غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 241
قديم(ـة) 28-01-2015, 05:32 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الدنيا ظلمتني والبشر مارحمتني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها زهره العذاب مشاهدة المشاركة
رواياتك رووووعه حبيبتي قرايتها كلها نهارده

اسعدتيني بمرورك العطر
رووووعة متل روعتك ياعسسسل
نورتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 242
قديم(ـة) 28-01-2015, 05:33 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الدنيا ظلمتني والبشر مارحمتني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اعلام الهدى مشاهدة المشاركة
روووووووووعة

اسعدني مرورك الجميل
دمتي بود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 243
قديم(ـة) 28-01-2015, 05:35 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الدنيا ظلمتني والبشر مارحمتني/بقلمي


[/font]
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها يااااهـ مجروح مشاهدة المشاركة
روعه تسلسل منطقي
نعم السوالف الغراميه في منتهى الروعه انما باسلوبك زدتي روعتها روعه
تحياتي مع صادق الود

يسسسلمو عالمرور الجميل
رووووعة بوجودك
دمت بحفظ الرحمن


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 244
قديم(ـة) 28-01-2015, 05:38 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الدنيا ظلمتني والبشر مارحمتني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رهوووفا مشاهدة المشاركة
يسلموووو ي عسل

باااارت في قمة الابداااع

الابداع منك وفيك ياعسسسل
يسلمووو عالمرور


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 245
قديم(ـة) 28-01-2015, 05:39 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الدنيا ظلمتني والبشر مارحمتني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لعنة ملائكية مشاهدة المشاركة
بارت روعه يسلموااا متشوقه للبارت الجديد

طلتك الاروووع
شكرا لمرورك ياقمررر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 246
قديم(ـة) 28-01-2015, 05:40 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الدنيا ظلمتني والبشر مارحمتني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بين طيات الماضي مشاهدة المشاركة
متي البارت

اهلا وسهلا
البارت جاهز بس ضيف عليه شوية شغلات وتعديلات
انشاء الله بكرى بنزلو
نورررتي ياقمررر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 247
قديم(ـة) 29-01-2015, 05:16 PM
إبتهالـ إبتهالـ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: الدنيا ظلمتني والبشر مارحمتني/بقلمي


البارت جميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 248
قديم(ـة) 30-01-2015, 11:32 PM
صورة Fgjs الرمزية
Fgjs Fgjs غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الدنيا ظلمتني والبشر مارحمتني/بقلمي


متى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 249
قديم(ـة) 31-01-2015, 01:36 AM
بين طيات الماضي بين طيات الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الدنيا ظلمتني والبشر مارحمتني/بقلمي


متي البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 250
قديم(ـة) 01-02-2015, 02:09 AM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الدنيا ظلمتني والبشر مارحمتني/بقلمي



إنّي عشِقْتُكِ .. واتَّخذْتُ قَرَاري
فلِمَنْ أُقدِّمُ _ ياتُرى_اَعْذَاري
لا سلطةً في الحُبِّ .. تعلو سُلْطتي
فالرأيُ رأيي .. والخيارُ خِياري


نزار قباني








الـــــبــــارت الـعـاشـــــر





الساعة 7:00 مساءا
بفيلة ابو لؤي
نازل عالدرج وهوي يلبس ساعتو رن تلفونو
طالعوا من جيب البنطلون فتح خط وثبتو على كتفو
و كل ثانيتين ينزل على درجة : الوووو ...
اي ريان ... يلا دقايق وبكون عندك
اجى عدي ؟؟ ... طيب اوك مسافة الطريق
سكر التلفون ونزل بسرعة عالدرج
طلع برا الفيلة ركب بسيارتو وتوجه لبيت عمو ابو ريان
دقايق ووصل للبيت نزل من السيارة
كان ريان ناطرو بالحديقة
ريان : وك اهلين والله بأبن العم
لؤي : اهلين فيك ... شو وين عدي مو شايفو
ريان : عدي اتصل فيني وقلي ناطرنا ب محل اخوه
لؤي : لكن يلا امشي منشان مانتأخر عالشباب
ريان : يلا ثواني
مشي ريان للطاولة الي بالحديقة اخد جاكيتو الي حاطو عالكرسي
لبس الجاكيت واخد موبايلو وراح لسيارة لؤي
مشوا بالسيارة متوجهين لعند عدي والشباب
ريان وهوي عم يحط حزام الامان : يااخي مبارح كان توتر وخوف مو طبيعي
لؤي بضحكة : ههههههه بس اخر شي فزنا
ريان : اي فزنا بأخر دقيقة,كيف اجى هالهدف مابعرف
لؤي بعدو على ضحكتو : كانت مباراة بتشد الاعصاب
ريان بحماس: لنشوف اليوم مين رح يفوز
لؤي ابتسم ابتسامة بسيطة : ايييييه والله خوف
ضلوا شوي ساكتين وبعدها نطق لؤي
لؤي : بما انو لحالنا انا حكيت مع ريما هداك اليوم
ريان بتعجب : حكيت مع ريما !! وشو حكيت ؟؟
لؤي : بدي اخطبها
ريان باستغراب اكتر : بدك تخطبها !! وكيف وانت مو مخلص دراسة
وهي بعدها عم تدرس
لؤي : اذا عالدراسة مو مشكلة بخليها تكمل بألمانيا معي
او توقف دراستها سنة وبس ارجع من المانيا
بتكمل دراستها وهوي يرفع بكتافو شي عادي
ريان سكت شوي : طيب واوليفيا قلتلا لريما عنها
لؤي تنهد وهز براسو بأسف : لا
ريان : طيب والحل ؟؟
لؤي : رح اخطبها بالأول وبعدين بحكيلها
ريان : مابعرف بكيفك
بس دير بالك اوليفيا تعرف ترى رح تعملك مشاكل
لؤي بحيرة : لنشوف ... بعدين مين قلك رح خلي اوليفيا زوجتي
بس روح لالمانيا فورا رح طلقها
ريان : هادا الغلط يالؤي
شايف شو عملت بنفسك
جنيت على حالك من غلطة وخربت مستقبلك
لؤي بعصبية : بس ريان انا مو مقتنع
مابتذكر اني قربت عليها او صار شي بيننا
ريان : طيب والفيديو
سكت لؤي ومابقى تطلع معو اي كلمة
محتار شو يقول او شو يتصرف
الفيديو اكبر اثبات على غلطتو



<<احيانا الغلط بيدفعنا ثمن حياتنا
واحيانا الغلط بولد غلط اكبر
وبخلينا دائما نفكر بمستقبل مجهول ومرعب>>






لؤي وريان ساكتين والصمت سيد الموقف
وصلوا لعند عدي
لؤي صف السيارة بمكان مناسب
ونزلوا متجهين لمحل اخو عدي
فاتوا وسلموا عالشباب الموجودين
طلعوا واتجهوا للمقهى الي بجنب المحل
وقعدوا ينتظروا المبارة تطلع
بين ريال مدريد وبرشلونة
كانت اصوات الشباب بالمقهى عالية
وصوت ضحك وكاسات الشاي والاراكيل
سكتوا رأسا لما ظهرت على شاشة البلازما الكبيرة المباراة
وبقى بس صوت تحريك الشاي والاراكيل
وكل مايقرب اللاعب من الهدف صوت الشباب يعلى بكل مكان






يوم جديد على ابطالنا
الشمس بكل مكان
الجو حار ورطوبة البحر عالية
الساعة 08:00 صباحا



ببيت ابو ريما احمد
بالتحديد غرفة ريما
نايمة عالسرير وعم تتقلب من الحر
ماعم تعرف تنام
قعدت عالسرير تثاوبت وبنعس مالت عالسرير ترجع تنام
رفعت راسها حاولت تصحح
حطت ايدها ع رقبتها من ورا وسندت راسها ع السرير
دقايق وقامت من التخت فاتت للحمام اخدت شور
وطلعت بالبرنس الوردي راحت للطاولة
واخدت ريموت كنترول المكيف وحطتو على درجة حرارة مناسبة
تمغطت وعلى وجهها ابتسامة
فتحت درج التسريحة وطالعت المجفف وجففت شعرها
بعد ماخلصت من شعرها فتحت الدولاب وطالعت بنتكور لون بيج
مع بلوزة لون اصفر وبوت فلات للبيت لون بيج
مسكت شعرها ورفعتو لفوق شوي ونزلت خصل على خدودها
راحت للطاولة الي جنب السرير اخدت تلفونها ونزلت لتحت بنشاط وحيوية
فاتت عالمطبخ وحضرت فنجان قهوة بنفسها
من عادتها مابتحب تتأمر عالخدم بشغلات بسيطة
وخاصة القهوة بتحب هي تعملها
طلعت للحديقة وتشرب القهوة بنشاط مسكت تلفونها ودقت لابوها
ريما بأبتسامة : كيفك يااحلى بابا بالكون
احمد بحنية : اهلين بدلوعة ابوها
شو هلأ فقتي من النوم
ريما : اي هلأ فقت وعم اشرب قهوتي كمان
احمد : الف صحة
ريما : بس حبيت سلم عليك بما اني فقت ومالقيتك تحت
احمد بحب : اي طلعت بكير اليوم عندي عمليات من الصبح
ريما : الله يعطيك العافية بابا
احمد : الله يعافيكي
وكأنو اجت حالة مستعجلة عالمشفى
..... : دكتور احمد بسرعة الحق ع غرفة العمليات حالة خطرة
احمد بأستعجال لريما : بابا سكري انا بعود بحاكيكي مشغول
ورأسا سكر بدون مايسمع كلمة باي منها
احمد سكر التلفون وركض بسرعة متجه لغرفة العمليات !!!




اما ريما عرفت انو ابوها مشغول واجتو عملية مستعجلة
سكرت الموبايل وهي تدعي لأبوها : الله يوفقك ويحميك
حطت الموبايل عالطاولة شربت شفة قهوة
وصارت تتأمل الوان الورد وصوت العصافير
وصوت المي الي جاي من النافورة ع شكل شلال صغيربزواية الحديقة
اجت ببالها امها قعدت تتذكرها لما كانت صغيرة كيف كانت تلعبها
راح فيها الزمن لورا 12 سنة
يعني لما كان عمرها 8 سنين
وبنفس تاريخ اليوم 26 \ 7
بالتحديد بالحديقة عند الورود الملونة
كانت امها تمشيها وتعلمها كيف تعتني بالورد والطبيعة
وتوصيها انو ماتقطف هالورد وتخرب شكلو ومنظرو
بجية ابوها ركضت ريما لابوها شالها وصار يدور فيها
وام ريما واقفة وع جهها ابتسامة عم تتأمل منظر ريما وابوها
قرب احمد من ام ريما وسلمت عليه وباسها من خدها
ضمها احمد من خصرها
وريما تدلع وتبكي لأن يوم ميلادها وابوها ماجبلها شي
وهي تفرك بعيونها دخلوا الخدامات عالحديقة وجايبين معاهن
طاولة كبيرة عليها قالب كاتو كبير ومرسوم عليه رقم 8
يعني بهادا اليوم صار عمرها 8 سنين
وانواع الفواكة والحلويات والمكسرات
ريما نزلت من ابوها وركضت وهي تنط من الفرح وتدور حول الطاولة
ابوها وامها واقفين وفرحانين لفرح ريما والضحكة مو مفارقتهن
مسكوها ورفعوها لحتى صارت تشوف الكاتو
نفخت عالشمع وعطوها السكين ومسكو ايدها وقطعوا الكاتو سوا
ام ريما قطعت الكاتو ووزعت للخدامات الي واقفين وفرحانين لفرح هالعيلة
الخدامات بحياتن ماحسوا حالن انهن غريبين بالبيت
لأن ام ريما كانت تعاملهن بحب واحترام
وماتأمر عليهن بصيغة الامر
كانت طيبة كتير مع كل الناس
وهادا الي اخدتو منها ريما الطيبة والاحترام والحب
ريما اتذكرت هديتها وصارت تبكي وبدها الهدية
امها وابوها اخدوها وطالعوها على غرفتها
فتحوا الباب وتفاجئت بغرفتها الي تحولت لغرفة تانية
السرير والدولاب والتسريحة صاروا بلون واحد وهادا اللون بتعشقو
صارت الغرفة كلها ب اللون الوردي وعلى الحيطان مرسوم فراشات باللون الاصفر
فاتت عالغرفة وهي حاطة ايديها ع تمها من المفاجأة
حست حالها داخل الغرفة بمدينة الاحلام الي تحلم فيها
ركضت لامها وابوها وباستهن وشكرتن على الهدية الحلوة
وهي تتذكر انرسم على وجهها ابتسامة عفوية
قطع تفكيرها دمعة حارة نزلت على ايدها
نظرت لأيدها ومسحت دمعتها بأبتسامة مخفية بالشوق لامها
استغفرت ربها ودعت لامها بالمغفرة وبالجنة
مسكت موبايلها وشافت الساعة
صارت 11:30
اجت خدامة وحطتلها الفطور عالطاولة
ريما للخدامة : شكرا
الخدامة : الف صحة انسة ريما





ببيت ابو لؤي
لونا مرتبكة من الصبح بالصالة وماسكة تلفونها وتحكي مع مايا
لونا : اي مايا ترى عمي موصينا
بعد هالمشاكل الي مرت عليها حابب يفاجئها
...... اي منروح للسوق نجيب شوية اغراض وبعد السوق لعندها
.... ماشي اوك ... يلا باي
لؤي نازل من فوق وشاف لونا وبأيدا الموبايل وعم تكبس فيه
لؤي : خير لونا شوفي ؟؟
لونا دارت وجهها على اخوها وبغفلة : لؤي اجيت والله جابك
محتاجة مساعدة منك
لؤي بتعجب : مساعدة شو ؟؟!!
لونا : عمي احمد اتصل فيني من الصبح
وذكرني بميلاد ريما وقلي سلمتك الترتيبات كلها الك
وانا محتارة شو اعمل وكيف فاجئها
لؤي بتفكير : ممم طيب واذا قلتلك لقيت الحل
لونا : ياريت بس كيف وشو الحل ؟؟ لأنو بصراحة مابعرف بترتيبات الميلاد
انت بتعرف عيد ميلادي كل سنة بعملوا بالمطعم
اما هلأ الوضع اختلف الميلاد مو الي ومابعرف اعمل شي
لؤي : خلص تركيها عليي
لونا وقفت ومسكت خدود اخوها : ولك يؤبشني للي عرف كيف يساعدني
صعدت لونا لفوق اتجهز نفسها
ولؤي اخد مفتاح سيارتو وطلع





عند المغرب
الساعة 7:00 تقريبا
ريما قاعدة بالصالة وعم تشوف مسلسل
وشايفة قدامها الخدامات مرتبكين وعم يطلعوا ويفوتوا عالحديقة
: هدول شو يعملوا من ساعة رايحين وجايين دوخوني
بجية خدامة من الحديقة
ريما : سونيا استني
الخدامة راحت لعند ريما وبأرتباك : نعم انسة ريما
ريما بأبتسامة : سونيا من ساعة وانتوا بالحديقة طالعين فايتين
وبغمزة شو عم تعملوا
الخدامة : انسة ريما عم ننظف الحديقة بطلب من الدكتور احمد
ريما هزت راسها : اها .. طيب ماشي فيكي تروحي
الخدامة : عن اذنك انسة ريما ومشت رايحة للمطبخ
رجعت ريما تكمل المسلسل بدخلة ابوها عالبيت
فتح الباب احمد وفات لقى ريما قاعدي بالصالة
سكر الباب ومشي لعندها ومستغرب من عدم وجود البنات عندها
ريما وقفت وسلمت عأبوها : اهلين بابا
احمد : اهلين بحبيبة ابوها
وبأستغراب : شو لحالك !!
ريما بضحكة : اي لحالي مين بدو يكون معي يعني
احمد شاف الخدامات طالعين وفايتين يعني مخبوصين
ريما شافت ابوها عم يناظر بالخدامات
بضحكة : مو انت قلتلن ينظفوا الحديقة
هي هني عم ينظفوها
احمد بتعجب : انا
ريما اجت لتحكي دق الجرس
فتحت الخدامة وفاتوا البنات
لونا ومايا وفرح
ووراهن فاتوا الكل
ابو لؤي وام لؤي وايهم وامير
وابو ريان وام ريان وريان
ماعدا لؤي مو موجود بينهم
بعد ماسلموا ع بعض
ريما استأذنت وصعدت لغرفتها
تبدل ملابسها مو متعودة حدا يشوفها بملابس البيت
فتحت الدولاب وطالعت فستان لون تيفاني
باكمام قصيرة, ضيق من فوق لتحت الصدر
تحت الصدر حزام حرير بلون اسود عريض وعليه فيونكة بالنص
ونازل بنعومة لتحت الركبة بشوي
نزلت شعرها على كتافها
وحطت طوق عليه فيونكات ناعمة كتير بلون الفستان
ولبست صندل لون تيفاني
وحطت مكياج ناعم ونزلت
اما لونا استغربت انو اخوها مو عامل شي
صارت تناظر عمها وعمها يناظرها ويأشرلها براسو
لونا حست نفسها فشلت بالطلب الي طلبوا عمها منها
وصارت تحكي على لؤي بقلبها : هلأ بتشوف يالؤي
فشلتني قدام عمي شو رح قلو هلأ
مسكت تلفونا وراحت للمطبخ
وهي عم تدق على لؤي : اخ منك يالؤي والله انك مصيبة
ياريتني ماسلمتك هالمهمة
هلأ شو رح قول لعمي
اجاها رد لؤي : الووو
لونا بهمس وعصبية : لؤي وينك انت
مواساس انت لقيت حل وتركيها عليي
اشوفك مو عامل شي
لؤي بضحكة :هلأ مو فاضيلك
وليكي بعد دقيقة رح يطلع صوت من الحديقة
بتجيبي الكل وبتجي عالحديقة اوك
لونا بعصبية : لؤي انت وين,وصوت شو الي رح يطلع
لؤي : خلص سكري التلفون وعملي متل ماقلتلك
بس قبل ماتسكري الكل اجى ؟؟
لونا اتنهدت : اي الكل اجى ولشوف شو رح تعمل
لؤي بضحكة : ههههه يلا باي
لونا بعصبية : باي
اووووف اخ منك يالؤي حطيتني بموقف بخجل
وطلعت من المطبخ ورسمت على وجهها ابتسامة
قعدت بالصالة جنب ريما وخبت وجهها من عمها احمد
احمد : شو كأنو لؤي مااجى معكن
ام لؤي : اي والله لؤي طالع من الظهر
ومابقى رجع عالبيت اكيد مع رفقاتوا
ريما اول ماانذكر اسم لؤي توترت وارتبكت
ومابقى تعرف تحكي مع بنات عمها
بنفسها : معقول انا حبيتو للؤي ومابعرف
لا لا مستحيل كيف بدي حبو
طيب ليش عم فكر فيه وارتبكت لما ذكروا اسمو قدامي
حاولت تبعد الشكوك عن بالها وكملت حكي مع بنات عمها
اما ابو لؤي وابو ريان واحمد عم يحكو بالشغل والمشفى
وام ريان وام لؤي عم يحكو عن البيت والطبخ
وايهم ورايان عم يحكو بشغلات عامة ومعاهن امير
دقايق و صار يطلع اصوات من الحديقة
اصوات الالعاب النارية بكل مكان
الكل سكت وصار يناظر ببعض مستغرب من قرب الصوت
لونا : كأنو هادا الصوت من الحديقة
الكل : اي صوت قريب
وقاموا كلن متجهين للحديقة يلي ورا البيت
اول ما دخلوا اتفاجئوا بهالمنظر
منظر السما بكل الالوان والحديقة والترتيبات الي بتاخد العقل
وبالنص طاولة كبيرة وعليها قالب كاتو اربع طوابق راقية
وعشاء من جميع المأكولات
واول مادخلوا عالحديقة
الخدم كلها بدت تصفق بطريقة راقية
ريما اتذكرت اليوم ميلادها حطت ايديها ع تمها من المفاجأة الحلوة
وضمت ابوها وبنات عمها
الكل متفاجئ من التحضيرات والترتيبات
والزينة والالعاب النارية بعدها عم تشعل بالسما
قربو من الطاولة لما شعل الكاتو برقم 21
حكوا البنات سوا : واووووووو
ريما بعدها مو مصدقة المفاجأة الحلوة
وضحكتها مو مفارقتها
كانت فرحانة بشكل مو طبيعي
بعد ماوقفت الالعاب النارية اجى لؤي من ورا الخدم
لؤي بأبتسامة : ان شاء الله يكون عجبكم
الكل اتفاجئ ب لؤي كيف وشلون اجى
لونا ضحكت ع فكرة اخوها يلي بتجنن
احمد هز براسو للونا بحب وابتسامة
اما ريما فرحتها لا توصف
اول مرة بتحس انها مو وحيدة من بعد وفاة امها
واول ماشافت لؤي حست بداخلها شعور غريب
دقات قلبها بدت تزيد
لؤي بعدو على ابتسامتو وعيونو عم تدور على ريما
لؤي : اكيد كلكن عم تسألوا عن هالمفاجأة
وعم تسألوا كيف اجيت وشلون
بس قبل مااحكيلكن شي بدي اطلب طلب من عمي احمد
من بعد اذن بابا
ابو لؤي : اتفضل
لؤي قرب من عمو احمد وريما كانت واقفة جنب ابوها
ناظر ب ريما ثواني ووجهه نظرو لعمو : عمي انا جاي لعندك بطلب
وبتمنى انك ماتخجلني
احمد بحب : اتفضل لؤي
لؤي بأرتباك : عمي .... عمي انا بطلب ايد بنتك للزواج
على سنة الله ورسوله
احمد اتفاجئ وابتسم بنفس الوقت
لان بيتمنى من زمان ريما تكون لواحد من ولاد اخوه
الكل اتفاجئ من لؤي وجرأتو بهالخطوة لحالو
ابو لؤي فرح كتير وام لؤي بعد فرحت
احمد حط ايدو ع كتف لؤي
انا من جهتي يالؤي موافق لان بعرفك شو انت
بس بالاول وبالاخير لازم اخد اعرف رأي ريما
ريما مصدومة ومرتبكة وبنفسها : الله ياخدك يالؤي
فشلتني قدام الكل
وعم تناظر الارض وماعندا جرأة تناظر بحدا
ام لؤي شافت ريما خجلانة
قربت منها وضمتها
وبهمس : ريما حبيبتي قولي شو جوابك ولا تخجلي
هادا زواج مو شي حرام يخجل
لونا ضربت ريما ع ايدها بخفة : واووو رح تصيري مرة اخي
وافقي يلا الكل ناطر جوابك
الكل كان ساكت وعم يناظر بريما منتظر جوابها
ولؤي حاسس قلبو رح يطلع من مكانو ناطر كلمة موافقة
ام لؤي بحب : يلا حبيبتي شو رأيك
ريما شافت عيون ابوها عم يضحكوا من الفرحة
ماحبت تخجلوا وترفض
وعيونها بالارض وبخجل نطقت : ممــ.. مـ ..موافقة
لؤي مابقى تشيلو الارض من الفرحة لما سمع منها موافقة
فورا راح لأبوه وضمو
وامو بعد ضمتو
والكل فرح وصار يبارك لريما ولؤي
اما ايهم واقف ع جنب وعم يراقب الكل
راح لطاولة الكيك وبصراخ حتى يسمعوا : يلا ياجماعة بدنا ناكل كيك
الكل : ههههههه
ريان واقف جنب ايهم وبضحكة : الكل مشغول بأخوك وانت مشغول ببطنك
ايهم : يااخي الاكل بفيديني بس لؤي بشو بفيديني غير بجبلي وجع براسي
ريان وهوي ياكل مكسرات : هيك قولتك اخوك مابيجي من وراه غير وجع الراس
ايهم وريان ضحكوا بين بعضهم بهمس
لما شافوا الكل اجتمع عالطاولة
اجى لؤي من ورا ايهم وقرصو بخاصرتو
وقرب من اذنو ومن بين اسنانو : بردلك ياها بيوم من الايام
ايهم : ايييييي مو مشكلة ردها ايمت مابدك
لونا شافت اخواتها عم يحكوا بين بعضهن : يلا نخلي ريما تقطع الكاتو
ريان صار يناظرها بحب بس ماخلا حدا ينتبه عليه
اجت ريما لتقطع الكاتو
وقفها صوت ايهم : وقفي وقفي
الكل صار ينظر بأيهم بأستغراب
ايهم : قبل ماتقطعي الكيك لازم يحكيلنا السيد لؤي
كيف خطط لهالشي ونحن ماعنا علم بالموضوع
مو من شان شي وصار يناظر بفرح
من شان نتعلم من افكاروا الخطيرة
الكل صار يضحك على ايهم
اما فرح خجلانة من وجود ايهم وعرفت انو عم يقصدها بالكلام
لؤي حط رجلو ع رجل ايهم وضغط عليها وبهمس : حسابك بالبيت سيد ايهم
ايهم بأبتسامة : يلا مو مشكلة مافي داعي نعرف خطط لؤي الخطيرة
المهم انو جاب كاتو لحتى ناكل
يلا ريما ساعدك بالتقطيع
الكل ضحك على أيهم الي عامل جو مرح بالسهرة
نطت لونا : خليك ع جنب استاذ ايهم ماحدا طلب منك تقطع معاها
لؤي ابتسم لاختو وصار يراقب ريما بحركاتها
وريما ميتة من الاحراج وخدودها محمرة
مايا بحماس : ريما يلا قطعي الكيك
ريما مسكت ايد ابوها وقطعوا الكيك سوا
الكل صار يصفق
ولؤي اشر بأيدو للخدم يشعلوا العاب نارية مرة تانية
واحمد ضم بنتو وعايدها
والكل عايدها وقدملا هدية
اما ريما حست نفسها بعالم تاني
من وقت وفاة امها ماحست نفسها فرحانة هيك
اما ريان بهمس للؤي : انت عنجد انسان خطير
شو هالجرأة هي الي خلتك لوحدك تقوم بهالخطوة
لؤي : حبي الها ياريان خلاني امتلك جرأة الكون كلو
ريان : الله يوفقكن وبتمنالك حياة سعيدة
لؤي : الله يسلمك يااخي الي ماجابتو امي
وع قبالك ببنت الحلال الي تسعدك
ريان بتنهيدة : اييييييييه ان شاء الله
بس تعال لهون انت كيف عملت هالشي
لؤي بضحكة : قصة طويلة بعدين بقلك
ريان : ان شاء الله
وقعدوا الكل يتعشوا وبعد العشا اكلوا كيك
وقضوها سوالف وضحك ومزح




بالليل
الساعة 1:00


ببيت ابو لؤي
قاعدين بالصالة لؤي ولونا وايهم
لونا للؤي : والله ماحدا قدك يالؤي
بس انا استغربت منك ليش ماخبرت اهلي بالموضوع
لؤي بضحكة: ومين قلك اني ماخبرتهن
انا حكيت معاهن واخدت رأيهن وفرحو لما عرفو مين البنت الي اخترتها
وطلبت منهم انو مايحكو لحدا
وبدي اعملها مفاجأة
نط ايهم : والله انك طلعت خطيرررررر






ببيت ابو ريان


بغرفة فرح ومايا
كل وحدة متسطحة على سريرها
فرح : مو قلتلك انو لؤي مهتم ب ريما بس ماسمعتيني
مايا : اي والله ,الله يهنيهن يارب
ريما بتستاهل كل خير
فرح : امين ,بس استغربت من لؤي وجرأتو
وريما ياحرام كتير كانت خجلانة ومنحرجة
مايا بضحكة : ههههه بس مايطلع ايهم متل اخوه
فرح : اوووووه منك خلص رح نام تصبحي على خير
مايا : دخيل الخجلان انا , وانتي بخير



بغرفة ريان
متسطح على السرير وعم يفكر ب لونا
وكل شوي يتذكر لؤي ويضحك عليه





ببيت احمد


ريما متسطحة عالسرير وبدت تفكر ب لؤي
مااجاها نوم قامت من السرير
راحت بأتجاه البلكونة فتحت الباب ووقفت تناظر بالسما والنجوم والقمر
سرحت وهي تفكر ب لؤي : معقول حبيتك يالؤي
كيف وافقت عليك بسرعة بدون مافكر
كيف طلعت مني موافقة بهالسرعة
تنهدت وتذكرت امها نزلت منها دمعة : ياريتك ياماما معي بهالحظة
استغفرت ربها ودعت لامها اجت لتدخل ع غرفتها لفت نظرها
وردتها الجوري مفتحة ب لون احمر غامق
انرسم على وجهها ابتسامة نزلت لعند وردتها شمتها بعمق ودخلت لغرفتها
راحت على طاولة دراستها وفتحت دفتر مذكراتها
فتحت صفحة جديدة وبدأت فيها


يخُــبرني أنّـي تُحْـفَـتُهُ
وأساوي آلافَ النَـجْـماتْ
وبأنّي كنزٌ .. وبأنّـــي
أجملُ ما شاهدَ من لوحاتْ





يوم جديد بيطل على ابطالنا
الساعة 10:00 صباحا
ام لؤي بالصالة عم تشرب قهوتها
نزل لؤي بنشاط لتحت شاف امو قاعدة بالصالة
مشي لعندها ومسك ايدها وباسها
: صباح الخير ياست الحلوين
ام لؤي بأبتسامة : راحت عليي ست الحلوين
لؤي : خسى يكون غيرك ست الحلوين
ام لؤي حطتت ايديها على خد لؤي : الله يرضى عليك ياابني
وانا عم امزح معك والله يسعدك انت وريما
والله يهنيكن ويوفقكن
لؤي : امين يارب
اي وين عبد الله
كأنو مبكر عالمشفى
ام لؤي بضربة خفيفة على رجلو : قول بابا
من جيلك تناديه بأسمو ماهيك
لؤي بضحكة : حاضر.. وينو بابا
ام لؤي بأبتسامة : طلع بكير عالمشفى
خير شو بدك منو
لؤي : ولا شي بس بدي اعرف ايمت بدنا نروح نطلبا رسمي لريما
ام لؤي : انا حكيت مع ابوك بهالموضوع الصبح
وقلي ان شاء الله اليوم المسا نروح ونطلبا رسمي
لؤي بفرح : ان شاء الله
حتى حاطط ببالي انو نتزوج قبل ماسافر
حتى تسافر معي لالمانيا
ام لؤي : طيب بس يجي ابوك عالغدا منحكي بالموضوع وان شاء الله خير
لؤي : ان شاء الله





نـــهــاية الــبــارت



بتمنى يكون عجبكم
وبدي توقعات
هل لؤي رح يخبر ريما بقصتو مع اوليفيا ؟؟

واذا عرفت ريما ياترى رح تضل على رأيها ولا رح ترفض لؤي ؟؟

وتوقعاتكم لبقية الاشخاص ؟؟

قرأة ممتعة
سفينة الغرام


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1