غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 24-11-2014, 08:44 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها amo0nh مشاهدة المشاركة
$

















باارتت جججوننانن كالعاآدهه تسلممي



متابعتكك / amo0nh

تسلميلي حبيبتي آمونـــه
آنتي الآرووع و منورتنا بوجودك و حضورك الداائم
آتمنى تستمري معي و تابعيني للآخر
ودي لك :)

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رهوووفا مشاهدة المشاركة
باارت اروع من الروعه
ننتظــــــــرررررررررررك
يالغلاء ..
بكل شوووق
تسلميلي حبيبتي على الرد و الحضور نورتينا
آسعدني إنتظارك
ودي لك :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 24-11-2014, 08:45 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها qalb faisal مشاهدة المشاركة
الباااارت حلوووو

اللي راح المطبخ ريان ..

جوري بتنصعق ..

رعد وجوري بتصير بينهم قصة حلللوووة

تحياتي
qalb faisal
الله يسلمك حبيبتي نورتي بوجودك و مرورك
آسعدتني طلتك و توقعاتك و آتمنى تستمري معي بالبارتات الجآية و تعجبك الرواية
ودي لك :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 24-11-2014, 08:47 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معشوقة الجماهـــير**ندى** مشاهدة المشاركة
ســلام >> آنا جيت هع

البـــارت يجنــن حبيبتـــي و كلـــه حمااس و ضحـــك
1/ آتــــوقع رعد بيكون آخ ريان
2/ ريــان هو اللي كان بالمطبخ
3/ جوري هي اللي كانت تشرب مويه بالمطبخ

يلا بإنتظار البـــارت الجـــآي لا تطـــولي :)
و عليكم السلام حبيبتي منوره بوجودك
آسعدتني طلتك و ردك الداائم و توقعاتك خطيرة ماشاء الله
و تقريبا كلها صحيح
آسعدني إنتظارك و حمااسك و إن شاء الله ماآطول
ودي لك :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 27-11-2014, 06:45 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


السلام علـــــيكم :)

آولا مشكورين كلكم على الردود الرائعــة آسعدتوني بجد آسعـــدكم الله ؛
ثانـــيا آتمنـــى تخبرونـــي نواقــص روايتي و تنصحونــي على تحســينها لأنـــي جديدة بهذا المــجال ؛
و بالآخـــير آخبـــركم آنه البـــارت ينزل يوم الجمعة الســـــــاعة 16:00

ودي لكم *إيمـــان*


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 28-11-2014, 01:23 PM
صورة اسيرة الماضى والذكريات الرمزية
اسيرة الماضى والذكريات اسيرة الماضى والذكريات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


انتظر البارت على نار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 86
قديم(ـة) 28-11-2014, 04:56 PM
صورة ...غرور انثى... الرمزية
...غرور انثى... ...غرور انثى... غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


وين البارت متحممممسة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 87
قديم(ـة) 28-11-2014, 08:03 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي



** البارت الثـــاني **




ماسكه كاسة المويه بيدها و تشرب منها بهدوء؛
كانت تفكر ببنات عمها و آولاد عمها و حياتها معهم ؛
كانت معطيه للباب ظهرها رجعت الكآس لمكانه و جات تغسل إيديها ؛
حســت بيد على خصرها و قرصة قوية آآلمتها ؛
صرخت بآلم و هي تمسك خصرها : آآآآآآي


آما عند الطرف الآخرآنتبه لصوت رقيق و الجسم مختلف ؛
آنتبه و كآنه مو جسم آخته سارة هذه خصرها رقيق ؛
ظن آنهم بيكنون من بنات عمه شوق و ندى و لكنهم مايشبهون جسمها ؛
لأنه ندى قزومة و شوق طولها مابيوصل نفس هذا الطول ؛
؛ آنصدم من البنت اللي آلتفتت إليه ؛
عاقده حاجبيها بآلم و ماسك خصرها بيدها اليمين : يا ســـارة جعلــــ..


اختفت الكلامات من شفاهها فور مارفعت رآسها الصغير ؛
اتسعت عيونها العسلية بصدمة و عقدت حاجبيها بعدم تصديق ؛
الجسم العضلي الرياضي نفسه و الشعر نفسه حتى العيون ذاتها ؛
آحتارت إذا هي تتوهم لحالها آو شبهته بنفس ذاك الشخص ؛
قطع عليها صدمتها و تفكيرها ضحكته الساخرة ؛
آدركت آنها لا تتوهم آنه نفسه و نفس ضحكته الساخرة ؛



ضحك بوجهها المصدوم و لونه المخطوف ؛
ناظر تقاسيم وجهها عض على شفتيه و هو يطالع عيونها العسلية ؛
ضحك بسخرية ركز عيونه عليها يطالعها : ههه هلا والله
عصبت من جراءته و إستهزاءه اللي يخليها تحقد عليه و تحقره آكثر ؛
لمحته يطالع بعيونها بوقاحة و يناظر تفاصيل وجهاا ؛
تكلمت بحدة خلته يوقف ضحكته : خيـــر ؟ ليــش تطالعنـــي مضيع شيء بوجهــي و لا علومــك ضايعه يا قليــل الآدب


اختفت انمسحت إبتسامته و آختفت صوت ضحاكته ؛
مين هي حتى تتجرأ تتكلم معاه بذلك الكلام و النظرات الحادة ؛
انعقدت حاجبيه بعصبية اقترب منها و مسك يدها ؛
و آخــذ يرص عليها بآكبر قوة حتى حست آنه عضامها اتحطمت ؛
دفها على ورى و هو يصر على آسنانه بعصبية يكتمها : آسمعتي يا بنت آمك و آبــوك تكلمي عــدل و حسنـــي من قيمة الكلام اللي بيخـــرج من فمــك و إلا تشـــوفي شيء ما يـــرضيــك هذا مايعــني بسكــت لك مثل كل مرة


جوري آبعدت يده بالقوة و صرخت به : إيه بنت آمي و آبوي بعد يدك جعلها الكسر تعرف آنـــه ماآحد تجرأ يرفع يده و يخاطبني بهذه الطريــقة آقــول آنــــقلع قلعتـــ..
ــ وقفت كلامها و ناظرته بإستغراب و عقدت حاجبيها ــ
هييه ميــن آنت و شتعمـــل ببيت عمـــــي هاا ؟؟

انصدم حس و كآنه مويه انكبت عليه بعد كلامها ؛
و جملتها رنت بأذنه **بيت عمـــي **
كيف هي من بين كل البنــــــات اللي غازلـــهم تطلـــع هي نفسها بنت عمــــه ؛
لكن تذكـــر آنه ماله آولاد عم غيــر شوق و ندى و فيصل و ميــن هذي ؟؟ ؛
عقد حاجبيه بإستنكار و هو مافاهم شيء : بيــــت عمك !!! شكلك تخرفتي ولا انضربتي برآآسك و إذا هذا بيت عمك ؛ آآنا بيكون بيت آآبووي

جوري ناظرته بغباء و فور مافهمت شهقت بقوة ؛
ناظرته من رآســه لأسفل قدميه كأنها تتأكد ؛ رددت بهمس و كأنه يسمعها
: بيـــت آبووك هذاا بيت آآبووك

ضحك على معالم وجهها المصدومة ؛
اقترب منها آكثر و كتف إيديه
: إإيه بيت آبوي عجبك و إذا ماعجبك طقي رآسك بالحيط ؛ كيف دخــلتي البيت و بعد المطبخ ولا جيتي تدوري على شغل خدامة البيوت ههه

اقتربت منه بتحدي و ضربت جبهته بإصبعهها و هي تدفه
: هيــه صـــدق قليل آدب مالخداامة غيــرك خليني آعلم عمي على صياعتك و مغازلتك و بعدها خلينا نشوف شطراتك
آقترب منها بالزيادة و دفها على الثلاجة و تكلم و هو يقرب منها آكثر و آكثر و يصر على آسنانه

: آآسمــعني آنا ريان مو آصغر عيالك تتكلمي معي بهذه الطريقة ؛ و فتحي آذانك آنا ما آتهدد حبيبتي آنا بهدد و بقولك من الحين إذا فمك زلق بكلمة وحدة لآدفنك بآرضك سامعه

جوري ارتبكت من قربه بحيث صار مقابلها و رآسها شوي و يخبط بصدره ؛
آقترب منها زيادة و هو يضحك بخبث ؛


و سد الطرق عليها بوضع يديه الإثنين على الجدار؛
و خلاها بالوسط و قرب منها و هو يناظرها برفعة حاجب

: ميـــن آنتي و شتعملين بمطبخ بيتنا و إيــش آسمك ؟! و ثاني مرة يا قمر لا يعــلى صوتك و حركاتك البايخة
رفعت حاجبها بإستنكار : يااهوو خف علينا يا محقق كوناان ؛ و ليش حضرتك تسآل بتخطبني يعني هه ــ ضحكت بإستهزاء ــ

ريان انقهر من هذه البنت اللي ماتخاف آآبدا قرب وجهه لوجهها و هو يصر على آسنانه و يبتسم بخبث : تـــكلمي و إلا مايجــــيك خير ــ غمز لها ــ يا حلوة

جوري انصدمت من تفكيره المنحرف و كلامه ؛
و صدقت على طول آنــه بيعملها >> صدق غبية ؛
و كان ودها تهرب و تبعد عنه بآسرع وقت تنهدت و تكلمت

: آآسمــي جوري و آنا بنت سامي و حنان و الحين جيت معهم لبيت عمي يوسف ــ بملل ــ و إإيش بعد ؟؟!!

ضحك ريان و ابتسم بجاذبية و هو يناظر عيونها

: براافو يا شطــــورة خليــك كذا دائــما تسمعين الكلام ؛ لنا لقااء آآخر يا حلوتي * غمز لها *

و بعدها طلع من المطبخ و هو يضحك بإنتصار و إبتسامة النذالة مافارقته آآبدا




*********************




كان واقف وراء باب المطبخ ناوي يسوي مقلب ببنت عمه ؛
و يفزعها و بعدها يجلس يضحك عليها ؛
؛ توجه وراء باب المطبخ و تخبى وراه و هو كاتم ضحكته بيديه الصغيرة ؛
ناظر من فتحة الباب الصغيرة و لمح آخوه ريان يدخل للمطبخ ؛
عقد حاجبيه الصغيرين بعصبية لأنه بيخرب عليه مقلبه ؛
ناظره يبيه يطلع من المطبخ و لكنه لمح يقرب من بنت عمه جوري آكثر و آكثر ؛
لحد ماظــــن آآنــــه بيضمها ؛ غطى عيونه و هو يهمس بداخله : عيــــب مايستـــحون
انسحــب من المطبخ بهدوء و الإنزعاج ظاهر على معالم وجهه ؛
توجه للصالة و شاف سارة جلس بجنبها يناظرهـــا و هو ماد بوزه



************************


آما عند جوري منصدمة من وقاحة ولد عمها ؛

ودها تصرخ بقهر على حظها المسدح و ماطلع إلا هو من بين الجميع اللي عرفتهم ولد عمها و بعد يغازلها عينك عينك ؛

: يا ربي ىنا كنت دارية آنه مغازلجي بس ماتوقعت هالدرجة آه شبعد الفرق بينه و بين رعد ؛
رعد طيب و حنون و محترم ؛ آما ريان مغازلجي و قليل آدب ؛ الحين هذون آخوة و من نفس الرحم !!

آآبعدت الكأس عن يدها و وضعته على الطاولة بقهر و طلعت من المطبخ و هي تعدل طرحتـــها توجهت للبنات و رجعت جلست معاهم و آنسجمت معاهم تسولف ؛ و عجبها الحال و تأقلمت معم

سارة آلتفتت لها : جـــوري ماكأنـــــك تأخرتـــي شوي حسيـــت كأنـــك بتتعـــشي مو تشربي مويــه

جوري ضحكت تســلك لنفسها : لالا والله ماشـــفت الخدم و ابتلشت ــ و ضحكت ــ شكلك كنتي تحسبي الدقائق و الثواني على فراقـــي هه

البنات ضحكوا عليها ؛ سارة ابتسمت : ههه لالا آآنا مقدر على فرااقك يا بعد نوري و حبي الله يخلينا لبعض
ندى ضرتها بالوسادة : آآقـــول تقلعي يا مجنونـــة مالت عليك آنتي و رومانسيتك
شوق : إيـــه والله يلا خلينا نروح لغرفتك نسولف براحتنا و كذا
سارة قامت : إيــه والله
ــ لمحت حمد مكتف إيديه و شكله يحزن و هو ماد بوزه شبرين و يناظر جوري بنظرات ــ
شفيـــك حموودي ميـــن زعلك
حمد و هو يآشر بيده لجوري : ذيـــك البنت ماآحبــــها
سارة كشرت بوجهه : آآقـــــول مالت عليك يا بـــزر و آنـــا عامـــله روحــي بسأل عليك تقلع لمجـــلس الرجاجيل آحسن لــــك مابـقى غيـــر بتحب و تكره
حمد صرخ بوجهها : ماآحبــــك ــ و خرج يجري من الصالة ـــ


**********************

دق جواله و ناظر الإسم و ابتسم و رد : هــلا والله بفصــــوولي

فيصت ضحك : هــلا بيـــك شكلــك مرووق يالأخـــو
ريان ضحك بفرحة : إإيه والله عال العال الله يدومها عليــنا آآقول وينك فيصـــل خليــنا نطلع عندي لك خبر بمليـــون !!!

فيصل بحماااس :قــول قسم آطلع آنا قبال بيتكم وصلت ندى و شوق
ريان بإستغراب : و ليـــش مادخـــلت على الآقـــل تسلم
فيصل ضحك : آآقــــول خلينا بلا كثرت كلام جالس آقنــع آبوي الطريق كلها عشاان آسحب و بالآخـــير بدخل لا تفـــشلني آطلع بسرعـــة
ريان ضحك و وقف بجنب المرايا يعد شعره : خلـــص طالع صرعتـــني بكلامك

و قفل عليـــه و هو يضحك و يبتسم مايعرف ليش ؛

حس نفـــسه آنه انجن بجد رمى المشط و رش بعطره بكل مكان و آخذ هاتفه و طلع من البـــــــيت ؛
شاف سيارة فيصل الرنج السوداء آآشر له و هو يضحك ؛

توجه له و ركب بالأمام و بعد السلام : آقـــول رياان تكلم ترااك شوقتـــني
ريان : آآمـــــشي آعـــزمني على كـــوفي و بعدها بقولك ترا رآســـي مصدعني
فيصل : و لــــيش ماآخذت لك بندول و لا معتمد على جيبـــي بدفع لك
ريان ضربه برآســه : آمشـــي يالشحااذ خلصني بلا كلام زائد

فيصل حرك السيارة و هو يضــحك


**********************


جوري ناظرتها بعتاب : ليـــش ساارة مسكين تراه بــزر مايعرف ليــش صارختي عليه
سارة و هي تعدل شعرها و ترجعه على وراء

ملاحظة "" سارة كل ماتعصب و تتوتر تعمل هذه الحركة و ترجع شعرها على وراء ""

: مابقـــى إلا هو هذا الولد دلعه زايـــد و آحــسن يستاهــل آكثــر

شوق و هي تآشر لجوري : هذه طباعها ماتتـــــغير دائــما هي و آخوها قط و فأر مايخلصــوون هواشتهم
سارة تغير الموضوع : طــــيب خلونـــا نقوم ولا عجبتكــم الجلسة
البنات قاموا لغرفـــة سارة ؛

و جلسوا كلهم على السريـــر يضحكون و يسولفون ؛

جوري نقلت عيونها بأرجاء غرفة سارة الطاغي عليها اللون الآزرق الغامق ابتمست و هي تناظر غرفة سارة
: ســـوسو غرفــــتك جد جمــيلة و إختيارك للون رووعه
سارة و هي تبتسم : تـــسلمين حبيبتي هذا من ذوقــك و بالنسبة للون آنا آخترته مع ريان و خلينا غرفتنا بلون وااحد

جوري آخفت غيظها و هي تعض على شفتيها التوتية بقهر من طاريه و بهمس : مالت عليه وجه البطة

ندى آلتفتت لها : جوري شقــلتي ماسمعناك؟؟
جوري ضحكت تسلك نفسها : ههه لالا ولا شيء ؛


*****************


بمجلس الرجاجيل

أب جوري (سامي) : والله يا آب رعد و آب فيصل ماكان ودي آخـــرب القعدة بهذا الخــبر و لكني مظطر و مستعجل

الجميع تحولت نظراتهم إليه بإهتمام ؛ يوسف (أب رعد) : لالا تكلم يا آخوي دام الموضوع مستعجل و مايتأجل إن شاء الله خيــر ؟؟

سامي تنهد : والله ماآعرف يا يوســف كيف ببدأ الموضوع ؛ بالآونة الآخيرة حرمتي آم جوري بـــدأت يظهر عليها تعب و إعيــاء و ماصارت تستحمل شيء و آدويتها ملازمتها ليل نهار
وديتها للمشــفى و من هنيــك طاحــت المصيبة الكبيرة و آحــنا طبعا مؤمنين و هذا قضاء و قدر و طلعت مريضة بسرطان بالدم – تنهد—للآسف مالحقنا عليها لأنه مرضها تطور و انتقل من فقر الدم لسرطان الدم

رعد هز رآسه بآسف : لا حول و لا قوة إلى بالله عمي و إيش نصحكم الدكتور و نسبة تخلصها من هذا المرض صغيرة و لا كبيرة

سامي : نصحنا الدكتور المختص بالعلاج خارج السعودية بالمستشفيات الخارجية لأنه عندها مؤهلات و كفاءة آكبــر و بإذن الله نسبة نجاحها من المرض تفوت 50 بالمئة

رعد نزل رأسه : إن شاء الله تتعالج منه و يقومها بالسلامة و الله حتى آنا بوافقه الرآي يعني السعودية بيها مستشفيات بكفاءات معتبرة و لكن بفضل علاجها بالخارج لأنه بيساعدها و بيكون آسرع و مضمون بإذن الله

سامي ابتسم : مشكــور يا إبني جزاك الله خير و إن شاء الله بتقوم بالسلامة ؛ و هنا بيكون المشــكل الكبير آنا ودي آسافر مع آم جوري للعلاج و ماودي آخذ جوري معنا وراها جامعة و مابحب تسحب عليها لأنه العلاج ممكن يطول و نتآخر بالرجعه

فهد (أب فيصل) : طــيب و جوري بتعرف بمرض آمها و آنكم بتسافرون للعلاج

سامي : لاوالله ماتعــرف آبدا ماحبينــا نزعجها و نخبرها بعرفها بتتضايق كثــير و ما حبيت آخبرها إلا بالدقيقة الآخيرة عشان مابتخرب السفرة و تصر تجي معنا ؛ طيب طلبتكم يا آب فيصل و رعد بنتي آمانة برقبتكم خلوها بعيونكم

آب فيصل و آب رعد بحزم: بنت من بناتنا و هي آولا ؛ و آكيــد بآمناتنا و نهتم بيها و على عيونا و رآسنا ما تخاف عليها

سامي ابتسم بمحبة : مشكورين والله ماآعرف كيف بجازيكم فرحتوني بجد و ساعدتوني كثيير

يوسف و فهد : آآفا عليك مابيننا شكر نحنا عائلة واحدة

سامي : إن شاء الله رحلتتنا تكون بعد آسبوع و بحول الله بخبرها لجوري اليوم بعرف بنتي عنيدة بس الله كريم بحاول آقنعها

يوسف و فهد و رعد : إن شاء الله تقتنع يلا آحنا بنستأذن

جميعهم قاموا : بدري خليك شوي

سامي ابتسم لهم : بدري من عمركم والله طولنا بالحيل و إن شاء الله بنزوركم مرة ثانية

يوسف بإبتسامة : يا هلا فيكم البيت بيتكم *آلتفت لرعد* رعد نادي على آختك تخبرهم يجهزوا حالهم

رعد ابتسم : آمرك يبا

و خرج يدق على سارة ؛ و خبرها آنهم رايححين و يجهزون حالهم


*****************



ركن سيارته بالباركينق و نزلوا ؛
دخلوا للكفيتريا و كل واحد آخذ كابتشينو عشان يصحصح ؛
جلسوا بالطاولة ؛ فيصل حط الكأس بالطاولة و بحماس

: يــلا ريون خبرني إيش عندك تراني بموت من الحماس

ريان آخذ رشفة من كأسه و ناظره : آمم فيصــل تتذكر ذيك البنت اللي كنت بغازلها و آتكلم معها و بعدها هاوشتني و صارت ترمي الكلام طالع و نازل

فيصل يتذكر : إيه إيه تذكرتها آم العيون العسلية ؛ شفيــها ؟

ريان ابتسم و ضحك : طلــــعت بنت عمنا ذيك البنت و آسمــها جوري

فيصل شرق بالقهوة و صار يكح و هو مو مصدق : آحلـــف يا ريان والله لو طلعت تكذب لأدفنك بأرضك
ريان : قـــسم بالله اليوم شفتها و آنا داخل للمطبخ تشرب مويه ؛ قمــت سألتها هي مين و بنت مين خبرتني ؛ ههه قلت لك آني بشوفها مرة ثانية

فيصل مستانس : الله و طلعت لنا بنت عم مزيونه ؛ مين قد حالي (تكلم و كآنه تذكر شيء) ريـــان يمكــن تكشفك يوم غازلتها و تخــبر عليك

ريان غمز له : ماتقلق آنا حذرتــها بطريقتي الخــاصة و آكيد ماتتكلم

فيصل قام : يلا مشـــينا لبيتكم خلينا نشوف المزيونة قبل ماتطيــر من البيت

ريان يقوم و يضحك : هه بأحلامك تراها قطة شرسة ماتحب اللي يقرب منها

فيصل : هه عجبتني القطة الشرسة آقوول مشينا و خلااص


********************

عند سارة وصلها الإتصال من رعد و خبرت جوري تجهز حالها ؛
و بعد مالبست عبايتها و عدلت شيلتها نزلت مع البنات ؛
و سلمت على زوجات عمها و ودعتهم ؛
و بعدها سلمت على عمها فهد و يوسف و آشرت لرعد بيدها بإبتسامة ؛
آما رعد بادلها الإبتسامة و ودعها ؛
و البنات زعلانين و مادين بوزهم يناظرون جوري ؛

جوري ضحكت و ضمتهم بقوة : خلااص يا حلواات وعد مني بجي آزوركم و آنشب لكم بعد كل يووم يلاا مانبي زعل

سارة ضمتها : بوحشك جوري يا ويلك تقطعينا و تسحبي علينا

ندى : إيه ترى بنجي لحد بيتكم و بنجيبك

شوق ابتسمت : و آنا بعد معاهم ؛ آمم آعطينا رقمك عشاان ننشب لك 24 ساعة

جوري ضحكت : فديتـــكم والله خلااص آنا وعدتكم و بنبقى على إتصـــال رقمي 05******** يلا مع السلامة

شوق و ندى و سارة : باااي


************************


بعد ماودعوها الجميع دخل للبيت يجلس بالصالة ؛
رعد لمح حمد جالس وحده بآخر المجلس و ماد بوزه و الدموع بعيونه ؛

جلس بجنبه و هو يضحك : حمودي شفيــك ليش جالس لحالك من زعــلك ؟!
حمد كتف إيديه و ناظره بحزن : سارة و جوري ماآحبهم آبد آبد
رعد كتم ضحكته و حطه فحضنه : وليش ماتحبهم ترى جوري بنت كثــير طيوبة و آكيد بتحبك و سارة دائما تحب تنرفزك بس تموت فيك
حمد فتح عيونه على وسعهم : كذااب جــوري بنت مو طيوبة هي شريرة و آنا متآكد
رعد يضحك : و ليــش متأكد يا رووح آخوك آنها شريرة هااا؟؟
حمد و كأنه يتذكر و واضع يده آسفل ذقنه : آنا حبيت آفزعها لجوري و تخبـــيت وراء باب المطبخ و هي كانت تشرب مويه و ماانتبهت لي
رعد : إيه و بعديــن
حمد قام من حضن رعد : شفــت ريان يدخــل المطبخ و .........


نهايــة البارت الثاني
توقعاتكم و ردودكــم و نصائحكم
آتمنى يكون آعجبكم :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 88
قديم(ـة) 28-11-2014, 09:13 PM
صورة princess esraa الرمزية
princess esraa princess esraa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


ThXx
ثانكيوووو عالبارت يا عسل

شوف يحمد هيقول لرعد بس ممكن حمد ميكنش شاف كل المشهد <<< حلوة المشهد صح هههههههه

المهم وممكن يجون شافهم هيروح رعد ويهدد ريان وكدة ويتفرقوا <<<< لو لاحظتي ان كل حرة بقول يتفرقوا ههههههههه

يلا بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 89
قديم(ـة) 28-11-2014, 09:52 PM
عشيقة غاوية عشيقة غاوية غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


تسلمين الغلا ع البارت الرووووعه
توقعاتي
حمد بيحاول يقول لرعد و بيوصل ريان ف اللحظة الاخيره و مابيخليه يتكلم
جوري بتنصدم و بتزعل و تضايق عشان مرض أمها و بتحزن كثير
بتظل جوري ف بيت ابو رعد لان سارة مابتخليها تروح
بتصير مشاحنات بين جوري و ريان
ننتظر البارت الياي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 90
قديم(ـة) 28-11-2014, 10:17 PM
صورة ...غرور انثى... الرمزية
...غرور انثى... ...غرور انثى... غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك و أموت فيك يا مجنـونة/بقلمي


تسلمين عالبارت روووعة
خايفة انه رعد يوم يقول له حمد السالفة يظلم جوري وهي مالها ذنب
وهي اذا عرفت بسالفة مرض امها بتزعل
وبعد مايسافروا امها وابوها بيصير احداث
ومتحممسة اعرف الباقي ❤
بانتظارك ❤



"انتَـ حَ بِيبِي وٺدلَّلَّ"

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1