غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 571
قديم(ـة) 26-04-2015, 09:19 AM
صورة *MEERA الرمزية
*MEERA *MEERA غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !


*











اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انت حبيبي وتدلل مشاهدة المشاركة
سلااام
اول شي قبل ما اعلق
انتو شفيييكم كلكم تقولون ان علي بيتزوج عليها
شفيكم كلكم متفقين مالقيتوا الا انه يتزوج عليها ترا يحبها
ليييه يتزوج عليها او يطلقها ترا عيب عليكم مستحيل يسويها
كلكم نفس الرد شنو فيكم لالالا فيكم شي هو تزوجها عن حب
ليه يتزوج عليها او يطلقها ترا مستحيييييل مستحييييل نووو ويييي
يانااااس ليييييه ليييييه ما اعتقد يسويها يقدر يجيب واحد ثاني
ليه يتزوج عليها يمكن يبي شي ثاني اااااااااااه مستحيل يسويها على قبل اخر بارت
نرجع
سوري حبيبتي هالاسبوع ما قدرت ادخل اخوي حط باسوورد لجهازه
يقال مايبيني اجلس عليه وجلست اسبوووع ومادخلت بسببه
بس عرفتهههه جيت من وراه وهو يفتحه ومو حاس بشي وعرفت
وهو مو داري عن شي واللحين هو نايم احسن واليوم ابوي خذا جهازي وان شاءالله يتصلح بدري
نجي للبارت
مرررررره جنااااااان رووووعه خقاااااقي
لما عرفت انه البارت قبل الاخير استانست وماستانست
استانست لاني مرررره متحمسه ابي اعرف وش بيصير
ومو مستانسه لان الروايه بتخلص وووجذي ان شاءالله فهمتيني
بس ان شاءالله نشوفك بروايه ثانيه
توقعاتي
- علي عـ شو ناوي ؟
انا ما بقول مثل الباقيات انه بيتزوج عليها
مستحييييييل ما اصدق هالكلام
ممكن ممكن ممكن اي حبوب منع الحمل
عشان ترتاح من ترتاح من ترتاح من اييي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
استني عشان؟عشان؟عشان؟ الكلمه كان في راسي اييييي؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اففففففف نسيته ايييييي عشان ترتاح من تعب الحمل يسسسس جبته اخيرا اووووه
مابغى يظهر ههههههههههههه
- شو بتكون ردت فعل مايد ؟
بيستانس مابيصدق لدرجه
انه يضمها برا من الوناسه والرايح والجاي يناظرون فيهم
- العنود ، هل الله بيرزقها بولد ثاني ؟
ياااارب ان شاءالله ااااااااامييييييين
- لمى وناصر ، شو مستقبلهم ؟
يااااارب يحبها غصبن عنه يحبها
ويعشقها ويموووووت فيها وااااااو ونااااسه متحمممممسه واااااااايد

راشد
اقسم بالله انك غبي حقييير حمااااار
تترك سلامه عشان ذيك الي اسمها شسمه
اااا شمسه غبي غبي ترا سلامه تبعث السلام والراحه والطمأنينه والامان
وذي شمسه تجيب الحراروه والصداع وضربه شمس افههههم يالبغل افههههههم
بصراااحهانصدمت ماتوقعت يسويها حماااااااار جعلك ماتتهنى معاها وتجي لسلامه
زاااحف على الارض تبوس رجولها عشان ترجع لك

وننتظرك بببالبارت الجايي
عاد الاخيرر مرررره متحممممسه
بس خساره بنفارقه بس متحممممسمه

باااننننتتتظاااااارك
ودي/ميساء
"انت حبيبي وتدلل"
اهلاً فيج .. ؛( اففف اصصيح يعني ؟ ؛( والله ياخي
وااايد بشتتاق لردددج .. ؛( اهء اهء ..
ههههههه يا عيني ككيف تدافعييين عن علي ...
ههههه يمكن ليش لاء ؟ بتشوفين ان شاء الله باجر ..
لا عادي ، بس ترا واايد اشتقت لردج .. ؛( فعشان جي ....
اما ععاااد اخوكِ عليخ حركات !' هههههه بس حرام
ليش جي يسوي فيكم ؟ ؛( .. ههههههههه اهم شي خطتج
وانه نايم .. ياويللج لو قاام وشاافج علييه .. هههههههه
هييه والله انا نفسس شعورجج بالضببط ؛( ابا اخلصها ومابا
في نفس الوقت .. بشتاق لكم كلكم ؛( اهء اهء ..
ان شاء الله ، اذا الله راد .. ببدا اكتب روايه ثانيه .. لعيونكم بس ..
ههههههههههههههه ... للابد انتي سااعه الين ما تركبين الجملة
وتطلعين الكلام .. هههههه .. المهم ، شككراً وااايد ع ردج الجمميل
وابتسامتي شااقه الحلج من بداية ماشفت ردج .. خخخخ ..
ي قللبي والله ياخي منو بعدين بيتحمس لروايتي ؛( غيرج ؟
اتمنى اتمنى اتمنى انج تكونين فاتحه بااجر :) ......
لانه والله بزعل لو مارديتي :( .. اهء اهء ؛. المهم شككراً مره ثانيه
ووووبس .. احبج ؛(


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 572
قديم(ـة) 26-04-2015, 03:18 PM
صورة princess esraa الرمزية
princess esraa princess esraa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها *meena مشاهدة المشاركة
مرحبتيين .. هلا بإسراء . . ؛) عاد صدق هالمره مابيكون ردي طويل ..
خخخخخ ... اوك ؟ يله نبدا ....
هههههههههه اووك انتي اصلاً للابد ججي .. ؛)
توقعاتج جداً اسعدتني .. ووللعلم ترا دايماً احب توقعاتج ..
واحب اقراهم اكثر عن مرهه؛) .. هههه ماعرف ليشش ..
هههههههههههه بخصوص الطلقات الخمممس ..
اول شي ، حرام .. ومستحييل افرق ناصر ولمى ..
ولا عبيد ومرام .. ولا العنود وعلي .. ولا راشد وشمسه .. ولا ..
منو بعد ؟ اوه تطلقوا راشد وسلامة ؛) خخخخ لا امزح والله ..
بتعرفين شو اللي بيستوي في البارت الياي .. ومنو بيتم مثل ماهو
ومنو بيتطلق .. ووجي يعني ؛) ...... ههههههههههه اوكي ..
المهم .. شكراً مره ثانيه .. ووانا واايد حزينه < خخخخ
لانه هذا اخر رد ارده علييج ؛( اهء اهء .. والله ياخي يعني .. ماعرف شقول
ووبس .. << بـــــِل احين كل ها ومب طويل !! < ع الاقل اهون عن قبل ...
ههههه يلا سلامم ؛؛(


لا لحظة كدااا انت مش هتردي عالبارت الاخيير ولااا ايه احممممم
ياا بنتي ما انت ممكن تكتبي روااية ثاانية وانا ارد عليهااا
ولا تزعلي كل يووم اكتبلك منشوور عصفحتك خخخخخخخخ

لالالا حراام مش طويل. المرة دي وربناا يسترهاا


سلاااااام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 573
قديم(ـة) 26-04-2015, 04:07 PM
صورة *MEERA الرمزية
*MEERA *MEERA غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !


*











اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها princess esraa مشاهدة المشاركة
لا لحظة كدااا انت مش هتردي عالبارت الاخيير ولااا ايه احممممم
ياا بنتي ما انت ممكن تكتبي روااية ثاانية وانا ارد عليهااا
ولا تزعلي كل يووم اكتبلك منشوور عصفحتك خخخخخخخخ

لالالا حراام مش طويل. المرة دي وربناا يسترهاا


سلاااااام
*







اممم هيه خلاص مابرد هنيه
هههههههههه ي قلبي ..
عيل خلاص شكلي برد اطول رد في العالم ع الخاص .؛



-


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 574
قديم(ـة) 26-04-2015, 05:06 PM
صورة فتى السلآم الرمزية
فتى السلآم فتى السلآم غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !


وانا انتظر البارت الاخيير بكل شوق عاد ها لاتطولي علينا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 575
قديم(ـة) 26-04-2015, 06:47 PM
صورة *MEERA الرمزية
*MEERA *MEERA غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !


*











اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حسوني المزيوني مشاهدة المشاركة
وانا انتظر البارت الاخيير بكل شوق عاد ها لاتطولي علينا

ان شاء الله باجر بنزله ..
ووعاد ماوصيك اتكون اول رد هههههههه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 576
قديم(ـة) 27-04-2015, 03:46 PM
صورة *MEERA الرمزية
*MEERA *MEERA غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !


*











# البارت الثالث والثلاثين }| " والأخير "


علي : برمس امايه عشان ... ( وسكت )
العنود : عشان شو ؟
علي : خلاص خلاص ماشي
العنود : علي ! عشان شو ؟
علي : شوفي ، دام نحن واايد تعبنا عشان نيب هالياهل ، وآخر شي .. جي استوى ، فأنا مب مستعد اتعب هالتعب مره ثانيه ،
العنود : يعني ؟
علي : يعني .... كنت ،
العنود : اوهوو علي بتتكلم ولا ؟
علي : كنت .. ابا آخذ غيرج .. بس
العنود - شهقت ، وتنزل دمعتها - : يالـ******* كككيف تتجرأ تفكر في هالشي !!
علي : انزين سمعيني .... أنا ،،
العنود - تقاطعه - : ماااببباااااا اسمعكككك !!!!! خخخلاص علي .. اذا ما تباني من الحين طلقني ..
علي - عصب - : العنود أنا ما قلت جي !! وبعدين قلت في كلامي ( كنت ابا ) خخلاص يعني أنا ما ابا !!!
العنود : لو اصلاً تحبني جان ما فككرت فهالشي !! ووبعدين ما احيدك ماخذني عشان بس العيال !!
علي : صصح هالشي !! بس مب يعني اني ما ابا عياال !! افهمي ؟؟
العنود - تمسح دمعتها - : خلاص علي طلققني !!
علي : لا مب مطلقننج !! ككيف ججي تقولين ؟؟؟؟؟
العنود : عيل شو تباني اقوول ؟؟ تبااني اترججاكك ما تاخذ غيري ؟؟؟؟ لا بالعكس ، ما بوقفك .. عنددك بننات واااايد غيري ، جان بعد متوله حق منى .. والله ماعندي مشكلهه .. بس خلاص طلقني !!
علي : العنود ، - يتنهد - : انتي ..
.
.
.
عند مايد ..
سار وفتح الباب وعلى طول روح بدون لا يشوف منو ..
سار ويلس ..
منيره : احم ..
مايد - التفت صوبها -
منيره : ....
مايد : انتي ؟؟؟
منيره : ....
مايد - سار عندها - : انتي هنييه ؟ متأكده ؟؟
منيره : ههههههه
مايد - حضنها - : وعبود ؟
منيره : عند امايه ..
مايد : انزين تعالي تعالي - ويودها من ايدها - تعالي أنا براويج بعد .. عندي مفاجأه حقج ..
منيره : باستغراب - : شو بعد ؟
مايد - سار صوب الحجرة - : فتحيها ..
منيره - فتحتها .. وشهقت - : وااااااو
كانت الحجرة كااملة مجهزة حق عبدالله .. سرير والعاب وككل شي .. حتى الديكور ..
مايد : بما انها من زمااان جاهزة ، قلت خلني اراويج اياها ....
منيره : الحين هاي الحجرة من تصميمك !
مايد : هيه !
منيره : طللعت ذووييق ماشاءالله عليك ..
مايد : اححم ، اككيد ..
منيره : مششكور وااااااايد ..
مايد - ابتسم - : العفو ..
.
.
.
عند منصور ..
دخل عليه أبوه ، وهو كان يسولف ويا ميثا ع البي بي ام ..
ابو منصور : منصوور
منصور - مندمج - : ....
ابو منصور : اححم ، منصووور !
منصور : هاااه ؟
ابو منصور : ابا اعرف هالايام شسالفتك اربع وعشرين ساعه ع هالفون !
منصور : اكلم ...
وماقدر يكمل ..
ابو منصور : تكلم منو ؟
منصور - خاف من ابوه - : اكلم العنود .. اتطمن عليها
ابو منصور : يله عاد بدا يجذب ! العنود ناسيه تيلفونها ..
منصور : كيف نساتنه ؟
ابو منصور - سار ويلس عداله - : خبرني منو تكلم ؟ مابسويبك شي !
منصور - ابتسامته شاقه الحلج - : ابويه يعني منو بكلم غير ميثا ؟
ابو منصور : ههههههههههه
منصور : مايخصني اباك تجدم موعد العرس ..
ابو منصور - يزيد ضحكه ع هبالة ولده - : هههههههههههههههههههه
منصور - لا ارادياً ، ومبين عليه انه مستغرب - : اول مره اشوفك هالكثر تضحك !
ابو منصور - تم يطالعه -
منصور : لا لا مب قصدي شي ! بالعكس .. صدقني في داخلي كنت اقول يعلها دوم الضحكة !
ابو منصور : هههههههههه ، زيين .. يله أنا بسير الشركة ..
منصور : اوكي
ابو منصور : ع فكرة الشركة بدونك مووول مب حلوه .. حتى لو نايف موجود .. انته غيييير ..
منصور - ابتسم -
وطلع ابو منصور برع ..
.
.
.
نرجع لعلي ..
علي : العنود .. انتي ؛ انتي اكثر انسانه حبيتها في حياتي .. أنا وايد احبج ومستحيل اخذ غيرج .. انتي كل شي بالنسبة لي ، مستحيل اطلقج .. والله مستحيل .. خلاص توبه افكر اني استوي ابو .. انتي مكفتني .. صدقيني ما اقدر اتخيل الحياة بدونج .. انتي استويتي ادماااان .. والله العظييم ادمان ، ! أنا ماعرف كيف جي تجرأت وقلت هالكلام .. وانا اسف ع هالكلام ووعد مني مابعيده .. لاتفهميني غلط الله يخليج !
العنود - اححمرت من كثر ماهي مستحيه من كلامه .. وتمت سااااكته -
علي : ههههههه ..
العنود : علي عاد !
علي : احبج
العنود : وانا بعد ..
علي - يحضنها - : حبيبتي والله ..
العنود : بس والله ، لو سمعت هالرمسه ثاني مرهه . . بـ ///
علي - يقاطعها - : خلاص عمرج ما بتسمعين هالرمسه وانا وعدتج .. والحين ابا اطلب منج طلب ، دخيلج انسي كل شي استوى .. وانسي انج كنتي حامل ! خلاص خلنا نفتح صفحهه يديدة
العنود : ههههههه انشالله
علي : يالهبله ..
العنود : اففففففف
علي : هههههههههههه والله امزح ..
.
.
.
( عقب يومين ، عند لمى ) :
كانت يالسة تتريا اي حد إيي ويعطيها إشاره انها تطلع ..
وقفت وسارت عند المرايه تتأمل عمرها ، كانت لابسه فستان ابيض بدون اكمام .. ومن تحت منفوش ، وطويـل ، ووعلى الاطراف مزيّن بالدانتيل ، كان وايــــــد حلو عليها .. وبالنسبة لشعرها .. فكان لافتنه بطريقة وايد حلوه والطرحة مزينه شعرها .. مكياجها كان حلو ومناسب عليها ، واللي محلّنها الروج الاحمر ..
ردت ويلست ، شلت باقة الورد البيضا .. ويلست تفـكر في مستقبلها ، دقايق وتدخل اختها مرام .. سارت ويلست عدالها وتمت تمدحها ومن هالسوالف ..
عقب ربع ساعه .. دخلت منيره ، وقالتلها انه لازم تطلع ..
ابتسمت بخوف ، وطلعت ، المكان كان شوي غير عن باقي الاعراس .. كان في دري طويــــل ياي ع شكل قوس .. تنزل منه وعقب توصل عند الكرسي .. نزلت بخطوات واثقه ، وابتسامتها ما فارقتها .. نزلت وعقب كملت طريقها وسارت لآخر الممر ، وعقب ردت ويلست .. دقايق وينزل ناصر من الدري الثاني .. تمت تطالعه وتطالع ابتسامته ، تنهدت براحه من شافته .. وعقب شوي يلس عدالها .. هني لمى تمت متوترره ع الاخيير ..
ناصر : احم ..
لمى - التفتت صوبه -
ناصر : زايغه ؟
لمى : بالعكس ..
ناصر : هههه زين ..
نشوا كلهم وردوا بيمشون . . مسك ناصر ايدها ومشوا . . وعقب ردوا مكانهم ..
شافت لمى انه اهلها والعنود وياهم .. بدوا يصعدون الكوشه وبيسلمون عليها .. نشت وسلمت عليهم ، وعقب يو اهل ناصر .. سلمت عليهم .. وردت يلست ..
عقب كمن ساعه .. ( دخلت داخل )
يلست تودع اهلها وعقب روحت ويا ناصر ..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
( بعد مرور سنه )

*العنود وعلي : عايشين حياتهم بحب واستقرار ، ومافي شي مخرب عليهم ، بعد عرس لمى ، سافروا لشهر العسل ( المتأخر ) ، ساروا لندن ، رفهوا عن عمارهم ، وو تموا هناك اسبوع .. العنود لين الحين ما حملت ، ومافكرت تحمل مره ثانيه .. لانها وايد مرتاحه ويا علي ، وما همها هالشي وايد .... تقريباً من شهرين ، حصلت شغل يناسبها .. ووايد مرتاحه في شغلها ..

*سلامة : مازالت مستمره ع شغلها ، بس المشكلة انها استوت بعيده عن منال .. منال دايماً ويا ام سلامة .. كملت شهر ع خطبتها هي و - ولد خالتها - حمدان ! اول ما سمعت الخبر ، رفضت الشي ، بس عقب ما استخارت ، حست براحه .. وعرسهم بيتم بعد ثلاث شهور .. حالياً بس تتواصل وياه ع التيلفون .. وبصراحه ، ما تنكر بأنها تحبه ! ووايد فرحانه ع اللي بيستوي .. ونفس الشي حمدان ..

*مرام وعبيد : وأخيراً ، من بعد ما سافروا لمدة شهر كامل عشان يتعالج عبيد ، مرام حامل وفي الشهر الرابع .. فرحتهم ماتنوصف ! اللي زاد فرحتهم أنها حامل بتوأم ! عبيد وايد مهتم فيها ومايرفضلها اي طلب .. عبيد حصل له شغل ، ومستمر عهالشغل من ظ¥ شهور .. ومرام وااايد تعبانه من الحمل ، اغلب وقتها طايحه ع شبريتها ..

*منيره ومايد : عايشين حياتهم بسعاده ويا ولدهم ( عبدالله ) ، منيره حملت مره ثانيه بعد عبدالله ، بس للأسف ما اكتمل حملها وطاح الجنين بدون سبب ! مايد ابداً ما تضايق ، بالعكس تقبل الشي ، وحتى منيره نفس الشي .. اما امها فوايد تضايقت يوم سمعت الخبر ، وعقب موت تقبلت الشي ! بحكم انه اللي في بطنها كانت بنت وامها حبت هالشي ، مايد مازال مستمر ع شغله .. ومنيره حبت انها تتم في البيت وماتشتغل ، وتعتمد على مايد ..

*منصور وميثا : هالثنائي المرح .. ع قولة منصور هم اسعد شخصين في العالم .. عرسهم كان عقب لمى بثلاث اسابيع . . سافروا عقبها استراليا .. وتموا اسبوع .. منصور بعده مثل ما هو ، شخصيته ماتغيرت .. من كم يوم ، ميثا عرفت انها حامل بس للحين ما خبرت منصور .. وحابه انه تسويله مفاجأه ، عايشين في شقه قريبه من بيت ابو منصور ..

*شمسه وراشد : للأسف عرسهم ما تم ، راشد قرر يودرها .. لانه ع قولته " مل منها ! " حاول يتواصل ويا سلامة بأي طريقة .. بس ما قدر ، وصله خبر انه سلامة انخطبت لحمدان ، وهو عصـــب وطر الدنيا .. وبخصوص منال ، فما كان يهتم فيها ولا فكر يشوفها حتى !

*خليفة : عقب ما حصل الموميري ، حاول بكذا طريقه انه ينشر الصور بس ما قدر ، وفي شي من داخله يمنعه يسوي هالشي .. عقب ما عرف انه ناصر ولمى عرسوا ! قرر انه يخلي لمى ويبتعد عنها نهائياً ، ويرجع يبني حياته من اول ويديد ، شغل يديد ، بيت يديد ، وكل شي يديد ....

*ام منصور : من بعد ما تطلقت من محمد ، محمد توفى في حادث سياره .. سافرت هي وخلود قطر .. قررت انها تعيش وياها هناك ..... !

*مروان : مازال في السجن ، ومتندم واايد ع كل شي سواه في ابو منصور وولده ! وتمنى لو انه سكت عن هالشي ودورله شغله ثانيه ..

*منى : تقريباً ، نست كل شي استوالها .. عاشت حياتها مع واحد ثاني في الكويت .. اسمه حمد ، وهي الحين معرسه منه بس للأسف ، ماتقدر تيب عيال ، وانها خذت حمد ، مب عشان العيال .. لا ، عشان ينسيها اللي استوى ويعيّشها حياة ثانيه ..

*نايف : مازال مستمر على شغله ، وحياته مثل ما هي .. ماتغير فيها اي شي .. رافض فكرة الزواج لسبب مجهول ، !

*نورة - ام علي - : من بداية ما علي خذ العنود ، خلت علي ياخذ راحته ، وماتدخلت فيه .. بس كانت تتصل فيه بين فتره وفتره .. ونادر ما تلتقي وياه ،

*لمى وناصر : عقب العرس ، سافروا لندن .. عاشت لمى احلى ايامها هناك ، ناصر لين الحين ما لقى اي خبر عن لمى بأنها حامل ، وهالشي من سنه .. وكانت واايد مستانسه ومرتاحه لناصر ، كان ومازال يذكرها في سعيد .. في تصرفاته وفي كل شي .. صح انه احياناً ناصر كان يعصب من لمى .. ويعاملها بقسوة .. بس هي مازالت تحبه ، وراضيه عن كل شي .. الشي الوحيد اللي ماكان فيه مثل سعيد ، انه ناصر عمره ما كان يشرب ويسكر .. حالياً هم عايشين في نفس بيت سعيد القبلي ، بس طبعاً لمى خلّت المستودع ودخلت داخل البيت ..
،

عند لمى ..
دخلت حجرتها وقفلت الباب .. وتمت تصيــــح ، وبدت تتذكر اللي استوالها قبل شوي ..
#
#
#
ناصر - بعصبيه - : قلتلج مابتسيرين !
لمى : يعني شو ها كلهم بيتيمعون وانا الوحيدة اللي ما بسير ! يعني مافيها شي لو سرت !!
ناصر : اليوم بخليج تطلعين وياهم ، الله اعلم شو بتسوين عقب من ورايه . . قلتلج أنا بحوطج وين ماتبين بس ما تسيرين وياهم !
لمى : مابا احووط ويااك مابااا !! ابا اهلي ! اشتقتلهم والله ،
ناصر - يصارخ - : وماعرف منو يوديج ع عند اهلج كل اسبوعين !!
لمى : انزين الله يخليك ابا اسيـــر ..
ناصر ( يحاول يهديها ) : صدقيني بوديج وين ما تبين ، حتى لو تبين تسافرين بسفرج .. مابخلي مطعم ما بوديج اياه ، بوديج اي فندق تبينه ! بس الله يخليج لا تخليني بروحي هنيه ! ما اقدر اتم بروحي والله ما اقدر ..
لمى : مابا اسافر .. ابا اسير ويا اهلي !!
ناصر : اففففف منج كيف عنيده !
وروح ناصر ..
#
#
#
مسحت دموعها ، وقررت انها تراضيه بالخبر اللي مفرحنها وساكته عنه .. كتبت له في ورقة صغيره : [ تعال حجرتي ، ابا اقولك شي ] ..
سارت وعطتها غايه .. وقالتله تسير عنده وتعطيه ..
ابتسمت غايه ، وسارت عقب عند ناصر ..
فتحت الباب وتوجهت عنده ، استلم الورقة ، قراها وابتسم ..
وطلع عند لمى .. فتح الباب وشافها يالسة عدال الدريشه وتتأمل اللي برع ..
التفتت له .. ونشت ، سارت ويلست ع طرف الشبريه ..
سار هو ويلس ع الطرف الثاني من الشبريه . . تموا ساكتيـن ...
ناصر تم يتريا لمى تتكلم .. بس ماشي فايده .. ولمى مب عارفه كيف تفتح الموضوع .. سارت غايه ويلست في النص ..
وكل شوي تطالع واحد منهم ، وفي النهايه ، سارت وشلت إيد لمى .. وخلتها تمسك إيد ناصر .. خوزت لمى ايدها وعصبت من غايه !
لمى - بعصبيه - : غــــايــــه !
ناصر : لا تصارخين عليها . .
لمى : ....
ناصر : في شو تبيني انزين ؟
لمى : ....
ناصر - وأخيراً التفت صوبها - : اكلمج ، ليش زاقرتني ؟
لمى : أنا .... ( وسكتت )
ناصر : يله قولي !
لمى - ابتسمت وغطت ويهها بإيدها -
ناصر : خلاص أنا بسير ..
( وقام )
لمى : أنا حامل ..
ناصر - وقّف ، والتفت لها - : هاه ؟
لمى - ابتسمت -
ناصر : انتي حامل ؟
لمى - هزت راسها بهيه -
ناصر - ابتسم ابتسامه عـريـضــه - ..
لمى - تتنهد - : الحمدلله ..
ناصر - من الفرحه مب مصدق - : قولي والله ؟
لمى : والله العظيم ..
سار عندها بسرعه وشلها مثل اليهال ، وتم يدور بها -
لمى - تصارخ - : ناصصر نززلني ... مب زين والله مب زيين
ناصر - يصارخ - : انــتـي حامل ! كــيف ما تبيــنـي أفـــرح !
لمى : هههههههه ناصر الله يخليك نزلي ..
ناصر - نزلها -
وسكتوا شوي .. اما غايه فكانت يالسة تطالعهم وتضحــك عليهم ..
ناصر : فأي شهر ؟
لمى : فـ الشهر الثالث ..
ناصر : بــــل ! ولين الحين ما خبرتيني !!!
لمى : آسفه والله بس يعني ... ( وسكتت )
ناصر : ؟؟
لمى : يعني انته ما انتبهت علي ؟!!
ناصر : اصلاً مايبين عليج ! والله ولا جنج حامل !! ووبعدين كل اسبوعين انتي عند اهلج فـ مب كل يوم اشوفج ..
لمى : هههههه
ناصر : بس عقب هاليوم تحلمين تسيرين عندهم ، لين ما تربين
لمى : امممم اوكي ، دام اني بتم وياك اكيد بوافق ..
ناصر : ههههههههه ، لا خليت منج ..
لمى : ولا منك ،
ناصر : لمى ..
لمى : عيونها
ناصر : أنا آسف واايد ع اللي سويتلج اياه قــبــل . .
لمى - ابتسمت - : من اول ما شفتك ؟
ناصر : هيه . . وصدقيني أنا وايد متندم ع كل لحظة ضايقتج فيها ، وخليتج تصيحين ..
لمى : لا عادي ..
ناصر : بصراحه ما ألوم سعيد ، كيف كان يحبج ! ..
لمى - تتنهد - : لو تدري شكثر اشتقتله !
ناصر : ع الاقل كنتي وياه لاخر يوم في حياته ، أنا ؟ هه ( وماقدر يكمل )
لمى : ....
ناصر - مسح دمعته اللي نزلت - : واااااايد اشتقتله ... ( تنهد بضيق ) آآآآآآآآه يا سعيد ..
لمى - بنبره حزينه - : وانا بعد ؛.
ناصر : الله يرحمه ..
لمى : آمــــيـــــن ..



،



[ النـــــهـــــــايـــة ]

--

تم بحمدالله ، اني اخلص الروايه .. هاذي اول روايه لي وتكتمل .. لولا الله ثم لولاكم جان أنا ما خلصتها ، شــكراً بحجم السماء على كل من دعمني .. وشـكر خاص لمتابعين روايتي ، دايماً تسعدوني بردودكم الجميلة ، اممم خلوني اتكلم عن روايتي ، اول شي ؛ عقب ما رديت وقريتها من اول ويديد ، اكتشفت انه للأسف فيها واااايد أخطاء .. وهالشي ما زعلني ، بالعكس ! هالأخطاء يمكن تكون سبب في نجاحي .. ونتعلم من الاخطاء عشان نتقدم ونتحسن عن قبل ...... ؛ اشكركم مره ثانيه ع كل شي سويتوه لي ، وشكراً على كــــــل الردود ، سواء كانت مدح ولا نقد .. شكراً على متابعيني اللي كانوا ورا الكواليس ، وو بس .. احبكم ؛( ..

،

وصـح ! ترقبوني انشالله في روايه يديدة ، حالياً اشتغل عليها .. واوعدكم انها بتكون غيـر نهائياً عن روايتي الأولى ، وأنا اسفه لو طولت عشان انزلها لكم ..
لا تحرموني من ردودكم ورايكم في البارت الأخير ، صح انه النهاية ماكانت " بارزه ، أو واضحة " ، أنا تعمدت اني اخليها جي .. ( فهمتوا صح ؟ نهاية سعيده مثل ما يحب الاغلبيهه .. وبس ؛) ) .

( لا اسمح بنقل روايتي دون ذكر اسم الكاتبه - ميره - )

--


*ملاحظه : كل عضو بيرد ، له تقييم مني ؛) ..



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 02-08-2018 الساعة 03:08 AM. السبب: بطلب من الكاتبة
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 577
قديم(ـة) 27-04-2015, 03:52 PM
صورة princess esraa الرمزية
princess esraa princess esraa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !


اوول كووومنت للباارت الاخيررر
وزرغوووطة ههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 578
قديم(ـة) 27-04-2015, 04:03 PM
صورة فتى السلآم الرمزية
فتى السلآم فتى السلآم غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !


روعه اخر بارت ههههه وناسه
استمتعت مع ابطال روايتك اكثييير وصادقت بعضهم هههه اتخيلهم قدامي ومصاحبهم هههههههه
روعه استمري وان شاء الله اسمع بروايتك الثانيه قريب
سلام
الامير المزيون

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 579
قديم(ـة) 27-04-2015, 04:09 PM
صورة ظل اليـَاسمين الرمزية
ظل اليـَاسمين ظل اليـَاسمين غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !


لي عودة باذن الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 580
قديم(ـة) 27-04-2015, 04:22 PM
صورة احزان الابتسامة الرمزية
احزان الابتسامة احزان الابتسامة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !


حبيبتي هههههه
مصلحة بس عشان التقييم ههههههههه

امزح وسوري دمي وعععععععع هههه

عزيزتي فلنعود الى الجد روايتك رائعة مع انني اشتقت لذاك الانسان الذي كرهته في بادئ الامر رائع كلامك وللغاية والذي اجبني كثيييييييرا كلامك الذي اختتمت به روايتك لقد رايت انسانة مراعية للاخرين والاكثر روايتها والاجمل انك ستكتبين رواية اخرى وروايتك حقا حقا حقا رائعة فقط لو انك قتلت علي هذا وععععع يريد اخرى كيف تجرأ على هكذا كلام ما دام يحبها ههه ضحكني الغبي اما منصور ياهوو يبدو انه واااقع ولمى رأيتها انثى بكل معنى الكلمة وهذا ما اكرهه هههه اريد لبطلة روايتك القادمة ان تكون رجل هههههه ولكني احببتها وتحملها لسعيد اما ناصر فسعيدة بنهايته مع لمى ونهاية انت وكلامك اروع من الرواية
الى لقاء اخر عزيزتي.

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !/كاملة

الوسوم
موتك , الثانية , بإيدى , يحضر , روايتي , عساك , وأنا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا/كاملة تَرَفّ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 169 26-01-2018 04:05 PM
روايتي الأولى : كادي إيلآيل روايات - طويلة 667 17-05-2017 02:43 PM
روايتي الأولى : أيام عشناها زمان أمل مستحيل روايات - طويلة 10 21-04-2015 12:21 PM
روايتي الأولى : زادت حكاوينا وكأني تعلقت الكاتبه العهود روايات - طويلة 9 29-03-2015 05:41 AM
~ودك تشوف الحب بـ اصدق معانيه شوف نادي الاتحاد وحب جمهوره*تغطية المونديالي ~ اميرة الروز كووره عربية 205 27-01-2015 07:55 AM

الساعة الآن +3: 08:32 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1