غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 111
قديم(ـة) 03-12-2014, 07:54 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها $راما$ مشاهدة المشاركة
روايه رووعه مبدعه سلمت يدااك

الله يشفي ام جوري والله يعين جوري على فراق امها وابوها
وريان هذا ليش كذا تسوي

انتظر البارت القادم بفارغ الصبر

ومشكوووره على الدعوه
**تحياتي
الله يسلمك حبيبتي آسعدني مرورك
و توقعاتك الرائعة و المميزة
و مشكورة على قبول الدعوة
و آتمنى تستمري معي بالبارتات الجآية :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 112
قديم(ـة) 04-12-2014, 12:48 AM
صورة Swa.swa الرمزية
Swa.swa Swa.swa غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


هاي جد روايه رائعه بتمنى ما تطولي وتنزلي البارت باقرب وقت وسوري انو ما قريت الروايه من وقت ما بعتيلي الرابط والروايه جنان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 113
قديم(ـة) 04-12-2014, 01:58 AM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها swa.swa مشاهدة المشاركة
هاي جد روايه رائعه بتمنى ما تطولي وتنزلي البارت باقرب وقت وسوري انو ما قريت الروايه من وقت ما بعتيلي الرابط والروايه جنان
يا هلا فيك حبيبتي نورتي بوجودك :)
و بإذن الله ماآطول و البارت ينزل بيوم الجمعة
و آتمنى آلاقي رددك على الدواام
و آسفة إذا ننسيت ىبعثلك الراابط
و آتمتى تستمري معي :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 114
قديم(ـة) 04-12-2014, 12:44 PM
صورة ...غرور انثى... الرمزية
...غرور انثى... ...غرور انثى... غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


متى البارت الجاي
بليييييييز نزليه اليوم متحمسة
وكمان لان اليوم خميس وافتكينا شوي من المدارس ان شاءالله نفتك منه دوووم
المهم نبي بارت اليوم بهالمناسبة الحلوة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 115
قديم(ـة) 04-12-2014, 08:18 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انت حبيبي وتدلل مشاهدة المشاركة
متى البارت الجاي
بليييييييز نزليه اليوم متحمسة
وكمان لان اليوم خميس وافتكينا شوي من المدارس ان شاءالله نفتك منه دوووم
المهم نبي بارت اليوم بهالمناسبة الحلوة
ياهلا فديـــتك طلتك و ردك و حماسك
و لعــــيونك بنزل البـــــارت اليوم و قبل شوي كتبت القفلة
و آتمـــــنى يعجبــــكم :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 116
قديم(ـة) 04-12-2014, 08:26 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


*البارت الثالث *




حمد قام من حضن رعد : شفــت ريان يدخــل المطبخ و .........
رعد عقد حاجبيه بإستغراب "إيش جابه للمطبخ هذا الثاني " : إيـــه و بعدين حمــودي
حمد وضع يديه على خصره : إيه و بعدهـــــــ....
قاطـــعه دخول ريان و هو يضــحك توجه لحمد و هو يركض رفعه بالسماء و هو يدور بيه ؛
آه يالبزر ناوي تفـــضحني اليوم و آمــام الآخ رعــد بعد آنا بوريــك ؛
ريان ضحك و هو يدور فيه بالهواء الله يأخذك بزر كيف آخليك تغلق فمك الحين : هـــلا بحموودي يا حبــــيب آخــوك آنت كيفــك
حمد يضحك : بخـير
حمد اقترب من آذن ريان و بهمس : ريـــان لا تحــاول تسكتني ترى بعرف لعبك و بخبر رعد
ريان فتح عيونه على وسعهم من ذكاء طفل الست سنوات و تفكيره ؛
الحين كيف بخليه يسكت والله بيكشفني ؛
آخذه بحضنه و طلع معاه من المجلس ؛
و هذا كله تحت آعين رعد اللي تراقب المشهد بحيرة ؛
مو فاهم شيء بالسالفة لكنه فهم آنه مخبيين عليه شيء و يعرفه الحين آو بعده ؛
قام من مكانه و طلع لغرفته يفكر بالموضوع ؛
آستلقى على سريره جا بباله صورة جوري بإبتسامتها الساحرة ؛
آبتسم لاشعوريا قام بدل ملابسه و لبس بيجامة النوم ؛
و رجع على سريره ينام و من زود التعب نام بدون مايحس على حاله ؛



--
**




آما عند ريان و حمد بالحديقة
ريان بترجي : حمـــودي يلا شفــيك آنا ماضميتـــها يا آخي آنـــا كنت آآ إيه آهــاوشها
حمودي ناظره : جـــالس تتمســخر عليا آنا شفتك تقرب منها *رفع سابته لذقنه بتفكير* لنقول كنت تهاوشها طيب ليش تقرب منـــها
ريان جعلك ماتتذكر يا بزر زمانك : إيه و بعــدين معك آنا كنت آهاوشها و قربـــت منها عشان تسمعني و مابصارخ عليها
حمودي كأنه اقتنع : آمم خلــص طيــب صدقني هذه المرة مابتكلم لعيون آخوي *آبتسم بخبث* بــــس ..
ريان هز رآسه بقلة حيلة ؛ صبرك ياآيوب هذا ناوي عليا اليوم : طـــيب تكلم شتـــبي
حمد ضحك بشطانة : آيــــفونك و بـــس >> هه والله
ريان فتح عيونه على وسعهم : نعـــم نعـــم ماآسمع وش قــلت
حمد عرف آنه يتمسخر عليه تكتف و توجه للباب : خــــلص خلــص ماآحتـــاج يمكن رعد بيشتري لي واحد لما آخبـــره وش شفت بالمطــــبخ ** و شدد على كلمة المطبخ**
ريان والله يالبزر لو ماجيـــت آخوي كان علقتك من زمان و ذبحتك ؛ تكلم و هو يصر على آسنانه و يحاول الإبتسامة : خـــلص الآيـــفون لك آطلـــع لغرفتـــي و خذه موجود فوق ســـريري
حمد ابتسم بإنتصار و بغرور : مشـــكور يا آخوي و خلي ببالك آني ماسمعت و ماشــفت شيء
و دخل للبيت على طول و توجه لغرفة ريان ؛
آخذ الآيفون و هو يضحك بإنتصار و على ذكاءه الخارق ؛
توجه لغرفته و قعد يلعب و يطقطق عليه و الإبتسامة مافارقته



--
**



ريان مو مستوعب آنه بزر بطول آصبعه يهدد فيه ؛
و آخـــذ بعد آغــلى آشياءه و ماقدر يمنعه لأنه بيفضــحه ؛
صرخ بقهــر و آخذ الكرة و ضربها بآقوى شيء و هو يسب و يلعن فيه ؛
ضربت الكرة بالشجرة توجه لها و صار يرميها بكل مكان يفرغ القهر ؛
تذكر فيــصل اللي منتظره بالسيارة خرج من الحديقة و ركب بجنبه و هو يتنفس بقوة ؛
آلتفت له فيصل و ناظره بإستغراب و بإستهبال : خيـــر!! كــنت تتهاوش شوف حالتك و شعرك تقول شحاذ ركب سيارتي
ريان ألتفت له و بصراخ : فـــيصل حبيـــت تتمسخر .. تمسخر لحالـــك آنـــقلع
و فتح باب السيارة و خرج و آغلقه آقوى شيء
و فيصل آلف علامة إستفهام و تعجب من حالة صديقه !!؟؟ ؛
و قام يكلم نفسه : إيــه شفيــه هذا الثــاني آكلــني بقشوري كنــت بمزح معه الله يهديه عصــبي و متقلــب طول الوقت
رفع تليفونه و دق على شوق و ندى يخبرهم يطلعون و يجهزون حالهم ؛




--
**



آما ريان رجع دخل البيت و على طول توجه لغرفته ؛
رمى نفسه على السرير يفكر " الحين فيصل شدخله كان بيتمسخر و آنا على طول آكلتــه بقشوره آآف هو يعرف طباعي لعصبت "
تذكر جوري و قام يضحك بأعلى صوت و هو يتذكر حركاتها و كلامها ؛
تكلم بدون وعي : هه فديتــها المجنـــونة
آخذ وسادته و ضرب رآسه : قال فديتـــها آنـــا صدق انهــبلت خليني آنام
آلتفت على الجهة الثانية و نام بملابسه



--
**




بالصالة
البنات يسولفون و مآخذين راحتهم بالكلام
شوق : الله مابقى شيء على الدراسة الزفته
ندى و هي تضربها بالوسادة : آنقلعي آنتي و سوالفك يعني ماتعرفين تتكلمي إلا على الدراسة
شوق كشرت بوجهها : هــيه تكلمي عدل معي آنا آختك الكبرى آحترميني و بعدين آنا ماجبت طاري الدراســة آنا تكلمت على رجعتنا للدراسة
سارة و هي تسكر آذانيها : خلاص آسكتي آنتي و ياها بلا هذرة صدعتوني
شوق و هي تآخذ هاتفها : الله فصـــولي يتصل آكيد يبغانا نطلع
ردت على الهاتف و خبرها فيصل يجهزون حالهم و يطلعون ؛
سكرت منه و حطت هاتفها فوق الطاولة : يـــلا ندووش قومي فيصل يخبرنا نطلع
سارة قلبها يقرع طبول على طاريه و لما يتكلمون عليه ؛
فتحت عيونها و آذانيها و بلعت ريقها : آآه فيصـــل طيب ليش مايدخــل يسلم على عمه
ندى و هي تقوم تعدل طرحتها : إيه يعني ماتعرفيني طباعه يمكن عنده شغل آو مع ربعه يعني بالآخر مو فاضي
شوق و هي تأخذ شنطتها : إيه والله و إذا طلبناه يطلعنا على الآقل يمشينا و بعد الزن و الحن عليه بيمشينا خطوتين و يرجعنا للبيت يعني الطلعة معه و الكلام معه ممل
ندى و هي تضحك : بس بوقت الضحك و الإستهبال هو المحطم الرقم القياسي ** دقت شوق** يلا شووقي مشينا والله بيغسل شراعنا إذا تأخرنا
شوق : إيه يالله سوسو مع السلامة آنتبهي لحالك
سارة و هي تفكر بكلامهم : مع السلامة لا تقطعونا
شوق و ندى : آكيد
و بعد ماسلموا على حرمة عمهم طلعوا مع بعض من البيت ؛
و بآول الباب كانت سيارة فيصل الرنج مشوا لها و شوق ركبت بالأمام و الآخرى ركبت وراء ؛
فيصل بنرفزة : خيــر يومين حتى تطلعون
شوق : ماآمدانا تأخرنا خمس دقائق رجعت يومين الله يهديك يعني ماتعرف تنتظر آنت الثاني
ندى و هي تكلم : إيه و ليش ماتدخل تسلم على عمي مثل ماقالت سارة
فيصل جا بيتكلم لكنه سكت يوم سمع آسم سارة و خلى آذانيه مع ندى ؛
فيصل و هو يحك رأسه بتسليك : هههيه والله مافضــيت إن شاء الله المرة الجآية آنا الآول اللي بسلم عليه
شوق : إيه بنشوف إذا قد كلامك آو لا فصول بليز خلينا نمر على السوبر ماركت
ندى بترجي : إيه والله
فيصل : آنقـــلعي أنت و ياها قال سوبر ماركت آحمدي ربك جيت آخذك
ندى كتفت إيديها و بزعل : إيه والله ماكذبت يا شوق يوم قلتي لسارة ..
شوق تقاطعها بإرتباك و هي تسب و تلعن بأختها اللي ماتطم لسانها : هيه ندى خلاص بلا كلام هو مايبغى خليه بحاله
فيصل ناظر ندى و مااهتم لشوق : إيش قاالـــت شوق لساارة هااا ؟؟
ندى بإرتباك : آآ لالا ولا شيء
فيصل صرخ بقهر : تكلمـــي ندى لا تخليني آسطرك كف الحيـــن
شوق و هي تقاطع ندى اللي جات تتكلم ؛
و بنفس الوقت مستغربة من عصبية فيصل الزايدة : يعني خبرتها آنك ماتحب تطلعنا و إذا طلعتنا تمشينا خطوتين و ترجعنا للبيت
فيصل ألتفت لشوق و ناظرها بنظرة بغت تموت بمكانها : والله !!
شوق بلعت ريقها و ندى تناظر آخوها برفعة حاجب و تصرفاته الغريبة ؛
فيصل آخذ نظاراته الشمسية و لبســـها ؛
و حرك السيارة بهدوء و ماتكلم حرف واحد
و شوق و ندى مستغربين من تصرفات آخوهم الغريبة من الآول عصب عليهم و يصارخ عليهم بدون سبب مقنع ؛
و بالآخير بيرجع لهدوءه


--
**



سارة قامت من مكانها تطلع لغرفتها ترتاح لها شوي ؛
لمحت هاتف شوق فوق الطاولة آبتسمت عليها : والله خايفة يوم تنسى نفسها مو هاتفها
آخذته بيدها جات تدق على ندى تخبرها بس رصيدها طلع مخلص ؛
ركبت لغرفتها وضعته فوق مكتبها و آخذت فوطتها و دخلت للحمام تتروش ؛
و هي تفكر بعدها تخبرها آنه عندها و مااهتمت للموضوع كثير




--
**



جوري جالسة بالمرتبة الخلفية و آمها بجانب آبوها اللي كان يسوق ؛
جوري آخذت تطقطق على جوالها من الملل فجأة طرى على بالها شيء ؛
نقزت من مكانها و آقتربت من آبوها و بدلع : بابــي ودي آقولك شــيء
سامي آبتسم عرف من نبرة صوت بنته آنها بتطلب منه شيء خاصة لما تتدلع : آمـــري تكلمـــي حبيبتي
جوري آبتسمــت : مايأمر عليـــك عدو بابا ودي بسيارة آسوقـــها
سامي بتفكير : آآمم و السواقين و آحــــنا ماكفينــاك حبيبتي
جوري كتفت إيديها : لالا بابا ماآحب كل دقيقة آنادي السواق و آعمل حوسه و هو بعد بيتأخر و آنت بشغلك و ماآحب آناديك و بأخرك على شغلك
سامي : بس يابنتي السواقة شيء مو ساهل و ترى بخاف عليك
جوري ضحكت : فديت اللي يخاف عليا هه والله يابابا خذيت رخصة السواقة العام الماضي و متذكرة كل شيء ماتخاف عليا و تعرفني ماآحب السرعة
سامي ابتسم : خلااص موافـــق بس عندي آنا بعد شرط
جوري : من الحـــين قابلة بكل شروطك المهم تكون عندي سيارتـــي
سامي ابتسم بحنية : طلبتك يابنتي خلي عينك على دراستك و ماتستهيني عليها و تأخذي حذرك بالسواقة و آسمعي كلام آعمامك و آولاد عمومك لأنهم بيفهون و يبون مصلحتك و بنات آعمامك شكلهم طيبين و بيحبوك
جوري ناظرت آبوها بإستغراب كأنه بيتكلم معها للمرة الآخيرة آو آنه بيبعد عنها ؛
لأنه دائما ينصحها قبل مايسافر بمهمة شغل و يوصيها على الدوام ؛
ناظرت آمها المتسندة على الشباك و سرحانة آقتربت من آبوها و بهدوء : بابا ليش تتكلم كذا
ابتسم سامي على بنته اللي تفهمه : لا يابنتي حبيت آذكرك هذه دنيا و يمكن اليوم آحنا معك و بكرا لا
جوري هزأت رآسها بإيه و رجعت لمكانها و هي تفكر بكلام آبوها ؛
و كأنها حست بأنه شيء يخبوه عليها رجعت تطقطق على جوالها من جديد ؛



--
**



وقف السيارة بجنب السوبر الماركت و آلتفت لهم : آنزلوا
شوق ألتفتت لندى و ندى ألتفتت لها و يطالعون بعض بإستغراب و مو فاهمين شيء ؛
فيصل بقلة صبر : يلا ما ودكم تنزلون خذوا اللي تبون و لا تطولون
شوق ابتسمت بفرحة : فديتــــك يا آخوي
ندى : والله آحل و آجمل آخ بالدنيا
فيصل ناظرهم و آبعد نظارته : اتـــمنى ماتنسون آني وديتكم المكان اللي تبونه و مرة آخرى ماتتكلمون على آخوكم بالسوء
شوق فهمت عليه آنه زعل عليهم ؛
آما ندى ناظرته بنظرة غامضة و كأنها بدأت تحس و شكوكها زادت حول الموضوع ؛
شوق و هي تأخذ شنطتها : يلا ندووش آنزلي
ندى ناظرتها : آسبقيني خمس دقائق و بلحقك
شوق هزت رآسها بطيب : آوكي آنا داخل السوبر ماركت ماانتظرك سمعتي ماتتأخري
و آغلقت الباب وراءها



--
**




ركن السيارة بالقراج و آلتفت لجوري : يلا وصلنا آنزلي
جوري غلقت هاتفها و آبتسمت لأبوها و نزلت و هي دايخة تبي تنام من التعب ؛
حنان آلتفتت لسامي : ها سامي بتخبرها الحيـــن ولا كيف ؟؟
سامي و هو يساعدها تنزل : إيه بخبرها الحـــين مصيرها بتعرف
حنان مسحت على يده بتعب : سامـــي خلينا بالسعودية والله ما ودي آمـــوت بالغربـــة
سامي و هو يضمها : آآششش حنان ماآبي آسمع هذا الكلام إن شاء إذا ربي كتب لك عمر جديد بترجعي للسعودية و رعد خبرني آنه نسبة النجاح كبيرة
حنان ابتسمت : إن شاء الله خيـــر
نزلوا مع بعض و دخلوا للبيت ؛
سامي و هو يلتفت يمين يسار : هاا وينـــها جوري
حنان ابتسمت : يمـــكن بغرفتها تعبـــت و آكيد بتنام
سامي ساعدها تروح لغرفتها و آسندها على سريرها و آبتسم : يلا بروح آشوفها و آجي
حنان ابتسمت له و هو بادلها الإبتسامة ؛
و خرج متوجه لغرفة جوري و هو يدعي ربه يخلي له الإنسانة اللي تربعت على عرش قلبه



--
**




عند سارة طلعت من الحمام و هي لاف الروب على جسمها و تنشف شعرها بالمنشفة ؛
آخذت لها بيجامة سماوية كيوت لبستها ؛
و عدلت شعرها و رفعته ذيل حصان و هي تتثاوب من النعاس ؛
آرتمت على سريرها بتعب وماحست بحالها إلا و هي بنومة عميقة



--
**



عند شوق دخلت للسوبر ماركت و آخذت العربة و صارت تجر فيها و هي تناظر الرفوف الكبيرة ؛
آنتقلت على السريع لقسم الشبسات و الحلويات و آخذت ترمي بكل آنواع الشبسات و الحلويات اللي تشوفها ؛
آخذت علبة بسكويت بالشيكولاطة و جلست تشوف مكوناته و تدف العربة بيدها الآخرة ؛
و مارفعت صوتها إلا على صوت رجولي يتألم ؛
رفعت رآسها شخصت بعيونها و طاحت علبة البسكويت من يدها ؛
كان ودها تهرب و بدون إستيعاب : آنــــــــــــــت



--
**


ندى آلتفتت فور مادخلت شوق للسوبر ماركت نحو فيصل و ناظرته : فصــوول
آلتفت لها بقلة صبر : خـــير ليش ماتنزلي رتى والله ماانتـــظر آحد
ندى بدون مقدماات : تــــــــــــــــــحبها
آلتفت لها و فتح عيونه على وسعهم يناظرها بعدم تصديق




--
**



دخل غرفتها الباردة و المكيف شغال ؛
كانت توها طالعة من الحمام و هي لابسة بيجامتها باللون الوردي ؛
آبتسمت بحنان لوجه آبيها آما هو بادلها الإبتسامة ؛
مسكها من يدها بحنان و جلسها بجانبه ناظرها بحب : بنـــتي جوري بقـــولك شيء تـــكفين ماترديـــني
جوري استغربت بقوة لأول مرة آبوها بيطلبها و بعد يترجى فيها نغزها قلبها ؛
آبتسمـــت : آمـــــر موافقـــة من الحـــين آهم شيء رضاك آنت و آمي
ضمها لصدره و هو يمسح على شعرها : و نعم التربية فيك يابنتي والله حبيت آخبرك آنـــــــــه آنا و آمك بنســــافر
عقدت حاجبيها : تـــسافرون لــ وين و ليــش ؟؟
سامي بإرتباك و هو يشبــك يديه ببعض : بنتي آنتي مؤمنة بالقـــضاء و القـــدر شره و خيــره
هزت جوري رآسها بأجل و حست آنه الكلام خانها لانها تأكدت آنه فيه شيء مخبي عليها ؛
سامي : آآ آنــــــا و آمـــكـ طالــــعين لســفر و هذا من آجـــل علاج آمــــك لأنــها تعانـي من مـــرض خطير
جوري شهــقت بقوة و آبتعدت عن آبيها و كلامته ترن بأذنــها : مـــامـا مريــضه بإيــش ؟!!!!!
سامي نزل رآسه و الدموع متجمعه بعيــونه : ســــرطــان بالدم
جوري ناظرت آبوهــــا بعدم تصديق حست بصداع شديــد برآسها ؛
آستــندت على مكتـــبها و هي تتوجــه للباب خرجت من الغرفة و هي تحس بالدنيا تدور ؛
دخلـــت غرفة آمهـــا و آرتمت بجنبها و هي تبــــكي بشقات عالية ؛
تحس بالدنيا ضايقة عـــليها آعـــز إنــسانة لقـــلبــها تصــارع الحياة ؛
نور عيونها و نبع الحـــنان تفقده آمــام عيونــها بالتدريــج المخيـــف ؛
نامت بجنبها و هي تضمـــها بقوة كأنـــها دميتها و ماتبي آحد يأخـــذها منها ؛
دخل سامي و ناظر بنته الصغيرة دمعت عيونه و سكر الباب و طلع من الغرفة يدعــي ربه يخليهم له


--
**




نـــــــــــــهايــــــــة البـــــــارت الثـــــــــــالــــــــث
آتــــــــمنى يعجبـــــــكم و نزلتــــه اليوم لعيـــون انت حبيبي و تدلل
و إن شاء الله بشوف ردودكـــم :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 117
قديم(ـة) 04-12-2014, 08:48 PM
صورة جوارح الحب الرمزية
جوارح الحب جوارح الحب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


البارت حلوووو كثيييير بس قصير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 118
قديم(ـة) 04-12-2014, 09:09 PM
صورة ظل اليـَاسمين الرمزية
ظل اليـَاسمين ظل اليـَاسمين غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


بارت حلو حبيبتي ابدعتي
ههههه حمد داهية

شوق اممممممم اكيد واحد تعرفه
وفيصل مليون بالمليون يحب ساره والشعور متبادل
اما جوري فَ مستحيل حتتزوج غير ريان
رعد ما اعرف شحيصير بيه نَشوف ويه الاحداث


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 119
قديم(ـة) 05-12-2014, 05:50 AM
/سماء صافيه/ /سماء صافيه/ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


تحفه الله يعطيك العافي ,بجد عجبني كتير
حابي البارت الجاي يكون فيه حدث مجتلف ومميز


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 120
قديم(ـة) 05-12-2014, 08:46 AM
صورة ...غرور انثى... الرمزية
...غرور انثى... ...غرور انثى... غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


مشكورة حبيبتي ماقصرتي
تعبتك معاي البارت كتييير حلو
حمد :ههههه الولد هذا داهية ماشاءالله زين ان اخوي الصغير مو مثله ولا كان رحت فيها خاصة انه في بعض الاحيان يكشفني با اشياء
رعد :فديته الحمدلله انه ماعرف شي قلبوشي انا
ريان :يقهر شوي بس زين سوا فيه حمد
فيصل : هههههه رحمته يوم عرف انهم قالوا لسارة عنه
شوق:ودي اعرف من الي صدمت فيه يمكن حد قابلته قبل او شي
جوري : ياقلبوشي انا رحمتها الله يعينها واكيد بعد مايسافرون اهلها بيسير
احداث وانا ودي يكون اكثر شي بينها وبين رعد مع اني حاسة ان ريان هو البطل بس شسوي
حبيت رعوودي
ام جوري &ابو جوري : ان شاءالله يرجعون بالسلامة عاااد خليهم يتاخرون اكثر ودي ب احداث اكشن
الباقي :نو كومنت


وبانتظار الباقي
وسوري اذا تاخرت بالرد مع اني كنت متحمسة للرواية لكن نمت بدري تاثير المدارس





ودي/ ميساء
"انتَـ حَ بِيبِي وٺدلَّلَّ"

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1