غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-10-2014, 06:31 PM
صورة الليدي ديان الرمزية
الليدي ديان الليدي ديان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload4e28175c4a رواية أيتها القصيرة/بقلمي


صباح /مساء الخير على جميع أعضاء غرام




بالبدايه
أنا كنت دائما ماسكه جهازي و أقرأ روايات لكن القليل منهم الي تعجبني نهايتها
وحتى لو أعجبتني دائما كنت أتمنى لو أقدر أغير شي بالموقف الي يحصل بالروايه
أو أعدل عليه
عشان كذا قررت برمضان بمساعده من أختي أكتب روايه
ما راح أقول مولودتي الأولى
لا تقريبا هذي الرابعه بس كل الي قبلها كانت حبيست الأدراج
أتمنى ألاقي تفاعل منكم
و الي حاب ينشر روايتي يكتب أسمي رجاءً(الليدي ديان )

بالنسبه لمواعيد التنزيل
فراح يكون كل أحد و جمعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 25-10-2014, 06:39 PM
صورة الليدي ديان الرمزية
الليدي ديان الليدي ديان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه: أيتها القصيره..


البدايه

الشخصيات :
بالبدايه العائله محدوده الدخل يعني مو فقراء ولا اغنياء وعندهم مكتب عقارات كل اعتمادهم عليه
الجد : احمد حنون وطيب بس إذا عطا كلمه ما يخلف فيها
الجده :عمشى تطلقت من الجد بعد ما جابت ولدها محمد وتزوجت واحد غني وجابت منه بنت وحده اسمها هناء
عائله ابو عبد العزيز
أبو عبد العزيز :بثر ويزوج بناته صغار كل اعتماده على اخوه الي اصغر منه وزي ما قلنا مكتب العقارات ما يشتغل لان ما عنده شهاده و قبل كان سواق باص لبنات بس صدم مرره والبنات جاهم كسور إلا أهو قطع وفصلوه
أم عبد العزيز:انسانه خقققه جميله بشكل بنت عائله فقيره عشان كذا تزوجت و عمرها 15 و أبو عبد العزيز عمره30(تعرفون محد راضي يزوجه بنته لانه ما يشتغل )38
عبد العزيز :عادي اسمر له عوارض و معضل 23
ليما : عاديه و مرحه (عشان كذا ما يحبها عبد الرزاق)قصيره 22
منيره :ملامحها حاده و طويله و سمرا شعرها طويل و جسمها مرسوم 21
ندى :توأم لمى بس هي ناعمه و جميله و طويله20
لمى:قصيره و بيضا من معامله ابوها السيئه صارت تسوي نفسها ولد مع انها كيوت شعرها قصير
حصه : جميله و ذكيه تعرف تكسب قلوب الناس مشان كذا الناس تحبها جسمها يجنن قصيره 18
عائله ابو عبد الرزاق :
أبو عبد الرزاق ربي موفقه بالدنيا أهو احسن اخوانه بر بابوه حنون و طيب ويحب بناته كثير
أم عبد الرزاق :سنعه و قايمه بدورها كأم
عبد الرزاق :أسمر وطويل بس رسمي مرره و محد يعرف أهو كيف يفكر متزوج بنت عمه ليما^-^ بس ما يحبها 35
ماجد :انسان مرح يمزح مع خواته عادي و معضل25
جنان :ناعمه و عاديه بس الي يجذب فيها طولها 22
ديانا :جميله عيونها سود جسمها يجنن بس قصيره شعرها اسود طويل لاخر ظهرها شفايفها صغار و بيضا 20
محمد :انسان جدي ما تزوج اسمر و معضل يشتغل بشركه رجل امه ليش ما تزوج لانه مشاف البنت الي تناسبه 37
هناء :طيبه توفى زوجها و هي حامل ببنتها ديما وكتب كل املاكه باسمها عشان كذا محد له شغل فيهم
دينا :جميله و ملامحها حاده طويله شعرها قصير و عنصريه ما تحب الرجال و حساسه بس ما تبين تعودت من وهي صغيره أنو أهي ما لازم تبين للناس مشاعر ها وعت على الدنيا أمها مشغوله يعني تقريبا تربت مع الخدم بس كل شي تبغاه لازم يصير فاقده للحنان 24
البارت الاول
على طاوله الفطور
الام :ديانا عطي أخوك الشطه كمله يصارخ
ديانا :يمه كذاب اصلا اهو ما يحبها بس يعاندني
الام :مايخالف عطيها اياه خليه يسكت وتلف على ماجد و انت ترى و الله و الله لو ما اكلتها بس قصدك تعاندهاوالله لا اشربك اياها شرب و تكمل اكلها :قطيعه منكم تجيبون الضغط
ديانا و هي تعطيه اياها :لا تكبها كلها لاني عارفه انك ما راح تشتري لنا اذا خلصت
ماجد يعاندها قام كب نص العلبه البيض :اووه تصدقون ما دريت خلاص ماني ماكل البيض مع انه انا كنت مشتهيه
ديانا و هي تصارخ :شفتي يمه قايلتلك كذاب و الحين كبها و مو ماكل
الام و هي تمسك ماجد :تعال تعال وين رايح و الله ان تاكل البيض كله الي انت كبيت فيه شطه
ماجد حامت كبده :يمه ما اقدر انتي عارفه توجع معدتي
الام : ساده تستاهل أكله اجل تقطع حلفي اكل و انت ساكت
ديانا بفخر: إيه يمه على الطاري دقت قبل شوي عمتي هناء وقالت انه اهي تبيك بس انا صرفتها سنعه يمه صح أدري أصلا
الام تتطنز:مبين السنع يا الغبيه ليش تصرفينها أكيد تبي تقولي عن موضوع المزرعه
جنان ببرود وهي ترفع راسها عن الآيفون :أي مزرعه يمه ما خبرت عندنا مزرعه
الام : يا الغبيه مو مزرعتنا مزرعتهم
جنان ببرود يكسر حجر :اها اشوى بعد عبالي
ليما و هي متغطيه عشان ماجد موجود :الا خالتي من جد شنو الموضوع
الام تبتسم لها : مافي حبيبتي هناء مسويه عزيمه بمزرعتهم الي توها شاريتها و عازمتنا و أهلها و أهل زوجها
ديانا تهمس لجنان :الله يحفظها الوالده تقولها حبيبتي و احنا غبيات
جنان تقرب شفايفها لأذن ديانا:وي عاد هاذي ليما منو يقدر عليها
ديانا ترع صوتها:وان شاء الله بنروح
الام :ايه طبعا
ديانا تفكر وش بتلبس :اي
الساعه سبع المغرب
عبد الرزاق معصب :يلى يمه وينكم الحين قايليلي بتطلعون الساعه ست و بالاخير سبع ما طلعتو
الام تهمس لديانا وهي تنزل من الدرج :لا تردين عليه لي ركبنا انتي عارفه انه معصب
دياناوهي تعدل نقابها:إن شاء الله
ركبو السياره و صراخ عبد الرزاق ماليها :انتي هيه غطي عيونك و انتي زيني عباتك شوفي كتفك طالع
ديانا :والله عيوني و مالك شغل فيها
عبد الرزاق :يعلها تنعمي ان شاء الله
الأم تطق ايده:عبد الرزاق يمه وش هالكلام استغفر
عبد الرزاق :لا ما راح استغفر
ليما :عبد الرزاق ترى تجاب الدعوى
عبد الرزاق :انتي ما تعرفين تسكتين ياخي انا ما احبك تتكلمين أكرهك يا خي لا تتكلمين لاتتكلمين
ديانا تهمس لليما :عادي ليموه أهو احيانا يكون معصب و يفرغ الطاقه بشخص
ليما هنا و دها تبكي مو عارفه ترد
لحظه هدوء استمرت الى ان وصلو
عبد الرزاق بهدوء :شرفو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-10-2014, 06:53 PM
صورة بنت العتيبي{آعجووبهه} الرمزية
بنت العتيبي{آعجووبهه} بنت العتيبي{آعجووبهه} غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه: أيتها القصيره..


كممممممللللللي
بأنتظارك حبيبتي الرواايه حلوه
تحياتي
لينوو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-10-2014, 06:54 PM
صورة الليدي ديان الرمزية
الليدي ديان الليدي ديان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه: أيتها القصيره..


(ديانا كانت لابسه لبس ناعم لانهم راح ينامو بالمزرعه و ما راح يجي احد كثير اليوم
قميص أبيض وفوقه تنوره لحد الركبه ورديه و معاه جاكيت أزرق و فلات أزرق و حاطه شعرها كعكوع و مطلعه خصل
جنان فستان تيفاني طويل و حفر مع بيلت أسود و مسترته شعرها و فلات أسود
ليما لابسه فستان طويل موف بأكمام طوال و بيلت فضي و كعب ناعم فضي
الأم مثل أي أم تنوره طويله و بلوزه
هناء :هلا و الله هلا تفضلو بالصاله
جلسو بعدها قامو ليما و ديانا للمطبخ يرتبون مع هناء و جنان راحت ترتب أغراضهم
ديانا :أساعدك بشي عميمه
هناء :ايه حبيبتي روحي بخري المجلس و الي حوله عشان الرجال
ديانا : بس أخاف فيه احد
هناء : لا حبيبتي ما فيه أحد
دخلت المجلس و بخرته طبعا المجلس جنب الباب
دخلو ناس هي ما تعرفهم بس أستحت تتركهم و ما تسلم عليهم فراحت طبعا كان واضح أنهم بنات عز
سلمت عليهم : هلا تفضلو الصاله من هنا
رباوهي تفك شمع نقابها :عفوا حبيبتي وين الحمامات
ديانا :مدري و الله أنا بعد ضيفه بس أتوقع من هنا
ربا : معليش حبيبتي بليز تعالي معي أخاف يجون رجال
ديانا : أها ماشي
ربا وهي تطالع بالمرايه العريضه : مكياجي مظبوط
ديانا :إيه بس أحس أوفر لان اليوم محد راح يجي
ربا :بذمتك
ديانا :إيه ليه ما تدرين
ربا تضحك على نفسها:لا والله يحليلي وانا حاطه ميك أب و حركات
ديانا هنا حست أنو ربا أنسانه حلوة فجلسو يتكلمون شوي
ربا : ألا أنتي وش إسمك
ديانا :ديانا معاك ديانا
ربا :اها عاشت الاسامي وأنا ربا
ديانا :والنعم
ربا :ينعم بحالك تصدقين عاد حبيتك
ديانا :تسلمين
ربا تمسك يدها:تعالي عند أخواتي أعرفك عليهم ترى أهم جيش لا إله إلا الله
ديانا :اهه ماء شاء الله
ربا :إيه الوالد متزوج خمس
ديانا :خمس ما يجوز
ربا :لا الأولى طلقها و أمي الحين صارت الأولى
ديانا :الله يخليكم لبعض
ربا :الألى جابت ولدين و بنت أنور و حمد و رفا و أمي أنا و سعود و فيصل و راما و الثالثه ريم و ديم و الرابعه سهام و احمد و الخامسه توها عمرها 24 أبوها طماع فزوجها أبوي بس تخيلي جميله جميله جميله بس أبوي متزوجها تسكيت يعني ما ينام معاها أنا صراحه أعتبرها أختي لان يوم أبوي يتزوجها كان عمرها 18 و سكنها ببيتنا و أهي تسمي أمي يمه
ديانا حست أنو ربا لا تكلمت ما تسكت : و عسى بس أبوك طلق مرته الأولى عشانها
ربا :لا وين أصلا هذيك أهو ما حبها يعني زواج مصلحه و بس وتأخرت ما حملت فتزوج أمي و أمي علطول حملت بعدين هي جابت أنور

ديانا :أها و كلكم ببيت واحد
ربا جالسه تشرح و تحرك يديها مع الحماس : لا احنى ببيوت منفصله عدى بالاكل ناكل جميع
ديانا : ادري بتقولين ملقوفه بس ما أدري قصتكم حلوه
ربا : لا عادي وش دعوه
ديانا :و كيف تجلسون مع بعض بالاكل
ربا :مو لانه الله يسلمك أحنا بيوتنا جمب بعض وفيه بيننا صاله طعام و فيها مطبخ كبير فيه كل شي تبغينه و بكذا يروحون الزوجات الصالحات يطبخون فيه الوجبات الرئيسيه بس أكيد فيه جوا كل بيت مطبخ
ديانا :واي حياتكم تجنن
ربا :يا ريت بس كثار علا غير فايده
ديانا :ههههههههههه تعالي يله تشوقت أعرفهم
(عائله أبو أنور )
أم أنور :إنسانه طيبه بعد ما طلقها زوجها حط لها شقه صغيره جنب بيتها الأول عشان تشوف أولادها
أنور :عاقل رزين ما يحب كثره الكلام أسمر و عادي و عوارض ما يؤمن بالزواج32 طبيب نفسي
حمد: متزوج بنت عمه و يحبها مرره طويل و أبيض 29
رفا : تميل للهدوء بيضا و ناعمه و ماتزوجت لانها ما تبغا سمينه شوي 26
أم كاظم :تحب الكشخه و الرزه و يهمها كلام الناس و اذا حبت شخص مستحيل ترضى أنه ينقال عنه كلمه
كاظم :أنسان رزين محد يعرف اهو وش يبي المهم عنده رضا أمه أسمر له عوارض طويل و معضل تزوج سابقا بس ما حبها لانها ما تهتم لشي أسمه حب كل شي عندها لازم يكون كشخه ما يختلط مع أخوانه كثير 37
ربا :جميله هاديه و حساسه متزوجه زميل أخوها سعود بالشركه تحبه و يحبهاو متفوخه30
فيصل :أبيض و رومنسي بس للاسف ما يحب زوجته لانه تزوجها غصب بعد ما ماتت زوجته الاولى 26
راما : كيوته طيبه علا نياتها بسرعه تصدق قصيره و أحيانا يجيها غباء 24
ريم : بارده فيها غباء دبا و عادي عندها لو تروح بقميص و متزوجه 26
ديم : أنسانه نرجسيه تحب تكون فاشن مغروره جميله 24
سهام : طيبه و كيوته تميل لراما 23
أحمد : أنسان صايع ضايع راعي بنات جميل و طويل له عوارض 25
..............................
ديم بدلع : رافا بليز لا تكوني مرره ناعمه مو حلو
رفاببرود :ديم و الي يرحملي والدينك فكيني عاد تبيني أصير أوفر مثلك
طلعت ريم من الحمام وبيدها روج بني : هو أنتو ما خلصتو
لفو عليها لقوها لابسه بلوزه وسيعه لونها بني و تنوره لنص الساق موف و حاطه روج بني تقل حق عجز
ديم متفشله منها :ريم حبيبتي مو كأنك شوي أأأوفر اااااوإلا انا غلطانه
ريم بأبتسامه تقطع القلب : لا لا لا مره عاجبني
سهام ترقع : أيه حبيبتي كيفك عموما لولا إختلاف الاذواق
لبارت السلِع
راما : ايه ايه ما عليك منهم صادقه سهام
دخلت ربا وهي ماسكه ديانا مع يدها :أكسريتي صبايا
ديم :إكسيتي من الأمر الي قنبك
ربا بأبتسامه : ديانا
راما وهي تسلم على ديانا :أهلين حبيبتي أنا راما كيفك
ديانا : تمام و أنتي
ديم غارت منها لانها حلوه : تصدقين عاد كأني مشبهه عليك
دياناترفع عيونها لجهت اليسار :منو يمكن أعرفها
ديم : منيره ال............
ديانا : ههههه بنت عمي
ديم: أمانه
ديانا : والله
ديم : و بتجي اليوم
ديانا : يمكن
ربا : شوفي زميله منيره هاذي ديم و الي جنبها على يمين سهام و هذي رفا و الثانيه راما و الاخيره ريم
ديانا قبل كانت تظن أن ريم خدامتهم و يوم عرفت بلعت ريقها و سكتت : اهه الله يخليكم لبعض



أتمنى تعجبكم البدايه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-10-2014, 07:04 PM
صورة الليدي ديان الرمزية
الليدي ديان الليدي ديان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه: أيتها القصيره..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت العتيبي{آعجووبهه} مشاهدة المشاركة
كممممممللللللي
بأنتظارك حبيبتي الرواايه حلوه
تحياتي
لينوو
مشكور حبيبتي
و أن شاء الله راح أكمل



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-10-2014, 07:53 PM
صورة ..black shadow.. الرمزية
..black shadow.. ..black shadow.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه: أيتها القصيره..


كملييييي ودي أعرف قصة عبد الرزاق هذا روايتك رووعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-10-2014, 08:55 PM
صورة الليدي ديان الرمزية
الليدي ديان الليدي ديان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه: أيتها القصيره..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ..black shadow.. مشاهدة المشاركة
كملييييي ودي أعرف قصة عبد الرزاق هذا روايتك رووعه
تسلمين حبيبتي
و أن شاء الله تعرفين قصه عبد الرزاق بالبارتات الجايه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 26-10-2014, 01:23 AM
صورة الليدي ديان الرمزية
الليدي ديان الليدي ديان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه: أيتها القصيره..


صباح /مساء الخير على جميع الأعضاء


البارت الأول كان عباره عن مقدمه
و تعريف بالشخصيات
أما البارت الثاني فراح يكون بدايه الأحداث

أترككم مع البارت

"أيتها القصيره "
ما أنت بفاعلةٍ......
تأسرين قلبا
و بعدها لا يراك ِ
"أيتها القصيره "
ما ذنب قلبا يذوب في بحر عيناك
ما ذنب أذنا لا تسمع الا صداك ؟؟
ما ذنب عينانِ لا ترا سواك
ارحمي قلبي فهو بين يداك

بقلمي //


بالمطبخ
....واي الحمد لله خلصنا
ربا : ايه ووه لحظه بس بنادي أخوي ياخذه
ديانا ماشي بس لا تطولي
ربا : طيب حبيبتي
نادت أخوها كاظم و علا بالها أن ديانا طلعت من المطبخ
(معلومه المطبخ له بابين باب من عند الحريم و باب من عند الرجال )
عند ديانا
قمت أشيك على الصحون فجأه.........دخل علي واحد و علطول دخلت بعده ربا أهو علطول تفشل و طلع و ربا ماتت ضحك
ربا : أمانه ديانا ما طلعتي
ديانا وجهها أحمر : لا والله تستهبلين
ربا : آسفه والله ما كنت عارفه
ديانا بهدوء: ربوه مو غايره
ربا بتعجب : من وش
ديانا ترمش بعيونها : زوجك شافني
ربا هنا ما قدرت تمسك نفسها من الضحك :خبلا أنتي هذا أخوي كاظم
ديانا : أمانه لا مستحيل و عسى بس مو متزوج
ربا : لا مطلق و الظاهر بعد الشوفه الشرعيه عجبتيه
ديانا من سمعت كلام ربا أستحت :وجع
ربا : اهههههه يله يله روحي خلي المعرس يدخل
..........................
على سفره الأكل
هناء وهي تأشر عل صحن السلطه: أم سعود عطيني سلطه
أم سعود : تبين بصوص والا بدون
هناء : لالا بدون
ديم تهمس لمنيره : وش تصير لك هناء
منيره : عمتي و أنتي
ديم : أهي متزوجه عمي
منيره : الله صرنا نعرف بعض و أحنا ما نعرف
ليما : هي أنتي و ايها العشاء برد
منيره :واي طيب
ديم تقلب ملعقها بصحن الرز: من مسوي الرز
منيره ترفع عيونها على فوق : أتوقع خالتي أم عبد الرزاق
ديم : أهي مسويته
منيره : لاحبيبتي أهي ما تلمس شي ديانا تسوي
ديم : بذمتك ديانا تسوي رز
منيره : ليه مو حلو
ديم : بلى يجنن
.........................
بعد العشاء
ديانا : بنات من راح تنام هنا و من بالغرفه الثانيه
(طبعا البنات بجناح فوق و العيال بجناح برى و الأمهات كل وحده بغرفه .
الجناح عباره عن غرفتين و حمام )
ربا : انا هنا
ديانا : و انا هنا
دينا بلهجه الأمر الي كانت دايم تستعملها : أنا بجلس هنا
حصه بأبتسامه: أنا بعد
منيره : أنا و ديم معكم
ليما : وأنا
ديانا : خلاص أجل رفا و راما و سهام و لمى و ندى و ريم بالغرفه الثانيه
لمى : ماشي أحنا رايحين
ديانا : سكروا الباب معاكم
دينا قامت و سكرت النور
ديانا: دينا حبيبتي ليش سكرتي النور
دينا وهي تتغطى : أعتقد أنو وقت نوم
حصه بتحلطم: بس أحنا ما ترتبنا لحد الحين عشان تسكرين النور
دينا : مو عاجبك أطلعي برا
منيره تلف على حصه: خليها حصه مصيرها راح تندم على كلامها
دينا : أنتي هي مو عاجبك كلامي طلعي برا المزرعه ما بقا إلا بنت السواق تتكلم
منيره بعصبيه : السواق الي تتكلمين عنه عطاني شي أسمه حنان لكن أنتي فيك حاله نفسيه و مكانك مستشفى المجانين يا فاقده للحنان
دينا هنا ما مسكت أعصابها : و الله و طلعلك لسان يا بنت البخيل حرام تبغين ملابس تتتتتتتت صدق أنك فقيره بس ما علي فتحي دولابي و أذي ملابسي القديمه و لبسيهم أحسن من لبسك الزباله هذا
حصه ببرود : إذا خاطبك السفيه فلا تجبه فخيرٌ من إجابته السكوت
ديناو هي تأشر على نفسها : والله الحين أنا صرت سفيهه أجل أنتي وش يا بنت البخيل
حصه بعدم أستيعاب : أنا بنت البخيل
دينا تضحك : رحم الله مرئٍ عرف قدر نفسه
حصه : سكتي بس يا مجنونه الحمد لله الشكر شلي يضحك
بلعت ريقها و سكتت شوي و بان عليها أنها راح تبكي جلست تطالع بحصه حصه طبعا خافت : شكراً فتحت الباب و طلعت
ديانا بتأنيب : حصه أنتي عارفه انها ما تحب احد يقولها يا المجنونه أنتي نسيتي
حصه بخوف: قالتلي شكرا يمه أخاف تقتلني
ربا : حصه عيب
حصه تنزل راسها بين ضلوعها: والله ما كان قصدي
ديم : خلاص مو مشكله المهم يله ننام صبايا ترى حدي دايخه
..........................
جلست على الأرجوحه و شعرها نازل على وجهها و جلست تبكي كانت لابسه قميص لحد الركبه حفر وردي و بصراخ : أنا مو مجنونه أنا مو مجنونه اه و جلست تبكي
......................
جلس سرحان ما عنده شي يسويه و أهو مو متعود ينام بدري قرر أنه يطلع طلع و سمع صراخ لقى بنت تصارخ : أنا مو مجنونه أنا مو مجنونه
أنور في نفسه الحمد لله و الشكر أحد قال أنها مجنونه صدق البنات دلوعات أقول و الله العظيم أن النوم أحسن من مقابل هالمجنونه خل أروح أنام أحسن لا أنجن معاها
.....................
بعد ما رجعو من مزرعه هناء كل توجه لبيته
بالسياره
ليما وهي مستحيه : ماجد ما عليك امر تقدر توديني بيت أهلي
ماجد وهو يسوق: ايه و لو
وصلو بيت العم و نزلت ليما لبيت أهلها
الام وهو تحوس بشنطتها : هو بنات ما شفتوجوال ليما
جنان ببلاهه : ووش يجيبه لنا
الام : ما ادري قلت يمكن طاح مع أغراضكم المسكينه ليما ضاع منها وعشان كذا ما اتصلت باخوك تعلمه انها بتروح بيت أهلها
ديانا وهي تنزل من السياره : اتصل يه اقوله
الام : لافكينا من المشاكل غديها تجي قبله و ما يدري انها طالعه
...........................
: عبد الرزاق ترى موبايلك من الصبح يرن
عبد الرزاق : عطني اياه ألو
جاه صوته الضخم يقول : أهلين
عبد الرزاق: هلا و الله من معي
:معك كاظم الـ...........
عبد الرزاق :هلا و الله كيف الحال
كاظم: تمام وانت كيفك
عبد الرزاق :بخير دامك بخير
كاظم :خالد ما عليك أمر ابي رقم الوالد الله يحفظه
عبد الرزاق ووده يساله ليش : تامر سجل .............055
كاظم : مشكور وما تقصر يالله حظ الرحمن
عبد الرزاق : مع السلامه ....بعد ما سكر : غريبه تصدق اول مرره يتصل علي
عبد الرحمن وهو يقشم حب : عادي بس وش يبي
عبد الرزاق باستغراب : يبي رقم الوالد
عبد الرحمن : منهو هو
عبد الرزاق: كاظم ولد راشد
عبد الرحمن طارت عيونه : الله مغيره ذاك الرزه تصدق أخاف منه
عبد الرزاق بتساؤل : ليش
عبد الرحمن : اهو مرررره عصبي أنور أخوه صديقي أتذكر مرره طلعنا أنا وياه لاستراحتهم وكان أخوه كاظم فيه أتذكر أول ما دخل الكل قام يسلم عليه وكان واضح أنه مرره عصبي
بس وش يبي منك
عبد الرزاق يرفع عيونه فوق: الله أعلم
.............................

وسط صاله بيت أبو عبد الرزاق
كان المكان
يعج بصرخاتها التي تعلو شيئا فشئا
ديانا بصراخ جنان جيبي آيفوني
جنان: لا أول من تكلمين
ديانا تجلس على الصوفا :ربا أرتحتي
جنان بهبال وهي تعدل كعكوعها: ايه ووش عندك طايحه صداقه معها
ديانا أبتسمت : نثينق
جنان تغمز : لا يكون خاقه على واحد من أخوانها
:أحم أحم السلام عليكم
التفتوا البنات بعد ما كانو يسولفون : وعليكم السلام يبه
وبسرعه قامو يبوسوراسه
الاب: ديانا الحقيني
ديانا و هي تعدل تي شيرت ببجامتها : أن شاء الله يبه
جنان تهمس : ديان لا يكون مخطوبه
ديانا تبتسم و بهمس : و أبن عمي يعشقني والغيره أسلوبه
جنان تصفق بخفيف : أيوه عاشو يله
الاب بحنق : ديانا يله تعالي
لحقت ابوها على غرفه الجلوس : سم يبه
أخذ نفس طويــــــــــــــل
لا يعرف من أين سيبدأ أيقول طلبني أحدهم الزواج بكك أم ماذذا المشكله ليست هنا المشكله هي أن الناس لايطلبون سوى ديانا ..........مل من التحجج بان فتاته صغيره ......مل من كون الناس لا يطلبون سوى ديانا لا جنان ........جنان آآآآه يا جنان تبين للناس بان لا مشكله لديها أن يتقدم الناس لاختها قبلها و هي ي الواقع تستشيط غضبا آآآآآآآآآآه لا يعرف من أين يبدأ


بعد أن أحست بأن والدها عاد ليسرح كما يفعل دائما نادت بصوتها الناعم :/ يبه تفضل قول وش عندك
الأب بصوت حنون : أسمعي يا روح أبوك كاظم ولد راشد الـ.......... متقدملك
من سمعت طاري زواج جن جنونها بسرعه و بدون تفكير : لا
الأب : ايش لا
ديانا أستوعبت : يبه أنا بزر و ..أنا ممممماأفكر أتزوج قبل جنان وووووووبعدين .....
الاب : ديانا أنا قلتلك عشان لا تقولين ليه ما علمتني أن فيه أحد متقدملي ودام هذا رايك أنا بخبره
بعد سماع كلام والدها الذي أتضح أنه لا يريدها أن تتزوج
خرجت بسرعه لتدخل لغرفتها
أسقطت نفسها ليهوي جسدها مستقراً على سريرها لا تعلم لماذا تكره أن تسمع سيره الزواج ربما لانها تكره الرجال من الأصل لطالما كانت جنان تريها صور لرجال كانو مثلا للجمال و لكنها تراهم أقبح من في الارض لطالما كانت حساسه من جنسهم تكره الرجال بأنواعهم منذ نعوومه أظفارها


حينما كانت طفله كانت تكره العب مع الفتيان تكره مداخله أخويها بأمورهم الخاصه
لم تنتبه لأختها حينما دخلت لتجلس على الكرسي المقابل للسرير
: ديان حبيبتي أذا كنتي رافضه كاظم عشاني فالمبدأالي أنتي تمشين عليه خطأ
ديانا وهي تمسح دموعها : لا مو عشانك
الكلمه هاذي جرحت جنان بالصميم بس سكتت :
أجل لي رفضتيه
ديانا : أنا كم مرره لازم أقول أن محد راح يخسر من قراراتي غيري فمالك شغل فيني
جنان بغضب : على ز. هاذي جزاتي جايه أراضيك أحسن أنطقي أن شاء الله تعنسين و محد يبيك أنا وش علي
ديانا بأستخفاف و ضحك ينزفز : لا حبيبتي وش قالولك مثلك محد يبيني وأنتي بعز شبابك
أنا لو يصير عمري ستين طوابير برى يخطبوني مو مثلك
جنان هنا خلاص : أنا يا ديانا تقولي لي كذاا و بصراخ أنــتي عارفه وش تقــــــــولين صدق أني غبيه لما جيت أراضيك


آآآآآآآآآآآه ما أكره شعور قول ما في القلب من كلام جارح
رب كلمه قالت لصـاحبها دعني
.......................
بصراخ يهز البيت : يما أنتي شتقولين كيف ترفضني أنا كاظم الـ...........ترفضني وحده زي هاذي
أم سعود : عادي وش فيها أذا رفضتك وبعدين أهي ما رفضت علني كذا لا قالت تبي تكمل دراستها
سكتت فجأه وكأنها لمعت فكره في راسه : ماشي سلام أنا طالع
ضرب كتف أخته ربا الي توها جايه

جلست شنطتها و أغراضها و أكياس كثيره كانت معها:

السلام عليكم
أم سعود وهي تبتسم باستفسار : وعليكم السلام وش ذا الاكياس خير جايبه بيتك معك
ربا من دون نفس : لا وين كرستين تشيلهم
أم سعود وهي ترفع كتوفها : وش دراني .......سكتت لحظه و كأنها تفكر : تعالي لا يكون بتنامين هنا اليوم

ربا ما ردت وأكتفت بالسكوت

بعد دقائق جلست تصارخ : كريستين كريستين
جات تركض: yes
ربا وواضح عليها أنها منفسه : شيلي الحوسه هاذي ووديها فوق
كريستين هزت رأسها بمعنى نعم


طلعت آيفونها من شنطتها و اتكأت على الصوفا الذهبيه الي عند المطبخ
جلست تدور رقمه الى أن لقته .....ثواني و جاها الرد على طول
: هلا ربا سمي وش بغيتي
ربا وهي تشهق :عندك وقت فاضي بالعياده
:أفا عليك أجيك للبيت لا تتعبين عمرك و تجين
ربا بسرعه : لا لا الله يخليك أنور انا بجي لك بس أنت متى فاضي
أنور : الحين أنا فاضي تقدرين تجيني
ردت بسرعه : شكرا أنور

قامت من على الصوفا و أخذت عبايتها من الخزانه و طلعت


..................
شعرها مفتوح مع أنه مو ناعم حاطه روج مثل حق العجز و لابستلها
جلابيه خضراء فاتح و جزم حمام مع آي شدو أخضر غامق و بلشر وردي فاقع
: حبيبي طالع فيني
محمد من دون نفس : ريم بليز بليز حياتي روحي عني عندي شغل
تكلمت وهي تجلس على الصوفا الي قبال مكتبه :حبيبي أذا ما عطيتني أنا وقت منو تعطي

محمد بقرف : بيبي يلا روحي عندي شغل

ريم عرفت أنه ما يبيها :طيب بس ممكن
أروح اليوم لامي
محمد قام وجلس جنبها و كأنه يخطط لشي : خلاص هاذي الساعه المباركه يا قلبي بس لا تجين الاوأنتي متصله علي و الا أقولك نامي عند أمك أحسن بعد
ريم حمرت خدوخها تحسبه يبغى راحتها : شكرا حياتي
باست خده بخفه و قامت

آآآآآآآآآآه ما أدري ليه لمن تبوسني مو مثل بوسه ليان .......ليان آآآآآه يا ليان أهي متى تعطيني وجهه

[أعرفكم كيف شكل بيت ريم /
طبعا زي ما قلنا متزوجه زوجها تاجر كبير و معروف عائلته غنيه وحيد أبوه مو جميل مرره عادي أو أقبح من العادي بس مو مرره شين ....نرجع لموضوع بيتها بيتها مو كبير ولا صغير الدور التحتي فيه المطبخ و جناح للنوم و مجلس كبير و مقلط و غرفه طعام و جناحين فاضين فاكتفت أهي و زوجها بالدور التحتي فقط و الدور الفوقي زوجها ما نعها من أنها تصعد فيه لكن على فكره أهو مو مقفله يعني تقدر تصعدله لكن أهي ما تبي تعصيه فهي ما تعرف أصلا وش فيه كل الي تعرفه أن أحيانا زوجها يجلس فيه نص اليوم تقريبا أحيانا تسمع أشياء تحصل فوق بس ما عندها الجرأه تصعد
له ]
..........................
بعد ما سكرت من عبد الرزاق الغاضب الي قالها لو ما رجعت الحين للبيت راح تتطلق
قررت تروح بتكسي
مع أنو عقلها رافض الفكره بس مطره
: أخوي لا تسرع الله يخليك ووديني على العنوان هاذا .......................................
السواق : أن شاء الله مدام
كانت جدداا خايفه من فكره أنها راكبه بـ[التاكسي] بس للأسف ما عندها خيار ثاني


من بين شرودها صحت على صوت السياره و هي تصطدم بأحد الشاحنات وبعدها فقدت الوعي .................................................. .................................................. ......................
...............................................
.........................................
............: لا حول ولا قوه الا بالله تعالو سعدوني يا جماعه الخير نوديهم المستشفى
............قال أحدهم وهو ممسك بجسد الفتاه : تشهدي يا بنتي تشهدي
تبكي بمراره و ألم لا تحس بجسدها
أيعقل أن يكون الموت لا لا ليس هو
ولكن ها أنا أحس بروحي تخرج

........: يا بنيتي تشهدي
أنها خروج الروح يا ساده ........آآآآآه لم تكن تعلم بأن يومها هو اليوم و الله لم تستعد لم تستعد


كلنا ذائقون من كأس الموت
...................

راحت عياده أخوها أنور
شافت وحده بس جالسه على كراسي الأنتظار و من النادر أنو يجي لاخوها مريضين من جنس حواء
دخلت الغرفه و سكرت الباب
ربا وهي تخلع نقابها وتجلس على كرسي المرضى : السلام
أنور بابتسامه وهو يدور الكرسي نص دوره و يرجع : أهلين وش الموضوع الي بغيتيني فيه
ربا و هي تافله العافيه : ياسر ما يبغاني
أنور يسند يدينه على الطاوله و باهتمام : ليه وش صار بينكم
ربا : أنا ما أجيب عيال و أمه تقوله يتزوج علي وانا ما أبي يتزوج علي عشان كذا أبي أتطلق منه أنا ما قلت لسعود لاني عارفته ما بيفهمني ..و من بين شهقاتها أهو صديقه مستحيل يصدق أنه أهو الي قالي أنه يبغى يتزوج علي و حتى لو صدق ما بيرضى اني أتطلق وبيقول جلسي معاه حتى لو بيتزوج عليك و أنا مابي ها الشي يصير
أنور بهدوء عكس النيران الي يداخله على ياسر : خلا ص انا بطلقك منه أذا انتي تبين هذا الشي ما عندي مشكله
ربا و من بين شهقاتها : أكذب عليك لو أقول اني ابي أتطلق لكن ما عندي حل ثاني أنور أنا جايه عشان تساعدني جايه عشان تحسن نفسيتي مو عشان تزيد علي
أنور : تبين رأيي لا تتطلقين
ربا بعدم فهم :ليش أصلا ما اي سبب يخليني أجلس معاه
أنور بهدوء : تحبينه ؟

ربا تقاطعه :لا
أنور : كذابه
ربا بصراخ : مو كذابه مو كذابه
أنور : طيب الحين عندي مريضه
فكري بكلامي وردي بعدين
ربا : ماشي باي

طلعت و سكرت الباب ودخلت بعدها وحده لابسه عبايه كتف طبعا متنقبه فيها زخارف و كرستالات بالفضي فاتحه آخر أزارير العبايه و طالع بنطلونها السكيني الأسود و لابسه فلات بيج
قالت بصوتها المبحوح الناعم وهي تجلس على الكرسي: أهلين دكتور
أنور مو معود تجيه بنت من النوع هذا : أهلين أنتي أول مره تجي هنا صح
.......: أيوه صح دكتور
أنور : ماشي ممكن تعرفيني بأسمك \
...: أسمي ساره
أنور و كأنه يعرف صاحبه الصوت : طيب أخت ساره وش مشكلتك
ساره تناظر فوق : أنا وحيده الماما من وأنا صغيره كنت ربيبه الخدم ماما تعاملني بكل رسميه ما أعرف شي أسمه حنان أحيانا أفكر أسلك طريق ظامنه أنه خطأ بس عشان أجرب شعور الحنان ما أبي أكون ناقصه أبوي توفا و ماما حامل فيني و أحنا من الطبقه المخمليه ماما كانت دائما مشغوله بزميلانها و أناقتها و فلانه عازمتني لازم أعزمها أم ما أدري منو مسويه حفله وعازمه ما أدري منو لازم أحضر مليت كل الناس تعرف أنو أنا ناقصه حنان الا ماما مي جايبه خبري
أنور بأهتمام : ماشي أنا راح أتعامل معك بصراحه و أتمنى أنو أنتي بعد تتعاملي معي كذا أها
ساره تحرك راسها بمعنى نعم
أنور قام من مكانه ووقف عند الكرسي الي أهي جالسه فيه : ساره أنتي تحسدي الناس الي عندهم أم تهتم فيهم
ساره : ايه
أنور : حلو يعني أنتي في أمس الحاجه للحنان طيب ما فكرتي بيوم تأخذي حنان بطريقه ثانيا يعني مثلا تتزوجي سكت شوي بعدين قال ألا أنتي كم عمرك ؟
ساره برفض: 25 ما أفكر أتزوج لاني ما أحب الرجال عامه
ضحك عليها بضحكته الرجوليه : طيب ليش أجل جايه لم دكتور نفسي مو دكتوره
ساره و من زمان ما ضحكت جلست تضحك : دكتور عن السماجه لازم تعرف
أنور أنهبل على ضحكتها : طبعا مو أنا دكتورك
ساره : ماشي لان البنت ما تحب تروح لبنت و غالبا الدكتورات يضنو أنو هاذا دلع بنات وبصراحه أحس البنات ما يعرفوا وين ربي حاطهم
أنور : طيب ساره حالتك جيدا سهل علاجها راح أكتبلك موعد ثاني يوم الاربعاء الجاي زين كذا
ساره : ماشي دكتور مافي أي مهدئات مشان تعطيني أياها لو فقدت أعصابي
أنور : لا حالتك ما تحتاج مهدئات بس تحتاجين اذا عصبتي أنك تسترخي وعدني أنك راح تسوي الي قلتلك عليه
ساره : وعد دكتور بس مو كأن الجلسه قصيره
أنور : لا مو قصيره بالنسبه لانها أول جلسه وبعدين ترى عطلتيني عن أهلي و يأشر على ساعته : أنتها الدوام
ساره : أنا معطلتك على العموم مشكوره
أخذت شنطتها وطلعت

.............
عند ديانا

لبست فستان أسود مخمل ضيق لفوق الركبه بأكمام طويله بفتحه واسعه من عند الصدر مع جكيت رسمي موف وكعب عالي بما أنها قصيره أسود مخمل
كحلت عيونها السود بالـ آ لاينر على الطريقه الفرنسيه
مع روج عنابي مع بياضها صايره تجنن
أخذت عبايتها ولبستها وهي بغرفتها عشان ما يشوف عبد الرزاق لبسها لانه ما يحب الا الطويل

نزلت تحت وراحت بالمطبخ عند أمها : يمه وين عبد الرزاق تأخرت على أبتهال
الأم و هي تذوق الشوربه : الحمد لله و الشكر في أحد يحط عزيمه رفيقات الظهر
ديانا تتحلطم : يمه ترى بنسهر عندها يعني عادي
الأم : ايه بس ترى حدك الساعه 10
ديانا : طيب باي طلعت لعبد الرزاق الي كان ينتظرها برى

عبد الرزاق يفتح شباك السياره : يلا بسرعه
ديانا تغطي عيونها : يلا دقايق

فتحت باب السياره ودخلت بسرعه لصغر حجمها: تأخرت عليك آسفه

عبد الرزاق : لا بس وين ليما ما رجعت

ديانا بكذب : الا من زمان
عبد الرزاق بوعيد : هين شغلها عندي عشان تعرف تطلع و ما تخبرني

بعد دقايق
عبد الرزاق وباين عليه مستعجل : يلا أشوف نزلي
ديانا : يلا سلام طلعت من السياره وراحت عند الباب
طبعا بيت أبتهال قديم لانهم ساكنين ببيت جدهم
والبيت ما فيه جرس فجلست دانا تطق الباب
عبد الرزاق يطلع راسه من الشباك : أنا بروح مرره مستعجل
ديانا وهي متوتره : ايه معلي أهي ما راح تتطول على ما تفتح
حرك عبد العزيز السياره
دانا وهي تطق
حست بحركه خلفها
لفت ويا ليتها مالفت
شافت رجالين وباين عليهم سعوديين واحد منهم مسكها مع فمها عشان لا تصارخ وحملها طبعا هذا ما كلفه أي جهد لصغر حجمها
والثاني فتح باب السياره ودخلوها

جلست تطالع بالسياره بعدم أستيعاب
شافت واحد جالس جنبها تعرفه زي أسمها
تكلم بصوته الخشن : ما عرفتيني
ديانا شهقت وجلست تبكي ما توقعته بهذي الحقاره لدرجه يسوي كذا : أنت وش تبي
رد عليها وهو يغمز : ولو ما خبري فيك كذا دندونه
ديانا جلست تشاهق : وش تبي مني أنا وش جابني هنا
.......: دندونه بابا ما يصير كذا لا تصعبين الموضوع
ويفتح الباب وينزل
جلس يكلم رجال لابسين أسود ويأشر عليها

فتحوا الباب
وشالوها وسط صرخاتها
دخلوها فله كبيره معزوله عن البيوت واضح أنها مزرعه
دخلوها غرفه فيها سرير أبيض كبير و أريكه موفيه
وسجاده صغيره بيضا جلسوا بالسرير وربطو يدها بسلاسل معلقه بالسرير

جاها يمشي بخطواته الرزينه و الي تدل على هيبته : اليوم راح يكون أحلى يوم بحياتك لانك راح تكوني
ملكي
ديانا شهقت برعب وهي تشوف المنديل الأبيض ماسكينه بين يديهم و يحطونه على فمها

وما هي الا لحظات الا و غابت عن الوعي
،
،
،
،
صحت وهي لحد الحين مو مستوعبه
جلست تطالع بنفسها

مستحيل أنا وش جابني هنا
وليش ما علي ملابس
حركت يدها ولمست شي ناعم
طالعت فيه لقته روب
أخذته ولبسته
شالت البطانيه وشهقت برعب


مستحيل لا هذا مو دمي
لا مو دمي
كان السرير مبعثر و كأن أحد كان نايم جنبها
وفي دم عند المكان الي كانت نايمه عليه ومكانها محوس مع أنها ما تتحرك لما تكون نايمه
طاحت عيونها على الورقه البيضا الي على الطاوله فتحتها عشان تستوعب الي صار
ويا ليتها ما فتحتها
كان مكتوب فيها
"كيف النومه
أن شاء الله عجبتك
يلا عاد بابا شوفيلك
أحد تحطين عليه بلوتك "
جلست على ركبها وهي تشاهق
ومنظر ملابسها ممزقه .....و فستانها الي ماليه الدم من ورا
والا ملابسه الي كان لابسهم لمن جابها بالسياره كلها كانت مرميه على الأرض جنب السرير
المشكله عقلها مو قادر يستوعب الي صار
وقف عقلها لما سمعت طق الباب الهادي
دقايق و أنفتح الباب وطلعت منو خدامه واضح أجنبيه:

Good evening, Mr.
tells you to replace your clothes The driver awaits abroad

(مساء الخير، السيد يقول لك استبدلي الملابس الخاصة بك فالسائق ينتظرك بالخارج)
ديانا مو مستوعبه ناظرت على الشي الي تأشر عليه الخدامه
وراحت له لقت بجامه ساتان
طلعت الخدامه بعد ما شافت أنها شخص غير مرحب به
ديانا توها مو مستوعبه
جلست تلبس البجامه و بعدها لبست عبايتها الي كانت معلقه بشماعه على الجدار وطلعت
لقت الخدامه واقفه عند الباب
طبعا الكلام راح يكون بالعربي لأني مالي خلق أكتب
ديانا : أين هو السائق
الخدامه بأبتسامه :تفضلي من هنا
ودتها على الكراج و الي كانت في سيارات كثيره وقفت الخدامه عند وحده منهم و فتحت الباب : تفضلي
ركبت ديانا
وبعد عشر دقايق وقفت السياره على البيت
ديانا تنزل و ترن الجرس
فتح لها ماجد الي كان راح يطلع : أهلين دندونه مو كأنك راجعه بكير
ديانا وفيها الصيحه : ليش كم الساعه
ماجد قالها بعفويه و مندون تفكير أنها ما تعرف كم الساعه : الساعه 7 غريبه وين شنطتك
ديانا : نسيتها ببيت أبتهال تبي شي أنا صاعده فوق
دخلت البيت لقت أمها جالسه عند التلفزيون و تاكل حب : ها يمه راجعه بكير
ديانا ما عطت لامها أي وجود و صعدت فوق
ما صدقت تدخل الغرفه
سكرت الباب و قفلته قفلتين سندت ظهرها على الباب وجلست تبكي
مرت ربع ساعه وهي على هالحال
قامت و تحت خزانتها و أخذت بجامه صوفيه

دخلت الحمام وفتحت المويا على الجاكوزي
خلعت بجامتها ورمتها على أرض الحمام
جلست بالجاكوزي و أختلطت دموعها بالمويه الي كانت تنزل من فوقها
جلست تدعي عليه مليون مره
الحين محد بيرضا يتزوج وحده مضيعه شرفها
و المشكله لو تكلمت محد راح يصدقها



توقعاتكم للبارت الجاي


"اللهم أنصر الإسلام و المسلمين"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 26-10-2014, 07:27 AM
صورة بنت العتيبي{آعجووبهه} الرمزية
بنت العتيبي{آعجووبهه} بنت العتيبي{آعجووبهه} غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه: أيتها القصيره..


سلام حبيبتي
ي مبدعه ي ذووق انتي ننتظرك احر من الجمر
تحياتي{لينوو}


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-10-2014, 01:51 PM
صورة الليدي ديان الرمزية
الليدي ديان الليدي ديان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه: أيتها القصيره..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت العتيبي{آعجووبهه} مشاهدة المشاركة
سلام حبيبتي
ي مبدعه ي ذووق انتي ننتظرك احر من الجمر
تحياتي{لينوو}
البارت الجاي راح يكون يوم الجمعه



الرد باقتباس
إضافة رد

رواية أيتها القصيرة/بقلمي

الوسوم
أيتها , القصيره.. , روايه: , روعه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34115 اليوم 07:03 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM

الساعة الآن +3: 08:20 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1