منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها عندما تتمنى الموت على ان تعيش في حياه قاسيه/بقلمي
شارلوت.. ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

اولا/احب اني اقولكم اني جديده في هالمنتدى وحابه انزل اول روايه كتبتها.
(عندما تفضل الموت على ان تعيش في حياه قاسيه)
وثانيا/مااحلل اي احد ينقل الروايه بدون ذكر اسمي (شارلوت)
ملاحظه/هذا الاسم مو اسمي الحقيقي بل هذا اسم اتنكر فيه ككاتبة روايات

بما اني ماحب المقدمات ببدا بالروايه

بسم الله الرحمن الرحيم
Part1
(:كم مره قلت لك لاتساليني هالسؤال موفاهمه انتي غبيه ولا كيف انقلعي عن وجهي قبل لاارتكب بيك جريمه انقلعي
وقفت بخوف وهي تروح لغرفتها)

صحت من سرحانها على هاذكره ووضحت صورة السلحفاه الصغيره وهي تمشي على طاولتها تنهدت ومع تنهيدتها سالت دموعها على خدها وهي نادمه انها عرفت جواب سؤالها
عاتبت نفسها على تسرعها وشوقها لمعرفة هالسؤال بس هذا موتسرع لانها 16 سنه وهي تبحث عن جواب سؤالها البريء ومالقت جوابه الا الحين وياليتها ماعرفت ندمت وتحسرت لحالها
الحين عرفت ليش امها كل ماتسالها يتغير لون وجهها وتصارخ وتهاوشها وهي تظل مستغربه.
اشقد كان شوقها كبير عشان تعرف بس انصدمت لما عرفت وصدمتها مو اقل من شوقها
شالت السلحفاه بيدها وحطتها على خط محفور على طاولتها ضربت راسها بالطاوله وهي تبكي وتمسك راسها بقوه كانها تنزل هالذكريات البائسه من عقلها وتستوعب صدمتها هل هي حلم ولا حقيقه بس كان مع الاسف حقيقه وحقيقه مره
دخلت امها على صوت الضرب باستغراب:غيداء
وقفت بوحشيه وهي تصرخ على امها:...

قبل ماتعرفون وش قالت غيداء لامها نروح بيت ثاني
...او قصدي شبه قصر
كان في صاله واسعه مطفين بيها اللمبات يضيئها التلفزيون
كانو ثلاثه اولاد جالسين في مختلف الاعمار يتابعون بهدوء واندماج
الاول كان بيده كوب القهوه
الثاني كان حوله يعم الفوضى شبسات وكاكويات وبيبسي وعصير وووووو...
اما الثالث فكان بقمة البراءه كان يلعب بمكعباته ويركبهم بترتيب
كانو مندمجين في الفلم وجوهم رهيييب بس خرب عليهم اندماجهم صرخه ترج الاذن
كلهم استيقظو من اندماجهم على هالصوت وصارو يطالعون ببعض
كان كل واحد يتاكد اذا هذا سمع الصوت اللي سمعته
فزو من مكانهم بتحقيق من نظراتهم الفاهيه
تبعو الصوت وفتحو الغرفه وهم منخرعين بسس
اقشعرت ابدانهم وهم يشوفونها بحاله جنون
صارو ثلاثتهم يصرخون وش فيك وش فيك وهي تاشر على الجوال برعب
اشر سراج الاكبر فيهم للاخو الاوسط سلطان انه يشوف الجوال
وهو راح لاخته يضمها ويهديها ويسمي عليها
تاركين الاخو الصغير علي جالس ويطالعهم
نزل سلطان للجوال المرمي بالارض وهو يشوف وش اللي مسبب رعب
بس فورا اتسعت عينيه باعلى وسعها وهو يشوف المكتوب ورماه وهو يصرخ ويشتم
وراح لاخته ومسكها من كتوفها:لاتخافين ماراح تاخذينه لو على جثتي لا تخافين حبيبتي وثقي بي لاني مستحيل انزل اختي لهذا المستوى اللي هو فيه
اما سراج على كل كلمه يقولها سلطان تزيد استفهماته راح مسك الجوال وبراه وعصب هو الثاني وقام لاخته ووقفها ووداها لسريرها:مثل ماقال سلطان ماراح تاخذينه لو فيها السالفه حياه او موت مايهمني
وخلاها تنسدح وهي تشاهق وصارو اثنينهم يكلمونها لما اطمئن قلبها وراخت في سبات عميق
طلعو وسحبو علي اللي مو فاهم شالسالفه

نرجع لغيداء
وقفت بوحشيه وهي تصرخ على امها:كذا يعني هذا اخرة السالفه تطلع كذا وانا اقول وش فيها ترتبك طلعت السالفه عشاني كذا عشاني بنت حراااام ها حرااااام يمه ليش تعذبيني حرااام عليك ذي عمله تسوينها مع اللي مايسوى خلاص من يوم ورايح ماراح اخليك تصارخين ويتغير لون وجهك مليون لون
وترتبكين وحالتك حاله
لاااا ماراح اسالك لاني خلاص عرفت الاجابه عرفت اهئ اهئ ليش يصير فيني كذا ليييش اهئ اهئ
وطاحت على الارض وهي تبكي بانهيار

انصدمت امها وهي اللي كانت تحرص عشان ماتعرف بنتها السالفه واخر شي يروح حرصها في هباء منثورا قالت بارتباك:اء اء غيداء اء انا ماكان...........
مدت يدها تمنع امها من الكلام:بس يكفي مو متحمله اسمع منك ولا حرف اطلعي برا اطلعي اكرهك اكررهككككككككك اطلعيييييي
طلعت امها وهي مكسور خاطرها اخر شي تنظلم بنتها وهي السبب دمعت عيونها حتى هي تتحسر على نفسها

zt_s ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بدايه جيده للروايه , وصراحه تجيب فضول شديد ابغى اعرف وش صاير للبنت وليه اخوانها يهدونها , ومثل ماقلت قبل شوي البدايه جميلة وتحمست للبارت الثاني بالتوفيق

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1