غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 71
قديم(ـة) 16-03-2015, 11:02 PM
صورة بنت خققه الرمزية
بنت خققه بنت خققه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي..


رووووووووووووووووووووووععععععةةةةةةةةةة اسسسسسسستمممممممممري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 72
قديم(ـة) 26-03-2015, 01:39 PM
صورة بنوته وشفايفي توتهه الرمزية
بنوته وشفايفي توتهه بنوته وشفايفي توتهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي..


مرررررررررررررررررررررراحب
كيف الحال اســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــفة على التاخير بس الظروووف
وهي البارت واسفة مرة ثانية على التاخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 73
قديم(ـة) 26-03-2015, 01:40 PM
صورة بنوته وشفايفي توتهه الرمزية
بنوته وشفايفي توتهه بنوته وشفايفي توتهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي..


البــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآآآآآآـرــت

الـ(15) !



v

v

v

v

v

v

v

v

v

v

v



(((( وأخذ الـخمسة آلآف ونزل

تحت لمـآ حس بـ ريقة نآشف

وهو دآخل المطبخ شآف

شي جنب المغســلة خلآه يرجع

رجع وماقدر يشيل عيونه

حآول يتنحننح أو شي لكن لسآنه

أنربط كانت لآبسه فستآنهآ

الأحمــر القصيـر ووآقفه قدآم المرآية

تعدل الروــج

التفتت وشافته وطاح الروج !

سعود حس ع نفسة

وعلى طول مشـآ وهو يبلع ريقه

طلع من الباب الخلفي اللي دخل منه

وركب سيارته وأنطلـق من الدم ــآم

للريآض



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



العسكري كان ماشي وماسك سامي

من ذراعه بقوة فتح الباب ودخله

للحبس وقفل الباب وراح

سامي التفتت للبآب وقام يصآرخ

وهو ماسك بيدينه القضبان : طلعووووني هووو اللي بــــدآآآآ

العسكري : أسكت ولآ بنقلكك للحبس
الأنفرآدي تقعدد هناكك لحالك زي

الكلب !

سآمي : تكفـآ ياخوي والله ماسويت شي بس أخذت حقي منه

العسكري : كان المفروض تبلغ

الشرطة وهم بياخذون حقك

منه مو تروح تذبح الولد !

سآمي أستسلم وقال : هين والله لو طلعت

بخليه ينسـآ حلييب امه أبن الـ######

التفتت خلفه وشاف المحبوسين

معه أشكآلهم مرعبـة وتخوف

وباين أنهم من عصآبآت

جته قشعريرة وجلس ع جنب بالزآوية

وهو سرحآن

قال واحد منهم وتحت عيونه سوآد

وشكه مرعب : وأنت وش سآرق

مدري من قاتل عشآن دخلوك هنا ؟

سآمي بعصبية : وش قالولك مثلك

أنا ولد ليل أسرق وأذبح !

الرجال وقف : أنا ولـــد ليل يـآبن الـ#####

سآمي وقف ورفع سبآبته بتهديد :

ماأسمح لكك أنا ولد قبآيل وحمآيل

ثمن كلآمكك لـ نفسسسكك

الرجال : وش قصصدكك ي الـ######

سآمي هجم عليه وصارو

يتضآربون والبآقين يهدونهم

دخلو 2 عسآكر وفكوهم وأخذوهم

وكل واحد رموه بحبس إنفرآدي

العسكري رمآ سآمي وقفل

الباب عليه ووقف ع جنب

وسآمي أنفه يصب دم وشفته مجروحة

مسح الدم اللي نآزل من انفه

بكم ثوبة وهو يتألم وجسمة كله

رضوض : حسبي الله عليه !



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



الساعه 12 بالليل

صحت مرآم من النوم وشافت

السآعه المعلقه ع الجدآر

زفرت وقامت ولما جت تفتح

باب غرفتها شافت باب الشقه

يتسكر يعني أن سلمان طلع

بس اللي أستغربته وين رايح بهالوقت

م أهتمت راحت للمطبخ

أخذت لها تفآحه من الثلآجه

وهي راجعه لـ غرفتها وتاكل منها

جت ببآلها فكره ع طول قررت

تسويها وهي ماتدري ووش العواقب

ومافكرت بـ شي أبد

راحت ركض لبست عبآيتها

وأخذت معها بوكها

وطلعت من الشقة راحت للأصنصير

عشآن تنزل للدور السفلي

نزلت ومشت بسرعة وهي تتلفت

يمين ويسآر طلعت

من الأوتيل ووقفت ع الرصيف

عبرت الشآرع ورآحت للصيدلية

اللي قبآل الأوتيل

دخلت وراحت للصيدلي

وقالت له وهي خايفه وطول

الوقت تناظر ورآ : لو سسمحت أبغـآ

حبوب منع حممل

الصيدلي : بس عآيزة دا ؟

مرام : ايييه بس هذا بسرعة

الصيدلي : حاضر

وراح يفتش بين الرفوف

وهي خايفه وجبينها يتصبب

عرق قالت : لو سمحت عجل شوي

الصيدلي حط الحبوب ع الطاولة : من

حظكك دي آخر حبة

مرام : أوككي

وأخذتهم ودفعت

وطلعت من الصيدلية ومشت

بسرعة قطعت الشارع

ولما وقفت ع الرصيف

أخذت نفس وقطعت الشآرع الثاني


وصلت للأوتيل وشافت البقآله

وقالت : يلآ بسرعة بشتري ماراح
أتآخر

وراحت للبقآله وشرت لها شيبس وبيبسي

وهي طالعه شهقت وهي تشوف سيارة

سلمان حست برعب يسري بجسمها

تمسكت بالكيس

ومشت شوي شوي

دخلت الأوتيل شافت

سلمان يطلع ع الدرج

ركضت للأصنصير وضغطت الأزره

وهي شوي وتبكي لان لو درـآ

سلمان ذبحهافتح الأصنصير

وركضت بسرعة لشقتهم وفتحت

الباب ودخلت وأخذت نفس

رفعت راسها بتروح لـ غرفتها

بس اللي صدمها العجوز اللي جالسة

بشقتهم ع الكنب وتناظرها

مرام بصرخه : أطلعــــي برآآآآ بييتنااا

العجوز تناظرها بـ إستغراب : مين

انتييي ي حااااافظ !!!

مرام : لووو سممحتي أطلعي

من بييتي !

العجوز : أيآآ اللي ماتستحييين

"وبصرآخ" مجووود ماااااجججدد

تعععاااااللل طلعهاااا ببببرااا

طلع من غرفته وهو لآبس سروآل

سنة وفنيلة ويتمغط

وأول ماشاف مرآم فتح عيونه

ع وسعهم : ممنن ههذذي !

العجووز : طلععععها بررراا

مرام لمن أدركت أنها غلطت

بالشقة طلعت بسرعة

ولمن جت بـ تطلع من الباب

شافت سلمان يدخل شقتهم

بلعت ريقها

وطلعت مشت شوي شوي وحطت

أذنها ع باب شقتهم ولما ماسمعت

صوت حطت يدها ع المقبض

بس الصدمــــة الكببببرـآ

لمآ عرفت أن سلمان قفـــل الباب

جتها الصيحه وعرفت أنها مضروبة

مضروبة



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



في بيت أم سعود كل المعازيم

راحو ومابقـآ الا خواتها

ووكلهم راحو نامو الا

وعد وحلآ وهتاف ووريف وسديم

جالسين ببيت الشعر

وعد تتثآوب : بروح أنام بكرـآ

أن ششآء الله بـ أبدا دوآم بـالشركة

هتآف : بالتوفيق وأول راااتب تحولينه

ع حسآبي أوكك

وعد : بعععد شششهر الله المستعآآن

بعدين ماراح أحول لكك راتبي

بحول لكك كفوف عشان تصحين

هذا اللي براسكك

سديم : لآ يكثر يالمهندسة وروحي

نامي

راحت وعد ودخلت البيت

وراحت لـ جنآحهآ ونامت

تحت بالحديقه عند البنآت

وريف جالسه ع جنب

وسرحآنه باللي صار لها اليوم

والروج للحين بيدها !

سديم : أقول حلآ قولي لن عن

أختكك ذي ياااربي وش أسمها ؟

هتآف : نجود مدري وشو !

حلآ : وجدااان

سديم : اللي هو قولي لنا وينها ؟

حلآ : عند خآلتها

هتآف : قلتولي أن أمها مصرية ؟

حلآ : لآ أمها سورية مدري لبنآنية

سديم : شكلها حلوة

حلآ بحمآس : تجنننن تخيلو

شعرهـآ بني فففآآآتتح وعيونه رمآديآت

وبييضضآ

هتآف بغرور أستهبالي : بس مو أحلآ مني!

حلآ : والله أنها تغطي علينا كلنا

بس مو أحلآ من رغد

سديم بحزن : الله يقومها بالسلآمه

هتآف : الا وش صار ع رغد ؟

حلآ تتنهد : للحين ع حطت يدكم

سديم : الله يشفيها ي ربب

هتآف تنغز أختها وريف : رفرف

وريف : هاا

حلآ : وش فيكك سرحآنه

وريف تفرك عيونها : ولآ شي فيني نوم

"ووقفت" رايحة انام

ومشت

سديم : طيب وجدآن مغرورة ؟

هتآف : ييبب أحسهآ شآيفة نفسهآ

حلآ: بالعكككس والله أنها

حبوبة تنحط ع الجرح يبرـآ

سديم : حمستيني ودي أشوفها

هتآف : انتي ماورآكك مططرسة

حلآ : ألا بسسس شكلي بسحب

مالي خلق أروح

هتآف : ي حظظك متآ مابغيتي تروحين

رحتي وأذا بغيتي تغيبين غبتي

حلا ضحكت وسديم نغزت

هتآف عشآن تسكت



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



وصل سعود الريآض وهو تعبآن

اليوم مارتآح أببببد 4 سآعآت متوآصله

مآسكك خــط غير عزيمة الرجال

اللي طول لوقت واقف وييرحب فيهم

ويقهويهم وغير الطلبآت اللي من أمه

مره روح جيب مفآرش للطآولآت ومره

رح جيب طقم ملآعق ومره رح رجع

ذول ماعجبوني اليوم وغير قومة

الصبح اللي قضآهآ بالشركة لين العصر

هذا كله

تعب في تعب واللحين بيروح لـ بيت

عمته أم سآمي دخل للريآض

ووقف عند بقآلة شرآ له موية

وشوية خرآبيط وكمل طريقة

وقف عند أشآرة ومن التعب

سند راسـة ع المرتبة وغمض عيونه

وأرخـآ عضلآته

يرتآح شششوي دقيقتين وصحـآ

ع صوت الهرنـآت (البوآري)

حركك سيآرته ومشـآوهو يفركك

يده اليسآر بعيونه وميت تعب

رن جواله ورد : هلآ عمه

أم سآمي : ها وين صرت ؟

سعود : دخلت الريآض

أم سآمي : أيه تكفـآ بسرعة

والله عجزت أنآم وولدي بالحبس

سعود : زين زين جآي اللحين

بروح للشرطـــة وأطلعه بـ كفآلة

وبسكر فم أبو أبرآهيم بكم ريآل

أم سآمي : مششككوور الله يوفقكك

سعود : ويآكك يلآ عمه مع السلآمة

وسكر ووصل لمركز الشرطة

ونزل



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



ام فيصل طلعت من جنآحها

راحت تشوف محمد اللي ماحضر

للعزيمة فتحت الباب ودخلت

لـ غرفته شافته نآيم وشعره البني

الغآمق اللي بدا يطول منتثر ع المخدة

ماقدرت تنآظر يده قلبها يعورها

عليه خنقتها العبرة بآست جبهته

ووقفت وغطته وأخذت الريموت

وقصرت المكيف وطلعت

وهي جاية بتدخل غرفتها شافت

لمبآت جنآح فيصل مولعه

دقت الباب وفتحته وشافته

جالس بـ صالة جناحة ومشغل تلفزيون

البلآزمه ويقلب بـ القنوـآت ووجهه

خآلي من التعآبير

حس أن أمه دخلت لكنه م اهتم

دخلت أمه وجلست جنبه ع الكنب

وقالت بحنآن : تعبآن يمممآ ؟

فيصل بجمود وهو م التفتت لها : لآ

أم فيصل : طيب شوف السآعة كم ؟

قوم نام !

فيصل : مافيني نوم

أم فيصل : طيب دامك مافيك نوم

بكلمك بـ موضوع

فيصل وهو رآفع رجلينه ع الطاولة

الزجآجيه اللي قدامه طلع

من جيبه بكت دخآن وطلع

وحده وولعها : أيه وش صاير بعد ؟

أم فيصل بدهشه : من مـتـآ تدخن ؟

فيصل : من اللحين !

ام فيصل زفرت : طيب أسمعني

فيصل ينآظرهآ : وش عندك ؟

أم فيصل : أبي أزوجك وش رايك

فيصل حس كأن أحد يرش

عطر ع جروحه قال بحده : لآ وهالموضوع مابيه ينفتح

ولما وقف وجا بيمشي

أمه مسكت ذرآعه : تكفــآ

فيصل أنا أبيكك تلتهـي بـزوجتك

وتنسآآآهآآآ خلآص راحت

فيصل سحب يده : الحريم مثل بعض

ومشـآ لغرفته وسكر الباب بقوة

أم فيصل جلست ع الكنب

وهي تبكي : ي قلببببيي

رهف واقفه عند باب الجنآح وتسمعهم

وقال : يما من جدك تبين تزوجينه

وهو ماصارله شهر من درآ

أنها تخونه

أم فيصل كـ عادتها قآسية ع بناتها : روحي

عن وجهي م أخذت رايكك أنا أبي

مصلحته

رهف تنهدت وراحت



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



بـ لندن كان عندهم السآعه 2 الظهر

رجعت وجدآن للبيت ووجها

مو طبيعي كانت خايفة من كل

شي بالجآمعه دخلت البيت

وشافت خالتها جالسة بالحديقة

ولآبسة تنورة لنصف الفخذ

وبلوزة توب

قالت وجدان بنفسها هذي ماتستحي

ع وجهها تلبس كذا لآ وجالسة مع جآرنآ

صدق اللي قآل ان لم تستحي ففعل

ماتشآء )

سوزان التفتت لـ وجدان : حبييبتي وجدآن

تعآلي بدي عرفيكك ع جآرنـآ

وجدآن جت لهم وهي مبتسمه

مجآمله : هآي

سوزان قالت بـ البريطآني لـ جآرهم : أنها

لآ تتقن البريطآنيه فقط تتحدت الأنجليزية



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



مرت الأيــآم ورـآ الأيــآم

والشهووور لكن تغيرت أشيـآء

كثير نقول كل شي صآر بالمختصر

الكل عرف بـ مرض رغد اللي

يهدد حيآتهآ ! وحآلتها تزدآد سوء

أرسلهـآ أبوها تتعآلج بالخآرج

ويوزورهابين فترة وفترة

من كثر ما سآئت حآلتها بدآ يجيها

صلــع وحوآجبها ورموشها يتسآقطون

بشكل غير طبيعي من الآدوية

وتلبس قبــعة ونحفـآآآآنه حييييييل !

وأبو سعود من قهره أسترد وجدآن

من خالتها بالغصب ورآشد

أنهــآ درآسته ورجع لـ ديآرة

ورآسه مرفوع بـشآهدة الدكتورآه !

بس علآقته مكهربة مع فيصل

محمد ع نفس حالته !

أمممآ سعود م أهتم لـ وريف أبدا

وأساسا نآآآآآسيها

ووريف كيآنهآ مقلوب فوق تحت

وعقله كله عند سعود !

خآلد تزوج ألين !

سلمآن بعد م أكتشف أن مرآم

تآخذ حبوب منع حمـل تزوج عليها

صح هي عصبت وحزنت بالبدآية

لكن صار الوضع فري بس

اللي قهرها من جد أنه أجر

بيت دور واحد وسكنهم كلهم

فيه وكل يوم يتهآوشون هي وزوجة

سلمآن وسلمآن عاجبه الوضع

ومستآنس !

وعد مبسوطة بدوآمهآ وماصآدفت

أي مشآكل واللي فآتح نفسيتها

أن أفنان معها بنفس المكتب



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



مرام كانت دآخله البيت توها

جايه من أهلها وأول مادخلت

شافت سآرآ (زوجة سلمان الثانية)

حآظنته وأول ماشآفوها

دخلت ع طول فكو بعض

سلمآن : متـآ رجعتي

مرآم تتصنع الأبتسآمه : أمس اللحين يعني

متـآ !

سلمآن : كان قلتي لي أجيبك

مرام تروح لـ غرفتها : الله يكثر خيركك

عندي أخوي

سآرآ : أمممم الغدآ عليك اليوم

والعشآ علي

مرام مالها خلق : طيب

مشت لـ غرفتها ورمت جسمها

ع السرير وهي تشد قبصتها ع المفرش

وتبكي صح هي ماتحب سلمآن

لكن طبيعي أي زوجة يتزوج عليهآ

زوجها يصير معها كذـآ خصوصا

لآ سكنت معها بنفس المنزـل !

بعد م هدت شوي قآمت

لبست بيجآمه وأنسدحت ع سريرهآ

وهي شآرده وقلبها يوجعهآ




\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


أبو سعود دخل جنآح وعد

اللي كله أورآق وحوسة

وقال : وععععد

وعد ركضت له وبيدها أورآق

وشعرها محيوس ومعها بيدهآ الثآني

القلم : سم يبآآآ

أبو سعود : متـآ بتخلصين هـ المشروع

اللي بيدك أنا قآيل اليوم تسلمين

الملـف كآآآمل

وعد : يبآآ بس أنتبهت لـ شغلة مو مضبوطة وبعدلهـآ

أبو سعود جا بيتكلم بس

قطع عليه جوآله اللي رن ورد

بسرعة وهو طالع : هآ وصلت ؟ .. اللحين جاي مع السلآمة !

وقفل وطلع بسرعة وعد أستغربت

وراحت تطل من الشبآك وشآفت

أبوها نزل تحت وركب مع السآيق

اللي شخـط بقوووة

وأنطلق

وعد : بسم الله أكيد صآير شي الله يستر ))))


يتبع......

تابع......




\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



أم فآرس جالسة بغرفة الأنتظآر

وتنتظر النيرس تنآديهآ عشآن

تروح تكش ـف ع عيونهآ

كانت جالسة تستغـفر وتهلل وتسبح

وقلبهــآ قآبضــآ ماتدري ليه

جت النيرـس : حصة صالح

وقفت أم فآرس بصعوبة

وهي متركية ع عصآتهآ

اللي تسآعدها بمعرفة الطريق

كانت ماسكه العصـآ بيدها

اليمين ويدها اليسآر تلوح فيها

بالهوـآ تخآف أنها تصدم بشي

الحريم كاهم ينآظرونهـآ ويتسآسرون

قالت النيرس : انتي كفيفة عايزة مسآعدة

وجت لـ أم فآرس ومسكت ذرآعها

وقالت : تعآلي معآيآ هوصلكي لـ مكتب الدكتور

أم فآرس مشت معآهآ

وهم يمشون سمعو صوت ضجـــــة

كبيرة تقترب منهم

التفتت أم فآرس لكنهآ ماشآفت

غير السـوآد لكــــــــــن

حست كأن فيه نور خفيف

بعيونهآ لكن اللي صدمهــآ

لمن سمعت صوـت أبو سعود

ينبه النيرسـآت على .....

أم فآرس التفتت له وهي مو شآيفته

وقالت : سلططططآن !

أبو سعود ناظرها وعرفها

وطنش

أم فآرس : سلطـــآن رد علـــي

وش جــآبكك للمستشفـآ صاير شي ؟

أبو سعود مانتبه : رغ ــد تعبآآآنه

أم فآرس حطت يدهـآ ع قلبها

وبصرخة خفيفة : بنتـــــــــــــــي !

أبو سعود صفق يده ع جبهته

لمآ أستوعب أنه جاب رغد

كانت رغد توهآ جآيه من المطآر

بعد أن يؤس من حآلتها والعلاج

معآد ينفع جابها أبو سعود للمملكة

أم فآرس ببكــآ : تتككلمم بنتيي

فيييهاا ششيي صصصآآير لهآآآ ششي

تكككفـآآآ خبرني الله يخلييييكك

أبو سعود طنشها بكل برود

أم فآرس تمسكت بذرآعه

وهي تبكي بشكل يقطع القلب

وتقول : تكفــآ ي سلططآن

خلنـــي أتططمن علييييهاااا

أبو سعود يبي يسكتها ويسد

حلقها : طيب طيب

مشـآ وهي مآسكة بـ ثوبة وتلحقة

أبو سعود بعصبية وهو يزفر : شيلي

يدك !

ام فآرس بهمس : ماشـ ـوـ ـف

أبو سعود ع باله أنها ماتشوف

من طبقـآت النقآب م علق

ومشــآ وهي ورآه وودخلو

للجنــآح الملكــي اللي حآطين رغد

فيه

كانت رغد منسدحة وشبه صاحية

وتحـس بألم بكل جسمهـآ

وبيدهـآ مغذي حوآجبهآ ورموشهآ

تسآقطو بشكل كبير وملحوظ

وشعرهـآ اللي كآن غزير وكثيف

الكل يتمنآه صآر مافي أخف منه

أبو سعود بآس يد رغد السليمة

وحط بوكية الورد ع جنب : طهور أن شآء الله

رغد بتعب وصعوبة : يبآ أنا بموت صح ؟

أم فآرس لمن سمعت صوت رغد

أنفج ــرت من البكـآء

يعني تخيلو آخر مره شآفت بنتها

لمن هي بحظآنة المستشفـآ وعمرها

ماصار يوم !

حآولت تحظن رغد بعد مالقتهــآ

وضمتهآآ بقووووووة

ويدهآ الثآنيه تمسح ع شعرهـآ الخفيف

وهي تقول : بنتــــي !

رغد ووجهآ أصفر نزلت دمعـة

ع خدهآ وبتعب : بعدي عني ماعندي أم !

أم فآرس ضمتهآ أقوـآ : ألا أنتـــي بنتــي

أنآآآآ رغ ــد أنا حصصصة أنا أمممك !

رغد تحآول تفك نفسهـآ من حظن

أمها : أمي ماتت من زمـآن

أم فآرس شدتها أكثر : تكفين خليني

أشــم ريحتك اللي أنحرمــــت منهآآآ

رغد ببكآ وصعوبة بالكلآم : عـ ـقب

أيـ ـش جـ ـآيـ ـة مـ ـآ جيتـ ـي ألا بـ وقت

موتي !

أم فآرس زاد بكآهآ وتعلقهآ

ببنتها : مستحييل أتركك

رغد بهمـس ضعيف ومن كل قلبهـآ

وبقسسسوة : أكـــــــــــــــــــرهــــــــــــــــــــــــكك !

وعمري مآرآح أسآمحك !

أم فآرس ضلت مصدومة صح

الكلمة قصيـرة لكــن معنآهآ

سكــــــــــــآكيــــــــن !

أم فآرس شدت رغد لـ حظنها : من اليوم

ورآيح بنعيش أنا وأنتي ووجدآن

مع بعض و ...

سكتت لمآ حست بجسم رغد

يرتخي ويثقل

أبو سعود أرتعب وهو ينآظر

جهـآز دقـآت القلب اللي صار

الخط فيــه مستــوي وطلع صوت

من الجهآز : طوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووط !

الدكـآتره دخلو بسرعة وطلعوهم

وجلسو نصف سآعة دآخل

أم فآرس جالسة ع الكرسي

ومنزلة رآسها ومغمضــة عيونهـــآ

وتبكــــي !

وأبو سعود بـ كرسي بعيد شوي عنهآ

فتحو البـــآب وطلعو الدكآترة

وهم يدفـــون الســريــر ومغطيــن

وجــه رغد بالمفرش الأبيض !

أم فآرس لما سمعت صوت الباب

وقفت بسـرعة بس اللي صدمهـآ

وهي تشوف نــور قوي بعيونها

تلقائيا غمضت عيونها وفكرتهم

بيدينهآ وفتحت واللي صدمهـــآ

المنظـــر اللي قدآمهــآ وهم ينقلون

بنتهــــــــــــــــــــــآ لـ ثلآجــــــــــــــــــــة الموتـــــــــآ !

أيه رجع لهــآ بصرهـــآ بس بعــد أيش

ركضت ورـآ النيرسآت اللي

يدفون السرير وهي تبكي : لآآآآآآآ

بنتـــــــي لآ تروووحيييييييييييين

سسسسآآآآمحيييييييييييني ! لآآآآآآ

طآحت ع ركبهــآ بوســط الممر

وهي تبكـي وتصآرخ والعآلم

يتفرجون !

آخـر شــي أطلقت صرخة

قويـــة : سسسسسسسسسآآآمحيييييييني !

وطآحت مغمــآ عليــهآ



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



باليوم التآلي الع ـصر

كان زحمــة حول القبــر

كان سعود ورآشد وفيصل

حملــو رغد المكفــــنة !

ونزلوهــآ بهدوء للق ــبر

وهم متلثمين وسعود يحآول يمسك

دموعه عشـآن ماتروح هيبته !

وأبو سعود ماكان قلبه يتحمل

يشوف بنته وهم يدخلونها القبــر

منظر صعـــــــــب !

كان وآقف بعيد ويمسح دموعه

بشمـآغة أنتبـــه لـ زول واحد واقف

بعيد ومتلثـم وبآين عليه أنه يشآهق

أبو سعود عرفه وراح له بخطوآت

ثقيلة وهو يمر من جنب القبور

رآح له وقالت : مشعـــــل !

مشعل اللي جا بيروح نزل رآسه

وهو يمسح دموعه بسرعة : سـ ـم !

أبو سعود : سآمحني ياولدي أنا السبب

لو وآفقت كآن ماصآر لرغد كل هذآ

مشعل أول مآسمع أسمهآ

نزلت دموعه وغمض عيونه وبكآآآ

ودموعه تنزل ع الأرض

كآنو دموع عآآآشق محروـم !

حظنه أبو سعود : كلنـآ متضآيقين

ع اللي صآر مو بس أنت كلنا

نحبهــآ !

مشعل فك نفسه : أنا أستئذن

ورآح بخطوآت وآسعه

مر من جنب قبــر حبيبتــــة

ماقدر يكمل سيره

وجلس جنب القبر وصآر يبكي

ويتمم بكلآم

الكل رآحو ألا هو جالس

عند قبرهـآ ويرش عليه مويــة

ومنهـآآآآآآآآآآآآر تماماً



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



كلهم كآنو جالسين بالصالة

والحريم مالين الصالة ويعزونهم

حلآ تزفر بضيق وهي تهمس

لـ وعد : وجدان وين ؟

وعد بجمود : بغرفة رغد

حلآ طلعت فوق وفتحت بآب

غرفة رغد شآفت وجدآن

ع سرير رغد وتبكي

حلآ قلبهآ ماتحمل خصوصا ً أنها

حسآسه شوي لكنهآ دايم تغطي

حسآسيتهآ بعربجة

رآحت لها : وجدآن يككككفي

وجدآن : مممآآآرآآآآح تحسسسين

باللي فيييييييني عمممر ماحد منكم

رآآح يفهمنــــي أنا أحسس أني غرييبة

للحين مادخل برآسي أنكم أخوآني

ألا رغ ــد رآآح أظظل طوآآآل

عممممري أللوووم نفسسي أنآآ

السبب بـ مووتهآآ لـوو ماتهآوشت

معهآ ذآك اليييومم وذكرتهـآ أن حصة

هــي أمممهآ م كآآن نوت تنتحر

نزلت ع الأرض رجلينهآ ماعآدو

يشيلونها وهي تبكي وتشآهق بقوة

حلآ أخيراً أطلقت سرآح دموعهآآ

وعطت وجدآن ظهرهـآ وبككت

وطلعت بسرعة

وعد كانت مآرة من عندهم بتروح

غرفتهآ بس وقفت وهي تسمع

حوآرهم عضت شفتهـآ السفلية تمنع

دموعهآ من السقوط صح ماكانو

يحبون رغــد ويعتبرونها مثل

الجدآر وجودهآ زي عدمهـآ لكن

لمآ أخذ الله أمآنته حسو بـ مكآنتهآ

بقلووبهم !

" تحت بالصآلة "

أم سآمي وآقفه ومعهآ

القهوه تدور فيهـآ ع الحريم

وتقهويهم

دخلت حرمــة للصآله وهي

مغطية وجههآآ وطاحت عيونهـآ

علـآ أم فيصل أشتع ـل قلبهـآآآ

بالكره والحق ـد قالت بصوت أشبه

بالحآد والمتعجرف : عظـم الله أجركم

أم سعود بحزن يغطي وجههآ : أجرنآ

وأجركك

جلست الحرمه وصبت لهآ أم سآمي

قهوه والحرمة تطآلع القصر والنعيم

اللي هم فيه ويزيد قلبها بالحقد

على بآلهآ كل من كآن هآمور وكآش

يكون من أسع ـد النآس

لآ الفلووس ماتجيب السعآدة !



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



كآن موقف سيآرته بعيد عن

قصـر أبو سعود وهو يشوف زحمة

السيآرآت عند قصرهم : أووحح

هذوولي كلهم جايين عشآن عزآ

والله لو انه عرسس الله يهديك

يايممـآ مدري وش عندك رآيحة

لـنآس سوو البلآوي فينآ !

أبتسم لمن طرت ببآلـه وطلع

جوآله بسرعة وهو يحس

بـ شووووق فظيييييييع فتح الصورة

اللي صآر شبه مدمـن ع هالصورة

وأبتسم بح ـب يلمع بعيونه

وهو يتأملهآ وهي وآقفه جنب النآفورة

لآ أرآديآ بآآس الجوآل ودخله بجيبه

وقال : بتكونين زوجتــي وغ ـصب عنهم



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



أبو سعود اللي جالس والرجآل

يعزونه وهو مهب يمهم الحزن

يطغــآ عليه

رآشد : عمممي

ابو سعود ببرود : نعم

رآشد : خلصت القهوه

أبو سعود : قول لسعود يروح

يجيب

رآشد : سعود مدري وين رآيح

أبو فيصل قآطع أبو سعود

اللي جا بيتكلم : خلآص روح انت

ترآه بيت عمك مو بيت غريب

رآشد : ابشر

ورآح لـ باب المطبخ الخلفي

ودخل وقال للشغالة تسوي

قهوه كان وآقف وينآظر نفسة

بالمرآية اللي بـالمطبخ ويعدل الغترة

دخلت بلبسهــآ العآدي الأسود

وشعرهـآ البني المفتوح : سيتي سوي بخور

رآشد لما دقق فيهآ وبصدمه : أنـــتي !

وجدآن التفتت وأنصدمت لمن عرفته

شهقت وعلى طول طلعت

رآشد ظل يفكر : ( وش جآبهآ ببيت

عمي يعني لمآ أنا كنت

ببريطآنيآ كنت أحسبهـآ بريطآنيه

وطلعت سعووودية معقول

تكون وعد !!! لآ لآ وعد

مآسآفرت لبريطآنيآ أو حلآ لآ

حلآ للحين تروح للمدرسة !

أجل مين )

قطع تفكيره الشغالة وهي

تمد له القهوه

أخذ القهوه وقال : سيتي مين البنت

اللي قبل شوي دخلت !

سيتي : هادا وجدآن

رآشد تذكر أن أبوه قاله عن

السالفة : أييييه

وطلع !



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



دخل للبيت ورمـآ نعآلة بوسط الصآله

ورآح للغرفة رمـآ ثوبة وأنسدح ع

السرير هذا طبعه فوضوي

كانت تمشي ورآه وتلقط وترتب

قالت : خآلد تكفــآ تعدل ع الأقل

لو جيت أفصخ نعآلك مو ترمية بالصالة

ولآ ثوبك ع الأقل علقه

خآلد حآظن المخدة وفيه نوم : ألين

أطلعي برآ وسكري الباب فيني نوم

ألين تتحلطم : دجآجه مايشبع نوم

وسكرت الباب



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



طلعت مرآم من غرفتهآ وهي

طالعة من غرفتهآ سممعت سلمآن

وسآرآ وأنوآع الغزـل حست بقهههر

وأنها تغلي من الحره

دخلت عليهم وهم بعدو عن بعض

بتوتر

مرآم بحزم : سلمـــآن !

أنا رآيحـــــة عنـــد أهلـــي أختي

جايه من حآيل وأبغآ أجلس معها

سلمآن : أوكي روحي

مرآم أنقهرت : وبنآم عندهم

سلمآن : طيب برآحتك

مرآم شوي وتذبحه : بنآم يومين

سلمآن : أوكي ماعندي مانع

مرآم تحبس دموعها : لآ هونت بنآم

أسسسبوع !

سلمآن : أوكي بس خذي ملآبس كثير

يمن يطق برآسك تجلسين أكثر

مرآم خنقتها العبرة وهي تشوف

سآرآ تضحك بخفيف

طلعت بسرعة ورآحت غرفتهآ

طلعت شنطتها وحطتهآ ع السرير

وفتحت دولآبهآ وصآرت

تآخذ ملآبس وترمي بالشنطة

وهي تتكلم من قهرها : الله ياخذهآ

ويآخذه معهآ ويفكوني

قال أيش قال خذي ملآبس كثيرة

جهزت شنطتهآ وخلصت ورآحت

له وقالت : قم وصلنـــي !

سلمآن : فآضي لكك انا أتصلي

ع أخوك يجي يآخذك

مرآم بقهر : لآ طبعا ً مو فآضي

لي بس مفضي نفسك للبقرة اللي جنبك

تدري وشو أنا نفسسسي عآفت

العيشة معك متـآ بتحس ع دمك

و ع تصرفآتك وكأنهآ تصرفآت وآحد

مرآهق مو وآحد بيطق الـ30

لآ وفوق هذا ماتتحمل مصآريفي أنا

بس أنك تقدر تتحمل مصآريف

الطقآقة اللي جنبك لا وتشتري

لهآ من أغلـآ المآركآت وأنا من أبو

ريآلين مستخسرة فيني

طلعت ولبست عبآيتهآ

ودقت ع أخوهآ يجي يآخذهآ

وصل أخوهآ عند البآب

وهي ركبت وهي معصبة

أخوها الوليد : وش فيكك أنتي كل

يوم والثآني جايه عندنآ البيت

قـري ببيت رجلك

مرآم ماقدرت تكبت أكثر

وبكت : ولييد تكفــآ قوله يطلقنــي

والله كرهني بعيشتي كل يذلني

لآ والمصيبة متزوجج ثآنية ومسكنهآ

معي بنفس البيت وكل منآقر وخنآق

الوليد أنصدم : متزوج ومسكن زوجته عندك !

مرآم تمسح دموعهآ : أيـــه

الوليد سكت ووصل لبيتهم

ونزلت مرآم وهو رجع لبيت سلمآن



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



رآشد كان جالس وسرحآن

فيصل نغزة : رآشد

رآشد برسميتة المعتآدة مع فيصل : نعم

فيصل : وش عندك ؟

رآشد : ولآ شي



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



محمد مارآح للعزـآ وكـ عادته

حآبس نفسسســة بجنآحه

من يوم ما صآر اللي صآر

ورآحت يده وهو مآطلع من

جنآحه أبببببببد !

سمع صوت دق ع البآب

طنش أفنتح البآب ودخل سآمي

محمد أول مآشآفه خبـآ يده ع طول

سآمي : سلآم

محمد بجمود وهمس : وعليكم السلآم

سآمي يجلس جنبه : من زمممآن ععنكك !

محمد : تبي شي !

سآمي : اممم لآ بس طفشت وقلت

أجي أسلم عليك

محمد : خلآص سلمت يلآ تفضل

من غير مطرود

سآمي أستغرب : محمــــد وش فيكك !

محمد مآسك أعصـآبة التعبآنه : سآمي

أطلع !

سآمي وقف : أن شآء الله !

وطلع من البيت ولمن جآ بيركب سيآرته

البورش حس بـ حركة بين الشجر

المزروع جنب جدآر قصر

خاله (ابوفيصل) م أهتم للحركة

وجا ببآله أنهــآ قطوة

ركــب سيآرته وحرك

ومشـآ



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



وقف عند بيت زوج اخته سلمآن

ونزل من سيآرته وسكر البآب

بقوة رآح ودق الجرس

فتح له سلمآن البآب : هلآ طلآل

الوليد أخو مرآم : أسسسمع يآقلييل

التربيــة من بكــــــــــرآ ورقة أختي

تووصل لـــهآسسسآمع

سلمآن : ليييييييش وش مسوي لها أنا

الوليد : أسسسمع الكلمة أحسن لك

ياللقيييط !

( ملآحظة / سلمآن لمن رآح يخطب

مرآم قآل أنه لقيط لآن أبوه تبرـآ

منه وش رآح يقول لهم بيقول انه

كآن سكير ورجع البيت وأغتصب

أخته ! وقالهم أنه لقيط وبطيبة

أبو مرآم وقنآعته مارفـض ! )

سلمآن هالكلمة أوجعتــه مره

حس بالذل : أنتبــه لـ ألفآآظك والنفس

عآآفت أختكك ومن بكرـآ

ورقة طلآقهآ عندهآ

أبتسم الوليد بنصر وطلع

وسلمان سكر البآب

وقلبه يوجعه !



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



كآنت وآقفه بين الشجر هي وأختها

أختها : يلآ ملآك هو بالبيت لحآله

ملآك تتنآفض : لآ مارآح أروح

أختها : رووحي قبل يجي أحد

صدقيني مو صصآير لكك ششي

وأذآ صآر لكك شي ترـآ المشرط

بجيبك تقدرين تدآفعين عن نفسك

ملآك حست بشجآعة رغم خطورة

اللي بتسوية دقت البآب وفتحت

لهآ الشغالة

دخلت بسرعة وسآلت الشغالة

وهي متوهقه : الرجآل اللي جوآ

نآدية

الشغاله عرفت أنه محمد لآن مافيه

أحد غيره : أوكي

وراحت طلعت فوق

وملآك تتفرج ع البيت والديكورآت

نزلت الشغآلــة : مآيبغـآ يجي

ملآك : طيب ليش

الشغالة بهمس : هدا ولد زي مجنون

بس يجلس في قورفه مافيه يطلئ (يطلع)

ومآفيه أكل بس جنجآن جنجآن

سوا سوا ماما

ملآك : طيب ليش ؟

الشغالة : آشآن يد هوآ مافيه

ملآك كآن ودهآ تنشق الأرض

وتبلعهآ ماصدقت أنهآ ممكن تكون

هي سبب تعآســـة حيآة أنسـآن وبسبب

طيشهـآ وتههورهـآ

طلبت من الشغالة ورقه وقلم

وكتبت بالورقة وأعطت الورقة

الشغالة : روحي عطيها الولد

تعالي تعالي الولد وش أسمه ؟

الشغاله : موهمد

ملآك : محمد ؟

الشغالة : أيوا

ملآكك : أوكي ثآنكس

وطلعت بسرعة



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



دخل جوآ وهو متضآيق

سآرآ : شفيكك سلوم حبيبي

سلمآن : اووصص ولآ كلمة

انتي السبب بكل اللي يصير

سآرآ : وآآي حبيبي أنت تمزح ؟

سلمآن : لآ مآ أمممزح مرآم طلبت

الطلآــق منــي والسبب أنتي

سآرآ تجلس وتحط رجل ع رجل

وقالت : حلوة ذي وأنا شدخلني ماسوينا

شي حرآم أنت زوجي وأنا زوجتك

سلمآن : بسسس كككآآفففيي

سآرآ وقفت : تحبهـآ هـآه ؟ تحبهآ صح ؟

سلمآن بصرآخ : أيـــــــــــــــــه أحبببهآآآآ

وأممموت ففيييهآآآ !!! )))))


انتهينا.....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 74
قديم(ـة) 26-03-2015, 02:24 PM
أجفان محمد أجفان محمد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي..


اخخخ .. عليكي قفلات تقههر وتحمس .. كرهت سلمان مرره
ورغد اخر شي توقعته انها تموت .. كنت شويه وابكي .. بالذات يوم امها تطلبها السماح ..
حسيت كني انا ام فارس وكني حاسه بشعورها
فيصل وراشد ايش سر البرود اللي بيناتهم ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 75
قديم(ـة) 29-03-2015, 10:44 PM
صورة بنت خققه الرمزية
بنت خققه بنت خققه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي..


ويلي ويلاااااااااااااه
جووووووووووووووووناااااااااااااااااااااان
نستناااااكككككككك

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي..

الوسوم
رواية رائعة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
دنيا تعيشنا القدر و والواقع/بقلمي؛كاملة sevda روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 103 24-06-2016 02:40 PM
رواية غابت شمسي وبدت رحلتي مع الظلام / للكاتبة : reem/كاملة عنوود الصيد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 32 13-10-2015 01:43 AM
رواية حادثة غيرت حياتي/ للكاتبة :همس الليالي زهرة بلادها روايات - طويلة 28 30-08-2015 11:02 AM
رواية قالت لي لا تتركني فتركتني/بقلمي؛كاملة ملكة على عرش قلبك روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 218 20-08-2015 04:07 PM
رواية سطور من الماضي / بقلمي مشاعر_قلم روايات - طويلة 21 28-03-2015 02:26 PM

الساعة الآن +3: 01:03 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1