غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-11-2014, 03:05 PM
فيكتورياا فيكتورياا غير متصل
الله على جبر الخوااطر كريم
 
الافتراضي ماهي الغيبه المحرمه ومايباح منها ؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسعد الله اوقاتكم بالخير والبركات
اضع بين ايديكم موضوع في غاية الاهميه
يتهاون الكثير فيه وخاصه نحن معشر النساء
الا وهو الغيبه ماهي الامور التي تكون فيها مباحه ومتى تكون محرمه


قال الشيخ ابن باز رحمه الله مقتطف من كتاب نصيحة عامة حول كبائر الذنوب
الغيبة : وهي ذكرك أخاك بما يكره لو بلغه ذلك سواء ذكرته بنقص في بدنه أو نسبه أو خلقه أو فعله أو قوله أو في دينه أو دنياه بل وحتى في ثوبه وداره ودابته فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أتدرون ما الغيبة قالوا الله ورسوله أعلم قال ذكرك أخاك بما يكره قال أفرأيت إن كان في أخي ما أقول قال إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته رواه مسلم 
والغيبة محرمة ﻷ‌ي سبب من اﻷ‌سباب سواء كانت لشفاء غيظ أو مجاملة للجلساء ومساعدتهم على الكﻼ‌م أو ﻹ‌رادة التصنع أو الحسد أو اللعب أو الهزل تمشية الوقت فيذكر عيوب غيره بما يضحك وقد نهى الله سبحانه وتعالى عنها وحذر منها عباده في قوله عز وجل يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَﻻ‌ تَجَسَّسُوا وَﻻ‌ يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ . 
وفي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه رواه مسلم . وقال صلى الله عليه وسلم في خطبته في حجة الوداع : إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا أﻻ‌ هل بلغت رواه البخاري ومسلم . وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أربى الربا استطالة المرء في عرض أخيه رواه البزار وأبو داود ، واﻷ‌حاديث الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في تحريم الغيبة وذمها ، والتحذير منها كثيرة جدا.


باب ما يباح من الغيبة 
. قال النووي رحمه الله في "رياض الصالحين "

اعلم أن الغيبة تباح لغرض صحيح شرعي ، ﻻ‌ يمكن الوصول إليه إﻻ‌ بها ، وهو ستة أسباب :

اﻷ‌ول:التظلم ؛ فيجوز للمظلوم أن يتظلم إلى السلطان والقاضي وغيرهما ممن له وﻻ‌ية أو قدرة على إنصافه من ظالمه ، فيقول : ظلمني فﻼ‌ن كذا .
الثاني : اﻻ‌ستعانة ؛ اﻻ‌ستعانة على تغيير المنكر ورد العاصي إلى الصواب : فيقول لمن يرجو قدرته على إزالة المنكر : فﻼ‌ن يعمل كذا ، فازجره عنه ، ونحو ذلك ، ويكون مقصوده التوصل إلى إزالة المنكر ، فإن لم يقصد ذلك ، كان حراما .
الثالث : اﻻ‌ستفتاء ؛ فيقول للمفتي : ظلمني أبي أو أخي أو زوجي أو فﻼ‌ن بكذا ، فهل له ذلك ؟ وما طريقي في الخﻼ‌ص منه ، وتحصيل حقي ، ودفع الظلم ؟ ونحو ذلك ، فهذا جائز للحاجة ، ولكن اﻷ‌حوط واﻷ‌فضل أن يقول : ما تقول في رجل أو شخص أو زوج كان من أمره كذا ؟ فإنه يحصل به الغرض من غير تعيين ومع ذلك فالتعيين جائز كما في حديث هند المعروف .
الرابع : تحذير المسلمين من الشر ونصيحتهم ؛ وذلك من وجوه : منها : جرح المجروحين من الرواة والشهود ، وذلك جائز بإجماع المسلمين ، بل واجب للحاجة .
ومنها : المشاورة في مصاهرة إنسان ، أو مشاركته ، أو إيداعه ، أو معاملته ، أو غير ذلك ، أو مجاورته ، ويجب على المشاور أنه ﻻ‌ يخفي حاله ، بل يذكر المساوىء التي فيه بنية النصيحة .
ومنها : إذا رأى متفقها يتردد إلى مبتدع أو فاسق يأخذ عنه العلم ، وخاف أن يتضرر المتفقه بذلك ، فعليه نصيحته ، ببيان حاله ، بشرط أن يقصد النصيحة ، وهذا مما يغلط فيه ، وقد يحمل المتكلم بذلك الحسد ، ويلبس الشيطان عليه ذلك ، ويخيل إليه أنه نصيحة ، فليتفطن لذلك . 
ومنها: أن يكون له وﻻ‌ية ﻻ‌ يقوم بها على وجهها ، إما أن ﻻ‌ يكون صالحا لها ، وإما أن يكون فاسقا ومغفﻼ‌ ونحو ذلك ، فيجب ذكر ذلك لمن له عليه وﻻ‌ية عامة ، ليزيله ويولي من يصلح أو يعلم ذلك منه ، ليعامله بمقتضى حاله ، وﻻ‌ يغتر به ، وأن يسعى في أن يحثه على اﻻ‌ستقامة أو يستبدل به .
الخامس:أن يكون مجاهراً بفسقه أو بدعته ؛ كالمجاهر بشرب الخمر ، ومصادرة الناس ، وأخذ المكس ، وجباية اﻷ‌موال ظلما ، وتولي اﻷ‌مور الباطلة ، فيجوز ذكره بما يجاهر به ، ويحرم ذكره بغيره من العيوب ، إﻻ‌ أن يكون لجوازه سبب آخر مما ذكرنا .
السادس: التعريف ؛ فإن كان اﻹ‌نسان معروفا بلقب - كاﻷ‌عمش واﻷ‌عرج واﻷ‌صم واﻷ‌عمى واﻷ‌حول وغيرهم - ؟ جاز تعريفهم بذلك ، ويحرم إطﻼ‌قه على وجه التنقيص ، ولو أمكن تعريفه بغير ذلك ، كان أولى .
فهذه ستة أسباب ذكرها العلماء ، وأكثرها مجمع عليها ، دﻻ‌ئلها من اﻷ‌حاديث الصحيحة المشهورة " اهـ . 
...منقول...


تعديل فيكتورياا; بتاريخ 25-11-2014 الساعة 03:12 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-11-2014, 01:05 AM
سحايب شماليه سحايب شماليه غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماهي الغيبه المحرمه ومايباح منها ؟؟


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
طرح قيم
جزاكِ الله خير وجعله الله في موازين حسناتك
مشكوره ويعطيكِ العافيه


موضوع مغلق

ماهي الغيبه المحرمه ومايباح منها ؟؟

الوسوم
ماهي , منها , المحرمه , الغيبه , ومايباح
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
والله شي يخوف انتبهوا الغيبه الغيبه *•3soolah*• ارشيف غرام 11 29-03-2011 09:45 AM
علاج مرض الغيبه ريحانـ الربيع ـــة مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 12 26-02-2010 12:35 PM
(الغيبه..الحسد) بقلمي جوهرة الاحساء خواطر - نثر - عذب الكلام 3 17-02-2010 10:49 PM
جروح الغيبه ماتتلم فدى الحلوين منقولات أدبية 4 01-04-2009 06:44 PM
الفاكهه المحرمه تفضلي توقيعك جاهز مهودي إهداءات وطلبات التواقيع - تصاميم منقوله - بنرات تواقيع 11 22-03-2009 12:50 PM

الساعة الآن +3: 09:06 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1