غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 751
قديم(ـة) 22-02-2015, 08:15 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها tans zuwara مشاهدة المشاركة
لي عودة بعد تكملتي للقراءة

تمنياتي لك بالتوفيييق


وانا في انتضار تعليقك بعد تكملتها
الله يوفقك يارب
تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 752
قديم(ـة) 22-02-2015, 08:17 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها nasime مشاهدة المشاركة
يب توتا وين البارت

هلا حبيبي ... سو سووري وربي عاجزه ارد عليكم
بس امس يوم رجع المنتدى كنت برا البيت واليووم مريضة ومسدحه عالفراااش
كان بودي انزله بس ما اقدر .. معليييش قلبووووش غدوة تلاقينه وجعله يرضيك
سوري مرة ثانية
تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 753
قديم(ـة) 22-02-2015, 08:31 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قلب لا يسكنه انسان مشاهدة المشاركة
سوري حبيبتي اني اتاخرت في الرد بس كنت مسافره وكمان مش كنت اعرف انو نزل
وبعدين الباااااااااااااااااااارت حلو اووووووووووي وبشويش عللي فراس شويه يا حرام
ورهف ياعيني عليها تلقيها منين ولا منين
احمد فاجئني كتير باللي قالو لحنين علي (اهلا خطبتي)
اتوقع فادي هيحب رنيم لان هو اول ما شافها عجبتوا
رنيم هتحاول تنسا بسااااااام وتقتنع بي فادي
محمد واميره لا تعليق
اهلييييين فييييك عسولة ... كيفك وكيف اخبارك !!؟
عادي حبيبتي وجعلك استانستي بالسفررة
ههههه انت احلى يا عسل

اممم فراس يستاهل لو يحاول يسوي شيء ما كان ده حاله .. وانا قلت لكم اهله وش كثر يعزونه .. هو اللي مشتغل تفكير في الغير ونسى نفسه

رهف لازم تتماسك لان جايتلها ايام سودا .. ههههه لتشويق بس

احمد مستقعد على حنين واللي جاي موب شوي .. ربك يستر


ممكن يحبها صدق بس اروى قاعدة توسوس له ونشوووف اللي جاي مع بعض

رنيم تشائمها السبب في اللي تسويه ..
اما محمد وانيرة فما اعدره بس اوضح وجهه نظره

اسعدني مرورك غاليتي
تحياااتي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 754
قديم(ـة) 22-02-2015, 08:33 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت ابوها g مشاهدة المشاركة
تووتةةةة وين الباااااارت ؟؟؟!!!

هلا بالحب
كيييفككك عسووولة .. شلوونك !!؟
اسفة وربي عالتاخير بس غصب عني
كان بودي انزله اليووم بس صعب لاني مريضة ودخلت اشوووف وش صاير وما هان علي اترككم من غير تعلييق
والبارت مخلص يبي له شويه تدقيق بس
ان شاء الله غدوة تلاقينه قدامك
تحياتي يا عسل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 755
قديم(ـة) 22-02-2015, 08:55 PM
صورة nasime الرمزية
nasime nasime غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها tota A ash مشاهدة المشاركة
هلا حبيبي ... سو سووري وربي عاجزه ارد عليكم
بس امس يوم رجع المنتدى كنت برا البيت واليووم مريضة ومسدحه عالفراااش
كان بودي انزله بس ما اقدر .. معليييش قلبووووش غدوة تلاقينه وجعله يرضيك
سوري مرة ثانية
تحياتي
سلامتك يااختي
من تقدري نزليه
بشفاء عليك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 756
قديم(ـة) 23-02-2015, 05:11 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها nasime مشاهدة المشاركة
سلامتك يااختي
من تقدري نزليه
بشفاء عليك

الله يسلم حالك
الله يخليك ويبقيك
دقائق وينزل .. جعله يرضيك
تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 757
قديم(ـة) 23-02-2015, 05:21 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


الجزء التامن والثلاتين






وهل انت غريب ؟
أنا نعم
اكرر : غريبة كنت معك
وغريبة بدونك
وغريبة بك الى الابد
نطقت بجمود _عن اذنك برووح للبنات
لفت وهي تناظر القاع حتى تطلع وتنتظره يبعد عن طريقها لانه للحين قدام الباب .. اما احمد فتصلب في مكانه من الصدمة وجسمة جمد بطريقة اوتوماتيكية .. عرف الصوووت وكيف ما يعرفها لحنين اللي حسسته بالحنين للوطن بالحنين لخواته كان في كل مرة يكلمها يتذكر وطنه ولوهلة تذكر الحكمة اللي تقول وطنك حيث تجد قلبك .. ابتسم وهو يقووول بمززح ثقيييل ناويها قدام امه
_هلا والله بخطيبتي
رمى الكلمات بصوت واضح كاستفزاز لها وابتسم بسعادة شريرة من تعابير وجهها اللي تحولت وتقلبت لاكثر من مرة بحيث انها تحولت من الصدمة للخجل ومن الخجل لتناحة ومن التناحة للحب .. اصلا هو يكفيه انها تحبه وهو نداها بخطيبتي كتم ضحكته اللي كانت رح تطلع لا محالة وسمع امه تنهره من بعيييد وهي تاشر له بنظراتها حتى يطلع
_احمددد
سوى نفسه احول وما يفهم نظراتها لامه .. لا وزيد عليها انه ناظر امه ببسمة بريئة وبتعابير طفولية كنه ما سوى شيء وقال وهو يحاول يقرى تعابيرها وجهها لحنين في نفس اللحظات وقرب ينحول وهو يحاول ويناظر الجهتين .. ما يبي يقزها قدام امه وما يبي يفوت شيء من تعابير وجهها
_خفوقه
_اطلع برا
قالت امه هـ الكلمات بصوتها الصارم اللي يعاكس حنيتها المعتادة .. اطلع برا يا يمه !؟ اطلع براا !!؟ كان السوال يتكرر داخله من غير جواب .. تهقون سمع لها او ناظر امه وقال على هـ الخشم !!؟.. لا طبعا .. طنشها للحظة وهو يفكر ويختار الكلمات اللي رح تلعب عـ الوتر الحساس .. عم الصمت لثانية .. بس قطع السكون احمد يوم اعلن بصووت عالي واضح ونظراته تطيح على وجهها الاسمر السمح وجدبته الغمازة اللي ظهرت بسبب زمها لشفاتها بقوة من التوتر
_من حقي الشوفة الشرعية يا ام محمد
من قال كلماته العالية بمغزى ما يدريه غيره .. الكلمات اللي كانت تحدي لها وتخويف منه .. حرووف ابجدية كانت شيفرة لها يعرف فطنتها ومقهور منها ييي يشوف ردة فعلها قدامه من كلماته .. وممداه نطق الكلمات الا وسمع الشهقة اللي طلعت منها في نفس الوقت اللي شاف امه توقف بعصبية تعلن ثورتها وغضبها عليه .. اما هي فما اقوول الا انها انكتمت كتمة ما حست فيها بعمرها كله .. ما عرفت شيء من شيء
ما قدرت تفصل شيء عن شيء .. حست ان الالواان والوقائع اندمجت ببعضها البعض معلنة تمردها عن قوائها العقلية .. حبست انفاسها من كلامه اصلا هي ما قدرت .. ما قدرت حتى تاخد الهواء لرئتيها وتتنفس .. عقلها وقف استعاب وصار يعلن ويعيد كجرس تحدير لها
جنووون
خبااال
هبااال
خطر
قالت بارتجاف وهي ما تعرف شلون طلعت الحرووف من بين شفاهها المنفرجة بصدمة هزت كيانها هززز
_عفوا ...!؟
وجهها النقي فاضحها وفاضح مشاعرها وتقلب افكارها مع ان كلمة ** هذا تجنن اكيييد ** ما فارقت خيالها وكانت تدور وتلف في افكارها .. كيف تفارق بالله !؟ وش سر تصرفاته الخبلة !؟ وش تفسير كلماته ونظراته !؟ كييف ما هرربت منه لغرفة رهف ؟؟ ليش دخلت تسلم على ام محمد !؟ وبينها وبين نفسها ما انكرت ان جانب منها كان يتمنى شوفته وهـ الجانب الحين اعلن تغيير قراره .. ليش لا .....!!
امه بيننا ويقووول خطيبتي وشووفة شرعييية .. امه تتوسطنا وهو يقول خطيبتي !؟ شلوون تجرئ !!؟
انا من متى خطيبته !؟ اصلا انا ما رح اوافق عليييه .. بعديييين هو اصلا ما خطبني !! هو حتى ما سئل عن هوا داري !!!؟
يووووووووه يا حنييين شكله فضحك
شكله عرف هويتك وقدر يوصل لمعلوماتك !!؟ بس شلوون !!؟ لا .. لا مسنحيل .. هي متاكدة انه ما يقدر يعرفها الا لو نطقت هي او قالت له الاء !!؟
بس في حالة انه عررف ..
يكون عرف وش كثر تحبينه .. عرف انك ما سويتي اللي سويتيه الا خوف من نفسك ومن مشاعرك اللي تحتريه
يا ربي سترك ورحمتك وحسن خاتمتك .. يارب سترك ياااااااارب
_قلت ان من حقي الشوفة .. الرسول وصى عليها
كلماته الهادية شلعت قلبها من مكانه .. كانت تبحلق فيه كارهة تاثيره عليها .. مطيرة عيونها في اللا مكان وهي تسمع اللي يقوله لها .. حسسها انه جد يبي يخطبها مو كنه اقتراح من امه .. كان رافضه لان امه تبي الفكة
يااربي ..!! اعقلي يا حنين ..! اعقلي وخليك منطقية !! .. ممداها قالت هـ الكلمتين لنفسها الا وسمعت وهي جامدة ومصنمة هناك في مكانها الاول صوت ام محمد تقوول بغضب
_يا ولد استحي
احمد بكل برروود وهو للحين يتصرف ببراءة قال وهو يتكي على الباب ويكتف دراعيه ويقابل امه وحنين مع انه بعد ما ناظرها ذيك المررة لف لامه وما اهتم لها لانها مو من محارمه << كثر الله خيره
_بالله يمه انا وش قلت انت اللي قلتي اننا رح نتزووج وانا وافقت ومن حقي شوفة شرعية موو !!؟ وكنت اقول لخطيبتي ان الرسول وصى عليها
ام محمد قربت كم خطوة وغطت حنين بطولها وهي تناظر ولدها نظرات غاضبة وقالت بغضب من تصرفاته اللي ما تدري وش تقول عنها
_من حقك بس الشوفة مو هنا ومو كده حشرت البنت
احمد ببسمة جميلة .. مستمتع في دواخله لكن هو للحين محافظ على برودته وتصرفاته المو مهتمة والبريئة بشكل تشكك الشخص في نوايااه
_انا اصلا وش سويت حتى اني ما ناظرتها زييين .. جد حشرتك !؟
تنحنح وهو ينتظر الاجابة .. كان السوال لحنين وهو يتحداها .. يتسال بينه وبين نفسه وين جراءتها وقوتها وهي تدخل لغرفته وتفتح الانترنت بكمبيوتره الخاص !!؟ وين قوتها وهي تناديه حتى تشكره !؟
_احمد
بعد الطريقة اللي نطقت اسمه فيها عرف ان امه وصلت حدها من اللي قاعد يسويه وانه رح يتهزئ اكييد بس حلف يفشلها وما رح يرجع في قراره لو مهما صار .. قال بنبرة مغزالجية كان يعاير فادي بها
_يا خطيبتي بيننا شوفة شرعية و....
ما قدررت تسمع باقي الكلااام .. ولا قدرت توقف بتباات حست انها رح تطييح الحين من هول الصدمة حست ان رجولها تحولت لهلام لزج .. هدا استخف اكييد !!؟ استخف وقعد ما في غير هـ الشيء حتى يحده يسوي الي سواااه
انحااااشت منه .. طلعت وهو من شاف نظراتها اللي كانت كوكتيل مشاعر بعد عن طريقها لانه زودها .. قال يستظرف بصووت عالي تسمعه
_يعني خجلت !!؟
طلعت من الغرفة بين ضجيييج قلبها اللي يرقع كنه طبلة عررس وصووته العالي الواثق يوصلها .. طلعت وهي تحس بضحكة ام محمد المكتووومة وبنظرااااته اللي ما تعرف من وييين جاته الجراءة وناظرها بيها
راحت للبنات وهي مو هي .. هي مو على طبيعتها
هي بدوون ثقتها القريبة للاعتداااد
ولا ببسمتها وغمازتها اللي تجيييب العافية
راحت لغرفة رهف وهي تمني نفسها بضحكة ترد الروووح ... وبمزح يجيييب الفرح .. وقفت قدام غرفة صديقتها ويدها على قلبها اللي رح يطبع من مكانه لا محالة .. تنهدت بقوة ورفعت اياديها لخدودها الحارة .. وقفت هنااااك تتنفس بقوة ممكن تهدى .. بس الهدوء ما جاها صارت تمشي وتخطو خطوات يمين ويسار وبعد ما حست انها احسن ولو بشوي .. فتحت الباب وهي تدور على رهف وبسمتها المولعة بيهم .. بس لسوء الحظ شافتها جالسة بثياب النووووم على سريرها بكسل واضح .. ضامة رجولها لها ويدها على خدها وهي تناظر زاوية الغرفة الفارغة وملامح حزن عتيييق عـ وجهها البشوش عادة
ما قدرت تمنع السوال المستغرب وهي حتى ما حاولت تضيف البسمة في كلماتها لان مزااجها لا يسمح
_وش تسويييين !؟
ناظرت رهف حنييين الواقفة هناك وابتسمت ... يا الله وش كثر هي مشتااااقة ومتولهة عليهم .. يا الله وش كثر هي محتاجة لهم
رااااحت رهف لها وهي تجري وتضمها بقووووة لصدرها وتقول بصوت رجع طبيعي بتلقائية لان مجرد وافع ان صديقتها هنا يعني فررح الكوون معاها
_وحشتيني يا جزمة
ضحكت حنيييين لها بمجاملة وصورة رهف من كم دقيقة بييين عيونها .. حزينة !!؟ رهف !؟
رهـــــــــــــــــف حزيـــــــــــــــنة !؟
كملت .. رهف فيها شي مو بس الاء ورنيم وهي
قالت بهدوء وهي ما عادت تحس بقوتها المعروفة .. اللي تعرفه ان رهف اكره ما عندها تشكي همومها لشخص ممكن يتاثر معاها .. لدا كانت الاء ورنيم دايم الخيار الاخير
_رهوفة قلبي انت بخييييييير !؟
رهف ما قالت شيء وهي تحضنها بقوووة وعيونها مغمضة حتى ما تخونها دمعتها وتطيح بس فشلت لان دمعة يتيمة تمردت وطاحت وهي تحس بفراغ كبير داخلها .. هـ الحضن دواء شافي من كل هم !!؟ نبرة القلق بصوتها هو الراحة من كل داء
وش تقووول !؟ اللي ابيييه جاااي هنا للمجلس يخطب لاخوه اختي وما فكر وقال اني انا اللي يبيها !؟ اللي احبه واموت في الترااب اللي يمشي عليييه ما يدري عن هواء داري !؟ اللي روحي متعلقة في روحه يبي يتزوووج وحدة غيري وامس .. امس خطبها !؟
وش تقووول لها ؟ .. ما كانت مهتمة بنفسها كثير والحزن اللي في قلبها ما يستاهل كل اللي قاعد يصير .. هي حبته ما تزوجته وتقدر تنسااه .. قالت وهي ما تبي تنكد عليها واليوووم خطبة رنيييم
_حنوووون
صوتها كاااان حزييين .. اقلق حنين مررة وسمعتها بين مخاوفها تقول
_رنيم بتفارقنا
حنييين ببسمة ابعدتها وهي تبي تشوف ملامحها بس رهف ما واجهتها وكانت تبعد عيونها عن عيون صديقتها حتى ما تعرف دواخلها
قالت حنين بتسليك لها _وي واذا !؟ ترى بتظل معنا
_بس بتتغييير مثل ما غييير الزواااج الاء
_لا تقارنين .. الاء خايفة وانت الادرى بحساسيتها
قالت هـ الكلمات لرهف وهي بينها وبين نفسها تقول ... مو الزواااج اللي غيرها يا رهف لان فيها شي مضايقها ومو بس انت وانا اللي فينا بلاء وش كبره
لا حتى رنيم والاء فيهم وفيهم اللي اكثر من همي للان .. وما ادري اذا كااان اكثر من همك
_بفقدها مررة
_حبيبتي رنيم بتظل رنييم
قالت وهي مو مصدقة لانها لاحظت تدهور حالتها في الفترة الاخيرة بس ما قربت لها ولا سمحت لها تقرب تواسي وبعدها انقلبت دنيتها
_صدق
ضربت حنين رهف على كتفها تبي تغير من مودها وقال
_بعدين احمدي ربك .. نسيتي ان بطلووع رنيم من بيتكم بتجي الاء .. رح تجنون مع بعض
ضربت رهف الارض بسبب منطقية حنين وقالت بعدها
_اشك يقولون ان الزواج يعقل الشخص عشان كده يبووون يزوجوني المهم .. يعني بزواجهم رح يتغيروون
ضحكت حنين ببساطة وقالت
_تبينا نظل طول عمرنا مهابيل
رهف بدفااع فوري قالت وهي تعد باياديها المزايا
_وش فيهم المهبل .. يستمتعوون بحياتهم .. والناس يعذرونهم وفي النهاية الله يجازيهم بالجنة لان ليس على المريض حرج
ضحكت حنيييين بقووة من كلماتها .. شكل صديقتها حاسدتهم عـ المرض رجعت رهف كم خطوة لوراء وقالت بضحكة وهي تغمز لها بشيطنة وهبال .. لانها كده مهما كان حجم الهم اللي بقلبها بمجرد ما تشوف اعز الناس لقلبها ترووق
_خلينا نروووح نجنننها
ضحكت حنين بموافقة وهي تهز راسها معلنة موافقتها .. طلعوا البنات من غرفة رهف وركض لحجرة رنييم بس كانت مسكرة على نفسها بالمفتااااح وعـ قد ما سووا لها زحمة وازعاااج وربكة بس ابد هي ما فتحت لهم .. رجعوا رهف وحنين لغرفة رهف وهم منجنات ويتكلمووو يلعبوون ويغيرون جوهم راميين همومهم ورى ظهرهم
تربعت حنين عـ السرير ومقابلتها رهف .. فجاة ابتسمت حنين وهي تقوول بسعادة
_شوووفي هـ الفيديو الله وكيلك .. صراحة يموتني ضحك
اخدت رهف موبايل حنين وفتحت الفيديو .. كانت تناظر الثوب والشماغ خصوصا انه باين صورة رجال عاطي الكاميرا ضهره .. ابتسمت بسمة هادية وهي تسمع الصوت اللي يقول
( يا اخي زوجتي قبيحة .. قبيحة .. لا وقبل شووي لابستلي قصييير .. لييش .. ليييش !؟ انا ان اا انا استحق اجمل .. كل يووم اتصبح بوجهها البشع .. يع .. جد يع ) >> انصحكم تدورون الفيديو لانه خيال
ما خلص الفيديووو الا ورهف كانت تبكي من كثرة الضحك .. ما قدرت حنين تمسك نفسها وشاركتها الضحكة مع ان الفيديو بجوالها واذا ضاق خاطرها فتحته وضحكت ... رهف بعدم تصديييق
_لييييش ليييش انت ما تشووف صورتك
حنين بتاييد وهي تلملم بقايا الضحكة
_مو عاجبني في الفيديو الا صوت ذاك وهو يقوول .. حاولت تقليد صوت الرجال وكملت ..:- لالالا مو هدا القرررد القرد ورااك معليش اخووي
تنهدت رهف براحة وهي تمد يدها بفيديوو وقالت لها بضحك
_طيب شوفي شووفي
اخدت حنين جوالها وضحكت بعد ما خلص الفيديو بعدها رموا جوالاتهم وصاروا يسولفوون في اللي صاير واللي ممكن يصيير المهم ما يسكتون
وفي الليل .. دخل فاادي مطقم هو وفراس وابوووهم .. ابو محمد وابو بدر ومحمد فرحانين لها .. واحمد مو قاادر يخفف قهره ويضبط نفسه
مو قهر منهم لا .. قهر من نفسه
شلووون تعجل ما يدري !؟ .. بس بعده مقهووور انه شافها في داك الفستان لا وكانوا يسولفون .. تنهد وهو ناوي يروح يكلم صاحبه والاحسن تخلص احداث الليلة احسن
دامه جاء وما هرب من المسولية بعدها يقولون ان مافي نصيب
جلسوا الشباب وضيفوووهم ثواني الا ونطق ابو فراااس بالطلب وتمت الموافقة وقروا الفاتحة بنية التوفييييق وهي هناااك تناظر من الشبااااك في فراااس اللي سرق نومها وعذبها .. سهرها وزعلها كانت طفلة تلعب وتمرح صاارت تدبل بالشويش
يا شييين الحب اذا كااان حب من طرف ثالث .. ما حسوا بوجودها ابد .. وهي كنها وطواط متمسكة بالدريشة بعز الظلمة
_هااااه خلصووا !؟
جاء السوال من وراها بهمس عالي بالنسبة لها حست انه بيفضحهم لفت حولها وناظرتهم واحد واحد وما شافت انهم حسوا فيهم .. ناظرت حنييين بمزح وهي تقوول
_الملكة بعد اسبوعييين والعرس مع محمد والاء اي بعد خمس اسابيع
ناظرت نظرة اخيرةلهم وهي تعلن فترة الحداد على العشق اللي اكتنفها وقررت تودعه بنظراتها .. رفعت يدها تدعو له بالتوفيق ونزلت وهي تمسح دموعها اللي خانت قوتها
استغربت حنين تصرف صديقتها بس فيه شيء ثاني شاغلها سالت باستفسار
_ايييه بالمناسبة لييييه اللو ما جت !؟
رهف بخوووف حقيقي وهي ترمي الحزن وراها
_الا قولي ذييييك ليييه ما فتحت البااااب !؟
_مدري عنهم بصراحة من روحة جدة وانتم متغيرات مدري وش بلاكم حتى عـ الفايبر يا دوب تقولوون كلمتيين بعدها قص تنطموا
تجاهلت رهف كلامها وهي تقوول بخوف على بنت خالة واخت وصديقة
_تهقيين صاير شي انا قبل فترة دخلت على رنيم لقيتها حزينة
زل لسان حنين وهي تستفسر
_تهقيين احمد غصبها على صاحبه
شهقت رهف وهي تهز راسها بمعنى لا
_لا لا مستحييل ما اهق .. احمد يحب رنييم .. يحبها اكثر مني
حنين سكتت لان اللي سووته الحين غباء بس ارتاحت لان صديقتها ما سئلتها شلون فكرت كده لان عقلها ما يسعفها ادا طاحت في موقف مشابه .. ما تقدر تكدب وهي في مشكلة
_الله يقدم اللي فييه الخير
رهف تنهدت ببساطة وقالت
_اميين
سكتوا ثواني بس بعدها قالت وهي تفكر في الموضووع اللي شاغل تفكيرها ومحاوطها وين ما تلف .. مو تانيب ضمير لا .. بس مقارنة عقيمة
_ما قلت لك ان ايمن رجع وخطبني
توجهوا البنات لغرفة رهف مرة ثانية بهدوء .. وقالت حنين وهي مو مستوعبة وين ومتى !؟ وتذكرت ان خالتها ام محمد صار وقالت لها ان رهف انخطبت بس ما اتوقعت ان ايمن مجنون رهف هو الخطيب
_جد !!؟ وش صاار !؟ كييف !؟ ومتى !؟
جلست رهف عـ سريرها وهي تناظر كل مكان الا حنين اللي كانت تفتش باغراضها بلقافة .. وقالت اللي يهمها في كل السالفة
_انا رفضت
شالت حنين كتاب احلام مستنغامي اللي باسم نسيان.com واللي كان مرمي عـ الطاولة .. جلست جنب صديقتها وهي تتصفح الكتاب وتتكلم
_ليش رفضتي !!؟
_ممم مو لايق لي
حنين باستخفاف وتهكم
_لا والله .. استخرتي !!؟
رهف هزت راسها بمعنى لا .. بس ذيك كانت مشغولة في الكتاب وما شافتها
_ما استخرت بس ما ابيه
_لا والله اقنعتيني .. سكتت حنين للحظة من عذرها الغبي بالنسبة لها وقالت بتبات وهي ترفع نظرها لصديقتها وتوجه نظرات حادة لها :- ليش رافضة !!؟
_لاني ما احبه ولاني اعتبره اخ لي
ضحكت حنين من عذرها اللي قالته واللي ما اقنعها ولو واحد في المئة .. وهي تحسها تالف اعذار تقنع نفسها فيهم .. طنشتها وقالت بصوت عالي شعار احلام في هـ الكتاب
_احبيه كما لم تحب امراءة .. وانسيه كما ينسى الرجال
حوست شفايفها وعفطت وجهها بطريقة عجيبة اعجابا بالمقولة .. رهف ناظرت صديقتها المنغمسة في الكتاب وضربتها على ضهرها لانها كانت تتكلم .. ابتسمت حنين بتسليك وهي بثقة تحط الكتاب في حقيبتها حتى تاخده وتقراه من غير اذن او نقاش وقالت
_الحب بيجي مع العشرة
رهف اللي فيها جانب رومانسي ما يبيين بالعادة قالت
_بس انا ابي احب قبل لاتزووج
_الحب بيجي من الاهتمام والاحترام لا تضيعين شخص يمووت فيك ويبيك بالحلال حتى تربحي شعوور بالحرام يزول مع الوقت
عقدت رهف حواجبها لان كلمات حنين الناصحة فيها نبرة ندم وقالت
_اجل انت ما تحبينه للي تكلمينه عـ النت مو !؟
زمت حنين شفايفها من تلاوح ذكرى اللي صار اول ما دخلت البيت في عقلها وقالت ترد عليها بنفس طريقتها في الكلام
_اجل انت حزينة لانك رفضتي ايمن مووو !؟
رهف هربت من المواجهة ولان حنين قلبت الشيء عليها وقلبتها لجلسة اعترافات وصراحة قالت
_عطشانة
وقفت تشرب لها موية بس لحظة وحدة ولفت لها بقوة وثقة وهي تقول
_لا تنكرين حبك له .. اذا ما اعترفتي لنفسك بحبه بتتعبين
ردت حنين الضربة لها بثقة اكبر .. هم مو جداد على بعض ويفهمون بعض .. وما احتاجت حنين الا نظرتين حتى عرفت ان رهف فيها شيء بس كانت في حالة يرثى لها من اللي سوااه احمد .. واحتاجت وقت تاقلم نفسها عـ الوضع وترجع لذاتها اول .. وجلوسها مع صديقة تعرف كل شيء عنها كان يكفيها
_لا تكتمين كثيير بقلبك .. اذا ما ريحتي نفسك بالفضفضة بتمرضين
رهف لفت عنها بغضب وخصوصا ان كلماتها ضربت شيء فيها .. اكثر شيء تكرهه اذا لقت ان الشخص يقدر يعرف دواخلها حتى لو ما تكلمت وكالعادة صديقتها فضحتها .. ضيعت ام السالفة وغيرت الموضوع
_تقولين الاء ليش ما جت !!؟
_اااه احس ان التوتر لاعب بمخها وتبي تستمتع باخر اسابيع حريتها
ضحكت رهف بقوة وقالت
_تراها متزوجة
ما ردت حنين عليها .. وكملت رهف لانها ترتاح بالكلام وتشويش المشاعر والافكار داخلها حتى ما تشكي وتتكلم
_ورنيم الخبلة
سكتت بعدها من نظرة حنين وتنهدوا البنااات بتعب لان مافيه فائدة من المكابرة على بعض .. شايلات خوفهم على اعز الناس لقلبهم وهم مو متحملات حتى نفسهم .. وخلصت ذيك الليلة برجعة الخطابة لبيتهم
واتنيييين من عيالهم متعذبييييين حدهم بسبب الزواج اللي حطم لهم خططهم للسنوات القادمة اللي خططوهم . ووحدة مستغربة من تصرفااات حبها المهتمة لها والنغزات اللي يرميها
وتركوا ورااااهم
واحد متعذب من حيرة مجننته بين قلب وعقل وضميير يانبه
ووحدة لقت نفسها وقررت ترمي خلفها الحب لان احيانا الحب وهم
والثاني محرووووق من اخ واخت وخوييية والانتقاااام ينرسم بييين عيونه
ووحدة صورة حبيب كان سراااب بييين عيونها قاعدة تبكي عليييه وهي تتوجه لحياة زوجية مع شخص ما تعرف عنه شيء الا انه جداب بزيادة










يتبع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 758
قديم(ـة) 23-02-2015, 05:28 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


تابع












الدقائق كانت كنها ثواني .. الساعات صارت دقائق الايام صارت ساعات .. مر الوقت بلمح البصر .. بعد ثلاث ايااام من اللي صااار .. وبعد ظ§ظ¢ ساعة من الخطبة .. قدروا البنااات اخيرا على اقنااع الاخت رنييم ان الاحسن لها تطلع لتسوق .. وافقت رنيم على مضض لان ما لها في هـ الحركات وما تبي تجلس مع احد .. بس قاعدة تبتسم لهم وتضحك على طرايفهم وتعليقاتهم علشان لا يشكووون بشي
الاء بعد مرور الوقت هدت وتاقلمت مع وضعها .. لملمت جراحها مع ان جرح مثل اللي حصلته صعب تضميده .. بس استمرت في حياتها ولا كان شيء صاار .. لا وفوقها رجعت تكلم محمد وتعامله عااادي جدا كنه ما سوى شيء بس مستغربه ليه غير رقمه !؟ ومع كده ما قدرت تساله .. ابتسمت بينها وبين نفسها لان اليوووم بيرجعهم هو .. ويروحون اربعتهم لرنييييم ورهف .. وهي متوترة لانها بتكلمه فيس تو فيس وهي ما تقدر تكذب عليه وملامحها بتفضحها بس رضت بالامر الواقع وتاركة السالفة للوقت
رهف تبي تبداء صفحة بيضاء صافية من غير الوان الفررح ولا اللون الاسود اللي يعلن حداد روحها على حب احترق وطار رماده مع ادراج الرياح .. صفحة جديدة من رواية حياتها تبداء الحيين بدووون الحب وخرابيطه وقررت انها تنساااه لانه بيعتبر مخطوب وفي قلبها تقول ..
“كأني مت
كأنك كنت حقاً من بعضي
وحين قتلتك في نفسي
لم أكن أدري أني انتحرت” غادة السمان
حنييين وحياتها اللي تدور بيها دوران الكورة في مبارايات لكلاسيكو .. دوران سبب لها غثيان .. وسالفة النت مجننتها رسميا حتى بدت تلقى تعليقاات منها عـ ستيتات احمد واحيانا تلاقي سوالف مع البنات ما كلمتهم والبلوووك مرة ينلغي وخمسيييين لا وما عرفت وش صاير فيها .. افكارها تتخبط داخلها بقووة فتارة تجرفها للجنوون وتارة تجرفها لسكون .. ومع انها ما كلمته ولا ردت عليه من ذاك اليوم ومن موقفه البايخ اللي طيحها فييه قدام امه بس تلاقي رسائل منها له ما تدري من وين .. ومن التناحة ما سووت شيء تاركة وموكلة امرها لله
رنيييم اللي تدهور وضعها للخلف مع انها متماسكة من اللاشيء .. متعايشة مع السالفة كنها سالفة غيرها مو حياتها .. وحالتها التعبانة معذبة كل اللي حولها واذا سالوها ** وش فيها تبكي او كده مصفرة ** قااالت ** بتزوووج من غير ابوي وامي ** وتبكي اللي معاها ورهف من ضيقتها نست ضيقة اختها بس الشكوة على مين ولا اللوم على مين للحين ما ندري !؟ وفي اعماقها تعرف ان بزواجها من فادي تعلن موت كرامتها
نمارق اللي لها كم يوووم تلف لندن تدووور لها بيييت يلمها هي وبنت اختها وما حصلت وبكده استسلمت وتركت كرامتها جانبا واتصلت بباسم لان المكابرة ما تفيييد بشي اذا لقت نفسها بالشارع
صعب عليها تنتظر عون احد .. صعب تلتجئ لاحد وهي اللي الاقرب لها رفضوها .. فكيف بغريب مرتبطين في خطبة اغرب
الشباب على حالهم وكل حد شايل بقلبه هم ما ينوصف بكلمة ومالهم غييير الله يشكووون له

//
غريب الوقت .. غريب الي قاعد يصيير الحين .. دنيا غريبة !!؟ ايام تدور بالخلق وتحده يسوي اللي ما يبيه .. مصير ربك وقسمه يخليك تسوي اللي انت ما تبيه وانت راضي ..!!؟
هي معاهم ومو معاهم .. تمشي وتضحك .. تلعب وتعلق لدرجة ان حتى دموعها ما نزلت بس تدرون وين الغرابة .. الغرابة في انها معاهم وبينهم وما تحس فيهم مع انها تضحك وتتمسخر على تعليقاتهم .. ابعدوا ولو ثلات امتار عنها .. ابعدوا ولو انش واحد عنها ما تلاقون في مظهرها الخارجي شيء الا عيون دبلانة حمراء من كثرة البكية .. ولها ساعات من جفت دموعها .. لكن اللي في دواخلها يعتبر كل شيء .. عايشة في عالم ثاني ما تعرفه .. افكارها بجهة وتصرفاتها بجهة ثانية
داخلات طالعااات .. متروا الاسواق والمحلات تمتيييييير .. الملكة قريبة
...!!؟ ملكتها المغصوبة عليها بعد ظ،ظ¢ يوووووووووووم بس كيييف بتمر عليها الايااام يا ترى
نكد .. هم .. حزززن .. غصب .. مسولية .....!؟
بتتزوووج .. بنت عمرها 20 ... بنت بعمر الزهور تحولت للبلاب سام
عاشت عمرها وهي مهمووومة .. تبي تموووت وهي كارهة حياتها .. تعبت خلااص من نفسها وهي مو قادرة تسوي شي في نفسها حتى تقويها او تريحها واللي معاها تركوا يدها وخلوها تتخبط في الظلام والمشاكل لحالها .. تتمنى المووت !!؟ وكان الموووت رحمة لشخص بعيد عن ربه .. وكان مافي شيء اسمه عذاب القبر .. وكاننا مو متحاسبين على اللي سويناه في الدنيا .. وكان ......!!؟
_رنووووم ..
قطع اسمها حبل افكارها اللي توديها لجرف الانهيار .. ناظرررت لبنت عمها حنييين اللي ماتعرررف ليييه بس هي ماا تناظرها وما رفعت وجهها لها وكانها سووت مصيبة او شيء تخجل منه .. مكشرة مع انها هي اللي بتتزوووج
ما كلمتها عن اللي صاار .. ماقالت لها عن خطوبة باسم
ما خطبها !!؟.. لا يكووون كدب علشااان يبعدها عن سبيله !!؟
تاففت وهي تسمممع اللي تقوله مع انها مو مهتمة ومو مركزة
_شوفي بتجين عندنا للبيت ترى ابوي اتصل بس انت ما رديتي .. والمهم تزيينك .. اولا وش تسووين بشعرك !!؟ .. صاير قصيير مررة تبين تطولينه !؟ تعرفين حكم توصيل الشعر عشان كده جبت كم خلطة ممكن يطول ولو شوي ..سكتت لثواني قبل ما تضرب راسها بكفها وتردف بسرعة :- اييه على العمووم انا كلمت ذيك الكوافيرة اللي اعجبك مكياجها بس قالت انها ما تقدر تجي يووم ملكتك ولكن ابي اقولك تدكرين اللي مكيجت نجوود في عرسها اعرف رقمها وش رايك نطلبها...
وقطعت كلامها اللي كان شيء مو مهم بالنسبة لها ونطقت بامل
_حنيييين
الجمت النبرة لسانها .. ناظرتها بنت عمها وهي عاقدة حواجبها بسبب النبرة اللي نطقت فيها اسمها .. تحس بصوتها شي .. توقعت ان بنت عمها اللي ما تتحمل الكتمان بتقول لها عن كل اللي صار
تتمنى تقول لها .. تشكي لها .. علشاااان يلقووون حل مع بعض بس هي سلمت امرها للواااقع المرييير لدرجة شكت انها جد خاواته لفادي .. وسمعت منها اخر شيء توقعته في هـ الوقت العصيب من حياتها
_من جد باسم بيتزووج !؟
بلعت ذيييك ريقها اللي حستهم حصى .. هذا يعني انها ما تبي فااادي وانها مغصوبه .. ولساتها على الحب الغبي لاخوها الورع .. قالت بطريقة مراوغة ومحايدة في نفس الوقت
_رنيييم وش بلاك ..!!؟ انت بعد بتتزوجييين
قالت ذيك بضحكة ما تدري وش تبي بها
_بعد !!؟ .. اجل هو بيتزوووج !؟
ضاعت الحرووف في فكر حنين وهي تشوف نظرات بنت عمها .. هزت حنييين راسها معلنة عن الايجاب لان نظراتها كلها الم واسى .. تهدج تنفس رنيم وقبضت على اياديها بقوة وسالت ببقايا كبرياء وهي تصلب عمودها الفقري وتنتظر الصاعقة الكبرى
_مييين !؟
ما قدرت تتهرب اكثر .. قالت حنيييين الاسم بازدراء كامل من القهر اللي في قلبها ناحيتها .. اما هي !! .. العروس العتيدة لفادي انفتح فمها غصب بمقارنة عقيمة بينها وبين زوجة ولد عمها المستقبلية
لان البنت حلوة .. جسمها احلى منها .. عيونها زرق .. بشرتها بيضة وهي يا سمارها ويا جمالها العربي الاصيل وكان جمال الغرب احلى من جمال الشرق .. لكل شخص سمات وجمال يخصه لحاله .. لكل فرد شيء يميزه عن الغير .. كل مخلوق فيه شيء يخصه ما تلاقيه بغيره
انقهررررررت من قلب بدون مبرر للقهر اللي في دواخلها .. بس هي تمر الحين في مرحلة صعبة من حياتها اللي تتكلم عن معاني الشقى .. حياتها انعقدت بطريييقة غريبة وما عادت تعرف ترتب افكارها او مشاعرها
وقررت تطلع اللي سواااه فيها باسم زمان من عيووون نمارق
قررت تعذبها وتبكيها مثل ما بكاها وعذبها باسم
قررت تتطلع من قلبها قهر سنييين وكله عـ المسكينة
ن م ا ر ق
لانها تعبت من المسامحة والسكوووت عن حقها ورح تطلع هم سنيين وقهر سنين من قلبها على زوجته لولد عمها وحبها الاول .. زوجته اللي تعذبت اكثر من اي شخص منهم بس كل شخص وقدرة تحمله
كل شخص وقوة شخصيته
ورنيييييم ما لها احد ومو بذييييك القوة عكسها لنمارق اللي ولو مالها احد قوية وعن خمسيين بنت .. قطع تخيلاتها صوت الاء اللي قالت وفي يدها فستان
_شوفي هـ الفستان !؟
رهف تناظر الفستان وتلف لبنت خالتها وعادت الحركة لاكثر من مرررة وكانها تتخيلة عليها واقتنعت انه جميل
_ايه بيطلع عليييك شيء
حنييين وهي تحارش
_اسكتي يا شيخة ما ناخد ذووق متزوجات .. لا خلي الفستان لعرسك
الاء رفعت حواجبها مع انها ما تقدر تشوفها بس لما حست انها ما تاثرت بسطت يدها وقبضت اليد الثانية وصارت تلف القبضة على راحة يدها المبسوطة بحركة رفع ضغط
_موتوا قهر موتوا قهرررررررر عنستوا وانا تزوووجت
رهف كانها هي اللي انسبت .. اكثر كلمة تكرهها هي عانس ما تحبها .. لان بالنسبة لها مافي مرة عانس فيه مرة حرم عنها شر زوج ظالم وبس
_الاء بلا مجاغة ترى اقلب عليك يا مررت اخووي
الاء ضحكت ببساطة وقالت
_اوووه رهف كان بودي ازوجك اخوه لزوجي بس ما يصير لانه اخووك
حنين انكتمت من سالفته .. لا مو بس سالفته .. سالفته مع خطبة مررت عـ بالها كلماته الواثقة
_هلا والله بخطيبتي
رهف بسخرية من كلااام ذييك
_هاااه انت اخطبي لمحارمك وش لك بمحارمنا
_هييييه يا بنت اخ زوجي بيعتبر اخووي
رهف حركت يدها بعدم اهتمام وهي تقول بضحكة
_خلاص اخطبي حنون لاحمد وانا ما اتزووج .. تخيلوا بس الاء زوجة محمد وحنين زوجة احمد ورنيم تتزوج من فادي وبنت خالتي وكل خميس وجمعة نتجمعوا في بيتنا وااااه واااه
ضحكت حنيييين بقووة وهي تتخيل نفسها متزوجة احمد والوضع في بيت ابو محمد لو صار تخيل رهف
_حنين عجبتها الفكرررة
حممرر وجهه حنين ولفت تناظر الاء نظرات خوفتها وشككتها ان فيييه شيء صاار ما تعرفه بس خافت تقرب لها وهي بهالعصبية
_امززززح والله امززح لا تعصبين
رهف كانت تناظر حنين اللي ما تدري وش بلاها وقالت بمزح ثقيييل
_خلااص تزوجي محمد وانا اتزووج فادي ههههههههه
الاء وجهها انخطف من ذكرى مكالمة قديمة من اروى .. حست ان قلبها انفطر وتحول لاشلاء ... ااه يا قلبي !؟
_بيتزووج الثالته ؟؟
حنين قالت بصدمة
_ايييش !؟؟
الاء انخرعت من صرخة حنين وخصوصا انها سرحت وما حست انها تكلمت
_ايييش !؟
حنيييييين بنظراتها القوية اللي كانت على الاء قالت
_ما سمعتك زييين
الاء بضعف وهي ما تذكر شيء
_ايييش !!
رهف تدخلت وما فهمت شيء
_ايش فيكم !؟
حنين نظراتها المصدوومة للحيين على الاء .. نطقت
_ايش قلتي !؟
الاء مو متذكرة شيء
_ايش فيك !؟ ما قلت شيء ؟؟ ما في شيء لا تناظريني كده
نطقت الكلمات الاخيررة بعصبية لان نظرات اختنا في الله مصدومة ومعصبة .. بس حنين ما كتمت لسانها وقالت
_قلتي بيتزووج الثالته
الاء تلوون وجهها وقالت بارتباك
_انا .. وش دعوة ما قلت .. متى قلت !!
رهف مو فاهمة شيء تناظرهم بسكات بس يوم دخل زواجة ومحمد .. قالت كترقيع بس سودت القصة في عيون الاء من اللي صاار
_ما عليييك الاء صاحبتك تبي زوجك بس انا لهم بالمرصااد ما رح اترك احد يقرب له .. وعد
الاء تذكرت كلمات اميرة **هو يبي يطلقك بس صعب لانك صديقة رهف ** .. ناظرت القاعة شوووي بس بعدها رفعت الفستان
_اييه وش قلتي !!؟
رنيييم كانت تناظرهم وحدة وحدة والفرح في عيونهم وهي تتافف بتململ .. مالها نفس تكمل اللي تسويه .. مو كافي ان الزواج غصب
بتشري ثيابها غصب بعد .. البنات انقلبت حالهم من التوتر والعصبية لضحك والمزززح بثواني .. الاء كانت تجهز ثياب عرسها والبنات يساعدووونها ... وكل وحدة تبي تنشغل في اي شيء قدامها لحتى تنسى اللي صاير لها










انقلبت الاية في ذاك المبنى وفي داك المكتب .. بعد ما كان فادي يلاحق احمد يحاول يكلمه ويفهمه اللي صاير لحتى يرحمه صار العكس .. ومع ثورة احمد وعصبيتة من نفسه قبل ما تكون العصبية منهم ومن اللي شافه يومها .. ولانه حتى لو هدى نفسه واعلن بكيانه انه غلط في حقهم بس يبقى السوال .. ليش كانوا يتكلمون !؟
وش علاقتهم ببعض ؟؟ ليش ما هربت من المكان والاهم وش يحدها تدخل مجلس الرجال !؟
_انت من جدك .. ترى مو ملزوووم بك
رفع فادي راسه بكبرياء وقال ببسمة ساخرة مستفزة على ثغره
_مو جيت لك الفين مرة اكلمك ورديتني تستاهل اللي صاير فيك
احمد عارف هـ الكلام ومعصب منه .. لان الدنيا دين وكما تدين تدان
_هييييه حدك عاااد .. انا مو شحااات عندك علشااان تردني في كل مرة اكلمك
ضحك فادي بصووت عاالي بارد وتنحنح قبل لا يناظره نظرات باردة تعصب مخلوق هادي فكيف احمد اللي كان عود كبريت .. قال هو ببرووود مستفز واصبعه على راسه
_كيفي
احمد استفزه فااادي بزيااادة قررب لطاولته وضربها بقووة وقاال
_لا مو بكيفك لان هـ الشيء يخصني .. علما يوصلك ويتعداك دام رنيم في السالفة اجل انا اول من يتدخل
فادي وقف بقوة .. ترك الطاولة وراه وقرب منه يفرد عضلاته وقال ببرود
_والمطلووووب !؟
_نتكلم
ضححك فادي ببرود وهز راسه معلن رفضه واشر على مكتب احمد وقال _ارجع مكانك يا باش مهندس
عصب احمد من جد وطلعوا له قرووون .. ما تحكم بنفسه ودف فادي من قدامه بقوووة .. فادي توازن ودفه هو بعد
لا تلومونهم عليييهم ضغط غريييب عجييييب
_تقول اني مالي دخل وانا اللي كفشتك
طبعا من العصبية رجع لافكاره الاولى ومن غضبه من نفسه .. والاثنين كانوا خليط قوي يوازي قوة محتويات قنبلة هيروشيما
_خلاص عاااد ابلشتنا باللي ما تربت
قال فادي هـ الكلمات باستخفاف وازدراء كامل .. احمد دورروه عاد جن جنونه من كلام خويييه عن اخته ووقف مرره ثانية يتضااارب معاااااه وهو يصرخ
_نعم .. عيييييد اللي قلته
فااادي وهو معصب ومو قااادر يكتم اللي بقلبه والتوتر لاعب باعصابه
_دامك شاكك فيها .. وانت اخوها اجل الله يلوم اللي يلومن
انضرب على فكة لكمة قبل لا يكمل اللي قاااله وطاح عـ الارض من قوووة الضربة وقف فادي بسرعة وهو شاايف احمد قدامه واقف كنه جبل شامخ وقال احمد بفحيح وهو قريب من وجهه لفادي كتهديد له
_احتترم الفاظك وانت تتكلم عن اختي
ضحك فااادي ببرود واستهزاء وهو يقوول ببرووود الدنيا قبل لا يدفه لبعيد
_اختك اللي انت رميتها علي وانت تناديها بالـ
احمممد معصب لابعد حد رااااح له يكمل عليييه وفااادي ما سكت هالمرة من توتره ورمى ادراج الرياح صداقتهم اللي كانت يضرب بها المثل .. صاروا يتعاااركون وكل واحد منهم بيضرب الثاني من قهر اللي صاار
فادي مقهوور لان صاحبه صدق عليييه الشر وعلى اخته اللي ما يعرف من وييين طلعت له واروى تقووول انها اكيييد تبييييه وتحبه وكانت مخططة لهالشي وهو ما يستبعد اللي تقوله
وصدقه خلااص خصوصا ان احمد شاكك فيها
واحمد مقهووور اكثر منه .. مقهور من ان الزواااج اللي توقع يكووون خيرة لهم .. انقلبت الموازين وفادي الحييين بين معذنه الحقيقي واظهر انه مو قد المسولية .. وانه يقووول عن اخته
اخته وبنت خالته كده هنا في الشركة شي
ويكووون هو السبب لانه ذلها قدامه وصغر من قيمتها شي ثاني
الضرب كان طالع من قلب وكل واحد عاطي لصديقه ولرفيييق دراسته كم ضربة معتبرة علمت عـ جسمه زيييييين
وياريييت على كده يخلص الكلاام لا
صاروا يسبون وفااادي زووود العيااار لدرجة ان احمد من القهر وقف تاركه وراااااه وهو متعدب من الرمية اللي رمى فيها اخته
ومن فاادي اللي قاعد يذله فيها هو كان مصدق او للحين شااااك
بس مقهووور والناااار شاعلة في قلبه كييييف لا وهو يشوف
خطيب اخته غالط في حق اخته
خويييه وهو يغلط في اخت خوييه
حتى لو احمد كاااان غلطان فادي المفروووض يكبر عقله ويعمل باصله بس ردها له من التاثير الخارجي لكيد النساء وردها بابشع ما يمكن
وصل الخبر للمدير العام لشركة وبكده اتصل باحمد على موبايلة يجي له عـ المكتب ولعنده علشااان يتفاهم معاااه عـ اللي صاار .. بعدها رجع اتصل عـ فااادي يجيييه بعد خمس عشرة ذقيقة بالضبط حتى يتفاهمون بهدوء
ركب احمد للمصعد وهو متوجه لفراااس بعد ما طلع من مبنى الشركة رد على خاطر فراس .. تقدم احمد للمكتب طق الباب ودخل .. ووقف فرااس ببسمة ما تتسمى بسمة على وجهه وهو يقووول بترحيب
_ياااا هلا .. تو مانووور المكتب
ابتسم احمد مجاملة له ولطيبته معاااه وقاال بهدوء
_منووور بك
اشر له فرااس يقعد عـ كرسي مقابله كرسي ثاني ورااح برزته وثقته جلللس مقابله في الكرسي .. كان نظره تابت عليييه وهو يحاول يفهم ما ورى قناع الهدوء اللي لابسه احمد وقاال بهدوء وبلطف لانه يحب احمد حييييل وزيدها انه اخ حبيبته وشامم فيه ريحة الغلا
_كييفك !؟
احمد تضاايق زوود من لطفه وطيبته لانه عااارف السالفة وما يبيييه يلف يدوور .. متوقع انه بيطرده من الشغل علشاان اخوووه اللي قال ذاك الكلام على اخته .. واللي هو رماها عليه .. مسح وجهه بقوة وقال بصوت واضح فيه الضيق
_بخييير وانت !؟
فرااس وهو يتنفس بهدوء ويحاول يمتص العصبية اللي فيه
_كنت بخير قبل لا اسمع اللي صار .. رفع احمد له نظرات غاضبة وحادة بس ما سكت فراس لكنه قال بثقة :- اييه سمعت انك تعاااركت مع فااادي .. وباااان صوتكم كان وااصل لاخر الشارع والسبب مشكلة خلت فاادي يرجع يومها بانصاص الليالي وهو متضاايق لا كلمة تضاايق قليلة
عن حاله
احمممد بهدوء يخوووف وخصوصا انه ماسك اعصابه غصب
_تضااايق لاني كفشته
فراااس بنفس الهدوء وهو يناظر العصبية والقهر على وجهه
_انت من صدقك تتكلم !؟
احمد وقف بعصبية لانه حاسس نفسه محبوس وهو جالس .. معروف عند علماء النفس ان الشخص اذا عصب يندفع الدم لليدين والرجلين بحيث ما تقدر تكون ساكن ولا زيدها انه يوقف شغل العقل الواعي ويتصرف اللا واعي او العقل الباطن .. وقف وهو يتنفس بصووووت مسموووع والدنيا مو سايعة همه .. قال بحدة لفراس
_وش قال لك !؟
فراس بنظرات ثابته قوية على احمد .. نطق
_كل شي بمعنى الكلمة
احمد بعصبية وهو يسال سوال اغبى من الغباء لاني مثل ما قلت العقل وقف شغله
_انت كنت عارف بعلاقتهم !؟
فراااس انرفعت حواجبه باستغراب وبانت على وجهه علامات التناحة وقااال بهدوء وهو يوقف قدامه مع انه كان يتحرقص في المكتب
_اي علاقة الله يهدييك .. اخواتك سنعااات ونعم التربية .. وفااادي تاب لربك ومن نصائحك انت .. تعرف ليييه تقدم لاختك .. لانه يحبك وما يبي يكسر كلمة قلتها ولو كنت وقتها معصب
احمد قلبه تاعبه ويبي يطلعهم عـ غلط وهو عارف انهم الصح والغلط راكبه من ساسه لكرياسه لان ضميييييره قاعد يعدبه .. وهو بحركاته الجديدة مع حنييين طلع اخس من فادي بس تجنن خلاص وش اللي يعقله
قال بهدوء وسكون لفراس
_فااادي صاحبي وخطيبته عـ قولتك اختي وعلاقتي مع تنيناتهم كانت حيييل قوية .. الشيطااان وسوس لي وانا كنت غبي يووم غصبتهم على بعض وما انكر اني ندمت على قد شعر راسي .. وبعد اللي صاار بكم يووم وصلت لي رسالة عرفت فيها قدري زييين وانا ما تعاركت مع فااادي اليووم الا لانه غللط فيني وغلط في اختي بعد
ما قدر يسكت عن اخوه وقال ببساطةة
_طيب لييه ما كلمته !؟
*** كبرياء الرجل *** كان هذا الجواب اللي ما يقدر احمد يقوله
_ما قدرت
تنهد فراس وهو فاهمة صعب الاعتذار وخصوصا اذا غلطت في شيء كبير ونادم عليه
_متاكد من كلامك
احمد قال وهو يرفع حواجبه
_كنت ابيهم يلغوون الخطبة
كان رح يرد عليه .. بس فرااس سكت عن الكلام وقال بهدوء وهو يسمع طق الباب وتمنى ان التعقل اللي في احمد الحين يظل ويتفاهم مع فادي بهدوء
_تفضل يا فااادي
دخل فادي المكتب بخطوات غاضبة وصنم وهو يشووف صاحبه وبردة فعل ما حس فيها وهو يسويها ارتفعت لفمه بسمة ساخرة .. من ناظره احمد وشاف ذيك البسمة ارتفع ضغط دمه ومن القهر توجه للباب بيطلع .. كلامه وذله انه بيتزوجها لانه رماها عليه
واللي خلقه ورفع السموات السبع وبنى الارض في ست ايام ليفركش هـ الزواااجة من مطرررح ما نبتت ولو عصب ابوه واهل ابووووه وقبيلة ابوووه كلها
_احمد
انطلق هـ الصوت الهادي من جهة فادي .. ناظر احمد في فراااس وحط يده على كتفه لانه وقف بينهم مانع اي هواشة وقال
_ما ابي اردك يا فراس ولا ابي اغلط عليييييك بس معلييش .. انا ما اقدر اظل هنا وانا بهالحال
فراس بهدوء ونظرات تتعمق لصميم احمد قال
_بالهداوة والتفاهم تنحل الامووور يا احمد لاتعصب لين تسمع اللي عنده
احمد وهو ماله خلق .. لكن ما يبي يغلط في فرااس لانه بيحترمه حيييل
_فراااس واللي يعافيك لا تزودها علي .. انا طالع
راااح للباب وفراااس سكت مو قادر يجبره بس فااادي وقف في طريقه لاحمد بمحارشة وهو يقووول بخبث
_سلملي على حياااتي
احمد ناظره نظرة وحدة خلته يسكت غصب .. اذا احمد وصل لدرجة استفزاااز معينة بتنقلب الامووور عليييييه وخصوصا وهو الي عارف طبع صديقه زيين ما زين ... طلع من المكتب وهو مو في الدنيا
الحييين البنااات بيلفووون الاسواااق يشترون الثياب وهم الرجالة بيتعاركون في بعضهم .. البنات ..!!؟
رنيم يا ترى كرهتني !؟
وحنييين خبرت رنيم بالي صار والا لسة !؟
كان في سيارته يدوور في الطرق وهو مو عارف شي .. يبي ينقد نفسه من الدوامة اللي قاااعد يغرق فيها اكثر و اكثر .. حاسس انه طاح في رمال متحركة وكل ما حاول يصلح شيء او يتحرك يغرق فيها اكثر واكثر .. وما لقى حل غيير انه يوقف السيارة ويحط راسه بتعب على الديركسون بارهاق لانه مو شايف قدامه ولو استمر في السواقة ممكن يسبب لنفسه حادث
غلط في اخته واخوووه وبيكملها في حنييين
هو انسااان هادي ومنطقي ويحاول قدر الامكان يمتص عصبيته بس اذا عصب ينسى ابوووه من امه
يغلط وما يحب يعتذر لاحد
نعم هذا هو احمد
فادي كان بيكلمه وبيتفاهم معاااه بس تطنيشه واللي قاله خلاه يومن ان فاادي الغلطان مو هو .. وكده يحب يرمي اللوم من علييييه
مو تهربا من المسولية قد ماهو رغبة فطرية بالكبرياء وقلة الاعتداار
للاسف يعتبرونها لكلمة اسف اهانة لكن هي بالعكس
فالاعتراف بالذنب فضيلة .. يكفي انك تعرف انك غالط لحتى تمشي في الطريق الصح













يتبع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 759
قديم(ـة) 23-02-2015, 05:33 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


تابع





في ذاك المبنى الكبير .. رائحة المعقمات والديتول في كل مكان .. والجدران البيضاء تنعكس على بالطوات الدكاترة النقية نقاء الثلج .. وتحديدا قدام احدى الغرف المنشغلة كان هناك .. هناك بوقفته الواثقة اللي ما تخفى على احد .. بس تعابيره جامدة بحزن بسيط .. محمد اللي طلع من غرفة العمليات والدم مغطييييه من ساسه لراسه وهو حالته ما تبشر بخييير .. كانت المسالة حياة او موووت
وللاسف خسروها للمعركة قدام القضاء والقدر
ومع ان التعوود والتجربة وتكرار الحالة يخلوونك بارد المشاعر وما تحس بس الانسانية تحكم وتخليك تحزن سواء شئت او ابيت
وبالنسبة لمحمد بالذات فهو كان حزين لخسارته رووح بل اكثر من حزين .. وخصوصا هـ المريييض كان له اقل شي ثلاث شهووور وهو يعالج مرضه اللي كان فشل شديد في عضلة القلب ومع كبر سنه كانت حياته في خطر وبعد ما لقوا له قلب بدييييل .. كان اسمه في قائمة المحتاجين لتبرع من فترة طويلة .. ويوم حن القدر وصار عنده امل للحياة والتمسك بالدنيا
يموووت اليوووم وبسبب حادث سيارة من طفل .. السواق كان شاب بعمر الطعش اكييد طايش وعايش حياته بالطوول والعرض .. بس وش عنده يقوول .. وش اللي يقدر يسويه .. الله اخد امانته والموت حق
زعل عليييه بقووة .. كااان متمسك بالحياااة باياديه ورجليه وهو يفكر باهله والحييين خلاص خسر معركته .. تنهد بقوة وهو يتدكر انه دائم بتواجده في هـ الغرفة يتذكر وش كثر الحياة قصيرة .. يتذكر ان الله حق سوى ان مات المريض او عاش بس وهو يساعد في انقاد الاروااح او خسارتهم كان عامل قوي في قوة ايمانه
الله يرحمه ويذكره بالخييير .. راااح عيادته القريبة وهو يبي يكلم الاء النعمة بالنسبة له مثل معنى اسمها .. الاء الموت والحياة بالنسبة له .. انتهى شغله وهو الحين يبي يشووف اذا بيجيهم يرجعهم من الدوارة في الاسواق الحيين او لسة
خطى الخطوات الواثقة الباردة .. لكن وقف .. صنم .. جمد وكل المرادفات لهالكلمة حسها في ذيك الثانية .. انصدم فيها قدامه بعبايتها المخصرة ووجها المكشوف والميك اب اللي مسويته كنها مو في مستشفى
له فترة ما كلمها ومسكر جواله الحين اكييد مفولة .. شوفتها الحين قدامه ما تبشر بخييير بس حالتها هي اللي جدبه .. كانت مع بنت كاشفة وجهها مثلها .. والبنت تبكي وهي متماسكة بالهون واميرة تحاوط اكتاف البنت بيدها في محاولة مواساة عقيمة .. راااح لهم وقال برسمية لانه مو قادر يتجاهلها للي تبكي وممكن تكووون مريضة او شي
_فيييه شي !؟
امواااج اللي كانت تبكي وهي تمسك ايادي صديقتها بالقوة بس لانها مو قادرة توقف على حيلها .. نطقت بصيحة
_ابوووي كيييفه ..!؟ قول لي الله يرضى عليييك ؟ ابوووي
محمد وهو الحييين بس تذكرها وتذكر وين شافها
يكره هـ اللحظات .. يكره يوم يضطر انه ينقل خبر وفاة احد لاهله .. ما يقدر يقول لها وهي بهالانهيار .. سئل بعطف ورقة لان حالها ما يبشر
_اختي هدي شووي .. خبريني من ابووك !؟
اموااااج وهي تبكي بصوت عالي .. كانها حاسة انه خلااص مات وانتهى .. ما قدرت تنطق ونطقت اميرة تلفت الانتباه لها
_بنت يوسف
محمد كانت بيده كاس موية قرب وهو يعطيها الموية لانها بحاجة لها اكثر منه .. كان يناظر اميرة عساها تفهم وتجلسها للبنت حتى ترتاح قبل ما يرمي لها الصاعقة بس ماااش .. العقل مو فيييه .. لو الاء هي اللي هنا كانت الحيين مجلستها علشاان يخبرها بلطف .. اضطر يقرب لها وهي تشرب الموية وتهدي من انفعلاتها جلسها هو بنفسه واندفع يقوول لها بلطف وتفهم
_اختي كلنا ماشيين بهالطرييق ومافي من مخلد في الدنيا .. عظم الله اجرك ادعي له بالرحمة
مع كلماته اللطيفة .. مع الاسلوب والتفهم اللي في صوته بس كل هـ الاشياء ما تكفي حتى تنسي بنت في العشرين موت ابوها
صرخت ذيييك صرخة هزته من داخل
_يبببببببببه لااااااااااااااااا
صرخت وهي تبكي .. ندمانة عن بعدها وهو عايش
_يبه وينك عني يبببببببببببه
عن يووم تعصب من طلباته لها
_والله مااااا عااد اردك لو طلبتني والله بس تعااااااااااال
عن اللحظات اللي تقضيها تكلم الموبايل وهو يناديها ومو معبرته
_سمممممم يبه سم يبببببببببببببببه
ندمانة وطبيعي انها تندم عـ اللي صار
ابوها مو فيه بعد اليوم
انتهى .. اختفى .. مات
المووت حق بس صعب وانت تشوف اقرب الناس لك يمووت .. ابووووها اللي ماااات مو غريب .. ابوها .. ابوها اللي هو السند لها راااح .. من بيوقف معاها بعد اليوم .. من اللي بيواجه اللي ياذيها .. من اللي بيقطع لسااان اللي ينطق حرف عليها .. من اللي يضحك لها .. من اللي بيبكي دموووع الفخر والفرح اذا نجحت ولو كانت نتيجتها جيد .. من اللي بيوصلها وبيوديها .. من اللي يناديها كلمة ( بنتي ) بحب ما في مثله .. ابوها يا ناااس ابووووووها .. وماااات
ما كانت بارة فيهم .. كانت تتافف من حياتهم وتخجل احيانا من تصرفاتهم بس لييش !؟ لانه يحبها ويهتم لها
ماتعرف ان النبي- صلى الله عليه وسلم- قال: "رضا الله في رضا الوالدين، وسخط الله في سخط الوالدين" (رواه الترمذي وصححه ابن حبان)
محمد قاعد يهديها بايات واحاديث ويدعو لابوها ويقنعها تدعوله والاخت جالسة تناظره بقهر لانه مو معطيها وجه
نادى الممرضة لحتى تشيلها لغرفة وتعطييييها مهدي وقااام تاركها وراها وفكره مشغووول في الاء اللي مشتااق لها حيييل











بعيدا عن السعودية بحيث يفصل بين البلدين البحار .. في مدينة الضباب .. في عمارة طويلة .. باسم كان واقف قدامها وهم في مكان هادي وخالي من البشر غيرهم وشخص بعيييد شووي عنهم حتى اخته جنى قاعدة مع خالتها لنمارق .. سال يمحي التوتر والخجل اللي تحس فيه .. رفضت حتى انها تجي معاه بس اصر والزم عليها واخيرا وافقت .. نطق بشوق
_لييه ما جبتي جنى معك ؟
نمارق بخجل وهي تناظر حولها بتوتر وهرووب من نظرات عيونه الحادة والقوية
_مرضت وقالت الدكتورة ان الاحسن ماعااد اطلعها واجييب لها ممرضة او مربية بس انا ما احب فكرة ان شخص غرييب يربيها .. والبرد برا ما يسمح
باسم بهدوء وهو مو فاهم شلون تفكر
_وخالتك مو غريبة !؟
هزت نمارق راسها بمعنى لا وقالت وهي تطيح عيونها اللي بلون السحب بعد ما تغسلها عاصفة هوجاء على نظراته السوداء سواد الليل
_الدم بيحن
ابتسم هو لها بسمة اظهرت الغمازه على خده .. ولقت نفسها لا اراديا تبعد نظرها عنه توترا واعجابا بتقاسيم وجهه .. نطق قايل بنبرة ما فهمتها
_روبرت وينه !؟
استغربت نمارق منه ومن اسالته عن ولد خالتها اللي تتمنى احيانا يكون مو من قرايبها .. لفت حولها وهي تحس على نفسها .. شيء فيه يوحي على الثقة لدرجة انها تناست خوفها من الخلووة .. بعدت عليه خطوات مرتبكة وقالت بحدة ورعب
_راح لعمرة .. يا حظه
عقد حواجبه لوهلة من تصرفاتها الغريبة .. بس برر لها انها تذكرت الي سوااه لها .. تنهد بقوة وهو ياشر بيده حوله وقال
_هاااه المبنى وشفتييه والشقة مفرووشة .. وش رايك !؟
ابتسمت برضا ابتسامة ما عرفت وشلون طلعت .. وهي تعاني الخوف والوساوس من وجودهم لحالهم مع وجود السمسار بينهم بس ما تامن نفسها مع احد .. تذكرت انها مجبورة تنقل لهنا
_زيين لاني ما اقدر اسكن لخالتي للابد
بااسم هز راسه موافق .. ونظراته المتفحصة عليها .. مدري كيف طلع بسالفة جديدة من اللا مكان
_كلميني عن حياتك
ضحكت نمارق بتوتر والخوف يدب لقلبها وقالت كهروووب من القصة .. لان قصة حياتها عذاب وهم
_بدري عن هـ الشي
_لييه ؟
عقدت خواجب سوداء سواد الفحم فوق عيون بلون السحب .. هزت ذيييك كتوفها وقالت بهدوء ما تدري من وين جاءها
_متى ارجع لريااض تعبت
_يوميييين وتتركيني وحدي هنا
ضحكت هي بسعادة لانها اشتاقت لارض الخير .. بس نطقت
_طيب ليش اخد الشقة لو اني يومين وارجع .. توقعت اني لسه معطلة تنحنح باسم وهو يفكر في كلامها لمتناقض .. لانه جد توقع انها تبي شقة اريح
_طيب !!؟
_ليش ااجر لشقة وانا رح ارجع بعد كم يووم !!؟ ترى لازم ادفع حق شهر
باسم للحين مو فاهم وين المشكلة حسب ان السالفة بالمال
_طيب وين المشكلة اذا ما عندك...
قطعت عليه بهزة راس وقالت ترتل باحكام ممتازة
_( إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً )
صمت من كلامها لانها اسكتته .. وش عنده يقوول !!؟ يكدب كلام ربه لا سمح الله
_معك حق !!!
تنهدت نمارق .. لفت حولها وقالت
_الاحسن احجز بفندق او اظل لخالتي
_لا لا احجزي بفندق
رفعت حواجبها ونظرها عليه .. تكلم مع الرجال وطلعوا من المبنى وهم جنب بعض .. لف لها اول ما ضربه الهواء البارد ..
_وين بتروحين !؟
_افكر اظل لخالتي بس انا مزعجة زوجها !!؟
باسم وهو ما يبيها تحتك بخالتها مدري ليه ما حبها .. يخاف تقنعها ان ولدها مناسب لها اكثر منه مع انه للحين مو لاقي مبرر لهالخووف اللي في قلبه .. تنحنح وهو يقووول بقهر
_وربي تراني اتكلم بجد .. تكونييين بامان انت وجنى هناااك !
ابتسمت ابتسامة اول مرة يشوفها عليها وقاااالت وهي تفكر بشيء مع انه كان يعني شيء ثاني
_اييييه وبستمتع بحياتي وبوقتي صدقني
_ايش !؟
لفت له من نبرة الاستغراب .. وقفت مكانها وهي رافعة حاجب واحد وقالت
_عفوا !!!؟
_ناوية على شيء !؟
تنهدت ذيييك وقالت بدووون وعي وهي تضحك باستمتاع
_اعتبره ثاااار
باسم للحين فوق جمجمته الف علامة استفهام .. ما يدري ليه فكر بابوه
_تأر ؟





انتهى البارت هنا
في انتضار توقعاتكم
واتمنى من اللي يتابعون بصمت يشرفوني برد من ردودهم
تحياتي لكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 760
قديم(ـة) 23-02-2015, 09:11 PM
صورة nasime الرمزية
nasime nasime غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مهما تفرقنا الايام تجمعنا / بقلمي


بارت جميل
وفيه اكشن احمد وفادي
ماعندي توقعات مخي مقفل ليوم
ننتظر البارت الجاي
ذمتي بود


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1