غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 291
قديم(ـة) 16-02-2015, 05:33 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماكان قصدي احبه بس اسلوبه ياعالم جبرني/بقلمي



الــبــارت الـثاااني عـــشر



'
'
'
'
'
'




بالفيلة بس بالخارج
وبالحديقة خاصة

واقف وماسك التلفون عم يحكي فيه بين الشجر
: سيدي كلو تمام ... اليوم الخطبة وقريبا العرس
حاضر سيدي
وهوي عم يحكي سمع صوت خطوات عم تمشي وراه
التفت لوراه وشاف شخص متجه عليه
كمل عالتلفون : سيدي فيه شخص جاي ولازم اسكر ... مع السلامة سيدي
سكر التلفون وحطو بجيبو بأرتباك وصار يتلفت حواليه
والشخص عم يقرب عليه اكتر
بحركة سريعة ركض بالحديقة للخارج
كانت سيارة مفيمة عم تستناه بعيد اجت لعند الباب
فتح باب السيارة وركب فيها وثواني واختفوا من السرعة
اما ريان ركض وراه بس مالحقو وماعرف مين هالشخص
وقف عند الباب الخارجي يلهث وبعصبية : ياربي ما لحقتو
لف يرجع للفيلة بس تفكيرو كلو عند هالشخص
الافكار تاخدو وتجيبو مين هادا الشخص
وليش هرب لما شافني
ياترى حرامي ولا شو
اجى ليدخل على غرفة الرجال شاف عدي واقف برا
ريان وهوي عم يحك رقبتو من ورا بتفكير : شو عدي اشوفك هوون
عدي ارتبك اول ماشاف ريان وبأرتباك : عم استنا اهلي منشان نروح عالبيت
ريان مارد على لؤي بس يناظر فيه
وتفكيرو كلووو عند هالشخص مين بكون
عدي توتر اكتر لما شاف نظرات ريان عليه وبنفسو : ياربي بس مايكون شافني
لا مستحيل ماشافني اصلا مالحق يشوفني
عدي حب يغير تفكيرو: ريان شو وين سارح
ريان : لا تعليق
عدي بقلق : لا هادا اكيد شافني
قرب من ريان وصار يحرك ايدو قدام عيونو : ريان نحن هنااااا
ريان هلأ لنتبه على عدي : ها .. اي شو كنت عم تحكي ؟
عدي بضحكة اطمئنان : سلامتك ماحكيت شي
وبنفسو : الحمدالله معناها ماشافني
شوي وطلعت شهد وامها
سلموا على ريان
وريان سلم عليهن ببرود لأن عقلو عند هالشخص
عدي استغرب من حالتو وخايف انو يكون شافو
عدي : يلا ريان تصبح على خير
ريان : وانت بخير
ومشوا ركبوا بالسيارة

بسيارة عدي
شهد بتعجب : شوفيه رفيقك هيك شايف حالو
عدي بضحكة بس بداخلو قلقان : مين ريان
شهد : مابعرف بس الي كان واقف معك
عدي : لا مو شايف حالو بس هيك طبيعتو
شهد بكره : وييعععع كرهتو شو هالشخصية الي فيها هيك طبيعة متكبرة
ام عدي : لا ماما لا تحكمي هيك عالناس مابجوز
شهد بحماس : اي هلأ احكيلي ماما عجبتك الخطوبة
ام عدي بأبتسامة : ماشاء الله تبارك الله
العريس حلو والعروس بعد احلى
والاثنين اخلاقهم راقية الله يحفظهم ويهنيهم
وناظرت ب عدي : ع قبال ماافرح فيك
عدي بابتسامة : ان شاء الله بس هلأ بكير ماما
خليني اخلص هالسنة وبعدين بفكر بالزواج
ام عدي وشهد : ان شاء الله



عند لؤي وريما

لؤي بجدية : ريما انا لازم احكيلك شي ولازم تعرفيه
ريما بأستغراب من جدية لؤي : اتفضل
لؤي سكت شوي : ريما انا .....
سكت لما دخلت عليهن لونا
لونا : اووووه لهلأ ماشبعتوا من بعض
يلا ترى المصورة تأخرت بدها تروح للبيت
لؤي اتنهد انو ماحكى شي ل ريما كان خايف من انو تتركو
او تنفر منو او مابقى تحبو
يعني كان حاطط ببالو الف فكرة
وبقلبو حمد الله وشكرو انو لونا خلصتو من الحكي
ريما من الخجل قاعدة وماحكت شي
بس تناظر الارض وتفرك بأيدها من التوتر
لؤي للونا : ليش اديه صارت الساعة
لونا بضحكة : الناس كلها راحت ومابقى حدا غير المصورة
وعم تسأل عن الساعة
الساعة صارت ياافندي العريس 1:20
لؤي بشهقة خفيفة : ماحسيت بالوقت
لونا بضحكة وهي تناظر ب ريما : اي طبعا مابدك تحس بالوقت
لؤي وقف وبضحكة : طيب خلي المصورة تدخل ونتصور هون
لونا : اي والله جبتا يلا رايحة جيبها
ريما بقلبها : يخربيتك يالونا الا مابدك تصورينا خليها بدون صور
طبعا لونا لما طلعت مشي لؤي لعند ريما
ومسكها من دقنها ورفع وجهها لحتى التقت العيون ببعض
لؤي بهمس : ليش الحلو خجلان
ريما بس تطلع بعيونو الي سحرتها
بنعومة رمشت بعيونا ونزلت نظرها لتحت
اما لؤي من حركة ريما داب مابقى يطلع معو الكلام
وبنفسو : رح تجنني ياناس بحبها وعم حبها اكتر
دخلت المصورة ولونا
لونا : يلا انا خلص دوري
ووجهت الحكي للمصورة : هي العرسان وسلمتك ياهن
بس بشرط وراحت همست بأذن المصورة : بدي حركاتهن بالصور خيالية وماصارت
ونظرت ب ريما ابتسمت و طلعت
اما المصورة ابتسمت بخبث للحركات الي رح تخليهن يتصوروا فيها
وقف لؤي وريما جنب بعض
والمصورة كل شوي تعملهن حركة وتصور
المصورة : لؤي لو سمحت ايدك على خصرها
وريما ايديكي على رقبة لؤي وخلي عيونكن ببعض
ريما مو مصدقة ايمت تخلص صور
اما لؤي متمني هالحظات ماتخلص
المصورة : خليكن على نفس الحركة
بس قربو من بعض اكتر وغمزت لؤي
لؤي ضحك بخبث وقرب من ريما وخلى شفايفو على شفايفها
ريما نقزت واجت لتبعد بس ايد لؤي سبقتها وحاوطها بحيث ماتقدر تتحرك
اخدو صور كتير وبأغلب الحركات
المصورة وهي تضب الكاميرا : فيكن بعد يومين تجو عالمحل
وتاخدوا الصور بتكون جاهزة
لؤي : ان شاء الله
طلعت المصورة وضل لؤي وريما
ريما اجت تطلع بعد المصورة بس مسكها لؤي
لؤي : لوين ياعمري
ريما : خلص تأخر الوقت اكيد الكل ناطرنا برا
لؤي بحركة سريعة مسكها من دقنها وباسها
ريما خجلانة ودموعا بعيونها
بعدت عنو وطلعت
لؤي ضل واقف شوي محلو ابتسم على براءة ريما
وبقلبو هادا الي عم دور عليه بالبنات
ومالقيتو غير فيكي ياريما ربي يحميكي وطلع
الكل كان بالكراج عم يركبوا بالسيارات
الا فرح حبت تضل عند ريما وتنام عندها
مشت السيارات ودخل احمد فرحان انو بنتو امن عليه
عند الشخص الي بيعتبرو ابنو من كان صغير
وحمد الله وشكرو انو بنتو اتحجبت برضاها
وكبر بعينو لؤي لما طلب من ريما انها تتحجب
اما ريما فوق هي وفرح
ريما فاتت اخدت شور سريع ولبست بجامتها
وفرح كمان اخدت شور سريع ولبست بيجامتها
وضلوا سهرانين عم يحكوا عن العرس وشو بدن يجهزوا
ريما بابتسامة لفرح : صح اتذكرت كيف تحجبتي
فرح بدلع : متل الي خلاكي تتحجبي
ريما فقعت ضحك : لا تقولي ايهم
فرح غمضت عيونها بدلع : اي ايهم
واذا بدك عصب عليي كمان
ريما ضلت فقعانة ضحك على ايهم وفرح
فرح ضربتها على ايدها : خلص بقى
انتي ومايا بس تضحكوا عليي
ريما بضحكة : كمان مايا اتحجبت ولونا
فرح : قلتلا لمايا جربي الحجاب وجربتو وحبتو
ف حبت انها تتحجب بس لونا مابعرف ليش اتحجبت وبغمزة لريما
يمكن اتحجبت متلنا كمان في حدا قلها تتحجب
ريما وقفت ضحكتها : لا مو معقولة لونا مابتحب حدا
فرح : عم امزح
بس بتعرفي قبل ماتطلع رفيقتك شهد شفت لونا واقفة بالحديقة
ولمحت شب واقف معاها عم يحكوا وعلى مااظن هادا عدي
ريما بتعجب : عدي .. مين عدي ؟؟
فرح : يووووه حدا مابيعرف عدي
عدي رفيق خطيبك وايهم وريان
والي بيدرس بألمانيا مع لؤي وريان
ريما : اه عدي بكون اخوها لشهد رفيقتي عرفتوا
فرح : ع سيرة شهد
شهودة كتير حبابة وحبيتها كتير والكل بعد حبها
وبيني بينك ... سكتت شوي
او قلك بعدين بخبرك
ريما ابتسمت : ان شاء الله
شوي وسمعوا صوت اذان الفجر
فرح وريما طلعوا ببعض وقاموا
ريما : نحن اتحجبنا ولازم نتعلم الصلاة ونصلي
حرام علينا كتير قصرنا بحق ديننا
فرح بجدية : معك حق ضيعنا حياتنا بالموضة والطلعات والسفر
ونسينا واجبنا اتجاه ربنا
راحوا للحمام اتوضوا وطلعوا
ريما فتحت دولابها وطالعت هدية من الدولاب
فرح بتعجب : شو هادا ريما
ريما نظرت بالهدية شوي ونزلت دمعة من عينها : بتعرفي هي الهدية من مين
سكتت شوي وكملت ... هي الهدية من ماما
من لما كنت صغيرة كانت تضل تقلي اتحجبي وصلي وماكنت اهتم بالموضوع
وتفاجئت بيوم من الايام ماما جايبتلي هي الهدية
وقالتلي : يابنتي ياريما هي ماتفتحيها الا لما تتحجبي بقناعة
وتبدأي تصلي وماتنسي ربك
نظرت بفرح وكملت : كأنو ماما بتعرف اني بيوم من الايام رح اتحجب
وماتكون معي لما اتحجب وتفرح فيني
فرح خنقتها العبرة وقعدت جنب ريما ضمتها
وصارت تمسح على شعرها : ريما حبيبتي ادعيلا بالرحمة
واستغفري ربك وفتحي الهدية وشوفيها
اكيد امك فرحانة بحجابك
ريما مسحت دموعها وصارت تفتح الهدية
تفاجئت لما لقت بقلبها توب صلاة وسجادة
وكتاب صغير فيه ادعية تريح النفس
مسكت توب الصلاة وحطتتو على جسمها وناظرت بالمراية
فرحت من كل قلبها على الهدية الحلوة
لبستو وصارت تصلي هي وفرح
خلصت صلاة وقعدت تدعي من قلبها
انو الله يسامحها على الايام الي راحت بدون دين وصلاة
وانو الله يوفقها هي ولؤي
بعد ماخلصوا صلاة
ريما حست السعادة دخلت لقلبها
وحست براحة قلبها وروحها
اخدت نفس بارتياح
ونامت هي وفرح



بعد 15 يوم
لمحة بسيطة لابطالنا والاشخاص الباقية


مرو الايام بسرعة وتعب بالنسبة لريما
كانت تنزل للسوق اتجهز لعرسها مع بنات عمها
اشترت كل شي بيلزمها
ووقفت دراستها لمدة سنة منشان تسافر مع لؤي لألمانيا

فرح ومايا وشهد كانوا دائما مع ريما ماتركوها
وضلوا عندها بالبيت
وفرح ومايا ولونا حبوها كتير لشهد
وشهد بعد حبتهن وعلمتهن طريقة الحجاب
والملابس الشرعية والصلاة .....

لونا كانت اتجهز لعرس اخوها واحيانا تكون مع ريما
وكانت تفكر بشي .... << بعدين بتعرفوا >>

لؤي كان يجهز اوراق السفر تبع ريما
ويحضر نفسو للعرس وحجز بالفندق
ومحتار كيف يخبر ريما انو متزوج
ومرة فتح الايميل وشاف رسائل كتيرة من اوليفيا
مارد عليها ولا عبرها بشي

ايهم كان صايع ضايع
مرة مع رفقاتو ومرة مع اخوه يساعدوه

ريان كان كل تفكيرو ب لونا
وكيف بدو يفاتحها بالموضوع
او بالأحرى كيف رح يخطبها

عدي كان دائما يفكر ب لونا
وكان خايف من انو ريان شافوا بالحديقة بيوم الخطوبة
بس تصرفات ريان معو كانت دليل على انو ماشافوا

اوليفيا كانت دائما تراسل لؤي
بس ماتلقى جواب او اعتبار
وكانت تحسب الايام وتعدها لجية لؤي على المانيا

سيدرا صديقة اوليفيا كانت تراسل ريان
وريان مل من ايميلاتها
بعتلها اخر شي انو مابقى ترسلي لي شي
وانا مابقى رح اجي على المانيا خلصت دراسة
ف تركت ريان وراحت تدور على ايميل عدي

سمر وهبة كانوا عايشين برفاهية
من بعد حياتهن ببيت صغير وبحارة صغيرة
<< رح تسألوا كيف وشلون برفاهية
البارتات الجاية رح تخبركن كيف ؟؟ >>


اليوم يوم زواج لؤي وريما
الظهر الساعة 12:20
الكل مشغول ب تحضيرات العرس
والكل فرحان لزواج اول حفيد بالعيلة

ببيت احمد ابو ريما
بغرفة ريما
فرح وهي عم تضب الاغراض بالشنطة بعجلة : يلا ياعروس ترى تأخرنا
ريما اخدت شور و واقفة عند التسريحة عم تنشف شعرها بالمنشفة
ولابسة برنسها الوردي ومتوترة وخايفة
وبنفس الوقت فرحانة : يلا خلصت بس البس
مايا قاعدة عالسرير : قليلي ريما شو رح تلبسي حتى طالعلك ملابسك
ريما التفت على الدولاب : امممم افتحي الدولاب لقلك شو رح البس
مايا قامت وفتحت الدولاب
ريما : زكاتك طالعيلي هداك البنطلون والجاكيت الطويل
مايا بأبتسامة : تكرمي
ريما خلصت من شعرها واخدت الملابس وراحت للحمام تلبس
فرح لمايا : شو رح تروحي لنفس الصالون ولا بدك تغيري
مايا بتفكير : اممم نفس الصالون مارح الحق
روحوا انتو وانا بروح مع لونا
فرح اجت لتحكي سكتت لما رن موبايل ريما
راحت وشافت المتصل وانرسم على وجهها ابتسامة
مايا بغمزة : شوعم توزعي ابتسامات
مين الي خلاكي تبتسمي ؟؟
بجية ريما كانت لابسة وجاهزة مسكت الموبايل وردت :
الو ... اهلين ايهم ونظرت ب فرح وابتسمت
... يلا نحن جاهزين ثواني وننزل
سكرت التلفون ومسكت شنطتها واغراضها
مايا نكشت فرح بأيدها : هاااا من هيك ابتسمتي
فرح اخدت نفس : اوووه منك
ضحكوا البنات ونزلوا
ركبوا بسيارة ايهم
ايهم ابتسم لما شاف فرح ركبت معو بالسيارة
البنات : مرحبا ايهم
ايهم : اهلين والله ... اهلين بعروستنا ووجهه نظرو لفرح
وكمل بأبتسامة وكنتنا بالمستقبل
فرح خجلت وعيونها بالارض
مايا لايهم : انا مارح روح معاهن عالصالون
وصلني عالبيت وبعدين وصلهن للصالون
ايهم : ان شاء الله
دقايق ووصل للصالون بعد ماوصل مايا عالبيت
نزلت فرح وريما وفاتوا
وايهم كمل طريقو لمحل تزيين السيارات


بعد ساعات
المسا الساعة 8:00
خلصت ريما من الصالون واجا ايهم واخدها على البيت
<< منشان تطلع من بيت ابوها عروس >>


بيت احمد

ريما بغرفة امها وابوها ودموعها بعيونها
رح تفارق بيت ابوها
والبيت الي قضت فيه حياتها مع احلا اب وام
قعدت عالسرير وصارت تتلمس مكان امها
وشوي دموعها رح تنزل
طلع احمد لعند بنتو
دخل على غرفتها مالقاها
شاف الضو طالع من غرفتو دخل
ولقى ريما قاعدة على طرف السرير
من جهة امها ودموعها بعيونها
مشي احمد لعندها ومد ايدو
ريما مسكت ايد ابوها وقامت وضمتو ودموعا صارت تنزل
احمد دمعة من عينو نزلت على حال بنتو
ضمها بحنان وحب
بعدها عنو ومسح دموعا ورفع راسها وبأبتسامة : انتي عروس اليوم
مابصير تبكي لازم تفرحي هي فرحتك يابابا
ريما مسحت دمعة ابوها : الله يخليك الي ومايحرمني منك
احمد رجع ضمها بحنان : يلا ياعروس مابدي شوف دموعك بعد اليوم
ويلا ننزل بيت حماكي تحت وناطرينك
ريما ابتسمت بحب
نزلوا لتحت واحمد ماسك ايد بنتو
تحت كان ابو لؤي ولونا
وام لؤي بالقاعة << الصالة >> عم تستقبل المعازيم
مشت ريما لعند عمها وسلموا على بعض
وسلمت على ابوها وودعتو وودعت بيت ابوها بحزن
لونا غطتها بالعباية ومشتها للسيارة
ركبوا واتوجهوا للقاعة
اول ماوصلوا للقاعة نزلت ريما ودخلوها لغرفة التبديل
كانت الكوافيرا موجودة عدلتلها مكياجها ورتبتلها فستانها
واجت وقت الزفة
حطو موسيقى الزفة وعلموها لريما كيف تمشي
بدأت الزفة الملكية اوبرا مع خطوات ريما

<< بفستانها الابيض الي مرسوم عليها رسم من فوق وبدون اكمام
ومن عند الخصر بالتدريج منفوش وشاحط وراها
مع تسريحة زفاف مرفوعة شي بسيط لفوق
مكياجها فوق عيونها لون اخضر ناعم بلون عيونها
وشفايفها روج احمر مع لمعة بسيطة
ولابسة طقم الماس ناعم وراقي
وماسكة بأيدها باقة ورد لون احمر خيالي >>

كانت تمشي على حسب موسيقى الزفة وعيونها بالارض
وهي تعد الثواني بقلبها ايمت بدها توصل وتخلص
خدودها محمرة من الخجل
وصلت للكوشة واستقبلتها ام لؤي
العيون كلها عليها من الجمال المفتون
سحرت الكل بجمالها والناس بين بعضها تحكي فيها وب لؤي
بعد ساعتين اعلنوا وصول لؤي للقاعة
الكل لبس العبايات
وام لؤي لبستها لريما الطرحة ونزلتها على وجهها
ومشوها لباب القاعة حتى تستقبل لؤي
دخل لؤي وكان مرتبك ومتوتر ومابقى يعرف شو يعمل
ام لؤي شافت ابنها متوترهمست بأذنو : شيل الطرحة وبوسها
لؤي وعلى خدودو مرسومة الضحكة شال الطرحة وباسها لريما من خدودها
ونظر بأمو وبضحكة : في بوسة كمان
ريما خجلت وعيونها بالارض
لؤي همس لريما : لو يطلع بأيدي مابخلص بوسات
ريما بس تبتسم وخايفة
مشوا عالزفة وايد لؤي بأيد ريما
قعدوا شوي واتصوروا
واجى الوقت وخلص العرس
وكلها طلعت للكراج
ريان للؤي : يلا لؤي رح نوصلك لنص الطريق ونرجع
وانتوا كملوا الباقي
لؤي : والله لو ماتوصلونا احسن
الكل : هههههههه
طلعت ريما بالسيارة ولؤي كان عم يساعدها ليدخل فستانها
ولف لؤي وطلع وشغل السيارة واتجه للفندق ومشت وراه السيارات
لؤي بضحكة : اهلين بالحلا كلو
ريما : ... ساكتة
لؤي : طيب سلمنا بس ردي
ريما بخجل : اهلين فيك
شغل الاغاني لؤي ومد ايدو لريما الي ماسكة فيها باقة الورد
ريما بعدت ايديها بخوف
لؤي ابتسم ومسك ايدها : حبيبتي ريما هالوردات حلوين
اكيد جبتيهم الي صح
ريما بخجل ابتسمت وبقلبا : من اولا هيك يالؤي مغرور
لؤي بضحكة : ترى انا مو مغرور متل ماعم تفكري
ريما فتحت عيونها وبقلبا : ياربي هادا كيف عرف شو عم فكر
لؤي انتبه عليها كيف تفاجئت وفقع ضحك : ههههههههه
شفتي كيف عيونك فضحوكي
مرت دقيقتين ساكتين
لؤي رفع ايدها الي ماسكها بحب لشفايفو وباسها
ريما ماتت من الخجل واكتفت بأبتسامة مع نفسها
شوي وصارت تسرع السيارات الي وراه الي ان سبقوا سيارة لؤي
ومابقى بينوا بالشارع كلو
وصلت رسالة على موبايلو
فتحها وكانت من ريان
<< انتهى دورنا ياحبيب وخود راحتك مع عروستك >>
ضحك لما قرأ الرسالة ونظر ب ريما : وهي رح اطفي الموبايل
سكر موبايلو وريما دقات قلبها تزيد من الخوف والتوتر
خاصة لما تركوهن وبقوا لحالهم
مرت دقيقة ولؤي كل شوي يتحركش ب ريما
ريما كانت تناظر للطريق وفجأة صرخت بقوة وخوف : لؤي وووووقف
ووووقـــــــــــــــــــــف
...........
.......
.....
..
.

بسيارة ابو ريان
راكب معو احمد وام ريان
ابو ريان : ان شاء الله يتهنوا يارب
ريما بتستاهل ولؤي بيستاهل
ام ريان : امين
ووجهت الحكي لابو ريما : دخيل قلبا هالبنت عندك ياابو ريما
عليها ادب واخلاق ما شاء الله عليها
تسلم الايد الي ربتا
وفوق هادا جمال ماشاء الله الله يحميها ويهنيها يارب
ابو ريما بفخر من بنتو : الله يخليكي يامرة اخي
ابو ريان بضحكة : وهي بقى امنت على ريما واتجوزت
بقى شو رأيك نجوزك الك كمان
احمد بضحكة : ههههه شو بس بدك تزوجني
ابو ريان بجدية : طبعا مين بدو يسليك بالبيت
ريما وتجوزت بقى اتجوز وجيب طفل يحمل اسمك
احمد : ان شاء الله
ابو ريان : وعروستك جاهزة بس قول ايمت انت جاهز ونروح ونخطبها
احمد : ان شاء الله بس خلينا نرتاح شوي من تعب هالشغل
ابو ريان وام ريان : ان شاء الله



بسيارة ابو لؤي
ابو لؤي فرحان لأبنو اتنهد بحب وحط ايدو ع كتف ايهم
: ايهه ان شاء الله يوم الي نفرحك فيك
ايهم بأبتسامة : انا جاهز ياابو لؤي
ابو لؤي بضربة خفيفة على كتفو لأيهم : استحي ياولد
عالاقل قول بكير فورا قلت جاهز
الكل ضحك ماعدا ام لؤي
ابو لؤي لأم لؤي : حاسك مدايقة فيه شي ؟؟
ام لؤي حطت ايدها على قلبها : قلبي ناغزني حاسة فيه شي
ابو لؤي : استهدي بالرحمن شو بدو يكون فيه يعني


بسيارة ريان
ريان فجأة حس بالخوف على لؤي وريما
مسك تلفونو واجا ليدق على لؤي
وبينو وبين نفسو : لا عيب ليش بدي دق شو بدي قلو
بعدين اكيد بكون وصل عالفندق واكيد بكون قفل موبايلو
فاق من سرحانو من نكشة فرح : ايه فرح شو قلتي
فرح : الي ساعة عم حاكيك وانت مو هون
ريان : لا هون وين بدي كون يعني
شو كنتي عم تقولي ؟؟
مايا : كانت عم تقول لؤي وريما لابقين لبعض
وع قبالك بعروس حلوة متلك
ريان بضحكة مصطنعة : بكير عالعروس



عند لؤي وريما
لؤي دعس فرام بقوووة الا ان وقفت السيارة
لؤي بخوف على ريما : انتي منيحة
ريما ودقات قلبها رح تطلع من مكانها : اي منيحة
لؤي نزل بعصبية من السيارة وراح للسيارة الي عاكستو ووقفت بطريقو
نزل شخص من السيارة التانية وصارت اصواتهن تعلى بالشارع
والشارع فاضي ومافي حدا
<< الوقت متأخر والشارع بين الغابات >>
لؤي سمع صراخ ريما التفت لورا وانصدم
شاف اتنين ماسكين ريما كل واحد من جهة
وعم ياخدوها لداخل الغابة وريما تصارخ
لؤي من العصبية والغيرة مابقى يشوف قدامو
ركض بأتجاهن ومسك اول واحد وبدا فيه بوكسات
وراح للتاني وصار يضارب فيهن
وريما تشهق وتبكي من الخوف على لؤي وعلى نفسها
وتدعي الله يساعدهم
فجأة التمو عليهن مجموعة شباب
ومسكوا ريما وخدروها
واجتمعوا على لؤي وصاروا يضاربوا فيه
من كل الجهات ومن كل مكان
الا ان غاب عن الوعي بس قبل مايغمضوعيونو
لمح ريما بأيدين شباب مجتمعين عليها
اجا ليقوم بس ماقدر حس كل شي بجسمو مكسر ومخدر
اتمنى الموت بهالحظة حبيبتو عم تطلب النجدة منو وهوي موقادر يعمل شي
استسلم للامر الواقع وغاب عن الوعي



<< ياليت عمري أنتهى وبأيام حزني ماشعرت !! >>



<<ابشع لحظة بالعمر لما الي يحبك يحتاجك وانت مربوط الايدين
وتحاول تقاوم الحياة والالم وبعدك مربوط الايدين
ساعتها رح تفقد الامل وتستلم للواقع المجهول والمؤلم
>>




بيت ابو ريان


دخلوا للبيت
وريان صعد لغرفتو وقلقان على لؤي وريما مابيعرف ليش
مسك موبايلو بقلق وحط على اسم لؤي وقعد يفكر : اتصل او لا اتصل او لا
ضغط عالاتصال بدون قصد سمع : ان الرقم المطلوب مغلق
او خارج نطاق التغطية .. ان الرقم المطلوب ..
سكر الموبايل بملل
وحطو عالطاولة ودخل للحمام ياخد شور

ببيت ابو لؤي
الكل بغرفهم تعبانين
اما ام لؤي قلقانة عليهن وخايفة
دخلت للحمام توضت وطلعت فتحت القرأن
وقعدت تقرأ وتنفخ على ابنها وريما
وتدعي انو الله يحميهن
ابو لؤي شاف ام لؤي كيف قلقانة وكل شوي يجي لعندها ويهديها


ببيت ابو عدي
قاعدين بالصالة
عدي سارح بمكان بعيد ويفكر
فاق من تفكيرو لما حسن فقع ضحك
عدي بتعجب : خير شو الي عم يضحكك حتى نضحك معك
شهد بضحكة : اخوك حسن مجنون
حسن مسك علبة المحارم الي جنبو ورماها على شهد
شهد بألم : ايييي .. مو مشكلة ياحسن اذا مابقول لعدي
عدي بجدية : شو احكي شو في
شهد صارت تبلع الحكي : هااا لا ولاشي بس هيك
حسن كان يأشر لريما بأيدو بمعنى حسابك بعدين



عند لؤي
الشارع فاضي ومافيه اي شخص
الدنيا ظلام ومو مبين شي
لؤي متمدد جنب السيارة صار يحرك ايديه بألم
فتح عيونو وهوي عم يحاول يتذكر وين
فجأة نطق ريما رريماااااا
قام من الارض متل المجنون
وصار يدور حول السيارة ومحل ماشافها اخر مرة مالقاها
صار يرجع لورا ويصرخ ريماااا ريماااا مالقى رد ابدا
دموعو صارت تنزل لما تذكرها كيف تصرخ من بين ايديهن
وبألم صار يصرخ : يااندال وين اخدتوها
ريماااااااااااااا وينك ... نزل ع ركبو ومسك راسو وصار يبكي
يبكي لأن ماقدر يحافظ على حبو الوحيد
ضل على هالحالة دقيقة
قام فجأة وركض بأتجاه السيارة
ليجيب موبايلو صعد وصار يدور
مسكو وصار يكبس بالارقام ليتصل
سمع صوت بالمقعد الخلفي : اههه اه
وقف حركة وصنت ليسمع منيح من وين الصوت
رفع راسو للمراية الي بالنص ونظر فيها
نزل بسرعة وراح للمقعد الخلفي
انصدم وكانت اكبر صدمة بحياتو
شاف ريما متمددة ..... قرب منها بخوف : ريما حبيبتي انتي بخير
ريما صارت تفتح عيونها : ماماااا بااباااا انا ووووين
لؤي : ريما انا جنبك لا تخافي
ريما ضمت لؤي بخوف والم
لؤي دموعو نزلت على الشي الي صار فيهن
: لا تخافي حبيبتي انا جنبك
ضلت ريما بحضن لؤي لدقيقة لحتى هدت
اجا لؤي ليصعد من قدام لفت انتباهو ورقة جنب ريما
مسكها بأرتباك وكانت المفاجأة
صـــــــــــــدمة
صـــــدمة
صدمة


كونوا في القرب وبانتظار البارت الجاي
توقعاتكم
عدي ليش خاف من ريان لما شافوا بالحديقة ؟؟

سيدرا ليش عم تدور على ايميل عدي؟؟

شو الي صار مع ريما ولؤي ؟؟ ومين الي ورا هالقصة ؟؟

مين العروس الي مجهزيها لأحمد ؟؟

شو مكتوب بالورقة الي شافها لؤي جنب ريما وانصدم ؟؟

بتمنى يكون عجبكم
تحياتي
سفينة الغرام





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 292
قديم(ـة) 17-02-2015, 01:05 PM
صورة محمود الزهراني الرمزية
محمود الزهراني محمود الزهراني غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماكان قصدي احبه بس اسلوبه ياعالم جبرني/بقلمي


طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرتي

تشكرات كثيرات

أعجبني كثيراً البارت

أسلوبك جميل ورائع جداً بالطرح

تقبلي مروري / محمود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 293
قديم(ـة) 19-02-2015, 12:14 AM
صورة اعلام الهدى الرمزية
اعلام الهدى اعلام الهدى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماكان قصدي احبه بس اسلوبه ياعالم جبرني/بقلمي


روووووووووووووووووعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 294
قديم(ـة) 22-02-2015, 01:25 PM
بين طيات الماضي بين طيات الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماكان قصدي احبه بس اسلوبه ياعالم جبرني/بقلمي


متغŒ البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 295
قديم(ـة) 01-03-2015, 12:04 AM
صورة nasime الرمزية
nasime nasime غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماكان قصدي احبه بس اسلوبه ياعالم جبرني/بقلمي


بارت يجنن
امتي راح تنزلي بارت كتير تاخرتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 296
قديم(ـة) 01-03-2015, 03:13 PM
بين طيات الماضي بين طيات الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماكان قصدي احبه بس اسلوبه ياعالم جبرني/بقلمي


متغŒ البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 297
قديم(ـة) 01-03-2015, 03:14 PM
بين طيات الماضي بين طيات الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماكان قصدي احبه بس اسلوبه ياعالم جبرني/بقلمي


متي البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 298
قديم(ـة) 01-03-2015, 03:15 PM
بين طيات الماضي بين طيات الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماكان قصدي احبه بس اسلوبه ياعالم جبرني/بقلمي


متي البارت 

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 299
قديم(ـة) 11-03-2015, 02:21 AM
صورة عذرا مدى الايام الرمزية
عذرا مدى الايام عذرا مدى الايام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماكان قصدي احبه بس اسلوبه ياعالم جبرني/بقلمي


حماااااس ي بنت ليش وقفتي

روووووووعه البارت بس ليش كذا سو في ريما

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 300
قديم(ـة) 23-04-2015, 09:11 PM
صورة totaa mazeed الرمزية
totaa mazeed totaa mazeed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماكان قصدي احبه بس اسلوبه ياعالم جبرني/بقلمي


شكرا عالدعوه أخيرا وصلت لهذا البارت روايتك رووووعه اتوقع عدي هو ورى مصيبة الي صارت لريما و لؤي

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1