غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 381
قديم(ـة) 24-12-2014, 05:19 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


الجزء السادس والعشرييين





في القارة الاخرى
اوروبا
وفي بريطانيا بلد الدماء الزرقاء والمشاعر الباردة وتحديدا في بيت العم جورج في مدينة الضباب .. لندن .. هي من بعد رجعتها المضطربة للمشاعر من زيارتها لولد خالتها العاشق الاول والاخير لها .. وهي معصبة لاخر حد و تاكل نفسها من الغييض والدم داخلها يفووور كفورااان موية البحر وقت فصل الملح عنها وتحويلها لموية عذبة
ما تحب الشعور اللي حسته بسببه
ما تحب تكووون تقيلة عـ احد والباين لها انها تقلت علييه وايد
ثقل الجبال على كتوف العبد
لو عمها وهو عمها وبينهم الدم والاسم والعشرة وتركها في المطار راميها خلفها
تلوووم على ولد زوج اختها الميتة واللي ربها يرحمها !؟ ولا تلوم على اخوها لبنت اختها ؟؟ طبيعي جدا جدا لا
والحييين هي تقددر تعييش .. تقدر تكمل حياتها .. من غيير خوف .. من غير رعب ووجع وحيرة .. من غيير شخص يخليها تصحى من لياليها بسبب كابووس اسوود سواد الفحم
داام روبرت ندم على اللي صاار وهو في المشفي الحيين مافي من بيضرها خلاص
تضايقت فعلا من رده الاخير
من الجفاف والرفض في صوته حتى لو همووووم العالم باللي فيييه على كتوفه مافي شي يبرر الوقاحة وقلة الادب
تنهدت بعد الم واسى حستهم كسهم يجتاح قلبها
وراحت تشوووف جنى اللي تركتها مع الممرضة .. مشغولة باللي وصلت له وفكرها يقووول لها سووي حد وخط عرييض بـ اللوون الاحمر وابعدي عنه نهائيا
انا مو شي ثقيييل عـ احد
انا قوية من غيره او بلاه ماني بحاجة احد
ربي معااااي وهـ الشي يكفيني
ارتاحت من هـ الكلام اللي كانت تقنع عقلها بيييه .. وراااحت تتصل بمحامي اختها الي صار قبل وساعدها .. تطلب منه يدور لها شقة او بيت لها لحالها وماتبي امتناااان من احد
عـ الاقل المحامي ياخد معاشه وتقدر تدفعله
وهـ الباسم المغروور الجاف والبارد الحنون الي ساعدها كثيير ورحمها مرة وانقدها مراات بتخليه لحال سبيله وبينقلع بستيين نيلة عضت لسانها من هـ الفكرة لانها ما تدعي على احد بالشر وبعدين هو ما يستاهل هـ العصبية والحديث يقول
( التمس لاخيك المسلم ٧٠ عذرا )
لكن ما تقدر تتغاضى وتنسى فعلته .. صح شاكرة له كل اللي سواه لها
ومستحيييل تنسى فضله
واجره على الله
وبتدعي له في كل صلاة
بس فيييه بينهم حدود تحطمت لازم ترجع وتبنيها واخته يشوفها لحاله حراام اللي كانت تسويييه
وكافي لهالحد
وتحمد ربها ان باسلوبه اليوووم صحاها من الحراام الي كانت فيييه






ابتسم وهو يشوف المررح والضحكة العالية والخجل الواضح ، القهر والتعابير عليهم ولغة جسدهم اللي تبين الراحة والاسترخاء وشري من الانزعاج المضحك .. كمل خطواته الكبيرة نوعا ما الثابته والموجهة بتصميم للحب .. فراس تقدم لهم وهو يضرب محمد اللي ماسك يد اخته بلعب وهو يطلع لسانه لاخته ببزرنة .. وقلببه ينبببببض بقووة وقررريب قريييب جدا جدا يطيير .. يبي يطلع من مكانه في القفص الصدري طالع يبي يروح للحب اللي واقف قباله
وكانها فزاعة جامدة ما تحركت
رهف جمدت مكانها من الصدمة وكانها قاعدة في ثلاجة الموتى .. وكأنها تجمدت بسبب ضغطة احد عـ زر التتبيث .. وبين افكارها المتشتتة والممزقة لاشلاءوسمعت صوته الرجولي البحث اللي واضح فيها شخصيته الفدة الذكية يقوول
_اترك اختي
رفع محمد حواجبه باستعجاب وهو يدفه بكتفه وقال بعناد
_لا
_قلت اتركها
_زوجتي وحلالي
رفع فراس يده على محمد تقول انه بيتعارك معاه الا وواحد مقبل عليهم ويقول
_اسمع الكلام اقول
البنات ساكتات ومنصدمات ومنشلات وكل شي .. الاء مو فاهمة ليييه جايين نحوهم يبون احراجهم وش يصيير لو تركوهم لحال سبيلهم وش ممكن يصييير !!؟ .. متفشلة من اخوانها اللي تاثروا من جو البحر اللذيذ اللي يبعث لرووح النقاء والمرح .. وهي تتمنى الارض تنشق وتبلعها مثل ما انشقت وسحبت قارووون في ايامها الغابرة .. ناظرت بصديقتها اللي كانت جامدة ما تتحرك وقالت بهدوء وبصوت ينسمع بالسيف
_هيييه انتو بعدوا ترانا مو لحالنا
واشرت بيدها عـ رهف .. ضحك فادي بخفة وهو يناظر فيها بيتمنقل الا وفراس يضربه بكوعه لانه عارف طبع اخوه .. قال محمد بحنية
_رهف حبيبتي هدولا الشباب قدامك اللي يتصرفوون تصرفات الورعان اخوان الاء زوجتي .. لا تخافيين
وشد على كلمة زوجتي ومطها يبيهم يحسون ، يستحون ، اي شي بس ماا حزر لانهم طنشوووه .. قالت رهف بصوت مهزوز ما نسمع للكل
_مو خايفة
فراس ابتسم لصوتها لانه كان قاط ودنه عندها يبي يسمع وش رح تقوول وفادي ما كان معاهم اصلا لانه سرحان في شي ما يعرفه احد
_اقووول
سمعوا صرخة عالية نسبيا ، معاتبة وحاقدة بمزح وبمرح من الجو الذيذ لابعد حد حولهم .. ناظروا لورى وانتقلت خمس ازواج من العيون بدييييك الجهة القريبة منهم الا واحمد جاي لهم ووصل لمكانهم
_يا الخونة وش تسوون !؟
قال فادي بانجليزية متقنة بضحكة وهو ياشر عليهم بيده وباصبعه بين الثنائي العاشق وهو يغمز بلعب خبيث
_they came here to talk
جو هنا يسولفوون
رد احمد بتلقائية عليه بالانجليزية
_so ?
اذا
_so nothing .. we came too
لا شي نحن ايضا اتينا
رده كان اغبى من الغبي .. وضحك عليه وهو جاي لهم ويوقف ببسمة .. وشاف رهف واقفة بجمودها الغريييب جنبهم كل حد وحاله
رهف جامدة تفكر بقربه الغريب والبعيد وهي خايفة تسوي شي وتنفضح قدامهم .. وخائفة منه بعد
فادي المررح والخالي البال واحساسه الروعة بمضايقته لهم
احمد وهو اللي كان مستغرب من حال رنيم والحين خاف من حال رهف وجمودها بس غض الطرف مبدائيا
فراس محشش ههه قصدي حاسس بسعادة اسكرته وعطلت مخه .. حبيبته قريبة منه وش يبي اكثر !؟
الاء ومحمد ساكتيين بقهر .. يبون يسولفون ولحقتهم رهف تزعجهم وبعدها جاء الجمهووور وصار ازعاااج وقهر .. والجماعة اللي حولهم مو مهتمين .. وجوههم مغسولة بمرق مافي اي واحد منهم خطر في باله فكرة ان الاحسن يتركوهم يسولفون
راح احمد بخطواته الواثقة لرهف الجامدة وهو يحط يده عـ كتوفها ويضمها لجسمه عـ الخفيييف ويهزها لقدام ولورى بمرح وفراس حاسده عـ النعمة
_لو ماجيتوا احسن .. اعرف اختي ازعجتهم اكييد
ضحكت رهف ببساطة من كلمته وهي تحس بالقوة وتحس ان قوقعتها المحكمة تحطمت الحين .. ورجعت لطبعا البشوش لانها مو لحالها واحمد معاها وماسمها وكانها تستمد القوة منه .. كاستمداد الجنين الطعام من امه
_اكييييد .. ما يبي لها تفكيير
ابتسم احمد من اخته واللي قالته وكان جمودها والبروود حولها والثلج ذاب من حرارة الشمس المو حارة اصلا واللي كانت شبه مختفية وتعلن قرب الغرووب ورجعت لطبعها البشوش من قربه .. قاال اخيرا وهو يدور للحرمة الثانية يعرف عن نفسه
_انا احمد اخ زوجك
هزت الاء راسها بخجل يميزها عن الاف البنات غيرها وقالت لاخ بعلها
_اهليييين
ظلوا بديك الحالة لفترة من الزمن المحسوب كوقت ضائع من عمرهم .. كل واحد يسولف ويضحك ويمزح بمررررح
احمد وفادي مستلمييين الزوجييين السعيدييين تريقة ويتطنزون عليهم .. لا ويعطوهم النصائح عن التصرفات اللائقة وجو المحاضرات والدروس كانهم جهلة .. فراس يضحك عليهم وهو يحس بجمودها يخف وتتصرف بطبيعية وعفوية تمتاز بها .. وهي قررت تنسى المواقف اللي صارت ولو حاليا .. قاعدة تعلق وتستهبل معاهم وتضايق صديقتها واخوها بس صوتها ما طلع لهم .. تهمس لاخوانها وصديقتها بتعليقاتها وتضحك من حركات اخوها وصاحبه
كانت ذيييك الوقفة الاولى غريبة ومو متوقعة انها من الممكن ان تنعاد .. الشباب واثقييين بفادي وفراس وهم مو شاكيين باحساس فراس لرهف
ولا باحساس رهف لفراس
قطع عليهم الجو المرح .. طيف حزيين يقرب لهم .. جت لهم وهي مبلولة وحالتها حالة تبكي وموية البحر عليها
_بنات
ناظروا باللي انضم لهم والبنات خافوا من هيئة رنيم الـ مو طبيعية ابد .. وكعادتها اذا زعلت تروووح لرهف .. مصدر الحنان والتفهم
رهف عرفت انها حزينة من هيئتها المو طبيعيك ضمتها بصمت وتوقعت انه باسم مرة ثانية
مر بطيفه القاسي والمعذب للقلب عـ خيالها اللي يحبه ويعشقه .. قربت الاء بوجل منهم وهي تقوول بخوف واضح على صوتها النعوم
_رنووم صار شي !؟
قالت ذيك بدموع وحشرجة صدمتهم كلهم وخوفت البنات
_حنين
انجدب احمد للاسم بعفوية .. وتقدم هو والشباب اللي كانوا بعيديين شوي وقال بصوت عاقل
_وش صار !؟
رهف بكت مع بنت خالتها بصمت وهي اللي ما فهمت منها شي .. مسحت دمعتها وهي ترجعها بقوة لوراء تبيها تهدى وتفهمهم وقالت
_وش فيك كلميني ؟
قالت رنييم وهي توقف صياح فجاءة وتناظر الشباب برجاء يائس
_احمد دورها .. حنين مو فيييه
حست رهف لاول مرة انها اختفت وشهقت .. كانت هنا معاهم .. واقفة بجنبهم صح ما تسوي شي غييير انها تناظرهم بس كانت هنا .. وهـ الشي يكفي ويوفي .. قالت بخوووف
_كانت معنا
الاء بكت على خوييتها وهي حاسة بذنب .. شلوون ما حسوا بروحتها
_وين راحت المجنونة ؟ وش صار فيها يا ترى ؟
كملت رنيييم وهي مو مهتمة بردة فعل خوياتها كثر ماهي مهتمة تطلع زعلها من قلبها وتكمل الشكوة .. وما حست بالشباب اللي قربوا صاروا مسويين شبه هلال حولهم .. رنيم ورهف والاء قريبات من بعض مرة والشباب محوطينهم بشكل هلالي
_باسم يقول رقمها مقفل .. وخاف عليها يبي يكلمها .. وبندر مو فيه وطلع لحاله بعد لاني كلمته ادوره وادورها
نرعبوا كلهم والبنات فقدوا اعصابهم وصاروا يصيحون وقال فراس بشدة
_اهدوا بنات .. وش فيكم ؟ .. اختي .. شلون نعرفها !؟
ردت رهف عليييه وهي تتماسك وتلملم باقي بكيتها
_عادي بنت زينا بس تلقاها مو مثلتمة
ما حس انها ساعدته بشي وقال احمد
_اوصفيها لنا
سكتوا البناات مو مستوعبات ومنصدمات من كلمته الغيير معقولة لان وصف بنت قدام رجال شي مو معقول ويخالف ديننا بحيث ان فيه حديث يرفض هـ الشي وقال محمد بعقلانية
_خلونا ندورها واكييد بنعرفها يعني كم من المعقول فيه بنت ضائعة .. تقدر تعرفنا لو شافتنا !!؟
قالت الاء بدوون تفكيير بالكلاام اللي طلع منها واللي بيسبب شك لمخلوق
_اكييد تعرفك يا محمد وتعرررف احمد زيين بعد .. شافتك بملكتنا بس الشباب ما ادري
بعدوا الشباب عنهم بهدوء يحاولون يحافظون عليه وتقسموا .. كل واحد منهم راح لطريق واخد جهة معينة يبحث عن المفقودة فيها .. والبنات كانوا هناك في نفس المكان لساتهم يبكون وكل وحدة تهدي التانية .. مشوا بضعف لشاليه والنساويين كانوا يسولفون برا عـ طاولة تطل عـ البحر الصافي وسطحته الزرقاء واللي تلونت بفعل الشمس الا والبنات مقبلات عليهم وحالتهم حالة ما تنوصف بكلمة
ما قالوا كلمة لهم وتخلوا عن مرحهم اللي تعودوا عليه في الايام اللي طافت .. وركبوا غرفتهم بلا سلام ولا كلام ولا حتى نظرة اهتمام .. الامهات حسوا بان فيييه شي صاير بس وشو !؟ ما يعرفوون بعد .. نادت ام رهف على بنتها ورجعت ذيك غصب عنها لامها وللحريم وهي تدعي في قلبها ما تنشب عليها امها بالاسئلة والتحقييق .. لان مو من المنطق انها تطنشها وهي نادتها بالاسم
_يا بنتي وييين كنتوا ؟ وش صاير فيكم ؟؟
قالت رهف تلملم السالفة باللي فيها وببسمة طلعت متثاقلة ووجهها الاصفر بعكس شعورها
_وي يمه وش فيييك ماصار شي كنا نتمشوا بس وتعبنا .. خالتي ولدك الصراحة صوته عذااااب
ضحكت ام فراااس لان نظرتها لها وهي تقول بوضوح
_اي واحد فيهم ؟
قالت بهدوء وقلبها يرقع من شوفته ووقفته وكلامه لها
_فراااس اتوقع .. عن اذنكم اغير عبايتي رنييييمو التبن وسختها
وجررررري للبنات وهي تمسح بسمتها .. شافتهم جالسات عـ الارض يبكون وكل وحدة تهوجس في جهة جلست جنبهم وهي تهدي فيهم لان حنين قد الموقف .. لانها مشهورة بينهم بالعقل والحكمة
بس هـ الشي ما منع الخوووف وكل دقيقة تمر عليها تكلم فيها واحد من اخوانها تستفسر عن اخر الاخبار
برا وحوول الشاليه وفي الاراضي القريبة .. خطوات هادئة
خطوات حائرة
خطوات مرتكزة
وخطوات قلبقة
كل واحد منهم يحس بالف شعوور بس كاتم مشاعره ويدور عـ بنت الناس اللي جت معهم وضاعت الحييين .. وهو يرمي الوم فيها لبعادها عنهم وعن الشاليه لحالها .. فادي كان يفكر في وييين ممكن تكووون يا ترى يلحقووون عليها ؟ والا الخطر هتك فيها وانتهى
فراس كان هادي لابعد حد وهو يتمنى ما يصير لها شي وخطوات مرتكزة في هـ الوقت الصعب
ومحمد الحنون كان خائف لو صار لها شي .. البنات شكلهم كان يقطع القلب .. صديقات من ايام المتوسط ويحبووون بعض حيييييييل لدرجة انه يحس ان رهف ورنيم متعلقات بصديقاتهم اكثر منه
وحب الصديق مو مثل حب الاخ
احمد بين الشباب كان ساكت وملتزم الهدوء اللي يفتت اعصاب عقله .. متوتر حده وافكاره تروووح للبنت اللي ما يعرفها بس هي تعرفه عـ قولة زوجة اخووه والمفروض يشوفونها ويلقونها
ولحسن حظه وحظ حنيييين كان ماشي في الطريييق الصحيح .. نفس الجهة ونفس الخطوات .. وكانه عارف مكان صديقته اللي يعزها كاخت واكثر.. وكانه عارف وينها فيييه وقلبه يدله
شوي وشاف سيارة موقفة هناك .. صح بعيدة لكن ...
جرى متوجه لها وهو يحس بالخوووف يكبر داخل نفسه والسبب علامة استفهام
اذا لحق بيلحق عـ حياته ولو ما لحق بيسبب موتته





يتبع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 382
قديم(ـة) 24-12-2014, 05:23 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


تابع




متكركبة عـ نفسها بخووف ورعب وهزة اطرافها مسيطرة عليها غصبا عنها .. غير العرق البارد اللي يطيح عـ طوول عمودها الفقري .. والخطر الفتاااك قدامها من وقت لا باس به
السيارة وقفت من زمااااان وما سوووت شي وهي ما تحركت من مكانها .. تقووول ماتت .. وهي تدعي يعتبرها كيس زبالة حشاكم او عباية نرمت بس ما تقدر تخدعهم
الشباااااب في السيارة الصفراء والعالية شووي ركبت راسهم خلاص كانوا يناظرون يستنوون حركتها متوقعين انها بتستسلم
نزلوا تنييييين من اشباه الرجال فليس كل ذكر رجل .. نزلوا رجالين تصرفاتهم ابعد ما تكون عن الرجولة الحقة .. ابتسامة خبث لها الف معنى على شفاههم .. وقررت حنيين تسوي شي ينفعها .. حالتها حالة ومو منطقي تظل تندب حظها وتخلي نفسها فريسة سهل اكلها
وقفت عـ حيلها ببطء وهي تدور عنقها وعيونها نص مغنضة .. وبحركة مفاجاءة وتمثيلية بحثة هزت راسها ووقفتها بقووة مواجهتهم بها وهي تناظرهم بنظرة متحدية ومهددة لهم .. تمشي لهم ورجليها متخبصة بشكل ما تعرفه مرة متوجهة وهي تمييييل كثيييير لليميييين وكانها تطيييح ومرة لليساااااار وخطواتها مو متوازنة اصلا .. والخووف يسبب في رجفة رجولها وهزتها الغريبة
وهم واقفين مصنمييين والخوووف ينهش في قلوبهم حزة غرووب وقت طلوعهم .. تقرب لهم خطوة وهم يرجعون خطوة مع انها تعمدت تكون خطواتها قصيرة خايفة تقرب لهم كثيييير ويعرفوا انها بنت طبيعية ماشية بنفس الخطوات لهم وهي تتحلطم بكلمات مو مفهومة اصلا هي كانت تجمع الحروووف ببعض وقالت فجاءة وهي تعلي صوتها وتنافخ عليييييهم وتحاول تغييير وتفخم صوتتتها وتخوفهم فيييييه وجاب المفعول اللي تبغيه
_ماصليتوا .. ما صليتوا .. جااااية انا جااااية
الشباب خافوا جد ماعرفوا شلون يتصرفووون بعاد عن ربهم وش تتوقعون منهم الا انهم يخافون ويصدقون .، متناسيين ان الخووف في وضع مثل اللي هم فيه مو مفيد وبيضرهم
رجع واحد منهم لوراء بصربعة ودمعة خوف نزلت من عينننه خاف من هـ الشي اللي جاي لهم .. شكلها المو طبيعي كان يساعدها ويساعد كدبتها كانت في البداية متجبسة في مكانها كلها سودا وفجاءة وقفت وعيونها منعفسة من الكحل والمسكرا وهي كانت تصييييح وجهها كان اصفر وابيض من الخووووف وهي ترجف رجف وحركة عنقها في الجهتين ونظرات التحدي المرعبة سببت لهم حرب نفسية خلتهم يصدقوون انها جنية .. تتقدم لهم والخووووووف داخلها يتفاقم .. اللي كان يسوووق في السيارة مانزل منها هو وخوييه يوم شاف حركاتها وسواياها اللي مو سوايا انسية .. خااااف من قلب وفحط بالسياااارة وهو يشوفها تقرب لهم
حركاتها غريبة تبين انها مو انسية او انسية متلبسها جن .. وكلامها ما ينفهم .. الشباب ظلوا يتعودووون الشيطااان وما راحت وقروا اية الكرسي وما اختفت .. عرفوا وقتها انها بشر
مو جنية من الدمعة اللي نزلت منها والخوووف اللي سيطر عـ جهها وكانت بتدووور وترجع لشاليييه ركض لكنهم عرفوها خلاص وما فيييه فايدة المحاولة والكثرة تغلب الشجاعة .. عصب واحد منهم وهو يمسك يدها بقووة كبيرة وجعتها جد
_خدعتينا يا بنت الكلب
وطرااااااااااخ اخدت كف برد خاطره من الخوووف اللي عيشتهم فيييه .. صرخت بالم وهي تدفه وتدعو عليه .. ما كان عندهم سيارة يسوون فيها اللي في خاطرهم ولا يقدرون ياخدونها .. وبكده جاء لها وهو يحاول ينزل عليها وهي تقاووووومه .. تضرب وتضرب تركل وهي تصارخ ناظرت الجزمة اللي برجلها وتذكرت برنامج وتائقي يتكلم عن انواع الدفاع عن النفس ومناطق الضرب وقت الحاجة وهدت فجاءة وهي ترفع رجلها مستهدفة وحدة من المناطق
البطن ، الرجل ، الفخد او الانف
وقالت بتحدي وثقة
_مو رجال وربي
نزلتها بقوتها كلها على رجله وهي تتكى عليها قدر الامكان صرخ هو وتركها قامت ضربته على بطنه ضربه مو قوية حييييل بكوعها بس بوجع رجله انزاح لوراء وطاح عـ قفاه رجعت لوراء بعد ما لفت تشوفه طايح وهي تبي تهرب وخوييه يقرب لها بيلحقها ... شافت من بعييييد شخص جاي بطريقهم صرخت باعلى صوتها وهي تبي تلفت اهتمامه
_سااااااااااااااااااااااااااااااعدوووووووووووووووو وووووني
وطاحت عـ الارض من الخووف والرعب .. فقدت وعيها والشباب لما شافوها بهالحالة خافوا تكون ماتت بسبب سكتة قلبية او شي هربوا وتركوها .. قرب احمد منهم وشافهم يهربون .. اتصل بمحمد
_تعال عالج البنت
قال وهو يهدي نفسه ويطمن وتنفسه رجع طبيعي
_لقيتها
قال بصوت هادي يطمن اللي معاااه عـ الخط
_اييه تعال لنفس المكان اللي كنا فيه
نزل احمد عـ البنت وهو يسمي الله ويشيلها لان ما عنده غير هـ الحل .. فجاءة قلبه سرع نبضه .. وحس بحرارة كبيرة في جسمه وما فهم وش هـ التوتر اللي هو فيييه
كان راسها عـ كتفه ونزل راسه بيشوفها وشاف مخلوقة تقول للقمر انزل واحل محلك .. زادت دقات قلبه اكثثثثر وكانه يقول له هذي صديقتك
ياغبي هذي حنونتك ..
هدي اللي انت اشتقت لها .. بس للاسف هو ما قدر يترجم قلبه ولا يفهم سبب دقاته
كان يمشي بالشوييييش .. ما يبيها تصحى وتلقى نفسها بحضنه وتنفجع هو صار له وشافها مرة تذكر ذااك اليوم .. نفس التوتر والاحسااس .. تنهد وهو يدعو الله يستر ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن .. فتحت عينيها بضعف بسبب الهز واحساسها بانها تطييير لانها مرفوعة في الهواء .. وهو اللي كان يناظر قدامه وما انتبه لها حس بحركتها القليلة نزل بنظره لها .. ويوم تلاقت عينها بعينه حس بشي غريييب يجتاح كل حصونه ويقتل كل جنوده وجيوشه .. وكان ثيار كهرباء ضربهم وموتهم كلهم كلهم .. ووقف للحظة يبي يحافظ على توازنه .. قالت شي ما سمعها وما اهتم
رجعت تتمتم بكلمات وحرووف مافهمها
_ا .. حد .. بع..د .. ان ا .. اخ ر .. ا .. اه
طاح راسها فجاءة عـ قلبه وهو للحيين واقف وسببت له عذاب ما قدر يفهمه او يستوعبه لا بعقله ولا بعقله الباطن .. ماقدر يكمل خطواته .. كثيييير عليييه اللي قاعد يصيير .. قلبه تاعبه ومحيره وهي
هالبنت
وش علاقتها ؟ ليييش جسمه تائر عليييييه كده
قالت بصوت متقطع مسببة له بعقدة ومدخلته معاها بدوامة ما قدر يفهمها
_اح...ب ك .. انا .. اح .. مد .. اانا ح... ح .. ن .. ح
كمل طريقه فجاءة وهو يسرع خطواته يبي يخلص نفسه من اللي طاح بيده غصب وشهامته ورجولته وتربيته ما تسمح انه يتركها هنا .. وقلبه بيوقف من اللي هو فييييه واللي ما يعرف كنهه
احبك !!
احمد !!
وتتبعهم الكلمة اللي تسبب في عقدته وتقطيبته ودوامة تشتت فكرة واعصار يمسح كل المعلومات بعقله
انا .....
وش هذا ؟
يا ترى تعرفه ؟
من تكوووون ؟؟
ليش تعرفه وتعرف محمد مع انه ما دخل ؟؟؟ وش صاااير
رباااااه
مستحييييل تكون تعرفه لان هـ المخلوقة غريبة عليه من طفولتها يعرفها صح بس كبروا وبعدوا عن بعض وهذا الطبيعي بعدين اصلا علاقتهم كانت تهزئ لو ضربت وحدة من خواته
او ضرب وعقاب لهم كلهم .. رباااه انا وين رايخ بافكاري .. وش صاير بهالدنيا .. حد يفهمني
حس للحظة انه عصب والسبب ما يعرفه
حس ان فيه شي يتلاعب باقدار حياته
شخص يتلاعب بقلبه وكيانه
وهـ الشخص
!؟؟؟؟؟؟
مو فاهم شي ولا بيفهم والغضب مو حل وهو يمكن يكوووون ظالمها .. بس اعصابه تلفااانة لاخر حد
شااف اخوووه هناك وحطها عـ الارض ومشاااعره حالة .. اتصل في اخته تجي ومن اللحظة اللي شافهم يقربوون راااح وتركهم .. مايبي يظل هنااااك يحس الناااار مولعة به وشاااف فادي في طريقه جدبه من ياقته وهو يتصل بفرااااس يقول له انه لقاها
فادي يناظره وهو يجذبه من دراعه بعد ما ترك الياقة بحالها وقال بهدوء وجدية تعتبر من الاثار التاريخية لو نشافت على وجهه
_فييييه شي !؟
تركه احمد وهو يهز راسه وينسدح عـ الارض ويرجع يغمض عيونه .. تارك صاحبه يهوجس و مستغرب تصرفاته
البنات من شافوا خويتهم جلسوا عـ الارض يشوفووون محمد يشوووف حالتها .. صحاها من كف خفيييف طاااح على خدها فتحت عينها بالشوييش وهي مو فاهمة شي .. ناظرت حولها بتعب وفكرها يروووح للي صار
وشهقت من الشباااااب اللي ضربووها كف والخووف طيحها .. بطلت عيونها عـ الاخر وشافتهم محلقييين حولها
واستوعبت ان اللي واقف مو احمد
احمد !؟
اييه احمد كان هناااك مو ..
لكن مستحييل
كان معاااها .. متاكدة من هالشي بالذااات
حاولت توقف مع البنااات اللي يساعدونها وراحت لغرفتها تناااام بتعب والبنااات حراااس لها ويين ماتمشي هم معاها .. المغرب اذن من زمااان وهي ما صلت وقفت مرة ثانية وهي اللي كانت منسدحة .. وراحت تصلي والبنات سووا مثلها وهم مو ناويااات يفتحووون اللي صاار لها اذا ما فتحته
بس ما قالت شي
بعد الصلاة ناظرتهم كلهم وشافت خوفهم وربكتهم وبكده قالت لهم اللي صااار والبناات بين دمووع وضحك بس سمعوا شهقة من برا خرعتهم .. دخلت فدوى بصربعة وهي تبوووس خدود حنييين وتبكي
_الحمدالله عـ السلامة يااااه وربي تهبلييين
ضحكت بضعف وهي تحس ان اللي صااار وايد عليها .. تعبها نفسي اكثر من انه جسدي
_من اللي لقاني ؟
قالت السوال اللي كان يحرق لها حلقها وسمعت الجواب اللي تمنت ما تسمعه .. رهف وهي تتنهد براااحة وبصووت رايق من اللي سوته خويتها
_احمد
هنا بس انخرعت وهي ما تدكر اللي قالته .. احمد سمع كلامها او الانسب تمتمتها وخترفتها وخزعبلاتها
ااااااااه وش سمعت يا حب سكن وجداني
انسدحت عـ السريييير ترتاح لان التفكييير بيدمر لها جمجمتها وبيفجر عقلها ويسبب لها بوجع ما له حد .. وتركتهم يسولفوووون عـ رعبهم وخوفهم وفدوى
تستمع لهم وهي تاجل الطلعة لليوووم التالي .. لعلى وعسى تكون خير لهم وتمسح الذكرى البايخة من افكارهم وتكون نقاهة لحنين





الشباب دخلوا الشاليه بتعب واللي صااار سبب لهم عقدة .. مشكلة ما حسبوا لها حسااب .. يوووم عرف بندر كان بيشوووف اخته بس نامت وما وقف شكره لاحمد اللي ما كان عـ طبعه بس مختلف شوي بطريقة غريبة
كانت سطحة البحر صافية وشفافة كشفافية مشاعر البعض وعميق حد الوجع كوجع البعض منهم وغامض باسرار ما تنعد كمشاعر اللي يتابعه عن بعد .. الوقت تاخر والليل رامي ستاره عليه .. ومادرت هي باللي شاف طلوعها من الباب .. لا ووجهها الخلاب ما تلتمت وهي متوقعتهم نايمييين ما تدري باللي يصيير والا باللي بيصير وما حست به
وهو يتمنى شوفتها
ويحلم بشوفتها
ويعيش لشوفتها
مشت بخطوات بطيئة وهي تمني نفسها بهالجو .. ووصلت للبحر لصديقها وصديييق كل متعذب وجلست عـ الارض
ريحة البحر وصلت لها
اصوات امواجه ريحتها
نسيم هواه سكنها
حاسة بهدوء لذييييذ .. وباستمتاع عجيييب وافكارها راحت له
لشخص عجبها وحبت اسلوبه .. لشخص عرفته من كلام اخواته عنه .. لشخص دخلت سيارته عنوة .. واحتلت غرفته
ما تخاف منه عارفة انه ما بيفضحها بس متوترة والسبب غريب
اخ الاء عاقل حيييل .. جالسة تفكر به وهي تناديه من قلبها وقلبه لب النداء
خطى لها وهو متردد لو طلع احد وشافهم بيروحون فيها بس هو ناوي يكلمها الا ملزم يكلمها وبيكلمها
حاس بفمه مقهور وهو يناظر الشاشة .. طلع وهو يرد عـ مكالمتها المتاخرة اللي مو بمحلها .. المكالمة المزعجة من المدعووة اروى واحمد اللي كان رافض اللي يسوييه
وقال احمد له يوم عرف سالفتها الغريبة
لان بنت شافته وهو كيف راجع من السفر .. قدرت تجيب رقمه من ما ادري مييين
وكلمته تغازله وتعترف بمشاعر الحب والغرام
فيه شي ناقص عـ قولة احمد وهو يرفض اللي يسويه كـ عادته لو عرف انه يوهم البنات بالحب والاحساس بعدها يتركهم
يومها قال له بعصبية
'بكيفك لو ما نشبت لك ما اكون احمد ولد ابوي'
وصدق ظنه
هو ما يبي يكمل بهالسوالف .. حاس انه زودها حبتييين بمراهقته .. كلمها وهو قرفان منها .. موضح لها بالحرف الواحد
انه ما يبي يسمع صوتها مرة ثانية
خلاص
سكر وهو يتافف وافكاره تروووح وتجي لدييييك البنت .. تمناها لو كانت هي .. لو هـ البنت المدعوة اروي كانت دييك البنت اللي شافها يوم روحتهم لـ بريطانيا
ن م ا ر ق
_احمد
سكت وهو مبلم .. الصوت اللي سمعه صوت خطييير ناعم وفييه بحة حلوة ايقظت مشاعره .. وتدكر انها تنادي عـ خويه كان بيلف يكلمها .. ولكن شاف شي ما توقع يشوفه ابد شي جدب نظره غصب ..
اخوووه !؟
تنهد ودار يبي يعطيه قفاه عشان مايعرفه .. انفتحت عيونه عـ الاخر وهو يناظر قدامه ويدعي بقلبه ان فراس ما ينتبه لها
والبنت تتكلم وهو عاطيها بجنبه والظلام ما يساعد انه تلاحظه ولا حتى يلاحظها
وهي اللي كانت تبي تكلم اي حد .. قالت وهي متيقنة انه احمد بسبب الطول والعرض لان الاختلاف بينهم طفييف بصوت تعبان
_قلبي واجعني يا احمد قلبي متعبني
ودمعت .. ما عرفت باللي قلبه طق بسرعة ونبض .. وطاااااح منه بعد .. هـ الدمعة اللي حسها نزلت .. من صوتها المتحشرج والمخنوق بسبب دمعاتها وغصتها .. غيرت في قلبه شي ما عرف انه قاعد بيتغيير .. هـ الدمعة لولوة المفروض ماتنزل كافح نفسه علشان لا يقرب لها ويمسح هـ الدمعة المتبلورة على خدها
ما ناظرها بس كان يتمنى هـ الشي غمض عيونه بقوووووة وهو يضغط عليهم .. وهي من حالتها المنعفسة من يوم سمعت كلام داك الولد اللي كان ينصح في ولد عمها بنسيانها .. والولد ما غاب عن بالها ابد وضياع بنت عمها اللي كسرها وشوفتها وهي بدييييك الحال شجعها .. بنت عمها كانت في موقف ما ينحسد عليييه قوت نفسها وقدرت عليه وهي بعد قررت تتغير
_بصييير اقوى من كده يا احمد انا قوية صح
كانت تتوقع انه احمد وما اهتمت انها طالعة ببجامتها الحمراء اللي زايدة من جمالها جمال .. ولا اهتمت بالقلب اللي منقلب حاله
نسى ذيييك السالفة
والبنت اللي مزعجته
نسى حياته
وكان على وشك انه يلف وبيطالعها من فوووق لتحت ومن تحت لفوووق تقول ماسح ضوئي يبي يحفظ هـ الجمال في عقله مع انه صعب نسيانه بس نطق اخيرا وهو يعطيها ظهره
_ااااااااه
طلع قلبه من هـ الـ ااااااه اللي طلعت
وقال بنفسه ان شاء الله فيني ولا فييييك .. عقد حواجبه وهي تقول
_احمد قووووول شي
احمد خوييه
حس انه قاعد يخوون صاحبه .. هز راسه بقووووة وعطاها قفاه ومشى وهو يهرول وكانه هارب من البنت اللي وراه .. هارب من الجمال .. يبي يتحرك ويتعب وينسى
ضميره من جد عذبه وهو واقف متنح في صوت اخت خوييه
ومن جهة ثانية كانت هي لساتها في مكانها .. رافعة حاجب وهي مستسخفه فعله .. رجعت لمكانها تنام .. وهي تلاحظ غياب رهف
الا وصوت ينطق بحب وحنان من ورى المجنونة مرجعها لارض الواقع ومحقق لها حلمها بشوفتها له
_رهف




انتهى البارت هنا ^_^

ونشوف يوم السبت وش بيصيير في باقي الابطال
انتضر توقعاتكم ... واعيد للي يتابعون بصمت ممكن عطشانين والا حاجة قولوا لي اسم العصير اللي تبونه هههههه
احم اقصد علقوا ابي اشوف ارائكم وانتقاداتكم
تحياااتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 383
قديم(ـة) 24-12-2014, 05:59 PM
صورة غدووشهه..! الرمزية
غدووشهه..! غدووشهه..! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


ووووووواااااااووواو اول وحده ارد <<< حركات بزران

الموهم لي عوده بعد قراءه البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 384
قديم(ـة) 24-12-2014, 07:04 PM
صورة غدووشهه..! الرمزية
غدووشهه..! غدووشهه..! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


امممممم بارت يجنن

رهف
اتوقع ان الي ناداها وحده من البنات يمكن رنوم


احمد
مارح يعرف ان حنين هي حنين الي كان يكلمها

الاء ومحمد
هههههه مساكين حزنوني لما
جت رهف والعيال وخربو عليهم جوهم <الرومنسي>

حاولت اطلع توقعت بس راسي
مقفل عشان الاختبارات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 385
قديم(ـة) 24-12-2014, 11:47 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غدووشهه..! مشاهدة المشاركة
ووووووواااااااووواو اول وحده ارد <<< حركات بزران

الموهم لي عوده بعد قراءه البارت
ههههه اهلييين فيك حبيبتي
يااااي انت الاولى يا عسل .. ههههه عادي خودي راحتك بس اللي ضحكني انك ما قريتي البارت اصلا ههههههههه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غدووشهه..! مشاهدة المشاركة
امممممم بارت يجنن

رهف
اتوقع ان الي ناداها وحده من البنات يمكن رنوم


احمد
مارح يعرف ان حنين هي حنين الي كان يكلمها

الاء ومحمد
هههههه مساكين حزنوني لما
جت رهف والعيال وخربو عليهم جوهم <الرومنسي>

حاولت اطلع توقعت بس راسي
مقفل عشان الاختبارات
وووه انت اللي تجنين والله يا عسل .. هههه تصدقييين وربي نسجمت في هالبارت لدرجة نسيت نفسي وانا اكتبه

رهف واللي نداها .. سوري بس ما حزرتي لاني وضحت انه ولد ..
ههههههههه

لا بيعرررف بس مو من الموقف الاخير وقلت مرررة انه بيعرف بشي كتبته في السرد
يعني سبق وتكلمت عن الطريقة


هههههه مو مساكين والله هم وش اللي خلاهم يوقفووون يسلفووون وما يقدرووون حالة العزابية اللي معاهم .. هههههههه بعديييين معليش خيرها في غيرها


ههههه معليش حبيبتي اكيد تفكرين في مستقبلك
وبتوفيق لك في قرايتك ولا تتركين الروايات تسبب في انخفاض معدلك

تحياتي يا عسل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 386
قديم(ـة) 25-12-2014, 08:17 PM
صورة يااااهـ مجروح الرمزية
يااااهـ مجروح يااااهـ مجروح متصل الآن
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


ماشاء الله نفس طويل ورؤية متعمقه
وموهبه فذه قادرة على التسلسل المنطقى
دون ثغرات ربي يسعدك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 387
قديم(ـة) 26-12-2014, 12:03 AM
صورة Heba12 الرمزية
Heba12 Heba12 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


توتااااا بارت غريب جدا عكس التوقعات ومبلتيش ريقنا هيك بنقول لما ما نوخد اشي .. بس جد موهبه فذه .. احببت البارت بس بالاخر مكنش مفهوم بالنسبه ألي فأعدت القرأه .. أرجو توضيح مين شخصيه البنت الي عند البحر اذ انها لم تكن رهف .. ومن الي سمعها وقال اه هل هو فراس ام فادي .... شكراااا ... وانا من المتابعين المشاغبين دائماً في تعليقات :).. ولا توقعاااااات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 388
قديم(ـة) 26-12-2014, 12:08 AM
صورة &نـــونـي بنت الجنوب & الرمزية
&نـــونـي بنت الجنوب & &نـــونـي بنت الجنوب & غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


[size="5"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تسلم يدك ياحلوه على هالبارت وفرحتتت كثيرر بمواعيد الروايه
وتصدقي ابي اقولك شيء بس لاتضحكي علي اتابع رهوفه غيرر لمااايجي
عليهاااا المقطع احس اني اقرااا باانسجاممم تتتوقعي السبب بطلتي ههههههههههه
تحياتي لك
ومنتظرين البارت الجاي على احرر من الجمرر لااتتطولي ياحلوه
[/size]

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 389
قديم(ـة) 26-12-2014, 01:28 AM
حبيبه ابوهاااا حبيبه ابوهاااا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا .. بقلمي


بللللليز فهموني كيف احط روايه *

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 390
قديم(ـة) 26-12-2014, 11:56 PM
صورة الحزن عنواني . الرمزية
الحزن عنواني . الحزن عنواني . غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


واو البارت كتييير حلوة
انتظرك
بالتوفيق


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1