غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 06-01-2015, 10:52 PM
صورة رتل المطر الرمزية
رتل المطر رتل المطر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي قصة وفاة والدة رتل المطر!


قبل عام وفي نفس تاريخ مثل هذه الليلة كنت انتقل من مدينة الى مدينة في إحدى الدول ، وبين كل فترة وأخرى أتذكر ان هناك أم قد ودعتها قبل ايام ووعدتها بالعودة بعد ايام لتقبيل قدميها ويديها بعد ان كن قد تحولن الى اطراف خشبية من شدة المرض ، اتذكر ذلك الموقف ورهبة المواقف . كانت جاثمة تحرك عينيها فقط ولم تعد قادرة على تحريك بقية أعضائها التي كان قد فتك بها الوهن الخبيث ، اتذكرفي ذلك المكان سبعة أخوة وسبعة اخوات وجانبا كان هناك اربعة أطفال ، اتذكر نور المكان واتذكر الحزن المرتسم على الوجوه والغرابة التي كان يشعر بها الاطفال ، اتذكر الوسادة والاحرام وغدر الزمان، كانت هناك أخت تجلس بجانبها تبكي بكل ألم وهي ساندة رأسها باتجاه مؤخرة ذلك الفراش هربا من تلك العيون الحنونة التي ستصاب بالألم إن هي رأت ذلك المشهد المحزن، اتذكر اخر قبلة وآخر نظرة وآخر وداع ، اتذكر أني حاولت التماسك رغم اني ضعيف غير متماسك امام أم متخشبة وأخوة ينتظرون القادم والحزن يملا أجسادهم وقد تغييرت ملامحهم من ظلم وشدة هذا الابتلاء ، اتذكر أخوات كن يحاولن الاختباء في الخلف بعيدا عن عيون تلك الأم بعد أن كن يفقدن السيطرة على تساقط دموع الألم ، كانت أمنا جاثمة أمامنا تموت !
كنت اتحدث اليها وانا ابتسم أحاول كبت الحزن والألم وهو في قمته ، وقد كانت تحاول ان تستمع لكل كلمة أقولها وتراقب جميع تفاصيل الجسد لعلها كانت تعرف انها ستكون اخر كلمات هذا الإبن الأصغر وآخر نظرة له ،كان خوفها علي من السفر اكثر من خوفي عليها قد بدأت فصول الموت ! عجبا لمن لا يقول بان اي ام عظيمة !

أتذكر نظراتها في المكان وهي مستلقية لم تعد تستطيع التحدث ،لقد اصبحت كل أعضائها قد توقفت ولم تعد تقدر على الحراك كانت كل يوم تفقد إحدى حواسها ، كانت تعبر عن العطف والحب والرحمة بعينيها فقط ، كم هي عظيمة الأم وهي ترسل عواطفها حتى اخر لحظات حياتها بعينيها فقط وهما آخر الأعضاء موتا ، تركت نور المكان وغادرت وسط شهيق قد اختلط بحزن وألم الحضور حزنا على ذلك الجسد الذي يزداد صفرة يوما بعد يوم وعلى جسد قد تحول إلى أخشاب سحقا كم هو أنت وضيع أيها السرطان ، عدت بعد أن كنت قد غادرت المكان لأنظر الى عينيها متجاهلا النظر الى بقية تفاصيل الجسد واتجنب النظر إلى وجوه الحاضرين لكي استمر في ذلك التماسك المزيف .
رسمت آخر قبلة على جبينها الطاهر وكانت أطول واجمل قبلة قبلتها في حياتي وهمست في أذنها سلمتك لله في حمد الرضا سأسافر وسأعود بعد أيام ، في داخلي كان هناك بصيص أمل سحقا لذلك الشعور بالأمل ، أغمضت عينيها طويلا وهي تعبر عن رضى وحب وعطف ، كانت هناك رسالة وداع أخير ، كانت تنظر إلي ثم تنظر إلى أكبر الواقفين، وقد كانت تمارس دورها كأم وواجبها تجاه فلذات أكبادها وما يحدث بينهم من اختلافات مع انها لم تعد تملك سوى النظر .حاولت تحريك يديها لتمسكني وتودعني ودائعها الاخير وليته لم يكن الاخير،قبلت جبين أم طاهر وقبلت رأس ذلك الأخ الأكبر.

اتذكر اخت كبرى تبكي وتحاول ان تخفي وجهها خلف الحضور وتنظر واضعة يديها على خديها . كانت تعرف أنه وداع بين أم وإبن ( الوداع الاخير ) كانت تعرف أن هناك قصة عشق ستطوى وأن هناك فراق أبدي يلوح في الأفق . هناك في الجانب الآخر أب عظيم كان يحاول تشجيع ابناءه والوقوف بجانبهم وكانت القبلة الثالثة على رأسه في احد الممرات أيضاً هذا الأب العظيم يستحق الوقوف له إجلالا مع أنه كان ممن يحرمون عليها!

اتذكر في تلك الليلة التي كانت شديدة البرودة وحالكة السواد ونحن نتنقل بين الجبال أني كنت أعود إلى بعض الأوراق ثم أعود للهيام في تفاصيل آخر المشاهد، وأتخيل مشهد العودة لتقبيل أغلى من على هذه الأرض.
وفي لحظة كنت قد بدأت النظر إلى الظلام في الخارج بين تلك الجبال، لاحظت الهاتف يرن بدون إضاءة ، من تلك الأخت التي عرفت الوداع الأخير وأندست لتبكي خلف الوقوف ربما لأنها أم وتشعر بالتفاصيل القادمة،
استقبلت المكالمة التي كانت طلب بالعودة للوطن في أسرع وقت تقول : هناك أم تريدك. فعرفت أنها في الحقيقة لن تطلبني بعد اليوم . توقف الحديث وأطبق الظلام وشعرت انني تحولت في تلك اللحظة الى أحد الأشباح ولم أعد أرى أمامي سوى آخر المشاهد... وعينان قد أغمضتا إلى الأبد !!!
أدركت أنه لم يعد هناك عد بعد فقد هذه الأم التي علمتني اساليب العد ، هي من علمتني عد الأيام ومحتواها الدقيق ، وعد الامتار على الشوارع وعدد الأكواب التي تناصفني الحب والحنين ،عرفت انها ستتخلى عني البدائل لحظة الوحدة ، وعرفت انه سيعجز الدمع عن محو تلك الذكرى ، وعرفت كيف سيتكاتف البؤس ضدي فجأة.

مساءكم سعيد أيتها الأمهات،

رتل المطر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 06-01-2015, 11:12 PM
صورة سـرآب أنـثـى الرمزية
سـرآب أنـثـى سـرآب أنـثـى غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة وفاة والدة رتل المطر!


ورحلت بعد ان اصبح جسدهآ مرتع لـ الآوجآآع والخير فيما اختآره الله لها

يآآآآآآآآآآهـ على قسوة المرض ووجع الفقد و سلطةة الموت

وصفت بدقه مشهد كان الموت يرتكز في احدى الغرف العالقه بها رآئحة المرض البغيظ

ينتظر الوقت فقط متى يحين ,

وكآن الرحيل الذي نسأل الله ان يكون لـ جنآآت خلد ونعيم

ستبقى هي بين الضلوع وان غيبها الموت وسـ تخف مع الزمن اسيآط الحزن وان بقي الحنين

مؤلم ما ترك هنآ رغم جمآآل الصيآآغه , ,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 06-01-2015, 11:39 PM
صورة رتل المطر الرمزية
رتل المطر رتل المطر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة وفاة والدة رتل المطر!


سراب أنثى لك مني كل الشكر على كلماتك الجميلة الصادقة

نعم يوما بعد يوم زال الحزن والألم

إلهي اجعلها من ساكني الجنة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-01-2015, 08:10 AM
صورة رتل المطر الرمزية
رتل المطر رتل المطر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة وفاة والدة رتل المطر!


رتل عطر...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 07-01-2015, 12:13 PM
صورة رتل المطر الرمزية
رتل المطر رتل المطر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة وفاة والدة رتل المطر!


رحمك الله يا والدة المطر

بعدها بأشهر

والد المطر... مات

إلهي ترحمهما

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 07-01-2015, 01:19 PM
صورة .../smile.../ الرمزية
.../smile.../ .../smile.../ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة وفاة والدة رتل المطر!


لقد انهمرت دموعي وانا اقرا قصة وفاة جنتك
الهي ارحمهما واسكنهما جناتك العليا

لم يخطر ببالي قط ان جنتي قد تتخلى عني وتتركني وحيده لم افكر باني ساستيقظ يوما من دون ان اسمع صوتها وهي توقظني
لم افكر ابدا باني ساعود من المدرسه يوما ولن اقبل راسها لم افكر باني ساغني يوما ولن اسمعها وهي تقول لي استغفرالله صلي على محمد ولا استغفري وسبحي احسن لك
لم افكر يوما باني ساقول طفففففش من دون ان اسمع صوتها العذب وهي تقول احمدي ربك فيه ناس مرضانه وانتي بعافيتك

الهي خذ مني الراحه السعاده العافيه
ولكن لاتاخذ امي فامي هي السعاده والراحه والعافيه



مجرد قراتي لقصة فقد شخص لامه جعلتني ابكي فا ارجوك ي الهي لا تذيقني مرارة ذاك اليوم

الله يرحم امهات الجميع وابائهم ويسكنهم الفردوس الاعلى
تقبل مروري ولك تعزياتي
انت حقا صبور فكيف تصبر على دنيا من دونهما
صبر جميل والله المستعان
(وبشر الصابرين )

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 07-01-2015, 01:32 PM
صورة رتل المطر الرمزية
رتل المطر رتل المطر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة وفاة والدة رتل المطر!


سمايل
لن أستطيع شرح وتفسير الشعور في تلك الليلة
لن يستطيع حي او ميت حتى لو اجتمعت البشرية أن يحزنك كحزن فقد أمك...

لن يستطيع مخلوق أن يعبر عن شعوره وحالته عند سماع خبر الوفاة

لن تستطيع الدنيا مجتمعة أن تخرجك من الحالة والاكتئاب قبل فترة طويلة

صديقتي لقد أرهقني ذلك الفقد وعذبني فترة طويلة
مجرد ذكرى مكالمة أو صورة ستجعلك تغرقين في نوبة بكاء هستيرية

ستتحولين لشخصية مختلفة تماما
فراغ نفسي وعاطفي رهيييييب جدا

وحشة ووحدة وذكرى واطلال


لكن

من لديه أم فأنا لكم من الناصحين.. والله وبالله وتالله ستموتون وتتمنون رؤيتها دقيقة فقط لتقبيل قدميها.. بعد فوااات الأوان

من لديه أم فهو ملك على الأرض وقد كنت كذلك

وبعد وفاتها.. ستشيب فجأة

برو بأمهاتكم... اكثرو من تقبيل الأقدام والجبين واليدين

عندما تغضب منك.. بعد أن تموت ستموت الف مرة عندما تتذكر الموقف

نصيحتي لكم...برو بأمهاتكم

لك كل الود يا سمايل... الله يحفظ لك أمك

الله يجعل يوم عدوينها قبل يومها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 07-01-2015, 02:56 PM
sweetie lujain sweetie lujain غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة وفاة والدة رتل المطر!


رحلت ولم يبقى غير الهم هكذاء عندماء ترحل الام
لم يوجد مكان للفرح وان وجد باطراف مبتروه فهنيئاً لمن مازال لديه(ام)
سبحان الله كلمه من حرفين ومعناهاء اكبر من حرفين بكثير !!

رحم ربي كل امهات المسلمين وجعل صبرناء واحتسابناء في ميزان حسناتهن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 07-01-2015, 06:46 PM
صورة رتل المطر الرمزية
رتل المطر رتل المطر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة وفاة والدة رتل المطر!


الله يحفظك سيدتي لجين

اللهم تقبل والدي ووالديكم في جنات النعيم

تحية خاصة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 08-01-2015, 03:57 AM
صورة رشآ_الخياليه الرمزية
رشآ_الخياليه رشآ_الخياليه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة وفاة والدة رتل المطر!




قرأت كلماتك بتأني…وبقلب مشفق ملهوف.. لعلها العبرات منسكبه هنا بين كلماتك ومشاهدك الأليمه
قرأت كلماتك عن غاليتك الغائبه...رحمها الله واسكنها فسيح جنانه فأثارت بي الشجن
فأنا اعيش في الغربه من اشهر طويله لم أرها ،
لكن عزائي ان فاض بي شوقي دموعي ودعاء لها في سجودي.

كمية مشاعر تختلجني فأنا أم واعرف ماذا يعني فراق ابنائي.
اعرف أن لا مخلوق سيحبني كأمي
وان لا احد سيشتاق لي كأمي
وأن لا أحد يستطيع ان يملأ فراغ مكان أمي. .

اللهم اجمعني بأمي..

وارحم يا إلهي أم رتل المطر..
،




الرد باقتباس
إضافة رد

قصة وفاة والدة رتل المطر!

الوسوم
المطر! , والحب , وفاة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رقصة جنونية تحت المطر وعد بدر خواطر - نثر - عذب الكلام 18 11-12-2013 09:16 PM
بطعم المطر دموع وردة&& منقولات أدبية 1 25-12-2009 09:59 PM
موت ابنتي ذكرى وحنين شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 19 13-11-2009 11:04 PM
إلتقينا بليلة من ليل البعاد..والهوى والحب في القلبين عاد اوفى الخلق@ خواطر - نثر - عذب الكلام 5 08-11-2009 06:09 PM
اسماء المطر غــايــه مواضيع عامة - غرام 13 25-11-2004 01:20 PM

الساعة الآن +3: 10:00 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1