غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 411
قديم(ـة) 12-06-2015, 02:08 AM
صورة بنــت فلسطيــن الرمزية
بنــت فلسطيــن بنــت فلسطيــن متصل الآن
مشـ© الإستشارات ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي











اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جورية تذبل مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

كيفك يا مبدعه

تماام الحمدلله انت كيفك ؟!!

الروايه اقل ما يقال عنها خيااال
ما ادري كيف اوصف لك
و ما اقدر اقول إلا ~استمري

أسعدني مرورك و ردك الأول في روايتي و ان شاء الله راح أستمر و انتوا كونوا دائما معي


شام كسرت خاطري نفسي نط للروايه و ساعدها

ههه لا خلص أحوالها راح تتزبط ما تخاافي


و عيسى طلع مش ابوها صراحه صرمه و ذا الشي يفسر معاملته لها

ااه مش أبوها طيب شو علاقتها فيه بتتوقعي

جورج اكرهههههههه بدي اقتله
زين غبببي ليه يعامل شام كذا
و الفيديو باين انه مركب

الفيديو أكيد مركب بس كيف راح يثبت هذا الشي بنعرف بالأجزاء الجاية


ننتظرك يا قمر لا تطولي بلييز

انا موعدي كالعادة يووم السبت و دائما الجزء بنزل يوم السبت بالليل كونوا بالقرب


و إن شاء الله فلسطين بتتحرر قريب
و سوريا كمان تتحرر ^-'
و كل البلاد العربيه


ان شاء الله


صراحه بروايتك خلتيني اتحمس اطلع اجاهد >>ههه
ودي لك



ههه يا حبيبتي خلص انت كملي الرواية هذا بحد ذاته جهاد
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها nancy.1998 مشاهدة المشاركة
هلا حبيبتي اعذريني كثييير اني تأكرت عليكي بي والله مشغوله كثيير

هلا فيك .. و عاادي يا عسل بنتظرك بأي وقت


المهم ما علينا نجي للبارت
من جد روووعه كالعاده يعني ما يحتاج اوصف قد ايش هو حلو انتي اكيد عارفه وابدااا لا تعتذري لان البارت قصير ولا تخافي مستحيييييل نوقف قرائه

الله يسعدكم عنجد كلامكم بشجعني

ونجي ل شخصياتك
نبدا ب شام : من جدد حزنتني كثيير كل هموم الدنيا فوق راسها >>>خفي عنها شوي حرام كذا


خلص من النصف التاني راح تشوفي شام القوية


عيسى: كل م اقول خلاص بيتغير ويحن قلبو ع شام بيرجع ثاني ويثبت لي انو مستحيل يتغير يعني حتى لو ما كان ابوها المفروض يحن يعني مش كذا

متل ما حكيت عيسى متناقض جدا و في أسباب لهذا الشي

جورك: حقييييييير ليش يعمل كذا هو متأكد انو شام مستحيل ترجعله وربي من جدد كرهتو مررره اتوقع لو انو قدامي كان دبحتو من زمان

هو مفكر بهاي الطريقة بترجع و بتحبه بس غلطااان


وزين: اهبل كيف يصدق ع طول الشامه الي شافها ع ظهرها مثل ما قالو البنات بالمكياج ممكن تزبط

من الصدمة ما كان قادر يفكر أو حتى يحلل و برضو مش قليلة الشغلة


اما جاد واختو شو اسمها ؟ نسيت والله ما عرفتهم مظبوت لسه
بس توقعت حاجه لحبيبة جاد انو رح تراقب شام من لما تطلع من القصر لين تشوفها وهي بتدخل بيت عمتها
وتصير تلاحقها وتهددا ومن جد الله يعينك يا شام

اخت جاد اسمها جوود اما يلي بتحكي عنها هاي مش حبيبة جاد هاي حبيبة داني الموظف في شركة جون



وبسس
اتمنى ما اكون طولت عليكي حبيبتي
تقبلي مروري ياعسل

لا يا عسل ما طولتي خدي راااااحتك و سعيدة جدا بردك


نوسي â‌¤â™،â‌¤

نورتوا


كونوا بالقرب دائما


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 412
قديم(ـة) 12-06-2015, 02:38 PM
صورة بنــت فلسطيــن الرمزية
بنــت فلسطيــن بنــت فلسطيــن متصل الآن
مشـ© الإستشارات ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي











اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت أبوها .... مشاهدة المشاركة
أولاً حابة أشكرك ع الدعوة كتيير ....

يا هلا فيك و سعيدة لقبولك الدعوة


وبعتذر عن التأخير في الرد لكن حبيت أقرأ جميع الأجزاء وحكيت بعدين برد .....

عاادي يا عسل بأي وقت بتقدري تردي و انا بالانتظار


بالنسبة للرواية كلمة رائعة قليلة بحقها ...... أول مرة اقرأ رواية من هذا النوع وبالفعل رواية لا توصف ..... وهي من اجمل الروايات التي قرأتها فعلاً ..... سلمت أناملك ......

الله يسعدك و يوفقك يا رب متل ما اسعدتيني بكلماتك ، و الحمد لله ان الرواية كانت جميلة و نالت اعجابكم


أبدعتي في وصف بلدي فلسطين بكل ما فيها لدرجة تفوق الوصف ...... لديك أسلوب أكثر من رائع في الوصف والسرد وروايتك فعلاً مميزة ومختلفة عن جميع الروايات التي قرأتها .....
دائما كنت أسعى لايجاد فكرة مميزة و مختلفة عن باقي الروايات و اتمنى اكون حققت غايتي و تميزت في فكرتي


أعجبني هدفك الذي تحاولين إيصاله الى الجميع من خلال هذه الرواية ..... لا أعلم ما يجب قوله فلساني عاجز عن وصف روعة وجمال روايتك ......

ردك و تواجدك يكفيني و حقا أشكرك على ردك الجميل و المشجع

أعجبني الغموض في الرواية والأحداث التي تفاجئينا بها بحيث لا نتوقعها ..... لا أحب أن أطيل عليك ..... موفقة حبيبتي


بحاول دائما و بكل جزء يكون في اشي غير متوقع لانه لو احداثي كانت متوقعة لأصبحت الرواية مملة



وبانتظاارك ...... ......

اشكر لك تواجدك و ردك

و كوني بالقرب دائما


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 413
قديم(ـة) 13-06-2015, 12:36 AM
صورة بنــت فلسطيــن الرمزية
بنــت فلسطيــن بنــت فلسطيــن متصل الآن
مشـ© الإستشارات ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي











اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خـواطـر مشاهدة المشاركة
جزء جميل

وكان ودي يطول أكثر

شآم وزين علاقتهم قاعدة تتوتر كثير
ياترا كيف بيفهموا بعض

عيسى وش سر القساوة على
بنته أو ماتسمى ببنته شآم

وياريت زين يقول لشآم
عن اللي شافه عشان تقدر تبرر له

هذا الجزء مافي ظهور لجاد واخته ..

بانتظار الجزء القادم

ودمتي بكل خير

وجودك الأجمل يا عسل

ان شاء الله النصف التاني أطول وفيه أحداث مهمة

زين حاليا في فترة الصدمة ابصر متى بيطلع منها

سر خطيييييير جدا و لو انكشف بتنكشف كل الحقيقة

أكيد راح يحكي بس مش هلاء و أصلا النصف التاني ما ظهر زين لانه النصف الاول كله عنه

النصف التاني ظهور جاد و جود و راح نكشف أسرار خطييييرة جدا عنهم

كوني بالقرب

و غدا بنزل النصف التاني من الجزء حسب موعدنا المعتاااد

كونوا بالقرب


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 414
قديم(ـة) 13-06-2015, 03:51 PM
صورة بنــت فلسطيــن الرمزية
بنــت فلسطيــن بنــت فلسطيــن متصل الآن
مشـ© الإستشارات ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي











مساكم سعادة يا حلوين

كيفكم ؟!!!اتمنى انه الجميع يكون بخير و سعادة

متل ما تعودنا نلتقي كل سبت

ان شاء الله اليوم بنزل النصف التاني من الجزء السابق

جزء غريب و فيه أحداث كتيييييرة و مشبع بالتشويق فيما يتعلق بجاد و جود و شام يمكن الشخصيات يلي ظهرت بالنصف الاول ما تظهر بالنصف التاني بهدف اعطاء كل شخصية حقها بالظهور

و بعتبر هذا الجزء يقرأ بشكل كامل يعني النصف الاول مع التاني كتيير أحسن و بتحسوا بجمال الجزء

يعني اذا بتقدروا تعيدوا قراءة النصف الاول و تكملوا التاني كتير أحلى

انا الجزء جاهز من امبارح تقريبا و ما رضيت ينزل امبارح لحتى نكون ملتزمين بالموعد

ااه فيما يتعلق برمضان موعدنا نفسه كل يوم سبت بالليل لو صار أي تغيير بحكيلكم

ان شاء الله بالليل بنزل الجزء و بتستمتعوا بالقراءة و بكون طوييييل




كونوا بالقرب دائما


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 415
قديم(ـة) 14-06-2015, 12:06 AM
صورة بنــت فلسطيــن الرمزية
بنــت فلسطيــن بنــت فلسطيــن متصل الآن
مشـ© الإستشارات ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي











( الجزء التاسع عشر)


النصف الثاني




أوراق من صدأ الماضي






وضعت يدها على مقبض الباب الحديدي و هي تستشعر وجود لمسات عمتها عليه و رائحتها تخترق ذراته ، فتح الباب لتشعر بنسمات الهواء تهب على جسدها و تخترق أنفاسها ، استنشقت هذه النسمات لتستعيد روحها و تضخ الدم في أوردتها ، تقدمت بخطوات غير متزنة بجسد متعب و قلب محطم و روح انهكتها الحياة ، نظرت حولها نظرة تعيد لها الذاكرة و تنعشها



حقا تحتاج لرائحة عمتها تحتاج لماضيها و تحتاج ان تلملم هشاشها في هذا المنزل ، ألقت حقيبتها أرضا وخلعت سترتها لتلقي بها بجانب الحقيبة لتمشي نحو مكان واحد كرجل الي تحركه الة التحكم ، تريد ان تستلقي على سرير عمتها ، ان تنام و تستيقظ مرتاحة البال و الجسد ان تستيقظ و تجد عمتها بجانبها و رائحة القهوة تخترق أنفها وصوت فيروز يداعب أذنيها و نسمات الهواء تراقص خصلات شعرها السوداء ان يكون كل ما تعيشه الان حلم او كابوس سينتهي عندما تستيقظ سيصبح نسيا منسيا عندما تستيقظ



القت جسدها على السرير باهمال لتلقي معه همومها و تعبها و الامها و أوجاها لتلقي ذاكرة تتعبها و واقع يستنفذ طاقتها و هموم دمرت حياتها ، أغمضت عيناها وهي تتخيل صور كثيرة و أجسام أكثر تتحرك أمامها ، تتذكر عندما كانت في مكان أخضر واسع و ترى من أمامها البحر الأزرق و عمتها تجلس بجانبها و بين يداها احدى كتبها المفضلة و هي مستلقية تتأمل السماء مرتاحة البال لتهمس لعمتها







* ممم عمتي أمي كيف ماتت ؟؟!!
- ( باستغراب ) ليش بتسألي شو خطر على بالك ؟؟
* ما بعرف هيك
- ( وضعت كتابها جانبا ) مش بتعرفي انه هي ماتت لما كانت بتولدك
* طيب ما كان في علاج ليش هي كل الاميات بولدوا وما حد مات
- خلال الولادة صار نزيف حاد وما تحمل جسمها و سببلها خطر
* نفسي لو يرجع الماضي و ما أجي على الدنيا يمكن امي كانت هلاء عايشة و أبوي بحبها و جابوا بنت غيري حبوها مش رموها متلي
- ( اقتربت منها ) ما في حد راميكي انا هون معك
* ( بصراخ ) انت عمتي مش أمي مش أبوي ، انت بتعملي كل هذا شفقة لانه ما بدك تتركيني لحالي مع الخدامات
- ( سالت دموعها على وجهها ) هلاء انا شفقانة عليكي ؟؟




رأيت دموع عمتي التي كانت كسكاكين تخترق قلبي و تشعرني بقساوتي و كلماتي القاسية هي لا تستحق مني هذه القسوة ما ذنبها ان اعاملها بهذه الطريقة ، اقتربت منها و انا امد أناملي لوجهها و أمسح دموعها و بالتالي تسقط دموعي كشلال لألقي بجسدي على حجرها




* نفسي أكون متل باقي البنات
- ( اربت على كتفها و قلبي يتقطع على هذه الفتاة اتمنى لو بوسعي ان اقول لها الحقيقة أن أخبرها ان امها حية ترزق انها تريدها و تنتظرها لكن كيف ) انت أحلى البنات يا أمي شو بدك احكيلي انا بعملك بدك تسافري يلا هلاء بنطلع شو بدك يا قلبي
* ما بدي أسافر ما بدي مصاري بدي امي بدي أحس بحضنها





لا يمكنني ان أفعل أي شيء كيف أخفف همومها و لساني كعقدة قديمة يصعب فكها و يداي مربطة ، لو كان بمقدوري ان أحضر أمك لفعلت لكن حالي هو حالك لكن ما يختلف بيننا ان قلبي يتمزق اشلاء عندما اراكي هكذا و انا على معرفة بالعلاج الذي يشفيكي ، ما بمقدوري ان افعله هو الدعاء بأن تكشف الحقيقة و يحن قلب عيسى






* ( مسحت دموعي و رفعت رأسي قليلا لاقبل عمتي معتذرة ) اسفة فوفو مش قصدي
- يا حبيبتي يلي بهمني تكوني مرتاحة يلي بدك اياه بعمله
* (بابتسامة ماكرة ) قهوة من تحت دياتك
- شااام قهوة وهون
* ( زممت شفاهي كطفلة صغيرة ) انت حكيتي اطلبي وانا طلبت
- ( ضربتها على رأسها ) سحبتها روحي عيطي وصيحي




ابتعدت عني وهي شبه غاضبة من تصرفاتي ومكري و انا صوت ضحكاتي يرتفع




* فوفو زعلتي ؟؟
- اسكتي يا شام بلاش تاكلي قتلة روحي تزانخي على حد غيري
* ( بضحك ) بمزح بمزح بدي صحن مقلوبة من يلي بتعمليها ( تلعق لسانها ) بشهي او لا لا بدي مسخن ولا شو رأيك محشي كوسا او او لا ورق دوالي
- ( وضعت يداها على خصرها ) شو رأيك اجيب المطبخ هون و نطبخ بلاها القراءة
* ( بتفكير ) و الله فكرة عنجد الطبيخ بعيشنا اما القراءة هي وقلتها واحد بتفيدش
- لا و الله
* ( بضحك ) والله الأكل بفيد الجميع القراءة بتفيدك انت ، بعدين ما بتعرفي الحديث يلي بقول و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.
- هيك بتعرفي احاديث
* ولا شو شايفتيني ؟؟
- لا ماشاء الله عليكي يخزي العين بنخاف عليكي من الحسد





فتحت عيناها وهي تشعر برائحة عمتها تداعبها حقا ذكراها تريحني ، اتجهت نحو الحمام لكي تستحم و تتخلص من هذا التعب الذي تلبسها تريد أن تعود لمرحها وقوتها الان ليس وقت التعب و الحزن لأن لا أحد يستحق ذلك ، قضت دقائق طويلة وهي تقف تحت رذاذ الماء الساخن تشتاق لرائحتها القديمة وشخصيتها القديمة ، يجب أن تتخلص من هذه الشخصية حالا لا تتحمل هذا الضعف أكثر هي قوية هي قادرة على الصبر هي بمقدورها ان تتجاهل الجميع ، انهت حمامها لتخرج و قطعة قماش بيضاء تحيط جسدها و قطرات الماء تتساقط من شعرها ، توقفت أمام المراة وهي تنظر الى وجهها المتعب الذي ظهرت عليه البقع السوداء وعلامات التعب ، تحسسته من جبينها حتى عيناها لتصل الى وجنتيها فشفتيها ثم تقف على ذقنها ، لقد مرت أيام حقا انهكت جسدها و استنفذت طاقتها الان حان وقت الراحة و راحتها تكون بانتقامها يجب ان تلقي بطيبتها بعيدا ان تحطم قلبها الذي يتعبها و ان تتفرغ لما ينتظرها




وضعت القليل من المراهم على وجهها مشطت شعرها و قامت بتبديل ملابسها لترتدي ( بلوزة ) طويلة نقشت عليها كلمات باللغة الفرنسية ذات أكمام طويلة باللون البني و بنطال ذا لون أسود ووضعت شعرها المستعار لتحضر حقيبتها البنية و تضع أوراقها و هاتفها و مفاتيحها مستعدة للخروج توقفت أمام باب غرفتها لتختار حذاء ملائم و كانت تحتاج الى حذاء بكعب مرتفع لتخرج من توترها



خرجت من النافذة لتلقي بشام في المنتزل متعبة و تخرج نيكول القوية متجهة نحو منزل جون ، لم تشعر بمسافة الطريق فقد كانت تفكر في أمور كثيرة تفكر في مستقبل قريب تفكر و تفكر حتى شعرت بصوت سائق السيارة يشير انهم وصلوا للمكان المطلوب استنشقت اكسجينها و خرجت من السيارة لتتجاوز باب القصر الحديدي ، القى أحدهم التحية عليها كان ردها الابتسامة الصغيرة على ثغرها ، أكملت طريقها و هي تخترق جدران المنزل و كعادته هادئ مظلم و رائحة البرودة تفوح في أرجائه و بين طرقاته ، بدأت تبحث في هذا الطابق عن أحدهم لكن لا يوجد أي شخص هنا لا أحد نظرت الى السلالم احداها الى الأعلى و الاخر للأسفل أيهما تختار ، بالتأكيد لا يوجد احد في الطابق العلوي فالوقت ليس مناسب للنوم لكن هناك احتمال ان تكون جود في مرسمها ، شدت خطاها وهي تعزم على زيارة ذلك المرسم الذي لم تجد الوقت المناسب لدخوله و النظر لمعالمه بتفحص شديد




كان كباقي أجزاء المنزل هادئ و يخيمه الظلام ، تقدمت و عيوني تتفحص ما تسقط عليه ، كانت الجدار مزينة باللوحات الغريبة جدا كصاحبتها ، و المكان مرتب ليس كما رأيته في المرات السابقة ، لفت نظري مجموعة من الألوان التي كانت مرتبة بطريقة جميلة جدا تشد الانتباه ، و بجانبها مجموعة من الفراشي بأشكال و أحجام مختلف ، كان بالنسبة لي عالم مختلف و جميل شعرت انه عالم يناسبني جدا لأخرج ابداعاتي لكني لا اتقن الرسم أنا في قسم الهندسة لكني لم أفضل يوما هذا التخصص كل ما كنت أريده من خلاله هو تحقيق حلم عمتي لم أكن أعرف سبب اصرارها أن أختار هذا التخصص لكني لم أناقش فهي تستحق أن أصنع لأجلها الكثير فقد كانت لي كل شيء ، شعرت بحركة في الغرفة شعرت ببعض الخوف فالمنزل و بالتحديد هنا خالي من أي شخص ، قبض قلبي و نظرت حولي أبحث عن مصدر الصوت لأجد شيء غريب يتحرك في زاوية الغرفة و خلف احدى اللوحات الكبيرة ، اقتربت ببطءشديد و ضربات قلبها تزداد سرعة ، استنشقت الهواء وهي تمد برأسها لترى ما تخفيه اللوحة




كأس من الماء البارد سقط على رأسها و تليها صخرة قاسية كسرت جمجمة رأسها ، حدقت بعيناها و ارتفع صوت شهقتها لتحاول و بشكل سريع كتمها ، عادت للوراء قليلا وهي تحاول ان لا تلفت الانتباه ، كانت متأكدة ان هذا المنزل يحمل الكثير من الأوساخ لكن لم تتوقع ان تكون هكذا ، خرجت من المرسم بل المنزل بأكمله نحو الحديقة الخلفية محاولة استيعاب ما رأته هل من الممكن ان ينقل ذلك السم لأبنائه ؟؟ هل هناك أب يسمح بأن يرى أبنائه يشربون و يستنشقون سموووم كهذه ؟؟ يرى أبناءه يموتون ببطء أمامه دون أن يرف له رمش واحد


تحاول أن تصدق ما رأته هذه جود بالتأكيد لكن هل ما كانت تقوم به حقيقي




* بتتعاطى مخدرات




كانت تصعد درجات السلم و هي شاردة في تفكيرها و تائهة في عالمها ، كيف ؟؟ هل من الممكن أن يكون جون سبب ذلك ؟؟ من أين حصلت على ذلك السم ؟؟ ، ابتسمت بسخرية على نفسها فهذا المنزل يملكه أقذر رجل في العالم فكيف سيكون أولاده ، حقا قلبه قاسي ، تشعر ان هناك شيء مشترك بين والدهم ووالدها كلاهما يحمل قلب قاسي بلا رحمة








*****









يجلس على سريره و يمسك بين يداه هاتفه ، كان ينتظر اتصالها لا يدري ما هو سبب هذا الانتظار لكن يشعر أنها سوف تتصل ، هي تحبه و لن تكن قادرة على العيش بدونه ، تحتاجه و بشدة ، قرر أن يتصل هو و أن يبادر بالأمر ، ارتفعت صوت رنات الانتظار وهو ينتظر الاجابة لم تجب حاول مرة أخرى لكن أيضا لم تجب مرة و مرتين وثلاثة حتى أصبحت محاولاته تصل الى خمس مرات ، ينتظر ام يقتنع انها لا تريده ، من المستحيل أن يخبرها زين بما رأته عيناه ، لقد هددته وهو لن يسمح بأن ينشر الفيديو ، اعتقد أنها مشغولة فالان هي فترة اختبارات الجامعة ، حاول مرة اخرى و مازال يحمل القليل من الأمل في قلبه ارتفع صوت الرنات الرنة الاولى لتتبعها الثانية فالثالثة حتى شعر أن هذا الانتظار بلا فائدة أبعد الهاتف عن أذنه وهو يهم بأن يغلقه حتى شعر بصوتها يخترق مسامعه





* مرحبا
- شام ؟؟!!
* ( تبتلع ريقها ) نعم ، ماذا تريد ؟
- شام لماذا تتصرفين بهذه الطريقة أنا أحبك
* جورج اخبرتك ان علاقتي بك انتهت ارجوك
- ( بصراخ ) أنا أرجوكي
* لا تصرخ أنا أخبرتك سابقا بأسبابي و لن يتغير رأيي اليوم
- لكن أنا أحبك و أعشقك
* تدري أن الحديث معك عبث سأغلق الهاتف و أتمنى أن لا تتصل بي مرة أخرى لا تتعب نفسك
- هذا ليس قرارك وحدك ، انا أريدك و أريد الحديث معك
* ( باصرار ) و انا ليس لدي الوقت لأسمع سخافاتك
- سخافات ؟؟!!
* نعم سخافات و انا لا أهتم بها





أختفى صوتها فجأة ، قطعت الاتصال و أغلقت هاتفها ، لم تهتم لحبي و اعتبرته سخافة ، انا حبي سخاافة قلبي سخيف ومشاعري سخيفة هذا ما صدر بالنهاية منك ، تهمشين قلبي ، لن أسامحك يا شام و لن أسمح لك بأن تسعدي على حساب قلب ضعيف مدمر











*********











تستلقي على هذا السرير الجديد و عيونها مثبته على الحائط مشوشة التفكير لا تستطيع أن تركز أو تفكر في أمر واحد تشعر ان دماغها مليء بالمشاكل و الأفكار يجب أن ترتبها يجب أن تركز أكثر و أن تتصرف بالطريقة المناسبة اتصال جورج بها يخيفها و يزيد قلقها هو بالتأكيد سيؤذيها و لن يقبل برفضها الدائم له و الاستهزاء من حبه لها ، كيف تتصرف ؟؟ هي غير قادرة على تحمل تصرفاته أكثر قلبها لم يعد يتحمل صدمة جديدة منه يكفيها ما جرى لها و ما حدث





سمعت بالخارج خطوات أحدهم وصوت رجولي يرتفع ، اشتعل الفضول في داخلها لتقف و تتوجه نحو باب الغرفة كي تفتح الباب و تلقي بنظراتها نحو الخارج لتجده بطوله الشامخ ووسامته التي تروق لها يتجه نحو غرفة ابنه ، قررت ان أخرج و أتحدث معه لكي يشعر بوجودي في المنزل فأنا منذ أن أتيت لم أتحدث معه كثيرا






* ( بابتسامة ) مرحبا سيد جون
- ( التفت نحوي ) أهلا نيكول كيف حالك ؟؟
* سعيدة جدا و هل هناك أحد يعمل مع السيد جون ولا يكون سعيد
- ( بثقة عالية ) بالتأكيد لا ... وكيف وجدتي المنزل ؟؟ وهل تحدثتي مع جاد وجود ؟؟
* المنزل رائع أما جاد وجود فهم غريبييين جدا تحدثت مع جاد لكن جود لم تتقبل وجودي بعد



اخترق حديثنا بعد أن فتح باب غرفته ليقف بجانب والده و يقابلني




= ومن قال أني تقبلت وجودك ؟
- ( بنظرة حادة ) جاد لا تتحدث معها بهذه الطريقة
= حتى الان لا أفهم هي لماذا توجد في المنزل وما هي وظيفتها ؟؟
- ليس من شأنك
* ( شعرت ببعض الخجل و الاحراج من كلماته التي لم اتوقعها ) انا اسفة يجب ان أذهب لغرفتي اعتقد انك أتيت لتتكلم مع جاد



التفت و انا ااحاول ان اتماسك و امنع قلبي من الخفقان الشديد حقا أشعر بالاحراج ، لكن اوقف خطواتي صوته



- نيكول ابقي هنا أريد التحدث معك



عدت الى الوراء قليلا لأقف بمكاني السابق



* نعم تفضل
- انتظري قليلا ( نظر الى جاد ) هناك الكثير من الأعمال تنتظرك بالشركة لماذا لم تذهب اليوم ؟؟
= ( ببرود ) كنت متعب
- جاد هذه شركة وعمل و مشاريع لا تنتظر حضرتك ان تكون بخير لتكملها نحن الان في وقت لا يحتمل أي تأخير
= المطلوب ؟؟!!
- تذهب الى الشركة و الان لتنهي جميع أعمالك
= ( نظر الى ساعته ) الان الساعة 5 مساءا و الشركة ستغلق بعد قليل
- لا يهمني
= سأذهب بالغد
- ( بحدة ) ان لم تذهب الان يا جاد سيكون لي معك تصرف اخر فلا مبالاتك تجاوزت الحدود و انا لا أستطيع تحمل ذلك أكثر ، عمل و سمحت لك بأن تعمل في الشركة ، كل ما تطلبه ينفذ وبأسرع وقت لكن الان يكفي ذلك ، أصبح الان وقت رد الجميل
= ابي انا أعمل في شركتك لاني أريد ذلك و قضيت سنوات في هذه الشركة لأني أريد و لن أقبل بعد هذه السنوات أن تتحكم في قراراتي ، انا و بكل سهولة أترك شركتك و أعتقد أنك والدي و مسؤول عن تلبية احتياجاتي
- أظن انك تجاوزت السن القانوني و لست مسوؤل عن أي أمر يتعلق بك
= تقصد ان كل ما تصنعه شفقة علي ؟ ، ( بسخرية ) لا أريد هذه الشفقة فأنا لست خادمك او موظف في شركتك انا جاد و لن أتنازل لك و ما تقدمه لي لا أريده و سأترك لك كل شيء
- ( بغضب ) تهددني ؟؟!!
= تستطيع ان تعتبره كما تريد لكن لن أسمح لك أن تتحكم في قراراتي
- هذا اخر قراراتك ؟؟ ان تترك المنزل و تعصي اوامري
= نعم
- ( بصراخ ) أخرج لا أريدك ليس لدي ابن اسمه جاد
= سأخرج و أعدك أنك لن ترى وجهي مرة أخرى




لا أصدق ما حدث أمامي هل هذا حقيقة ، في كل دقيقة أكتشف أمر جديد في هذا المنزل يثير صدمتي ، بكل سهولة يسمح لابنه بالخروج ، يطرده من منزله ، ابتعد جاد عنا و هو ينزل سلالم المنزل بطريقة سريعة اما والده فهو يقف بجانبي ينظر الى جسد ابنه الذي يختفي ، ساد الصمت قليلا ليقطعه هو




- اتبعيني الى المكتب




سرنا معا و انا أشعر بأن جسده يرتعش قليلا هل من الغضب ام الحزن هذا ما لا أستطيع تحديده ، يجب أن لا يخرج جاد من المنزل خروجه قد يجعل المنزل في حالة من التوتر ، فتح باب مكتبه و سبقني بخطوات شبه سريعة ليجلس على أحد الكراسي و يشير لي برأسه لكي أجلس في الكرسي المقابل له ، جلست و انا في حالة من الترقب و الانتظار لما يريده مني






- نيكول انا طلبت منك العمل هنا لهدف و غااية و انا على يقين أنك ذكية و لن استغرق الوقت في شرح مهنتك
* تفضل انا استمع
- انا لا أحتاج لأي موظف في الشركة و ليس هناك أي نقص في الكادر لكن انا اريدك لأمر اخر مختلف جدا




شعرت ببعض القلق ماذا عساه يريد مني ؟؟ و ما هو الشيء المهم الذي جعله يحضرني الى منزله ؟؟




- هناك رجل أعمال كبير جدا أشعر و في المدة الأخيرة انه يراقبني و يفسد الكثير من الأعمال الخاصة بي
* و كيف لي أن أساعدك
- ( يعبث في هاتفه و نظره مركز على شاشته ) هذا ما يهم




أبعد الهاتف عن عيناه وهو يوجهه نحوها لترى ان شاشته تضم صورة لأحدهم




* ( باستغراب ) من هذا الرجل ؟؟
- هذا هو رجل الاعمال الذي كنت أتحدث عنه قبل قليل
* لم تخبرني كيف سأساعدك ؟؟
- ( وضع هاتفه جانبا و بتركيز شديد ) هذا الرجل سبق أن تزوج أجمل فتيات المدينة لكنها كانت مصابة بمرض خطير و لم يستمر زواجهم أكثر من سنة بسبب وفاتها وهو الان غير مرتبط بأي فتاة
* لم أفهم بعد ماذا سأفعل
- ( بضحكة ) لقد اخترت فتاة بطيئة الفهم ، أريد أن تكوني انت هي حبيبته الجديدة يجب أن يقع في حبك و أن يعشقك
* ( بصدمة ) أنا ؟؟!!
- نعم فتاة بجمالك و سحرك من السهل أن تقوم بمهمة كهذه ، و عندما يقع بحبك يصبح تواجدكك في منزله و شركته أمر طبيعي مما يساعدنا على كشف أسراره و خططه ضدنا
* لماذا أنا من بين جميع الفتيات ؟؟
- اسباب شخصية خاصة بي ، ما رأيك ؟؟ هل انت موافقة و ان لم ترغبي في ذلك فأعتقد ان وجودك هنا بلا أهمية فأنا أحضرتك لهذه المهمة بالتحديد
* لا أدري
- حسنا سأنتظرك للغد فكري جيدا






دخلت دوامة جديدة في أفكاري ، ما يطلبه مني خطير جدا سأذهب لشخص لا أدري هل سيؤذيني أم لا أنا لا أثق بقرارات هذا الرجل لكن ان رفضت سأترك المنزل و سيفشل كل ما رسمته في دماغي ، لن أسمح بذلك لقد وصلت الى مرحلة متقدمة لن ابدأ من جديد مرة أخرى



وقفت لتستعد للخروج من المكتب و هي مشوشة التفكير ، ما هو الأفضل ؟؟ شعرت و لدقيقة أن رأسها يهتز و عيونها تسود ، توقفت عن السير قليلا و هي تشعر بأن الزمن يعود بها الى الوراء يعود بها الى لحظة رؤية عمتها محاطة بالدماء ، عندما فتحت باب مكتبها و رأتها طريحة أرضا تسبح بدمائها ، عادت الى الوراء لينتفض قلبها بسرعة كبيرة و تستنشق أكسجينها لتلتفت نحوه






* ( بثقة ) أنا موافقة








********










( أحكي يا شهرزاد





قولي لي أين الحقيقة في كلماتك ؟؟ أين العشق في حكاياتك ؟؟ انا أستمع وكما طلبتي مني كشهريار الحكايات و انتي شهرزادتي المتكلمة كعادتنا التي تقمسناها هذا الأسبوع انا أستلقي على سريري و في يدي الهاتف أستمع لك أما انت تجلسين بجانب نافذتك تنظرين الى السماء و تغوصين في أحلامك و قصصك ليبدأ صوتك بالارتفاع بكلمتك التي حفظتها عن ظهر قلب : لقد بلغني ايها الملك الرشيد ذو الراي السديد ان هناك فتاة تعشقك ليل نهار و تشتاق لقربك و تسهر الليالي تحكي لك الحكايات ، و انا اضحك لما يقوله لسانك كانت هذه الحكايات و الاساطير بالنسبة لي مملة و لا تدخل دماغي لكن عشقي لطريقة تفكيرك تجعلني أنفذ طلباتك بالحرف الواحد حتى طريقة استلقائي تكون كما تريدين



قضينا أيام و أسابيع و أشهر بل سنوات و نحن نقوم بعادتنا المزعومة نسهر الليالي لقول قصص مستقبلية و ليس كما كانت شهرزاد تقول قصص من الماضي انت يا شهرزادتي كنتي تقولين لي قصص المستقبل الذي سيجمعنا ، تدركين اني اكتشفت و حتى اتصالنا الاخير اننا و في قصصك قد بدأ البياض ينتشر في خصلات شعرنا و أصبح يربطنا احفاد و حفيدات نروي لهم قصة حبنا وماضينا ، حلقتي بي نحو مكان بعيد جدا وصلتي الى الافق و خترقتي ساعة المستقبل ، أصبحنا نقضي الليالي نرسم المستقبل ، تخيلتي نفسك عروس ترتدي بدلتها البيضاء و على رأسها الطرحة الطويلة و في اناملها خاتمها اللؤلؤي و البسمة تخترق ثغرها و تتمايل على نغمات الفرح و السعادة و انا بجانبها ارتدي بذلتي السوداء و الخجل يسيطر علي ، تخيلتي نفسك و انت تكتشفي أنك امرأة حامل و في أحشائك يكبر طفلنا الأول ، صورتي لي مراحل نمو الجنين في داخلك لتصبحي في شهرك التاسع و تصرخي في وجهي تطلبين النجدة و دموع الفرحة على وجهك فالطفل الأول يريد الخروج للحياة ، قفزتي بي الى سنوات بعيدة نحو زواج ابنائنا و رؤية أحفادنا و نمو الشيب في رأسنا ، كنا في كل ليلة نعيش سويا حلم جديد و نحن نتخيل نفسنا سويا ، ننام على تلك الأحلام و نستيقظ ومازالت لذة لقائنا تخترق مسامات وخلايا جسدنا ، نقضي يومنا و نحن نتمنى مرور الساعات بسرعة لينتهي اليوم و يتخذ كلانا مكانه المعتاد و يحضر نفسه لحكاية شهرزاد الجديدة



في كل ليلة أقول انا : أحكي يا شهرزاد لتجيبي أنت : كن منصتا يا شهريار ، و تبدأ ألف حكاية و حكاية تنسجها شهرزادتي



لكن اليوم انا أسقط من الأفق التي كنا نقف عليها ، تهوي بي الأيام من سحابة أحلامنا ، ليغشى علي و أستيقظ من ذلك الحلم و أدخل كوابيس واقعي و انا متأكد اننا لن نلتقي ان شهرزاد لن تعيش حكايتها لن تكون بطله قصة رسمتها ، اليوم انا أريد انا تعودي لتثبتي لي أن الحب كذبة أن الحكايات التي قلتيها أوهام يستحيل ان تتحق عودي يا شهرزادتي و تراجعي عن حكاياتك ، اتمنى لو أن الماضي يعود و يتلف هاتفي و يصيبني الصمم و ان لا أسمع قصصك ، جعلتيني اعيش الحلم في واقعي و الواقع في حلمي قلبتي ليلي نهاري انت التي عشقتيني ليل نهار

يا ريت ذاكرتي تمسح و انسى اني في يوم قلت لكي احكي يا شهرزاد



رسائل عاشق دمرته العادات )







وضعت الأوراق جانبا و انا أتخيل عمتي شهرزاد الحياة و تحكي لعاشقها قصص وحكايات ، كنت أتخيل ان عمتي لم تحب في يوم ما لكن هذه الرسالة أكدت لي ان عمتي خسرت في الحب الكثير و عادات مجتمعنا و تقاليده جعلت شهريار يصاب بالصمم و شهرزاد تفقد النطق و الكلام












***********









ها هنا ينتهي النصف الثاني من الجزء التاسع عشر و هاهنا نحن نصل الى عتبة الجزء العشرين بين أوراق من صدأ الماضي قضيناها سويا نبحر في قصص شام و ماضي عمتها وواقع والدها


هاهنا اتوقع و اترك لكم صفحات بيضاء لأتلقى أجمل ردودكم كونوا لي شهرزاد التي تنسج لي توقعات جميلة لروايتي

اتمنى ان ينال اعجابكم هذا الجزء و يكون عند حسن ظنكم

انتظرردودكم و توقعاتكم

و نلتقي الاسبوع القادم يوم السبت حسب موعدنا المعتاد

كونوا بالقرب دائما



( بنت فلسطين )


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 416
قديم(ـة) 14-06-2015, 01:55 AM
صورة Queen gum الرمزية
Queen gum Queen gum غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي


لساااا ماا كملت قرايت البارت بس و أنا أقرأ و شفت الدلع فوفو لعمة شام نط فراسي اتوقع يكون اسمها فيروووووز و ما قدرت أصبر لأقولك توقعي ههههههههههه لأني بدي كون أول من يتوقع الاسم و اعتقد انو صحيح لأنك ذكترتي انو اسمها حلوو كتير المهم بعد ما أكمل قرايت البارت رح اكتبلك تعليقي الطوييييييييييييييل و توقعاتي

سلاااام يا حللللو

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 417
قديم(ـة) 14-06-2015, 02:39 PM
صورة nancy.1998 الرمزية
nancy.1998 nancy.1998 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي


قرأت البارت ولي توقعات كثيييييير بس انتظريني باليل ان شاء الله لان حاليا مشغووووووله

تقبلي مروري

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 418
قديم(ـة) 14-06-2015, 04:05 PM
صورة Queen gum الرمزية
Queen gum Queen gum غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي


سلااااام أنا كملت قرايت الجزء بش لييش هيـــــــك قصير يا خساارة

الصراحة احترت ف جوررررج يعني هو يحبها و لا من النوع الي ما يحب ينرفضلوا طلب و الله الصراحة الي يحب ما يرضى هيك على حبيبو بس هو شوه صورتها قداام ابن بلدهاا و الله احترتت

ما ظهر عيسى و لا داني ولا جوليا و لا حدااا

امممم جاااد أتوقع انو يعرف وساخة ابووه هااد اذا ما كاان اهو متلو

جود الله يعينها هالمسكينة على تعاطيها لها السسم بس اكيد في سبب كتيير كبير خلاها تدخل لهاد القذارة و أتوقع وفااة امهم مع اهمال ابوهم هو الي خلاهم هييييك

هو أنا ما عررفت ميين يكون هاد الي بددو جون يخلي شام تعمل معو علاقة و لانو شاام لما شافت الصورة مااا عرفتو فأتوقع شخصية جديدة رح تدخلل عالقصة
ياااا ترى شااام بنت ميـــــــن؟ و الله احترت و مين امهاا؟ و ليش تخلت عليها ؟و مين بتكون شاام بالنسبة لعيسى؟ و شو بدو يعمل جوورج بشام اكتر من هيييك ؟ و ياترى عمتها شووو سرهااا ؟؟ أسئلة كتييير بتدوور فراسي و ما لقيت لها جوااب لأن بصرااحة روايتك غامضة و كتيير حلوة هيك

بس تدري ؟

روايتك تشبهك لأن انتي غاامضة و أحسك كتاااب ملييء ألغاااز و بدي كتيير افتحو (O.o) ولي رنين بدي أعرفك أكتر و أحلل غموضك هههههههههههه

والله الصراحة هااد كل الي شفتو و خطر ببالي لأن البارت قصيير بس حلوووو

يلا حبيبتي سلااام

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 419
قديم(ـة) 15-06-2015, 12:20 AM
صورة بنــت فلسطيــن الرمزية
بنــت فلسطيــن بنــت فلسطيــن متصل الآن
مشـ© الإستشارات ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي











اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها queen gum مشاهدة المشاركة
لساااا ماا كملت قرايت البارت بس و أنا أقرأ و شفت الدلع فوفو لعمة شام نط فراسي اتوقع يكون اسمها فيروووووز و ما قدرت أصبر لأقولك توقعي ههههههههههه لأني بدي كون أول من يتوقع الاسم و اعتقد انو صحيح لأنك ذكترتي انو اسمها حلوو كتير المهم بعد ما أكمل قرايت البارت رح اكتبلك تعليقي الطوييييييييييييييل و توقعاتي

سلاااام يا حللللو
هلا يا عسل

ههههه لا توقعك خطأ مش فيرووز

فكري باسم تاااني لحتى تسبقي الكل

و اسمها أحلى من فيرووز


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 420
قديم(ـة) 15-06-2015, 12:52 AM
صورة Queen gum الرمزية
Queen gum Queen gum غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي


طب فجر امممم ممكن فلة ؟؟ طب فاتن ؟ يعنييي ممكن فردووس ؟؟؟ فر ح يعنـــــــــــــــي اوووه والله احترت انا

رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي

الوسوم
أوراق , الماضي , بقلمي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34790 اليوم 05:57 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 02:42 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1