غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 16-01-2015, 07:19 PM
صورة Beno3sll الرمزية
Beno3sll Beno3sll غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي


صباح الخير ،،
كيف الحال..!

توني افتح على روايتك بعد ما فضيت <<sore
واعجبني وجذبني ... أسلوبك وطرحك في البداية والنهاية ،،

وربي رحمت سامي عاد خليها توافق عليه ولا << بكسسسس
ارسليلي رابط اذا نزلت بارت ثاني 'و
دمتي بود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 16-01-2015, 07:33 PM
صورة رواآد الرمزية
رواآد رواآد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها beno3sll مشاهدة المشاركة
صباح الخير ،،
كيف الحال..!

توني افتح على روايتك بعد ما فضيت <<sore
واعجبني وجذبني ... أسلوبك وطرحك في البداية والنهاية ،،

وربي رحمت سامي عاد خليها توافق عليه ولا << بكسسسس
ارسليلي رابط اذا نزلت بارت ثاني 'و
دمتي بود

بونجوووور
مساء النوور .. ههههههههههههههههههه ايشبكم على سماهر كلكم
انشالله تامري أول واحدة يجيك الرابط انشالله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 23-01-2015, 04:52 AM
صورة رواآد الرمزية
رواآد رواآد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي







الفصل االرابع الرابع
(The fourth Part)


كوني واثقة سيدتي سيحبك آلاف غيري
وستستلمين بريد الشوق
لكنك لن تجدي مثلي
رجلاً يهواك بهذا العمق
لا بالغرب ولا بالشرق
نزار قباني*



سآمر يأشر بايده قدام سامي : هاااي ياهوو اللي ماخذ عقلك يتهنا فييه
سامي قام من سرحانه : ها لا بس ... ترردد شوي بعدها تكلم بدون تفكير
: عمي طلبتك ادري مو وقته بس تكفى ابي سمآهر ابيها زوجتي على سنة الله ورسوله

ضحكوا جاسم وهند ومريم وراجح اما البقية فكانت انظارهم تتنقل بين سامي وسمآهر
سامي معصصب : وانا قلت نكتة شفيكم ترا منجد اتكلم
عناد : لا لا الولد استخف وقعد
جاسم: هههههههههههه لا حشاك هههههه لا بس هههههههههههه اثقل يا يبا اثقل
رراججح : هههههههههههه ما توقعت لذي الدرجة الولد هيمان يا جاسسم هههههههههههههه
انحرجت سمآهر وذابت من الحيا قامت ودخلت بسرعة على غرفتها ودقات قلبها طبول
سامي منججد عصصب وجا بيتكلم قاطعه راجح
راجح : اههدى اههدى كلمني ابوك في الموضوع وانا في الطريق وانا موااااااافق مواااافق وامها مواففقة بعد
سآمي حس ان الدنيا مو سايعته من الفرحة نط بلا وعي ومسك يد عمه : تككفى عمي تككفى اقنعها توافق
هنا العيال كككلهم ضضحكوا علييه ومو قادرين يمسكون نفسسهم من الضحك
سعد : تو تو تو ياا خفييف اثثقل اثثقل الله لا يبلانا
ماهر : هههههههههههههههههههه سعد اللي هو سعد اكبر مغزلجي وقالك اثقل وانت ولا هامك
ساامر بضضحك : حسسافة الطوول والعرض هههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز : انا متتتبرري منك ما اعرففك ولا تعرفني من اننت
هند تكلم سامي : ما عليك من العذااال ماعليك منهم بتوافق انشالله حاصلها سامي يتزوجها
بااسسل يصصفر : الله الله من قدكككك يا سااامي من قدككك عمة هند تمدح فييك اددلع يا حبيبي اددلع
سعد وسامر وماهر في نفس الوقت قاموا يصفقون و غنوا : اددلع يا كايدهم
سامي لف عليهم : انخرسسوا انت وياه عططيتكم وجه اليوم بس بسكتلكم عشاني مرووق اليوم
باسل: منتي بهينة يا بنت عمي طيرتي عقل اخوي
سامي لف عليه : انت شكلك تبي هد
باسل يضححكك : ههههههههههههههههه خلاص خلااص
جاسم : الا وينها سماهر
سامر يستهبل : يقولون قمطت من الحيا
ضضحككوا الككل وعلت ضضحكاتهم وكانوا في قمة سعادتهم



في مكآن آخر .. مكآن بعيييد وبالتحديد مدينة (أوهايو-الولآيات المتحدة الأمريكيه )

دخلوا سما وهديل على سماهر بدفاشة ولقوها قاعدة عالجوال
هديل تصارخ : قوومي قولي شسويتي في اخوي اعترفي
سمآ : اييه اعترفي شلون قلبتس موازينه ها اعترفي
سماهر مسستحية وقامت تركي عليهم بالمخدات : انتطتموا احسسنلكم اللي فيني مكفيني
هديل تعدل شعرها : وشفيك يا حظظظي ؟
سمآهر تغطي وجهها بيدينها : اوميقااد اخوك مو من صدقه جرريء جرريييء احرجني
سمآ : ياعيني ياعيني عاللي تستحي
هديل : وانتي موافقه؟
سماهر : ............................
هديل حبت تحرجها : اوككي السكوت علامة الرضا باروح اخبر العاشق
سماهر تمسكها بسرعة : اقوول انثبري مكانك لا اقبرك
هديل وسما ضححكوا بقوووة علييها
------------------------------------
السبت 17/8/1433 هہ
صحوا من بددري من 9 جهزوا الفطور وكانوا الرجال في الحوش والبنات داخل .. خلصوا فطورهم والكل قام يجهز وينظف المزرعة عشان اليوم بيجون اهل هند ، العيال راحوا ينظفون الحضاير ويرتبونها وكنسوا الحوشين وبيت الششعر ورتبوه وفضوا المسبح ونظفوه وعبوه موية جديدة .. البنات مع لشغالات نظفوا الصالات والحمامات وغرف النوم والمطبخ .. وجهزوا العصرية والحلا والقهوة والصحون والكاسات .. عل اذان العصر كان الكل مخلص ودخلوا يتروشون ويجهزون انفسهم

*المزرعة كان تصميمها زي كل المزارع بسس كبيييييييرةة وواسسسعة بحيث يكون جهة فيها الفلة والأحواش الداخلية والمسبح وتخرج من الفلة على بيت الشعر .. و في جهة ثانية كان عاليمين ملعب كبيير وجمبه عاليسار محل النخل والأشجار والزرع .. وفي مكاان اخر وبعييد كثيير عن الفلة كانت الحضضائر والدبابات وساحة الخيول .. عشان لا يأذيهم غبار الدبابات او رائحة الحضائر *

على الساعة 6 ونص جا الكل


في المزرعة عند الرجال
: مبروووك مبرروك ياولدددي منك المال ومنها العيال
سامي : بددري على هالكلام مابعد صار شي
رائد يكلم اخوه سلطان: وانت يا سيد متى يجي دورك وتتزوج وتفتحلي الطريق
سلطان يقهره : مانيب ولاني باتزوج وموت بحسرتك
سطام : لا بتتزوج ناقص شي يعني ولا بتعزب يعني
رائئد : اييه يبا شوفه كلمه قليل الخاتمة ما يبي يتزوج ويخليك تشوف احفادك وانا اشوف حياتي بعده
سلطان : انطم لا اتوطاك
رائد يلف على عناد : مبرروووك مبرروك عنييد
عناد : اصغغر عيالك انا تقولي عنييد بعدين على ايش تبارك ؟
مااهر : افاااا يباركلك ان انفتح الطريق لك وبيجي دورك بعده
عناد : لا ياعممي وش اتزوج فاضي للدلع ووجع الراس
قاطعه سطام بحده : اتتفل من فمك ياولد وشوله ماتبي تتزوج انت بعد .. حنا يوم انا كنا بعمركم الا وعيالنا يلعبون قددامنا
رائد بصوت واطي : يحليله الوالد متهور ومايمسك نفسسه هههههه
سلطان : وانا اقول انت طالع لمن اثرك مو طالع لغريب
سطام معصب : وشهو وش تقولون ؟ شفييكم تسساسرون ؟ وبعدين الرجال ما يثبت رجولته الا بالزواج والعيال وكاه شوفوا راكان تزوج وجابلنا ولد صغيرون ..وهذا عمر بعد جابلنا توم واحمد تزوج والحين سامي بيلحقهم
سعد نطط من مكانه : الله يا كككبرررها عند ربييي يعني حنا مو رجال افا بس اففا ما هقيتها منك ياعمي
سطام : لا هقى الرجال يثبت رجولته بالزواج واللي يقول مايبي يتزوج عاد يعرف هو وش ما يحتاج اقوول
سلطان باستهبال : يباا زوجججني ابي اتزوججج
سعد وسامر وماهر وعناد وضاري وفواز كلهم نطوا عند الجد وكلن يقول ابي اتزوج
سطام ما صدق خبر : وهذي الساعة المباركة اكلم ام محمد تدورلكم
رائد : مصددق الوالد الله يحفظه .. ما عليك منهم يبه انا ابي اتزوج كذا بنت سنعه مثل زوجة راكان ما تشوفه شلون متخن ومحلو بعد الزواج وجاطلنا
راكان : ايالخسيس تتكللم عن حرمتي قدامي
رائد يستهببل : يا حركااات تغار بعد
رآكآن : اععققل لا اقبررك
رائد : خلاصص يبا ماقلنا شي عووذه صاير ما ينمزح معك
سامر : تعاالوا تعالوا بس نلعب بلوت
سامي : يللا يللا بلا حركات بزران ومناقرة
عناد: تكبر الأخ وصرنا بزران مو كان الفرق بيني وبينه سنة ولا تبي تتزوج ومدلع علينا
سطام قاط اذنه معهم : اييه صار رجاال
سلططان : رججععنننا للموضوع الزواج .. يبا شرايك تروح عند النخل تشملك هوا وتوسع صدرك يقول عمي راجح طلع الرطب والرطب مفيد لعضامك
سطام : عاش مصصرف ، تصرف ابوك يا قليل التربية
رائد : يببا يبباا للتنبيه بس تراك انت اللي مربيه
وما يلقى الا ضربه على راسه بالعصا تبع سالم
سطام : حسافة تربيتي راحت سسددى ، تعلموا تعلموا من عيال خوالكم كيف الادب ما يراددون ابوهم
سلطان ورائد مسوين مؤدبين : سم يبا
طنشهم سالم وراح
جلس عناد في الوسط وقعد يخلط الأوراق ولما جا يوزعها رفع كمه بحماس ووزع الأوراق .. كل اللي كانوا حوالينه اتفاجئوا .. بل انصدموا من اللي شافوه !


عند البنات
الجدة ام محمد : مبروك يمما ساماهر والله وكبرتي وبتتزوجين .. الله يوفقك يابنيتي الله يوفقك
سماهر بخجل : الله يبارك فيك يما
ام محمد تكلم مريم : حظ ولدك سامي مقرقش بالسما بياخذ بنت وولا كل البنات
مريم : وانا اشهد والله
شموخ : وحنا يا يما مو سنعيين ولا الدلع لسماهر والزف لنا
ام محمد : انتي لو تقصي لسسانك تصيرين شحلاتك
هديل مسوية مؤدبة : اي صح تعلمي مني الأدب
رينآد : يما ما عليك منهم هالمخفات قوليلي شخبارك انتي
شموخ : مخفات بعينك .. ريم تعالي وري اختك شغلها
ريم تستهبل : لا لا مو هني هنا في صغار اخاف يشوفون الدم واللي بسويه فيها ويخترعون لا رحنا البيت اوريها
سارة جات طيران : هااي هااي حدك ها الا ررنودتي وخري عنها
ريناد : ايه عفية بنت خالو وريها شلون تستقوي علي
قاموا هديل وشموخ : لييه ما وراها سنددد جاية تهددين
ام محمد : جلسوا جعلكم اللي مانيب قايلة شفيكم تصارخون ورافعين الأكمام هاااو عيال انتو ولا بنات استغفر الله ياربي شوفوا سماهر ورغد شلون قاعدين هذيلا البنات السنعات مومثلكم تنطط من مكان لمكان
قعدوا البنات وسووا انهم مؤدبات
رنا: يمآ شدعوة وانا مو منهم
ام محمد : لا موومنهم
البنات ضحكوا بصوت راخي وهديل تقول احسن جابتها لنفسها وطبعا رنا مدت البوز شبرين
منيرة : شفيك ياخاله على بنتي ليش يعني تقولين ماهي ببنت سنعه
ام محمد : ايه ششوفيها شلون هادتنا وهادة السواليف معنا وقاعدة على هالعلة اللي فايدها
منيرة : ايه خالتي شفيها مافيها شي قاعده تكلم صديقاتها
ام محمد : اييه ماعلييه مافيها شي مافيها شي





.. حزينة .. مكسورة .. ضعيفة .. مذلولة .. جميع أنواع الألم والعذاب تعيشه فتاة وحيدة بين حشود الناس ..تجمع في داخلها غربة الوطن .. وغربة الأهل . . وغربة الفقر .. والأدهى والأمر .. غربة النفس !
تجلس في زاويتها المعتادة في يدها كوب القهوة السوداء المرة .. وأكمام يداها تنزلق لتغطي أطراف بنانها .. ترشف رشفة من القهوة وتغلق عينيها مستمتعة بطعمها .. بالرغم من انها مصدر قوتها في كل يوم .. تمسح انفها المحمر بلطف وتنفث في يديها بخارا حارا من ثغرها محاولةً تخفيف شدة البرد .. تنقل بصرها للنافذة الزجاجية عن يمينها وتتأمل . . نعم فهي كل ما لديها لتفعله عند فراغها من العمل هو التأمل .. فتاة صغيرة في عمر الزهور .. زهرة لم تتجاوز ال19 تخبطها العناء لتبدو في ال49 ..
نزلت راسها لكوب القهوة وتنهدت تنهيدة طوووووييلة
الكلام باللغة الانجليزيه بس راح اترجمه بالعربية الفصحى
-آنسة آنجل .. هل انتهيتي ؟
صحت من سرحانها وبابتسامة .
- نعم سيدتي .. آسفة على التأخير
- لا عليك .. اخبريني هل وجدتي عملا ؟
بحزن
- لا أنا في طور البحث الآن ..ارجوكٍ آنسة شارون اذا عرفتي أن أحدا محتاجا لآي عاملة أخبريهم عني
- يا إلهي يا صغيرتي .. بالطبع سأخبرهم
مسحت عيونها بيديها ولفت راسها للنافذة الزجاجية
- انا بحاجة الى عمل .. فكابوس إيجار غرفتي يداهمني كل يوم
- لا بأس .. سأبحث لكي .. فقط كوني سعيدة وابقي قوية كما عهدناك
راحت انسة شارون لتكمل عملها وتركت القلب الصغير يكمل تأمله
ملآك بحزن شديد وتكلم نفسها : هلأ شو راح أعمل ؟ لفيت كٍل المدينة وما لئييت شغل .. مو معئول ما حدا نائصه عاملة في المدينة كلاا .. إففففف خليني أوم أحسلي بركي ربي يفتحها عليي اليوم ولائي حد يزتني عنده .
قامت من الكرسي وطلعت من المقهى .. ضبطت الكاب على راسها ودخلت ايدينها داخل جيوب بلوفرها الواااسع والمهتري ومشت في طريقها تكمل مشوار بحثها .



أرض الوطن #


: عناااد يبو ايش ذا !
عناد رفع راسه لراكان : ايش ؟ (نقل نظرة للمكان اللي يطالعه راكان )
عناد بارتباك واضح : ولا شي
باسل : يارجل ايش ولا شي واضحة شرخ سكين
عناد يضحك يسوي مو مهتم :وش سكينه ! لا بس سور البيت كان فيه حديدة طالعة منها وخدشتني
سامر بعدم تصديق : متأكد السور ؟
عناد : ايه ياخي
سامي ما اقتنع وراحله مسك ذراعه وأول ماشاف ايده صرخ فيه :
عناااااد لا تستهبل انا متخصص جراحة واعرف بالضبط اش ذا .. جرح سكين والجرح عميق .. وانت حضرتك تاركه مفتوح وملوثه !
كل العيال قربوا منه
سلطان بقهر : عناد وش صار قول
عناد قام من عندهم ووقف ونزل اكمامه وبتهرب وعصبية : خلااااص ياخي الواحد ما يتهاوش يعني .. هواش صغير وحليناها ممكن الحين نبدا لعب
سامي : لآ طبعا عزيز جيب من سيارتي صندوق الإسعافات
رائد يضحك : ياولد شايل معاك صندوق اسعافات !
راكان : كويس طيب انه معاه شعندك تضحك ؟
رائد انخرش : امزح يبو خلاص انطرمت
جاب عبدالعزيز الصندوق واخذه سامي وباحترافية عقم الجرح وحط عليه محلول الفادين وقطنه وختم شغله بلفة شاش متقنة
سامي يهمس لعناد :لي كلآم ثاني معاك بس بعدين مو الحين

بعد عدة ساعات "

دخل منذر وقال للحريم تغطوا ولبسوا البنات عبيهم وتنقبوا والحريم بعد وام محمد حطت شيله على راسسها يقال انها بتغطي

دخلوا الرجال وكانوا كثار وصار المجلس مليان نصهم ابييض ونصهم اسود (ثياب وعبايات) سلموا عالجدة وجلسوا واستأذنو محمد وعمرو راجح وجاسم وسالم وسطام عشان الحريم يفتحون الغطا
ام محمد : سسامي تعال ياولدي تعال ياعريس خلني اشوفك لي زمان ما شفتك .. وجا لعندها وصارت تطالع فيه وكملت : ااه احلويت كثيير ياحظ سماهر فيك ... سماهر حممر وجهها وحمدت ربها متنقبة ولا كانوا شافوا ان وجهها قلب طماطم
رآئد: الله يالنصب قبل خمس شهور شايفته
ام محمد تضربه بالعصا : اعقل يا قليل التربية تقول عني نصابة
رآئد يحك راسه : ااااي شفيكم انتي وابوي من اليوم تضربون فيني بالعصا تراه يعوور
ماهر يتطنز عليه : اوو يمآ لا تضربيه حسااس جسمه بعدين يججيله التهابات
رائد يضربه : هاهاها يادمككك
سعد يقرب من جدته ويمسك شيلتها بايده : يحليلك يمآ يقال انك متغطية الحين هههههههه
ام محمد : فكه فكه خلييه لا تشيله
سعد : بتغطين على من يا حظظي من بيطالعك يمآ الله يهداك
ضربته ام محمد على جبهتنه بققوة وهزأته
كانو البنات يضححححككوا على سواليف العيال وخبالتهم
الجدة شافت عبدالعزيز وضاري وعناد ماسكين جوالاتهم ويطقطقون عليه انقهرت منهم ووجهت كلامها لعبدالعزيز : وانت ياولدي ياعزيز ما سمعنا حسك اترك اللي فايدك وسولفف معي اها
باسل يتلقف : اللي فيده يمه اسمه ايفون
الجدة : اييه هذا اترك التلفزيون اللي عندك
هنا العيال فطططسسسوووا ضحححكككككك
رائد : هههههههههههههههههههههه تلفزيون ها اججل السماعة رسيفر هههههههههههههههههههههههههههههه
البنات خلااصص طاحوا ضحكك
الجدة معصبة : اييه ياحيف عليكم ياحيف عيال اخر زمن يتمصخرون على جدتهم حسافة التربية وتأشر علبنات ، وانتو مبسوطات اشوفكن اسكتن اشوف اها
البنات والاولاد انططموا
جا عنادبكل برود وحب راس جدته ومسك ايد جدته : ماعليييك منهم يالغالية ماعليك منهم قليلين الحيا وهذي حبت راس ويخسون ذولا يمصخرونك انتي تاج راسهم
ام محمد انبسطت : هه مششكور يا ولدي وتكلم العيال : اييه تعلموا من عناد ولدي الأدب شوفوا شلون يحترم الكبير
ولفت على عناد : الله يرززقك بنت الحلال اللي توفقك وتسعدك قل اميين
رائد نط عند جدته: يما هو مايبي يتزوج حولي حولي هادعاء لي
ماهر : لا تتعب نفسك مو مستجاب انا من زمان وانا اقولها ادعيلي اتزوج ولا تزوجت
رائد : اجلل يما مابي دعاويك ابيك تدورينلي من بناتنا واحدتن زيينة مع انهم كللهم زينات ويغمزلهم
راكان : اععققل
ام محمد : مانيب صاحية اذا زوجتك واحدة من مزاييني .. موب شرواك
رائد يستهبل : لييه حاصلهم رائد العمرااني يتزوجهم ويقولون لا
ام محمد : ماني مزوجتك حد من بناتي تبي تهبل في البنت وترجعلنا مجنونة !
رائد بحركة تذوووب : اييه يما بجننها بحلاتي
ام محمد : منت بصاحي واصلن مافي بنت صاحية من هالمزايين تقبل فيك
رآئد بغرور : يما ترى في غيرهم الف واحدة تتمنى اطالع فيها بس نظرة مابي مزايينك خليهم لعناد وامثاله
هديل : اجل رووح للالف ذولا شتبي راز وجهك عندنا
رائد خق من الصصوت ونعومته وماكان عارف منهي : من أنتي عشان اعرف ايش ارد عليك
هديل: مناك يللا اشوف ماني قايلة لك من انا
رائد مسوي معصب : تعالي انتي ما تستحين اش طولك واش عرضك ومتغطية وتراددين برجال ماريعرفك ولا تعرفينه
سارة : انتي اللي ما تستحي تكلم بنت غريبة عنك وبغطاها وتتناقر معاها ولا شكلك متعود
ضحكوا عليه العياال ومصخروه صحح ورائد مقههور من هديل وهديل مقهورة بعد منه
ظلوا العيال يسولفون مع خالاتهم ويضحكون والبنات احيانا يعلقون ويسولفون الا سماهر التزمت الصمت ورغد اصل بطبيعتها هادية وصامتة اما البقية ما قصروا وبعدها طلعوا العيال وسما راحت تكلم ماهر
سمآ تكلم مآهر : ماهر الله يخليك نبي نركب الخيول تككفى لا تردني
ماهر : مافي يعني مافي مو فاضيين نقعد واقفين معكم وننتبه عليكم
سمآ : ماهر الله يوفقك والله اسويلك اللي تبي اسويلك الفيتوتشيني اذا رجعنا بس خلينا نركب
مآهر الهرجة فيها فيتوتشيني : خلاص ووجع سم لا تزنين شيلوا النقاب وتلثمو بعدين تركبون
سمآ : سم ببطنك لا تناديني سم وطبعا بنشيل النقاب عشان ناخذ راحتنا
ماهر: سسم ببطني ها ؟ اجل انقلعي مافي خيول
سما ببزرنة : خلاااص خلاص والله توبة
ماهر يللا روحي كلميهم
رااحت سمآ طيران للبنات وقالتلهم يروحون للاسطبلات ويتلثمون .. طبعا اشكالهم كانت تخقق باللثمة وكل واحدة عيونها تقول الحلا عندي وجو العيال عشان ينتبهون عليهم ويركبونهم


عند جاسم وراجح
جاسم : امس كلمت امي عشان اقولها عن خطوبة سامي والله ياراجح قالتلي كلام يططعن مثل السهام اللي تنغز القلب ، مدري ليش تغيرت ليش قلبت علينا فجأة الله العالم
راجح : انا كلمتها اليوم وتوعدت فيني وقالت انها تخرب علي مثل ما خربت على اللي خطب سماهر اول ، والله قالتلي كلام ماعرفت معناه قالتلي راح اوطيكك تححت التراب واخلي سيرتك على كل لسان وانا ياخوي امس في الليل صحيت على كابوس قبض قلبي
جاسم شللي حلمته ياخوي ؟
راجح : اني جالس في بيتي مع بناتي وعيالي وفجأة لقيت واحدة من بناتي لدغتها افعى كبييرة في بطنها بس ما ششوفت من هي وفي لحظة كنت في ظلاآآآم وما اسمع الا بكا بنتي وهي قدامي بس مو عارف منهي وتناديني وتقولي تعال داوييني وطلع السم بس ما رحتلها مع اني كان ودي اروح اساعدها بس ما قدرت وفجأة جا رجال واخذها وما شفتها بعدها ورجعت لبيتي وكنت بين كل اهلي وصحيت من هالحلم
جاسم انفججع من الحلم كثيير بس حب يهدي اخوه وقاله لا تفسره تفسير مو زين لعله خير ولا تشيل هم


نرجع للاسطبلات وساحة الخيول
العيال والبنات كانوا موجودين كلهم .. عاد سعد ورائد وماهر شغالين قزز في البنات .. سامي كان في عالم اخر بس يطالع حبيبته وباسل قاعد يسولف مع ضاري وفواز وعبدالعزيز علجوال كالعادة وسامر وعناد هم اللي كاننوا يجهزون الخيول ويحطون عليه السرج ويمشونهم وخلصوا جهزوا الخيول كلها وراحوا للبنات
عناد طلع فوق السور حق الساحة وجلس عليه ولابس النظارات الشمسية وفي ايده علبة موية ويأشر للبنات يقربوا
جو البنات وصاروا يطالعون في عناد ..
عنآد : يلآ بنات من تبي تركب تجي هنا ، وأشر قريب مننه وكمل : عشان اجيب الخيول
هدييل : انا انا
شذى: وأنآ بعد
ومحد تكلم من البنات كلهم مستحيات من عناد ، اما رنا لقتها فرصة عشان يشوفها عناد
قالت بدللع : أنا بعععد
هديل مقهورة من دلعها ومصاختها وقاات لعناد بهمس : عناااد طنشها لا تركبها وصخه الا تبي تلزق فيك
عناد : لا اوريك فيها من ذي ؟
هديل : ذي رنا بنت خالتك
طالع في ريهام وبعدها نقل نظره لفواز اللي ولا هامه اخته : فوااااز تعال ركب اختك
رنا انقهرت وقالت بقلة حيا : لا خلاص بطلت
عناد مرررة انقرف منها ومن مشيتها وعبايتها المخصصصرة واللي تصلح تكون فستان سهرة بس مو عباية
عناد رجع تكلم مع البنات : بنات يللا لا تستحون الي بتركب تقول ونا اخلي اخوها يركبها تراني مو سعد ولا ماهر ولا رائد تخافون مني وقال باستهبال : أنا مؤؤؤددب
البنآت : ............................................
مآهر : هييههه يا سسمم مو جننتيني تبين تركبيين ركبي يللا وفكينا
سما انققهرت منه وهي اساسا نفسها تركب بس مستحية من عناد : سم ببطنك لا مابي خلاص
نزل عناد من السور وعدل بلوزته وصار يطالع في البنات يدور على سما بس مو عارف منهي لانهم متلثمات ولا بسيين النظارات الشمسية تكلم بصوت عالي : لا لا سسمآ بنت عمي تبي تركب واخليها ف خاطرها لا ما يصير ويينك سمآ تعالي انتي ووجهك تستحين مني
سمآ قمطت من الحيا وما طلعت ولا تكلمت ولا فتحت فمها والبنات كلهم صاروت يطالعوها ويقولون لها اططلعي اركبي وهي ترفض
جا سآمر ودف عناد وصار يكلم البنات ويدور على سمآ : سسيم سموي تعالي تعالي انا اركبك والله ما خليها فخاطرك ما عليك منه هالخبل
طلعت سما على طول من بين البنات وعناد انقهر انه قعد يترجاها تركب معاه وطنشته بس يعدين حس انه ماله داعي مقهور عشانها مستحية منه
طلعت سما وفصخت نظارتها الشمسية وبانت عيونها .. العيال كانو متجمعين كلهم عند البوابة حق الساحة الخاصة بالخيول وهديل وشذى قدهم دخلوا وركبو مع عناد وخرج وتركهم في الساحة .. كآنت سمآ مضطرة تمر من جنب العيال عشان تدخل وسامر كان جوا يستناها
مشت من جنبهم وهي بلثمتها وعيونها مكححلة من الداخل معطي عيونها شكل يجذب العيون عشان يطالعونها غصبن عنهم كانت تمشي بحيا من جنبهم والكل عيونه شوي وتطلع من مكانها حتى عناد انجذب لعييونها ولأهدابها اللي معطيها شكل برييئ وجذاب صحيح سما ما كانت بنت فااااارعة الجمال ولا جمالها اسطوري .. لكن عيونها كانت حاجة مميزة فيها وهي اللي مآخذه الجزء الأكبر لجمالها ما فكوها الا لما دخلت الساحة وقفل سامر البوابة
ظلوا البنات في الساحة ربع ساعة وتحمست سمآهر ونادت لسآمر عشان يركبها
سآمر : طيب يللا امشي بس انتبهي لا تطيحين
سمآهر : ليه شقالولك اول مرة اركب
سآمر : أخاف سامي يتوطاني عشانه قالي لو سماهر بتركب كلمني انا اركبها
سمآهر خججلت وقلبت خدودها وردية من الحسا وضربت كتف اخوها : عشان اذبحكك اذا قلتله ويللا خليني اركب
سآمي كآن شايفها تتكلم مع سامر وراح من وراها وهمس بحب : ليشش ؟ تراني الحين اعتبر زوجك
سمآهر خجججلت وخلااص حست انها مخنوقة وتكلمت بصوت مخنوق : انت قلتها تعتبر زوجي بس مو زوجي ولفت على سامر : يللا انت الثاني اشوفك وقفت
ضحكوا سامي وسامر على سماهر وراح سامر مع اخته للساحة
مر اليووم بششكل ححلو ولا يخلو من الضحك رجعوا الكل وهم تعبانين وهلكانييين وكملوا سواليفهم مع بعض



مر يومين بعد ذاك اليوم واليوم ف المزرعة والأجواء كانت ححلوة والأمور طيبة والضحك كان مالي المكان
عند البنات
سما كانت قاعدة مع البنات وضحك وسواليف واستهبال ووسط ماهي منغمسة في السواليف هز جوالها واستغربت لانه هي ماهي مفعلة الخدمة ومين اللي يرسل رسالة نصية الحين الساعة 12 وربع
فتحت جوالها واتفاجاءت لما لقت ان الرسالة من رؤى بنت عمتها سلمى .. فتحتها بسرعة بتردد وقرأت المكتوب
( سسييم حبيبي احنا جينا المزرعة عندكم ومسوين مفاجأء لكم عشان امي تبي تتصالح مع ابوك وحاسه انها غلطت في حقه عشان كذا تكفين تعالي برا عند البوابة عشان نقولك الخطة بس انتبهي لا تقولين لحد عشان لا تخرب المفاجأة أوككاي ) سمآ ما اتطمنت ابببد وحست ان قلبها ينغزها .. نادت اختها سماهر وراحوا غرفتهم وقالتلها السالفة .. سماهر ما تطمننت بعد ومنعت سما بس هي اصرت تروح وتشوف شسالفة وما كان من سامهر الا انها قالت لسما روحي ولا تتأخري ونشوف ايش اخرتها بس لو طولتي انا بقول لابوي ووافقت سما
لبست شيلتها وعبايتها بخوف وتلثمت وطلعت من غير ما حد يشوفها ووصلت عند البوابة وفتحتها وخرجت ولقت سيارة ما تعرفها وخرجت من السيارة رؤى وصارت تتجه ناحيتها .. خافت سممر كثيير وصارت تشد على عبايتها وفجأة ومن غير ما تنتبه سما حست باحد يغطي فمها ويشيلها ويركبها السيارة وبعدها فقددت الوعي !

نهآية الفصل
(End of the part)



أعزائي ..
انا لست كااتبة ولا اطمح لكوني في القمة ..
انا هاوية للكتابة .. أحاول نقل أحداث تركت اثر عميق في روحي
ربما لم تحدث جميعها معي شخصيا .. الا انها تترك آثارا عميقة وجروحا ملوثة
ربما روايتي ليست مميزة ولا تمت بالتميز بصلة .. ولكني متأكدة بكونها شاعرية .. عاطفية
تحمل الكثير من الأحداث التي ربما قد حدثت لأشخاص آخرين .. جرحتهم بعمق
روايتي في بدايتها .. ارجو الدعم
وتوقعاتكم للفصل الجآي ؟
أشكركم على قرآئتكم وممتنة لكل اللي يردوا علي ويثنون علي
دعمكم يعني لي الكثير فهو الدآفع ﻹكمآلي لروايتي
ارآئكم تهمني ونقدكم يلهمني ويرشدني
محبتكم : روآد






تعديل رواآد; بتاريخ 23-01-2015 الساعة 05:09 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 23-01-2015, 07:22 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي


لالالالالالا ليه كذا حرام عليك ايش صبرني



انا اقول عناد يلحق علها قبل يخطفونها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 23-01-2015, 02:52 PM
صورة رواآد الرمزية
رواآد رواآد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها براعم الصبا مشاهدة المشاركة
لالالالالالا ليه كذا حرام عليك ايش صبرني



انا اقول عناد يلحق علها قبل يخطفونها

ههههههههههههههههههه قطعت عليكم عشان تتحمسوا للبرات الجاي
نشوف عناد له دخل بالموضوع ولا لا انشالله في البارت الجاي
اشكر لك حضورك ومتابعتك الدايمة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 23-01-2015, 06:35 PM
صورة ظل اليـَاسمين الرمزية
ظل اليـَاسمين ظل اليـَاسمين غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي


باارت جميل حبيبتي
حمستيني للبارت الجاي
سما مسكينه ما اتوقع بيلحق عليها احد واذا لحق اتوقعه عناد
واذا لا فَـ سماهر تخبر ابوها
بأنتظاار البارت الجااي بششوق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 24-01-2015, 01:35 AM
صورة رواآد الرمزية
رواآد رواآد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فَخر للسما اني قمرهَم مشاهدة المشاركة
باارت جميل حبيبتي
حمستيني للبارت الجاي
سما مسكينه ما اتوقع بيلحق عليها احد واذا لحق اتوقعه عناد
واذا لا فَـ سماهر تخبر ابوها
بأنتظاار البارت الجااي بششوق

شكرا على مرورك الجميل ..
وانشالله اشوفك في البارتات الجاية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 01-02-2015, 03:23 PM
صورة رواآد الرمزية
رواآد رواآد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي







البارت الخامس
(The fifth Part)

سألت الحزن .. وأين منتهاك ؟
نكس رأسه وطأطأ .. : بعيييد المنال سيدتي
سألته مرة أخرى .. وكم من البعد ؟
نكس رأسه وطأطأ .. بعد السماء عن حب الرمال سيدتي
أخبرته .. وإن بلغت الرمال وانتهيت هل ستندمل ؟
رد متأخراً .. فإن بلغتيه فاسأليني .
روآد*



لبست شيلتها وعبايتها بخوف وتلثمت وطلعت من غير ما حد يشوفها ووصلت عند البوابة وفتحتها وخرجت ولقت سيارة ما تعرفها وخرجت من السيارة رؤى وصارت تتجه ناحيتها .. خافت سممر كثيير وصارت تشد على عبايتها وفجأة ومن غير ما تنتبه سما حست باحد يغطي فمها ويشيلها ويركبها السيارة وبعدها فقددت الوعي !

عند سمآهر كانت بجججد خايفة ومتوترة طالعت ساعتها يووه راحلها 13 دقيقة من راحت .. ياربي شلون خليتها تروح ، وجوالها مغلق ياربي والله خايفة .. خلاص اذا مر 20 دقيقة وما رجعت انا مضطرة اقول لابوي
كانت سماهر تهز رجولها ومتووترة ومو عارفة شتسوي مر 20 دقيقة ومارجعت سما وهنا خلاص فارت سماهر وراحت بسسرعه ومسكت جوالها وخرجت للحوش ودقت على ابوها بعد رنتين رد عليها الصوت الحنون
: هلا سمسومة هلا بنيتي امري بغيتي شي
سماهر بخوف وصوتها في صيحة : ييبا سما سما يا يبا
راجح قلبه طااااح ونغزه قلبه وحس ان فيه شي : شفيها سسما شفيها احكي يا سماهر شفيها اختك
سماهر ببكا وهي تشاهق : يبا تعال الحوش تعال واقولك
راجح قفل جواله وقام يبي يروح الحوش راحوا وراه سامر وماهر وهم حاسين ان في شي كاايد قاعد يصير




دخلوا الحوش ولقوا سماهر واقفة وايدها على وجهها وتصييح قرب منها راجح وبحنيه : شفيها اختك يا سماهر خبريني
سماهر اتمالكت نفسها وكتمت صيحتها : ييآ سمآ قبل نص ساعة قالتلي انه جاتها رسالة من رؤى بنت عمة سلمى تقولها انه امها تبي تسويلك مفاجأة وتجي تتصالح معك لأنها تحس انها غلطت ف حقك اخرجي هي تستناكي عند بوابة المزرعة عشان تقولك ايش بتسووا عشان تفاجئك وقالتلها لا تعلمين احد ، بس سما قالتلي وطلعت ولحد الحين مارجعت
ماهر جن جنوونه وسامر صار يصرخ في سماهر : ويينها اختك وييينها الواطية ليش تطلع من غير شوورنا ويين تطلع في انصاص الليالي تبي توطي روسنا
سماهر انفجعت وصارت تصييح بهستيرية .. راجح مو قادر يفكر بشي حاس ان الدنيا تدور فيه مستحييل بنته سمآ تسوي شي زي كذا مرر الوقت ثقييل على الثلاثة والكل مشتت تفكيره وخصوصا سامر كآن يحس بنار الغيرة تحرقق كل جزء منه
مر 3 ساعات من طلوع سما وللحين ماررجعت ومع كل دقيقة تمر يزيد عصبية سامر وتوتر سماهر وخوف ماهر وصدمة راجح !

أوهايو – الولايات المتحدة الأمريكية
: سيدي أرجوك سأعمل بجد وسترى لكن أرجووك اقبل بي
- آسف سيدة آنجل .. لقد أخبرتني السيدة شارون أن فتاه مجدة ستأتي للعمل .. لكن جسمك يبدو انه لا يتحمل هذا العمل الشاق
ملآك بترجي
: لا لا أرجوك سيدي سأعمل بكل طاقتي .. فانا صغيرة العظام وشاحبة الوجه . لكن صدقني لي قوة تهز الجبال .. فقط جربني أرجوك
تأمل السيد جون ملآك .. كانت نحييفة .. طولها متوسط .. وجهها شااحب ومع ذلك محتفظ بجماله .. احزنه شكلها المتعب .. وثيابها المهترية وعيونها الذابلة وبعد تفكيير ..
- حسناً يا صغيرتي سأجربك لمدة أسبوعين وسأرى إن كنتي تستحقين العمل فستبدأين العمل منذ بداية فترة الدراسة ..
ملآك ابتسمت ابتسامة واااسعه
:شكرا شكرا جزيلا سيد جون ممتنة لك
خرجت وكأن باب النور قد فتح لها .. حست بفرحة عارمة في داخلها لأنها حصلت على وظيفه تمكنها من تجميع بعض المال لإكمال دراستها .. راحت كبينة إتصال وطلعت من جيبها قرش وحطته في المكان المخصص ورفعت السماعه
:آلو .. أهليين كيفك ؟ شو عاملة .... إيي ما عندي شي ... ايي الله يخليكي كتيير مليت من هالروتين بدي غير شوي .. اييه معليشش ما يأثر ساعة لو جيتي وسليتيني شوي



عند سمآ مآ كآنت عارفة ايش يصير حولها .. فتحت عيونها بصعوبة وحصلت نفسها في سيارة ومثل ماهي بعبايتها وغطاها عكس اللي كانت متخيلته .. حست بحركة جنبها وظهر قدامها وجه حليمة المفزع فزت من مكانها وصارت تشهق وتصارخ : رجعععوننني رجععوني لأبوووي رجععوني يا حقيييرين
ما سكتها الا كفف من حليمة افقدها سمعها لحظات وبكل عمهجية اعطتها حليمة كف ثاني نزل الدم من فمها وطاحت لثمتها وصارت تبكي وتشهق بصوت اععلى
حليمة بصوت مرعب مليان غضب وحقد : لا تخليني اخلييك حقيرة بحق وحقيقة واضيع شرفك ي واطية
هنا خافت شما وصارت تتكلم برجا : لا تكفيين لا ابوس ايدك لا تسوينها لا تطيحين وجه ابوي واخواني في التراب اضربيني موتيني اقتليني بس لا تضيعين شرفي لا تمسين عرضي ابوس ايدك واللي يخليلك عيالك وبناتك لا تضيعيني
وبكل قسوة عطتها ككف افقدها وعيها بالكااامممل وكانت اخر الكلمات اللي سمعتها من حليمة :
عرضك هو عرضنا يا **** بس انا اخذتك عشان احرق قلب ابوك واوريه اني بامكاني اخذك واضيعك بس انا راحمته
وبعدها فقدت وعيها ولا عاد صارت تحس بشي

نرجع للمزرعة
طبعا محد كان عارف بهالموضوع الا راجح وسامر وماهر وسماهر .. وكانوا في قمة غضبهم وتوترهم وخوفهم من ان يصير شي يطيح سمعتهم وينهي حياة اختهم للأبد
سامر : يبا اسمحلي لو اختي ضاع شرف ما كمل الا وحس ببكس قوي جاه على بطنه وسكته
ماهر : لا تقووولها لا تقوولها ياكككلب
سامر سكت والتزموا الصمت

في جهة اخرى في المزرعة عناد كان قاعد مع العيال ومحد كان يدري باللي صاير
جاسم : وينه راجح راح هو وعياله ولا عاد رجع
سالم : ماعليه يمكن يبي يقعد مع اهله شوي عشان كذا اخذ عياله معاه
جاسم : ايه صح كل شي جايز
جاسم : قووم يا عناد رووح جيب من المحطة جوالين ماء شرب من امس وانا اقول قووم يللا نشفت حلوقنا من العطش
عناد : وليش يعني انا ليش مو احد ثاني
جاسم : قوم بلا ليش وكيف قووم يللا اخلص
قام عناد وهو يتحلطم وخرج وركب سيارته وراح للمحطة وخرج من السيارة وبنفس الوقت
: راج وقف وققف هنا
وقف راج عند المحطة وحليمة شافت عناد وهو خارج من سيارته وبيدخلل للسوبرماركت تبع المحطة وخطرت في بالها خطة جهنمية .. مسكت عباية سمآ وشقتها وضربت سما على وجهها ضربات خفيفة لين صحت من اغماءها وصارت تتلفت حواليها بخووف مسكتها حليمة من يدها ونزلتها من السيارة غصبا عنها وسط بكا سما وصياحها وترجيها
وقفت سما في الرصيف وخايفة ومو واعية باللي يصير حولها وصارت تبكي وتشد على عباتها بقوة ولاهي حاسة باحد
كل اللي كانت تحسه هو احساس الخوف الخوف وبس ونست انه معها جوالها وممكن تتصل على احد كل اللي كانت تشعر فيه هو الخووف
في نفس الوقت خرج عناد من السوبر ماركت وراح لسيارته وحس بواحدة واقفة قريب منهم شوي وتطالع في الفراغ وكتوفها تهز كأنها تبكي طنش ووصل لسيارته وحط الجوالين في شنطة السيارة ولما جا بيروح التفت للبنت اللي واقفة وطاحت مفاتيحه من ايده!!!!
قرب منها شوي شوي .. حست سما في الرجال اللي كان يقرب منها وخافت وتغبشت الرؤيا عندها وماصارت تشوف شي وصارت تدعي وتقرأ كل الايات اللي حافظته من القران وتصيح بصوت مكتوم ليين حست بأحد يناديها باسمها ،،
عناد قرب منها وشافها تغمض عيونها وتشهق زيادة . يوه هالعيون والله اعرفها .. اييه اييه هيا هيا نفس العيون اللي شفتها عند الخيول .. بش شلي مطلعها في نص الليل وهي بلثمتها حتى مو متنقبة طالعة بلثامها وليش تبكي وتشهق وواقفه في المحطة وعبايتها مشقوقة فار دمه وحس ان الدم واصل لخشمه من القهر والغيرة على عرضه وقال عشان يتأكد سمآ ؟؟؟؟
سما حسبت انها تحلم فتحت عيونها بس كانت الرؤية مغبشة صارت ترمش بسرعة عشان يروح الغبش عن عينها وبالفعل بدأت صورة الشخص اللي قدامها يبان فتحت عيونها علأخير وقالت وهي تشاهق وتبكي وخايفة : عع -- نن-اد

عناد لما سمع اسمه وتأكد ان هذي هي سما حس بعصبية جامدة تسري في قلبه وغيرة فظيعه اغضبته ودي يقوم يضربها يقوم يدفنها ويموتها ، شلون تسود وجه اهلها شلون تخون ثقتهم فيها هالواطية الحقيرة مسوية روحها مؤدبة قدامنا بس في الاساس هي الوصاخة كلها .. وصلت فيها الدناءة انها تستغفلنا وتطلع من المزرعة الله العالم مع من ؟ اجل عشان كذا عمي راجح مع عياله راحوا ووجهم مقلوب ومعفوس، والله ما الومهم لو هديل سوت زيها اووف استغفرالله شلون اشبه هالواطية بأختي هديل صحاه من سرحانه صوت ناعم راجف وخايف وايدين تمسك ايده :
عنآد تكفى واللي يخليلك اختك وامك رجعني للمزرعة والله مو ذنبي والله
نفض عناد ايده منها بقرف وكأن حشرة جات على ايده وقال بعصبية :
ادخلي السيارة يا **** الله يسود وجهك يا قليلة الخاتمه
ركبت سما مع عناد وصارت تصيح انقهر منها عناد تسوي المصايب كلها وتصيح
عناد بعصبية ترعب :ولكك عييين تصيحين يالواططيه لك عيين انا لو مكان اخوانك والله ادفنك وانتي حية ادففنن
قاطعته وهي تصرخ عليه : بسس بسس خلاااص حراام علييك والله ماصارلي شي والله مو ذنبي انا شريفة واللي انا فيه والله غصب عني والله حراام علييييك
وققف عناد السيارة بققوووة لدرجة صقعت سمآ في المقعد اللي قدامها ولف عناد عليها وبكل صوت جهوري ومخيف وجنوني : يا فرححتتك يوم انك شريفة يا فرحححتكك يعني تعترفين ان طالعة مع واحد يا وصخة يا دنيئة يا ***** يا ****** يالخسيسة طالعة مع واحد غريب وتقولين انك بعدك شريفة وتبيني اصدقك لكن هين والله لاوريك شغلك والله
سما ما قدرت تفتح فمها من الخوف وصارت تبكي وتنووح بصصوت يقطع القلب بس ما اثر ولا هز شي في عناد
ارسل عناد لعمه راجح وسامر وماهر وقالهم يجون عند الاسطبلات
وصلوا عناد وسما وخرجوا وكانت سما في حالة يرثى لها من التعب والبكا والكفوف اللي اخذتها من حليمة
دخلت سما وماكانت تدري ايش اللي مستنيها .. لكن سرعان ما بدأ الخوف يسري في جسمها وييبس كل جزء في جسمها لما شافت اخوانها وابوها واقفين ينتظروونها والشررر يطلع من عيونهم
قريت منهم وقدامها عناد اللي حكى لراجح عن كل شي وانه لقاها في المحطة وفجأة حست بايد تنمد لوججها وطررراااااااااخ
ككف افقدها توازنها واختلت وقفتها وطاحت لثمتها وبان الجرح اللي في فمها من كف حليمة رفعت راسها للإيد اللي انمدت عليها واتمنت انها ماتت ولا انها صارت في هالموقف .. ابوها اللي طول عمره كان الحضن الدافئ والقلب الحنون الحين واقف قدامي ومافي اي فرق بينه وبين همجية حليمة ونظراتها .. وتوها تستوعب اللي صار الا وكف ثاني طيحها علأرض بس هالمرة كانت غير كانت من ايدين واحد مققهور واحد مغبون واحد غيور على عرضه وشرفه واهله
كانت من ايدين الانسان اللي كانت تتوققع انه مستحيل فيوم يمد يده على احد .. سامر اخوي عزوتي ليش تسوي فيني كذا .. رفعت راسها وهي ما عاد تحتمل زيادة وصرخت فيهم :
خلاااض خلاااص كافي حرام علييييككم كاافي والله مو ذنبي والله ليش مو مصدقيني والله هي عمتي حليمة اللي سوت كل هذا والله مو بايدي حرام عليكم
راجح بصراخ وبقهر : جججججبببب لا اسمع حسك .. شسوي فيك الحين .. شلون بقابل الناس شلون احط عيني بعيون الناس .. الناس ما بيعرفون ان حليمة السبب شبيقولون عني لما يعرفون ان بنتي مو بكر بنتي مو شريفة اخخ من بيتزوج بنت مستعملة مضيعة شرفها ااه يا غبني لييه يا سما تقتليني ليه تدوسين علي وتكونين حمل ثقيل علي من بيتزوجك ميييين آآه ييا شماتتهم فيك يا راجح يا شماتتهم فييييييككككك
بنتك وطت راسك للتراب .. بنتك خانت ثقتك مع غريب .. بنتك طالعة بأنصاص الليالي ومرمية في الشارع
هذي تربيتي لكك والله اللي مثلك ما يرضيني عنك الا اشوف رقبتك طايرة والله ما يرضيني عنك الا موتك مووتك
سآمر بوحشية وهو شاد على شعرها بكل قوته : والله انك بتظلين في بيت ابوي مرمية في غرفتك ولا تخرجين منها الا على بيت عناد لين يطلقك وبعدها بتعكفين غرفتك وما تطلعينها الا بجنازتك ورماها على الأرض وضرب وجهها على الرأض بصصوت هشيم وكمل :
احمدي ربك عناد طلب يتزوجك سنة بعدها يطلقك عشان يسترك ولا كان ورب البيت واللي رفع السما اني لا اذبحك بايديني
سما كان كلام ابوها واخوها مثل الصاعقة اللي افزعت مسامعها .. لا لا مو كذا سما تبكي وتنوح وبصوت محزن يقطع القلب : ياخوي تككفى لا تقول كذا يا عزوتي لا تطلق الاحكام يبا حلفتك برب السماوات حلفتك برب السماوات تصددقني انا مو مثل اللي تفكر فيه والله يا يبا انا تربية ايدك والله اني صاينة لأهلي وعرضي وشرفي .. والله اني اموت ولا اني اسوي الحرام .. انا بنت وعزة الله وجلاله بنت واللي خلق هالسما ورفعها بليا اعمدة انا طاهرة ومو مثل اللي تفكرونه وصارت تبكككي وتطلق آهآت تعبر عن ظلمها وقهرها
رد راجح بصرااخ ينخر في الأذن ورفعها له بشعرها : مايرضيني عنك الا اني اشرب من دمك يا
قاطعته سما وهي تبككي ومتقطعه من البكا : لاااا وراحت لرجل ابوهاوطاحت عالأرض : لا تنطقها يا يبا لا تنططققها واللي يخليك يبا موتني موتني انا موتي اهون عندي من انك تطالعني بنظرة اني حقيرة وخاينة لاهلها .. يبا ورب البيت ورب الكعبة المشرفة انا مو مثل اللي تفكر فيها .. وراحت اخذت صخرة ثقيلة من الأرض وراحت لأبوها وتكلمت بين شهقاتها
: يبا مووتني يبا يبا مابي اعيش وانت تناظرني نظرات حقيرة .. صعبة اعيش وانا منبوذة من اقرب الناس لي .. والله الموت اهون لي من تفكيركم فيني بهالطريقة يبا مابي شفقة من احد مابي حد يشفق علي ويتزوجني مابي اكون عالة على احد مابي اكون هم عليك ولا على اخواني اقتلني مابيها هالدنيا مابيها ولدت طاهرة وبموت طاهرة
انسحب عناد من المكان وتركهم لحالهم يحلون اللي بينهم وهو اختلا بنفسه شوي يفكر باللي سواه
راجح بألم وشوي ويبكي من دموع بنته وكلامها بس مع ذلك قسى قلبه وقال بقسوة : ابععدي عني يابنت منتي بنتي ولا انا ابوك وتركهم ولحقه سامر
ما تحملت سما اللي صار كان كلام ابوها مثل السكاكين اللي تطعنها في صدرها أخذت الصخرة وصارت تضرب فيها راسها ضربة ضربتين وفججأة جات ايد ومسكتها وحضنتها وصارت تبكي معها
سمآهر ببكا يقطع القلب وهي حاضنه اختها : سما تككفين لا تسوينها لا تموتين عمرك .. سما اذا انتي ماتبن هالدنيا انا ابيك في دنياي انا ابيك معاي وما اقدر اعيش بدونك .. انتي طاهرة وطول عمؤك شريفة وصاينة لأهلك وعرضك وشرفك سما لا تروحين من هالدنيا وتخليني برووحي
سما تمسكت بأختها بققوة ودفنت راسها في صدرها كانت محتاجة لهالحضن محتاجة لحد يخفف عنها طلعت منها آآآه مكلومة ومغبونة ومقهورة : ااااااااه يا سماهر اختك تمووت تمووت بجواها تموووووووت صصعب والله صعب ابوي يتبرى مني والله مالي ذنب انا والله هي حليمة اللي اخذتني وضربتني لييه يعني هي اللي تاخذني وتذلني وارجع القى الكل متبري مني حسسبي الله ونعم الوككيل حسبي الله ونعم الوكيل يااارب خذني من هالدنيا وريحني يااارب اكتبلي موتي في هالليلة يارب لا تجمعني فيهم بكرا واخليني في قبري لحاالي يااارب
يااارب انت الوحيد اعلم بحالي والله ماني بقادرة على هالدنيا ولا على همها يااارب اكتبلي الكفن الليلة
ماهر ما قدر يتحمل منظر اخته وهي تبكي تتدعي على عمرها وتصرب على ظهراختها هاذي سما هاذي الغالية هاذي الدلوعة .. راحلها وسحبها من حضن سماهر وحضنها بكل قوته وصار ينوح معها
: ااااااااه يا سمما ااه ليشششش يا سماا ليشش! ليشش تموتين اخوككك ليش تموتين اللي يحبك ويخاف عليك .. ليش تدعين على نفسك ادعي علي بالموت لأني بلحظة فكرت فيك تفكير نذل .. ادعي على ابوك وعلى اخوك اللي تبروا منك بس لا تدعين على نفسسككك انتي الطاهرة وانتي الشريفة انتي اختي اللي ارفع راسي فيها بين الناس سمآ ورب البيت مصدقك وواثق فييك ومستحيل افكر ولو للحظة انك بتخونين اهلك
تمسكت فيه سما بقوة وصارت تشمه : اااه يا مااهر اختك مطعوونة ومجرووحة وجرحي عميييق عميييييييق انطعنت ف شرفي يا ماهر .. انمسيت في عرضي ياخووي انفرضت على رجال عشان يستر علي وانا اللي مابني شي
حسبي الله على الظظظاااالم حسسبي الله
بعد حوالي نص سااعة من البكا قام ماهر وقوم سما معاه وطلب منها تغسل وجهها وتستهدي بالله وتصليلها ركعتين وتدخل تنام ، سوت سما اللي قال عليه ، طبعا محد يدري بهالموضوع حتى ام سما ماتدري بشي .. وراجح رجع تكلم مع عناد وفهمه انه مو مجبور انه ياخذها بس عناد ما رضى واصر انه ياخذها ويستر عليها واتفقوا ان يعلنون الخطوبة لما يرجعون مع المزرعة ويعقدون القران في نفس يوم عقد قران سامي وسماهر وما يسوون ملكة وولا شي بس يتزوجون في نفس يوم زواج سامي وسماهر !!!!
الساعة 4 الفجر والكل ناايم
*سمآ*
أنآم ؟ وشلون أنآم شلون يغمضلي جفن وانا بنظر الجميع اني خاينة وقذرة والموت احسنلي من الحياة وابوي مو راضي عني ، وخواني متبرين مني ، وولد عمي الي بيتزوجني بكون بنظره اوسخ من الحشرة كيف اعيش وانا نفسي مو عارفة ايش صارلي في الساعات اللي كنت فيها مع حليمة شسوت فيني هالملعونة ، صارت دموعها تنزل وتنهمر على خدودها وجسمها يهلك .. قامت للحماام وتوضت ولبست جلآلها وفرشت سجادتها وكبرت لربها تكبيرة اعلنت فيها استسلامها وضعفها وشكوها لرب العباد .. صارت تصلي بكل خشوع سجدت لربها سجده صادقة بقلب مخلص لربه ولدينه وبككت في سجوودها واشتكت لربها ونزلت دموعها وحكت لخالقها عن همها بكت ابوها بكت اخوها بكت حالها .. تحسبت على كل ظالم ودعت ربها يرجعلها حقها الضايع .. رفعت من سجودها بعد انين طوويل سلمت ورفعت يدينها للسماء ودعت بدعوات كلها رجاء .. يآآآرب اني مسني الضر وانت ارحم الراحمييين ربييي اني مسني الضر وانت ارحم الراحميين رررببي اننننييي مسسني الضر وانت ارررحححمم الراااااحمييين ، ووصارات تشهق وعلت صوت شهقاتها وتحولت لبكاء ضرييير وتدعي بين بكاها وشهقاتها وبكلام متقطع ( اللهم اني لا اسسألك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه ) ( ياااارب اغلقت الأبواب الا بابك ونفذت الأسباب الا اليك ولا حول ولا قوة الا بك فرج همي واكشف ضري ولا تدعني في رحمة عبيدك الظالميين ) ( ربي خفف عني هول المصائب فأنا عبدك الضعيف ربي ان عبدك الظالم يملك اسباب القوة وانا املك ايماني وتوكلي بك فانصرني عليه يارب العالمين ) ( ربي من اراد بي كيدا فرد كيده في نحره )
دعت سمآ بكككل الأدعية اللي تعرفها وما حست بالوقت الا والصبح طالع فصخت جلالها وانسدحت على سريرها واستسلمت للتعب اللي كان متملكها

عند راجح ما قدر ينام وحاس ان القهر ياكله .. شلوون شلون حليمة تسزي فيني ككذا شلون تحرق قلبي ببنتي ، مو لذي الدرجة توصل انها تضيع بنتي ااه ياربي انا لازم اكلمها
مسك جواله وما اهتم للوقت اللي كان الساعة 7 ونص الصبح .. دق على حليمة ورن رنة رنتيين ثلاث وبعدها رفعت بصوت كله حقد
: نعم شتبي داق ؟ ؟ ؟
راجح متمالك اعصابه : لا يا حليمة ما توصل فيك الحقارة انك تشوهين عرضي
قاطعته حلييمة : هييه هيييه انت اصح على عقلك وشوف مع ميين تتكلم
راجح ما قدر يمسك نفسه : أتكلم معاك يا خااينة ماخذه بنتي من المزررعة بنص الليل ومرجعتها لي ضايعة ليشش يا حليمة ليشش يا اختي وش ذنبها هي يضيع حياتها بسببك ليشششش
حليمة بثقة كاذبة : هيييه هييه لا تقعد تلزق فيني تهمة انا ما سويتها وش لي ببنتك وش دخلني فيها اخذها ولا ما أخذها بعديين انا ايش عرفني انكم في المزرعة عشان تقول هالكلام
راجح بقلة صبر : لا تكذبيين علي انتي عارفة زيين انا عن وش اتكلم انتي مخلية رؤى بنت اختك الواطية ترسل لبنتي رسالة وتقولها اطلعيلنا برا عشان نسوي لابوك مفاجأة واخذتيها وسويتي عملتك انتي اخت انتي انتي العدو اهون منكك
حليمة وصلت للي تبيه وقالت بمكر : انا ماسويت شي من اللي تقوله واللي تقوله كله كذب ومن تأليف بنتك روح شوف بنتك مع مين طالعة بأنصاص الليالي وحطتها على رؤىولو هي صادقة خليها توريك الرسالة وماراح توريك لانه ما عندها يعني كذابة وتحطها على راسسنا رووح رووح الله يهديك ربي بناتك عدددل وقفلت الخط
فااار راجح ومان وده يدخل على سما ويجرها من شعرها ويطيح فيها ضررب وتكسير ليين يطلع كل قهره وحرته بس قال انتظر ما بقى شي ونرجع للبيت وساعتها اسوي اللي ابيه مابي افضح بنتي قدام الناس واصير سيرة على كل لسان

الساعة 2 الظهر كآن الكل مستعد للرجعه وودعوا بعض وكل واحد ركب سيارته ويبي يرجع وكان توزيع السيارات نفس توزيعه لما جو
وصلوا لبيوتهم وطلع كل واحد لغرفته يريح
في بيت راجح
وصله والكل دخل وكان الهدوء سيد الموقف الشي اللي خلى هند تشك يانه في شي لانه مو من عوياد سامر وماهر ما يضحكون ويستهبلون ولا هو من عوايد سما ما تهزئهم وتسكتهم حست انه في شي وبالفعل كأن راجح عرف باللي يدور في راس زوجته ونآددى على سما اللي كانت تركب الدرج تبي تطلع لغرفتها
بصصوت عاالي : سسسمممممممآآآآ

نهاية الفصل الثالث
(End of the part)
اعتذذذر عن التأخير بس والله أبدددا ما فضيت اليومين الي راحوا ..
اتمنى اشوف تفاعلكم .. وأي انتقادات او ملآحظات ياريت تنبهوني عنها
مع اني ما اشوف تفاعلكم وذا الشي مسبب لي احباط شوي
لكن أشكركم على قرآئتكم وممتنة لكل اللي يردوا علي ويثنون علي
دعمكم يعني لي الكثير فهو الدآفع ﻹكمآلي لروايتي
ارآئكم تهمني ونقدكم يلهمني ويرشدني
توقعاتكم للبارت الجديد ؟
من هي ملآك ؟ وايش قصتها وهل لها صلة بأحد أبطالنا في السعودية ؟
سما اش راح يصير معاها وهل راح تكتفي حليمة بانتقامها لهذا الحد ؟
عناد اش سره ؟ و اش سبب الجرح المجهول في ايده ؟
راجح ليش نادى سما واش راح يسوي في البارت القادم ؟



محبتكم : روآد





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 01-02-2015, 07:33 PM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي


قطعت قلبي سما والله بكيت من القهر

اخاف يصدق حليمه


البارت رررررروعه
و لا تطولين علينا بالبارت الجاي ياقمر بليز


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 02-02-2015, 01:48 AM
صورة srab elil الرمزية
srab elil srab elil غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي


ان شااء الله بكون من متابعيك


..

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي

الوسوم
(عشاق , القدر) , بقلمي/ , رولى , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34272 اليوم 10:40 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 12:43 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1