منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها روايه التقيت فيك صدفه مادريتي انك اخذتي قلبي معاك/ بقلمي
شخصيه خيالية ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


إن شالله راح اكتب روايه روايه خاصه فيني وبخط يدي وطبعاً اهي خياليه ومآلها أي دخل في الواقع فيعني إذا لاحظتوا شي في الروايه غريب أو بالعربي الفصيح مستحيل يصير بالواقع لا تقولون كذب مستحيل يصير كذا!! لان روايتي روايه خياليه يعني ممكن أي شي يصير طيب! أتمنى وضحت لكم فكرتي وشي أخير إذا شفتوا أي شي خطأ أو كلمات مؤ مفهومه قولوا لي في الردود وكمان شي أخير إذا تبون تكتبون نقد انقدوا بإحترام راح أتقبل ردودكم<<
ملاحظه: راح يكون موعد تنزيل البارت الخميس بتقولون وقت طويل؟؟ لان ٱ‏​نــا عندي ضغط الدراسه وكذا بس إذا جاء الخميس وما نزلت اعرفوا ان عندي ظروف منعتني
ملاحظه: اللي يبي ينقل روايتي لمنتدى ثاني شرط يكتب اسم الكاتبه اللي هي ٱ‏​نــا ومااحلل من ينسب روايتي له.



معليش طولت عليكم ماعطيتكم اسم الروايه
اسم الروايه{ التقيت فيك صدفه ومادريتي انك أخذتي قُلبـٍـٍـيُ معاك} أتمنى عنوان الروايه يجذبكم وماتقولون العنوان سخيف أكيد الروايه سخيفه >> نصيحه لا تفكروا كذا
اسم كاتبه الروايه{ شخصيه خيالية}



يالله نبدأ:::::
أبطال الروايه بشكل عام بناخذ كل واحد ونتكلم عنه

عائله أبو نجود:
حمد( أبو نجود) رجال طيب وحنون والزم ماعليه صلاته ودينه وزوجته وبنته على قد حاله لا هو فقير ولا هو غني عمره 46
ندى( أم نجود) حرمه محترمه وطيبه وحنونه والزم ماعليها عايلتها وفروضها وصدق أنها متوسطه الحالة المعيشية ولا ما انكر أنها حرمه لا لبست لبست صح تصير كأنها ساندريلا
نجود( من أبطال الروايه) بنـت كيوت وجميله وعيونها كبار ومكحله خلقه ورموشها طويله وشعرها يوصل لين الفخذ ولا هي طويله ولا قصيره أنثى بمعنى الكلمة وأحياناً تكون خجوله تتمنى تخلص دراستها وتصير طبيبه عمرها 19 آخر سنه ثانوي
خلصنا عائله نجود وأهلها نروح لعائله عبدالله
ناصر( أبو عبدالله) رجال هامور وغني ويعتبر من كبار رجال الأعمال وصيته منتشر في المدينة جدي في وقت الجد ومزوح في وقت المزح ويحب عياله ولاكنه قاسي عليهم شوي وكلمته ماتنزل الأرض عمري42
حصه( أم عبدالله) حرمه هاموره مثل زوجها جميله بس مؤ بذاك الزود كشخه وتحب السفر وتحب لعيالها الزين وماتحب احد يصير أحسن منها هي وعيالها فيها شوي غرور وحنونه ؏ عيالها
عبدالله( من أبطال الروايه) : عبدالله آه وما إدراك ما عبدالله لو اوصفه من اليوم لبكرا ماراح اوفيه جميل درجه أولى ومعضل بس مؤ مره وشعره يوصل لين رقبته وطويل وأي بنـْت تحلم فيه وووووو << قلت لكم ماراح اقدر اوفيه عمره24
هنادي: بنت جميله بس مو بجمال نجود وكيوت ودلوعه العايله وآخر العنقود تحب السفرات وتحب الشوبينق عيونها وسيعه وشعرها لين كتوفها لونه بني رمادي وقصيره صصاحباتها في المدرسه يقولون لها السنفوره>> عمرها 19 آخر سنه ثانوي مثل نجود
عائله مها
امل( أم مها) تصير أخت أم عبدالله: حرمه عاديه غنيه وعندها فلوس مثل أختها ما فيها شي جديد عن أختها عمرها 44 سنه
مها: إنسانه مغرورة جداً وشخصيتها قويه وأي شي تبيه تسويه يعني تسويه تحب ولد خالتها عبدالله ونذله ممكن أي احد تبيعه << بتعرفون ليش في الأحداث. وجميله لأقصى درجه وجسمها مخصر ومنحوت صح شعرها لين الفخذ لونه قرمزي عمرها 21 سنه
أبو مها: هامور كبير والله منعم عليه ويعتبر من كبار الشخصيات عمره 52 سنه
طبعاً مؤ بس هذي الشخصيات باقي الشخصيات راح تعرفونها من الأحداث

نبدأ علئ بركه الله:::::::
البارت(1)
في الصبح مع بدايه أو يوم مدرسه للبعض وأول يوم دوام للبعض الثاني كالعادة اليوم ابتدأ بصراخ من نجود
نجود: يمممممممممه!!
أم نجود: وصمه وشو له تصرخين من صصصبـاح الله خير؟؟
نجود: وين مريولي؟ دورت عليه مالقيته!
أم نجود: دوريه وتلقينه
نجود: يمه لاتقولين ذي الكلمه تراها تقهرني وترفع ضغطي
أم نجود بضحكه: هههههههههههههههه ٱ‏​نــا قاصده أقولها ادري فيك تنقهرين منها ههههههه
نجود: دوم يارب هالضحكه يايمه
أم نجود ضمت بنتها وقالت: الله يرضا عليك يايمه
نجود بإستهبال: بدينا باللحظة الرومانسية ! اقول وين مريولي لا تنسيني
أم نجود بإصطناع العصبية: صدق انك ماتنعطين وجه ياقليله الأدب
نجود بخوف: خلاص والله مااستهبل مره ثانيه بس وين مريولي صارت الساعه6 وأنا لا لبست ولا أفطرت
أم نجود: تلقينه معلق في الحمام
نجود: طيب

بعد مالبست نجود وخلصت نزلت للصاله عشان تفطر وشافت أبوها
نجود: صصصبـاح الخير يا أحلى اب في الدنيا
أبو نجود: صباح النور يابنتي يالله افطري لا تتأخرين
نجود: أوگ
بعد ما خلصوا راحوا دواماتهم ماعدا أم نجود في البيت

في بيت عبدالله
كلهم نزلوا للفطور في للصاله عندهم نظام في وقت الفطور والغدا والعشاء لازم كلهم يتجمعون
أبو عبدالله بصراخ: يالله انزلوا ياعيال عشان تروحون دواماتكم ماتتأخرون
هنادي: يالله يالله جايين
كلهم نزلوا للفطور ماعدا عبدالله باقي يلبس
أبو عبدالله : وين عبدالله؟؟
أم عبدالله: شكله باقي يلبس
أبو عبدالله: عععععبدالله... ععععععبدالله
عبدالله نزل بهدوء ولا كن مارد ؏ أبوه
أبو عبدالله: ليش ماترد من تو وأنا أناديك!!
عبدالله بهدوء: تعرفني ٱ‏​نــا مااحب يزعجني ويناديني كثير مره وحده تكفي
أبو عبدالله بنرفزه: ياصبر الأرض بس عليك وعلى بلادتك هذي
عبدالله: الحمدُللہِ شبعت عن إذنكم بروح الدوام
أم عبدالله: الله معك ياولدي وخذ أختك هنادي معاك وصلها المدرسه
عبدالله: وين السواق مايوديها؟؟
هنادي: تككككفى أبيك انت توديني بس اليوم بليز بليز بليز
عبدالله: خلاص خلاص امري لله
وبعدها طلعوا عشان يوصل هنادي للمدرسه وهم في الطريق
هنادي: تدري ليش قلت لك وصلني؟؟
عبدالله: ليش
هنادي: عشان صاحباتي يبون يشوفونك!
عبدالله: متفرغات جداً
هنادي: ليش انت بليد كذا وسخيف وماتجذبك أي بنت ياخي أي بنـْت تتمناك افف
عبدالله: اقول انزلي وصلنا
هنادي: اففففف اليوم بالطلعه أبيك تجيني تاخذني
عبدالله: إذا فضيت جيتك
هنادي: طيب
اول ما نزلت هنادي وراح عبدالله وصلت نجود مع أبوها ونزلت ودخلوا المدرسه
وأول مادخلوا شافت هنادي صاحباتها وسلمت عليهم وحده من صاحبات هنادي فوزيه قالت: هنادي شوفي البنت اللي وراك جميله
هنادي: وإذا ماتسوى جمالي خلي عنك بس
نتكلم عن فوزيه شوي: فوزيه صديقه هنادي المفضلة تقريباً صفاتها قريبه من صفاتها
نرجع الروايه
فوزيه: بس حرام البنت جميله وكيوت مره
هنادي منقهره من داخلها كيف فيه وحده تقارن جمالها بس مابينت أنها منقهره وقالت: اييييه بكيفها امشوا بس
نتعرف ؏ صاحباتها الثنتين الباقيات
جوري: بنـْت عاديه مؤ غنيه مثل هنادي يعني بالعربي مستواها المعيشي مايقارن بمستوى هنادي بالنسبة لي أجمل من جمال هنادي نفس عمر هنادي
عنود: عمري ماشفت مثل حقدها ونذالتها راح تعرفون ليش مع الأحداث
بس هذول صاحباتها
نروح عن هنادي شوي ونروح لنجود وصاحباتها
نجود: اشتقت لكم ياوصخات مررره
عبير: وحنا كمان اشتقنا لك بس إحنا ؏ الأقل ندق عليك ونقولك تعالي بس انتي اللي ماتجيين
هديل: أي والله وانتي الصادقة يا عبير وش دعوا يانجود
نجود: سامحوني يابنات والله انتوا أدرى بظروفي اللي ماراح تتعدل
عبير وهديل: هونيها وتهون يااختي مؤ بس انتي اللي حالتك سيئة حتى إحنا بعد
نجود: الله يعين يالله خل نروح للفصل لا تجي الأستاذة زريفه وتزعجنا
البنات: هههههههههههههه يالله

وبعدها مرت الحصص وباقي حصه ويطلعون ومع انو اول يوم دوام فمادرسوا شي وخلوهم يدورون في الساحه واهم يتمشوون نجود وصاحباتها مروا من جنبهم هنادي وصاحباتها وتقابل وجه نجود بوجه هنادي ونجود بحسن نيه ابتسمت بوجهها لأكن هنادي ماردت الابتسامة
نجود من صفاتها أنها ترد وقالت بصوت عالي: وش فيها ذي المريضة ابتسم لها وتكشر في وجهي
البنات صاحباتها يقولون لها: اسكتي يابنت تراها هاموره أي شي تسويه ممكن تضيعك بدقيقه بس للأسف اسمعتها هنادي وجات عندها وقالت
مين المريضة؟؟
نجود: انتي
هنادي: والله ماالمريض غيرك الحين آنتي مين عشان توجهين هالكلام لي ٱ‏​نــا تعرفين مين ٱ‏​نــا ؟؟ ٱ‏​نــا عمتك طيب ومريولك هذا المشقوق غيريه أحسن لك تراه يخرب جمالك ههههههههههههههه
وبعدها راح هنادي هي وصاحباتها وهم يضحكون بصوت عالي
نجود دمعت عيونها بقهر وقالت: >> مالك دخل في مريولي يا حيوانه ,,, حيوانه حرتني واقهرتني
البنات : قلنا لك تراك مؤ بقدها
نجود: آه راسي يعورني لاعصبت وبكيت
البنات: ماتشوفين شر تعالي اجلسي باقي 10 دقايق ونطلع تحملي
نجود: افففف طيب
بعد عشر دقايق رن الجرس ولبست نجود عبايتها وطلعت وشافت سياره أبوها واقفه وركبت فيها بدون أي كلمه وانسدحت في المرتبه اللي ورا ونامت
نهايه البارت (1)

إذا شفت ردود حلوه بكمل

وردة الزيزفون
✿ إدارة الإقسام ✿

صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. عندي ملاحظات على روايتك ذكرتي انها خيالية وفيها اشياء مستحيل تصير بالواقع الخيال حلو لكن لازم نستخدمه بحدود ونخليه يجمل الرواية مايشوهها لو مزجتي بين الواقع والخيال روايتك راح تكون اجمل بكثير الخيال يشوه الاحداث مواي قارئ يتقبله بدل ماتتعبي وماتلاقي تفاعل فكري بالي يجذب القارئ للرواية انتي مانزلتيها الا تبغي تشجيع ومتابعات لك

ابتعدي عن المبالغة وخلي الاحداث طبيعية يعني قبل ماتنزلي الحدث شوفيه مقبول او لا استخدمي السرد والوصف لمكان الحدث وللشخصيات واطرحي افكار جديدة غير مستهلكة

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

شخصيه خيالية ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثاني(٢)
بعد ماركبت ماقالت ولا كلمه وانسدحت ونامت بس المفاجأة أنها ماكانت راكبه سياره أبوها كانت راكبه سياره عبدالله >> بتقولون كيف ماتعرف سياره أبوها؟؟ صدق ان السيارات تختلف لا كنها نفس اللون وبحكم ان راس نجود يعورها فما قدرت تميز بينها) نرجع للروايه
عبدالله: وش فيها الخبله هذي أكلمها ماترد<< كان يحسبها أخته هنادي)
شوي نجود تكلمت وقالت: يبه معك بندول راسي يعورني؟؟
شوي عبدالله ضرب فرامل بقوه
ونجود قالت: آه ياراسي شوي شوي يايبه راسي يعورني مالي خلق يصك في المرتبه ويعورني زياده
عبدالله ساكت مايدري وش يقول
نجود جات بتتكلم بس تكلم عبدالله وقال: انتي مين
نجود استغربت الصوت وقالت: يمه ٱ‏​نــا راكبه مع مين؟؟ وبدت تصرخخخ تقول: يمممممممممه انت خاطفني رجعني البيت أحسن لك لا أذبحك تراني اقدر لا تحسبني ما اقدر
عبدالله: انتي مجنونه ٱ‏​نــا اخطف اشكالك؟؟ انتي اللي جيتي برجلك لسيارتي ٱ‏​نــا كنت انتظر أختي وجيتي انتي
نجود: ماتعرف تسألني تكلمني غبي
عبدالله: احترمي نفسك أحسن لك تراك معي وبعدين ان أكلمك وانتي ماتردين علي أكثر من مره أناديك ومارديتي علي
نجود تفكر وتقول اي صح ٱ‏​نــا كنت نايمه وراسي يعورني الله ياخذني ان شالله ورجعت من تفكيرها وقالت: اقول رجعني البيت أحسن لك
عبدالله؛ وأنا اعرف مين انتي عشان اوصلك البيت؟؟
نجود: بصوت خفيف بس مسموع نوعاً ما :اي صح ياغبائي ،، اقصد وصلني المدرسه بسرعه
طول الطريق كانت نجود خايفه وساكته مع جراءتها قبل شوي مع عبدالله

ووصلها المدرسه لما جات تنزل طاح دفتر من شنطتها في السيارة لان شنطتها كانت مفتوحة شوي وقالت له: مره ثانيه إذا ركب احد معك شوف مين مؤ تخطف بنات الناس غبي وعلى طول سكرت الباب بقوه وراحت
عبدالله ضحك عليها من قلب
وبعدها جات أخته وركبت قدام وكانت واصله معها ومعصبه
سألها عبدالله : ليش معصبه
هنادي: لا تسوي ننفسك ماتدري
عبدالله بضحكه طويله: ههههههههههههههههههههههههههههههههه معليش عمتي ماطلعت إلا متأخر
هنادي: بايخ

نروح لنجود اول ماشافت سياره أبوها سألها : ليش تأخرتي طولت وأنا واقف
نجود تصرف: معليش يبه ماطلعت من المدرسه إلا متأخر
أبو نجود: حصل خير
نجود تضحك من داخلها ؏ غباءها ورأسها من الخوف راح الألم

نروح لعبد الله وهنادي وصلوا البيت وهنادي لما جات تنزل من السيارة صكت الباب بقوه وعبدالله تنرفز وقال: كسر شوي شوي ؏ الباب ناقصك انتي الثانية<< يقصد نجود الأولى
ولما جاء ينزل يشوف فيه أغراض ينزلها معه إذا نزل لفت انتباهه دفتر نزله معه ماكان يحسبه حق نجود قال يمكن حق هنادي وقال: بس هنادي ماجلست ورا ولا قد ركبت معي من قبل !!
وقال: لايكون حق البنت اللي تو؟؟ يووه وش هالمصيبه كيف أعطيها إياه ؟؟

بعد مانزل عبدالله من السيارة وأخذ الدفتر معه دخل البيت
شاف امه جالسه في الصاله سلم عليها وسألته: دفتر مين اللي معك؟؟
عبدالله توهق نسى يدسه ثم قال: هاه!! هذا حق صديقي
أم عبدالله شكت فيه وقالت: صاحبك دفتره بنفسجي؟
عبدالله يصرف الموضوع: ههههههه اييه هو غبي مأخذ دفتر أخته
أم عبدالله حست انه يكذب عليها بس مشت الموضوع: ايييه طيب خلاص
عبدالله: يالله عن إذنك بروح أنام
أم عبدالله: نوم العوافي
عبدالله حمد ربه ان امه ماكثرت اسأله عليه
نروح لنجود بعد ماوصلت البيت ؏ طول سلمت ؏ أمها وراحت تنام بحجه ان رأسها يعورها<< لان أمها تعرفها من عيونها إذا صاير معها شي<< قلب الأم دليلها)
بعد ماراحت نجود لغرفتها وسكرت الباب ورآها جلست تفكر >> يالله وش هالفشيله بكل قوات عين راكبه السيارة ونايمه وكاشفه بعد يووووووه فشيله ولا بعد أصرخ عليه وأقول انت خاطفني >> ضربت رأسها بخفه وقالت يوووه غبيه غبيه وبعدها مافكرت بولا شي علطول استسلمت للنوم
نهايه البارت(٢)

بنات أبي تفاعل

حب في مهب الريح :) ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

السلام
شكل روايتك جمـــيلة و بدايتـــها موفقة
آتـــمنى تكثفي من السرد آكثـــر و ماتعتمدي على الحـــوار
حبيــــت شخصية نجود و غبائها الزايـــد هه
آكيــد عبد الله يرجع لمدرستها عشان يعطيها الدفتــر
آتـــمنى ماتطولي علينا و تحددي موعد البارتات
و تطولي الخط :)


شخصيه خيالية ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها la plus belle fille اقتباس :
السلام
شكل روايتك جمـــيلة و بدايتـــها موفقة
آتـــمنى تكثفي من السرد آكثـــر و ماتعتمدي على الحـــوار
حبيــــت شخصية نجود و غبائها الزايـــد هه
آكيــد عبد الله يرجع لمدرستها عشان يعطيها الدفتــر
آتـــمنى ماتطولي علينا و تحددي موعد البارتات
و تطولي الخط :)
أشكرك على تعليقك الذرب أن شالله راح اضبط البارتات
وبالنسبة لموعد البارت فكل خميس أن شالله بنزل

معشوقة الجماهـــير**ندى** ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

رواية مميزة و بداية موفقة إن شاء الله
شكله نجود بتجمعها الصدف مع عبد الله ىكثر
لا تطولي علينا بانتظارك


شخصيه خيالية ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت (3)



البارت(3)
نروح لعبد الله وهنادي وصلوا البيت وهنادي لما جات تنزل من السيارة صكت الباب بقوه وعبدالله تنرفز وقال: كسر شوي شوي ؏ الباب ناقصك انتي الثانية<< يقصد نجود الأولى
ولما جاء ينزل يشوف فيه أغراض ينزلها معه إذا نزل لفت انتباهه دفتر نزله معه ماكان يحسبه حق نجود قال يمكن حق هنادي وقال: بس هنادي ماجلست ورا ولا قد ركبت معي من قبل !!
وقال: لايكون حق البنت اللي تو؟؟ يووه وش هالمصيبه كيف أعطيها إياه ؟؟

بعد مانزل عبدالله من السيارة وأخذ الدفتر معه دخل البيت
شاف امه جالسه في الصاله سلم عليها وسألته: دفتر مين اللي معك؟؟
عبدالله توهق نسى يدسه ثم قال: هاه!! هذا حق صديقي
أم عبدالله شكت فيه وقالت: صاحبك دفتره موف؟؟
عبدالله يصرف الموضوع: ههههههه اييه هو غبي مأخذ دفتر أخته
أم عبدالله حست انه يكذب عليها بس مشت الموضوع: ايييه طيب خلاص
عبدالله: يالله عن إذنك بروح أنام
أم عبدالله: نوم العوافي
عبدالله حمد ربه ان امه ماكثرت اسأله عليه

وهو صاعد بالدرج حط أيده على راسه بمعنى هم وانزاح وراح لغرفته وسكر الباب ورآه ورمى الدفتر على المكتب وانسدح على السرير وقال: هههههه اليوم صارت مغامره ههههههه

نروح لنجود بعد ماوصلت البيت ؏ طول سلمت ؏ أمها وراحت تنام بحجه ان رأسها يعورها<< لان أمها تعرفها من عيونها إذا صاير معها شي<< قلب الأم دليلها)
بعد ماراحت نجود لغرفتها وسكرت الباب ورآها جلست تفكر >> يالله وش هالفشيله بكل قوات عين راكبه السيارة ونايمه وكاشفه بعد يووووووه فشيله ولا بعد أصرخ عليه وأقول انت خاطفني >> ضربت رأسها بخفه وقالت يوووه غبيه غبيه وبعدها مافكرت بولا شي علطول استسلمت للنوم.

نلف لفه سريعه ؏ أحداث الشخصيات الجديده
عبير حالتها عاديه بس أنها تتضايق من أبوها لانو دايم يشرب ويجي البيت سكران وهي تخاف ؏ نفسها وعلى إخوانها وأمهم الله يرحمها حالتها صعبه الله يكون بعونها
هديل حالتها ماشيه مافي اي مشاكل عندها بس أنها تحتاج أخت تسولف معاها وتونسها بس للأسف متأثرا من بعد ماماتت أختها مدى << نتذكر شوي لما كانوا البنات صغار
كانت أم هديل في المطبخ تطبخ وتشتغل والبنات يلعبون في البيت يلاحقون بعض وأمهم مشغوله ماتدري عنهم وأبوهم وآخوهم في الدوام وهذيك الفترة كانوا بعدهم ماشروا جوالات وكانت أمهم بين كل فتره وفتره تقولهم روحوا شوفوا الشارع إذا أبوكم جاء ولا لا وفجأة البنات طلعوا يلعبون كوره في الحوش وطارت الكوره من فوق السطح وجات هديل بتطلع تجيبها وقالت لها أختها مدى أنا أكبر وأنا ابطلع أجيبها وراحت تركض تجيبها وفجأة جاء واحد مفحط وصدمها
وهديل استغربت أختها طولت وسمعت صوت وخافت وراحت تشوف إلا أختها مصدومه ودمها منتشر بكل مكان وصرخت بكل ماعطاها ربي من صوت
وكانت هذي الحادثة مأثرة فيها وكانت تلوم نفسها كثير ليش أنا مارحت أجيبها كانت متعلقه فيها مره وكانت هي إلام بالنسبة لها كانت مره تحبها واسرارهم عند بعض الله يرحمها.
نرجع للروايه!
أم نجود وأبو نجود مثل السمنة ؏ العسل علاقتهم مع بعض كنهم توهم متزوجين جمالهم بس
مها عاديه بس تفكيرها بنجود مشغلها واهتمامها الزائد بجمالها وان مافي احد أجمل منها متعبها
فوزيه لاهيه بس بالطلعات والروحات والجيات وآخر اهتماماتها هنادي مع أنها صديقتها المقربه
بس'

نروح لعبد الله اتصل عليه صاحبه وجلسوا يسولفون
نواف: هاه كُيــٍـٌـفكُ• اليوم ما شفتك في الدوام طلعت بوقت حضوري!
عبدالله: هههههههههههههههههههههههه ماتدري وش صار
نواف: النفسية اليوم شكلها تمام
عبدالله: إيه الحمدُللہِ
نواف: بس ماقلت لي وش اللي صار؟؟
عبدالله: اليوم طلعت بدري عشان أجيب أختي من المدرس،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

وقال له السالفة كلها
نواف بإندهاش: تكفى بجي اقرأ دفترها معك تكفى تكفى
عبدالله بشويه عصبيه: لا عيب هذي خصوصيتها مانقدر نفتش فيها
نواف بزعل: مالت بس انقلع مع السلامه
عبدالله: هههههه مع السلامه
بعد ماسكروا من بعض جلس شوي يفكر في اللي صار اليوم وجلس يتذكر نجود وهي تصرخ عليه وتقوله غبي وكيف هي مؤ خايفه منه لو وحده بدالها بتخاف وبتصرخ ماراح تجلس تجادل وتذكرها وهي تنزل من السيارة وتقول له مره ثانيه شوف من اللي يركب سيارتك
وجلس يضحك من قلب وبعدها حاول ينام بس ماجاه النوم
وقال: افففففف وش فيه النوم مؤ راضي يجيني وطاح نظره على الدفتر وتردد انه يقرأه ولا لا وبالنهاية قرر انه يقرأه
عبدالله: عندي فضول أني اقرأ دفترها
عبدالله: يالله خل نقرا مافيها شي
وفتح الصفحة الأولى من الدفتر ولقى اسمها وصفها وقال: اممممممم اجل اسمها نجود وصف ثالث ثانوي/ 4 ان امداني اليوم وخلصته برجعه لها
وقلب الصفحة اللي بعدها وشاف خرابيطها في الحصه هي وصاحباتها يسولفون بالكتابة >> افففف منها أستاذه زريفه ازعجتنا بس تجي ما تغيب هب عليها<< وفطس ضحك عليها وفتح الصفحة الثالث ولقى فيها صفحه من روايه مكتوب فيها شعر حب وجلس يقرأه وقال: رومانسية الأخت
وبعدها قلب الصفحات عشان يقرأ مالقى شي مكتوب لان شكله جديد ما كتبت فيه شي وبعدها سكر الدفتر ونام

أما عند عبير تشتغل في البيت ومنهد حيلها مره من الشغل وقالت بتعب: آه ياظهري انكسر من اول مارجعت من المدرسة وأنا اكرف حتى دروسي ماشفتها
وجاء اخوها الصغير وقال بعفويه: عبيل ليس انتي من جيت من المدلسه وانتي هنا؟؟
عبير بنفسها: حتى انت يافهد حاس فيني الله يعيني يارب < راحت عبير عند أخوها ومسكته وقالت: حبيبي انت عارف أن البيت وسخ لازم يتنظف كل شوي
وبعدها راح أما عبير لما خلصت تنظيف المطبخ ناظرت ملابسها وشافتها متقطعة وحالتها حاله وقررت أنها تروح لابوها تأخذ منه فلوس عشان تروح السوق دخلت عنده المجلس ولقته بحاله نوعاً ما طبيعيه وقالت له: يبه!!
أبوها بعصبية: وحطبه وش تبين؟؟
عبير خافت وقررت أنها ماتقوله بس هي محتاجه وقررت تقول له وقالت: أبي فلوس؟؟
أبوها: وش تسوين فيها تروحين تخربين فيها؟؟
عبير انصدمت كيف أبوها يقول عنها هالكلام ؟؟ هي بنته !! وتجمعت الدموع بعيونها وقامت ركض من عنده حتى ماردت عليه وعلى طول للغرفه وسكرت الباب ورآها وعلى طول انسدحت على السرير وتبكي بحرقه ماقدرت تحبس دموعها وقالت: الله يسامحك يايبه أنا كذا أنا؟؟ الله يسامحك وقالت: الله يأخذني يارب وافتك من هالحياه الخايسه اللي مافيها إلا الذل والدموع<< وبعدها شوي ندمت أنها دعت على نفسها وقالت: استغفر الله ياربي سامحني مؤ مفروض أني ادعي على نفسي أنا لازم أصير قويه عشان إخواني لو مت من راح يهتم بإخواني غيري وبعدها مسحت عيونها وغفت من البكي

من بكرا الصبح نفس الروتين يقومون ويروحون دواماتهم ووصل عبدالله هنادي المدرسه وبعدها راح دوامه ونجود نفس الشي راحت الدوام ؏ طول بعد ماوصلت المدرسه شافت صاحباتها وجلست تحكي لهم اللي صار معاها امس
عبير وهديل فتحوا فمهم بإندهاش وقالوا: انتي مجنونه كيف تسوين كذا؟؟
نجود: أقولك بالغلط فيه احد يتعمد يركب سياره احد مايعرفه؟؟
عبير: هذي مافيها مشكله بس المشكلة انك جلستي تهاوشين عليه لو واحد ثاني كان خطفك من جد
هديل بإرتياح: اففففف الحمدُللہِ ان الله رجعك بالسلامة
نجود: الله يسلمك

وبعدها سريع سريع مشت الحصص وجات الحصه الأخيرة الطلعة
ولما طلعت نجود سمعت صوت بواب المدرسه بالمكبر يقول نجود حمد******** صف ثالثه علمي رابع اول شي شكت بالاسم بعدين قالت مافيه اسم نجود الا فصلي بس ثم قالت: ٱ‏​نــا ٱ‏​نــا قال هذا دفترك ؟؟
نجود؛ لا ثم يوم جت تروح تذكرت أنها رتبت امس دروسها وماشافته ورجعت له قالت: الا الا هذا دفتري وأعطاها إياه وأخذته ولما وصلت البيت فتحت الدفتر فاحت منه ريحه دهن عود قويه أعجبتها ثم قالت: الله وش هالريحه الجميلة هذي الريحة مؤ من بيتنا من وين جايه؟؟ وبعدها فتحت الدفتر ولقت ورقه مكتوب فيها هذا دفترك نسيتيه امس في سيارتي اللي ركبتيها في الغلط وسامحيني أني فتشت في خصوصياتك في الدفتر من عبدالله ناصر**********
نجود عظت أصبعها من القهر وقالت: اههه الله يأخذه الحقير وشلون يفتش في خصوصياتي لو اقدر أشوفه بس كان وريته
نجود: لحظه لحظه وش اسمه مره ثانيه؟؟
عبدالله ناصر************ مؤ كأنه مثل اسم المغروره ذيك حطت أيدها ؏ خدها وقالت؛ وأنا اقول من وين شايفه شبيه وجهه!! امممممممم بس والله انه مزيون
بعدها نجود مسكت الدفتر وسرحت شوي نشوف وش سرحت فيه << نجود نجود!! وين مجودي؟؟
نجود: هلا!! ماادري يمكن يلعب في الحديقة مع أخته << فجأة نجود قالت: آه ألحقني يابدر شكلي بولد آه
بدر: يالله بسرعه جاي وودوها المستشفى وجابت بنوته زي القمر << داخله الأخت جو في الأحلام>> فجأة اندق الباب وخرب عليها كل أحلامها
نرجع للروايه،
اللي كان عند الباب أمها وقالت: انتي هنا؟ بسم الله متى جيتي من المدرسة؟؟
نجود<< للحين تتذكر أحداث الحلم ماسمعت أمها وهي تناديها
وكررت أمها مره ثانيه عليها السؤال وبرضوا ماسمعت >> الأخت تتبسم مع شكل البنوته الجديده ههههههههه
أما أمها ملت منها وقالت بصوت عالي: نججججججود ووجعه ماتسمعين؟
نجود نقزت من مكانها من الخرعه وقالت: هاااااااه هااااااااه وش السالفة؟؟
أم نجود: وصمخ ماتسمعيني أناديك ؟؟
نجود: لا والله ماسمعت! وبعدين ليش يهم تدعين علي ترا ٱ‏​نــا بنتك الوحيدة بعدين أموت مافيه نجود أبد
أمها هههه ولا عندها مشاعر ولا أثر فيها كلام نجود وقالت: أقول خلي الكلام اللي ماله داعي وقومي كلي غدا أحسن لك
نجود بشبه زعل: ماابي كنت أبي بس انسدت نفسي ماعاد أبي
أم نجود: توفرين بعد
وطلعت وشكرا الباب ورآها أما نجود معصبه لآخر شي وقالت: اففففففف خربوا تفكيري الجميل بمستقبلي الزاهر طارت الطيور بأرزاقها وبعدها حطت رأسها ؏ المخده بعد ماشافت نجود دفترها سكرته وناااااامت.

أما عند مها كانت نايمه تقريباً الساعه 6:30 المغرب وماتدري باللي يصير حولها كان عندهم في البيت ضيوف والبيت كان منظف ومرتب وتفوح منه ريحه الفخور وكل هذا ما كانت برضوا تحس إلا فجأة تجي خدامتهم جنات وتدق الباب اول مره ماجاها رد ثاني مره ماجاها رد أما الكره الثالثة يوم جات تروح طلع صوت من مها تقولها ادخلي<< لازم تدق الباب عليها ما تسمح لها مها تدخل من غير ماتدق الباب
بعد مادخلت قالت لها جنات: مدام مها! ماما في يقول انتا لازم يقوم عشان في ضيوف تحت ويقول البس لببس هلو<< يعني حلو
مها ببرود: طيب وش أسوي لهم؟
جنات: هما جايين عشان أنتا!!
مها تعدلت وقامت: ماتدرين وش يبون؟؟
جنات تهز برأسها يعني لا
مها: خلاص اطلعي برا!
وطلعت الخدامه من غرفتها أما مها جلست تفكر وش يبون الضيوف اللي تحت منها وليش جايين عشانها؟؟
وبعدها قامت ولبست لبس حلو وتكشخت آخر كشخه وش كان لبسها<< كان فستان لونه عنابي ضيق مررره ومفتوح الصدر لين الكتوف ولابسه عليه سلسال الماس وحلق وشعرها كانت فاكته ؏ طوله ماسوت فيه حركات أبد وحطت مكياج هادي مسكرا وروج عنابي وعدسات............. الخ وتعطرت ونزلت
اول ما نزلت مع الدرج شافوها الحريم وانعجبوا من جمالها كل وحده تبيها حق ولدها اول مانزلت سلمت عليهم سلام عادي وجلست جنب أمها والحريم جلسوا يتساسرون بينهم وفجأة قالت وحده منهم: ماشاء الله ماشاء الله وش ذا الزين كله؟؟
مها: الله يسلمك<< برفعه خشم قالتها
وبعدها قالت الحرمه: والله ياام مها بنتك الكل يبيها ويتمناها حق ولده واحنا نبيها حق ولدنا فارس ؏ سنه الله ورسوله
مها انصدمت منها وقامت من عندهم معصبه وانصدموا الحريم منها وأم مها تفشلت منها ؏ الحركه اللي سوتها وجلست تمهد الموضوع للحريم وتقول: ههه مستحيه أكيد بروح أشوفها وارجع لكم أما الحريم شكوا أن فيه حاجه بس ماسألوا وقالوا: خذي راحتك!
أما عند مها دخلت الغرفة وصكت الباب أقوى ما عندها وتمشي وتجي في الغرفة من العصبية وفجأة دخلت عليها أمها وقالت: انتي مجنونه؟ كيف تسوين كذا قدام الناس!!
مها بكل عصبيه وعدم احترام لامها: انتي وشلون تجيبينهم عندي وانتي تعرفين أني ماراح أتزوج ولا أخذ إلا عبدالله ضيوفك اللي حضرتك جايبتهم تحت روحي اطرديهم وقولي لهم ماعندنا بنات للزواج مفهوم!! وإذا ماقدرتي تقولين لهم ٱ‏​نــا بروح اقولهم عادي ترا!
أم مها بكل عصبيه جات عندها واعطتها كف وقالت: ياقليله الأدب ٱ‏​نــا علمتك كذا ترفعين صوتك علي ؟
مها ناظرت لها بعصبيه وقالت: اطلعي پرا برا
أم مها: ٱ‏​نــا طالعه بس تذكري بكلمه مني راح أخليك تنسين عبدالله وازوجك اللي ٱ‏​نــا أبي فهمتي؟؟
وطلعت وراحت بعدها مها وسكرت الباب بقوه وحطت أيدها بمكان الكف وجلستك تبكي.

أما أم مها قالت للضيوف انو مافي نصيب وراحوا.
‏​
من بكرا الصبح قامت نجود كالعادة للمدرسه ولبست وافطرت ووصلها أبوها للمدرسه

نروح لهنادي الصبح في البيت الساعه 6:00 وهي جالسه تفطر قالت لعبدالله: أبيك اليوم بعد توصلني المدرسه
عبدالله جاه الطلب ؏ مايبيه بس يتغلى وقال: مالي خلق اليوم روحي مع السواق
هنادي: لاتكفى وصلني صديقاتي يبون يشوفونك من متى وهم يحنون علي بلييييييز بليز بليييييييز
عبدالله وهو جالس يفكر يقول ودي أوصلها كل يوم ودي تركب البنت اللي ركبت بالغلط معي مره ثانيه وهو يفكر هزته هنادي وهو خاف وقال: عمى وش تبين
هنادي بضحك: اللي مأخذ قلبك يتهنى به
عبدالله: بايخه ودمك شيره خلصيني قومي لا اسحب عليك
هنادي: لا لا خلاص بقوم
عبدالله بإنتصار: ايييه
وبعدها ركبوا السياره وراحو المدرسه

نروح لنجود بعد ماوصلت عند المدرسه كان زحمه ف نزلها أبوها قبل المدرسه كذا بشارع ونزلت وراح أبوها لما جات بتقطع الشارع عشان تروح للمدرسه مرت سياره وكانت بتدعسها بس أبعدت عنها وراحت تلحق السياره عشان تهاوشه<< قلت لكم ماتسكت عن حقها أبد) وبعدها استنتجت ان السياره وقفت عند المدرسه وراحت لها يوم نزلت منها بنـْت والبنت دخلت المدرسه ولما جاء بيروح جات اهي ووقفته وقالت بعصبيه : انت أعمى ماتشوف بغيت تدعسني بغيت أروح بخرايط أهلي ناس تمشي وهي مطيره عيونها فوق) تتوقعون مين اللي كان بيدعسها؟؟ في البارت الجاي أن شاء الله إذا شفت ردود حلـِۈه بكمل
نهايه البارت(3)

رعودالمزن ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلام عليكم

روايه حلوه وجنان بس احس ان كل بارت قصير وهذا اللي يعيب الروايه ولاتزعلي مني ياخيه مو يعني ان روايتك مو حلوه بالعكس
روايتك احلى من الحلى نفسه وبجد روعه وجنااااان وكلمة حلوه قليله فيها بجد .
اما بالنسبه من اللي كان بيصدم نجود هو عبدالله باشحمه ولحمه مافي غيره .
طلبتك ياخيه تطولين البارت الواحد وتختاري ثلاث ايام بالاسبوع تنزلي فيهن لانو يوم واحد مو حلو تقبلي طرحي ونقدي وطلبي لروايتك ولك
وتقبلي مروري
دمتي بود اختي شخصية خياليه
اخوك/رعود المزن

حب في مهب الريح :) ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

هلا بارت مميز
تسلم إيديك على طرحه آتووقع عبد الله اللي كان بيدعسها
آآمم آتمنى تطوليين البارتات و تكبري الخط
بإنتظارك


شخصيه خيالية ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت(4)

وماعطته فرصه أبد يتكلم وهو يفكر ماهو بمعها يقول كأني سامع الصوت هذا بس فيه شك عنده ولما خلصت نجود من صراخها عليه نادتها صاحبتها عبير: نججججججود.. نججججججود وش فيك تهاوشين الرجال تعالي هنا عيب عليك
نجود بعد ما خلصت منه راحت مع عبير وتركت عبدالله بحيرته وصمته
عبدالله: الا والله هي نفس الصوت واسمها نجود بعد الا ميه بالميه هي ) بعدها راح عبدالله لدوامه وهو بالسياره جالس يفكر ويقول: والله ان هالبنت أخذت قُلبـٍـٍـيُ مع أني ماجلست معها ولا كلمتها ولا شي أبد مدري والله يمكن إعجاب بس حب !!؟؟ ٱ‏​نــا بعيد عن الححححب بشكل!! عموماً بعدين بيروح هالاعجاب نهايتها بنـت مثل كل البنات مافيها شئ يميزها عن غيرها بعدها وصل الدوام شاف صاحبه نواف وجلس يسولف معه شوي ويفكر شوي بس كان أكثر شئ يفكر ونواف هو اللي يسولف .


بعد مادخلوا البنات فصولهم جلسوا البنات يضحكون ؏ تصرف نجود تو وقالت عبير بضحك وكلامها متقطع من الضحك: هههههههه ماشفتيها وشلون واقفه هههههههههههه ولا وشلون تأشر عليه ههههههههههههههههه بس خلاص ماااقدر أكمل
هديل: هههههههههههههههههههه الله يقطع بليسك يانجود
نجود بتصنع العصبية: لا والله انتي وياها يعني اخليه يدعسني وأموت واطير من كيس أهلي اجل هاه!!
هديل : عصبت عصبت ههههههههههه
عبير: هههههههههههههههههههه
نجود: اسكتي انتي وياها خلاص
عبير: هههههههه خلاص عمتي بنسكت ههههه
نجود بإنتصار: مايصلح لكم إلا العين الحمرا
هديل: ياعيني هههههههههههههه

ولما سكتوا دخلت أستاذه زريفه ( الرياضيات) وقالت نجود: اففففف جت ياخي ذي ماتمل ما تغيب ازعجتنا من بدايه السنه وهي دابله قلوبنا بالدروس أبي اتنفس يابنات أحس أني مكتومه اففففف
عبير كانت ساكته ماتحب تغتاب الناس بس تستمع
أما هديل مع نجود بكل شي وقالت: هههههههه والله انك جبتيها يالله خلاص اسكتي لاتوهقينا معها
الأستاذة: سكوت يابنات إحنا بحصه مؤ في شارع ؏ هالازعاج يالله اببدأ درسي ماابي ولا كلمه مفهوم؟

أما نجود قاعده تقلدها : مفهوم<< عاد انتم قلدوها بسخريه ههه
وشوي طلعت ورقه وكتبت فيها حش لهديل وأعطتها الورقه وهديل عاد ما تحملت وجلست تضحك وتحاول تكتمها ماقدرت ورجعت الورقه وكتبت نجود فيها ولما جات تعطي الورقه هديل لفت الأستاذة وشافتهم وقالت: انتي وياها<< تقصد نجود وهديل> قوموا اطلعوا برا الفصل ماابيكم بحصتي يالله
أما عبير جديه شي بالدراسه مستحيل تستهين فيه
هديل: أستاذه والله ماسوينا شي معك منتبهين!! خلاص مانعيدها والله
الأستاذة: ٱ‏​نــا قلت اطلعوا برا ما أعيد كلامي مرتين بسرعه
أما نجود كرامتها ما تسمح لها تترجاها وقالت: امشي امشي بس خل نطلع ونفلها برا
وطلعوا برا الفصل بالاسياب وجلست نجود تضحك وقالت: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أما هديل زعلانه ومعصبه من نجود وقالت: انقلعي ما أعرفك مره ثانيه ماراح اجلس جنبكم كريهه
نجود: خلاص صار اللي صار وش تبيني أسوي مااحب حصتها وش أسوي؟؟
شوي قبل ماترن الحصه بشوي مرت هنادي وشلتها<< طبعاً هنادي حاقده ؏ نجود عشان البنات يقولون أنها أحلى واجمل منها فطبيعي بتستفزها ؏ الطلعه والدخله < المهم مرو من جنبهم ونجود من كثر الضحك هي وهديل والحركة الزايده ما انتبهت لوجود هنادي وصاحباتها ورآهم فصدمت فيها وصك رأسها في العمود وتوجعت وقالت: عمى ماتشوفين حولى انتي ؟؟
نوقف هنا نكمل بعدين وش صار معاهم!
أما عند مها الخبيثة رايحه جايه رايحه جايه في الغرفة تفكر بعنف وأكيد أكيد كان تفكيرها بمين؟؟ بعبد الله كانت تفكر وتقول ليش ليش مايبيني وش فيني شئ مايجذبه؟؟ وبعدها راحت عند المرايه وجالسه تناظر وجهها وتلفه وتقول يمكن هنا ذابل وجهي شوي يمكن يبي له نفخ؟؟ وجالسه تردد ؏ نفسها اسأله غبيه وتوسوس وكل من طق عليها الباب هاوشته إلا وشوي يطق الباب وكانت الخدامه: طق طق طق مدام مها ٱ‏​نــا في يدخل؟
مها بعصبيه: وش تبين؟؟ انقلعي!! لأعاد ترجعين
أما جنات( الخدامه) خافت منها ولا عاد رجعت << المهم نتركها مع نفسها!



نروح لعبدالله يوم وصل للدوام دخل مكتبه وشاف صديقه نواف وسلم عليه وقال له: * هَـلا ه وغلا بالقاطع من زمان ما شفتك ياخي
عبدالله: والله مشاغل وأنا أخوك تعرف
نواف: الحين ابوك من اشهر رجال الأعمال في المنطقه وولده يشتغل عند شركه واحد دب وينافخ بعد!! والله ان أمرك غريب؟؟
عبدالله بضحكه: هههههههههه ٱ‏​نــا احب اعتمد ؏ نفسي احب أجيب فلوس من كدي مؤ من كد غيري
نواف: والله انك غبي للأمانة ههههه
سهى عبدالله شوي تذكر كلمه نجود يوم أنها قالت له غبي وجلس يضحك تلقائياً وشافه نواف وجلس يضحك عليه ويقول: هههههههههه استغفر الله وش فيك تضحك مع نفسك الجني اللي عندك يضحكك ههههههههههههه
عبدالله: شايفني قدامك مجنون ولا شلون
نواف بخوف مصطنع: لا والله بس شفتك تضحك مع نفسك قلت وش فيه هذا بس!!
عبدالله مسك ضحكته عليه يعرف انه إذا عصب عليه يخاف ثم: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف عصب عليه وجاء بيقوم بس مسكه عبدالله وقال: وش فيك ياخي تزعل بسرعه ههههههه
نواف: أصلن مازعلت يالبايخ ) ولف بوجهه عنه
عبدالله: خلاص خلاص بقولك ليش اضحك
نواف تحمس وقال: اييييه اييييه يالله ليه تضحك
عبدالله: لا خلاص هونت ماابي اقول
نواف: قم انقلع خلني اشتغل زين
عبدالله: لا خلاص بقول
نواف: ماابي اسمعك لا تقولي ليش تضحك هونت ماابي اسمع السالفة
عبدالله: لا خلاص صدق بقول اقول ولا لا؟؟
نواف: لا
عبدالله: ترا ماراح اقول الا لما تقول إيه!
نواف: اففف طيب يالله
عبدالله: ٱ‏​نــا قلت لك ساالفه البنت اللي ركبت معي بالغلط صح؟؟
نواف: ايييه
عبدالله: المهم اليوم شفتها
نواف تحمس: شلون؟ قابلتها؟؟
عبدالله: لا ياغبي ٱ‏​نــا مؤ من عادتي أقابل بنات صاحي انت؟؟
نواف: ايييه صح

اييه صح نسيت أتكلم لكم عن نواف( نواف هو صديق عبدالله المفضل دائم عبدالله يقول له عن ابسط أسراره تفكيره مقابل لتفكير عبدالله جسمه عادي وله عضلات شوي وطويل وشعره قصير وناعم

نرجع للروايه

وبعدها قال له عن اللي صار اليوم يوم جات نجود وهاوشته آلخ,,,,,,,,,,,,,,,,,

وقال: تعرف ليش ٱ‏​نــا الحين اضحك
نواف: ههههههههههههههههه والله ماقصرت فيك تستأهل ههههههههههه
عبدالله: روح كمل شغلك بس أحسن لك
وكل واحد لف يكمل شغله

بعيد عن عبدالله ونجود نروح لوحده تموت بعبدالله تعشقه وتتمنى انو يحبها ويعشقها مثل ماهي تسوي له الا واسمها مها نتكلم عنها
مها: بنـْت غنيه وجميله وكيوت عمرها29 سنه قصيره بس مؤ مره شعرها نص قصير ونص طويل ولونه بني غامق<< تكلمت عنها من قبل

مها تحب عبدالله وتتمنى تصارحه بس أنها متردده تخاف تطيح من عينه ولا عاد ترجع تتمنى أنها هي وياه يتزوجون ويجيبون أولاد وتسمي اهي البنت واهو الولد بس شكل حلمها مطول وفيه سؤال محيرها مالقت له أجابه ؟؟ إذا مايفكر فيها يفكر بمين؟؟ بس من اللي سمعته ان عبدالله مايحب مستغربه مرهه!!
الزبده ندخل في الواقع

بعد ماطلع عبدالله من الدوام ركب في السيارة وشغل اغنيه اسعد الله مساك لنانسي عجرم ودخل جو مع الأغنية يفكر بمين<< تعرفون أنتوا يفكر بمين!!
وبعدها نزل من السيارة وراح المول يفصل له ثياب ويشتري بدل وجزم( أكرمكم الله) اول مادخل المول كان فيه بنات بيطلعون من المول اول ماشافوا عبدالله داخل للمول انهبلوا قاموا يلاحقونه << بجد هال وقت صاروا البنات اهم اللي يلاحقون الشباب ولا بعد يرقمونهم ههه( هذا بالضبط اللي صار مع عبدالله كانوا يرمون له الأوراق وكان يدعسها وهو يمشي وبعدها ملوا منه البنات وراحوا وخلوه ودخل عبدالله الأسواق اخذوا مقاساته وحددوا له يوم يجي يستلمهم وبعدها طلع وراح البيت ؏ طول

بعد ماصول عبدالله البيت شاف امه جالسه بالصاله وراح لها وباس رأسها وقال لها: تمسين بالخير يايمه!
أم عبدالله: مساء النور ياولدي شخبارك عبدالله: تمام بس تعبان شوي من الدوام وبنام شوي
أم عبدالله: الله يعينك ياولدي
عبدالله: امين يارب
أم عبدالله: اقول عبدالله؟؟
عبدالله: سمي
أم عبدالله: سم الله عدوك,, وش رأيك ببنت خالتك مها؟؟
عبدالله: عادي مثل هنادي مافيها شي
أم عبدالله: ما اقصد ٱ‏​نــا أوصفها لي إذا عاديه ولا مؤ عاديه ٱ‏​نــا اقصد يعني يعني اخطبها لك؟؟
عبدالله عصب: يممممه لو سمحتي لا تفتحين لي هالموضوع ٱ‏​نــا اعتبر مها مثل أختي هنادي مستحيل ٱ‏​نــا وياها في بيت واحد
أم عبدالله بصراخ: خلاص انت كبرت ولازم تتزوج مثلا تبي كم يصير عمرك عشان تختار البنت اللي تبيها,, مليون مثلاً؟؟ تكون البنت اللي تبيها ماتبيك وأمنا نبي نشوف عيالك خلاص مابقى بالعمر كثر مامضى؟؟
عبدالله بهدوء: لك طولت العمر يايمه بس معليش ٱ‏​نــا مااقدر أسوي شي غصب عني ٱ‏​نــا أسف
أم عبدالله: اجل مصر ؏ رأيك ؟؟
عبدالله: ايييه ولا يمكن أتراجع عنه
أم عبدالله: الله يصلحك ياولدي بس

بعد ماراح عبدالله ينام أم عبدالله جلست تكلم حالها: لايكون عبدالله شايف ؏ البنت شي كل ما فتحت له هالموضوع يعصب ويقوم اهئ يامصيبتي إن شالله ماشاف عليها شي وبعدها اتصلت ؏ أختها أم مها وقالت لها السالفة وردت عليها أختها: حصل خير إن شالله
أم عبدالله: أكيد ياام مها مانتي زعلانه؟؟
أم مها: لا آفا عليك ما أزعل منك ٱ‏​نــا
أم عبدالله: الله يخليك بس,, يالله ٱ‏​نــا اضطر أسكر يالله مع السلامه
أم مها: الله معك مع السلامه
وبعد ماسكرت أم مها من أختها جات مها وكأنها ماتدري مين اللي اتصل وقالت: مين كنتي تكلمين؟؟
أمها: هذي خالتك أم عبدالله
مها: اييه وش فيها
أمها: مافيها شي كلمتها بموضوعك انتي وعبدالله وقبل شوي ردت لي
مها بتحمس: وش ردت عليك؟؟
أمها: رفض عبدالله وقال انك مثل أختي هنادي وانو مايفكر في الزواج حالياً
مها تحطمت وبدت عيونها تدمع وانسحبت بعذر أنها مانامت زين وبترجع تكمل نوم بعد ماراحت قالت أمها: ياحسرتي عليك يابنتي حاسه فيك

راحت مها لغرفتها وسكرت الباب بقوه وانسدحت ؏ السرير وجلست تبكي بحرقه وتقول: ليش يا عبدالله ماتبيني ليش كل ماجيت اقرب منه يبتعد عني ليبيييييبه ليييييييييه وبعد شوي اتصلت عليها صاحبتها فوزيه كنها حاسه فيها ومسحت دموعها كأن مافي شي وردت عليها

افف فوزيه كُيــٍـٌـفكُ•؟؟
فوزيه: الحمدُللہِ تمام وانتي كُيــٍـٌـفكُ• وووش سالفه هذي الاف؟؟
مها: أكذب عليك لو قلت لك أني بخير!!
فوزيه : وش فيك مسويه مناحه وماني بخير وش السالفة قولي لي؟؟
مها ماقدرت تتحمل وعلى طول انفجرت بكاء: تخيلي أمي كلمت خالتي أم عبدالله عن موضوع زواجنا ٱ‏​نــا وعبدالله واهو رفض وقال ان انتي مثل أختي هنادي تحطمت كل أحلامي مافيه فرصه ارتبط فيه وجلست تبكي بقوه وبعدها سكرت السماعه وكملت بكاء وقالت بحسره وقهر: والله ان دريت مين هي اللي تحبها ياعبدالله لا خلي ليلها اسود زياده ماهو اسود ورجعت تدمع عيونها

نروح من عند مها لنجود في البيت
نجود كانت توها قامت من النوم وأول ماقامت أخذت شاور وغسلت شعرها ونزلت تحت عند أمها وأبوها وقالت: يمه يبه ابي أروح السوق بليييز؟؟
أم نجود: ليش؟؟ وش بتشترين؟؟
نجود تبي تروح تشتري شوي ملابس وأولها مريول عشان يوم تستهزء فيها هنادي حز في خاطرها: بروح اشتري ملابس جديده هدومي صاروا قديمات وجيكتاتي حقت الشتاء صغروا علي بعد!
أم نجود: ٱ‏​نــا ماعندي مشكله إذا ابوك وافق
نجود: يبه قول شي بس مستمع!!
أبو نجود: وأنا اقدر اقول شي بعد كلام الغاليه؟؟
نجود بإستهبال: الله الله عصافير الحب ترفرف ههههههههه
أم نجود: أص يابنت فضحتينا
أبو نجود اكتفى بالابتسامة
أبو نجود؛ يالله روحي ألبسي عبايتك لا أروح واخليك
نجود بخوف: لا لا تروح الحين بروح البس وطياره جايه
أبو نجود جلس يضحك عليها: ههههههههههههه يالله

نترك نجود ونروح لعبدالله اتصل عليه صاحبه نواف وقال له : انت ياخيشه الرز يابلبيت يا بدوام ياخي حسسني انك ولد عز اطلع وروح وفرفر ورقم البنات في السوق ياخي عيش الحياه خليك مثلي؟؟
عبدالله بضحكه: هههههههه لا ٱ‏​نــا ثقيل مؤ زيك خفيف ماعندي الحركات هذي
نواف: يالله اقول بس مرني وخلينا نطلع للراشد مول نتمشى ونشوف البنوتات ونعاكسهم وش رأيك والله فله
عبدالله: امممممممم أوك مافيه مشكله بس نعاكس بنات لا
نواف: افففف طيب بس انت تجيني
عبدالله بإبتسامه: أبشر ثواني وأكون عندك
وبعدها نزل عبدالله للصاله يبي يطلع شافته امه وهنادي وسألوه وين هو رايح قال بطلع اتمشى مع صاحبي وارجع وبعدها طلع

عند حنان راحت للغرفة عشان تلبس عبايتها ولما لبست العباية نسيت تكتب الأغراض اللي هي محتاجتها من السوق وقامت فتحت شنطتها وأخذت دفترها البنفسجي تذكرونه؟؟<< اللي طاح بسياره عبدالله) وبعدها كتبتها وأخذت الدفتر معاها عشان تكتب حساب كل شي تشتريه << بتقولون كيف ما معاها جوال؟؟ هي حالتها ما تسمح لها أنها تشتري جوال ومصروف أبوها يالله يالله يكفي آجار . البيت ومصروفهم اليومي) ملاحظه: ترا بيتهم إيجار
المهم وبعدها أخذت شنطتها وطلعت ولفت الطرحة ؏ رقبتها << هم من الشرقية فبعظهم مايتغطون هناك

عند عبدالله لف ؏ صاحبه نواف وأخذه معه وهم في السياره تكلم نواف: انت ليش ما تسافر زي الأغنياء الباقين؟؟
عبدالله: عندي دوام وإلتزامات تمنعني من السفر!!
نواف: وش الالتزامات ؟؟ انت تشتغل نفس الشغل اللي ٱ‏​نــا اشتغله وأنا ماعندي التزامات!!
عبدالله: ٱ‏​نــا ماابي أغيب عن الدوام عشان ماتقل حقوقي في النهايه عرفت كيف؟؟
نواف بفهم: اييييه فهمت
عبدالله: يالله وصلنا انزل حضرتك
نواف: أحم يالله
نزلوا ودخلوا المول وجلسوا يتمشون في المول بعدها راحوا يشربون قهوه بعدها طلبوا دوناتس وجلسوا شوي بعدين قاموا

وصلت نجود المول وقالت لابوها: روح انت بعدين ٱ‏​نــا إذا خلصت دقيت عليك
أبو نجود بقلق: لا خليني انتظرك هنا اخاف يصير شي لك وانت لحالك
نجود بوثوق: لا تخاف بنت عن ميه رجال
أبو نجود: هذا اللي يميزك يابنتي الله يحفظك
نجود بإستهبال: آمممينٌ مٌننَ, بؤگ لأبواب السما يالله بروح اخلص شغلي سريع سريع يالله بأي
أبو نجود: مع السلامه

نزلت نجود وجلست تفرفر في السوق وبعدها دخلت محل ملابس وشرت جينزات وبلوفرات وبلايز بناتيه وعاديه ومع كل شي تشتريه تحسبه بالدفتر ولما جات تحاسب قالها البائع الحساب: 250 ريال حسابك
نجود بشهقه: كذاااااب ٱ‏​نــا حاسبتها كلها بورقه وقلم طلع لي الحساب 200 الخمسين هذي من فين جبتها؟؟
توهق البائع مايدري وش يقول ثم قال: ايوا ايوا ٱ‏​نــا في لخبط مع حساب نفر تاني
نجود بإنتصار: ايييه تحسبني غبيه تلعب عليّ؟؟
البائع يهز برأسه بس ) بعدها حاسبت وطلعت راحت محل ورد شرت 4 وردات بس لعبير وهديل وأمها وأبوها وطلعت<< ماسوت مشكله مع البائع هالمره وبعدها طلعت من المحل ومرت محل العطور اجذبتها ريحه العود والعطور وراحت تدور عطر حلو الا نواف صديق عبدالله دخل المحل ويدور عطر بعد ما أخذت نجود عطر وشافت السعر 50 << عندها مقبول) وراحت تبي تحاسبه وقالها بـ100 ريال وقالت بصراخ: تلعب علي انت الثاني ٱ‏​نــا شايفه سعر العطر بعيني اللي بياكلها الدود عساك الدودة << الا ورآها نواف يستمع لها ) بعدين جلست تكاسر راعي المحل: لو سمحت يعني خليه بـ50 ريال ترا إذا ماخليته بالسعر ذا ماراح اشتريه
البائع: لا لا مايصير هذي ماركه مشهوره ماتجي بذا السعر
نجود بصوت شبه مسموع: رأسك يابس الله يكسره
البائع: هاه!
نجود: لا ولا شي
البائع: اغلفه لك تبينه ولا أرجعه؟؟
نجود: لا رجعه ماعاد ابيه
جاء نواف وقال: ٱ‏​نــا بدفع لك سعره طيب؟؟
نجود: لا شكرًا
نواف بعد ماراحت أخذ العطر وشم ريحته كان بيذوب من ريحته الجميلة وقام شراه وراح لعبدالله وقال له : وش رأيك بريحه ذا العطر؟؟
عبدالله يشم: الله جميله والله عليك اختيار ماهقيتك كذا!!
نواف يضحك: ههههههههههههههههههههههههه
عبدالله مستغرب: وش فيك تضحك؟؟
نواف: ماهو بأنا اللي اختار العطر
عبدالله: اجل؟؟
نواف قاله السالفة اللي تو بمحل العطور وقال: وأنا أقول ماعمرك اخترت عطر زي الناس
أما نجود بعد ماوصلت لنص الطريق عشان ترجع السياره فتحت دفتر الحساب اللي تو تحسب فيه وحست في تلاعب بالفلوس وفتحت البوك تشوف كم لقت الفلوس ناقصه ورجعت وكان بنفس الوقت عبدالله ونواف رايحين عكس طريق نجود وهي راجعه وعينها ؏ الدفتر
ووووووووووو
توقعاتكم للبارت الجاي
نهايه البارت(4)

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1