غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 421
قديم(ـة) 30-12-2014, 03:32 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها noony1405 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تسلمين ياعسل على هذا البارت الجميللل
هههههه ضحكت كثيرر على رهف هي والامنيييه تبعاهاا
ودهاا تغرق عشان ينقذهاا حبيبهااا هالبنت حماس
ورنيم ليه كذا قاسي معاهاا باسم
الله يعطيك العافية
لك ودي واحترامي يالغلااا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الله يسلمك يارب وهدا من دوقك يا عشل
هههه معلييش خلي الخبلة تحلم ..
ممم هههه تعاتبين في باسم وما تشوفين تركي هههههه بس ارحمهم حتى هم متعدبين
الله يعافيييييك يارب
مشكورة ياعسل
تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 422
قديم(ـة) 30-12-2014, 03:33 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشقة الهند. مشاهدة المشاركة
البارت جونان

انتظرك فى البارت القادم

بالتوفيق
هلا فييييك .. كيفك !!؟
وصلتي لنا اجل !!؟ ان شاء الله بارت غدوة يعجبك
وانت اللي جونان ...
كوني بالقرب يا عسل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 423
قديم(ـة) 30-12-2014, 03:34 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طموحة بلا حدود مشاهدة المشاركة
غلاتو متى البارات! !

اهلللين يا خيتو ... كيفك !!؟
البارت بادن الله ينزل غدوة .. باقي له شوووي لمساات ويخلص .. اخلصه وينزززل

تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 424
قديم(ـة) 30-12-2014, 03:57 PM
صورة ساظل انتظرك الرمزية
ساظل انتظرك ساظل انتظرك غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


رووووعه روايتك ي خيتي
خوووررراااافففيييييههه
أتمنى تكمليها بسرعه
بانتظارك ؛$

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 425
قديم(ـة) 31-12-2014, 01:28 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ساظل انتظرك مشاهدة المشاركة
رووووعه روايتك ي خيتي
خوووررراااافففيييييههه
أتمنى تكمليها بسرعه
بانتظارك ؛$
مشكورة يا عسل على مرورك
وفرحت ان روايتي المتواضعة نالت رضاك
وانتضر تعليقك على بارت اليوم
دمتي بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 426
قديم(ـة) 31-12-2014, 01:32 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


الجزء الثامن والعشرين



احمد !!!؟
تردد الصدى في كل مكاان حولهم واحتل درات الهواء اللي تفصلهم ..
صوتها طلع مثل ما تمنت واضح وتابت .. كان صوووت بنت واثقة بحالها لدرجة الاعتداد بالنفس وفكرة اعترافها له بشخصيتها تنولد وتمووت تنولد وتموت ..
ناظر فيها ذااك وحواجبه معقدة من الاشياء اللي يفكر فيها .. والتوتر اللي تجيبه له وانعقدت حواجبه اكثر من شوفته لها في الواقع وسماعها لصوته .. اللي امس بس كان يهمس باسمه معترف له بالحب
في البداية انصدم من جراءة البنت اللي قدامه .. عرفها هذي حنييين بنت عم رنيييم .. اللي ضاعت امس واللي ما يدري ليييش سببت في قلبه شوية الم وضيقة واللي زودت حرارة جسمه
بس ما منع النظرة التقينية اللي مرررت عليها ولا منع الكلمة الباردة اللي نطقها
_هلا
صوته البارد الجاال كان واثق مثل صوتها واكثر بس ما كان يتظاهر بالعكس لانه واثق ان هـ المخلوقة اللي تاثر به مو لسبب الا لان اسمها
حنين
وانه يجمع بين صديقته واخته بصديقة خواته شي مو منطقي
وهدا الحل الوحيد للي يحسه
كما انه ما عنده فكرة .. ولا فيه بباله شي ممكن انه يقوله لها ولا لقى في مخه سبب عشااان تكلمه فييييه
ناظرته بثبات بعيونها اللي بلوون البن بس تحاوطه لمعة ذهبية مرحة انحرفت افكاره لهالشي من غير شوره وشد عـ شفته لحتى يكبح افكاره وتخيلاته ومن بين نضاله مع نفسه وصراعه مع عقله سمع صوتها كمقص يقطع الحرير يقول بعد تنهيدة ارتياح
_احمد كنت ابي اشكرك على اللي صار وجه زوجه .. وما عرفت كيييف اشكرك الا بهالطريقة .. اعذرني عـ الازعاج
تحرك لسانها بصعوووبة ما حد عارفها غير ربها الكريم .. وانطلقت الكلمات بسرعة البررق من فمها بعد اول حرف وحمدت ربها انها طلعت بوضوووح وهدوء هي ما تحس فيهم في هـ الللحظة وهي تحت نظراته المدققة
حاسة نفسها كـ فأر ضال تحت مجهر التجربة
لحظاتها قدامة المشتتة للفكر اللي تستنزف لها باقي قوتها وتخليها تخووور وتوصل لمراحل من الضعف والارتجاف ما توقعت انها ممكن في يوم توصل لها .. بس اللي مطمنها شووووي وشوووي بس انها تعرفة وكانت واثقة بنفسها وبانه موب من النووع اللي يذقق في تصرفات الاخرين ومتاكدة انه مو فاهمها غلط .. بس غلطت في توقعاتها لان بالنسبة لاحمد هـ المخلوقة بحد ذاتها
غلط
بس كتم افكاره لنفسه وجمد تعابير وجهه و قال لها وهو يبتسم بتسليك .. وقلبه قابضه من كلامها الواثق ونظراتها اللي تلمع بكلمات ما قدر يفهمها
_وليييش تشكريني !؟ .. اللي سويته واجبي .. تنهد وهو يسكت شوي ويتذكر اللحظات اللي تلت فقدانها لوعيها وهي بين ايدينه وكمل بلوعة مو ظاهرة بصوته :- وشلونك اليوم !؟ احسن على ما اشوف !؟
هي للحين تنتظر احد يقبصها ويصحبها من الحلم لانها مو مصدقة ان الشخص اللي طالما كانت معجبة به .. ولطالما تكلمت وياه عـ الفيييس .. واقف قدامها وتكلمه وجه لوجه .. ابتسمت له بعفوية مطلقة من غييير سماعها لانذارات التعقل الي تضج في عقلها كانها انذارات الحرييق
ولا لتحذيرات الصووت الخافت اللي يقول انها الحين قاعدة تسووي الحراااام وباقتناع .. ابتسمت وهي تناظر لبعيييد ووجهها يحمر لتواجده معاها
_انا اليوم احسن .. اصلا ماصار شي بس الخرعة تكفي
سكت لحظات يستوعب انها تكلمت .. ما توقع انها ممكن تتكلم عن شي مثل ذاك الشي اللي ولو دخله القدر فيه شي ما يخصه .. هز راسه وهو يتكى بعيييد عليها ويقابلها .. حاس بشي غرييب فيها .. هالة ما يعرررف من وش مصنووعة تحاوطها وتلفها بغموووض يخليه يتشوش ويجذبه لها .. ابتسم من الافكار الغبية اللي في عقله وهو يقول برسميته اللي تحط خطوط حمراء فاقعة بينه وبين اي شخص غيره .. طووول عمره يقرى مع البنات وهاذي مو استثناء عـ الاقل مو بالنسبة له
وتجاهل ضميره اللي يكذبه
_وش صار لك امس ؟ ترى مافهمت شي
ضحكت وهي تتصرف بعفوية معاه لانها ببساطة تعرفه حييييل وواثقة به ولانها فيه شي يريحها .. ما تدري ايش بالضبط
وحادث الامس سبب لها في تقارب روحي وياااه وكان ضميرها خارت قواااه وهو ينهيييها عنه ويبعدها عن طريقه
بعد ما صار اللي صاار .. وقفت عـ حيلها وهي تناظر البحر وبس معطيته جنب وجهها .. قالت
_اممم .. انا كنت متضايقة شوي .. عاد رحت بعيييد ابي ابكي وارتاح وما ابي احد يشوفني .. وانا من الغباء اللي فيني ما اهتميييت بطريقي اصلا .. كان بالي باللي صار وبعيوني اللي مغبشة .. ومن الصياح جلست في المكان اللي لقيتني فيييه ..
كتمت باقي الحرووف وسكتت .. نكتمت وغمضت عيونها وهي تتذكر اللحظات المريعة واللي مو ممكن تنساااها في يوم من الايام .. جلس هو يناظر تعابير وجهها النقي والمكشر بشي مالهمه .. حاس فيها شي شي
مايعرف كنهه .. عز راسه وهو يبعد نظره ويغض بصره ويناظر في البحر .. وقال يبيها تكمل اللي بدت في قولته
_اييييه .. بس بعيييد عن الشالييه مو !؟
سكتت حنييين وما عرفت بوش ترد عليه .. هي اصلا ما تذكر المكان وينه فييييه .. كانت من الفهاوة والغباوة لحد انها تبعد عن اهلها وصديقاتها لحتى تبكي وتخفف العبرة اللي خنقتها .. ولانها تكرررره تبكي قدااام اي احد ولو كان اعز لها منها كان هذا حلها الوحيد ... وبسبب حالتها النفسية ما هتمت بالطريييق .. رجعت للواقع وما لقت بايش ترد الا كلمة
_اها
سكتوا للحظات وضحكت هي كاسرة الصمت وقالت بعدها
_اول ما شفت ذيك السيارة متت خوووف .. كنت ابكي وانا عـ الارض اول ما وقفت .. تغيرت حركتي وخبيييت وجهي قلت يمكن يتوقعوني كيس .. حشاك زبالة من هـ الاسود اللي لابسته او ممكن عباية انرمت وبكده وقفت قدامي
سكتت شوي وهي تسمع ضحكته تعلى وهو يقول بنص ضحكته
_كيس زباله عاد !؟
ابتسمت بخجل من الفكرة اللي جت ببالها .. لان العباية اشررف من انها تشبهها بشي مثل الكيس .. بس هي كانت تقصد اللون .. ما بعدت نظرها عن نقطة متواجدة في البحر وهي تكمل
:.. عااااد انا نرعبت وقتها واول شي خطر ببالي سوويته .. اول ما شفت احد ينزل تحركت لاني خايفة ما قدرت اتبت مكاني .. ما ابيهم يسوون شي وانا ساكتة
لحظتها بس جت رهف وقالت بصوت مستغرب وحواجبها مرفوعة من اللي صاير .. من وقفتهم اللي غلط اقصد الحراام بس ما عندها وش تقول بعد وقفة امس .. عقدت حواجبها وهي تقول بصوتها وهي تحاول تخليييه طبيعي وضاحك
_وش فيييه !؟
ناظرت حنيين برهف بسرعة وقالت ببساطة وثقة لانها ما سووت شي غلط بنظرها .. وفعلا فيه اللي يسوي الحرام والغلط وهو مقتنع انه مستحيل ينجر لشي اكبر من الحرام باللي يسويه
ورحم الله امرء عرف قدر نفسه
_اشكر اخوووك
ضحكت رهف وهي تتنفس بهدوء .. تعرف تربيتهم ومتاكدة ان ما فيه من وش تخاف بس مو زييين لـحنيييين يشوفونها مع اخوها ولحالها
قرربت منهم وقالت
_شفت ذكاء صديقتي
ضحك بصمت وقال
_لساتها تتكلم ماكملت للحين
كملت حنييين بضحكة وقالت
_بعد ما تحركت من مكاني ناظروني وتذكرت ان حالتي منعفسة ووجهي حالة وبكده بديت اتحرك كني مجنونة واقول حرووف والخبطهم ببعض
ضحك احمد وهو يقوول
_وش دعوة !؟
قالت رهف ببسمة
_تشككهم انها جنية
قالت حنييين بضحكة تبي تغير السالفة اللي سببت لها خنقة والم والدمووع تتكون بعيونها من الذكرى
_رهفوووه وش رايك ارميييك من هنا !؟
قالت رهف وهي تعرف طبع خويتها وتماشت معاها لعلى وعسى تهدى
_ليييييه !؟
_مو تبيين تغرقيين وتتمنييين هالشي كثييير
ردها كان غبي فعلا وقال احمد يسكر السالفة اللي مو مهتم لها اصلا
_اوك .. وش سووا !؟
ناظرها بثقة يبيها تكمل وكانه واثق انها رح تنفد اللي يبيه .. بلعت حنيين ريقها وبضحكة مختلقة كانت تخنق صوتها كملت بايجاز
_فحط بالسيارة وهرب بعدها هربت وفقدت الوعي من الخوووف وبس
فهم يوووم قالت رهف خويتي ذكييية ما اخاف عليييها
ردة فعلها كانت سريع
في وقت مثل ذاك الوقت خطرت في بالها فكرة انقدت حياتها
_ما خفتي !؟
قالت وهي تزفر هواء ساخن من فمها وعيونها تناظر رجولها
_الا خفت خفت كثيييييير بس وش اسوي !؟ كان لي حلييين اخاف واهرب ويمسكوني .. والا انقد نفسي بالحيلة
قالت رهف بضحكة تقاطع الموضووع وتنقد حنين لان وجهها كان عليه اغررب تعابير شافتها في يوم
_احمد طلبتك وبليييييز قوول تم
ناظرها احمد وهو خايف من افكارها المجنونة خصوصا انها دخلت في السالفة دخلة مرررة غلط .. رفع حاجب وهو يقووول
_ها وش عندك ؟
رهف ووجهها يحمر ويتلون بخجل وهـ الشي ما فات على حنيييين اللي كانت تبي تشغل نفسها باي شي
_اطلب من اللي غنى امس يغني لنا
ضرب احمد راسه لانه نسى طلبه
_اقول تعالي
سحب احمد اخته بيده ورااااح ورهف من الربكة لانها تذكرت فراااس وطلبت من اخووووها شي المفرووووض ما تطلبه نست خويتها خلفها
تركوها لحالها تنهدت بهدوء وهي ترفع يدها تحطها عـ قلبها اللي ينبض بشكل جنوني
وهزززت راسها وهي تعض على شفتها لو ما جت رهف في اللحظة المناسبة كانت تهورت جد ونطقت باللي ما تبيه يعرفها .. المشكلة انها منطقية في كل شي
الا كل شي يخص احمد
كانت تمشي ببطء للجهة الامامية وخطواتها تعكس ثقتها .. وهي تلحق بالبنات .. مبتسمة من اللي صار غصب عن انفها .. احمد يخبل ياناس .. تصرفاته , اسلوبه , كلامه كله عـ بعضه ادب وأخلاق
عجبها اكثر من زمااان .. شافت قدامها البنات بالعبايات والشيلة .. تلثمت هي بعد مع انها بس تغطي شعرها والاغلب تطلع من غييير للثمة بس فجاءة حست انها لو ما تلثمت بتفضح نفسها قدامهم كلهم .. ابتسمت لنفسها ولحقتهم .. رهف كانت سابقتها بما انها راحت مع احمد .. سرعت في خطواتها وهي تسمع الضحك والسوالف اللي تفتح النفس .. واستغربت حييييل وهي تشوف الكل مجتمع هنااااااك
انضمت لهم بسكااات ولا كانها ولمحت من طرف عينها احمد يتعارك مع واحد ما تعرفه
وقفت جنب رهف وهي تلاحظ حالتها الغريبة .. مسكت يدها .. وضغطت عليها .. ناظرت فيها من وراء لثمتها وشافتها تناظر جهة الشباب .. لاحقت نظراتها وابتسمت من وراء لثمتها .. شافت احمد مع واحد حليو والضحكة شاقة حلوقهم واحمد يترنح من الضحك
فراس واحمد يمزحووون بصوت عالي ولا عليهم باحد الا وفادي يوقف ويشد موبايله اللي كان محطوط عـ الطاولة الحلوة وسواه زي المايك وقال بضحكة
_بناااات ادخلوا جوا
سكتوا البنات مو فاهمات بلاه !؟ ليش قاعد يطرد فيهم !؟ والاهل كلهم هنا مو بس هم .. وهو في جهة ثانية كان مايبي افكاره توديه للبنت اللي سببت له بعذاب نفسي امس .. وببساطة هو مايبي يخون صديق عمره بتفكيره باخته .. قالت امه بضحكة
_فادي لو سمحت اسكت
ضحكوا البنات متشمتات فيييه لانها فشلته بعد ما كان يبي يطردهم .. وقالت ام محمد
_تطردنا يافادي ما هقيتها منك ابد
ضحك فادي بمرح وبضحكة تجذب النظر له .. قال
_خالتي انا قلت البنات .. ماحسبتك معاهم
فقعت رهف ضحك بصوت عالي وتفشلت من نظرات البنات لها .. حطت يدها عـ فمها بفشلة تعودت انها تحسها وهي تمسح بيدها الثانية دراعها بارتبااااك وقالت بخفة
_سوري
راح احمد له يعقله كالعادة والمعتاد .. ابتسم وهو يمسكه بياقته وقال
_وربي ما تستحي انت ودييك البنت .. وجوهكم مغسولة بمرق .. ضرب راسه عـ خفيف وكمل :_انزل بس انزل
حنييين عرفت من الاء ان هذا اخوها فادي وهي بيناتهم كانت مبتسمة بصمت .. وهي تذكر انه سبق وقال احمد لها عن خويييه الفلة فادي
محمد كان مبتسم وهو يناظر الاء اللي كانت تناظر الارض بخجل قال بصوت يسمعون فيييه وطلع طلب رهف من صووت محمد
_فراااس غني لنا شي
هز فراس راسه بمعنى لا وقال
_محمد .. ناظرني وانت تتكلم
تفشلت الاء من اخوها الكبير اللي تستحي منه ورجعت لوراء وهي تسمع ضحك الشباب والنساوييين يضحكوون على سوالفهم ويعلقوون .. والبنات عبااارة عن زيادة عدد يناظرووون وبس ولو قالوا شي اكيييد بمساسرة
تنحنح عدنان وهو يقووول
_من زماااان عن البحر والانشات ... وش دكرك بهالاشياء وانا اخووك !؟
سوال عادي طبيعي كانت متوقعة انه بينسال لا محالة لكنه اربكها .. شدت يدها عـ حنييين بقوة وجعت حنين اللي سكتت وهي تشوف ان خويتها فيها شي وهي قطت وذنها لهم تبي تسمع رده مهما كان يكووون حتى لو فضحها .. بس في اعماق اعماقها صوووت يهمس بثقة بحبيبه يقوول لها مستحييل يذكرك لا تخافييين .. ومع ان الصوت اقنعها بس انتظرته يتكلم .. ضحك بكذب وهو يبي يبين ان السالفة عادية
_اصلا انا مانسيت علشان اتذكر انا ابي ادخل للبحر جوا ولاعمق بقعه بالانش ولو ما تبي برميييك الحييين وبقول لك اكيييد انت مانك بميت
ناظرت فدوى به وهي تخزه بنظراات تقتل .. قال فادي بضحكة يبي يحرجها
_جوووك جوووك جوووك جووووووك بيدبحوووك << بلحن
ناظروا كل البنات لفدوى بتلقائية وهي تفشلت من اخوها الفضيحة وسكت عدنان وهو يضحك فاهم قصدهم الا بابومحمد يقووول
_غني لنا يا ولدي امس ماغنييت .. والبنات اكييد يبوون يسمعون .. صح يا بنات ؟





رجعت من ساعتييين او ممكن اكثر وقد ايش ارتاحت بعد ما كلمته وجه لوجه وقالت كلاام متاكدة انه ثاتر منه .. يا ترى وش بيسوي الحييين !؟
ما تعرف ليييه تحس ان السالفة مابتنتهي لهنا بس وبكده لازم تسوي شي وقررت انها تشتغل في مكان ما او تاخد لها كووورس يفيد ممكن في السكراتيريا
بس اندفع صوووت يصرخ بإسم
جنى
تذكرت لحظتها بس بنت اختها المسكينة واللي تعتبرها يتيمة واللي مو ممكن انها ترضى وتتركها لحالها في مكان او حتى مع مربية
ببساطة تبي تهتم لها هي لحالها .. كلمت المحامي عشان يساعدها وهي مالها غيره بعد ما رفضت انها تطلب العوون من باسم لكن المحامي ببساطة مارد
شووق غبي او ممكن حنييين دفعها تاخد الهاتف واتصلت ببيت عمها تبي تسمع اخبارهم بس .. لو قدرت
مو حب لهم او حاجة بس كده تبي تتطمن لانها اذا رجعت بتظل عندهم وتبي تتاكد اذا كانوا مدينييين لها بشي
_الو
سكتت نمارق وهي تسمع صووت عمها العالي والمهيب لها وصوته دفع لعقلها ذكريات ضرب واهانة .. خافت منه وهي بهالبعد عنه وتمنت لو تقدر تسكر بوجهه لكن يدها المسكينة جبست في مكانها من الخووف
_هييييييييه من معااااااي .. رد يا كلب يا تافه
استغفرت الله وهي تقول بنفسها شايب ويسب ويشتم .. سكرت الخط وهي تتنهد وتحمد ربها ان تالفوون عمهم مو كاشف لرقم
حطت يدها عـ قلبها اللي سريييع من الخوووف بطريقة قربت توقفه .. تنهدت بتعب وهي تروووح تشووف حال جنى
اذا نامت او لا
دخلت الغرفة وشغلت النوور وتقدمت لسرير بنت اختها الوردي واللي تتدلى من سقفه العااب حلوة .. وابتسمت ببطء وهي تشوفها نايمة وبراءة وجهها .. ابتسامتها وكل شي فيها
يخليها تتماسك وتتشبت بالحياااة اكثر من قبل .. هـ البراءة والتعابير الحلوة كانت مثل الوقوود اللي يغدي السيارة ويخليها تشتغل بلا كلل وملل
وجه بيضاوي ابيض بياض الثلج وراثة من عرقهم البريطاني .. خدود مليانة تخليك تتمنى تقطعهم بوس .. بسمة تحاكي براءة الاطفال
نائمة بسلام بشكل يهبل وفعلا شي يبعث الارتياح انك تناظر طفل نايم
وهي تناظر في بنت اختها افكارها كلها راااحت تفكر في روبرت اذا اسلم تتزوجه او لا ؟؟




مشاعل تبربر على مواضيع الموبايل قدامه وهو ما له نفس يسمع سوالف اخته اللي ما توقف بربرة وكانها اكلت راديو
طوول وقتها قرقرقر
الميزة الوحيدة فيها انها تعرف مشاعره .. وصديقة مقربة من قلبه
مقربة بشكل صاار يخاف انها تنصاع لها وتصييع وياها
لان بنت خالته المثال الاول ان الصديقة تقدر تاثر على صديقتها
هو من لما كبر صااااع ومعرووف هـ الشي ومعترف فييه في داخله .. حتى انه ما يتحمل الشغل الي هو يشتغله في هـ الشركة القرررف وهمه الوحييد .. دامه بيورث حلال ابووه ليييه يشتغل في شركة واحد من معارفه
وهو من ابتداء الشغل وهو يسبب في المشاكل .. يترك الشغل
وهم مو راحمينه .. واذا استدعووه .. كلمه المديير وشرشحه ويهزئه بطريقة تخليك تشك انك قاعد تتهزئ
بس كل اللي سووه عشان يتمسكوون به ما نجح
وكل اللي يسويه حتى يخسر شغله ما نجح
والحيين بينتقل من الغوول لسلال العقول
بيشتغل عند ابوووه
تنهد وهو يرجع ويسرح في افكاره منحررف لها
بنت خالته اللي يموت فيها من نعومة اظافرها .. اللي قاعد يكيد لها المكائد بس هي تهرب كل مرة
اللي يخطط ويخطط لحتى يكسبها بس ما قدر
ببساطة ما قدر عليها
وهـ الاعترررااف يزيده غضب واشتعاال .. هو يلاحقها يبي اهتمام بسيط منها وهي مطنشته وتلعب على الشباب
هو يبيها ويبيها حليلته بس اهله يرفضون لانهم اقل منهم جاه ومنصب
لا والاخت رافضته وما تحبه
وهو .....
ضرررب بقبضة يده الطاولة اللي قدامه وشهقت مشاعل بخووف .. وطلعت تاركته لانها تخافه لو تحووول للعدائية
وتفكيره انها مو مهتمة لكل الحب اللي بقلبه لها يخليه متوحش
وكان الوقت وقف ورجعه لقرون وقرووون مرررت
وكانه يرجع ويعيييش مع بداية الخلق بطريقة بدائية بحيث ان الرجل يشيل اللي يبيها على كتوفه ويهرررب بيها لاقرررب كهف



تابع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 427
قديم(ـة) 31-12-2014, 01:36 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


يتبع







البنات والنساويييين بصفة عامة صرحوا بردهم وقالوا ... ايييه .. بلحظة وحدة وضحكوا مع بعض بعدها .. ابتسم فراس وهو يناظر فيها عرفها من عيونها اللي بلون العسل الصافي وسمعها وهي تتكلم او عـ الاقل ميز نبرة صوتها المميز لابعد حد بالنسبة له وماسمع اللي قالته وشو
وكييييف ما اجر الانش لعيونها .. بيغني كمان لها .. قال وهو يعلي صوته يوجهه للبنات والحريم ونظراته للارض لانه لو رفعها بيفضح نفسها
وهو للحين ما لقى حل لبنت عمه
_فيييه شي تبون تسمعونه !؟
قال احمد باندفاااع متحمس
_اي شي بصوتك حلو
ضحك فراس بثقة وهو يعدل تي شيرته بفخر وغروور
_ادري
ضحك عدنان وهو يضربه عـ ظهره .. ويقول بصوت ما ينسمع الا له
_غن زين الحبيبة هنا
ابتسم فراااس بحب ولا رد على زووووج اخته وقال لانهم ما تكلموا حتى
_حددوا اغنية يلا
وشوشت رهف لحنييين بمساسرة حالمة وقالت
_صوته حيييل حلو بالحزن لو غني احبك موت وش تكون بصوته ياترى !؟
ابتسمت حنييين وهي ترد عليها ونظراتها عـ احمد اللي يطلب في اغاني وفراس مطنش ومو مهتم له يبي يعرف وش يبون صديقااات حبه
هو كان سرحان بافكاره الا وامه تقوووول بعد ما لمحتها تتكلم
_رهف بنتي نفسك باغنية معينة
وللمرة الثانية نظرات الكل توجهت لها .. ما ردت وهي تشوف نظرات اخوانها لها وقال صوت ثاني جنبها واثق لدرجة تنرفز
_كانت تبي اغنية صدفة يا خالتي بس خجلت تقووول
نزلت الكلماااات كـ صاعقة للمجنونة .. وناظرت رهف بحنين وهي مصدووومة باللي سمعته يعني لو تبي تتكلم عن لسانها .. كان المفرووض انها تعيد الكلام اللي قالته وتقول الاغنية اللي تبي تسمعها مو تالف من مخها الحمارة .. ولعت لما شافتها مبتسمة بسمة انتصار
وابتسم احمد وهو هناااك لصوتها الواثق اللي سبق له و سمعه وما يدري لييه هو حساس بكل شي يخصها لدرجة صاار الصدااع والمعاناة والحيرة منها شي يحبه قلبه .. والثانييين بعدوا بنظراتهم عليها مو مهتميين لسالفة من اساسها .. قبصت رهف حنيين وحبست هي صرختها لا تطلع حتى ما تنفضح
قال فراس بهدوء وهو مقطب حواجبه تقطيبة زادت من حلاته
_صدفة يا حلوها صدفة .. مو !؟
سؤاله الحائر وتعابيره خلوها تبتسم بصمت وما ردت وهي تنسى حركة حنين فيها وقالت الاء وهي تتحرر من الخجل لان محمد رحمها
_ايييه غنيها يا اخي
مو مهتمين اذا كان رهف تبي الاغنية او لا .. تكلموا يشجعونه كلهم في نفس الحزة اللي يشجع بصووت ينسمع
واللي يتكلم بمساسرة
واللي يدعي له بالحفظ بقلبه
رنيييم الوحيدة اللي ساكتة ومو مهتمة بينهم عرفت لحظتها بس ان باسم مو فيييه وهـ الشي ريحها وتعبها حيييييل
لانها ولو كانت تكرره وجوده حولها وكلامه اللي يسم البدن بس في الواقع هي تحبه وتعشقه بعد وهـ الشي اكبر معاضلة بالنسبة لها وما تدري ان جاي لها في الطرييق من الحزززن اللي فاق كل اللي صار لها
تنحنح فراس وهو ياخد المايك اقصد الموبايل من اخوووه ويناظر البحر ما يبي يناظرهم لانه اذا جد ناظر فييييهم بتفضحه عيونه وتطييييح عليها او تكلمها وهو ما يبي يحطها في موقف باييييخ قداااااام اهله واهلها
اندفعت الكلماااات منه بصوته العذب والرقييق اللي يحمل في طياته مشاعر واحاسيس كلمات الكوون ما تكفي وصفها

حنييييين انسجمت مع الاغنيييية والصوووت حيييل وهي تحس انها تحكي عن حياتها وصدفة ان الشاب الوحييد اللي نعجبت فيييه واللي طلعها من منهجها وخلاها تسوي الغلط بدم بارد وياها .. الشخص اللي ياما شكت له عن حياتها وسولفت له عن احوالها الحييين دارت الدنيا فيها وخلته واقف قدامه بضحكته اللي كان يعبرها بـ ههههههه
وبابتسامته وعقدت حواجبها اللي كان يعبرها بسمايل
ومع احساسها بالذنب اللي قااااعد يكبر يوم عن يووووم بقلبها الا انها فرحانة بالصدفة اللي خلتها تلاقييييه قبل لا ترجع تضيعه

سكت فرااس شوووي وهو يبتسم لنفسه وكمل الاغنية باحاسيسه
فادي كان يقلب في راسه صدفة لقاءه مع اخته لاحمد واللي كان لها تاثير مو فاهمه بس ممكن لانه له كم يووم وهو يحاول يبعد عن كل بنت عرفها في يووم وجت هي له في الوقت اللي كان يحاول يقاوم نفسه .. ناظر في البنات وهو يستغفر ويحاول يبعد نظره بس شده منظر وحدة كانت متكية عـ رجل ومعقدة يديها قدام صدرها كانها تحمي نفسها بييييهم ونظراتها طايحة عـ البناااات .. هي !؟ يقص يده لو غلط

سكت فراااس معلن ان الاغنية خلصت .. سكت وهو يتذكر صدفة لقاهم ويبتسم من الاغنية اللي اختارتها حسسته انها تتكلم عليييييه هو
هو لحاله والكل اللي حولهم ما يدرون بالمشاعر اللي تكوونت في صدره من الاغنية اللي اختارتها حبه ولا اراديا لقى نفسه عاشق للاغنية
ما يدري ان الاغنية مو اختيارها اصلا
الاء ومحمد يسولفوووون بالرسائل وهم في عالم ابعد ما يكون عن عالم البقية وصوت فراااااس الهادي المحمل بمشاعره لرهف تخلي الجو غيييير
ابتسم عدنان لفدوى وهو يغمز لها وحمر ذيك وجهها بحب لزوجها وخجل لانها بين الناس
سكت فراس وناظر وراه لقى اللي مو متوقع .. الاهالي يصفقووووووون بحماس خلى الشباب المهبب يوعى من احاسيييس الاغنية والمغني والكل يصفق ويصفر .. الاغنية شي
الصوت شي
والمشاعر الي بانت شي ثاني
تقدم محمد وهو يقول سوال سالته الاء له بس يمزح معاااه لانه مو من حقه يسال
_انت تحب ؟
فراس اللي كان مبتسم لهم بلم فجاءة وللحظات حس ان السوال المتكون من كلمتين ومن ٦ احرف سوال مصيري بيحدد له حياته .. رفع حواجبه باستغراب وهو يحاول يسيطر على تعابير وجهه اللي بتفضحه لا محالة .. ضحك بارتبااااك وش هـ السوال البايخ .. هز راسه وهو يقول بنبرة طبيعية ما يعرف شلون طلعت معاه
_وشو ؟
عقد فادي حواجبه وهو يحس الموقف اللي نحط فيييييه موقف بايخ مرررة وخصوصا وهو عارف تعلق ابووه وامه في سالفة نوال والكل يعرف انه مستحيل يكون حب بنت عمه بين ليلة وضحاها .. اما مشاعره
فمشاعره واضحة ولو ما كان يحب وشلووون ابدع في تصوييير مشاعره بهالشكل الرهيب .. محمد ابتسم بهدوء وغمز للبنات
يمزح !؟ هذا يستهبل .. عرف انه يمزح بس الوقت والمكان والحاضريييين ما يساعد وقاال بفزززعة لاخووه
_يا اخي لا ترمي بلاوييييك على اخوووي
نكتم محمد لحظتها مو من الكلام لا من المغزى .. ضاقت بيه الارض بما رحبت وهو يناظره بصدمة يا كبرها
صدمة
وشي واحد يدووور في باله .. شي واحد اسعف ذاكرته اللي كانت مصابة .. وهـ الشي هو غلط بين خمسين غلط يتمنى يرجع ويعيد ايامهم ويصححهم
وهـ الشي كان
رقم فاادي اللي عطاااه لذيييك البنت
صديقة اميرة ( اروى )
احمد حس ان وجه اخوووه نقلب للون ثاني وعرف ان فيييه شي صاااير لانه مو من المنطقي انه يزعل بسبب كلمات مازحة
بس يا ترى وش ممكن يكوووون .. نسوا السالفة بكبرها ونسوا كل ما يتعلق فيها وصار مسح ذاتي لذاكرتهم وصرااااااخ رنييييييييم يعلى .. ناظروا فيها بخووف وشافوها .. تناظر البحر وتااااشر باصابعها وصوتها عااالي والسبب !!؟
فادي بدوون تفاهم جرى لجهتهم وهو يحس قلبه بيطلع من صرااخها وقرب يضربها كف او شي ثاني يوووم شافها تاشر على
سمك
ناظرها وهي مبتسمة وعيونها فيها فررح غرييييب .. هز راسه وهو يرجع لشبااب اللي كانوا طايحييين عـ الارض من خرعته اللي ضحكتهم جد
جلس جنبهم وهو يقووول بهدوء بتعليقااااته المضحكة
_حاشا صفارة انذااار مو حنجرة
احمد ضرررب خوييييه بسبب تعليقه عل اخته لكنه ضحك من التشبييييه
_معك حق
وافق بندر كلامه لفادي وهو يقوووول بعفوووية مطلقة
_بس اشتقت لها وربي
قاام محمد بحركة طفولية غبية طلع له لسانه وقال
_ان شاء الله يطق لك ستين عررررق
فراااس قاااال وهو يتنحنح ويحط يد على جبين محمد يقيس حرارته
_استحي ترااااك متزوووج الحيييين
ابتسم له محمد بصدق وهو يقووول لعلى وعسى ينرررفع ضغطه
_اذا شافك احد من بعييييد يا فراس ياخد انطباعه الاولى على انك رخم
ناظره فرااس وهو يرفع حواجبه واحمد كمل بفزعة لاخوه
_صدق يا فراااس من وييين الرخامة دييييت !؟
اللهجة ما كانت مفهوومة خلتهم يضحكوون وفااادي بفزعة مزعووومة يرد حركة احمد وهو يدافع عن محمد
_هييييييه حدك عااد
ناظر فراااس اخوووه اللي جالس وهو مشمر اكمامه لعل وعسى تصيير عركة ويتهاوش مع احد وغمز له
_فادي انا ماقلت لك مو ؟
_ها اييش ؟
_اختنا تبي الطلاق
فااادي وهو يضحك عـ كلامه وخصوصا انه ضبط الدوور وشكله كانه يتكلم جد ورجع ناظر في محمد وقااال
_انت وش سويييت لها ترى من الملكة وهي حالتها حالة ؟
محمد فز من مكااانه بسبب جديتهم اللي اتقنوها والاقنعة المخادعة لهم .. ولانه تعوود على مقالب رهف ورنيييم واحمد فييه قال ببروود بعد فزته
_وش علاقتك انت !؟ .. زووجتي ترى
ما قدر احمد الا انه يضحك خصوصا انه فزز بشكل يفقع ويموت ضحك .. بس سرعان ما فكر بعقله وعرررف قال
_لا تحاول عندنا مناعة بسبب الاخت مشاكل
وكعادة فراااس اذا نذكرت حبيبته في مكااان ابتسم بحب وسكت وهو يرجع لحالة خطيرة من السرحان ويغررق في بحرر عميق من الهيمان
وما يدري بالقول اللي يقول
اذا احببت فلا تحب بعمق فعمق حبك اليووم هو عمق جرحك غدا





تركوهم من فترة وريحوا نفسهم من الجو الخانق واللي يسبب الكتمة .. جمعوا البنات بعضهم وكانوا في الجهة الخلفية من اللانش اللي يشق طريقه للبحر والاجواء المرحة
اشعة شمس المشبعة بفتامين d البحر الاخضر اخضرااار رائع والهواء المالح يضرب وجوههم والشمس اللي مو بذيك القوة واللي كانت تراعيهم من مكان بعيد تاركة لهم حرية الاسترخاااء .. الاء منسدحة عـ ظهرها ويديها خلف راسها ورهف راسها على بطن الاء وهي متكتفة ورافعة رجولها وحاطتهم على الدرابزين القرييب منها .. وتنيناتهم يناظروون السماء سرحانات في السحب اللي كل مررة تتغير لشكل معييين .. رنيييم وحنييين جالسات حولهم وافكارهم بعيدة .. ونطقت ذيك افكارها بصوت عالي لاول مررة
_بنااات .. انا خايفة
قالت رهف من غيير ما تلف لها وهي تناظر السحب وبقلة صبر كالعادة
_الاء .. انت لك فترة مو طبيعية .. بلاك ؟
حنيييين حطمت اسنانها لرهف .. وردت عليها هي بدل ما تكمل سالفة الاء
_حسستيني انك انت كيييف ما انت ومو متغيرة ابد .. انت اللي بلاك !؟
رهف انكتمت واختارت الصمت لانها تحس بمشاعر وليدة في قلبها وما تعررف بايش تفسرها .. هي واثقة فيهم وتحبهم حييل بس حبت تترك هـ الشعوور الحلو اللي تحس فيييه حاليا لنفسها
ممكن انانية بس هي تقدر تعذر نفسها بانها انانية بحبها لفررراس .. قطع افكارها صوت ذيك وقالت رنيييم بهدوء اللي يجول بخاطرها
_انا للحين مو فاهمة لييييش باسم سوى كده ؟ .. يعني انا وش سويييت بس !؟ .. يعني
كان فييه كلام محبووس تبي تصررح به بس قطعت كلامها لان دمعها بينزل وهي ما تبي تنكد على جو الرحلة المرررح .. سكتت لان هـ الشي الاحسن تكتمه بقلبها لان احيانا تحس باشياء تافهة ومن السخف انك ترجع وتعيدها .. وانسدحت حتى هي عـ الارض تبي تبعد وجهها وتعابيره وسرحت في السحب البيضاء والسماء العالية وكملت بصووت هادي
_ابي ابكي للمرة الاخيرة واتاكد انها بعد هـ البكية لا عاد ابكي على نفس السبب مررة ثانية .. بس مو ونحن هنا في الرحلة
الاء قالت تقاطع صديقتها وهي ما فهمت اللي تقوله ولا وصلت لها الفكررة حتى
_مو بكيفك تبكيين للمرة الاخيرة
ضحكت رنييم تضييع جو الحزززن اللي لفهم وقالت
_الا بكيفي وخلاص باسم مايستاهل دمعي بعد اليوووم
حنييين قالت بهدوء وهي تسرح للبنات بهالشي
_انا قررت اتوووب خلاص
الاء فاهمتها وغمزت لها بمررح وهي تبتسم لها لانها لاحظت نظراتها لاحمد .. وشجعتها ببسمتها انها تكمل .. رهف هادية بشكل غريييب وسرحت بافكارها من كلام حنييين ورنييم ووعت فجاءة بفزززة مضحكة
_هاااه كييف ؟
رهف رجعت للواقع من فزة رنيم المضحكة وهي تقووول بهدوء مو من طبعها واسلوب فاقد الربشة والصرقعة فيه
_بتثلتمين !؟
حنيييين بضحكة مصطنعة لان قلبها يدق من هـ الطاري
_لا طبعا
ضحكت رهف بقوووة بدووون سبب
_طبعا ؟؟؟
حنيين وهي تقوول بحزن
_مسحت الولد خلاص وقررت اتوووب لربي
سكتت رنيم وهي تبتسم بقووة لانها كانت متاكدة ان بنت عمها بترجع لعقلها وتترك هـ المسخررة اللي كانت تسويها
تعررف ان عقلها هو يحركها ولو تركته شووي بس يرجع بعدها يتحكم
صح سووت الحرام بس الاهم انها ما تمادت وعرفت خطاءها وتابت منه توبة نصووحة
_اييييه هيك الاخبار والا بلا .. كفك بنت عمووو
ضربوا كفوووف بعض بمرررح وضحك ورهف تسال بتركيز وعيونها على تعابيرها لعل وعسى تاخد حق او باطل من ردات فعلها ولغة جسدها .. ولانها مو مصدقة ان الموضووع بهالبساطة
_تحبينه !؟
سكتت حنييين لانها ما تقدر تجاوب عـ هيك سوال وخصوصا انه اخوها .. وحمدت ربها باعماااق اعماقها ان حمد العلة طب عليهم لحظتها وكهروب قالت
_اييييه كاخ
انقضت عليه ووقفت وهي تجري لحمد تبي تعصبه وتلعب بحسبته شووي وتهرررب من السوال اللي طرحته رهف وكان عـ الجررح .. بس هو هررررب منها لاخووووه وهو ينااادي باعلى صوت عنده لدرجة ان احباله الصوتية قربت تنقطع
_محممممممممد ... محمممممممممد بتضربني الشريرة .. لااااا
ضحكت باعلى صوت عندها .. والبديهي ان حنييين ماتعبت حالها معاه وما رح تلحقه خيير شر .. رمت نفسها جلست عـ الارض وهي تقووول وتنفض يديها ببعض في نفس الوقت
_اخووووك مخفه
ردت رنييم عليها بضحكة لان بنت عمها نجحت وشتت افكارهم على سوال رهف اللي صاب شي فيها
_لا يا راجل





في مكااان ثاااني بعييد بعد القارااات .. كان بغرفته لم وجمع من ثيابه وطلع بعدها راااجع للمملكة واحاسه يغشيه الضياع
هز راسه وهو حااس ان سفره كثر في هالايام وان المضيفات قربوا يوقفوه عند حده .. بس هـ المرة غييي
هـ المرة قرر ومافي شي يرجعه
اخته .. جنى .. طفلة الكم شهر بترجع لبيتها ولاهلها غصبا عن الكل
ومو لان ابوووه غلطااان في قرااره بتتحمل هي
هو ما سوى الحرام لحتى يخشها كانها مصيبة
وماله حق بتضييعه عمر بنته .. وقرر يواجه الواقع .. وهو عارف ان ابوووه بيزعل منه بس الحق حق والصح صح
ومو من المنطق يترك اخته في حماية خالتها اللي اصلا بحاجة حماية
والساكت عن الحق شيطان اخرس
اتصل فيها وماردت .. تذكر كلامها واستغفر ربه .. اجل لو كان يبي يتطمن على اخته وش يسوي .. غيير ثيابه وراااح لهم للبيت
كااان يسووق السيارة وهو سرحااان وافكاره تدووور .. بعد ماهرب منها ومن ذكريات حب مشتته بيرجع بارادته لها
ويجرحها جرح اعمق .. الوصاية لنمارق بس ابوه احق منها
وابوووه بيوافق خييير شر .. لانه طفش
طفش يشوووف اخته وباقي عيلته لا
بس لان شاب جامعي قال له وفتح له عيونه
طفش يكرهوووه لجرحه لحب حياته وهو جرحها لانه ابوووه رفض يعطيها له وحلف عليه .. يا ما اخت او لا شي
طفش من كثييير اشياء
وما يدري لييش بس احساسه ان مشاكله تكبر مع كبر سنه يضايقه حييل
وهو يعرف انه صدق
وصل لهم بعد نصف ساعة سواقة
لان الوقت وقت رااحة .. طق الباااب وهو ينتظرها .. رجع يطق وتافف .. قاطع المسافة لحتى يشووفها قبل ما تسافر وفي النهاية مايشوفها
_يلا عاااد .. انت وينك !؟
رفع فووونه يتصل فيهايستعجلها .. وصبعه ما بعد عن الجرس باصرار والحاح
كان فاااقد الصبر
_هااه الو
انكتم من طريقة كلامها .. ابتسم بضياع وهز راسه باستغراب وهو يحس انها معصبة
_اهليين ابي اشووف جنى قبل ما ارجع لسعودية
قالها برسمية وكانه يبيها تهدى من عصبيتها اللي بدووون سبب .. انتظر ردها وما ردت حوول جواله وشاف اذا كان سكرت او لا
وولع وهو يشوف ان الخط انقفل
ثووواني معدودة وانفتح الباب .. كانت بالاسود من ساسها لراسها والبنت مو معاها اصلا وعيونها اللي بلووون السماء بعد عاصفة هوجاء معصبة .. ما رحبت فييه ولا حتى سلمت
_نمارق !؟
عقدت يدها وقالت ببروود
_جنى نايمة .. ومو منطقي اطلعها لك
ناظرها بزمة شفايفه وهو يبي يشوفها لاخته واكييد بترفض دخلته للبيت وبكده رجع خطوة للخلف بيرجع
_عفوا .. وش صاار في الاوراق اللي سبق واعطيتها لك
نبرتها الباردة اللي تحاكي بروود الثلج خلت شي يضرب قلبه ويسبب في تعصيبه .. وقال ببروود يوازي برودها وهو يحسها تبي تقطع اي علاقة فيييه .. بس لييش يا ترى ؟
_ببعتها لك مع السواق .. رح اكلمك اتطمن عليها وعلى اخبارها لو سمحتي ردي
قالت باعترااض من نبرته الامرة وكلامه اللي يعاكس كلامها ورغبتها
_بس
قاطعها بصرامة وبامر عصبتها وفجرت براكيينها
_ما ابيك تسولفييين معي زييين .. انت بس طمنيني عن اختي
رفعت نظرها له وناظرته بقوة وعيوون تصدح الشرار البارد
_اخوووي انتبه لنبرة صوتك .. انا مو خدامة عندك
باسم سكت وهويشووف الثلج القارص في عيونها .. رجع يحس بقوتها الغريبة والثقة بنفسها تلفها وتخليها شي كانها قمة جبل ايفرست بسبب الشموخ والبرود اللي تتكلم به .. كييف تقدر تكوون كده واثقة بنفسها وباردة مع كل اللي صار لها للحيين << بلاك ما تعرف شي
_زييين
مشى وتركها وهو يبي يحل السالفة من جدورها .. ورح يحلها مهما كان الثمن .. رحلته مابقى لها شي وبعد كم ساعة يكووون في ارض الوطن
يفكر ويفكر وعقله صار دواامة ما يدري لييش مو مقتنع باللي في باله مع انه الحل الوحيد .. مقتنع ان اخته جنى لازم تتعرف على اخوانها واختها .. جنى ربي يرحمك ويجعل قبرك روضة من رياض الجنة
المطار زحمة كالعادة .. ناظر ساعته وكمل اوراقه وجلس يستنى لييين على صوووت ينادي على رقم رحلته وبكده ودع بريطانيا موقتا وتارك جنى وخالتها في رعاية الله







انتهى البارت هنا
اترك لكم التوقعات حبايبي
بس عندي سوال واحد
من يكون اخوها لمشاعل ووش دوره .. تكلمت عنه قبل ومافي من اعطاه حقه ..!!!؟
تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 428
قديم(ـة) 31-12-2014, 11:51 PM
صورة nasime الرمزية
nasime nasime غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


بارت جميل
لكن السؤال اعذريني مش عرفه من هو اخ
مشاعل
راح ارجع اقراء واشوف من هو
دمتي بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 429
قديم(ـة) 01-01-2015, 06:04 AM
صورة رهوووفا الرمزية
رهوووفا رهوووفا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


بارت حماسي روعه تسلم يدينك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 430
قديم(ـة) 01-01-2015, 09:24 PM
صورة الحزن عنواني . الرمزية
الحزن عنواني . الحزن عنواني . غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


البارت جنونان تسلمى

بالتوفيق


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1