غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 18-02-2015, 10:54 AM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرسان الحـب/بقلمي


فرســـــــان الحب
البارت (3)

بدأت الشمس انحسارها في مكان بعيد لا نعرفه، ربما هناك خلف جبال رم الوردية ...كانت تترك وراءها شفقا أحمرا مبهرا لف بإزاره تلك السواعد السمراء العائده لبيوتها من المصانع والشركات والمستشفيات والجامعات ... تلك الآنسات والسيدات اللواتي يقفن جنبا لجنب مع الرجال في حركة البناء والعطاء في كل مكان... شفقا طويت معه "البسطات" المنتشره فوق الأرصفة في مجمعات الباصات حيث ملجأ البسطاء ...شفقا يعلن نهاية يوم من أيام (أيلول) التي لا تخلو من برودة لذيذه ، وبداية ليل عمان المطرز بالأنوار والبهاء.


في ذلك المساء
شقة ملك وعمرو / الجبيهة – عمان



بدأت الوحشة تأكل روحها ، تأخر عمرو كثيرا ، وها هي العاشرة تحفر عميقا في وجه الساعة المعلقة على الجدار .. ذرعت الشقة عشرات بل مئات المرات جيئة وذهابا .. تنظر من النافذه المطله على الشارع.. ترمق أول الطريق لعلها تراه قادما .. ثم تعود لتجلس في مقعدها أمام التلفاز محاولة قهر هواجسها فلا تستطيع .. تذهب لغرفة جنى الصغيره وتقبل أناملها بحنان وتحسن تغطيتها فالليله باردة وموحشة أيضا.. تعود لتنظر من النافذه تنظر جيدا فلا تراه .. تسرع لالتقاط هاتفها من فوق الطاوله ..ربما للمرة مئه تحاول الاتصال به فيصلها الرد الآلي الثقيل على الروح.
" الرقم المطلوب غير متاح حاليا "
أناملها تكاد تنفصل عن باقي كفها من شدة فركها ببعض، عادت للجلوس مرة أخرى.. رفعت قدميها فوق الطاوله أمامها .. أمسكت جهاز التحكم "الريموت كنترول" قلبت القنوات بسرعة وبدون اهتمام ..أنزلت قدميها.. رفعت شعرها بيأس .. أخذت نفسا عميقا .. وبينما كانت تمشي باتجاه النافذه سمعت باب الشقة يفتح...

ركضت اليه بلهفة .. عانقت عنقه بكلتا يديها .. وهي تقف على رؤوس أصابعها لتستطيع الوصول اليه ، وقالت له بوله وخوف : حرام عليك عمرو والله كنت رح أموت من قلقي عليك.
ثم أنزلت يديها ووقفت أمامه تنظر لعينيه ، بدا متعبا ومرتبكا وحائرا .. ولكن نظرته المحبه المشتاقه مازالت كما هي .. تعرفها جيدا .. نظره لها لذه تسكن عميقا في دواخلنا تهوي للأسفل بحركة ساااحره كلما لسعنا الحب بسياطه.

- عمرو ( وقد وضع كفيه على عضديها): ممكن نقعد نحكي شوي

في غرفة الجلوس ، أطفأت ملك التلفاز وجلست على الكنبه الطويله

لكن عمرو توجه للجلوس في مقعد منفرد، وقد ارتكز بيديه على فخذيه ورأسه منكس للأسفل، وقال: ملك انا تعبان.. ومحتاج وقت أقعد فيه مع حالي .. عشان هيك لو سمحتي جهزي حالك بكره الصبح عشان تروحي لبيت أهلك.

-ملك (وقد استذكرت تهديد عمرو لها في الصباح ، وفي محاوله لتطيب خاطره وتهدئته):
عمرو انت بتحكي جد؟! انا ما بقدر أعيش بدون جنى ..وانا وجنى ما بنقدر نعيش بدونك.

-عمرو:ملك .. أنا مستحيل أحرم طفلة من أمها ( وانتفض واقفا وهو يعطي ملك ظهره) وأكمل: صحيح تمنيت من كل قلبي انها تكون بنتي وبنتك .. وبكره مازن .. بكره انه في اشي منه معك .. بس هي طفله ما الها ذنب .. وأنا ما قصدت انا نودي جنى .. أنا قصدت انت كمان تروحي عند أهلك فتره لأهدى وأروق شوي.

بدأت دموع ملك بالنزول هادئه على وجنتيها .. واتجهت نحو عمرو .. وأدخلت يديها من تحت يديه المرتكزه على خصره .. ووضعت وجهها على ظهره .. والتصقت به .. وهمست بهدوء:

عمرو أنا طول عمري وحده عاديه .. عاديه جدا .. طفلة هاديه ..مراهقه خجوله .. طالبه ساكته ..ابنه مطيعه .. يعني اشي عادي موجود في الحياه بس ما بهم حد .. حتى لما تزوجت مازن ...... (ابتعد عمرو عنها بحركه عنيفه وعاد للجلوس مكانه وكأن تيارا كهربائيا قد صعقه) ... فأسرعت ملك للجلوس أمامه على ركبتيها وهي تضع يديها على ركبتيه وأكملت:

عمرو بس معك صرت أحس بحالي .. صرت أحس اني موجوده ..وانه همساتي الي عمرها ما لفتت انتباه حد ، صوتها صار مسموع وعالي .. ( وقفت ملك وأمسكت بأيدي عمرو) وقالت له : شوف عمرو

( وبدأت تدور حول نفسها كراقصة باليه ماهره وهي تمسح بيديها على انحاء جسدها ) وتقول:

معك حسيت بحالي وشعري وشكلي وجسمي ولبسي .. معك حسيت اني انثى .. اني انسانه، استهدي بالله واعرف انك عندي بالدنيا وما فيها .. و والله ما بقدر أعيش بدونك..وطلع مازن من حياتنا .. مازن واحد ميت.

-عمرو ( بصراخ): مازن ميت .. ميت .. ميت ، وأنا مريض .. مريض ..مريض!!

أنا لما تكوني بين ادي بشم ريحته .. بحس بنفسه .. بشوفه!! بحاول أخبيك جوا روحي .. بحاول ألمس كل مكان فيك عشان ما يشوفه بس ما بقدر!! وكل ما بتبعدي عن حضني بطمع في قربك مره جديده .. وجديده ..وجديده ، بحس انك اذا بتبعدي ممكن ترجعي تتلوثي باديه.. أو تتشربي ريحته الكريهه كمان مره.. بموت وجنى بين اديك بمووووت .. بحسه واقف وراها بضحك علي .. بحكيلي ملك الي.

منظر عمرو بعينيه الجاحظتين .. وجبينه المتعرق .. وارتعاش جسمه .. ونبرة صوته .. أخافها .. أخافها كثيرا .. وبدأت دموعها بالانسكاب سريعة .. لا تدري ماذا تفعل .

أكمل عمرو وهو يهدئ قليلا ويجلس بجوارها على نفس الكنبه ،ووجهه مقابل لها:

- عمرو: ملك أنا تعبت وتعبتك معي ... بدي أرتاح
- ملك( وقد وضعت كفها على وجهه بحنان،وبدأت تمرر ابهامها بالقرب من شفتيه): وراحتك بعيد عني؟! أنا مستعده أتحمل .. ونشوف دكتور شو رأيك؟
- عمرو ( بابتسامه ساخره غارقه في الألم): اليوم كنت عند الدكتور النفسي.. وهو الي طلب مني ابعد عنك شوي .. وكتبلي على مهدئات وأدويه .. وطلب مني أنا كمان أروح ع بيت أهلي وما أضل في بيتنا لحالي.
- ملك ( بوجع عميق): عمرو حبيبي .. بودي جنى عند ماما.. وبضل معك .. خذ العلاج واحنا مع بعض .. فداك روحي يا روحي.
- عمرو ( وهو يمسك بكلتا يديها باطباق ولهفه) : ملك الدكتور حكالي انه هاي الحاله ممكن تطور لهلاوس سمعية وبصريه ، حبيبتي احنا لازم نبعد شوي ( ويحاول أن يسرق ابتسامه لتطيب خاطر ملك) .. حبك خطر!
اقتربت ملك منه أكثر .. وألقت برأسها على صدره.. بينما احتضنها هو بولع كبير .. محاولا تخزينها في خلاياه .. وومضات روحه.



تعديل ^Njmah^; بتاريخ 18-02-2015 الساعة 11:20 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 62
قديم(ـة) 18-02-2015, 10:56 AM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرسان الحـب/بقلمي


تابع البارت (3)

في ذات المساء
في جناح فخم في فندق الشيراتون / الدوار الخامس / عمان


يجلس في صالة الجناح ..عميقا .. هادئا .. مبهرا كعادته ، يدخن السيجار الكوبي الفاخر، وقد ارتدى ملابسه البالغة الأناقة ، يطالع أخبار الساعة الثامنه على شاشة التلفاز


خرجت من الحمام ودخلت للصالة أمامه بروبها الأبيض القصير.. وهي تنشف شعرها .. وضعت المنشفه الصغيره على كرسي قريب .. ووقفت خلف كرسيه بقامتها الفاتنه .. وشعرها الأشقر المبلول .. وبدأت بتدليك كتفيه بحرفية ودلال .. لكنه التزم الصمت محاولا تمثيل التجاهل .. أحست به وانحنت قليلا وهي تمسك بشعرها المتدلي كي لا تبلل ثيابه .. وطبعت قبلة عميقة على خده .. ثم استدارت وجلست بقربه وقالت برقة وهدوء:

- نجلاء: حسن كل مره بدك تزعل وتضايق هيك؟ أنا لما بشوفك بهل حاله بحس بذنب كبير .. أنا بدل ما أكون الحضن الي بسعدك ،صرت حزن وهم جديد عليك!!

- حسن (مازال ينظر للأخبار .. وبهدوء ،ووعي، ونضج): نجلاء ليش هل حكي كله؟ انت ما رح تغيري رأيك ،وأنا ما رحأغيررأيي ... وهاي قيمتي عندك

- نجلاء (( شبه اللبنانيه // نيكول سابا)) بفزع: حسن بتعرف منيح انك عندي أغلى من روحي ... وبلاش من سكاكينك هاي .. بتذبحني

- حسن (شبه الاعلامي // جورج قرداحي)) وقد التفت اليها بعصبية هادئه: يعني عاجبك هيك كل ما حبيت أكون معك بنلتقي في الفندق زي الي عاملين عمله؟! انت زوجتي على سنة الله ورسوله ، حلالي، وأنا ما بسرق .. وهل حركات صارت تقرفني.

- نجلاء ( بتوتر وهي تغالب دموعها): حسن أحب ما علي اني أعيش معك في بيت مليان نور وبتدخله الشمس من كل مكان ..اله حديقة بنشرب انا واياك فيها القهوة زي اي تنين متزوجين .. بطلع منه كل يوم الصبح وايدي في ايدك وكل الناس تحكي هاي حرم (حسن الطويل).
بس هل بيت حلم .. مجردحلم .. حرم حسن الطويل هي حنان أم أسامه .. وبيتط هناكمع اخوانك واولادك وأهلك .. .


انت انسان أهدتني اياه الحياه .. رحمت ضعفي .. سندت ظهري .. سقيت روحي حب..دعمتني .. كبرتني.. وأكتر من هيك ما الي حق عليك، وأنا مستحيل أخرب بيتك، وبنتي نانسي ما عندي قدره أواجها حسن .. شو بدي أحكيلها؟! إلي سنه متزوجه أبو صاحبتك من وراك ومن ورا أهله.


- حسن ( وقد اسود وجهه من الغضب، وبنبرة مازالت تتسم بالهدوء):
حكي فاضي يا نجلا .. احنا مش زغار .. والي عملناه حق النا .. وانا عندي استعداد أواجه فيك العالم.. بس انت شو؟؟
جبانه وسلبيه .. لو بعنيلك نص ما بتعنيلي انت كان واجهتي مخاوفك عشاني ، خلص نجلا أنا وصلت حدي وجاريتك كثير وما عندي استعداد أكمل هيك..والقرار النهائي بايدك .. يا بتكوني مرتي قدام كل الناس ... يا بلاش.


وغادر ... وهو يترك لها غصة عميقه تخنق روحها



تعديل ^Njmah^; بتاريخ 18-02-2015 الساعة 12:53 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 63
قديم(ـة) 18-02-2015, 10:58 AM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرسان الحـب/بقلمي


تابع البارت (3)


في ذات المساء
العماره رقم 12 / الطابق الأول / شقة الجده


الجده ممدده في سريرها .. تسند ظهرها على حافته .. تتغطى بغطاء فاره من الساتان الأبيض والأخضر المحشو بالبوليستر ، ودموعها تنساب على خدودها.

- باسل ( برجاء حقيقي): جدتي يعني أنا وحسام وجلال وكوثر وميساء ما النا خاطر عندك ؟! بكفي بكا .. انتبهي لصحتك الله يحفظك.


كان جميع من ذكرهم باسل يجلسون في احدى صالات الطابق الرابع بعد أن تناولوا طعام العشاء يتبادلون الحديث ويضحكون على المقالب التي تتعرض لها ميساء في برنامجها الذي تقدمه على الاذاعة كل يوم.. حيث يتصل أصحاب المشاكل العاطفية على البرنامج يطلبون نصيحة (د. هيا) المستشاره النفسية التي تقدم البرنامج برفقتها ، حتى دخلت ناعسة خادمة الجده تصرخ طالبة العون :
ماما الحجه وقعت ع الأرض ... ماما ماتت
( ليسرعوا جميعا لمنزلها)



- الجده (وهي تحاول التماسك): الكو كل الخاطر يا جدتي .. بس مروان أخوي وأبوي وكل الباقي من أهلي .. ومن ريحة الغالي أبو حسن ... باسل رنلي لعمك حسن خليه يجي بسرعه، بدي يدبرلي أمور السفر عند أخوي ( وزاد بكاؤها)

- كوثر (بحنان): (تيتا) أنا رنيت لبابا وهو في الطريق

تدخل من الباب كل من حنان (أم أسامه) ، وأسماء( أم حسام) ، وماجده ( أم علي) على التوالي.

- حنان(بهلع): ليش ما خبرتونا على طول ... سلامتك عمتي

د. أسماء تقترب بالسماعة وجهاز قياس الضغط ( وبموده خالصه.. ونبره محترفه) ما تخافي يا غالية ( ثم وجهت كلامها لناعسه) ساعديني ارفعي الكم ... وبدأت بقياس ضغطها وسماع نبضها.

- دخل علي (بتوتر): جدتي يا عمري ما عليك شر ... أنا كنت بدرس مع صاحبي وهسى اجيت، ولما دخلت حكالي عم رشيد (زوج رمانه الطباخه، وبستاني المنزل) انك تعبانه.

- الجده ( بصوت مرهق): ما تخاف يا بني

- د. أسماء: الحمد لله كل اشي تمام

علي يغمز جلال بعينه، ويحرك يده باشارة (شو في؟؟)
فيرد جلال بحركة من راسه لعلي ليخرجا خارجا للصاله

- علي (في الصالة): آيش صار؟

- جلال : أم عماد ( زوجة مروان شقيق الجده) ما بتغير عادتها مدب طول عمرها.. اتصلت ع جدتي وخبرتها انه أبو عماد تعب ونقلوه ع المستشفى وعمل قسطره وركب 3 شبكيات.

- علي: كيف بتحكي لجدتي خبر زي هيك؟ يعني جدتي شو في بايدها تسوي، غمت بالها ع اشي فاضي، الله يكون معاه خالي أبو عماد والله ما بستاهل ... طيب وين أبوي؟

- جلال: معزوم هو وعمي خالد ع حفلة عرس، وما خبرناهم بلاش نصير زي (أم عماد)، هاي لازم يكون اسمها (أم نكد) مش أم عماد!

- علي ( يضرب جلال على راسه ممازحا): يا أخي عيب استحي هاي مره قد جدتك.. وهيك فهمها.



يدخل حسن .. وفي صدره ضيق العالم بأكمله.. فبعد التوتر الذي ساد بينه وبين نجلاء .. ها هي والدته والسيدة الأولى والأهم في حياته متعبه.


- قبل حسن رأس والدته وجلس بقربها على طرف السري وقال مطمئنا: يا أم حسن هسى اتصلت مع أبو تميم وطمني ع خالي مروان ، الحمد لله بخير وصحه، وهسى رح أخليك تحكي معاه وتتأكدي بنفسك.

- الجده (برجاء): أبو اسامه ... يا امي ما بدي أحكي بالتلفون بدي أسافر لخالك.

- حسن: يا أمي .. يا غاليه سفرك ع فلسطين صعب وانت عارفه

- ماجده( أم علي): عمتي حتى لو بدك تطلعي بفيزا سياحة الاجراءات في السفاره بدها وقت طويل

- باسل: أنا عندي حل .. بس قاصدك ترضي فيه وترتاحي .. أنا بكره بخلي أبو تميم يبعثلي طلب زياره للسلطة الفلسطينية، وأنا من هون بخلي عزت ( ذراع باسل اليمين في الشركه) يسرعلي الاجراءات عنده معارف هناك، وبسافر بأقرب وقت عن طريق الجسر، بطمنك عليه وبستناه ليصر منيح وبجيبه معاي، هو الجيه عليه أسهل.

- حسن: يا عيني عليك يا (أبو عاصم) كلامك ذهب

- الجده( وقد استبشر وجهها): روح يا باسل الله يكتبلك بكل خطوه رفعة وسلامه ومغفره

- جلال( ببكاء تمثيلي): هي هي هييي.... يا ريتني باسل

ضحك الجميع ... بينما ناعسة توزع عليهم أكواب عصير البرتقال

- الجده: حسن رنلي ع خالك .. أحكي واطمن عليه



تعديل ^Njmah^; بتاريخ 18-02-2015 الساعة 11:27 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 64
قديم(ـة) 18-02-2015, 11:01 AM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرسان الحـب/بقلمي


الجزء الأخير / البارت (3)

وفي ذات المساء
( في منتصف الليل)
** أسل تحادث شقيقتها ورد ( تدرس الهندسه في كندا):

• أسل: ورد أنا خايفه .. حاسه اني صايره ممله وما بجذب حسام .. ما تستغربي ماشي ما بحب أدلع .. أصلا ما بعرف .. بس مرعوبه من فكرة البرود الي بدا يهاجم علاقتنا، وبتعرفي زواجنا قرب.. وبهمني حسام يكون متحمس متلي وأكتر، وانت يا شيخه أم هل حركات وأبوها ... ساعديني ورد شو أعمل

• ورد ( بود ومرح): عشنا وشفنا أسل بتطلب المساعده!! وعشان مين ؟ عشان حسام أفندي ... ع أساس بحبك زي ما انت، يا ستي أول اشي تعمليه انك تسبلي شعرك الي متل المكنسه

• أسل: كله الا شعري !! ورد سلام سكري الخط .. الحق مش عليك ، الحق علي أنا.




** حسام في فراشه ، وبجانبه ضوء خافت يشق ظلام الغرفه، ينظر لأطراف أصابعه .. ويتذكر الموقف الذي لامست فيه أطراف أصابع ندى عندما أخذ منها السندوش هذا الصباح.. آه يا ندى لو تعلمي أن قلبي يدق على ايقاع حروف اسمك... بدأ بتقبيل أطراف أصابعه بلذة كبيره .. حتى رن هاتفه بنغمة الرسالة... تغيرت ملامحه وانقلب مزاجه وهو يرى اسم أسل على الشاشه

" حـــــســـام .. مر أسبوع كامل ما رنيت أو حتى بعتت مسج ، حـبـيـبـي انت منيح"

كلمة حبيبي خنقت حسام تماما ... تماما.




** أم أسامه (حنان) .. تتقلب في فراشها .. تضع رأسها أسفل الوسادة .. فوق الوساده .. تعتدل في جلستها .. تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم.. تحاول أن تبعد الكلام الذي دار بينها وبين عمتها أم حسم صباحا من رأسها فتفشل تماما !!
لأن الكلام يتردد في أذنيها كموسيقى عذاب مريعه .. أيعقل أن ما يحول بين حسن وفراشها (امرأه) أخرى!!!


نزلت من سريرها .. ارتدت روبها.. وسارت باتجاه غرفة حسن المكتب التي ينام على الكنب فيها دون علم أولاده فهي غرفة ملاصقه لجناح النوم الخاص بهم.

طرقت حنان الباب، فجاءها صوته الر جولي الفخم : أم أسامه أنا تعبان، الله يحفظك ، بكره الصبح بمرك يا غاليه ، تصبحي ع خير.


شعرت أن شرخا كبيرا أصاب روحها .. أصاب أنوثتها.. أصاب كبريائها.. يا الهي خاطبني من وراء الباب ، كان دائما يدعوني للداخل ويحدثني ويتهرب مني بلباقه، ماذا حصل يا حسن؟

دخلت غرفة أسامة ( أسامه في رحلة عمل لتسويق مجوهرات "الطويل" في دبي) ، وبدأت في البكاء.


بينما يحاول حسن أن يتصل بنجلاء، القلق يأكل روحه، ندم لأنه تركها تعود لوحدها، المسافه من الشيراتون لريف عمان ليست بالقليله، ولكن هاتفها مغلق!!




** في منزل د. خالد (أبو حسام) مازال يتجاذب أطراف الحديث في غرفة المعيشه مع زوجته وابنته ميساء اللتان تحدثانه عن مرض خاله مروان، وعن تعب الجده ... يتحدثون بصحبة أنوار خافته موزعة على أطراف الغرفة.




** أحمد (أبو علي) وزوجته في سريرهما .. ورأسه على صدرها .. تمسح على شعره بحنان .. وتخبره بذات الخبر الذي يتردد في العماره هذه الليله .. خبر أبو عماد .


** بينما يراجع علي بعض محاضراته ودروسه



** وفي الغرفة المجاوره لعلي ...

- كوثر (على الهاتف): لا جلال ما كان مبين!!

- جلال ( وقد فقد أعصابه ، وهو يحاول اخفاض صوته): كوثر لا تجننيني .. (التوب) الي كنتي لابستيه كان نازل شوي.. بالعلامه شفت الشامه الي ع صدرك ارتحتي ...

- كوثر (بحرج) : جلااااال

- جلال ( بعصبيه): بلا جلال بلا زفت ... مية مره حكيتلك البسي زي الناس ( كانت ترتدي (توب / بروتيل ) أصفر، وجكيت قطن خفيف أبيض، وبنطال جينز أزرق)، لأ وانهديت وأنا بأشر لحضرتك ترفعيه وانت طنااااااااش

- كوثر : والله ما انتبهت حبيبي ، كنت مشغوله مع جدتي ومرضها، آآآآسفه

- جلال : ...............................

- كوثر( برجاء): يا جلال توبه .. سامحني .. حبيبتك أنا

- جلال ( بذوبان): هون المشكله .. انك حبيبتي وعمري كله.. كوثر خلص روحي نامي ما بدي أحكي أكثر بلاش أخبص ... أنا الي شفته اليوم جنني

- كوثر (بفرح): حاضر ... وقبلت سماعة الهاتف

- جلال: يا ربي متى رح تصير هل بوسه حقيقه

- كوثر ( بدلع): شو بدينا نخبص ... تصبح ع خير.




** ملك بدأت بترتيب الحقائب ، وهي ترمق عمرو المتعب النائم ، وتجهل الخطوه القادمة بعلاقتهما معا.



** ندى تستلقي على سريرها منهكه تماما بعد يوم طويل جدا في العمل وفي المستشفى مع والدتها، بدأت دموعها تسيل بشكل جانبي حتى دخلت بعض قطرات الدموع في أذنها، استندت قائمه، وجلست في منتصف سريرها تنظر للمرآه الكبيره أمامها، وحيده تماما... بدون أب أو أخ أو جار أو صديق أو حبيب ، أي فراغ تعيشين فيه يا ندى، هل سينتهي العمر بك وحيدة بائسة حزينة ... بكت بحرقة ... وبدأت بالاستغفار تحاول تهدئة نفسها.




** ملأ باسل كأسه بالثلج وسكب فيه قليلا من مشروبه المفضل .. وتوجه للشرفه ليحادث عزت ويكلفه بتولي موضوع اجراءات سفره لفلسطين لزيارة الخال أبو عماد ... مروان.


نــــــــــــــهــــــــــايـــــــــــة الــــــــــبــــــــــــــارت (3)
كتب على أنغام شرين // أنا كلي ملكك



تعديل ^Njmah^; بتاريخ 18-02-2015 الساعة 11:59 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 65
قديم(ـة) 18-02-2015, 06:06 PM
صورة رتل المطر الرمزية
رتل المطر رتل المطر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرسان الحـب/بقلمي


والله جميلة ميس الريم...... هذا لونك المناسب وتفصيلك

انتي تكتبين.... القارئ يشاهد فيلم

فعلا شئ غريب....

لي آرائي المنددة بكتابة الروايات أحيانا لبعض الموهوبين.... لأنها تقتلهم وتنهيهم...

ولكني اليوم... أرى فيلم متكامل المشاهد

وهي موهبة من رب العباد لم يسبق أن رأيتها سوى أحيانا... أحلام مستغانمي والسمان

عجيب.... لا أبالغ عندما أقول... سلمت يمينك

ميس الريم

عذرا... الدعوة الأولى... الحضور الأخير

هذا رأيي عموما

وأتمنى أن يكون الحديث في جزئيات الأطفال بالفصحى لكي لا نقع في فخ... الخروج مؤقتا من الجو

انتي جيدة جدا جدا اليوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 66
قديم(ـة) 18-02-2015, 06:40 PM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرسان الحـب/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رتل المطر مشاهدة المشاركة
والله جميلة ميس الريم...... هذا لونك المناسب وتفصيلك

انتي تكتبين.... القارئ يشاهد فيلم

فعلا شئ غريب....

لي آرائي المنددة بكتابة الروايات أحيانا لبعض الموهوبين.... لأنها تقتلهم وتنهيهم...

ولكني اليوم... أرى فيلم متكامل المشاهد

وهي موهبة من رب العباد لم يسبق أن رأيتها سوى أحيانا... أحلام مستغانمي والسمان

عجيب.... لا أبالغ عندما أقول... سلمت يمينك

ميس الريم

عذرا... الدعوة الأولى... الحضور الأخير

هذا رأيي عموما

وأتمنى أن يكون الحديث في جزئيات الأطفال بالفصحى لكي لا نقع في فخ... الخروج مؤقتا من الجو

انتي جيدة جدا جدا اليوم
رتل كنت انتظر مرورك على احر من الجمر ( وهذا ليس سرا) احتاج بقوة وانا في بداية مشواري لراي من انسان لديه خلفية ادبيه مثلك .. شعرت بنشوه غريبه بعد قراءة تعليقك .. ستكون دائما صاحب الدعوه الاولى وسانتظرك حتى لو وصلت اخيرا.
ولقبي الجديد يعجبني حتى الثماله
اشكرك .. مع خالص تقديري
( ميس الريم)


تعديل ^Njmah^; بتاريخ 18-02-2015 الساعة 07:26 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 67
قديم(ـة) 18-02-2015, 07:11 PM
صورة .../smile.../ الرمزية
.../smile.../ .../smile.../ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرسان الحـب/بقلمي




السلام عليكم


اتأسف على عدم قرائتي لروايتك
ولكن في هذه الفتره أصبحت قل ما أقرء روايه أو اتابعها


لكن سأحاول أن شاء الله قرائتها في نهاية الأسبوع
وسأضع أنتقاداتي ونصائحي والأشياء التي أعجبتني


لذا تقبلي أسفي وانتقاداتي القادمه هه
تقبلي مروري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 68
قديم(ـة) 18-02-2015, 07:20 PM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرسان الحـب/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها .../smile.../ مشاهدة المشاركة


السلام عليكم


اتأسف على عدم قرائتي لروايتك
ولكن في هذه الفتره أصبحت قل ما أقرء روايه أو اتابعها


لكن سأحاول أن شاء الله قرائتها في نهاية الأسبوع
وسأضع أنتقاداتي ونصائحي والأشياء التي أعجبتني


لذا تقبلي أسفي وانتقاداتي القادمه هه
تقبلي مروري
اوقست المذهله .. المبهره هنا معي في فرسان الحب!!
هذا من حسن حظي انا وفرساني

انا متلهفه لمتابعتك .. وسماع انتقاداتك

وبدات استعد من الان .. انا اعتبرك ند قوي .. واراؤك محل اهتمامي الباااااالغ

ومازلت انتظر المزيد من المغامرات في ارض الخطيئه

لك حبي ... واجمل امنياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 69
قديم(ـة) 18-02-2015, 08:40 PM
صورة لونا السعدي الرمزية
لونا السعدي لونا السعدي غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرسان الحـب/بقلمي


دردشات أنثى
.
.

مساء الورد
لكلماتك عطر يبعث سحر
في نفس من يقرؤها
وحرف مميز يشع بالحسن والبهاء

اكليل نرجس لهذا البيان
أرق الأمنيات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 70
قديم(ـة) 19-02-2015, 06:56 AM
صورة رتل المطر الرمزية
رتل المطر رتل المطر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرسان الحـب/بقلمي


دردشات أنثى...

تذكرت وجود عضوة تحمل نفس اللقب... ميس الريم

لأنك جدا مبدعة سنسميك.... غصن بان، وقطعة سكر

قد أجعل أحد الأشخاص يتواصل معك على رسائل الخاص .... قريبا...

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1