اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 05-02-2015, 09:59 PM
صورة صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« الرمزية
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
11302798202 رد: روآيتي الثانيه : شظايا شيطانيه






.•◦•✖ ||البآرت الرآبع|| ✖•◦•.



الثلاثاء .. الساعه 9 صباحاً ..
بداخل كافتيريا جامعة الملك عبدالعزيز- شطر الطالبات ..

جالسه بكل هدوء تتصفح الكتاب والابتسامه مرسومه على شفتها ..
جت صاحبتها وحطت أكياس البنينوس على الطاوله وهي تقول: ايه صح نسيت اسألك وشهو الكتاب اللي استعرتيه من المكتبه ..؟!
طالعت فيها وقالت بإبتسامه: سيرة حامد زيد ..
تنهدت صاحبتها وقالت: المفروض اتوقع هالشيء .. شوي ويصير اسمك طيف بنت حامد زيد ..
طيف: ههههههه المهم وين ريم مو كانت معك ..؟!
هزت راسها وهي تقول: يب .. بس مصره تشتري من موفنبيك وانحشرت هناك بالزحمه ..
طيف بإستنكار: عند موفنبيك زحمه ..؟!!!!! متأكد يا ازهار ولا تتخيلي ..؟!
أزهار: هههههههههه حتى أنا بالقوه مصدومه .. شوفي بنفسك وش الزحمه اللي عندهم ..
طالعت طيف ورى فشافت فعلا عند المكان زحمه عكس دايم .. متعوده تشوف ذاك المكان شبه مهجور لكن فجأه .... سبحان الله ..!!
أزهار: ههههه اللي عرفته ان ذيك السمرا جت تبيع اليوم .. لانها هي دايم تحط كميه كبيره مو مثل الثانيه اللي تحط شوي ..
طيف: اها .. بس بصراحه غريبه ..
ازهار: بقووه غريبه ..
جت صاحبتهم ريم وجلست عالطاوله عندهم وهي تقول: واااااو واااو يا بنات مو مصدقه انها جات .. صدق ذيك تعرف تحط لنا عدل مو بخيله مثل الثانيه ..
طيف: هههههه ها عرفتي تطلعي من الزحمه بسلام ..
ريم: اطمئنوا .. أنا بخير وصحه وسلامه ..
أزهار بإستهبال: ههههههه أبشرك أحنا بخير وسلآآمه .. هههههههههه مدري بس كذا جت الاغنيه ببالي فجأه ..
طيف: ههههههههههههههههه صاحبتنا وطنيه من الدرجة الأولى ..
ريم: ههههههههههه اوووه بقووه .. لا تنسي انها ناويه تدخل تخصص قانون ..
فتحت أزهار الساندويتش حقها وهي تقول: المهم طيف وش كنتي تسوين الصبح مع دكتوره ميعاد ..؟!
أبتسمت طيف وقفلت الكتاب وهي تقول: بنات بأقولكم شيء ..
ريم + أزهار بإهتمام: ايش ..؟!
طيف: خلاص أنا قررت أكتب روايه وبانشرها بكتاب ..
أزهار بحماس: صدق ..!!!
ريم بسرعه: خلي البطله أسمها ريم ..
طيف: ههههههههههههههههههههه هذا اللي هامك .. عالعموم بطل الروايه شاب مو بنت ..
ريم بأحباط: ليــــــش ..؟!!
أزهار: خبله ذي ما عليك منها .. المهم صدق يعني خلاص قررتي تكتبي ..؟!
طيف: يب .. وعلمت عمتي وجدا تحمست للموضوع ..
ريم: طيب طيف خلي حبيبة البطل اسمها ريم ..
طيف: حبيبه مره وحده ..؟!!! أنتي شاطحه ..
ريم: اووه طيب خطيبته .. زوجته .. اخته .. المهم انها تكون على علاقه فيه .. إيه وخلي الشخصيه الشريره اسمها رؤى على اسم بنت خالتي .. أكرهها فبردي حرتي في الروايه ..
طيف: ههههههههههههههه ريم انتي بالمره ماخذه فكره غلط عن روايتي ..
ريم بإستغراب: ليش وش قصة روايتك ..؟!! مو عن واحد يحب بنت عمه ويبغى يتزوجها فتجي وحده هبله تحاول تفرق بينهم ..؟!!!
حطت طيف إيدها على وجهها وهي تقول: ريم يا ريم .. خلاص انقرضوا اللي يكتبون مثل ذي الروايات ..
تنهدت وكملت أنا قصة روايتي بأخلي لها هدف .. مو حب وبنات عم ومزرعه وصدفه في المطبخ وذي الخرابيط ..
حكت ريم شعرها ببلاهه بعدها قالت: طيب وش بتكون القصه ..؟!
أزهار: إيه صح وش بتخلين عنوان الروايه ..؟!
طيف: بالنسبه للعنوان لسى ما اخترت .. لكن القصه أفكر اخليها عن يتيم .. يعني أهم قضيه بأشرحها هي قضية الايتام ..
ريم بطفش: بتكون ممله ..
طيف: هههههه سوري لانها مو من مودك .. بس يعني الروايه مو حزينه وممله مثل ما تتوقعي .. إنا ذكرت بس القصه الاساسيه للروايه .. الاحداث بتكون احلى والشخصيات الثانويه بيكون لهم دور كبير و .... اممم لحد ألان لسى ما اكتملت الفكره ببالي .. يعني ما فكرت غير بقصة البطل .. لما ارجع البيت فكرت اني راح اعمل مخطط وابدأ ارسم الشخصيات ومسار كل شخصيه وكذا يعني ..
أزهار: متأكده بأنها بتطلع حلوه دام اللي بتكتبها هي صاحبة ازهار العالي ..
طيف: ههههههههه يقطع ابليسك توقعت بتقولي دام اللي بتكتبها طيف .. كنت توني بأنحرج واقول ميرسي ..
أزهار: هههههههههههههههههههههههه اهمم شيء ..
ريم: هيه طيف أسمعي .. البطل ايش خليتي اسمه ..؟!
أزهار: امانه خليه مؤيد ..
ريم: لا لا خليه ريان .. قريب من اسمي .. او رامي ..
أزهار: اذا خليه زاهر عشان يكون قريب من اسمي أنا ..
ريم: زاهر .. آعع ريان ورامي احلى .. واذا ما اعجبوك خلي الاسم ثامر او ماهر ..
أزهار: آععع ..!! الله وأكبر الاسماء اللي جبتيهم تنقط عسل .. كلها غبيه .. طيف سميه زاهر او مزهر او .....
كملت ريم: زهره او مزهريه او هههههههههههههه ..
أزهار: وجع لا مو كذا ..
طيف: هههههههههههههه خلاص لا تتهاوشوا .. إنا قررت الاسم من زمان ..
ريم +أزهار: مين ..؟!
ابتسمت طيف وقالت: كاسر ..
ريم بصدمه: كاسر ..!!!!
أزهار بنفس الصدمه: تمزحين ..؟!!!
طيف ببرآءه: وليش ..؟!
ريم: اسم غريب .. و غبي ..
أزهار: احسه أسم اطفال .. اقصد اسم ألعاب ..
طيف بإستغراب: والله انتم الغريبين .. الاسم روعه وعاجبني ..
حطت ريم إيدها على كتف طيف وهي تقول: حبيبتي طيف .. إذا كانت عندك مشكله في اختيار الاسماء فكان المفروض تعلمينا .. إحنا صاحباتك ..
أزهار: فعلا .. مثلا عندك اسم عبد العزيز .. خالد .. طارق .. رائد .. أسماء كثيره احلى من ذا الاسم ..
ريم: ايه خلاص مو لازم تجيبي مثل اسمائنا اذا مو عاجبك .. خذي كمان اسم محسن .. ناصر .. مازن ..
طيف: ههههههه انتم بالمره مو فاهميني ..
أزهار+ريم: ؟؟؟؟؟؟؟
طيف: اسمعوا .. مو أنا اللي اختار الاسماء .. الاسماء هي اللي تختار اسمها .. مدري كيف اشرح لكم .. إختيار الاسماء مو على كيف الكاتبه .. مثلا عندك شخصيه شرسه واسميها طيف .. مو تحسوا الاسم مو راكب ..؟! ولما اجيب طفله واسميها خديجه .. الاسم مو راكب كمان صح ..؟!
طالعوا فيها صاحباتها بتفكير فكملت: أنا قبل لا اختار الاسم ابني الشخصيه .. وبعدها اجيب لي لستة اسماء واشوف أي اسم يناسب هذه الشخصيه وبعدين احطه .. زي اللحين بطل روايتي كاسر له شخصيه شبه متناقضه .. شخصيه عصبيه .. متسرعه .. وبنفس الوقت فيه شهامه كبيره و طيبة قلب .. يتألم لحاله وما يظهر ألمه .. ما يعرف يتصرف صح في المواقف الحرجه والدراميه .. وإذا حب فهو يقدم الشخص اللي يحبه على كل شيء حتى لو كانت الأشيآء الثانيه أهم .. متهور وضعيف قدام شيء اسمه أطفال ..
طالعت فيهم فشافتهم مندمجين معها فقالت أزهار: إشرحي لنا شخصيته بشكل أعمق ..
ظلت طيف ساكته لفتره بعدا قالت: مدري كيف أشرح لكم .. بس لما أقصد بشخصيه متسرعه يعني يتسرع في قراراته وأحكامه قبل لا يتأكد .. شوي عصبي وما يمسك أعصآبه قدآم أي غلط يشوفه .. وعنده جانب ضعيف بخصوص المواقف المحرجه .. يعني لما مثلا يساعد واحد وهذا الشخص يشكره على المساعده ما يعرف يرد .. يرتبك ويقط كلام غبي نوعا ما .. يكون يحب أخته أكثر من أي شيء ثاني .. وأخته هذه تكون مشلوله وتمشي على كرسي وأصغر منه .. فعشان كذا دايم يقدمها على مصلحته ومصلحة غير .. هي دنيته كلها .. فعشان كذا هو من النوع اذا حب أحد يقدمه على كل شيء بحياته ..
إبتسمت ريم وهي تقول بحالميه: شخصيه جميله ..
أزهار: مافي نسخه منه على الواقع ..؟!
طيف: ههههههههههههه المهم فهمتوا عليّ لما أقول أن الشخصيه تختار أسمها ..؟!
أزهار: كاسر ..!! يا شيخه هذا الأسم من أجمل الأسماء بالعالم ..
ريم: إذا تزوجت وجاني ولد بأسميه كاسر ..
طيف: ههههههههههه مو صاحيات ..
قامت وهي تقول: المهم ياللا وقت المحاضره الثانيه جاء ..
أزهار بضجر: أففف البريك حقهم زفت والله .. يا زين أيام الثانوي .. كنت غبيه لما أتملل من قصر الفسحه .. وقسم أنها نعمه ما يحس فيها إلا فاقدها ..
ريم: إيه صح الثانوي أحلى بكل شيء .. هنا محاضره ورى محاضره ونادر نلقى وقت نتقابل وخصوصا لما نكون في خطه وباقي الشله في خطه ثانيه ..
أزهار: وهذا بس وأحنا بالتحضيري .. السنه الجايه لما نتخصص ما أتوقع نتقابل غير الصبح والظهر موعد الخروج ..
تنهدت طيف وهي تقول: معكم حق .. لكن وش يفيد التذمر اللحين .. بسرعه نمشي لا نتأخر ونلقى لنا تهزيئه على مستوى من الأستاذه إلهام ..
أزهار وهي تقلدها: قولي دكـتـوره إلـهـام مو أستاذه فاهمه يا حبيبتي ..؟! فيه فرق بين دكــتــور وإستاذ ..
ريم: هههههههههه بعض الأحيان أحمد ربي على نعمة العقل .. يعني وش فيها لو قلنا أستاذه ..
هزت طيف كتفها وهي تقول: فيه فئه من الناس تعتبر مثل هذا الشيء إهانه لمركزهم الوضيفي .. ما علينا تحركوا لا أروح وأخليكم ..
لمت أزهار كراتين وأكياس أكلها وهي تقول: دقيقه دقيقه أرميهم وأجي ..
ميلت ريم فمها وهي تطلع في آيسكريمها اللي باقي نصه فقالت لها طيف: لا .. اللي تفكري فيه ممنوع .. يا تتركيه على جنب أو تاكليه كله .. لا تدخلي الكلاس بيه لا تدفنك الأستاذه بمحلك .. ههههه أنسي حركات الثانوي ..
ريم بتفكير: يا بنت أقدر أكله بالمحاضره من دون لا تحس علينا صح ..؟!
طيف: مو كل مره تسلم الجره .. المره الاخيره كنتي بتنكشفي صح ولا غلط ..؟!
ريم بتأفف: اففف خلاص بآكله .. والله لأحلل فلوسي قرش قرش ..
طيف: طيب بسرعه لا نتأخر ..
ريم: أوكــــي ..!



//



في نفس هذا الوقت ..
وفي مكان آخر من جامعة الملك عبد العزيز - شطر الطلاب ..


خرج الدكتور من المحاضره بعد ما أنتهى وقتها وبدأوا الطلاب يلموا أغراضهم ويطلعوا لبرى ..
شال كتبه وخرج من الكلاس بهدوء كعادته ..
ماشي متجه للمكان اللي يجلس فيه عادتا وهو سرحان يفكر ..
جاه صاحبه من ورى وضربه بالكتاب على كتفه وهو يقول بدفاشه: روك يا النذل .. ليه ما وقفت لما شفتني جاي لعندك ..؟!
ما رد عليه كالعاده وكمل طريقه لبرى المبنى ..
مشي صاحبه معاه وهو يقول: لئيم .. المهم شخبار المحاضره اليوم ..؟! أحمد ربي أني ما أخذت ذي الماده هالكورس .. كثيير يتذمروا منها ..
لف عليه وكمل: هيه روك أنا أسألك .. روك ..! روك راك ..!! يا ولد .. روك ..
لف عليه كِرار وطالع فيه بهدوء فضحك صاحبه وهو يقول: هههه آي نو آي نو .. ما تبي أحد يناديك كذا .. بس بالله مو روك أحلى ..؟! أحس أسمه سلس ورايق .. أو روك راك ..؟! هذا خطيير يا رجل ..
رجع كِرار يطالع قدام ويكمل مشي فقال صاحبه: هيه روك أسمع .. دكتور الماده الجاي ما جاء اليوم .. يعني إجازه لي ولك من المحاضرات .. أعشقهم لما يغيبوا .. أحس كل الطلاب يدعوا له هههههههههه ..
لف على كِرار وكمل: بس فيه نقطه أمس أخذناها ومو قادر أفهمها أبدا .. رحت للبيت وحاولت أشرحهها لنفسي وبرضوا مافي فايده .. فقلت أبسألك يمكن فهمتها وتشرحها لي .. ههههه عاد أنت أشطر مني ما شاء الله ..
فتح كتابه يقلب فيه بعدها فتح على وحده من الصفحات ولف على كِرار عشان يكلمه بس مالقي أحد جنبه ..!!
لف ورى فشاف كِرار لف من الطريق الثاني ..
قفل كتابه ولحق كِرار وهو يقول: حرام عليك يا رجل .. صرت غبي وأنا أمشي لوحدي .. إذا فهيت وغلطت بالطريق علمني مو تروح وتخليني ..
ما رد عليه كِرار وكمل مشي فتنهد صاحبه وهو يقول: أنت مستوى اللئامه مرتفعه عندك يا رجل .. تصدق بديت أشك أنك فقدت ذاكرتك ..
هز راسه تأيدا لكلامه وهو يقول: يب أكيد فقدت ذاكرتك ولما رجعت لك تذكرت كل شيء إلا حاجه وحده .. تعرف وش هي ..؟! الكلام .. لا صدق أحسك نسيت كيف تتكلم .. وبعض الاحيان تطلع الكلمه صدفه وتحاول تعديها وما تقدر ..
حرك إيده وهو يقول: أسمع رآح أعلمك كيف تتكلم .. أولا قبل لا تنطق أي حرف تاخذ نفس قصير جدا بعدها الحبال الصوتيه اللي بحنجرتك تحركها .. بعدها يجي دور اللسان والشفات وتكمل هرج .. أهم شيء تذكر أي أول شيء تستعمله قبل الثاني .. تدرب في البيت وأكيد مع التدريب بتجي نتيجه ..
ولا أي ردة فعل طلعت منه ..
صاحبه: آي نو .. أكيد بتقول من أي مستشفى خرج هذا الأدمي ..؟! عيب عليك يا سامر .. أسمع المره الجايه تكلم بطريقه أكثر منطقيه والهبل خله بالبيت فهمت عليّ ..؟! وإذا حسيت أنك بتقول شيء عبيط تعوذ من الشيطان وراح يروح الهبل عنك ..
إستغرب كِرار ولف يطالع في صاحبه فشافه يتكلم مع كتابه ..
لا .. صدق صدق هذا إنسان مو طبيعي ..!!
جلس على أحدى الكراسي فجلس سامر معاه وهو يقول: ما راح تروح للكافتيريا .. ودي أفطر لأني ما أفطرت ..
ما رد عليه كِرار وظلوا ساكتين لفتره ..
تنهد سامر وقال بجديه: أعرف .. بديت أعرفك مع مرور الوقت .. أنت تحب تظل لوحدك .. ما تبغى تحتك بأي أحد .. صحيح مو عارف السبب لكني أعرف أن مصير الأنسان اللي يجلس لوحده هو الجنون .. اللي يظل ساكت .. ويقعد لوحده .. ويشتكي لوحده راح تزيد عليه الضغوطات ووقتها بيوصل لمرحلة الجنون بسهوله ..
أبتسم وهو يقول: أخذتها ذي أيام السنه التحضيريه .. صحيح اللحين تخصصي غير لكني من عُشاق علم النفس ..
تربع على الكرسي وقال: أعرف بإيش تفكر .. تقول في نفسك متى يخلص ويفكني .. هههههههههه ترى أنا هالأيام أبحث في خصائص لغة الجسد وأتعلم ..
فتح كِرار كتابه فقال سامر بضجر: لا .. دراسه في الكلاس ودراسه برى كمان .. ياخي تونس لا تصير سامج ..
لكن ما لقى أي رد لإستيائه .. فتأفف بعدها ظل يطالع في كِرار وهو يدرس وبعد كم دقيقه قال بإبتسامه: أنت تمثل إنك تدرس ..
ما ألتفت عليه كِرار فكمل سامر: أنت كنت سرحان .. وهذه تقريباً المره الثالثه اللي أشوفك فيها تفكر بالمستقبل .. معظم الاوقات تفكر فيها بالماضي ..
إبتسم وكمل بحماس: أقولك كيف عرفت ..؟!
ظل يطالع في كِرار فتره ينتظره يقوله إيه بس بدون فايده ..
سامر بإستسلام: أوكي راح اقولك كيف مع إنك كسرت حماسي يا شيخ ..
إبتسم وكمل: تعلمتها من أساسيات لغة الجسد .. الشخص لما يكون سرحان فدائماً يكون نظره تقريباً لأعلى .. فإذا كانت النظره على الجهه اليمنى فهو يفكر في المستقبل او في شيء باقي ما صار .. أما لو كانت على اليسار فهو يفكر في الماضي او حدث قد صار .. كنت دايماً ألاحظك لما تسرح .. كثيير تفكر في الماضي .. ونادرا تفكر في المستقبل ..
زادت إبتسامته وهو يقول: هيه روك ما ينفع تقولي بإيش تفكر ..؟!
طالع كِرار فيه شوي بعدها رجع يطالع في كتابه ..
ميل سامر فمه وهو يقول: مافي أحد لئيم كثرك يا رجل ..


سامر / صاحب كِرار الوحيد .. أو نقول أنه هو الوحيد اللي فرض على نفسه مصاحبة كِرار .. تعرف عليه في السنه التحضيريه بعد موقف صار وقتها .. مرح جداً وكثيير الكلام .. في نفس تخصص كِرار لكن بعض المواد تختلف ..








▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒








الساعه 1:00 الظهر ..
لبس شنطته على ظهره بملل وطلع من بوابه المدرسه وهو حدّه طفشآن ..
هاليوم اخروهم في الخروج بسبب حركاتهم القديمه اللي يسونها كل سنه ..
اللي هي خطة الاخلاء الغبيه ..
تنهد وقال: على الاقل ما راح اطول وانا انتظر هنيف تطلع .. اللحين اكيد طلعوا لانهم اليوم يخرجوا الساعه وحده ..
سمع من وراه واحد ينادي: ثـــائر .. ثائر وقف وقف ..
لف ثائر واستغرب لما شاف واحد من فصله جاي جري لعنده ..
لما وصل قاله ثائر: وش تبي ..؟!
اخذ الولد انفاسه بعدها قال بخوف: هيه ثائر فيه شيء خطييير صار ..
ثائر بملل: وشهو ..؟!
تلفت الولد حواليه اكثر من مره .. استغرب ثائر ولف حواليه بعدها قال: هيه ناصر وش فيه ..؟!
طالع ناصر فيه وقال بصوت خافت: تعرف شريط حرامي سيارات .. ؟! شفت ذولاك العصابه اللي يكونوا لابسين ملابس سوداء ..؟!
ثائر: شفيهم ..؟!
ناصر بهمس اكبر: امس المغرب جاء لحارتنا واحد مثل شكلهم تماما ..
ثائر بإستياء: يا شيخ طيير .. على بالي عندك سالفه ..
بعدها لف بيروح فجاء ناصر قدامه وهو يقول: طيب استنى لين اقولك كل السالفه ..
ثائر: وانا وش دخلني بذي السالفه ..؟! حددي طفشان فلا تزيد عليّ .. روح لمحسن هو يحب ذي المواضيع ..
طالع ناصر فيه لفتره بعدها قال: سأل عنكم ..
عقد ثائر حاجبه وهو يقول: وشو ..!!!
هز ناصر راسه وهو يقول: سأل عنكم وعن أسمكم وعددكم وفين تدرسون وصف كم وأشياء كثيره .. سألني أنا لأني أنا كنت موجود قدامه .. ولما خلص أعطاني مية ريال وقال شاطر حبيبي .. وطلب إني ما أعلم أحد بس ما قدرت أمنع نفسي إني أخبرك ..
ظل ثائر يطالع فيه لفتره بدهشه وهو مستغرب ..
مين ممكن يكون هذا الشخص ..؟!
وليش يسأل عنهم ..؟!
هم ما يعرفون أحد برى هذه الحاره أبداً ..
والمشكله هالشخص سأل عن أمور شخصيه كمان ..
شسالفته ..؟!
ناصر: هيه ثائر .. أمانه لا تعلم أحد إني علمتك .. أخاف يدري وياخذ مني الميه حقتي ..
طالع ثائر فيه لفتره بعدها بعّد عنه وهو يحرك إيده يقول بلا مبالاه: طيب طيب ..
أتجه لمدرسة اخته الهنوف وراح عند الحارس وهو يقول: ناد على عزام الواصلي ..
فنادى الحارس بالميكرفون: عزام الواصلي .. يا عزام .. عزام الواصلي .. باص ابو مشعل .......
وكمل ينادى على الاسماء الثانيه ..
حط ثائر إيده بجيبه وهو يفكر بكلام ناصر ..
منو ممكن يكون هذا الشخص ..؟!
وليش يسأل ..؟!
ميل فمه وقال: يمكن واحد فاضي .. خلوه بس يرجع مره ثانيه يسأل راح افرش فيه التراب وأخليه دعاسه لكل اهل الحاره عشان بعدين يبطل عبط ..
لاحظ أخته الهنوف طالعه من البوابه فبعد عن الحارس وراح لها عند الرصيف ..
الهنوف: غريبه جايني بشنطتك .. مو اليوم تطلعوا بدري ..؟!
ثائر: المدرسه الغبيه مصلحه خطة إخلاء فعشان كذا تأخرنا ..
الهنوف: اها ..
ظلوا يمشون لفتره وهم ساكتين بعدها سألت الهنوف بهدوء: ثائر .. السرقه حلال ولا حرام ..؟!
لف ثائر عليها وهو رافع حاجبه بعدها قال بسخريه: لا حلال .. اطمئني ابدا مو حرام ولا تنقطع يد السارق تحت أي ضرف من الضروف ..
الهنوف بضجر: وجع .. عارفه انه حرام .. بس انت ما خليتني اكمل سؤالي .. اقصد لما الواحد يسرق شيء محد يحتاجه في هذه الحاله تكون السرقه حلال ولا حرام ..؟!
ثائر: وجع يوجعك .. وانا شدراني ..؟! انتي اكبر مني والمفروض تكوني فاهمه اكثر مني ..
سكت شوي بعدها قال: على العموم احس انها مو حرام .. لان الشيء محد بحاجته فمافي مشكله لو انسرق ..
الهنوف: ايه .. حتى أنا قلت كذا ..
ظلوا ساكتين لفتره بعدها لف عليها اخوها وقالها بنص عين: وش سرقتي ..؟!
تفاجأت من سؤاله فقالت: لا ولا شيء .. بس هذا سؤال سألتني إياه صاحبتي .. بعدين وجع لا تشك فيني يا الاهبل ..
ثائر: ما الاهبل والغبي غيرك .. مدري شلون طلعنا من بطن واحد .. آعع كل ما أفكر أني كنت عايش عشر شهور في مكان كنتي فيه قبلي أحس بالقهر ..
الهنوف بإستهزاء: الله واكبر بس .. لا لا إطمئن نضفت المكان من وراي وانا طالعه .. وكمان ترى هي تسع شهور مو عشر كاننا جمال ..
ثائر: أقول شب شب بس ..
الهنوف: إنقلع موت ..
وبعدها سكتوا لفتره فسأل ثائر: اللحين صدق بطن امي من داخل كيف شكله ..؟!
الهنوف بإستغراب: مدري .. بس أكيد كله لحم ..
ثائر: غريبه ما كليتيه ..
الهنوف بصدمه: إنقلع يا أهبل .. شايفني مفشوحه أكل مثلك ..!!
ثائر: طبعاً .. جزر بيتنا يخلص من كثر ما تاكليه كأنك أرنب ..
الهنوف: شب شب .. الجزر مُفيد للنظر ولذيذ .. بعدين تعال .. أمي من بعد ما جابتك ما صارت تجيب عيال .. أكيد أنت اللي مسوي بلا في بطنها مب أنا ..
ثائر: أصلا بالقوه أنا جيت .. المكان كان محطم .. ترى صحيح اللحم مثل لون الجزر بس مو لدرجة إنك تحسبيه جزر وتاكليه ..
الهنوف بإنزعاج: إنقلع أنا للمره الثانيه أقولك مب مفشوحه .. ولما كنت ببطن أمي كنت بزره .. والبزران يشربوا حليب مب على قولتك ياكلوا بطن أمهم ..
ومن بعد آخر جمله قالتها وقفوا بنص الطريق لفتره بعدها كملوا طريقهم وقالت الهنوف: اللحين وش هالسالفه السامجه اللي نحكي فيها ..؟!
ثائر: وش دراني أنا ..! بس طبيعي اي واحد يحكي معك لازم يتكلم بأمور خارقه للطبيعه ..
الهنوف: أنت اللي من يحكي معك ينجرف الى هاوية الهبل والغباء المُستعصي ..
ثائر: هههههههههههههه هاويه .. أحسك جبتي كلمه عظيمه ..
الهنوف: ههههههه يب حسيت أني كشخه وأنا أقولها ههههههههههههههه ..
فتح ثائر باب البيت ودخلوا وهم يضحكوا من قلبهم ..
خرجت حور وأمها من المطبخ وطالعوا فيهم ..
وحده .. أثنين .. ثلاثه .. بدأت تكثر علامات الإستفهام على رؤسهم ..
ثائر والهنوف يضحكوا مع بعض ..!!!
لا أكيد صار في الدنيا شيء ..
رمت الهنوف شنطتها على الارض وجلست وهي تقول من بين ضحكها: ههههههه السلام عليكم ههه ..
دخل ثائر المطبخ وهو يقول: إيش الغدا اليوم ..؟!
الام بصراخ على ثائر: لا تاخذ شيء ..
ترك ثائر اللي بإيده وهو يقول: يمه بس أبغى آخذ حبة بطاطسه وحده ..
الام: إيوه عشان الهنوف تقول إيش معنى ثائر وانا لا وتاخذ بعدها تقول انت هي اخذت اكبر مني وتاخذ .. وبعدها تعترض أختك وتاخذ وحده ثانيه والى مالا نهايه .. وإذا وقفتكم لازم أطلع اني مو عادله وأني افضّل واحد منكم عن الثاني .. فمن البدايه إعقل وروح بدل ملابسك .. ياللا ..
خرج ثائر من المطبخ بضجر وهو يقول: أتعب وأدرس وأروح كمان لمدرسة هنيف أجيبها وأمشي تحت الشمس وفي النهايه تستخسروا عليّ حبه وحده .. أصلا من زين طبخكم .. مو حلو ..
حور: هههههه إذا مو حلو لا تاكله ..
ثائر: أغصب نفسي عشان لا ترموا نعمة ربي بالزباله ..
وراح لغرفته وقفل الباب وراه ..
قامت الهنوف ودخلت المطبخ وهي تقول: واااو الغداء ساندويشتات بطاطس .. ثائر مب موجود فما راح يدري إني بآخذ ..
ومدت إيدها بتاخذ فقالت أمها بحده: هنيييف وبعدين معك أنتي كمان ..
لفت الهنوف عليها وهي تقول بصدمه: أمي لا بليييز .. لا يكون ثائر أعداك وخلاك تقولي هنيف مثله ..!! لا بليييز واللي يسلمك خلينا مثل السمن عالعسل .. قولي يا غبيه ماشي بس هنيف لا ..
الام: إذن يا غبيه روحي بدلي مريولك وتعالي ساعدينا بالمطبخ ..
الهنوف بضجر: لا تقولين غبيه .
حور: ههههههههههههههههههههههههههه لا لا مو واعيه ابداً .. مو كأن كان هذا طلبك قبل ثواني ..
شالت الهنوف شنطتها وراحت لغرفتها وهي تقول: وانتم لازم تصدقوا كل كلمه أقولها .. وللمعلوميه قولوا لولدكم لا عاد يتأخر عليّ .. تعبت وأنا أنتظره ..
دخلت الغرفه وهي تقول: ما تأخر بس أحسن خليهم يهاوشوه عشان يبطل يناديني هنيف .. وجعااااه ..
ظلت واقفه في مكانها لفتره بعدها جلست وفتحت شنطتها وطلعت علبه صغيره وظلت تطالع فيها لفتره ..
رجعتها للشنطه وهي تقول: لا هذه ما تُسمى سرقه .. هم أصلاً كانوا ناويين يرموها .. مو كويس التبذير ..
بعدها قفلت الباب عشان تبدل مريولها ..





▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 05-02-2015, 10:12 PM
صورة صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« الرمزية
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثانيه : شظايا شيطانيه








الساعه 30 : 1 م ..

المنطقه ضيقه جداً .. والبيوت شبه متلاصقه ..
ينتشر في المكان العماله الاجنبيه باشكال والوان ..
اساس بناء هذه المنطقه كان غلط x غلط ..
وعلى حسب كلام الحكومه فالمنطقه راح تكون ضمن مشروع سكة الحديد وقريب راح تنهدم ..
لكن متى ..؟! الله اعلم ..


في داخل عمارة *عنبر* ..
وفي الشقه السابعه ..
كانت لابسه فستانها القصير الزهري والابتسامه شاقه حلقها ..
هزت نفسها وهي تقول بحماس طفولي: ياللا .. ياللا بنروح الدكان .. ياللا ..
ابتسم لها خالها وهو يقول: ههههه طيب اصبري شوي .. خليني ارتب الفوضى اول شيء ..
انشدت ملامح وجهها وهي تقول: اييييييي خله بعدييييييين ..
هز راسه بلا وهو يقول: ما يصير الواحد يطلع من البيت وهو فوضى .. هذا كلام رغد ..
ميلت راسها وقالت بتساؤل: مين رغد ..؟!
طالع فيها شوي .. بعدها قفل التلفزيون وهو يقول: خلاص خلصنا ..
نطت وهي تقول: هيييييه .. اللحين بنروح ..
طف اللمبات وطلع من الشقه وقفل الباب وراه بالمفتاح ..
نزلت من الدرج وهي تنطنط وتغني: بابا جابلي بلون .. يا عيني يا عيني .. احمر واصفر اللون .. يا عيني يا عيني ..
ابتسم حسام لفرحهها .. هذه هي المره الاولى اللي تروح فيها للبقاله تشتري اللي تبغاه ..
مع ان في هذا اسراف لكن هو وعدها ولازم يوفي بوعده ..
وصل لباب الشقق فتمسكت فيه وطلعوا من المكان ..
ظلت تطالع في البنقاله المنتشرين بعيون خايفه فقال حسام بهمس: يا جبانه ..
عقدت حواجبها وقالت بمكابره: مو خوافه .. انا شجاعه ..
ابتسم وراح لمركز سوبر ماركت كبير على اطراف هذا الشارع ..
حتى هو محتاج اغراض للبيت .. وعشان كذا راح للمركز بدل البقاله الصغيره اللي عندهم ..
اول ما دخلوا صاحت مايا بحماس وجريت لسلة الشيبسات تشتري لها ..
تنهد وهو يقول: اتمنى انها ما تختار شيء غالي او عالاقل ما تكثر من مشترياتها ..
اتجه للمخبز يشتري له خبز ..
اخذ له بريالين خبز ابيض وبعدها اشترى ليمون وملح وغيره من لوازم المطبخ ..
بعد ما خلص من مشترياته اللي كانت حول العشرين ريال حطها عند البائع وراح يدور على مايا ..
راح عند ثلاجة الآيسكريمات فلقاها شايله سله صغيره وملتها بخرابيط اطفال .. شوكولاتات وشيبسات وعصيرات وحلويات غريبة الشكل وجاء دور الآيسكريم ..
ظل يطالع فيها وهو مصدوم ..
وش هذا كله اللي اشترته ..؟!
اللحين شلون يتصرف معها ..؟!
ابتسمت لما شافته وقالت: ابغى هذاك الاحمر البعيد ..
واشرت على ايسكريم جالكسي كان بعيد عنها ..
تقدم منها وجلس قدامها وهو يقول: مايا وش كل هذا اللي اشتريتيه ..؟!
رمشت بعيونها وهي تقول: ما اشتريت كثير ..
ما اشتريت كثيير ..؟!!!
تستهبل ..؟!
اخذ السله وبدأ يحسب اسعارها ..
طلع الشيب براسه لما وصل ثمنها لسته وأربعين ريال ..
هذا المبلغ يكفي مصروفهم لاسبوع ..!!!
طالع فيها وهو مو عارف كيف اللحين يقنعها ..
بدأت شفتها السفلى ترتجف وهي تقول بصوت باكي: ما راح اشتريه ..؟!
اخخخخ ..
هذا اللي كان خايف منه ..
ابتسم لها وهو يقول: لا لا ليه تبكين ..؟!
هزت كتفها وهي تقول بنفس صوتها الباكي: انت زعلان .. راح تاخذه وتقول هذا كثير .. انا اعرف انك كذاب وما راح تخليني اشتري اللي ابغاه ..
تنهد بعدها قال: طيب اسمعي .. راح ابدل شيء بشيء .. زي بسكوت الجالكسي خلينا نبدله ببسكوت ثاني .. كذا بنوفر ريال ونص .. بعدها الشيبس هذا الكبير ليز خلينا نبدله بشيبس كبير ثاني وبنوفر كذا ريالين وهكذا .. والايسكريم اللي طلبتيه بسبع ريال .. مره كثيير .. باخذ لك اثنين بدله بريال ويكونوا اكبر منه .. وهالحلويات المطاطيه الغريبه اللي اخذتيها ترى طعمها مو حلو .. انا اول ذقته وبطني بعدها صار يوجعني ..
رمشت بعيونها بعدها طالعت بحلوياتها وهي تقول: صدق ..؟!
هز راسه وهو يقول: ايه صدق ..
زمت شفتها شوي بعدها اتجهت للمكان اللي اخذتها منها ..
ابتسم ولحقها ولما وصلت رجعت الحلويات مكانها ..
حسام: شطوره حبيبة خالها .. الاشياء اللي مو كويسه ما ناخذها صح ..
هزت راسها وهي تقول: صح ..
مسك ايدها وقال: ياللا نروح نبدل الاشياء الثانيه ..
مايا: تيب ..
لف وراح لممر الشوكولاتات عشان يبدل الجلكسيات والتويكس اللي عندها ببسكوت واحد او اثنين بالكثير ..
وقف بمكانه فجأه لما شاف له واحد يشتري من ثلاجة العصيرات ..
سحب بنت اخته واختبوا عند اللفه ..
طالعت مايا فيه وهي تقول: ايش فيه ..؟!
جلس قدامها وحط اصبعه على فمه وهو يهمس: اششش .. لا تتكلمي ..
ما فهمت .. لكنها هزت راسها بإنصياع ..
تقدم حسام بهدوء لحد ما قدر يشوف هذا الشخص ..
عقد حواجبه وهو يقول بهمس: ايه هو .. مستحيل اكون غلطان ..
مايا: ايش تقصد ..؟!
حط ايده على فمها وهو يقول بهمس: اشش يا مايا .. لا تهرجي بصوت عالي ..
هزت مايا راسها وبعدها اشرت ورى خالها ..
استغرب حسام ولف ورى فتفشل لما شاف حرمه تطالع في تصرفاته الغريبه وولدها الصغير يسألها: من ايش يندسون ..؟!
وقف حسام بإحراج وخرج من الجهه الثانيه ..
تنهد وهو يقول: احرجتيني يا مايا ..
صرخت مايا بحماس وهي تقول: دمية حلا ..
وراحت جري لجهة الالعاب ..
انصدم من تصرفها .. قبل شوي حذرها من الكلام واللحين تصارخ ..
بتصير مشكله لو ذاك الشخص انتبه لهم ..
اخذ سلتها اللي من الحماس تركتها خلفها وبدأ يقلل من مشترياتها ..
خفف كثيير لحد ما صار مبلغها بعشر ريال ..
بالنسبه له كبير .. لكن اهون من سته وأربعين ريال ..
سمع صوت بنت اخته من وراه تقول: خالو ..
لف حسام ورى فانصدم لما شافها واقفه بجنب ذاك الشخص اللي كان يختبي منه وقالت: هذا الرجال كان يبغاك ..
ارتبك حسام من ذي الورطه اللي ما توقعها ..
اي عبط هذا اللي هو عايش فيه ..
مو كان من المفروض يلحقها بدل من انه يخاف من مسألة المشتريات وثمنها ..
طالع حسام في هذا الشخص ..
هو في ورطه ..
ورطه كان يتجنبها دايم لأجل عيون أخته ..
تكلم ذاك الشخص وهو يقول بإستهزاء: اوووه حسام الصغير .. ما شاء الله صرت تعرف تتسوق يا رجل .. الصغار كبروا ..
طالعت مايا فيه شوي بعدها راحت لحسام وحطت دمية حلا في السله وقالت: استنى .. بروح اشتري اخر حاجه ..
بعدها بعّدت عن المكان ..
راقبها هذا الشاب بعيونه بعدها لف على حسام وقال: صدتك في النهايه .. إلا أنا محد يقدر يهرب مني ..
طقطق أصابعه وهو يقول: تذكر ولا أذكرك وش صار قبل خمس سنوات ..
ظل حسام يطالع فيه بهدوء وبعدها بشكل مفاجئ تحولت ملامحه الى إستهزاء وهو يقول بإستفزاز: أووووه زياد أبو قبعه بيضاء جاء يأخذ حقه ..!! فاجئتني يا رجل .. توقعتك تبت وبطلت تواجه أعمامك ..
حس زياد بالدم يسري بجسده فشد على قبضته وفتح فمه بيتكلم بس سكت لما مر من جنبهم رجال بسلته ..
راقبه زياد بنظراته حتى بعّد بعدها لف على حسام لكنه تفاجئ بقرب حسام الشديد منه ..
إبتسم حسام وهو يقول بنبرة تهديد: يا بابا .. حبيبي إنت روح لبيتك قبل لا ينعاد السينارو اللي صار قبل خمس سنوات ولكن بشكل أعنف بما إني صاير بالثانوي مو بالمتوسط ..
رجع زياد خطوه لورى وقال بنبره حاده: والتكبر والتعالي هذا لسى ما بطلته ..!! كالعاده تهدد و .....
قاطعه حسام: ودوم تهديدي يتنفذ صح ..؟!
زياد بإستهزاء: طبعاً يتنفذ بما إنه وراك العقل المدبر .. لكنك وحدك اللحين .. وجبان كمان .. لو إنك شجاع وقدها كان ما إنسجنت أختك سببك ..؟!
ضاقت عيون حسام لفتره وقال بهدوء: زياد إتق شري وإبعد عن طريقي أحسن لك ..
أشر زياد أصبعه بوجه حسام يقول بتهديد: خلاص عرفت إنك صرت بذا الحي .. والمكان هذا مو مناسب لتصفية الحسابات .. عشان كذا حط ببالك إنه في أي لحضه ممكن تشوفني قدامك أسترد حقي منك .. فإنتبه ..
وبعدها طلع من السوبر ماركت وحسام يراقبه بعيونه بهدوء ..
تنهد وبعدين راح لعند الكاشير واعطاه الاغراض عشان يحاسب ..
جت مايا ومعها بيبسي وقالت: خذ .. باقي هذا ..
طالع حسام فيها وقال بدهشه: بيبسي ..!! مايا انتي من جدك ..؟! البيبسي مضّر للاطفال وما راح اخليك تاخذي منه ..
ابتسمت وهي تقول: هذا لك انت ..
تفاجئ من ردها فإبتسم واخذ العلبه منها وهو يقول: شكراً على الهديه ..
زادت ابتسامتها وهي تقول: عفواً ..
الكاشير: صار الحساب خمس وثلاثين ريال ..
طالع في بنت اخته بنص عين وقال: ثلث هالمشتريات مو مفيده والله ..
دفع الفلوس اللي كانت معه بعدها اخذ الكيس وطلع من السوبر ماركت ..
وللمره الثانيه تمسكت مايا ببنطلونه وهي تطالع حواليها بخوف ..
رفعت راسها له وهي تقول: يخوفون .. كأنهم اشرار ..
حط إيده على شعرها وهو يقول: يا قلبي انا معك فماله داعي كل هالخوف .. وكمان مو كل اللي هنا اشرار على قولتك .. أكيد فيه منهم الطيب ..
بوزت شفتها وكأنها مو راضيه على كلامه ..
تنهد لما تذكر حكاية عروسة بنت الجيران سمر ..
لحد اللحين ما جته الجرأه انه يرجعها لهم ..
يخاف تتغير نظرتهم ناحية مايا وبعدها ما يقبلوا انها تظل عندهم ..
في ذي الحاله كيف يتصرف ..؟!
وين يوديها ..؟!
مستحيل يخليها بالبيت لوحدها ..
ما يبغى يسبب لها مشكله نفسيه من صغرها ..
ياللـــــــه لو انه ما غلط كان ما صار اللي صار ..
كانوا بيعيشوا احسن عيشه ..
شد بإيده بقوه على الكيس اللي معاه ..
يكرهه ..
يكره ابوه بشكل لا يُصدق ..
هو السبب في كل شيء ..
هو تخلى عنهم .. تماماً ..
ولا كأنهم من صلبه ..
عاشت امه واخته اسوء حياة عشان يوفرون لنفسهم وله الاكل والشرب ..
ماتت امه كمان بسببه ..
غلط بحياته كمان بسبب تخلي ابوه ..
ما وصلت اخته للسجن إلا بسببه كمان ..
واللحين عايشين مثل الضايعين ..
لاهم أيتام .. ولا هم عائله ..
محتاجين للفلس الواحد ..
الضمان الإجتماعي ما راح يقصر معهم ..
بس كيف راح ينفقوا على عائله والدهم عايش وعنده بالبنك الشيء الفلاني ..
عزام الواصلي ..
وده يعرف هو من اي نوع من الاباء ..!
كيف شكله ..؟!
كيف شخصيته ..؟!
كيف يفكر ..؟!
وين عايش ..؟!
وعند مين ..؟!
والسؤال الأهم ..
هو يتذكرهم ولا نسيهم ..؟!







▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒








وننتقل من شقه الى شقه اكثر رُقياً وفخامه ..
في عمارة بو شهاب ..
نظام الايجار هنا سنوي والشقق فيه اشبه ببيوت متوسطه بالحجم ..

كانت الساعه الجداريه تُشير الى 8 العشاء ..
اخوهم الكبير ماخذ امه للمستشفى بسبب موعد جلديه ..
والبنات الثلاثه كل وحده فيهم بعالم ثاني ..
جنى فارده كتبها بوسط غرفتها هي وترف وترتبها لبكره وتشوف واجباتها ..
ترف منبطحه على سريرها وتطقطق بالبلاك وجنبها صحن مكسرات واللاب شغال يحمل احد الافلام ..
اما بِنان فكانت في غرفتها جالسه على المكتب وقدامها ملف تقرأ فيه ..
لا .. الوصف الافضل هو انها كانت تقرأ فيه ..
حالياً مخها مشغول بأمر ثاني غير القراءه ..
في أحد الدكاتره المشهورين بالمستشفى ..
بالدكتور ثامر ..
الدكتور اللي اشتهر بإحترامه وطيبته وحبه للجميع ..
الدكتور اللي سمعت بالصدفه همسه مع احد المتدربين تحت إيده ..
سمعت كلامه اللي ما يدل إلا على إنحطاط اخلاقه ..
ما يدل إلا على قذارة تفكيره ..
حطت راسها بين إيدها وهي حاسه بذنب كبييير ..
ليه مو من وقتها ما وقفت بوجهه او بلغت عنه ..؟!
كان وقتها شاكه بالامر وخايفه انها تظلمه ..
لكن شكها هذا ما كان في محله ..
ما كان فيه محله أبداً ..
عضت على شفتها وهي تتذكر كلام المتدرب اللي اجبرته يعترف باللي صار ..
مسكت عليه شيء وارغمته يعترف فأعترف ..
إعترف انها ذي مو اول مره ..
تقريباً 60 بالميه من الحريم اللي يتعالجوا تحت إيده يبحث عن ارقام بيوتهم ويزورهم في انصاص الليالي ..
والمشكله الاكبر ان هالحريم من بعدها ما يرجعوا للمستشفى ويسحبوا ملفات مراجعاتهم ..
معقوله هذا يكون صدق ..؟!
يستغل وضيفته لغرائزه المنحطه ..!!
سمعت قصص كثيير ايام دراستها في كلية التمريض وكلية الطب ..
بس كانت قصص ..
قصص ما توقعت انها بتصادف تجسيد لها على الواقع ..
مشوشه بقووه ..!
اخلاقه قمممه وما قد شافت منه شيء ولا حتى نظره مو بمكانها ..
مشهور بطيبته واخلاقه ..
اخلاق واه من الاخلاق ..!!
اللي مجننها هو هذا الموضوع ..
موضوع الاخلاق المزيفه ..
قفلت الملف وهي مصره انها تتخذ موقف محدد ..
عقلها يقول لازم تبلغ وتنقذ الكثيير من انيابه ..
وقلبها يقول لا تتسرعي فممكن يكون بريء ..
لحضه !!
اي برائه هذه في انه يروح لهم ببيوتهم ..؟!!
اي برائه هذه اللي تخليه يبحث عن أرقامهم وعناوين بيوتهم ..؟!!
بس ممكن يكون مجرد سوء ضن ..
سوء ضن ..!!!
لا تمزحوووون ..
وشو حسن الضن إذا كان هذا سوء ضن ..؟!!
قطع سلسلة إضطراباتها دق الباب ..
لفت عالباب وشافت ترف واقفه وقالت: ممكن أدخل ..؟!
رفعت بِنان حاجبها وهي تقول: من متى هالاحترام يا أستاذة الوقاحه ..؟!
ميلت ترف فمها ودخلت وهي تقول: بسوي نفسي ما سمعت .. هيه بنّو .. إنتي الليله فاضيه ..؟!
بِنان: إيه قولي إن وراك بلى .. وش مسويه بعد ..؟!
ترف بإنزعاج: وجع .. ماني مسويه شيء .. بس بغيت أطلب منك شيء ..
حطت بِنان رجل على رجل وهي تقول: وشو ..؟!
ترف: إسمعي .. انا حملت فيلم وأبغاك تسهري معاي نشوفه .. مو طويل بس ساعه ونص ..
بِنان بإستهزاء: ايه بالمره قصير ..
بوزت ترف وقالت: لا تذليني .. ابغى اشوفه مع أحد ..
بِنان: وليش ..؟! مو بالعاده تسهري على التلفزيون لوحدك ..؟!
ترف: لأنه فلم مرعب و .....
قاطعتها بِنان: لا مررره مرعب يا حرام .. على أساس ان قناة توب مو صاحبتك الروح بالروح ..
جلست ترف عالسرير بإنزعاج وهي تقول: اوووه بنّو لا تقاطعيني .. انا أعشق الرعب .. بس رعب عن رعب يفرق .. لما يجيك رعب فيه إستدعاء أرواح ويقرأوا تعويذات دينيه خاصه فيهم يعطيك إحساس أن كل الجن اللي بالبيت بيجوا يتفرجوا ويتسلوا معاك .. هذا الفلم سبب حالات إضطرابات نفسيه كثييير وبعضهم ما ينصحوا بمشاهدته .. فأبغاك معاي عشان أحس انه فيه آدمي معاي ..
رفعت بِنان حاجبها وهي تقول: أكيد كاتبين عالفلم +18 صح ..؟!
هزت ترف راسها وقالت: عارفه وش بتقولي بس برضوا أبغى أشوفه .. كل صاحباتي بيشوفوه الليله .. فضولنا زاد للفلم وتحدي بيننا صار ..
بعدها قالت بترجي: بِنان واللي يسلمك ويعافيك وافقي .. هذه مو اول مره تشوفي معاي فلم عاللاب ..
بِنان: مو فاضيه .. بكره لازم أصحى بدري .. هذا غير عن أني اليوم ما نمت فطبيعي أنام بدري ..
ظهر الإحباط على وجه ترف وقالت: عادي .. مو أول مره ترفضي ..
بِنان: هههههههههههههههه غريبه بالعاده تسبي وفمك ينقط عسل وتصفقي الباب وراك .. أوكي عشان إحترامك الغريب هالمره راح أشوفه معاك ..
شدّت ترف على قبضتها وهي تقول بإنتصار: يسس ..
قامت وخرجت من الغرفه ..
إبتسمت بِنان وهي تقول في نفسها: "فلم ما ينصحوا أحد بمشاهدته .. متحمسه معاه أكثر منها" ..
أختفت إبتسامتها وطيف الدكتور ثامر يمر براسها ..
طالعت في الساعه بعدها تعوذت من الشيطان على تفكيرها اللي يخليها تتوقعه حالياً في شقة وحده من الحريم اللي يراجعوا عنده ..
لمت ملفاتها ودفاترها وهي تفكر ..
دخلتها بالدرج وقفلته وهي تقول: إذا كان فيك ذرة شك .. وقتها إقطعيه باليقين ..
قامت وهي ناويه إنها تتأكد بنفسها عشان تتجنب العواقب الناتجه إن كان شكها ....
مو بمحله ..








▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒








الساعة 6 وربع المغرب ..
وبإحدى الأماكن الراقيه والشهيره الموجوده على شواطئ جده ..
بداخل دُرة العروس ..

أرخى جسمه على الكنبه ذات اللون النيلي القاتم وأطلق تنهيده عميقه من صدره ..
سحب صاحبه نفس من السيجاره وقال بإستهزاء: أُسامه جاي في المغرب ..!! غريبه .. بالعاده تجي آخر الليل وبس ..
رفع حاجبه وكمل: شكلك فاضي اليوم مو ..؟!
سحب أسامه سيجاره من العلبه اللي قدامه وهو يقول بهدوء: لا مو فاضي .. فيه إبن كلب أبغى أنهيه هو وشركته وجيت هنا أروق وأفكر بأقسى طريقه تناسبه ..
أطلق صاحبه ضحكه عاليه وهو يقول: الشيطان يظل شيطان وما يتغير .. أنا بقووه أشفق على هالشخص ..
قام وحرك إيده يقول: إعذرني فيه جمعة شله عالشاطيء بيعملوا عرض وقلت لهم راح أجي .. أشوفك على خير ..
خرج من المكان وأسامه مشغول بشعل السيجاره حقته ..
بعد ما خلص حطها بفمه وإسترخى من جديد عالكنبه يفكر بشركة ذاك اللي ينادونه بفيصل ..
راح ينهيها على آخرها ..
بباله كم طريقه بس مع هذا هو يبغى طريقه قاسيه ..
خلاص مل من الطرق التقليديه ..
وقف عن التفكير ورفع حاجبه لما شاف بنت واقفه قدامه فقال: عفوا ..
جلست عالكنبه وقالت: كيفك أسامه ..؟!
سحب أسامه نفس من السيجاره بعدها قال: وش تبغي ..؟!
ميلت فمها بقهر بس رجعت ترسم إبتسامه على وجهها وهي تقول: سمعت من صاحبك رياض بإنك راح تعمل بارتي كبير الخميس الجاي بمناسبة عيد ميلاد حبيبتك الجديده صح ..؟!
أسامه ببرود: خلصيني ..
كان وقتها ودها تقوم تلفع وجهه بالصندل حقها بس لا كان عندك حاجه عند الكلب فقوله يا سيدي ..
ابتسمت وقالت: ماي بوي فريند يصادف تاريخ ميلاده يوم الخميس .. فبغيت تحولها الى حفلتين بوقت واحد وراح أدفع نص التكاليف .. ماشي ..؟!
طف السيجاره حقته وهو يقول: الكباين كثير .. إختاري وحده منها وسوي حفلتك فيها ..
طالع فيها وكمل: وبالمره أتمنى ما أشوف وجهك صاحب البثور هذا في حفلتي عشان لا تخرب ..
ميل راسه يقول ببرود: البشعين ما أعترف فيهم ولا ابغى أتواجد معهم في نفس المكان ..
قام وقفل الباب وراه بعد ما خرج ..
اما هي فكانت الصدمه تغطيها بالكامل ..
بعدها حست بحراره في صدرها وبعيونها ..
وقح .. حذروها من الكلام معاه بس ما سمعت لهم ..
وجع تكره حيييل ..
جففت عيونها من الدموع المتجمعه وهي تقول: ومين قال أصلاً إني أبغى أنوجد معاه في نفس المكان ..
ضاقت عيونها وهي تقول: بس البارتي حقه راح يحضره ناس كثير لأنه مشهور .. كنت أتمنى يفرح حبيبي أكثر لما يشوف الحضور كثير جداً ..
قامت من مكانها وطلعت من الغرفه ..

وبرى على شواطئ جده البيضاء ..
كان أسامه يمشي وهو ينقل نظره بين اللي حواليه ..
صاحبه عامر مستأجر هذا الشاليه لمدة ثلاث أيام واليوم هو اليوم الثالث ..
ومع هذا فهو لحد اللحين ما شاف له أثر ..
مو داري فين إختفى ..
وقف عن السرحان بعد ما سمع صوت صراخ وتصفير مجموعه من الشباب ..
لف على جهتهم فشاف إستعراضات جت بوت على البحر والشباب يشجعون ويصورون ..
عقد حاجبه بعد ما طاحت عينه على بنت مع صاحباتها تحت وحده من المظلات الملونه ..
شكلها مو غريب عليه ..
ما إهتم كثير لانه بعد فتره راح يتذكر وين شافها أو شاف شبيهها ..
إتجه لبرى وراح لسيارته ..
الكباين ممله في مثل هذا الوقت ..
أهم شيء عنده حالياً هو يلقى طريقه يكسر فيها فيصل ويهدم شركته ..
ركب السياره وحرك بسرعه ناحية البيت ..









▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒








في صباح اليوم الثاني ..
وفي احدى المدارس الثانويه ..
الحصه الأولى ..

لفت ترف بحماس على صاحباتها تقول: يا جماعه وقسم بالله كان فلم ولا أحلى .. رهيييب رهيييييب يا بنات ..
هزت عهد راسها بلا تقول: انا ما قدرت اكمله .. مرعب بشكل فضيع ..
ترف: ههههههههههه انا سحبت معي أختي تطالع ..
ضحكت وحده من صاحباتها تقول: أنا أجبرت أختي الصغيره تطالع معي .. ههههههههه ماش ما أضنها نامت الليل ..
ردت صاحبتهم الرابعه: حرام عليك يا داليا .. أختك لساتها طفله ..
داليا: ويييييين طفله .. تراها تعرف مواضيع ما يعرفها الكبار أصلاً .. متأكده بأنها لا كبرت بتطلع أصيع بنت في جيلها هههههههههههه ..
ترف: اوووه أنا لو خليت جنى تطالع معي كانت من المحتمل تجيها سكته قلبيه من أول مشهد .. ههههههههههه تراها جبانه وبقوه ..
عهد: بنات ما تحسوا أن أبله رغدا تأخرت ..؟!
داليا: يوووه وش جاب سيرة الابلات وغثاهم اللحين ..
قامت ترف وهي تقول: بنات إحنا اللحين وش مجلسنا هنا .. قوموا نلف في الممرات قبل لا تجي أبله رغدا ..
قامت صاحبتهم الرابعه ميعاد تقول: والله معاك حق .. ياللا أمشوا ..
طلعت الشله برى الفصل فصرخت عليهم وحده من الطالبات تقول: هييييه أدخلوا اللحين الأستاذه تجي وراح تعاقب اللي تلقاه برى ..
حركت ترف إيدها بلا مبالاه تقول: جتنا الدافوره تتفلسف .. طنشوا طنشوا ..
صرخت البنت مره ثانيه تقول: والله لو ما رجعتم راح أعلم الوكيله عليكم وراح تعاقبكم على هبلكم هذا ..
قفلوا الباب وراهم بعد ما طلعوا فقالت ترف: على طاري الوكيله .. وينها أبله غضب مختفيه هالصباح ..؟! بالعاده صراخها يلطف جو الطوابير ههههههههه ..
ميعاد: يمكن طلقها زوجها هههههههههههههههه ..
ترف+داليا: هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
عهد: حرام عليكم لا تتشمتوا كذا ..
ترف: إيييييه إسكتي إسكتي واللي يعافيك ..
ميعاد: بنات ودي أشتري بسكوت بريك ..
داليا: تفضلي حبيبتي إشتري محد ماسكك ..
ميعاد: طبعاً راح أشتري .. ياللا مين تدفع ..؟!
ترف: أنا اليوم مفلسه وما معي ولا ريال ..
ميعاد: طول عمرك مفلسه .. فلوسك تروح في تفعيل البيبي ..
ترف: ههههههههههه ما أعيش من دونه ..
داليا: أمشوا أمشوا ننزل .. أنا بأدفع هالمره ..
نزلوا من الدرج وميعاد تقول: وناسسسه دلّو بتدفع لنا ..
وقفوا عند نهاية الدرج وقالت ترف: إسمعوا .. راح ننزل وحده وحده عشان المديره لا تشك ..
داليا: وجع .. أصلاً ليش مكتبها يفتح على الدرج ..؟!
ميعاد: عشان يا قلبي لحد ينزل من دون لا تشوفه ..
ترف: إنزلي إنتي يا عهد أولاً .. وجهك مو وجه مشاكل وما راح تقول شيء ..
عهد: أوكي ..
نزلت بعدها وقفت في مكانها وهي تقول: إنزلوا إنزلوا مافي أحد ..
ترف: حلو ..
فنزلوا وأتجهوا للمقصف وهم يرددون وحده من أغاني راشد بآستهبال وإستعباط ..
دقت ميعاد ترف وهي تقول: شوفي شوفي مُزتك توها جايه للمدرسه ..
ترف بإنزعاج: وجع ماهي مُزتي يا الخبله ..
إتجت البويه لبوابة المبنى وهي شايله شنطتها بإهمال ..
لما لاحظت ترف مع صاحباتها عند المقصف أرسل لها بوسه وهي تقول: صباح الورد يا سُكر ..
وبعدها دخلت داخل ..
ترف بإستهزاء: صباح الورد يا سكر .. روحي موتي بس ..
داليا: ههههههههههه يا بنت ذي واضح إنها خاقه عندك وتبغى تشبكك .. يا حضك والله .. نص بنات المدرسه يبغوا يشبكوا معها ومع ذلك ما تبغى إلا إنتي ..
ميعاد: والخبله ذي ترفض ..!! منو اللي يرفض وحده مثل مجد ..؟!
ترف: ياخي طيروا .. تجيب المغص .. ما دشت مزاجي أبد .. وأصلاً من الله ما أحب هالحركات .. المهم ياللا نسرع قبل لا تجي أبله رغدا ووقتها راح نتورط بجد ..
عهد: اوكي هيّا ..
إشتروا بعدها دخلوا المبنى وإتجهوا للفصل ..
دخلت داليا وهي تقول: الأبله جت ولا لسى ..؟!
وأماداها تكمل جملتها إلا والأبله تقول بحده: خلوكم برى ..
اندهشوا لما شافوها من أول بالفصل وجالسه تفتش عالواجب فقالت عهد: ابله معليش كنّـ...
قاطعتها الابله وهي تقول: ما أبغى نقاش ولا تضيعوا على زميلاتكم الحصه .. ياللا برى ..
قفلت داليا الباب وهي تقول: عادي مو أول مره ننطرد ..
عهد: بس ما يصير كذا .. ياليتنا ما نزلنا ..
ترف: ما علينا خلونا نلفلف ولما تقرب الحصه من نهايتها نرجع ..
ميعاد: قدام ..
داليا: دقيقه خلوكم بروح أتأكد وأشوف الدرج الخلفي مفتوح ولا لا ..
وبعدها راحت ..
فتحت ترف بسكوت البريك حقها عشان تاكل ..
وقفت لفتره تطالع في البسكوت بإبتسامه بعد ما رجعت لها ذيك الذكرى الجميله ..
لقبل عشر سنوات تقريبا ..
إبتسمت وهي تتذكر اللي صار وقتها ..


X•x•... قبل عشر سنوات ...•x•X

جالسه عند بوابة العماره اللي فيها شقتهم ..
ضامه رجلها لصدرها ودافنه وجهها فيهم تبكي بصوت طفولي ..
تخبص وجهها بالدموع وشعرها حدّه منكوش وصوتها أعلى من اللازم ..
مر ولد أكبر منها بكم سنه كان متجه للعماره اللي فيها شقته وبإيده كيس ازرق ..
كانت العمارتين جنب بعض ..
إستغرب من هذا الصوت المزعج جدا فلف عليها وفعلا مثل ما توقع ..
دايم البنات مصدر الإزعاج ..
وقف قدامها وقال بإنزعاج: وش هالصوت اللي كأنه صوت بقر ..
وقفت عن البكي ورفعت راسها تطالع فيه لفتره ..
رفع حاجبه وهو يقول: ياهو أنا أسألك ليش هالبكي ..
شهقت وقالت: الاولاد الحمارين سرقوا ريالي اللي اعطتني اياه امي اشتري من البقاله ..
بدأت تبكي وهي تقول: يقولوا الشغالات ما ياخذوا رواتبهم اللحين إييييي ..
وكملت بكي بصوت مزعج ..
حرك الولد إيده بإنزعاج يقول: طيب ابكي ببيتكم مو هنا يا الخبله البكايه ..
زاد صوت بكائها من كلامه لها فتأفف وطالع فيها وهو يقول لنفسه: صدق مزعجه .. بس وش يقصدوا بشغاله ..
ردت عليه تقول ببكي: لأن أمي شغاله ايييييييي ..
وعِلي صوت بكائها اكثر فقال بورطه: ما سألتك فليه تجاوبي ..؟! خلاص خلاص اسكتي أزعجتي الناس ..
بس مافي فايده من كلامه ابداً ..
طالع فيها لفتره بعدها طلع من الكيس اللي معاه بسكوت بريك وهو يقول: خلاص راح اعطيك شوكولاته فكوني شاطره وأُسكتي ..
وقفت عن البكي لفتره تطالع فيه بفهاوه بعدها قالت: اخذه ..؟!
رد عليها: ايه طبعاً .. اجل وشو ..؟!
رمشت بعينها وبكت وهي تقول: بس ما معي فلوس ..
رفع صوته يقول: يا الخبله مابي فلوس شفيك ما تفهمين .. خذيه مجاناً ..
وقفت عن البكي بعدها قامت واخذته منه وهي تقول: واااو حلو ..
قلبته شوي بعدها قالت: بس هذا بنص مو بريال .. ابغى واحد ثاني ..
رفع حاجبه بإندهاش يقول: شحاذ ويتشرط .. مهبوله انتي ..؟!
هزت راسها بلا وهي تقول: بس هذا غش ..
انصدم اكثر من هرجها بعدها قال: اصلا الشرهه عليّ عطيتك وجه ..
اشر عالبسكوت يقول: تبغيه ولا آخذه ..
حطته ورى ظهرها وهي تقول: لا ابغاه ابغاه ..
ابتسمت وهي تقول: مع انه قليل بس شكراً ..
بعدها طلعت للعماره ..
ميل فمه يقول: بنت غريبه ..


X•x•..........................•x•X


قاطع أفكارها صوت داليا تقول: بنات ياللا امشوا الدرج مفتوح ..
ميعاد: هيّا ..
وراحوا كلهم لعند الدرج الخلفي عشان يخرجوا الساحه الخلفيه ويلفلفوا على راحتهم ..





//








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 05-02-2015, 10:22 PM
صورة صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« الرمزية
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثانيه : شظايا شيطانيه




في مثل هذه الساعه ..
بمستشفى الـ***** التخصصي ..

ماشيه وبإيدها الملفات اللي أعطاها إياها دكتورها عشان توديه للصيدليه ..
ماشيه وعيونها على الأرض وتفكيرها كله فيه ..
طبعا بثامر اللي مو مخليها ترتاح لا ليل ولا نهار ..
حسبي الله عليه ..
امس جتها بالليل كوابيس وهو كان بطل هالفلم المرعب اللي حلمت فيه ..
آآخ لو بس تقطع شكها باليقين فرآح ترتآح وبقوه ..
بس وينه اليوم أصلاً ..؟!
بالعاده تشوفه مار أو مع مجموعته يمروا على المرضى ..
أو واقف عند شباك الصيدليه يتكلم مع .....
لحضه .. صح توها تنتبه ..
دايم واقف يتكلم مع الحسناء السوريه اللي تشتغل بالصيدليه ..
لا كمان فيه شيء ثآني توها تلاحضه ..
اللي مخليه سآعده الأيمن بالشغل هي بنت مو شاب مثل دكتورها جاسم ..
وجع بعينه هالحيوان ..
شدت على الملف وهي تقول: أثاري من اول له حركات سافله بس ما كنت ألاحظ .. كان يخدعنا بإبتسامته الخارجيه وأخلاقه اللي يتصنعها ..
عضت على شفتها بعدها وقفت بمكانها لما مرت من عند غرفة وشافته يتكلم بالجوال ..
رجعت لورى وقربت من الباب عشان تسمع وش يقول ..
سمعته يضحك ويقول: من عيوني .. كم أخت أنا عندي .. بس إعذريني الليله ما أقدر .................... لا بس عندي شغله وممكن أرجع البيت متأخر ........................... لا صعبه .. أنا بروح لحي ******* .. مرره بعيد عن البنك وما أقدر الليله .. خليها بكره أحسن ........................ الله يهديك يا عسل قلت لك عندي شغله مهمه .. ما اقدر أأجلها ..
تنهد وهو يقول: أنا رآح أقفل اللحين لأني مشغول وأعذريني لأني ما أقدر .. مع السلامه ..
قفل وقال لنفسه: أقولها شغله ضروريه تقولي أجلها .. بالقوه لقيت وقت مناسب .. البنت بكره بتسافر فلازم أروح لها الليله ..
ضمت بِنان الملف لصدرها وهي تطالع في الأرض ..
ضاقت عيونها وهي تقول بهدوء تام: كلهم زي بعض .. كل الرجال من طينه وحده .. كلهم سافلين ..
مشيت متجهه ناحية الصيدليه وتفكيرها كله مشغول باللي صار قبل سنوات ..
هزت راسها وهي تحاول تتناسى اللي صآر لما قطع حبل افكارها صراخ عند الريسبشن ..
لفت فشافت أحد المراجعين يتهاوش مع احد موضفي الإستقبال ..
جت وهي تقول: لحضه لحضه إيش الموضوع ..؟! هذا مستشفى مُحترم والأصوات المفروض ما تعلى فيه ..
رد عليها الموضف يقول: الله يخليك تعالي إقنعيه .. فهميه أن تكاليف العمليات ثآبته من الأساس مو مغلينه على ناس وناس لا .. قاعد يقول أن مبلغ عشرين ألف كثير وإن إحنا نصابين ومن هذا الكلام ..
لفت بِنان على الرجال اللي من شكله واضح إنه أنسان مزاجي وحاد فقالت بهدوء: اخوي التكاليف عندنا محدده ومافي شيء إسمه إستغلال أو إحتيال .. إذا عندك إعتراض فتكلم مع الدكتور المُختص بالعمليه .. موضفي الريسبشن مالهم أي يد بالموضوع ..
لف الرجال عليها يقول بكل حده وعصبيه: أولاً محد طالب منك تتدخلي أو تفتحي فمك .. والله وبنات بلدنا صاروا صايعات ويشتغلوا مع فلان وعلان ووجههم مكشوف عساكم في أسفل جهنم مع اللي ما عرفوا يربوكم .. وثانياً وش تقصدي بأن الدكتور هـ....
قاطعته تقول بنبره حاده: يا إستاذ لو سمحت ألفاضك المفروض تكون أفضل من كذا ولا تتجاوز حدودك ..
رفع حاجبه يقول: حلو .. والله شيء حلو .. تعرفون تعصبون لما الواحد يسب تربيتكم .. لا فيكم الخير والله .. أهلكم سنعوكم وربوكم .. يلعن تربية الحمير هذه ..
حطت بِنان الملف على الطاوله ودمها فاير من أسلوبه وكلامه السافل ..
دقت بإصبعها على الطاوله تقول بضبط أعصاب: الإنسان تربيته تظهر بطريقة تعامله مع الناس وإحنا هنا عرفنا وش نوع تربيتك يا الأستاذ المحترم والمُوقر .. أدفع اللي عليك وخلك بحالك أطيب لك عشان لا يحصل مالا تُحمد عُقباه .. أباكاه أندا مينجيرتي ساسي سايا ..؟!
*هل فهمت يا أيها الوقح * بالإندنوسيه*
مافهم جملتها الأخيره ومع هذا قال بصوت مُرتفع: والله وخوش إستقبال وخوش مستشفى .. العاملين فيه مُحترمين ولسانهم عسل ..
تفل وهو يقول: تفوو على هالتربيه الزباله .. انا راح أشتكي لرئيسك وهو راح يعرف يربيك ويعلمك اللي ما قدر ابوك يعلمك أياه او يلمك بالبيت بدل طلعت المستشفيات والإختلاط المنحط هذا ..
الناس من حولهم تجمعوا والكل يشاهد هالمهاوشه الي نادر تحصل في مثل هالمستشفى المعروف بِرُقيه ومكانته العاليه ..
عضت بِنان على شفتها وأعصابها وصلت لآخر حدها وتحاول قد ما تقدر تكون هاديه بس صعب ..
هذا وقح بطريقه مُستفزه جداً ولسانه بذيء بشكل لا يُوصف ..
حرك الورق اللي بإيده وهو يقول: واللحين يا أختنا المحترمه اللي شوهت سمعت بلادها بكشف وجهها والعمل مع الرجال ممكن توريني وين مكتب المدير عشان أقدم شكوى ضد تكاليفكم وضد وقاحة بعض الناس ..؟!
شدت على إيدها بقوه وهي تطالع في الأرض تحاول تكون هاديه قد ما تقدر ..
لكن خلاص .. وصلت حدها وما عاد فيه مجال للهدوء قدام هالسم اللي ينطق فيه هالآدمي ..
سحبت الورق اللي بإيده وحطته عالطاوله وهي تقول: تبغى تسب اللي قدامك فسب براحتك .. لكن إنك تطلع لمنزلة الأهل وتسبهم فهذا أنا ما رآح أسمح لك إنك توصلها .. الشغل كدكتوره مو عيب .. عيب بس لعند المتحجرين والمتخلفين أمثالك .. فيا أُستاذنا المُحترم ممكن تقدم إعتذار على التفاهات وكمية الهبل اللي نطقت فيها وأهنت بها أهلي ..؟!
تنرفز كثير من حركتها لما سحبت الأوراق اللي بإيده ..
وتنرفز أكثر من طريقتها بالكلام معه ..
فتح فمه وهو ناوي نيه مو صاحيه بس قاطعه صوت أحد المسؤولين اللي جاء وهو يقول: السلام عليكم يا إخوان .. عسى ماشر وش صاير ..؟!
لف عليه الرجال وهو يقول بإستياء: إيش صاير ..؟! إسأل نفسك .. وش هالمعامله الزفت اللي يتلقاها المُراجع عندكم ..؟! إنتم كذا تستقبلوا عملائكم ..؟! كذا تتصرفوا معهم ..؟! لا خوش مستشفى .. محترمين ما شاء الله عليكم ..
تنهد المسؤول وقال: طيب وش صاير يا الأخو عشان نقدر نفهم الوضع ..؟!
أشر الرجال على بِنان يقول: البنت المحترمه اللي وراك ما تركت شيء سيء ما قالته .. موضفينكم محترمين ويعرفون آداب الإحترام اللي منها رفع الصوت على المُراجعين والسب والقذف .. لا حشمه ولا تقدير ..
لف المسؤول على بِنان يقول بدهشه: هذا الكلام صحيح ..؟!
بِنان بدفاع: لا مو صحيح .. مو كله صح .. هو اللي بالبدايه بدأ يهين تربيتي ويهينني .. صبرت عليه كثير بس مافي فايده معه .. وربي الغلط الأساسي منه .. هذا غير إنه متهم إدارة المُستشفى بالنصب والإحتيال بتكاليف العلاج .. إسأل مُوضف الإستقبال وهو راح يأكد لك كلامي ..
نزل المسؤول نظره لبطاقتها بعدها قال بهدوء: بِنان عزام .. لو سمحتي ممكن تقدمي إعتذار للرجال على وقاحتك وسوء تصرفك ..؟!
طالعت بِنان فيه بصدمه وهي تقول: آبــــا ..؟!!!
*إيش أو وشو * بالإندنوسيه*
ظل يطالع فيها بهدوء ممزوج بنظرات حاده وكأنه أمر غصب عنها تنفذه ..
هذا من جده ..؟!
كيف يبغاها تعتذر مع إنه هو الغلطآن مو هي ..!!!
هذولا المسؤولين كيف يفكروا ..؟!
معقوله تتنازل وتعتذر ..؟!!
بس لو ما سوت كذا فمُمكن تنسحب منها وضيفتها ..؟!
الإعتذار أو الوضيفه ..؟!
أخذت نفس عميق .. بلاها تفكر بالعواطف .. العقل قبل كل شيء ..
هذا رجال أكبر منها ومتخلف .. ما راح تعطي الأمر أكبر من حجمه ..
طالعت فيه وقالت: معليه أعتذر على كلامي اللي قبل شوي .. زلة لسان إن شاء الله ما تنعاد ..
طالع الرجال فيها بإستحقار بعدها قال للمسؤول: واللحين ممكن أفهم وش المبلغ اللي طالبينه في ذي العمليه التافهه .. ها ..؟!
المسؤول: لو سمحت تفضل على المكتب نتفاهل داخل وإن شاء الله ما يكون أحد ظالم الثاني ..
سحب الرجال أوراقه ولحق المسؤول على داخل ..
أخذت بِنان ملفها وهي تقول: غلطان ومع هذا واقفين بصفه .. لييه ..؟!
رد عليها الموضف يقول: معليه حاولي تستحملي .. إدارة المُستشفى همها أولاً وآخراً سمعت المُستشفى وإرضاء الزوار .. إفرضي إن هذا الرجال خرج وإشكى علينا عند وزارة الصحه أو أيا كان ..؟!! سمعت المُستشفى تدهور ونهايتها الإفلاس .. فعشان كذا القاعده تقول في أي مكان بالعالم إن العميل على حق دائماً .. فهمتي ..؟!
ميلت فمها تقول: تقريباً ..
الموضف: أعتذر على إزعاجك .. دخلتك بالمشكله وضايقتك ..
بِنان بإبتسامه: لا لا عادي لا تشيل هم .. أصلاً كذا ولا كِذا كنت راح أتدخل .. ياللا ما أعطلك على شغلك .. مع السلامه ..
الموضف: الله معك ..
وإتجهت الى الصيدليه تنجز اللي أمره أياها رئيسها بالقسم الدكتور جاسم ..
أفضل دكتور جراحه بهذا المُستشفى ..
هي سعيده جداً معاه ..
سعيده بأنها إشتغلت بقسم تحت رئاسة هذا الدكتور اللي الكل يحكي عن مهاراته الطبيه الإستثنائيه ..
تعلمت منه أشياء كثيره في السنه اللي فاتت .. وراح تتعلم منه أكثر بذي السنه ..
وراح تجتهد حتى تصل لمُسمى دكتوره ..
وبتحقق حلمها وهدفها ..
وإسمها بيصير الدكتوره بِنان عزام الواصلي ..
إيش أحلى من هاللقب ..؟!








COLOR="Navy"]
▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒[/COLOR]








الساعه عشره وربع الصباح ..
وفي جامعة الملك عبد العزيز - قسم الطالبات ..
في مبنى شؤون الطلاب ..

جالسه على الكرسي بكل غطرسه وملل تطالع في ساعتها ..
ضحكت صاحبتها تقول: انجي ارحمي نفسك شوي .. حواجبك بتطلع من مكانها من كثر ما انتي عاقدتها كذا ..
ميلت انجي فمها تقول: جامعه غبيه واودس غبي .. سو ستوبد والله ..
تدخلت صاحبتهم الثالثه تقول: معاك حق والله .. انضمتهم مثل وجههم .. لخبطوا لنا الجدول فوق حدر واللحين لازم نوقف في ذي الزحمه عشان نعدل عند الاستاذات .. بأطق من الملل ..
قامت انجي وهي تقول: ما راح اقعد هنا اكثر من كذا .. فعلاً كنت غبيه لما رفضت اكمل دراستي برى .. مام كانت فاهمه اكثر مني بس ...
لفت على صاحبتها ديالا تقول: رفضت عشان وجه الخبله ذي ..
جت صاحبتها الثالثه ولفت بإيدها على كتف انجي تقول: افا وإحنا وين رحنا ..؟! معقوله ديلي اهم منا ..؟!
ديلي: ههههههههه احلمي توصلي لمعزتي عندها يا زوز ..
تنهدت زينه وقالت: إلنا الله ..
قامت ديلي وهي تقول: عالعموم فعلا ما راح نظل هنا اكثر من كذا .. بعد كم يوم راح يتعدل الخلل اللي ببرنامجهم ووقتها نعدل الجدول بالانترنت ..
خرجوا ثلاثتهم من المبنى واتجهوا للكافتيريا ..
حطت انجي السماعات بإذنها وهي تقول: غريبه .. وين بقية الشله ..؟!
زينه: نصهم عندهم محاضرات بما ان خطتهم ألف .. واللي معنا بنفس الخطه مشتركين بنوادي وبعد شوي يخرجوا منها ..
ضحكت وكملت: ههههههههههه مو متعوده تكون الشله قليله مو ..؟!
شغلت انجي احد اغاني رابح وهي تقول: تقريبا ..
وقفت ديلي بنص الطريق فقالت انجي: وات ..؟!
هزت ديلي كتفها تقول: مدري .. بس فيني طفش ..
كملت انجي طريقها تقول: وذ يور سيلف ..
زينه: هههههههههه ما تتغير ديلي هي وحركاتها الغريبه اللي تيجي فجأه ..
مشيت ديلي معهم بطفش وهي تلف عينها على البنات بعدها ميلت فمها تقول: بنات تذكرون سماهر اللي كانت معنا بالثانوي ..؟!
زينه: تقصدي ذيك الخبله اللي ما تعرف وين الله حاطها ..؟!
ديلي: يب هي بنفسها .. البنت المنطويه والهاديه ..
زينه: شفيها ..؟!
اشرت ديلي بعيونها تقول: شوفوها هي نفسها ذيك ..
لفت زينه وطاحت عينها على بنت قاصه بوي وناحته الشعر من تحت بوسط شله كبيره وتضحك وهي تقلد حركات وحده يستهزؤا عليها ..
زينه بصدمه: تمزحين ..؟!!!!
ديلي: للاسف لا ..
زينه: مو معقول .. تغيرت ميه وثمانين درجه ..
ديلي: سبحان القادر .. مين كان متوقع انها بتتحول الى كذا ..
بعدها كملت بلا مبالاه: وذ هير سيلف .. مالي شغل فيها ولا هامتني اصلاً ..
زينه: ههههههههههه حرام عليك .. لا تنسي انها تحبك يا بنت وانتي اعطيتيها اقسى كلام ايام ثالث ثانوي ..
ديلي بنفس اللامبالاه: حب بنات ما اعترف فيه حتى لو حولت بوي .. لو إنها ولد حقيقي كان صار وقتها حكي ثاني ..
زينه: ههههههههههههههههههه ترى شكلها تغيرت عشانك ..
فتحت ديلي باب الكافتيريا وهي تقول بإنزعاج: اييييه .. فكينا من سيرتها واللي يسلمك ..
دخلت زينه وهي تقول: ههههههههه اوكي اوكي ..
جلست انجي عالكرسي وقالت: زوز اذا بتشتري جيبي لي معك هوت كوفي ..
وطلعت الفلوس من جيبها وحطتها عالطاوله بعدها رجعت تدقدق بجوالها ..
تنهدت زينه وهي تقول: امنيتي اشوفك مره وحده بس تشتري بنفسك ..
اخذت الفلوس وراحت لعند الكافتيريا تشتري لها ولانجي ..
فتحت ديلي جوالها تشوف حساباتها وتشيك عليهم ..
لفت على ناحية الباب لما سمعت صوت ضحك عالي فشافت انهم نفسهم سماهر وشلتها يضحكوا ويتشمتوا عالرايح والجاي ..
طاحت عين سماهر في عينها فإبتسمت لها ..
رفعت ديلي حاجبها وكانها تقول سلامات بعدها رجعت تطالع في جوالها ..
ميلت انجي فمها وقالت: هيه ديلي ..
طالعت ديلي فيها وقالت: هلا ..
انجي وعيونها على شاشة جوالها: تعرفي هشوم ..؟!
ديلي: منو اللي ما يعرفه ..؟! افكورس .. ليه وش فيه ..؟!
ابتسمت ابتسامه جانبيه وهي تقول: راح يعمل بارتي في احد الهوتيلات بدبي .. طبعا مختلطه وليليه ..
لفت الجوال على صاحبتها وكملت: عمل لي اضافه بالبيبي وارسل لي دعوه خاصه لي ولصاحبتي اللي هي انتي .. ودخولنا بيكون مجاني ..
ديلي بصدمه: هشام دعانا بنفسه ..؟!!! لا مو من جدك ..؟! هذا من كبارية مجتمعنا ..!! فكرة انه يهتم لنا شيء مو معقول .. انتي متأكده انه هو ولا واحد متقمص شخصيته ..؟!
رجعت انجي تطالع في الجوال وهي تقول: بنّه مشهور ومحد يقدر يزور لانه راح ينكشف بسرعه .. يب هو .. من حماسك واضح انو ما عندك مانع ..؟!
ديلي بحماس: افكورس ما عندي .. اترك كل شيء واحضر .. لا يكون بس ما راح تروحي ..؟!
ابتسمت انجي وهي تقول: نو ويه .. اكيد باروح .. الموضوع اثار فضولي ..
ديلي: طيب كيف راح ناخذ بطائق الدعوه ..؟!
انجي: يقول إن كنت موافقه ارسل له الرمز البريدي وراح يرسله لي .. البارتي بعد خمس ايام .. اوكي من اللحين حاتصل بعزوز عشان يحجز لي ولك طياره على دبي ..
ديلي: هههههههه وناسه بتدفعي لي ..
انجي وهي تدور على رقم عبد العزيز: ايه شور دام انك اللي بتحجزي لنا جناح بالهوتيل ..
ميلت ديلي فمها وهي تقول: كنت عارفه ان هذه المساعده مو لله .. بخيله ..
ابتسمت انجي وحطت الجوال على اذنها تنتظره يرد عليها وتفكيرها مشغول باكثر من شيء ..
وكلها تخص هذه الحفله اللي ما بقي عليها غير خمس ايام بس ..







▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒









واقف قدام باب الشقه ومتردد ..
ما يعرف كيف يتصرف او حتى يرتب جمل متقنه ..
متفشل من بنت اخته اللي حاطته في مثل هذا الموقف ..

الساعه اللحين 2 الظهر ..
توه من قبل نص ساعه اخذ بنت اخته واللحين رجع مره ثانيه يبغى يرجع لهم العروسه اللي سرقتها مايا ..
مد ايده بتردد عشان يدق جرس البيت ..
بس وقف بعد ما سمع صراخ ام سمر داخل تكلم زوجها بطريقه حاده والعصبيه واضحه من نبرتها ..
نزل ايده بهدوء وهو يسمعها تكلم زوجها عنهم .. هو وبنت اخته ..

كان زوجها جالس عالكنبه يلاعب بنته سمر ..
زوجته واقفه قدامه تقول بعصبيه: فهد انت معي ولا شلون ..؟!
فهد بلا مبالاه: ايه سامعك سامعك .. كملي ..
ام سمر بقهر: لا تسلك لي .. اقولك خلاص قررت قراري .. من اليوم ورايح ماني مستقبله بنت الجيران عندي بالبيت .. خلاص فقدت اعصابي من شدة اذاها اللي ما يخلص ..
طالع فهد فيها وهو يقول: يا حرمه حرام عليك .. انتي عارفه ان خالها طالب .. وين يحط الطفله اذا راح لمدرسته ..؟!
تكتفت ام سمر وهي تقول بلا مبالاه: يتصرف ..
تنهد وقال: وشو يتصرف الله يهديك .. لا تنسي انه يتيم وماله احد بالدنيا غير اخته المقطوطه بالسجن .. والبنت الصغيره وحيده .. ابوها تخلى عنها وامها بعيده عنها .. احتسبي الاجر في رعايتك لها ومساعدتك لهم ..
لفت عليه زوجته تقول: والله الحكومه ما قصرت .. يروحوا دار الايتام وهي بتعتني فيهم اثنينهم ويرتاحوا بعد ..
فهد: منو بالدنيا يتمنى يعيش في دار الايتام ..؟!
زوجته بلا مبالاه: هذه مو مشكلتي ..
اخذ فهد نفس بعدها قال: اللحين البنت ضايقتك بشي ..؟!
جلست عالكنبه تقول: المفروض تقول وشو اللي لسى ما ضايقتك فيه ..! طفله فوضويه وعلمت بنتي الفوضى وانها تنثر العابها في كل مكان .. طقم ام عمر اللي جابته لي هديه يوم ولادة سمر كسرته لي وحرقت قلبي عليه .. لسانها طويل وتراددني لما اهاوشها .. وفوق هذا وحده من عرايس بنتي مو موجوده وهي اللي سرقتها .. مو قادره انام وارتاح لان بتصير كوارث اذا بعدت عيني عليهم .. وفي النهايه تجي انت بعد الشغل تطلب مني اني اقوم بواجباتي تجاهك من اكل وغسل وراحه .. يعني بالله عليك متى ارتاح انا والتفت لأموري الخاصه ..؟! جاوبني حضرتك ..
تنهد وقال: اصبري واحتسبي الاجر .. فكري بخالها اللي متعذب اكثر منك .. ما عندهم دخل ولا حساب بالبنك .. طالب ولساته مراهق ويقوم مع هذا بشؤونه وشؤون بنت اخته والبيت .. العصر ما يرتاح ابدا .. يروح هنا وهنا يدور له شغل عشان يلاقي كم فلس يعين فيه نفسه .. والله حالته صعبه ..
ام سمر: له الله بيساعده .. انا ما عاد اقدر اتحمل .. وكمان فيه شيء اسمه ضمان اجتماعي يروح يسجل فيه ..
فهد: الله يهديك ما يقدر .. طلب مني هذه الخدمه بس طلعت مستحيله والسبب ان ابوه عايش وعنده المبلغ الفلاني بالبنك ..
ام سمر: طيب يقوم يرفع له قضيه يطالب بفلوس له ولبنت اخته ..
فهد: اولا من وين له فلوس يدفع للمحامي ..؟! وثانيا المحكمه لو دريت انه يعيش لوحده ومافي عنده ولي امر راح يودوه الدار وهذا شيء محد يتمناه صح ..
ام سمر: المهم انا ما دخلني بمشاكله .. اصلا يستاهل .. لو انه شخص عاقل وامين كان رجع العروسه حقت بنتي لما شافها مع بنت اخته .. اعذرني يا فهد ما راح استقبل ذيك الطفله ببيتي مره ثانيه .. يشوف له جار غيرنا يهتم فيها .. اعتذر منه وقول ما نقدر نعتني فيها اكثر من كذا ..
بعدها قامت ودخلت غرفتها ..
تنهد فهد وقال: لا حول ولا قوة الا بالله ..

اتجه حسام بهدوء لشقته ..
دخلها وقفل الباب وراه ورمى العروسه على الكنب ..
اخذ نفس عميق بعدها قال بهدوء: يبغالي ادور لك مكان ثاني احطك فيه يا مايا ..
جلس على الكنبه وقال: بس مين .. هذولا الوحيدين اللي اعرفهم واثق فيهم ..
خرجت مايا من غرفتها وبإيدها عروسة حلا اللي اشترتها امس ..
رمت حلا وراحت جري واخذت عروسة الجيران وهي تقول: باربي حبيبتي ..
طالع حسام فيها لفتره بعدها قال بهدوء: الله يهديك يا مايا .. الله يصلحك ..
عقدت حواجبها دليل الانزعاج من كلامه اللي تضنه سب فقالت: وانت كلب وحمار ..
تنهد بعدها رفع راسه يطالع في التقويم ..
باقي وقت طويل ..
ضاقت عيونه يقول: هذا غلطك يا رغد .. أنا اللي كنت المذنب .. كان المفروض تخليني أتحمل مسؤولية أعمالي .. طيبتك الزايده ما فادتك ولا فادتني ..
لف بعيونه يطالع ببنت أخته وكمل: بنتك صارت من دون أب ولا أم .. أنا الغلطان فليش تحرمين بنتك منك ...
وكمل بهدوء: وتحرميني منك ..
غمض عيونه وهو حاس بندم ..
ما في فايده .. هو السبب الرئيسي ..
هو السبب الأساسي بدخولها .. هو السبب الأساسي في طلاقها ..
وهو السبب الأساسي بفقرهم .. و.....
صدره متألم من اللي صار .. وحاس بإنقباض كل ما تذكر اللي صار ..
حزين على دخول أخته للسجن .. ومتألم لحال بنتها من بعدها ..
حزين .. متألم .. ولكن ....
ولكن مع هذا مو قادر يحس بندم على اللي صار في حياته السابقه ..
حتى لو حس بندم .. فهو ندم مؤقت على حسب حالته النفسيه وقتها ..
كيف راح يحس بالندم وهو .....
وهو .....
أخذ نفس عميق بعدها طالع في بنت اخته لفتره ..
حالياً هو بورطه ثانيه .. بنت أخته ..
وين يوديها ..؟!
مستحيل يخليها بالبيت وحدها ..
يعني يترك دراسته ..؟!!
بس اذا ترك دراسته فمافي امل انه يتوضف في وضيفه محترمه طويلة الاجل ..
راح يظل على حاله يساعد فلان وعلان عشان يقبض كم فلس ..
استرخى بجلسته وطالع في السقف وهو يقول: طيب شسوات اللحين ..؟! شلون راح اتصرف ..؟!
ضاقت عينه وكمل: وينك يا رغد ترشديني عالطريق الصحيح ..؟! اوعدك ان هالمره راح اسمع لك ولا اعاند ابداً ..
بعدها غمض عيونه يدور عن حل لورطته الكبيره هذه ..
طالعت بنت اخته فيه شوي بعدها لفت وراحت تكمل لعبها ..








▒▓ ×✖• ►︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿︿◄•✖× ▓▒CENTER]


CENTER]



آخر من قام بالتعديل صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸«; بتاريخ 05-02-2015 الساعة 10:45 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 05-02-2015, 10:35 PM
صورة صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« الرمزية
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثانيه : شظايا شيطانيه







الساعه ٣ الظهر ..
بدأت حرارة الشمس تخف .. والجو بدأ يبرد ..
اخذت نفس عميق وهي تطالع في السماء وقالت: ياااه .. من زمان ما جاء مطر .. وددي فيه ..
رجعت تطالع في الملابس وكملت تنشرها على الحبل المربوط على سطح بيتهم الشعبي وهي تقول: بس في نفس الوقت ما ابي يجي ..
تنهدت وكملت: بيتنا شعبي والمطر راح يخش بالغرف وكل شيء بينعدم وبدل ما نستمتع فيه فراح نشيل همّ البيت والفرش وكل شيء ..
رفعت راسها للسماء وهي تقول بصوت شبه عالي: اميري الوسيم .. متى راح تلقى حصانك الابيض وتجيني وتاخذني معك لقصرك الشاهق .. متـــــى ..!!
شوي ضحكت وهي تقول: مستحيل ابطل من احلامي الورديه او الحمراء او اللي يكون لونها ..
ميلت فمها تقول: عادي .. حلو الواحد اذا واقعه مو حلو يصنع لنفسه عالم جميله بخياله .. الخيال نعمه للنفسيات اللي ينتقدوا على حركتي ..
كملت نشر وهي تقول: اولا ابغاه يكون طويل ووسيم وخقه مثل خقة حارتنا جهاد .. ابغى شخصيته تكون جذابه .. قويه وشديد بس معي تطلع كل حنيته .. غني وعنده قصرين والثالث يبنونه .. وابغى يكون عنده خيل ابيض ويركبني عليه وشهر عسلنا يكون في امممممم يمكن موسكو مع اني ما اعرف موسكو ذي وين تقع بس دايم اسمعها في النشره الجويه .. ايه ويكون اسمه مميز ومافي احد مثل اسمه ابدا .. ابغاه غير عن كل البشر ويكون يعشق التجارب مثلي عشان نشترك مع بعض في التجارب .. حتى لو ما كان يحبها راح اغصبه يحبها وطبعا اهم شيء يفتح لي مختبر خاص وكبير وفيه كل اللي اتمناه ..
ضمت الملبس اللي بإيدها وهي تقول برومانسيه: ياااه وناسه ..
جاها صوت من وراها يقول: الحمد لله على نعمة العقل ..
لفت ورى وقالت: طيف ..!!
حطت طيف الملابس اللي بإيدها فوق الاولى وبدأت تنشر وهي تقول: اللحين وش هالخيالات الخارقه للطبيعه يا استاذه هنوف ..؟!
ميلت الهنوف فمها وهي تقول: اولا اسمي الهنوف .. شفيكم ما تنطقوه عدل لا انتي ولا ثائروه ..؟!
طيف: هذه مشكلة اسمك الطويل .. المهم وش هالخرابيط اللي تحكيها مع نفسك ..؟!
الهنوف بحماس: مواصفات فارس احلامي .. هيه طيف وانتي وش مواصفات فارس احلامك ..؟!
طيف بلا مبالاه: مو معقد ويخاف ربه ..
وبعدها سكتت .. بعد كم ثانيه قالت الهنوف: ايه وبعدين ..؟!
طيف بإستغراب: وشو وبعدين ..؟!
الهنوف: اقصد وشهي المواصفات الباقيه ..؟!
طيف: بس ..
الهنوف بصدمه: بس ..!!!! لا تمزحييين ..
طيف: اقول اسكتي بس وخلصي الملابس معاي .. امنا تحت تهاوش وتقول قولي للخبله تحرك ايدها بسرعه .. انتي عارفه ان السطح مكشوف ومو كويس نطلع في النهار ..
كملت الهنوف نشر وهي تقول بتحلطم: السطح ممنوع بالنهار .. الحوش ممنوع بالنهار .. ممنوع الخروج من البيت من غير ثائر .. ممنوع الصراخ بصوت عالي .. ممنوع فتح الشبابيك اللي تطل عالحاره ..
تنهدت وقالت: متى تجي يا فارس احلامي .. عفيه عليك القى حصانك الابيض بسرعه .. ترى مافي مشكله لو اخذت بني بس لا تاخذ غامق ماشي ..؟!
طيف: الشكر لك يا رب على نعمتك عليّ .. فعلا العقل نعمه ..


بالبيت تحت ..
فتح الباب ودخل من غير احم ولا دستور وهو ينادي: ثائــــر .. وينك يا ثائــــر ..؟!
خرجت حور من الغرفه وبإيدها عباتها تقول: هذا انت يا محسن .. متى تتعلم ان الدخول لبيت الناس من غير إستئذان عيب ..؟! انت اللحين صاير كبير ..
دخل محسن المطبخ وشاف فطائر بصينيه فأخذ وحده منهم وهو يقول: امي تقول بيت صاحبك هو بيتك .. وكمان بلا هياط .. انا سادس ابتدائي فمتى صرت كبير ..
اخذ له لقمه وكمل: لا تخافي لا دخلت الثانوي راح اتغطى عنكم وما بتشوفوني ..
وقفت حور عند باب المطبخ وهي تقول: اولا اصحك تاخذ لك حبه ثانيه لان امي صلحتها لانها بتزور ام بشير وبتهاوشك لا اكتشفت انك اخذت وثانيا ....
قاطعها محسن يقول بقرف: ام بشير اععععع .. بتروح لام المجنون المعوق ذاك اععععع ..!!
حور بدهشه: محسن حرام عليك .. ربي خلقه كذا فلا تتشمت بخلقة ربي .. ترى هو قادر انه يخليك اسوء منه ..
محسن بلا مبالاه: ايه وثانيا ..؟!
تنهدت وهي تقول: لا حول ولا قوة الا بالله .. اسمع .. حركات انك تدخل البيت وتتصرف فيه كانك منه لازم تبطلها .. مو كافي قبل اسبوع قلطت بالمجلس الرجال وكانه بيتك ..!! انت وش دخلك تقلطه ..؟! امي او ثائر بس هم اللي يتصرفوا فإذا ما كانوا بالبيت انت مالك دخل ..
محسن: هذا جزائي اني بيضت وجهكم عنده ..!! هو كان مستعجل فحرام انه يقطع كل ذيك المسافه بدون فايده .. واصلا كلها خمس دقايق وجت امك واعطته حسابه فبلا هياط .. ايه وثالثا ..؟!
حور بصراخ: محسنووووه وبعدين معاك ..!!! ما تعرف الاداب ..؟! ما درستها بمادة السلوك ..؟!
رفع محسن حاجبه بعدها قال بمكر: اوكي من عيوني ما راح ادخل في هالبيت الا باستئذان .. بس لا اشوفك بعدين تطلبي مني اوصلك للمشغل لما ما يكون ثائر فيه اوكي ..؟!
حطت ايدها على وجهها وهي تقول: اللهم طولك يا روح ..
دخلت الهنوف للمطبخ وهي تقول: شفيه صوتك عالي يا حور ..؟!
حور: من هالادمي اللي قدامي ..؟!
اتجهت الهنوف للثلاجه وهي تقول بلا مبالاه: خليه ياخذ راحته .. صرت احسه اخونا من الرضاعه ..
خرج محسن من المطبخ وهو يقول: سامعه ..؟! خليك عاقله مثل هنيف ..
الهنوف بإنفعال: هنيف بعينك يا الدرج ..!!
حور: هههههههههههههه هذا جزاء دفاعك عنه ..
اخذت الهنوف لها جزر من الثلاجه وبعدها قفلتها بقوه تقول: اكيد شرد بجلده .. خليه بس يجي المره الثانيه راح اوريه منهي هنيف ذي .. فعلا صاحب ثائر في كل شيء ..
لبست حور عباتها وهي تقول: على العموم انا رايحه المشغل اللحين .. باي ..
وخرجت من المطبخ ..
اكلت الهنوف لقمه من جزرها المحبوب وهي تقول بتهديد: اوريك يا محسنوه ..



//



وقفت قدام باب المشغل ..
فلفت على اخوها تقول: ثائر اسمع .. انا اليوم ما راح اتأخر فالساعه ست ابغاك تكون عند الباب ماشي ..؟!
ثائر بتسليك: ماشي ماشي ..
ميلت فمها: وقسم بالله لو سحبت عليّ يا ويلك .. فاهم ..؟!
ثائر: من حقي اسحب عليك لا تاخرتي .. ترى انتم مسببين لي مشكله .. الهنوف بالصبح اوصلها للمدرسه وارجعها بالظهر .. انتي بنهاية الظهر اوصلك للمشغل وارجعك بالمغرب او الليل .. طيف لا إحتاجت المكتبه سحبتني معها وحملتني الاكياس .. يا ذا الثائر اللي محد يقدر يريحه ..
حط ايده بجيبه وابتسم يقول بإستمتاع: ودي اختفي كم يوم عنكم واشوف وش بتسوا بدالي ..؟! ما تقدروا تعيشوا ههههههههههههههههه ..
حور: شب بس .. بلا غرور من صغرك .. ياللا مناك بس ..
لف ثائر وبعّد وهو يضحك بثقه ..
ابتسمت حور وهي تقول: طبعا ما راح نقدر نعيش .. ربي يحفظ اهلي ولا يفرقنا عن بعض يا الله ..
بعدها دخلت المشغل ..


مشي ثائر متجه للبيت وهو حاط ايده بجيبه يفكر في شله متهاوش اليوم معهم بالمدرسه ..
ميل فمه يقول: حسان الجبان .. يقول انه بيجيب اخوه الكبير ويأدبني بكره .. ماشي نشوف وش بيصلح اخوك اللي اكيد من نفس طينتك ..
عقد حواجبه لما سمع صوت وراه يقول: هيه يا صديق .. يا صديق ..
لف ثائر ورى فشاف عامل بنقالي بإيده اغراض كثيره وباين على وجهه التعب ..
تكلم البنقالي يقول: صديق صغير تعال ساعد .. انا فيه تعب كثير من هزا شغل ..
رفع ثائر حاجبه يقول: هذا شغلك .. تحمل وكمل مو تاخذ راتبك عالفاضي ..
البنقالي بصوت تعبان: بس صديق انا فيه مريض اليوم .. الم ظهر واجد يوجع .. بس ساعد شويه ..
حرك ثائر ايده بلا مبالاه يقول: طير بس طير ..
وابتعد لجهة بيته وهو يهمس لنفسه: اساعد بنقالي ..!! هذا اللي كان ناقص .. خبل والله ..
ومن وراه .. ملامح ذاك العامل البنقالي تغيرت وقال بخبث: هذا ولد واجد كويس .. تمام تمام ..
حط الاغراض اللي كان شايلها على جنب ..
وبعدها لحق بثائر يراقبه من بعيد ..



//



علقت حور عباتها بغرفة الاستراحه بعدها طلعت لعند الحريم ..
وقفت قدام القسم الخاص فيها وفكت اسلاك الاستشوار وبدأت تشبكه وهي تقول: ياللا مين تبغى استشوار بس ..؟!
جت طفله جري ومسكت الكرسي فتراجعوا بعض الحريم اللي كانوا ناويين يجوا ..
ابتسمت حور تقول: يعني انتي يالكتكوته بتستشوري شعرك ..؟!
هزت الطفله راسها بلا تقول: لا .. بس جريت عشان احجز المكان لماما ..
شوي جت امها وجلست على الكرسي وفكت طرحتها ..
حور: ههههههههه ذكيه الله يحفضها لك ..
الام: ههههههه ايه ما شاء الله .. عقبال ما تجيك بنوته مثلها ..
انقلب وجه حور تماما فقالت بهدوء: ان شاء الله ..
الام: شفيه وجهك تغير ..؟! لا يكون خلفتك كلها عيال ..؟!
حور بهدوء: لا .. باقي ما تزوجت يا خاله ..
الام بإستغراب: هاو .. وليش ان شاء الله ..؟! كم عمرك ..؟!
حور: ٢٤ سنه ..
الام بنفس الاستغراب: وليش لحد اللحين ما تزوجتي .. بنتي في ثاني ثانوي وبعد هذا الترم زواجها .. وشوله ما تزوجتي للحين ..؟!
مسكت حور شعر الحرمه وهي تقول: كيف تبغيني استشوره لك يا خاله ..؟! على الداخل ولا برى ..؟!
طالعت الام في وجه حور عبر المرايه اللي قدامها وهي تقول: وليه تطنشين ..؟! ترى الزواج سنة الحياة .. لا تأخرين زواجك باسباب تافهه مثل الدراسه وذي الخرابيط .. خلاص بتصيري عانسه وما اتوقع فيه احد يوافق يتزوج بنت صك عمرها الاربع والعشرين .. ماحد يتزوج اللي بذا العمر الا طمع براتبها وانتي لا مدرسه ولا دكتوره .. اعقلي اعقلي ..
حطت حور الاستشوار على الكرسي اللي جنبها وبعدت عن المكان وهي تقول: شاديه خذي مكاني واللي يسلمك ..
تنهدت شاديه صاحبتها بالشغل وراحت لعند الحرمه تقول: يا هلا يا خاله .. شو حابه يكون نوع الاستشوار ..؟!
الام: وشوله راحت رفيقتك ذي ..؟!
شاديه: ما عليك هي تعبانه شوي اليوم .. ايه ما قلتيلي وش تحبي يكون نوع استشوارك ..؟!


دخلت حور للغرفه وجلست على الكنبه وهي حاسه بضيقه فضيعه ..
هذولا الناس ما راح يفكروا يوقفوا من تجريحها ..؟!
ليه ما تزوجت للحين ..؟!
عشان الدراسه ..؟!!
هي حتى شهادة الثانوي ما اخذتها ..
منو قال انها رافضه الزواج ..؟!
تبغاه .. تبغى تتزوج من اي كان .. المهم انها تتزوج وتطلع من تحت مسمى عانس ..
غطت عيونها بإيدها وهي حاسه بكمية الم تجتاح صدرها ..
عارفه ان الزواج قسمه ونصيب ..
بس وينه نصيبها هذا ..؟!
ليه تأخر لحد ما وصلت لدرجة فقدان الامل ..؟!
تعوذت من الشيطان وبدأت تقرأ الأذكار ..
هذا قدرها ..
المفروض ما تعترض ..
لا ما تعترض ..
ابداً ..







.•◦•✖ ||نهآية البآرت|| ✖•◦•.





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 05-02-2015, 10:49 PM
صورة صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« الرمزية
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثانيه : شظايا شيطانيه


معليه إعذروني لو فيه أخطاء بالتنزيل ..
لأني مسافره إضطريت أنزل لكم البارت من الجوال وتعبت كثير *مُعاناه* :(


قراءه مُمتعه ❤️"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 05-02-2015, 10:50 PM
صورة صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« الرمزية
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثانيه : شظايا شيطانيه


معليه إعذروني لو فيه أخطاء بالتنزيل ..
لأني مسافره إضطريت أنزل لكم البارت من الجوال وتعبت كثير *مُعاناه* :(


قراءه مُمتعه ❤️"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 05-02-2015, 10:56 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثانيه : شظايا شيطانيه


ما قصرتي مشكورة يا قلبي إنك ذكرتينا وانت مسافرة الله يعينك تروحين وتردين لنا بالسلامة

موفقة بطرحك الجديد

متابعينك يا الغلا

دمتي بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 05-02-2015, 11:01 PM
صورة ظل اليـَاسمين الرمزية
ظل اليـَاسمين ظل اليـَاسمين غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثانيه : شظايا شيطانيه


بـــارت جمييل جميييل
اتعب واقوول جمييل
واخيــراً عرفت اسم الشيطان بس باقي شوفته
طـيف , امممم تصرفها بهذا البارت ممكن يَكون مُبرر من اب ما تعرف كيف شكله ومن جهة ثانيه ما تقدر تجيب اشياء بنفـسها وهي مُراهقة
ثائر والبنقالي عندي احساس الشَيطان ورا البنقالي والي سأل عليهم خخخ يمكن عنده قلـب
ترف اليوم لسانها عسول ما لفظ الفاظة
بِنان حَقها من تعصب على الادمي مُستفز بقوه , عصبني مو عصبها هههه بس يعجبني هدوءها
اسامه ما تصدم فيه سيارة ويمووت يخَلصنا من تكبره اكره
انجي " فَيس مُعَصب " ياجعل ماكو انجي بكَل الرواية ان كرهت اسامة فـ انجي ما تنبَلع ولو لشوي يا تتعدل يا تموت وتفكنا من اشكالها
كرار روك هههههههه اكثر شخصية تعجبني بكل الرواية خصوصا لمن ينرفز اسامه
سامر ييي شكله نكته الرواية >_<
حسام وما ادراك ما حسام اموت واعرف سر هالادمي احس ورا تهورة قصه طويله وممكن يَكون زياد الي قابلة بالسوبر ماركت يَعرف ماضيه
طـيف اذا نزلت روايتها اريد اشوفها هههههههههههه كاتبتنا الثانيه ^^
وبــس حجيت هوآآي وحرقت الاحداث
بأنتظارك بشوق قلبي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 06-02-2015, 07:25 AM
الاميرة الضائعه الاميرة الضائعه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثانيه : شظايا شيطانيه


البااارت رووعة..ويجنن..
طيف..ههه..تراني متحمسة لروايتها ولبطلها كااسر شخصيته حلوة ههههه..وصحباتها ريم وازهار افضل ثنائي فعلا شخصيات مرحة وتجنن..
سالم وكرار..ساااالم شخصيته واااو..هذي شخصيتي المفضلة في كل الرواية موتني ضحك هو وهباله واهم شيء انه يهتم بكرار..كرار حااله يجذبني اكثر من قبل..
ثائر..رجال البيت انت ههههههه..الهنووف سرقت؟!..الله يستر من اللي بيصير اذا انكشفت..واهم شيء حبها للجزر والكيمياء..هذي ثاني شخصية احبها بقووة الله يرزقها فارس الاحلام اتوقع لحد سمعها تتغزل في جهاد ههه..
البنقاالي ياااربي خفت مرةةة الله يستر حااسة فيه مصيبة كبيرة بتصير يمكن يخطفه ويخليه خدام..رعب مرةة..خااصة يوم ضحك واصلا من يوم ظهر البنقالي وانا خفت لانه اكيد مابيظهر الا وله دور في الرواية واكيد دوره سيء وشرير..
ترف اميد وراها مصلحة..ههه..غريبة الفاظها ويمكن عقلت بنان لو كنت مكانها كنت اللحين في السجن من المصيبة اللي بسويها في ذاك الرجال الوقح..استفزني وبشدةة..بس ردها وهدؤها حلو وراقي مرة..واهم شيء عقلها مو عواطفها على قولتها تجنن رزانتها..
اساامة اتوقع فيصل صاحب ذيك الشركة اللي بيخربها ويدمرها يكون شخصية اقوى من اسامة ..اسامة مغرور ماعنده رزانة وكبرياء اكرهه مرة..
انجي..هذي لو طاحت بيدي برتكب فيها جريمة<<هههه..هي كذا لحالها بدون ماتسوي شيء تستفزني بقووة..بس اتوقع لها جانب طيب وفراغ عاطفي..
حسام ومايا..احس اني ارتاح لشخصية حسام بس تهوره بيضيع مايا لاني خفت من العمال وزياد اللي ناوي يسوي شر..وحرمة الجيران..هذي لحالها..حتكون سبب في قصاصي:-) ..
تقهر مرةة حسبتها مراعية وطيبة بس طلعت مراااهقة غبيية مرةة..اكرهها وبقووة..
طيب انا عندي حل لمايا..عادي بيتنا مفتوح وانا اربيها<<احلفي ههههههههههه
<من جناان البااارت خشييت جو غير طبييعي ههههه وطبعا تفاعلت مع ابطالك الخوراافيين>
ننتظر على احر من الجمر..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 07-02-2015, 03:56 PM
صورة طيف !! الرمزية
طيف !! طيف !! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثانيه : شظايا شيطانيه


السلام عليكم .. !!

أحــداث متقدمــة على الأبطــال !!
و بــداية ظهور الشيطــان و رجــوعه !!

طيف " أتـــوقع أنــها تتوفــق بروايتهــا و تنــجح بالكتــابة و أكيــد أزهــار و ريـم يدعموهــا و يشجعــوها
كرار " و الله ودي أعــرف سر كرار هذا أكيـــد صمته الدائم وراه شيء غامــض "
ثــائر " رجال البيت و شخصيتــه حبوبة أتوقع البنقالي مبتعــث من طرف الشيطان "
ترف " هذه شخصيتها غيــر و ماتخــاف
بنــان " صدق انقهــرت من هذا الشخــصو عجبنــي هدوءهــا و رزانتــها بالكلام و الــرد
حــسام " وراه قصـــة كبيــرة و أكيـد تهوره هو اللِـ وصله لهذه الحالة و أتــوقع زياد ينتــقم له و يؤذي مايا !
أســامة " غــروره و تكــبره ماأعــرف وين يوديــه
أنجــي " أتـــوقع تروح للبــارتي و يصيــر لها أحداث

بإنتظارك



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانيه : شظايا شيطانيه/كاملة

الوسوم
ب1+2 ص1_ ب3 ص3_ب4 ص5 , ب11ص21_ب12ص22_ب13ص26 , ب14ص27_ب15ص30_ب16ص33 , ب17ص36_ب18ص38_ب19ص39 , ب20ص44_ب21ص46_ب22ص48 , ب23ص49_ب24ص54_ب25ص61 , ب26ص66_ب27ص68_ب28ص69 , ب29ص74_ب30ص77_ب31ص83 , ب5 ص6_ ب6 ص8_ ب7 ص11 , ب8 ص13_ب9 ص16_ب10ص18
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران/كاملة مس ميلانو روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1231 28-05-2017 08:25 PM
روايتي الأولى : 99 كذبه لا تكفي ! لادافع عنك ؟ أكمل آخر كذبه !/بقلمي؛كاملة هَمْسَْ ~ ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 312 17-05-2017 02:40 PM
روايتي الثانية:غرورك مجنني يابنت عمي/كاملة وربك نسيتك روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 138 18-02-2017 11:07 PM
صدفه غيرت مجرى حياتي صدفه بدلت ابطال روايتي عاشقه الشوكلاته روايات - طويلة 11 30-01-2016 11:51 AM
روايتي الاولى : حياتي حلوة أنثى بذمة عاشق روايات - طويلة 0 04-09-2015 04:42 PM

الساعة الآن +3: 04:24 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1