غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 05-02-2015, 01:13 PM
ashwa8ee ashwa8ee غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها eyoun helwa مشاهدة المشاركة
الرواية تجنن حلوووووووووه ننتضر البارت الجاي

تسلمي لي الغالية ع الرررررد مررررورك الاجمللللل..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 05-02-2015, 01:15 PM
ashwa8ee ashwa8ee غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي


وهذا الجزأ الخامس من الررررواية تمنى انها تنال اعجااابكم






الجــــزأ الخامــــــــــس...

كانوا الرجال متجمعين في المجلس والجو كان وناسة للبعض وشخص واحد كان مخنوووووق
دقه ع الخفيف وهمس له:ابتسم شوي شوف كيف ابوها يطالعك
نفذ اللي طلب منه بكل هدوء وهو يحس بكتمة بخنقة ما قد حسها يا سبحان الله..لما جى يخطب مها كان وضعه غير وحالته غير واللحين يحس انه ينساق لموته غصب عنه..تنفس ونزل راسه
ابوخالد:ياابو مصعب..
هجد المجلس وعم الهدوء والتفت ابو مصعب لابو خالد اللي كان جالس جمبه وابتسم له
ابومصعب:سم يا ابو خالد
ابوخالد ابتسم:سم الله عدوك..انا بختصر الكلام واحنا ما بينا رسميات..حنا جايين طامعين بقربك للمرة الثانية
ابومصعب ابتسم وهو يطالع خالد:وانا اقول البنت بنتكم والشور شوركم لو تبونها اليوم خذوها..
ابوخالد ابتسم وطالع خالد:والله هذا العشم فيك يا ابو مصعب وعلى قولتك البنت بنتنا وانا اقول خير البر عاجله..دامك موافق والبنت موافقة نملك اليوم
الصدمة كل حد يطالع الثاني وخالد بالذات حس انه مخنوق خلاص شد على اصابعه بقوة لدرجة انه حس لو شده زيادة ممكن ينفجر شريان فيصل انتبه له وحط ايده على ايد خالد المشدودة
فيصل:خالد اقبل الواقع هالشي كان بيصير يا اليوم يا بكرة
تنفس خالد وهو يغمض عيونه..وقف الملليك وراح يتوسط ابو خالد وابو مصعب ونادى خالد..ابتسم خالد بسخرية ما شاء الله ابوه مرتب وكل شي..وقف وهو يحس ثقل الدنيا بقلبه..اللي بيصير فينا يبه على رقبتك ومشى لمصيره..
.............//////////////

في دولة من الدوووول شخصين عايشين في صراع ازلي..
كان جالس في صالة الجناح اللي استاجراها في فندق شارتون لشهر العسل..من يوم ما وصلوا لندن وصار لهم يومين فيها ما قد طلع معاها وتمشوا مش كانهم في شهر عسل..كان يا يطلع هو بروحه وهي تم هني او تطلع هي وهو يرسل احد وراها عشان يحرسها لا تضيع او يصير لها شي..قرر انه اليوم بيكسر الصمت اللي بينهم ويغير جوهم شوي قام وعدل شعره وتي شرته الاسود وتوجه للغرفة اللي حاجزة نفسها فيه..دخل ولفحه ريحة عطرها دور عليها ولقااها على البلكونة واقفة وشعرها يطيره الهوا كانت لابسة بنطلون اسود وجاكيت كشميري بني تحته تي شرت اوف وايت وشعرها كان مفتوح وحاطة مكياج ناعم وخفيف ولابسة صندل يكرمكم الله لونه بني..مشى لباب البلكونة وبحركة لا اراديه سحبها بخفة لداخل الغرفة فزت هند لانها كانت سرحانه وسحب نفسها منه وهي تطالعه مصدومة من حركته..
طالعها وهو فاهم نظراتها:ترا انا زوجك وجدا عادي المسك
هند وهي تكتف ايدها وتصد عنه:لا تسلمني مرة ثانية رجاء
قرب منها وهو كاره اسلوبها:هند لاخر مرة لا تكلميني بهالطريقة ولما اتكلم معك تطالعيني
طالعته بقوة:لو سمحت لا تلمسني مرة ثانية
قالتها وهي تنطق كلمة كلمة بحذر حتى يفهم مشى لباب البلكونة وسكرها وقال وهو يسحب الستاير
تركي:جايين نستانس مب عشان حضرتك تمرضين علينا
هند:مالك شغل فيني
تركي ابتسم:وبس لاني فمزاج حلو راح اطنش كلامك الساخر..البسي خلينا نطلع
هند:ما ابي اطلع معاك مكان
تركي قرب منها:اوك انا عندي اقتراح اذا ما تبين نطلع نسوي شي ثاني
طالع السرير وعلى طول طالعت جهته خافت من كلامه وعلى طول مشت وطلعت لها شيلة والبستها وتعطرت..وخذت شنطة صغيرة حطت فيها اشياء بسيطة كل هذا وتركي يطالعها وهو فيه الضحكة عليها الصبر له حدود يا هند..
تركي بابتسامة نصر:مشينا؟
هند هزت راسها وهي فيها قهر الدنيا كلها زوجها وما تقدر تقوله لا لو قرب منها ويكفي منه انه صابر عليها من يوم تزوجوا لليوم..طلعوا من الفندق ومشوا فالشوارع بما ان فندقهم بالمدينة فكل شي قريب وما حب تركي يخرب التجربة بالتكاسي..ودام انه درس فلندن فهو حافظها عدل..
............


نروح لشخص صار لنا فترة ما تكلمنا عنه...

دش الغرفة وشافه جالس على السجادة وبايده مصحف وبكل خشوع يتلوا ايات الرحمن وصوته يصدح في ارجاء الغرفة والممر..واللي يسمع صوته وخشوعه في التلاوة يدري ان هالانسان لقى ملاذه في هذا الكتاب خلص قراية الجزء المخصص وسكر على المصحف رفع كفوفه لفوق وبكل صدق وامانة دعى من قلب خلص يدعي والتفت..
اسامة:تقبل الله
ناصر وهو مفجوع:متى جيت
اسامة بضحكة:هههه ما الومك يا اخوي واللي يكون مع الرحمن يحس باللي حوله؟
ناصر وهو يطوي السجادة:ايه والله وانت الصادق احس بارتياح وبامان ما قد حسيت فيه فحياتي
اسامة قام وحط ايده على كتف ناصر:خلا معاي المعالج يريد يقابلك
ناصر باستغراب:ليه وانا الصبح كنت عنده عسى خير
اسامه وهو يعرف الخبر بس حب انه يسمع من المعالج بنفسه:ايه مدري ليه طالبك خلا نروح له بنعرف
طلعوا من الغرفة ومشوا في ممر لين وصلوا لنهايته وكان مكتب المعالج هناك دقوا الباب وسمعوا صوته الهادي يدعوهم للدخول..دخلوا وبعد ما رحب فيهم جلسوا على الكرسي
المعالج(اجنبي طبعا فبترجم الكلام): ناصر انا شديد السعادة بالتحسن الذي قمت به وحقيقة انت اول مريض يدخل هذا المركز ويتعافى في سرعة قياسية ويتخلص كليا من ادمانه..حقا انا و زملائي مندهشون من التقدم الذي قمت به..انت هنا منذ 6 شهور وفي هذه الفترة تعلمت التغلب على ادمانك وعلى مشاكلك ايضا..ونحن بالعادة لا نسمح لمرضانا بالمغادرة الا بعد ان يتموا سنه في المركز ونتاكد كليا من انهم شفوا تماما من ادمانهم ولكن مثلما قلت انت حالتك استثنائية لا اعلم حقا ما الذي فعلته حتى تتشافى كليا..اود ان اقول ان الفضل يعود لنا ولكن احساسي يقول ان هناك دافع اخر..بعد ان قابلتك اليوم قررت ان اتحدث مع زملائي الاخرين وقررنا اننا سوف نسرحك من البرنامج وبامكانك العودة الان الى بلدك والى حياتك الجديدة.
كل هذا ونصر في دهشة من الكلام اللي سمعه توقع انه بيكون هنا لمدة سنة او زيادة طالع اسامه وهو مندهش ومنصدم وكل المشاعر مختلطة فيه وقال بفرحة مختلطة بدموع:اسامة انا فحلم ولا علم
ابتسم اسامة:لا مش فحلم..انا كنت اعرف بس حبيت المعالج يقول لك بنفسه
ناصر طالع المعالج وبكل امتنان قال:انا لا اعرف حقا ماذا اقول انا جدا مصدوم انا فرح للغاية وسعادتي لا توصف لم اتوقع انني ساخرج في هذه الفترة البسيطة
المعالج:ولا انا حقيقة ولكن مثل ما قلت انت شفيت تماما
ناصر قام ومن فررررحته بالكلام سجد لله شكرررر لانه كان السبب الاساسي في شفائه وتخلصه من السم اللي كان يتعاطى قام وطالع اسامه وعيونه مليانة دموع
اسامة:"ان الله غفور رحيم"صدق الله العظيم
ناصر:والنعم بالله والفضل لله ثم لك بشفائي والله لساني ملجوم لو اشكرك من اليوم لاخر يوم فحياتي ما بوفيك ربع اللي سويته لي
اسامة:انا ما سويت غير الواجب وانت احتجت اخ وصديق فغربتك
ناصر ضمه:ونعم الصدييق والاخ
المعالج:ههههه حسنا استطيع ان ارى بانك جدا سعيد لمغادرتنا..هل لك ان توقع على اوراق الخروج؟
ناصر وهو يمسك القلم وبايد ترجف وقع
المعالج:انت الان حر سيد ناصر
ناصر وهو يبتسم له:انا منذ زمن و انا احس انني حر
مشى للباب واسامة وراه واستوقفه صوت المعالج:اخبرني يا سيد ناصر ما السر الذي جعلك تتشافى بهذه السرعة علنا نعلم المرضى هنا
ناصر وهو عند الباب وقال بايمان باين:عندما يكون لك رب مثل ربي يسامح وكريم تستطيع ان تفعل المستحيل
ابتسم له المعالج وقال:شكرا للرب اذن
ناصر بمحاولة اخيرة:الا تود ان تصبح مسلما حتى تصبح حرا مثلي
المعالج:انتم تقولون ان ربكم يهدي من يشاء صحيح
ناصر:اجل
المعالج:اذن عندما يريد ربك سيهديني
ناصر بخيبة امل بس بايمان:والنعم بالله وعسى ان يهديك ربي
طلع من عند المعالج وهو فرحته مو سايعته اخيرا بيرد لبلده ولاهله ولاحبابه ولحبيبته اه حبيبته اللي من يوم ولدت ورسل لها المسج ما ردت عليه..حبيبته اللي تجافيه ياه شكثر مشتاق لها ولحسها..لازم يردها له لو ايش يصير لازم ترجع له سارة ولحياته وراح يعوضها عن كل اللاذى اللي سببه لها
.............


كانت جالسة في غرفة الطبيبة وهي تسمع الكلام اللي تقوله وهي تحس انها بحلم..حست ان هالموقف اللي تعيشه الللحين كابوس..نزلت دمعة ومسحتها بسرعة..
الطبيبة:ليش بتبكي هذا الشي مفروض يقويك
حنان بسخرية:ايه مرة مفروض يقوينا
الطبيبة وهي حاسة فيها:انا حاسة فيك وباللي تمرين فيه
قالت حنان بضعف وهي تطالع البرواز اللي على مكتب الطبيبة وعليه صور عيالها:مستحيل تحسين باللي احس فيه الا لو مريتي باللي امر فيه
الطبيبة تابعت نظرها وحست انها ضربت وتر حساس ابتسمت:اسمعي يا حنان..انت مؤمنة بقضاء الله وقدره قد سمعتي عن قصة المرأة العقيم اللي كانت تروح للنبي موسى وتقوله اطلب من الله يرزقني بطفل؟
حنان هزت راسها:سمعت فيها
الطبيبة قامت وجلست مقابلها وبحنيه قالت:اجل خلي ايمانك بالله قوي واعرفي انه اختبار لك من رب العالمين ان الله اذا احب عبد ابتلاه مو كذا؟
حنان:والنعم بالله..ما في علاج ابدا لي؟
الطبيبه تطمنها:لا تخافي الطب والعلم اللحين كثير تطوررر وكل شي ممكن انت اللحين روحي البيت وارتاحي وكلمي زوجك وبعدها اتصلي فيني نحدد موعد حتى نتكلم فالخطوة الثانية راح نبدا علاج وباذن الله راح تطيبي
حنان قامت والحزن كاسرها حيل..تقول لفيصل..شو تقوله..انا عقيم؟؟انا ما اقدر اجيب لك الضنا اللي يحمل اسمك..انا ناقصة يا فيصل..حست بكتمة وانهها تختنق وبدون شعور لقت نفسها تدق على سارة..
سارة بفرحة:هلا والله باللي نسونا ما صدقتي نطلع من بيتك شكلك مررة كنت تنتظرينا نطلع
حنان بصيق:هلا سارة كيفك
سارة بخوف:حنان ايش فيك..بلاه صوتك
حنان وهي تحس انها بتنفجررر خلاص:اجيك سارة ونتكلم
سارة بخوف:ايه تعالي حياك
حنان وهي تسكر:مع السلامة
سكرت حنان وطلعت وركبت السيارة وقالت حق السايق يوديها لبيت عمها...
..............
في بيت ابو خالد...
طبعا لما صارت الملكة ما قال ابو خالد لزوجته ولا حاجة بعد الملكة دخلوا البيت وطبعا الحريم ما يقصرن اختها اتصلت عليها وخبرتها باللي صار
ام خالد اول ما دخل زوجها قامت له:ما تخاف الله فولدك حرام عليك اللي تسويه
ابوخالد طنشها وراح يجلس فالكرسي راحت له ووقفت قدامه:تكلم قول شي هدد هذا اللي تفلح فيه
ابوخالد طالعها بنظرة اول مرة تشوفها منه:اكسري الشر يا حرمة واتركيني فحالي وبعدين تقولين لي انا ما اخاف الله فولدك وانت اللي كله منكدة وزعلانه بدل ما تفرحين لولدك تقومين تسوين هالحركات ليش انا ذبحته ولا زوجته..
كل هذا ونورة تطالع من الدرج والخوف ياكلها اكل ركبت غرفتها بسرعة وما عرفت شو تسوي خافت من ابوها وامها واشكالهم كيف معصبة ما حست الا وهي تدق على خالد وتخبره باللي يصير خالد من سمع باللي صاير حرك سييارته لبيت ابوه..
ام خالد وهي تجلس وتبكي:حسبي الله ونعم الوكيل هذي سواة تسويها ما توقعتك كذيه تطلع حجر اول تركي وضيعته مني وما بغيت افرح بردته وزواجه من اللي يباها الا وتصدمني بولدي وبكري
دخل خالد على كلام امه وعلى طول راح لها وباس راسها وامه ضمته وتبكي بحره قال وهو يكذب وهي تدري انه يكذب بس يبى رضاها:يمه انا طلبت منهم يمكلون مو ابوي يمه انا راضي اتزوجها موافق بس كنت تعبان لاني كنت احسب نفسي ما نسيت م...نسيتها يمه بس خلاص اللحين انا مستعد وابي اتزوج
ام خالد وهي تدفه:تكذب علي يا خالد وانا امك هذي اخر تربيتي لك..انت اسمها مو قادر تنطقه تبي تقنعني انك نسيتها اكذب على اي حد ثاني الا انا امك
ابوخالد قام:انت وولدك لمن تخلصون الفلم الهندي حقكم خبروني..وانت حدد موعد العرس وفكني من الصدعة
قام ومشى عنهم لغرفته لف خالد لامه وابتسم غصب عنه رغم الالم اللي فيه واللي يحسه ابتسم لها:يمه حبيبتي جنتي...انت لو تطلبين مني امشي للنار مشيت بدون ما اتردد لحظة..صدقيني يا امي انا مقتنع بهالزواج وعسى الله يقدم اللي فيه الخير لي يمه.
امه ضمت وجهه بكفوفها وقالت:ادري فيك من يوم يومك وتدور رضى الغير ومحد يبي رضاك..الله يرضى عليك يا يمه ويجبر بقلبك المكسور والله يعين ميرا ويعينك يا يمه
رفع خالد راسه وقال:اسمها ميرا يمه؟
امه بضحكة:انت حتى اسمها ما تعرفه وتقول لي مقتنع بالزواج
خالد وهو يحك راسه:والله يمه م فضيت اسال
امه وهي تطالع وجهه الشاحب:انت لك كم يوم ما ماكل صح؟
خالد:تبين الصدق ايه
ام خالد:اقوم اسوي لك اكل
خالد وهو يجلسها:اجلسي يمه ما تقومين خلي نورة تسوي لي
ام خالد:لا انا بقوم اختك اكيد نايمة اللحين خليني اسوي لك الاكل اللي تحبه
خالد ابتسم:طيب الغالية اللي يريحك
قامت ام خالد تسوي الاكل لخالد وجلس هو فالصالة..نزلت نورة وهي حزينة والحزن باين في وجهها وراحت تجلس ع الكنب اللي مقابل خالد طالعها خالد هذي مو من عوايدها
خالد باستغراب:نورة
نورة وهي تطالعه:ها
خالد قام وتقرب منها:شفيك مو من عوايدك تشوفيني وما تسلمين علي ولا تجنيني
نورة نزلت راسها:مالي خلق خالد
خالد قرب منها:ليش شو فيك؟
رفعت راسها وعوره قلبه ع الدموع اللي كانت تلمع فعيونها:انا زعلانة عليك خالد وايد
خالد ابتسم لها وضمها بقوة وانفجرت نورة فحضنه:انت معترضة ع الزواج ولا على البنت؟
نورة:انا ما معترضة ع اي شي سوا طريقة ابوي..اخاف يا خالد يسوي فيني نفس السواة
خالد بعدها:لا ما راح يسوي فيك كذا..
نورة:ايه مرة والدليل اللي سواه فتركي وفيك..هذا وانتوا رجال ما قدرتوا له انا بنت بقدر له
خالد بصرامه:دامي حي محد يقدر يجبرك ع شي ما تبيه
نورة بحزن:بس هذا ابوي وما اقدر اعصيه
خالد مسك وجهها:ما قلت لك تعصيه بس ما يقدر يغصبك وانت البنت الوحيدة ودلوعته
شافوا امهم تدخل الصالة والخدامة وراها وشايلة صينية اكل..
خالد:نكمل بعدين قومي ناكل
جلسوا كلهم على الطاولة والخدامة حطت السفرة
خالد:يمه كل هذا حق منو
ام خالد وهي تجلس:حقك يمه
خالد وهو يطالع نورة:عز الله بسمن مثلك يالبقرة
نورة شهقت وطالعت نفسها:انا بقرة والله ما البقر الا انت
ام خالد وهي تضحك وبداخلها تحمد ربها ان ولدها رد لطبيعته الاولية:هههههه خلاص انتوا الاثنين ابقار كلوووا
خالد ونورة:هههههههههه قوية الوالدة
..................
عبير كانت رايحة تزوررر سارة فبيت ابوها وبنفس الوقت اللي وصلت فيه وصلت غالية وام حنان وعبدالعزيز اللي كان موصلهم
غاليه وهي تنزل من السيارة بسرعة:عبيرررررررررر لحظة
عبير فزت لما سمعت الصوت ووقفت عند الباب تشوف من هذي الدفشة اللي تناديها باسمها فالشارع ولما شافتها تاشر لاخوها يروح مسكت قلبها يا فضيحتك يا عبير
جت غالية وسلمت على عبير:كيفك عبور
عبير وهي شوي وتخنقها:انا كيفي انت كيفك يا هبلة زين ما فضحتيني قدام الناس والعالم الا اقول شرايك اجيب لك مكرفون عشان تعرفني تناديني عدل
غالية بطنازة:والله زين اشك انك صمخة صار لي سنة انادي فيك وما تردين
عبير فتحت عيونها بقوة:وبعد تناديني اكثر من مرة..دشي داخل وانا اوريك شغلك
دخلوا داخل هما الثنتين ونسوا ام عبدالعزيز برع...دخلت وراهم بعد ما قالت لولدها يجي ياخذهم على الساعة 9 وما يتاخر عليهم
سارة كانت جالسة فالصالة وبنتها الريان تشوف تلفزيون وكانت حاطة ولدها سلطان فحضنها وتلعب معاها..سمعت حشرة عند الباب واستغربت وشوي تشوف عبير داخله ووراها غالية ميت ضحك
سارة:خير شفيكم
جلست عبير على الكنب:والله هذي المخلوقة ما اعرف كيف تقرب لحنان اشك صراحة
دخلت وراهم ام حنان وقالت:وانا بعد معك ساعات اشك انهم مبدلينها فالمستشفى لما ولدتها
غالية تسوي مصدومة:انا دوم مظلومة ومحد يحبني
ام حنان:استريحي بس
قامت سارة تسلم على ام حنان وعبير وغالية وضيفتهم فالمجلس عشان ياخذوا راحتهم اكثر لا يدخل عليهم اخوهم محمد..
ام حنان وهي تشل سلطان:بسم الله ما شاء الله شببببهك بالضبط
سارة :تسلمي خالة
غالية وهي تشوفه:لا وين ما يشبهها ابد يشبه ابوه
فز قلب سارة ابوه..اههه يا غالية ليش طريتيه وانا احاول انساه..حست عبير بسارة ودقت غالية اللي صرخت بصوت عالي..
غالية:وجعععع شفيك
عبير اشرت لها على سارة ودرت غالية انها ضربت على الوتر الحساس..قالت تصرف نفسها
غالية:الا سارة وين المطبخ ابى ماي عطشت
سارة ابتسمت لها وقالت لها وين المطبخ طلعت غالية وهي تعدل فستانها القصير..وشعرها خافت لا يكون في حد بس سارة قالت اخوها طالع وما بيرد الا باللي متاخر..عدلت فتسانها ومشت لوين سارة وصفت لها وصلت المطبخ ودخلت شافت الخدامة فيها وسالتها..
غالية:ابى ماي؟
طالعتها الخدامة مفهية وصرخت سارة فيها صرخة فرعتها:ووووين الماي يا وجه الفقر
قامت الشغالة تجيب الماي وغالية تتحلطم عليه تنكت عليها مرة يا ابو عيون ناعسة ومرة تقول لها حطي كحل بتكبر عيونك شوي والخدامة تبتسم مو فاهمة
غالية:ويع لا تضحكين عيونك تختفي اما
سمعت صوت احد يضحك وخافت حطت الجلاص من ايدها ومشت بخوف لين وصلت المجلس وجلست جمب عبير ولصقت فيها وقالت بخوف
غالية:سارة انت متاكدة ان محد فالبيت؟
سارة:ايه ليه؟
غالية هزت راسها وسكتت والكل مستغرب منها وطنشوها شوي وردت حليمة لعادتها القديمة
اول م لمحها وه داخله المطبخ انببهرررر من جمالها لدرجة انه تجمد مكانه ما قد شاف بنت كذا فحياته..جمييييلة وشعرررها يجنن تمنى لو قدرر يحط ايده فشعرررها ويمرره عليه..تم فمكانه واقف وهو يطالع هالانسانة اللي طلعت له من العدم وضحك لما سمع سوالفها مع الخدامة وكيف تتطنز عليها لدرجة انه ما قدر يمسك ضحكته وضحك..لما شاف كيف وجهها تغير وطلعت من المطبخ ما قدررر يمسك نفسه اكثررر طلع من المخزن اللي كان داخله يدور على حاجة ياكلها وجلس على الطاولة يضحك
الخدامة بلقافة:بابا محمد ليش في يزحك
طالعها محمد بقرف وقال:وانت شو دخلك انا ليش اضحك؟؟ روحي اطبخي لي شي اكله جوعان
هزت راسها بخوف ومنه ومشت وهي تنفذ اوامره..وقف وطلع من المطبخ مررر صوب المجلس وسمع صوتها وهي تضحك وتسولف وقال بدون شعور
محمد:يا حبي لهالحس...
....................
حنان وصلت عند سارة ودخلت داخل على طول شافت محمد جالس فالصالة راحت تسلم عليه
حنان:حمود انت شو تسوي هني
محمد وهو يسلم عليها:والله جالس وانت
حنان:ها ها ها ثقيل دم قصدي مو من عوايدك بالعادة برع ولا مسافرر ولا غيره
محمد:لا خلاص مليت وبعدين ببدا دوام قريب ف احسن اكون هني
حنان:ما شاء الله بالبركة..الا وين اختك؟
محمد:داخل بالمجلس معها ضيوف
حنان:ضيوف..من ضيوفه
محمد هز كتوفه:والله ما ادري م شفت من روحي انت وبعدين علميني
حنان طالعته وقامت عنه وراحت المجلس دخلت وشافت امها واختها وعبير جالسين عند سارة وسلطان كان بحضن غالية يصيح والريان تحوم حولللها ومرررة تبوس فيه ومرة تعضض فيه
حنان بصرررخة:يااا مجررررمة
وركضت لغالية اللي خافت وشالت سلطان منها وهو يصيح
سارة:بسم الله شو في حنان
حنان التفت لها:يا الام السنعة انت جالسة تسولفي ولاهية عن ولدك وبنتك مب مقصرة فيه ما تسمعيه يصيح
سارة:توه صاح من دشيتي انت
غالية:يالكافرة داشة ع قوم قريش انت سلمي اول وبعدين استلمي نزاع اوف الله يعين طلابك عليك صراح
حنان وهي تحاول تسكت سلطان الفتت لامها:اسفة يمه السلام عليكم كيف حالكم..
ام حنان وهي تبتسم:احنا بخير الحمدلله يمه وانت
حنان بحزن شوي حاولت تخفيه:انا بنعمة والحمدلله..
مشت وعطت سارة ولدها الي اول ما شم ريحة امه هدا وغفى بحضنها
عبير وهي تطالعه:يا قلبي انا الله يحرسه ويحفظه امي تسلم عليك وايد وتقولك سامحيها ما قدرت تيجي تشوفك
سارة:م عليه مسموحة
عبير شالت شنطتها وقامت:يالله انا استاذنكم بروح البيت
غالية:وين تو النااااس
ام حنان:وجع ان شاء الله اسكتي تقول البيت بيتك تضيفي الناس بكيفك..يمه ليش مستعجلة
غالية بضحكة:هههههههه يمه توك تنازعيني وانت تعيدي الحركة
حنان رمت عليها كرتون الكلينكس:وجع اسكتي
غالية حطت ايدها ع فمها بحركة اوك بسكت وسكتت عنهم
عبير:ما عليه خالة انا لازم اروح اللحين امي بروحها بالبيت واخاف يرد اخوي ويهاوشني لو شافها بروحها
ام حنان:اجل معذورة لو كذي السالفة بحفظ الله يمه
عبير:تسلمي خالة..مع السلامة
الكل:مع السلامة
طلعت وبعدها بشوي التفتت سارة لحنان السرحانة
سارة:حنان شفيك
حنان طالعتها وطالعت امها واختها:ما ينفع اقولك اللحين بعدين
غالية بلقافة:عن شو تتكلمون ارفعوا صوتكم
ام حنان ضربتها بما انها اقرب لها ع راسها:انت كم مرة اقولك لسانك هذا قصييييه
غاليه وهي تحك راسها:ييييمه باالله كيف اقققصه بعدين كيف اتكلم
ام حنان:جعلك ما تكلمتي
غالية بحزن:يمه تدعين علي
ام حنان:لانك مخفة مدري عقلك وين
غالية بغباء:هني ..وهي تاشر ع راسها
هزت ام حنان راسها وعبير وحنان يضحكوا علي مناقرتهم..بعدها الكل راح لبيته وحتى حنان كانت بتروح لان فيصل اتصل يسالها وين ويبيها ترد البيت..
سارة عند الباب:حنان انا ما نسيت سالفتك ولو اني اعرف فيصل بيحشر تلفونك مسجات ومكالمات ما كنت بخليك تطلعين من هنا الا وانت معلمتني شفيك
حنان نزلت راسها وقالت:بعدين سارة اجلي الموضوع لبعدين وانا اقولك كل شي
سارة:خلاص يصير خير روحي الله يحفظك
حنان:ويحفظك مع السلامة سلمي على عمي
سارة:واصل
راحت حنان لبيته وسارة دخلت داخل مع عيالها..
.........

نهاية الجزا الخامس



في انتظاررر ردودكم وتوقعاتكم....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 05-02-2015, 01:16 PM
ashwa8ee ashwa8ee غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي


اتمنى لكم قرائة ممتعة للي متابعيني واتمممنى عدد القررراء يزيدوا رايكم جدا يهمني ولو في شي ناقص فالرواية خبروني حتى اعدللللها لكم..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 09-02-2015, 05:38 PM
إبتهالـ إبتهالـ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي


البارت جميل -الله يوفقك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 09-02-2015, 10:59 PM
صورة نوتـــNutellaـيــلا الرمزية
نوتـــNutellaـيــلا نوتـــNutellaـيــلا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي


رووووووعه

والله تحمسسسست مره مره

عاجبتني غاليه ومحمد

مضحكيييين هههههههههههه

_______

بارت جميل بمعنى الكلمه أستمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 25-03-2015, 03:57 PM
ashwa8ee ashwa8ee غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي


وهذا الجزأ السادس اسفة ادري طوووووولت وايد دخيلكم لا تحرموني من ردودكم ولا من ارائكم..



بــــــــــــــداية الجـــــــزء الســــــــــادس...

صحت من النوم بعد ما حست بضيق من اشعة الشمس اللي تسللت من نافذة الغرفة امسحت عيونها بطفولية والتفتت جمبها وشافته نايم بملابسه اللي امس..طالعت نفسها حتى هي نايمة بملابسها اللي امس يا ترى شو صار..حاولت تتذكر اللي صار امس بس راسها مصدع وما قادرة تتذكر شي.. حسته يتحرك جمبها سحبت الغطا عليها وهي تطالعه يفتح عيونه ويبتسم لها ابتسامته اللي تحبها
تركي:صباح الخير صحيتي يالتعبانة
هند ما ابي اكلمه بس ابي افهم شو صار امس:ايه..شو صار امس
قام وتعدل بجلسته ورد شعره ع ورا:ما تتذكري؟
هند وهي تهز راسها بطفولية:لا
تركي تقرب منها وابتسم:تدلعتي شوي وتعبتي ورديتك الفندق ونمتي
هند تعدلت وبعدت عنه شوي:شلون يعني تعبت مب قادرة اذكر شي راسي يعورني
تركي ضحك:ههههههه ما تذكري شي ابد من امس
هند عصبت شوي:لا ممكن افهم شو يضحك
طالعها وابتسم: ما في شي يضحك..يعني ما تذكري مطعم فيش اند تشبس؟ ما تذكري القارب؟
هند وهي تحاول تتذكري:اذكر طلعتنا من هنا بس ما اذكر الباقي
قام وهو يفتح الدولاب ويطلع له لبس نظيف:امس من طلعنا من هنا رحنا تغدينا فمطعم فيس اند تشبس وبعدها ركبنا القارب..بس ما قلتي لي انك جبانة و خوافة..لزقتي فيني اعوذ بالله..دختي ولا شو صار فيك واستفرغتي كل اللي كلتيه..وبعدها من نزلنا من هناك تعبتي زود ودختي واضطريت اردك للفندق ولما وصلنا عند باب الفندق ما صدقتي خبر واغمى عليك..اتصلت على دكتور وجى عاينك قال ان صابك جفاف..لان لك فترة ما تشربين سوائل..وبس..
دخل الحمام وهي في دهشة كل هذا صار وانا ما اذكر..غمضت عيونها وهي تحاول تتذكر بس ما في شي رد لها..قامت واتصلت على الرسبشن وطلبت لها ولتركي قهوة وريوق..ردت الغرفة وشافت تركي ينشف شعره ولاف فوطة على خصره..تجمدت مكانها من تزوجوا ما شافته بهالمنظر الا اليوم حست باحراج وجهها يولع نار..لف عليها وطالعها وهي واقفة مكانها ومستحية منه ومن شكله..
تركي:مطولة؟
هند حست بربكة وفداخلها تسب وتلعن نفسها اللحين بيشوف نفسه علي:ها لا بس طلبت ريوق بدخل اخذ شور
تركي ابتسم وهو يشوفها مرتبكة ورايحة للدولاب وسحبت لها حي الله لبس ودخلت الحمام ما صدقت خبر تسكر الباب على نفسها وعلى طول هزئت نفسها..خذت شور سريع وسمعت تركي يدق لها الباب يقولها ان الريوق وصل..
طلعت وانصدمت لما شافته يغير بلوزته..وهي لافة المنشفة على نفسها لان الذكية لما سحبت لبس سحبت لها بنطلون بدون قميص..وشعرها مبلول وكان شكلها جدا طفولي..تركي وقف مكانه وهو يطالعها وعيونها اللي امتلت دموع وشوي بتبكي قرب منها ومسك وجهها واضطر ينزل لمستواها شوي لانها اقصر منه..
تركي بهمس:ليش الدموع
نزلت راسها وحاولت تبعد عنه بس كان ماسكها بقوة..حاولت وحاولت بس كان تركي اقوى منها فمسكته لها حست بنفسها تستلم له رفعت راسها وطالعته وعيونها كلها عتب فعتب له وهو نظراته كانت كلها نظرات حب وشوق وعتب..طبع بوسة على جبهتها..وعلى خدها..وهند غمضت عيونها وحست انها تضيع بين احضانه...

....................................
نزل من الطيارة وحس نفسه ان روحه ردت له..حس بالامل يتجدد في روحه وفي خلاياه..واخيرا رد غياب 6 شهور حسه انه سنوات وسنوات..واخيرا..دخل المطار وخلص اجرائاته واخذ شنطته طلع وللاسف تمنى لو كان الوضع مختلف ويلقى له احد يستقبله باحضان في المطار حتى تكمل فرحته..طلع من المطار وخذ تكسي وعطاه العنوان اللي بيروح له..بعد نص ساعة وصل..طالع البيت اللي يضم ذكرياته طفولته ومراهقته..كل ذكرة حلوة ومرة عاشها فهالبيت..نزل وهو كله شوق..حاسب السايق ونزل اغراضه ودخل البيت..
ام ناصر كانت طالعة من المطبخ وشايلة صينية فيها قهوة وحلى وعبير كانت جالسة فالصالة تطالع تلفزيون اول ما انفتح باب الصالة استغربت ان عبدالله يرد اللحين وهو من شوي طالع راح الدوام..حست ان الدنيا وقفت للحظة لما شافت اللي دخل..وما صحاها من اللي كانت فيه غير امها اللي طيحت الصينية من ايدها وصرخت باعلى صوتها..ركض لها وضمها حيييييل وهو يبكي..بكى مثل الطفل اللي توه طلع للدنيا..بكى كل شي فيه وشايله بقلبه كل هذا وعبير تطالع وهي تبكي بعد
ام ناصر وهي تضم وجه ولدها وتحبب فيه:يمممممه صدق هذا انت ولا انا فحلم علمني يمه
ناصر وهو يبوس ايدها:سامحيني يمه سامحيني انا اسفة يمه انا اسفة
ام ناصر وهي تبكي زود:يمممه انا مسامحتك ليوم الدين والله قلبي مب شايل عليك شي..وحشتني..
ضمته ام ناصر بكل ما عندها من قوة وهي تبكي فحضنه حست ان روحها ردت لها لما شافته وضمته دخلت عبير بينهم وهي تمسح دمعتها
عبير:يممممه خليني اسلم على اخوي
بعدت ام ناصر منه وطاحت عبير فحضنه تبكي
ناصر وهو يهديها:خلاص يا عبير بسك بكى
عبير وهي تبعد عنه:وحشتنا يا اخوي والله الحياة من دونك ولا شي
ناصر حبها وضمها وحب امه وضمها ام ناصر وهي تسمح دمعتها:تعال يمه تعال اجلس وارتاح وبشرني عن اخبارك
راح ناصر وامه وعبير للصالة وجلسوا فيها وبعد دموع وفرح وسوالف وضحك
ناصر وهو منزل راسه:كيف سارة
ام ناصر طالعت عبير وعبير نفس الشي:الحمدلله يمه بخير ونعمة..وابشرك زاد عندك ولد
ناصر رفع راسه وطالع امه هو يدري بالخبر لان عبير قالت له:ادري يمه..الحمدلله..شو سمته؟
عبير بفرحة:سلطاااان
ناصر وهو يبتسم وفقلبه يتفداها دخل عبدالله البيت وهو ينزل نظارته من عيونه ويدور اهله شاف امه وعبير مقابله وشاف رجال عاطيه ظهره ما عرفه بس توقع حد من اعمامه او خواله مشى يبي يسلم عليهم وماتت ابتسامته لما شاف ناصر..
ناصر وهو يبتسم ويقرب منه:عبدالله
عبدالله لسى مصدوم ورد على ورا:انت شو تسوي هني
ناصر عقد حواجبه:انا جاي لبيت ابوي
عبدالله صد عنه:هذا كان لك بيت فيوم من الايام بس اللحين ما يستقبل امثالك
ناصر بحدة:عبدالله لا تنسى اني اخوك الكبير..واني فيوم شلتك وربيتك وكبرتك وعطيتك كل شي احتجته
عبدالله بكبر:انا ما انكر جميل حد وكل اللي عطيتني مستعد ارده لك وزود
ام ناصر وهي تبكي:بس يا عبدالله بس حرام عليك خليني افرح بردته لي هذا اخوك تدري شو يعني اخوك هذا سندي من بعد ابوك
عبدالله بالم:وانا يمه انا شو
قربت منه:انت عيوني ونظرها بس انت كنت صغير من توفى ابوك وناصر اللي وقف معاي ورباكم وصرف علينا هذا بحسبة ابوك
طالعه عبدالله بقوة:يمه انا مالي اخ
وطلع فوق لداره..جلست ام ناصر بحزن على الكنبة وهي تبكي وتحس الدنيا اسودت فعيونها..من توفى زوجها وهي ما تهنت بيوم فحياتها..جلس ناصر جمبها يحاول يهديها
ناصر:ما عليه يمه خليه هو زعلان ومرده بيرضى
......
عبدالله فغرفته..
دخل وهو يحس انه مقهوررر من كل شي ومن كلام امه.. يحبه وهو اخوه وما يقدر يكرهه مهما صار بس اللي سواه والحالة اللي صار فيها خلته ينزل راسه بين الناس ويستحي يرفعها ولا يحط عيونه بعيونه..عشان ما يشوف نظرات الكره والشفقة فعيونه..
رفع راسه وهو يستغفر ربه:الله يرحمك يا ابوي رحت ومن بعدك ضعنا كلنا....
لاول مرة يحس بضعف..اه لو معي احد احين يخفف علي الحزن اللي فقلبي ويشيل عني الثقل..مرت على باله نورررة..تذكرررها وعيونها الوساع..تذكر الموقف اللي صار بينهم ما يدري ليه فكر فيها..بس يحس نفسه بشكل من الاشكال مرتبط فيها..حط راسه على الوسادة وسرررح في خيالها.
......
في بيت ابو خالد كان الجو مشحوووون..
ابوخالد بصراخ:وووووينه ولدك هذا قليل الاصل
ام خالد بخوف:شو تبى فيه شو سوااا
ابوخالد:انا سااالت ويننننه نادوووه
نزل خالد على صراخ ابوه:خير يبه شفيه
ابو خالد:ايش ويش فيهههه يا مسود الوجه سودت وجهي قدام الناس
ام خالد خافت وراحت جمب ولدها وضمته:يمه الله يخليك لا تعصبه وطيعه
خالد طالع امه وابوه:شو سويت يبه
ابوخالد:قسم بالله يا خالد وهذاني حلفت لو تعاندني فشي واحد بس لاوريك من اكون
خالد يالليل ما اطولك:يبه سم بالله وتعوذ من ابليس وقول لي ويش في
ابوخالد وهو يجلس:وهذي سواة تسويها فيني..من يوم ملكت على البنت لا تمرر عليهم ولا تكلمها ولا تشوف ويش ناقصها وايش تبي..شوف انا حولت من حسابك مهررر لها واللي خذيته برده لك
خالد بصدمة:ليش يبه سويت كذيه
ابوخالد بصرخة:عشااااان ما يحسووون انك ما تبي البنت يا ناكر الجميل..واسمعني ترا العرس بعد اسبوعين ننتظررر اخوك يرد من شهر العسل ونسوي عررسك فاهمني
ام خالد وهي تبكي:حرررررام عليك والله اللي تسويه
ابوخالد طنشها وكلم خالد:وقسم باالله يا خالد حركة منك وبتعرفني عدل ويا ويلك تسوي سواة الخطوبة والملكة بيك هننني قدام عيوني والله لو احط لك حرس ما تحدني عن اللي فراسي
خالد هز راسه ياس على ابوه وتصرفاته القاسية صعد فوق لغرفته وسكر الباب وحس بقهررررررر..تمنى لو يموت ولا يهرب ولا ايش يصير وتتفركش هالزواجة...
................
في بيت ام حنان.....
خلاص يحس نفسه بيطفش من كثررررر ما راسه يدوررر وهي كل مالها تتعشش في باله...قامم وراح وهو مقرر ومعزم يكلم امه..
عبدالعزيز:يممممه..يمممممه
طلعت له امه من المطبخ:خيرر يمه شفيك
عبدالعزيز مسكها من ايدها وجلسها معه:يمه اجلسي بكلمك بشي
ام حنان:خيرررر يمه فيك شي
عبدالعزيز:لا يالغالية ما فيني الا العافية..يمه انا نويت اتزوج
ام حنان بفررحة:صدق يمههه الحمدلله ما بغييييت ولا يهمك بدورر لك الي يحبها قلبك
عبدالعزيز بضحكة:ادري فيك ما تقصرين بس يمه انا عندي البنت
طالعته بفرحة وصدمة:من يمه
عبدالعزيز:ابى اخطب بنت ابو خالد
ام عبالعزيز جلست تفكر وطالعته:انت تقصد نوررررة
عبدالعزيز:ايه يمه هي
ام عبدالعزيز:بفرررررحة يا هي الساعة المباركة والنعم الاختيار يمه..خلاص خليني اكلم ابوك اول شي واشوف شو يقول وبعدها خير
قام عبدالعزيز وحب راس امه:الله يخليك لي يمه ولا يحرمني منك
ضحكت امه:ههههه ولا منك يمه والله يدميها من فرحة يارب
...................


كانت جالسة فبلكونة غرفتها..الشعور اللي تحسه في حاليا ما ينوصف تخيلت نفسها تعيش طول عمرها بدون عيال يشيلون اسم ابوهم او يكونوا لها ذخر وسند..اصعب شي فالحياة انك تحس انك ناقص باي شكل من الاشكال..مسحت دمعة طايرة وشافته يدخل الغرفة وبايده باقة وردة..مدها لها وابتسم..
فيصل:صباح الخير لاحلا حبيبة..
لفت عليه و طالعت الباقة اللي مدها بوجهها كانت تجنن ورد احمرر وريحته تهبل..ابتسمت بالم وهي تاخذ الورد منه وتشمه وتحضنه..قرب منها بعد ما حس ان فيها شي من امس ما هو بطبيعي..
فيصل:شو فيك حنان؟
طالعت وحست الدموع تتجمع بعوينها فيني كل شي يا بعد حنان:سلامتك يا قلبي
فيصل مسكها من كتفها وخلاها تطالعه وطالع عيونها وهي على طول نزلتهم على الباقة ورفع راسها لما التقت عيونها بعيونه نزلت دموعها غصب خاف فيصل وضمها بقوة
فيصل:شو فيك احد مضايقك قولي
حنان بحزن وبصوت يكسر الخاطر:انا تعبانة
فيصل بعدها شوي:بسم الله عليك من التعب فيني ولا فيك ايش اللي متعبك
حنان نزلت راسها ومسحت دمعة نزلت بقهر:فيصل ما اعرف شو اقولك الموضوع جدا صعب علي
فيصل مسكها ومشى معاها وجلسها على الكنب اللي فجناحهم وجلس جمبها مسك ايدها ولفها عليه:قولي ما في شي اسمه موضوع صعب بيني وبينك كل شي يسهل قولي ولا تخبي علي
حنان حست انها بتنهار بس لازم تقول له:فيصل انا رحت عند الدكتورة امس عشان موضوع اليهال
فيصل تنهد وقالت:اسمعني خليني اتكلم قبل لا افقد شجاعتي..(سكتت شوي وقال)الدكتورة قالت ان الرحم عندي حيل متشوه وعشان كذا ما قدرت احمل كل هالفترة وان احتمال كبير ما اتعالج وما اجيب عيال
قالت هالكلام من صوب ومن صوب انهارت تبكي فيصل ضمها بقوة لصدره حس بالمها لانها قطعة منه رفع راسها وقال بصدق:ولا مولود فالعالم يهمني كثر ما تهميني انت
حنان طالعته وعيونها مليانة دموع:من جدك هالكلام
فيصل وهو يبتسم لها:ايه من جد جدي بعد هالكلام..انا احبك ولا يمكن استغنى عنك لو شو ما يكون الثمن ولو مصرة تبي عيال انا مستعد اسوي اللي تبيه واسفرك وين ما تبي راحتك تهمني بس ابيك تعرفي ان عيال او بدون عيال انت اغلا شي عندي ولا يمكن استبدلك بشي غير..
حست حنان براحة من كلامها وبحب زوجها له ما توقعت ابد ان ردة فعله تكون كذا توقعته يعصب يزعل يطلقها اي شي بس انه يكون حنون معاها ويقول لها هالكلام..حست انها كثير استاهنت فيه كرجل وحبه لها..ابتسمت وبداخلها تحمد ربها الف مرة على النعمة اللي اعطاها..ضمته بقووووة وهي تحس بحبه فقلبها يكبر..
....................
سارة كانت جالسة في الصالة فبيت ابوها وولدها فحضنها وبنتها على التلفزيون كالعادة
ساره وهي تكلم بنتها:الرياااااان قومي ابعدي عن التلفزيون
الريان لا حياة لمن تنادي تاففت سارة بنتها من يوم جت هني وخربها اخوها فيصل ع قولتها صارت عنيدة وما تسمع الكلام رن جوالها معلن رسالة جديدة رفعتها وكانت الصدمة....ناصر مرسل لها مسج..
"سارة انا رديت..ودي اشوفك واشوف ولدي"
طبعا سارة من صوب قرت المسج ومن صوب ثاني دموعها بدت تنزل..رد ما تدري شو تحس ..مشاعرها جدا متناقضة من جهه هي مستانسة ومن جهه ثانية تحس بخوف من اللي ممكن يصير ويقلب حياتها فوق وتحت مرة ثانية..ضمت ولدها اللي فحضنها وبكت.. حست بحرررة فقلبها..بعد كل هالمدة اللي غاب عنها وهو السبب فكل معاناتي وولادتي المبكرة يجي يطلب يشوفك يا يمه..شو اقوله شو اسوي جدك وخالك مستحيل يرضضضضون انه يرد لحياتي مرة ثانية وانا ما ابي اخسرهم بعد ما ردوا لحياتي من ثاني..
كانت سرحانة في افكارها وما انتبهت لابوها اللي جلس جمبها..
سارة بابتسامه باهته:هلا يبه متى وصلت؟
ابوفيصل:هلا فيك توني بس واصل
سارة وهي تبي تقوم:تغديت يبه؟ اقوم احضر لك غدا
ابوفيصل مسك ايدها وجلسها جمبه: اجلسي شوي ابي اسولف معك..ما ابي غدا متغدي
دق قلبها سارة :خير يبه
ابو فيصل وهو يبتسم:الخير بويهك..في احد متقدم لك..شافها بترد قالها..خليني اخلص كلامي..الرجال زين وما عليه كلام و الحمدلله ولد عز ومطلق وما عنده عيال..وانا اعرفه واعرف ابوه واشهد لك في اخلاقه ناس زينين مصليين ومسمين ويخافون الله..
سارة نزلت راسها:يبه انا للحين فذمة ناصر..وانا عندي عيال مب واحد اثنين و واحد توه ثلاث شهور ما كمل تطلب مني اعرس وادخل رجال غريب فحياتي..يبه اللي تطلبه مني صعب و وايد صعب ناصر ممكن ياخذهم مني ويحرمني منهم
ابوها عصب بس مسك نفسه:تخسسي هذاك المدمن يقرب من احفادي ولا يفكر يمس شعره منهم انا اظمن لك لو مجرد فكر انه ياخذهم منك انا بوقف فويهه..واذا على موضوع انك فذمته هو رد من السفر وبخلي المحامي يتواصل معه ويخلص موضوع الطلاق ومن تخلصين العدة تملكين..
حست سارة الدنيا تدور حوليها ما تدري ايش تسوي او ايش تقول ابوها ان قالت له لا اكيد بيزعل منها وناصر هي للحين تحبه ما تنكر انها مجروحة منه بس تحبه هو زوجها وابو عيالها..وعيالها اههه ايش ذمبهم طالعت بنتها و ولدها وحست بكره للدنيا والحياة اللي تعيشها حاليا..قامت بضيق وخذت ولدها ومسكت ايد بنتها وقالت لابوها
سارة:بفكر يبه في الموضوع وارد لك خبر..شافته بيتكلم قالت..يبه الله يخليك خلني براحتي الموضوع مو هين..
هز ابوها راسه وتركها تروح..
..................
تسحبت من السرير بهدوء وهي تشوفه كيف نايم بارتياح..لمت نفسها وهي تحس بكررره لاستغلاله لضعفها وفرضه لنفسه..اي فرض انت زوجته يا هند..ولو مو يغصبني عليه..طالعته وهو نايم بهدوووء قربت منه شوي وقعدت على السرير بهدوء وهي تطالع ملامح وجهه..ياااااه تركي شكثر احبك ما تعرررف ولا راح اخليك تعرررف الا لما ااذيك نفس ما اذيتني وقتها بتعرف بحبي لك...رفعت ايدها بهدوووء ومدتها لوجهه وابتسمت على الخفيف وهي تحسس الوجه اللي ياما وياما حلمت فيه وتاملت فيه ورسمت حياتها ومستقبلها عليه..حس بحركة جمممبه فتح عينه وطالع الملاك اللي قدااامه هو يحلم ولا صدق غمض وفتح عينه هذي هند وهذي ايدها على وجهي..رفع ايده ومسك ايدها وباسها..
تركي بحب:صباح الخير..
هند ابتسمت له بحب:اي صباح اللحين مسى
تركي طالع برع وشاف الظلمة قام بسرعة وقال:ياااااااه كل هذا نووووووم..كله ممننننك
هند وكان احد كب عليها ماي بارررررد فزت من السرير بسرعة ودخلت الحمام وسكرت الباب وررراها..يااااه شكثر غبية كيف سمحت لنفسي انسى كيييييييييييف...تركي خاف عليها قام وراها بسرعة ودق الباب
تركي:هند حبيبي شفيك
هند وهي تغمض عيونها بالم:حبيبي هالكلمة بالذات اللي عشت اتمناها وانتظرها منك بس ما كانت لي يا تركي غيري سمعها منك..قالت وهي تحاول تتماسك
هند:ما فيني شي اتركني
تركي قرب من الباب:هند ارجوك شفيك لا تخوفيني عليك
هند:تركي اتررررررررركني انا بخير
هز راسه وهو يحس بياس ما يعرف كيف بيوصل لها...
..............
نزل وشاف امه واخته جالسين في الصالة حس بارتياح ان اخوه مو موجود ما يبي يتعرض له راح وحب راسه امه وحط راسه على ريولها
ام ناصر وهي تمسح راسه:هديت يمه؟
عبدالله وهو مغمض عينه:انا ما كنت زعلان يمه عشان اهدي
عبير:عيل النوبة اللي صارت من قبل شو
عبدالله قال بهدوء:شي خاص فيني
ام ناصر بهدوء:الله يهدي سرك يمه
حب عبدالله يغير الجو شوي ويلطفه:يممممه
ام ناصر:سم يمه
عبدالله:سم الله عدوووك..انا ودي اعرس
ام ناصر بفرحة:صدقققق يمه
عبدالله فتح عينه وشاف فرحتها:ايه يمه صدق صار لي كم اسبوع اقلب الفكرة فراسي والحمدلله عمري مناسب ومستقر فعملي واقدر افتح بيت
ام عبدالله رفعت ايدها وقالت:الله يفرحك زي ما افرحتني يمه
عبدالله بحب:امين..ما ودك تعرفين من
ام ناصر:انت حاط عينك ع وحدة
عبدالله هز راسه بابتسامة:ايه
ام ناصر طالعته ثم طالعت عبير:من
عبدالله:عبير تعرفها
عبير بصدمة:انا
عبدالله:ايه تعرفيها وعدل بعد
عبير حاولت تفكر ما جى حد فبالها طالعت و فهم انها ما قدرت توصل للشخص اللي في باله
عبدالله:البنت اللي فبالي تكون بنت عم سارة
عبير بتفكير:سارة ما عندها غير بنت عم وحدة..بتخطب نورررررة
عبدالله هز راسه:ايه هي
ام ناصر بفرحة:والله هذي الساعة المباركة يمممه وانا عندي رقم امها ادق عليها واكلمها
عبدالله قام وحب راس امه وايدها:تسلمين يالغالية الله يخليك لنا..
ناصر من عند الدررررج:شفيكم شصااااير
عبير بفرحة:عبدالله بيخطبب
ناصر بفرحة لاخوه:والله هذي الساعة المباركة من سعيدة الحظ
ام ناصر بابتسامة فخر:ياخذ بنت عم حرمتك
اختفت الابتسامة من وجه ناصر لما انذكر اسم سارة بس حاول يتصرف بطبيعية:مبررروك يالمعرس تستاهل خير ما اخترت
عبدالله بضيق قام من عندهم:عن اذنكم
مشى بيتعدى ناصر مسك ناصر ايده بس عبدالله نفظها بعنف ومشى لغرفته هز ناصر راسه باسى وراح يجلس جمب امه.
...................................
نورة كانت جالسة في غرررفتها ودخل خالد عليها..أبتسمت وهي تشوفه يدخل ويجلس
خالد:نورة شوفي امي الله يخليك احس حالتها كل مالها تزيد
نورة باسى:الله يسويه ابوي فيك ماثر عليها وايد يا خالد وانا تعبت من زود ما احن عليها
خالد نزل راسه:نورة لا تحسبين اني مرتاح انا اسوي هالشي عشانها هي لاني ان رفضت ابوي بيحرمني من كل شي وانتوا ضمن الكل شي وانا ما اقوى على فراق امي وفراقك عشان كذيه متحمل كل هالشي عشان امي ما ابيها تتعب
قامت نورة وجلست جمبه حبت تغير مزاجه شوي:عندك خبر ان تركي وهند بيردوا بعد بكرة
خالد بشبه فرحة:صدق..والله انه وحشني
نورة:أيه اتصل على امي اليوم الصبح وبلغها بالخبر
خالد:احسن شي صار فهالبيت زواجتهم الله يهنيهم يا رب
نورة من قلب:اميييييين..ويهنيك يا اخوي
خالد ابتسم:انا الهنى والمنى ودعته مع مها
نورة بصدق:خالد البنت صغيرة وحليوة وتشبه مها بقولك اياها من اللحين بس مالها ذمب باللي يصير اللي عرفته من امي ان امها وهي رافضينك بس ابوها اللي اصر عليها وهي مغصوبة حالها حالك بس لا تطلع حرتك عليها وتظلمها معك حاول يا خالد تبدا من جديد ادري ان صعبة وان مها كانت كل شي لك مها كانت صديقتي انا بعد يا خالد ويشهد الله كيف حبيناها انا وامي والكل بس الله اخذ امانته وهالشي لازم نقبل فيه ونرضى به..حاول عشان نفسك انك تبدا من جديد وانا متاكدة ان هالشي مها تبيه بعد..
خالد ضم اخته بحنان:الله يكملك بعقلك ويرزقك بالزوج الصالح
رفعت راسها وقالت:اممممممممميييييييييييين
خالد:هههههههههه ملقوفة ع الزاوج
نورة:لا بس يعني دعيت لي وقلت امين ولا تبيني اخذ واحد عوي
خالد:الله لا قال..الا على طاري العوي سمعت ان ناصر رد
نورة مسكت قلبها:ما دريت يا ويل حالي عليك يا سارة
خالد:الله يكون فعونها
نورة:امين بكلمها اتطمن عليها..
خالد قام:زين ما تسوين
وطلع من عندها..طبعا خالد من يوم ملك ما راح يشوف حرمته ولا كلمها ولا شي وابوه قرر ان زواجه يكون بعد ما يرد تركي من السفر باسبوع..وخالد من يومها لا ياكل ولا ينام نفس الناس وكل احلامه كوابيس وتعبان لان امه حالها تردى صارت ما تبى تاكل ولا تكلم حد غير خالد ونورة احيانا بس اكثر الوقت تطالب بخالد..
...................
نروح لبيت ما جالنا نروح له...
جالسة في غرفتها كالعادة تبكي..دخلت عليها امها وشافتها قربت منها وحطت ايدها على كتفها
ام مها:ميرا يمه حرام عليك راحن عيونك من البكى
ميرا وهي تسمح دموعها:خليني يمه ما بقى لي شي غير هالدموع
دخل ابومها عليهم وشافها تبكي طنشها وكلم امها:الرجال طرش المهر وانا سحبته(مد لها ظرف)خذي وخلصي فيه امور بنتك ولدهم بيرد بعد بكرة من السفر يعني الخميس اللي بعده عرس بنتك فهمتي
ام مها وهي تهز راسها ما تقدر تقدر ترد على زوجها لان ماله غير الضرب وهي مرة كبيرة وتعبت من مد الايد..هزت راسها وطلع من الغرفة وانهارت ميرا بكى بصوت يكسر الخاطر جلست امها جمبها و رمت نفسها فحضنها
ميرا:اذببح نفسي يمه والله اذبببح نفسي ما ابيه حرام عليك
سمعها ابوها ورد الغرفة وسحبها من شعرها و وقفها وعطاها ذاك الكف وقال بحدة:قسم بالله ان اسمع لك حس والله انا اذبحك فاهمة..اشكري ربك بتتزوجين واحد عنده فلوس ويلمك بدل هالبكى اللي مقطعة نفسك فيه
رماها بعنف وطاحت على الارض وهي تمسك خدها نزلت لها امها وبسرعة لمتها لحضنها وطلع ابوها من الغرفة وميرا تبكي ..
ميرا:الله يررررحمك يا مهاا وما اقول الا ربي يسامحك يبه
ام مها:بس يمه بس لا يسمعك ويجي يكمل عليك
ميرا:يمممممممه حرررررررام والله حررررررررررررام
ام مها:ادري يمه ادري..
...............
و في بيت اخررر....
كانت رايحة جاية في الصالة وهي تحس النار تسعر بداخلها
امها اللي تعبت من هالموضوع:اجلسي الله يهديك وارحميني دوختي راسي
مروج بغصة جلست جمب امها وقالت بحزن:يمه ما تحسين فيني وبالنار اللي تسعر بقلبي..تركي مسافر شهر عسل مع بنت عمه وانا هني ميته حرة
امها لفت عليها وقالت بقسوة:يوم انك اللحين اكتشتفي انك تحبيه ليش ما احترمتيه وصنتيه يوم كنتي فذمته
نزلت راسها وقالت باسى:يمه انا اعترف اني غلطت وسويت شي ما ينغفرر له بس انا تبت واذا رب العالمين يسامح ليش ما يسامحني هو
امها بقسوة اكبر:مررروج الرجال يسامح زوجته فكل شي الا اذا خانته وما صانته وانت بسواتك هذي ما بس كرهتي تركي فيك الا خليتيه يشيلك من حياته كلها
نزلت دموعها غصب هي تدري ان كلام امها صح بس تفكر فيه شي وتسمعه بصوت عالي شي ثاني حست بغصة اكبر وبكت وهي تتحسب على تركي وعلى هند اللي خذته وتتوعد بداخلها انها تدمر حياتهم لو تركي ما يكون لها ما راح يكون لغيرها..
امها بشك وبنظراتها:شو ناوية تسويين بنتي وانا اعرفك عدل شو المصيبة اللي تحبكيها فراسك اللحين..ما يكفي الياهل اللي صجيتينا فيها ما تقولوا لتركي وهذا هو عرف عبالك هالورقة اللي لعبتيها بترده لك شوفيه انفر منك زيادة واللحين بياخذ بنتك منك
مروج بهوس:ما بسمح له ياخذها مني هذي بنتي انا ربيتها
ام مروج بسخرية:ايه بايين وايد التربية ما شاء الله..الا وينها البنت
مروج طالعت امها وقامت:اشك ساعات انك امي
ام مروج بدون مبالاه:انا ما عندي بنت تفضحني وتنزل راسي الارض
مشت مروج وو قفت امها:مررروج اسمعيني ان حسيت ولا دريت انك تعرضتي لتركي ولا لزوجته قسما عظما وهذاني حلفت ليكون عقابك هالمرة عسيرررررر فاهمتني!!
مشت وطلعت فوق لدارها وسكرت على نفسها وهي تخطط كيف تبدا تدمر حياة تركي وهند تعرف ان بنتها شي اساسي في الخطة..ابتسمت بخبث وهي تفكر بطرق تدمر حياة تركي وهند..
..............



انتهى البارت شو تتوقعون بيصير لنورة وعبدالعزيز وعبدالله؟؟؟


وتركي وهند ايش بيصير لهم


وخالد هل بيقبل ميرا فحياته؟؟


مروووج بتنجح تدمر حياة تركي و هند؟


والاهم سارة والخبر اللي ابوها بلغها فيه؟؟ ايش اللي ممكن يصير وناصر رجع؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 25-03-2015, 04:09 PM
صورة آيـلو ؟ الرمزية
آيـلو ؟ آيـلو ؟ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي


السلام عليكم ، هو انا بصراحه م قريت شي من الروايه علشان كذا مقدر اعلق عليها

بس حبيت اقول لك لو تنسقين البارت بشكل حلو راح يشجع القراء انهم يقروا
مثلاً لو تبعدين بين السطور او تفصلي بين السرد و الوصف او تكبرين الخط كذا يعني

وبالتوفيق استمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 25-03-2015, 04:11 PM
إبتهالـ إبتهالـ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي


البارت حلوه
الله يعطيك العافية




^_^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 25-03-2015, 04:12 PM
إبتهالـ إبتهالـ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي


البارت حلوه
الله يعطيك العافية




^_^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 25-03-2015, 04:16 PM
ashwa8ee ashwa8ee غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ayewota مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ، هو انا بصراحه م قريت شي من الروايه علشان كذا مقدر اعلق عليها

بس حبيت اقول لك لو تنسقين البارت بشكل حلو راح يشجع القراء انهم يقروا
مثلاً لو تبعدين بين السطور او تفصلي بين السرد و الوصف او تكبرين الخط كذا يعني

وبالتوفيق استمري
وعليكم السلام يا هلا.....

ما عليه اختتي اقريها متى ما حبيتي وعلقي عليها..

تسلمين على النصيحة وان شاء الله بمشي عليها تسلمي على المرور

الرد باقتباس
إضافة رد

حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي

الوسوم
بدبي , حبيبك , يرحب , يريد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
حبيتك إحســـاس عــاشـق ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 2005 01-04-2011 08:28 AM
انا يوم حبيتك جزائريــه كيــــــوت منقولات أدبية 8 23-12-2010 07:00 PM
كلما احزنك زوجك اذهبي الى حبيبك M!Ss Mimee ارشيف غرام 1 01-03-2008 02:21 PM
كلما أحزنك زوجك.... اذهبي إلى حبيبك!!! ميره الدلوعه الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 12 26-07-2006 06:45 PM
حبيبي...انا حبيتك جد,, مـــــلاكـ الود خواطر - نثر - عذب الكلام 22 07-04-2005 09:25 PM

الساعة الآن +3: 10:41 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1