غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-01-2015, 06:29 AM
صورة عزفْ الرمزية
عزفْ عزفْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي لا تسألوني وش جرا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي


بارت تعريفي

الجد محمد : عمره 70انسان طيب وحنون لكن وقت الجد جد وعصبي مره وما يحب احد يعصي كلمته وكلمته هي اللي تمشي وله شركات تقريباً 3 شركات غني لكن مو مره يعني متوسط الغنى له مستشفى كبير بالرياض.
الجده حصه : عمرها 69 انسانه طيبه مممررره وحنونه حيل تحب اولادها ولكن تخاف من زوجها وتسمع كلمته.

عيالهم :
------------------------------------------------------------
تركي ابو عماد : عمره 45 انسان مره طيب ومتفاهم ومتعلق بآولاده حيل وم يرفض لهم طلب يشتغل بشركة ابوه.
زوجته ام عماد ساره : عمرها 42 انسانه نفس رجالها طيبه ومتفاهمه وتهتم بنفسها مديرة مدرسه.

عماد : عمره 24 ججميل حيل طيب ويحب اخته ومتعلق فيها وم يرفض لها طلب شعره لين نهاية رقبته وناعم لونه بني وعيونه عسلي ولها غمازه باليمين ويشتغل بشركة جده هادي فيه شوية هبال وعصبي والعائله تعتمد عليه.

عناد : عمره 24 اخو عماد التوأم يششششبه له ممره الفرق انه يلبس نظارة رايبان طبيه وله غمازه باليسار ومركب بريسز وشعره لين نهاية رقبته ناعم ويحب يسوي فيه سبايك فلاووي درجه اولى يشتغل بالمستشفى

دانيا : عمرها 19 جميله تشبه لآخوانها شوي بيضاء ومركبه بريسز وشعرها فكتوريا ناعم ولونه بني فاتح وعينها كبار وعسليه فاتحه متعلققه بأخوانها حيل ودلوعةة ابوها جمالها متوسط

عادل : عمره 18 طيب ويشبه لأبوهه وشعره ناعم مثل اخوانه وله غمازتين محفوره ومبينه مع ابتسامته الخفيفه ودايم مع سعد كأنهم اخوان جماله عادي
-------------------------------------------------------------

عبدالله ابو سيف : عمره 43 يشبه لتركي طيب بالمره لكنه عصبي وقت الجد يشتغل مع ابوه
هيفاء ام سيف : عمرها 41 طيبه وحنونه ع اولادها ربة بيت.

سيف : عمره 24انسان طايش ومغازلجي درجةة اولى عيونه سودا وشعره دايم كدش ويلبس سبورتات وم يعترف بالثوب معتمد ع مصروف ابوه جماله جدا عادي

ريما : عمرها 19 ذذذككيييههه وجميله وتحب الخير للكل تشبه ريم تحب القرائه

ريم : عمرها 20 انسانه طيبه وحنونه وحساسه حيل وتحب الخير للناس بيضاء فمها صغير و وردي شعرها طويل ناعم لونه بني عيونها عسلي فاتح عندها الربو اذا دخلت بأماكن مغلقه وضحكت كثير تنكتم عاديه

سعد : 18 انسسسان طيب وحنون وددايم مع عادل كانه اخوه من كثر م يمشون مع بعض.

--------------------------------------------------------------

ناصر ابو مي : 42 انسان كذاب ويحب الفلوس ويبيع عياله عشان الفلوس يشتغل مع ابوه وطمعان بالحلال.
نوره ام مي : 41 طماعه بالحلال وتحححب الفلوس مثل زوجها ربة بيت.

ميرا : جميله لكن جمال عادي عممرررههااا 22 انسانه هاديه م تحب اسلوب عايلتها دايم تنصح مي بس مي م تعطيها اهميه وتقول حياتي وبكيفي سمرا شوي شعرها طويل شوي فمها وردي خشمها سلة سيف اجمل من مي

مي 20 طططمممااعععههه ححيل وتحب عماد وتبيه بآي طريقه وطايشه وتكلم شباب.

----------------------------------------------------------------


احمد ابو جواد : عمره 35 طيب حيل وله قصه بعدين نعرفها ومتعلق بأولاده ويحبهم وم يرفض لهم طلب
جينفير ام جواد : عمرها 28 تحب رجالها ومتعلقه فيه ولها قصة بنعرفها مع الاحداث.

جواد : 24 جججممميييلللل حيل ابيضاني عيونه فضي ع عسلي غريب لونها بس ماخذ ذا اللونين من ابوه وامه شعره ناااععععم ولونه بني غامق مره بشوية شقار خفيف ممممرررااا مممررراا خشمه سلة سيف ويحب اخته يشتغل مدرب رياضه بالنادي اللي قريب من بيتهم

جنان : 20 جججممميييلللههههههههه حيييللللاات وتحب اخوها ومتعلقه به شعرها ناعم بني فاتح شوي طويل حد خصرها عيونها غريب لونهم فضي غامق خشمها سلة سيف عيونها واسعة برموش كثيفه وفمها وررددي وصغير وبيضاء وجسمها متناسق مع بعضه تشبه امها


------------------------------------------------------------------

الرياض
فالقصر الكبير 12:00ص
قصر كبير وحوله فلل كبيره وفخمه اسوار عاليه ويتوسط هالسور نافوره جدا جدا كبيره خارج البيت فيه ورود واشجار وحديقه ع شكل قبه وهي كبيره يتوسطها كراسي كثيره ومرتبه ترتيب جداً رايق..... باب القصر كككبببييررر سكري ومزخرف بذهبي اول م ينفتح القصر قدام فيه درج عريض يوصل للدور الثاني الدور الاول ع اليمين فيه جلسة كنبات موزعه بشكل يليق بالطبقه الديمقراطيه والغنيه كنبات بلون ابيض يتوسطها وسادات ذهبيه مزخرفه بذهبي وطاوله تتوسط الصاله من زجاج واذرعها بني ع الجدار لوحات ثمينه وغاليه وجميله وصور لأفراد البيت تجمعهم صوره وحده والتلفزيون كبير يتوسط الجدار وثابت فيه ،،، ع اليمين فيه ايضاً جلسه كبيره كنبات بلون سكري فاتح وجميل و وسادات ذهبيه وطاوله يتوسطها فازه بيضاء فيه ورد سكري وابيض وذهبي مأخوذ من الحديقه الدور اللي فوق كككبببيييرررر فيه 3 اجنحه كبيره احتياط طبعا اجنحه كل جناح متكامل بحمامه بكل شيء ( بعدين اوصفه مع الاحداث ) الدور الثالث 3 اجنحه قريب بوصفها مع شخصيات.


في احد هذي الفلل فلة ابو عماد فله تتكون من دورين فخمه بكل م تعني الكلمه من معنى الدور الاول ع اليمين كنبات باللون السكري جميله جدا وطوله تتوسط الصاله من زجاج عليها فازه بيضاء وفيها ورد ابيض.
الجهه اليسار فيه طاولة طعام كبيره فيها 6 كراسي بلون البني المحروق مفتوحه ع المطبخ
فوق 5 غرف لكل واحد غرفه بحمام .

في احد هذي الاجنحه جالس بغرفته وقدامه كوب كوفي وسرحان انسان عانا كثير بعد م رحل اقرب اخوانه ، تركي ابو عماد قاعد يتذكر قبل 20 سنه ....
((((( احمد : يبههه الله يخخخلليييكككك انا احححبهااا يبه لا تححررمنننييي منننههاا يبهههه
الجد "محمد" واقف بوسط المجلس الكبير واولاده حوله وقدامه احمد يبكي : اططططلللعععع برررااا لأاششششوووففككك هنننااا يا### الله يااخخخذذذكك ووططيتتت راسسسيي بالاااررضض
احمد يبكي : يبههه تكفى يبههه مااالللي غغغييرركككمممم يببههه الله يخخخلييككك سامحني
الجد"محمد" : انقققللععع الله يل### انفلععع لا اششووفففك هنننااا متتببرر..
قاطعه تركي : يبه الله يخليك يبه سامحه هالمره وبنخليه يطلقها تكفي يبههه سامحه
الجد محمد : انتتتت اسسسكككتتت لأططلعععككك معععهه الحححيننن اسكككتت. وانتت ( يأشر على احمد ) اطلع بررراا لعااااددد اششوووفففككك وانا متبببررريي منكككك ليييووممم الديننن
احمد : يبههه تكف ....
قاطعه ابوه : قلللتتتكك اطلع لعاد اشوفك يال####
طالعه احمد بذل واهانه وبدموع قال والعبره خانقته : انااا اسسسففف يبه ومع السلامه واخذ يد جينيفر اللي كانت حامل وطلع وهو يبكي ع حظه )))))

صحاه من سرحانه زوجته ام عماد : تركي شفيك سرحان ومهموم قول الله يخليك قول وارتاح مو عاجبني هالايام.
ابو عماد فز من لمستها قال بصوت تعبان : اخخ ي ساره تعبت ممدري وين اروح القاها من ابوي ولا من احمد اخوي اللي م ندري وينه للحين.
ام عماد انكسر خاطرها ع زوجها : سلامتك من التعب واحمد ان شاء الله انه طيّب وبخير بس لا تضيق خلقك انت وارتاح.
ابو عماد : اه بس شلون ارتاح واخوي م جانا اي خبر عنه م ندري حي ولا ميت ولا شيء عنه لف وجهه لها وقال بصوت تعبان انا تعبت حاولت في ابوي يسامحه بس رفض وم يبي يسمع اسمه
ام عماد انكسر خاطرها بس م تدري وش تسوي : خلاص ي تركي تعوذ من ابليس ونام اخوك ان شاء الله بخير.
ابو عماد : يلا انا بقوم انا مع اني عارف م راح يجيني النوم بس بحاول ، تصبحين ع خير
ام عماد : عوافي وانت من اهله.

بجناح عماد
جناح كبير جدا يطغيه اللون الاسود وقليل من الابيض غرفته كل جدارها اسود الا الارضيه سراميك ابيض بياض ناصع يتوسط هالغرفه سرير ابيض كبير قدامه تسريحه بيضاء كل شيء فيها عطورات وكبكات كل شيء يخص الرجال جنب السرير من الجهتين فيه كمدينه صغيره بيضاء عليها ابجوره بيضاء ع الطاوله باكيتات دخان والغوفه ريحتها ريحة دخان مع عطر وجججمممييلههه الدولاب كككبببييييررر ابيض مقسم الاثواب بجهه الغتر بجهه كل شيء منظم يدل ع رقّي صاحب هالغرفه

عماد يحاول ينام عشان الشركه ومعصب : افففف ،، قام وهو معصب فتح الباب بعصبيه رايح جهة جناح عناد : تستهبل انننتتت طفففف المممووسسيييقققىىى الللننااسسس تناممم وانت ترققصصص مع الليل
عناد ابد م يسمع مشغل المسجل بأعلى صوت كان يشوف عماد يصارخ بس م يدري وش يقول وقاعد يرقص
عماد هننا وصصل ححدده راح جهة المسجل وطفاه التفت له عناد وقال : عماد خير ابي ارقص ياخي طفش
عماد : نام نامت عليك طوفه
عناد وهو يجلس ع السرير : مافيني نوم ويبوز مثل الاطفال
عماد وهو ينعس : ياخي دبر نفسك انا تعبت بنام وراي اشغال بكره
عناد ينسدح ويقلب في جواله ؛ شسوي ياخي طفش وودي اسوي شيء
عماد وهو يتنهد بعصبيه : ياخي الله مكثر الاشياء عندك انقلع العب بلايستيشن ولا تابع افلامك الرعب اللي مخزنهم بالدرج ولا سو اي شيء اهم شيء انام بهدوء
عناد وهو يفكر : والله وجبتها ي ابو عناد ( قام وراح جهة عماد ويضربه ع كتفه ويقلد صوت البنت ) روح نام حبيبي نوم العوافي.
عماد م صدق : تعافيك يلا تتصبح ع خير
وطلع دخل لجناحه وانسدح ع السرير : اه ي رب ي زين الهدوء وناااااامممم

اما عناد ف راح يلعب بلايستيشن لين كبس عليه النوم ونام في مكانه.

في فله ثانيه نفس فلة ابو عماد بس الاذواق تختلف جالس بالصاله يفكر كيف ياخذ الحلاال ويطلق زوجته ويروح يسافر بعيد عن الانظار ويعيش حياته م يدري وش بيصير بعد كذا.

بنفس الفله لكن بجناح مي الخاص يطغى عليه اللون الوردي والابيض سرير ابيض يتوسط هالغرفه باللون الابيض ووسادات ورديه ودولاب ابيض كبير فيه جميع الماركات العالميه اللي تناسب ذوقها الرفيع ، جالسه ع كرسي التسريحه وتكلم احد ضحاياه.

مي بدلع : الوو
.... : احلا الو بالكون كيف اميرتي
مي بدلع اكثر: مو بخير
......: افا مو بخير وتكلمني وتسمع صوتي
مي في نفسها مالت عليك وعلى صوتك يالخبل : لا مو كذا بس متضايقه شوي
......: يخسى الضيق
مي : المهم ككيفك
.....: بخير دامني سمعت هالصوت
مي تضحك بدلع : حبيبي تسلم ي روحي
...... : تسلم روحك ي روحي
مي سمعت صوت برا اخفضت صوتها ؛ باي حبيبي شوي واكلمك سكرت وما سمعت رده
قامت وفتحت الباب شافت ميرا توترت وخافت تكون سمعتها وقاعده تتكلم بعصبيه مكتومه تخفي توترها : انتي شتسوين عند بابي
ميرا : م اسوي شيء نازله اشرب مويه
مي تنفست براحه : يلا انقلعي انزلي
ميرا : نازله وبصوت منخفض الله ياخذك
مي : شقلتي
ميرا : نزلت م تكلمت

انقهرت مي وصكت الباب اتصل الشخص اللي تكلمه اولى اعطته مشغول وهي تقول : م ناقصني غيرك الله ياخذك
راحت تنام.

عند ميرا نزلت ببجامتها الورديه وشعرها المفكوك الناعم فكتوريا طويل شوي شافت ابوها جالس وسرحان استغربت وخافت عليه : بابا شنو مصحيك
ابوها سرحان وما يدري عنها
ميرا خافت عليه وقربت منه : بابا
ابوها سرحان لسا ومو معها ابد
ميرا مدت يدها ع كتف ابوها وقالت : بابا شفيك
ابو مي فز بخوف : هاه هاه شنو صاير
ميرا ارتاحت بس باقي خايفه منه : مافي شيء بس شفتك سرحا....
قاطعها ابوها : خلاص بابا م فيني شي بس شوي سرحت ها ليش م نمتي
ميرا استغربت بالعاده يصرخ عليها : نزلت بشرب مويه وبطلع الحين
ابوها : اشربي واطلعي نامي تصبحين ع خير ومشى
ميرا : وانت من اهله وراحت للمطبخ ( شفيه ابوي سرحان وشاحب اه بس ان شاء الله م يكون فيه شيء )
طلعت لغرفتها ونامت.

الكل نام ومافي اي شيء جديد

يوم ثاني صباح اجمل في القصر الساعه 9:00
طبعا اليوم الفطور ف بيت الجد
الجد جالس ف اول طاولة الطعام وعلى يمينه الجده وعلى يساره تركي ابو عماد وعبد الله ابو سيف وناصر ابو مي وعماد وعناد( وعادل وسعد بالمدرسه) والحريم والبنات بغرفه ثانيه ، كان الصمت سيد الموقف بينهم كانوا ياكلون بهدوء ومافي اي صوت غير صوت الملاعق بالصحن ، قام عماد : الحمد لله سفرره دايمه
الجده : عوافي حبيبي ها بتروح ؟
عماد يطالع بجده ويكلم جدته : ايه تااخرت عن الشركه
الجده : روح الله يحفظك و ييسر امرك ويبعد عنك اولاد الحرام......
عماد ابتسم ع دعوة جدته سلم ع راسها : امين يلا فمان الله
الجده وابو عماد وابو سيف والجد : بحفظ الرحمن ، سوق زين ، انتبه للخط
طلع عماد ركب السياره وطار للشركه اول م دخل وقف له السكرتير : صباح الخير استاذ عماد
عماد : صباح النور، سلطان
سلطان السكرتير : سم طال عمرك
عماد : انا بدخل المكتب الغي لي كل المواعيد وارسل لي الملفات الجديده مع كوب كوفي
سلطان : ابشر طال عمر
عماد دخل لمكتبه كان فخم وكبير ويتوسطه مكتب كبيره لونه بني محروق والكرسي اسود منن جلد فخم وقدام المكتب فيه كنبتين من الجلد الاسود القوي وبينهم طاوله ع جنب من اليمين في المكتب طاولة طوويييللهه حقت اجتماعات ومناقشات وشاشه بروجكتر ثابته بالسقف كان كل شيء قمة بالفخامه.
جلس ع الكرسي وحط شنطته ع المكتب تنهد وغمض عينه ينتظر سلطان.

( سلطان عمره 24 انسان عاد م له دور كبير بالروايه سكرتير عماد )

فالقصر تحديدا المجلس كان جالس بكل رزه وثقه وهيبه الكل يهابه وكلمته م تنثني ابد واللي يثنيها له معامله خاصه وكانت جمبه الجده حصه وحوله اولاده كلهم

ابو سيف : يبه
الجد : نعم
ابو سيف : ليش معتمد ع عماد بكل شيء ليش خليته يدير كل املاكك وهو توه
الجد ناظر فيه ولف وحط عينه ع الارض وقال : عماد رجال ومو اي رجال هذا رجال ينشد فيه الظهر وتربيتي
ابو سيف : يبه انا صراحهه تعبت مع سيف انا اقوله اشتغل بالشركه ويقول وشهوله اشتغل ومعي فلوس
الجد : كله منك مدلعه وتصرف عليه وتكد عليه وهو يخرب ويسرف بالفلوس اتركه بدون م تعطيه خله ييعتمد ع نفسه بعدين لاتزوج بتظل تصرف عليه ؟
ابو سيف بقهر على ولده : لا يالغالي بس ابشر م يصير الا اللي تبيه الكل ساكت ويشرب قهوه واللي يشرب شاهي وككل واحد ملتهي بتفكيره
الجده ( اخخخ ي احمد وينك ي حبيبي وينكك ي ضناي ارجع الله يخليك والله اخبيك بعيوني واخبيك بين ضلوعي اشتقت لك ي ضناي ) نزلت منها دمعه متمرده وحاره امسحتها بسرعه لكن م غابت هالحركه عن تركي ابو عماد نزل راسه وهو يفكر( اه ي احمد وينك لو تشوف حالتنا من بعدك لو تشوف امي من بعدك وش صار لها كل يوم تبكي عليك وانا تعبت ابيك معي ياخوي ابيك ي اخوي ) ابو مي يفكر بشيء واحد احتمال راح يدمر حياته بالتفكير ذا واحتمال ينجح بتفككيره ذا ( اه ياليت عندي ولد كان هالحين يساعدني بالنهب واشغله بالشركه واامنه عليها واتفق بعدها ناخذ الفلوس واروح اتزوج واعععييشش حياتي مثل الشباب ههههههههههه طيب طيب )
ابو سيف يفكر كيف يربي ولده من جديد وكيف يخليه يعتمد ع نفسه فكر وفكر وقرر قرار انه بيقطع عنه المصروف وبيخليه يشتغل بالشركه ( اه منك ي سيف ليتك تعقل وتصير مثل عماد )


الكل راح لشغله م في اي شيء جديد

الساعه 3:00 العصر
نفس القصر لكن عند البنات ( كانوا غايبات طبعاً ) جالسين بالحوش وحولهم شبسات وعصيرات واكككلللل واججد ويسولفون الا مي م كانت معهم كانت ع الجوال تصفيه من ضحاياها
دانيا : لا شفتوا الذكتوره ذيك اللي تنفش شعرها وتمشي قسممم لا شفتها افطس ضحك هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ميرا : ههههههههههههههه غبيههه تحط تاج صغير وسط شعرها هههههههههههههههههههههههههه
ريم بتموت ضحك وقعدوا يكملون حش وضحك .

مرت ساعتين ورجع عماد من الشغل وكان داخل مع البوابه بسيارته الروز رايس الفخمه وصوت ضحكته يصدح بالمكان
عماد : ههههههههههههههههههههههههه لا ي شيخ وكيفك الحححين
بدر : اه بس اسكت واللي يرحم والديك والله عقب الطيحه مشيتي مشيةة عجوز
عماد: هههههههههههههههههههههههه والله انك تحفه ليتني شايفك هههه
بدر : اخخ قسم كله من حمد ( اخوه 10 سنين )
عماد يضحك وهو يمشي البنات سمعوه وخصوصاً مي سمعته وخفق قلبها قامت بسرعه وقالت : بروح للحمام
طبعاً البنات صدقوها وكملوا سوالف اما مي راحت مع باب المطبخ الخلفي ودخلت راحت جهة الباب الرئيسي عنده مرايه ضبطت شكلها بخت عطر كثير رجعت للمطبخ اما عماد فدخل مع الباب الرئيسي : يلا مع السلامه هيه اسمع بنتقابل شوي اوك في اي مكان تبيه ....... اوك اوك تمام فمان الله
مي سمعت صوته وخرجت من المطبخ وهي منزله راسها وماسكه كوب عصير ( لحظه هي م تتغطى عنه عشان ذي خطة ابوها بعدين نعرفها ) مرت من جنبه وهو ماشي م يبي يشوفها بما انها مو محرم له مرت وطاحت او بمعنى سوت نفسها طايحه وانكسر القزاز التفت هو للصوت شافها طايحه قال : شفيك
مي : اه يمى رجلي اهئ اهئ تكفى ساعدني اه يييمممههه < طبعاً ذا كله كذب في كذب >
عناد طنشها وكمل مشي
مي اف انت : ماما اهي اهي اي رجلي ابي امي ( طبعا مستغربين وين الامهات ، الامهات عند جارتهم ). التفت ( ناظر فيها بنظره حاده هي خافت منها ) قال ببرود : م في شيء و م تعرفين تمثلين
مي خافت صدق : ه اءاااا اه تعور والله
عناد كمل مشي بكل برود : هه احسن وراح عنها
مي اخخخ يالقهر كنت ابيه يرفعني ويخاف علي ويوديني للمستشفى طلع مع جنبها مالت عليك وعلى حظي معكك قامت ضبطت شكلها وراحت للبنات
--------------------------


في بيت ثاني وفي حي ثاني وفي شارع ثاني وفي مدينه ثانيه داخل فله شوي صغيره يسكنها اشخاص قلوبهم ع بعض مهما صار ومهما حدث بيبقون قراب من بعض وقلوبهم ع بعض فالدمام فالدور الاول كانت العايله جالسه ومجتمعه وتضحك وتسولف مع بعضهم الساعه 5:30 م

فالصاله الكل يضحك : ههههههههههههههههههههههههههـههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يلعن بليسك ي جواد وش هالنكته العجيبه هههههههههه اه ي بطني ههههههه هه ههه
جواد : ها اعجبتك هههههههههههههههه يعني اجيب غيرها
جنان : هههههههه اي اي تكفى خيو
جوواد بقق عيونه وهو يكره حركات الدلع : وش خيو وميو انتي ماني بقايل اجل
ام جواد وابو جواد قاعدين مع بعض يتقهوون ويضحكون ع اولادهم
جنان وهي تنقز ع جواد : تكفى تكفى تكفى تكفى تكفى تكفى تكف...
جواد مد يده وصك فمها : خلاص خلاص الله ياخذ العدو بقول بس قومي يالدوبه
جنان شهقت : يمه بسم الله علي انا وين والسمنه وين احد يحصل مثلي ومثلي جسمي ويقول دبه وهي تكش عليه مالت بس.
جواد يبي يقهرها : الا والله شوفيك زايد وزنك بالمره
جنان تلتفت لم امها وابوها : ماما بابا انا دوبه مثل م قال جوادوه
ابو جواد : ههههههههههههههههههههه لا ي قلبي جسمك زين وانتي زينه
ام جواد فااطسه ع شكل جنان وهي شوي وبتبكي : لا ي قلبي زين
لفت جنان لجواد ومدت لسانها : حححرررههههه
جواد وهو يقوم : الحمد لله والشكر اقول وخري بروح انام
جنان : روح خيو عوافي ع البك
جواد يلتفت فيها ويسوي نفسه بيركض جهتها وهي ع طول ركضت لابوها : بابا بابا شوف الحرامي فكني منه
جواد يضحك وهو يقول : يالله تبون شيء
ام جواد وابو جواد : سلامتك
راح جواد لجناحه ونام.....

تحت م زالت جنان مسويه ازعاج والكل صابر عليها لآنها مثل م يقولون نور البيت والله لا يحرمنا منها

------------------------
جاء الليل وم في اي حدث يستحق ذكرره او حدث مهم


بفلةة عبدالله ابو سيف الساعه 1:00ص

الكل كان نايم عدا شخص واحد تعب من ولده ويتمنى انه يقدر يربيه من جديد،،،
عبدالله كان قاعد ينتظر ولده سيف يرجع من الاستراحه فجآه انفتحت باب الفله ودخل وهو يترنح وتعبان ومنهد حيله من الركض واللعب والرقص
ابو سيف فز له : انت وينك طالع بآنصاف الليالي وصايع
سيف يناظر بآبوه ثواني ومشى بيطلع فوق بس سمع صوت ابوه يقول : وين كنت يالصايع ؟
سيف لف جهة ابوه وقاله ؛ بالاستراحه مع الشباب
ابو سيف : وش تسوي بالاستراحة انت م تطفش منها
سيف بطفش : قاعدين نلعب بلوت انا والشباب وانا الحين تعبان بنام ولف طلع للدرج
ابو سيف قعد ع الكنب وتنهد وهو يقول : الله يهديك ي سيف الله يهديك
وقام للغرفه بينام.

سيف اول م طلع نزل جاكيته وجزمته وشراباته اخذ منشفته ودخل الحمام اخذ له شور دافي وطلع لبس له بجامه لونها نيلي مع فضي ورمى نفسها ع السرير ويحس نفسه متضايق لف ع ظهره وتلحف وحاول ينام لكن النوم مجافيه صار يتذكر كل شيء سواه الييومم بالاستراحه
( .......: تكفى الله يخليك اتركككنننييي اارروووححح.
سيف : لا لا لا هالقمر يجيني ولا بعد يبيني اتركه م يصير لازم نضيفك
....... تبكي بصوت يقطع القلب : الللههه يييخخخلللييكيككك وشش تبي ممننني تبي فلللوووس كم بس قولل وانا اعطيك
سيف عصب من كلمة تبي فلوس : مشى لجهتها والشرار يطلع من عيونه مسك شعرها ورفعها وقربها من وجهه هي تحس بحرارة انفاسه وخايفه انا سيف ال...... م اطر من شحاده ورخيصه
..........انجرحت ؛ اذا انا رخيصه وش تبي فيني اتركككنننييي
سيف : هه جايه برجولك وتقولين اتركني لا يقلبي انا اللي يجيني م اتركه لين اخذ اللي ابيه وبعدين ارميها
......فهمت قصده وصارت تبكككيي : الله يييخخلللييييككك تككففيىىىى اتركني
سيف يضضحك بصوت عالي ويقول :

تتوقعون شنو قال لها سيف ؟
و وش رايكم بالبارت الاول ؟
اذا لقيت تفاعل بكمل ، البارت الثاني بكره بعد المغرب ان شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 22-01-2015, 04:38 PM
صورة عزفْ الرمزية
عزفْ عزفْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تسألوني وش جرا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي


وين الردود ي بنات ، قسم ذا تحطيم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-01-2015, 07:02 PM
صورة عاشقة المستحيل"s" الرمزية
عاشقة المستحيل"s" عاشقة المستحيل"s" غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تسألوني وش جوا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي


سلام عليكم اختي
روايتك جنان واستمري بصراحه البارت مره حلو واسلوبك روعه
بصراحه كثير متحمسه للبارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-01-2015, 10:03 PM
صورة طيف !! الرمزية
طيف !! طيف !! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تسألوني وش جوا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي


السلام عليكم ..:)

بداية موفقة لك حبيبتي ..
آتمنى تكثفي السرد و ماتعتمدي على الحوار لأنه يخلي الرواية مملة ..
كبري الخط

موفقة .. :$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-01-2015, 04:55 PM
صورة عزفْ الرمزية
عزفْ عزفْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تسألوني وش جوا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مغرورة و غروري عاجبني ^_^ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ..:)

بداية موفقة لك حبيبتي ..
آتمنى تكثفي السرد و ماتعتمدي على الحوار لأنه يخلي الرواية مملة ..
كبري الخط

موفقة .. :$
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشقة المستحيل"s" مشاهدة المشاركة
سلام عليكم اختي
روايتك جنان واستمري بصراحه البارت مره حلو واسلوبك روعه
بصراحه كثير متحمسه للبارت القادم


اهلا ً اخواتي ، انرتوني ، شكراً لكم


تعديل عزفْ; بتاريخ 23-01-2015 الساعة 04:56 PM. السبب: ..
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-01-2015, 05:43 PM
صورة عزفْ الرمزية
عزفْ عزفْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي روايتي : لا تسألوني وش جرا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي


كتبت البارت الثاني في الرد ع موضوع لانه مو راضي ينزل موضوعي

البارت الثاني











سيف يضضحك بصوت عالي ويقول ؛ لا لا لازم بالاول .........
......:: لااااااالااااا اتركني
سيف صار يسحبها للغرفه وهي تقاومه لكن م في فايده هو رجال قوي وهي انثى ضعيفه مذلوله مكسوره مجروحه فتح سيف باب الغرفه ودخلها قفل الباب ودخل المفتاح بجيبه وهي طايحه عند رجله
......: ابوس رجلك اتركني ابوووسسههها
سيف ،، ههههههههههههه لا ي قلبي انتي جايتنا برجلك نتركك بالسهوله ذي ، رفعها ورماها ع السرير وهي تصارخ وهو يضحك وصارت ترفسه لين انهد حيله واستسلمت له وهي تبكي وتتحسب عليه
بعد ساعتين تقريبا - قام سيف وهو يضحك ،، ايوه المفروض كذا من البدايه ي فرح بلاش صراخ وضرب ، طلع من جيبه 5 الاف ورماها في وجهها وطلع وهو يضحك
قامت فرح بإنكسار وهي تبكي وخطت نفسها بالعبايه اللي م صارت تغطي شيء طلعت من الاستراحه وهي تبكي وتتحسب عليه ) صحى من ذكراه وهو يحس انه نادن ويبي يشوفها يبي يعتذر لها ع اللي سواها فيها ويصحح غلطته وناممم وهو يتخيل كل شيء فيها دموعها برائتها شكلها وهي تبكي وتترجاه ، تخيل صراخها وهي تحاول تبعده.



في بيت ثاني بحي فقير وحالته جدا متدنيه الساعه 12:00 م
اول م طلعت من الاستراحه وهي تبكي بكاء يقطع القلب وقفت لها تكسي وطلبت منه يوديها للحي الفلاني وصلها بما ان السياره م تدخل الحي وقف قريب منه نزلت وهي تجر الامممها معها وخوف من اهلها كانت تمشي بهدوء خايفه احد من الحاره يسمعها كانت تسمع صوت كلاب وصارت تركض لبيتها ع امل انها توصل قبل م يصير فيها شيء طاحت وهي بالطريق وانجرحت رجلها سمعت صوت خطوات خافت وارتبكت حاولت تقوم م قدرت والصوت كل ماله يقرب رفعت راسها شافت شاب في بداية العشرينات يطالعها ومستغرب وش طلعها هالوقت هي هنا خافت وقالت ف نفسها خلاص قربت نهايتك ي فرح قربت اخذت تبكي وتشهق هو خاف ان صار لها شيء نزل ع ركبه وقال : شفيك م ردت عليه قالها : طيب بنت مين انتي برضوا م ردت عليه نفذ صبره وقال : وين بيتك طيب اوصلك هي قاعده ابكي ولا كأن احد عندها ولا يكلمها سآلها للمره الثانيه وين بيتك خطر عليك بالليل تدرين ان فيه ناس م يخافون ربهم فالشوارع الحين وهم سكارا تبين تكونين ضحيتهم ؟ رفعت راسها بخوف وهزت بلا هو اول م ناظرت ورفعت راسها انصددم من جمالها وشعرها المنسدل ع كتفها ووجهها ولاصق عشان الدموع جذبه شكلها ويقول بنفسه ( اخخخخخ ذا انس ولا ملاك استغفر ربك ي بسام ذي م محرم لك تناظر لها ) استغفر ربه ولف وجهه عنها وقال وين بيتكم اختي اوصلك قالت بعيد شوي من هنا قال مو مشكله اوصلك احسن من انك تقعدين هنا سكتت شوي وقالت بيتت محمد ال..... انصدم صدمه قويه وش جاب بنت محمد للشارع ووشفيها تبكي اكيد صاير شيء كايد او يمكن انها طلعت تقابل احد او انها مخطوفه ي رب ي وش ذا قال : احمم اوك قومي معي ، قالت : م اقدر ، ناظر فيها بأستغراب : ليش ، قالت وهي تنحنح : رجلي تعورني ، ناطر برجلها وقال : اوك تعالي بساعدك ، سندها وراح يمشيها لسيارته هي اول م شافت السياره خافت و وقفت : لا، قال : وش اللي لا ، قالت : تبي تخطفني مثلهم ، قال وهو مستغرب وفي نفس الوقت يبي يستدرجها ويعرف : من هم !؟ ، هي انتبهت وقالت : ها لا ولاشيء ابي اروح للبيت ركبها السياره من وا ومشى فيها وهي طول الوقت ساكته وتفكر وهو مركز المرايه الاماميه عليها ويناظر لها اخخخ ي لحظه هي وشسمها ي قو غبائك ي بسام اخذ البنت وما تعرف اسمها تنحنح وقال ؛ اختي ممكن اعرف اسمك ، التفت له وهي تقول بخوف : ليش ، حس بخوفها وقال : لا بس اسأل لا تخافين ، قالت : اسمي ف فرح ، سكت هو ويقول الله يحفظك ي فرح من كل شر وصل لبيتها ونزلت قبل م تسكر الباب قال لها : فرح انتبهي لنفسك ، ابتسمت له ابتسامه باهته وقالت : ان شاء الله باي ، قال : مع السلامه ، شافها لين دخلت البيت المصنوع حجاره سطحه كان خشب ونص حديد والباب مكسر وفيه شقوق والبيت حالته م يعلم فيه الا الله دخلت بهدوء وحاولت م تطلع صوت دخلت للمطبخ تبي تشرب مويه شافت عبايتها من تحت مقطعه واخذتها عشان تخيطها وتستخدمها من جديد لان م عندها غير وحده وهي المنقطعه شافت البيت هدوء مشت ومشت لين وصلت لباب في نهاية البيت فتحته ودخلت تطمنت ان محد شافها ، نزلت عبايتها وحطتها بالدرج اخذت لها قميص طويل بأكمام نص دخلت للحمام الصصصغغيييررر اللي برا الغرفه واخذت لها شور طلعت نشفت شعرها وضفرته وانسدحت ع الارض تفكر ب سيف اللي سلبها عرضها وشرفها صارت تبكي لين ملت وحست ان راسها عورها من كثرة الدموع ونامت

( فرح انسانه جدا عاديه عمرها 20 سنه فقيرة حال لكن عندهم اللي يسد جوعهم تدرس جامعه ثاني سنه تبي تكمل دراستها عشان تتوظف وتطور حياتهم للأحسن شعرها طويل حيل وناعم عيونها صغار وهي سمراء بس حلوه فمه وسط مو دبه ولا نحيفه يعني حلو جسمها جميله بس جمالها متوسط عايشه مع امها وهي وحيدة امها بحكم ان امها اخذت سنين طويله م ولدت ف جابت فرح ، يوم كانت فرح في المهد توفى محمد ابوها ، ام فرح اسمها حصه انسانه مسالمه تحاول توفر احتياجات اولادها متعلقه فيهم حيل وطيبه عمرها 65، محمد ابوها ميت ، وصف بيتهم "" بيتهم صغير يعني يكفيهم 3 غرف وحمام ومطبخ صغير وصاله ومجلس ريجيل ومجلس حريم ؛ بس :)

طبعاً اليوم هو يوم المدرسه الساعه 6:30 صباحاً الكل تجمع ببيت الجد يفطرون اللي راح للجامعه واللي راح للمدرسه واللي راح للشركه يوم مكرر

بالجامعه 8:00 صباحاً

ميرا جالسه بالكوفي مع ريم ومي : اففف تعب وربي
مي تناظر لها بأستحقار : اي مرا
ميرا لآنها م تحب المشاكل فضلت السكوت
جت ررانيا وريما : اه بس قسم بالله تعب مو طبيعي
ريما : اي مرا وطفش من طبيعي
ريم : بنات شرايكم نطلع للبيت
ميرا : اي والله وحده تتصل بالسواق يجي انا تعبت ومو قادره اكمل
مي تناظر لهم بآستحقار وهي تقوم : اف بس انا رايحه لا تنتظروني
ريم : شفيها ذي
ريما : اي متغيره ورافهع خشمها ع غير فايده
دانيا ؛ اتركوها يلا نمشي
البنات : يلا

رجعوا البنات للبيت واخذوا شور وتغدوا وناموا


مرت الايام بسرعه وم في اي شيء جديد روتين ممل جدا وجاء وقت الاختبارات

عند البنات

ميرا تذاكر بصمت ومو لم البنات
ريم تذاكر وتسولف وتغني وتاكل ؛ اقول بنات
دانيا وهي تاكل ؛ قولي
ريم : شسمه ذا نسيت وربي ههههههههههههههه
دانيا تطالع فيها : غبيه قسم بالله
ريم : شسوي تآثير الاختبارات
ريما بعصبيه : بنات بالله اسكتوا بذاكر زين عجزت استوعب
ريم بأستهبال : زين ولا سوا ههههههههه
دانيا تكمل : سوا ولا موبايلي ههههههههههههههههههههههه
ريما : ه ه ه ه ه سامجات وقامت من عندهم

عند العيال

عادل : شسمه سعد
سعد يذاكر
عادل : سعيد سعودي سعدون سعيدان خيي ولد سعد سعد سعد سعد سعيدان سع....سكت لآن جته ضربه بكرتون الفاين من سعد : خخخيييرررر اسسسككتتت بذذذاكررر يرحمم اممكككي يي ششييخخ
عادل ميت ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وجهك هههههههه وجهك يخرع ههههههههههه
سعد يطالع فيه بحقد : قم قم انقلع عني بداكر
عادل هدى شوي : هههه لا خلاص خلاص بسكت
سعد : اي تأدب وانقلع ذاكر
عادل : تويب مادام
سعد : مادام بعيونك طيب ي عادلوه
عادل يقوم يسلم عليه : اسف اسف اسف خيي وراح
سعد يضحك بهدوء : ههههه الله لا يحرمني منك عدولتي
عادل من بعيد : سسسممعععتتتكك ي سسسعيدااانن عدولتي بعيونك
سعد : ههههههههههههههههههههههههههههه

عند جنان

جنان : افففف وربي صعبه
جواد يذاكر لها : انتي بس ركزي معي وصدقيني بتجيبين الدرجه كامله
جنان بطفش ؛ تعبت باخذ استراحه
جواد : وش استراحته انتي اقول ذاكري
ابو جواد : جنان بابا ذاكري وجيبي الشهاده اللي تعرف الراس
ام جواد جالسه تتقهوى مع زوجها
جنان : اووففف طيب وبدت تذاكر وتندمج مع شرح جواد


طبعا ً مرت الاختبارات بسرعه ونجحوا البنات والاولا د



ميرا 99.89
ريم 95.98
ريما 98.99
رانيا 97.89
مي 89.37
الدافوره ----> جنان 99.99
عادل 94.56
سعد 94.58

وخبروا اهلهم وفرحوا وحركات وكذا يعني

ف مكان لنا زمان م زرناه بيت احمد الدمام الساعه 5:00 م

قامت من النوم بتكاسل دخلت التواليت اخذت شور طلعت لبست ليقنز اسود مع بلوزه سكري شفاف من الظهر فيه ازره ذهبيه مشطت شعرها وتركتها ع ظهرها حطت قلوس وايلاينر ومسكرا ونزلت تحت
جنان : مساء الخير
جواد : مساء النور اهلا بالاميره
جنان : هلا فيك ، وين ماما وبابا
جواد : طلعوا قبل شوي للسوبرماركت
جنان : وانت ليش م طلعت مع اصحابك
جواد : ابد والله م لي نفس وقلت اقعد بالبيت
جنان : طي ( قطع كلامها دخول امها وابوها ) نطت لهم : هلا هلا بالغالين وينكم سحبتوا علي
ام جواد : البيت ناقصه كم غرض وقلت اروح اجيبه
جنان : عسا م تعبتي
جواد : ليه مسافره هي ترا السوبرماركت عند اذني قريب يعني
جنان تناظر له : اسكت انت م كلمتك
ابو جواد : جنان بابا جيبي لي ولأمك مويه
جنان : من عيوني ثواني وراحت
ام جواد : تسلم عيونك حياتي
رجعت جنان : بابا بطلب منك طلب بس لا تردني
ابو جواد وهو يشرب المويه : اطلبي م عاش من يردك لو تبيني عيوني تفداك
جواد يخز جنان من بعيد
جنان بضحكة : لا م ابي عيونك خلها لك تكفى ي بابا نبي نسافر
ابو جواد : ابشري ع هالخشم وين تبين امري تدللي
جنان : يسلم لي هالخشم ابي اروح للرياض تكفى تكفى
ابو جواد تذكر كل شيء و تغيرت ملامح وجهه قال بعصبيه : اللرريييااضض لا فاهممهه و اسسسممعع احد يقووول الرياض فاهمين
جنان خافت ودمعت عينها وراحت ركض لغرفتها تبكي <<< م قلت لكم حساسه ام دميعه
جواد استغرب عصبية ابوه وقام لحقها
ام جواد تهديه : هد اعصابك ي احمد شفيك خوفت البنت
ابو جواد هدى : معليش بس لو رحت هناك تعرفين وش بيصير يكفي اللي صار قبل وانتيي عارفه
ام جواد : م عليه هد الحين
ابو جواد يتنهد : انا عصبت ع جنان حيل ي رب صبرك

ف غرفة جنان ع السرير تبكي وحاضنه دبدوبها الكبير جابه لها جواد في عيد ميلادها : اهئ اهئ اه
جواد يطق الباب : جنونتي جنان افتحي
جنان وهي تمسح دموعها : ادخل
جواد وهو يدخل : شفيها حبيبة اخوها زعلانه
جنان جلست : م فيها شيء
جواد : افا افا بس تخبين عني وانا اخوك واقرب لك
جنان : لا بس بابا عصب علي وخفت منه اول مره يسويها
جواد بحنانه المعهود : بس ذا اللي مزعلك
جنان : لا بس اول مره اطلبه ويردني ( ودمعت عينها )
جواد يقرب منها ويضمها ؛ خلاص ي روح اخوك م فال شيء يمكن عنده مشكله هناك م تعرفين والحين قومي بلا دلع وغسلي وجهك عشان ننزل تحت
جنان : تيب
جواد يخزها : تيب ها وقام يدغدغها
جنان : خهههههههههههههههههههه والل هههههههههههههههههههههههههههه والله والله تو هههههههههههههههههههههههههههه توبه توبه ي جواد هههههه
جواد وهو يقوم ويضحك : ههههه اجل عساني اسمع الدلع ذا يلا الحقيني وطلع
جنان تتنهد براحه ووتقول بنفسها اه الله لا يحرمني منك
وقامت غسلت وجهها ونزل تحت شافت ابوها نادها : جنان ي جنان
جنان : هلا بابا
ابو جواد: تعالي هنا ويشر ع مكانن جنبه
جنان تقدمت لآبوها وقعدت جنبه ؛ هلا بابا
ابو جواد يسلم ع راسها : انا اسف ي روح ابوك واللي تبينه بيصير
جنان نطت بفرح : صدق بابا يعني بنروح للرياض
ابو جنان وهو فرحان لفرحتها : اي صدق
جنان : متى متى متى
ابو جنان : فاليوم اللي تبينه
جنان : ابي بعد بكرا عادي
ابو جنان : ابشري
نطت جنان لغرفتها وتقول بصوت عالي : بتجهز من الحين
جواد : يبه بنتك ذي في عجله مو ع احد الله يعين اللي بياخذها
ابو جواد : ولد عيب ذي اختك الا والله ي بخت اللي بياخذها
( طبعاً هم في عطله كبيررررررررررررررهه )



في القصر ،،،
نزل الجد من جناحه وراح للمجلس لقى الجده واولاده جالسين جلس معهم وطلب قهوه
الجد : السلام عليكم
الجده والباقين : هلا وعليكم السلام
الجد : وين عماد !؟
..... : كني سمعت اسمي ؟
الجد قام : اي الحقني للمكتب
عماد : ابشر

ف مكتب الجد دخل ودخل بعده عماد وسكر الباب وقعد
عماد ، هلا امر
الجد : كيف الشغل معك ف الشركه
عماد وهو يعدل جلسته : والله الحمد لله ماشي تمام التمام بس جتنا صفقه من شركه عالميه ماليزيه وحبيت اخذ رايك هل نقبل الصفقه او لا
الجد : كم ارباح هالصفقه
عماد : والله ارباحها جدا عاليه بس هالشركه كذا مره عقدت صفقات مع الشركات الثانيه وتكسب الصفقه يعني م عمرها خسرت صفقه وحده
الجد : طيب الشركه موثوقه ولا لا اخاف تكون وهميه ثم نتورط
عماد : لا لا من هالناحيه لاتخاف الشركه عالميه مشهوره ولها مناصب عاليه
الجد : والله مدري انت شوف احوال شركتنا اذا تمام وتقدر تدخل هذي الصفقه ادخل
عماد : ان شاء الله وقام يلا تامرني بشيء
الجد : لا تقدر تروح


بعد مرور يومين م فيهم اي احداث مشوقه نفس الروتين اليومي ينعاد جاااااء اليوم المنتظر لجنان اليوم ذا كان فرررحححههه بالنسبه لجنان بس خايفه من شيء م تدري وشو الساعه 9:00 ص

جنان واقفه عند باب البيت وتصارخ : باابااا ماااامماااا يلا تأخرنا ججججووواددددوووههه
جواد : شفيك تصارخين انتي
جنان بحماس : ياخي متحمسه للسفره بس خايفه من شيء
جواد وهو يهديها : من وش تخافين
جنان بحيره : مدري مدري ي جواد بس خايفه
جواد خايف من خوفها : لا تخافين تعوذي من الشيطان وافرحي
جنان : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم يلا نركب
جواد : يلا بس صبر بجيب كاميرتي
جنان : بسرعه طيب

تجهزت العائله وركبوا السياره واننننطططلللقققوووواااا


ف القصر
في ممكان ثاني في احد الفلل داخل المكتب

: ( I want 10 million and has not attended will regret the rest of your life )
( اريد 10 ملايين ان لم تحضرها سوف تندم لبقية حياتك )

......: ( Hahahahahahah in your dreams, man you took the rest of the money no longer have something you have anymore (
(هههههههههههههههههه في احلامك ي رجل لقد اخذت بقية اموالك ولم يعد لدينا شيء لك بعد الان )

: ( Well Well I swear to you that you will regret soon I swear to you )
( حسنا حسنا اقسم لك انك ستندم عما قريب اقسم لك )

........: ( Do what you want, stupid )
( افعل م تشاء ايها الغبي ) ثم سكر السماعه وتنهد


ي ترا وش سبب خوف جنان ؟
وهل بيصير شيء ؟
ومين هو صاحب المكالمه وهل بيكونون ابطال حياتي ؟
و وش سالفة احمد ابو جواد ؟
كل ذا بنشوفه ف البارت الجاي.
اعذروني ع الاخطاء ف انا اكتب بجهاز ايباد وصعب كثير ، اتمنى من كل قلبي انكم تسعدوني بردودكم.


تعديل عزفْ; بتاريخ 23-01-2015 الساعة 07:08 PM. السبب: ،،
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 23-01-2015, 11:39 PM
صورة عزفْ الرمزية
عزفْ عزفْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تسألوني وش جوا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي


بنزل البارت الثالث اتمنى اشوف ردود تحمسني.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 23-01-2015, 11:49 PM
صورة عزفْ الرمزية
عزفْ عزفْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي لا تسألوني وش جرا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي


البارت الثالث









ف الدمام تحديدا ف السياره.
جنان مسويه ازعاج : بابا م تعرف احد بالرياض
ابو جواد توتر : ه ها لا م اعرف
جنان م انتبهت له : طب بابا ممكن سؤال صغيرون
ابو جواد : قولي بابا اسمعك
جنان : احم وين اهلك اقصد ابوك وامك وعايلتك من يوم ولدت وانا م اعرفهم
ابو جنان يتنهد : صار لهم حادث زمان وماتوا
جنان : كلهم ماتوا ولا باق..........
جواد : جججننناااننن خلاااص م تتعبين من كثر الاسئله انا تعبت وطفشت اسكتي ي اختي شوي بس شوي
جنان تلتفت لم اخوها : اص انت انا اكلم بابا
جواد : البلاء انك تكلمينه طفش حسي فيه
ابو حواد وامه : هههههههههههههههههههه
جنان : اف ياخي انتم كذا دايم م تتركوني اكمل سالفتي
جواد. يتنهد : امانه جنان اسكتي 10 دقايق بس
جنان ساكته بعد 10 دقاقيق بالضبط التفت جواد لها لقااها نايمه : هههههههههههههههههههه خبله نامت
امه : خلها تكمل لين نوصل الري.....
قطع صوتها صوت بوري السياره اللي وراهم وصارت تسرع اكثر فقدت السيطره و ...................


ف القصر كانوا مجتمعين كالعاده يسولفون ويضحكون ويتناقشون اما عماد جاه اتصال فز اول م شاف الاسم واستأذن منهم طلع للحوش

........: ( Hahaha hello m.Imad how are you)
( مرحبا مستر عماد كيف حالك )
عماد : ( What do you want?! )
ماذا تريد ؟!
........: ( You know what I want from you )
انت تعرف ماذا اريد !
عماد : ( Hear Me Jack do not have money I've taken your right and more )
اسمعني جاك ليس لديك مال عندي لقد اخذت حقك واكثر
جاك : ( Imad i want My money now, but will soon liters're going to the one who loves )
عماد اريد حالا والا سوف ترا م سآفعله فيمن تحب
عماد : ( Jack, I told you that approached me again .... (
جاك اخبرتك ان اقتربت مني مجددا .......
قاطعه جاك : ( What do you do here what Come on told me just say your words and did )
not Ya Ya Mr Imad Hahahahahahahahahahahah
عماد بقهر : ( Will liters)
سوف ترا وسكر السماعه وضغط ع الجوال حتى طقت اصابعه
اللي وراه كان مصدوم م كان يعرف ان فيه مشكله بين عماد وبين المتصل خاف ان عماد يشوفه ورجع للمجلس وجلس بهدوء ويفكر كيف بيعرف بعد شوي جاء عماد وجلس جنب اخوه مبتسم وكمل سوالفه مع العايله ولا كأن شيء صار


قطع صوتها صوت بوري السياره اللي وراهم كانت تمشي بسرعه غير معقوله لدرجة فقدت السيطره حاولت السياره اللي وراهم تنحرف عن الطريق لكن صار اللي م توقع صدمت السياره ب سيارة احمد ،، كانت تسمع ناس يقولون لا اله الا الله ، اكيد ماتوا ، يالله الحادث شنيع ، ان لله وان اليه راجعون كانت تسمع صياح اطفال وحريم وسياره اسعاف وتحس بشيء حار قدامها وحراره شديده حولها فتحت عيونها ببطىء شديد شفت الناس حولهم شافت سيارتين معدومه واللي يشوفها يقول مستحيل احد يعيش قامت ببطىء وهي تتوجع وتون حالتها حالها الطرحه طارت عبايتها ممزقه ورايحه فيها يدها مو قادره ترفعها من قو الالم وكدمات وجروح راحت لم سيارتهم تعرج وتبكي بلا صوت تشوف قدامها نار نار وسياره وناس تفكيرها تلخبط بذي اللحظه كل شيء بتفكيره مشوش مو قادره ترتب الافكار كانت تسمع صياح بس مو قادره تشوف ، تقدمت ببطىء لسيارتهم وصوتها كل ماله ويعلى وتصيح تنادي : ببببببااااااابببببباااااا مممممممااااامممممماااااااااا جججججججووواااااددددد قووووممووووااا وتصيح والناس حولها متإثرين باااااباااا قوم تتتكككففىىى لا تخخخليني انننا بالرررييياالضضض وووححدددييي م ااعععررررفف احححد لاااتتتخخخللليييننيي جججووواااددد قوم انت قققلتتتتت اسسسكككتتي وووسسسكككتت واللله مممى اتتتكككللللمممم مممررههه ثاااانننيييههه ولا ازعجكك مممماماا الله يخليك قومي لا تموتين وطاحت ع ركبها وهي تصيح شعرها منسدل ع وجهها ودموعها بللتها شافت المطافي يحاولون يطفون السياره عشان يطلعون الجثث وبعدها اغمي عليها شالوها الاسعاف وشالوا الجثث للمستشفى اللي بالرياض ...



ما كل عين تذرف الدمع بأحزان
وما كل من يضحك يعيش بسعادة
كم واحد دمعة على الخد هتان
من زود همه يذرف الدمع عاده
يحاول انه يبتسم قدر الإمكان
ويضحك ونار الحزن تحرق فؤاده



بالقصر عند البنات كانوا مجتمعين بغرفة ريم

ريم : بنات تخيلوا يكون عندنا بنت ثانيه
ميرا : كيف م فهمتك
ريم : يعني يكون عندنا بنت بالعايله غيرنا يعني والله بيكون فله
مي : انتي مكفيتنا تبين تجيبين عله ثانيه تغثنا غيرك
ريم : انت اسكتي م كلمتك قاعده اتناقش مع البنات
مي : هه وانا مو من ضمنهم
ريم : لا للاسف ولا اعتبرك موجوده اساسا
فجآه ضحك دانيا ع كسحة ريم لمي : هههههههههههههههههههههههههههه ط ط طا طاحح ههههههههههههههه وجههاا
مي تناظر رانيا وريم بأستحقار وقامت وهي تأفف
ريم تكش عليها وتكلم ميرا : اف انتي كيف تتحملينها
ميرا : م عليك منها
وكملوا سوالفهم ،،

عند الاولاد بالمحلس يلعبون بلوت والريجيل جالسين فالحديقه يتقهوون

عماد راح عن الجد وقاله ابيك لحالك بالمكتب لحقه الجد ودخلوا المكتب الفخم جلس الجد ورا المكتب وقدامه ع الكرسي عماد
قال الجد : تفضل ي ابوي قل اللي عندك
عماد يتنحنح : احم شسمه جدي قبل كم شهر اتصل علي جاك وسكت
الجد فهم ويبي يعرف : تكلم كمل وش يبي ذا الزفت
عماد : يبي 10 ملايين غير حقه اللي اخذه مني ويقول اذا م جتني خلال 8 شهور بأذي اقرب اقاربك
الجد سكت شوي ويفكر قال : لا م راح نعطيه شيء هو اخذ حقه من الاسهم وزود ويبي غيرها
عماد : جدي انا افكر اني اوقع به
الجد : كييف
عماد : بإي قضيه نلبسه قضيه وونتهمه وبكذا نفتك منه
الجد : لا لا م يصير هو له واسطات يقدر يطلع منها بسهوله اعرفه انا
عماد : طيب انا اخاف يأذي احد من العايله مثل م قال
الجد : انت مصدقه هو و وجهه كافرن كذاب مغسول وجهه بمرقه وش عليك منه انت
عماد : والله م ادري ازعجني بأتصالاته ابي فلوسي ابي فلوسي
الجد : لا تعطيه شيء لين يجي الوقت اللي اقولك فيه وش تسوي فاهم ولا احد يدري باللي بيننا م نبي نقلقهم ع الفاضي
عماد : والله م يذوق شيء وراسي يشم الهواء ابشر تامر ع شيء الحين
الجد : سلامتك رح وانتبه لنفسك
عماد : ابشر وطلع
الجد يتنهد ويقوول : الله يحفظك ي عماد من شر جاك وعصابته انا وراني دخلتك بمشاكلي اخخخ بس

فالمستشفى

منسدحه ع السرير الابيض حولها الاجهزه يدها اليسرى مجبوره وراسها ملفوف بشاش وبشرتها بيضاء من كثر م تبكي تقوم وتبكي ويعطونها منوم وتنام صارت نحيفه م تاكل شيء ، فتحت عيونها ببطىء وتعورها شافت السقف الابيض استغربت هي وين ومن متى وليش اساسا موجوده ب المكان ذا لفت وجهه يسار اصدمتها اشعة الشمس ع طول لفت وجهها يمين تذكرت اللي صار النار والصياح والفحم والدمار اللي حصل قدام عينها نزلت دمعه حاره احررقت خدودها المورده بدت تبكي وصوتها كل مالها يزيد وتنادي ب ماما بابا وجواد ضغطت زر استدعاء الدكتوره طلبت مويه وشريت تسندت ع ظهرها زين وقالت : انا وش فيني
د : الحمد لله تمام كل شيء تمام بس مجرد كسر باليد وفتح بالراس خيطناه لك
جنان بحزن : بابا وماما وين وجواد
د : والله انا اللي اعرفه انهم لقوك مغمي عليك جنب السياره وطلعوا من السياره جثتين بس
جنان : جثتين ؟
الدكتوره ،، ايوهه
جنان تبكي وتصارخ ؛ يعني ماتوا وتركوني يعني راحوا وخلوني وحيده م عندي احد طيب ليش ليش وش سويت بحياتي عشان يصير لي كذا والله م اذيت احد طول عمري طيبه واحب الخير لكل الناس للييششش وبدا صوتها يختفي من كثر البكاء كيف بعيش لوحدي اه ماما تعالي
د تهديها : م يصير حبيبتي دا اعراض للقدر قولي ان لله وان اليه راجعون
جنان لسا تبكي : ابببييي ممماااممماااا ججججوووااددد تعععااالللييب
استدعت الدكتوره رجال يهدونه ورفضت يعطونها منوم من كثر م اخذت هدت شوي لكن م زالت تبكي : طيب جواد
د : مين جواد
جنان ودموعها تنزل : اخوي وينه م لقيتوه
د : حبيبتي بعض الجثث تفحمت م قدرنا نعرفها
جنان تبكي : راحوا اهئ م بقى غيري فجأه سكتت : لو سمحتي ابي تليفون
د : حاضر حبيبتي
جنان في نفسها ي ربي شسوي الحين بابا راح وماما راحت وجواد معهم اه ي بابا ليش رحت وخليتني نزلت منه دمعه حاره وسبقتها دموع دموع خوف دموع وحده دموع يتم قاطع تفكيره الدكتوره وهي تعطيها التليفون
جنان : شكرا
د وهي طالعهه : العفو
جنان اخذت الجوال وسرحت فيه شوي كذا اخذت تضغط بالارقام ورفعت الجوال لأذنها تنتظر الرد
.....: الو
جنان بهمس وهي شوي وبتبكي : الو
.......: مين
جنان : ان اننا ج جنان
.....: جججنننناااانن قلللبببييي اخخببباررك يالقاطعه
جنان ابتسمت والدموع بعيونها : الحمدلله بخير
......: جنان فيك شيء حبيبتي صوتك مو عاجبني
جنان هنا بكت م قدرت تتحمل : راحوا ي سام راحوا وتركوني ودخلت في دوامةة بكاء
سام خاف : جنان جنان هدي مين اللي راحوا جنان تكلمي
جنان ببكاء : سام راحوا وخلوني كلهم ماتوا مدري وين اروح انا لوحدي بالرياض وهم راحوا وتركوني تكفى تعال م اعرف احد الله يخليك انا خايفه وبكت اقوى
سام تلخبط وخاف : جنان انا جايك الحين بحجز ع اقرب طياره واجيك اوك خليك مكانك
جنان : طيب بس ل ل لا تتإخر م احب المستشفى
سام : اوك اوك اذا وصلت المملكه بتصل فيك تقولين لي اسم المستشفى اخاف انساه باي وانتبهي لنفسك
جنان : طيب وسكرت وقعدت تبكي بااااابباااا تعالي والله اسسفهه ماما تعالي اهى جواد والله م ازعجك بعدين تكفى انا اخاف اعيش لوحدي وصارت تصارخ دخلوا الاطبااء واعطوها منوم ونامت ودموعها ع جفونها
الدكتور علي من برا الغرفه يناظر فيها من الشباك : ضعيفه لها 3 ايام من جت وهي تبكي
د فهد : اي الله يكون بعونها بس وش اسمها
الدكتور علي : اسمها جنان
د فهد : حلو اسمها الله يعينها المهم ارسل علي ملفها شوي بقرا فيه وبشرف ع حالتها
الدكتور علي : ان شاء الله يلا نطلع عشان ترتاح
طلعوا فهد وعلي راح فهد لمكتبه وجلس يفكر ب جنان م لها احد هنا وشكلها واضح انها اجنبيه قطع تفكيره الباب يطق ودخل طبيب واعطى الملف لفهد واستأذن وطلع
فهد ماسك الملف وبدا يتصفحه.


أنا عايش مع العالم وكل الهم في صدري
احاول اخفي دمعي عن اللي يحبوني
اجامل من يكلمني وضحكي كله من قهري
ولا منه خلا جوي هلت دمعة عيوني
انا ماقتل قلبي سوى غالي رحل عني
عطاني الحب بالاول وتالي الامر خلاني



عند الحريم
ام مي : اقول ي ام عماد
ام عماد : قولي ي خيتي
ام مي : م فكرتي تزوجين عماد تراه كبر وصار رجال
ام عماد : انا ماني بغاصبه عيالي ع الزواج متى م بغوا يجوني ويختارون البنت ويبشرون
ام مي بحقد : بس شوفي عمره 24 اللي بعمره عندهم عيال
ام عماد : بكيفه والله متى م بغى يجي
ام سيف : اقول ي نوره وانتي شبلاك على عماد خليه
ام مي نوره : لا بس يعني اقول لو يلقى بنت الحلال اللي تصونه وتعزه كان احسن الحين ك
ام سيف : والله مدري عن عيالنا الله يخليهم ويهديهم
ام عماد : امين ي رب
وكملوا سوالف

عند الجد كان من زمان يراقب ولده احمد ويعرف كل تحركاته هو ييحبه بس سمعت العايله عنده اولى جاه خبر الحادث انصدم وتعب بس رفض يروح للمستشفى فكر وفكر وقال لازم يجيب عيال المرحوم بببيته وم عليه من كلام الناس ذولي اولاد الغالي اولاد المرحوم ريحة الغالي جمع اولاده واولاد اولاده والجده ف المجلس

الجد : اسمعوني كلكم مبي احد يقاطعني مفهوم
ابو عماد : تكلم يالغالي نسمعك
الجد : انا لي ولد ثاني غيركم ........

توقعاتكم :
كيف بتكون صدمة العايله من كلام الجد ؟
ومين دا جاك ؟ وش هي مصلحته مع الجد ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 24-01-2015, 10:38 PM
صورة عزفْ الرمزية
عزفْ عزفْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تسألوني وش جرا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي


البارت الرابع


لا تسألوني وش جرى في حياتي
خلوا همومي بالحشا مستقره
الصمت ثوبي والمواجع عباتي
والحزن كله وسط قلبي مقره
لو أستعين بواقعي وذكرياتي
أحياوأموت بالثانية ألف مره
همي تجمع من جميع الجهات
تجاوز حدود الفلك والمجرة












عند الجد كان من زمان يراقب ولده احمد ويعرف كل تحركاته هو ييحبه بس سمعت العايله عنده اولى جاه خبر الحادث انصدم وتعب بس رفض يروح للمستشفى فكر وفكر وقال لازم يجيب عيال المرحوم بببيته وم عليه من كلام الناس ذولي اولاد الغالي اولاد المرحوم ريحة الغالي جمع اولاده واولاد اولاده والجده ف المجلس

الجد : اسمعوني كلكم مبي احد يقاطعني مفهوم
ابو عماد : تكلم يالغالي نسمعك
الجد : انا لي ولد ثاني غيركم ( الكل انصدم ) كمل كلامه اصغر منكم كلكم اسمه احمد انا طردته من البيت عشان سواد وجهه واللي سواه عيب ( قاطعه ولده ناصر : وينه الحي....
قاطعه الجد بصوت عالي وبحده : قلت مبي احد يقاطعني اخوكم احمد في يوم من الايام جاني قال يبه ابي اروح بمسك شركتك هناك ف بريطانيا طبعاً انا اول شيء استغربت و وافقت راح وصار يهتم بالشغل ورجع لنا في وقت اجازه واعطيته الشركه الوحيده عندي اللي خارج المملكه سافر وجلس هناك يطور شركته م صار يجينا ف الاجازات كنا نتصل عليه يجي كان يصرفنا بأشغاله كنا نعذره بحكم ان عمله كثير هناك وبحكم انه مدير شركه ، مرت الايام والشهور والسنوات كان يجينا فترات قصيره جاظ ف يوم ودخل علي المجلس ومعه حرمه متستره من اطراف رجولها لين راسها ( تركي صار يتذكر ونزل راسه هو واخوانه الا ناصر حقود بقوه ع اخوه بأن له شركه ملك لوحده ) كمل الجد مسك يدها وقرب قال يمه يبه ذي زوجتي جينيفر انا عصبت وانصدمت وصرت اصارخ عليه ويقول احبه وماني مطلقها المهم طردته من البيت وتبريت منه وطلع من البيت مدري وين راح قبل 3 ايام جاني خبر وفاته قاطعته الجده بصوت مخنوق : ش شنو احمد مات يعني خلاص م بشوفه ابد يعني 24 سنه م شفته ) ابو عماد خاف ع امه : هدي يمه هدي يالغاليه ،، الجده : تتتكككككللللممممم ووووللددددييي مممماااااتتتتت اه ييي حححسسسرررتتتييي عععللليييييككك ي قققلللببب ااامممكككك اسمعني ي محمد عياله يحوني لو من تحت الارض فااااهم ابيهم تحيبهم يعني تجيبهم لو من اخر الدنيا فففاااهههممم وقامت لغرفتها ) الجد حزن وكمل : توفى هو ومرته بس واحد من عياله حي اللي ابيه منكم الحين تدورون ع عياله ابيه بأقرب فرصه فاهمين
عماد بحكم انه افهم الاولاد : ابشر يالغالي بدورهم واجيبهم لك لا تشغل بالك
الجد : الله يبشرك بالجنه ي ولدي هذا عشمي فيك
سيف : الله بيصير عندنا ولد عم جديدوبنت خقه وجديده
عناد بإستهبال : اي واجنبيه يالله بيصير عندنا عرق اجنبي
عادل بفرحه : والله محد قدنا وبيضرب كفه بكف سعد
الجد يناظرهم بنظره خلتهم يبلعون السنتهم
عماد يكلم الجد : ها ي جدي متى تبيني ادورهم
الجد : متى م قدرت ي عماد بس ابيهم بأقرب وقت
عماد : ابشر وقام يلا انا استأذن بنام م نمت من يوم جيت من الشركه
الجد : اذنك معك


عند جنان قامت وهي م نزلت منها ولا دمعه انسانه ضعيفه انسانه م لها احد بقت لوحدها بالدنيا م عندها غير الله ثم سام اللي متعشمه فيه دق التليفون رفعته بلهفه : الو
سام : هلا جنونتي ابشرك انا وصلت لكم بس اعطيني اسم المستشفى
جنان : الحمد لله ع سلامتك اسمه مستشفى ...........
سام : اي اي عرفته يلا جايك
جنان : يلا لا تتأخر خايفه
سام : يلا يلا جاي باي
جنان : باي وسكرت اه ي سام لولاك كنت الحين ميته الله يخليك لي ولا يحرمني منك ي اخوي

بعد 2 ساعتين دق باب الغرفه اتسندت زين وقالت اتفضل دخل والابتسامه م فارقته ومعه باقة ورد الجوري بحكم ان جنان تحبه
سام : هاي
جنان وهي بتبكي : اهلا سام
سام : افا افا الاميره تبكي
جنان انخرطت في البكاء : راحوا ي سام راحوا وخلوني وحيده
تقدم سام وضمها : وانا وين ي قلبي انا بجنبك لو مدري شيصير لازم تصيرين قويه عشان نفسك وعشان اهلك الحين لازم تصيرين اقوى من اي وقت راح
جنان بدموع : م اقدر ي سام والله م اقدر اهلي راحوا كيف تبيني اصير قويه
سام : م في شيء اسمه م اقدر فيه شيء اسمه بحاول ع الاقل لا تبكين
جنان : طيب بس لا تخليني مالي غيرك
سام بحنان : م راح اخليك نسيتي انك اختي اللي م جابتها امي
جنان تبكي شوي وهدت : سام
سام : هلا ي عيونه
جنان : ابي اروح معك
سام : وين
جنان : لبريطانيا عند جدو
سام : اوك نامي الحين بعدين يصير خير
جنان نامت ودموعها بجفونها وسام م جاه النوم اه ي جنان الله يكون بعونك والله مصيبتك مصيبه وتنهد اه ي جواد ليش خليتني ورحت مو اتفقنا نتزوج سوا مو اتفقنا م نترك بعض ابد مو اتنفقنا نبقى اعز اصدقاء واخوان للابد نزلت دمعه متمرده ع خده بكى اي بكى رجال ويبكي يبكي م تحمل الخبر يبكي فراق اعز صديق يبكي فراق اخو يبكي ندم يبكي قهر يبكي لأن راح يعيش حياته بدون غاليه بكى وبكى وبكى لين م غفت عيونه ونام

التعريف ب سام : سام عمره 24 طويل معضل شوي اشقراني شعره ناعم لنهاية رقبته يصير ولد خالة جنان وجواد واخوهم من الرضاعه وصديق جواد الروح بالروح عايش ببريطانيا يتكلم عربي بحكم انه كان مختلط بعائلة احمد فتعلم اللغه العربيه وكأنه من اهلها )

في مكان من زمان م جيناه في حي فقيرر جدا عند فرح
بغرفتها تلبس عبايتها طلعت من غرفتها مرت امها المشلوله بالصاله قالت : يمه تراني طالعه بجيب نواقص البيت
ام فرح ببطء : ر روححححي الله يحفظك
فتحت فرح باب البيت اللي شوي وينكسر واخذت تمشي وتمشي لين وصلت البقاله دخلتها انصدمت يوم لقت بسّام حاولت تتفاداه لكنه شافها وراح وراها قال : فرح لفت فرح بخوف : نعم وش تبي ي خي روح لا تفضحني روح
بسام : ابي اعرف وين كنتي ذيك الليله وين
فرح بتوتر : م ما مالك شغل اروح المكان اللي ابيه
تقدم بسام منها ومسك معصمها : لا لي دخل ونص وش تتوقعين لو تشوفين بنت راجعه لبيتها بأخر الليل وتبكي وعبايتها منقطعه هاه وش تفكرين ؟؟؟؟؟؟؟
فرح تحاول تحرر نفسها : احترم نفسك ي خي انا اشرف منك ومن اهلك ي حيوان فكني لا اصرخ وافضحك الحين
بسام رفع يده وعطاها كف لدرجة حست فكها بينكسر وطاحت شيلتها : اهلي اشرف منك يالصايعه فاهمه خواتي مو مثلك يطلعن اخر الليالي ويرجعن حالتهم حاله
فرح في حالة صدمه : انت تتهمني بشرفي الله ياخذك ي حيوان بعد وصارت تبكي ودفته ع الطاول وطلعت تركض من البقاله
بسام : يوووووه انا وش سويت كيف امد يدي لبنت م اعرفها ولا هي محرم لي الله يلعن ي بليس وطلع من البقاله وصار يتلفت م لقاه جا وراح
عند فرح وصلت لبيتهم وقفت عن الباب دقايق مسحت دموعها عشان امها ودخلت قالت امها : فرح فرح يمه شفيك تأخرتي
فرح : هلا يمه لا بس البقاله مسكره يلا بروح غرفتي
وراحت لغرفتها رمت عبايتها ع الارض وانسدحت ع فراشها ووجهها ع المخده وصارت تبكي وتشاهق لين غفت.

عند جنان وسام

قامت الصباح حست اررقبتها بتنكسر من الالم سمعت صوت الباب ينفتح لفت لمه شوي لقت سام ومعه باقة ورد الجوري يعرف هي تحبوه عشان كذا جابوه لها : صباح الخير لأحلى اخت
جنان بأبتسامه : صباح النور
سام : كيفك الحين
جنان ،، تمام الحمدلله بس لو يفكني الم رقبتي
قرب منها سام ،، اي عشانك م تعدلتي في نومتك زين
جنان تعدلت شوي ،، متى اطلع
سام ،، الحين بروح اخلص الاجراءات ، اجيك القاك متجهزه خلاص؟
جنان وهي تقوم ، اي
طلع سام من الغرفه ، وهي قامت للتواليت تسبحت ولبست سكيني اسود مع تيشيرت اسود فيه ورود من نفس اللون وطلعت ملابسها من الدرج وجهزتهم في شنطتها ، زبطت نفسها وجلست ع السرير وعبايتها عليها دخل سام ،، ها جهزتي
جنان ،، ايوه
سام ،، يلا مشينا ، شافها بتشيل الشنطه قال ،، هاتيها عنك وشالهاا وطلع قالت بنفسها ( الحمدلله ان ربي رزقتني فيك ي سام بدونك م عرفت وش اسوي ) وصلوا للبوابه ركبت السياره وركب معها سام ومشوا ، تكلمت جنان وكانت متردده : احم سام ممكن اطلب طلب
سام ؛ سمي
جنان ،، ابي اروح ( هنا اخنقتها العبره م تقدر تقول بيتنا كل شيء في ذاك البيت يذكرها فيهم ) ابي اروح وصارت تتبلع ابي اروح بيتنا احم عشان باخد اغراضي واقفلوه عشان اروح معك ،
سام ،، وين تروحين معي ؟
لفت لممه جنان وقالت بأستغراب ،، اروح معك لندن عند جدو
سام ،، صعبه ي جنان صعبه
انفعلت جنان ،، ليش صعبه عشان خايف اكون عبء عليك خايف انك تتحملني واتعبك واشقيك ، انت تسوي كذا عشان م عندي سند ولا اخو عشان جواد راح ، راح وتركني بديت تستصعب امري ، ليش وش سويت لك ، انت بتوديني لجدو لبيت جدو مو بيتك ( بدت تبكي ) تذكر وعدك لي يوم اني صغيره وعدتني انك بتحميني انت وجواد وعدتوني تبقون معي لأخر يوم بحياتي ، وعدتوني محد يأذيني ، وعدتوني م تتخلون عني واي شيء يلمسني تنهونه من الدينا وين وعدكم ، شوف جواد اخلف بوعدوه وراح راح وخلاني شفت ، ع الاقل خلك احسن منه لا تخلف بوعدك لي وصارت تبكي بصوت يكسر الحجر
اما سام منصدم من كلامها الله كل ذا بقلبها ، ج جنان اسمعيني زين والله م قصدي شيء قصدي صعبه فالوقت الحالي اخاف نصدم اهلنا بالخبر انتظري كم يوم ونمشي وتكون الامور تمام.
جنان وهي تبكي : لا توديني بكره يعني بكره لأنك اذا مت م راح احد يدري عني تفهم ، اخاف انك تموت واقعد لوحدي كفايه امي وابوي واخوي ف يوم واحد ، والله ذا كثير علي.
سام ،، اوك اوك اوعدك بكره اوديك بس هدي ولا تبكين خلاص
هدت جنان شوي وبعدين غطت في نوم عميق اما سام اخذ يفكر بحياة جنان الجديده وهل راح تتقبلها او لا ؟ و وش راح يكون مصيرها ؟



عند عماد اللي منغمر في شغله مع عيال عمه
عماد دخل المجلس وكان الكل موجود فيه ،، السلام عليكم
الكل ،، وعليكم السلام والرحمه
جلس عماد بالقرب من جده وتنهد ،، عيال ولدك م لقيتهم
الجد اعتدل في جلسته ،، كيف م لقيتهم !
عماد ،، والله سألت عن الحادث واسبابه وقالوا انهم شافوا سياره تمشي بسرعه جنونيه لدرجة انها فقدت السيطره وانحرفت لجهة سيارة عمي احمد وصار اللي صار
الجد : والعايله ؟
عماد ،، سإلت اللي كانوا بالموقع وقالوا انهم شافوا وحده من السيارتين تنحرق وقدامها بنت شقراء تبكي وتنادي بجواد وابوها وامها ومن بعدها طاحت وشالوها للأسعاف وللمستشفى ورحت للمستشفى اللي موجوده فيها البنت وقالتا انها طلعت من كم ساعه سألتها مع مين قالوا مع رجال اشقراني ، وبس ذا اللي عرفته
الجد : اكيد طالعتن مع احدن ثاني ولا من اخوياها هالاجنبيه يبي لها تربيه من جديد ، واحمد والباقي ؟
عماد ،، قالوا ان السياره احترقت لين تفحمت الجثث وافادوني بعد ان الجثث مجرد جثين والثالثه م يدرون وين راحت بس الظاهر تفحمت لين قالت بس
الجده دمعت ،، لا حول ولا قوه الا بالله ، الله يرحمك ويغفرلك ي وليدي ، تكفى ي عماد تكفى جب لي بنيتي ، جب رحية الغالي تكفى ي عما وصارت تبكي
عماد ،، ابشري يالغاليه بدورها لين القاها واجيبها لك وراح باس راسها وجلس جنبها وحاوطها بيدينه
ام مي بحقد ،، جيبوا هالبنت لا تسبب لكم فضايح م ناقصنا غيرها ذي بعد ننتهي من امها تجينها شبهتها
الجده ،، م اسمحلك ي ام سيف ، ذي بنتي تفهمين ،لا تغلطين عليها
ام مي تأففت و فضلت السكوت


كان فيه احد يراقب ع الباب وفجأه انحاشت لغرفة البنات وصاحت بإعلى الصوت : ببببببببنننننننااااااااععتتتتتتت
جاتها ردود مختلفه من البنات ، خير ، هلا ، نعم ، لعنه ابي اذني
رانيا ،، عندي لكم خبر بمليون
نقزت ريم لها ،، قولي قولي ي ام الاخبار
رانيا ،، وانا ماره بروح تحت سمعت العايله ف المجلس تتكلم عن حادث ، وان اللي مسوي حادث عمنا
ريم مسكت قلبها .. يمه ابوي
ميرا ،، يمه انا ابوي
ريما ،، ابوي بعد
رانيا ،، ي خبلات مهوب ابوكن ولا ابوي ذا عمنا جديد واحد اسمه احمد له عيال بنت و ولد اللي سمعته ان الولد اسمه جواد والبنت م سمعته والله وسمعت جدي يقول جيب البنت الصياعه لآن المستشفى شافوها طالعه مع واحد اشقراني، وتصير البنت بنت عمنا
ريم و ريما وميرا ومي ،، كككككككككككككككذذذذذاااااااااااااابببببببهههه
رانيا ،، والله والله صدق
ريم وريما ،، الله يصير عندنا بنت عم جديده
ميرا ،، اي والله اننا فلاويات حست ان كلمتها غلط م تدري ليش ، سمعت البنات يصحكون وضحكت معهم.
مي حاقده وبقوه ع جنان بنت عمها المحظوظه حاقده وهي م شافتها ، وهي خايفه انها تكون اجمل منها ويحبونها العايله ، قامت ومشت بغرور وطلعت وسكرت الباب وراها بقوه
رانيه ،، وجع الا وجع
ريم ،، يوجعها ان شاء الله ويكسر لها راسها
ريما،، فكونا منها وخلونا نستانس ، الا متى تجي بنت العم
رانيا ،، م سمعتهم حددوا يوم لكن يقولون قريب



في مكان ثاني غير غير غير عن المكان وغير عن الحي وغير عن المنطقه ككل في بيت عادي من دورين اهله مو غنيين ولا فقراء دخلهم عادي.
زين ،، يمه
ام مرام ،، سم يبه
زين ،، وينها مرام م اشوفها
ام مرام ،، زين تعال يمه قرب
قرب منها زين وجلس ،، سمي يالغاليه
ام مرام ،، يبوي مرام اختك كبيره خلاص حاول انك م تختلط بها كثير خلاص يبه
زين بأستغراب ،، ليش يمه انا اخوها الكبير وعادي اشوفها ماني بغريب
ام مرام ،، انت اسمع كلامي وبس خلاص
زين ،، ان شاء الله
قام وراح غرفته وانسدح ع السرير ، اخذ يفكر( ليش تمنعني امي من اختي مرام ، ليش تقولي لا تختلط بها كثير لي..... فجأه قطع تفكيره صداع قوي بدون سابق انذار مسك راسه بيدينه وصار يضغط عشان يخف الالم ، صار يشوف غبار و نظره جدا مشوش يشوف ناس تصارخ ويحس بحراره بوجهه صار يشوف رجال كبير شوي له لحيه فيها شيب كان يشوف بنت ايه ف الجمال تلعب معه كان يشوف نفسه يمسك يد حرمه شوي كبيره وجميله صار يصارخ من قوة الالم فجأهه خف الالم وكأن م صار له شيء صار يتنفس بسرعه وهو غرقان بعرقه جلس شوي بعدين شرب مويه وانسدح مره ثانيه يفكر ( وش سر هالناس ، وش سر البنت الجميله ، ليش تناديني بـ...... كانت تضحك لي اي كانت تضحك لي ومين هو الرجال اللي يعلمني السواقه ويبتسم لي انا انا تعبت من التفكير ) ولف ع جنبه الايمن ونام




عند جنان دخلت البيت وصارت تتمشى فيه كأن صار لها سنين م دخلت هالبيت دخلت غرفة جواد صدمتها ريحةة غرفتته كان دوم يهتم بغرفة وينظفه مشت بخطوات بطيئه لين وصلت للدولاب فتحته وصارت تشم ملابسه ودموعها تنزل بلا صوت شافت جاكيت جواد واخذته وضمته وصارت تهمس بصوتها ،، وينك ي روح اختك وينك ي بعد القلب ارجع طلبتك تكفى ي بعدي ارجع فقدتك وربي فقدتك وفقدت صوتك ، استنشقت ريحة الجاكيت وهمست ،، احبك لبست الجاكيت ع العبايه وراح لم التسريحه شافت صوره تجمعها بجواد واخذتها وصارت تتلمس وجه جواد وضمك الصوره واخذتها القت نطرة اخيره للغرفه وطلعت وسكرت الباب بهدوء مشت لغرفة امها وابوها فتحت الباب واستقبلتها ريحتهم ادمعت عينها وين تشوف كل شيء يخص امها وابوها شافت صورة ابوها وامها وهي وجواد واخذتها شافت قلادة امها اللي دوم تلبسها واستغربت ليش نزلتها اساسا كانت سلسله جميله فيها صورة ابوها وجواد وهي قبل سنه كان جواد فرحان بسيارته الجديده كانت تصورهم امها ف تلقفت ونطت بالصوره طلعت ، ومشت لغرفتها اخذت شنطتها جهزت بعض الملابس حطت صورها وكل شيء يخصها في ذي الشنطه حطت جاكيت جواد وصورته وصوت امها وابوها وهي وجواد اخذت نظره اخيره للغرفه بعد ثلاث ساعات رحلتها هنا راح تترك الامها هنا راح تترك ذكرياتها هنا تركت كل شيء يذكرها بالماضي ، وعدت نفسها ان ذي راح تكون اخر دموعها وانها م راح تبكي لأي شيء ثاني ، مسحت دموعها ونزلت للدور الارضي كان سام بالمطبخ جالس ع الطاوله وياكل نوتيلا فجأه سمع صوت صحك لف لم الباب شااف جنان ميته صحك عليه كان فاتح النوتيلا وحاطها بحضنه وياكل بأصبعه الوسط والسبابه ابتسم حتى بانت اطقم سنونه المصفوفه والملطخه بالنوتيلا ،، هاه خلصتي
جنان ،، ايوه هههههه شفيك تبيها خذها في السياره اكلها
سام ،، لا لا لاااا اخاف اصدم واموت
هنا سام جابها ع الوتر الحساس بس استغرب لم شافها تضحك وتقول ،، م راخ يصير لك شيء
اندهش واستغرب وفرح بنفس الوقت ان جنان بدت تتقبل حياتها الجديدهه قام وغسل يده وطلع للسياره ركبوا وطيران ع المطار ،، سام ،، شوفي اقعد هنا م راح اطول بزبط الامور واجيك قالت ،، اوك راح سام يضبط اموره ورجع وسحب شنطته وشنطةة جنان وركبوا الطياره وجلسوا ع مقاعدهم الممخصصه لهم هنا بدأ الكابتن يستدع للطيران جنان تمسكت بيد سام بقوه لف لمها وقال ،، ههههههه تخافين من الطياره
جنان ،، ايوه
سام ،، غمضي عيونك واذا صرنا بالجو اقولك تفتحينها
غمضت عيونها جنان وحست بالطاائره ترتفع لين صارت مستويه بالجو قالها سام تفتح عيونها فتحتها
جنان،، كم مدةة الرحله
سام ،، تقريبا من 15 الى 17 ساعه ( من عندي ترا 😂)
جنان ،، يوه طويل الوقت
سام ،، نامي انا بنام
جنان ،، اوك
ونام سام الا جنان اخذت تفكر كيف بتتقبل حياتها الجديده وهل بتكون موفقه فيها ولا لا صارت تفكر وتفكر لين غلبها النوم ونامت.



عند عماد في مكتبه اثناء م هو يحاول ايجاد بنت عمه جاه اتصال من رقم مسجله هو بأسم ( العله )
رد عماد بثقه ،، yes
جاك،، hi emad
عماد ،، what do you want
جاك ،، you know what i want
عماد ،، jack I do not have money you do you understand
جاك بعصبيه ،، Hear me Imad I want my share of money
عماد بعصبيه اشد منه ،، I told you I do not have money you get lost I do not want to see your number my phone do you understand سكر عماد جواله وحذفه ع الكنبه وتنهد اتصل ع سكرتيره ،، سلطان الغي كل الملفت اللي تحتاج قراءهه لوقت ثاني انا بطلع للبيت الحين
سلطان ،، ان شاء الله طال عمرك
سكر عماد التليفون واخذ مفاتيحه وجواله وطلع ركب سيارته وصاااااروخخ للبيت ، وصل للبيت دخل المجلس طلب من جده يلحقه للمكتب وفعلاً استإذن الجد وطلع للمكتب
نزلت رانيا بسرعه تبي تروح المطبخ ، شافت عماد وحدها يدخلون المكتب ف عرفت ان فيه شيء ضروري مشت بشويش لين وصلت للباب ، وصارت تسمع
لجد ،، ها وش صار ع موضوعنا
عماد ،، الحمدلله تيسرت امورنا ولقيت ملف البنت وجبته وبقراه لك الحين
الجد ،، يلا
عماد ،، الاسم جنان احمد محمد ال.... العمر 20 جامعةة ال،،،،،،، تدرس تخصص english ، بس ذا الموجود مع سجلاتها حقت المستشفى اكتشفت انها دخلت المستشفى حقنا وحدها وطلعت مع شاب اشقراني هالشاب يقرب لها لكن م ادري وش صلة القرابه بينهم عمره 24 سنه سافرت معه لندن عند اهل امها وعرفت مكان الحي اللي يسكنون فيه حي تاور هامليتس رقم البيت 957 بيت دورين عادي يسكنه جدتها وجدها وخالتها و ولدها سام وخوالها اثنين بس .
الجد ،، جميل جميل ، لكن كيف جبت كل هالمعلومات ؟!
عماد بأبتسامه ،، مصادري الخاصه
ابتسم الجد
استأذن عماد وطلع اول م طلع شاف رانيا بعيده شوي عن الباب ومبتسمه
عماد استغرب ،، بسم الله الرحمن الرحيم ، شفيك
رانيا ،، ولا شيء
عماد ،، الحمدلله والشكر بعدي بطلع
رانيا ،، اطلع اطلع لا عدمتك وصارت تركض فوق وهي تضحك
عماد ابتسم وهو حاس ان فيها شيء بس مصيره بيكتشفه ، طلع من بيت جده وراح لعمارتهم بما ان الكل في بيت الجد ف م راح يكون ف البيت ازعاج دخل بيت ابوه صار يسمع صوت صراخ وضحك استغرب وقرب شاف عناد بالصاله يلعب بلايستيشن فيفا ويصارخ ،، الله ياخذهه عركشني ، بعد بعد روووووووحححح ي وووللللدددد ، قووووووووووووووووول
عناد،، سلام
عناد توه يصارخ ويلعب
عماد بصوته كله ،،، سسسسللللاااامممم
عناد ،، هلا هلا بالتوم
عماد ،، رجاء قصر صوتك شوي بطلع ارتاح وراي شوي شغل
ضغط عناد ستارت لف لمه ،، انت شفيك ي خي شفيك كل حياتك شغل في شغل اقعد مع اهلك اطلع مع خويك بدر سو اي شيء غير الشغل
عماد ،، شدخلك ياخي ، كيفي كيففففييي انا حر ويلا قصر صوتك بطلع ارتاح
عناد ،، روح روح الله ياخذ من يردك دامك بتنام ولف كمل لعب
هز عماد راسه وطلع لغرفته اخذ شور وبدل ملابسه وانسدح ع سريره اخذ جواله وقام يطقطق فيه ، اتصل ع بدر صديقه
عماد ،، سلام بدوري
بدر ،، بدوري بعيونك
عماد ابتسم ،، شفيك ياخي
بدر ،، م فيني شيء
عماد ،، بالله وش فيك
بدر ،، اسأل نفسك م تدق ولا تسأل كني ضرتك
عماد ،، هههههههههههههههههههه الله يهديك بس توني فضيت من شغلي بنت العم ذي اشغلتنا والله العظيم يدوب احك راسي منها وفوق ذا كله طارت لـ لندن
بدر ،، انتم م لقيتوها صدق
عماد ،، لقيتها بس رايحه لندن عند اهل امها وقال جدي تروح تجيبها بالغصب
بدر ،، الله يعينك ياخي لو اني منك كان مت اول شيء الشركه واشغالها اللي م تنتهي وبعدين بنت عمك وبعدين الحيوان جاك وطقته قسم بالله ضغط وفائي
عماد ،، وشو ذا الضغط الوفائي ؟
بدر ،، يعني شف ضغط والضغط هذا يسوي موت معلوم
عماد ،، لا والله م معلوم
بدر ،، تو اخترعته ترا
عماد ،، اسمعني بس ترا بعد يومين سفرتي لندن تتروح معي
بدر ،، م اقدر وشغل الله يهديك ( هو يشتغل شرطي )
عماد ،، خذلك اجازه اضطراريه
بدر ،، اوك اوك لا تشيل هم
عماد ،، يلا تامرني بشيء
بدر ،، لا والله سلامتك
عماد ،، يلا فمان الله
بدر،، مع السلامه
سكر عماد من بدر ولف ع جنبه ونام من التعب.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-01-2015, 05:52 PM
صورة nasime الرمزية
nasime nasime غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تسألوني وش جرا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي


بدايه موفقه اختي

لي عوده بعد قراءة البارت


الرد باقتباس
إضافة رد

لا تسألوني وش جرا في حياتي خلو همومي بالحشى مستقره / بقلمي

الوسوم
مستقره , بالجسد , تسألوني , بقلمي , حياتي , همومي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
مواقف مؤلمة مفرحه في حياتي لكنها علمتني (بقلمي ) albndry مواضيع عامة - غرام 6 07-02-2012 12:08 PM
إنتفض قلبي بغزال منصوري ( يصعب فتح الموضوع ) حبيبة دمعه مخنوووقه ارشيف غرام 16 08-05-2009 03:25 AM

الساعة الآن +3: 09:13 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1