ftoon fahad ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

جممييييييلللللللههه وقسممممم تحمممس ياليت تنزلين البارت قريب

hajer 195 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


البارت 2
-اليوم الثاني في المدرسة

كان الامر يشغل باله بشده ...

فمن غير المعقول ان تغضب بدون سبب مقنع ....

شعر بشخص يقف امامه رفع رأسه ليجدها امامه تمتم : فوتوبا انا اسے

قاطعته : انا من يجب عليها الاعتذار

اكملت : آسفه ...

واختفت من امامه

----------------------------------

-في استراحة الغداء

كان الجو مشحونا فدانيال صامت ويفكر طوال الوقت

اما فوتوبا فتغيرها كان واضحا جدا ، فقد كانت شاردة ، وتسترق النظر الى دانيال كل لحظة

صرخ شارلي بفرح ليغير الجو : شباب لدي اقتراح !

كلوي : ارجو ان يكون قابلا للتنفيذ

شارلي  بثقة : لا تخافي انا واثق بأنها ستعجبكم !

ألفي : هيا اذن اخبرنا ؟!

التفت شارلي نحو فوتوبا : فوتوبا

استيقضت من افكارها : هآه ما الامر؟!

شارلي : هل اخبرك احد عن لعنة المدرسة ؟!

فوتوبا : ماذا ، لعنة !

اوليفيا : هيه شارلي توقف عن نشر الشائعات ؟!

شارلي : دعيني اكمل كلامي !

فوتوبا بحماس : هيا اكمل !!

شارلي : حسنا اذن ، قبل 100 عام كان هناك وريثة صغيرة تنحدر من عائلة غنيه كانت تسكن في قصر العائله ، مع عائلتها والكثير من الخدم وفي يوم من الايام تدخل الوريثة لتجد حبيبها يعبث ببعض الاوراق في مكتبها ، يجن جنون الوريثة ، فقد ظنت بأن حبيبها يحاول تزوير اوراق الورث ، تقتل حبيبها بضربه بجره قديمة ، وتتجه لمكتبها لتجد بان حبيبها لم يكن يفعل شيئا ، سوى اخذ بعض الملفات التي تخصه ، فقد كان يعمل مع والدها ، تحزن الوريثة على حبيبها الميت وتقسم على قتل كل من تشك بحبيبها ، والآن بعد مرور 50 عام يهدم القصر ويحول الى مدرسة ..

فوتوبا بخوف : هل هذا حقيقي ؟!

شارلي : من يعلم ، لكن القصة لم تنتهي هنا !

فوتوبا : ماذا ايضا !!

في السنه الماضية تصعد فتاة برفقة حبيبها الى الطابق الرابع لاتأكد من قصة المدرسة ، ولكن حصل شئ لم يتوقعه الجميع ...

فوتوبا بخوف : ما... ما الذي حصل ؟

اكمل شارلي بطريقة تثير الرعب : وجدت الفتاة مقتوله بطريقة وحشيه !

فوتوبا : وماذا عن حبيبها ؟!

شارلي : كان يصرخ بهستيريا

اكمل شارلي وهو يصرخ : لم اقتلها اقسم لكم ، انا لم افعل شيئا هي من شكت بي !! كانت هذه آخر كلماته ..

فوتوبا : ماذا حصل له ؟!

شارلي : وجد في فرقته بعد ان فارقته الحياة ، لقد انتحر !!

وليام بحماس : واو انت جيد في رواية القصص

شارلي بغرور : اعلم هذا

دانيال : لقد بدا ينتابني الفضول ، لماذا لا نستكشف الامر ؟

شارلي بحماس : هذا ماكنت اخطط له من البداية ، مارأيكم يا رفاق

اوليفيا : اممم اشعر بالفضول لمعرفة الحقيقه !

كلوي : بالنسبة لي سآتي اذا اتت اوليفيا

وليام : انا لا امانع

دانيال : انا ايضا احببت الفكره

شارلي : ماذا عنك يا فوتوبا ؟

التفتت فوتوبا لتجد دانيال ينظر اليها بنظرة استصغار ( هذا الاحمق بالتاكيد هو سيسخر مني اذا رفضت )

فوتوبا : امممم انا لا اعے

قاطعها دانيال بسخريه : بالتأكيد سترفض فهي ليست سوى آسيويه جبانه !!

قاطعته فوتوبا بسرعه : انا موافقه !

صرخ شارلي بحماس اذا حسم الامر !

لنلتقي في 2:00 صباحا

كلوي : حسنا اذا اتفقنا

فوتوبا : تمهلوا ..... لحظة

شارلي : ما الامر فوتوبا  ؟

فوتوبا :  امي لن تسمح لي بالخروج  في مثل هذا الوقت !

وليام ببساطه : اذن اهربي من دون ان تعلم امك  !

فوتوبا بتردد : لا اعرف يارفاق ، ساحاول لاكنني لا اعدكم بشئ !

------------------------------------

الساعة 2 صباحا

كان دانيال وشارلي يقفان امام المدرسة

شارلي : انت و اوليفيا اخوان لماذا لم تأتيا معا

دانيال : انها مزعجة ، لقد اصرت على تصفيف شعرها ووضع مساحيق التجميل !!

شارلي :  آه انظر لقد وصل ألفي

ألفي : مرحبا يا رفاق ، لقد جئتما مبكرا

شارلي بحماس : لقد كنت متحمسا لدرجة اني لم استطع النوم !!

دانيال : انا استيقضت مبكرا

شارلي : ومع هذا لم تنتظر اختك ؟!

دانيال : لقد وصلت

قال ذالك وهو يشير لناحية سياره قادمة

نزلت اوليفيا و كلوي من السيارة

نظرت اوليفيا للجميع : اين فوتوبا و وليام انها 2:15 لقد ظننت اننا آخر من وصل ؟

شارلي : لقد اتصل وليام وقال انه لا يستطيع الحظور ، اما فوتوتوبا فانا لا اعرف لما تاخرت ، على اي حال لننتظرها قليلا

------------------------------------

- غرفة فوتوبا 

كانت تتقلب على فراشها وهي غارقة في نوم عميق سمعت صوت هاتفها النقال يهتز بجانبها ( آه انه شارلي .. ماذا يريد في هذه الساعه ) اجابت بتكاسل : هآآه مرحبا شارلي

صرخ شارلي بغصب : ماذا هل انت نائمة ... ونحن ننتظرك !!

افاقت فوتوبا بفزع : لقد نسيت تماما

اخذ دانيال الهاتف من شارلي وصرخ : اسمعي ان منزلك يبعد 7 دقائق عن المدرسة و اذا ركضتي فيمكن الوصول خلال 5 دقائق انها 2:30 اذا اصبحت 2:35 ولم تحظري فسندخل وتغلق المدرسة خلفنا

فوتوبا بفزع :ماذا ... لكن ....

دانيال : بسرعه لقد بدأ وقتك

واغلق الخط

قفزت فوتوبا من السرير ونظرت في المرآه : يا الاهي لا املك الوقت لتغيير ملابسي

اخذت معطفها وارتدت حذائها وخرجت وهي تركض

------------------------------------

امام المدرسة

شارلي : هل انت احمق كيف يمكنها الوصول خلال 5 دقائق

اوليفيا : معك حق انا احتاج 10 دقائق لأختيار حذائي ..

دانيال : اصمتوا وانتظروا .....

بعد 5 دقائق ....

دانيال : هيا يا رفاق لقد انتهى وقتها

اوليفيا : وماذا عن فوتوبا

امسك دانيال يد اوليفيا وسحبها للداخل : هي تأخرت ، وربما لن تأتي

اغلق دانيال الباب : هيا لندخل لمبنى المدرسة

صرخت كلوي بخوف : انتظروا انا اسمع شيئا !

صمت الجميع للحظات ولم يسمعوا شيئا

دانيال : انها مخيلتك

صرخت كلوي مره اخرى : لقد سمعته مره اخرى 

اوليفيا بفزع : انا ايضا سمعته

اكمل ألفي مأكدا لكلامهما  : الفتاتان محقتان هناك صوت انصتوا جيدا

صمت الجميع مره اخرى وسمع الجميع نفس الصوت

اشار شارلي : ان الصوت يأتي من هناك !!

توجه الجميع نحو الجهه التي اشار لها شارلي وبدأ الصوت يتضح اكثر

فجأه ظهر امامهم خيال لفتاة ترتدي ملابس النوم وشعرها مبعثر بطريقة مخيفه امام وجهها

صرخت اوليفيا برعب  : ان .. ان...  انها شبح !

اقترب خيال الفتاة اكثر فاكثر حتى اتضحت ملامحها

صرخ دانيال : فوتوبا !!!

ابتسمت فوتوبا : مرحبا يا رفاق آسفه ، لقد تأخرت !

دانيال بغضب : حمقاء !!

فوتوبا بأستغراب : ولكن لماذا انتم غاضبون ؟!

اوليفيا والدموع في عينيها : فوتوبا !

فوتوبا : هييه اوليفيا ما الامر ، لماذا تبكين ؟

اوليفيا : لقد ضننا انك شبح !

فوتوبا بتعجب : ش...  شبح !!

انفجرت ضاحكة بأعلى صوتها : هههههه انتم  ههههههه انتم ههه ضننتم انني شبح ! هههههههه هذا غير هههه معقول !!

شارلي بأنزعاج : فوتوبا !! توقفي حالا !

فوتوبا : هههه انا آسفه

دانيال : والآن هيا بنا لندخل الى المدرسة

دخل الجميع للمدرسة

همست فوتوبا : المكان مخيف !

شارلي بحماس : هيا بنا الى الطابق الرابع !!

توجه الجميع الى الجميع الى الطابق الرابع وعندما وصلوا قال شارلي : حسنا هناك 3 اماكن لنتفقدها اولا هنالك غرقة الفنون وقيل انها كانت مكتب الوريثة سابقا ثم هنالك غرفة التدبير المنزلي  فقد كانت المكان الذي وجدت فيه جثة ذالك الشاب وأخيرا

الفصل 2-1

فوتوبا : وما قصة الفصل ؟

شارلي بطريقه مخيفة : كل من دخل هذا الفصل خرج منه وهو على حافة الجنون !!

فوتوبا : لماذا !

شارلي : لا احد يعلم لماذا ، فكل من يخرج منه يرفض التحدث عن ما جرى فيه !!

اكمل شارلي بمرح : والآن فالنبدأ بغرفة الفنون !

دانيال بأنزعاج : لا نستطيع دخول كل الغرف ، ان الوقت متاخر نحن في 2:40 لهذا سننقسم الى 3 مجموعات كل مجموعه تذهب الى غرفة

شارلي : فكره رائعه ! سنقرر بالقرعه !

بعد القرعة كانت النتيجة

فوتوبا & ألفي = غرقة الفنون

اوليفيا & دانيال = الفصل 2-1

كلوي & شارلي = غرفة التدبير المنزلي

توجهت كل مجموعه الى غرفتها

- مجموعة فوتوبا

فوتوبا ( ان ألفي هادئ جدا وهذا يخيفني )

ألفي : هيا لقد وصلنا

وقف الاثنان امام الغرفة تقدم ألفي لفتح الباب

صرخت فوتوبا : لا لا انتظر

التفت ألفي : ما اï»·مر !؟

فوتوبا : دعني استعد اولا

اخذت فوتوبا نفسا عميقا : هيا بنا لندخل

ألفي : حسنا

فتح ألفي الباب ودخل : المكان مظلم سأفتح الاضواء

صرخت فوتوبا : لا لا

ألفي بضجر : ما الامر الآن ؟

فوتوبا بخوف : ربما نزعج الاشباح اذا فتحنا الاضواء !

ألفي : اذا تريدين منا البقاء في الظلام ؟!

فوتوبا : نعم هذا افضل لنا

تجولا في الغرفه مرارا وتكرارا ثم قالت فوتوبا بضجر : انها اشاعه لنخرج من هنا

نظر ألفي لساعته : لم يحن الوقت بعد لقد اتفقنا ان نلتقي بعد 15 دقيقه ولم يمضي سوى 5 دقائق !

جلست فوتوبا على الارض : آه هذا لا يحتمل التفتت لتجد ألفي على وشك الخروج من الفصل

صرخت : الى اين ستذهب ؟!

ألفي بأنزعاج : الى دورة المياه

فوتوبا : ولاكے

قاطعها ألفي : انها قريبه لن اتأخر ، كما ان الفصل 2-1 قريب من هنا

فوتوبا : ولكن هذا يخيفني اكثر !

لم يعرها اهتماما وخرج

تمتمت :  عديم مسؤوليه !

بدات في تذكر القصة التي رواها شارلي ( تلك الوريثة لقد اغضبتني ! كيف تشك في حبيبها بهذه الطريقة ، تتوعد ايضا ، اليست هي من قتلت حبيبها !! ولكن لحظة ، انا ايضا شككت في دانيال وهو لم يفعل شيئا ! هل يمكن ان تقتلني ! لا هذا مستحيل فدانيال ليس حبيبي ، حتى ان لم يكن حبيبي ، في النهاية انا شككت فيه من دون سبب ) بدا الخوف يتسلل الى قلبها : حسنا اهدئي لن يحدث شئ

فجأه سمعت اصوات طرق على الجدار !

قوتوبا بخوف : هل كنت اتخيل !

اهدئي .... اهدئي ....

سمعت صوت الطرق مره اخرى !

استجمعت شجاعتها ونهضت من على الارض فتحت الباب بحذر وما ان خرجت حتى سمعت صوت صرخه قويه تبعتها صرخت فوتوبا !

وما ان نظرت بتمعن : دانيال !!

دانيال وهو يضحك  : هههههه لقد هههه بدوتي كالخرقاء ههههههه

نظر الى فوتوبا والدموع متجمعه في عينيها : يا الاهي ، مره اخرى  ، فوتوبا لقد كنت امزح !

ابتسمت فوتوبا من بين دموعها : الحمد لله

دانيال : يا الاهي لقد جنت ، لماذا تضحكين الآن ؟!

فوتوبا : انا سعيده ، لقد ضننت انك الوريثه ، الحمد لله انه لم تكن الوريثه بل كان هذا انت دانيال !

نظر اليها دانيال فلقد كانت في حاله يرثى لها !

شعرها البني القير مبعثر امام.وجهها بطريقه مهمله وجذابه في نفس الوقت ، ملابس نومها ، والدموع في عينيها البنيتين ، بينما هي مبتسمه !

مد دانيال يده لها : هيا لنعد الآن !

فوتوبا : ولاكن ماذا عن ألفي ؟

دانيال : سنتصل به

مدت يدها ببطء لتتشابك مع يد دانيال

فوتوبا (ان يده دافئه ، امساك يده يبعث بالطمانينه ، انا ممتنه لأنه دانيال فحسب ! )

يلا كومونت وفولو

ادري البارتات الاولى ممله بس اهميتها اني اوضح لكم الشخصيات

أرائكم في الشخصيات

فوتوبا

دانيال

شارلي

وليام

ألفي

كلوي

اوليفيا



hajer 195 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

وتذكروا حقيقة ان الروح لا وجود لها
فالارواح تذهب لخالقها ولا تسكن الاماكن

hajer 195 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت 2 الجزء 2
- منزل فوتوبا
نهضت من على سريرها بملل واتجهت نحو النافذة وقفت امامها وماهي الا دقائق حتى شعرت بنسمات هواء باردة ، اقشعر منها جسدها ، اغلقت النافذه بهدوء وتمتمت : انه ديسمبر !
---------------------------------
- شقة شارلي
دخل شقته وهو لا يرى امامه سوى الظلام تنهد بملل واشعل الاضواء واتجه ناحية المطبخ ، وضع مشترياته على الارض ونظر حوله المكان ملئ بالغبار فهو لا يطبخ عادة فقط يكتفي بالطعام السريع بعثر شعره بفوضوية
: والآن يجب علي تنظيف المكان !
قالها بملل ثم اعاد النظر في المكان : سانظفه غدا
! قالها وهو لا يعني اي حرف مما قاله ...
--------------------------------
: آسف سيدي لم اكن اعلم !
نظر اليه باحتقار : ماذا تقصد بلم اكن اعلم !
الم تقرا السجل الذي سلمته لك !
عض على شفتيه : لم يكتب في السجل انك تكره السمك !
ابتسم بسخرية : اذا كان يجب عليك سؤالي !
: اسف سيدي !
قالها باغتصاب ، فنظر اليه بتكبر : اركع !
رفع عينه بصدمة : ماذا
ابتسم تلك الابتسامه الحقيره : قلت لك اركع
اكمل قبل ان يسمح له بالكلام : او تطرد ؟!
ابتسم ابتسامه اوسع عندما رآه يركع بكل انذلال وخضوع امامه
قال بعد ان ارضى غروره : يمكنك الذهاب الان !
رفع راسه بانذلال والتفت محاولا اخفاء وجهه الغاضب لاكن اوقف نفس الصوت الحقير : ما اسمك يا فتى ؟
التفت للخلف وقال : ألفي
همس باستخفاف : ألفي هآآه ؟!
--------------------------------
- منزل دانيال
نزلت من على الدرج بهدوء : نيال اين انت ؟
نظرت في جميع انحاء الغرفه حتى رأته يستلقي على احد الارائك بملل ، اقتربت منه بهدوء : نيال!؟
ما ان سمع صوتها حتى فتح احدى عينه ونظر لها بمعنى 'ماذا ؟'
قالت بتوتر : انسيت ؟!
نظر لها بنفس النظره فاكملت : لقد دعتنا امي لتناول العشاء معها !
اغمض عينه وقال ببرود : انا لا املك اما !
قالت بشئ من الصراخ : نيال كف عن هذا !
نهض من على الاريكه واتجه لغرفته بدون ان يرد عليها
---------------------------------
- شقة وليام
: ولكن لماذا ؟
قالها وهو يحادث شخصا ما بالهاتف
ابتسم واكمل : حسنا اذا اتفهم الامر
: الى اللقاء ...
اغلق الهاتف وابتسم بسرور ......
--------------------------------
- منزل كلوي
كانت تسلقي على سريرها وآلاف الافكار تدور في عقلها ، نهضت من فراشها وبدأت تمشي دون هدف معين ، خرجت من غرفتها لتنزل
الدرج بكل هدوء لاكنها توقفت عندما رأت ذالك المنظر المقزز كانت والدتها تجلس في احضان رجل غريب ، بتلك الملابس الكاشفة والفاضحة والتي يرفضها حتى مجتمعهم الغربي ، ابتسممت بسخريه واكملت طريقها حتى وصلت لنهاية الدرج ثم صرخت : هي ايتها العاهرة !
التفتت والدتها بخوف لاكنها ارتاحت عندما رات كلوي وصرخت بغضب : ماذا تريدين !؟
ابتسمت كلوي بطريقه تثير الاستفزاز : لاشئ ، ولاكن الا يمكنك الدخول الى غرفة النوم فالمكان هنا غير مناسب !
اكملت قبل ان تتحدث والدتها : لا تقلقي فلن يعود ابي اليوم
قالت ورجعت ادراجها الى غرفتها ، وما ان اغلقت الباب حتى تجمعت الدموع في عينيها الزرقاواين لتصبح الرؤية ضبابيه بالنسبه لها ،
دخلت للحمام بسرعه وغسلت وجهها بقوه وهي تتمتم : لن ابكي من اجل حقيرة مثلها !

السلام عليكم 😀
ان شاء الله عجبكم البارت ، وزي ما انتم شايفين بدات المشاكل تظهر 😉
توقعاتكم
فوتوبا وشهر ديسمبر ؟

ما مشكلت ألفي التي جعلته يتعرض لكل تلك الاهانه ؟

اوليفيا ووالدتها ، وانكار دانيال لذاك ؟

كلوي ووالدتها ، وماذا تقصد بلن يعود ابي اليوم؟
مع من كان وليام يتحدث ؟ ، وهل سيكون له اثر في الرواية ؟

ولاتنسوا ارائكم العامه ونقدكم
ادعموني 😄


**Mercy_Angel** ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

سلاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآممممم
الرواااااااااااااااااااااااااااايييييييةةةة خؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤقآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآقييييييييييييييييييية
عجبتنيييي مررررررررررررررررررررررررررررررررررةةةةةةةةةةة
حيآآآآآآآآآآتي مبدعةةة ماشاءالله عليييييييكك
اعتبريييينيي من متااااااااااابعينكك
واناااا اول وحدةة ارد ع الباااااااااااااارت
المهمممم فكرررة الرواااااااااااية عجبتنيييييي مرررررة بس طلب صغيييييييييييير بطلبه منك ممكن تطولييين البااااااااااااااااارت ابي بااارت مرررررررررررررررررررررررررررررررررررةةةةة طويييييييييييييييييييييييل
دانيال و فوتوبا حبيتهممم مرررة وكأن البدااااااااية بداية حب؟؟!<<
ياليت
والبااااااقي ماعندي لهمم توقعاااااااات المخخخ فاااااااااااااااااااااااااضضضييي
عندي انتقااااد بسييييييط يا ليت تكبرين الخط وماتعتمدي ع الحواااار كثييييرررر لأني احس مااافييه وصف للحدث والمكاااان وكيذا
وبعدد الشخصيااااات انتي وصفتي بس شخصيتهمم مب الشكل الخاااااارجي فهمتيني؟؟!<< اتمنى انك فهمتيني لأن الوصف.... خليه ع الله هههههههه
المهم اتمنى تتقبلي مروري السريييييييع
وانتقاداتي وبسسس هذا كللل شي
تحيآآآآتي:**Mercy_Angel**


**Mercy_Angel** ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

صححح متى وقت تنزيييل البارتات و اتمنى ترسلين لي متى مانزلتي بااااااااارت ضرورررري
وانتظرك ع احححررررررر مممممننننننن ججججججمممممممرررررر

hajer 195 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها **Mercy_Angel** اقتباس :
صححح متى وقت تنزيييل البارتات و اتمنى ترسلين لي متى مانزلتي بااااااااارت ضرورررري
وانتظرك ع احححررررررر مممممننننننن ججججججمممممممرررررر


مشكورة على الرد

البارت كل يوم خميس


**Mercy_Angel** ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

العفوو واجبناا:)

hajer 195 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت 2 الجزء 3
- منزل فوتوبا

استيقضت بانزعاج على اقتحام اشعة الشمس الحارقة لغرفتها ، فتحت عينيها بتعب ونظرت الى الساعه ، كانت عقاربها تشير الى 6 صباحا ابتسمت بفرح عندما

تذكرت ان اليوم هو العطلة الاسبوعية ، نهضت ووقف امام النافذه وهي تعقد حاجبيها بانزعاج من اشعة الشمس اغلقت الستائر بسرعه ، ثم عادت لترتمي في احضان

فراشها الدافئ ، وماهي الادقائق حتى غرقت في نومها
--------------------------------
- منزل دانيال

استيقض من نومه وهو يشعر بالعطش نظر الى الغرفة البيضاء من حوله ، ونهض بملل ليجلب كأس ماء ، خرج من الغرفة ومشى بهدوء نحو

الدرج المؤدي الى الطابق السفلي ، لاكن اوقفه صوت بكاء مكدوم يخرج من غرفة اخته ، غير مساره بسرعه ووقف امام غرفتها وصمت للحظات حتى تأكد له الصوت

، طرق باب الغرفة عدة طرقات بهدوء : اوليفيا ؟

كرر اسمها عدة مرات لاكنها لم ترد عليه ، بدأ الخوف يتسلل الى قلبه ، فما الذي سيجعلها تتجاهله وهي تبكي ، وربما لا تتجاهله ، ربما هي لا تسطيع الرد علية !!

ارتعب بمجرد التفكير بالامر ، فتح باب الغرفة بسرعه ، ليراها متدثره بغطائها وشعرها الاسود الطويل متناثر بنعومه على كتفيها ، نظر اليها بخوف وهمس : اوليفيا

اقترب منها بسرعه ليحتظن وجهها بين كفيه وهو يقول بخوف : اوليفيا ؟!

نظرت اليه بعينيها البنيتين المليئتين بالدموع :

نيال

ما ان قالتها حتى احتظنها بقوه وهي تبكي

: ما الامر ؟

همس في اذنها وهي تبكي على كتفيه ، ولاكنها لم ترد عليه ولا حتى بكلمة واحدة اكتفت بصمت زاده توترا ، انتظر وقتا طويلا حتى شعر بانفاسها تنتظم ابعدها عنها

ليجدها نائمة والدموع جفت على وجنتيها ، عض على شفتيه بقهر

: لابد انه ذالك الحقير!

قالها بغضب وهو يدثرها بغطائها بعد ان وضعها على سريرها ، نظر اليها بشفقه ، وخرج خارج الغرفه بعد ان اغلق الباب خلفه بهدوء
--------------------------------
-منزل ألفي

فتح نصف عينيه بنعاس ونظر للساعه القديمة المعلقة بالحائط نهض بفزع وهو يتذكر ان عليه

الذهاب لعمله الساعه 5 والساعة الآن هي 7 !!

التفت للخلف ليجد اخته الصغيرة تسلقي بجانبة وهي نائمة كالملاك !!

ونظر بعدها لتلك العجوز الكبيره في السن التي يعتبرها بمقامة امه ، في الحقيقه هم ينامون بنفس الغرفة ففي النهاية هذه هي الغرفة الوحيدة المتوفرة في المنزل !

فمنزلهم عبارة عن غرفة واحدة صغيره مع حمام مرفق بها ولايوجد مطبخ حتى ابتسم بسخريه بعد ان فكر بهذا فماحاجتهم للمطبخ اذا ام يمتلكوا ما يطبخوه فيه !

التفت ونظر لاخته و" امه " لولا وجود هذين الاثنين لكان قد انتحر منذ زمن ففي النهاية لايوجد من يرضى بهذه الحياة ابدا !

مسح على وجهه بكفية الاثنين وهو يحاول تصفية ذهنه ليذهب الى عمله وقف بسرعه وهو يفكر في

طريقة ستجعل رئيسه في العمل يسامحه ، لحظة انه ليس رئيسه انه سيده !!

ابتسم بسخريه ووقف بسرعه بعد ان نسي ان سقف منزلهم المنخفض لا يتحمل طوله فارتطم راسه بالحائط !

همس بغضب : تبا !!

قالها وهو يتجه نحو الحمام وظهر منحني لكي يتجنب اي اضرار قد تحصل لراسه

دخل الحمام بسرعه وحاول تشغيل صنبور المياه لاكن لاماء يخرج ، لقد انقطع الماء مره اخرى !

خرج من المنزل او بالاصح من الغرفة ليتوجه نحو عمله المثير للشفقة اكثر من منزله حتى !

-------------------------------
- منزل كلوي

استيقضت وهي مفزوعه من كاس الشراب الذي سكب فوق راسها جلست بفزع وهي تصرخ : ما

الذي فعلته بحق الله ؟!

قالتها بغضب وهي تنظر نحو والدتها بنظرات مستحقره ، فقد كانت تقف امامها وهي ثمله تماما ولا ترتدي سوى سروال قصير بالكاد يغطيها ، تبدلت نظرات كلوي من

الاستحقار الى التقزز وصرخت : اخرجي من غرفتي

نظرت لها والدتها وقالت بدون وعي : ما .. ماذا

ازداد الغضب داخلها ونهضت من على سريرها ومشت حتى وصلت الى والدتها نظرت لها بنظرة عميقه عميقه تحمل العديد من المعاني ، نظره لعينين افتقدت الحنان

والمحبه ، نظرة لعينين افتقدت الامان ، نظرة لعينين تحتاج الى الامومه !

اغمضت عينيها بقوه وهي تحاول ان تخفي كل هذا ، ولاكن تمردت دمعه يتيمه من عينيها ، تمتلك ام ولاكن لا تشعر بذالك ، اما والدها فهو

يعتقد ان المال هو السعاده !

مسحت دمعتها بسرعه واستجمعت قواها ودفعت والدتها خارج غرفتها واغلقت الباب بقوه ، ما ان تاكدت ان الباب مغلق بقوه حتى بدات دموعها بالعصيان والنزول

دون ارادتها ، مسحت دموعها بقوة وغضب ولاكنها تستمر بالنزول !

بدأت تمسحها بطريقه عنيفه وفي النهايه دخلت الى حمامها ووقفت تحت الماء لتقنع نفسها بانها لاتبكي !
--------------------------------
-شقة شارلي

نظر الى المكان حوله بملل ، كان يشعر بالوحدة فهو يعيش وحيدا ، لديه ام لديه اب وبعض الاخوه لاكنه لايملك عائلة ، فهو لم يشعر يوما بشعور العائلة ، كان يتمنى

ان تتدرسة امه في طفولته وليس تلك الخادمة !

كان يتمنى ان يطلب من والده ايصاله لا من السائق !

وايضا كان يتمنى ان يخبر اخاه عن مشاكل لا اصدقائه !

امسك بهاتفه النقال ليتصل على دانيال لاكنه تذكر انه ينام حتى وقت متأخر ، والامر نفسه مع وليام ، اما الفي فهو مشغول دائما

تابع النظر الى الفراغ بملل ثم نهض من مكانه بدون هدف واتجه الى تحفة فنيه ملونه كبقيه الاثاث في الغرفة ، ربما اختار هذه الالوان لنشر بعض الحياة في المكان ،

لاكن الغرفة ماتزال مظلمه ، امسك بها وبدأ يقلبها بكفيه ثم رماها على الارض لتتحول الى قطع صغيره ، لايعلم لما فعل هذا ، لاكنه شعر برغبة في ذالك !

تابع تحطيم القطع الفنية حتى بدأ يشعر بالملل ، امسك بهاتفه مجددا

: جون احظر بعض الخدم لينظفوا الشقه و غير الاثاث فلقد بدات امل منه !

اجابه جون بطاعه : حسنا .
--------------------------------
استيقضت بانزعاج على فرو ناعم يداعب وجهها فتحت عينها بتعب وابتسمت عندما رأت قطتها امامها ، جلست على سريرها وامسكت بها تداعب فروها الاسود ،

لاتدري لماذا لاكنها تشعر بان الاسود يناسب حياتها ، اعاقتها ، وحدتها ، وانطوائها على نفسها ، مدت يدها ببطئ شديد وكانها ترجوا ان يكون هذا حلما تحسست

ساقها المبتوره لتعرف انه لم يكن حلما سيئا كما كانت ترجو ، بل هو حقيقه مره تجعلها تشعر بالنقص ، تمردت دمعه من عينها لتتبعها سيل من الدموع التي تنسكب

من عينيها الارجوانيتين الشبيهتين بزهرتي بنفسج ، لاكن يبدو ان هذه

الزهرة ستذبل قريبا ، مسحت دموعها واخذت نفسا عميقا وحاولت النهوض بالستعانه بعكازها ، نهضت بعد صعوبة وخرجت من غرفتها لترى اختها امامها همست

بابتسامه : مرحبا

بادلتها اختها ابتسامه كاذبة : اهلا جيسيكا !

جيسيكا : 17 سنه شديده الطيبه ، حساسه ، بترت قدمها بعد تعرضها لحادث
--------------------------------
- الساعه 6 مساء

- منزل فوتوبا

وقفت امام المرآه وهي ترتدي بنطالا اسود ضيف وقميصا فضفاضا ابيض اللون ، تركت شعرها البني القصير منسدلا براحه ورفعت غرتها بفوضوية وارتدت حذائها

الرياضي الاحمر وخرجت مسرعه من غرفتها ، توقفت على صوت والدتها وهي تقول : الى اين ؟!

فوتوبا : ساخرج الى المدينه الترفيهيه مع الرفاق

والده فوتوبا : حسنا

نظرت لها ثم اكملت : فوتوبا لما لا ترتدين شيئا اقل فوضويه ؟

ورتبي شعرك جيدا وايضا عليك وضع بعض مساحيق التجمي...

توقفت عن الكلام عندما انتبهت ان فوتوبا قد تخطتها منذ زمن !!
--------------------------------
- منزل كلوي

انتهت من تصفيف شعرها ووقفت امام المرآه تنظر الى نفسها ، شعرها البني المحمر ينسدل بكل نعومه على كتفيها ، ترتدي "شورت" قصير من خامة الجنز و قميص

قصير خوخي اللون مع حذاء رياضي عالي ، وبعض الاكسسوارات الناعمه تزين جسمها ، ابتسمت برضى وخرجت

من غرفتها
-------------------------------
- منزل دانيال

: لما ترتدين الاسود ؟!

قالها بتعجب عندما رأها تنزل من الدرج بخفه ، ترتدي بنطال من الجلد الاسود مع قميص بدون اكمام باللون الاسود ايضا وحذائها ايضا كان اسود ، هو يعرف جيدا

انها تكره اللون الاسود ، لسبب يجهله او بالاصح يتجاهله ، تنهد عندما لم ترد عليه ، كانت تبدو بمزاج سيئ جدا فقد اجبرها على الخروج معه ، ففي النهاية هو

لايريد منها ان تكتئب وتنطوي على نفسها بسبب ذالك الرجل الحقير ، اقترب منها وهو يهمس : اولي هل انتي بخير ؟!

لم ترد عليه ولا حتى بكلمه ، مد يده ليمسك بشعرها ويعقده الى الخلف ، ثم امسك بذقنها

الناعم بين يديه ورفع وجهها الى الاعلى وهو ينظر الى عينيها

: اسمعي اوليفيا ، لا تسمحي لذالك الرجل ان يؤثر عليك ببعض الكلمات !!

همس وهو ينظر اليها بانتظار ان يسمع اي رد منها ، لاكنها كانت صامته ، باردة ، خاليه من المشاعر !

هو لايعلم حتى ما الذي قاله ذالك الحقير لها

تنهد و همس : لا تتدعيني اراك تحاولين اخفاء وجهك مره اخرى !

قالها وامسك بكفها ليتوجها الى الخارج
--------------------------------
نظر اليه وهو بحاول كبح غضبه : سيدي لقد قلت لك لم يخبرني احد بهذا !

ابتسم بسخرية : هل تريد القول انني كاذب ؟

ضعط ألفي على اسنانه : انا لم اقصد ذالك .

امسك بكاس الماء وسكبه بكل برود على ألفي وهو يبتسم بحقاره : سأسامحك اليوم ، ولاكن ان فعلت هذا مره اخرى فستطرد

صمت قليلا ثم اردف بسخريه : هل فهمت هذا يا ألفي ؟

شعر ألفي بالذل والاهانه ، يعامل كل يوم بهذه الطريقه ، يجبر على العمل لساعات طويله ، وفوق هذا يقوم باعمال ليست من اختصاصه ، تحامل على نفسه وقال : فهمت
-------------------------------
صرخت بسرعه وهي تتوجه نحو غرفتها : جيسيكا خذي عصاك هذه وانتضريني في السياره !

عقدت جيسيكا حاجبيها : في السياره ، لما ؟ الى اين سنذهب ؟

: الى مدينه الالعاب !

جيسيكا : ولاكن يا سيينا انا متعبة اليوم لنخرج لاحقا !!

التفتت سيينا بغضب : الايكفي انني اخذك انتي وعصاك هذه الى مكان والآن تريدين ان تمنعيني من الخروج !

شعرت جيسيكا بالاهانه وابتسمت بألم : اسفه سانتظرك في السياره !

سيينا: 23 سنة اخت جيسيكا الكبرى ، طيبه القلب لانها تتكلم دون ان تفكر ، وقد تكون قاسيه القلب ومغرورة بعض الاحيان
---------------------------------
السلام عليكم

كيفكم واخباركم

ادري البارت قصير بس سوري

من هو اكثر شخص تعاطفتي معه في هذا البارت؟

توقعاتكم في مدينه الالعاب ؟

اوليفيا وبكائها ؟

ومن هو الرجل الذي تحدث عنه دانيال ؟

الفتاة مبتورة الرجل ، هل سيكون لها اثر في الروايه ؟

وفي النهاية نقدكم وآرائكم

مقاطع من الجزء القادم



تركت يده بخوف وهي تقول : لا أرييد

نظر اليها باستغراب : ما الامر

انهمرت الدموع على وجنتيها وصرخت بهستيريا : قلت لك لا ارييد ، دعني وشأني !!!

------
نظرت حولها بخوف الساعه الآن 1 مساء وهي تجلس لوحدها في مثل هذا المكان

------
ابتسم بخفه : ستصلين الآن ؟ حسنا انا قادم





ادعموني


ftoon fahad ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

من هو اكثر شخص تعاطفتي معه في هذا البارت؟
اوليفيا‏
توقعاتكم في مدينه الالعاب ؟
بيلتقون مع جيسيكا وبتتصير أحداث حماس وممكن ذلك الرجل‏
اوليفيا وبكائها ؟
ممكن الرجل يقرب ل جيسيكا؟‏
ومن هو الرجل الذي تحدث عنه دانيال ؟
ممكن شخص حاقد؟‏
الفتاة مبتورة الرجل ، هل سيكون لها اثر في الروايه ؟
أثر كبييييييير‏

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1