت بس جت وكانت تبي تغيضه وتعصبه .. بس هي اللي عصبت وانقهرت .. قالت بهدوء ماتعرف من وين جاءها
_لييش ما تتزوجها ؟
سكت شوي وهو يناظر في بنت عمه .. في وجهها الخالي من التعابير و الي صوتها كان طبيعي بطريقة وجعته وقهرته جد وللمرة الثانية كان بيرد بس سبقه احد ثاني ..
_صادقة يا بنت عمي .. ليش ما تتزوج هالبنت اللي مستمتع معاها هناك ؟
ضحك هو بمزح وخصوصا كلمة حنييين .. لف لها ورفع حواجبه لفووق باندهاش بحث .. كلامهم يبين ان فيييه شي لف لبنت عمه شاف وجهها احمر اكيد من العصبية وقال يكمل
_كل شي بوقته حلو يا حلو
زفرت رنيييم هواء ساخن من اعماق قلبها وقلبها يغلي وعيونها حمراء وقالت حنييين بفزعة وهي تراقب الموقف اللي كان قدام الكل ومافهمه غيرها هي
_اييه بس متى وبخلي رنييييييييم بتوافق عـ المعرس اللي جاها وتتزوجون مع بعض
ابتسمت رنييم ووجهها يحمر بخجل مصطنع وناظرت الارض وكانها ماتقدر تناظر احد بس في الواقع تي تبي تروح تبوس بنت عمها اللي تطلع بطلعات روعة .. وباسم المسكييين ولعت براكينه وهو مصدق انا جاء خطيب لرنيم وبتوافق .. وزادت تعصيبته من وجهها اللي احمر خجل وقرر يطلع احسن ما يصفق له احد وبقوة بعد
وقف عـ حيله وهو يقووول بنبرة باردة غير مهتمة ومدمرة الموضوووع اللي كان شبه حايز على اهتمام الجميع ..
_الشباب ناطريني
ردت امه طوالي وقالت له بحنان كبييير
_يمه خليييك ما شبعت منك
قال لها وهو يحب راسها وراس ابوه يودعهم
_صاحبي في المستشفى بزوره وارجع






محمد بعد ماخلص صلاة الجمعة وطلع هو وابوه من للمسجد القريب من حيهم ومن حظه تلاقى مع فراس في الطرييق
وقف السيارة البي ام دابليو اللي كانت نسخة طبق الاصل من السيارة الي وقفت عشان يسلم عليييه .. ضحك وهو يسلم عليييه وتعرف فراس عـ ابوه لمحمد اللي كان كبير في السن شوي بس ضحكته وطيبته خلتها يحبه غصب وعرف فراس محمد بعدنان اللي قال
_اجل كيفك ؟
_بخييير
هذا اللي قاله محمد وهو منحرج عـ مشاعره وشوفته لاخته وكل شي صار في الايام اللي طافت و قال يكمل
_كلمت احمد تزى
رفع فراس حواجبه وهو متوقع شي يكسر حماسه
_اجل !!؟
_ما رضى يقول لي شي عن اللي صار ولا يعطيني كلمة واظحة
هز فراسه راسه وقال
_وش نسوي فيهم واحد اعند من الثاني ... هوووه يا كافي
ضحك من جملته الاخيرة وتذكر اخته .. تنحنح وقال
_احم فراس .. انت عارف اني خطبت مو !!؟
قاطعه فرااااس بضحكة وقال
_ايييه داري وموافق بعد انت رجال والنعم ونسبك ينشري بذهب الدنيا .. بس الاصول انك تجي
انحرج محمد منه ووجهه تلوون وقال
_انا امي قد كلمتني عـ اختك وعشان اكون صريييح ما اهتميييت حيييل لان الزواج ما كان مهم لي .. ويوم عرفت انها اختك قلت والنعم ناس نسبهم ينطلب
ابتسم فراس باحترااام له وقال يبي يفشله
_الاخت محتاسة بحالها والملكة قرييييبة .. واظح ما تبي تعرس ابد
ضحك محمد بوهقة وقال
_ماعليييه اناقض نفسي
قال فراس بجدية وهو يحط يده عـ كتف محمد
_اختي محظوظة بزوج مثلك وانا عارف انك رح تحطها بعيونك وتسكر عليها بعد وان شاء الله ربي يهنيكم ويخليكم لبعض
قال محمد ببسمة وهو حاس بالمسولية من كلامه ومن ثقته بس شي واحد يحسسه بالعذاب .. شي واحد بس
_عقبالك
ماعرف محمد بانه كلمته اججت نيران بقلبه .. استغفر واستغفر وسبح وهو يهز راسه عـ الخفييييف يبي يطير البنت اللي ملاحقته من باله





ناظروا ببعض مو فاهمييين عليها وعلى دخلتها الغلط وفادي خاااق معاها .. البنت حلوة حييييل مستغرب وشلون هالبنت سعودية زيه وتتكلم سعودي
_تفضلي
مد عزوز يده وبحركة غير مقصودة ولا كانت في الحسبان لمسته .. ارتجفت نمارق بخوف .. وافكارها توديييييها وتجييييييبها
صايرة من كثر اللي شافته تخاااف من الكل ومن الغد ومن كل شي حولها
مو شك ولا ضعف شخصية .. بس تبي تتجلد بالقوة وتلبس قناعها الحديدي قبل ما يضرها شخص اكثر مما انضرت ولمسته ذكرتها بـ
تنهدت وهي ترفع راسها بقوة بشموووخ وتعالي وقالت ببرود تمتاز به
_ما قصرت
ناظرت حولها في المطار الكبيير واللي كله ناس .. اللي يستنى واللي يودع واللي يرحب .. وهي حالها غريب عجيب .. تنحنحت ولمحت حقيبتها من بعييييد .. جرت لها وكانها تتعلق بالقشة الاخيرة والا رح تغرق .. كانت تجري فجاءة بدون اي حرف والشباب خافوا !!!؟ مافهموا بلاها ولييه تراكض .. و اول فكرة جت لعزوووز ان البنت سرقت جواله
بس استغفر وهو يشوفها توقف قدااام حقيبة قديمة حيييل وكبيرة وهي تفتح فيها وتفتش
قربوا لها مرة ثانية وهم حاسين
بخوف عليها
بشفقة عليها
الا فادي اللي كان خااااق .. عـ بياضها
عيونها الملونة
ونعومتها
كل شي فييييها جذبه حيييل والاكثر هو عفتها وحياءها
قال احمد وهو افكاره عبارة عن شفقة وشهامة بس
_اختي .. صار لك شي !؟
تنفست نمارق براحة وهزت راسها بلا وهي مرتاحة لاحمد حيييل يكفي انه اخوووها للبنت اللي مافي مثلها وللبريئة اللي حبتها من كل قلبها ونطقت اخيرا
_ادور عـ حقيبة الكثف حقي
ناظرها عزوز رييين وضحك ببساطة ماتناسب الموقف ..اغتاضت هي من ضحكته البسيطة العفوية وسمعته يقووول
_تفضلي
تفشلت بعد ما كانت مغتاضة .. الحقيبة كانت مقابلة عيونها ولا شافتها .. فتحتها وطلعت فونها وفجاءة قالت بصووووت مقهوووووور عاااالي
_الله لا يسامحك من عم
قال فادي وهو حاس بقهر جواته ونااار تحررق قلبه من هـ الرجال اللي يقدر يترك بنت اخووووه كده مع ثلاتة شباب ما يعرف اصلهم من فصلهم
وييين الغيرة ويين النخوة والضمير .. من جد وصلنا لعلامات يوم القيامة
_وش سوا ؟
قالت بهز كتوووف
_سرق فلوسي .. وانا
قطعت كلمتها اليتيمة مثلها .. ماتبيهم يشفقووون عليها اكثر مما هم شافقييين .. لو بيدها شي كانت راحت ولا طلبت عونهم لانها ماتحب تكووون محل لشفقة احد .. مع معرفتها انها جد تستحقها للشفقة
اخدت الرقم المتسجل بفونها واتصلت اول باختها ولا رد
رجعت تتصل
والرد ماجاءها .. حبست دمعتها اللي تهدد بالنزووول وقاومتها بقوة .. لانها لو مهما صار مارح تبين ضعفها لاحد ويكفي انهم شافوا سوايا عمها فيها
تنهدت وهي تدووور بافكارها من لها هنا ؟
من اللي ممكن يساعدها ؟
من ؟
نقلت رقم عـ فون المتسمى بـ عبد العزيز وهي تنطر الرد .. والخوف ينهش اعماقها ويدمر احاسيسها بالواقع
سمعت صوت خلاها تصييييح غصب وافكارها توديها لوحدة من اسوى ايام عمرها وسكرت بوجه اللي رد بقووة .. تمنت لو الي رد احد غيره تقدر تطلب منه العووون وتناجيه
يارب من لي غيرك فاعني
ناظروا الشباب ببعض مو فاهمييين ليييه تبكي ؟
من كلمت ؟
ليييه سكرت ؟
كل حد افكاره توديييه لـ ناحيية بعيدة كل البعد عن اللي صار لها وقال فادي وهو يبعد عن باله انها بنت وحلوة وهو من اعماق اعماقه يبي يساعدها وبس
_اختي .. تبييين توصيلة ؟
سكتت نمارق وهي تناظرهم بنظرات بلا معنى .. كانت جنى دائما معاها في المواقف الصعبة والحييين هي مريضة ومالها غيييير نفسها لحتى تساعدها
هزت راسها وهي تمحي فكرة انها تركب مع ثلاثة شباب يوصلونها لمستشفى هي ماتعرف اسمه اصلا .. اتصلت باخر امل لها وهي تفتش في اوراقها وتبتسم بعد اللي شافته وضحكت اول ضحكة فرح من بعد زواج كياان وامنياتها ان اللي بيجي منهم احسن باذن الله
ضحكت بوناسة لاول مرة من سمعت ذاك الخبر الكريه .. وسمعت صوت الرجال الكبييير اللي بسن ابوها ولكنته الانجليزية واضحة له
_good afternoon
مساء الخير
تنحنحت بالشويش وهي تلمس حنيته من صوته الهادي .. وهي تتمنى ان اللي اختارته كان الصح وتدعو ربها يلطف فيها ويبعدها عن كل شر
_good afternoon mr Jonson .. How are you ?
مساء الخير سيد جانسون .. كيف حالك ؟
_i am ok ..
انا بخييير
سمعت صوووت بعيد من جهته اشتاقت له حييييل يسال
_who is calling ?
من يتصل
سمعت عمها يرد على الصوووت اللي ما تجاوز ال 15 .. واللي كان يقطر عقل وبراءة بسبب ظروف الله وحده العالم بيها
_ I dont know yet
وسمعت رده اللي كانت متاكدة انه مارح يعجبها بتاتا البتة
_how
كيف ؟
كانت كلمتها عالية لدرجة انها هي بنفسها اللي واقفة في المطااار فزت منها .. ما تغيرت ابتسمت بحنييين وهي تقول بقلبها .. ابد ما تغيرت مثل ما هي بالضبط .. مسحت دموعها اللي بللت وجهها وهي تلاحظ نظرات الشباب اللي ساعدوها عليها
_ Baby come down
اهدي يا عزيزتي
سمعتها تصرخ على ابوها بدلع وابتسمت هي بشوووق ممزووج بحنين ومعاناءة .. شخص شاف اللي شافته بينهار بس هي تعودت توقف وماتظل في الارض كثييير لان بقعادها طايحة ماتربح شي غير الندم والالم
How
كيف
Anje .. What happened to you ?
ما اللذي حذث لك يا انجي
خلاص طفح الكيل .. بتكلمها اللحييين وما عليها من احد
_ابي اكلمها ياعمي طالبتك .. هذي انا نمارق
سمعت شهقته وهو يقول بالانجليزية
_ nono .. What happened to you ? Oh i am so happy cause of hearing your voice
نونو .. ماذا حدث لك .. اووه انا سعيييد لسماعي صوتك
سكت شوي وكانه استوعب اللي كان يقوله
_يا ابنتي العزيزة .. انا سعيييد لاجلك .. كيف حالك ؟ اين انت الان ؟
تنهدت من حنيته .. اه يا القهر بس
عمها وهو عمها والدم يجمعهم مو حنووووون معاها كثر هـ الشخص اللي كان جيرانهم
واسلم بعد ما شافه من هم .. وصاحب ابوها وكانت علاقتهم حيييييل قوية
وبعد موتتة اهلها فقدت اتصالها فيييهم بس رقمهم ما مسحته ولا بتمسحه هم بحسبة اهلها واهوو الحين احتاجتهم قالت بالعامي وهي تتمنى يفهمها
_عمي انا في المطار اللحين وجنى مريضة وماعندي من يوصلني
نزلت دنعة يتيمة مثلها وهي تحس ان فيييه من يهتم فيها ويخاف عليها صدق
_عمي تعال ساعدني طلبتك .. تعال
سكت جورج وهو مو فاهم نص كلامها من لهجتها العامية .. هو صح تعلم العربية علشان القران بس العامية .. نو ما تعلمها للحين
_بنيتي .. لا تخافي انا قادم
_الله يجزاااك خييير الله يعافيك ويخليييك
سكرت منها والراحة شاملتها .. سجدت لربها سجدة شكر وهي تحمد ربها انه ما تغيير عن طبعه الاولي ..
وانه ما غيير البيت للحين
وانه يهتم لامرهم حتى بعد موتة اهلها
هي تعرف ان جنى تزورهم بين حييين وحييين وهم يستقبلونها ويضيفونها والحين جاء دورها .. اكييد مو بايتة عنده بس هي بحاجة انها ترتاح وتسحب من مالها وبعدييييين يحلها الف حلال
وقفت عـ حيلها .. وهي تناظر فيهم ودموعها نزلت بشكر وتقدير وقالت وهي مو قادرة تحبس اللي بقلبها
_ما اعرف كيييف اشكركم .. اتمنى لو اقدر اساعدكم انا نمارق ال ....
فتحوا الشباب فمهم واسم ابوها اللي مثل النار في العلم .. كملت وهم مصنمييين مكانهم :_انا ما اعرف كيييف اجازيكم .. ومالي غييير ان ادعي لكم ولو احتجتوا شي وانتو هنا في بريطانيا اقدر اساعدكم .. انتوا حافظتوا عليا واهتميتوا لي اكثر من عمي وانا مقدرتكم .. الله يفتحها لكم وييين ما كنتوا الله لا يجيب الزعل ليكم ويحقق امانيكم .. من جد ربي يجزييييكم خييير ان شاء الله .. وانا مانيب ناسية اللي سوييتوه لي ولو بعد خمسييين سنة اذا احتجتوني انا بوقف وياكم
سكتوا الشباب من كلامها اللي اثر فيهم وهم حاسييين انها تعاني
وبعد نصف ساعة جاء شخص كبييير في السن معاه ثلات بنات كلهم بحجابهم واخدوها وهنا وبس هنا ارتاح احمد وهو يمد يده برقمه ورقم فادي و يقول لها
_اذا احتجتينا ترانا اخوانك في الديانة .. ومن نفس الديرة اتمنى تخلييين ارقامنا عندك وبنساعدك باذن الله لو احتجتي لنا
سكتت وهي تبتسم لهم وتودعهم من بين دعواتها اللي ما انتهت ولا بتنتهي ما عرفوا انهم سووا اللي ما ينقال واللي صعب انه الانسااان ينساااه
ممتنة لهم وفي كل ليلة من لياليها بتسجد لربها وتشكرهم
الشباب راحوا لحال سبيلهم اما هي فراحت تشوف اختها وهي تتمنى لو انها ما شافتها .. اه اختها نحفانة حيييل ووجهها مصفر والهالات السوداء حووول عينها وهم يقولون ان الولادة سببت لها شوية اوجاااع مع الوقت بتخف
وش بيحمل باكر لها !!؟ .. ماتدري لييه بس متاكدة انه احسن لان الله معها





كانت متصلة بـ الاء تشكيلها بس من انفجارها على وجهها وهي تحكي عن اللي صاار الصبح ماقدرت تنطق بحرف .. تضحك بصوتها كله ومو قادرة تحبس ضحكتها بعد ماعرفت اللي سواااه اخوها بصديقتها
والاء تتكلم عن محيمد وهي تسب به وتسب برهف ومخترع الموبايل وشركة زين ووو
علقت رنييييم علييييها وهي غايتها الاولى والاخيرة انها تطنز
_اقوووول خقيتي على صوته مو ؟
صرخت الاء بعصبية الكوون وهي من الصبح وجهها احمر
_دوووووبة وربي انك دوووووبة .. وبعديييين تراها مو اول مرة
_احلفي بس
قالت الاء وهي حاسة بشي متغييير فيها بس من العصبية ماحستها والحين بما انها هدت قالت باستفسار
_ها اسدحي اللي عندك
ضحكت رنيييم من الكلمة اللي ما تطابقت مع نعومة الاء ودلعها
_اووووه اروووح وطى في جملتك اللي مالها خص بصوتك
ضحكت الاء وقالت
_يلا عاد هاتي اللي عندك
حكت رنيم لها بتصرفاتها مع باسم وقوتها الجديدة والاء صامتة وتستمع وما قالت شي .. ختمت رنيم القصة بكلمة وبث وسكتت تستنى تعليقها ..
_وبعدييين مع هـ الحب اللي ما بغى ينتهي
سكتت رنيييم وهي عارفة راي الاء وسمعتها تكمل قالت
_حبيبي انتي لا تزعلييين نفسك على ولا شي واللي باعك بيعيييه
ضحكت رنيييم وهي تحاول تداري اللي بقلبها والحب اللي سكنها من يومها بيبي .. ااااه كييييف ؟ كيف تبوني انساه
_تدريين شي .. لو عارفتك بتفهمييين في يوم كان ناقشتك
سكتت الاء بتعب هي تعرف وش كثر خويتها متاثرة من حبها السقييييم لولد عمها
ومن فراق دام لاهلها
ومن بعاد كبييير عن ربها
وماعندها
ايه ما عندها غيييرهم هم البنات حتى ترتاح وتضحك معاهم .. رنيييم اكثر وحدة تعاني وما عرفت وش تنصحها
_حياااتي وربي عارفة واللي خلقني وخلقك حاسة بيييك .. بس وش تبيني اقووول .. عارفة انك اللحين تفكرييين بالاغنية الماصخة اللي جابتها رهف لك .. بس لو تبيييين تنسييين صدقيني بتنسيييين
قالت رنييييم بصوتها اللي يفقع الاذن
ما اقدرش انسسساااك .. ما اقدرش اعيييش ولا يوووم من غييير حبك وهوااااك
صرخت الاء وهي تبي تغيير من جووووها
_خلااااص بليييييز صجيتيني
سكتت رنيييم وقالت بعد لحظات صمت
_لو حبيب القلب كان سكتتي بس يلا .. بسكر انا الحين
قالت الاء وهي فاسخة الحياء مع رنيم
_فديت حمودي انا
وسكرت بوجهها من غيير ماتنتظر ردها .. تنفست وهي تبتسم بانتصاااااار وسمعت
_فديتي حمودك انت ؟ صااار ملكييية خاصة لك
تلعتمت في كلامها وانمسحت البسمة على محياااها
لا لا والفيييين لا
يسمعها الكووون لكن فراس لا
_اااا .. ف .. انا
جبست الاء بخجل وهي ماتعرف وييين تودي وجهها من اخوها البكر .. عيونها صايرة كواشف ووجهها طاح منها خجلا
ناظرت بالشويييش وراها تبي تتاكد اذا كان جد هناك او انها تتخيل صوته المهيييب وتتمنى من اعمق اعماق قلبها المسكييين تكووون تتخايل وماسمعها وهي تتفدى خطيبها
بس شافته هناك مو وراها لا بالعكس .. شافته بعيييييد عنها حيييل وهو راكب غرفته بعد ما رمى عليييها ديييك الكلمات بسخريته والباين انه تناسى وتجاهل اللي صار
ولا كانها قالت اللي قالته وولا كانها غازلت واحد قبل شوي وهو سمعها
مسحت جبينها وهي تتافف وتتوعد رنيم بداخلها


انتهى البارت هنا
يهمني رايكم وانتقادكم واتمنى ان ارى كلمات تخط على ابطالي والاحداث
سيسعدني ان ارى تشوقكم وتفاعلكم مع ابطال روايتي
دمتم بود
اختكم
Tota A ash


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 122
قديم(ـة) 02-11-2014, 03:41 PM
صورة §عبـود بآآآشـ$ــآآآآ§ الرمزية
§عبـود بآآآشـ$ــآآآآ§ §عبـود بآآآشـ$ــآآآآ§ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


قصه واقعيه كثير
تسلمي يدينك
والله يوفقك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 123
قديم(ـة) 02-11-2014, 04:41 PM
صورة صرخهـ آآآلم الرمزية
صرخهـ آآآلم صرخهـ آآآلم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


وآآآآو ما شاء الله مرره حلوين البارتات
لا عدمنا طلتك الحلوة يااقمر

بسس ابي أسألك امّم مواعد البارتات متى

يسلمو يااعمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 124
قديم(ـة) 02-11-2014, 09:22 PM
صورة عااشقةة شووق..*القطوة* الرمزية
عااشقةة شووق..*القطوة* عااشقةة شووق..*القطوة* غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


ابداااع الرواية ....مبدعةة كملي انا بانتظاار البارت الجااي:*

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 125
قديم(ـة) 02-11-2014, 09:45 PM
صورة مـلآك قلبي الرمزية
مـلآك قلبي مـلآك قلبي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


ثآنككس حيآتو على الدعوة
و إن شآء الله اليوم أقراها ..
بس ما تكون القصةة حزينة
ما بحب القصص الحزينة هع هع
العنوآآن يبشر بخير
و اتحمست أقرأ روايتك حلوة يا حلوةة


تحيآتي : مللآك قلبي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 126
قديم(ـة) 02-11-2014, 09:46 PM
صورة مـلآك قلبي الرمزية
مـلآك قلبي مـلآك قلبي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


ثآنككس حيآتو على الدعوة
و إن شآء الله اليوم أقراها ..
بس ما تكون القصةة حزينة
ما بحب القصص الحزينة هع هع
العنوآآن يبشر بخير
و اتحمست أقرأ روايتك حلوة يا حلوةة


تحيآتي : مللآك قلبي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 127
قديم(ـة) 03-11-2014, 09:12 AM
صورة محمود الزهراني الرمزية
محمود الزهراني محمود الزهراني غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


بدايه جميله ورائعه

طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرت

تشكرات كثيرات

أعجبني كثيراً

تقبل مروري / محمود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 128
قديم(ـة) 03-11-2014, 01:40 PM
صورة منهو بعدك مهم الرمزية
منهو بعدك مهم منهو بعدك مهم غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


يعافيك ع الاسلوب الحلو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 129
قديم(ـة) 03-11-2014, 01:59 PM
انتظرت كثير انتظرت كثير غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


عجبتني الروايه كملي يامبدعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 130
قديم(ـة) 03-11-2014, 08:00 PM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


باااااااااااااااارت رااااااااائع
كملللللللللللللللللللللي

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1