غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
عرض نتائج التصويت: حلوه القصة ولا لا ؟؟
نعم 3 100.00%
لا 0 0%
يعني 0 0%
المصوتون: 3. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 06-11-2014, 06:55 PM
not alone not alone غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب


سلام احم هاذي اول روايه لي واتمنى ان تلقى اعجابكم >> متعوب
كنت دايم اقرا روايات وفي يوم قالت وحده من صديقاتي ليه ماتكتبين رواية دخلت الفكرة مزاجي وقررت اكتب هالروايه بعد ماعصرت مخي على شان اطلع فكره نبدا

البارت الاول

بدأت قصتي عندما كنت في السادسه لم اكن اذهب للمدرسه بسبب ان والدي كان يرفض فكرة خروجي من المنزل ست سنوات لم اخرج من المنزل بسبب مافعلته امي قبل ولادتي كان لايسمح لي باخروج حتى لاتراني امي وليس لدي اي اخوه بصراحه انا لااعلم مافعلته امي الى هذا اليوم وكان ابي يكرهني لهذا السبب وفي يوم من الايام سالت جدي الذي ذهبت اليه لان ابي سافر في رحلة عمل سألت : يبه وش سوت امي ؟؟ اجاب جدي قائلا : اذا صار عمرك 16 قلتلك ضاقت الدنيا في عيني من اجابة جدي هل سانتظر سنين اخرى اليست عشر سنواتٍ كافيه سقطت دموعي وللمرة المليون لماذا الجميع يقول انتظر حتى السادسة عشر سألت الجميع ماعداه لاني اخاف منه لا اجرأ ان اكلمه ولكني ساتشجع اذا عاد من سفره سأساله آه ان آسف نسيت ان اعرفكم علي انا وليد فقط اسم ابي لا اعرفه وبصراحه لا اريد ان اعرفه لاني اخاف وفجأه ومن دون سابق انذار فاجأني ابي : وليييييدوه لمن اكلمك ترد علي رديت عليه بخوف ورجفه : آسسف يبه قال وعيناه حمرتا من العصبية من دون سبب : حطبه لاتقولي يبه اجبته بدموع : وش اقولك اذا ماقلتلك يب قاطعه بعصبيه قلتلك لاتقولي يبه قلي اي شيء بس لاتقول يبه اجبته : حاضر وفي نفسي * هه حتى هذه الكلمه استخسرها علي لالك من اب
كيف سأسأله عن امي قلت بخوف : وي وين ا امي قال لي وعيناه فيها لمعة غريبه واجاب بهدوووء لعد اسمعك تسالني عن عديمة الشرف استغربت لم يجب علي بعصبيه كعادته ولكن بهدوء قلت له : طيب هي وينها وليش مهي معنا ف البيت صمت لمدة خمس دقائق ثم نزلت دموعه استغربت كثيراً يبكي ! ابي انا يبكي ؟؟ لماذا قلت له وانا امسح دموعه : يبه لا تبكي آسف مارح اسأل عنها مره ثانيه خلاص لاتبكي طالعني بحزن واخذني ف حضنه وبكى اكثر : ابوي وليد آسف يا بوي اسف ظلمتك معي لانك منها كله منها يابوي سامحني كان شعوري لايوصف ابي ! ياخذني في حضنه ويبكي ايضا ! اي دنية هذه كنت اشعر بفرح ف حضنت ابي اكثر وابتسمت له كل هذا كان تحت انظار شخص وجهت نظري اليه ولما رأني ابي حضنه بخوف : يبه وليد سامحتني ضحك ذلك الشخص : انت لك وجهه تطلب مسامحه الي انت سويته مايتسامح رفع اب ي نظره الى ذلك الشخص الوسييم : زياد قالها بصدمهه اجاب : اي نعم زياد فرح ابي بشوفت ذلك الرجل المدعو زياد وتركني وذهب له وقال : زياد يبه ارجع عيش هنا معي انا واخوك زياد : هه حلم ابليس الجنه ماحرجع واذا على اخوي انا ما جيت الا عشانه نظر ابي ل زياد بنظرات وكانه يقول له لاتكمل اكمل زياد كلامه : حا اخذه معي ومتى ما صار عمره 18 يقرر هو بيجيك ولا لا طبعاً بعد ماعلمه بسواتك هه وجٓه ابي نظره الي كان ينظر الي بحزن وقال : خذه الله يحفظك انت وياه نظرت الى ابي باستغراب ! ماللذي يحدث ومن يكون زياد هذا اهوا اخي حقا كل هذه الجمل كانت تدور برأسي تقدم الي زياد قائلا : حبيبي وليد تعال معاي انا اخوك واسمي زياد يله نروح من عند حثالة المجتمع غمض ابي عينيه بألم من كلام زياد او كما يقول اخي زيااد قلت له : وليش اجي معك انا بجلس هنا مع ابوي وانت الي رح قال ابي متألما : ولييد ابوي روح معه واقترب الي وحملني الى حضنه وقال ببتسامه : انت رح مع اخوك مو انت تحب ديزني اخوك حيروح هناك روح معه قلت له بدموع : ما ابغى ابغى اجلس معك قال لي وهو ينزلني من حضنه : لا روح مع اخوك ذهب ابي باتجاه سيارته : اهتم فيه الله يرضى عليك وكمل ابي طريقه الى سيارته وذهبت كي الحقه ولكن ذلك الزياد حملني ولم يتركني الحق به ف بكيت علمت انه اخر يوم ارى فيه ابي فضربت زياد على صدره ولكنه لم يتاثر وكيف له ان يتاثر من ضربا طفل في السادسه نزلت دموعي اكثر واكثر على ابي الذي لم اصدق ان ياخذني الى حضنه حتى ياتي ذلك الرجل الذي يسمي نفسه اخي كرهت الدنيا من بعد ذالك اليوم بعد ان توقفت عن البكاء ولكن دموعي تستمر بالنزول ذهبت انا وزياد الذي لن اعترف به كأخ الى كوريا حيث كان يعيش .


انتهى الباارت رايكم ؟؟ اكمل ولا لا ؟؟ حلوه القصة ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 06-11-2014, 07:47 PM
صورة هيادي الرمزية
هيادي هيادي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب


نزلي بارت ثاني ياحلووه
عشان يكون لك متابعين
والبدايه حلووه
ننتظرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-11-2014, 02:47 PM
صورة amoolea الرمزية
amoolea amoolea غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب


بدايه موفقه
ايه نزلي بارت تاني عشان المشاهد او عفواً القارررئ


ننتظرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-11-2014, 04:13 PM
not alone not alone غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب


البارت الثاني

وعندما وصلنا الى كوريا ذهبت الى منزله وكان كالقصر كان كبيراً لدرجة لاتوصف ورايت الورود الجميلة متعددة الالوان وكلنت في كل مكان من الحديقة وكنت اشاهد هذه الورود من نافذة السيارة مسح على شعري وقال : اعجبتك الحدقة صح هذي الحديقة كلها لك وتحت امرگ قلت له : لي انا قال لي : ايه لك ولوحدك بعد قلت له وانا مستغرب : لماذا هذا كله لي ؟ اجابني : هذا كله لك لان في الرياض ماعندك زي هذه صح اجبته : ايه ماعندي قال : انا سويت لك هذي الحديقه تلعب فيها وفجأه وقفت السياره واتى رجل ليفتح لي او يفتح لاخي باب السياره : الحمدالله على سلامه طال عمرك فتحت عيني واغمضتها دهشت مما يقوله ومما رايت الحديقه لم تكن مملوءه بالزهور وحسب بل كانت هناگ اشجاراً وللمره الاولى في حياتي اراها وكانت هناك شلالات كالتي رايتها في التلفاز وكانت هناك امرأه جميلة تقف عند الباب قالت : حمدالله على السلامه حبيبي ذهب اخي اليها وقبل ان يذهب حملني وقال : الله يسلمك حياتي اخبارك واعطاها قبلة على جبينها قلت وان ارى هذه المرأه الجميلة : مين هاذي ؟؟ قال : هذي زوجتي واسمها ندى نظرت ايه وقلت : انت متزوج قالي بضحكة : ايه نظرت اليه باستصغار : الحين انت ليش جايبني هنا وباستهزاء ولا عشان تعلمي انك غني ومتزوج فتح عينيه على اخرها باستغراب وكملت كلامي : لا تستغرب انا عمري ٦ سنوات بس عقلي عقل واحد عمره ١٦ سنه هذا اذا ماكان اكثر نظر الي وضحك ضحكةً جعلتني اكرهه اكثر فاكثر وقال : هههههههههههه الله يهديك يا وليد انا جايبك هنا عشان تدرس وعشان تبعد عن حثالة المجتمع نظرت اليه بقوة وعصبيه وقلت له : احترم نفسك واحشم عمرك عن الغلط انت مو تقول انك اخوي كيف تقول لابوك كذا قال لي باستهزاء : هه انت كيف تدافع عنه بعد الي سواه فيك ! نظرت الى الارض بحزن كلامه صحيح لما ادافع عنه بعد مافعله ابتسمت بحزن وقلت : في النهايه هو ابوي ومهما سوى بيظل فوق راسي وقال لي : ايه طيب امش اوريك غرفتك مشيت معه لا ارادياً صحيح اني لااريد ان اظل معه ولكني لااريد ان اعود لأبي الذي لا اراه سوا مرة واحدة كل اسبوع بسبب انشغاله كما يقول ولهذا ساظل مع هذا الذي يقول انه اخي ة

انتهى البارت

رايكم ؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 17-11-2014, 08:52 PM
not alone not alone غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب


البارت الثالث

ذهب بي ذلك المدعوَ بأخي الى جناحي أو كما اطلقت له سجني امعنت النظر في غرفة النوم إنه كبيره وسريرها واسع وكبير رايت النافذه إنها مختلفه عن نافذتي الصغيرة في بيتي الصغير لقد كانت النافذة الصغيره الوسيلة الوحيدة التي تجعلني أرى أبي بم يكن بوسعي اللعب معه أو تقبيله على الأقل ولكني استمتع بمراقبته لا أعلم لماذا ولكنني حقاً احب مراقبة أبي أكثر من أي شيء في العالم !!

ذهبت الى نافذة الغرفة الكبيرة في المنزل الكبير لأرى على ماذا تطل فوجئت إنه حوض لسباحة و... لحظة انا رأيت هذا في التلفاز ولكني لا أذكر اسمه ,,, آه لقد تذكرت هذا فرس نعم إنه فرس ابتسمت ولكن سرعان ما اختفت الابتسامه حين قال : ولييدو حبيبي يالله نروح نفطر مسويه حبيبتي ملك غداء يحبه قلبك اجبته بحده : ما أبغى لا غدا ولاغيره رجعني لابوي اجابني ووجهه أصبح احمراً من العصبيه : شووف ولييد رجعه لهذاك الي مايتسمى مافيه انسى لا تحاول انسى ان عندك اب انسى تسمعني انسى جاوبته وعيناي امتلئت بالدموع : لييش طيب ليييييش اجابني بصراخ وعصبيه ابكتني اكثر فاكثر : بس ولييييدوه اسمعني زيييين انت بتجلس عندي معزز مكرم اذا جاء عمرك ١٨ ذيك الياعة فكرت اعلمك ليش سااااااامع ارتفع صوت بكائي ورجع يصرخ سااااااامع رد انت ماتسمع اجبته بخوووف ومازالت دموعي تنهمر : س .... سام.....ع
خرج فذهبت إلى ذلك السرير لأفرغ كل مافي قلبي بعدما انتهيت من البكاء ذهبت فوجدت عند باب الجناح خادمة كلمتها بغضب : ابي ملابس التفتت الي باستغراااب : what ?? عقدت حاجبي : انتي ماتتكلمين عربي ؟؟ جاء صوت من خلفي : لا هي ماتعرف انا حوصي الخدم الحين يجيبو الملابس لغرفتك انزلت رأسي وعدت من حيث اتيت ذهبت الى التلفاز بحثت عن تلك القناة التي تنسيني همومي ولكن خاب ظني فلم أجدها رغم انني بحثت في كل القنوات ولكنها غير موجووودة تنهدت وذهبت إلى السرير فضعفت وخلدت في النوم استيقضت في الصباح حوالي الساعة التاسعة والنصف فوجدت رجلاً واقفاً عند السرير فقلت له : من انت ؟؟؟ اجاب ببتسامه : انا كبير الخدم ولكن عينت اليوم لاتابعك اي اني حارسك الشخصي فتحت عيني على آخرها فقلت له : اسمك سبيستيان اجاب وهو عاقد حاجبيه : اجل كيف عرفت قال لي ببتسامه : جميع كبيري الخدم اللذين اعرفهم اسمهم سبيستيان قال: حسناً يا سيدي الصغير يجب ان تتجهز سيأتي معلم اللغه الانجليزيه بعد قليل عقدت حاجبي باستغراب وقلت : ليييش ؟! اجاب : لكي تتعلم اللغه الانجليزيه ومن ثم الكوريه قلت بضيق : اف طييب ابي ملابس قال : ساذهب واحضرها لك الان ذهب لم أكن اريد ان أتعلم اي شيء ولكن الملل سيطر علي لذا سوف اتعلم واذهب للمدرسه قطع تفكيري صوت الباب : سيدي لقد احضرت لك ثيابك مشيت اليه : عطني ومددت يدي كي اخذها ولكنه قال : لا يجوز ياسيدي ان تتعب نفسك انا بنفسي سالبسك ثيابك ظللت واقفاً من الصدمة ولكنه حملني الى الحمام : يجب ان تستحم ياسيدي وانا مازلت ساكناً هو سيلبسني لم اقل شئا ولكن اليس الاستحمام مبالغا فيه !! انتهيت من الاستحمام وظل سبيستيان يلبسني ثيابي وجفف شعري ومن ثم قال : هيا يا سيدي ونظر الى ساعته يكاد المعلمان ان يصلوا ذهبت معه وكان هناك معلمان واحد للغة الانجليزيه ولاخر للكوريه ويوماً بعد يوم اتقنت اللغتان الانجليزية والكورية اليوم هو يومي الاول في المدرسه .

انتهى البااااااااااارت
توقعاتكم ؟؟؟

وش رايكم ؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 03-12-2014, 02:17 PM
not alone not alone غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب


سوري على التاخير سامحوني واعذروني لأن البارت قصير
البارت الرابع

وصلت الى المدرسه ففتح لي السائق الباب ونزلت وحينما نزلت البسني الحقيبة فنظرت حولي انها حقا مدرسة كبيره !! لحظة الى اين ساذهب الان ؟ التفت بسرعة آملاً ان اجد السائق لأسئله ولكن لم اجد اي احد فخاب آملي يوجد هنا ثلاثة ابواب فأي واحدٍ منها هو المدخل :
تعال معي انت وليد ؟؟ استغربت وقطبت حاجباي يتكلم العربيه ! : ايه وليد ابتسم وقال : تعال معي اجبته : ليش ان شاء الله فاجاب : ليش مو انت جاي هنا على شان تدرس انزلت راسي وكمل كلامه : تعال معي نظرت اليه وذهبت معه ذهبت الى الفصل وكلما مشيت خطوة كان عدد الطلاب يزداد شيئا فشيئا وذهب بي الى فصلي وخرجت المعلمة من الفصل : Oh Are you a small group of Mr. R. z ( هل انت السيد الصغير لمجموعة R .z فبتسمت لها ابتسامة سخرية :Mr. Little !! ( السيد الصغير)
قالت باستغراب من ابتسامتي : Six brother, Mr. Lee Bum ( الست اخا السيد لي بوم ) عدت بذاكرتي قبل شهرين حين اخبرني اخي ان اسمه الكوري هو لي بوم فاجبتها : Yes, I will be his brother ( بلى انا شقيقه ) ابتسمت لي وقالت : It's really an honor to be Mwalimtk ( انه حقا لشرف ان اكون معلمتك ) ابتسمت لها وقالت لي بعد ان رات ابتسامتي : Enter prefer to separate ( تفضل ادخل للفصل ) فبتسمت لها بعدم اهتمام ودخلت الى الفصل فارشدتني الى مكاني ونظرات الطلاب الاخرين علي فجلست في مكاني ولاتزال نظراتهم علي فاستغربت وسرعان ما تلاشى اهتمامي حين ما بدات المعلمه شرح الدرس
لطالما كان حلمي ان ادرس ولكن الان اشعر حقاً بكره شديد للمدرسه اي حياة سوف اقضيها هنا حاول كثير من الفتيان والفتيات التحدث الي ولكنني ابتسم لهم لدرجةٍ انهم ظنوا انني بَكم
وايضاً لم ارد عليهم وابتسمت انتهى يومي الاول في المدرسه لم ارد الاحتكاك بأي احد حقاً لا اريد ان اتعلق في اي احد وانا اعلم انني سافقد فسحقاً لها من حياة .

ذهبت للمنزل ومن ثم الى غرفتي آملاً الا ياتي ولكن خاب آملي حينما دق الباب : كيف يومك ؟؟ عجبتك المدرسه ؟؟ اسمعني اذا تبي مساعده ترا انا حاضر وجاء بيطلع وكانه تذكر شيء : اه اذا احد عاملك بسوء علمني طيب ؟ قُلت : تمام فخرج وتنهدت الحمدالله الذي كفاني منك ومن زوجتك تلك اللتي تدعي الجمال .

مرت الايام ومرت الاسابيع ومرت الاشهر ومرت السنوات اليوم ساخرج من السجن وسأذهب للحرية الابديه اليوم هو يوم ملادي الثامن عشر اللذي لطالما نتظرته آه الحمدلله لقد مرت سبع سنين وانا بعيد عنك يا ابي سبع سنين لم أرك فيها الا تزال على قيد الحياة ؟ آمل ان تكون حيًّ لأخبرك عن مدى حبي لك نظرت الى نفسي في المرآه كم اشبهك يا ابي ابتسمت على شبهي لابي حقا انا سعيد لانني اشبهه و لكن اظن ان هناك اناس غاضبين مثلك ي اخي اجمل شيء صار لي في الحياه هو شبهي لابي و غضبك اخذت نفس سأتحدث معه اليوم فخرجت من غرفتي لاذهب لاخي ذهبت الى مكتبه وكان هناك بالفعل فطرقت الباب وقال لي : ادخل دخلت وانا ارسم على وجهي ابتسامه مصطنعه : ابي اكلمك في موضوع فاضي ؟؟ استغرب فليس من عادتي ان آتي لمكتبه لتكلم معه قال لي : فاضي قول ايش عندگ أخذت نفس : مثل ماتعرف قبل مده تخرجت من الثانوي وابغى اكمل برى ابتسم وقال : ماطلبت شيء بس وين تبي في اي دوله ؟ اجبته بتردد : كا كا عقد حاجبيه : هاه وشفيك متلعثم قوووول وين تبي اخذت نفس : كامبريدج ابتسم : حاضر اليوم اسجلك واليوم احجزلك وش تبي بعد ابتسمت ابتسامتي الحزينه التي اعتاد عليها : لا الله يعافيك مابي شيء ثاني خرجت من مكتبه ومشيت لغرفتي لو كنت عند ابي الان لعلمت اين امي او على الاقل جدي آخ ياللتعاسة هذه الدنيا ولكني ساسافر للخارج وهذه المره سيكون لي اصدقاء ابتسمت عربيين مثلي والافضل ان يكونوا سعوديين : بعد بكره الرحله مثل مانت عارف الدومات بدت عندهم ابتسمت : لا اصلاً عادي ابي اروح بدري انا فذهبت الى غرفتي اجهز ثيابي آملا ان ياتي اليوم الذي اخرج فيه من شباك اخي مر اليومان ببطئ وأتى اليوم الموعود على كلامه الرحله ستكون الثامنة صباحاً نظرت الى الساعة انها السادسة والنصف يجب ان اسرع والا ستفوتني الرحله فذهبت لآخذ ثيابي وخرجت مسرعاً ولكن السائق لم يكن موجودًا فذهبت لغرفته فوجدت انه نائم فأيقظته ولم اسمح ان يناول اي شيء فذهب بي للمطار وهو يقول كلام غريب مع انني اعرف الكوريه ولكني لم افهم ماذا يقول لم اهتم بالامر وصلنا الى المطار الساعة السابعة وخمسة واربعون دقيقة بسبب زحمة السير بقي خمس دقائق على الانطلاق فركضت قبل ان تقلع الطائره وبسبب قلة اغراضي سمحوا لي بدخول من دون تفتيش فانا احمل حقيبه على كتفاي وهذا مما سهل الامر

توقعاتكم ؟؟؟

رأيكم ؟؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 15-12-2014, 04:47 PM
not alone not alone غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب


البارت الخامس

هبطت الطائرة وهبط كلام أخي : شووف ان دريت انك مصادق أحد من عيال عمك ذبحتك هه ضحكت ضحكت لاستهزء به ولا اسخر منه : احد قالك اني اعرف اسماء عماني عشان أعرف عياله !! وارخى حاجبيه وكأنه تذكر اني مسجون في المنزل ومن المنزل إلى بيت جدي ولكن مالايعرفه أخي أني اعرف ان احداً من اعمامي يمتلك
شركاتٍ عالميه وبحثت عنه ووجدت شركاته والى الآن انتظر الذهاب للجامعة لأرى إن كان هناگ أحد من أقربائي بهد ان انتهت إجراءات المطار والدخول للمدينه أو بالمعنى الاصح ( العاصمه ) فذهبت للشقق القريبه من الجامعة ومن حظي الجميل لا يوجد ولو شخص واحد من بلدي !!! تذمرت وبءت أسب وأشتم وأنا في طريق لشقة وكنت اشتم بالعرب فأتى صوت من خلفي : ههههههههه أعصابگ لاينط فيك عرق علامك معصب والتفت لم استوعي ماقاله : انت تكلمت عربي صح انت تتكلم عربي يعني أكيد عربي صح رفع حاجبيه : ايه عربي ليه أول مره تقابل واحد عربي وبعدين ليش تتكلم بسرعة كأن أحد بياكلك سكت قليلاً ثم أكمل معك عمر عبدالعزيز ال...... رفعت عيني ما إن سمعت اسم العائلة وأخيرا أمعنت النظر في عينيه إذا هذا هو ابن عمي عمر جيد لقد وصلت اليه أخيراً وما ان صحيت من شرودي : وليد انا وليد ابتسم : وليد ايش انزلت عيناي عن عيناه بسبب الكذبة التي سأكذبها : وليد وبس بس وليد وما إن رفعت رأسي حتى رأيته يعقد حواجبه وسرعان ما تغيرت ملامحه الى ابتسامة : سعودي صح اجبت : ايه سعودي بس ااا ك يف عرفت ؟ ضحك : شوف نفسك في المرايه ملامحك سعوديه بحت ابتسمت أول شخص يقول لي ان ملامحي سعوديه ابتسمت : لهدرجه وقتل : وأكثر بعد فأتى صوت من الشقه التي خرج منا عمر : عمييييييييييير أذلف اليوم الترتيب عليك وما إن رأني حتى سكت من أثر الصدمه : أنت !!!

بدأت نبضات قلبي تتسارع شيئا فشيئا من الخوف من ان تكتشف حقيقتي تشجعت وبصوتٍ مرتجف : انت تعرفني ؟؟؟ نظر إلي بنظرات لم أجد لها تفسيراً : أنت وليد صح وليد ولد عمي تركي ظل هذا الاسم في يتردد في عقلي اسم ابي تركي !!

انتهى البارت

توقعاتكم ؟؟؟

بليز ابي تفاعل ^~^ ��

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 20-12-2014, 10:48 AM
جـوريه جـوريه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب


خلي سطور بين كل حوار مثلا:

فلان:.........
فلان 2:..........

ان شاء الله فهمتي كذا تخلي الواحد ينفر حتى لو كانت روايتك حلوه!\


وطوولـي البارتات ما يصير كذا !
ما تتسمى روايه ذي مره قصيره .. مـوفقه يا خيه :$

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-12-2014, 08:14 PM
not alone not alone غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب


البارت الخامس الجزء الثاني

وقفت الدنيا في عيناي وعدت بذاكرتي للوراء ليس لأخي مثل كل مرة بل أبي الذي لم أره لمدة ١٢ عشرة سنه اتلئت عيناي بالدموع إن الأمر حقاً مؤلم مسكت قلبي ومن ثم الجدار : آه آه وضربت صدري بيدي التي تلونت باللون الاحمر من الالم لم أعد أستطيع التحمل أغلقت عيناي وسقطت أرضاً وبعدها .................

في المشفى

فتحت عيناي على صوتِ إزعاج وكان الكلام غير واضح ولكني سمعت وليتني لم أسمع ماقله نعم إنه هو وصوته متغير ولكني عرفته : اأنتتوووو متأكدييين الي جوا ولدي الوليد جوا على السرير وانا واقف معكم هنا وأبعدهم عنه وعندما احسست بأحد يفتح الباب اغلقت عيناي ودخل واقترب الى ان اصبح عند السرير فجلس عليه وسقطت دموعه على خدي وأخذ شعري يلعب به ودموعه لاتزال تنهمر على خداي لا أريد فتح عيناي لا أريد ان أواجهه ولكن !
: قوووووووووم قوووووووووووم ياروح أبوك فسقطت دمعه ولكن هذه المره لم تكن من عينيه وإنما من عيناي
: الوليد قووووم واللي يسلمك يالله ابوي يالله قوم الولييد قووووووم سقطت دمعه أخرى فرأها فمسك كفي
: ااادري أنك قايم وأدري انك تسمعني فتح عينك الوليد أنا ابوك فتحتها وعيناي امتلئت دموع اردت ان احظنه اناديه كما عهدت ( يبه ) لطالما يغضب علي كلما ناديته ولكن خرج من فمي كلام اخر
: انت بأي حق جاي هنا هاه تقول انت ابوي متوقع أجي احضنك ههههههه ضحكت ضحكت استهزاء انسى انو عندك ولد اسمه وليد مثل مانسيت زياد طيب ظل واقفا غير مستوعب ماقلته وينظر لعيناي وكأنه يعلم انني اكذب فأنزلت عيناي وشددت على قبضت يدي
: اطلع برا مابي اشوفك قال وكأنه ينفي ماقلته
: يا وليدي خليني افهمك
صرخت صرخه دخل فيها عمر وال آه أنا لا أعرف اسمه للآن
: اطلع ببرااااااااا ماتسمع قلت لك اطلع برااااااااا عمر : علامك هدي وبعدين مو أول انت تترجاه عشان بس كلمة يبه علامك الحين شنو تغير قلت له ووجهي انقلب للون الاحمر بسبب العصبيه
: انت قلتها بنفسك اول وانا الحين اعتبر اللي قدامي غريب .

: mr mr
استيقظت ورأيت حولي وتنهدت حلم لقد كان حلم وآه ابتسمت لها : thankyou
نزلت من الطائره وانا اردد في نفسي لقد كان حلماً حلماً لن يتحقق وضللت اضرب بيدي على قلبي آه ونظرت حولي أين بوابة الخروج ؟ التقت يميناً ويساراً وجدت لوحة تبين مكان بوابة الخروج ماتفسير ذلك الحلم ياترى !!
ذهبت بسيارة الاجرة إلى الفندق القريب من الجامعة وذهبت هناك إلى موظفي الاستقبال وسألتهم إن كان يوجد حجز باسم أخي فقالوا : I am sorry but there is no book of that name ( انا اسفة ولكن لا يوجد حجز بهذا الاسم ) استغربت فتصلت على أخي : الو
زياد : هلا هاه نقول الحمدالله على السلامه
وليد : ايه الحمدالله وصلت ابسألك انا رحت للفندق الي قلتلي عليه وسألتهم عن الحجز قالوا ماعندنا حجز بهذا الاسم
زياد : انت قلت الحجز باسمي صح ؟
وليد : ايه
زياد : ههههههه الله يصلحك بس الحجز باسمك خلف الله عليك
وليد : خلاص زين مع السلامه
زياد : الله يسلمك بحفظ الرحمن
وليد : الحمدالله والشكر الحين هذا ليش حاط الحجز باسمي نكذب يالبا
: ليش مو انت الي بتسكن فيه ولا هو
التفت لارى من الي ذب اذنه عندي : انا الي بسكن بس اااا
: ههههه شفت انك تلعثمت ما عندگ جواب الله يخلف بس
وليد : لا بس يعني كذا يعني هو قالي لما كنت عنده أن الحجز باسمه
: فاهمك انا بس شفتگ متلعثم قلت اطقطق عليك
وليد : بعد تعترف
: ايه الاعتراف بالحق فضيلة المهم معك عمر عبدالله ال..... من السعوديه
وليد : وليد زياد ال...... من بلدك بس عايش في كوريا
عمر : العب عايش قي كوريا اجل هاه والله ماتمزح
وليد وهو يغمز : افا عليك بس
عمر : هههههههه عطني الرقم بس عطني ياه
وليد : طيب يالله خذ ٠٥********* وبعدين سلامات كل شوي تضحگ وش تحس بوه
عمر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههـهـههههههههههههههـ
: يا لله جت الحاله استغفر الله بس وطالعني : اقول يالأخ انت جبتله طاري الزواج
وليد : لا ليه ؟
: الاخ ذا اذا حد جابله طاري الزواج تجيه حاله ويقوم يضحك ضحكٍ ماهو صاحي الا انت اول مرة تجي هنا صح
وليد : ايه اول مرة بس كيف عرفت
: لاني اول مرة اشوفك هنا المهم معك تركي عبدالله ال....
وليد : انت اخو عمر ؟
تركي : ايه
وليد : انا وليد زياد ال....
تركي : تشرفنا
وليد : الشرف لي والله مابي ادخل بس الحين هذا متى راح يسكت ؟
تركي وهو يتنهد : لين ينسى السالفه واذا جلس يوم كامل وهو يضحك ترا عادي
وليد : الله يعينك يالله بالاذن
تركي : آمين يارب والتفت لعمر : عمرووووووووووه بتسكت ولا شلون
عمر من بين ضحكته الي تعودو عليها سكان الفندق : هههههههههـ مان ههههه ماني قادر ههههههههههههههههههههههههههههههههههه وبعد ١٥ دقيقة آه بطني وتلفت : وين وليد ؟ راح لشقة

انتهى البارت


توقعاتكم ؟؟؟؟؟؟؟؟


بليز ابي تفاعل * فيس يبكي *

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 23-12-2014, 08:18 PM
not alone not alone غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب


]البارت الخامس الجزء الثاني
وقفت الدنيا في عيناي وعدت بذاكرتي للوراء ليس لأخي مثل كل مرة بل أبي الذي لم أره لمدة 12 عشرة سنه اتلئت عيناي بالدموع إن الأمر حقاً مؤلم مسكت قلبي ومن ثم الجدار : آه آه وضربت صدري بيدي التي تلونت باللون الاحمر من الالم لم أعد أستطيع التحمل أغلقت عيناي وسقطت أرضاً وبعدها .................

في المشفى

فتحت عيناي على صوتِ إزعاج وكان الكلام غير واضح ولكني سمعت وليتني لم أسمع ماقله نعم إنه هو وصوته متغير ولكني عرفته : اأنتتوووو متأكدييين الي جوا ولدي الوليد جوا على السرير وانا واقف معكم هنا وأبعدهم عنه وعندما احسست بأحد يفتح الباب اغلقت عيناي ودخل واقترب الى ان اصبح عند السرير فجلس عليه وسقطت دموعه على خدي وأخذ شعري يلعب به ودموعه لاتزال تنهمر على خداي لا أريد فتح عيناي لا أريد ان أواجهه ولكن !
: قوووووووووم قوووووووووووم ياروح أبوك فسقطت دمعه ولكن هذه المره لم تكن من عينيه وإنما من عيناي
: الوليد قووووم واللي يسلمك يالله ابوي يالله قوم الولييد قووووووم سقطت دمعه أخرى فرأها فمسك كفي
: ااادري أنك قايم وأدري انك تسمعني فتح عينك الوليد أنا ابوك فتحتها وعيناي امتلئت دموع اردت ان احظنه اناديه كما عهدت ( يبه ) لطالما يغضب علي كلما ناديته ولكن خرج من فمي كلام اخر
: انت بأي حق جاي هنا هاه تقول انت ابوي متوقع أجي احضنك ههههههه ضحكت ضحكت استهزاء انسى انو عندك ولد اسمه وليد مثل مانسيت زياد طيب ظل واقفا غير مستوعب ماقلته وينظر لعيناي وكأنه يعلم انني اكذب فأنزلت عيناي وشددت على قبضت يدي
: اطلع برا مابي اشوفك قال وكأنه ينفي ماقلته
: يا وليدي خليني افهمك
صرخت صرخه دخل فيها عمر وال آه أنا لا أعرف اسمه للآن
: اطلع ببرااااااااا ماتسمع قلت لك اطلع برااااااااا عمر : علامك هدي وبعدين مو أول انت تترجاه عشان بس كلمة يبه علامك الحين شنو تغير قلت له ووجهي انقلب للون الاحمر بسبب العصبيه
: انت قلتها بنفسك اول وانا الحين اعتبر اللي قدامي غريب .

: mr mr
استيقظت ورأيت حولي وتنهدت حلم لقد كان حلم وآه ابتسمت لها : thankyou
نزلت من الطائره وانا اردد في نفسي لقد كان حلماً حلماً لن يتحقق وضللت اضرب بيدي على قلبي آه ونظرت حولي أين بوابة الخروج ؟ التقت يميناً ويساراً وجدت لوحة تبين مكان بوابة الخروج ماتفسير ذلك الحلم ياترى !!
ذهبت بسيارة الاجرة إلى الفندق القريب من الجامعة وذهبت هناك إلى موظفي الاستقبال وسألتهم إن كان يوجد حجز باسم أخي فقالوا : I am sorry but there is no book of that name ( انا اسفة ولكن لا يوجد حجز بهذا الاسم ) استغربت فتصلت على أخي : الو
زياد : هلا هاه نقول الحمدالله على السلامه
وليد : ايه الحمدالله وصلت ابسألك انا رحت للفندق الي قلتلي عليه وسألتهم عن الحجز قالوا ماعندنا حجز بهذا الاسم
زياد : انت قلت الحجز باسمي صح ؟
وليد : ايه
زياد : ههههههه الله يصلحك بس الحجز باسمك خلف الله عليك
وليد : خلاص زين مع السلامه
زياد : الله يسلمك بحفظ الرحمن
وليد : الحمدالله والشكر الحين هذا ليش حاط الحجز باسمي نكذب يالبا
: ليش مو انت الي بتسكن فيه ولا هو
التفت لارى من الي ذب اذنه عندي : انا الي بسكن بس اااا
: ههههه شفت انك تلعثمت ما عندگ جواب الله يخلف بس
وليد : لا بس يعني كذا يعني هو قالي لما كنت عنده أن الحجز باسمه
: فاهمك انا بس شفتگ متلعثم قلت اطقطق عليك
وليد : بعد تعترف
: ايه الاعتراف بالحق فضيلة المهم معك عمر عبدالله ال..... من السعوديه
وليد : وليد زياد ال...... من بلدك بس عايش في كوريا
عمر : العب عايش قي كوريا اجل هاه والله ماتمزح
وليد وهو يغمز : افا عليك بس
عمر : هههههههه عطني الرقم بس عطني ياه
وليد : طيب يالله خذ 05********* وبعدين سلامات كل شوي تضحگ وش تحس بوه
عمر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههـهـههههههههههههههـ
: يا لله جت الحاله استغفر الله بس وطالعني : اقول يالأخ انت جبتله طاري الزواج
وليد : لا ليه ؟
: الاخ ذا اذا حد جابله طاري الزواج تجيه حاله ويقوم يضحك ضحكٍ ماهو صاحي الا انت اول مرة تجي هنا صح
وليد : ايه اول مرة بس كيف عرفت
: لاني اول مرة اشوفك هنا المهم معك تركي عبدالله ال....
وليد : انت اخو عمر ؟
تركي : ايه
وليد : انا وليد زياد ال....
تركي : تشرفنا
وليد : الشرف لي والله مابي ادخل بس الحين هذا متى راح يسكت ؟
تركي وهو يتنهد : لين ينسى السالفه واذا جلس يوم كامل وهو يضحك ترا عادي
وليد : الله يعينك يالله بالاذن
تركي : آمين يارب والتفت لعمر : عمرووووووووووه بتسكت ولا شلون
عمر من بين ضحكته الي تعودو عليها سكان الفندق : هههههههههـ مان ههههه ماني قادر ههههههههههههههههههههههههههههههههههه وبعد 15 دقيقة آه بطني وتلفت : وين وليد ؟ راح لشقة

انتهى البارت


توقعاتكم ؟؟؟؟؟؟؟؟


بليز ابي تفاعل * فيس يبكي *

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الاولى / يكفي الم يكفي عذاب

الوسوم
رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6843 14-01-2020 09:38 PM
اتعبت أحلم وأنصدم بالواقع..\عنفوان أنثى..روايتي الاولي الملاك الطموح روايات - طويلة 6 19-03-2015 07:00 PM
روايتي الاولى في النهايه انا احبك ضحكتي معذبتهم روايات - طويلة 0 07-01-2014 12:51 AM
روايتي الاولى :- أحببتك أنت ولم أحب غيرك ShathaR أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 3 17-09-2013 01:50 AM
روايتي الاولى براءه الحب الدنيا بدوني مشكله أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 15-01-2013 01:54 AM

الساعة الآن +3: 05:37 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1