غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 51
قديم(ـة) 17-11-2014, 07:40 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت العتيبي{آعجووبهه} مشاهدة المشاركة
سلااام حبيبتي ننتظر البااارت بفااارغ الصبر متى ينززل قلبي وارسلي الرابط لي
"تحياتي"
بنت العتيبي{آعجووبهه}♥
و عليكم السلام :)
آآسعدني إنتظارك يا قلبي و تفاعلك الدائم و المميز
و آآكيد بخبرك لما ينزل البارت
ودي لك
**إيمان**


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 52
قديم(ـة) 17-11-2014, 07:46 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جوارح الحب مشاهدة المشاركة
واااااااااو بارت يجنن و البدجاية روعة انا بانتظارك لا تطولي
تسلميلي حبيبتي على المرور و الحضور المميز و الراائع
و إن شاء الله مااطول و البارت رآآح يكون بيوم الجمعة آآو قبل
دمتي بود :)

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معشوقة الجماهـــير**ندى** مشاهدة المشاركة
  • بإنتظار البارت *لاتطولي* :)
من عيوني مابطول بإذن الله
مشكورة على حضورك الدائم و تفااعلك
دمتي بود :)

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها **دلع الجازي** مشاهدة المشاركة
متى البارت الثاني حدي متحمسة
آآسعدني حمااسك و إنتظارك حبيبتي و إن شاء الله البارت الجآي يوم الجمعة آآو قبل
آآتمنى تستمري معي و آآلاقي ردودك الراائعة دوما
دمتي بود :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 53
قديم(ـة) 17-11-2014, 07:50 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها amo0nh مشاهدة المشاركة
في في انتظار بارت جااي ب فارغ
آآسعدني إنتظاارك حبيبتي و تفاااعلك الراائع و ردودك الداائمة
و إن شاء الله مااطول
متي بود :)

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت امارا مشاهدة المشاركة
تحمست اعرف التكملة حبيبتي

آسعدني حضورك و حمااسك و ردك
و آآتمنى تستمري معي بالبارتات الجآية
دمتي بود :)
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انت حبيبي وتدلل مشاهدة المشاركة
البارت اليوم
يلا الساعة كم بتنزلينه بليز نزليه قبل العصر لان بروح
السوق ويمكن بطول
و الله حبيبتي آآسفة على التآخير البارت مانزل بيوم الجمعة لأني مااكملته
و ماحبيت آآخرب مواعيد تنزيل الباارت و لذلك خليت البارت يوم الجمعة القاادم
آآسفة مرة ثاانية و آآتمنى آلاقي ردك بالقادم
ودي لك :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 54
قديم(ـة) 17-11-2014, 08:30 PM
صورة جوارح الحب الرمزية
جوارح الحب جوارح الحب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


الله يخليكي حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 55
قديم(ـة) 18-11-2014, 10:29 PM
صورة ...غرور انثى... الرمزية
...غرور انثى... ...غرور انثى... غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


معذورة حبيبتي
ننتظرك الجمعة ❤

"انتَـ حَ بِيبِي وٺدلَّلَّ"


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 56
قديم(ـة) 21-11-2014, 12:51 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انت حبيبي وتدلل مشاهدة المشاركة
معذورة حبيبتي
ننتظرك الجمعة ❤


"انتَـ حَ بِيبِي وٺدلَّلَّ"
مشكورة على تفهمك يا حبيبتي
و إنتظاارك

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جوارح الحب مشاهدة المشاركة
الله يخليكي حبيبتي
و يخليك آنتي آيضا
فديتك والله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 57
قديم(ـة) 21-11-2014, 12:55 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


السلام عليكم


آسعد الله صباحك و جمعتكم و صلاتكم

مشكورين من آولكم لآخركم على الردود و المتابعة

و تفهمكم و تقديركم للظروف ؛ فرحتوني كثير

و رفتعوا من معنوياتي :)

و إن شاء الله البارت يكون اليوم الساعة 18:00


و آتـــمنى يعجبــكم



تعديل حب في مهب الريح :); بتاريخ 21-11-2014 الساعة 04:54 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 58
قديم(ـة) 21-11-2014, 04:15 PM
صورة smral الرمزية
smral smral غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


نترياك حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 59
قديم(ـة) 21-11-2014, 06:07 PM
صورة ظل اليـَاسمين الرمزية
ظل اليـَاسمين ظل اليـَاسمين غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


بَالانتظار قَـلبي
,
,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 60
قديم(ـة) 21-11-2014, 06:21 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


** البارت الأول**


توجهت للكفيتريا بعد مااتصلت على السواق و خبرته يجيها ؛

آخذت لها كوكتيل عصير و جلست بآحد الكراسي ؛

تطالع الرايح و الجآي لمحت من بعيد ريان و فيصل جالسين بطاولة مابعيدة عنها ؛

ريان طالعها من بعيد وابتسامة السخرية منرسمة على شفاه ؛ ناظرته بنص عين و كشرت بوجهه ؛

و آخذت عصيرها و طلعت من المول و هي تسب و تلعن فيه و تتذكر نظراته المستفزة ؛

شافت سيارة السواق ركبت و حطت الأكياس بجنبها ؛

ناظرته بغضب و هزأته بقوة و طلبت منه يحرك السيارة و توعدت فيه إذا تآخر عليها مرة ثانية

آما (راج) هز رآسه بطيب و حرك السيارة


***********



فيصل طالع جوري اللي توها طلعت من المول و ألتفت لريان و بضحكة يحاول يكتمها : آقول ريـــان لا تطالعها آكلتها بنــظراتك ترى مثلهــا مثل غيرهـــا آبعدهــا من بالك بنــات السعودية يكــفون

ريان رشف من عصيره و طالعه بنظرات غامضة : آآقول فيصل ابلع و انكتم * و آلتفت للطاولة اللي كانت جالسة بيها*آنا بقولك كلمتــين و آفهما بنت آبوها و آمهــا اللي تقــلل آدبها و ترفع خشمــها على ريــان

فيصل و الفم متراكم بفمه : آرحمــنا يا مغرور ؛ بقولك شيء البـــنت ذيك خطيـــرة *غمز له* ماآحـــسدك إذا آخذت عقلك و قلبك

ريان ناظره بقرف آآخذ المنديل و رماه علييه : فيصــل انكتم و آبلع قرفتني * قام من مكانه و بسخرية واضحه* قال آخذت قلبي و عقلي تخســى خليـــنا نمشي ؛ فينــي نوم و تعبان حدي و ماآعرف بعد العائلة مناديتني و مجتمعة

فيصل آخذ المنديل و مسح فمه و قام : والله حتـــى آبوي حرق جوالي بالإتصالات يقول إذا جيـــت متآخر بذبحــك يلا خلينا نمشي آنتظرك بالسيارة و ماتنــــسى تدفع يالحـــب

ريان ناظره بنص عين : الحين يجي الكلام الحلو وقت المنفعة فقط

فيصل مشى مع ريان دفع الحساب ؛ و طلع إثنينهم من المــول و كل واحد توجه للبيت


**********




جالس بمكتبه الطاغي عليه الأبيض و الهدوء ؛ رفع عينيه عن الآوراق و ناظر ساعة يده ؛

جمع الملف و وضعه بالدرج معلنا نهاية الدوام ؛

نهض من كرسي مكتبه الجلدي و علق مئزره الطبي الأبيض على الشماعة آرتدى جاكيــته ؛

قاطعه صوت رفيقه يجلس على الكرسي المقابل له و يتــنهد بتــــعب : هــلا رعد لـ وين إن شاء الله ؟

رعد ألتفت و ناظره بإبتسامة : زوجــة الغفــلة و ما آدري كل دقيقة سآئل علي دوامي خلص و الحين راجع للبيت ؛ و آنت خالد

خالد ضحك: ههه من زود المحبة آقول آنقلع الشرهه عليا ؛ والله آنا ورآي شغل ماكملته و باقي مريضين *قام من الكرسي * يلا آخليك رعود فأمان الله

رعد رجع شعره الآسود و عدله : يلا مع السلامة خلود

طلع من المستشفى بإبتسامته البشوشة و المطمنة { وَ تَبسُمُكَ في وَجْه أخيكَ صَدَقَةٌ }

ناظر الجسم الصغير اللي انضرب بجسمه العضلي القوي ؛ نزل عينه رآى بنت تطالعه بإعجاب و بكلامها اللي كله دلع و ميع و كأنها تظهر نفسها : سوري ماشفتك

نزل عينه عنها و آكمل مشيه و بصوته اللي تميزه بحة : معذورة آآختي

توجه لسيارته المركونة و ركبها ؛

و هو يستعيذ من الشيطان مايرضى بالشيء السيء "الله يهدينا" شغل سيارته رآآجع للبيت ..

و بعد مادخل على الطريق العام وقف سيارته بجنب السوبر ماركت ..

نزل و آآخذ حلويات و شكلاطات متنوعة ابتسم و هو يتذكر آآخوه اللي دائما يجننه خرج من السوبر ماركت ؛

لمح بنت تنزل من السيارة و علامات الغضب متجمعة بوجهها البريء و الملائكي و عيونها الحادة يتطاير منها الشرار ؛

توجهت للشاب و قامت تتهاوش معاه ؛

و الظاهر عليه آنه مضايقها توجه لهم و آلتفت للبنت : السلام عليكم آآختي متضايقة من شيء

آلتفت له الشاب و بإستهزاء : خير خير و آنت شدخلك

إلتفتت له و بتآييد و هي تآشر بغضب على الشاب :إيه والله آخووي هذا الشخص من المول و هو يتبعني و الحين سد علينا الطريق و مابغى يخليني آآمر و قاعد يسويلي فيها حركاات مدري كيف ؟َ

رعد آلتفت للشخص و بهدوء : آآخوي آنت ترضاها لأختك آو لأمك يصير لها شيء آآكيد ماترضى خلي البنت بحالها و آتقي ربك ترى الدنيا كلها خالصة و منتهية و آعمالك و تصرفاتك الباقية

زفر بوجهه بضيق طالعها للبنت بنظرات كره ؛ و ركب سيارته و رآآح

آلتفتت له بإبتسامة : مشكور والله آآخوي ماانسى معروفك ساعدتني بجد

رعد ابتسم بوجهها و هو يطالع عيونها العسلية : العفو آآختي ولو من واجبـــي

رن هاتفها برنة مزعجة و صوت مسجل "جوري آآمك تتصل بيك .. جوري آمك تتصل بيك " >> آآكيد عرفتوها هي نفسها جوري

جوري تفشلت و نزلت رآآسها : يلا إستآذن و مشكوور جزاك الله خير

و توجهت و ركبت مع السواق اللي انطلق على طوول

آما هو ظل يطالع السيارة اللي ركبتها " عيونها يا ناس آآه تذبح حتى آسمها يرمز عليهاا جوري آستغفر الله بس "

و ركب سيارته و هو يتذكر ملامح وجهها البريء و سرحان بيها : آآف يعني مالقيت إلا آآفكر بيها

حرك سيارته و توجه للبيت



رعد :
عمره 26 جسمه ممشوق بعضلاته المفتوله. شعره الاسود الكحيل الكثيف وبلمعه براقه تدل على جاذبيته الواضحه ..
سكسوكته المرسومه بكل دقه مثل لوحها احسن رسمها.. عيونه البنية فيها نظره هادئة و حادة بنفس الوقت ورموشه الكثيفه وخشمه حاد مثل سله سيف يعمل في المجال الطب

خالد :
صديق رعد الروح بالروح 26 سنة جماله خليجي بعيونه الوساع و شعره الليلي خاطب بنت عمه عن حب



******************



آما جوري فسرحت بملامحه " آآه عيونه الحادة نظراته هدوءه فييه شيء يجذبك غصب و يخليك تناظره آآه يا ويل قلبي آآخلاق و جمال ؛عساك تكوون من نصيبي هه في آحلامك الوردية يا جوري "

و فجآت طرى على بالها ريان و كشرت

" آآعوذ بالله كآنك تشبه الشيطان بالملااك يعني هو يخفق و لكن آآخلاقه بخشمه بس هذا*تقصد رعد* آآخلاق و جماال الله فديته بس :) ياريت يا ربي تجعلني آقابله كل يووم و آقابله آآخ بس "


وعت من سرحانها على صوت السواق و هو يناديها ابتسمت لاشعوريا و هي ماتعرف آآصلا ليش ابتسمت ؛

آخذت آكياسها و نزلت بها و هي تجرها من كثرت التعب ؛

دخلت للبيت و بالمعنى قصر من النوع البسيط و الراقي آبتسمت للخادمة و ضحكت " شكلي انهبلت اليوم آوزع إبتسامات "

و الخادمة تطالعها بإستغراب جوري آعطاتها الآكياس و طلبت منها توديهم لغرفتها الخادمة هزت رآسها بآي و ركبت للغرفة ؛

آما جوري لمحت آمها و آبوها بالصالة توجهت لهم و سلمت عليهم ...

و ارتمت على الكنبة و هي تتنهد بتعب .. ناظرت آمها اللي ظاهر عليها التعب و خاص الآيام السابقة و آبوها بإستغراب مو من عوايدهم يسكتون و مايكلمونها .. لمحت نظراتهم اللي كانت كلها توتر و خوف .. ناظرتهم بشك و آلتفتت لأبوها و بنبرة شك

جوري : بابا إيش بيكم مو من عوايدكم تصمتون و ليش تطالعون بعضكم بنظراات آآمم مدري كييف ؟!

رفع آبوها نظره لها و بإبتسامة : يعني حبيبتي جوري ودي آكلمك بموضوع مهم آوعديني ماتقاطعيني و تسمعيني للآخر

جوري ماعرفت ليش تحمست و بنفس الوقت استغربت آآكثر : يلا بابا آآوعدك مااقاطعك ..*وضحكت* هذا إذا قدرت آآمسك لساني

ابتسم لها و مسك يدها بحنية : جوري يا بنتي اليوم بالشركة وصلني خبر كنت آتابعه من مدة و اليوم تآكدت منه و اللي هو يا بنتي طلع لي آخوة و اللي هم آعمامك

جوري اتسعت عيونها بصدمة من هول المفاجأة . ماكانت منتظرة آبداا آو متخيلة جزء من عشرة آنه هذا هو الموضوع .. كانت تظن آنها مو عندها لا عم و لا عمة .. و بالأخير تعرف بكل هذا : و كيف ؟!!

آبوها : يا بنتي بعد ماتزوج جدك على آمي ..آمي طلبت الطلاق و سافرنا بعيد و ابتعدنا من العائلة و عشنا حياتنا و بالآخير عرفت آنه جدك متزوج حرمة آخرى و جاب منها ولدين اللي هم الحين آعمامك يوسف و فهد

جوري ابتسمت بفرحة : يعني نحنا مو مقطوعين من الشجرة و لي بعد عميين الله ونااسهه فرحت من جد

استغرب الأب و الأم من ردة فعلها .. ماتوقعوها تتقبل بتلك السرعة و تفرح .. ولكن الله سهلها عليهم ..
آلتفتت الأم لها : و يا بنتي مثل ماعرفتي اليوم تفاهمنا نجتمع ببيت عمك يوسف و نسولف كلنا و نتعرف على بعضنا البعض و نرجع نلم شملنا من جديد

جوري ضحكت و ضمت آمها بحب : فدييتكم و الله طيب بتجهز من الحيين من زوود الحمااس آآم يعني عندي آولاد و بنات عم آآه من قدك يا جوري طيب بابا يعني راح يتقبلونا

الأم ابتسمت بتعب : إإيه آكيد يا ابنتي حتى هم ودهم نتقابل و نتعارف من آآول و جديد يالله الحمد الله على كل شيء يلاا آآنا بطلع ارتاح و بعدها آتجهز

الأب قام و مسك يدها : و آنا بعد يلا جوري جهزي حالك على المغرب بننطلع و ماتتآخري

جوري ابتسمت و هي تآشر على عيونها : من عيوني إذا تبغون من العصر بجهز حالي يلا آآنا بعد برتااح

و كل واحد توجه لغرفته يرتاحح .. جوري ارتمت على سريرها و هي تضم وسادتها و تصرخ بفرح : يااي آنا عندي آولاد عم و بنات عم و نامت من التعب



سامي (52 سنة يعمل بشركته الخاصة ذات مكان مرموق و عالي حنون على ابنته الوحيدة)

إيمان ( 48 سنة حنونة و طيوبة على نياتها تعاني من مرض نتعرف عليه بالأحدااث القاادمة )

جوري (سبق التعريف)



************


جالسة على سريرها تناظر سقف غرفتها بملل و تلعب بخصلات شعرها الطويلة ؛

ناظرت ساعتها تأففت و نزلت للمطبخ تآخذ لها بيبسي ؛

كان البيت محيوس من فوق لتحت الخدامات و العمال يتراكضون برات و داخل القصر ؛

اللي يمسح و اللي يلمع و يعدل الحديقة و يجهز بإختصار المكان مقلوب و كله إزعااج ..

ناظرتهم بإستغرااب مافاهمة شيء آآبدا .. توجهت لآحد الخادمات : آآقول ميري

ميري ألتفتت لها : نعم مدام

هزت كتوفها و إيديها : ليش كل هذه الحوسة و الإزعااج مين اللي بيجي !؟

ميري هزت رآسها بمدري : ماما قالت حضر المكان بيجي ضيوف مهم آنسة سارة

سارة هزت رآآسها بآيه و هي موفاهمة شيء " طيب ليش كل هذاا لأجل ضيووف و يعني مين هذوون الضيووف يمكن خطابة يخطبوني ههه آآموت على تفكيري"

ضحكت و توجهت للمطبخ و آخذت لها بيبسي و رجعت تطلع لغرفتها بدوون مبالات منها ..

شافته صاعد للدرج و ماانتبه لها .. توجهت له و بإبتسامة : هـــلا والله نورت يا الآخو

كشر بوجهها : سارة بلا حراكات بزر طالع آنام سيوو

و راح و تركها . كشرت بوجهها و ظهرت ملامحها الطفولية و صرخت بآعلى صوتها : مالت عليــك

و توجهت لغرفتها و ارتمت على سريرها تطقطق على جوالها .. فتحت الواتس آب



سارة ( 21 سنة بنت إجتماعية و حبوبة تحب المشاكل و الهواشات و تموت بالهبال .. شعرها بندقي ناعم واصل لنص كتفها عيونها بندقية شفايفها صغيرة و وردية وانفها صغير)


***************




الساعة 6:10 مساء

جوري قامت بتثاقل و هي تحس كل جسمها مكسر من النوم ..

آخذت روب الحمام و آآخذت شاور بعطر الياسمين ..

لفت الروب على جسمها و طلعت لغرفتها ناظرت الآكياس اللي آخذتها من المول و ناظرت بالملابس و آخذت لها فستان باللون الزهري والاسود وفيونكة باللون الابيض ومن تحت ماسك شوي وكعب زهري عالي ومكياج زهري نعومي وشعرها مرفوع بطريقة بسيطة

تعطرت من ديور آخذت عبايتها الكتف بيدها و شنطتها و نزلت من الدرج و هي تناقز من الوناسه و الفرح جلست بالصالة تناظر ساعتها الأنثوية الطاغي عليها الذهب الأبيض اللامع ..

طارت من مكانها لما لمحت آبوها و آمها نازلين من الدرج و هما كاشخين على الآخر .. جوري صفرت بإعجاب : آآموت على الكااشخيــن يلا بابي نمشي الساعة ست

ضحك آآبوها : هه مستعجله على الآخر ماتخافي رآح توصلين بإذن الله

جوري و هي تلبس عبايتها : هه بعرف آني بوصل طيب خلينا نمشي و إلى بطير حالي اللحين مو قادره استحمل آكثر

ضحكت عليها آمها و آبوها .. جوري ناظرت آمها : ماما شكلك تعبانه وجهك مصفر ؟

ضحكت إيمان بتسليك : لا تعب و لا شيء البارح نمت متآخر يلا طيب آسبقينا يالمستعجله

جوري ضحكت و هي تخرج من الباب الواسع .. إيمان (الأم) آلتفتت لـ (سامي) و بخوف : سامي البنت شكلها بدت تحس داائما تسالني نفس السؤال و آنا مقدر آخبي آآكثر تعبت

ضمها لصدره يطمئنها : آآش خلص إيمان إذا جاالوقت المناسب بنخبرها و إن شاء الله يصير خير ربك يفرجها

إيمان و هي تبتسم رغم التعب : و نعم بالله يلا نمشي

مسك يدها و توجهوا كلهم للسيارة المجهزة .. و ركبوا كلهم و جوري ماسكتت عليهم و كل دقيقة تصاارخ و تغني من زوود الفرح و إيمان و سامي يضحكون عليها


*********


سمعت صوت دق على غرفتها آلتفتت لمصدر الإزعاج و عيونها مقفلة و بصوت كله نوم : آآدخل

دخل بإبتسامته الدائمة و المنرسمة على وجهه : آآقول ساارونه بلا نوم ورانا عزيمة

سارة حكت رآسها بغباء : آآي عزيمة يرحم آمك

ضحك على حركتها : يلا جهزي حالك لا تتآخري و إلا بتفوتك المفجأة

و خرج من الغرفة بعد ماآغلق الباب وراءه ؛

آما سارة نقزت من سريرها دام السالفة فيها مفاجآة و ركضت للحمام عشان تلحق العزيمة و المفجآة ؛

تروشت على السريع و آخذت لها من دولابها فستان كحلي قصير واسود ومن الخصر سلسلة ذهبية وفكت شعرها عادي وكعب اسود

و تعطرت لبست إسوارتها الغالية عليها و نزلت للدور السفلي

**********

بغرفة ثانية

كان نايم بعمق و مو داري وين الله حاطه مشغل المكيف على الأخر ، الشرشف بجهة و هو بجهة و الوسائد في مكان و علب العصير و أكياس الشبس متطايرة في كل أرجاء الغرفة يعني الغرفة داخلة في حرب عالمية

دخل عليه بعد مادق الباب آكثر من ثلاث مرات ، و لا هو داري و لا سامع

بصوت عالي : قوم يلا ورانا عزيم و آنت نائم

آما هو توه يحس بواحد بغرفته غطى نفسه بالشرشف <الغطاء> من رأسه لقدميه و قال بصوت كله نوم و تأفف

: انقلع خليني أنام

هز رآسه بآسى و آغلق الباب بهدوء


***********

توجه لغرفته ناظر كشخته بالمرايا ابتسم برضى ؛

آخذت عطره و بخ منه و فجآة حس بجسم صغير يتعلق به ابتسم و آلتفت له و حمله و صار يدور بيه : هلا والله بالبطل حمد

حمد ضحك ببراءة و ضمه : آآحبك يا آخوي بس والله سارة الخبلة دائما تهزئني و تضربني ماآحبها

ضحك : لالا سارة تحبك بس مرات تعصــب و تهاوشك يلا خلينا ننزل للماما

حمد ابتسك : إإيه يلاا

و نزل من الدرج و هو حامل حمد بين يديه

حمد ( 6 سنوات صغير بس عقله كبير و يفهم كل شيء حبوب )


***************



ببيت آخر ؛ آرتمى على الكنبة بقهر و هو يصرخ للمرة العاشرة بغضب : يـــلا آنزلوا يالمشافيـــح خلصوني ليش دائما آبتلش فيكـــم آنا

صرخت من غرفتها و هي تعدل روجها : آنــــــطم يا فصول دقيـــقة بس ؛ خليــــني آعدل الروج

و الآخرى تلبس عبايتها و تعدل طرحتــــها : قـــآل مشافيح آنتظر شوي إيش حارق آعصابك بيت عمي مابعيـــد خلينا نعدل حالنا

تنرفز منهم كل دقيقة يعيدون نفس الكلام ؛ قام من الكنبة و صرخ بقوة : آعد للعشرة اللي ماتنزل تشوف لها سيارة تجي بيها

و مابدأ العد حتى شافهم آمامه ابتسم بإنتصار و عدل ياقة قميصه بغرور: صدق ماتجون إلا بالعين الحمراء

دقته بشنطتها : آقول مشينا يالمخرب ماخليتني آعدل نفسي والله لو طلعت آبهدل آوريك *آلتفتت لأختها* كيف روجي ندى

ندى طالعتها : طالع عليك حلو و آنا كيف شيلتي معدله ؛ شوق؟؟

شوق اقتربت منها و عدلتها لها على الخفيف : كذا آآحسن

فيصل ناظرهم بنص عين : يلا قدامي لا آسطركم كف يعدلكم على الآحسن

كشرت ندى و شوق بوجهه و بنفس الصوت : مـــالت عليك

و خرج ثلاثتهم متوجهين لقصر عمهم



ندى : بنت دلوعه عمرها 19 سنه جميله بيضاء ورشيقه شعرها ناعم لاكتافها لونه بني وعيونها بنيه طيوووبه وعلى نياتها وما ترضى بالغلط تدرس سنه اولى جامعه

رنا:بنوته فللللله عمرها18 سنه جذابه وشخصيتها قويه لون بشرتها ابيض ممزوج بحمره خدودها وشعرها ناعم طويل لنص الظهرلونه بني وعيونها بني وجسمها متناسق تدرس ثالث ثانوي

فيصل : سبق التعريف



**********



الساعة 18 :45

وصلت عائلة جوري للقصر ؛ جوري انبهرت من كبر القصر و حديقته الوسيعة ؛

نزلت مع آمها و آبوها ماتعرف ليش نبضات قلبها إزدادت و تحس بخوف ؛ خايفة مايتقبلوها و يكرهوها ؛

مشت وراء آمها و آبوها و عيونها على الآرض سرحانه تفكر ماوراء ذلك الباب ؛

سامي (ابوها) انتبه لها و مسك يدها يطنها و هي بدورها ابتسمت و حست بالراحة ؛

مشوا ثلاثتهم لعند الباب و بعد ماانفتح الباب من طرف الخادمة ؛ كانت بإستقبالهم عائلة العــم يوسف ؛

جوري رفعت نظرها

و آنصدمت و هي تحس كآنه آحد صب عليها مويه باردة ؛ ودها ترفع عبايتها و تهرب من هذا البيت ؛ فتحت فمها بصدمة ماهي قادره تصدق ؛ ودها آحد يضربها كف كان نفسه الشاب المؤدب الجمــيل كانت حاسه آنها بحلم



*************

آما عنده رفع نظره يناظر عائلة عمه (سامي) ناظر عمه و بعدها مرت عمه ؛

وجه نظره لتلك البنت انصدم نفسها هي تلك البنت ؛ بنت ذات العيون العسلية البنت اللي كانت تتهاوش مع الشاب ؛ هذه نفسها " جــــــــــــــــوري " ابتسم بفرحــة و حس الدنيا م سايعته

" آآه يا رعد طلعت تلك البنت بنت عمك و آآه من صدفة جميلة "



*****************


عند سارة تطالع عائلة عمها و هي مو مستوعبة ؛

توها فهمت سالفة الترتيب و الخدم يعني طلع لها عم آخر و بنت عم بالزيادة ؛ كان ودها تصرخ من الوناسه و الفرح ؛

ناظرت جوري و انبهرت من عيونها جذبتها آول ماطالعت فيها ابتسمت لها و جوري بادلتها الإبتسامة ؛

" الظاهر عليها بنت متربية و حبوبة و خجولة >> هه والله "


*******************************

قاطع ذلك الصمت و النظرات المتبادله من الطرفين صوت العم يوسف الجهوري و هو يقول : حيـــاكم ببيتكم نورتونا تفضلوا للصالة

ابتسمنا له و رد سامي : الله يحيك و يزيد من فضلك

و توجهنا ثلاثتنا للصالة اللي كانت تظهر عليها الفخامة و الرقي ؛

جلسنا بهدوء و بهدها استرسل آب جوري الكلام : مثل ماتعرف يا آخوي الدنيا فرقتنا و لكنها رجعت جمعتنا من جديد طبعا آنا كنت آتابع هذا الموضوع و فرحت بجد لما تآكدت و ندعي ربنا يلم شملنا من جديد

يوسف رد عليه بإبتسامته : آميــن يا رب و الله ودنا آيضا نعرفكم و طبعا مثل ماتشوف هذه عائلتي *آشر على رعد* هذا ولدي رعد * و آشر على سارة* و هذه سارة *و آشر على حمد* و هذا حمد *وبسخرية* و بقي واحد آعرفكم عليه بعدين يكون ولدي الثاني

سامي : الله يبارك يتربوا بعزكم و يخليهم لك

يوسف : آمـــين يارب

سامي : و آنا عندي بنت واحدة دلوعة آبوها جـــوري

جوري ابتسمت و يوسف بادلها الإبتسامة : الله يخليها لكم

سامي و إيمان : آآمين

جوري كانت تختلس النظرات من رعد " يااي آسمه رعد ودي آنهبل ذلك الإسم يليق على شهامته و كلامه و عقله يجنن يا ناس "

**********
عائلة العم فهد وصلت سيارة الأب و الأم و بعدها سيارة فيصل ؛

طبعا فيصل اتحجج آنه مستعجل و وراه شغل وده ينهيه ؛

و آآبوه ماضغط عليه و خلاه يمشي ؛

شوق و ندى كانوا آول الواصلين و دخلوا للصالة و آستغربوا من الناس اللي جالسين ؛

سلموا على عمهم يوسف و مرت عمهم حنان و جلسوا يناظرون العائلة اللي جالسة معاهم ؛

تكلم عمهم يوسف : ماودكم تسلمون على عمكم سامي و عائلته

شوق و ندى فتحوا عيونهم على الآخر وهما مو مصدقين إذا يتكلمون جد ؛

طالعوهم و بعدين طالعوا عمهم يوسف اللي آشر عليهم يسلمون ؛

قامت شوق و ندى و سلموا على عائلة عمهم و نظرهم على جوري ؛

و كل وحدة لحد الحين ماهي مستوعبة الموقف ؛ و بعدها بفترة دخل العم فهد و حرمته آسماء و طبعا استغربوا من الجمعة و الناس الجالسة بينهم ؛ فهد عقد حاجبيه : يـــوسف مين العائلة

سامي ابتسم و قام من مكانه : آخوك سامـــي يا فهد

فهد انصدم و توجه لناحيته و ضمه يحس بفرح آنه وجد آخوه و فرح ؛ و حمد ربه آنهم رجعوا آلتموا من جديد

و بعد المعارفات و كل واحد عرف بنفسه و الضحكات و السوالف ؛

قام الرجاجيل و توجهوا للمجلس يتكلمون لوحدهم ؛

سارة آقتربت من جوري و جلست بجنبها و بإبتسامة : هــلا جـــوري و آخـــيرا فضت الصالة و قدرت آتكلم معك

جوري ضحكت : هلا فيــك سارة تكلمي على كيفك

ندى و شوق توجهوا بجنب سارة و جلسوا و بإبتسامة : آآهلا بنات

جوري و سارة : آآهلا بييكم

سارة : يلا خلونا نركب لغرفتي نجلس لحالنا و نسولف براحتنا

جوري : يعنـــي نسحب عليهم والله فشلة

سارة : لافشلة و لا آختها تراها عادي يلا طقي الميانه يا آختي آحنا صرنا عائلة يعني ماآنتي غريبة و البيت بيتك

جوري ابتمست لها :تسلمين حبيبتي

ندى : يووه سارة سحبتي علينا يالخبلة ترانا موجودين

سارة : الخبلة آنتي ماغيرك ترا آعرفك و مليت منك ندووش خلينا نعرف الجديدة

ندى تكتفت : يعنــي آنا قديمة و مغبرة مــالت عليك صدق مســخرة

شوق : يااه ندى بلا حركات خلونا نمشي قبل مايجي آآخوك النشبه حمد

سارة شهقت : آنا آخويا نشبه تراه بزر بس عقله عقل رجال

شوق ضربتها بخفة : آآمشي بلا كثرت كلام

جوري ابتسمت لهم و قامت : سارة وين المطبخ ودي آشرب مويه

سارة قامت : خلي الخدامة تجيب لك و لا خليني آجي معك

جوري : لا تعبي حالك و الخدم شكلهم محيوسين و تععبانين حدهم خليني آجيب و آخدم حالي ماقلتي البيت بيتك

سارة ابتسمت : طيـــب آآمشي قدام و بعدها لفي على يسارك بتشوفي باب وسيع ذاك هو المطبخ

جوري ابتمست بشكر : مشكــــورة حبيبتي فديتك والله

سارة بهيام و هبال : يفداك روحي

البنات ضحكوا عليها و كملوا سوالفهم ؛ جوري توجهت للمطبخ كان بابه مفتوح و الظاهر عليه الضخامة ؛

دخلت كان المطبخ خالي من الخدم كان ودها تسألهم ؛

آخذت لها كاسة دخلت و صبت لها ماي ؛ و جلست تشرب

****************

قام و هو يحس رآآسه مصدع ؛

تروش على السريع و لبس بنطلون كحلي على تيشرت بيجي ؛

و عمل شعره سبايكي تعطر و آخذ ساعته ناوي يطلع يقابل فيصل ؛ صداع رآسه زاد آكثر
خرج من غرته و هو يغمض عيونه من الألم ؛

نزل للمطبخ و هو مار من الصالة سمع آصوات نساء يسولفون ماآهتم آبدا " يمـــكن صاحبات آمي بالشغل" توجه للمطبخ يآخذ له كآس مويه

.. شاف سارة معطيته ظهرها و تشرب كأس ماء في المطبخ لابسة عباتها .. استغرب منها قال في باله " اهاااا يعني انت هنا ! ولابسة عباتك بتطلعين على وين ان شاء الله خليني آجننها "

تقرب لها شوي شوي ومسكها من جهة الخصر وقرصها بقووة و هو كاتم ضحكته عليها



آنتــــــــــــــــــــــــــهى البـــــــــــــــارت
توقعـــــــاتكم و ردودكــــــم


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1