غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 14-11-2014, 09:26 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
Upload1120a2f436 برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك/بقلمي؛كاملة



السلام عليكم ورحمة الله وبركته
كيفكم طبعا انا جديده قديمه بذا المنتدى كثير تابعة فيه روايات واستمتعت بوقتي هنا
وجاء اليوم الي تحقق حلمي اني اشاركم واتمنى تستمتعون وتعجبكم القصه
وبما انه اول كتاباتي الي شافت النور اتمنى تعطوني رايكم ونقدكم البناء
ما بقول لكم عن ايش تتكلم بس اتمنى تكتشفونه بنفسكم

اوقات ممتعه
برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك

يلعب بحسبة شوقي اللي فضحتـه



حتى لو ان البعد غيب طواريـك

عيا يتخلى عنـك قلـبٍ جرحتـه


حبك بقلبي مثل عرش المماليـك

وحبي بقلبك مآ ٱنمسح لو مسحته

الشاعر حمد البريدي

البارت الاول


جلست تراقب الناس من بعيد والهم يغطيها ماتعرف كيف تتصرف المشاكل حولها بكل مكان واذ بصوت ضحوك يقطع صمتها : إيش فيها العسل زعلانه
إلتفتت وهي تبتسم:كيفك حنون لي ساعة أنتظرك
حنان جلست مقابلها :كان عندي معاملة و لازم أخلصها قبل أطلع
تنهدت بتعب : إاااااايه
حنان إستغربت : إشفيك ياجنى وجهك اليوم تعبان

كأنها تنتظر أحد يسألها حتى تشكي له همها : أمس صاحب البيت اتصل يقول يبي يرفع الايجار بدايه من الشهر الجاي وأنت تعرفين أني أدفع كل شهر نص الراتب وهو طالب الان الفين كل شهر والراتب كله ثلاث الاف
حنان : إطلعوا من البيت
جنى: أنت تعرفين الايجارات هنا في جدة كيف صايرة يعني بالقوة لقيت هذا البيت .
حنان : والحل؟
جنى بحزن : ما اعرف
حنان بعد تفكير خطرت ببالها فكرة : طيب خذي دوام اضافي وبكذا تقدرين ع المصاريف
جنى بقلة حيلة : ما اقدر انتي تعرفين أمي تعبانة وأخوي محتاج احد يوجهه واذا غبت معظم الوقت من يهتم فيها يكفي أنا اطلع من عند امي وانا خايفة عليها صعبة أخذ دوام إضافي
حنان بحكمة : انتي كذا تقفلين الحلول فكري وإسألي أمك
جنى: بس
حنان قاطعتها بتفاؤل : لا بس ولا شي أنتي فكري وردي علي
حني : أوكي






جنى بنت بسيطة تبلغ من العمر 23 سنة تعمل في شركة السهم العالمية مندوبة مبيعات جنى جميلة طويلة بيضاء عيونها حور رمادية كثيفة الرموش أنفها حاد شعرها بندقي طويل إلى خصرها جسمها متناسق وجذاب لكن تخفيه تحت بطبقات من الثياب عشان لا يطمع فيها احد شخصيتها قوية وحساسة جداً وكتومة وباقي التفاصيل تعرفوها بعدين
أمها سارة حنونة جداً ولكن المرض اهلكها وهذا كان يحزن جنى كثير وهي تشوف امها تموت قدام عينيها والدها توفى وهي صغيرة وأخوها فراس أصغر منها بثمان سنوات ماشاف أبوه لانه مات و هو في بطن أمه جنى تموت عليه




البيت إلي تسكن فيه كان غرفتين صغيرة لها ولأمها غرفة ولفراس غرفة وصالة ومطبخ وحمام أكرمكم الله دخلت وهي ترسم الإبتسامة على شفتيها بالقوة حتى ماتحس أمها با الي تخفيه من هم باست رأس أمها
جنى: كيف حال العسل ؟

أم جنى بحب : الحمدلله يابنيتي أنتِ شلونك يابعد قلب أمها ؟
جنى تحضن امها : الحمدلله دامك بخير أنتِ وفراس أنا بخير .
جنى تلفت حولها: فين فراس؟
أم جنى بتعب : أنتي تأخرتي اليوم عشان كذا تغدا ونام
جنى وهي رافعة حواجبها : مين حضر الغدا لاتقولي أنت والله أزعل
أم جنى : لاياقلبي والله ماخلاني أقوم وأنا قلت أستناك
وقفت جنى :أنا رايحة المطبخ أحضر الغدا لي ولك
أم جنى : يابنتي روحي إرتاحي وأنا احضر الغدا
جنى تبوس يد أمها : أفا ياأم فراس ما يصير أنا موجودة وأنت تبين تحطين الغدا لا لا لا هذي كبيرة والله كبيرة
أم جنى : هههههههههههههههههههههههههههه الله يوفقك ويسعدك ويرزقك أنت وأخوك قولي أميييين
جنى بحب : أمييين ويخليك لنا يارب






وفي مكان ثاني كان أبو خالد جالس هو و أم خالد وبناته هوازن وهنوف يتغدون بعد مارجع من الشركة
أم خالد تقلب ملعقتها في صحن الشربة : خالد ماكلمك اليوم ؟
أبو خالد مارفع راسه : لا
هوازن بإندفاع :كلمني أنا قبل شوي يقول طيارته توصل الساعه ٥ عصر
أم خالد بعصبية : وليه ماقلتي لي
هوازن بخوف : أوه ماما نسيت
هنوف : أصلاً أنتي مستهترة يعني شايفة أمي كيف تعبانة وتسأل كل شوي وتوك تقولين
هوازن بدلع : يالله يعني الواحد ماينسى
هنوف بنرفزة : أعوذ بالله منك
هوازن بدلع : بابا شوف هنوف
صرخ أبو خالد : بس أنتي وهي سديتو نفسي و قام عن الطاولة
أم خالد إلتفت لهم : عجبكم ذحين أبوكم زعل
هوازن بزعل : ياماما أنتي شفتي هنوف هي إللي بدأت
هنوف بإندفاع :ما،.......
أم خالد قطعت هنوف : بس مابي أسمع كلام
راحت أم خالد للمكتب إلي كان أبو خالد يجلس فيه وجلست جنبه
أم خالد بحب : وش فيك يا أبو خالد من جيت وأنت مهموم
أبو خالد بنتهيدة طويلة : بالله عجبك حال ولدك مو سائل فينا لا أنا ولا أنتي
أم خالد : لاتلومه زعلان بعد إللي صار وأنت غلطان عليه كثير
أبو خالد بعصبية : بس خلاص سنتين وهو زعلان ماحله يرضى ويسامح
أم خالد تمسك يد أبو خالد : أنت تعرف أن زعل خالد شين ومايرضى بسرعة
أبو خالد بنفس الحدة : يعنى تبيني أراضيه مين الكبير أنا ولا هو
أم خالد : بس هو مو مقصر شايل الشركة على أكتافة مايرتاح أبد
أبو خالد : ياهناء خالد مستحيل يسامحنا هو مفكر أن أنا وأنتي وراء إللي صار لأمه
هناء بعصبية : لاتقول أمه أنا أمه إللي تعبت عليه
أبو خالد يمسك أكتافها : خالد من يوم عرف وأنتي عنده مرة أبوه وبس وأبوه إللي باع أمه ورماها
هناء تبكي بحرقة :----
أبو خالد يمسح على كتفها : بس ياهناء إذا أنا أبوه وحقرني ماأقول إلا بس الله يهديه
هناء تبكي : أمين



عائلة أبو خالد فهد خالد السهم 64 أم خالد أمنة هيا أمه الحقيقية 55 سنة هناء 50 سنة هيا أم عبدالله بس ماتحب أحد يقولها كذا لأنها معتبرة خالد ولدها خالد 32 سنة وسيم أسمر طويل يفرض هيبته في المكان إللي يدخله ويعشق التحدي مايحب أحد يستغبيه أو يكذب عليه هنوف 24 سنة حنونة جداً بس تعصب بسرعة بيضاء جميلة هوازن 23 سنة دلوعة أجمل من هنوف طيوبة كثير وسهل أي أحد يضحك عليها عبدالله 18 هادي بس له فصلات هو وهوازن وسيم جداً بس مو زي خالد


بعد ما إنتهت من غسيل الاطباق قالت لها أمها تدخل ترتاح دخلت غرفة نومها ناظرت حولها غرفة بيضاء وسريرين حديد وتسريحة صغيرة وكبت متهالك وجلست على طرف السرير "معرف أيش أسوي يادوب ألف وخمس مئة تقضي لبيتنا لأخر الشهر وكمان بس الضروري كيف إذا صارت ألف ريال بس لو إشتغلت دوام إضافي بيزيد الراتب ألف وخمس مئة يعني بدفع الإيجار وتتحسن حالتنا شوي بس أمي وفراس من يجلس معاهم ويشوف طلباتهم لا خلاص أنا شكلي بتوكل على الله وأقول لأمي وفراس صرت أقدر أعتمد عليه أصلي المغرب وأقول لهم وأشوف ردة فعلهم "
أم جنى فتحت باب الغرفة : أنت قمتي
جنى"كيف أنام ياماما خليها على الله " إيوا
فراس يدخل الغرفة : مساء الخير لأحلى أخت
جنى بحب : مساك عسل ياعسل
أم جنى بشك : أمي أنت فيك شي أنا حاسة فيك شي من أمس
جنى أخذت نفس طويل ماما أمس أبو رعد اتصل وقال أنه زاد الايجار
أم جنى إنصدمت : طيب وبعدين أيش قلتي
جنى : قلت مانقدر نزيد الايجار وانت ادرى بالظروف قال هذا اللي عندي واذا مو عاجبكم دوروا بيت غيره وأنا إضطريت أوافق
أم جنى بحزن : بس يابنتي وش يبقى من الراتب
جنى: أمي أنا ناوية أخذ دوام إضافي
أم جنى تجلس جنب بنتها : بس هذا تعب عليك يابنتي
جنى بتفاؤل : هو تعب بس يزيدوني ألف وخمس مئة وهذي زينة
فراس : متى يبدأ الدوام الثاني ؟
جنى 4 عصر إللى 8 المساء
أم جنى تفكر : بس يابنتي تعب يعني من الساعة 7 للساعة 3 ومنها ل8 الله يكون في عونك
فراس : أنا إذا خلصت الثانوية بشتغل وأخليك ترتاحين
جنى : لا أنت لازم تدخل الجامعة وتصير طيار زي ماتقولي
فراس بتعب :كيف تبيني أشوفك تتعذبين وأنا عايش على أكتافك
جنى توقف وتمسك أكتاف أخوها : لا لا لا تقول كذا مره ثانية أنت أخوي وحبيبي بعدين خليني أشوف نفسي فيك "سارة ماقدرت تمنع دموعها من أنها تنزل "





اليوم الثاني توجهت جنى لمكتب شؤون الموظف وقدمت طلب دوام إضافي وتم قبوله

وفي بيت ابو خالد ع الفطور كانت العائلة مجتمعة ع الفطور دخل خالد غرفة الطعام وكل عيونهم توجهت عليه
هوازن تصرخ :خاااااااالد
خالد يبتسم : أوووووه هلا
هنوف توقف وتسلم على خالد : كيفك خالد متى جيت أمس إستنيتك أنا وأمي للساعة 12 وأنت ماجيت ورحت ونمت خالد يسحب كرسي ويجلس : أنا جيت الساعة 3 فجر
عيون هناء كانت تتابعة وهي تتذكر أيش صار أمس



نامت هناء على كنبة من طول الإنتظار بعد فترة طويلة حست بحركة صحت من النوم وشافت خالد يصعد الدرج
هناء وقفت : خالد الحمدلله على السلامة
خالد :......
هناء بعتاب : ليش كل هذا الزعل ماحلك تسامح وتنسى
إلتفت خالد ونظر لها نظرة سخرية :أنسى أمي أنسى أيش سويتي فيها أنت وزوجك أنسى أنك أنتي جننتيها و أنك ضحكتي علي كل هذي السنين وأنتي تقولي أنا أمك وأمي مسكينة في مستشفى الأمراض النفسية بعد ماجننتيها أنتي وزوجك
هناء بعصبية : كذب إحنا ماجنناها هي تعبت بعد ما ........

خالد : بعد ما أبوي تزوجك صح
هناء جات تتكلم بس ماقدرت " طيب أيش كلامي الحين
خالد عطا ظهره لهناء : رجاء إسمي لاتنطقينه سامعة وأصلاً أنتي مالك ولد إسمه خالد و أذا على التربية والحليب بدفعلك ثمنه
....: و لا كلمة انت ايش مفكر نفسك كبرت و تفرعنت وما عاد همك كبير
هناء التفت : ابو خالد
خالد طالع في ابوه نظرات اشمئزاز وتعدا من جنبه و كأنه ما في احد ابو خالد كان يبي يمسكه بس هناء وقفته: بس خله خله بكره يعرف الحقيقة كله من ياسر و أمه هم الي عبو في رأسه هذا الكلام وإذ قلت له يبي يصدقك يبي يقول له ماقلت انها حية و انت تقولي من زمان انت ولد هذي سكت فهد ناظر هناء : الله فوق كل ظالم يا هناء الله فوق كل ظالم




صحت هناء على صراخ هوازن: وين الي قلت لك عليه ولا عشان عبدالله حبيبك ما نسيت طلبه
عبدالله يضحك : هههههههههههه ياقلبي الناس مقامات
خالد يوقف : لا جبت الي تبين تحصليها على السرير الكيس الاحمر لك و الأزرق لهنوف أوكي مع السلامه





وفي الشركة كان في انتظاره ياسر ولد خالته نوره
ياسر بفرحه : هلا هلا والله بخلوووود من طول الغيبه
خالد بنظره كلها هيبة : يعني ما تعرف أني رحت رحلة عمل
ياسر يبتسم: والعروس
خالد بإشمئزاز : ايش فيها
ياسر يجلس : بس اسال
خالد يقلب في الاورق الي قدامه: في بيت أهلها وبعدين بيني وبينك طفشت منها دائم عطني عطني خلاص كافي أصلا انت الي جبت الفكره في راسي
ياسر يتكي : اشفيك تسليه و بعدين مع السلامه
خالد : توبه عاد أعيدها
ياسر يضحك: هههههههه تبي تعيدها وتعيده وانا أذكرك






الساعة ٣ توجهت جنى الكوفي القريب من الشركة وجلست تشرب شاي تنتظر تجئ الساعة ٤ و ترجع الشركة مره ثانية جت لها حنان : كيفك اليوم اول يوم عمل صح
جنى بقلق : اي والله قلبي عند امي يا حنان
حنان : يابنت تعوذي من الشيطان
جنى تحرك الكوب في يدها يمين ويسار: أعوذ بالله منه بس ذي اول مره اترك امي كل هذي الفترة
حنان تمسك ذراعها : هونيها وتهون جنى
جنى وهي تسحب شنطتها وكوب الشاي في يدها والتلتفت الجهه الثانية وإذ ( طااااااااااااااااااخ) وإذا ثوب البيض صار لونه احمر من الشاي جنى بحرج كبير : أسفه ما تنبهت
.......انتي عمياء ماتشوفين جنى بخوف : والله أسفه مانتبهت لك سامحنا
.......: أصلا انتي شكلك بنت فقر اشكالك المفروض ما تدخل هذي لأماكن
جنىى تنرفزت : احترم نفسك ايش في أصلا انت الي مفروض مايدخل هذي لأماكن إنسان سوقي كلامك منحط يعني ايش صار وقلت أسفه خلاص انتهينا
.......انتي إنسانه اهلك ماربوك يا قليلت الأد.يا...........( طاااااااااخ )
جنى وهي ترجف :انت ......
وانسحبت ودمع على خدها "يعني عشان هو ولد عز يتكلم كذا" لحقتها حنان وهي ترتعد خوف وفي مكتب جنى
جنى تبكي :..............
حنان بقلق: الله يستر ما يكون يعرف انك تشتغلين هنا
جنى سكت و نظرات حنان : ليه
حنان تجلس على المكتب: هذا ياسر المساعد لخالد ولد صاحب الشركة
جنى زادت بكي :.........
حنان تهديها : ان شاء الله ما يشوفك مره ثاني
جنى صارت تبكي اكثر وهي تردد : انا ليش حظي كذا ليش كل شي على انا
حنان تقف بحب : أستغفري الله يابنت ان شاء الله تعدي

من جهة ثانية كان ياسر مصدوم من الكف التفت لخالد إللي كان يشوف من بعيد توجه ياسر لخالد و هو يقول : والله لأوريك يا كلبه لأجيبك لأجيبك
خالد : انت الغلطان
ياسر هو يغلي : هي الي كبت الشاي علي وتقول انا الغلطان انا الي قهرني ثلث الي هنا يعرفوني
خالد: البنت اعتذرت بس انت زودتها مره
ياسر يناظر الباب : أكيد بترجع مره ثاني وتشوف ايش أسوي فيها
خالد يوقف: البنت مسكينة حتى ما قدرت ترد عليك يعني خلاص ياياسر
ياسر يتافف: طيييب





مر على ها الحدث شهر و جنى ماراحت على الكوفي خوف انها تشوف ياسر هناك
اليوم هو الأربعاء اخر يوم في دوام كل الموظفين طلعوا بقيت جنى عشان عندها بعض الأوراق و كان لازم ماتطلع قبل ماتخلصها في الجانب الثاني كان خالد عنده بعض الاوراق الخاصه محتاجه طباعه خرج يدور السكرتير و مالقيه في مكتبه تذكر انه استأذن بدري عشان عندها موعد في المستشفى راح لطابعه الي في قسم الرجال بس ما كان في اوراق وراح للقسم النسائي خصوصاً ان غرفة التصوير قريبه من قسم الرجالي توقع مافي احد دخل و شده شكل البنت الي تقف عند الطابعة ترتب الاوراق في الملف شدته عيونها الحور و انفها الصغير وشفايفها الي مثل التوت جنى كانت فاكه اللثمة بحكم انها في قسم النساء
حست بي حركه ظنت أنها حنان والتفتت و هي تقول : حن.........
التقت عيونها علي رجال اسمر جذاب عريض خافت من هيبته وغطت بسرعه وجهها
جنى: لو سمحت هذا قسم خاص النساء والدوام خلص
خالد لازال في هول الصدمة من الجمال الي شافه إللي على قد ماراح و جاء ماشاف في جمالها
جنى : لو سمحت تفضل من غير مطرود
خالد : لو سمحتي ايش اسمك
جنى: ايش
خالد : اسمك و القسم التابعه له
جنى خافت : ليش من معي
خالد : انا المسلول هنا
جنى: جنى صالح..............تابعه القسم المبيعات
خالد: انتهيتي من العمل
جنى: نعم
خالد يقف برا الغرفه ليسمح لها بالخروج : اعتقد ان العمل انتهى من نصف ساعه فلو في عمل ماإنتهيتي منه اتركيه ليوم السبت
جنى بخوف : حاضر استاذ
خالد مد لها الاوراق الي معه : اطبعي هذي الاورق واذ انتهيتي جيبيها لي انا نتظرك في الخارج
اخذت الأوراق وطبعته وخرجت شافته يستناها برا راحت له : تفضل
خالد يقلب الورق : امممم طيب في احد بيجي ياخذك بحكم ان الباص فاتك
جنى تلفت : لا
خالد طوا الاوراق وراح لسيارته : طيب تعالي اوصلك
خافت منه : لا باخذ تكسي
خالد لف عليها : ممكن تعتبريني تكسي وتجين اوصلك
جنى تفحصته كان شكله مريح وسيارته فخمه بس كانت مو مرتاحة ، خالد بتملل : مطوله وراي شغل
جنى فكرت بينها وبين نفسها " صدق هو وتكسي واحد هذا رجل غريب و هذاك رجل غريب اتوكل على الله وروح معه": طيب
ركبت وراه سالها : فين بيتك
جنى بصوت هدي : في حي ال............
حرك خالد السياره بعد وقت قصير وقف خالد عند الحي ال.......
سالها : في اي شارع بيتك
جنى : نزلني هنا مشكور و ماقصرت
خالد بصرار : لا بوصلك الي البيت
جنى بود : لا مايحتاج البيت قريب من هنا
خالد وقف : براحتك مع السلامه
جنى بإحترام و هيا تفتح الباب : مع السلامه
وقف حتى اختفت عن نظره بعد ما وضعت اول بذرة اعجاب تحرك و تفكيره عندها



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 19-04-2015 الساعة 09:00 PM. السبب: تعديل البارت
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 14-11-2014, 09:41 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك


اتمنى منكم تفاعكم مع اول روايه الي وانتظر منكم الردود وتوقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 14-11-2014, 09:58 PM
صورة دلووووعه وبس الرمزية
دلووووعه وبس دلووووعه وبس غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك


بدايه موفقه


واصلي ،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 14-11-2014, 10:01 PM
صورة نجمه النهار الرمزية
نجمه النهار نجمه النهار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك


تااااااااااااااااااااابعي حاااااااااااااااااااااكون من متابعيك


تعديل نجمه النهار; بتاريخ 14-11-2014 الساعة 10:02 PM. السبب: عع
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 15-11-2014, 04:03 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك/بقلمي


صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. عندي ملاحظات على الرواية اول شئ حولي تستخدمي السرد والوصف لمكان الحدث والشخصيات ووضعيتهم داخل الحدث

انتبهي لحبكة الاحداث اذا كانت مومظبوطة ولا مقنعة ماراح يقتنع فيها القارئ وفي احداث ضفتيها شوهت الرواية يعني الي صار بين جنى وياسر ماكان له داعي ولا دخول خالد على مكتب عارف انه بالقسم النسائي بدون مايستأذن وهو عارف انه هالشئ حرام ومايجوز وحتى جنى تغني وهي بدوام في شركة فيها موظفين رجال

وسالفة ان ماعندها تدفع لتكسي وبيتها قريب يعني كم المبلغ الي بتدفعه لمشوار بسيط مومعقولة موظفة ماعندها لو مبلغ بسيط البداية كانت جيدة لكن الاحداث الي تعمدتي تربطي فيها بين البطلين خربت الاحداث لانها ماكانت مقنعة لو خليت اللقاء بشكل واقعي وبدون ماخالد يشوف جنى بهالطريقة كانت الاحداث بتكون اكثر واقعية

والاخطاء الاملائية عندك بارزة ومشوهة البارت ركزي اكثر حتى تتفادي هالاخطاء

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 15-11-2014, 07:31 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك/بقلمي



البارت الثاني
الجزء الاول



دخلت البيت واسرعت الي امها الي كانت عارفه انها وصلت اقصى درجات الرعب شافت امها جالسه تستغفر ووضح عليها الخوف
أم جنى شافتها وهي تدخل بخوف : ايش اخرك يا بنتي
جنى سلمت على راس امها : أبد يا ماما شوية أوراق كان لازم إخلصها وتأخرت
أم جنى : وشفيك وجهك مخطوف صاير مشكله او احد قايل لك شي قولي يابنتي
جنى ابتسمت بالقوه : لا ياماما بس العمل اليوم كان كثير
أم جنى بحب: بسيطه ياقلبي ما صار شي انتي ارتاحي و انا اجهز لك العشاء
جنى وهي تنزل العبايه: لا يا ماما انا مابي عشاء وإذ انتي ما تعشيتي انا أحط لك
أم جنى بإصرار : اذ ما انتي مأكلة معي انا مابي
جنى إبتسمت: خلاص امري لله ولا تزعل القمر أتعشى معك
ساره ابتسمت: الله يرضى عليك يا بنتي
جنى وهي تدخل المطبخ : أمين يا ماما






خالد كان واقف قدام سيارة ويتذكر الوجه الي شافه مستحيل هذا حلم معقوله في بنت بذا الجمال
صحاه من سرحانه صوت الجوال تافففف
خالد من غير نفس : هلا سعاد
سعاد بدلع: فينك حبيبي الي شهر ما شفتك مو حرام عليك تتركني كذا انا زوجتك ولا نسيت
خالد يطلع البحر: لا ياقلبي اليوم ابي اجيك أوكي
سعاد طارت من الفرح : استناك يا حياتي مع السلامه اممممممممه
سكر خالد الجوال وتفكيره في تلك البنت الي سحرة قلبه بجمالها






هوازن في غرفتها تتابع فلم رومنسي و تسبح في بحر من الأوهام تتخيل انها هي البطلة
دق باب غرفتها
هوازن من غير لا تلتفت : ادخل
هنوف فتحت الباب و دخلت : انتي ليه تركتيني انا و ماما وجلسه هنا لوحدك
هوازان تافف : ااف ايش عندكم ولا شي صح
جلست جنبها : امي جالسه وحدها و مهمومة مو عارفه ايش فيها تعالي نسألها شوي الله يخليك
هوازن تقفل التلفزيون : طيب
وفي الصاله كانت هناء جالسه تفكر
هوازن جت من ورا امها وحطت يدينها حول رقبت امها: ايش في العسل سرحان
هناء ابتسمت : لا سرحان ولا شي يا عمري بس تعالو اجلسو جنبي يا حبايبي
هنوف تجلس : لا ماما انتي فيك شي لك مدة وانتي علي هذا الحال
هناء بحب : مافي ولاشي بس من زمان ماجلست معكم ولا طلعت برا عشان كذا احس بطفش بس
دخل عبدالله : السلام عليكم يا حلوين
الكل السلام عليكم
عبدالله شافهم متجمعين على غير العاده : ليش مجلس الوزراء علي أيش متجمعين هههههههه
كان ابوخالد جاي من المطار وسمع كلام عبدالله: مجلس وزراء من غير رئيس الوزراء
الكل التفت على ابو خالد وهو داخل من برا
الكل ههههههههههههه
هناء توقف وتروح تسلم عليه: هلا ابو خالد متى وصلت
هوازن تحط يدها على خصرها : ولو يا بابا في مجلس من غير رئيس
ابو خالد يفتح ذراعه: ههههههه تعالي سلمي
هوازن جريت هي و هنوف و ابو خالد يحضن بناته : كيف حالكم اشتقت لكم كثير
هناء بحب : وحنا بعد يا ابوخالد
عبدالله يقف جنب ابوه : خلاص دوري انا
ابوخالد ياشر لعبدالله: تعال يا بعد عمري الحضن يشيل عشره ههههههههه
عبدالله سحب هوازن : خلاص دوري انا
هوازن تمسك عبدالله من وسطه وتسحبه : بابا شوف عبدالله
عبدالله مد لسانه : أبوي هذا زي ماهو أبوك
هوازن بصراخ : طيب ليه ماسحبت هنوف ليه انا
هنوف تبتعد عن أبوها : يا الله ليش الحسد
عبدالله يترك ابوه : ماعليك منها هنوف ذي حسود
هوزان بدلع : بابا
ابو خالد يفتعل العصبية : خلاص لا حد يقول لهزون شي ذي ملح البيت
عبدالله بعتاب: افااااا يا بابا وانا ايش أصير
هوزان تمد لسانها: انت بصل البيت
هناء وهي تمسح على كتف عبدالله: لا عبدالله ملح وسكر و عسل البيت
ابو خالد بزعل : افاااااا يا ام خالد اذ كل هذا في عبدالله انا ايش
الكل هههههههههههههههههه
هناء : روح و قلب ونبض البيت هذا
ابوخالد بحب : الله لا يحرمني منك يا ام خالد
عبدالله تحنحن : احم احم احم نحن هنا
الكل هههههههههههههههههههههه






خالد كان في بيته دخلت سعاد بعربية الاكل وهي لابسه روب احمر قصر فوق الركبه مفتوح الي نصف الفخذ من الجهتين
سمرا عيونها نواعس شفايفها ممتلئة فيها نعومة شوي شعرها اسود كان شكلها جذاب بس ما لفتت انتباه خالد الي كان في مكان ثاني
سعاد بدلع : خلوووود حبيبي تعال تعشا
خالد التفت لسعاد بنظره ضايعه : هااا
سعاد بدلع : هههههههه ايش فيك حبيبي
خالد طالع فيها من فوق لتحت : ولا شي بس عندي شغله ولازم اروح
سعاد بغضب: يعني تركني شهر وبعدين تجي خمس دقايق او أسف عندي شغل ليه لهذا الدرجه انا ما اسو شي في نظرك اهااااااااا
تافف و أخذ مفتاحه وجواله : اوف مع السلامه






ويوم السبت استدعى خالد مديرة قسم المبيعات النسائي
فاطمه: نعم أستاذ خالد
خالد : جيبي ملف الموظفه جنى صالح.......... بسرعه
فاطمه : حاظر أستاذ بس
خالد وهو يرفع حاجبه : بس ايش
فاطمه : في مشكله مع الأنسه جنى
خالد بعصبية : شي ما يخصك روحي جيبي الملف سامعة
فاطمه ارتبكت : حاظر حاظر
بعد دقائق دخلت فاطمه ومعها الملف خالد: تفضل
مسك الملف وقرأه وهو لسى يقرا : غير متزوجة
فاطمه : اي
خالد عينه على الملف: يبدو انها مجتهده في عملها بالرغم ان مستواه التعليمي قليل
فاطمه : جنى من الموظفات المجتهدات جداً وهي دائم تطور من نفسها
خالد يقفل الملف : في لها صديقات في العمل
فاطمه : نعم حنان
خالد يسند ظهر على الكرس : استدعي لي حنان
فاطمه : حاظر







جنى أخذت شنطتها :يلاه انا جوعنه
حنان : طيب
بس حنان كانت تفكر في خالد الي استدعاها

خالد يشر لها: تفظلي حنان
حنان جلست وهي تشوف خالد اول مره تشوفه وجها لوجه كان كل شي فيها يرجف بس صوته الرجولي صحاها
خالد سند ظهره على الكرسي وفي يده قلم يحركه بين اصابع: اممم اخت حنان انتي من متى تعرفين جنى
حنان بتوتر: من زمان من الثانوية
خالد: كويس يعني تعرفين عنها كل شي
حنان : اي
خالد يحط القلم على المكتب : طيب قولي الي ايش تعرفين عنها
حنان بعدم فهم : انها بنت خلوقه صادقه حنون تحب عما...........
خالد قطعها : انا مابي هذي الأشياء ابي علاقتها مع أهلها من هم وضعها كل شي خاص فيها
حنان بخوف : أسفه بس ليش
خالد يقف ويقف عند الشباك : ايش أسفه تكلمي
حنان وقفت: هذي اسرار خاصه ماقدر أقولها
خالد طالع فيها من فوق التحت بعدين قال : المقابل
حنان تسيطر على غضبها: أسفه
خالد يلف عليها وبنظره حاده : معك مهلة الي الساعة ٤ أوكي او دوري مكان ثاني اشتغلي فيه اذ لقيتي







جنى تحرك يدها عند وجهاحنان : حنون ايش فيك
حنان انتبهت : هااااا لا ولا شي بس تعبانه شوي
جنى بحب: الله يعينك ياحنون
حنان تحاول ماتبين توترها: ايش نأكل
جنى بتملل : زي العادة كورسون وشاهي علي أد اليد
حنان تتكي على الطاوله : آه نفسي في غداً صح مكرونه فوتشيني لازانيا يخنه
جنى تاشر بيدها بحركه مسرحيه : بس خلاص مقدر استحمل
حنان تأشر : ههههههههههههه قرسون

بعد ماانتهت استراحه قررت حنان تقول كل شي عشان هي عارفه انها مو قد هذي النار وكمان هي محتاجة الشغل توجهت لمكتب خالد حنان : الاستاذ خالد موجود
السكرتير : تفضلي الاستاذ في انتظارك
دخلت حنان وعيونها في الارض لأنها تحس نفسها تطعن جنى من الخلف شعور مرير
خالد معطي المكتب ظهره : تكلمي انا عندي شغل
حنان بتوتر: ممكن اجلس
خالد لف و نظر لها : اجلسي شكل في كلام كثير
حنان بنفس توترها: أستاذ و الله جنى طيبة ليه تبي تأذيها ماسوت شي
خالد : انا ماقلت ابي اأذيها انا بس ابي معلومات عنها وتغيرت نبرت صوته بصراخ تكلمي
حنان وهي تضغط على اصبعها : جنى أبوها مات في حادث في الرياض من كان عمرها ٨سنوت و عندها اخ عمره ١٥ سنه أمها مريضه بسرطان النخاع من خمس سنين وعشان كذا تركت الدراسة بعد إلحاح من جنى مع ان أمها أصرت على جنى ان تكمل الدراسه بس هي رفضت رفض قاطع حالتها المادية متدنية جداً وهذا اجبرها تعمل دوام أضفي مع ان أمها محتاجه رعاية خاصه بس كان لازم تترك أمها عشان صاحب البيت رفع الإيجار
خالد : ما فكرت تتزوج
حنان : رفضت الزوج عشان أمها و اخوها
خالد بنظرة خبث : طب مسيار
حنان وقفت : مستحيل
خالد ابتسم : ايش ايش هدي شوي ايش في ترا هي مو انتي
حنان : مستحيل تفكر في زواج المسيار ابداً
خالد يلف الكرسي ويعطيها ظهره : انتي حسي نبضها بكره اوكي وانا باسمع ردها
حنان بخوف: هاااااا
خالد يأشر بيده : الي سمعتيه فهميها ويلا على شغلك
حنان وهي تشعر بذل : حاظر







وعند باب الشركة كان ياسر ينتظر خالد بس لمح فتاة عبايه مطرزة بتطريز خفيف على الاكمام و شنطه زرقاء وخط اسود من تحت لا يمكن ينساه "هي هي هي الي عطتني الكف"
اقترب من الباص وقف عند الباب : انتي اي
التفت جنى وجت عينها في عينه عرفته بس مابينت له : انا
ياسر انسحر في عيونها الرمادية ماقدر يتكلم وهو كان يبي يطردها بعد مايذلها قدام الموظفات " كيف ماانتبهت لعيونها ذيك المره " جنى يوم مارد عليها تركته ومشيت لما كانت تبي تدخل الباص صحى ياسر على نفسه التفت لها بعصبية ايش اسمك و في اي قسم
جنى الدم تجمد في عروقها بي القوه نطقت : جنى صالح ال........ قسم المبيعات
ابتسم وراح وخلاها



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 19-04-2015 الساعة 09:03 PM. السبب: تعديل البارت
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 15-11-2014, 08:39 PM
صورة دلووووعه وبس الرمزية
دلووووعه وبس دلووووعه وبس غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك/بقلمي


،،


موفقه


واصلي ،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-11-2014, 03:31 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك/بقلمي



البارت الثاني
الجزء الثاني



وفي البيت كانت جنى جالسه علي السرير تفكر كيف تخرج من مصيبتها " هذا اكيد عرفني بس كيف لا بس لو ماعرفني كيف يسالني عن اسمي ياربي ماارتحت لنظراته أكيد في رأسه شي يارب اكفيني شره" اندق باب الغرفه
جنى وقفت : ادخل
أم جنى دخلت : حبيبتي ايش فيك من يوم جيتي وانتي في غرفتك
جنى ترجع تجلس على السرير: بس صداع بسيط أنام ويروح
أم جنى بحنان: سلامتك ياقلبي
جنى تنام على السرير: الله يسلمك يا امي



في مطعم من مطاعم جده الكبيرة جلس خالد يتعشى هو و ياسر
ياسر يحرك الاكل بالشوكه : ماقلت لك اليوم من قابلت
خالد بعدم اهتمام: من
ياسر حط الشوكه : صاحبة الكف
خالد توتر تمالك نفسه عشان هو كمان عرفها: من صاحبة الكف
ياسر: لا تقول نسيت الي عطتني كف في الكوفي آه شفتها اليوم عند باب الشركة
خالد ياخذ كاس الماء : اي بعدين
ياسر رجع يديه وراه و يحطها على رقبته وريح ظهره على الكرسي: كنت ابي اطردها بس شفت عيونها آه ياعيونها عذاب
خالد حس الدم يغلي في عروقه يمكن عشان بتكون زوجته او بداية حب : طيب
ياسر: اذ مخليت الكف الي منها صيرون كفوف مني ماكون ياسر
خالد با اهتمام : عرفت اسمها
ياسر يبتسم : جنى صالح..............
خالد كان بيتكلم بس قاطعه صوت جواله : هذا عبدالله غريبه ايش يبي مني
عبدالله: خالد تعال المستشفى بسرعه
خالد بتعجب : ليه
عبدالله: امي طاحت علينا مدري ايش فيها
خالد يقف: طيب الحين جاي
ياسر متعجب: ايش في
خالد : ام عبد الله في المستشفى
ياسر باستفهام: طيب تبي تروح
خالد فهم على ياسر: اي عشان اخواني ما يحسون شي ان بيني وبين أمهم شي مع السلامه






في المستشفى
كان الكل في قلق و الصمت سيد الموقف بعد اقل من نصف ساعه
خالد : السلام عليكم
ابو خالد انصدم ان خالد جاء المستشفي
الكل : وعليكم السلام
خالد تجاهل ابوه: عبدالله ايش صار
عبدالله بخوف: مدري هوازن تقول لقيت امي ممددة علي الارض
هوازن تبكي بحرقه: خالد اخاف امي تموت
خالد راح : ايش الكلام هذا ان شاء الله بسيطه، وسحب هوازن لحضنة وهو يمسح علي ظهرها : خلاص هزون ماراح يصير شي تعوذي من إبليس
هوازن تبكي : أعوذ بالله من ابليس
ابو خالد كان يطالع لخالد " مهما كابرت الخوف في عيونك يا خالد بس الله يسامح الي سمم أفكارك وفتن بينك وبينا"
هنوف شافت : الدكتور
ابوخالد تقدم : ايش فيها ام خالد
الدكتور : غيبوبة سكر
هنوف وهوازن جلسو وصارو يبكون
خالد: طيب متى ممكن تصحى
الدكتور: الله أعلم يمكن بعد ساعة أو خلال أيام أو شهور ونادراً ما تكون بعد سنوات
ابو خالد: لاحول ولا قوة الا بالله
عبدالله : بس امي ماكان فيها سكر
الدكتور: سكر يكون احياناً بسبب صدمه نفسيه عنيفة او حزن او فرح
هنوف وهي تمسك يد عبدالله : امي يمكن ما تصحى صح
الدكتور: الأعمار في يد الله وانتو تفائلوا با الخير يمكن بعد ساعه تصحى
هنوف صارت تبكي بشده هي و هوازن وعبدالله كان حاس بضياع
ابو خالد كان يمثل القوه وهو قلبه تقطع : خلاص ياعيال خالد خذ اخوانك للبيت
هوازن : مستحيل اروح انا بقعد عند امي
هنوف و عبدالله : و احنا كمان
خالد يمسك هوازن وهنوف من يدينهم : ايش هذا الكلام يالله قدامي كلكم ان شاء الله بكره تفوق
عبدالله: ما.........
خالد قاطع كلامه : هذا انت يا عبدالله المفروض تكون أقوى من كذا هيا قدامي
و راحو كلهم و قعد ابو خالد
ابوخالد : دكتور
الدكتور: ابرهيم
ابوخالد: طمني ياولدي ابرهيم
ابرهيم: و الله الحاله ما تطمن و حنا حنقوم باللي قدرنا عليه ربنا و الله يكون في عونا وانت يا بو خالد روح ارتاح
ابوخالد : كيف ارتاح وشمعة البيت ماهي في
ابوخالد نزلت من عينه دمعه عصيه بكل مافي قلبه من قهر وغضب وحب








اليوم الثاني كانت جنى في قمة قلقها بعد الي صار خبرتها حنان بالي صار أمس بس حنان طمأنتها انو اليوم مو في عنده سفره لمصر كم يوم الي ما نتبهت عليه جنى ان كيف عرفت حنان هذي المعلومه طبعاً خالد قال لحنان
جني تجلس : والله خايفه من هذا ياسر نظراته تخوف
حنان بعدم اهتمام: ايش يبي يسوي
جنى بخوف: يطردني و انتي تعرفين
حنان بتحدي : مايقدر
جنى بـ استغراب: نسيتي انو مدير شون الموظفين ويقدر
حنان تغير الموضوع: جنى ليه ماتتزوجين
جنى بسخرية : ومين يرضى بأمي و اخوي
حنان زي ما طلب خالد : طيب مسيار
جنى تضحك : ههههههه الظاهر انجنيتي انا اتزوج مسيار مستحيل
حنان : في تجار يتزوجون البنت مسيار ويجيب لها بيت وسياره وسواق ومصروف وحتى اذ تركها مايقطع المصروف لغاية ماتتزوج
جنى بحده: انا مستحيل أبيع شعره مني أنا أتزوج بسواق التاجر هذا وأكون خدامه له مدام انا في قلبه وهو يحبني أعيش علي الحلوة و المره وما أتزوج واحد أكون زوجه له فتره وأقبض اجر كل ليله هذا مستحيل
حنان : بس تعيشين أميره وطلباتك أوامر
جنى: بس ما حكون مرتاح ولا يكون بينا حب انا مستحيل اسلم نفسي لأحد الالمن أحس بالأمان و الحب بعدين اذا هو عندك خذيه انتي اذ انتي راضية
حنان: هههههههه لا ياقلبي انا عندي بسام
جنى تنادي القرسون : أوكي اخلاص الكلام ذا ماعاد أبي اسمعه
حنان: انا بس اتسلى
جنى تضحك : هههههههه وانا تسليتك
الكلام الي دار يسمعه خالد الي كانت السماعه في اذنه ويسمع من جوال حنان








خالد طلب من حنان تاخر جنى طلبت منها تنهي بعض الأوراق الضرورية عشان تسلمها بكره جنى تأخرت عن الباص لما طلعت كان مشي خالد كان مايبي جنى تعرف هو مين في الشركة عشان كذا اخرها يبي يكلمها علي انفراد
خالد تقدم منها : جنى
جنى التفت : نعم
خالد يتلفت : الظاهر الباص مشي صح
جنى بخيبة امل : اي
خالد: تعالي اوصلك البيت
جنى: أسفه اخاف اتعبك
خالد :لا تتعبيني ولا شي و انا ابيك في موضوع
جنى إستغربت: موضوع ايش
خالد راح على سيارته : موضوع خاص
جنى بحزم : أسفه انا وانت مابينا غير العمل لذلك أسفه
خالد عرف انها ماراح تجي غير اذا عرفت اسبب : انا ابي اقابل أمك
جنى توترت: امي ؟؟ ايش تبي فيها
خالد ابتسم: انا كنت ابي أقول لك بس انتي رفضتي عشان كذا راح أقول لأمك
جنى إستسلمت : طيب خلاص
خالد فتح لها باب السياره : اركبي السيارة ولا تبيني اتكلم في الشارع
جنى طالعت فيه بعدين في السيارة و ركبت السيارة خالد أخذ جنى المطعم حتى يأخذ راحته في الكلام
خالد يقلب في المنيو : ايش تبين عشاء
جنى بقلق : لا شكرًا
خالد بصرار : مايصير
جنى عصبت : انت ايش تبي انا مو جاية في موعد عشاء
خالد أعجبته عصبية جنى : انا جوعان و ماأعرف اتكلم وانا جوعانة
جنى : طيب خلاص
خالد : ماتبين شي
جنى : ماي
خالد : افاااااااا لازم تأكلي شي
جنى بعصبيه : و انا قلت ماي بس
خالد : علي كيفك
طلب خالد العشاء وصار يأكل جنى كانت جوعانة بس مستحيل هي مجرد راحت معه تحس انها في مكان غلط بس ايش تسوي بعد ما خلاص رفع رأسه
خالد مسح فمه بالمنديل : جنى انا ماحب الف ولا الدوران انتي عجبتيني يوم شفتك ذاك اليوم وانا مقررر اتزوجك اذ ما عندك مانع
جنى توسعت عيونه : ايش قصدك قررت انا مالي رأي ان...........
خالد قاطعها : انا موظف ميسور الحال و الحمد الله اقدر افتح بيت وأقوم فيك و في أمك واخوك وانا سالت عنك انتي وأهلك و النعم بيك انتي و اهلك
جنى ماقدرت تتكلم ، خالد: انتي فكري و انا معطيك اجازة عشان ترتاحين
جنى بستغرب: انت مين عشان تعطيني أجازه انا مقدر
خالد ضيعها: انا مسؤول عنك عشان كذا ما احد بيقول شي أوكي وانا زي ماقلت ما احب الف ولا الدوران وفكري بجدية خلاص جنى
جنى : طيب بس
خالد : الى السبت تمام
جنى: تمام
خالد ابتسم : مشينا





وفي المستشفى كان ابوخالد جالس عند راس هناء يتأمل ملامح التعب الواضحه علي وجهها "اه يا روحي تعبتي وربيتي و صبرتي على المشاكل من اول يوم صرتي فيه زوجتي ربيتي خالد أحسن من أمه و بدل مايشكرك جحد تعب السنين وصدق ناس عرفهم من سنتين وكذب ناس عاش معم عمر كامل اه يا هناء ما الومك وانت الرقيقة الحساسه أكيد ما استحملتي" اندق باب الغرفه
ابو خالد : ادخل
ابرهيم دخل : هلا ابو خالد
ابو خالد : هلا فيك
ابرهيم: حرام الي تسويه في نفسك لك خمسه ايام علي هذا الحال يا ابو خالد زوجتك اذ صحت وشافت حالك كذا بتتعب
ابو خالد يمسك يد هناء : ما اقدر اروح والله ما اقدر
ابرهيم: انت روح وارتاح وتعال بكره بعد صلاة الجمعة
ابوخالد كان تعبان : امري لله مع السلامه







جنى كانت تحضر العشاء وبالها مشغول " هو عرف حالي و رضي بامي وأخوي بعدين حلو وميسور الحال بعدين انا أيش فيني انا راح اقول لامي وأشوف رأيها" ، دخلت أمها المطبخ بس جنى ما حست بشي
أم جنى تتامل جنى : جنى امي انتي فيك شي؟!

جنى ابتسمت : لا ماما بس في موضوع ابي أكلمك فيه
أم جنى تسحب الكرسي وتجلس : خير ان شاء الله يا بنتي
جنى تجلس : ان شاء الله يا ماما انا تقدم لي واحد وخطبني
أم جنى و علامات الاستغراب علي وجهها : من وين عرفك يابنتي
جنى : معي في العمل
أم جنى بغضب : وكيف عرفك هذا ومن متي تعرفينه وكيف كلمك
جنى تحاول تهدي امها: ماما هو مدير القسم عندي و هو المسؤول عن الموظفين وانا ما شفته غير مرتين بس وهو قال انا ما احب اللف والدوران انتي عجبتيني وأبي أتزوجك وراضي فيك انتي وأمك واخوك و اعطاني اجازة عشان أفكر وهو يبي يشوفك
أم جنى هديت: وانتي ايش ريك فيه
جنى تسترخي: هو من الي شفته شهم وكافي انه عرف أني مستحيل أعيش من غيرك يا امي و راضي
أم جنى بخوف : انا اخاف انك تستعجلين اصبري شوي
جنى بحكمه: يا ماما انا فكرت مو كل يوم يبي يجي لي رجال ويقولي تعالي انتي وهلك وانا مستحيل اتزوج اذ ما كنتو معي
أم جنى وهي تشوف بنتها وبعد تفكير: يصير خير يابنتي








وفي يوم السبت وفي الكوفي كانت تشرب شاهي احم احم احم التفت
خالد ابتسم: ممكن اجلس
جنى اشرت له : تفضل
يجلس خالد: هااااا فكرتي
جنى: اي
خالد بخوف : ورأيك
جنى تحرك اصبعه على طرف الكوب : موافقة
خالدابتسم: حلو يعني اقابل أمك
جنى ابتسمت : اي جيب أهلك وتعال
خالد مايبي اهله يعرفون او تعرف هي ان عنده اهل : بس انا ماعندي أهل
جنى: كيف يعني مقطوع من شجره
خالد: اي
جنى عشان ما عندها اهل صدقت خالد: طيب
خالد : شروطك يا جنى
جنى: ماعندي شي غير ان امي و اخوي يعشون معي
خالد: علي راسي و غيره
جنى: مافي شي
خالد : بس اناعندي شرطين
جنى: ايش شروطك
خالد : الاول تتركني العمل وطلباتك أوامر ها موافقه
جني سكتت شوي : مواقفه والثاني
خالد: الثاني مابي حفلة زواج يعني انا وانتي وأمك و اخوك بس ويكون الخميس ها
جنى توترت: بس مايمديني اتجهز
خالد : عندك خمسه الأيام جيبي الضروري بس والبيت جاهز خلاص ها
جنى: بس
خالد: لابس ولا شي ومن اليوم مافي دوام أوكي طيب وتجهزي لاني انا بعد العشاء أجيكم
جنى : ان شاء الله









في المستشفى دخلت هنوف غرفة أمها في المستشفى وهي حاملة بأقة ياسمين
حطت الباقه على الطاوله : صباح الخير ماما اليوم جبت لك الياسمين الي تحبينه يا ماما هوازن كانت تبي تجئ بس تعبت تقول عصر تبي تجئ مع عبدالله و بابا وخالد يسلم عليك بس عنده أشغال عشان كذا مو جاي جلست جنب أمها علي طرف السرير و صارت تعدل شكل أمها تمسح علي شعرها ماما اشتقت لصوتك ماما ليتني مت ولا شفتك كذا
ابرهيم ماتوقع يشوف احد عند هناء في زي هذا الوقت : احم حم أسف أختي
هنوف تغطت: هلا دكتور
ابرهيم يقرا التقرير: حلو انك تكلمي أمك بس لا تقولي أشياء مو كويسه عشان هي تحس باللي حولها والكلام الحلو يساعدها تصحى ىبسرعه
هنوف بفرحه : جد دكتور
ابرهيم ابتسم : جد
هنوف بطفوليه: ماما انا كل يوم أقول لك كلام حلو الي الصبح ومسكت يد أمها و باستها
ابرهيم: الله يقومها بـ السلامه
هنوف برجاء : أمين








قبل صلاة العشاء جنى تحضر في ألقهوه و تعدل البيت
أم جنى شافتها ماراحت تلبس : يابنتي خلاص روحي عدلي نفسك
جنى استغربت : ليه ماما
أم جنى : عشان أكيد يبي شوفك
جنى انصدمت: ايش
أم جنى ابتسمت : ايش تحسبين
جنى بدلع: ماما بس ما ابي اطلع
ضحكت أم جنى : ههههههههه عن الدلع هي روحي تجهزي بسرعه
جنى وهي مستحية : طيب
بعد نص ساعه كان خالد جالس في الصاله و ام جنى هي و فراس قاعدين مع خالد
خالد بهيبة و هدوء : يا امي انا اليوم جيت أخطب جنى و اتمنى توافقي
أم جنى : والله انت يا ولدي اللي أشوفه ما يعيبك شي بس الرأي رأي جنى
خالد: ان شاء الله ما تندم جنى امي وين جنى مو شايفها
ساره إلتفت لفراس ؛ الحين تجي فرأس روح عند أختك
فرأس : طيب
دخل فرأس علي جنى : تعالي اووووه ايش ذا الحلا
جنى تشوف نفسها في المرايا: جد فرأس حلو
فرأس بحب : ياقلب فراس انتي لو طلعتي بخيشه تطلعي قمر بس يالله بسرعه
دخل فراس و بعده دخلت جنى رفع خالد رأسه وشافها



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 19-04-2015 الساعة 09:05 PM. السبب: تعديل البارت
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-11-2014, 03:50 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك/بقلمي


:graaam (153):ليه ياغراميات كذ وين تفاعلكم وين الردود وين التشجيع ولا روايتي ماعجبتكم قول عادي لا تستحون تري والله مازعل اهم شيء تعطرون روايتي بردودكم ............ها تري مابقلكم وش راح يصير بين الحب الوليد بين جني وخالد لحتي تحمسوني بردودكم
يالله انتظركم ياحلوين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 19-11-2014, 10:58 AM
صورة عذرا مدى الايام الرمزية
عذرا مدى الايام عذرا مدى الايام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك/بقلمي


حمااااااااس الروايه استمري

بس احس فيها شوي استعجال المفروض ما يتزوجها الا وامه متشافيه ويعلم اهله

واضيفي زياده شخصيات .. بس الروايه تحمس وكمان اوصفي المكان وشعور الطرفين وتحياتي ارسلي لي البارت لو نزلتيه

الرد باقتباس
إضافة رد

برد الجفا ما يرحم ضلوع مغليك/بقلمي؛كاملة

الوسوم
مغليك , الجفا , يرحم , ضلوع
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
ليه الجفا /مسابقة/ يرخص لجلك ياحرية منقولات أدبية 7 05-07-2015 11:12 AM
جيت اسأل عن ظروف الجفا [ مسابقه ] المهرة البيضاء منقولات أدبية 4 05-07-2015 11:01 AM
نداء لهمس الدفا نـررجسـيھے سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 4 26-06-2015 07:12 AM
|مسآبقه| انا الجفا البَآذِخْهه ! منقولات أدبية 1 23-06-2015 05:21 AM

الساعة الآن +3: 09:29 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1